يوجد 805 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

بمناسبة صقوط صدام.. أسرار عن حياته
khantry design

صوت كوردستان: في معرض ردة على التصريحات الأخيرة حول ذهاب مقاتلين من إقليم كوردستان الى سوريا و الالتحاق بالقاعدة و جبهة النصرة الإرهابيين، صرح نجيروان البارزاني رئيس وزارء أقليم كوردستان لجريدة فايناشيال تايمز أنهم لا يقبلون بذهاب المقاتلين من أقليم كوردستان الى سوريا للاتحاق بالقاعدة و أن الهدف من تدريب أكراد سوريا في إقليم كوردستان و أرسالهم الى غربي كوردستان هو لغرض الحفاظ على الامن و هي ليست لأغراض التدخل في الشأن السوري.

تصريح البارزاني أعتراف ضمني بتدريبهم لاكراد غربي كوردستان من الأحزاب الموالية لحزب البارزاني كي يقوموا بمنافسة قوات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الدميقراطي المقرب من حزب العمال الكوردساني. بهذا الصدد هناك مخاوف كثيرة من حدوث أنقسام في صفوف الكورد في غربي كوردستان و مخاطر من نشوب حتى قتال داخلي بين القوات التي يدعمها حزب البارزاني و يدربها في أقليم كوردستان و قوات حماية الشعب المقربة من حزب العمال الكوردستاني. تدريب و ارسال قوات من إقليم كوردستان الى غربي كوردستان تدخل سافر في شأن غربي كوردستان.

 

 

 

حتى الأمس القريب كانَت مُجتمعاتنا العربية والإسلامية تعيش بأمن وسَلام وتبات ونبات الى حُدود مَعقولة ومَقبولة كحال أغلب المُجتمعات في العالم، وكان الدين بالنِسبة لها جُزئاً مِن هَويّة ثقافية حَضارية، وطريقاً للتواصُل مَع خالقِها. حَتى جاء ذلك اليوم الأسوَد، الذي ظهَر فيه فِكر الإسلام السياسي مُحاولاً تعكير صَفو هذا الأمن والسَلام، لإحياء مَجد خِلافة وسَلطنة إسلامية عَفا عَليها الزمَن، وإنعدَمَت الظُروف المَوضوعية لوجودها، بحُجّة ظاهِرُها ديني وَرع هو نُصرة الدين وإعلاء شأنِه، وباطِنُها دُنيَوي جَشِع هو الوصول الى السُلطة بكل جاهِها وجَبَروتِها.

لقد كان حَسَن البنا هو أول مَن نَثر بذور هذه النَباتات السامة بتُربة المُجتمَعات العَربية، والتي لعِب الجَهل والتَخلف عامِلاً مُهمّاً بتقبّلها له وإنتشاره فيها، حتى طَغت اليوم على النباتات الصالِحة فيها، تلاه سَيّد قطُب ثم الخُميني. ورَغم رَحيل هذه الأسماء عَن عالمِنا منذ وقت طويل، إلا أنها ترَكت وَرائَها حُقولا ومَزارع مِن هذه النباتات لها أول وليسَ لها آخِر، فرّخَت في البَدء مافيات إستِثمارات وتوظيف أموال، تحَوّلت فيما بَعد الى حزاب إسلام سِياسي، تنتشِر اليَوم على طول العالم العَربي والإسلامي وعَرضِه، مِن باكستان الى موريتانيا، ومِن فلسطين ولبنان الى اليَمن والصومال، بَل وبَدَأت تنبُت اليَوم في جَميع أنحاء العالم كالوَباء، بحَيث لم تعُد تسلم مِنها أي بُقعة مِن بقاع الأرض، وباتَت أشبَه بشَبَكة عَنكبوتية مُترامِية الأطراف، تتلقى دَعماً لا مَحدود مِن جهات دولية مُتحالفة مَعها تسعى لأيصالها الى السُلطة في الدول العربية والإسلامية على حِساب الأنظِمة الكلاسيكية التي تحكمُها مُنذ عُقود. ففي إيران ضاقَت الدُنيا على الشاه ورَأينا الخٌمَيني يَهبط سُلّم طائِرة فرَنسا(الحُرّية!) في مَطار طَهران مُتأبّطاً ذِراع طَيّار فرَنسي! وفي العراق جَيّشَت أمريكا (حُقوق الإنسان!) جيوشَها لتستبدِل صدام بروزَخونيّة إسلام سياسي كحَليفها الحالي نوري المالكي! ونختُم بما سُمِّي بالربيع العَربي والـدَور المُريب الذي لعِبَه الغَرب(الديمُقراطي العَلماني!) لوجستياً وإعلامِياً في التحَكّم بأجواءِه، فمَرّة يُضَيّق على بَعض الرؤساء كما فعَل مَع مُبارك وبن عَلي لدَفعِهِم للتنَحّي وإستِبدالِهم بأخَوَنجيّة كالغنّوشي ومُرسي، ومَرّة يَصِف شَراذِم السَلفيين والقاعِدة في ليبيا وسوريا بالثوّار ويُؤازرُهُم بقِتالِهم ضِد الأنظِمة الحاكِمة، التي ورَغم سِلبيّاتِها الكثيرة تبقى لها أفضَليّة على عِصابات الإسلام السياسي الهَمَجية المُتوَحِّشة بكونِها عَلمانية.

كزَرع شَيطاني سام نبَتَ هذا الفِكر فجأة في تُربة مُجتمَعاتنا، وباتت سُمومَه تؤثرعلى وَعي شَرائِح واسِعة مِنها، وتدفعُها للهَلوسة. ولقد شاهَدنا قبل سَنوات تأثير هذه السُموم التي بثتها نباتات مِن شاكلة جلال الدين الصَغير وعَدنان الدليمي على شَرائِح واسِعة مِن المُجتمَع العِراقي، وكيف خدّرَتهُم ودفعتهُم لهَلوسَة كانت نتيجَتها حَرب أهلية، قتل فيها العراقيون بَعضهُم على الهَوية المَذهبية والدينية. وهانَحن نشاهِد اليَوم النتائِج الكارثية لهَلوسَة(ثورات الرَبيع) التي عاشَتها مؤخراً بَعض المُجتمَعات العَربية بفعل السُموم التي بَثتها فيها نَباتات مِن شاكِلة القرَضاوي واعِظ سُلطان قطَر، خصوصاً عِبر شاشة الجَزيرة التي تمَثل مَنبَعاً لسُموم الإسلام السياسي ولِسانُه الناطِق، والتي نجَحَت نيجة لخِبرتها بتزييف الحَقائق وترويج الأباطيل في خِداع الناس بَعد أن صَوّرَت لهُم خَريف الإسلام السياسي رَبيعاً للحُرية والديمُقراطية.

لقد باتَ الأمل بالتخَلص مِن هذا النباتات السامة، وإقتلاعِها مِن جُذورها التي باتَت ضاربة بعُمق في نفوس المُجتمَعات العَربية ضَعيف جداً بل وشُبه مَعدوم، في ظِل سُيول التَخلف التي تُغرق عُقولها وسُحُب الجَهل التي تُغطّي سَمائَها وتَروي هذا النَباتات السامة بما يُطيل عُمُرَها مِن الأسمِدة، وفي ظِل غِياب أي نوع مِن أنواع المُبيدات التي مِن شأنِها القضاء عَليها وعلى فِكر الإسلام السياسي الذي يَقف خلفها، وفي ظل دَعم إقليمي ودُولي لهذا الفِكر ورَغبَة بإيصالِهِ للسُلطة في مَنطقة الشَرق الأوسَط والعالم الإسلامي وتوليه لمَقاليد الأمور فيها في الوقت الحاضِر وعَلى المَدى القريب، فيما يَبدوا أنّه صَفقة دُبِّر لها بليل بَين أحزاب الإسلام السياسي والأطراف الدولية التي تدعَمَها. وفي الوقت الذي وَقفت فيه أغلب الأنظِمة العَربية بقوة بوَجه هذا النَباتات السامة وتَهديدِها لمُجتمَعاتِها التي مَثلت تَركيبَتِها الفِكرية الإجتِماعِية المُعَقّدة أرضاً خَصِبة لنمُوّها، كانَت المُجتمَعات الغربية بمَأمَن مِن هذا النَباتات وسُمومِها، الى حين قامَت حُكوماتِها بغباء ورُبما خُبث بزراعَتها بَين ظِهرانيها، عِبر إستِيرادِها لبُذورها وإستِقدامِها لأراضِيها بإسم الديمُقراطية وحُقوق الإنسان، مِثل أبو قتادة وأبو حَمزة المَصري والمُلا كريكار والمُهاجر وعمر عَبد الرحمن وهاني السِباعي وياسِر الحَبيب وغيرهُم مِن البُذور السامّة،التي كان لها دور كبير في تسميم نفوس المُجتمَعات العربية والإسلامية والغربية وأجوائِها، وتحويلِها مِن مُجتمَعات طَبيعية الى مُجتمَعات مَريضة لا أمَل بشِفائها حَتى في المُستقبل القريب.

مصطفى القرة داغي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


السبت, 11 أيار/مايو 2013 14:08

لقصيدة (تحديات) - فرياد ابراهيم

Challenges

ترجمة

فرياد ابراهيم

لقصيدة (تحديات)

للشاعرة ثائرة شمعون البازي

Poem   by : Thaai'ra Shamun Al- Bazi (Iraqi poetess(

Translation by: Freeyad Ibrahim

*******************************

The child which I left behind yesterday

has come back today

Wearing over  her head

A crown of white tufts

It kneelth not!

************

Hearts are the paper sheets

The letters are their throbbing pulse,

If so,

then go,

and search amid their beats,

for what confines you.

Or else your tomorrow,

is your yesterday

And your life is:

a barren fallow !

**********

You are twisting my arm,

Concealing your face from mine.

Your horror is greater.

Too great to define.

You cannot frighten me.

Since I do wash up

with fairness,

and righteousness,

it is all fine.

**********

Why do you forfeit my throbbing affection,

For a whimsical whim ?

Why? Why?!!

Whereas I am,

no doubt,

the water to you,

and the air,

and  life and welfare,

you are doomed

to die

whithout!

*********

Don't mind my reckless mindlessness,

for it is the very mind ,

of mine,

and the very reason,

your  existence

do confine!!

************

You attempted to kill my love,

repeatedly,

Over and over again.

Hence, regardless,

I am stretching out

the hand of forbearance

to you,

to hold you

lest you might fall down,

from the height,

over and over again.

*******

Within my innermost soul,

Deep,

A volcano lies asleep,

Beware !

Behold,

It'll erupt

a short while after wakefulness,

and  explode!

**********

Translated by :  Freeyad Ibrahim ( Sorani )

---------------------------------------------

The text in its origin- Arabic

.......................

النص الأصلي

تحديات

ثائرة شمعون البازي

06/05/2010

الطفلة التي فارقتها امس

عادت اليوم

تحمل على الرأس

تاجا ابيض الخصلات

لايركع

****

الأوراق  قلوب

نبضها الحروف

فأبحث بين خفقاتها

عن ما يحتويك

وإلا غدك أمس

وحياتك بور

***

تلوي ذراعي

لتواري وجهك عني

رعبك اكبر

لن ترعبني مادمت

بالحق اغتسل

****

كيف تفرط بنبض هواي؟

وانا لك الماء ,

والهواء

والحياة التي دونها لن تعيش!!!

***

لاتتذمر من جنوني

فهو العقل

الذي يحتويك

***

حاولت ان تقتل هواي

مرات ومرات

وانا امد السماح

لك هيبة كي لاتقع

مرات ومرات

***

في اعماقي بركان نائم

احذر

في اقرب لحظة صحو...

سينفجر

صوت كوردستان: قام لواء في القوة العسكرية المسمات (قوة بارزان) بالاعتداء على رجال شرطة المرور و جرح أثنبن منهم في قضاء سوران التابعة لمحافظة أربيل. و حسب خبر نشرة موقع (سبي) أعتدى هذا اللواء في قوة البارزاني على رجال الشرطة بعد شجار كلامي بينه و بين رجال الشرطة و بعد أن توجة رجال الشرطة الى لجنة حزب البارزاني لحل المسألة هاجمهم أقرباء اللواء في جيش بارزان و جرح عددا من رجال الشرطة و نتيجة لهذا الاعتداء السافر أعلن رجال شرطة مرور سوران أضرابا عن العمل. حسب مصدر الخبر فأن اللواء في جيش بارزان طلب من رجلين في الشرطة أن يقوما هم بمحسابتهم.

http://www.sbeiy.com/Detail.aspx?id=19726&LinkID=4

 

السبت, 11 أيار/مايو 2013 11:58

لماذا ألعالم- زاهد الشرقي

مرت ألأيام متتالية , وأنا أتابع الكثير من المقالات والآراء حول قرار صحيفة( العالم) بأن تُغلق نفسها بنفسها , وحتى موقعها ألالكتروني , كما صرح رئيس تحريها الصحفي والزميل وابن المدينة الواحدة (فراس سعدون).
كتب الكثيرون ولم يتركوا مجالاً للآخرين , لأنهم تكلموا بأسم جميع الأفكار الصحفية الحرة التي تنادي بالحق والعدل والمساواة والإنصاف . بدل سياسة الكيل بمكيالين المتعبة من قبل الوزارات ودوائر الدولة التي هي صاحبة الشأن في رفد أي صحيفة بالإعلانات المورد المالي الوحيد لبقائها على قيد الحياة .
عدم وجود الدعم المالي , وامتناع أكثر من 16 وزارة ودائرة حكومية عن إرسال أي إعلان للصحيفة , كان السبب الأول والأخير في ذلك الإغلاق المؤسف والمؤلم الذي يعد رصاصة أطلقها الفاسدون ومن يتاجر بالبلاد والعباد ضد الصحافة الحرة والتي لا تميل لجهة أو مسمى سياسي . إذا ما علمنا بأن الصحافة في العراق لا يمكن لها بكل الأحوال أن تمضي دون وجود أي دعم وبالأخص في مجال الإعلانات , التي تأتي من الدوائر الحكومية .
ولكن لماذا صحيفة ألعالم , التي كانت تمضي في طريق واحد منذ أول يوم لتأسيسها من خلال الطرح الذي يصبُ في مصلحة الوطن والمواطن معاً , وكان لها ألقدرة على الدفاع عن أي مسمى سياسي بارز وتكون تابعاً له حتى تحظى بالمباركة السياسية وتمضي بدربها بلا أي (وجع رأس) !! . وما أكثر العناوين الصحفية اليوم في العراق , والتي تجعل من الأسود أبيضاً مع الأسف الشديد .
ولماذا العالم صحيفة ألعالم , التي كان بمقدور مالكها أن يستغل حملة الانتخابات ويبدأ بتلميع صورة المرشحين التي قد تكون بحاجة للكثير من الإصباغ حتى تخرج علينا بشيء مقبول , وهي وجوه وأفكار مازالت عنواناً لكل الخراب والدمار والنهب والسلب وتأخير البلاد والعباد , تحت راية المتاجرة بالدين من مسميات نحرت كل شيء للحياة , وأصبحت البلاد بجهودهم جهنم لا تُطاق .
ولماذا صحيفة ألعالم , ونحن نتابع ونشاهد كل يوم أن الكثير من الصحف ( لاتهش ولا تنش) ولكنها مستمرة في الصدور ليس لوجود إقبال من القارئ عليها , بل لأن أصحابها لهم علاقات مع دوائر الدولة والأحزاب المتنفذة وعليه سوف تكون لهم حصة الأسد من أي إعلان وأي مورد مالي أخر , وهذه الأموال لا تستخدم لتطوير تلك الصحف البائسة بقدر تطوير أرصدة الفاسدين وتجار الحرف والكلمة .
نعم القرار ليس عادياً , بل هو أحد الطرق الجديدة التي تَُحارب الأقلام والأصوات والأفكار الحرة في العراق . وهذه المحاربة من خلال قطع الدعم الإعلاني الذي يوفر مورداً مالياً للصحيفة , لا يختلف عن كاتم الصوت والعبوة اللاصقة أو حتى المفخخة التي أشتهر الكثير في استخدامها ضد الخصوم منذ سنوات وبنجاح ساحق . بعد أن أصبحت البلاد لكل من هب ودب ممن لا يجدون لغة سوى إسكات الآخرين وحرمانهم من كل شيء .
وفي نفس الوقت أين تلك المؤسسات التي تهتم وتصرخ ليل نهار بأنها تراقب العمل الصحفي من اجل حمايته . أم أنها مجرد مسميات ومكاتب وأثاث ومنح مالية تؤخذ من منظمات عالمية وصور وحفلات , وكأس من الخمر يحتسيها ممن يريد أن يكون محاميا للشيطان وليس للصحافة الحرة .لا نريد منها مالاً ملوث , لكن وقفة حقيقية وليس تصريح هنا وهناك من اجل القول بان لهم وقفة تضامنية . وهم لا يعلمون بأننا تعبنا من تلك الوقفات والدعوات وجمع التواقيع والقيل والقال , وفي الجانب الأخر السيئات تسير بسرعة البرق .
لان هذا الإغلاق الذي حتى لو كان بقرار من أصحاب الشأن له مسببات أخرى خطيرة . وأهمها لماذا تمتنع الدوائر والمؤسسات عن رفدها بالإعلانات ؟ ولمصلحة من أتخذ هذا القرار ؟ وهل هناك أسباب أم الأمور تصدر في تلك الدوائر وفق ( ما يشتهي) المدير المُسير بالأساس من حزب قد لا يعجبه طرح (العالم ) ولا ألأفكار التي تعمل هناك ولا حتى المقالات التي تنشرها ؟ وهل صحيفة ألعالم الأخيرة التي سوف يتم نحرها أم هناك صحف أخرى بالطريق ؟
والاهم أين سيذهب العالمين هناك . وهل سيضاف إلى العاطلين عنواناً أخر . فيكون (صحفي عاطل عن العمل) في بلاد تشتهر بكثرة العاطلين والعطل الرسمية والغير رسمية !!.
الكلام كثير , ولكن لغياب( ألعالم) عن الحياة الصحفية ألم لا يمكن لنا بكل الأحوال أن نتحمله , وفي نفس الوقت لا نملك نحن شيئاً نقدمهُ لها سوى الحرف والكلمة والمواساة , لأنه كلنا ( في الهوى سوا) , لان وجود صحفي غني في العراق أمراً ليس مستحيلاً ولكن الطريقة لذلك معيبة ومخزية , ولا يعرفها إلا من يجعل قلمهُ وفكرهُ تحت وصاية احدٍ ما . وما عليه سوى ترديد الكلام مثل الببغاء , وبعدها سوف تجده غنياً بما يكفي لأن يصل حتى للمكان الذي يجلس فيه ساسة ولصوص العراق الجدد !!.غابت صحيفة ( ألعالم) عن الصدور والخروج كل يوم لمتلقيها والمتابعين لها . ولكن بقى لها عنوان كبير في تلك الأفكار والقلوب من الملايين .
إلى أين تمضي فيك ألأمور يا عراق , ونحن نشاهد كل يوم موتاً جديد , وطريقة وعنوان للقتل المريع . ولكن عندما يصل كل ذلك للصحافة المعتدلة . علينا جميعاً رفع درجة الإنذار والاستعداد للقادم الأسوأ . تحت رعاية نظام سياسي وقمعي وديكتاتوري يستغل مسمى ( الديمقراطية) لنحر وحرمان الآخرين من كل شيء.
سلامات يا وطن .. اخ منك يالساني

كشف عضو في مجلس النواب العراقي اليوم الجمعة، إنه ليس هناك أي أمل في تطبيق نقطة من نقاط الاتفاق الاخير بين بغداد وأربيل لأن هذه الاتفاقية أتت شفوية دون توثيقها.

وقالت النائبة كويستان محمد في تصريح لـNNA " الاتفاق الاخير بين إقليم كوردستان وبغداد لا أمل منه، حيث هناك العديد من الوعود الموقعة بين الجانبين لم تنفذ بعد".

لافتة إلى أن الاتفاق الاخير المؤلف من سبع نقاط بين بغداد وأربيل جاءت شفهية دون توثيقها على الورق لهذا فتلك الاتفاقية لا أمل في تنفيذها.

محمد أوضحت ايضا  لم يصل إلى النواب الكورد اي شيء رسمي من بغداد بخصوص الاتفاقية الاخيرة ليتم مناقشته في مجلس النواب العراقي.
---------------------------------------------------
رنج صاليي -  NNA/
ت: نضال

أربيل: شيرزاد شيخاني
تضاربت الأنباء مجددا حول صحة الرئيس العراقي جلال طالباني، بين تأكيد موته إكلينيكيا، وتحسن صحته إلى درجة قد يتمكن من خلالها من العودة إلى كردستان .
وفي خضم هذا الجدل، تبرز المسألة القانونية المتعلقة بشغور منصب رئيس جمهورية العراق لفترة تجاوزت حدها الدستوري. فالمادة «72» من دستور العراق تنص في الفقرة «ج» على أنه «في حالة خلو منصب رئيس الجمهورية لأي سببٍ من الأسباب، يتم انتخاب رئيسٍ جديد لإكمال المدة المتبقية لولاية رئيس الجمهورية». بينما تؤكد الفقرة الثالثة من المادة «75» أنه «يحل نائب رئيس الجمهورية محل رئيس الجمهورية عند خلو منصبه لأي سبب كان، وعلى مجلس النواب انتخاب رئيس جديد، خلال مدة لا تتجاوز 30 يوما من تاريخ الخلو».
ولكن يبدو أن مسألة العواطف الشخصية تلعب دورها لحد الآن في عدم التفكير ولو مجرد التفكير بملء منصبه الشاغر بشخص آخر، على الرغم من أن هذا المنصب هو من حصة الأكراد، والقيادة الكردية متمثلة بالحزبين الرئيسين؛ الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، والاتحاد الوطني بزعامة طالباني، لم تتجرأ إلى الآن على الحديث عن شغل هذا المنصب انتظارا لتطورات الوضع الصحي للرئيس طالباني الراقد حاليا في أحد المستشفيات الألمانية.
وفي ظل شحة التقارير وامتناع الطاقم الطبي المشرف على علاج الرئيس، وكذلك طبيبه الخاص الدكتور نجم الدين كريم، عن التصريح بمزيد من التفاصيل عن وضعه الصحي، فتحت الأجواء مجددا أمام تكهنات وتصريحات متناقضة حول التطورات الصحية للرئيس طالباني. فقد أشارت الصحف التركية، نقلا عن مصادر محلية إلى وفاة طالباني، لكن طبيبه الخاص الدكتور كريم أكد في تصريح رسمي يوم أمس أن «الرئيس بصحة جيدة»، مؤكدا في تصريح نشره الموقع الإعلامي لحزب الاتحاد الوطني الذي يقوده طالباني أن «ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بشأن صحة الرئيس طالباني عار عن الصحة، ولا أساس له»، مؤكدا أن صحته جيدة وفي تحسن مستمر يوما بعد يوم.
ودعا كريم وسائل الإعلام إلى توخي الدقة عند نشر الأخبار والتأكد من صحتها، لأن ذلك يخالف المعايير والأصول المهنية.
وأضاف: «مرة أخرى أحب أن أطمئن الشعب الكردي والجميع بأن صحة الرئيس طالباني جيدة جدا ومستقرة، وسأتوجه قريبا إلى ألمانيا، وسأزور فخامة الرئيس طالباني، ومن هناك سأعلن عن خبر سار للجميع».
ودعا الدكتور نجم الدين إلى عدم تصديق ما ينشر عن صحة الرئيس طالباني من أي جهة أو شخص، ما عدا ما يصدر عن الفريق الطبي، مشيرا إلى أنه هو المخول فقط بالتصريح عن صحة الرئيس طالباني.
وبحسب قيادي في حزبه، أكد لـ«الشرق الأوسط» مشترطا عدم ذكر اسمه أن «تصريحات الدكتور كريم مطمئنة، وأنه سيذهب إلى ألمانيا في غضون الأيام القليلة المقبلة»، وبحسب ما أعلنه، فإن صحة الرئيس طالباني جيدة جدا، وعندما أعلن أنه سيزف بشرى سارة لشعبه أثناء وجوده في ألمانيا، فمن المحتمل أن يعود مع طالباني إلى كردستان في غضون الأسبوع المقبل يرافقهما فريق طبي ألماني للإشراف على فترة النقاهة التي سيدخل بها الرئيس مع عودته إلى كردستان، وأضاف: «إن الصورة ستتضح تماما خلال الأسبوع المقبل، وسيوضع حد للتكهنات وتضارب الأنباء حول صحة الرئيس».
وفي ظل الغياب الطويل (5 أشهر) للرئيس طالباني عن منصبه الرسمي كرئيس للجمهورية، أثيرت أيضا مسألة بديله في الرئاسة، وهي المسألة التي ما زالت العواطف تتغلب عليها إلى الآن، في حين أن هناك نصوصا دستورية عالجت مثل هذه الحالات، وهناك مدة محددة لشغور المنصب حسب الدستور، ويفترض أن يتم ملء المنصب بعد الغياب الطويل للرئيس، لكن خبيرا قانونيا هو عضو بمجلس النواب العراقي أكد لـ«الشرق الأوسط»، طالبا بدوره عدم الكشف عن اسمه لحساسية الموضوع: «صحيح هناك مدة محددة في المادتين 72 و75 من الدستور، ولكن أيا من المادتين لم تحدد أسباب الخلو، فالنص الدستوري يؤكد على ضرورة ملء المنصب خلال 30 يوما من خلوه، ولكنه لم يحدد أسباب الخلو؛ هل بسبب المرض أو الاستقالة أو الوفاة أو بصدور حكم قضائي يمنع الرئيس من ممارسة مهامه الرئاسية، ولذلك فإن الرئيس طالباني مريض حاليا، وهو مثل جميع الأشخاص معرض للمرض لفترة قصرت أم طالت، ولكن من المحتمل أن يستعيد كامل عافيته، ولذلك لا يجوز ملء منصبه وهو ما زال على قيد الحياة»، وأضاف: «في حالة واحدة يمكن الحديث عن ملء منصبه؛ إذا تقدم هو بنفسه بالاستقالة، أو تأكد عجزه عن ممارسة مهامه بتقرير طبي مصادق عليه».
ويشير القيادي بحزب طالباني إلى أن «هذا الوضع يعتبر مريحا لكتلة دولة القانون التي أصبحت السلطات التنفيذية برمتها بيدها، خاصة مجلس الوزراء الذي يديره نوري المالكي، ورئاسة الجمهورية التي أصبحت تدار من قبل خضير الخزاعي».
الشرق الأوسط

كركوك - محمد التميمي
السبت ١١ مايو ٢٠١٣
طالبت الاحزاب العربية في محافظة كركوك بـ «وقف الاعتداءات الكردية على المكونات الاخرى» ، وذلك بعد قتل واعتقال مواطنين عرب في المحافظة، فيما دعا صحافيون الحكومة إلى انهاء اجراءات الحظر على تغطيات صلاة الجمعة .
وحمّل المجلس السياسي العربي في كركوك في بيان امس، حصلت «الحياة» على نسخة منه «قوات البيشمركة مسؤولية خطف شابين وقتلهما». وجدد دعوته قوات الامن الكردية و «البيشمركة» إلى الخروج من المحافظة إسوة بمطالبة الاحزاب الكردية بإخراج قوات دجلة منها، وطالب بـ «تشكيل قوات امنية من المكونات المتعايشة في المحافظة».
وتأتي هذه الدعوات بعد مضايقات طاولت مكونات اخرى منذ الهجمات التي استهدفت قوات «البيشمركة» الثلثاء الماضي. وتشارك قوات الامن الكردية الشرطة المحلية وقوات تابعة للجيش في ادارة الملف الامني للمحافظة.
وتشهد محافظة كركوك خلافات على هويتها القومية منذ اطاحة النظام السابق عام 2003، في ظل احتقان شعبي وتوتر امني على خلفية مقتل وإصابة العشرات أثناء عملية اقتحام نفذتها القوات الحكومية قبل اسبوعين، في قضاء الحويجة التابع للمحافظة، بحثاً عن متهمين بقتل جندي من قوات دجلة لاذوا بالمعتصمين.
إلى ذلك، طالب صحافيون الحكومة الاتحادية بالضغط على الاجهزة الامنية في كركوك لإعادة النظر في قرارها حظر تغطية صلاة الجمعة في المحافظة، وشدد مراسلون وإعلاميون في تصريح الى «الحياة» على ضرورة «وقف التدخلات الحكومية عبر اجهزتها الامنية في تغطيات الصحافيين.
الحياة

 


السومرية ينوز/ واسط
أعلنت الادارة المحلية في محافظة واسط، السبت، بان حكومة اقليم كردستان ارسلت ست شاحنات محملة بالمواد الغذائية مساعدات للعوائل النازحة بفعل الفيضانات شرقي الكوت، فيما اشارت الى ان لجاناً متخصصة من المحافظة باشرت بتوزيعها بين العوائل على الفور، اكدت ان هذه المساعدات تعبر عن روح الاخوة بين العرب والاكراد.

واوضح معاون محافظ واسط سلام الشمري في حديث لــ"السومرية نيوز" ان "محافظة واسط تسلمت اليوم، ست شاحنات كبيرة محملة بانواع من المواد الغذائية"، مشيرا الى ان "الشاحنات كانت عبارة عن مساعدات مخصصة للعوائل النازحة بفعل الفيضانات والسيول في ناحية شيخ سعد 55 كم شرقي الكوت".
واضاف ان "لجنة تم تشكيلها من ديوان المحافظة، باشرت بتوزيع المساعدات بين العوائل حسب الجرد الذي اعلنت عنه لجنة حصر الاضرار في خلية الازمة"، مبينا ان "المساعدات شملت 370 عائلة نازحة بسلة غذائية لكل عائلة".
وبين الشمري ان "السلة الغذائية الواحدة تضمنت كيس طحين وكيس رز وكيس سكر وكميات اخرى من البقوليات والمواد الغذائية الجافة التي تكفي العائلة الواحدة لمدة شهر"، معتبرا "ما قامت به حكومة كردستان العراق يعبر عن الوحدة الوطنية بين العرب والاكراد، واسقطت رهان المتصيدين بالماء العكر من السياسيين الذين راهنوا على تمزيق الوحدة الوطنية"
واعلن محافظ واسط مهدي الزبيدي، الخميس (9 ايار 2013)، عن تخصيص 100 مليون دينار من قبل رئاسة الوزراء لشراء مواد إغاثة وأدوية لتوزيعها بين النازحين من جراء الفيضانات شرقي الكوت، فيما خصص مجلس الوزراء، الثلاثاء (7 ايار 2013)، 15 مليار دينار لتعويض المتضررين من مياه الأمطار في محافظات واسط والديوانية والمثنى وميسان.
واعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي، الاثنين (6 ايار 2013)، عن انهيار 100 منزلا ونزوح نحو 300 عائلة شرقي الكوت، بسبب الفيضانات التي تسببتها السيول اثر انهيار سد الوترية بين واسط وميسان، وان العوائل النازحة سكنت عدد من المدارس ورياض الاطفال واحد المطاعم المهجورة في الناحية.
فيما اعلنت محافظة واسط، الاثنين (6 ايار 2013)، بان وزير حقوق الانسان محمد شياع السوداني، ترأس اجتماعا لخلية الأزمة في المحافظة، فيما اشار الى ان الاجتماع جاء على خلفية انهيار سد الوترية ما تسبب بمحاصرة اكثر من 15 قرية بمياه السيول المتدفقة من المرتفعات الايرانية، اكد ان الاجتماع اوصى بتعويض جميع المتضررين بفعل الفيضانات.
وشهدت مدن محافظة واسط منذ يوم الخميس، الثاني من ايار 2013 غزارة في تساقط الامطار تسببت بفيضانات في شوارع المدينة واتلاف مساحات شاسعة من الاراضي المزروعة بمحصولي الحنطة والشعير.

شفق نيوز/ اعلن الحزب الديقراطي الكوردستاني في بغداد، عن ان مرشحه في قائمة التأخي للكورد الفيليين لانتخابات مجالس المحافظات فؤاد على أكبر ليس عضوا في الحزب، مؤكدا ان علي اكبر رفع دعوى قضائية لتشكيكه بالنتائج التي كشفت فوز مرشحة الاتحاد الوطني الكوردستاني بمقعد الكوتا المخصص للكورد الفيليين لمجلس محافظة بغداد.

وجاء في توضيح من الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني بشأن نتائج مقعد الكوتا للكورد الفيليين في بغداد ورد لـ"شفق نيوز"، ان "بعض وسائل الأعلام والمواقع الالكترونية وفضائية (NRT) نشرت خبراَ ملفقاَ مفاده ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد رفع دعوی قضائية ضد الاتحاد الوطني الكوردستاني بشأن نتائج انتخابات مجالس المحافظات في بغداد".

واضاف ان "قائمة التآخي للكورد الفيليين المرقمة (519)، هي قائمة كوردية خاصة بالاخوة الفيليين التي تنافست مع القوائم الاخرى لكسب مقعد الكوتا في بغداد والكوت والقائمة المذكورة تألفت من مرشحين من الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني"، منوها الى ان "المرشح فؤاد علي اكبر هو ليس عضواَ في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، بل شخصية مستقلة كوردية فيلية".

ولفت الى ان "من حقه (علي اكبر) ان يرفع دعوى قضائية في حال تشكيكه بنتائج الانتخابات"، مؤكدا انه "رفع الدعوى بأسمه شخصياَ وليس كعضو في الحزب الديمقراطي الكوردستاني".

واوضح ان "الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد والكوت دعم القائمة المذكورة، ولحسن الحظ تمكنت من كسب مقعدي الكوتا في بغداد والكوت"، مؤكدا "عدم فسح المجال للقوائم المنافسة الاخرى للحصول على مقعدي الكوتا المذكورين".

واضاف "نفند تلك الاخبار وفي نفس الوقت نؤكد على الاخوة والتحالف الستراتيجي بين الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني والاستمرار في العمل معاَ بروح اخوية"، لافتا الى ان "تلك الاخبار هي بالضد من مصالح شعبنا الكوردي وقضيته العادلة".

وكانت قائمة التآخي للكورد الفيليين قد شاركت في انتخابات مجالس المحافظات العراقية التي جرت في العشرين من شهر نيسان الماضي للتنافس على المقعد الوحيد المخصص للكورد الفيليين في بغداد ومثله في محافظة واسط وفازت القائمة بكلا المقعدين.

وحصلت المرشحة رقم 2 في قائمة بغداد وداد رجب رحيم عن حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني بفارق 88 صوتا عن المنافس الاول فؤاد على اكبر عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني حسب النتائج النهائية التي اعلنت عنها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مؤخرا.

م م ص

منذ أن دخل السيد محمدباقر الحكيم أرض العراق ,كانت أولى إهتماته وَحدة الشعب والأرض وكان ينادي بالإبتعاد عن الدوافع الإنتقامية وانتهاج مبدأ التسامح ,وكان المواطن العراقي وبصورة عامة محط إهتمام السيد محمد باقر الحكيم ,ولم يبحث عن مَصالحه الشخصية بل وجدتُ جميع خِطبه بعد دخوله أرض العراق لاتحمل أي إنطباع طائفي أو ميول لأي دولة ,لذلك كان إستهدافه ومقتله أمراً طبيعياً لأنه لم يتماشى مع أفكار ومخططات من جاءوا لتقسيم العراق وتجزئته , واُستهدف بسيارة مفخخة, دخلت ضمن موكبه في مدينة النجف وبعد إلقاءه خطبة صلاة الجمعة ,وقد لايعلم المواطن العراقي إنه بفقد السيد محمدباقرالحكيم, انما فقد قائداً شجاعاً كان ينوي تعويض الشعب العراقي عامةً ,بما حرم منه إبان عهد الدكتاتورية والخطب الزائفة والشعارات الكاذبة مثل شعار(أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة) فلم تكن هناك أمة واحدة ولم تكن لهم رسالة خالدة ,بل أقولها بصراحة أدخلونا البعثيون في غياهب الظلمات ,وبإستشهاد محمد باقر الحكيم ,انطفأت شمعة عراقية لو كانت باقية إلى يومنا هذا لأضاءت العراق ومن فيه ,وملئت عقولنا حكمة ومعرفة ,بعد إستشهاد السيدمحمدباقر الحكيم , تسلم قيادة المجلس الإسلامي الأعلى السيد عبدالعزيز الحكيم الذي كان يبحث عن مصالح العراقيين قبل مصالح من كان يقودهم ,وقد يقرأ مقالي هذا من كان بمعية السيد عبدالعزيزالحكيم ,وكيف انه قدم تنازلات عديدة لأجل استقرار العراق ووحدة شعبه ,وعندما تحالف مع حزب الدعوة وعدد من من الأحزاب الأخرى في الانتخابات ,هُمش دور من كان حكيمياً..! لأن غايتهم كانت إسعاد المواطن ,إلى ان شاء القدر أن يلتحق السيد عبدالعزيز الحكيم بأخيه الشهيدالسيد محمدباقر الحكيم .بعد وفاة السيد عبدالعزيز الحكيم ,تسلم زمام الأمور السيد عمار الحكيم نجل السيد عبدالعزيز,وللسيد عبدالعزيز الحكيم أيضا أبناً آخر هو السيد محسن الحكيم الذي يعرفه المقربون وهو ذاخلق رفيع وتواضع حاله حال آل الحكيم . منذ أن تسلم السيد عمار الحكيم قيادة تيار شهيد المحراب ,لمسنا , سياسة تختلف عن سياسة أبيه وعمه ,حيث وجدت أنه لايجا مل أحد وقراراته جريئة وذات أبعاد صائبة ,ولم يضعف عمار الحكيم بعد إنسحاب منظمة بدر من قيادته ,بل وجدناه أزداد قوة وإرادة وعزيمة لاتلين, و لم أفاجئ في الإنتخابات التي مرت قبل أيام ,بالإنتصار الكبير الذي حققه أئتلاف المواطن لأن المواطن بدء يعلم جيداً أن عمار الحكيم عندما رفع شعار المواطن أولاً..إنما كان ينوي أن ينصر المواطن ويطالب بحقوق المواطن ,وما الإنجاز الذي تحقق إنما يعبر عن إرادة المواطن للتغيير وتحويل مسار العملية السياسية برمتها ,إن الانتخابات الخاصة بمجالس المحافظات والتي ساهم فيها مايقارب 50% من ابناء الشعب العراقي كانت إنذاراً للكتل التي فازت في الإنتخابات السابقة ,والتي لم تنجز ماوعدت به ,وبقيت الأمور سيئة جدا لا تليق بطموح ومستوى المواطن العراقي ,,إن المليون مواطن الذين صوتوا لائتلافهم (إئتلاف المواطن) كانوا على دراية من إن عمار الحكيم قد عزم فعلاً على الإصلاح والتغيير ,وهذا لمسته من خلال تواجدي في الأماكن العامة ,وحصول إئتلاف المواطن على مقاعد ليست بالقليلة في مجالس المحافظات رغم عدم إدارته لأي وزارة في حكومة السيد نوري المالكي ,ودخل في الإنتخابات الماضية ولديه رصيد (حب المواطن الراغب بالتغيير) ونجح فعلا بأنه حصل على المركز الأول وليس الثاني ! لأن إئتلاف دولة القانون بما تمتلك من موارد ساعدتها على نيل المرتبة الأولى وحصول إئتلاف المواطن المرتبة الثانية في اغلب المحافظات ولم يكن له جزء يسير بما أمتلكه إئتلاف دولة القانون الذي هو إئتلاف الحكومة الحالية التي تدير الوزارات والمؤسسات الحكومية ,وهذا يعني إن عمار الحكيم ومن معه ,نجحوا فعلاً وحازوا على المركز الأول وليس الثاني في إنتخابات مجالس المحافظات ,,وقد يتوجه عمار الحكيم الى تحالفات إستراتيجية , في مسيرة خدمة المواطن التي بدأت فعلاً والقادم أفضل فلنترقب عمار الحكيم وما سيفعله ,ولست هنا بمدافع عن أحد بل هذه حقائق وجب سردها مع التقدير.

أثيرالشرع

واضح جدا من خلال خطب الجمعة الاخيرة المصادفة 3-5-2013 التي يلقيها بعض مشايخ السنة في المحافظات التي تشهد احتجاجات واعتصامات منذ اكثر من شهرين، ان الحديث عن مايسمى " وحدة العراق" قد اصبح مصطلحا بلا مضمون وعبارة تخلو من المحتوى ومفهوما يفتقد للمصداق، واضحت عبارة " وحدة العراق "، في درجة من درجات مستويات تشخيصها، في خطر حقيقي بعد ان طلب المتظاهرون علناً الانفصال وتشكيل أقليم خاص بهم.

اذ يشعر المراقب للوضع السياسي العراقي الحالي بتنامي ظاهرة المطالبة بالانقسام وتشكيل اقاليم على اسس مختلفة، وان يكن العامل الطائفي ابرزها. وهي ظاهرة تدل على تبلّور وعي جديد للمواطن العراقي بعد 10 سنوات من سقوط نظام البعث الديكتاتوري، يتعلق ظاهرا بمفهوم وحدة العراق لكن له ابعاد اخرى تتعلق بالوطن والوطنية ومفاهيم الشراكة والعيش المشترك ومستقبل العراق والمنطقة وتغيير طبيعة البلد الديمغرافية.

يرد بعض المتفاءلون ممن يؤمنون بما يسمى" وحدة العراق" بان من يدعون الى الاقليم السني هم اقلية وان الكثير من شيوخ العشائر فضلا عن المواطنين في هذه المحافظات يرفضونها ولايقبلون بها، وهو رد سطحي وغير عميق لانه لايرى الوجه الاخرى للحقيقة والذي يمكن اجماله ادناه:

الاول: ان هنالك الكثير من المواطنين في هذه المحافظات ممن يؤيد فكرة الفدرالية وتشكيل اقليم سني يضم محافظاتهم، وقد كان صوتا غائبا او مُغيّبا بل خجولا يخشى من نقد الاخرين له اذا ما صرح بذلك امام من يصدحون بوحدة العراق، لكنه الان اصبح ذا لون اكثر فقاعة وبدأ يظهر للعلن بعد ان كان يُهمس به في الجلسات الخاصة.

الثاني: هنالك بالمقابل رأي اخر متنامي في المحافظات الشيعية يؤيد فكرة انشاء اقليم الوسط او اقليم الجنوب الذي يضم جميع المحافظات الشيعية في العراق، وهو راي سيزداد في الايام القادمة، خصوصا مع عدم استقرار العراق الامني والسياسي، وسيكون له مكان في برامج وافكار واطروحات العديد من السياسيين في تلك المحافظات.

الثالث: ان عرى التعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي وعلى نحو أدق بين السنة والشيعة قد تعرضت لجراحات يصعب شفائها على المدى القريب، وهي شيئا فشيئا آخذه في الانحلال وسائرة في طريق نهايته مظلمة. أذ ان اواصر هذا التعايش قد دخلت غرفة الانعاش بعد ان تدهور وضعها الصحي وفتكت بها الامراض التي وقفت ورائها  العمليات المسلحة والارهابية التي قام بها تنظيم القاعدة وجميع قوى التطرف والمليشيات التي نجحت، وعلى نحو كبير، في تفكيك وحدة البناء الأجتماعي في العراق وتحطيم نسيجه وروابط الاتصال والعلاقات الافقية التي كانت موجودة بين المجتمع.

الرابع: نجاح تجربة اقليم كردستان على مستوياتها المختلفة وخصوصا المتعلق بجانبيها الامني والاقتصادي، مما جعلها نموذج يداعب خيال العديد من المواطنين الذين اصبح الاقليم مصدر اعجابهم وهدفا ومبتغى يحاولون تطبيق نموذجه في محافظاتهم.

الخامس: تحميل كل طرف من اطراف المجتمع السني والشيعي مسؤولية مايحدث لهم للطرف الاخر، فالشيعة يحملون المكون السني مسؤولية التفجيرات الاجرامية التي تحدث في مناطقهم لان السنة، يأوون أو يتعاطفون، مع المجاميع المسلحة والارهابية، كما ان السنة يحملون الحكومة " الشيعية" مسؤولية مايسمونه " التهميش والاقصاء والظلم" الذين يشعرون فيه، أو على نحو اكثر دقة ومصداقية، ما استطاع متطرفي السنة اقناع عامتهم به وتسويقه بينهم.

هذا الاتهام المتبادل يدفع كل من المكونين الى الايمان بان السلام والامان لايتحقق الا اذا عاش كل مكون لوحده ينعم بخيرات محافظته ويحافظ على سلامة ابناءه ولايستيقظ كل صباح على اخبار الاغتيالات والقتل والارهاب والدمار.

الاتهام الشيعي للسنة وتحميل الاخير للشيعة مسؤولية مايشعرون به من ظلم، وبالرغم من كونه محض افتراء وخدعة ووهم كبيرين انطلى على الكثير من ابناء الطائفتين، لانه ليس كل السنة يدعمون الارهاب ولايتحمل الشيعة مسؤولية اي ظلم يتعرض له السنة...هذا ان كان هنالك اصلا ظلما للسنة في العراق، اقول بالرغم من ذلك علينا ان لانقلل من هذا الشعور الذي نجده لدى الكثير من الشيعة والسنة، ولا يجب ان لا نتغاضى عن وجوده بمجرد انه يقوم على  خطأ التعميم غير الصحيح.

فليس كل العقائد والاراء والافكار التي يحملها الناس وتُسيّر حياتهم وتتحكم في قراراتهم هي صحيحة او مبنية على استقراء كامل، وهذه القضية مهمة اذ انه اذا كانت الافكار والانطباعات التي يحملها الشيعة على السنة او السنة على الشيعة غير صحيحة فلايعني انها ليس لها اثرا او لاتحتل مكانة واقعيا او ان علينا عدم وضعها في البال واعتبارها تحرك توجه الناس وميولهم.

فالطائفية في العراق، وعلى عكس مايشاع عنها في تشخيص وصفها، موجودة داخل بنية المجتمع وليست في عقل السياسيين، اي انها طائفية مجتمعية وليست طائفية سياسية فحسب بل ان الاولى سبب للثانية وليس العكس ! كما يظن الكثير، ولولا وجود طائفية في المجتمع العراقي، ولو على نحو مستتر ، لما ظهرت الاحزاب الطائفية او سياسيين يتحدثون باسم الطائفة ونيابة عنها.

الطائفية المجتمعية في العراق تظهر بشكل جلي في الممارسات التي تحدث على ارض الواقع والتي تُناقض الكلام المُنمق والتصريحات النظرية "المتفائلة" حول وحدة المجتمع والعراق وغيرها من العديد من مثيلاتها التي لاتصمد امام الواقع!.

فالارهابي في مصطلحات الشيعي وتصوراته هو مجاهد لدى السني ! ومن تعدمهم الحكومة بسبب ارتكابهم اعمال ارهابية وقتل وتفخيخ هم يستحقون ذلك ونالوا جزاءهم العادل في تحليل المجتمع الشيعي لكنهم، وهذه كارثة وطامة كبرى، عند المجتمع السني ليسوا ارهابيين بل تقام له مراسيم جنائزية تفتخر بهم ضاربة بعرض الحائط مايشعر به المكون الشيعي تجاههم، او مافعلوه من اجرام بحق الشعب العراقي.

كيف يكون العراق موحدا والذي تقوم الدولة باعدامه " ارهابي " عند الشيعي و " مظلوم" .. " وبريء " عند السني ؟

واين يمكن للعراق ان يتوحد وفي الانفجارات والعمليات الارهابية التي تحدث في بعض مناطقه تجد من يحزن ويبكي عليهم في حين ان الاخر لايبالي بل ويجدهم يستحقون ذلك إحياناً ؟

اي عراق واحد مجتمعه السني،  يمدح بل ويتفاخر بالولاء لــ" الجيش الحر" في سوريا بينما مكون المجتمع الاخر يعتبره تنظيم ارهابي يقتل الشيعة في سوريا ؟

وماهي شروط الوحدة في هذا البلد الذي تقوم بضع نفرات متشرذمة محسوبة على السنة بقتل جندي او منتسب امني وتمثل بجثته وتحرقه علنا وسط هتاف اخرين مؤيدين لذلك ؟

ومتى تجسدت وحدة العراق وفي اي حادثة او موقف يمكن من خلاله ان يكون مثالا يجعل كل ماقلته اعلاه غير صحيح ؟

كيف اجد وحدة العراق ووحدة مكوناته ويوم قُتل فيه ابو مصعب الزرقاوي " وهو احد اكبر ذباحي الشيعة" قد حزن عليه الكثير من اهل السنة ؟

اعتقد، ومن خلال نظرة فاحصة عميقة وهادئة، ان الحديث عن وحدة العراق، وبعد كل ماجرى ومايجري وسيجري فيه، هو وهم وكذبة كبيرة يتمسك بها بعض الساسة حتى لايُقال انه قام او دعم فكرة تفكيك العراق وتقسيمه فتلحقه لعنة التاريخ ! على الرغم من ان الفيدرالية بل وحتى تقسيم العراق الى ثلاث دولة أو أقاليم هو امر ليس بمستحيل ولامستهجن ولايمكن حتى ان يوصف من ينادي به بانه مارق فكّك العراق.

فالدم العراقي اقدس واشرف من الف " وحدة " مزعومة " و" موهومة " تنطق بها الشفاه في لحظات سياسية غارقة في التجريد! خائفة من لعنات تاريخية اراها حسنات وفضائل لانها تسعى للحفاظ على امن وسلامة الانسان العراقي الذي هو لدي اعظم وافضل واشرف من كل "وحدة" تطير حروف كلماتها في ذهن السياسي فحسب وليس لها اثر حقيقي على ارض الواقع.

مهند حبيب السماوي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قامت وزارة التربية السورية بإصدار قرار بمنع اجراء امتحانات شهادتي التعليم الاساسي والثانوي إلا في المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش والأمن السوري وبناةً على ذلك تقرر اجراء الامتحانات في مدينتي قامشلو والحسكة فقط لكافة الطلاب المتقدمين في محافظة الحسكة والذين يتجاوز عددهم 80 ألف طالب وطالبة متقدمين لشاهدتي التعليم الأساسي والثانوي من ضمنهم 60 ألف طالب وطالبة متقدمين لشهادة التعليم الاساسي فقط، وهؤلاء اعمارهم بين 14- 16 سنة ويوجد بينهم الآلاف من أبناء المحافظات السورية الذين التجأوا الى هذه المحافظة لأنها أكثر المحافظات السورية أماناً.

ويترتب على هذا القرار النتائج التالية:

1- مخاطر أمنية للطلاب بسبب عدم وجود الامان على الطرق الطويلة التي تربط مدينتي قامشلو والحسكة بباقي مدن وقرى المحافظة و وجود عصابات مسلحة على الطرق، وخاصة بين مدينتي سريه كانيه ( رأس العين) - الحسكة ، وتل تمر - الحسكة، ومناطق تل حميس والشدادة وغيرها.

2- خطر تعرض الطلاب الى حوادث السير بسبب عدم صلاحية الطرق لسير هذه الأعداد الكبيرة من وسائط النقل في الوقت نفسه وتوجهها الى المدن نفسها.

3- تعرض الطلاب للعنف النفسي والجسدي من خلال سفرهم الى المراكز الامتحانية علما ان بعض المناطق ضمن محافظة الحسكة تبعد مسافة 3 ساعات وأكثر عن مدينتي الحسكة وقامشلو مثل منطقة ديرك وسريه كانيه مما يؤدي للإرهاق النفسي والجسدي والذهني للطلاب وبالتالي التأثير السلبي على نتائج تحصيلهم العلمي.

4- اعباء مادية لأولياء الطلاب بسبب غلاء اجور النقل ضمن المحافظة لعدم توفر مادتي البنزين والمازوت.

5- مخاطر بيئية ضمن مدينتي الحسكة وقامشلي سينتج عن اكتظاظ هاتين المدينتين بعشرات الآلاف من الطلاب مع ذويهم بالإضافة الى مخاطر أمنية في المدينتين للسبب ذاته.

6- خطر تعرض الطلاب للاعتقال لأن أغلبهم مطلوبين للجهات الأمنية بسبب خروجهم في المظاهرات.

لذا نحن نحمل الحكومة السورية ووزارة التربية بشكل خاص المسؤولية الاخلاقية والقانونية تجاه هؤلاء الطلاب وما سيتعرضون له ونهيب بمنظمة اليونسكو بتحمل مسؤولياتها تجاه الطلاب السوريين والضغط على الحكومة السورية لإلغاء هذا القرار الجائر وتعديله وتمكين الطلاب من تقديم امتحاناتهم في المراكز الامتحانية القريبة من سكنهم ونحن كممثلين عن كافة المكونات والطوائف الموجودة في محافظة الحسكة من كرد وعرب وسريان كلدان اشوريين وأرمن نتعهد بتأمين ما يلزم لسير الامتحانات بطريقة سليمة.

1- الادارة العامة للعلاقات الدبلوماسية لغرب كردستان

2- المجلس الوطني الكردي في سوريا

3- مجلس الشعب غرب كردستان

4- الكتلة الوطنية السورية

5- المنظمة الآثورية الديمقراطية

6- حزب الاتحاد السرياني

7- اتحاد معلمي قامشلو

صورة الى:

منظمة اليونسكو

الى الرأي العام العالمي

الى ممثلي الاحزاب والتنظيمات الموقعة على البيان.

ربما نستطيع ان نصف نموذج العلاقة الثنائية الراسخة بين المكون العربي والكوردي في مدينة الموصل بأنه استراتيجي على مدار العقود الماضية فهذا ليس شأنا من قبيل المبالغة، وعندما نصفها بأنها علاقة أخوية فهذا ليس تعبيرا مسكونا بالعواطف، لان هذه العلاقة شهدت الكثير من الروافد السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتي جعلتها اشد تماسكا مع مرور السنوات، بل انها تزداد قوة وثباتا في أوقات الازمات والتحديات وكما كان يطلق عليها البارزاني الخالد الاخوة العربية الكوردية ولم يقول يوما العلاقة بين العرب والكورد .
الكل يعلم بأن كوردستان هي  الأكثر دعما للاقتصاد والاستقرار في الموصل، وأن عمق الاخوة العربية الكوردية في الموصل لا يقتصر فقط على القيادات السياسية بل أيضا على الشعب العربي في الموصل والذي ينظر إلى كوردستان كعمق استراتيجي كبير له ، كما يراه ايضا مكانا آمنا للاستثمار والتعاون ويؤمن بقدرة اقليم كوردستان على البناء والتنمية في الموصل اذا استقرت الاوضاع في المحافظة انشاء الله .
بعد عودة قائمة نينوى المتاخية الى احضان مجلس محافظة نينوى واسترجاع العلاقات الاخوية مع المحافظة بشخص محافظها السيد اثيل النجيفي وضعت مصلحة كوردستان والموصل على رأس سلم الأولويات السياسية والاقتصادية وعملوا معا على التنسيق لتجاوز كافة العقبات التي قد تعترض تطور المحافظة، ولو كان القسم المعارض من اعضاء مجلس المحافظة، متعاونين لأقرار المشاريع التي ترسلها محافظة نينوى بالاتفاق مع الاقليم لكان وضع الموصل مختلفا كليا عن ما هو حاليا وتتمكن المحافظة من تجاوز التحديات، ولتميزت محافظة نينوى بالتكامل  على الصعيد السياسي والاقتصادي حيث السعي المشترك لتجاوز التحديات التي تواجهها المحافظة من خلال استخدام القيم والإمكانات البشرية والاقتصادية الموجودة لدى الاقليم والمحافظة على حد سواء . وقد اكدنا مرارا وفي اكثر من محفل ولقاء ، بأن ما تقدمه كوردستان للمحافظة  "يأتي في إطار الواجب"، "فالمصير المشترك هو الفيصل في روابط الأخوة " واليوم نعيد القول بأن  الأسس الحقيقية للعلاقة الاخوية بين الاقليم ومحافظة نينوى تأتي من خلال ان ما يؤثر فيكم يؤثر بنا، لذلك تأتي مواقفنا استجابة لهذه الرؤية الثابتة"
في الختام إن هذا العمق الاستراتيجي الذي يوفره اقليم كوردستان ومن خلال دعمه المستمر سواء عن طريق المساعدات المالية للمناطق المتنازع عليها او تقديم الخدمات ومحاولة  تعزيز حركة الاستثمار يساعد في نهوض المحافظة ويعتبر النموذج الأهم للعلاقة بين المحافظة والاقليم في المنطقة والتي نأمل أن يتم تتويجها بعد الانتخابات القادمة لمجلس محافظة نينوى  بكل ما تحمله تلك النقلة النوعية من تعزيز للعمل المشترك والتكامل ما بين الثروات الاقتصادية والبشرية وتقوية الموارد المشتركة انشاء الله .

والله من وراء القصد

لمعرفة بدايات وجود الإنسان في شبه جزيرة العرب، دعنا نلقي نظرة على موقعها الجغرافي كشبه جزيرة قاحلة، تقع في جنوب غرب قارة آسيا، وتحيط بها المياه من ثلاث جهات، من جهة الجنوب الشرقي، بحر الخليج الفارسي، و من جهة الجنوب، المحيط الهندي، و بحر عمان، الذي هو امتداد للمحيط الهندي، و من جهة الشمال الغربي، بحر الأحمر، بسبب وقوعها بين هذه البحار من الجهات الثلاث، سميت بشبه جزيرة، لأن شعوب العالم ومنها العرب، تسمي الأرض المحاطة من ثلاث جهات بالمياه، ب"شبه جزيرة" إذاً، الجهة الرابعة و الوحيدة التي تتاخم شبه الجزيرة العربية، هي سهول كوردستان، التي تسمى اليوم جمهورية (العراق)، باستثناء أرض شبه جزيرة سيناء، قبل شق قناة السويس فيها سنة (1859م) وهي صحراء جدباء، كان اجتيازها صعباً في العصور القديمة، التي كانت وسائل النقل فيها معدومة أو بدائية، حيث تنقل لنا كتب التاريخ، أن اليهود، بعد خروجهم من مصر وتوجههم إلى أرض الميعاد (إسرائيل) عبروا هذه الصحراء الجدباء القاحلة، كان من المؤمل أن يجتازوها في ثلاثة أيام، إلا أنهم تاهوا فيها أربعون عاماً، كما تقول التوراة، وكان الله دليلهم، والنبي موسى قائدهم، رغم هذا، كما أسلفنا، تاهوا فيها أربعة عقود، فكيف بقبيلة أو أفراداً تريد أن تقطع مجاهل هذه الصحراء الموحشة؟ بكل تأكيد اجتيازها يكون في غاية الصعوبة، أن لم نقل مستحيل في تلك العصور القديمة، التي كانت تنقلات الإنسان تتم مشياً على الأقدام، أو امتطاء الدواب. إذاً، الممر و المنفذ الوحيد إلى شبه جزيرة العربية، هي بلاد الكورد، ومن الممكن جداً، أن تكون تلك القبائل العربية الوافدة إليها عبر كوردستان، تكون جذورها آرية، كوردية. نحن هنا لا نجزم، برغم ما أشرنا ونشير إليه في سياق المقال لآراء بعض الأكاديميين ذو اختصاص في هذا الحقل، لكن نقول، هذه مجرد آراء، تحتاج إلى دراسة معمقة أكثر من لدن أكبر عدد من العلماء ذو الاختصاص، إن العلم سائر في هذا الطريق الشائك، ولم يستسلم حتى يضع النقاط على الحروف، ويأتي لنا بالجواب الكافي الشافي، وها أن العلم قد لاحت ببشائره لنا، حيث أن أكاديمياً مصرياً اسمه الدكتور (لويس عوض) حل لنا لغزاً من هذه الألغاز الذي له علاقة بموضوعنا، و وضعه في كتابه الشهير (مقدمة في فقه اللغة العربية)، يقول:" أن شعوب شبه الجزيرة العربية في زمن النبي إبراهيم وقبله نزحوا من إيران عبر لورستان، أي من مناطق شرقي كوردستان. استناداً على نظرية الدكتور (لويس عوض) وغيره من الأكاديميين الذين جاؤوا بعده، تكون أرومة تلك (الأقوام) في شبه جزيرة العرب، من الجذور الآرية أو تحديداً، الكوردية. للمزيد راجع كتاب الدكتور (لويس عوض) المشار إليه أعلاه، أو كتاب الدكتور( سيد محمود ألقمني) (النبي إبراهيم و التاريخ المجهول).عزيزي القارئ، أليس الدلائل التي جئنا بها، يستسيغها العلم، والعقل، والمنطق. دعنا الآن نأتي على شبه القارة الهندية، الذي افترض الكاتب أن السومريين ربما جاؤوا منه. حقيقة أن نظرية مجيء السومريون من الهند إلى ما يسمى اليوم بجنوب العراق ضعيفة جداً، و لم يوليها علماء التاريخ أهمية كبيرة، لسبب بسيط، وهو، أن تنقلات الشعوب في تلك الأزمنة الغابرة عبر المحيطات والبحار المتلاطمة مستحيلة و معدومة. إذاً لنناقش الآن آخر نقطة في هذه الجزئية، إلا وهي مجيء السومريون من خوزستان، وهي الأقوى بين المناطق التي ذكرها الدكتور الشوك، لأنها الأقرب، و تتاخم سومر. وتوجد حول اسم خوزستان عدة فرضيات، منها تقول أن الاسم جاء تيمناً بقصب السكر، لأن المنطقة مشهورة بها، وأنا شخصياً رأيت هذا بأم عيني، حيث أن قصب السكر تزرع إلى الآن بكثرة في سهل خوزستان، وأكبر مصانع السكر في إيران تقع في هذه المنطقة. والفرضية الأخرى تقول أنها تعني القوم، "خوز" المعربة من "هوز" الكوردية، التي تعني القبيلة، وجمعها " أهواز" التي هي عاصمة إقليم خوزستان، وكلمة "ستان" تعني الوطن، وخوزستان هو اسم مركب، على الطريقة الكوردية، بخلاف العربية التي هي لغة اشتقاقية، حيث تشتق الكلمات من جذر الكلمة الواحدة. إن من لا يلم بتاريخ المنطقة ولغات أبنائها، يصعب عليه أن يحدد هوية أبنائها التاريخية. واسم خوزستان القديم، وأعني بالقديم،أي في زمن سومر، هو، "سوزيان"، نسبة إلى عاصمتها شوش (سوس) التي كانت تشكل مع ساحل الخليج إلى بوشهر جزءاً من دولة إيلام (عيلام) الكوردية، التي ترقى حضارتها إلى الألف الرابع ق.م. والتي كانت تضم لُرستان، وجبال البختياري، وعاصمتها الإقليمية "شهر كورد"، أي مدينة الكورد. وكانت حدود دولة إيلام، من الغرب نهر دجلة، أي أن نهر دجلة، كان هو الحد الفاصل بين سومر، وإيلام، ومن الشرق جزءاً من إقليم پارس، ومن الشمال ما يسمى اليوم بطريق بابل الدولي إلى همدان، ومن الجنوب بحر الخليج، الذي كان يسمى في ذلك العصر ب((نار مرتو )) إلى أن تصل إلى بوشهر. كما أسلفنا، كانت عاصمة دولة إيلام تسمى "سوزيان، شوشيان"، وهي الآن مدينة صغيرة باسم شوش. ليعلم من لا يعلم، أن الكثير من المدن والقرى والأنهار في خوزستان وحواليها، لا زالت تحتفظ بأسمائها الإيلامية الكوردية القديمة، على سبيل المثال، قرية الفيلي في خرمشهر (محمرة). وفيها أيضاً نهر الفيلية، وكذلك منطقة الفيلية، وقصر الفيلية، الذي كان للشيخ (خزعل بن جابر بن مرداو). وهؤلاء الفيلية، هم شريحة كبيرة من الشعب الكوردي وجزءاً من مدنهم أصبح داخل الكيان العراقي بعد خط الحدود المصطنعة، بين إيران والعراق. هناك عدة مدن كوردية تحيط بخوزستان، أو تبعد عنها قليلاً باتجاه ساحل الخليج الفارسي، منها ناحية المُكابرة، التابعة لمحافظة بوشهر المطلة على مياه الخليج، سكنتها من عشيرة شوانكاره الكوردية. و ناحية كوردستان التابعة لقضاء بهبهان، ومدن، كورد شول، و كورد يل، وكورد شيخ، التابعة لكازرون، وناحية كورد يان، وكورد، الخ الخ. أنا ذكرت فقط التسميات التي تحمل اسم الكورد معها فقط في هذه المنطقة، وإلا هناك مدن كوردية عديدة حول خوزستان، إلا أنها لا تحمل اسم الكورد معها، كالمدن التي ذكرتها.

في فقرة أخرى يقول الدكتور علي الشوك:" لكن النظريات الكلاسيكية اخذت تفقد قوتها بعد توافر بينات اثارية في العقود الاخيرة عن حضارات رافدينية سابقة للمرحلة السومرية تورث انطباعاً بان الاخيرة كانت امتداداً لها وليست حلقة منفصلة عنها او غريبة عن المنطقة. وهذا يعيد الى الاذهان ما قاله العالم الاثاري الشهير د. فرانكفورت قبل اربعين عاماً: "ان المناقشة المسهبة لمشكلة اصل السومريين يمكن ان تتضح في النهاية بانها مجرد ملاحقة وهم لا وجود لها مطلقاً".

ردي على النقاط التي جاءت في الفقرة أعلاه: في بداية مقاله، لكي يثير الهواجس و الشكوك لدى القارئ، يزعم الكاتب، أن الغموض يلف تاريخ سومر، لأنه لا تتوفر أدلة قاطعة حول هويتها، ومن ثم يزعم، أن السومريين قد قدموا من الخليج العربي أو شبه القارة الهندية أو خوزستان. والآن يزعم" أن هناك حضارات رافدينية سابقة للمرحلة السومرية" لكن لم يستطع لا هو ولا الذي جاء بهذه البدعة أن يأتوا ولو بإبرة من ابتكار تلك الحضارات المزعومة، وأية حضارة، إذا لم تخلف منجزاً علمياً أو أدبياً أو ثقافي، تبقى مجرد خيال أوجده الإنسان في مخيلته ولا تعد حضارة في عداد الحضارات التي كانت سائدة في حقب تاريخية معينة واضحة المعالم. بخلاف الحضارات الوهمية آنف الذكر، أن حضارة سومر في كل مرة عند التنقيب في ثراها تكشف للعالم عن عبقريتها، وتمنحنا ابتكاراً سومرياً جديداً خلفه لنا العقل السومري الجبار. وهذا يؤكد للعام أجمع، أن الحضارة السومرية في بلاد سومر، سبقت جميع الحضارات الرافدينية في الأراضي المنبسطة، وأنها جاءت من أعالي الجبال؟. عن قدم حضارة سومر دعنا نقرأ كلام كبير آثاريي العالم العلامة (صموئيل كريمر) الذي يفند أي تاريخ قبل سومر، وهو القائل " التاريخ ابتدأ من سومر". يستمر الكاتب علي الشوك بمحاولاته الكيدية لتشويه تاريخ سومر، وهذه المرة جاء بكلام نسبه إلى مستشرق اسمه (فرانكفورت) يدعي أن هذا الآثاري قال قبل أربعين عاماً " أن مناقشة مشكلة أصل السومريين يمكن أن تتضح في النهاية بأنها مجرد ملاحقة وهم". حتى لو نفترض جدلاً، أن الآثاري فرانكفورت صرح بهذا الكلام، ما قيمة كلام شخص واحد، من بين مئات العلماء في العالم، الذين يؤكدون وجود سومر والسومريين؟ ثم، لماذا لم تتحقق شيئاً من نبوءة فرانكفورت الهرطقية بعد مضي أربعة عقود عليها؟. إن الكاتب الشوك هو شخص أكاديمي، لما لم يفحص مضمون النصوص التي يقتبسها و يهلل لها. يتضح من خلال النص الذي نقله لنا، أن فرانكفورت، غير متأكد من أقواله، فلذا قال "يمكن أن تتضح في النهاية بأنها مجرد وهم". ها قد مضت أكثر من أربعين سنة على قول فرانكفورت، ولم يتضح لأحد أن سومر و السومريين مجرد وهم، بل بخلاف كلامه، سطع نجم سومر و ازداد وهجه أكثر من أيام وجود فرانكفورت. "لم يجدوا في الورد عيب، قالوا له يا أحمر الخدين".

يستمر الدكتور الشوك في رده على الأستاذ (صلاح سعد الله) قائلاً: " ومع ذلك لا يزال اللغز السومري قائماً، ولا تزال تظهر بين حين وآخر آراء جديدة حوله. احدث هذه الاراء - في عالمنا العربي- ما طرحه السيد صلاح سعد الله بما يفيد ان السومريين اكراد (جريدة الحياة 29 كانون الثاني 1995)، ورأينا ان نناقش هذه الفرضية التي طرحها السيد سعد الله بشييء من التواضع لكن بمزيد من التسرع، لأنه "لفلف" اطروحته هذه باقل ما يمكن من "الادلة" ومن دون ان يحسب حساباً - على ما يبدو- للطعون التي يمكن ان تتعرض لها. لكن فرضيته العجيبة، كقول بعضنا " ان السومريين عرب"، وقول بعضهم " ان اليهود سومريون ".

ردي على الجزئية أعلاه، و التي تفوح منها رائحة ال...؟. لاحظ عزيزي القارئ، بعد أن تبنى الكاتب رأي فرانكفورت السلبي عن سومر. دون أن يقول لنا كيف وصل فرانكفورت إلى القناعة التي تقول، أن سومر ربما وهم. وبعد أن رأى الكاتب، أن أربعة عقود مضت على رأي فرانكفورت المتسرع، ولم تتحقق نبوءته المزعومة، ولكي يربط بين ادعاءاته السابقة واللاحقة، يزعم أنه:"لا يزال اللغز السومري قائماً". واللغز، في اللغة، هو كل شيء يكون عسير الحل، بهذا الكلام المبهم، يحاول أن يصادر عقول قرائه العرب، ويوهمهم، بفزورة مفادها، بما أن السومريين ليسوا عرباً، كذلك ليسوا من أرومة أخرى، وبهذا لا تكون للسومريين أية علاقة بشعب ما على كوكبنا الأرضي. إذا يستند أحداً من قرائه على فكره المضلل هذا، لم يبقى أمامه، إلا أن يغوص في عالم الخيال ويعتقد، أن السومريين إن وجدوا على الأرض ما هم إلا كائنات فضائية، ليست لها أية صلة بالإنسان على كوكبنا، وبهذه النظرية السفسطائية، يكثر اللغو، و توصد أبواب البحث العلمي في هذا المضمار الهام ويتحقق كلام فرانكفورت الخيالي. في أسطر أخرى في ذات الفقرة، تبنى الكاتب مصطلحاً عروبياً عنصرياً، إلا وهو مصطلح "العالم العربي"، رغم أن الكاتب وضعه بين الشرطتين، هكذا - عالمنا العربي- التي تستخدم للاحتراز، إلا أن هذا لا يفيد الكاتب بشيء، بما أنه جاء به في مقاله، فهذا دليل على قبوله بهذا المصلح العنصري، الذي يلغي وجود عشرة ملايين كوردي في شطرين من كوردستان، بجنوبه، وغربه، ويلغي وجود عشرون مليون قبطي في وطنه الأم، مصر. وملايين من الشعب النوبي سكان مصر الأصليين. وملايين من الشعب الأمازيغي في موطنهم في شمال إفريقيا، الخ، إن جميع هذه الشعوب، تواجدوا في هذه المنطقة التي سماها الكاتب بغير وجه حق، بالعالم العربي، قبل مجيء العرب إليها بآلاف السنين. إن الكاتب الشوك، يبحث متسرعاً في ثنايا الكلمات بنية غير سليمة، لكي يلقي الحجة على الكاتب الكوردي (صلاح سعد الله) و أثناء بحثه لا يلقي نظرة فاحصة على المصطلح الالغائي الذي استعاضه من قواميس اليعربيين، هنا نتساءل، هل يوجد شعب ما، اصطلح على المنطقة التي يقيم فيها، مثل هذا المصطلح العنصري المقيت؟. بل أكثر من هذا، ذهب الكاتب علي الشوك، المحسوب على اليسار، مذهباً قومياً، لا يتبناه، إلا العروبيون المتعنصرين حتى النخاع، حيث لم يكتفي بذكر (العالم العربي ) فقط، بل سماه، ب"عالمنا العربي" عالم آل الشوك. إن اسم "العالم" الوحيد المعرف بجهة جغرافية، هو اسم "العالم الغربي"، الذي يُعَرَّف المنطقة الحيوية من العالم، كمركز هام للديمقراطية، بموقعها الجغرافي، وليس العرقي. كان بمقدورهم يسموها العالم الآري، لأن 99,9% من شعوب الغرب، هم من الجنس الآري، الذي بخلاف الجنس العربي، القادم من جزيرة العرب، و انتشر بعد الإسلام في الشرق الأوسط. بينما الجنس الآري موجود في الغرب منذ عصور غابرة، يصعب تحديد تاريخها. باستطاعة العرب أن تصطلح على شبه جزيرتهم، اسم (العالم العربي)، لأنها جزيرة خاصة بهم، لا أن يوسموا الدول التي احتلوها بحد السيف، وفرضوا على شعوبها نظاماً بدائياً، فأي كاتب عربي، يحترم قلمه، و عنده ذرة كرامة لنفسه، يجب عليه أن يتوخى الحذر، ولا يصطلح على هذه البلاد السليبة، الأسماء الشاذة، التي تؤلم الآخرين، (كالعالم العربي) أو (الوطن العربي)، أو حتى (البلاد العربية )، لأن الشعوب الأصيلة لتلك البلاد لا زالت على قيد الحياة، لم تفنى نهائياً بالسيف العربي، وأصحاب هذه البلاد المغتصبة لا تقاس نفوسهم بالكم، بمعنى، حتى لو كانت نفوس العرب تشكل نسبة مئوية عالية في هذه البلاد، تبقى هوية تلك البلاد الأصيلة هوية غير عربية، كدول شمال إفريقيا، ومصر، وسوريا، ولبنان، والعراق. إن الكاتب الذي نحن نرد على طعونه وأحكامه الظالمة ضد الكورد، يعرف جيداً، أن من يقول، أن السومريين عرب، يكون كمن يقول، أن الصينيين عرب. إن اليهود يا دكتور الشوك، حسب علمي، لم يقولوا يوما ما، أنهم ينتمون لسومر، أو السومريين.

 

إن الاستقرار هو أحد القيم الأساسية بالنسبة لأي دولة والطبقة الوسطى هي أساس الاستقرارويعتبر احدى مصادر التهديد الداخلي للعراق هو تآكل هذه الطبقه ،وكلما زاد عدد هذه الطبقة وحجمها، كلما شكلت مصدراً مهماً للاعتدال والأمن والأمان المجتمعي. الطبقة الوسطى مرتكز رئيسي في الحراك المجتمعي لارتفاعها عن حال العوز ، والشراكة في مسؤولية بناء الدولة ومحاسبة الحكومات. في العراق هناك مشكلة التي بدأت الدراسات أخيراً تشير إلى تآكلها في العراق، نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة وغلاء المعيشة والسكن
والمؤشرات توضح أن الطبقة الوسطى التي ساهمت قي بناءالعراق منذ تشكيله ولغايه 2003 حاليا مهددة بالانقراض وتعاني صعوبات جمة ، فكثرة الحروب أرهقت الحال الاقتصادي لهذا البلد ولعملته النقدية، ادى الى تآكلها إذ اصبح هناك عالم مستبد» خاص بالأثرياء و «عالم تعيس» خاص بالفقراء، ، اضافه الى ما تعرضت اليه الطبقة الوسطى لضربات متتالية خصوصا ، في الثمانينات عبر حرب ايران التي قتلت خيرة شبابنا و قتلت الامل في نفوس الباقين على قيد الحياة، وشجعت هجره العقول خشيه زجهم بهذه الحروب ، ثم جاء حصار التسعينات فهرب مئات الالوف من اصحاب الشهادات الى خارج العراق بحثا عن لقمة عيش لا اكثر، ومعروف عما جرى منذ منتصف التسعينيات هو تآكل هذه الطبقة ولكن الكثير منهم تتآكل مداخليهم بحيث أنهم أصبحوا من الطبقة الدنيا واخيرا ما افرزته الاحداث الطائفيه بالعراق وهجره عده الاف منهم الى خارج العراق بحثا عن ملاذ امن، وهذا بحد ذاته مصدر قلق ويشكل تهديد الأمن الوطني
وبايجاز بسيط الذي يمثل احدى التهديداًت للأمن الوطني الداخلي هو تاكل واندثار هذه الطبقه، ومن هذا الأمر تنبع قضايا مهمه تؤثر سلبا على الأوضاع الأمنية والاجتماعية اماالنتائج التي تبرزنتيجة تآكل هذه الطبقة ارتفاع معدلات الجريمة وتراجع الأمن ، ستكون غير مطمئنة وقابلة للانفجار، ومن البديهي أنه في حال تآكل الطبقة الوسطى ستصبح الأحوال المدنية خطرة ، فمن دون هذه الطبقة لا يمكن للمجتمعات النهوض وسيؤدي تآكلها في مجتمع ما إلى تزايد عدد من الظواهر الاجتماعية السلبية، فهذه الطبقة تعد عامل استقرار في كل المجتمعات.
وهناك علاقة وثيقة بين أساليب تكوين الثروة، والمدى الزمنى المستغرق فى تكوينها من جانب وبين السمات التى تتصف بها الطبقة الوسطى من جانب أخر. وبالفعل فقد بدت هذه العلاقة واضحة فى المجتمع العراقي من عام 2003 ولحد الان ابتداء من( فئه الحواسم) وفئه (سراكيل وحاشيه السياسيين والبرلمانيين) و(فئة غاسلي الاموال) و(فئه المقاولين الجدد وتجار الحروب وامراء الازمات) وفثات اخرى لايسع المجال لذكرها وبالتالي اصبحت طبقه جديده متحكمه بالاقتصاد ومتزاوجه مع السياسه ومتصدره للمشهد الاقتصادي وبدليل الدعم الذي حظى به بعض المرشحين لمجالس المحافظات من الفئات المشار اليها انفا ، فقد ارتبط ما حدث فى هذا الشأن بتدهور منظومة القيم لدى هذه الشرائح حتى بلغت أقصى حالات التردي ممن اصبحت الثروه بمتناول ايديهم بين ليله وضحاها. وأبسط ما يقال فى هذا الشأن أن القيمة الكبرى لدى هذه الشرائح قد أصبحت هى التنكيل بكل ما هو عام: بالمال العام، وبالشعور العام، وبالقانون العام، وبالنفع العام، إن ذلك عكس رسالة الطبقة الوسطى تماما . لقد حملت الطبقة الجديده أقبح مساوئ الطبقات الدنيا، وتملقت فى نفس الوقت أنكى مظاهر الفساد فى الطبقة العليا ،وهناك تناسب عكسي انه مع كل صعود سريع من هذه الطبقة إلى الأعلى منها عبر الإثراء السريع فإنه يحدث على الجانب الآخر سقوط أعداد من الأفراد إلى الطبقة الفقيرة تساوي عشرة أضعاف الصاعدين بمعنى دقيق مع كل فرد يصعد إلى الطبقة الأعلى من الطبقة الوسطى يسقط ما يقارب عشرة أشخاص افقدهم هذا الصعود المفاجئ رأس المال أو الوظيفة أو فرص التعليم أو التدريب.
عمان

الجنرال الامريكي دايفيد باتريوس قائد القوات البرية الامريكية في العراق ايام تواجد القوات الامريكية,, وبعداكمال مهمته في العراق تبوأ باتريوس ارفع منصب وهو رئاسة وكالة المخابرات الامريكية,,, اقوى دولة في العالم .

والشخص الذي يتولى منصب ال( CIA ) تكون له حصانة سياسية واخلاقية بوجهة نظر الامريكيين والعالم الغربي .

ودايفد باتريوس قدم الكثير للقوات الامريكية في العراق كشخصية عسكرية لامعة وبامكانيات مهنية نال بسببها الكثير من الاوسمة من اعلى قيادة امريكية .

الا ان كل هذه الشهرة والسمعة الحسنة والمنصب الرفيع لم تنفعه او تشفع له عندما تعرض لمشائلة قانونية بسبب علاقة عاطفية باحدى السيدات تسبب في تسريب معلومات استخبارية تخص مهنته حيث عزل عن منصبه واقتيد الى القضاء والتحقيق جاري بحقه .

اما الحال في عراقنا ودستورنا المهمش والمستهزأ به من اعلى قيادة في الدولة فلها كلام وكلام وامثلة واحداث, نأتي بأحداها كمثل لمقارنتها بدساتير وقوانين الاخرين وخصوصا هؤلاء الذين لانفتأ بأتهامهم بالكفرة والمارقين ونحن دولة سلامية ا لها كيانات واحزاب تدعي الاسلام وتتبجح بالقيم والمثل

فالحرامي فلاح السوداني السارق لمئات الملايين بل اكثر من مليار دولار من قوت الشعب تخلص من تهمته المخزية كما تتخلص الشعرة من العجين بسيناريو كوميدية اعدها له رفاق حزبه الاسلامي بأيجاد قاضي لا ذمة له ولا ضمير في البصرة حيث نقل تحقيقه الى هنالك ولا نعرف لماذا لم تتم اجراءات تحقيقه في بغداد حيث افرج عنه بكفالة خمسون مليون دولار امريكي في حينها اطلق ساقيه للريح راجعا الى وطنه البريطاني حيث يحمل جنسيتها دون ان يتعرض له احد

ولا ادري لماذا لم يقبلوا ان تكون اجراءات تحقيق المتهم طارق الهاشمي في كركوك في حين اجرى لفلاح السوداني في البصرة ولا ادري هل يعزى السبب لعدم ايجاد قاضي بالمواصفات التي يريدونها في بغداد فوجدوها في البصرة

انني لم اذكر كل حرامية السلطة في العراق لاننا لانعرف تفاصيل لصوصيتهم وهم كثرة ويبدو انهم اكتسبوا خبرة مهنية في اللصوصية بتجارب من سبقوهم من المحميين من احزابهم او الهاربين فيصعب الايقاع بهم ولكننا نعرف تفاصيل( سيناريو) تحقيق واطلاق سراح فلاح السوداني ودور رفاق الدرب في حزبه الذي يقود السلطة الان حيث تحول الى الحزب القأائد كحزب صدام حسين لايام زمان.. فلا يجرؤ احد ان يتهم هذا الحزب بضلوعه في تهريب الحرامي فلاح السوداني او وتجييشه العسكر لضرب العراقيين و الكرد كحرس صدام الجمهوري او قتل الناس واغتصاب النساء في السجون

انها حيرة يا اخوة,,, شخصان خرقا القانون (باتريوس الكافر وفلاح السوداني المسلم ) خرقا القانون بتهم يختلف احدهما عن الاخر بنمط الجريمة ومديات الضرر الذي يلحقه بالمجتمع ...احدهما ينتمي الى دولة يسميه البعض من المسلمين والعرب بأنها دولة كفرة ومارقين وشياطين والاخر ينتمي الى دولة اسلامية لها دستور وقوانين مستقاة من الدين الاسلامي ويقوده حزب اسلامي ويتبجح بتسمية كيانه بدولة القانون ولا اعرف لماذا اطلقوا على كيانهم ب(دولة القانون) في حين ان قادة دولة القانون يخرقون الدستورو القانون منذ تصويت العراقيين على سنها وقد خرقوها عشرات المرات وليس فقط في عملية اطلاق سراح السوداني وتهريبه الى بريطانية. في وقت ان باتريوس اقوى شخصية مخابراتية في امريكا يعزل من منصبه الرفيع ويقاد الى المحاكم الفيدرالية ليقاضى على تهمة تسببت سيدة بتوريطه بها

ان الحرامي فلاح السوداني سرق قوت الملايين العراقيين من اموال وزارة التجارة هؤلاء الملايين الذين وضعوا ثقتهم فيه ووضعوه في موقع استغله ليثبت بانه ليس اهلا لثقة العراقيين كغيرهم من اللصوص والحرامية المتعشعشين في الوزارات ...وهل يعرف رفاق السوداني ان العراقيين كانوا ولازالول يتفرجون على تسجيلات فيديو وموبايل لأخوة فلاح السوداني وهم في احضان الساقطات حيث تجرى صرف الاموال المسروقة من افواه الفقراء ليصرف على الساقطات والغواني

وانني اتسائل الا يستحق الملايين من فقراء العراقيين المبتلين ان ينبري فئة (تلزمهم اشوية غيرة) بتقديم طلب الى محكمة لاهاي الدولية لمقاضاة المواطن البريطاني اللص فلاح السوداني بعد تقديم طلب استقدامه بواسطة شرطة الانتربول الدولية الى محكمة لاهاي بتهمة سرقة العراقيين,,,,, ولكن اين النية الوطنية الصادقة المجردة من النوازع الطائفية والحزبية ونزعة الانا الانتمائية

جناب الرئيس مسعود ملا مصطفى البارزاني الموقر رئيس إقليم كردستان ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني المناضل حفظكم الله وكل المناضلين المخلصين الكردستانيين :

تلقينا وبحزن شديد نبأ وفاة شقيقتكم المرحومة ( جهديا برزاني) التي كانت أختاً كريمة لنا جميعاً وهي التي تربت وترعرعت تربية كرديايتية من عائلة عريقة بكفاحها وحبها وتضحيتها لوطنها كردستان ، نتقدم لشخصكم القدير بأحرّ التعازي ومن خلالكم لجميع آل البرزاني ولكل محب ومخلص كردستاني لقضيته الكردستانية العادلة ونرجو من الله أن يدخلها فسيح جناته . إن لله وإن إليه راجعون .

الحزب الشيوعي الكردستاني

المكتب السياسي

قامشلو روژاڤا 10 / 5 / 2013

الزلزلة هي رجات خاطفة تضرب الارض ومن عليها بغتة ،وتحدث في صخور القشرة الارضية نتيجة مرور موجات ذبذبية عالية فيها، وهي ظاهرة طبيعية تحدث بفعل عمليات جيولوجية في باطن الارض ولا دخل للأنسان بتلك العمليات ، ألا ان هناك بعض النشاطات البشرية مثل( بناء السدود العملاقة والمشاريع الكبيرة ، حقن السوائل في صخور جوف الارض ، اقتلاع الصخور من المقالع وغيرها من النشاطات البشرية) التى تؤدي الى اختلال التوازن الطبيعي في مناطق النشاط البشري التي تؤدي احيانآ الى وقوع زلازل تسمى بالزلازل التاثيرية.

تعرضت مدينة عين سفني بزلزال ضعيف في 9 آيار 2013في تمام الساعة السادسة والربع صباحا , حيث شعر بها سكان مدينة عين سفني والقرى المحيطة بشكل واضح اثناء تواجدهم بداخل المنازل وتارجحت ابواب المنازل وتحرك النوافد والصور المعلقة على الجدران مما يشير الى ان قوة الزلزال بلغت حوالي3.5 درجة على مقياس ريختر . وبسبب لعدم وجود اجهزة الرصد الزلزالي في قضاء الشيخان يصعب تحديد عمق يؤرة الزلزال والسبب المباشر لحدوث الزلزال..

كانت الزلزال محليآ لأن قطر الدائرة التي شعرت بها شكان المدينة والقرى القريبة بها لا يتجاوز عشرة كيلومتر.

الجدير بالذكر ، سبق وقوع زالزال آخر في 11 آذار 2013 محافظة دهوك ومن ضمنها قضاء الشيخان.

تتميز منطقة الشيخان بتنوع التراكيب الجيولوجية المتمثللة بالطيات الجبلية والفوالق - الصدوع السطحية والتحت السطحية، لاسيما الصدع العميق الذي يمر شرق مدينة عين سفني باتجاه شمال غربي جنوب شرقي والتي تتقاطع مع الصدع العميق الذي تقع بمحاذات اقدام السفح الجنوبي لسلسلة جبل دود ره ش حيث تلتقي الصدعين على بعد حوالي خمسة كيلومتر شمال مدينة عين سفني ، على الارجح كانت

وراء حدوث الزلزال.

نناشد الجهات المعنية في قضاء الشيخان ومحافظة دهوك والجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان بضرورة الاسراع في وضع شبكة الرصد الزلزالي في المنطقة وربطها بشبكات الرصد الزلزالي في محافظة نينوى واربيل والدول المحيطة بالاقليم وانشاء برامج للتدريب والتأهيل في العلوم والهندسة الزلزالية والمعرفة الجيدة بالاسعافات الاولية واعداد برامج وندوات ونشرات للتوعية العامة عن كيفية تصرف الناس اثناء الزلزلة ، ومن هذا المنطلق ناشد مرة اخرى حكومة الاقليم على تبني مشروع حماية كردستان من الكوارث الطبيعية المقدمة الى حكومة الاقليم.

ان الثورات العربية في الدول العربية والنكسات التي مرت بها احرقت الابيض واليابس بداية بفلسطين والعراق ومرورا بليبيا وتونس ومصر وسوريا . فالثورات مستمرة لم تصل الى ربع اهدافها بل بالعكس زادت في الطين بلة . وانها لم تورث الفقر فقط ولا الخوف فقط ولا اختناق المزيد من الحريات وكبتها فحسب بل أشاعت الفوضى واورثت الفتن. والفوضى تحت اسم الديمقراطية لشرّ من هدوء واستقرار في ظل الإستبداد..!

سوريا هي سيناريو العراقي المتكرر. ابادة الجيش اولا . و الشعب ثانيا. إذ تحول الشعب الى طريد وشريد ومقتول وشهيد واسير ومهاجر ولاجئ وأمَات تحت عباءة شيوخ العرب وجاريات محللات بنص الآية الربانية.

ثم سيادة الريّس أخيرا.

المجتمع الدولي المحتكر من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لا تنوي تحسين الاوضاع فيها بل تسعى هي وإسرائيل إلى إلحاق اكبر الخسائر بالبنى التحتية لأقوى دولة وأكبر ترسانة عسكرية في المنطقة العربية شبيهة في العدد والعدة لجيش العراق قبل تحطيمه التام. وذلك حسب السياسة المتبعة لتفريغ محتوى أية قوة عربية تشكل خطرا على أمن اسرائيل.

أرى أن امريكا قد عدلت سياستها الخارجية تجاه المنطقة في الآونة الأخيرة ربما بعد تبادل الزيارات الدبلوماسية بين واشنطن وموسكو.

استعانت أمريكا أولا بالشيوخ الحرامية الخليجية وراس حربتها الارهاب والقاعدة لتاجيج الثورات ومن ثم السعي على ادامتها بعد زوال الحكومات الدكتاتورية وإثارة الفتنة الطائفية للحيلولة دون استقرار البلدان المتحررة خدمة لأغراضها في دوام وبسط السيطرة والهيمنة الرأسمالية. إبتداء من العراق .ثم سوريا .وقبل ذلك لبنان القوية بعقولها ومفكريها ونشاطها العلمي والادبي. وكذلك خرجت ليبيا القذافي وتم تسليمها الى من أهم اسوء من الاخوانيين. واليمن كانت و لاتزال تحت رحمة القاعدة الخليجية السعودية . وفي حينه تم تفجير المبنى الذي كان فيه علي عبد الله صالح كي يضطر ويسلم الحكم لشخص معين من قبل ال (سي آي أي.) والسودان حيث تم إقتطاع اغنى وأغلى قطعة منها وخيروا (البشير ) بين التضحية بكبد بلده أي الجنوب او كبد جسده : اي محكمة الجنايات الدولية.

وسيبقى شيوخ الجزيرة والخليج المترهلين المخنثين المجرّدين من كل قيم الرجولة والإنسانية وحدهم الأقوى – حسب ظنهم - على الساحة. فالمرء يتوقع ذلك فالمؤشرات تدل على ذلك والوضع على الارض تأكد ذلك آنيا.لكنهم متوهمون ان ظنوا أو فكروا انه الحال سيستمر هكذا . فالدور سيأتي عليهم وتدور عليهم الدوائر. (الظالم سيفي انتقم به ثم انتقم منه .) حديث قدسي.

ف (القاعدة ) كانت سيفا أمريكيا انتقموا به واستخدموه من أجل تحقيق ستراتيجيتهم في افغانستان والعراق وغيرهما واحتلال اغنى بلدان المنطقة تحت ذريعة محاربة الأرهاب .

بعدها استلم شيوخ الخليج القيادة وبأهداف مختلفة اهمها : تنفيذ عمليات ارهابية في المناطق الحساسة ذات التعددية القومية والطائفية والمذهبية وخاصة من أجل الحيلولة دون استقرار الدول التي فيها الاغلبية الشيعية.

والمضحك والمبكي، أنه سيتم التخلص من الأنظمة الخليجية وعلى رأسها السعودية تحت ذريعة وبسبب ايوائها للارهاب الدولي ودعمها للقاعدة ، أي نفس التبريرات التي تخلصوا بها من رأس القاعدة ، بن لادن ، من قبل.

وكل من عليها فان ويبقى وجه ( اسرائيل والامريكان ذوي الجلال والاكرام.)

وذيلهم إيران..!

نعم إيران الإسلام. إيران أحمدي نجاد وهو يهودي.

ومن يطلق يده في الشؤون الداخلية للعراق سوى صفقة سرية بين الثالوث : احمدي و ناتنياهو واوباما وبدراية ومباركة أردوغان : الجنوب للشيعة ومن ورائهم إيران والشمال للكورد ومن ورائهم اردوغان وإسرائيل؟؟!! والغرب للأرهابيين السنة وبقايا البعث تتخذهم أمريكا كصمام أمان يستخدمهم متى أحتاج اليهم في تأديب كل من خرج من طاعته سواء من الجانب الكوردي أو الجانب العربي الشيعي.

ان أمريكا والغرب ويهود العالم يـتخذون خطوات هامة عملية في سبيل تحقيق هذا الهدف نظريا وعمليا وذلك واضح وجلي في تصريحات مفكري وحاخامات اليهود و الكتاب الأنكليز والأمريكان. أذكر منهم  د.مورداخاي زاکین، مؤسس جمعية الصداقة الإسرائيلية الكردية

و(فيكتور شاربى ) في احدى مقالاته:

Who Truly Deserves a State? The Kurds or the Palestinians?

By Victor Sharpe

في مجلة :

American Thinker

الأمريكية الأسبوعية في 19 – 2 - 2013

وخلاصة اطروحته وبحثه الطويلة هي : أن للكورد واليهود تأريخ مشترك من النضال من أجل الوجود وتقرير المصير منذ (721 – 715 قبل ميلاد المسيح. ) ويعزز كل ذلك بالثوابت التأريخية.

وكتاب :

Invisible Nation: How the Kurds' Quest for Statehood Is Shaping Iraq and the Middle East

للكاتب الأمريكي

Quil Lawrence

مؤلف كتاب ( القومية غير المرئية )

يقع في 385 صفحة ، ويستهل كتابه ب:

The Kurds remain the largest ethnic group in the world without its own nation

أي ( لا يزال الكورد اكبر مجموعة عرقية في العالم بدون كيانها القومي الخاص بها .)

العالم بدأ بالتوجه الينا اخيرا والاهتمام بنا كشعب بلا دولة ولا كيان ويسعى البعض فعلا وقولا الى تحقيق مكسب لهم ، نوع من الكيان القومي يجمعهم في دولة واحدة على غرار يهود العالم . لكن السؤال الستراتجي الآن وفي كل زمان هو:

هل لقادة واعضاء الحزبين والمسيطرين المهيمنين على الساحة السياسية الكوردية هل لديهم أدنى توجه أو حتى تفكير بهذا الشأن؟ وقبل ذلك يتبادر الى الذهن سؤال آخر لا يقل أهمية: هل يدرك هؤلاء أو يقرؤون شيئا– إن كانوا يجيدون القراءة - عما يكتب الآخرون عنا ولنا وعن مصيرنا؟

لا اظن... بل بالعكس ، إنهم ( حسب إعتقادي الراسخ) سيبذلون كل ما في وسعهم لوضع كل العراقيل امام اي توجه من هذا القبيل.

والسبب هو ان قيام دولة يعني زوال حكمهم ونفوذهم نهائيا ، وإنتهاء دورهم في المتاجرة عبر الأجيال بالحقوق القومية للشعب الكوردي العريق وبيعها في سوق السماسرة والنخاسين بابخس الأثمان.


وإذا عُرِف السبب بَطل العَجَب..!

فرياد إبراهيم (سورانى )

10- 5 – 2013

صوت كوردستان: نشر موقع لفين برس أنه تم منع أيوب البارزاني من حضور مراسيم دفن و عزاء زوجتة التي وافتها المنية في طهران يوم الأربعاء الماضي. زوجة أيوب البارزاني هي الأخت الكبرى لمسعود البارزاني رئيس الإقليم. كما أن أيوب البارزاني هو أبن بابو البارزاني الأخ الأكبر لوالد مسعود البارزاني.

حسب مصدر داخل حزب البارزاني فأن هذه المسالة عالية و لا علاقة لهم بها.

يذكر أن أيوب البارزاني يعيش في سويسرا و له كتابات كثيرة ينتقد فيها طريقة أدارة البارزاني لحكم أقليم كوردستان و للحزب.

http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=16787

الجزء الأول


الديمقراطيه تعني بمفهومها الواسع ومناهجها المتعدده ,حكم الشعب , وبصياغه ادق حكم الاكثريه الذي يؤول الى بناء مجتمع تسوده المساواة السياسيه والجتماعيه ,وتكون قيم . التواضع في سلوك الدوله تجاه مواطنيها وقضايا مجتمعها سمة بارزه لها وعليه فأن طابع الحكم في ظل الديمقراطيه يكون شعبيا اي جماهيريا , بمعنى ان للناس حق الاشراف على سير عمل مؤسسات الدوله بالشكل الذي يقره النظام العام , ان كلمة ( ديمو ) تعني الشعب وتعني ايضا العامه من السكان , و كلمة ( كراط ) وتعني نوع معين من الحكم , وبهذا يصاغ معنى الديمقراطيه بأنه حكم اكثرية ناس البلد ، أن المجتمع في ظل مسيرة الديمقراطيه يتمقرط , اي انه يتصف بصفاتها ويتشرب بمزاياها , ويسير ضمن منهجها ويتعلم معارفها , وهكذا يكون تحت خيمة اجوائها , وبذلك يكون المجتمع ذا قيم حياتيه جديده وفي مدى زمني غير محصور بسنين محدده ,انها مرحله تاريخيه تترسخ فيها بصماتها تدريجيا , وبقناعة الشعب الذي يلمس نتائجها لمصلحته ,وهذا مشروطا بقيام دوله مدنيه يحكمها دستور تقره كل القوى السياسيه وتحترم تطبيقاته , ويكون انتقال السلطه فيها سلميا دون عوائق , ودون انقطاعات تضر بالعمليه السياسيه السلميه ، ولذا فالديمقراطيه يراد بها اسلوبا ومنهجا للحياة جديدا مبنيا على رغبات اكثرية السكان في اختيار نمط العيش الذي يبنى في ظل القوانين والانظمه التي يختارونها ,والتي تخدم مصالحهم وتتوافق مع كرامتهم بعيدا عن القهر الطبقي والاستعباد والاستغلال والاغتراب ,والاغتراب يعني ان الانسان يهمش فيعيش حاله من الغربه بعيدا عن نفسه ومجتمعه ويشعر ان لاحاجه لوجوده فهو غير منتج وان المجتمع قد اهمله و والاغتراب من افرازات المجتمعات الطبقيه المستغله للانسان , واحد ابرز سمات القهر فيها ، ان الديمقراطيه سلوك سياسي واجتماعي يضفي على مساره بعدا اقتصاديا وانسانيا لمنفعة الناس عموما , وتكون مردودات هذه المنفعه ذات اثر هام في تحسين ظروف عيش الناس والتخفيف عن الام معاناتهم وفي الديمقراطيه حين الناس يتضامنون يكونوا قد قطعوا طريق الاوامر من الاعلى , وبهذا يكون دورهم فاعلا وحيويا لضمان تحقيق الاراده العامه, وبهذا تصبح الديمقراطيه مدرسه للشعب وتكون من خلالها مفاهيم الناس في تضاد مع مفاهيم وممارسات الحكم الفردي والمستبد و والذي يملي نهجه آملاء سلطويا قسريا يتعارض مع رغبات وحاجات الاكثريه وضد مناهجهم الفكريه ويتعارض مع حرياتهم الدينيه ومع اشباع رغباتهم وتوجهاتهم الروحيه وغير متفق مع طموحاتهم في كسب المعارف المتنوعه والتي هي الاساس في تطوير ثقافاتهم في ميادين الحياة العامه ، ان للديمقراطيه ارتباطا وثيقا بمفهوم الحريه والحريه هنا ليست غير منضبطه ليست عبثيه , ان لها اسسا وقواعد انسانيه تحكمها , وان جوهرها رفع مستوى اداء الفرد في المجتمع الى مستويات المسؤليات التاريخيه في مضمار التقدم , وبعيدا عن سلبيات وتشوهات الماضي وفي حدود احترام الفرد لنفسه وللاخرين , واحترام اعراف وتقاليد الناس العامه والى ان يصار الى توجه مجتمعي عقلاني وعلى مراحل لنبذ كل ماهو غير سليم لبناء العلاقات الجديده والتي تحترم الفرد ضمن المسار الصحيح رجلا كان ام امرأه لاقرار انسانية الانسان المشروعه باعتباره اغلى قيمه في الحياة والمجتمع ، ان احترام كيان المرأه واجبا مقدسا في ظل الديمقراطيه باعتبارها ام كل الناس وام المجتمع وان دورها في العائله والحياة العامه مشرفا , فالمرأه لها حقوقا غير مستوفات ,وهذا ما اضر ضررا بالغا بتقدم البلدان , ان فعلها في ميادين السياسه والوظيفه والثقافه والصحافه والاعلام والعلوم المعرفيه كان كبيرا . وان اعطى لها المجال في تنمية قابلياتها لابدعت اكثر مما تقدمه اليوم ,وان اضطهادها في العائله والمجتمع فعل جنائي مرفوض ، ان الديمقراطيه تتيح شروطا ماديه لتطوير قابليات الافراد في الابداع .

الجزء الثاني

الثقافي ,وفي مختلف حقوله للوصول الى مستويات جماليه عليا ,وتوظيفها في تطور الذوق العام و واكسائها منظورا معرفيا يخدم تحفيز قابليات الافراد في الانتاج الادبي,وفي الفنون التشكيليه والمسرح والسينما والتصوير والنحت والغناء وما الى ذلك ,وتوظيفها لخدمة الناس والمجتمع ان للمنهج الجدلي اي منهج الحوار المتبادل في ظل الديمقراطيه دور اساسي في ترسيخ قيمها ومبادئها حيث ان في تفاعل الاراء المختلفه ووجهات النظر المتباينه يكون التوافق على اراء وقرارات جماعيه بعيده عن التفرد والتسرع والتجريبيه المتعبه في نهجها .ان في الديمقراطيه الصحيحه صياغات لبرامج التكافؤ الاجتماعي والذي هو نخاع عظم الديمقراطيه وفي اجواء الديمقراطيه حين يكون للناس حق انتخاب ممثليهم بحريه ، فيجب ان يكون في نفس الوقت لهم الحق في حجب الثقه عن اي منهم ,ان ادار ظهره لناخبيه بعيدا عن تطلعاتهم
ان كثيرا من نوابنا اليوم يديرون ظهورهم للناس بعد انتخابهم فيجب منع تحول هذا النهج الى سلوك للمتنفذين في سلطة البلد وبرلمانه ، لقد اثبتت التجربه خطورة سياسات هذه القوى في عزف وتر الطائفيه والمذهبيه والقوميه ، وفي اجواء الديمقراطيه من غير الصحيح ان تستولي نخب سياسيه على الثوره والسلطه كما في عراق اليوم ,وان تحمي المفسدين لانهم تابعين لها, ومن غير الصحيح ان تلجأ الى اساليب التضليل الاعلامي والى تمرير نهجها التسلطي الطائفي المذهبي في وسائل اعلام الدولة والذي يجب ان يكون حياديا ومهنيا
ان من غير المسموح به ان تستحدث هذه النخب اجهزه للقمع جديده لتوفير الضمان لاستمرار سلطانها ، ان اسلوب ومنهج الديمقراطيه لايقر ان يكون النشاط المعرفي تحت خيمة هذه النخب ,ان القوى الاسلاميه تسعى لان تكون المرجع الوحيد لكل معرفه لها نفسها لا لغيرها
ان هذا المنهج لايختلف عن منهج البعث الرجعي , انهم لايميلون الى التجانس الفكري ولا الثقافي ولا الى اقرار مشروع التعدديه وقبول الرأي الاخر , انهم لعبو دورا كبيرا في اضعاف الحس الوطني , والى اغراق العراق في مستنقع سيغرقون به لاحقا , وبكل تأكيد , وحسب تجارب التاريخ ومعطياته لمن ضلموا شعوبهم .

انه لمن البديهي ان الديمقراطيه تسعى لتحقيق التطور الاجتماعي وهي تحتضن التعدديه وتسعى الى نشر مفاهيم الثقافه الوطنيه التي تقبل بالحوار المتبادل وترفض ثقافة التخلف
ان المهيمنين على الحياة السياسيه في العراق اليوم يرفضون المنهج الصحيح للديمقراطيه وقد فتحوا الابواب مشرعة لانعاش الحركات السلفيه المتطرفه ,تنفيذا للمشروع الامريكي في الاستيلاء على مقدرات الشعوب ونهب خيراتها ، ان كل تلك الحركات السلفيه كانت ولا زالت في خدمة الاستعمار واحتكاراته , ونظرياته الجديده متخندقه معه تعمل على تاخير شعوبنا العربيه واذلالها ، ومن سياقات الديمقراطيه ان نواب الشعب عليهم سن القوانين وتشريعها ومراقبة تنفيذها حسب ماورد بالدستور ، ان نوابا جيء بهم للبرلمان باتفاقات معيبه يرفعون ايديهم للتصويت حين يطلب اليهم ، ان في البلد الديمقراطي يجب ان تكون علاقات السياسيين في هرم السلطه منسجمه بين الفكر والاخلاق السياسيه والاجتماعيه والمعرفيه وبتوافق مع الحقيقه بلا كذب ودجل ، ان في العراق اليوم اثنا عشر الف شهادة ماجستير ودكتوراه مزوره يمارس اصحابها العمل في دوائر الدوله وحتى في الجامعات , ان هذا يشير الى عجز بقدراتهم وامكاناتهم العلميه والمعرفيه والثقافيه واصرارهم على ابعاد أصحاب الكفاءات العلميه من خدمة البلد وتطويره وليبق العراق متخلفا كما اراد اسيادهم ، ان اعلام الدوله فقد مصداقيته وبات مشوها لايخدم الوطن والمواطن ولا الوطنيه , باسم حرية التعبير والتي صيغت وفق نظرية الفوضى الخلاقه المسيطر عليها بقيادة منظور الليبراليه الجديده والتي انتهت بفشل كبير ، ان كثير من قادة السلطه في البلد على مختلف انتماءاتهم يتبنون تشويه الثقافه الوطنيه والتي رسخت عبر نضالات شعب الرافدين , واعتادت عليها مختلف تكويناته الدينيه والاثنيه والقوميه .

الجزء الثالث والآخير
ان المهيمينين على السلطه قد اوصلوا البلد الى وضع ماساوي في نهج معاد لكل التوجهات الديمقراطيه التي تتبنى النهج السليم لصالح مجموع الناس .ان الاملاءات الخارجيه اصبحت ظاهره مميزه لنهج السياسيين , لذا فالنضال ضد هذه الظاهره لن يكون سهلا .انهم لايؤمنون بالديمقراطيه قطعا ولايؤمنون بالاليات السليمه لتطبيقها و ان لهم دورا واضحا في تشويه صورتها
ان هذا ما ارادت له الليبراليه الجديده بقيادة ريغان وتاتشر وبتنسيق مع اصحاب امريكا والغرب الجدد ان التهميش الاجتماعي في كل مفاصل حياةالعراقيين اصبح سمه بارزه للدوله
ان هذا التهميش المجحف قد حرث الارض للتطرف المذهبي الاسلامي , انهم زرعوا شتلات القاعده والمتحالفين معها كي تثمر بمباركة دول الجوار سنيه وشيعيه
ان السياسيين قادة الدوله العراقيه اليوم لايحترمون الثقافه القانونيه وفق معطيات وبنود الدستور , ويعملون بمنهجيه ضد نشر الوعي القانوني بين الناس , وضربت بناء البلد ديمقراطيا بل انهم سائرون بطريق التفرد بالسلطه معتمدين على مفاهيم مذهبيه وطائفيه وقوميه تتقاطع مع عموم مسلمات الثقافه الوطنيه , انهم يريدون تربية الناس وفق منظور مصالحهم الفئويه البعيده عن مصالح الشعب , ولنكن اكثر وضوحا انهم ساروا في غير الطريق الذي اراده الله لعباده , ان الله لايرد الاضرار بمصالح الناس المعيشيه وغيرها , ان الله لم يخولهم ان يكونوا نوابا عنه في الارض لقد تميز مسار السلطه في تهميش واقصاء الاطراف الاخرى المشتركه معهم في العمليه السياسيه وفي مضايقة الاخرين اللذين لايؤمنون بنهجهم السياسي والفكري ان السلطه لم توفر الاستقرار الامني , لذا لجأت للعشائر وهمشت دور الاحزاب , وتماطل في اقرار قانون الاحزاب وبذلك اخلوا بتطور البلد ، ولذا في هكذا اجواء غير صحيحه وغير صحيه برزت الحاجه الملحه لتشكيل وانبثاق مكون سياسي واجتماعي وطني جديد على الساحه العراقيه يقوده فكر حر وحس وطني واع , واياد بيضاء لها تاريخها الوطني المشرف
ان التيار الديمقراطي الوليد غايته النهوض بالبلد من كبوته , انه نهض من وسط مخاطر وعقبات وصعوبات كثيره وبدأ مسيرته النضاليه بخطوات واثقه ومتأنيه ان مهمة المثقفين الوطنيين احياء الطبقه الوسطى حاملة النهج التقدمي ان التيار الديمقراطي يهدف الى ارساء دعامات الدوله المدنيه الحديثه وان يكون الفرد أداتا فاعله في المجتمع ,ويعمل على ضمان حرية الاحزاب دستوريا , ويطمح لاحداث نقله نوعيه في وعي الناس ان مهمة المثقفين التقدميين هو ان يكون لهم دورا بارزا ونشيطا وواعيا في حياة الشعب , انهم جديرون بالقيام بمهامهم الوطنيه , لقد انتشر الفساد المالي والاداري والسياسي والرشوه وسرقات اموال العراق حدا كبيرا
ان شعبنا يعاني من الفقر والبطاله والاميه والجهل والمرض وفقدان الامن والاستقرار
ان االتقدميين واعين للتحرر من اسر بعض مفاهيم الماضي والتي كانت مشروطه ضمن مرحلتها التاريخيه تلك ان متغيرات كثيره حصلت في الاصطفافات وفي التركيبه الطبقيه للمجتمع العراقي ، ان فهم تشابكات مرحله اليوم وما تستوجبه من حلول وبرامج ونمط تفكير واليات نضال ضمن معطيات وافرازات الواقع المعاش على الارض ، ان هذا الفهم الواعي هو الذي سيكون بوصله للتحرك للتيار الديمقراطي , امل العراقيين


انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
2013/05/09

دعا يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الفصائل الفلسطينية في غزة "للتمسك بسلاحها وعدم التفريط به" في مواجهة إسرائيل.

وقال القرضاوي، وهو مصري المولد، في خطبة الجمعة بالمسجد العمري الكبير وسط المدينة: "أدعو أبناء غزة للتمسك بسلاح المقاومة، ونحن لن نتخلى عن المقاومة، ومن يريدنا أن نسلم سلاحنا يريدنا ان نستسلم لأعدائنا، ونحن لن نستسلم لهم وسنظل نحتفظ بالسلاح."

كما أعرب عن سعادته بقيامهم بتصنيع الأسلحة محليا على الرغم أنها لا تضاهي ما تمتلكه إسرائيل.

وحظي القرضاوي، الذي وصل غزة الأربعاء على رأس وفد يضم رجال دين مسلمين من عدة دول، بحفاوة كبيرة من جانب حركة حماس ورئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية.

لكن فصائل منظمة التحرير وعلى رأسها حركة فتح والجبهتان الشعبية والديمقراطية قاطعت استقبال القرضاوي.

وطالب القرضاوي الفلسطينيين بضرورة التوحد وتحقيق المصالحة الداخلية، موضحا أن قيادة حركة حماس والتي التقاها أكثر من مرة تسعى لذلك وأنه لا ينبغي أن يكون هناك بلدين وشعبين وقيادتين للشعب الفلسطيني وأن هذا سيضعفهم وسيمكن منهم أعدائهم على حد تعبيره.

وفي الشأن السوري وصف القرضاوي الرئيس بشار الأسد بالطاغية والمتكبر، مشددا على أن شعبه سينتصر عليه لأنه صاحب حق وأن"الله سيأخذ بشار وكل من يقف معه ويدعمه بالمال والسلاح لأنهم جميعا استكبروا على شعوبهم وأنا واثق ان الشعب سينتصر في سوريا وفلسطين".

وتنتهي زيارة القرضاوي صباح السبت، ومن المقرر أن يغادر القطاع عبر معبر رفح البري.

شفق نيوز/ ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" أن حكومة إقليم كوردستان العراق ستقوم بتدريب كورد سوريا في إطار الجهود الرامية إلى منع الجماعات المتطرفة من بسط سيطرتها على مناطقهم.

وقالت الصحيفة في تقرير اطلعت عليه "شفق نيوز" إن حكومة إقليم كوردستان العراق كانت اعترفت من قبل بتدريب كورد سوريين تحسباً من وقوع فراغ في المناطق الكوردية في سوريا مع انسحاب القوات الحكومية منها.

ونسبت إلى رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، قوله "إن أولويات حكومته هي منع المناطق الكوردية في سوريا من التحول إلى ساحة معركة لجبهة النصرة وغيرها من الجماعات الإرهابية".

وأضاف بارزاني أن تدريب الكورد السوريين هو "لأغراض دفاعية لا هجومية ولا يهدف إلى التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا، لأننا نريد أن تُحل المشكلة السورية من خلال الحوار"، نافياً أن تكون حكومته "تدفع باتجاه إقامة حكم ذاتي للكورد في سوريا".

وقال "ليس من الواضح، ومن خلال ما نراه، ما تريد الولايات المتحدة أن تفعله في سوريا، حيث يحظى نظامها بدعم ما يتراوح بين 20 و 25% من الشعب السوري".

وأضاف رئيس حكومة إقليم كوردستان أن المعارضة السورية "تحظى بدعم 15% أو 20% من الشعب السوري على أبعد تقدير، في حين لا يعرف الباقي ما يريدون".

وأشارت "فايننشال تايمز" إلى أن حكومة إقليم كوردستان العراق تواجه العديد من المعضلات، بما في ذلك إيواء أكثر من 2000 مقاتل من حزب العمال الكوردستاني الذين سينسحبون من تركيا بموجب اتفاق سلام مع حكومتها، وتستضيف أكثر من 141 ألف لاجئ سوري بمساعدة خارجية محدودة، وقادة الجماعات الكوردية السورية الذين تم تجميعهم العام الماضي تحت مظلة منظمة من قبل رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني.

م ج

صوت كوردستان: بعث المجرم البعثي عزة الدوري رسالة عزاء الى مسعود البارزاني رئيس أقليم كوردستان بمناسبة وفاة شقيقته الكبرى في طهران يوم الخميس الماضي. و جاء في الرسالة ما نصه"تلقينا ببالغ الاسى والأسف نبأ وفاة المغفور لها شقيقتكم جهيدة البرزاني متضرعين الى الله العزيز القدير أن يتغمدها برحمته الواسعة ويسكنها فسيح جناته، جنبكم الله تعالى وأبناء شعبنا الكردي والعراق العزيز كل مكروه".

الى الان لم تصدر عن رئاسة أقليم كوردستان أي تعليق على هذه التعزية من قبل مجرم كعزة الدوري الذي تلطخت يداه بقتل حتى البارزانيين و ليس فقط أبناء الشعب الكوردي. أرسال هذه الرسالة أن لم تعقبها رفض و تنديد بها من قبل البارزاني فأنها ستكون نكسة للبارزاني.

 

شفق نيوز/ طالب حزب العمال الكوردستاني، الجمعة، الحكومة الاتحادية في بغداد، بدعم عملية انسحابه الى جبل قنديل باقليم كوردستان.

وتأتي مناشدة حزب العمال في في اطار عملية السلام بينه والحكومة التركية

وقال مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب احمد دنيز في تصريح ورد لـ"شفق نيوز" ان حزبه يطلب من الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان دعم عملية الانسحاب والمساهمة فيها بدور كبير.

وطمأن دنيز المسؤولين في بغداد بان عملية الانسحاب "ليست موجهة ضد احد".

واضاف ان انجاز عملية الانسحاب سيستغرق شهورا بسبب طول المسافات التي يقطعها مقاتلو الحزب على الاقدام.

كانت بغداد اعلنت رفضها استقبال مقاتلي الحزب داخل الأراضي العراقية.

م ج

يقول المثل الصيني :

(أعرف نفسك، وآعرف عدوك، وخض غمار مئة معركة)

لقد كان ماوتسي تونك قائد الثورة الشيوعية في الصين يؤكد على ذلك المثل في كتاباته ويلتزم به. والأن لنرى إلى أي مدى عرف السنة العراقيون أنفسهم وحجمهم، وعرفوا الشيعة وحجمهم، بعد ان دخلوا معهم في صراع لا رجعة فيه عن التصادم؟

على الضد لما يدعيه السنة، بتظاهرات المحافظات العراقية ضد حكومة المالكي، فأن من مجموع (18) محافظة عراقية، تقوم المظاهرات في أجزاء من (5) منها هي: الأنبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك وديالى، أما الـ (13) الأخرى فلا تتفاعل معها وكأن بينهما واد سحيق، وهو كذلك، فيوم أندلعت التظاهرات في الأنبار كانت المحافظات الشيعية منشغلة بعاشوراء والمحافظات الثلاث الخاضعة لحكومة كردستان منهمكة بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية. ويجرنا القول الخطأ لهم، إلى تخطئة (المحافظات الخمس المنتفضة) والصحيح أن اجزاءً جد ضيقة منها منتفضة لا كلها، ففي نينوى، نجد ان من مجموع (9) اقضية فيها (6) منها لا تشارك في التظاهرات وهي: تلعفر وسنجار والشيخان وتلكيف والحمدانية ومخمور، ان لم نقل تعاديها، أما الاقضية: البعاج والحضر والموصل، يكفي ان نعلم ان البعاج قضاء مصطنع مثل محافظة صلاح الدين، حين ضمت إليه نواحي وقرى كردية ايزيدية في العهد السابق، ومنذ سنوات تلاحقه المادة (140) الدستورية لاسترداد ما ضم إليه قسراً. ويعد الحضر من أصغر أقضية نينوى والأقل سكاناً. كما انه ليس من الصائب إعتبار كل قضاء الموصل مشاركاً في التظاهرات، فعلى بعد كيلومترات الى الشرق من الموصل نرى التجمعات السكانية الضخمة في بعشيقة وبحزاني مثلاً غير مساهمة فيها لكون سكانها من غير العنصر العربي بل من الكرد الشبك والايزيدية ومن المسيحيين والتركمان والكرد الكاكائية، عليه وتأسيساً على هذه الحقائق يتبين ان أقلية سنية تحضر ساحة الأعتصامات، والأمثلة على ضيق مشاركة اهل نينوى فيها، انه في يوم 15-3-2013 حددت الجوامع التالية لاقامة الصلاة الموحدة في الموصل، حسب فضائية بغداد TV: جامعا المأمون والخضر في الجانب الأيمن من المدينة، وفي الأيسر منها، الجوامع: الرحمة والرقيب والأيمان بالله. ويرينا تعيين الجوامع للصلاة الموحدة في الأقضية والنواحي، صواب ما ذهبنا اليه بخصوص ضيق المشاركة، اذ تم تعيين (3) جوامع فقط وهما الجامعان الكبيران في البعاج والنمرود والزاوية في القيارة وجميعها في الجنوب والجنوب الغربي من المحافظة وفوق هذا فقد ارغمت مجاميع مسلحة الموظفين للأشتراك في الاعتصام وهذه الحقيقة لاتخفى على اهالي الموصل ناهيكم عن اغراء بعضهم بوجبة طعام في احد مطاعم حي الدواسة. ونجد في كركوك رقعة الاعتصامات اضيق إذ لا تتعدى قضاءً واحداً (الحويجة) وعدداً من الاحياء العربية في جنوب المدينة كركوك، ولم يُسجل القضاءان الآخران: دبس وداقوق واكثرية النواحي وأحياء كركوك اية أسهامة في الأعتصامات علماً ان الاعتصام داخل كركوك بدأ يخف بشكل ملحوظ وعلى اثر احداث الحويجة فقد اغلقت ساحة الاعتصامات من قبل المعتصمين من دون اي ضغط من السلطات الحكومية، بقي ان نعلم ان الكرد الذين يشكلون 52% من السكان في كركوك حسب التعداد السكاني لعام 1957 مقابل 48% للتركمان والعرب والمسيحيين، لا يشاركون ومعهم التركمان والمسيحيون في التظاهرات.

ولننتقل الى صلاح الدين المحافظة المصطنعة بحق، ونقول، ان احد اكبر الاقضية فيها طوزخورماتو والذي يتكون من الكرد والتركمان، بعيد عن التظاهارات باستثناء بلدة سليمان بيك والتي طراجعت بدورها بالمرة بعد احداث الحويجة، وفي الجنوب من صلاح الدين، فان الدجيل الشيعية لها موقف مغاير لموقف السنة منها. وتقتصر المشاركة في ديالى على العرب السنة وحدهم فقضاء كردياً كبيرا كخانقين وقضاء أخر كمندلي اضف اليهما العشرات من القرى والنواحي، تأبى النزول الى ميادين الاعتصامات بشدة. وتقوم التظاهرات في الانبار بمعزل عن مشاركة الناحيتين: النخيب والرحالية اللتان اقتطعتا في العهد البعثي من كربلاء الشيعية وضمت عنوة الى الأنبار السنية. والذي يقلل من حجم السنة ويضيق من منطقتهم، ان المادة (140) والتصحيح الادارى يلاحقانها (المنطقة)من كل الجهات باستثناء غربها الصحراوي. ويجانب الحقيقة، من يضيف بغداد الى التظاهرات، فهي اكثرية شيعية، وان ماحصل من اعتصام في الاعظمية فيها، فأنه اشبه ما يكون بلسعة بعوض للحكومة ولن تغير من الهوية الشيعية لبغداد شيئاً.

ان التهويل من مساحة الاعتصامات امتد الى حجم المشاركين فيها أيضاً، كقولهم ب(التظاهرات المليونية) وكأن الفلوجه والحويجة وسامراء. بحجم القاهرة وطهران اللتان عرفتا بالتظاهرات المليونية، في وقت لم تتعدى اعداد المتظاهرين في أفضل الأحوال بضعة مئات أو الوف، فالتظاهرات المليونية لاتخرج الا من المدن المليونية، ولقد كان ومايزال للأعلام الذي اشبه مايكون بسلاح ذي حدين دور في التهويل وطمس الحقائق والذي أضر ويضر بالنسبة وبقضيتهم العادلة قبل كل شيء.

عدا المبالغة في سعة رقعة الأعتصامات، فأن الذي يشوه من عدالة قضية السنة، ان مطالب الأخيرة، تكاد تختزل لنصرة البعث المحظور والأرهابيين، كدعوتهم الى الغاء المادة (4) إرهاب وقانون المساءلة والعدالة واجتثاث البعث، واطلاق سراح منفذي جرائم الأنفال وقتل الكرد و الشيعة بالجملة والمفرد، انهم بهذه المطالب اثاروا حفيظة الأكثرية الساحقة من العراقيين ضدهم . ومن عوامل ضعفهم، تعددية قياداتهم: القاعدة، البعث، الضاري، الأخوان المسلمون.. الخ والتي لايشكل اي منها حتى (أهون الشرين).

ويضيف ركوب شيوخ العشائر ورجال الدين، والملثمين القابضين على الرشاشة والسكين، موجة الأعتصامات خطأ أخر الى أخطاء السنة القاتلة، فالديمقراطية والحريات وحقوق الانسان والحداثة والعصرنة لايمكن ان تخرج من عباءة شيخ العشيرة ولا من جبة رجل الدين، ولن تتحقق على يد الملثم الأرهابي، وإذا أراد السنة لقضيتهم العادلة النصر فما عليهم إلا أن يعيد وا بشيخ العشيرة الى مضيفه ورجل الدين الى مسجده ويزجوا بالملثم في السجن. ويؤخذ على الحراك السني العراقي تحويلهم لمنطقتهم منذ صيف عام2003 الى ميدان حرب، وراحت رصاصاتهم تحصد أرواح ألالاف من السنة جنبا الى جنب اعدائهم بجريرة بقائهم في الحكومة و بالأخص في تشكيلاتها الأمنية وبذلك فقد تسببوا في حصول نقص مريع في ثروتهم البشرية زادت منه هجرة عشرات الألوف منهم الى مصر وسوريا والأردن وكردستان، ولقد استغلت المخابرات الايرانية والاسرائيلية وغيرها ذلك الفعل الشنيع لتفتك بارواح النخبة من السنة الذين كانوا بمثابة البنية التحتية للمكون السني ان جاز القول ولتضاف الى افعال المقاومة السنية رغم براءتها منها. ومن اخطائهم ايضاً ويا لكثرتها، وضع الكرد في تناقضهم الرئيسي الى جانب الشيعة والذي تمثل في رفض متواصل للمادة (140) و الفيدرالية واصرارهم على رفض اي تصحيح لخروفات نظام البعث الادارية.

على السنة، مقاومة التطهير العرقي بحقهم ويمضوا قدما في المطالبة بابعاد الجيش والشرطة الأتحادية من مناطقهم على ان يتوج ذلك باقليم أو دولة مستقلة لهم، وتجنب خوض المعارك الجانبية أوتحميل حراكهم بما لايطاق من المطالب الا العادل منها انذاك يكون لهم النصر على قاب قوسين او ادنى مع تأكيدنا من انهم اي السنة العرب يشكلون احد المكونات الاجتماعية الرئيسية في العراق الى جانب الشيعة والكرد واذا ارادوا لقضيتهم النصر فما عليهم الا ان يأخذوا بالحقائق اعلاه.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

لكل فارسٍ كبوة ولكل عالمٍ هفوة، تذهب في جلباب فضله وتُنسى في عظيم علمه، ويظل على كل حال، من ذوي الفضل وأهل الميمنة، أمّا من تعددت أخطاؤه وكثُرت زلاّته، فكأنما يدعو الناس إلى الشك بحقيقة علمه، والريب فيما يصدر عنه من أقوالٍ وأفعال، ثم يقع لا محالة تحت مسميات أخرى، تبعده بالضرورة - قليلاً أو كثيراً - عن تسمية العالم والفقيه وما إلى ذلك من التسميات التي تقع ضمن هذا الإطار.

الشيخ "يوسف القرضاوي" رئيس هيئة علماء المسلمين، وبعيداً عن إبداء الرأي حول زيارته للقطاع المحاصر، فيما إذا كانت ضرورية لتحقيق أهداف هو يراها مفيدة وبنّاءة، أو أنها أخطأت الوقت المناسب وجعلت من قضية إتمامها أكثر إثارةً للجدل ومحلاً مواتياً للخلاف، بين مختلف الفصائل الفلسطينية العاملة، فهذه تظل في نطاق القناعات المرتبطة بشخصية وفكر وثقافة تلك الفصائل، وارتباطها أيضاً بدرجة العلاقة فيما بينها، فيما إذا كانت تعاونية أم صراعية. ففي حين اعتبرتها حركات مختلفة وعلى رأسها (حركة فتح) والسلطة في رام الله بأنها مشبوهة وغير مرحب بها، اعتبرتها (حركة حماس) بأنها ذات أبعاد سياسية ونفسية كبيرة، وهي جزء من حلقات كسر الحصار الإسرائيلي عن القطاع المحاصر، كما تشكل عاملاً من عوامل الدعم والصمود للشعب الفلسطيني.

فقد كانت للشيخ "القرضاوي" بحكم وظيفته ومنذ مدة طويلة، وقفات نشطة ومهمة على كافة الصعد، الدينية والاجتماعية والسياسية وغيرها، حيث كان له المزيد من الفضل على الناس في الدعوة إلى الله، وتعليمهم أمور دينهم ودنياهم، والتقريب بين وجهات نظرهم، على اختلاف مللهم ومذاهبهم، من خلال حثهم على التعاطف والتكاتف، وثنيهم عن الفرقة والاختلاف، لنصرة الدين والأمتين العربية والإسلامية. وحتى في هذه الأثناء مازال معادياً لإسرائيل، ومناصراً للحقوق الفلسطينية المغتصبة، وداعماٌ لمبدأ الكفاح المسلح لاسترداد الأرض وبعدم جوازه التنازل عن الأوطان، وبالدعوة لعودة الفلسطينيين إلى بيوتهم وأخذهم لحقوقهم، ومنادياً بالاعتصام والوحدة. بعد أن دعا المقاومة الفلسطينية إلى التمسك بثوابتها، وأكّد على عدم التخلًي عن عُدّتها وسلاحها.

معتبراً أن قضية فلسطين هي قضية العرب الأولى، وأن المسجد الأقصى هو حقٌ لكل مسلم. إلى جانب مطالبته بتحرير الأسرى من السجون الإسرائيلية، مؤكداً على أنه يسعى من أجل تحريرهم وأرض فلسطين كلها". وجدد في نفس الوقت الدعوة للمصالحة بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد.

هذه التأكيدات والدعوات، وإن كان بعضها محل خلاف بين الفلسطينيين أنفسهم، إلاّ أنها وبالإجمال تظل محل احترام، باعتبارها من المسلّمات التي من الضرورة أن نقوم بتثبيتها وإدامتها، والعمل على أصولها وقواعدها. وهذا كلّه يُحسب للشيخ من غير ريب.

لكن في المقابل، فإن من غير المقبول أبداً، أن يلجأ الشيخ، إلى ما من شأنه أن يُحدِث بلبلة بين الأمة الواحدة، أو يُنشئ ما يثير جدلاً بين صفوف المسلمين، لا سيما حين ظهور الإحن واشتداد المحن، فهذه الأوقات بخاصة، يتوجب عندها العمل على إزالة أسباب البلايا، وإماطة كل أذىً، لاجتناب الشرور ودرء المخاطر، لأن دفع المخاطر هاهنا، مُقدمٌ على جلب المكاسب والمنافع.

لقد أصدر الشيخ "القرضاوي" العديد من الفتاوى، التي تتناول جُل أمور الدين والدنيا، بعضها ما كان يثير جدلاً واسعاً، بين علماء الأمة من العرب والمسلمين، حتى يضطر معها المرء إلى العودة ليستفتِ قلبه، فإن نفر منها أعرض عنها، وإن قبلها أقبل عليها.

إن من بين الفتاوى التي صدرت عن الشيخ متعددة، وهى التي كانت محل جدلٍ ووجل، ومنها على سبيل المثال: إباحته تعاملات بنكية تدخل بشكل واضح في إطار الربا والكسب الممنوع. وقال لا بأس، في مغنية قامت بغناء أغنية وطنية وإن كانت على وقع الموسيقى ومن غير حجاب، وهو يعلم أن من سمع مزامير الدنيا لم يسمع مزامير الآخرة، وأيضاً إباحته للتسليم بكف اليد على المرأة الأجنبية وإن كانت صغيرة السن، خشية وقوع الحرج، وهو يعلم أن إحراج الأجنبية، أفضل وأقل ضرراً من معصية الله. ولا بأس للأجنبية ومن تبعها أن يعلموا، أن هذا هو الدين الإسلامي القيّم وليس المصالح، تماماً كما يريدون أن نتعلم ثقافاتهم ونسلك مدارجهم.

كما أن فتاويه المختلفة والمتعلقة بأحداث الربيع العربي سواءً التي صاحبت الأحداث المصرية أو الليبية أو الحاصلة الآن في سوريا، فقد كانت لها انعكاسات وتداعيات غير محمودة ولا تصب في صالح الأمة العربية دينياً على الأقل، لا سيما بعد أن وصل المتحاربون إلى مرحلة (القاتل والمقتول في النار).

إن ما كان غير متوقعاً أبداً وبدا مزعجاً بصورة صارخة، هو مسالة توجّه الشيخ "القرضاوي" بالشكر للولايات المتحدة، التي قامت بدعم المقاومة السورية ضد النظام، وهو بذلك يُمثل علماء المسلمين(أي إباحة ذلك دينياً) أن نشكر من يودّون تجديد الحروب الصليبية وهم يفعلونها في كل ساعة ودقيقة. جاء ذلك بالتزامن مع توفير الهدية العربية التي صحبها وفد الجامعة، الذي مثّل هو الآخر مجموع أفراد الشعوب العربية سياسياً، إلى عقر البيت الأمريكي، الأمر الذي أثار الغيظ، وضاعف السخط، لدى معظم الشارعين العربي والإسلامي.

حتى ذلك الفعل، لم يشفع له سواءً لدى الولايات المتحدة أو إسرائيل، حيث لم ترَ الولايات المتحدة في شكره أيّة أهمية ولم تُعلق عليه، لأنها ترى مصالحها فقط وبوضوح، بل وكان عُرضة للانتقاد من الكثيرين من أهل الوطنية في مصر وعلى رأسهم الشيخ "حافظ سلامة" الذي وجّه رسالة شديدة اللهجة للدكتور "القرضاوى"، رداً على شكره للولايات المتحدة واعتبر ذلك تملّقاً.

أمّا إسرائيل، التي أخذت عليه وحمّلته مسؤولية فتواه الدينية الشهيرة والمتعلقة بإباحته للعمليات الاستشهادية التي تقوم بها الفصائل الفلسطينية داخل إسرائيل. فقد أعلنت حتى قبل ما صدر عنه خلال خطبه التي ألقاها على مسامع أهل القطاع، بأنها أجرت الاستعدادات لزيارة الشيخ القرضاوي، ورفعت من درجة استنفارها، خوفاً من أيّة عمليات تلامس واحتكاكات في أعقاب الخطابات التي سيوجهها بين المواطنين الفلسطينيين، وقواتها الاحتلالية المتمركزة على شريط القطاع الحدودي.

على أيّة حال، نحن ننتظر من الشيخ "القرضاوي"، أن يتوقف قليلاً مع نفسه، وأن يعمل على إعادة النظر في بعض مواقفه الدينية والسياسية، وخاصة التي حامت حولها الشبهات أو التي أثارت جدلاً، وأحدثت أثاراً سلبيةً على العرب والمسلمين بشكلٍ عام.

خانيونس/ فلسطين

10/5/2013


صوت كوردستان: حول مشروع دستور أقليم كوردستان و الذي ينوي البارزاني عرضة على الاستفتاء الجماهيري في إقليم هناك غموض واضح و لا يعلم حتى قيادات حزبي البارزاني و الطالباني النص الحقيقي لذلك المشروع و لا البنود التي تم تعديلها بين أعوام 2002 و الى 2006، كما لايعلمون أن كان حزب البارزاني و من خلال رئاستة لبرلمان إقليم كوردستان قد قام حتى بتغيير النص الذي صادق علية البرلمان بطريقة لاشرعية.

فحسب مصادر حزب البارزاني فأن دستور الإقليم هو دستور برلماني و ليس بنظام رئاسي و الصلاحيات التي منحت لرأيس الإقليم و أنتخابة من المواطنين جاءت في نص الدستور (البرلماني) و لهذا ليس هناك حاجة لارجاعة الى البرلمان.

بينما قيادات حزب الطالباني يصرحون بأن النظام الإداري في الإقليم حسب مشروع الدستور هو رئاسي و ليس ببرلماني بسبب ترشيح الرئيس من خلال التصويت المباشر من قبل المواطنين و تمتع الرئيس بصلاحيات تصل الى الدول ذات الحكم الرئاسي المطلق.

حول مشروع الدستور أتفق الطالباني و حركة التغيير على أعادته الى البرلمان كي تجرى علية التعديلات و أهمها تحويل نظام الحكم في الإقليم الى نظام برلماني بدلا من النظام الرئاسي، و هنا يحق للشعب الكوردستاني التساؤل: أذا كان الحكم في أقليم كوردستان برلمانيا كما يدعي حزب البارزاني فلماذا أراد الطالباني و نوشيروان تعديلة الى نظام برلماني أذا كان بالاصل برلمانيا؟؟؟ كما من حق الشعب أن يعرف مضمون النص النهائي لهذا الدستور الغير شرعي مقدما.

العراق نينوى

إحملوا أنقاضه وشيدوها أمام العصافير

إفقعوا عينه بكوكب الصخر

علّه يجد منقارا يضيفه الى مؤخرته

فيبقى يتّخم من كثرة الرضاعة الإصطناعية

حتما سيبلغ به الوسواس حينما يقرأ أنه مسروق من التراب

او يعربد مع جنياته السوداء في الملهى الشعبي

سيحمل كل صحفه ويسرق كلماتها المندوبة

ويمتطيها نحو جهله

أو يلطمها على رأس زوجته

سيخفق في قبر نفسه

حينما يشاهد ظلي يتكئ على حلمه

سيحرق باروكته أو يلقيها بحثا عن ذاته

فيجدها مقبوعة تبحث عن القمامة

يحفر بطنه كي يسترجع اخطاء الخطائين

يموت دون جدوى مصلوبا على الأريكة

فتموت كل أنقاضه وتحمله الى القفر

يبيعونه في أسواق الخردة

فتبقى الخردة تعلن حدادها

يطرق مرة أخرى باب المرتزقة ليبيع روحه

يطردوه كالأحمق حينما يقبّل السماء دون إستئذان

يذهب ويبيع كل دواوينه التي سرقها أيام الحرب

ليشتري باروكة ويغطي مؤخرته

يشيعوه الكلاب الوفية

بحثا عن طعامها المسروق

حينها تخلّد الكلاب

ويبقى الهواء يعربد فوق جثته المسكونة في قعر الأزمنة

الجمعة, 10 أيار/مايو 2013 18:42

توضيح ضروري رزكار عقراوي


نشرت - جائزة العنقاء الذهبية! - بيانا أشارت فيه إلى كوني احد الفائزين بها، للعلم انه لم يتم إعلامي واستشارتي في الترشيح أو قبول الجائزة، وتم نشر اسمي دون علمي وموافقتي، ودون مراعاة للجوانب الحقوقية والقانونية، ووفق الأصول والمعايير التي تمنح بموجبها الجوائز. اعتذر عن قبول هذه - الجائزة - لأسباب تتعلق بالموقف السياسي و بقواعد المصداقية والشفافية المتبعة في مؤسسة الحوار المتمدن، مع احترامي الكبير للسيدات والسادة المشرفين على الجائزة والفائزين بها.

 

رابط الموضوع

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=358626

 

سريه كانيه - أفادت مصادر مطلعة من داخل قرية المناجير لوكالة أنباء هاوار بأن ما يسمى بلواء المؤتى وكتيبة النخوة وغرباء الشام وكتيبة الله أكبر وكتيبتان تطلقان على نفسيهما اسم الشعيطات تتمركز في قرية المناجير منذ فترة، وتنشر الخوف والرعب والفوضى بين الأهالي، وتقوم بنصب العديد من الحواجز في القرية وعلى الطرق المحيطة بغرض عمليات الاختطاف والسلب والنهب.

وأكدت نفس المصادر بأن المجموعات المذكورة تتمركز في مركز المياه، مركز التنمية الريفية، مركز الأعلاف، مركز صوامع الحبوب ومركز البريد والبلدية في المناجير، وبأنه يتواجد في كل مركز قرابة 40 عنصر، ويتخذون من تلك المراكز نقاط رئيسية لعملهم ويحتجزون المختطفين لديههم فيها.

وأضافت مصادر اخرى من القرية لوكالة أنباء هاوار بأن عدد المسلحين التابعين لتلك الكتائب يقارب 300 عنصر –وهم من خارج المنطقة- وموجودون حالياً في المناجير، والأسلحة المتواجدة بحوزتهم تتراوح بين الخفيفة والمتوسطة "كلاشينكوف، قناصات، رشاشات BKC، قواذف آر بي جي بالإضافة إلى مضادات الطيران من نوع دوشكا"، ويتلقون تعليماتهم من مدينة تل أبيض بشكل مباشر، وهم على علاقة وتواصل مباشر بجبهة النصرة والتي تصنفها الولايات المتحدة كتنظيم ارهابي.

واضافت المصادر بأن معظم أهالي المناجير هجروا القرية بسبب تعرضهم لمعاملة سيئة من قبل الجيش الحر، وبأن الذين ما زالوا صامدين في قريتهم مستاؤون جداً وخائفون من تصرفات تلك المجموعات ويخشون على حياتهم ويطالبون وحدات حماية الشعب بالتدخل لتوفير الحماية لهم.

firatnews

السليمانية / البغدادية نيوز/..نفى الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الاقليم مسعود بارزاني اتهامه لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال طالباني بان الاخير قد قام بتزوير أنتخابات مجلس محافظة بغداد لصالح مرشحهم.
وقال المسؤول في حزب البارزاني والمكلف بمراقبة الانتخابات خسروا كوران لـ/البغدادية نيوز/ أن" بعض وسائل الاعلام نشرت خبرا مفاده ان خلاف حصل بين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستاني على خلفية قيام الاخير بتزوير انتخابات مجلس محافظة بغداد، مؤكد ان لاصحة لهذه الانباء ولايوجد خلاف بين الحزبين اطلاقا، داعيا وسائل الاعلام الى الدقة في نقل الخبر والمعلومة والابتعاد عن الاخبار المغرضة".

وكانت وسائل اعلام قد نشرت خبرا مفاده ان خلافا حصل بين الحزبين الكرديين بعد قيام احدهما بتزوير انتخابات مجلس محافظة بغداد التي جرت في شهر نيسان الماضي.انتهى/ 21س

المدى برس/كركوك

اعلنت اللجنة التحضيرية لمؤتمر اهل السنة والجماعة في العراق ، اليوم الجمعة، أن شخصيات سياسية وعلماء دين وقادة الحراك الشعبي في المحافظات المعتصمة سيعقدون مؤتمرا في مدينة اربيل نهاية الشهر الحالي، وأكدت أن المؤتمر يهدف الى رسم ملامح مستقبل " اهل السنة" في العراق.

وقال عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر يوسف الراوي في حديث الى (المدى برس)، إن "المؤتمر الذي كان من المفترض عقده منتصف الشهر الجاري في مدينة اربيل تم تأجيله الى الاسبوع الاخير من الشهر الحالي"، مبينا إن " المؤتمر يعد الاول من نوعه الذي يجمع اهل السنة والجماعة وقاعدة الحراك الشعبي في المحافظات المعتصمة".

وتابع الراوي، وهو احد اعضاء الحراك الشعبي في  محافظة الانبار، أن "الهدف من المؤتمر الذي سيستمر لمدة يومين هو رسم ملامح مستقبل اهل السنة والجماعة في العراق وتحقيق الواجب الشرعي للعالم الإسلامي تجاههم"، مشيرا الى أن " المؤتمر سيبحث الخيارات المستقبلية لأهل السنة".

واوضح الراوي أن "المؤتمر سيشهد مشاركة رجال دين عراقيين وعرب ومن العالم الاسلامي ورجال دين كورد"، لافتا الى أن " اللجنة التحضرية وجعت دعوات لعدد من شخصيات اهل السنة والجماعة، مثل  الداعية احمد عبيد الكبيسي ورجل الدين عبد الملك السعدي وهاشم جميل ورئيس المَجمع الفقهي العراقي احمد حسن الطه والشيخ محمد عياش الكبيسي ومفتي الديار العراقية رافع الرفاعي ورئيس صحوة ابناء العراق احمد ابو ريشة والمتحدث باسم المكتب السياسي لساحة اعتصام الرمادي عبد الرزاق الشمري وشخصيات اخرى ".

وكان المعتصمون في ستة محافظات عراقية أعلنوا في جمعة (الخيارات المفتوحة) ( 3 أيار 2013)، أنه لم يبق إلا ثلاث خيارات للتعامل مع الوضع الحالي أولها رحيل المالكي وتبديله بآخر من التحالف الوطني أو ان يحكم السنة في المحافظات المنتفضة انفسهم أو اللجوء إلى الخيار العسكري لتحقيق المطالب.

يذكر أن متظاهري كركوك والموصل، (مركز محافظة نينوى، 405كم شمال العاصمة بغداد)، طالبوا الجمعة، (3 ايار 2013)، بإعلان "إقليم المحافظة"، موضحين ان خيارهم يأتي "لدرء الفتنة وتجنب إراقة الدماء"، وأعربوا عن رفضهم لخياري "ترك التظاهرات أو القتال"، مؤكدين على خيار "حكم أنفسنا بأنفسنا"، وشددوا  "لا نريد الانفصال عن العراق ولا نريد ان نحكم بالطريقة الحالية"، فيما شبه خطيب جمعة الموصل، وضع المحافظات التي تشهد تظاهرات مع الحكومة بـ"حصار المسلمين في قريش"، فيما انتقد أهل الجنوب لـ"عدم نصرة المعتصمين"، مبينا أن السياسيين اعلنوا موت العملية السياسية و"صلوا عليها صلاة الجنازة".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي، حذر خلال مؤتمر للعشائر عقد بمبنى وزارة الداخلية في العاصمة بغداد، في (الأول من ايار 2013 الحالي)، وحضرته (المدى برس)، من دخول البلاد في "حرب لا نهاية لها" إذ قسم إلى أقاليم على "أسس طائفية"، وفي حين أكد أن الإقليم الذي يطالب بإقامته البعض "فتنة تحركها مخابرات تنتمي لبلد معين"، أبدى تأييده لإقامة أقاليم دستورية بعيدة عن "المخططات الخارجية".

بغداد/ متابعة المسلة: قال عضو ما يسمى بمجلس إدارة الدعوة السلفية في مصر سيد العفاني إن الشيعة ارتدوا بأفكارهم عن المعلوم من القرآن والسنة، حتى "أنهم لا يؤمنون بوجود النبي "، فيما قال نائب رئيس الدعوة السلفية ياسر برهامي، خلال مؤتمر نظمته الدعوة السلفية وحزب النور تحت عنوان "الشيعة هم العدو" ، أن هناك محاولات لتقسيم المجتمع المصري، من خلال دس أفكار الشيعة ، مدعيا ان إيران بها ما يقرب من مليون لقيط بسبب زواج المتعة.

وقال برهامي، إن هناك محاولات لتقسيم المجتمع المصري من خلال دس أفكار الشيعة في مصر، مشيرا إلي أن هدف "الرافضة" – علي حد قوله - هو تدمير واستئصال أهل السنة خاصة وأن لهم معتقدات وأفكار لا تتفق تمام مع المذهب السلفي القائم علي التوحيد.

جاء ذلك خلال، مؤتمر نظمته الدعوة السلفية وحزب النور للتحذير من "مخاطر المد الشيعي في مصر" وخطورة الفكر الشيعي من تدمير البلاد تحت عنوان "هم العدو فأحذرهم".

ومن جانبه قال سيد العفاني، عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية، إن "الشيعة ارتدوا بأفكارهم عن المعلوم من القران والسنة، فشردوا بعيدا عن منهج الله حتي أنهم لا يؤمنون بوجود النبي، وينكرون الصحابة ولا يعترفون بهم بل ويتطاولون عليهم من خلال كتبهم وأئمتهم".

وأشار برهامي إلى أن "إيران بها ما يقرب من مليون لقيط بسبب زواج المتعة، وقضية الشيعة خطر داهم على المجتمعات الإسلامية، ولن نسكت عن بيانه حتى نرى واقعا من الحكومة، مضيفا الرئيس أخذ العهد على نفسه بأن التمدد الشيعى خط أحمر ولذا نذكره الله فى أهلنا وفى وعهده".

وتابع قائلا أن "الاختلاف مع الشيعة قائم على أمر عقائدي، عقيدتهم تنافي عقيدة أهل القرآن والسنة، فيكذبون القرآن أو يقولون بتحريفه، وهم بذلك ليسوا مسلمين بإجماع أهل العلم، فبيئتهم بيئة غير صالحة تأتي بخبث".

وقال "وجدت مئات وعشرات من محاولات التشييع فى طنطا وأكتوبر والشرقية، وفى أسوان والأقصر وأسيوط، بالإضافة لوجود حالة الضعف الأمني فى بلادنا، متسائلاً: كيف أستطيع أن أتتبع كلمات هؤلاء؟، فقد وجد قلم يوزع فى أسوان عليه صورة أئمة الشيعة، فوجود هذه الأشياء مقدمات تقتضى التصدي لهم''.

ومن هنا تعد الشيعة خطر يداهم الأمة المحمدية وستكون له عواقب وخيمة يتحملها أصحاب القرار فى هذا البلد الحبيب، الذى نتمنى من الله أن يحفظه ويراعه أبد الدهر.

كان يوماً ربيعياً مشمساً في اوسلو يوم حزمت حقائبي ، برفقة الزوجة ام رياض ، ونحن نتوجه الى مطار اوسلو للانطلاق في رحلة لقطع المحيط الأطلسي ، وذلك بغية حضور المؤتمر الكلداني المزمع عقده في مدينة ديترويت والتي اصفها بأنها قلعة الكلـــــــــدان ، وليس هنالك مجال للاستغراب من هذا الوصف بعد علمنا انها اكبر مدينة في العالم فيها تجمع سكاني من الكلدان ويربو على 120 الف كلداني والذي يفوق تعداده اكثر من اي مدينة اخرى إن كان في الوطن العراقي والذي وصف بأنه بلاد الكلدان او في خارج هذا الوطن .
في كل رحلة احاول ان اقرأ كتاباً وأعلق عليه في مقال ، لكن في هذه الرحلة رغم الساعات الطويلة التي تستغرقها الرحلة إلا ان الأمر اختلف عزيزي القارئ هذه المرة ولكن قبل معرفة السبب ، اليك هذا السؤال المحرج :
هل تستطيع ان تقرأ كتاباً وزوجتك تجلس الى جوارك ؟ لنترك جواب هذا السؤال معلقاً في الفضاء ، كما انا معلق بين الأرض والسماء .
لكن مع ذلك توفر لي بعض الوقت ، كان كافياً لقراءة مقال طويل كان قد اعجبني كثيراً ولهذا طبعته واحتفظت به كملزمة ، والمقال يتناول شخصية ماكسميليان روبسبير الذي كنا ندرسه في التاريخ المدرسي  بأنه خطيب الثورة الفرنسية وهو كذلك فعلاً ولكن اكثر من ذلك فإن روبسبير كان درس القانون وفقهه وفلسفته وتاريخه ، وعاش في مجتمع منقسم بشكل حاد الى ثلاث طبقات : رجال الدين والنبلاء والطبقة العامة التي تشكل 98 بالمئة من الشعب .
تخرج روبسبير محامياً وتوجه عام 1789 من مدينته ( اراس ) الى باريس وفي نفسه طموح بتغيير العالم ، إذ كان يؤمن بحرية جميع البشر ، وكانت باريس في تلك الفترة تعيش المخاض العسير الذي نجم عنه ولادة الثورة الفرنسية ، وفي هذه المرحلة يتألق نجم روبسبير ويصبح رجلاً قيادياً ومتنفذاً في تلك الأيام التي اختلط فيها الحابل بالنابل ، وفي الأجواء الثورية تصبح الأعدامات هي الشغل الشاغل لقادة الثورة التي يقف على راس هرمها روبسبير ، الذي كانت مهنته قاضياً ويدافع عن القانون وعن المظلومين ، لكنه يتحول مع الفكر الثوري الى اكبر مجرم مهمته تصفية كل من يشك بأنه معاد للثورة ، إن كاتبة هذا المقال هي ميسون البياتي التي تقول :
ان روبسبير جسد شخصية  رجل القانون الذي يتحول الى مجرم ، وكان الروائي العظيم دوستويفسكي في روايته الرائعة ( الجريمة والعقاب ) الذي حلل النفس البشرية قد نجح في اثبات بإمكانية تحول الرجل المدافع عن القانون الى مجرم ، وهذا ما حل بروبسبير الذي قدم الآلاف من الأبرياء لتقطع رؤوسهم بالمقصلة وهي عبارة عن شفرة ثقيلة يحملها عمودان تهوي على منطقة الرقبة لتفصل الرأس عن الجذع ونفس المقصلة هوت على روبسبير لتفصل رأسه عن جسمه ، ومعنى ذلك ان الثورة تأكل ابناءها . ، إن روبسبير هوى بنفس السرعة التي حلق بها .
اعود الى عنوان المقال الذي يدور حول المؤتمر الكلداني الذي يعتبر تظاهرة قومية والذي تصدر بحقه وحق المؤتمرات الأخرى بعض المزاعم الخاطئة ، لكن بالرغم من ذلك فنحن الكلدان احوج ما نكون الى مثل هذه النشاطات ، فثمة تعتيم إعلامي مبرمج لدفن كل ما اسمه كلداني ، وهكذا تبقى مثل هذه المؤتمرات متنفساً إعلامياً لأثبات الوجود .
كل ما يكتب عن الكلدان في هذه المرحلة له اهميته إن كان مقال او بحث تاريخي او أكاديمي او مقترحات سياسية للعمل القومي ، لأننا ببساطة نفتقر الى فضائية كلدانية والى نوافذ إعلامية فاعلة ، كما نفتقر الى تمثيل سياسي في الدولة العراقية وفي اقليم كوردستان فلم يعد امامنا إلا قول الكلمة وهي النافذة الوحيدة المتاحة لنا في هذه المرحلة .
افكر بالمؤتمر القومي الكلداني وماذا يمكن ان يقدم هذا المؤتمر ؟ اجل نحن نعلق امالاً كبيرة ، لكن في الحقيقة ان المنجزات تبقى رهن اروقة المؤتمر ما لم يصار الى جعل المؤتمر نقطة الأنطلاق نحو العمل الجاد في بغداد وفي اربيل وفي واشنطن ومع الدول والمنظمات المعنية بحقوق الأقليات .
إن المؤتمر ينبغي ان ترسم فيه خارطة الطريق ، فهندسة الخارطة تكون بالجهود المشتركة لجميع الحاضرين ودراسة  وملاحظة المقترحات والأفكار والدراسات الواردة لهذا المؤتمر ، وبعد ذلك يصار الى متابعة كافة المحاور التي قررت في هذا المؤتمر .
هكذا نقطع الاف الأميال وتملؤنا الآمال في بداية انطلاقة جديدة مستفيدين من التجارب والعبر السالفة
فنحن الكلدان لا نطلب اكثر مما نستحقه ، ولسنا ضد من حقق له مكاسب من الدولة العراقية ومن اقليم كوردستان ، ونحن بدورنا نطمح ان نحقق لنا مكاسب اسوة بغيرنا من المكونات ، لا نغالي إذا قلنا بأننا مع الحقوق المشروعة للاشوريين والسريان والتركمان والأرمن والأكراد والسنة والشيعة والشبك والأيزيدية وغيرهم من المكونات نحن مع حقوق هذه المكونات ، لكن نحن (الكلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدان ) ايضاً خلقنا الله على هذه الأرض قبل آلاف السنين ونريد ان يكون لنا حقوق مثل بقية البشر في وطنهم . نطمح ان يكون لنا وجود وكرامة وشخصية وهوية في وطننا ، العلم السوسيولوجي يفيد بعدم وجود شعب بدون هوية ، ونحن الشعب الكلداني ما يتعلق بهويتنا تفيد بأن ديننا مسيحي وهويتنا الوطنية عراقية وهوية قوميتنا كلدانية نحن نحترم الجميع دون استثنتاء ونريد من الجميع احترام هويتنا وكرامتنا  بنفس المستوى .
المطالبة بحقوقنا لا تعني انا ضد حقوق الآخرين ولا نريد ان تكون على حسابهم  ولسنا اوصياء على اي مكون عراقي او مسيحي ولا نقبل بنفوذ ووصاية اي مكون عراقي او مسيحي علينا نحن الكلدان لنا خصوصيتنا ونعتز بها وهذا ما نسعى اليه في مؤتمرنا الكلداني العام في ديترويت الذي اتخذا شعاًراً يقول :
"وحدتنا ضمان لنيل حقوقنا القومية والوطنية" ومع هذا الشعار الضامن لوحدتنا ، لكن مع الأسف نلاحظ ان بعض الأخوة المنتمين والموالين الداعمين لخطاب الاحزاب الآشورية يروجون لمزاعم بأن المطالبة بحقوق الكلدان يعمل على تقسيم او تمزيق الأمة المزعومة ، فمؤتمراتنا الكلدانية توسم بأنها مؤتمرات انقسامية ، ولكن نفس المجموعة توسم المؤتمرات الآشورية بأنها مؤتمرات قومية وحدوية ، فنحن نلاحظ  بأن هؤلاء يكيلون بمكيالين ، فنحن الكلدان جزء من الوطن العراقي وجزء من المجتمع الأنساني ، لنا حقوق كبقية البشر ، وفي الحقيقة لا يمكن الفصل بين لوائح حقوق الأنسان ولوائح حقوق الأقليات وإن من يقول انه يناصر حقوق الأنسان ويقف ضد حقوق الكلدان فهو فاقد للصدقية والموضوعية،  إذ لا يمكن فصل حقوق البشر وتجزئتها ، إن كانوا من الكلدان او غيرهم .
حينما نناشد كنيستنا الكلدانية بالوقوف  مع شعبها ، يتطوع بعضهم ( من الكتاب الكلدان الموالين للاحزاب الآشورية ) بان هذه الدعوات هي لأجل إقحام الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية بالشؤون السياسية . علماً ان هؤلاء الكتاب لا ينبسون ببنت شفة حينما تتدخل الكنيسة الآشورية بالسياسة من اوسع ابوابها ، وتختفي شجاعة هؤلاء الكتاب وتتحول الى صمت عجيب ( ولدينا تطرق لهذا الموضوع في مقالات قادمة ) .
إن المؤتمر يدعو كل الأطراف للمساهمة في هذا المؤتمر بما فيها مؤسسة الكنيسة الكلدانية التي بدأت تمارس دوورها التاريخي النشيط والفاعل في المسائل الوطنية وبدأت في توحيد الخطاب المسيحي ، كما بادرت الى خطوات جدية بإعادة الثقة مع الكنيسة الآشورية ، وهكذا لم يبق امام غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى  إلا ان يلتفت لشعبه الكلداني ، وأن يقف مع حقوق شعبه الكلداني الوطنية المشروعة في وطنه العراقي وفي اقليم كوردستان ، إن انحياز البطريرك الكلداني لشعبه الكلداني ليس إثماً .
نتمنى نبذ الفكر الإقصائي بين ابناء الشعب الواحد ، لأن مثل هذا الفكر لا يكتب له النجاح في القرن 21 ، ولأجل ، إن الترويج لمبادئ وأفكار ومفاهيم الوحدة والتآلف بين ابناء شعبنا ، وتسويق افكار الأحترام المتبادل وقبول الآخر هي الطريق الأسلم لإزالة الاحقاد والكراهية بين ابناء الشعب الواحد ، وإن رغبة وعمل غبطة البطريرك الكلداني وزياراته للكنائس الآشورية لا تجدي نفعاً في توحيد القلوب ما لم يسود بيننا خطاب ملؤه المحبة ونبذ الكراهية وافكار الأقصاء التي مزقت صفوف هذا الشعب المسكين بعد سقوط النظام في نيسان 2003 .
في هذا المؤتمر نفتح قلوبنا ونمد ايدينا لمصافحة كل الأطراف التي تتعامل معنا بمحبة واحترام .
د. حبيب تومي ـ ديترويت في 09 ـ 05 ـ 2013


لا اعتراض على كلام فاضل ميراني .والذي يقول (انهم يفتخرون بقيادة حزب البارتي من قبل عائلة البرزاني )المثل يقول (قاضي راضي المفتي شعلي)؟انهم يقبلون بلا شك دكتاتورية البرزاني وقبل من قبل الاخرين منذ زمن بعيد ؟ومن لا يعترف ولا يوافق على بقاء عائلة البرزاني على رأس الحزب ؟يطرد ؟وهذا الاعتراف الصريح من قبل فاضل ميراني ,دليل قاطع دون نقاش بدكتاتورية قيادة الحزب ؟ة وليس بشىء جديد على كوادر المتقدمة  الذين يتم تعينهم كما يعين الموضف في  اي دائرة او فراش في اي مستشفى ؟.ونحن لا نعترض وليس لدينا اعتراض طالما حزب البارتي ونضامه الداخلي ينص على رئاسة الحزب حصرا بعشيرة البرزاني ؟وطالما اعضاء المكتب او ما يسمى بالمكتب السياسي للبارتي خانعين لهذا القرار ؟؟وصدق فاضل  ميراني ولا يخص الاخرين ؟لانها شأن داخلي لحزبهم  القائد ؟الف مبروك لكم هذه القيادة .يقودها المراهقين ولكن متنفذين .يقودها جهلة ولكن برزانين .اطفال  اذا قورنة بكوادر الاخرى  من تنظيمكم وتضحياتهم تذهب مع الريح ولكن اذلاء وصامتين ولا يستطيع حتى من  العائلة  ان ينتقد .وتجد في كل بيت من بيوتهم ,صورة الزعيم البرزاني في غرفهم وحتى غرف ........؟ وفي اكثر الاحيان الثلاثي او الرباعي المرح (مسعود .نجرفان .مسرور,الاب الراحل .)وهذا شأن خاص لا يخصنا ابدا ؟؟ومن يعلق او يتكلم خارج هذا السرب  سرب البرزاني فضولي وليس بديمقراطي ابدا ؟؟


ولكن اقول لفاضل ميراني قدس الله سره وفلله وبساتينه وحمياته والدولارات التي داخل بنوك الاجنبية  واسهراته خارج العائلة وليلي الحمراء .,وكلامه ومدحه التي لا ينقطع الى بنقطاع انفاسه ؟؟ليس لكم الحق اذا ان تفرضوا صور قادتكم انتم وليسوا قادة الشعب وجماهير الكوردية  في كل مكان معلق ولا في كل دوائر ولا في كل الطرق ؟ اذا كان لكم ذرة احساس بشعور المواطن ؟وليس لكم الحق ان يكون صورة ملا مصطفي في البرلمان ؟ولا يوجد في اي برلمان في العالم صورة لاي شخصية ..وعلمك يوجد اشخاص قدموا للانسانية اكثر بكثير خدمات يستحق ذلك ؟؟ولا يوجد في اي دولة ديمقراطية صور معلقة في الدوائر الدولة ؟؟والسبب فقط لمرعات مشاعر الاخرين ؟وليسوا منتمين لحزبكم ؟اي الذين هم معارضة حتى اذا كان شخص واحد  ؟؟ ليس  لكم الحق ان تفرضوا على الشعب مناهجكم وشعاراتكم و راياتكم في المدارس والثانويات ..واجبارهم لانظمام الى حزبكم الدكتاتوري ؟ او زيارة مرقد اموتكم بزهور وورود وكثرهم كارهين لهذه الزيارات الاجبارية ؟؟وليس من حقكم يا فاضل ان تنهبوا الثروات النفطية ,والمناصب القيادية في الشرطة والبشمركة وفي بغداد ؟؟وليس من حقكم ابدا تزوير الانتخابات ليكون رئسك انت وحزبك انت رئسا للاقليم و يكون نجرفان رئسا للوزراء مسرور ومنصور وادهم وووووووالخ في دفى السلطة ؟؟لا يحق لنا ان نقول لكوادركم والقاعدة ,لماذا تختارون من عشيرة البرزاني قادتكم ؟؟وفي نفس الوقت لا يجوز لكم منح الرتب العسكرية لرفاقكم واصدقائكم الذين تم شراء ذممهم؟وتمنعونها حتى على المستحقين للترقية لانهم ليسوا ضمن البارتي وليسوا منتمين  لكم ؟


فاضل ميراني كلمة الحق لا يزعل منها احد ؟وانت قلت الحقيقة بذاتها  (رجل امي عمي )اي من يتزوج امي يصبح عمي .ومسعود البرزاني على هذه الشاكلة معكم فقط ومع تنظيماتكم فقط ومع كوادركم فقط ؟ومعك بالذات لانك سباق في مظمار التملق والمديح وهجاء المعارضين بلسانك السليط ؟؟؟وصورتك واضحة لا يحتاج الى جرجوبة .الجميع يعرفونك .وحتى اذا كنت متنكرا بملابس اخرى او بوجه اخر؟؟تبق فاضل الميراني ؟؟هل تستطيع ان تفسر لنا يا فاضل ..لماذا بقاء قوات التركية على ارضنا الطاهرة كوردستان ؟؟وماهي المبررات ؟؟(نعم احدى صلاحيات الممنوحة لمسعود من قبلكم فقط استدعاء الجيوش الاجنبية ..وكما فعلتم في 31اب 1996)فقط الغرض منه حمايتكم انتم لا حماية الشعب الكوردي ؟؟وهل تستطيع الاجابة على بقاء مسعود لرئاسة  اقليم كوردستان للولاية الثالثة ؟؟ومنحه الصلاحيات الواسعة اكثر من صلاحيات هتلر ومسولاني وحسني مبارك والقذافي ؟؟؟هل تستطيع ان ترد على اخر سؤال لماذا اختارة سرة رش لاقامته ووزع جميع الاراضي السياحة لاقاربه والمقربين ؟وحرمها من الشعب الكوري ؟ ومن الاطفال ؟ولماذا لم تباشروا باعظم مشروع واكثرها فائدة لكوردستان والكورد ,مشروع سد بغمة ؟ واين وعود سيدك في القضاء على الفساد ؟؟الظاهر قال سوف نويد من الفساد والعكس هو الصحيح؟

اعلم انك عاجز ولا تستطيع مواجهة الحقيقة

هونر البرزنجي

الجمعة, 10 أيار/مايو 2013 14:10

حرق علم 'دويلة' قطر في طبرق الليبية

ميدل ايست أونلاين

دعوة ليبية للتظاهر الجمعة في طرابلس للاحتجاج على التلاعب القطري بالملف السياسي الليبي من خلال الأخوان.

طرابلس - أكدت مصادر ليبية أن ناشطين أحرقوا علم قطر في مدينة طبرق غرب البلاد احتجاجا على تدخل الدوحة في الشأن الليبي.

وقال شاهد عيان أن الناشطين أحرقوا علم "دويلة" قطر وسط هتافات تدعو الحكومة الليبية للتدخل ومنع قطر مما أطلقوا عليه "تسميم الحياة السياسية الليبية" عبر حركة الأخوان المسلمين التي تتخذ من الدوحة مقرا لها عبر التنظيم العالمي للحركة.

ويتهم سياسيون ليبيون قطر بأنها المسؤولة عن التفكك السياسي الحالي في البلد وأنها تمنع عن قصد قيام حكومة قوية عن طريق الاستثمار في فصائل المسلحين.

ويشيرون إلى أن الخطر الأكبر في التدخل القطري عبر الميليشيات هو أنه يفتح الطريق لحركات متشددة ترتبط بالقاعدة والتي تحاول السيطرة على منطقة شمال أفريقيا.

ودعا ناشطون في العاصمة طرابلس إلى تظاهرة الجمعة للاحتجاج على التلاعب القطري بالملف السياسي الليبي وإلى التصدي لحركة الأخوان التي "سقطت بالبراشوت" من الدوحة لتختطف الثورة الليبية ضد الزعيم الراحل معمر القذافي.

وقال مراقب صحفي ليبي لم يشأ ذكر اسمه "على قطر أن تقلق عندما تخرج التظاهرات ويحرق علمها في المنطقة الشرقية من البلاد. في غرب ليبيا قطر محروقة سياسيا، ولكن مراهنتها تبقى على الشرق حيث التواجد المفترض لحركة الأخوان وللجهاديين المحسوبين على القاعدة."

وأضاف "يردد الليبيون حكايات عن العنجهية القطرية وسوء معاملة الناس على الأرض من قبل ما يسمى بالخبراء القطريين، وهم طفيليون أرسلتهم قطر للتربح من فوضى الريع النفطي الليبي التي تحاول الدوحة وضع اليد عليه."

وكانت قطر قد حركت حلفائها من الأخوان في ليبيا للضغط والقيام بعملية اجتثاث سياسية للكثير من قيادات الدولة بتهمة العمل ضمن نظام القذافي على الرغم من أن بعضهم تمرد على الزعيم الليبي الراحل وقاد حركة التخلص من النظام منذ الثمانينات أو في بداية الثورة على القذافي عام 2011.

وتحاول قطر الاستفادة من سيناريو مكرر في تونس ومصر حيث استولى الأخوان على النظام على الرغم من أنهم ليسوا من صنعوا الثورتين ضد نظامي بين علي ومبارك.

وترددت أصداء حرق العلم القطري في تونس، حيث عمد ناشطون تونسيون إلى تكرار حرق العلم في عدد من التجمعات مطالبين بكف يد الدوحة عن الشأن التونسي.



الشارع الكردستاني عامة والاقليات الدينية والعرقية خاصة تترقب بشدة الاخبار التي تتحدث عن عدم دستورية ترشيح الرئيس بارزاني لولاية ثالثة في رئاسة اقليم كردستان ,والرئيس يعلن عن نيته بعدم الترشيح لولاية اخرى؟ هذه الانباء والاقاويل اصبحت محل خوف وارباك لدى الاقليات الدينية في كردستان لانهم جميعا يدركون تماما بان البارزاني هو منقذهم الوحيد ولولاه لكانت الاقليات في كردستان في وضع اخر لايمكننا التكهن بمستقبلهم وسيكونوا الخاسرين الوحيدين من هذه المعادلة الصعبة ,لان من يراقب الوضع السياسي والامني في كردستان , سيلاحظ قدوم المد الاسلامي المتطرف(الراديكالي) الى داخله وهذا ما يزيد الطين بلة, وهنا يبرز عامل الخوف على مستقبلنا كأقليات دينية وعرقيه وعلى التعايش السلمي الموجود فيها وخاصة نحن ندرك بان كردستان في بداية الطريق المدني الحضاري حيث الى يومنا هذا وكردستان تعاني من فراغ دستوري وتأخر الاعلان عن الاستقلال حيث اكد المراقبون السياسيون ان بعد حل مشكلة البوسنة والهرسك واعلان دولة جنوب السودان ان كردستان هي الخطوة القادمة للاعلان عن دولتها المستقلة ,ان قارئ التاريخ يجد ان الاقليات الدينية والعرقية في كردستان خاصة والعراق عامة لم يعيشوا مثل ما نراه اليوم بأمان واستقرار ,فالايزيديون تعرضوا الى اكثر من 72 فرمانا وانفالا وهكذا الحال بالنسبة للمسيحيين حيث كانوا يعانون الويلات والقتل والظلم وتعرضوا الى الاضطهاد والقتل الجماعي والترحيل على ايدي المتطرفين الاسلاميين من العرب والترك والفرس وهاهم اليوم في ظل الرئيس بارزاني يتمتعون بحقوقهم الدينية والقومية, فكل منهم يدرس لغته ودينه دون ان يتعرض له احد وهكذا الحال بالنسبة الى التركمان الذين لم يتمتعوا بحقوق كهذه حتى في ظل الدولة العثمانية والحال نفسه بالنسبة للشبك الذين اعادوا الى مناطقهم واعيد اليهم اراضيهم الزراعية وقراهم ويدرسون لغتهم ولم يستثنى الصابئة المندائيون من هذه المكرمة على الرغم من ان جذورهم التاريخية قد جاءوا من جنوب العراق الا انهم وبعد عام 2003 استوطنوا في كردستان كملاذ امن نتيجة للاستقرار الامني في الاقليم وتعرضهم الى القتل من قبل الجماعات الارهابية في الجنوب لجؤوا الى اقليم كردستان وخصصت لهم حكومة الاقليم مقبرة بالقرب من الزاب حتى يدفنوا فيها موتاهم ,لقد هاجرت الاقليات الدينية الى كردستان لينعموا بالامن والاستقرار .
ونحن كايزيديين نعتبر الرئيس بارزاني صمام امان كردستان وكذلك بالنسبة للاقليات الدينية الاخرى .واننا دوما ندعى له بالعمر الطويل ونحن ندرك جيدا بان بدون وجود الرئيس الخطر قادم لامحال من بعده لاسامح الله, وان زياراته التاريخية المتكررة الى لالش في عام 1992وعام 2009 حيث زارنا في عقر دارنا في بداية الانتفاضة الى كل من مجمع خانك القسري وباعدرى عاصمة الايزيديين في 27 ايلول من عام 1991 حيث خاطب المرحوم خيري بك والجماهير سوية وقال: بانكم لستم امراء على الايزيدية فقط بل على الكرد جميعا وتفضل بمقولته الشهيرة والتاريخية(اما ان الايزيديين هم اكثر الاكراد اصالة او لايوجد شعب باسم الكورد)حقا هذا الخطاب وهذه الكلمات الجذابة غيرت مسار التاريخ ودخلها من اوسع ابوابه و زادت من حيويتنا ونشاطنا وثباتنا وتمسكنا بارض كردستان ولالش النوراني حيث يذكر في اقوالنا وادعيتنا المقدسة" بانها خميرة الارض" وان استمرار الحفاظ على هذه المكتسبات وتكملة المسيرة واجب وطني يقع على عاتقكم و امانة في رقابكم يا سيادة الرئيس .
ومن حق الاقليات ان لن تقبل برئيس اخر لكوردستان سواكم بسبب نهجكم السليم وعدالتكم التي اجبرت الاعداء ان يشهدوا لها قبل الاصدقاء .واخيرا اقول اذا كانت ثورات الربيع العربي قد قامت من اجل الاطاحة بحكامها ورؤسائها فاننا في كردستان سنقوم بربيع كردستاني لتثبيت دستورية ترشيح الرئيس بارزاني لولاية ثالثة وسنقوم نحن الاقليات الدينية ومعنا الراي العام من ابناء كردستان بمظاهرات واعتصامات لتبني مشروع دستورية ترشيح البارزاني لرئاسة الاقليم لمرحلة اخرى نحن احوج اليها من اي وقت مضى وان الدور الذي لعبه البارزاني في خدمة كردستان لايمكننا ان ننكر وهو من لملم صفوف المعارضة للاطاحة بصدام وهو الان يعمل جاهدا في سبيل انقاذ العراق من الحرب الطائفية وان الشعب الكردستاني على ثقة به نحو اعلان الدولة الكردية انشاء الله وان المعارضة التي تطالب بعدم ترشيحه هم في الاصل ليسوا سوى عملاء للانظمة الشوفينية والدكتاتورية و ضيقي النظر ومصابين بعمى الالوان والذين يحاولون بشتى الوسائل تدمير منجزات ثورتي ايلول وكولان وانتفاضة اذار 1991 والعودة بنا الى النفق المظلم, وتاريخيهم السياسي معروف لدى القاصي والداني وان شعب كردستان لن تقبل بهم ثانية واخيرا اقول ان اوراق الترشيح لن تعرف اسما غيركم يا سروك
, والله من وراء القصد.

ميونخ 10 ايار 2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: الايزديون يشكلون نسبة لا بأس بها من التكوين الاثني و الديني في منطقة الموصل و حوالي 15% من سكان محافظة الموصل. الايزديون الى الان لم يستطيعوا التوحد حول أنتمائهم القومي و حسب السيطرة العسكرية و الاقتصادية للحكومات و الأحزاب في بغداد و أقليم كوردستان تتغير نسبة الايزديين الذين يؤمنون بأن أنتمائهم القومي كوردي أو عربي أو أن لهم أنتمائهم القومي الخاص.

و بناء على هذا الاختلاف في الانتماء القومي هناك العديد من الأحزاب السياسية التي تمثل الايزديين و أغلبية أحزب الايزديين تختلف في مبادئهم القومية و ليس في الفكر السياسي أو الديني مع أن لهم مرجعيات دينية مختلفة.

ورثة صدام حسين و فكر صدام الذي فرض العروبة على الايزديين يحاولون الى الان دعم الانتماء القومي العربي على الايزديين و يحاولون عن طريق الدعم السياسي و المعنوي تقوية الأحزاب التي تؤمن بعربية الايزديين.

من الجهة الأخرى فأن حزب البارزاني و الذي يسيطر على منطقة بهدينان يحاول بشتى الطرق فرض الانتماء الحزبي على الايزديين و ليس الانتماء القومي الكوردي. و لهذا الغرض يستخدم سياسة الترغيب و التهديد.

و نتيجة لسيطرة حزب البارزاني على تلك المنطقة و على ميزانيتها و التي من المفروض أنها تصرف من قبل محافظة الموصل ألا أن حزب البارزاني أستطاع أستغلال سلطتة على الميزانية و سلطتة العسكرية من أجل شراء ذمم الايزديين عن طريق ربط مصادر رزق الايزديين بالانتماء الى حزب البارزاني و رفع أعلام حزب البارزاني حتى على مباني منازلهم.

شراء ذمم الايزديين لم يقتصر على الاناس العاديين و على النساء الايزديات بل أن مرجعية الايزديين مقسمة بين حزب البارزاني و حزب الطالباني. فالمير تحسين موالي الى حزب البارزاني و البابا شيخ موالي لحزب الطالباني، و لكن و بسبب عدم و جود نفوذ لحزب الطالباني في منطقة الموصل فأن حزب البارزاني أنفرد في عمليات شراء الذمم و فرض سيطرتهم على الايزديين في المنطقة و بسط نقوذه بشكل مباشر.

حزب البارزاني استطاع و من خلال سياسة الترهيب و حرق بيوت الايزديين في منطقة الشيخان و كذلك من خلال فرض التعيينات الحزبية و توزيع قطع الأراضي و منح التعويضات في منطقة الشيخان على فرض سيطرتهم الحزبية على الايزديين هناك و فرض عليهم رفع علم حزب البارزاني و صورة في كل بيت و دكان.

الان و بعد فشل حزب البارزاني في أنتخابات مجالس المحافظات في محافظتي ديالى و صلاح الدين فأن حزب البارزاني يقوم بالتركيز جيدا و بشكل خاص على منطقة سنجار التي سيطر عليها هي الأخرى و لكن القوى الايزدية الأخرى و التي لا تولي بالولاء لحزب البارزاني لا تريد التنازل بسهولة عن منطقة سنجار أيضا.

حسب تقرير نشرته صحيفة هاولاتي فأن حزب البارزاني يحاول الإيقاع بين الايزديين و عشائر الشمر و الجحيش في المنطقة كما أن حزب البارزاني و من خلال منح الأموال و فرص العمل يحاول كسب ولائهم. و حسب البعض من مواطني سنجار فأن حزب البارزاني هو الذي يسيطر على منح الرواتب لكل الموظفين و منهم رئيس بلدية المدينة.

ماعدا ذلك فأن حزب البارزاني يمنح الأموال لكل عائلة ترفع علم حزب البارزاني على سطوح منازلهم. الامر الذي تحول الى نكته لدى أهل المدينة و يقولون (أن عدد مقرات حزب البارزاني أكثر في سنجار من أربيل) بسبب الاعلام التي ترفع فوق سطوح منازل المدينة مقابل منحهم الأموال.

كما أن حزب البارزاني و من أجل سحب الأصوات من الايزديين البعيدين عن حزبة يقوم بتكوين أحزب أيزدية بأسماء أخرى. هذه الأحزاب لا تظهر سوى في وقت الانتخابات و منها حزب طريق المستقبل الايزدي و حزب التكوين الحر الايزدي.

ما يقلق حزب البارزاني هو افشال المالكي لخطة حزب البارزاني بسبب تأجيل الانتخابات في محافظة الموصل، حيث قام حزب البارزاني بصرف الكثير من الأموال لشراء ذمم بعض الايزديين و عقد التحالفات معهم و علية صرف الكثير من المبالغ لحين الانتخابات القادمة. حزب البارزاني كان قد وضع خطة صرف الأموال لشهرين فقط و لكن و بسبب تأجيل الانتخابات فعلية صرف الأموال لحوالي نصف سنة كي يستطيع الحفاظ على الذمم التي أشتراها لشهرين.

 

ختمت الثورة السورية منذ حوالي شهرين عامها الثاني، والأمور على الأرض لا تزال أسيرة المراوحة. الكلّ من سوريا إلى سوريا، المعارضة والنظام، الأصدقاء والأعداء، السوريون من أهل الدار والجيران، ال"مع" وال"ضد"، لا يزال يذهب من المراوحة إلى المراوحة. لا شيء يتقدم في سوريا إلى الأمام، إلا القتل في سبيل القتل، والإرهاب في سبيل الإرهاب، والجهاد في سبيل الجهاد. لا شيء يزداد فيها، سوى التصريحات والتصريحات المضادة، والديبلوماسيات والديبلوماسيات المضادة، والمؤتمرات والمؤتمرات المضادة، والمعارضات والمعارضات المضادة، هذا ناهيك عن الإزدياد اليومي الفظيع لأعداد القتلى، والمجازر، والمقابر الجماعية، والمهجّرين، والمشرّدين، والمعتقلين، والمعذّبين، والمخطوفين..إلخ.

لن نلوم النظام، كما في كلّ مرّة، ولن نلوم ما حوله من حلفاء وأصدقاء. لن نلوم الأسد (الرئيس الباقي، بكلّ أسفٍ، رغم أنف العالم، حتى الآن في الأقل)، وهو يكرر الفاشية بنسختها العربية، على الأرض السورية الطيبة، كما لن نلوم إيران وجيوبها الشيعية، من العراق إلى لبنان مروراً بسوريا، ولا روسيا والصين وأخواتهما، ولا حتى تركيا و"أخواتها السنيّات" اللواتي يعملن ليل نهار لدحر إيران في سوريا، على حساب الدم السوري "الرخيص". لن نلوم العالم لا ب"أممه المتحدة" ولا ب"أممه المتفرقة"، وهو يتفرّج على التراجيديا السورية، منذ أكثر من سنتين في التمام والكمال، وكأنّ السوريين أمة ليس من هذا العالم، أو أمة بدون عالم. لن نلوم كلّ هؤلاء ولن نسألهم عمّا فعلوه بسوريا، ولا يزالون..لن نسألهم، لماذا قتلوا سوريا ولا يزالون..لن نسألهم لماذا أصرّوا على إسقاط سوريا ولا يزالون..لن نسأل كلّ هؤلاء، أصدقاء وأعداء، وما بينهما من "أعدقاء"، لماذا اتفقوا على ألا يتفق السوريون على سوريا كثيرة لكلّ شعوبها وأديانها وطوائفها!

لن نسأل أحداً لماذا كلّ هذا السكوت على قتل سوريا لسوريا، وحرب الماحول على سوريا، أو حرب الكلّ ضد الكلّ في سوريا..لأنّ السياسة مصالح، والمصالح في لغة السياسة غايات..والغايات تبرر الوسائل، كما قالها "العم الطلياني" نيكولاي ماكيافيللي ذات سياسةٍ.

لا شكّ، أنّ الكلّ متفقٌ، أو يكاد، على أنّ مشكلة السوريين مع النظام، ممتدة لأكثر من أربعة عقودٍ. الكلّ متفقٌ، أو يكاد، على أنّ النظام كان ولا يزال يشكّل أس المشكلة السورية وأساسها. هذه حقيقة سورية مفروغ منها..هذه بديهية سورية لا تحتاج إلى أيّ نقاش. الأسد (الذي كان والذي لا يزال) هو أساس "البلوة" السورية والمهندس الأول لصناعة الحرب في سوريا ضد سوريا وأهلها. لكنّ السؤال الجوهري، ههنا، هو: لماذا فشلت المعارضات السورية، بطبعاتها المحلية والأجنبية، الوطنية والفوق وطنية، حتى الآن، في أن تكون الحلّ لهذه المشكلة؟

لماذا فشل المعارضون السوريون، بكلّ عشائرهم وطوائفهم ومللهم ونحلهم السياسية وجيوشهم العسكرية، وكتائبهم الجهادية العابرة للأوطان، في أن يكونوا البديل المفترض لهذا النظام؟

لماذا تحوّلت الثورة السورية من ثورة شعب ضد نظام، إلى ثورة شعب ضد شعب، ودين ضد دين، وطائفة ضد طائفة، وقومية ضد قومية، وسوريا ضد سوريا؟

لماذا تحوّلت الثورة السورية، من ثورة ضد ديكتاتور، إلى ديكتاتورية مزدوجة (ديكتاتورية النظام + ديكتاتورية المعارضة) ضد نفسها؟

لماذا نجح الموت في أن يكون العنوان الأبرز لسوريا، فيما سقطت الحياة فيها، من أقصاها إلى أقصاها؟

لماذا رسبت (إن لم نقل سقطت) المعارضة السورية قبل أن يسقط النظام؟

أسئلة باتت تفرض نفسها، على الكلّ، سواء في الداخل السوري المكتوي بين نارين؛ نار النظام ونار المعارضة، أو في خارجه.

أول الرسوب، في المعارضة السورية، بدأ بكلّ أسفٍ، من الخارج السوري "الصديق"، الذي كان له الدور الأكبر في تحويل الثورة السورية، من "صناعة محلية" سورية بإمتياز، إلى صناعة أجنبية، ومن "ثورة حرية وكرامة" إلى "ثورة تحت الطلب"، أو "ثورة مرتزقة"؟

لماذا تمّ اختزال سوريا بكلّ ألوانها وأطيافها وأديانها وقومياتها وإثنياتها، إلى سوريتَين متناحرتين، "سوريا سنية" ضد "سوريا علوية"، أو بالعكس؟

لماذا تحوّلت الثورة السورية من "ثورة وطن" لأجل سوريا، إلى "جهاد" دين ضد دين، أو طائفة ضد طائفة، أو حرب "عصابات" ضد عصابة؟

أول الرسوب داخل الثورة السورية، بدأ من خارجها، حيث "المعارضات الخارجية" العابرة للحدود، والمال والسلاح العابرين للحدود، ناهيك عن "جيوش الله" العابرة لكلّ الحدود، التي اختزلت سوريا بإعتبارها وطناً للجميع وفوق الجميع إلى "أرض للجهاد في سبيل الله"، لخاطر "شريعة الله"، و"سنة الله"، و"الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

أول الرسوب داخل "الثوار السوريين"، بدأ، عندما أصبحت "الثورة لجيوش الله، والخراب للجميع".

أول الرسوب في صفوفهم بدأ، عندما أصبح الإرهارب جزءاً لا يتجزأ من الثورة، وأصبح أهل الإرهاب (جبهة النُصرة وأخواتها) أهلاً لها.

أول الرسوب في الثورة السورية بدأ، عندما تحّول زعيم القاعدة، إلى أحد أكبر أعمدة زعمائها، خصوصاً بعد مبايعة "أهل النُصرة" له، وسكوت أهل المعارضة عن وصفهم بجماعة إرهابية عابرة للحدود والأديان والأوطان، كما تقول أفعالهم، ويقول العالم المدني المتحضّر مشرقاً ومغرباً.

أول الفشل داخل المعارضة السورية، بدأ من خارجها، الذي ربط الأزمة السورية وأهلها المعارضين في "مؤتمرات وفنادق خمس نجوم"، لم تقدّم للسوريين على الأرض حتى الآن، سوى بيع الكلام وما حوله من انشقاقات وخلافات وتناحرات وتخوينات وانسحابات واستقالات.

المعارضة السورية فشلت في داخلها لأنها ارتهنت كما النظام لخارجها. مثلما كان ولا يزال للنظام خارجه المركون إليه في كلّ شيء، كذا كان للمعارضة السورية ولايزال خارجها، السيد المتحكّم في كلّ شيء، من ألفها إلى يائها. كلاهما ارتهنا لخارجهما، ودخلا في لعبة إقليمية ـ دولية، لا ناقة ولا جمل لسوريا والسوريين فيها. كلاهما خرجا من سوريا، ليدخل إليها الآخرون من كلّ جهات الله، ولتصبح هذه الأخيرة ساحة معركة مفتوحة لتصفية حسابات إقليمية قديمة جديدة، على حساب السوريين وأمن واستقرار بلادهم.

المعارضة السورية فشلت بإمتياز، لأنها صدّقت الخارج لتكذيب داخلها..هي صدّقت "حقيقة" تركيا وأخواتها فيما كّذبت الحقيقة السورية وحقيقة السوريين أنفسهم.

المعارضة السورية "أُسقطت" بالمال والسلاح العابرين للحدود، في داخلها من وبخارجها. الخارج الذي كان ولا يزال يشكّل بوصلتها ومصدر حراكها وقيامها وقعودها، أسقط المعارضة في الفنادق عندما أعطى الكلمة الفصل على الأرض لأهل الخنادق.

المعارضة السورية رسبت في "سوريا الثورة" مرّتين: مرّة في الداخل كمعارضة مسلّحة قررّت الحرب على النظام، دون أن تملك قرار السلام، وأخرى في الخارج كمعارضة سياسية، قررّت معارضة النظام دون أن تملك قرار الحوار معه.

الآن بعد مرور حوالي سنة من الخراب السوري على "اتفاق جنيف" الذي تمّ التوصل إليه في 30 من يونيو حزيران الماضي من قبل القوى العظمى، يخرج وزير الخارجية الأميركي جون كيري، بعد محادثاتٍ أجراها مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، وصفها ب"البنّاءة جداً والحارة جداً"، على السوريين والعالم المتفرج من حولهم، ليقول: " "نعتقد بأن بيان جنيف هو الطريق الواجب اتباعها من اجل وضع حد لإراقة الدماء في سوريا".

فهل ستصدّق المعارضة السورية هذه المرّة أميركا التي اتفقت مع روسيا على "إيجاد حلٍّ سياسي" للنزاع في سوريا، أم أنها ستصّدق قطر وأخواتها كعادتها، لتصرّ مجدداً أنّ "لا حوار مع النظام"، عملاً بسياسة "قتل الناطور بدلاً من أكل العنب"؟

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السليمانية / البغدادية نيوز

اكد رئيس المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني عادل مراد ان قضية ترشيح البارزاني لولاية ثالثة هي قضية قانونية ودستورية ولايحق لاحد ان يدلي بتصريحات وهي ليست من اختصاصه.

واكد مراد لـ(البغدادية نيوز) ان " البارزاني زعيم كردي يحترم القانون والدستور وهو اعلم من أي شخص بقانونية ودستورية ترشيحه" ، نافيا ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بانه وصف ترشيح البارزاني لولاية ثالثة بالضربة المميتة لحزب الاتحاد الوطني.

ووصف عضو المكتب السياسي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الكلام الذي يدور حول هذا الموضوع بالزوبعة والفوضى الاعلامية واعطي الموضوع اكبر من حجمه، مبينا ان البارزاني رجل سياسي ويحترم الديمقراطية وله تاريخ طويل وزعيم حزب كبير له مكانته في الساحة السياسية، على حد قوله.

نقاش | شالاو محمد | كركوك |
لاتزال آثار المواجهات بين الجيش وأهالي الحويجة باقية فيما تفوح من المنطقة رائحة حرب جديدة طرفاها الرئيسيان هذه المرة هما الجيش العراقي وقوات البيشمركة.
حكومة إقليم كردستان أرسلت بعد انسحاب الجيش من بعض مناطق قضاء الحويجة واطرافها قوات البيشمركة إلى هناك وبررت هذه الخطوة حسب تصريحات مسؤولي الإقليم بضرورة ـمنع حدوث "فراغ أمني" في المنطقة.
وفي المقابل قررت قيادة عمليات دجلة التي تدير الملف الأمني لمدينة كركوك والمناطق التابعة لها إعادة قوات الجيش إلى المناطق التي انسحب منها وطالبت قوات البيشمركة بمغادرة المكان، هذه التحركات تنبئ بوقوع مواجهاتمحتملة بين الجيش والبيشمركة.
المواجهات التي اندلعت في الحويجة (55كم جنوب غرب كركوك) في الثالث والعشرين من نيسان (ابريل) الماضي اسفرت عن مقتل خمسين شخصاً وإصابة 110 من المتظاهرين كما أدت إلى مقتل ضابط وإصابة 35 جندي في صفوف قوات الجيش.
وكان لدى طرفي الخلاف منذ البداية روايات مختلفة حول ما حدث، ضباط الجيش قالوا إن المتظاهرين هاجموا نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي قرب ساحة الاعتصامات فقتلوا جندياً وأصابوا ضابطين وأن الجيش حاول اعتقال المهاجمين اللذين اختبؤا بين المتظاهرين.
لكن المتظاهرين لديهم رواية أخري حيث أكدوا إن قوات قيادة عمليات دجلة وبالتعاون مع قوات الشرطة وقوات سوات التابعة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي هاجمت ساحة الاعتصامات في الحويجة بأمرٍ من قيادة القوات البرية.
التوترات اللاحقة للحدث طاولت محافظات صلاح الدين وديالى ونينوى وسيطر المتمردون المسلحون على ناحية سليمان بك التابعة لقضاء طوزخورماتو (92 كلم شرق محافظة صلاح الدين) بالكامل، لكن الجيش استطاع في نهاية الأمر إعادة السيطرة على مناطق سليمان بك وأطرافها وإنهاء التمرُّد المسلّح.
قوات البيشمركة اليوم انتشرت في مناطق يايجي وفلكة تكريت وقضاء الحويجة وجميعها تقع جنوب غرب كركوك وهي خارجة عن مناطق تواجد البيشمركة، أما الجيش العراقي فيطالب البيشمركة بمغادرة المكان.
وتظهر الوثائق السرية التي اطلع عليها مراسل "نقاش" ان عبدالامير الزيدي قائد قوات عمليات دجلة يجري الاستعدادات لمواجهة قوات البيشمركة في حال عدم انسحابها من المناطق التابعة لقيادة عمليات دجلة.
وطبقاً لتلك الوثائق فان قيادة عمليات دجلة كلفت الفرقة الثانية عشرة من الجيش العراقي في كركوك بمراقبة تحركات قوات البيشمركة بدقة واعتراضها في حال تقدمها.
ضابط رفيع المستوى في قيادة عمليات دجلة قال لـ(نقاش) نحن "طلبنا من البيشمركة الانسحاب من المناطق التي نتشروا فيها بعد انسحابنا منها حتى لا تحدث تشنجات أخرى".
وأضاف الضابط الذي تحتفظ "نقاش" باسمه لحساسية منصبه "تلقينا معلومات تفيد بأن عناصر قوات البيشمركة تنتشر في الأقضية والنواحي التابعة لكركوك وهذا ما اقلقنا حيث تخطوا حدودهم".
في الوقت ذاته قال حسين علي رئيس مجلس قضاء الحويجة لـ"نقاش" إنهم بدورهم طالبوا بانسحاب قوات البيشمركة وقال "طلبنا تراجعهم إلى مواقعم السابقة فإذا ما تكررت أخطاء قيادة عمليات دجلة قد تحدث مجزرة جديدة مثل ما حدث في الحويجة".
"
نقاش" حاولت الاتصال مع جبار ياور أمين وزارة البيشمركة واللواء شيركو فاتح قائد اللواء الأول لقوات البيشمركة والعميد سرحد قادر مديرشرطة الأقضية والنواحي التابعة لكركوك، ولكنهم لم يدلوا باية معلومات بحجة منعهم من التصريح.
لكن قائد قوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها قال لـ"نقاش" إن انتشار البيشمركة في المنطقة كان بقرار من رئيس الإقليم ولن ينسحبوا منها الا بقرار من رئاسة الاقليم.
سكان ومسؤولي تلك المناطق لا يهمهم من ينسحب ومن يبقى وكل مايهمهم هو الحفاظ على الاستقرار والابتعاد عن التوتر.
نجم الدين كريم محافظ كركوك قال لـ"نقاش" إن عدم حل المشكلات السياسية والعسكرية سيوّلد مخاوف من تكرار حادثة الحويجة.
ومع أن وفد إقليم كردستان برئاسة نجيرفان بارزاني زار بغداد في التاسع والعشرين من نيسان (ابريل) الماضي واجتمع مع نوري المالكي رئيس الوزارء العراقي وقرر الطرفان حل المشكلات العالقة بأسرع وقت ممكن إلا أن ذلك اللقاء لم يغيّر من الواقع الأمني في كركوك.

صوت كوردستان: بينما قائمة نوري المالكي تصر على تجريم البعث و أصدار قانون بهذا الشأن من البرلمان، ألا أن القائمة العراقية الموالية للبعث ترفض هذا التجريم و لا يوافق النجيفي على أدراج هذة المسألة في جلسات البرلمان، كما أن القائمة الكوردستانية أيضا مترددة في الموافقة على تجريم البعث. المالكي يصر على عدم حظور جلسات البرلمان الى أن يوافق البرلمان على أدراج قانون تجريم البعث في جدول أعمال البرلمان.

خبر ذو صلت يصف فيها شفق نيوز بمظالبة المالكي بتجريم البعث (بالاقحام) في عنوان يوالي البعث و يصف تجرم البعث بالاقحام.

إئتلاف المالكي يقحم الكوردستاني ومكونات الوطني بـ"تجريم البعث"

شفق نيوز/ طالب ائتلاف دولة القانون، بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، التحالف الكوردستاني ومكونات التحالف الوطني التي ينضوي فيها بموقف موحد من تجريم البعث.
وقال عضو الائتلاف علي ا