يوجد 734 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
الجمعة, 06 كانون1/ديسمبر 2013 11:45

محمد الحنفي - أنا لا شيء

 

إلى المناضل الأممي العظيم نيلسون مانديلا الذي فقدناه

إلى شاعر الشعوب العظيم أحمد فؤاد نجم الذي فقدناه

إلى كل الشهداء الذين لا ننساهم ما حيينا

محمد الحنفي

أنا لا شيء

أمام هول المصاب

أمام فقدان الأمل

أمام فقدان الرموز

مانديلا

وقبله أحمد فؤاد نجم

ومن قبلهما

المهدي وعمر

وكل الذين

سجنوا من أجل الشعوب

من أجلنا نحن

من أجل العمال

من أجل الإنسان

من أجل إقبار العذاب

لتصير الشعوب سيدة

باسمها يصنع الأمل

تصنع الحرية

تتفجر الديمقراطية

وتنموا على وجه الأرض الاشتراكية

يا أيتها الشعوب

لماذا يذهب مانديلا؟

لماذا نفقد نجم؟

لماذا يختطف المهدي؟

لماذا يغتال عمر؟

لماذا يتخلصون من مهدي عامل؟

لماذا يقتلون حسين مروة؟

لماذا يعذبون كرينة حتى الاستشهاد؟

لماذا تطول لائحة الشهداء؟

لماذا...؟

ياأيتها الشعوب

ألا تدرين...؟

أن للحرية ثمنا

أن للديمقراطية سدودا يجب أن تتحطم

أن للاشتراكية أنهارا من الدماء

فلا تيأسي...

يأيتها الشعوب

الودودة

الولودة

من مجيء

ملايين نجم

ملايين مانديلا

ملايين المهدي

ملايين عمر

على خط مانديلا وعمر وأحمد فؤاد نجم والمهدي

يسعون إلى انعتاقك أيتها الشعوب

فلا تيأسي

من أمل المستقبل

واحذري فقط

من مصاصي دماء الشعوب

باسم دماء الشهداء

من أجل نفيهم

خارج مسار التاريخ

والرمي بهم

إلى مزبلته

واحذري فقط

من الانتهازيين

والبيروقراطيين

وتجار النضال

ومحققي التطلعات الطبقية

لأنهم وحدهم

يعرقلون المسار

ويطيلون عمر الاستغلال

ويعيدون تكرار مشاهد الألم

يأيتها الشعوب

فأنا لا شيء

وأنت كل شيء

بخروجك ضد الظلم

ضد الاستعباد

ضد الاستغلال

تصنعين مانديلا

تصنعين أحمد فؤاد نجم

تصنعين عمر بنجلون

تصنعين المهدي بنبركة

تصنعين مهدي عامل

تصنعين فرج فودة

وكل من يعوض الشهداء

من أجل أن تستمر المعركة

ضد البيروقراطية

ضد الانتهازية

ضد تجار النضال

ضد الاستعباد

ضد الاستغلال

ضد الاستبداد

من أجل الحرية

من أجل الديمقراطية

من أجل الاشتراكية

من أجل فرض احترام كرامة الإنسان

يأيتها الشعوب أنت كل شيء

وأنا لا شيء

محمد الحنفي


تُعد الصراعات السياسية والمناكفات أحد الأسباب الرئيسية في ادامة الفوضى المنتشرة واستمرار الارهاب المتنامي في مدن العراق، فكلما ارتفعت حدة الصراعات أعطت جرعة منشطة جديدة للارهاب ليمارس الانشطة التدميرية، وفتحت ثغرات اكبر لإختراق المؤسسة الأمنية في العراق.. وبلا شك تتحمّل القوى المشاركة في الحُكم المسؤولية القانونية والاخلاقية مرتين: الأولى الجزء التضامني كونهم شركاء في ادارة الدولة، والثانية ما تسببه المناكفات السياسية والتشهير العلني المغرض من عرقلة للعمل الحكومي واعاقة للجهد الرسمي المبذول.

وفي حقيقة الأمر، ليست شجاعة الاعتراف بالخطأ وحدها الغائبة عن المشهد السياسي للشركاء، بل يضاف لها ايضاً، الأساليب الالتوائية التي يرومون من خلالها ايقاع اللوم مباشرة على دولة رئيس الوزراء شخصيا الذي يعمل قدر استطاعته لايصال السفينة العراقية الى شاطئ الاستقرار الامني والخدمي، ليقفوا هم بالنتيجة في الصف المناوئ للجهد الحكومي وجهد الدولة العراقية من حيث يعلمون أو لايعلمون.

وان مثل هذا السلوك المتسم بالعدوانية المتأصلة في نفوس بعض الشركاء السياسيين والذي رافق الأمد الطويل للشراكة كان الشعب بالدرجة الاولى هو الضحية الأكبر لهذه السلوكيات السياسية التي تسببت في دفع الفواتير المتتالية من نزيف الدم المتواصل للأبرياء، وبالمقابل فالحكومة العراقية تجد نفسها هي الاخرى في موقف لايحسد عليه خاصة مع الجهود الجبارة المبذولة لمحاربة الارهاب والنهوض بالواقع الخدمي ألا أن هذه الجهود عادة ما تصطدم بصخرة الخصومة السياسية المفتعلة من قبل الشركاء قبل ان تجد طريقها لمجابهة الفعل العدواني للارهاب. الى الدرجة التي يمكن معها القول، بأن افشال الجهد الحكومي بات قاسما مشتركا بين الشركاء والاعداء على حد سواء.

لقد تم لأغلب هذه الاطراف السياسية ما أرادوا من خلافة للنظام الصداّمي المقبور ورغم انهم في عهد سياسي ديمقراطي جديد ألا ان التعامل مع الحكومة العراقية لايبدو مختلفا كثيرا من حيث التسقيط السياسي والنيل من الاداء بدلاً من الاسهام في تصويب الخلل الذي هم جزء أساسي فيه ومنه. فان الفساد الاداري والمالي يضرب بأطنابه في وزارات يشغلها افراد من هؤلاء الشركاء حيث لا يشكل شخص رئيس مجلس الوزراء سوى صوتا واحدا داخل مجلس الوزراء الذي يشغل الغالبية العظمى من مسؤولياته افراد متحزبون لهذه الكتل السياسية التي تقف اليوم حجر عثرة في طريق الاداء الحكومي نكاية بشخص السيد المالكي لاغير.

ان الأمثلة أكثر من أن تعد وتحصى على عرقلة الاداء الحكومي، فإن النائب السابق لرئيس الجمهورية طارق الهاشمي ومسؤوليته عن التخطيط والتنفيذ للعديد من العمليات الارهابية بصورة علنية غير خافية على احد والادانة القضائية ليست ببعيد عن أذهان العراقيين أيضا، وكذلك وزير الدفاع العراقي السابق عبد القادر العبيدي واختلاس الاموال الطائلة من وزارة الدفاع العراقية وتسويقه العقود المزيفة ، وكذلك جريمة مصرف الزوية وتورط نائب رئيس الجمهوية السابق من المجلس الاعلى، اضافة الى نواب كتلة الاحرار ومذكرات التوقيف الصادرة بحقهم بسبب فسادهم الاداري الذي أزكم الانوف .. وهناك الكثير من الأمثلة التي لم تجد طريقها الى الاستنكار من قبل هذه الكتل السياسية التي تدعي النزاهة والحرص على مستقبل الشعب العراقي والمتطلعة لتطبيق الشريعة الاسلامية وهم سارقون!.

من الملاحظ ، وفي عقب كل عملية ارهابية تودي بحياة وممتلكات العراقيين، يهرع اعضاء وممثلي هذه الكتل الى شاشات التلفزة و وسائل الاعلام الاخرى لإلقاء اللوم على الحكومة وتوجيه النقد الحاد للأجهزة الأمنية حتى قبل الادانة او استنكار الافعال الارهابية التي لن تسمعها منهم الا في المحيط الضيق و ذيل اللقاءات او يتم تجاوزها في اغلب الاحيان بالمطلق. حتى اسهمت هذه القوى السياسية في الدفع بالرأي العام في هذا الاتجاه : أي النظر الى العمليات الارهابية على انها كوارث طبيعية يومية تتحمل الحكومة وحدها عملية التقصيرفي اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة لتفاديها، وبذلك تكون هذه القوى قد جرّدت الحكومة العراقية من الغطاء السياسي والاعلامي الذي تحتاج له في مواجهاتها اليومية مع الارهاب.

أما التنظيمات الارهابية فقد وصل الانحطاط الاخلاقي بها، حدا لايوصف . حيث وبالإضافة الى القتل العشوائي للأبرياء على ايدي شذاذ الآفاق فالإساءات المتعمدة للدين قد وصلت حدا لايطاق، فمن جهاد النكاح الى الشذوذ الجنسي الذي تترجمه علب الفياغرا المتناثرة في الأماكن التي تسيطر عليها الاجهزة الأمنية .. ومع ذلك فان الماكنات الاعلامية للقوى السياسية الشريكة في الحُكم تتحين الفرص لتصيد أخطاء الحكومة والأجهزة الأمنية ، بدلا من السعي لفضح الارهاب وتعبئة الجهود الشعبية في معركة الدولة العراقية مع المجاميع الارهابية المنحدرة نحو العراق من كل حدب وصوب.

إن المستويات الشعبية سواء على الصعيد الاسلامي والمسيحي أو القوميات والمذاهب قد نسجت وبشكل عفوي و ذاتي قدر كبير من التلاحم والتآزر في علاقة بعضها مع البعض الآخر، نتيجة الشعور المشترك في بأن الجميع هدف للخطر الارهابي القادم من وراء الحدود بحثا عن حواضن ومفاقس للتفريخ . لكن ورغم ذلك فان بعض القوى السياسية من حملة الأجندات لا زالت تنفخ سمومها كالأفاعي في جسد الدولة العراقية وبالذات في الجسد الحكومي بدافع التشفي والتدافع نحو المصالح الحزبية والشخصية.


مقال سابق ذو صلة :
حكومة السيد المالكي والدور السلبي للشركاء
http://www.kurdistanpost.com/view.asp?id=454b3f8d

الاستخبارات الأميركية تتعقب خمسة مليارات هاتف جوال يوميا

وثائق سنودن: وكالة الأمن تخزن ضعف ما تحويه أكبر مكتبة في العالم

رجل ينظر إلى هاتف أثناء سيره في شارع بمدريد. وأفادت وثائق بأن الاستخبارات الأميركية تتعقب مواقع نحو خمسة مليارات هاتف جوال حول العالم يومياً (ا.ب)

واشنطن - لندن: «الشرق الأوسط»
أفادت وثائق سربها المتعاقد السابق مع الاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن بأن وكالة الأمن القومي الأميركية تجمع نحو خمسة مليارات من بيانات تحديد مواقع الهواتف الجوالة عالميا، يوميا، بما في ذلك مواقع هواتف بعض الأميركيين. وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» التي أوردت الخبر أن وكالة الأمن القومي اعترضت معطيات تحديد المواقع الجغرافية الموجودة على ملايين الهواتف الجوالة في العالم، وهي تخزن معلومات عن «ما لا يقل عن مئات ملايين الأجهزة» وتسجل «قرابة خمسة مليارات» من بيانات تحديد المواقع يوميا. ونقلت عن مسؤول كبير لجمع المعلومات قوله: «إننا نحصل على كميات كبيرة» من بيانات تحديد المواقع الجغرافية من سائر أنحاء العالم.

وبعد ستة أشهر من أول تسريبات لسنودن اللاجئ حاليا في روسيا، بات اتساع نفوذ الوكالة الأميركية المكلفة رصد الاتصالات أشبه بمهمة لا حدود لها، ولم ينشر سوى واحد في المائة فقط من الوثائق السرية التي كشفها سنودن بحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية.

وعدا التجسس على الكثير من المسؤولين الأجانب لم تشِر الوثائق التي كشفها سنودن حتى الآن إلى جمع كميات هائلة من المعطيات الهاتفية تتضمن خاصة مدة المكالمات والأرقام المتصل بها. لكن «واشنطن بوست» كشفت أن الوكالة تمكنت أيضا من رصد الهواتف الجوالة من خلال الاتصال بأسلاك متصلة بشبكات الهواتف الجوالة في العالم، بما في ذلك الأميركيون، ومن هذا المنطلق تجمع «بشكل عرضي» بيانات عن تحديد مواقع المواطنين الأميركيين. وتتعاون شركتان على الأقل لم يذكر اسماهما مع وكالة الاستخبارات لهذه الغاية، بحسب الصحيفة الأميركية. وترصد وكالة الأمن أيضا بيانات تحديد مواقع الهواتف الخاصة بمواطنين أميركيين أثناء تنقلهم في الخارج.

والهدف من هذه العملية التي يمكن القيام بها بفضل الاتصال المستمر بين الهاتف والهوائي الأقرب وعمليات حسابية منطقية، هو «تعقب التحركات والكشف عن علاقات خفية بين أشخاص»، وفق المصدر نفسه الذي أشار إلى أن البرنامج يسمى بـ«كو - ترافيلير».

وهذا الانتهاك الجديد للحياة الخاصة أغضب جمعيات الدفاع عن الحريات الفردية. وقالت كاثرين كرامب محامية «منظمة الحريات المدنية» النافذة في بيان إن «الطرق التي نسلكها اليوم يمكن أن تكشف الكثير عن علاقاتنا السياسية والمهنية والخاصة. وهذه المراقبة على نطاق واسع لمئات ملايين الهواتف الجوالة لا تأبه لواجباتنا الدولية باحترام الحياة الخاصة للأجانب والأميركيين على حد سواء». كما اعتبر «مركز الديمقراطية والتكنولوجيا» أن هذه المعلومات هي «أكثر من مقلقة»، مضيفا أن «تحديد المواقع الجغرافية للهواتف الجوالة له مضاعفات عميقة على الحياة الخاصة ومخيف لجهة حرية التجمع».

ويبلغ حجم البيانات المسجلة والمخزنة من جانب وكالة الأمن القومي الأميركية 27 تيرابايت، أي ضعف حجم كامل البيانات المخزنة في مكتبة الكونغرس، أكبر مكتبة في العالم. وأكدت «واشنطن بوست» أن حجم هذه المعلومات «يتخطى قدرتنا على تقبلها ومعالجتها وتخزينها»، وذلك نقلا عن وثيقة داخلية لوكالة الأمن القومي الأميركية مؤرخة في عام 2012. وأضافت الصحيفة أن «قدرات وكالة الأمن القومي لتحديد المواقع الجغرافية هائلة وتدل على أن الوكالة قادرة على ضرب أكثرية جهودنا لجعل الاتصالات تجري بشكل آمن».

وعلى إثر تسريبات سنودن بدأ أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين العمل على اقتراح قانون باسم «قانون الحرية» (فريدوم آكت)، يرمي إلى فرض مزيد من الضوابط على أنشطة وكالة الأمن القومي.

وفي شأن ذي صلة، ذكر التلفزيون السويدي مستشهدا بوثائق سربها سنودن أن السويد كانت شريكة أساسية للولايات المتحدة في التجسس على روسيا وقادتها. ونقل التلفزيون السويدي عن وثيقة يعود تاريخها إلى 18 أبريل (نيسان) من العام الحالي أن المؤسسة السويدية للدفاع الوطني للاتصالات اللاسلكية التي تراقب الاتصالات الإلكترونية ساعدت في تزويد الولايات المتحدة بمعلومات عن روسيا. ونقل عن الوثيقة قولها: «المؤسسة السويدية للدفاع الوطني للاتصالات اللاسلكية قدمت لوكالة الأمن القومي الأميركية مجموعة فريدة من الأهداف الروسية ذات الأولوية مثل القيادة والسياسة الداخلية». ولم تعلق المؤسسة السويدية على الفور على هذه المزاعم. وقالت اني بولينيوس مسؤولة الاتصالات في المؤسسة: «بشكل عام نتعاون دوليا مع عدد من الدول، وهو أمر منصوص عليه في القانون السويدي، لكننا لا نعلق بشأن أي الدول التي نتعاون معها». وذكر التلفزيون السويدي أنه حصل على الوثائق من غلين غرينوالد الصحافي الذي كشف عن تسريبات سنودن للعالم.

( محمد طاهر دوسكي )
العــــــراق :
(الامن والامان = ثلاثة أصفار)
(الخدمات       = ثلاثة أصفار)
(المحسوبية = ١٠٠٠٪ واكثر)
(الفســــــاد  =١٠٠٠٪ وأكثر)
النتيجة أفسد دولة في العالم وبإمتياز،
تصفيق حاد لحكومة الفساد والسرقات

كل شىء في العراق معطل، فقط الفساد لوحده شغال وبوتيرة متصاعدة ،ليس فقط قانون النفط والغاز معطل ، بل جميع القوانين والانظمة  المرتبطة  بصالح المجتمع معطلة، التعداد العام للسكان ، توزير الوزراء الامنيين، قانون الاحزاب  ،   قانون التقاعد ، قانون الموازنة ، وحتى النظام الداخلى لاهم المؤسسات الحكومية معطل وغيرها وغيرها مما لا يسع المجال هنا لذكرها ، حتى الدستور معطل ، فقط ما يتماشى مع مصالحهم شغال وغيره معطل ، المادة 140 مثالا ، والسبب في التعطيل هو المماحكات الحزبية والطائفية .
بهكذا بيئة  تنتعش تجارة الفاسدين  و تخلق ازمات لهذا الطرف او ذكا لالهاء الناس عن الفساد والنهب المنظم ، الحسابات الختامية لتسعة سنوات متواصلة من 2003 الى 2012 لم تقدم الى البرلمان ، اين كانت الحكومة طيلة هذه السنين؟ واين كان رئيس هذه الحكومة ؟ ام هى فقط  حكومة نهب وسرقات وعمولات، من مال هذا الشعب المسكين؟ متى ستقدم هذه الحسابات ؟ بعد خراب البصرة؟ أم في يوم القيامة؟  واين كان البرلمان ؟ وما هو دوره عندما لم تصله هذه الحسابات ؟سنة بعد سنة ؟ هل يبقى ساكتاً ينتظر مَن لا يتحرك و ليس مستعجلاً ابداً؟ البرلمان مشغول بمعاركه اليوميه ، وبمناقشاته العقيمةالتى لم تحقق ما يصبو اليه الشعب المسكين،  احترقت الحسابات الختامية لكل تلك السنين دفعة واحدة !!!!! واين ؟ في مقر وزارة المالية !!!! والسبب تماس كهربائى!!!!! كما هو في كل مرة!!!  ويضيع فيه حق الشعب في كل مرة  !!!لتنتفخ جيوب واوداج القطط السمان ، ولا احد يحاسبهم رغم اعلان اسمائهم في وسائل الاعلام المختلفة، ترىٰ ماذا يقول الاخرون عنا؟ هل العراقيون اغبياء ؟ كلا انهم الاذكى بين العرب ( حسب مؤسسات بحثية رصينة)  ولكن يبدوا  اننا  اذكى الشعوب في الفسادوالسرقات والنهب المنظم الذى جلبه معه العم سام!!! حينما جلب هولاء الفاسدين وأجلسوهم على كراسي الحكم في العراق،لينهبوه ، وينهبوا شعبه المسكين ، حتى انهم يسرقون قوت يومهم ، يسرقون خيرات وطنهم، يسرقون الفرحة من على وجوههم ووجوه اطفالهم ، لم يدعوا شيئا الا و دمروه، دمروا النفوس دمروا الضمائر،     دمروا الحب الذي كان بينهم دمروا الالفة والتعايش الذى كان يسودالعراقيين وفي  كل مدن العراق،
لم يبقى الا الخراب في كل مكان وكل شيء   ، انه الفساد والفساد الذي عشعش  حتى بالمؤسسات التى تدعوا الى محاربة الفساد،  وتدعى النزاهة ، بمعنى اخر  فساد النزاهة والسبب هو الحكومة  التى يعشعش الفساد في رؤوس من بيده الحل والربط ، ممن جاءوا في هذا الزمن الاغبر ، ولا احد يعلم من اين جاءوا؟ و أين كانوا؟ وكيف اهتدت اليهم استخبارات  اسيادهم وجمعتهم واجلستهم في الاماكن التى يريدونها   بعد ان علموهم السرقة والنهب والفساد  على اصولها ، هذه الدولة الجديدة التى اسست على الفساد والنهب المبرمج والمنظم،  منذ اول يوم تعاملوا قيه مع ( بريمر)وغيره ممن حكموا العراق ولا تزال ذممهم النتنة تفوح برائحة الفساد ، وكل يوم نقرأ في وسائل الاعلام عن مفاسدهم وما احدثوه في هذا البلد من نهب وسرقات .
لهذا الخدمات =صفر
وكذاالامن=صفر بل ادنى من الصفر.                       المحسوبية والحزبية =١٠٠٠٪ واكثر، الطائفية والمناطقية. =١٠٠٠٪ و اكثر ، الفساد باشكاله المتنوعة التى عرفها الناس في العقد الخير= ١٠٠٠٠٠٠٪ واكثر،  لذلك احتل العراق وبجدارة الموقع السابع لاكثر الدول فساداً في العالم،  ولسنوات عديدة على التوالى دون منازع ،تصفيق حاد جداً للعراق ولقادة العراق الجدد، لو استقصت منظمة الشفافية معلوماتها بدقة اكثر لاختلف التسلسل حتماً ولاحتل العراق مكانه الصحيح وهو الاول بلامنازع، لاننا لا نرضى الا بالمركز الاول في كل شىء حتى بالفساد، لذا ندعوها وبإلحاح لاعادة التقيم!؟!؟!؟ليكون العراق العظيم  في المكان الصحيح، تصفيق حاد آخر لهذه المراكز المتقدمة في الفساد والفقر وانعدام الامن، والنهب على المكشوف وعلى الملاء وعلى شاشات الفضائيات المحلية والاجنبية، ولا احد يتحرك رغم حجم الفساد الهائل الذى ينخر فى جسد هذا البلد المسكين، كما تقول الوثائق التى تظهروتعرض على الناس  هنا وهناك، لاجله ولاجل البلد لتنطلق حملة وطنية مرادفة للحملات الانتخابية القادمة لتوعية الناس البسطاء بالفاسدين وتعريتهم وفضحهم كما تفعل الان غير قناة فضائية مشكورة جهودها ،وهذه الحملة تكون على مستوى الشارع والمدرسة وبيوت العبادة والدائرة والاسواق  والبيوت و في كل مكان يخطر على البال ،لنسد الطريق على هؤلاء ونبعدهم و باصواتنا وبديمقراطيتهم التى يدعونها،  نبعدهم عن التسلط مجدداً على رقابنا، ولنأتى بمن نتوسم فيهم حب الوطن والمواطن،ولتنتهى حقبة الفساد والفاسدين الذين سيلقون جزاءهم العادل على  ما اقترفوه بحق هذا البلد الذي يئن من وطأة الفسادطيلة سنين تسلطهم و مهما تواروا عن اعين العدالة سترقبهم اعيننا وسنلاحقهم ونقدمهم للعدالة التى ضيعوها في هذا البلد  وسيكون التغيير على يد ابناء هذا البلد في القريب العاجل  وعبر صناديق الاقتراع ، لان الشعب عرف الفاسدين وسراق المال العام واصحاب العمولات التى زادت احجامها احياناً على قيمة العقد نفسه ، وهذا ما لم يسمع به احد في اي مكان اخر من العالم،طبعاً لاننا نملك افسد حكومة على وجه الارض، وبشهادة مؤسسات بحثية رصينة، لا تجامل احداً على حساب احد.
وتصفيق أخير لحكومة الفساد والسرقات والعمولات والنهب واللهف،
سنبعدهم  بإذن الله الذي لا ينسى عباده، وبإرادتنا واصواتنا وعزيمتنا آميـــــن.

محمد طاهر دوسكي       هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
الجمعة, 06 كانون1/ديسمبر 2013 00:49

القاعدة تقاتل نظام الأسد بـ'جيش أوروبي'

وزيرا داخلية فرنسا وبلجيكا يحذران من أن التنظيم الإرهابي نجح في تجنيد نحو الفي شاب باتوا يشكلون 'طاقة خطيرة' على اوروبا وحلفائها.

ميدل ايست أونلاين

بروكسل - حذر وزيرا الداخلية الفرنسي مانويل فالس والبلجيكية جويل ميلكيه الخميس في بروكسل من ان عددا متزايدا من الشبان الاوروبين يتوجهون الى سوريا للقتال في صفوف منظمات موالية لتنظيم القاعدة وان هؤلاء يشكلون "طاقة خطيرة" على دول الاتحاد الاوروبي وحلفائها.

وافادت توقعات ذكرها الوزيران خلال ندوة صحافية مشتركة، ان ما بين 1500 الى 2000 شاب اوروبي توجهوا الى سوريا. وقدر عددهم في حزيران/يونيو بنحو 600.

وقالت جويل ميلكيه ان "عدد البلجيكيين ما بين 100 الى 150 منخرطين في الحركات"، بينما اعلن فالس ان "اكثر من 400 فرنسي معنيون، منهم 184 حاليا في سوريا". واكد ان "14 فرنسيا قتلوا في سوريا وعاد منها ثمانون ويريد نحو مئة التوجه اليها".

واوضح فالس انه "عندما اندلع النزاع في سوريا كان من الصعب التحرك لان الامر كان يتعلق بالذهاب لقتال نظام مدان من الجميع، ما جعل الانتقادات صعبة".

وتابع ان الوضع اليوم قد تغير وان "معظم الاشخاص ابدوا ارادتهم في القتال في منظمات قريبة من القاعدة".

وشدد الوزيران على ان "هذه الظاهرة مثيرة لقلق شديد".

لكن "ليس هناك عودة لكثير" من هؤلاء المقاتلين الاجانب كما قالت جويل ميلكيه. لكن فالس اضاف "اليوم لا نلاحظ خطرا مباشرا او محتملا على بلدينا او مصالحنا او مواطنينا".

وحذر من انه "يجب علينا مع ذلك ان لا نستخف بالامر لان المجموعات الاسلامية المقاتلة تعززت واصبح مواطنونا خطيرين".

وتنسق فرنسا وبلجيكا عمليات البلدان الاوروبية المعنية اكثر بهذه الظاهرة. وعقد الوزيران ثلاثة اجتماعات وزارية مع نظرائهما البريطاني والألماني والهولندي والاسباني والايطالي والسويدي والدنماركي.

وعقد اخر اجتماع في بروكسل مساء الاربعاء قبل مجلس وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي وشارك فيه وزير الداخلية الاميركي راند بيرز وممثلون عن كندا واستراليا، كما اوضح الوزيران.

ويحاول الاتحاد الاوروبي التصدي لتجنيد المقاتلين عبر الانترنت وتفكيك الشبكات التي ترسل المجندين.

وقال مانويل فالس "علينا ان نتحكم في شبكة الانترنت، وفي هذا النطاق يطرح الاميركيون مشكلة بسبب بندهم الاول (في الدستور) الذي يدافع عن حرية التعبير".

من جانبهم، يتعين على الاوروبيين التحرك لمكافحة شبكات ارسال المجندين من اوروبا الى دول البلقان وتركيا والمغرب.

وهكذا فككت شبكة في المغرب كانت ترسل عشرات الاشخاص كل اسبوع الى سوريا، وفق مانويل فالس.

الجمعة, 06 كانون1/ديسمبر 2013 00:48

الاعلان عن وفاة نيلسون مانديلا

صوت كوردستان: تم الاعلان رسميا في جنوب أفريقيا عن وفاة  نيلسون مانديلا الرئيس و المتاضل و اب الامة في جنوب أفريقيا عن عمر ناهز ال 95 سنة

مانديلا يعتبر رمزا للسلام و النضال من أجل أنهاء التفرقة العنصرية.

..............................

سطور من حياة الراحل نيلسون مانديلا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ولد نيلسون مانديلا في 18 يوليو/ تموز 1918 في ترانسكي بجنوب أفريقيا. وهو أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا، وحاز على جائزة نوبل للسلام، كما أنه ناشط اعتقل لـ27 عاما بسبب نضاله ومقاومته لسياسة التمييز العنصري في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.

تخرج مانديلا من جامعة جنوب أفريقيا بدرجة البكاليوريوس في الحقوق عام 1942، وانضم إلى المجلس الأفريقي القومي، الذي كان يدعو للدفاع عن حقوق الأغلبية السوداء في جنوب السنغال عام 1944، وأصبح رئيسا له عام 1951.

وفي عام 1961، بدأ مانديلا بتنظيم الكفاح المسلح ضد سياسات التمييز العنصرية، وفي العام التالي ألقي القبض عليه وحكم بالسجن لمدة خمس سنوات. وفي عام 1964، حكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة التخريب.

بعد 27 عاما من السجن، أفرج عن مانديلا في 20 فبراير/ شباط 1990، وفي عام 1993، حاز مانديلا على جائزة نوبل للسلام مناصفة مع فريدريك دكلارك.

في 29 أبريل 1994، انتخب مانديلا رئيسا لجنوب أفريقيا، وفي 1999، أعلن تقاعده بعد فترة رئاسية واحدة، وفي نفس العام، أسس مانديلا مؤسسة نيلسون مانديلا الخيرية.

تزوج مانديلا ثلاث مرات، كانت الأولى من ايفلين نتوكو، التي طلقها عام 1958، وأنجب منها 4 أبناء، والثانية من ويني ماديكيزيلا، وطلقها عام 1996، والثالثة من غراكا مانديلا، التي لا يزال متزوجا بها حتى الآن.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكدت منظمة صحفية دولية مقتل مصور عراقي في شمال سوريا، بعد قيام مسلحين ينتمون لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، المعروف باسم "داعش"، بإعدامه في المناطق الخاضعة لجماعات المعارضة السورية.

وأعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن "ألمها العميق وحزنها الشديد"، لمقتل ياسر فيصل الجميلي، والذي ذكرت أنه قُتل في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وهو أول صحفي أجنبي يلقى حتفه على يد مجموعة مسلحة، في المناطق "المحررة" بشمال سوريا.

وأكدت المنظمة، في بيان حصلت عليه CNN بالعربية الخميس، أن "هذا الاغتيال يشدد على أهمية تعبئة المجتمع الدولي والمنظمات السورية والدولية المدافعة عن حرية الصحافة، وكافة الفاعلين في الحقل الإعلامي، لمحاربة كل أولئك الذين يعتزمون تكميم أفواه وسائل الإعلام، وإسكات المتعاونين معها."

وفقاً للتقارير، فقد أمضى الجميلي 10 أيام في شمال سوريا، حيث كان ينجز تحقيقاً لوسيلة إعلام إسبانية، وتشير عدة مصادر إلى اختطافه في 4 ديسمبر/ كانون الأول، من قبل مسلحي "داعش"، في منطقة إدلب، قبل أن يتم إعدامه، علماً بأن "الظروف الدقيقة لهذه الجريمة تبقى مجهولة."

وأشار البيان إلى أن الجميلي يُعد الصحفي المحترف رقم 27، والإعلامي الأجنبي الثامن، الذي يُقتل في سوريا منذ بداية الصراع، ولفت البيان إلى أن 91 صحفياً مواطناً سورياً على الأقل، لقوا مصرعهم أثناء تأدية مهامهم في الدولة العربية، منذ شهر مارس/ آذار 2011.

وجددت "مراسلون بلا حدود" التأكيد على أن سوريا تُعتبر البلد الأكثر خطورة في العالم بالنسبة للصحفيين، حيث "تشكل الدولة الإسلامية في العراق والشام، مصدر التهديد الرئيسي للفاعلين في الحقل الإعلامي، سواء كانوا سوريين أو أجانب"، بحسب ما جاء في البيان.

وأشار البيان إلى أن الجميلي، البالغ من العمر 35 عاماً، والمولود في الفلوجة بالعراق، له ثلاثة أطفال، وسبق له العمل لحساب قناة "الجزيرة" الدولية، ووكالة "رويترز" للأنباء.

الجمعة, 06 كانون1/ديسمبر 2013 00:45

الديمقراطي والتغيير يشكلان لجنة

بعد اجتماع لجنتي (الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني) الخاصة بتشكيل الحكومة، من المقرر أن يتم تشكيل لجنة مشابه بين الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير ايضا.

صرح مسؤول غرفة الانتخابات في حركة التغيير آرام شيخ محمد لـNNA إنه من المقرر تشكيل لجنة بين الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير قائلا" متى ما شكلت اللجنة ستبدأ اللقاءات والاجتماعات بين الجانبين في إطار رسم برنامج وآلية تشكل الحكومة ومعرفة الاساس الذي سيشكل عليه الحكومة".

ولفت مسؤول غرفة  انتخابات حركة التغيير الى إنه في الوقت المناسب سيشكل الحركة لجنة خاصة وستبدأ الحوارات مع الديمقراطي الكوردستاني .

يشار أن وفد من الديمقراطي الكوردستاني برئاسة نيجيرفان بارزاني رئيس الوفد زار السليمانية واجتمع مع حركة التغيير في اطار لقاءات وحوارات تشكيل الحكومة الثامنة في إقليم كوردستان.
-----------------------------------------------------------------

بلال جعفر- NNA/
ت: محمد

الجمعة, 06 كانون1/ديسمبر 2013 00:43

تفاصيل اجتماع الديمقراطي والاتحاد الوطني

انتهى قبل قليل اجتماع لجنتي المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني الكوردستاني والديمقراطي الكوردستاني الخاص بتشكيل الحكومة الجديدة في الإقليم.


وأصدرت اللجنتين عقب الانتهاء من الاجتماع بيانا وقد تلقت NNA نسخة منه وجاء فيه، إن الاتحاد الوطني الكوردستاني والديمقراطي الكوردستاني حققا من خلال التحالف الاستراتيجي بين الحزبيين مكتسبات كبيرة للشعب الكوردي، وإن إلتزام الحزبين بالتحالف المذكور في إطار تطوير حكومة الاقليم وحماية المصالح الوطنية العليا في كوردستان، ترسيخ ثقافة الاصلاح والتنمية والتطوير، واحترام نتائج انتخابات برلمان كوردستان من أولويات عمل الحزبين، وإن الاتحاد الوطني والديمقراطي يؤيدان تشكيل حكومة وحدة وطنية في إطار ضمان الامن والاستقرار وتطوير السلطة بآليات ووسائل حضارية ومعاصرة.


كما تخلل الاجتماع الوقوف مطولا على  اجتماعات ولقاءات رئيس الوفد المحاور للديمقراطي الكوردستاني نيجيرفان بارزاني مع الاطراف السياسية الاخرى في إطار تشكيل الحكومة الثامنة وتقارب وجهات النظر بين كافة الاطراف في الاقليم.


إلى جانب ذلك ناقش المكتبان السياسيان سير إنتخابات مجلس النواب العراقي في المناطق الكوردستانية خارج ادارة إقليم كوردستان، وتوصل المجتمعون الى أنه من الضروري أن يشارك الكورد في تلك الانتخابات بصوت واحد وخطاب واحد وتم التأكيد على أهمية تشكيل قائمة مشتركة يجمع كافة الاطراف السياسية في الاقليم لخوض تلك الانتخابات.


وفي ختام الاجتماع أدان الحزبان ماجرى يوم أمس الاربعاء في كركوك، وتم توجيه الشكر والتقدير لجهود القوات الامنية البطولي في التصدي للمجاميع المسلحة والارهابية وإفشال مخططاتهم، داعين الشفاء العاجل للجرحى، والصبر والسلوان لذوي الشهداء.
-----------------------------------------------------------------
بلال جعفر-NNA/
ت: محمد

لوعدنا قليلا إلي الوراء في تاريخ الدولة العثمانية وسلاطينها الذين حكموا الإمبراطورية خلال الفترات المتعاقبة من حكمهم على البلدان والشعوب المختلفة في المنطقة ، كثيرا ما وجدت في أفكارهم الخبرة والمهارة والتكتيك الذي أکتسبوها من خلال سياستهم آنذاك وعلى اثر هذا يتم كيفية التعامل مع الواقع السياسي تجاه شعوب اليوم، هذا ومن يتابع سياسة حكومة أردوغان وحزبە كيف انهم يتوجهون نحو الأفكار والمخططات الإستراتيجية المدروسة في عملهم، والتجنب إلى الاعتراف بحقوق الشعب الكوردي عكس وجهة نظر الكثيرين کما يظهر للعيان سوء تعاملهم وعدم اعترافهم بالهوية الكوردية داخل الدولة التركية ، كذلك هو الحال مع الاتفاقية الأخيرة بأنها لن تنجح أن كانت خارجة عن المنافع الترکية أو تعارض أيديولوجيتها ومفهومها القومي، لأنه سياسة الدولة الترکية معروفة في الاتفاقيات التي تخص البلد لذا يجب أن تكون مصالحها القومية فوق جميع الاعتبارات بعکس الآخرين .

أذا أمعنا النظر في سياستها من خلال السنوات الأخيرة وكيفية التعامل مع الجانب الكوردي وتغيير المسار بين ليلة وضحاها وكيف تحولت إلى سياسة أمر الواقع عبر التكتيكات الجديدة وإنها تختلف عن سياساتها السابقة من حيث لغة الحوار والتعامل، وعلی الرغم بأن الكورد وعلی مر العصور الماضية قد تعرضوا إلي الكثير من الويلات والحروب والدمار والخراب وتهمش حقوقهم القومية علی أيدي السلاطين العثمانية وهذه حقيقة يجب أن لا ينکر، وکل هذه الويلات والمآسي وإنكار الهوية القومية للكورد عبر التاريخ وان يأتي اللحظة التي تتغير على وجه السرعة يا تری ما هو السر؟

لأنه في حقيقة الأمر اسم أو كلمة الكورد كانت ممنوعة دستوريا جملة و تفصيلا كما كانت يجب أن لا تذكر في أية مناسبة بل أنها لم تكن موجودة في القاموس التركي إلي يومنا هذا ، بل وحسب أقوال الأتراك أنفسهم دفن الشعب الکردي وكردستانيتهم في قبر کمال أتاتورك أثناء وفاتە من حيث لا رجعة له أي انه يعني الخبر واضح لدی الجميع ، ومنذ ذلك التاريخ ممنوع لفظ كلمة " الکرد " حسب دستور وقوانين الدولة التركية ، والمجتمع الكوردي في نظرهم ليس بمستوی المواطن من الدرجة الخامسة والسادسة بل كانوا على مقولة الأتراك بأنهم بأتراك الجبل لا أكثر، ودونت هذه الطريقة الشوفينية في مخيلة الأتراك وفي عقلية أجيالهم لحد هذا اليوم . وعلی هذه الأساس عندما لفظ بكلمة کوردستان السيد أردوغان أثناء لقائه بالسيد مسعود البارزاني رئيس إقليم کوردستان أمام شاشات الفضائيات في مدينة دياربكر في قلب عاصـمة کوردستان الشمالي أصبحت ضجة كبيرة ومكان الشجب والغضب من قبل غالبة الشعب الترکي ، هذا وإضافة إلى ذلك هو حديث السيد رئيس الوزراء عن الأيديولوجية الجديدة والإصلاحات الضرورية في البلد والحديث عن الأخوة الترکية الكوردية لبناء الدولة الترکية الجديدة وضرورة التعايش الأخوي وفتح صفحة جديدة أمام التاريخ والعالم مع الشعب الكوردي في المستقبل ، لکن هنا السؤال التي يطرح نفسە ؟ يا تری هل سوف تطبق هذه الإيديولوجية ما هو السبب وعلی أية أساس قبل تحقيق جميع بنود الاتفاقية المزمعة بين الطرفين يتم الإعلان في وسائل الإعلام ولا يزال أنها في بداية الطريق ؟ خاصة لحد يوم أمس لم تكن هناك شيء اسمه الكورد في ترکيا حسب مفهومهم وما هذا التغيير المفاجئ؟

هنا تفرض مجموعة من الأسئلة المحيرة نفسها على الفرد الكوردي داخل کوردستان وخارجها هل هذه التنازلات من قبل السيد أردوغان أو بالأصح الإصلاحات تجاه القومية الكوردية هو حقيقة وهل انه جاد فعلا لنشر فكرة المساواة والأخوة بين الشعبين في الدولة الواحدة، أم السبب هو ازدياد الضغط المفروض من قبل إقليم کوردستان وتحركها السياسي والدبلوماسي مع دول العالم خاصة من الناحية الاقتصادية واكتشاف الكم الهائل من النفط الكوردي تأثر بشکل أوسع وجعلت تركيا إلى التفکير بمستقبل أجيالها لأنه حسب تقرير منظمة " أوبك " العالمي سوف تكون إقليم کوردستان من بين الدول العشرة الأوائل للتصدير النفط مستقبلا نستطيع القول أن هذا التكتيك تتعلق بالسياسة الترکية الجديدة تجاه الأقليات لکسر شوکتهم ولکن بطريقة مختلفة عن قبلها في الماضي وبالأخص مع الثورة الكوردية الحالية والکفاح المسلح من قبل حزب العمال الكوردستاني منذ أواخر القرن الماضي والتي أصبح محل استياء العالم وخاصة الدول الأوربية .

باعتقادي الشخصي يجب علی الشعب الكوردي ان يكون حذرا في قضية كهذه لأنها تحتاج إلي المزيد من الدقة والدراسة والتركيز، هنا نسأل هل السيد أردوغان يستخدم هذه الورقة مرة أخری من اجل خدع الكورد أسوة لسياساته السابقة لأنه يفكر الأتراك أن حزب العمال الكوردستاني بشكل خاص والشعب الكوردي بصورة عامة تنتظر بفارغ الصبر تغيير الخارطة السياسية في ترکيا المستقبل والشرق الأوسط بأكمله وهذا حسب رؤية الصحيفة البريطانية " گارديان " بأن هناك تغيير واسع وشامل في المستقبل لديموغرافية الشرق الأوسط وسوف تكون علی حساب الكورد و شعبە لأنه أکثرية دول المنطقة منشغلين بالحروب والأزمات الداخلية وقد يستفاد بالتالي الشعب الكوردي وقوميته الحصول علی حقوقه التاريخي المشروع من هذه الأزمات، وذكر أيضا بأن حكومة الأسد في سوريا تحاول بکل ما في حوزته من الأجراء للحوار مع الكورد هناك لمنع القتال والحرب بينهم ويحاول في نفس الوقت تشجيع الكورد في ترکيا للحصول علی حقوقهم القومي وتحقيق حلمهم التاريخي هناك .

أما من الجانب الترکي تجهز حكومة أردوغان بالمقابل مجموعة حزب أنصار الإسلام وقوات " داعش " بالسلاح لکسر شوکة الكورد في سوريا ولمنع قيام حكم ذاتي داخلي لهم، وهناك أراء أخرى تقول کل ما جرت أخيرا من أجل دعاية انتخابية وحزبية لکسب أصوات الناخبين الكورد كي يفوز في الدورة الانتخابية القادمة وكما تقول المثل الشعبي هذه المرة أتى أردوغان متنكرا بصوف الخروف، يدعی بأنە خروف لکن في الحقيقة انه ذئب من الداخل، وهناك رأي أخر ضعيف إلي حد ما يقول بان أردوغان يأخذ الموضوع بالجدية مع الشعب الكوردي بالفعل، والسبب تعود إلى أن العالم بأكمله قد تغيرت تجاه حقوق الأقليات والشعب الكوردي أيضا جزء منە .

وتحتاج هذه العملية إلي المزيد من التحليل والتفسير من قبل السياسيين والمحللين الكورد وعليهم عدم التسرع في مثل هذه المواضيع كي لا يقعوا في فخ التاريخي في المستقبل لأنهم في مسٶولية تاريخية أمام شعبهم ، لهذا يجب عليهم الحذر بجدية تامة في الموضوع أکثر من الجانب العاطفي والتأمل إلى التوقعات ومثل ما يقول الفنان الكوردي شفان برور إنني أری الجدية في الموضوع هذه المرة من السيد أردوغان وبرأي الشخصي هذا خطاء واضح وتسرع في الأمور لأن حسب تصريحات المسٶولين والأعلام الترکي إن حكومتهم لا تنظر إلى القضية بجدية وأنها غير مهتمة وذكرت بعض الجهات متحججة بأن هذه الاتفاقية بين شخص السيد أردوغان ورئيس الإقليم السيد مسعود البارزاني والحكومة الترکية غير معنية بذلك، كما ذكر أيضا أن حزب العمال الكوردستاني قد ينسحب ١٥ بالمائة من إجمالي عناصرە من الجبال وهذا أمر مخالف للاتفاقية بين الطرفين وغير مقبول، صرح السيد أردوغان أخيرا أن هناك أطرافا سياسية لا ترغب بإنجاح مشروع هذه العملية.

أخيرا وليس أخرا أتمنی أن يكون هذه المرة لم تكن تكتيكا او خداعة کالمرات السابقة ولم تكن دعاية حزبية أو انتخابية من أجل مصلحة ذاتية بعيدا عن الفكر القومي الراديكالي الضيق والتفكر بمصلحة الشعبين لمنع الاقتتال بين الطرفين، وان يأخذ زيارة الرئيس مسعود البارزاني رئيس إقليم کوردستان إلي دياربكر بمحمل الجد وان يتفوق جميع التوقعات والاحتمالات ويسجل في التاريخ على طبق من ذهب وان يثمر ويقوي هذه الزيارة العلاقات بين القوميتين الكوردية والتركية وان يتحقق الحلم الكوردي التاريخي في المستقبل القريب .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

طارق حسو .... برلين

05-12-2013



رغم كافة الظروف الامنية والمعيشية التي تشهدها مدينة دمشق وريفها ونزوح
أكثر من 70% جلهم من الكورد الذين تم تهجيرهم في العقود الماضية من المدن
الكوردية في سوريا جراء مشاريع النظام العنصرية .
عقدت اليوم مجموعة من الناشطين والمثقفين الكورد في حي الأكراد / ركن
الدين - زور آفا /  بدمشق أول أجتماعتهم الرسمية للإعلان عن إنطلاقة عمل
وتفعيل لجنة دمشق للمجلس القومي المعارض في غربي كوردستان ..
بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة السورية وغربي
كوردستان ، ومن ثم بدأ المجتمعون بدراسة جميع الظروف السياسية
والإقتصادية  التي تمر بها عموم سوريا وغربي كوردستان وكيفية التوافق بين
الثورة السورية والحقوق الكوردية المشروعة التي بدأت في التحقيق بعد
المشاركة الكوردية الواسعة في الثورة السورية بالسبل السلمية واللون
الكوردي الذي تميز به منذ عشرات السنين ..
كما تطرق المجتمعون إلى كيفية تفاعل المجلس القومي المعارض في الاحياء
الكوردية بدمشق ونشر ثقافة التمسك بالقومية والوعي المطلوب لإرشاد الكورد
في التفاعل مع المتغيرات الجارية بعيداً عن التطرف بكافة أشكالها ،
وتكريس النضال السلمي الذي تميز بها الكورد خلال مصيرتهم النضالية
الطويلة ضد الطغاة .
وأكد المجتمعون : على إن فكرة المجلس القومي المعارض يتناسب مع المرحلة
الجارية خاصة بعد أن تهيئت الأرضية المناسبة في غربي كوردستان لوجود وضع
خاص كوردي وسلطة تتبلور لتشكل ويجب أن تكون هناك معارضة وطنية شريفة
تتحرك وتناضل بشكل قانوني وسلمي وذلك للمساهمة في تطوير الوضع الكوردي
وبناء الوطن السوري الذي تهدور كافة الظروف فيها بسبب عناد المواجهات
الفظيعة ...
وخلال الاجتماع تم تكليف الاستاذ عابدين بدرخان مسؤولاً للعلاقات وعضو
اللجنة القومية في المجلس القومي المعارض في غربي كوردستان  ..
ويمكن لجميع الفعاليات السياسية الكوردية والسورية التواصل مع لجنة دمشق
للمجلس القومي المعارض على رقم مسؤول العلاقات في اللجنة .. 0994641526

لجنة الاحياء الكوردية بدمشق للمجلس القومي المعارض في غربي كوردستان
دمشق 5-12-2013

للتواصل مع المجلس القومي المعارض على العناوين التالية :
البريد الحصري والوحيد للجنة القومية في المجلس القومي المعارض :
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

النمسا\اقليم كيرنتن

بين جبال النمسا وطبيعتها الساحرة وبالقرب من اجمل بحيرة نمساوية (اوسياخ)وقلعة (لاندس كرون) والتي سنتطرق اليها في حلقاتنا القادمة والتي تعني (تاج المقاطعة)لما فيها من اسرار وطيور الجوارح...وضمن رحلاتي الى اقاليم النمسا لابراز الوجه الرائع والحقيقي للنمسا وسحرها وبين ثنايا سحر الطبيعة جبل يدعى(جبل القِرَدة)،وقتها انتابني شعور باني في افريقيا او على جبال الاطلس في المغرب حين احيطت القردة حول خيمتي من كل حدب.

اتخذت الطريق صوب الجبل واذا بحديقة عملاقة للقردة واعدادها الكبيرة تنطلق وتعدو بسرعة فائقة وتتسلق الاشجار وكانه عرض بهلواني في السيرك.

الحديقة الكبيرة تقع على مساحة 40 ألف متر مربع وقد صممت برعاية فائقة ودقيقة على ضوء متطلبات القردة والتي يبلغ عددها(136)قردا من قردة المكاك اليابانية.

امام المدخل الكبير حيث حانوت لدفع ثمن بطاقة الدخول والتي تبلغ 10 يورو واما لحاملي بطاقات الصحافة فبوسعهم دخول جميع متاحف النمسا واوربا مجانا تثمينا لدورهم في نقل صورة المكان للاعلام.بالاضافة الى حانوت اخر لبيع العاب ودمى القردة من القماش وكذلك مقهى استراحة بعد جولة مرهقة ولذيذة في نفس الوقت.

رحلة الى حديقة القِرَدة الحرة تختلف اختلافا كليا عن حدائق الحيوان والتي توضع الحيوانات فيها في اقفاص وبالرغم من ثمن الدخولية الباهض حسب اقوال البعض الا ان الزوار تتبرع ايضا لصندوق تحسين اوضاع القردة والحديقة ويرافق افواج السواح دليلا سياحيا بحيث لايقل عدد الفوج عن 15 زائرا وهذا الدليل السياحي يحمل على خصره حقيبة مليئة بقطع البطيخ والموز ويسرد حكايات القردة وتاريخ الحديقة ولكل قرد اسم وتعد الرحلة متعة للعائلة والاطفال والعيش فترة (45) دقيقة برفقة الدليل داخل الحديقة والتعرف على قِرَدة المكاك اليابانية والتي تسمى ب(قِرَدَة الثلج) والتمتع بها من دون النظر والتحديق في اعينهن وهذا يعني عندهن بان حياتهن في خطر وحين نظر احد الزوار في اعين احدى القردة صرخ القرد بصوت عنيف ،تم انشاء اماكن جميلة في الحديقة ومنها بركة سباحة بالرغم من ان القردة لا تعرف السباحة الا انواعا قليلة منها وهذه القلة تشمل قردة المكاك اليابانية وهذه البركة هو الملاذ الآمن لها في نهارات الصيف الساخن .

الجولة التفقدية في الحديقة الكبيرة والتي تعد بحد ذاتها جولة للتعرف على قِرَدَة المكاك اليابانية ومراقبة وملاحظة طبيعة حياتهم الاجتماعية وسلوكهم مع الآخر في دوائر مثيرة وحركاتهم البهلوانية على اغصان الاشجار.

قِرَدَة المكاك اليابانية حرة في حديقة غابات النمسا على هذه المساحة الكبيرة لايمكن تدريبها بل تعيش حياتها كما هي في اليابان وتعيش الحياة البرية والقردة آمنة في الحديقة.اجرت جامعة فيننا \قسم علم السلوك وتحت اشراف البروفيسور (ديتامي)من معهد (علم الحيوان) دراسة على قردة المكاك في الحديقة والدراسة كانت المسؤوليات والتعاملات الجنسية والاجتماعية عند الاناث.

لقد كان جبل القردة موجودا منذ عام 1996 في حديقة مدينة فيلاخ النمساوية وابتدأ المشروع بمتحف تجريبي رائع مع قردة المكاك بعدد قليل (39)قرداً وكان صدى القردة في الاعلام النمساوي كبيرا جدا ..يبلغ عدد زوار المتحف سنويا اكثر من 120 ألف زائر ومنذ عام 1998 وحسب المصار التي استقيت منها بان هناك تعاونا مشتركا مع طلبة جامعة فيننا وجامعة غراتس في علم سلوك قردة المكاك اليابانية واليوم يبلغ عددها 136 قردا في حرية كاملة في البرية وسط جاذبية خاصة وهذه القردة ليس بوسعها العيش والحياة في اقفاص ولذلك حياتها حرة .

امام الباب الرئيسي في الحديقة حيث صناديق الخضروات والفاكهة تتبرع بها المحلات الكبيرة من اجل ان تستمر حياة الحديقة ويظل جبل القردة حيا في تاريخ المقاطعة في بلاد النمسا..بلاد البحيرات والطبيعة الساحرة...جبل القردة جبل الحرية لقردة من بلاد بعيدة وفي احضان شعب وحرية وتمتع بالحياة.

 

صوت كوردستان: تم أغتيال الصحفي كاوة گرمياني صباح اليوم في مدينة كلار التابعة لمنطقة گرميان أمام بيته. الصحفي كان يعمل في صحيفة أوينة نيوز. الى الان لم يتبين القاتل الذي كان يستقل سيارة من نوع (بي ئيم دبليو) سوداء.

و كان الصحفي قد قدم شكوى ضد مسؤولين في حزب الطالباني.

أغتيال هذا الصحفي أتي في وقت تباها فيها الملا بختيار العضو في المكتب السياسي لحزب الطالباني بعدم وجود سجناء سياسيين في إقليم كوردستان في مؤتمر الصداقة بين الكورد و الترك الذي أنعقد في بروكسيل بدعوة من تنظيمات مقربة من حزب العمال الكوردستاني. الملا بختيار قال بأنه لا يوجد حتى سجين سياسي واحد في إقليم كوردستان و السجناء الموجودون في السجون هم فقط ارهابيون.

من هذا الحادث يتبين بأن القتل و الاغتيال هو مصير الذين يخالفون الرأي مع القوى الحاكمة في الإقليم و صار بعض مسؤولي الإقليم لا يعترفون بالاختلاف الفكري و السياسي و السجون و يلجؤون بدلا من ذلك الى الاغتيال.

 

السومرية نيوز/ بغداد
أدانت السفارة الأميركية في بغداد، الخميس، التفجيرات التي استهدفت مديرية استخبارات مدينة كركوك، أمس، وراح ضحيتها 119 شخصاً بين قتيل وجريح، مؤكدة دعم الولايات المتحدة للعراق في محاربة "الإرهاب".

وقالت السفارة في بيان، صدر اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "سفارة الولايات المتحدة في بغداد تعرب عن إدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي الذي وقع يوم (4 كانون الأول الحالي) في مدينة كركوك ونجم عنه مقتل واصابة العشرات من المواطنين".

وأضاف البيان أن "الولايات المتحدة ملتزمة بدعمها لحكومة العراق في محاربة الإرهاب"، معربة عن تعازيها لـ"أسر الضحايا الذين قضوا جراء هذه الهجمات وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

يذكر أن محافظة كركوك شهدت، أمس الاربعاء (4 كانون الاول 2013)، انفجار سيارة مفخخة اعقبها تفجيرين انتحاريين ومن ثم هجوم مسلح استهدف دائرة استخبارات الشرطة المحافظة، ما أسفر عن مقتل عشرة اشخاص وإصابة 109 اخرين بجروح من بينهم قائد شرطة الأقضية والنواحي بالمحافظة العميد سرحد قادر، فيما تمكن انتحاريون اخرون من التحصن داخل مجمع جواهر مول الواقع مقابل مبنى دائرة الاستخبارات وسط المحافظة واحتجاز رهائن فيه، إلا أن القوات الامنية نجحت من تطهير المبنى وقتل الانتحاريين.

شفق نيوز/ أعلنت جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، مساء الخميس، مسؤوليتها عن عملية اقتحام مديرية الاستخبارات وسط كركوك.

وتقول مصادر صحية وأمنية إن الاشتباكات التي أعقبت عملية الاقتحام استمرت من منتصف النهار حتى منتصف الليل وأسفرت عن مقتل ثمانية وإصابة العشرات.

واعلن محافظ كركوك نجم الدين كريم في وقت سابق من الخميس، عن انتهاء الهجوم الذي شنه مسلحون انتحاريون على مجمع جواهر مول وسط كركوك امس بمقتل جميع المهاجمين وتحرير كل المحتجزين داخل المبنى.

وقالت الجماعة في بيان نشرته منتديات متطرفة واطلعت عليه "شفق نيوز" إنه "بتوجيه من وزارة الحرب في الدولة الإسلامية في العراق والشام... تم بحمد الله تعالى واستجابة للأمرِ الإعداد والتجهيز لغزوةٍ في عقر... مقر مديرية استخبارات كركوك".

وتأتي العملية ضمن هجمات للقاعدة اطلقت "داعش" عليها اسم "سلسلة حصاد الأجناد" والتي بدأت من الأنبار ومروراً ببغداد وشمال بغداد وديالى وصلاح الدين ونينوى و وصولاً الى كركوك.

وأعلنت الجماعة- التي تنامت قوتها بعد اندماجها مع فرع القاعدة في سوريا- عن تفاصيل العملية وقالت إنها تمت بتجهيز ستة من الانتحاريين واحد بشاحنة ملغومة والخمسة بالأحزمة الناسفة وسلاح الكلاشنكوف والقنابل اليدوية وكمية من الذخيرة.

وسرد بيان الجماعة عن تفاصيل الاقتحام بالقول "بدأت الغزوة في الساعة 1:15 ظهرا بإقتحام (الانتحاري) بشاحنته المفخخة, فيسر الله تعالى له أنْ وصل إلى المكان المحدد له وفجر الشاحنة ببابِ المقر ليفتح الطريق لإخوانهِ من بعدهِ".

وتابع "فاقتحم ثلاثة من (الانتحاريين) مقر المديرية بعد أن ترجلوا من سيارتهم وبدأوا يقطفون رؤوس الطواغيت بالرشاشات والرمانات اليدوية قرابة الساعتين ثم نفذوا بأحزمتهم الناسفة على القوات المساندة التي حاولت إقتحام المديرية".

وجاء في البيان "وفي هذه الأثناء صالَ (انتحاريان) على شرطيين كانا أمام المول التجاري (جواهر مول) الذي يقع أمام مديرية الإستخبارات الواقع على طريق بغداد ليقطع الإمداد على القوات المساندة".

وأضاف "وبقي (الانتحاريان) حتى الساعة 12:00 ليلاً يقنصان ويقتلان كل مرتدٍ يظهر لهم ثم نفذا بأحزمتهم الناسفة على من حاول دخول المول".

وأشار البيان الى انه "تزامن مع دخول (الانتحاريين) تفجير 14 عبوة ناسفة داخل كركوك لمنع (افراد الامن) من الوصول الى المديرية".

وأطلقت الجماعة على العملية اسم "غزوة أبو مصعب الأنصاري"، ولم يتطرق البيان الى وجود أي من الرهائن في المجمع التجاري.

م ج

بمناسبة صدور روايته الجديدة هولير حبيبتي- الروائــي الســـوري عبد الباقي يوسف

في أحدث حوار له :

· خصوصية كتابة هولير حبيبتي في إقليم كردستان

· أنا سعيد بما حققته رواية بروين للشعب الكردي بعد 16 سنة من صدورها .

· الرواية في سورية أمامها عمل شاق وطويل خاصة في هذه الظروف التي ستكون مادة رئيسية للكثير من الأعمال الروائية

أجرى الحوار : محمد خالد الخضر

شاعر سوري

عبد الباقي يوسف

مواليد مدينة الحسـكة - سورية 1964

روائـي وقاص سوري

صدرت له مؤلفات روائية وقصصية وأدبية عديدة حققت الكثير من الجوائز الأدبية العربية والدولية ، فقد فازت روايته / خلف الجدار / بجائزة دبي الثقافية للرواية العربية سنة 2002

وحققت روايته / الآخرون أيضاً / جائزة منظمة كتاب بلاحدود الدولية سنة 2012

كما منحته جائزة ناجي نعمان الأدبية في لبنان جائزة الرواية

وحصلت قصته / العمة شمس / على جائزة نجم عكاظ للقصة القصيرة

ومنحه نادي الطائف الأدبي في السعودية جائزة القصة سنة 2004

ومنحه نادي حائل الأدبي جائزة القصة القصيرة في الوطن العربي عن قصته / خورشيدة /

وحققت قصته القصيرة / الجوع / جائزة نادي الفجر لأفضل عمل قصصي في الأردن

ومنحته رابطة العالم الاسلامي جائزة أفضل مطوية سنة 2011

وهو عضو في العديد من المنظمات والنقابات الأدبية العربية والدولية ومن ذلك :

عضو اتحاد الكتاب العرب

عضو جمعية القصة والرواية السورية

عضو اتحاد كتاب الأنترنت العرب

عضو رابطة أدباء الشام

عضو رابطة العالم الاسلامي

عضو منظمة كتاب بلا حدود

تبنت الكثير من الوزارات والمنظمات والمؤسسات الثقافية طباعة مؤلفاته ، حيث قامت وزارة الثقافة والاعلام السعودية بطباعة كتابه / عالم الكتابة القصصية للطفل /

وقامت كذلك بطباعة كتابه / حساسية الروائي وذائقة المتلقي / ضمن سلسلة كتاب المجلة العربية

وقامت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية في الكويت بطباعة روايته / إمام الحكمة / وقد اقتصر تقديمها كهدية ثقافية من قبل دولة الكويت إلى زوارها الرسميين حيث تسرد الرواية ولأول مرة سيرة لقمان الحكيم روائياً .

كما قام اتحاد الكتاب العرب في سورية بطباعة كتابه القصصي / غيوم من الشرق /

وكذلك طباعة كتابه القصصي / طريقة للحياة /

وقامت منظمة كتاب بلا حدود بطباعة روايته / الآخرون أيضاً / طبعة كركوك 2012

ومن مؤلفاته :

1 - سيمفونية الصمت - قصص - دار المجد - دمشـق 1989

2- الحب في دائرة العبث - قصص - دار المجد - دمشق 1991

3- طقوس الذكرى - قصص - مجلة الثقافة - دمشق 1992

4- برويـــن - روايـة - مركز رام - دمشق - 1997

5 - ديـــــن - روايـة - دار الينابيع - دمشق 2004

6 - جسد وجســد - روايـة - دار الينابيع - دمشق 2004

7 - كتاب الحب والخطيئة - قصص - مركز الإنماء الحضاري - حلب 2004

8 - فقــــــه المعرفــــــة - في جزأين - دار المنارة - بيروت 2004

9 - فقـه المعرفــــة - الجزء الثالث / إسلام ومسلمون وفقهاء / - دارالرضوان -

حلب 2004

10 - روها ت - رواية - دار المنارة - بيروت 2006

11 - غيوم مـن الشرق - قصـص - منشورات اتحاد الكتاب العرب- دمشق 2006

12 - خلف الجدار - روايــة - دار كنعان - دمشق 2007

13 - طريقـة للحياة - قصص - منشورات اتحاد الكتاب العرب - دمشق 2007

14 - إمام الحكمة - رواية - وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - الكويت - 2010

15 - عالم الكتابة القصصية للطفل - وزارة الثقافة والإعلام - الرياض 2010

16 - حساسية الروائي وذائقة المتلقي - منشورات وزارة الثقافة والإعلام السعودية - سلسلة كتاب المجلة العربية - يناير 2012

17 - الآخرون أيضاً - رواية - منشورات منظمة كتاب بلا حدود - كركوك 2012

18 - هولير حبيبتي - رواية - مكتبة التفسير - أربيل 2013

شارك في العديد من المؤتمرات والملتقيات والمهرجانات الثقافية والأدبية في دول عربية عديدة مثل : ملتقى الأدباء العرب والأفارقة في بنغازي ، حيث ألقى محاضرة في جامعة قار يونس في بنغازي , وتم طباعة محاضرته ضمن كتاب صادر عن اتحاد الأدباء في ليبيا ، وفعاليات ثقافية في جامعة الفرات السورية

إضافة إلى كتابة مئات حلقات البحث الجامعية عن أعماله الابداعية .

وقد لاقت أعماله اهتمام النقاد في الكثير من الكتب والبحوث .

1- لقد تنوعت الرواية واختلفت طرائق كتاباتها ، ما هي الرواية برأي عبد الباقي يوسف في عصرنا الراهن ؟

= الرواية هي أم الأجناس الأدبية ، حيث يمكنها إستيعاب كل الأجناس إذا تم توظيفها بشكل فني ملائم بحيث يخدم المحور الرئيسي للعمل الروائي ، وهنا تغتني الرواية ، وتصبح أرضاً خصبة لمختلف أشكال التعبير الأدبي .

تقدم الرواية وقائع حياة كاملة ، وهي كتاب تأريخي فني بلاغي لحقبة من الحياة .

2 - أنت تهتم بالحدث الروائي والسرد الدرامي بشكل فني ، لماذ لم تتأثر بالحداثة والرمز؟

= الحدث هو العمود الفقري الذي تُبنى عليه عمارة الرواية ، ويمكن استدعاء الرمز إذا تطلب ذلك بحيث يتعسر سير الأحداث لأسباب مختلفة ومتداخلة ، لكن ليس بوسع أحد أم يستغني عن اللجوء إلى الرمز سواء لغايات تقنية وفنية ، أو بسبب واقع ما ، وقد حدث ذلك في روايتي الأولى ( بروين ) التي لجأت فيها إلى إستخدام الرمز للتعبير عن محور الفكرة الروائية التي بُنيت عليها .

3 - كانت رواية (بروين )تملك جرأة عالية ، لماذ كتبتها وماذ أردت أن تقول من خلالها ؟

= في هذه الرواية الأولى التي كتبتها ، أردت أن أعبر عن واقع الشعب الكردي في الدول الأربع المجاورة التي يعيش فيها الكرد ، سورية ، العراق ، تركيا ، أيران . لكن كان النصيب الأكبر لسورية كوني كردي سوري ويمكنني التعبير عن الشعب الكردي في سورية أكثر من غيرها ، حينذاك لم تكن الأمور متاحة كما هي عليه الآن ، ولذلك تم مصادرة ومنع الرواية ، بسبب ما ورد في هذا العمل الذي كان يطالب بما تحقق الآن جزء جيد منه ، أي بعد 16 سنة من صدور الرواية التي صدرت سنة 1997 ، وأنا سعيد بما تحقق من ذلك للشعب الكردي في سورية ، وكما يقول الناس هنا أن رواية ( بروين ) حققت جزءاً من هذه المنجزات .

4- الذي يقرأ رواياتك ، يمكنه أن يتعرف على الإنسان الكردي من خلالها ، وسؤالي هل تسقط رواياتك على مجتمع معين أم بشكل عام؟

= على الأغلب ،فإن هذه الأعمال تتناول المجتمع الكردي ، ولذلك فإن أبطالي على الأغلب هم من الكرد . إن هذه الأعمال تقدم سيكولوجية الإنسان الكردي للعالم ، هذا الإنسان الذي ما يزال بملايينه الذي يربو على الخمسين يعيش في الشتات دون أن تكون له هوية خاصة به ، وبطبيعة الحال ، فإن هذه الأعمال يتم طرحها على العالم ، وهذا الواقع يتم تقديمه إلى العالم من أجل التفاعل ، فعن طريق الرواية تتعارف المجتمعات ، وتتعرف على خصائصها ومعاناتها كذلك .

5 – هذا يقودني إلى روايتك الجديدة ( هولير حبيبتي ) التي صدرت مؤخراً في أربيل 2013 ويبدو أنها ملأت الدنيا وشغلت الناس كما هو ظاهر في شبكة الإنترنت ، ما سبب هذا الإقبال الكبير عليها برأيك ؟

= لهذه الرواية خصوصية ، وفي إعتقادي أن ما أثارتها يتوقف على الكثير من العوامل التي تُظهر ملامح الشخصية الكردية في إقليم كردستان بشكل خاص ذلك أن هذا الإقليم هو الأول الذي يتمتع بحكم ذاتي كردي ، وهذا يتيح للإنسان الكردي أن يقدم مزاياه للآخرين وفق فسحة من الحرية . وهنا يبدو أن الإقليم الكردي يقوم بنشر أعمال باللغة العربية ، وكذلك بالفارسية والتركية ، ولعل هذه إشارة إلى أن يتم نشر مطبوعات باللغة الكردية كذلك في تلك الدول ، وكذلك يتم تخصيص مدارس كردية كما هو الأمر هنا حيث توجد مدارس عربية في إقليم كردي لاتجيد نسبة كبيرة من سكانه ألف باء اللغة العربية ، لكن ذلك إحتراماً للأقليات العربية التي تعيش في ظهرانيه .

6 - هل ترى أن الرواية الحديثة قادرة على مواكبة المرحلة أم أنها تشكو من العجز .

= لم تكن الرواية في حقبة زمنية ما عاجزة عن التعبير عن أي مرحلة ، وهي تتمتع بتاريخ جيد في ذلك ، وبتقديري أن الرواية هي التي تستطيع أن تستوعب الأحداث وتعبر عنها بشكل جيد ، وهذا ما يحدث للوطن العربي ، ستكون الرواية خير موثق ومعبر عنه ، إذا أن بمقدورها أن تسلط الضوء على الخفايا ، وتبيّن كم أن الناس الأبرياء والطيبين هم ضحايا مؤامرات أهل السياسة والجشع الإنساني ، دوماً ، فإن السياسة هي التي تلحق الويلات بالناس وبأحلامهم ، وتأتي الثقافة لتخفف عنهم من وطأة ذلك ، هانحن شعب بأكمله ندفع أثماناً أكثر من باهظة نتيجة مخططات أهل السياسة الذين لاينتمون إلى الروح الإنسانية بشيء ، ولا أعتقد أن هناك أي مبرر لقتل طفل واحد في العالم أينما كان هذا الطفل وحيثما كان انتماؤه ، وأن الذي يخطط لذلك ، ويحرّض لذلك ، ويقدم سلاح القتل لذلك ليس أقل من الذي ينفّذ ذلك ، وكذلك يأتي الأمر على الذي بوسعه أن يوقف ذلك ، ويلبث متفرجاً دون ذلك .

7- ما رأيك بالرواية السورية وبمن تأثرت وروايتك حققت الكثير من الجوائز الروائية مثل : جائزة دبي الثقافية ، وجائزة منظمة كتاب بلا حدود الدولية ؟

= الرواية السورية تتمتع بمكانة جيدة في المكتبة الروائية العربية والعالمية ، واستطاعت أن تؤسس لحالة روائية خاصة بها ، وكغيرها فقد تأثرت روايتنا السورية بشكل عام بالرواية العالمية ، بيد أنها استطاعت أن تتميز بمحليتها السورية ، وكذلك أن تُظهر غنى المجتمع السوري .

8- هل ترى أن الرواية السورية قادرة على الاستمرار أم أن هناك ما ينافسها ؟

= الرواية في سورية أمامها عمل شاق وطويل خاصة في هذه الظروف التي ستكون مادة رئيسية للكثير من الأعمال الروائية ، فهي مرحلة غنية بالأحداث ، هذه الأحداث التي تؤسس وفق ما أرى ليس إلى سورية جديدة فحسب ، بل إلى وطن عربي جديد بكل ما يحمله الجديد من ملامح ومقومات .


بهذه العبارة عبّر الكاتب والمِحرر الأمريكي الرصين " دافيد اكناتيوس " عبر صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية ,,وذلك بإكتشاف بحيرات نفطية تحت جبال روكي التي يقدر الخبراء بانها تقدر بترليون برميل من النفط ؟والذي أدرى الى صدور بيان من وزارة الطاقة الأمريكية جاء فيه باختصار شديد ": أن لدينا نفطا ضمن حدود بلادنا أكثر بكثير من كل الاحتياطيات الموجودة على الأرض "؟؟
إذ تعادل الكمية المكتشفة 8 مرات نفط المملكة العربية السعودية ، و18 مرة نفط العراق ، و21 مرة نفط الكويت ، و22 مرة نفط إيران ، وأخيرا 500 مرة نفط اليمن ؟
وهو هنا يركز في القسم الغربي من الولايات المتحدة "..
ماذا يعني ذلك التصريح ؟
أي انها تمتلك أكثر من ماهو موجود في الشرق الاوسط بكامله !!
أضف الى ذلك أنه بجانب الآبار النفطية فإنه قد تم الإعلان عن وجود منطقة مساحتها 16 ألف ميل مربع في الغرب الامريكي من الصخور والرمال المسماة بـ( الصخور النفطية ) حيث تم اكتشافها أيضا" وبكميات تعادل 4 مرات من جميع الدول التي تمتلك هذا النوع من النفط ؟؟
حيث أظهرت احدث الدراسات أن إنتاجها يصل إلى أكثر من 72% من مصادر الحجر النفطي حول العالم ويقع المخزون الهائل تحت منطقة تدعى تشكيل النهر الأخضر ، وهو امتداد فاصل لمنطقة تغطي أجزاء من ولايات _(ويومنغ وكولورادو وأوتاوه) _

بدأ إنتاج نفط الصخور الطينية وتصاعد من لا شيء تقريبا إلى 15- 20% من إمدادات الغاز الطبيعي للولايات المتحدة في أقل من عقد .
وقبل عام 2040 ستكون النسبة أكبر من النصف .وذلك بابتكار طرق جديدة لإستخلاص النفط من الصخور الطينية . هذا التغير الهائل في الحجم قلب النقاش حول صناعة الغاز الطبيعي الأمريكية رأسا على عقب ، ففي حين كان الأمريكيون قلقون حيال تلبية حاجات البلاد من الغاز الطبيعي ، بدأوا يقلقون الآن حيال العثور على مشترين محتملين من فائض البلاد منه!!

وكان الجيولوجي الشهير " والت ينعكويست " قد وصف النفط تحت تشكيل النهر الأخضر بأنه ثروة وطنية ، بينما وصف الكونكرس هذه المنطقة ببساطة " السعودية الثانية "!!
والسبب في ذلك أنها تحوي أكبر احتياطي للنفط على الأرض ؟

ولهذا فهناك مقولة تداولتها احدى المجلات العالمية تحت عنوان (الأمريكيتان وليس الشرق الأوسط ستكونان عاصمة الطاقة في العالم)!!!!

فكون الشرق الأوسط وطوال النصف الثاني من القرن العشرين مركز الجاذبية في إمدادات النفط العالمية ، إلا أنه وقبل عشرينيات القرن الحادي والعشرين سيعود رأسمال الطاقة على الأرجح إلى نصف الكرة الغربي حيث كان أصلا قبل صعود المزودين العمالقة بالنفط في الشرق الأوسط على غرار السعودية والكويت في الستينات ..

ومع تطوير حفر الآبار النفطية أفقيا" أصبح بإمكانها إنتاج مضمون للنفط والغاز وفي أي مكان على أراضيها مع ابتكارات أخرى

بل تغدى الامر الى اكتشافات هائلة في أمريكا الجنوبية أيضا" ، فالبرازيل على سبيل المثال لديها القدرة على ضخ مليوني برميل يوميا في أعماق البحار حيث هناك مستودعات من النفط الخام اكتشفت في عمق أكثر من ميل تحت سطح الأطلسي ، وفي كندا أيضا تجرى الاكتشافات على قدم وساق ، ما جعل الصين تسعى إلى استثمار بلايين الدولارات هناك وفي دول الجنوب الأمريكي .

فهل لهذا الاكتشافات التي هي غيض من فيظ لها تبعاتها السياسية والاقتصادية وحتى العسكرية في الشرق الاوسط ؟
وبعد تحرير السياسة الخارجية الامريكية من الازمات التي كانت تواجهها من تهديدها بالمقاطعة من صادات النفط العربية والخليجية او ما الى ذلك من الدول ؟
يبدو أن السنوات القادمة ستكون حافلة بمفاجئات وتغييرات في خارطة التحالفات والتكتلات الاقليمية والدولية وفي طريقة تعامل الولايات المتحدة مع الشرق الاوسط
بوادرها بدأت تظهر بصورة جلية للعيان ............

صوت كوردستان: في وثيقة رسمية صادرة من رئاسة جامعة الحياة للعلوم و التكنولوجية العاملة في إقليم كوردستان منذ سنة 2009 أمرت الجامعة بجعل اللغة المتداولة في الامتحانات والكتابة و الإجابة و التدريس في اللغة العربية فقط ماعدا المواد التي تدرس باللغة الإنكليزية.

الوثيقة صادرة بتأريخ 15 من الشهر الماضي سنة 2013 في أربيل من قسم المحاسبة في الجامعة.

يذكر أن هناك 13 جامعة أهلية عاملة في إقليم كوردستان وعدد منها جامعات تركية.

يأتي منع أستخدام اللغة الكوردية للتدريس في جامعة الحياة و في جميع الأقسام حتى العلمية منها في وقت تعتبر اللغة الكوردية اللغة الرسمية في إقليم كوردستان.

انتم جيناتكم افضل من جينات الكل. ولكن لماذا هذا العمل على الشقاق والتفرقة؟؟ الم يكن الحري بكم بأن تكونوا من أوائل المشاركين في الحفلة المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة في القاعة الملكية في قامشلو، علكم بذلك كنتم من الساعين في توفير بعض الاحتياجات للمنغوليين؟!.

فلنعد قليلاً بأرشيف المواقع الإلكترونية لنرى بأني أول من اعترضت على واقع الحفل ولن اقول المؤتمر احتراماً لمشاعركم، فمشاعركم هي مشاعرنا، وانتم الاصل أو كما يقال: انتم المراجع!!!. سأخرج قليلاً من اسلوبكم الذي اتبعتموه منذ مقال الاستاذ دهام حسن بعنوان – الكاتب... ومهزلة مؤتمر الكتاب في صالة الملكية بالقامشلي...! – بتاريخ 22-10-2013 ، ودعونا نكون واقعيين اكثر وحسب منطق – الكورد – وليس كالذي وضع بين قوسين في العنوان. أي الكوردايتي.

كما قلت انفاً انتم من المراجع ولن اتدخل في التقييم الذي اجريتموه، وانا موافق عليه حسب مشاهدتي للحالة، ولن اتعمق في التقييم، ليس لخوفي بأن أكون خارج ذاك التقييم وهذا جائز عندكم، وكان واضحاً في صعوبته فمنهم من كان يقول: يجب أن يكون المشارك قد ألف كتابين أو لديه مخطوطات كتب من تأليفه، أو يكون طليقاً في اللغة الكوردية حيث باستطاعته ترجمة المعلقات في ظرف اسبوع، او لديه من المقالات ما يتجاوز ال 40 مقال منشور في الصحف، وعند التجاوز يسمح بأن تكون المقالات منشورة في المواقع الالكترونية وذلك مراعاتاً لقلة عدد الصحف الكوردية؟!!. شخصياً أنا خارج التقييم كله وليس لدي المقومات في مجاراتكم. المهم كانت المزاودات والمنن كثيرة على ذاك الذي كان يحاول بأن يكون كاتباً مخلصاً لقضيته وهذا هو الاهم.

أيضاً أعود واكرر بأني لست مدافعاً عن مؤتمر المنغوليين الذين كنت من بينهم. ولكني أرثي في الحالة الثقافية الكوردية في سورية، علني بذلك اتخلص بعض الشيء من عذابات الضمير عندما اعتبر نفسي مثقفاً يحاول قدر المستطاع تلبية المطالب الملقاة على عاتق الشباب في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ الشعب الكوردي في سورية.

كنا نجتمع قبل انعقاد المؤتمر وبمحض الصدفة في احدى المكاتب في قامشلو، وكان أحد الحاضرين – هو الرئيس بمستوى تعليمي بسيط (الصف التاسع)... – اقتباساً – وهنا أشير بأنه سُمي باسمه في مقال الاستاذ دهام حسن ولكن لم تسموه انتم، لذلك سأعيد الاشارة إليه وهو الاستاذ ديلاور زنكي، وأيضاً كان من الحاضرين مع حفظ الالقاب برزو محمود و دهام حسن، وعدد أخر من المتابعين والمشجعين لعقد المؤتمر، وطبعاً كان من المعتزلة للجلسات الجانبية والاساسية الاستاذ كونة رش، وعندما كنا نتبادل اطراف الحديث عن المؤتمر كان موقف برزو ايجابياً من حيث قيامنا بالعمل، ولكن سلبياً من حيث مشاركته معنا، حيث كان دائم القول: أنا لن أعاود التجربة فقط حاولت مرة ولم افلح، وأيضاً الوضع الامني غير مستقر فالثورة فشلت ونحن الآن في نهايتها!!! وبذلك كان مكتفياً ذاتياً. اما الاستاذ دهام حسن وله جل احترامي، كانت تثير ثائرته أي كلمة منتقدة للمؤتمر المرتقب واكثر ما كان يثير حفيظته...... سنترفع عن مواقف الشخصنة فنحن الآن (وعلى الاساس) نعمل لإيجاد حلول لشعب يتحضر بأن يكون اعتبارياً، له كيانه ومؤسساته ليقود نفسه بنفسه، ولكن للإشارة والاختصار، كان موقفه واضحاً في مقاله – مؤتمر اتحاد الكتاب الكورد في صالة الملكية بالقامشلي وعبث البارتي....!- بتاريخ 13-10-2013، والرد السريع الذي تلقاه من الاستاذ ابراهيم اليوسف – مختبرات دهام حسن للتحليل النفسي – بتاريخ 14-10-2013 . إذاً كانت التشكيلة كالتالي: الاول معتزل، والثاني مكتفي، والثالث مشمراً عن ذراعيه ليرد الصاع صاعين، هذا كان الوضع قبل المؤتمر أو إن جاز التعبير قبل قيلولتكم.

اما الآن بخصوص رسالتكم – رسالة توضيحية عن الشأن الثقافي الكوردي في سوريا – التي ليس من شأنها إلا أن تزيد الماء عكراً، وضياعاً للمثقفين في دهاليز السياسة، وتحجيمه ليكون مطيتاً في ايدي التجار، أشير إلى مقطع ورد في رسالتكم وهي .... من جانب آخر نقول لا يزايد علينا في رؤانا القومية احد، فنحن أبناء المدرسة البارزانية..... وكأنكم بهذا تقولون: كما هم ستُغلو فنحن أيضاً بإمكاننا أن نُستغل. فليسمحوا لي بأن اقول هذه ليست مزاودة بل هو سوق يجري فيه مناقصة. وفي نفس السياق أرجو منكم عدم اقحام البرزانية في هذه المناقصة، فالبرزانية لم تقل يوماً الحزبياتي أو الرئاسياتي فقط كان يقول الكوردياتي.

خلاصة القول، ألم يكن الاجدر بكم أن تدعو إلى عقد اجتماع طارئ للكتاب والمثقفين للتباحث في كيفية التخلص من الشقاق الكوردي قبل ذهابه إلى جنيف 2 .

ألم يكن الاجدر بكم الوقوف على المشروع السياسي المحزب (الادارة المرحلية الانتقالية) الذي سيطبق على الشعب الكوردي دون أن يعلم مبادئه وحتى بنوده.

ألم يكن الاجدر بكم أن تتساءلوا وتفتشوا عن سبب اغلاق معابر الحدود على الشعب الكوردي وهو يتضور جوعاً في الداخل.

ألم يكن الاجدر بكم أن تعترضوا على الموقف الذي سيجعل المستعمرات التي اغتصبت الاراضي الكوردية أمراً مباحاً.

أليس هذه هي غاية كتاب ومثقفي الشعوب الذين يبتغون دائماً توعية شعوبهم وتوجيههم إلى الصواب، ودرء المخاطر عنهم. كفاكم بلله عليكم كفاكم، احترموا منغولية الكورد ولا تجعلوهم مهرجين.

5-21-2013

آلان حمو

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

-

الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 18:27

عودة 14 ألف مواطن من جنوب كردستان خلال شهر

ديرك - يستمر أهالي روج آفا الذين هاجروا الى إقليم جنوب كردستان، بالعودة الى مناطقهم في روج آفا عبر الزوارق من خلال نهر دجلة كون معبر سيمالكا مغلق من قبل حكومة جنوب كردستان، وبلغ عدد العائدين خلال الشهر الماضي 14 ألف مهاجر.

وعلى الرغم من أن معبر سيمالكا الحدودي بين روج آفا وجنوب كردستان مغلق بشكل رسمي من قبل حكومة جنوب كردستاني التي منعت وتمنع دخول المساعدات الانسانية الى روج آفا، إلا أنه بلغ عدد العائدين من إقليم جنوب كردستان إلى روج آفا خلال الشهر الماضي 14 ألف مواطن ومواطنة.

وتأتي حالات العودة هذه نظراً للأوضاع السيئة التي يعاني منها أبناء روج آفا في مخيمات جنوب كردستان وقدوم فصل الشتاء البارد والماطر، ويعود بشكل يومي قرابة 300 – 400 مواطن الى روج آفا من جنوب كردستان.

وفي هذا السياق قال عمران قاسم عضو إدارة معبر سيمالكا الحدودي "يبلغ عدد العائدين إلى روج افا من إقليم جنوب كردستان يومياً من350 حتى 400 شخص وبأعمار مختلفة، حيث نعمل على استقبالهم بشكل جيد وخصصنا سيارات لنقل الأهالي العائدين".

وأكد قاسم بأن عدد العائدين خلال الشهر الماضي بلغ 14 ألف عائد وقال "بلغ عدد العائدين خلال هذا الشهر 14 ألف شخص والمعبر ما يزال مغلقاً من قبل حكومة اقليم جنوب كردستان".

ومن جهة أخرى ارسل المجلس الصحي في مدينة ديرك عدداً من الأطباء منذ بداية الشهر المنصرم الى مكان عودة المواطنين، كي يقوموا بتلقيح العائدين إلى روج آفا وخصوصاً الاطفال منهم. وذلك حرصاً لمنع انتشار الأمراض المعدية التي قد يكونوا أصيبوا بها في المخيمات.

(س-ك/خ)

firatnews

أكدت قائمة العراقية على أن الخلافات المتصاعدة بين الإقليم و الحكومة الفيدرالية تندرج ضمن إطار الحملة الإنتخابية.

و أشارت النائبة عن قائمة (العراقية) غيداء سعيد عبد المجيد في حديث لـNNA إلى أنه و بالتزامن مع اقتراب الإنتخابات البرلمانية العراقية فأن الخلافات المتعلقة بملف النفط بين الإقليم و الحكومة الفيدرالية تتصاعد، مبينة أن "تلك المشاكل يمكن أن ترى طريقها إلى الحل عن طريق القانون، إلا أن المالكي يحول دون تمرير قانون النفط و الغاز من خلال كتلة دولة القانون التي يترأسها في البرلمان العراقي".

و أضافت غيداء سعيد عبد المجيد: "تصاعد الخلافات بين الإقليم و الحكومة الفيدرالية مع اقتراب الإنتخابات النيابية في العراق، تندرج في إطار المنافسة الإنتخابية".
--------------------------------------------------------
مروان – NNA /
ت: شاهين حسن

الهُوزان والپَيشمرگه: تاريخ الأمّة الكُردية منذ 25 قرناً تراجيديا هائلة ومستمرة عنوانُها (الاحتلال)، وفي قبضة الاحتلال أُذيق الكُرد أصناف الضياع والفقر والقهر والصهر، كانت العذابات مروِّعة ومريرة؛ وكان ما يطلبه المحتلون مخيفاً: افتراسُ وطنٍ بحجم كُردستان، وإذابةُ أمّةٍ بحجم الأمّة الكُردية وعراقتها، وعقابُها كلما قاومت الافتراس.

في قلب تلك التراجيديا المروِّعة، وفي قلب تلك الظُّلمة والظلاميات الشرسة، عملاقان اثنان كانا ينهضان بكبرياء، ويشمخان كقمم زاغروس وآگري وطوروس، ويشرقان في سماء الأمّة الكُردية كشمس الإله يَزْدان، فيتدفّق الأمل في روح الأمّة، كتدفّق مياه أَلْوَنْد، وزاب، وآراس، ودجلة، وخابور، وفرات، وعَفرين؛ العملاقان هما الهُوزان (المثقّف= صانع الوعي)، والپَيشمرگه (الفدائي= صانع البطولة).

أجل، إلى جانب صلابة الشخصية الكُردية، ومناعة جبال كُردستان، والأمهات الكُرديات الولودات العظيمات، كان الهُوزان والپَيشمرگه حارسين لوجود الأمّة الكُردية واستمرارها واستعصائها على مشاريع الافتراس، وفي أحيان كثيرة كانا يتوحّدان؛ فيكون الهُوزان هو الپَيشمرگه، ويكون الپَيشمرگه هو الهُوزان، ولو تفحّصنا جذور الثورات الكُردية المتلاحقة لوجدنا أنها كانت نتاج ذلك التوحّد المبارك.

تبقى أمامنا الثقافة:

والحقيقة أن دور الهُوزان/المثقّف (صانع الوعي) كان- وما يزال- شديد الأهمية في معركة تحرير كُردستان، وكلما كان محتلّو كُردستان يقضون على ثورة كُردية، ويعلنون أنهم دفنوا كُردستان إلى الأبد- كما فعل النظام التركي بعد القضاء على ثورة دَرسيم عام 1938- ويسرعون إلى تفكيك المجتمع الكُردي، وعزْلِ القيادة عن الجماهير، وتدميرِ الشخصية الكُردية، وزرْعِ روح اليأس والاستسلام في الكُردي، وإفقادِ الكُرديّ وعيَه بهويّته القومية وبانتمائه الكُردستاني، كان الهُوزان/المثقف الكُردي ينبعث من قلب الرماد، فيتوهّج ويصبح مصدر إشعاع قومي لا حدود له، ويحثّ الجماهير على النضال، وينخرط فيه بنفسه، وما أكثر الأمثلة على ذلك!

والآن أصبحت مسؤولية الهُوزان الكُردي أكثر أهمّية لسببين:

- الأول: أن أنظمة الاحتلال ذات تراث استعماري احتلالي عريق، وهي ليست غافلة عن الكُرد، إنها تعمل بمكر لتجفيف منابع الوعي القومي الكُردستاني، وإشغال الكُرد عن (مشروع تحرير كُردستان) بـ (مشروع المُواطنة) في دول الاحتلال، وتجنيدِهم في خدمة مشاريعها التوسعية؛ تارة باسم الانفتاح الحضاري، وتارة تحت عباءة (دولة الخلافة)، هذا عدا سعيها إلى ضرب القيم القومية الوطنية التي كانت- وما زالت- تحمي الأمّة الكُردية من الانسلاخ والانمساخ.

- الثاني: أن إعلام العولمة اخترق ثقافات الشعوب، وتَخطّف الجماهير بمختلف وسائل الإغراء والإلهاء، وهيّأ المُناخ لشيوع ثقافة التسرّع والتسطّح بدل ثقافة التثبّت والتأصيل، وحاصر الحقائق بحشود من أقاويل التشكيك، وخلَط الغَثّ بالسمين والظنَّ باليقين، حتى إن المرء يُمسي عارفاً ويُصبح جاهلاً غافلاً، يسمع بالمعلومة فيصدّقها ويؤسّس عليها، ثم يكتشف أنها كانت اختلاقاً.

وينبغي ألاّ ننسى أبداً أننا أمّة محتلّة، وطنُنا مستباح، مجتمعُنا مستباح، مستقبلُ أجيالنا القادمة في مهبّ الريح، وباستثناء إقليم جنوب كُردستان لا نملك مؤسّسات ثقافية وتربوية وسياسية واقتصادية واجتماعية ذات كفاءة، ترعى شؤوننا، وتحافظ على تراثنا وقيمنا القومية، وتطوّر ثقافتنا، وتحرص على تعميم الوعي القومي والإنساني الأصيل في مختلف شرائح مجتمعنا.

وبتعبير آخر: نحن ما زلنا أمّة سهلة الاختراق، ومَواطنُ ضعفنا كثيرة، وقد قال الفيلسوف الألماني فيخته (ت 1814م): " لقد خسرنا كلَّ شيء، لكن تبقى أمامنا التربية" ([1]). ونحن أيضاً فقدنا كلّ شيء، لكن تبقى أمامنا الثقافة؛ نقصد (صناعة الوعي)، إنها قلعتُنا المنيعة ضد الاختراقات، وسلاحُنا الأقوى لمواجهة مشاريع القهر والسلخ والمسخ، وطريقُنا القويم إلى تحرير كُردستان.

ومن هنا فإن (صناعة الوعي) مسؤولية قومية وإنسانية من الدرجة الأولى، وكلُّ هُوزان/مثقَّف كُردي مُلْزَمٌ أخلاقياً وقومياً وإنسانياً بأن يقوم بهذه المسؤولية قدر المستطاع، فالدفاع عن (الحرية) من أولى واجبات المثقف، وإن التخلّي عن تحرير أمّتنا ووطننا هو تخلٍّ عن إنسانيتنا. وكم كان المفكر الفرنسي جان جاك روسّو محقّاً حينما قال: " التخلّي عن الحرية هو بمثابة التخلّي عن أن تكون إنساناً"([2]).

أقـدار.. وأفكـار:

في إطار هذه الرؤية القومية الإنسانية ينبغي أن ينهض الهُوزان/المثقّف الكُردي بمسؤوليته إزاء أمّته المنكوبة، وكي يُنجز تلك المسؤولية على النحو الأفضل، ويساهم في معركة التحرير مساهمةً مُجدية، ينبغي عليه القيام ما يلي:

1 – التعمّقُ في الثقافة الكُردستانية لغةً وتاريخاً وأدباً وفنّاً، وفي فهم المجتمع الكُردستاني، إن من يجهل لغة أمّته وتاريخها وآدابها وتراثها ومشكلاتها وهمومها، لا يمكن أن يُكون مثقّفاً كُردستانياً ناشطاً في مشروع التحرير.

2 – الإحاطةُ قدر المستطاع بتواريخ جيراننا الفرس والترك والعرب والأرمن والآشوريين والسريان؛ لأن المشكلة الكُردية على تماسّ مباشر معهم، ومن الضروري إدراك الرؤية التي ينطلق منها مثقفوهم وساستهم إزاء المشكلة الكُردية.

3 – تجنّبُ النزعة القوموية العنصرية، والفصلُ بين الأنظمة الفارسية والتركية والمستعربة التي تحتلّ كُردستان، والشعوبِ الفارسية والتركية والعربية، وعدمُ تحميل هذه الشعوب جريرةَ السياسات العنصرية التي مارستها أنظمة دولهم، وعدمُ الانجرار إلى السجالات العنصرية المؤسَّسة على الكراهية.

4 – الانفتاحُ على الثقافات العالمية وعلى مصادر المعرفة المتجدّدة، وترجمةُ ما هو مفيد إلى اللغة الكُردية أو الفارسية والتركية والعربية، كي يتمكّن الكُرد من معرفته والإفادة منه، وتوظيفه في معركة التحرير، وفي تحسين ظروف حياتهم.

5 – الحرصُ على نقل المعلومات الموثَّقة بدقة وحيادية، وعدمُ الانجراف مع النرجسية القوموية وتضخيمِ الذات ونشرِ الثقافة المسطَّحة الهشّة، فالمعلومة الموثَّقة هي المدخل السليم إلى المعرفة الصائبة، وإلى بناء فكر كُردستاني متقدّم.

6 – عدمُ الانزلاق إلى خلافات الأحزاب الكُردية، والحرصُ على مناقشة القضايا الخلافية بحيادية، وعدمُ إحلال الحقد محل النقد، وتقريبُ وجهات النظر بين المتخاصمين، وتجنّبُ التشهير والعبارات الجارحة في النقد، فكم تصبح صورة المثقف- كائناً مَن كان- منفِّرةً حينما يتخلّى عن اللباقة والتهذيب!

7 - تعميمُ القيم الإنسانية النبيلة في المجتمع الكُردي عامّة، فقد قال جان جاك روسّو: " لا حاجة لنا إلى أن نجعل من الإنسان فيلسوفاً قبل أن نجعل منه إنساناً"([3]). ونقول: لا حاجة لنا إلى أن نجعل من الكُردي پَيشمرگه ثائراً على الاحتلال، ساعياً إلى الحرية، قبل أن نجعل منه إنساناً نبيلاً.

هكذا يكون الهُوزان (المثّقف) الكُردي أقدرَ على صناعة الوعي الكُردستاني الأصيل، والنهوضِ بمسؤولياته القومية والإنسانية، وصناعةِ تاريخه، وحبّذا أن نتأمّل معاً قول المفكّر النِّفَّري- سليل مدينة نِيپُور السومرية-: "قلْ للعارفين: كونوا مِن وراء الأقدار، فإن لم تستطيعوا فمِن وراء الأفكار"([4]).

ومهما يكن فلا بدّ من تحرير كُردستان.

5 – 12 - 2013

المراجع:



[1] - جان توشار وآخرون: تاريخ الفكر السياسي، ص 384 .

[2] - جلين تيندر: الفكر السياسي، ص 162.

[3] جان جاك روسو: خطاب في أصل التفاوت وفي أسسه بين البشر، ص 58.

[4] - النفّري: كتاب المخاطبات ص 99.

بغداد/المسلة: طالبت مفوضية حقوق الانسان، اليوم الخميس، بتوفير حماية للطلاب الايزيديين في جامعة الموصل، مشيرةً الى أن اكثر من 800 طالب في المرحلة الاولى تركوا مقاعدهم الدراسية بسبب احداث الخميس الماضي.
وقال عضو المفوضية قولو خديدا سنجاري في مؤتمر صحافي حضرته "المسلة" إن "المفوضية تنظر ببالغ القلق الى التهديدات الارهابية التي تعرض لها الطلبة الايزيديين في قضاء سنجار في جامعة الموصل".
واضاف سنجاري أن "الطلبة الايزيديين في جامعة الموصل الذين يبلغ عدههم 2400 طالب، منهم اكثر من 800 طالب في المرحلة الاولى من سكنة سنجار تركوا مقاعدهم الدراسية مرغمين بسبب مقتل سائقي السيارات التي تقلهم الخميس الماضي".
ودعا الى "توفير حماية حتى تتخذ الاجراءات الكفيلة بعدم تكرار هذه الاعتداءات".
وكان النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل قد طالب، الخميس الماضي، الحكومة الاتحادية بحماية المكون الايزيدي من هجمات المسلحين في سنجار والمناطق الاخرى بعد مقتل اربعة سائقين لخطوط الطلبة في محافظة نينوى.

نص الخبر:

وفاة معمّر أمريكي تكشف ضخامة ثروته

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ترك الملياردير الأمريكي جاك روبرت ماكدونالد بعدما وفاته المنية في 13 أيلول/سبتمبر الماضي عن عمر يناهز الـ98 عاماً، ثروة تقدر بـ187 مليون دولار، والتي تبرع بها إلى إحدى الجامعات الأمريكية، وجمعيتين خيريتين، بعد حياة عاشها بتواضع شديد لدرجة لم تلفت أنظار أحد إلى ثروته.

وكان ماكدونالد ولد في 5 آيار/مايو العام 1915، وبفضل كرمه، فإن مستشفى سياتل للأطفال، وجامعة واشنطن للقانون، وجمعية "جيش الخلاص" الأمريكية، باتت أكثر ثراء مقارنة بما كان عليه وضعها المادي سابقاً.

ومن المقرر أن يتم تقسيم ثروة ماكدونالد بين المؤسسات الثلاث، بنسبة 40 في المائة إلى مستشفى الأطفال، و30 في المائة إلى جامعة القانون، و30 في المائة المتبقية لجمعية "جيش الخلاص."

وأكد رئيس جامعة واشنطن للقانون مايكل يونغ في بيان أن تبرعات ماكدونالد شكلت النسبة الأكبر في تاريخ الجامعة.

وعاش ماكدونالد حياة كاملة متواضعة، إذ ولد في منطقة برينس روبرت في مقاطعة كولومبيا البريطانية، وانتقل مع عائلته إلى مدينة سياتل الأمريكية، بعدما بلغ الثلاث سنوات من عمره. ودرس ماكدونالد في جامعة واشنطن وكلية القانون التابعة لها، ثم انضم الى الجيش لمدة ثلاث سنوات، ليعمل بعدها محامياُ عن إدارة المحاربين القدامى في سياتل لفترة ثلاثة عقود وفقا لبيان نعيه.

وكان ماكدونالد قد جعل من سوق الأسهم والتبرع بها لمئات الأسباب طوال حياته هوايته المفضلة. وتزوج من ماري كاثرين مور، التي "أشرقت حياته بالفرح والمغامرة "، في العام 1971، وسافر برفقتها إلى جميع أنحاء العالم.

وبناء على طلبه، لم يعقد له حفل تأبين، إذ فضل في وصيته بالتبرع بالتكاليف إلى الجمعيات الخيرية. وقد دفن بجوار عائلته في مقاطعة أونتاريو الكندية.

 

ماحصدناه من المٶتمر السنوي الثالث للنفط والغاز في إقليم كوردستان ، الذي إنعقد قبل أيام في أربيل أنه في نهاية هذا العام وبدایة عام ٢٠١٤ يدخل إقليم كوردستان في قائمة الدول الرئيسية المنتجة للنفط والغاز في المنطقة وعلی المستوی العالمي ليلعب دوراً مهماً في تحقيق الاستقرار في أسواق النفط العالمي من خلال السياسة الإيجابية المتوازنة التي تمارسها حكومة الإقليم. وترتكز سياسة الإقليم في مجال النفط والطاقة بشكل عام على مجموعة ثوابت أساسية تقوم على تسخير الثروة النفطية في البلاد لتحقيق التنمية الشاملة في الإقليم وهو ما تحقق خلال السنوات الماضية وبرز بشكل واضح في النهضة الواسعة التي تحققت في مختلف المجالات .

صحيح بأن الإقليم يسعی الی رفع إنتاج الطاقة الكهربائية ويخطط من أجل إستغلال مصادر بديلة كالطاقة المتجددة وطاقة الرياح الإقليم وإن تطوير البنية التحتية بحاجة إلى أكثر من 30 مليار دولار ، لكن صناع القرار في الإقليم ، الذين يريدون أن يجعلوا من إقليم كوردستان مفتاحاً رئیسياً للطاقة في الشرق الأوسط و تحویلە الى لاعب أساسي في سوق الطاقة العالمي خلال السنوات القليلة القادمة ، يجب أن يقوموا باستغلال الثروة النفطية بشكل علمي مدروس لبناء شبكة واسعة من البنى التحتية المتقدمة تكون أساساً لتنمية اقتصادية ونهضة حضارية شاملة ويفكروا في الوقت نفسه في إعداد دراسات وإنشاء مراكز للإبحاث النووية والتهيء لإنشاء مفاعل لانتاج الطاقة النووية والتي تعتبر من البدائل النظيفة والاقل تلوثاً اذا ما قورنت بالنفط ، فإن تنوع مصادر الطاقة أمر حيوي للإقليم. إن الإنجازات العظيمة التي تحققت خلال الفترة التي أعقبت اكتشاف النفط وإنتاجه والتي انتقلت بالإقليم بسرعة هائلة الێ أخذ مکانه بين المناطق الأكثر نمواً في العالم تشير الی أن مستقبلاً مشرقاً ينتظر قطاع النفط والغاز في الإقليم وأن مسيرة وتطور الاقليم مرتبط بمسيرة وتطور البترول ، وسوف يكون لهذا الارتباط أثر هائل في دفع عجلة التنمية في كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية.

إن التعامل مع هذه الثروة الطبيعية ، التي تعتبر من أكثر الثروات الطبيعية في العالم قيمة ، لذلك سماه بعض الناس بالذهب الأسود ، بتوجیهات سديدة ومتابعة متواصلة من قبل القيادة الكوردستانية وإستغلالها يجب أن يكون متمشياً مع القدرة على الإنتاج بكميات تتناسب مع طبيعة الحقول النفطية والحافظة عليها الحقول ، بما لا يرهقها أو يضرها من الناحية الفنية ، وتوفير التكنولوجيا المتقدمة في صناعة النفط ، وذلك من خلال التوصل إلى شراكات مع الشركات النفطية العالمية ، والمساهمة في توفير كميات مناسبة من النفط الخام والغاز کمساهمة من الإقليم في خدمة الاقتصاد العالمي ، لأن هذه الثروة هي ملك لهذا الوطن بجميع أبنائه وخصوصاً للأجيال القادمة.

أما فلسفتنا فيجب أن تقوم في توظيف الثروة البترولية لتحقيق التنمية على حسن استخدامها ورشاد إدارتها بحيث يخرج آخر برميل بترول ينتج في العالم من الإقليم. ولتستهدف هذه الفلسفة بناء صرح للرخاء فوق أرضنا تحقيقاً لحياة أفضل للإنسان الكوردستاني.

من نافل القول أن الصناعة البترولية تشمل الی جانب عمليات الإنتاج والتصدير ، عمليات أخری كالحفر والإنشاءات ومد الأنابيب والنقل والتكرير والصناعة البتروكيماوية. فيجب علی الحکومة الكوردستانية وضع إستراتيجية للدخول في مختلف عمليات هذه الصناعة لتكفل لثروتنا القومية قدراً من الكفاءة و لتحقق عوائد مجزية من أجل أبناء كوردستان وتنفيذ مشاريع مستقبلية عملاقة.

أننا نعيش اليوم عصر رقمي يحمل في طياته الإنفجار المعلوماتي والاقتصاد المعرفي والعولمة مشروع كوني قوي و مصائر البلدان باتت اليوم مصائر عولمية بحتة والحلول لم تبقی محلية كما في السابق ، بل دخلت في دوائر محلية، إقليمية ، عالمية. أما التعاليم الاقتصادية الأكاديمية فهي دين قائم على مسلمّات و تعاريف بالية يجب إعادة صياغتها فلسفيّاً و مفهوميّاً ، لکننا مع هذا نٶمن بأن الاقتصاد السليم يجب أن يستمد قوانينه من الأعراف الطبيعية والقواعد البيئية المنسجمة مع قوانين الهندسة و الطاقة ليكون قادراً علی توحيد الإنسان في رؤيا واضحة تنظّم أداءه و تهذب أعماله للسير بمهمته التطورية نحو الكمال ، بعيداً عن نزواته كمخلوق اعتبر أن الطبيعة سُخّرت لرغباته ليسخر منها كما يحلو له. علی حكومة الإقليم العمل على الإهتمام بالعلوم النفطية و التطبيقية ذات الصلة بتنمية تكنولوجيا الثروات الطبيعية بشكل خاص ، لأن هذا المجال يمكن أن يكون العامل الأهم بين العوامل الأساسية للنهضة الكوردستانية ، والاستثمار فيه هو احد العناصر الحاسمة في تحديد مستقبل المجتمع الكوردستاني. فدون وجود مؤسسات تربوية و نظام تعليمي متطور ومتجدد حسب حاجات المجتمع ، لا يمكن بروز كوادر قادرة على أن تصعد سلالم الرقي وتنافس غيرها على تنفيذ برامج التنمية بكفاءة. والإنفاق بسخاء على التعليم والتدريب والتأهيل العملي ، أي الاستثمار في مجال الموارد البشرية هو الاستثمار الأمثل و الأنجع. ولتكن فلسفتنا قائمة علی تنقية المناهج وتطويرها من حين إلى أخر ، مع تركيز شديد على دور المعلم ، والمواءمة الدقيقة ما بين مفردات التعليم واحتياجات المرحلة ، وتشجيع القطاع الخاص على استثمار جزء من أرباحه وموارده في التعليم و التدريب ، وإعادة القوى العاملة المتخرجة إلى مقاعد الدراسة من وقت إلى أخر لتحديث معارفها والتزود بما استجد عالمياً في حقول تخصصها ، مع التركيز على علوم العصر ، لاسيما المعلوماتية ، التي تعتبر أساس عملية التنمية الاقتصادية.

أما إنتعاش الصناعة النفطية بأفكار وأيادي محلية فسوف تمهد الطريق لأنتعاش الصناعات الاخرى وتنهض بأقتصاد الإقليم وتحقق الرفاه الاقتصادي فيه. وهذا بدوره سوف يؤثر بشكل إيجابي على كافة النشاطات الانسانية الاخرى. فبالقاعدة الأقتصادية القوية والأرضية الصلبة يمكن بناء مؤسسات أجتماعية و خلق مشاريع تنموية تساهم في تغيير المجتمع وتحقيق النهوض الحضاري.

وختاماً: من يريد أن يشارك في صناعة العالم بوصفه المدی الحيوي والفضاء الكوكبي في عصر تتعولم فيه الهويات والأفكار بقدر ماتتجسد وحدة المصير البشري علیه أن يجدد عدته الفكرية و يتقن التداول العقلاني ويجترح سياسة فكرية جديدة معاصرة لإدارة المصائر.

الدكتور سامان سوراني

 

حتى الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف ليلة الخميس المصادف 5/10/2013 كانت أنظارنا متسمرة على الفضائيات وهي تنقل مباشرة أحد أفلام الحركة والإقتحامات القوية التي مثلتها ذئاب القاعدة التكفيرية في أحد الأسواق " جواهر مول" في محافظة كركوك حيث سبق هذا الإقتحام هجوم على مبنى الإستخبارات ، إشتعلت النار في مبنى الأسواق ولم تفلح معها الأمطار التي تتهاطت في إطفاءها حتى احترق عن آخره .. وتتزايد الأخبار عن وجود متبضعين تم حجزهم في داخل المبنى والقوات الأمنية تتخوف من الإقتحام حفاظاً على أرواح الرهائن وكل مراسل لفضائية يدلي بتقاريره في الموضوع إلا إن المشهد كان مأساوياً .. وأكثر من ذلك حينما تتخيل أن أطفالك وأهلك هم الرهائن داخل السوق .

العشرات من أبناء المحافظة كانوا قريبين من مكان الحادث بحثاً عن أقربائهم وتقترب شد اللهب ويتصاعد الدخان الذي كان كفيلاً بقتل الجميع بما فيهم الإرهابيون والرهائن والرصاص الذي يتطاير من نوافذ المبنى سطحه يدل على أن المواجهة مستمرة والموت مستمر والمأساة تأبى أن تفارق مخيلتنا فقد ألتصقت بها وستظل كذلك .

لم تعد تلك الإقتحامات والسيطرة على المبان الحكومية فيلم له نهاية أو حتى جزء ثان وثالث فقط بل تعداها لتصبح مسلسل يومي نشاهده وتتنوع الأماكن التي يستهدفها ما بين مبان تابعة للقوات الأمنية أو الدوائر الخدمية والخوف كل الخوف أن تضرب تلك الإقتحامات في أماكن تستهدف بها الاطفال وطلاب المدارس والنساء بلا أدنى ضمير ولا إنسانية .

أصبحت الإقتحامات أسلوباً تقنياً جديداً أتبعته قطعان القاعدة الإرهابية لإحداث المزيد من الدمار والهلاك لأبناء شعبنا وسط حالة من عدم التنسيق بين القوات الأمنية لدرء الخطر عن الوطن .

لقد هاجمت القاعدة مناطق كثيرة إلا أنها ركزت على تلك التي تعاني اشد المعانات من التنوع العرقي والديني أملاً في أن تستثمر نتائج الفرقة التي ظلت تعاني منها تلك المناطق وستضل كذلك وسط غياب التنسيق الأمني وكثافته وظهور لافت لنتائج الغفلة التي تكتنف قواتنا الأمنية وقلة التدريب المرّكز على تفادي تلك المعارك التي طالما ذهب ضحيتها الأبرياء من أبناء شعبنا .

تساؤلات كثير تطرحها تلك الإقتحامات للمبان الحكومية فتنوعها خطير لم تكن فيها الأسواق على قائمة الهجمات فقبلها كان مبنى الرعاية الإجتماعية في تكريت وقبلها إقتحام وزارة العدل والبنك المركزي العراقي في شارع الرشيد و مبنى مقر عمليات الرصافة في مبنى وزارة الدفاع القديمة ومبنى مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة لمرتين  ومبنى محافظة ديالى ومبنى محافظة صلاح الدين .. وغيرها من الهجمات التي أسقطت فيها بنايات حكومية بالغة الأهمية ، ولكن ما يميز الهجمة الأخيرة هو إستهدافها للأسواق وكأنها شبيهه بإقتحام إرهابيو "حركة الشباب الصومالي" لأحد مراكز التسوق في نيروبي / كينيا حيث راح ضحيته  39 قتيلاً و150 جريحاً ، لتظهر لنا وقائع تلك الجرائم  أن المجمايع الإرهابية تتناقل الخطط وتقلد بعضها البعض في العمليات على إختلافها فلايوجد هدف محدد لتلك المجاميع وهذا الموضوع مربك جداً للقوات الأمنية يتطلب منها أن تكون على ذات درجة الإستعداد الكامل بأقصى درجات الحيطة والحذر  وتتجنب حالات الغفلة لما تسببه من خروقات أمنية خطيرة كانت حادثة سوق الجواهر آخرها وما ألقته من تبعات نفسية وإقتصادية وأمنية مؤلمة .

وعلى طريق الخلاص من تلك الأحداث التي ننظر بألم تزايدها خلال الأيام القادمة وحتى موعد الإنتخابات البرلمانية المقبلة ؛ علينا التخطيط لإجراءآتنا الوقائية منها بالمزيد من التدريب والهجمات الإفتراضية التي تساهم في تحديد مواطن الخلل في المؤسسة الأمنية وزيادة مستوى التنسيق بين وحداتها بعيداً من المناكفات السياسية التي كانت السبب في إفراز أجواء من عدم الثقة بين الكتل الكبيرة والتعاون التام بينها لخدمة هدف واحد لاغيره .. أمن العراق الكامل .. حفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

العملية السياسية في العراق تمر بمرحلة عصيبة بجهة عدم استقرار الأوضاع الأمنية والأقتصادية للمواطن رغم مرور عشرة أعوام على سقوط النظام وبدء العملية الديمقراطية ، فالواقع الداخلي مهشم ومتأثر بتفاعلات اقليمية ، وهذا ما خلق مساحة كبيرة من اللامبالاة  من قبل المواطن العراقي وعدم اهتمامه بأمر الأنتخابات ، ولم تعد تنطلي عليه الوعود والأوهام بتصليح الأوضاع العامة نحو الأحسن ، هكذا انعكست هذه الحالة من القنوط واليأس  الى حد كبير على مجمل عملية الأنتخابات البرلمانية في العراق الأتحادي ، على خلفية وعود الأحزاب والكيانات وحتى الأشخاص الذين فازوا في الأنتخابات وفشلوا في تحقيق وعودهم ، بل انهم اداروا ظهورهم لمن اوصلوهم الى قبة البرلمان ، فكانت برامجهم وعوداً هوائية لم نلمس شيئاً من تلك الوعود على ارض الواقع . ولهذا السبب نجد الناخب اليوم ينأى بنفسه عن عملية الأنتخابات المهمة ، التي يمكن من خلالها قلب الموازين السياسية . لكن كما قلنا فإن التجربة المريرة قد ابعدت الناخب نفسياً من هذه العملية الديمقراطية المهمة .
رغم هذه الحالة من اليأس وخيبة الأمل ، لكن شخصياً ارى في ركن من الوجدان يكمن الأمل الذي نرى من خلاله بصيص من النور مرسوم على ملامح متجددة لمستقبل عراقي افضل ، إذ لا يصح إلا الصحيح في نهاية المطاف .
إن انعدام الثقة بأعضاء البرلمان قد انعكس بشكل كبير على الناخب المسيحي من الكلدان والسريان والآشوريين وحتى الأرمن ، فنواب الكوتا المسيحية قد خيبوأ الآمال ايضاً .
إن الذين كانوا يدعون للوحدة بين ابناء الشعب المسيحي ، إنهم انفسهم كانوا منقسمين داخل قبة البرلمان ، ولم يمثلوا كتلة واحدة كما ينظر اليهم من الآخر المختلف عنهم دينياً وقومياً ، بعد ذلك فإن اعضاء البرلمان من الكوتا المسيحية لم يقدموا شيئاً ملموساً للمسيحيين من الكلدان والسريان والآشوريين ، اما برامجهم الأنتخابية فكانت حبراً على ورق لا اكثر .
من هذا كله نستنتج سبب عدم حماس الناخب العراقي عموماً والمسيحي خصوصاً من الأشتراك في هذه العملية الديمقراطية المهمة .
وفي نطاق الأنتخابات القادمة المزمع إجراؤها نهاية نيسان 2014  نلاحظ  زحمة في القوائم المسيحية المتنافسة والمتكونة من 13 قائمة وهي :-
1 ـ  قائمة بابليون ( ريان سالم صادق ) 25
2-  مجلس اعيان قرقوش ( اسطيفو حبش ) 36
3-  حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني ( ابلحد افرام ) 70
4-  تحالف سورايي الوطني ( وليم خمو وردا ) 139
5-   قائمة الرافدين التابعة للحركة الديمقراطية الاشورية ( يونادم كنا ) 176
6-  قائمة بابل واشور ( عماد سالم ججو ميخا ) 183
7-  قائمة الوركاء الوطنية ( شميران مروكل ) 195
8- الحزب الوطني الاشوري ( عمانوئيل خوشابا ) 199
9-  حزب بيت نهرين الديمقراطي ( روميو هكاري ) 238
10- المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ( فهمي يوسف )253
11-  ابناء النهرين ( كلاويز شابا ) 257
12-  شلاما ( انو جوهر ) 258
13-  قائمة السالم والمحبة لمسيحيي العراق ( فادية سيده الياس دنحا )276
إن هذه القوائم هي من اصل 277 قائمة لكيانات سجلوا اسمائهم للتنافس على 328 مقعد في البرلمان العراقي ، ومن هذه المقاعد ثمة ستة مقاعد للمسيحيين ، احد هذه المقاعد مخصص للارمن ، وخمسة مقاعد مخصصة للمكون المسيحي على اعتبارات دينية وليس قومية .
اكثر من نصف القوائم المسيحية المدرجة اعلاه تخوض المنافسة للمرة الأولى ، ولكن من بينها قوائم سبق لها خوض الأنتخابات منها من فاز في الأنتخابات ولأكثر من دورة ، وأخرى جربت حظها لكنها اخفقت في الحصول على مقعد . ويمكن تشخيص بعض الملاحظات على هذه الكيانات .
اولاً : ـ
ثمة رغبة اكيدة من الكيانات الكبيرة بكسب ود اطراف في الكوتا المسيحية لتكون مع خطابها في مبنى البرلمان ، وقد رأينا اطراف الكوتا المسيحية في انتخابات برلمان اقليم كوردستان وبشكل خاص المجلس الشعبي والحركة الديمقراطية الآشورية ، إذ كانت إشارات واضحة لمنح الأصوات لهذين الكيانين من قبل قوى سياسية كوردية .
اليوم في انتخابات البرلمان العراقي الأتحادي تتراءى جلياً نفس الحالة ، فالحصول على مقعد في العراق برلمان من قبل الكيانات المتنافسة يكلفها عشرات الآلاف من الأصوات بينما الحصول على مقعد عبر الكوتا المسيحية يكون عبر اصوات متواضعة إذا ما قورن العدد الكبير مع القوائم العامة ، هكذا كل كيان كبير يضع في الحسبان دعم هذه القائمة او تلك من القوائم المتنافسة في الكوتا المسيحية ليضمن اشخاص او كيان مؤيد لرؤيته من خارج كيانه السياسي .
ثانياً : ـ
ثمة بوادر للقيام بدعاية انتخابية من قبل الكتل الكبيرة ، كما ان قوائم الكوتا المسيحية ليست بمنأى عن تلك البوادر للقيام بدعاية انتخابية مبكرة وبشكل غير مباشر ، وعلى سبيل المثال فقد رأينا في توقيت عقد مؤتمر اصدقاء برطلة من قبل المجلس الشعبي ..  في هذا الظرف بالذات والتحشيد الإعلامي والدعم المالي الذي رصده المجلس الشعبي ... كان بمثابة الدعاية الأنتخابية ، فمن المعلوم إن مسألة التغير الديموغرافي ليست مسألة خاصة بحزب معين ، وليست وليدة اليوم ، هكذا توخى المجلس الشعبي إصابة اكثر من عصفور بحجر واحد حين عقد مؤتمر اصدقاء برطلة ، فكان تجيير المسألة القومية الكبيرة لحسابه ، وبنفس الوقت تعمد على  إبعاد كل الأصوات السريانية  والكلدانية الأصيلة عن المؤتمر ، كما عمل بشكل ما على إبعاد الحركة الديمقراطية الآشورية عن الحدث .
ثالثاً : ـ
هنالك إشارات انتخابية اخرى في بعض المواضيع الى درجة غير معقولة ، فكما هو معروف هنالك حالة غير مقبولة في عنكاوا ، وهي انتشار البارات ومحلات اللهو  بشكل غير معقول ، وهذه الحالة مدانة من قبل اهل عنكاوا وأصدقائهم وكل طرف يعبر عن هذه الإدانة بصورة ما ، لكن مع جزيل احترامي للاخوة في كيان ابناء النهرين حين تحركهم حول المسألة كان مطلبهم غير معقول وذلك بتحويل المطاعم الكبيرة في عنكاوا والتي تقدم الغناء والطرب.. إلى كنائس
ان نطلب بغلقها ونقلها الى مكان آخر معد خصيصاً لذلك كأن يخصص قرية او موضع سياحي امر معقول  . اما تحويل اماكنها الى كنائس فهذا مجافي للحقيقة والواقع . ماذا نعمل بهذا القدر من الكنائس ؟
ومن الذي يؤمها ؟
وأين الكهنة للصلاة وإدارة تلك الكنائس ؟
وهل لنا مشكلة نقص الكنائس ؟
ام لنا مشكلة نقص البشر ؟
ولهذا انا اعتبر المطلب كان يندرج في الدعاية الأنتخابية لكنه غير موفق .
وأعتقد نفس الكيان طلب حصر الأقتراع للكوتا بالمسيحيين فحسب ، وهذا ايضاً مطلب غير معقول ، فنحن نزاول لعبة سياسية بحتة ، فمن يمنع إنسان متعاطف مع المسيحيين ان يمنح صوته لقائمة كلدانية مثلاً ، ومن يمنع المسيحي لأدلاء بصوته لحزب كوردي او الحزب الشيوعي مثلاً ، إنه مطلب بعيد عن الموضوعية لا نقول اكثر .
رابعاً : ـ
كان المؤمل ان تكون هنالك قائمة كلدانية واحدة على خلفية الأخفاق الذي منيت به القائمتين الكلدانيتين في الأنتخابات السابقة بل كان هذا واحداً من القرارات المهمة للمؤتمر القومي الكلداني المنعقد في ديترويت برعاية المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد ، إذ ان وجود قائمتين كلدانيتين في الأنتخابات السابقة  ، سبب غياب نواب الشعب الكلداني عن البرلمان العراقي ، واليوم رغم تلك الرغبة في الخروج بقائمة كلدانية واحدة ، لكن في السياسة في الغالب لا تطابق حسابات البيدر مع حسابات الحقل ، هكذا خرج الكلدانيون بقائمتين ، الأولى وهي البابليون ورقمها 25 ويترأسها الشاب الكلداني ريان سالم صادق وسوف نتكلم بالتفصيل عن هذه القائمة في قادم كتاباتنا ، والثانية هي قائمة الحزب الديمقراطي الكلداني ويترأسها الأخ ابلحد افرام . ويرى المهتمون بالشأن القومي الكلداني ان تمنح الأصوات للشخصيات الكلدانية التي يقتنعون بها بغض النظر عن وجودهم في هذه القائمة الكلدانية او تلك .
الجدير بالذكر نحن في الساحة السياسية قد  يتمخض الوضع في اية لحظة عن ولادة تحالفات جديدة ناجمة عن اتفاق او دمج قوائم .
يمكن إضافة ملاحظة اخرى وهي العمل في الأنتخابات القادمة بموجب نظام سانت ليغو المعدل ، حيث ان الشعب الكلداني خسر مقعداً لتكسبه الحركة الديمقراطية الآشورية بسبب تطبيق نفس النظام لكنه لم يكن معدل ، وفي القانون الجديد ستتوفر فرصة اكبر للكيانات الصغيرة للحصول على مقعد او اكثر .
في العموم انا شخصياً انظر الى الأنتخابات بمنظور الروح الرياضية ، ونتمنى ان لا تسود الضغائن والأحقاد بين ابناء الشعب الواحد المظلوم ، فالأنتخابات لعبة ديمقراطية جميلة ينبغي ان نمارسها بروح رياضية ، فلسنا على حلبة مصارعة . والشعب يدلي بصوته بمنتهى الحرية ، ولهذا نستهجن اسلوب شراء الذمم وشراء الأصوات ، لتكن عملية الأنتخابات عملية نقية لا سيما ما هو متعلق بالكوتا المسيحية ، رغم اعتراضنا على صيغتها الدينية . ، ولهذا المهم هو المساهمة في الأنتخابات عبر الإدلاء بصوت حسب قناعة الناخب ، وهو الطريق الأصوب للتأثير على العملية السياسية ووضعها في مسارها الطبيعي السليم .

د. حبيب تومي : اوسلو في 05 / 12 / 2013

هنا مصرُ... هنا القاهرة

هنا النيلُ .....

هنا قرية ُكفر , وتأريخهُا المشيدُ بالمعاني

هنا رصيفُ المقاهي , حيث ريحُ الموتِ قد هبّتْ

وصارتْ , لغةُّ ُّ , وحبُ شعبْ

هنا الريفُ والجنائن

ومَنْ حملَ الأعباءَ , عناقيداً عِنبيّة

هنا الاهرامُ ...وصوتُ الصخر

هنا مصرُ القديمة

حيثُ الراديوهاتُ قد غنتْ , جيفارا ماتْ

ومثلها غنتْ , بفمِ الشيخِ إمام.

هنا نشيدُ السيف ِوالياسمين

هنا .. من حفرَ الموّال , على جمرة ِالورد

هنا..صانعُ طقس َالقيامةِ في عرس ِالسادات

هنا ثمانينُ عامٍ من النصر

هنا شجرُ السحاب , وهو يمدُ الساعدين َللبائسين

هنا الفاجومي

الشاعرُ البندقية

الزيرُ , وعبقُ التروماي

ضوءُ المحطات , والدموعُ التي لاتخون

المحبوبُ , الملكُ , الشاعرُ والمجنون.

هنا المسيرةُ والعاصفة

هنا الذي ماذلّتهُ يوماً قعقة ُالسلاسل

هنا صفيرُ الريحِ بين القصرين

صفارة ُالانذار , لفتوةِ بولاق وزقاقِ المدق

هنا القصائدُ العاشقة للمحابر

الأوتارُ الدافقة

الحزبُ والجماهيرُ والفن

راحةُ البال , الكوابيس ُوالاحلام

السفرُ , الترحال ُ, الحقائبُ والفنادق

الحرمانُ , الجوعُ

الشيخوخةُ , الشباب ُوالسعال .

هنا الاعلامُ وشاشاتُ التلفزة

الامميةُ والوطنيةُ والعربية

الموهبة , الأبداعُ والخيال

هنا المتهمُ الدائمي لدى الطغاة

النداءُ , الهتافُ والصيرورة .

هنا حروفُّ خضراء , تنهيدة ُّ عذراء

مواجهةُّ وصراخُّ مطبق

دموعُ طيرٍ , حزنُ ليلكٍ , وأزاهيرُ متهمة

مرحُّ وسرحان , وكل ّ ماتحملهُ الفصولُ في ذاكرتها .

هنا صراعُّ , عدالةُّ , ضميرُّ

وهمومُ إلهٍ غجريٍ , في أمةٍ قاسية

...............

................

فسلاماً

على الرمل ِالذي سيغطي كلّ هذه السيرة

وسلاماً على الزمان

الذي سوفَ يشهدُ , على ماكانَ بداخلِ معطفكْ

هــاتف بشبـوش/عراق/دنمارك

صوت كوردستان: ألتقى نجيروان البارزاني المكلف حزبيا بتشكيل حكومة الإقليم الثامنة مع القوى التركمانية التي حصلت على كوتا الأقليات في الإقليم، و في نهاية ألاجتماع صرح مسؤول تركماني بأن لديهم مطالب بعدد من الوزارات. و في معرض رد البارزاني على أسئلة الصحفيين قال بأنه حان الوقت بأن ننظر الى التركمان كقومية و ليسوا كأقلية. تأتي هذه التصريحات بعد أعتبار التركمان و المسيحيين كأقليات طوال حكم العشرين سنة الماضية في الإقليم و تم التعامل معهم على هذا الاساس. تصريح البارزاني هذا يجب أن يترجم على الواقع ليعطى التركمان و المسيحيين حقوقهم في المشاركة في حكومة إقليم كوردستان أضافة الى الحقوق الدستورية لهم في الاقليم.

الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 13:10

كيفَ أعاهدُك وهذا فأسك؟- العامري سلام

5/12/2013

المعلومُ لدى الجميع أنّ لِكُلِّ شَعبٍ, عاداتٌ وتقاليد يحترمونها, رموز يقدرونها أو قد يقدسونها.

نَحنُ كأي شعب من الشعوب الشرقية, لنا الكثير من الرموز, دينية أو سياسية, خصوصا تلكم الرموز المضطهدة من الطغاةِ, على مَرِّ العصور. نَعتَبر من يمسها, إنسان ذو عقلية متعجرفة, فالرموزُ خَطٌ أحمر ليزري, يُحرقُ من يحاول التحرش بها عاجلا أو آجلا. وفي التأريخ أمثلة كثيرة يصعب إحصائها, ومن هذه الرموز, الأنبياء, الصالحون, الأتباع, الشهداء, العلماء, والمتصدين للطغاةِ والجبابرةِ, الذين عاصَروهُم على الخُصوص.

من المؤلمِ حقاً أن نرى شُخوصاً, يُنكرونَ ما كانوا يرجون له! على أنهم يؤمِنون بمبادئ هذا الرَمزِ أو ذاك, إلى أن يحصل ما كان يصبو إليه, فيتنكر لما هو معروفٌ عنه! بل قد يصل بعض الأحيان إلى عارٍ يلاحقهُ مدى الزمن.

من رموزنا الدينية, السياسية الوطنية, الاقتصادية, والعلمية ما استحق التخليد حقا, لا يختلفُ عليه الجميع, كونهم حملوا في حياتهم من الميزات الثَرَّةِ والعقولِ الجبارة, ما جعلهم يحضون باحترام المواطن الوفي.

إلا أن البعض من النكرات, الذين صعدوا على جماجم الشهداء, ومبادئ العلماء, لا يعجبهم إلا أن تكون لهم بصمة نكران الجميل, كونهم لا يملكون الصفات التي تؤهلهم لكي يتذكرهم أحد, بعد سقوطهم من كراسي الحكم, فليس لهم من العلم, ما يجعل الناس تشير إليه بالبنان, ولا فِكرٌ يستنير به الضالين بعدهم.

من الرموز من أطلق بعض الآباء أسماء أولادهم, وحكوماتٌ أسْمَتْ شوارع وقاعاتُ درس, كي لا يُنسون من قبل الأجيال المتعاقبة. أما عندنا في العراق فحكامنا يحاولون درس آثار الصالحين والعلماء, ليس جهلاً بهم, بل لإرضاء من هم, إما أولياء لنعمتهم حسب تصورهم, حيث نسوا الله فنسيهم, أو ليثبتوا للشعب أنهم قادرون على التغيير متى يشاءون, نعم إنهم عارٌ الخطوط النزيهة.

إن ما جَعلني أكتُبُ بهذه النَبرَة, هو ألمُ العَدِيدِ من أبناء بَلَدي, ولو كانَ الأمرُ شَخصياً لَهانَ ذلك, فما يضرُ الحاكمُ المُخلص, والفاهِم المُحتَرِم لمشاعِر المواطِن, أن يَكونَ اسمُ رَمزٍ من الرُموزِ على مَدْرسةٍ أو قاعةِ دَرس؟ طالما أنَّه يستَحقُّ ذلك.

لقد حَسَدَ أولاد يعقوب أخوهُم يوسف, حتى أنَّهُم لم يَسْتسِيغونَ ذِكْرَ أبيهم له, كونَهُم كانوا يعتَقِدون أن النُبوة للأقوى, لكن إرادة الله أقوى وأحكم.

حاولَ المجرمُ صدام أن يطمس ذكر العلماء, فقالوا عنه ما قالوا, وبعد سقوط الطاغية اللعين, قام البعض من الساسة, الذين لم يعرفَهُم أحَد لولا المرجعية الرشيده, بمحاولةِ رفع الصور, في شارع ما أو دائرة جُلَ منتسبيها ممن يحترمون تلكم الشخصية, بحجة مقتهم للطائفية! وتناسوا أن من يمقت الطائفية هم علماؤنا لا غير, ولولاهم لأصبحَ العراق, بحراً من دم, وسكت السادة التابعون شكلياً لشهداء العراق القادة الحقيقيون.

خرج علينا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأديب برفع أسماء الأفذاذ ممن لا يختلف عليهم اثنين من شرفاء الشعب ومناضليه. قاعةٌ دراسية في جامعة! باسم السيد محمد باقر الصدر قدس الله نفسه الزكية وأخرى بِاسْمِ السيد شهيد المِحراب رضوان الله عليه, اِثنانِ من رجالات العراق يستحقان التخليد, لعلمهم ونضالهم وتصديهم للطغيان.

إنها والله كحكومة بني العباس حيث كان شعارها يا لثارات الحسين عليه السلام, فقاموا بعد سيطرتهم على الحكم بقتل كل ما يمت بصلة إلى حبيب رسول الله صلى الله عليه وآله, فقد كان (الأديب) وغيره يناشدون الناس بالثأر للشهداء, وهاهُم يَتَنَكَّرونَ لَما رَفعوه من شعارات بحُجَّةِ الحفاظ على العمليةِ السياسية.

فما أشبهَ اليوم بالبارحة, وكأنهم لم يعيشوا إلا لكي يحكموا, وتناسوا مصير الدكتاتور. "لا خير في حسن الجُسومِ وطولِها_ إن لم يزن حسن الجُسومِ عقولُ.
الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 13:09

الحكيم يٌقتل مرتين - سعد الفكيكي

كان شخصُ عالم مجاهد، درس علم الاصول في النجف الاشرف، ومارس التدريس في ستينيات القرن الماضي في كليات(اصول الدين ببغداد، جامعة الامام الصادق/ قسم الماجستير في طهران، جامعة المذاهب الاسلامية لعلم الاصول) كما درس على مستوى البحث الخارجي وكان يمثل والده( المرجع الكبير) في العديد من المناسبات، وساهم في العديد من المؤتمرات والندوات الفكرية العلمية والثقافية، وقدم بحوث في التفسير والفقه والتاريخ والاقتصاد والسياسة والاجتماع والفكر الاسلامي، وصدرت له العديد من المؤلفات منها( تفسير سورة الحمد، علوم القرأن، الحكم الاسلامي بين النظرية والتطبيق، الوحدة الاسلامية من منظور الثقلين، ...وغيرُها كثير) واعماله لا تعد ولا تحصى، وكانت حياته مليئ بالنشاط والكلام عنه يطول ويحتاج الى صفحات.

آية الله العظمى السيد( محمد باقر الحكيم )(قدس) ابن المرجعية البار والبطل الهمام، ولد عام 1939 واستشهد في النجف الاشرف عام 2003 بعد تادية خطبة وصلاة الجمعة في الصحن الحيدري الشريف، وطالته يد الغدر في ذلك اليوم ليكون الى جوار ربه شهيدأ مع كوكبة من الزوار والانصار.

ان نضال وجهاد الحكيم في مقارعة الظلم والدكتاتورية، لا يضاهيه شيء، وهو من اوائل المؤسسين للحركة الاسلامية في العراق، وقد انتخب رئيساً للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية عام 1986 الى استشهاده، وكان له الفضل الكبير في تغيير نظام الحكم في العراق، ووصول العديد من قادة اليوم في الساحة السياسية الى سدة الحكم، واقل تكريم لذكرى هذا العالم المجاهد(قدس) هو ان يطلق اسمه على الصروح الحضارية الثقافية وغيرها، كما يجري في كل دول العالم، ولا سيما ان تياره الموجود في الساحة السياسية فاعل ويساهم في انضاج تجربة العراق الديمقراطية، ولم ندرك يوماً ان يتم استبعاد اسمه حتى من الاكاديميات التعليمية في العراق بأيعاز من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، فهل اسم الحكيم اصبح يخيفهم مثلما يخيفهم اسم الامام الحسين(ع)؟

عذراً ايها الأديب، عليك ان تقراء وصية الامام الراحل( الخميني ) الى السيد محمد باقر الحكيم عام 1984...، لكي تعلم انك مع اي الفريقين...!

سعد الفكيكي

الاثنين 5 /12 / 2013

البرلمان من أرقى المؤسسات الدستورية التي تنتج منها جميع الحكومات وتبنى بها المؤسسات التشريعية الأخرى والرقابية ، ويُعتبر البرلمان إحدى أهم المؤسسات الدستورية في النظم السياسية المعاصرة انطلاقا من الأدوار التي يؤديها في المجال التشريعي والرقابي على أعمال السلطة التنفيذية.
بالرغم من معاناة البرلمان كمؤسسة دستورية تشريعية ، والإهمال الواضح وضياعها في ظل حكومات متعاقبة لم تترك لها أي دور رقابي لحركة مؤسسات الحكومة التنفيذية ، إذ أضحى البرلمان بلا برلمانيين ، وأن وجدوا فهم يأدون أدوار روتينية لاعلاقة لها بأدوارهم التي رسمها لهم الدستور ،فمن تراشق وشتائم في البرلمان ، إلى تراشق إعلامي وصل إلى حد التشهير الواحد بالآخر على شاشات الفضائيات حتى أصبح البرلمانيين أضحوكة في العالم العربي والدولي ، ناهيك عن المستوى الضحل الذي وصل إليه بعض النواب في الرقص على معانات الناس وجراحهم ،هذه المؤسسة التي تحكم البلاد وتصون دستوره ، وتحمي مصالح وحقوق شعب أنتخبهم ممثلين له في تغيير الواقع المرير في سنون الظلام التي مرت على العراق .
ان تجربتنا مع النظام الديمقراطي خلفت لنا تناحرات وتجاذبات سياسيه أشغلت السياسي العراقي عن القيام بواجبه الفعلي المتمثل بتقديم الخدمات والرقي الاقتصادي, كما ان الحكومات التنفيذية التي انبثقت عن هذا النظام كانت حكومات محاصصة سياسية والتي لا نراها تخدم الواقع العراقي الذي تعطش للأعمار والنهوض بعد حرمان دام لسنين .
وها هي جلسات البرلمان العراقي المنتخب شاهدة على غياب العشرات من أعضاءه بالرغم من أن عددهم 325 برلماني فقط، والغريب أن لا محاسبه  لهذا التغيب والتسيب والاستهتار بمصالح الشعب العراقي والذي أصبح العوبة بيد هواه السياسة والمتصارعين على ماله ومصالحه ومستقبله ، والأكثر غرابة أن يقبضوا منافعهم الخيالية وراتبهم الخيالي دون كد وعناء ومنهم من يواضب على عدم الحضور...!
ولو غاب موظف حكومي في الدولة القانونية فيقطع راتبه وفقاً للقانون ويتم سؤاله وحسابه كما ورد في القانون ويعاقب إن تكرر ذلك بعقوبة تصل للفصل من الوظيفة على حد القانون، ولكن صناع القوانين الذين من المفترض أنهم قدوة المجتمع باحترام القانون .
فالصراع السياسي هو المسيطر على مقاليد الأمور في البرلمان فأصبح يعمل من واعز منطلقاته في هذا الصراع متعديا على كل الحدود التي رسمها الدستور والقانون ومتجاوزا للشرع والضمير والعقل ففقد أهم مقوم لعمله وأصبح كيانا متعنت  بمصالح كتله وأحزابه دون مصالح الشعب وعلى حساب فساد الدولة عبر حماية المفسدين .
البرلمان الذي يدار من أشخاص يعدون على أصابع اليد الواحدة ، لا يمكن أن يكون برلماناً يمكن ان يضع الشعب ثقته فيه ، وان يامن على مصالحه معه ، وطريقه تعاطيهم بانتقائية مع القوانين التي تمس وتخدم المواطن البائس الذي كان سبباً مباشراً في تصدي سياسيو العراق مناصبهم آليوم .
السؤال المطروح هل نحن دولة لها سلطة تشريعية حقيقية ام إنها مجرد اسم يشغل حيزا في تصريحات من يجلسون تحت قبته التي تحولت للنزاعات والخلافات وتنفيذ الأجندات التي عطلت وشلت حركة ذلك البرلمان الذي يقدم للشعب العراقي أي فعل حقيقي سوى الأزمات.



اولا / بين السنما والإرهاب الجماهيري وشيجة متينة ! اذ يمكن القول ان السنما منذ الصامتة الى الاسود والابيض الى الملونة الى ذات الابعاد الثلاثة شجعت بشكل وبثان على شيوع ثقافة الجريمة ابتداء من اللص الظريف الذي يقتل المئات لينقذ طفلة مثلا الى طرزان المتوحش الذي يعتمد سكينه في حل مشاكله الى جيمس بوند الى الرجل الوطواط الى رامبو الى افلام الفريد هتشكوك وافلام اجاثا كريستي  الى افلام الكاوبوي التي اشاعت ثقافة الشعب الغبي المجرم ( الهنود الحمر ) والكاوبوي البطل الذي يصفق لجرائمه حيال الشعب الهندي الاحمر المسالم ! ثم جاءت افلام الخيال العلمي لتشوه حساسية الانسان في الانسان فثمة حروب في المجرات بين شعوب المجرات وثمة عصابة في مركبة تفعل ما تشاء متى ما تشاء ! وقد حول الكثير من افلام هوليود العدوانية الى افلام كارتون لكي يتشرب منها الاطفال  وينشأوا عليها ! وقد حذر المفكرون من ثقافة الموت والارهاب اللتين تشيعهما افلام هوليود دون ان يلتفت اليهم احد ! ان الثقافة السينمية الهوليودية مسؤولة من جانبها عن اشاعة ثقافات مثل تبادل الرعب والمسدس وفنون القتل ولم يعد بمقدور المربين ايقاف تسانومي سينما الارهاب والرعب ! والمفزع حقا ان سنما الارهاب والقتل المجاني انتقلت الى الاطفال ايضا من خلال الالعاب الالكترونية فالطفل الرابح هو الذي يقتل اكبر عدد من الاعداء ( !! ) فضلا عن اختراع مخلوقات بشرية مشوهة مرعبة حتى في الاحلام واختراع حشرات وحيوانات كبر الواحدة منها تعدل الف قطار وارتفاعها يبلغ طول اربع ناطحات سحاب بحيث هذا الوحش او ذاك يدعس بقدمه ناطحات السحاب والناس يبدون مثل ذرات ضوئية ! والمفجع ايضا وايضا ان العقل السينمي  الذي اكتشف الربح الفلكي من افلام الارهاب والهلع والقتل المجاني والخيال العلمي هذا العقل بات نموذجا للشركات السينمية في العالم والسؤال الى متى يستمر الارهاب السينمي حاضنة الارهاب العالمي ؟
ثانيا / بين التاريخ والارهاب الديني العالمي جذور متينة قوية متجددة ! فمنذ دون التاريخ من خلال الاساطير والانسان المسالم هو الضحية ! واذا دخلنا عصر التدوين الفينا شبق المؤرخين لحكايات الدم والبشاعة ! حروب طروادة حروب العرب قبل الاسلام التي سميت ايام العرب مثلا ثمة حرب من اجل فصيل ناقة تذابح عليها العرب اربعين سنة ! واد البنات والسبي الغوغائي واذا جاء الاسلام الحنيف اختطفته البداوة واعملت السيوف في الرقاب لمسوغات ظاهرها ديني وباطنها شبق الدم ! وقل مثل ذلك في   الحروب الصليبية التي كانت تحمل صليب السيد المسيح كذباً ومينا ! فالمسيح قال احبوا اعداءكم ! فكيف افتأت المتمسيحون !!  والغزو  شريعة   الامم  المتعطشة للدم ! المغول وما صنعه بالمسلمين ! حتى وصل المؤرخون بنا الى حكم العوائل مثل العائلة الاموية والعائلة العباسية والعائلة العثمانية وقد ابدع المؤرخون الغافلون او المستغفلون في تسويغ القتل فشاعت اسباب للارهاب ذات مكر عظيم مثل القتل صبرا وبدم بارد للمتهمين بالتسوية بين الشعوب والزندقة والشعوبية ! والتاريخ حدثنا بشهية عن الارهاب الكبير في فتنة مختلقة اسمها خلق القرآن ! والضحايا دائما هم الابرياء فلا الاسلام العظيم ولا  المسحية السمحاء يرضيان بأنهار الدماء البريئة ! .
ستيف جورج وسمير حداد وسنما التسامح -------------------------------
جاءت الديانات السماوية  في حقيقتها لتنشر المحبة بين الشعوب وتنتزع الكراهية من نفوس الناس وتشيع التسامح والتآلف والتكافل بين الناس جميعا دون الالتفات الى اللون والعنصر واللغة والدين والجغرافيا ! الديانات السماوية مبرأة بالمطلق من العقليات الظلامية المتجلببة بالدين ومنزهة بالكامل عما يرتكبه المتسشددون والمتحجرون من كل الأديان ! فأنبياء الله لهم مرجعية واحدة هي إرضاء الخالق وهدف واحد هو إسعاد المخلوق ! هذه المنطلقات الحضارية الراقية كانت هاجس الشيخ طالب السنجري والأب حنا سولاقا كشخصيتين اجتماعيتين مختلفتي الدين مؤتلفتي اليقين ! وكانت هاتان الشخصيتان محور الفيلم المثير الذي انجزته شخصيتان الاولى امريكية وهو المخرج ستيف جورج والثانية عربية وهو المخرج سمير حداد ! ويمكننا القول ان روح الفريق الواحد بين المفكرين الدينيين والمخرجين السينميين كانت وراء وامام النجاح الواضح الذي حققه عرض     الفيلمين القصيرين  ! فإذا قلنا ان الجمهور الذي شهد الفيلمين  كان جمهورا نوعيا انتقاه فريق الاربعة بدقة شديدة ادركنا معنى احتفاء جمهور المشاهدين بالعمل!  فيلمان  سنمائيان  هما  عمل تربوي إعلامي تنويري نهد به اربعة اشخاص  ! اربعة حالمين بعالم نظيف خال من العنف الإثني  اجتمعوا وقدموا للجمهور عملا سنمائيا مغايرا بلغة الصورة العذبة الفصيحة ! وكان جمهور هؤلاء الاربعة جمهوراً نوعيا حالما متفهما للفعل وردوده دون قعقعة ! وحين حبذ لي الدكتور كمال الساعدي حضور العرض السينمي وهو  حفل ثقافي  نوعي  يتخذ من الفلم والريبورتاج سبيلا موضوعيا لترسيخ قناعات حضارية مؤداها ان الانسان هو كل شيء واهم شيء واثمن شيء في هذا العالم فاستهوتني المشاركة   في اللقاء الثقافي الفني  ! وامتلأت  القاعة المخصصة للاحتفالات والعروض في مطعم  ادونيس السابعة من مساء الخميس السابع من نوفمبر 2013    فرحب بالحاضرين المخرج الامريكي ستيف جورج وهو شاب في الاربعينات تلقى علومه في التصوير والاخراج بالجامعات الامريكية كما رحب بالحضور  رفيقه المخرج  سمير حداد وهو رجل في الخمسينات  من عمره تلقى علومه في الجامعات العربية والامريكية واخرج عددا من الافلام والريبورتاجات بالعربية مرة وبالانجليزية اخرى وقد نالت اعماله شهرة جيدة   وبخاصة اعماله المشتركة مع ستيف جورج ! ثم رحب بالحضور كل من  الاب حنا سولاقا راعي الكنيسة اللوثرية و الشيخ طالب السنجري فشكرنا لهما  وللمخرجين لطف الترحيب والاستقبال ! ثم جلسنا حول مناضد طويلة تحف بها مقاعد المدعوين والمدعوات ! والمدعوون بعامة خليط من عرب وامريكان ومكسيكان  والملاحظ ان الحضور النسائي كان كثيفاً بشكل ملفت للنظر وكان فاعلا ايضا !  ولوحظ حضور طيب لأسماء فنية على مستوى مشيغن مثل الفنان حسن حامد  مدير مؤسسة زرياب للاعمال السينمية والتلفازية والاعلامي المعروف  صلاح كولاتو  والمخرج والمصور القدير  صاحب شاكر  والفنان القدير ا عبد الحسين تويج والناشط خيون التميمي نائب رئيس الاتحاد الديموقراطي العراقي في امريكا والاعلامي ومدير الفضائية رامي صادق! والمصور الفنان نافع ابو ناب ذو الحضور المتميز  والدائم في العروض والمؤتمرات! فضلا عن  حضور اسماء  امريكية ذات اهتمام  فني ! وقد بدأ عرض الفيلم الساعة الثامنة مساء وهو ضمن مسلسل عنوانه (السبيل الى الاعلام ) وكان الفيلم شهادات مثيرة  جدا ادلى بها مسيحيون ومسلمون مؤداها ان كل شيء من اجل رقي الانسان وحريته ! وكانت الوشيجة التي تربط بين المركز الاسلامي وامامه الشيخ طالب السنجري والكنيسة اللوثرية برعاية الاب الامريكي من اصل عراقي حنا سولاقا مؤشرا كبيرا على امكانات نشر التسامح الديني بين الامريكيين والمسلمين ! الفلم اتبع آلية الريبورتاج السينمائي مما اشاع بين الحضور احساسا بقيمة هذا الفن ودوره  في بلورة الخطاب التسامحي الانساني بين البشر بعد ان طغى الهوس  السلفي والاصولي لدى بعض المسيحيين والمسلمين ! وانفرد التيار السلفي بخطابه القبوري الذي انتج  اعمالا انتحارية ارهابية طالت المسلم الشيعي والمسلم السني وطالت المسيحي والمندائي وهكذا  ! كان اللقاء حلقة ذات اضافة معرفية  قوامها مثقفون وفنانون وخبراء وقد عرض على الحضور فلمان قصيران استحوذا على مركزية اهتمامنا وقد صفق الجمهور عدة مرات معربا عن اعجابه مرة وتعاطفه اخرى ! وغب العرض القى كل من  الشخصيتين  الدينيتين المحوريتن محاضرةمكثفة فاوجز كل منهما من خلال المحاضرة تصوراته للنهوض بالهاجس الانساني نحو السلام العالمي والتكافل الحضاري بين الشعوب ! وكانت كل محاضرة ذات شجون فلم يعد ممكنا السكوت عما يحدث حولنا من ارهاب فكري وديني وقومي .. والسكوت هو الوجه الآخر للتواطؤ ! ولابد من مبادرات ومبادرات لايقاف التصدع في المشهد البشري !  وقد حاور جمهور  النظارة  النوعي وبطرق حضارية  الشخصيات المركزية الاربع :  المخرجين ستيف جورج وسمير حداد بوصفهما التقني ثم الشخصيتين الدينيتين فضيلتي طالب السنجري وحنا سولاقا بوصفهما محوري الفيلمين اللذين عرضا علينا ودار نقاش موضوعي عميق ومثير تمحور حول عدة نقاط بينها استكناه طبيعة العمل  وترحيله نحو مستويات اخرى وفضاءات اوسع و امتلك  النقاش جدية مدهشة ومثيرة للاعجاب بينما  قدم آخرون مقترحات خلاقة من نحو عدم الاقتصار في نشاط المخرجين على ولاية مشيغن ولابد ان يطاف بالفيلم على كل الولايات الامريكية فضلا عن البلدان الاوربية والآسيوية والأفريقية ! ومن نحو عدم الاقتصار على الدينين المسيحي والاسلامي بل لابد وان ان تشمل خارطة الطريق الديانات الاخرى من نحو المندائية واليهودية ! ومن نحو اجتراح لجنة موسعة من الجمهور الحاضر بعنوان اصدقاء حداد جورج للمساعدة في تيسير عمل المخرجين الرائدين في المتابعة والاعلام ومن نحو البحث عن التمويل والدعم لتطوير المشروع وربما تحويله من فن الفيلم الريبورتاجي القصير الى فن الفيلم الروائي الطويل مع الالتزام بالمباديء التسامحية ذاتها . ثم انتهى  اللقاء المغدق دون ان يعرف الحضور مشاريع المخرجين القادمة وميقات اللقاء الآخر بين الجمهور الفني وبين المخرجين وهي سانحة  مخلصة للسادة المعنيين بالسنما والتلفزة والتوجيه والتربية الى تكريس جهودهم الخيرة لبناء الثقة بين الاديان والطوائف والشعوب  . إ . هـ وكتبت  الاستاذة  الفاضلة فاطمة الزين هاشم بعنوان الثقافة والايمان بين التقاطع والانسجام ( وكانت ممن حضر العرض وناقش ) في صحيفة صدى الوطن جريدة العرب في امريكا الشمالية بعددها الصادر الجمعة نوفمبر 23  للعام 2013 : عبّرَ العملُ الفيلميّ السينمائيّ، ولمدّة ساعتَين، عن المدى الواسع لاندماج الشعوب ببعضِها دون النظر إلى الإنتماءات الدينيّة التي هي اليوم حديث الشارع وتجّار الدين، وقد أثبتَ ذلك باسلوبٍ سينمائيٍّ مؤثِّر من خلال ظهور شيخ عربي مسلم (طالب السنجري) وهو يمسك بيد قسّ عربي مسيحي (الأب حنّا سولاقة) وكأنّهما أخَوان حميمان..
في القِسمِ الأوّل وهما يتحدّثان عن الأخلاق الحسنة التي تمثّل المشتَرَكات الإنسانيّة بين بني البشر، وانصِهار الشعوب ببعضِها ممّا تحجبُ تماماً أيَّ مظهرٍ من مظاهرِ التفرِقة بين مسلم ومسيحي على سبيلِ المثال، لأنّنا في النهاية كبشَر، نعود لمَرجِعٍ واحد وهو الله سبحانه وتعالى الذي يرعانا جميعاً.
أمّا القِسْمُ الثاني من الفيلم فهو يحكي عن تعاون عالم آثار مسلم (الدكتور مازن مرجي) وآخر مسيحي (صديقه سامح المعايطة)، وهما ينهمكان في تأسيسِ «متحف الحصن» للتراثِ الشعبي في الأردن، وأحييا معاً العادات والتقاليد الإنسانيّة العريقة والمشترَكة لجميع أتباعِ الأديان، فأظهرا للمجتمع أنّ تآلفَ الشعوب، يُبطِلُ الإدِّعاءاتِ الكاذِبة التي تروَّج في وطنِنا العربيّ الكبير، الداعية إلى التفرقة بين الأديان، والتي هي بالنتيجة تمزِّق أوطاننا العربيّة وتدمِّر منجَزاتِ الحضارة التي تأسّستْ فيها عبرَ عشراتِ القرون، ومن ثمّ تعطي الفرصة لكلِّ خائن أنْ يدُسَّ ُسمَّهُ في حياةِ الأسرة العربيّة الكبيرة، إستناداً إلى الحصيلة السيّئة التي يعرفُها الجميع (فرِّق تسُد) كما استعرضا آفاق التقدّم والرقِيّ في حياةِ الشعوب التي تشكّل أهمَّ عناصر توحُّدِها، كما أكّدا على ضرورة عدمِ الإنجِرار وراء العنصريّة التي هي مصدر التخلّف، ودعَيا الناس إلى المحبّةِ والتآلُف.
http://www.arabamericannews.com
وبعد  فهي سانحة خالصة لتحية رجلي الدين التنويريين الكبيرين الشيخ طالب السنجري و الاب حنا سولاقا لعملهما المشترك من اجل تقارب المسلمين والمسيحيين ومن اجل السلام العالمي ولتحية المخرج الامريكي ستيف جورج والمخرج الفلسطيني سمير حداد على رؤيتهما
عبد الاله الصائغ مشيغن
الرابع من ديسمبر 2013

الغد برس/ بغداد: افاد مصدر امني في محافظة الأنبار، الخميس، بأن قيادة قوات الحدود العراقية اكتشفت ممرا سري يربط قضاء القائم بمنطقة البو كمال على الحدود العراقية السورية.

وقال المصدر لـ"الغد برس"، إن "الأجهزة الأمنية وقوات الحدود العراقية اكتشفت بالاعتماد على معلومات أستخبارية ممرا سريا يربط قضاء القائم بمنطقة البو كمال على الحدود العراقية السورية"، مبينا أن "طول الممر يبلغ اكثر من 2 كم".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن "الممر تم هدمه وطمره بالكامل"، مؤكدآ ان "الممر يستعمله مهربون في تهريب السلع والبضاائع والأسلحة والأشخاص".

يذكر ان القوات الامنية العراقية القت القبض، في اوقات متعددة على الكثير من العناصر المسلحة، بينهم قياديون في تنظيم القاعدة، في حين احالت اخرين الى المحاكم وتم تنفيذ حكم الاعدام أو السجن بالكثير منهم، بعد اعترافهم بارتكاب عمليات قتل وتفخيخ وتفجير واغتيالات طالت المدنيين والقوات الامنية على حد سواء.

شفق نيوز/ التأم في اربيل، الخميس، المكتبان السياسيان للحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة نائب رئيسه نيچيرفان بارزاني والاتحاد الوطني الكوردستاني برئاسة نائب امينه العام برهم صالح، للتباحث بشأن تشكيل حكومة الاقليم المقبلة.

وقال مصدر مقرب من الاجتماع طلب عدم الاشارة الى اسمه لـ"شفق نيوز"، ان المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني عقدا اجتماعا مشتركا في العاصمة أربيل، بحضور نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني برهم صالح، ونائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيچيرفان بارزاني.

واضاف ان هذا الاجتماع يأتي ضمن سلسلة اللقاءات التي تعقدها الأطراف والكتل السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة في إقليم كوردستان.

وكان مرشح الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيچيرفان بارزاني قد بدأ سلسلة من اللقاءات والمباحثات مع مختلف الكتل الفائزة في انتخابات برلمان اقليم كوردستان التي جرت في 21 ايلول المنصرم، منطلقا من السليمانية بلقاء كل من الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير، ومن ثم عاد الى اربيل للقاء كل من الاتحاد الاسلامي الكوردستاني والجماعة الاسلامية والحركة الاسلامية والاحزاب التركمانية والمسيحية.

ع ب/ م م ص

كوباني – تستمر المجموعات المرتزقة التابعة لتنظيم داعش وبعض المجموعات المرتزقة المحلية في مدينة منبج، بالهجوم على الاحياء الكردية في منبج واختطاف المدنيين، وعرف حتى الآن أكثر من 26 مواطناً ومواطنة تم اختطافهم. كما اختطفت 6 مدنيين كرد من الطبقة على سد تشرين.

حيث تستمر المجموعات المرتزقة التابعة لتنظيم داعش وبعض المجموعات المرتزقة المحلية المتعاملة معها بالهجوم على الاحياء الكردية في ناحية منبج التابعة لحلب. وذلك منذ يوم أول امس. وتختطف المدنيين وتقوم بسلب ونهب ممتلكات المواطنين من منازل ومحال تجارية.

ونهبت المجموعات المرتزقة جميع المحال التجارية الموجودة على طريق الجزيرة في منبج نهباً كاملاً، كما استولت على فرن عائد لمواطن كردي في الناحية.

واختطفت تلك المجموعات العشرات من المواطنين الكرد واقتادتهم الى اماكن مجهولة. ومن بين الذين تم اختطافهم تم التعرف على كل من "عكيد وشيار محمود خشو. رمضان خشو. لقمان وعبد الرزاق رمضان خشو. صبحي شيخو. نيروز صبحي شيخو. فاطمة اسماعيل وابنتيها جيان وعيشان احمد. خليل اسماعيل. شكري وابراهيم رشو. بكري وزياد رشو. عبدو عزيز. ياسر مصطفى سلو. جمعة بطران. نوري علي بطران. ازاد حسن مامكي 7 سنوات. عبدو بوزان. بوزان كردي. حجي حمي وعائلته كاملةً. الأخوة عبد القادر ومصطفى وعلي الحلاق. الصيدلي فواز كردي".

كما اختطفت تلك المجموعات المرتزقة 6 مواطنين كرد من مدينة الطبقة التابعة للرقة، وذلك على سد تشرين، كما منعت المواطنين الكرد من عبور جسر قره قوزاق.

كما واختطفت مرتزقة داعش عدداً من المواطنين الكرد العائدين من الجزائر ومن شمال كردستان، حيث اختطفت عدداً من المواطنين الكرد العائدين من دولة الجزائر وذلك في مدينة جرابلس وهم كل من "نجم الدين محمد. باور محمد. فرزات مصطفى وهنان محمد من قرية اشقان". كما اختطفت 5 مواطنين كرد عائدين من شمال كردستان في مدينة جرابلس أيضاً عرف منهم محمد نبو من قرية خانه.

وأكدت مصادر محلية بأن مرتزقة داعش هاجمت على مدرسة الغسانية الموجودة في حي كردي بناحية منبج واختطفت 5 فتيات واقتادتهم الى جهة مجهولة، حيث لا يزال مصير الفتيات الخمس مجهولاً. ويذكر بأن مدرسة الغسانية هي مدرسة ابتدائية يتم تدريس الطلبة فيها حتى الصف السادس فقط.

كما هاجم مرتزقة داعش على قرية البالي الواقعة 7 كم غرب منبج، واختطفت العشرات من ابناء القرية ونهبت منازل القرويين.

واغلقت المجموعات المرتزقة في داعش الطريق الواصل بين جرابلس وكوباني ومنعت المواطنين من التوجه الى كوباني، كما اختطفت عدداً من المدنيين الكرد الذين كانوا موجودين في جرابلس وذلك على الطريق اثناء عودتهم الى كوباني.

(كروب)


firatnews
الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 12:57

اتفاق وشيك حول تصدير نفط كوردستان

ذكرت مصادر رفيعة في وزارة النفط العراقية، أن الحكومة العراقية عبرت عن ترحيبها بتصدير النفط من إقليم كوردستان، شرط أن تعتمد عملية التصدير على المعايير الفنية المتبعة لدى الحكومة الاتحادية، والتي تشمل تحديد الكمية المصدرة، وتسعيرها وفقاً لشركة تصدير النفط (سومو)، على أن تودع الموارد المتأتية عن عملية بيع النفط في صندوق التنمية العراقي.

وأكدت صحيفة (MENAFN) عن لجنة النفط والطاقة النيابية أنه "بمجرد العودة إلى المادة 112 في الدستور يتبين أن الإقليم قد خرق هذه المادة بتوقيعه عقود تصدير النفط مع تركيا من دون الرجوع إلى الحكومة المركزية". وتنص المادة على أن تكون إدارة السياسة النفطية بتنسيق وعلم الحكومة الاتحادية للمحافظات والأقاليم المنتجة للنفط.

وحذرت عضوة اللجنة النائبة سوزان السعد من انتشار عدوى تعاقد الإقليم مع شركات نفطية من دون العودة إلى الحكومة الاتحادية إلى المحافظات المنتجة للنفط والسير باتجاه ما يرغب به الإقليم، وظهور أزمات جديدة في المحافظات، مبينة أن هذه المشكلات مستمرة بسبب غياب التشريعات التي تنظم عمل الإقليم والمحافظات المنتجة للنفط.

وأكد سفير الولايات المتحدة لدى تركيا فرانسيس ريكاردوني، أن حكومة بلاده تريد أن تكون الحكومة الاتحادية العراقية في بغداد سعيدة بالاتفاق بين حكومة إقليم كوردستان العراق وتركيا.
--------------------------------------------------------

nna

إ: شاهين حسن

 

‎واشنطن تتحرك لـ'تفهم' طبيعة الميليشيات الإسلامية في سوريا


ميدل ايست أونلاين

واشنطن - قال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات الأميركية يوم الاربعاء ان الولايات المتحدة ترى أهمية للتعرف على الميليشيات الاسلامية في سوريا كي تزيد فهمها لنواياها في الحرب الاهلية هناك وصلاتها المحتملة مع القاعدة.

وتجري الولايات المتحدة محادثات مع مجموعات اسلامية سورية معارضة، سعيا الى التوصل لحل سياسي للنزاع الذي يدمر سوريا منذ اكثر من عامين ونصف العام، وفق ما افادت مسؤولة اميركية الاربعاء.

ولم يشأ ديمبسي القول بطريقة مباشرة ان كانت الولايات المتحدة تجري محادثات مباشرة مع جماعات معارضة اسلامية. لكنه قال ان واشنطن ما زالت تسعى لزيادة فهمها للتباينات بين الجماعات المسلحة السنية المختلفة التي يقول بعضها إنه مرتبط بالقاعدة.

وقال ديمبسي للصحفيين "أعتقد ان الامر يستحق معرفة ان كانت هذه الجماعات لديها أي نية على الاطلاق للاعتدال وقبول المشاركة مع الآخرين أم انها... من البداية تعتزم ان تكون راديكالية."

وأضاف "لذلك أعتقد ان معرفة ذلك.. أيا كانت الطريقة التي نفعل بها ذلك.. تستحق الجهد."

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الثلاثاء ان الولايات المتحدة ودولا أخرى أجرت محادثات مباشرة مع بعض المجموعات الاسلامية التي تقاتل في الحرب الاهلية في سوريا.

وقالت مساعدة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية ماري هارف ان هذه الاتصالات تستثني مجموعات مرتبطة بالقاعدة مثل جبهة النصرة التي ادرجتها واشنطن على قائمتها للمنظمات الارهابية.

واوضحت هارف في تصريحها الصحافي اليومي "اننا نجري حوارا مع عينة واسعة من السوريين فضلا عن مسؤولين سياسيين وعسكريين من المعارضة بمن فيهم مجموعة كبيرة من المجموعات الاسلامية. لكننا لا نتحدث الى الارهابيين، الى المجموعات (...) المصنفة منظمات ارهابية".

واضافت ان "الواقع على الارض" هو ان "ثمة مجموعة واسعة من المجموعات التي تتشكل منها المعارضة"، في حين افادت صحيفة وول ستريت جورنال ان دبلوماسيا اميركيا توجه الى سوريا للقاء مجموعات اسلامية.

وبات الاسلاميون يشكلون القوة الابرز في صفوف المعارضة المسلحة ضد نظام الرئيس بشار الاسد ويبلغ عددهم عشرات الاف المقاتلين.

وكانت سبعة فصائل اسلامية اساسية تقاتل في سوريا ضد النظام السوري اعلنت قبل اسبوعين اندماجها لتشكل "الجبهة الاسلامية"، في اكبر تجمع لقوى اسلامية يهدف الى اسقاط الرئيس السوري بشار الاسد وبناء دولة اسلامية في سوريا.

الا ان هذه الجبهة نفت استهدافها للاقليات مؤكدة انها لا تريد نظاما قمعيا.

وتخسر المجموعات المعارضة غير الاسلامية، مثل الجيش السوري الحر، من نفوذها على الارض بعدما باتت تخوض معارك ضد قوات الاسد ومجموعات قريبة من القاعدة في الوقت نفسه.

وتهدف الولايات المتحدة الى اقناع المجموعات الاسلامية بدعم مؤتمر السلام من اجل سوريا المزمع عقده في جنيف في 22 كانون الثاني/يناير المقبل والمعروف باسم "مؤتمر جنيف 2".

واشارت هارف الى انه "نظرا الى عدم امكان حصول اي حل عسكري، نحتاج الى ان تؤيد هذه المجموعات فكرة انه يجب ان يكون هناك حل (سياسي)".

ورفضت المتحدثة الاميركية تسمية المجموعات التي تجري واشنطن معها محادثات، مذكرة بان المساعدات الاميركية تذهب حتى اللحظة فقط الى المجلس العسكري الاعلى للجيش السوري الحر بقيادة سليم ادريس.

ولم تحدد المعارضة السورية ممثليها الى مؤتمر جنيف 2.

الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 10:32

صحف: تراجع شعبية تركيا بين العرب

الأهرام

وتحت عنوان "استطلاع‏:‏ تراجع شعبية تركيا في المنطقة بسبب سياساتها ضد مصر وسوريا،" كتبت صحيفة الأهرام المصرية: "كشف استطلاع جديد للرأي أن شعبية تركيا في منطقة الشرق الأوسط تراجعت إلى المرتبة الثالثة نظرا لسياسات أنقرة غير المحايدة في كل من مصر وسوريا‏."

وأكدت مؤسسة الدراسات الاقتصادية والاجتماعية التي أجرت الاستطلاع أن دولة الإمارات العربية اصبحت البلد الأكثر شعبية في المنطقة بدلا من تركيا.

وأشارت الصحيفة أن النتائج تظهر تدني مستوي شعبية تركيا بين دول الشرق الأوسط إذ أنها، وقبل عامين فقط، كانت في المرتبة الأولى بلا منازع بنسبة بلغت 78 في المائة.

cnn

الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2013 10:30

محمد واني - العراقيون مختلفون في كل شيء

العراقيون حالة خاصة في كل شيء، لا يشبهون الاخرين في جوانب كثيرة لا تعد ولا تحصى، يعيشون في عالم خاص، مليء بالزهو الزائف والتناقض الصارخ وخيال غير حقيقي صنعوه لانفسهم عبر التاريخ، وظلوا فيه ولم يغادروه لحد الان.. انعكست هذه الحالة الخاصة على طبيعتهم الانسانية وحولتها الى كتلة من نار مستعرة، كل من اقترب منها احترق فيها، وكل من خالفهم الرأي او دخل معهم في صراع من اي نوع لم يخرج منه سالما، لم يدرك هذه الحقيقة الكثيرون الا بعد فوات الاوان، لو ادركت العائلة المالكة انها ستباد عن بكرة ابيها بالصورة الوحشية التي جرى فيها عام 1958 على يد العراقيين، لما توددت لهم ووثقت بهم وقبلت ان تحكمهم اصلا، ولو عرف الزعيم «عبدالكريم قاسم»الذي قاد المجزرة الوحشية ضد العائلة المالكة نفسها انه سوف يعدم بدون محاكمة وبدم بارد من قبل العراقيين لما تجشم عناء الثورة «من اجلهم!» وخدع بالشعارات الزائفة التي كانوا يرددونها امامه، «ماكو زعيم الا كريم».. ولو ادرك الاكراد ان العراقيين سوف يهدمون مدنهم وقراهم على رؤوسهم ويغتصبون بلادهم ويقصفونهم بالقنابل السامة ويدفنون اكثر من 180 الف انسان من اطفالهم ونسائهم وهم احياء في عمليات انفال ظالمة جهارا نهارا وامام اعين العالمين، لما وافقوا على الانضمام الى العراق عندما خيرهم الانجليز في استفتاء عام اجروه في ولاية الموصل السابقة «كردستان الحالية» في بداية تأسيس الدولة العراقية عام 1921 بينه وبين تركيا.. وابتدأوا مع العراقيين رحلة العذاب والهوان التي لا تنتهي.


"الوطن"القطرية

 

أربيل / خاص

أستقبل فلاح مصطفى ، مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة أقليم كوردستان ، السيد نقولا نحاس وزير الأقتصاد والتجارة اللبناني .

خلال اللقاء الذي حضره كاروان جمال ، نائب مسؤول الدائرة وعدد من المستشارين والمدراء ، عبر السيد  نقولا عن شكره وتقديره للآستقبال الحار في الأقليم وأشاد بالتطور الكبيرفي الأقليم في كافة المجالات خلال فترة وجيزة.

السيد وزير الأقتصاد والتجارة اللبناني اكد على  أن التأريخ يعلم الشعوب ويلزمها أن تبني مستقبلها بالاستفادة من ماضيها وبدون غض النظر عن الأزمات والحروب والويلات، مبينا ان علينا أن نتعلم من تجاربنا ونبني كياننا ومستقبلنا بايدينا.

مسؤول العلاقات الخارجية رحب بالضيف بأسم الحكومة وطيب الأقامة في أقليم كوردستان ، وقال : كنتم السباقين الى كوردستان قبل الأخرين وهناك تواجد واسع للقطاع الخاص اللبناني يعملون في الأقليم .

كما رحب بقرار الحكومة بافتتاح قنصلية في الأقليم مؤكدا على ان افتتاحها  ستطور العلاقات الثنائية في كافة المجالات ، السياسية ، الأقتصادية ، الثقافية و السياحية.

في محور أخر تحدث فلاح مصطفى عن التداعيات الراهنة في المنطقة وبالأخص قضية سوريا وتواجد اللاجئين السوريين  بشكل كبير في دول الجوار ،  وتأثير ذلك  على دول المنطقة بشكل عام، ولابد من حل سياسي سريع لأعادة الأستقرار الى المنطقة.

في ختام اللقاء أكد الجانبان على اهمية تقوية العلاقات بين الاقليم و لبنان بشكل يصب في مصلحة الطرفين.

حكومة أقليم كوردستان - العراق

دائرة العلاقات الخارجية

 

افتتح مبنى السفارة الجديد * توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال توليد الطاقة

الدوحة: «الشرق الأوسط»
أجرى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، محادثات في الدوحة التي زارها لعدة ساعات أمس، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حيث بحثا سبل تطوير العلاقات وسبل دعمها وتطويرها في كافة المجالات، إضافة إلى بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما الوضع في سوريا.

وافتتح أردوغان المبنى الجديد لسفارة بلاده، برفقة الشيخ عبد الرحمن بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني، إلى جانب عدد من المسؤولين في البلدين وسفراء الدول العربية والأجنبية في الدوحة. وشكر رئيس الوزراء التركي في كلمته الشيخ تميم على تخصيصه مكانة ومساحة كبيرة للسفارة التركية. وأعرب عن سعادته الكبيرة بحضور تدشين المقر الجديد للسفارة التركية في دولة قطر، مشيرا إلى أنه سبق وأن زار الدوحة واطلع خلال زيارته على مراحل بناء مبنى السفارة. وأكد أن العلاقات التركية القطرية تشهد تطورات كبيرة في شتى الأصعدة «وهذا ما نلمسه من خلال تبادل الزيارات الكثيفة»، مؤكدا أن هذه الصداقة والأخوة تزداد بالاستثمار المتبادل بين البلدين.

وأضاف أردوغان «لنا تاريخ مشترك يمتد إلى قرون، ونحن قد اعترفنا ببعضنا البعض سنة 1972 بصفة رسمية وافتتحنا سفارتي البلدين عام 1979». وأوضح أن «هناك خاصية متميزة أخرى بين تركيا وقطر وهي أن لنا آراء متطابقة في المسائل ذات الصلة الإقليمية والدولية، ونبذل قصارى جهدنا مع دولة قطر من أجل تحويل منطقتنا إلى منطقة للتعايش بسلام».

وأشار إلى أن تركيا وقطر تستمران في النمو رغم الأزمات التي يشهدها العالم، كما أن كلا البلدين قد سجلا تطورا كبيرا في الموارد البشرية. وأضاف: «رغم وجود مشاكل اقتصادية شهدها العالم في الآونة الأخيرة، فإن كلا البلدين قد تمكنا من الحفاظ على موقفيهما».

وأعرب عن سعادته بأن يرى الشركات التركية تتولى مشاريع كبيرة في قطر خاصة في مجال المقاولات، وقال إن وجود نحو 60 شركة تركية في قطر أمر يسعدنا وإن قيمة المشاريع التي تحملتها 35 شركة تركية بلغت 35 مليار دولار. وأكد على استمرار الاتصالات والمبادلات الثقافية والبشرية بين البلدين. وقال: «على سبيل المثال في سنة 2011 استقبلت تركيا 7600 سائح قطري، وقد ازداد ذلك في 2012 بنسبة 85 في المائة ليصل إلى 14 ألف سائح قطري». وأكد أردوغان: «نحن كذلك لا نترك هذا الاهتمام الذي يصدر من الجانب القطري ونحاول أن نرد بالمثل، حيث نريد أن نعزز ذلك عن طريق مركز ثقافة تركي في قطر في أقرب وقت ممكن»، مشددا على أن السفارة التركية ستلعب دورا مهما في هذا الإطار. ووقعت تركيا وقطر مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال توليد الطاقة بين قطر القابضة وشركة الكتريك اورتيم في منطقة أفسن البستان بجمهورية تركيا.

وأكد أردوغان أن أبواب السفارة ستظل مفتوحة للمواطنين الأتراك وغيرهم. وقال: «بإمكانكم أن تعتبروا هذا المكان البيت الثاني لكم لأن هذه الأماكن تؤسس من أجل أن تصبح رموز السلام، وأن سفارتنا ستكون في خدمتكم بكافة قدراتها وسنتطلع إلى المستقبل للحفاظ على وحدتنا وتضامننا». كما وجه أردوغان في نهاية كلمته الشكر للشركة التي نفذت مبنى السفارة التركية على إنجازها المشروع خلال فترة وجيزة وقدرها سنتان.

من جانبه، قال السفير التركي في قطر أحمد ديميروك، إن السفارة التركية قد جرى بناؤها على مساحة 12 ألفا و400 متر مربع وقد جرى ذلك خلال سنتين، موضحا أن هذا المكان يتألف من مقر السفارة ومقر إقامة السفير وكذلك سكن للموظفين وله طابع معماري تركي خاص. وتوجه السفير التركي بالشكر لوزير الخارجية القطري الدكتور خالد بن محمد العطية وكل من ساهم في إنجاز وتسهيل هذه الإجراءات لبناء المقر «الذي يعكس تعاونا بين البلدين». وأكد أن تركيا وقطر بلدان صديقان تربطهما علاقات متميزة وهما ينحدران من ثقافة وعلاقات تاريخية وطيدة، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين تمتد إلى عهد السلطان سليمان القانوني منذ عام 538 عندما قام بسفرة إلى خليج البصرة والتي سميت بالسفرة السادسة.

وشدد على أن العلاقات بين البلدين تشهد تطورا أكبر في شتى المجالات الثقافية والاقتصادية والبشرية وغير ذلك. وقال إن تركيا وقطر دولتان تسعيان إلى إنتاج الحلول بتبني مبادئ في السياسة الخارجية، «أما القدرات الاقتصادية لكلا البلدين فهي تمثل أرضية قوية لتعزيز التعاون في شتى المجالات». وقال إن «أبواب السفارة ستظل مفتوحة لجميع مواطنينا الأتراك الذين يعتبر هذا المقر الوطن لهم، ونحن سنمضي قدما من أجل تعزيز العلاقات بين شعبينا الشقيقين وكذلك عن طريق التعاون والتضامن، وسنواصل الاستثمار لإثبات وجودنا والتعاون مع قطر». وجدد السفير في ختام كلمته الشكر إلى كل من ساهم في إنجاز وإتمام هذا المقر، متمنيا أن يكون المقر الجديد وسيلة خير للجميع.

وقام رئيس وزراء تركيا عقب ذلك بجولة تفقدية في أنحاء مبنى السفارة، رافقه فيها الشيخ عبد الرحمن بن خليفة وزير البلدية والتخطيط العمراني.

 

الزيارة الحالية التي يقوم بها رئيس الوزراء نوري المالکي لطهران و التي تستغرق يومين، زيارة خاصة تأتي على أعقاب الزيارة الفاشلة للمالکي الى واشنطن و التي لم تحقق أي من الاهداف المرجوة لها.

الاستقبال الذي حظي به المالکي في مطار مهراباد لم يکن بمستوى منصبه إذ استقبله وزير الطاقة، وهو مايعتبر نوع من الامتهان و الاستهانة بالعراق و مکانته، ومن المؤکد بأن هذا الاستقبال الفاتر سيکون من شأنه أن يثير عاصفة اخرى من الغضب بوجه المالکي الذي أعطى کل شئ للنظام الايراني في مقابل مشاکل و أزمات و هموم يحصدها العراق يوميا من جراء هذه العلاقة غير المفيدة اساسا للعراق.

بحسب ماتؤکد مصادر للمعارضة الايرانية و اخرى محايدة، فإن للزيارة علاقة بمجموعة من الملفات الحساسة و الساخنة و على رأسها سعي المالکي للحصول على دعم النظام الايراني له بالترشح لولاية ثالثة و کذلك قضية المعارضين الايرانيين المتواجدين في مخيم ليبرتي و موضوع الرهائن السبعة المختطفين من الاول من أيلول/سبتمبر و إحتمال تسليمهم للنظام الايراني، بالاضافة الى أمور أخرى ذات الاهتمام المشترك.

زيارة المالکي التي تأتي في وقت يشهد فيه تراجعا سياسيا غير عاديا و حالة من الرفض و الکراهية من جانب مختلف الفرقاء السياسيين، هي زيارة من يطلب الغوث و العون و القوة بعد أن بدأ يفقد الکثير من قوته و توازنه السياسي خصوصا مع ظهور بوادر توافق داخلي عراقي و إقليمي و دولي على عدم السماح ببقائه لولاية ثالثة، ومن المؤمل و طبقا لما تؤکده مصادر المقاومة الايرانية، ان المالکي سيقدم الکثير من العروض المغرية للنظام الايراني على مختلف الاصعدة ولاسيما فيما يتعلق بالمعارضين الايرانيين في ليبرتي و عمله من أجل حسم أمرهم بالطريقة و الاسلوب الذي يرضي النظام الايراني، والمتوقع أن النظام الايراني سيتلقى العروض لکنه في نفس الوقت سيطرح عروضه الخاصة والتي سيقوم من خلالها بإضافة الکثير من التغييرات و التحويرات على عروض المالکي، مع شروط و مطالب جديدة تکبل المالکي تکبيلا ولاتبقي له ولو مجالا قليلا للمناورة و التحرك خارج إطار الدائرة التي ستحدد له من طهران.

المالکي الذي وهب الکثير للنظام الايراني مقابل بقائه في کرسي رئاسة الوزراة التي جعلها مجرد منصب يخضع لإرادة و مشيئة هذا النظام، لايبدو أن قضية دعمه من جانب النظام الايراني لولاية ثالثة بتلك السهولة و حتى لو وافق عليها النظام الايراني فإنه يضطر للتشاور مع الامريکيين و الفرقاء العراقيين و هذا لن يکون سهلا بطبيعة الحال، لکن لو إفترضنا انه قد حصل ذلك و نجح النظام الايراني في إبقائه لولاية ثالثة، فإن المالکي سيصبح بالفعل موظفا لدى النظام الايراني بدرجة رئيس وزراء وان زياراته القادمة ستکون على شکل إستدعائات يحددونها هم بأنفسهم!

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: أتهمت قناة رووداو المقربه من حزب البارزاني محافظ كركوك نجم الدين كريم بالاختفاء بينما الارهابيون يقومون بتفجيرات في محافظة كركوك. مما حدا بقنواة حزب الطالباني بالرد على هذه القناة التي يمولها حزب البارزاني و أعتبار نشرها للخبر قلة خبرة و عدم دقة في نشر الاخبار و قاموا بأجراء عدة لقاءات مع الدكتور نجم الدين كريم و هو في كركوك يتابع عمل القواة الأمنية ضد الإرهابيين الذين أقتحموا مبنى الاستخابارات و بناية مول جواهر داخل محافظة كركوك كتكذيب لما نشرته قناة رووداو.

كما قامت قناة زاكروس و كوردستان تيفي التابعتان لأعلام حزب البارزاني بأجراء لقاءات مع مسوؤلين أمنيين في كركوك تابعين لحزب البارزاني فقط و اضهار قوات الامن التابعة لحزب البارزاني بالقائمين بمهمة القضاء على الإرهابيين.

في نفس الوقت تابعت قناة كلي كوردستان و كوردسات التابعتان لحزب الطالباني الحدث من زاوية حزبهم و قامتا بأجراء لقاءات مع مسؤولين في حزب الطالباني فقط و هم يحاولون القضاء على الإرهابيين و أقتحام مبنى الاستخبارات و مول جواهر.

كما اتهم أعلامي في حزب البارزاني و في لقاء له مع قناة سبي التابعة لحركة التغيير بأن قدوم قوات مكافحة الإرهاب التابعة لحزب الطالباني الى كركوك هي جزء من أستعراض العضلات للحملة الانتخابية القادمة.

يذكر أن حزب الطالباني و حزب البارزاني كل منهما لدية قواته الأمنية الخاصة به في كركوك.

مصدر المعلومات:

http://www.sbeiy.com/Detail.aspx?id=26199&LinkID=4

يجمع كل المراقبين والمتابعين للعمليات الانتخابية التي جرت في مختلف الدول سواء العريقة بالديمقراطية او الناشئة والتي تحاول وضع اللبنات الاولى في صرح البناء الديمقراطي ،بأن ليست هناك انتخابات خلت الى هذا الحد او ذاك من عملية تلاعب ودائما يشار، ان ما حصل لم يكن مؤثرا في نتائج الانتخابات حيث يتقبلها الفرقاء مهما كانت مؤلمة كما يحصل ذلك في دول الديمقراطيات العريقة حيث يجري تداول السلطة بشكل طبيعي، ولكن هناك من لا يمكنه تحمل ذلك وعليه فهو يحث الخطى لاستباق الحدث باطلالة ناعمة قد تبدو طبيعية بحكم المهام والمسؤوليات الواجب تنفيذها لخير المواطن واسعاده والتخفيف عن كاهله ، ولكن ما يثير التساؤل لدى المواطن اين كان ذلك الاحساس وتلك الغيرة والحمية على المواطن مختبئة طيلة الثمان سنوات المنصرمة والتي ذاق المواطن فيها شتى اشكال الضيم والقهر والحرمان، والتي افتكرها من تقع على عاتقه المسؤولية وراح يبادر لا نتشال المواطن من العشوائيات وتوزيع العطايا والهبات لاسعاد السواد الاعظم من البشر المنسيين ؟..هذا السبق يحسب للسيد رئيس الوزراء ولكن مع الاسف الشديد جاء متأخرا ومحكوما بتوقيت حرج يثير الفضول والتساؤل كونه يتزامن مع عشية التهيئة والتحضير للانتخابات البرلمانية التي يبدو انها حامية الوطيس هذه المرة والتي سوف يلجأ فيها الخصوم السياسيين لاستخدام كل الاساليب المشروعة وهي قليلة وغير المشروعة التي ستغطي على الحدث بما في ذلك استغلال النفوذ والمناصب والمال الحرام والفساد الاداري والجاه والوجاهة والنفوذ العشائري والتسقيط السياسي وتوزيع الرشى على شكل مكارم والتفاتات انسانية وفعل الخير ورفع المظلومية الخ.. من ابواب الصرف والبذخ وتبديد اموال الشعب العراقي منطلقين من المثل الشعبي القائل( من لحم ثوره.. اطعمه)
ولكن لعمليات الغش والخداع اشكال واساليب عديدة وقد يبدو بعضها لعامة الناس وفي ظروف الانفراج السياسي شبه الديمقراطي تصرف وعمل طبيعي يمارسه ذلك الحزب اوتمارسه تلك الشخصية النافذة في الدولة والمجتمع بحكم استخدام وسائل ومنابر يصعب لغيره الوصول اليها ...بينما في زمن الحكم الدكتاتوري المطلق كما في زمن المقبور صدام حسين وحزبه العفن (عندما كانت النتائج الانتخابية او الاستفتاءات تظهر لصالح الدكتاتور بنسبة 99,9%) اي بدون معارض) وهذا امر لا يصدق ولا يعقل حتى من قبل الدكتاتور نفسه، وكما يقول المثل ( اقطع راس وضيع الخبر وابوك الله يرحمه))
واذا اردنا تناول اساليب الاحتيال على القوانين و اشكال التزوير التي حصلت في الانتخابات السابقة فهي كثيرة ومعروفة ..ولكن ما يهمنا التوقف عنده هو عمليات التزوير المحتملة في الانتخابات القادمة واشكال تجسيدها وتجلّيها التي بدأت تظهر معالمها من الان والتي كما اسلفنا تبدو للا نسان العادي وكأنها طبيعية ومشروعة .
لقد اصبح مبدأ التوافق والتحاصص والتمذهب والمناطقية امر مسلم به، وتمارسه بالاخص الاحزاب الطائفية الدينية والمناطقية النافذة بالرغم من محاولات التملص الفاشلة والمضحكة التي يعلنها البعض، ومن هذا المبدأ والمنطلق تعثّراقرار وصدور قانون الانتخابات (سانت ليغو) المقر من قبل المحكمة الاتحادية في دهاليز واروقة البرلمان نتيجة معارضة الكتل النافذة الا بعد تعديله بالتوافق لصالح كتلهم ..وهذا بحد ذاته عملية احتيال والتفاف وتزييف لارادة الشعب وجماهيره الغفيرة التي تتطلع الى احترام القرارات التي تصدر عن القضاء

والامر الاخر الذي ينم عن النوايا الخبيثة والمخطط لها ،هو البدئ بتوزيع الاراضي ودور السكن وغيرها من العطايا والهبات والتي تدخل في باب الفساد المالي والاداري.. وبغض النظر عن من يستحقها او لا، ولكن الاهم في الامر هو التوقيت المختار والممنهج والذي يحصل عشية الانتخابات البرلمانية القادمة..في هذا الوقت بالذات يفتتح السيد رئيس الوزراء حملته الانتخابية المبكرة الى مدينة البصرة وقيامه بتوزيع 1500 دار سكنية على العوائل الفقيرة .. ومن الطبيعي ان لا يعترض احد ان وزعت فعلا تلك الدور على مستحقيها ولكن التساؤل الذي لابد منه لماذا هذه الزيارة الان ولماذا هذا العطاء المتأخر؟ ..ربما يأتي الجواب سريعا لقد اكتملت البيوت اللآن ..ولكن هل ال 1500 دار تستحق ان يذهب رئيس وزراء دولة الى توزيعها بنفسه؟ حيث يمكن لاي مسؤول اداري القيام بتلك المهمة ، فالعملية اذاً تدخل في باب الدعاية الانتخابية المبكرة واحتكار النفوذ وعملية كسب اصوات مدروسة باستغلال المنصب .. ولكن لابد من التسائل اين كنتم واين كانت انجازاتكم خلال الثمان سنوات الماضية؟ ولكن اصحاب الشأن والقائمين على حملة دولة القانون يعتقدون ان الانجازات ان لم تكن الان وتصاحب التحضير للانتخابات فسوف ينساها المواطن هكذا هم يفكرون ..ولكن لدينا جواب على ذلك.. وهوان الجماهير ذاكرتها قوية ولا تنسى المنجزات والبطولات والتضحيات ولنا بذاكرة الجماهير وعرفانها للقائد الشجاع عبد الكريم قاسم الذي يسمى لحد الان ابو الفقراء عندما بنى مدنا بكاملها كمدينة الثورة والشعب وغيرها من المدن ووزعها على المحتاجين والفقراء فلا زالت الجماهير تخلد ذكراه وتحسب له ذلك المنجز العظيم

نص الخبر:

تركيا تطلق قناة «رابعة» بدعم من رجال أعمال مصريين

بوابة الشروق
بدأت قناة “رابعة” بالبث من إسطنبول يوم 2 ديسمبر على قمر “نايل سات”، تحت شعار “رابعة نبض الحرية”، وتأتي هذه التسمية تيمنا بميدان رابعة العدوية.

وأفادت وسائل إعلام أن القناة التي انطلقت مطلع هذا الأسبوع حاولت أن تفتتح مكتبها في بيروت، ويدعمها رجال أعمال مصريون وتمول من قبل التبرعات، وستكون ناطقة باللغة العربية، ولها موقع على “الفيس بوك” بالاسم نفسه.

وذكر موقع “روسيا اليوم” أن أحد العاملين في القناة قال: إن القناة ستعلي مطالب “الربيع العربي”، وستعنى بإعادة بناء العلاقة بين المشاهدين وتطور الفكر الإسلامي المعاصر، موضحا أنها ستكون قناة منوعة تبث طيلة الـ 24 ساعة، وتستضيف رموز العالم الإسلامي. وسيكون المكتب الرئيسي للقناة في تركيا، وربما سيعمل على افتتاح مكاتب إقليمية ودولية.

وكانت الشركة المصرية للأقمار الصناعية قد نفت وجود قناة «رابعة» بين قنوات النايل سات، وقالت إن قوائم القنوات المتعاقدة مع النايل سات لا تضم أى قناة تحمل اسم «رابعة تى فى».

وأضافت المصادر، أن تلك القناة يتم بثها عبر القمر الصناعى «يوتل سات»، لكن من خلال حيز على مدى 7 درجات غرب الذى تبث منه أقمار النايل سات قنواتها، ومن هنا يتم التقاطها بأجهزة الاستقبال الموجهة إلى القمر الصناعى المصرى.

الإعلام: «لجنة لمواجهة الحرب الإلكترونية الإخوانية».. ومصدر بـ«نايل سات»: لا علاقة لنا بـ«رابعة تي في»

ديرشبيغل الألمانية: أعادت تركيا 1100 شابّاً أوروبيّاً قادماً للقتال في سوريا، إلى بلادهم

أخبار العالم
أعاقت تركيا عبور 1100 شاب قادمين من أوروبا بغية القتال في سوريا ضد نظام الأسد وأعادتهم إلى بلادهم؛ وذلك حسب مجلة ’ديرشبيغل‘ الألمانية.وأشارت المجلة الألمانية أن تركيا أخذت الانتقادات الموجهة إليها حول إحتفائها بالمقاتلين ضد نظام الأسد على محمل الجدّ وتحركت على أساس ذلك، حيث أوقفت السلطات التركية الشباب وأعادتهم من حيث أتوا في 41 عملية نُفِّذت في السنة الحالية ؛ وكان بينهم قادمون من ألمانيا وبلجيكا وفرنسا وهولندا وغيرها.وقالت المجلة – فى خبرها التى أسنتده لمصادر أمنية أوربية مطلعة – أنه لايزال في تركيا حالياً حوالى 1500 مقاتل جاؤوا من الشيشان وأفغانستان والعراق والسعودية ودول خليجية أخرى. وأصافت المجلة أن قرابة 500 شاب من أصول تركية قد شاركوا في القتال بجانب تنظيمات إرهابية كجبهة النصرة في سوريا، وقد لقى 90 شخصاً مصرعهم خلال القتال.

بروكسل (د. ب.أ)
أعلن وزير الخارجية التركى أحمد داود أوغلو أن تركيا والاتحاد الأوروبى سيطلقان مفاوضات هذا الشهر حول السفر بدون تأشيرة مما يلبى رغبة تركيا منذ أمد طويل, حيث تعطى هذه الخطوة دفعة جديدة للعلاقات بين الجانبين والتى تتحسن بشكل مطرد.

وقال داود أوغلو خلال زيارة لبروكسل “إننا نشهد يوما تاريخيا للشعب التركى وللاتحاد الأوروبى فيما يتعلق بعملية الاندماج التركى الأوروبى”.

وأضاف “تركيا هى جزء من أوروبا والشعب التركى جزء من العائلة الأوروبية هذا القرار هو مؤشر على هذا الواقع التاريخى والرؤية المستقبلية لقارتنا المشتركة”.

وتسعى تركيا للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبى منذ 26 عاما وقد توقفت مفاوضات انضمامها خلال السنوات الأخيرة، ويرجع ذلك بشكل أساسى إلى المعارضة الفرنسية الألمانية والتوترات مع قبرص ولكن المفاوضات استؤنفت الشهر الماضى.

وكان التقدم بطيئا أيضا بشأن السفر بدون تأشيرة لأنه تم ربطه بتوقيع أنقرة على اتفاق إعادة القبول الذى من شأنه إلزامها باستعادة المهاجرين غير الشرعيين.

ولكن داود أوغلو قال إنه سيتم توقيع الاتفاق فى ديسمبر الجارى فى أنقرة، خلال حدث سيشمل أيضا إطلاق محادثات تحرير التأشيرات.

وقد تستغرق عملية تحرير التأشيرات فترة تصل إلى ثلاثة أعوام ونصف العام ولكن داود أوغلو أعرب عن أمله فى تمكن المواطنين الأتراك من السفر إلى الاتحاد الأوروبى بدون تأشيرة فى وقت قريب.

من جانبه، قال ستيفان فول، مفوض شئون توسيع الاتحاد “هذه هى المرة الأولى التى نشير فيها إلى الحوار بشأن التأشيرة ومعاهدة إعادة القبول ولا نقول إن شاء الله (فى المستقبل البعيد).. للمرة الأولى نقول: أخيرا.



شاركت الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان في فعاليات مهرجان كلاويز الثقافي والأدبي الكردي في دورته الـ 17 الموافقة للعام 2013 التي تحمل اسم الشاعر الكردي الراحل شيركو بيه كس الذي وافته المنيّة في هذا العام بعد أن ترك إرثاً شعريّاً أهّله ليكون من أكبر شعراء العالم في العصر الحديث.والشعلان هي المدعوة الوحيدة من الأردن للمشاركة في هذه الدّورة من المهرجان بعد أن كانت في العام الماضي في الدورة 16من المهرجان هي المتحدّثة باسم الوفود العربية المشاركة .

وذكرت الشعلان إنّها فخورة بهذه المشاركة التي تجذّر العلاقة بين الثقافات المختلفة في بوتقة من المحبّة والتّقارب،وهي تعدّ مهرجان كلاويز حاضنة أمينة لهذا التّواصل التشاركي الثقافي والإنسانيّ.كما تذكر أنّها تعتزّ بدعوتها للمشاركة في هذا المهرجان في أكثر من دورة،وهو أمر يرسم معالم الرؤية المشتركة والتقارب الإنسانيّ والثقافي والفكريّ ،ويؤكّد على أنّها استطاعت أن تكون رسولاً حقيقيّاً لهذا المهرجان ولرؤيته الشّاسعة الأفق في الأردن وفي الوطن العربيّ.

وقد انعقد المهرجان بحضور جماهيري غفير فضلاً عن حضور أكثر من 80 مشارك من إقليم كردستان والعراق والدول المجاورة والدول العربية أوروبا. وقد حمل المهرجان في هذه الدّورة شعار" تواصل الإبداع وجني المواهب"

وانطلقت الفعاليات مقرونة بزيارة قبر الرّاحل "شيركو بيكس" في باركي آزادي،وإقامة معرض كتاب لمدة أسبوع بمشاركة دور نشر عربية وكردية وفارسية، وتدشين معرض تشكيلي،كما تمّ توزيع عدد من الكتب ضمن إصدارات المهرجان باللغتين الكردية والعربية.ثم كانت جلسات ومحاور البحوث التي قدّمت على مدار أيام ضمن أيّام متعدّدة اللغات،ففقد كان هناك يوم كامل ناطق بالفرنسيّة،وآخر باللغة العربيّة،وأيضاً يوم بالفارسيّة،ويوم باللغة الكرديّة.إلى جانب أنّ اليوم الأخير من المهرجان كان لمناقشة مواضيع مختلفة وتوزيع جوائز المهرجان. ومن أهم محاور المهرجان جلسات شعرية وفكرية ونقدية وبحوث فلسفية وسياسية، بينها محاور التعددية الثقافية، والتنمية السياسية والاقتصادية في كردستان، والجسور الاقتصادية بين فرنسا وكردستان.

وأكد السّيد ملا بختيار المشرف على المهرجان ومسؤول الهيئة العامة للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طالباني في كلمة ألقاها في الافتتاح قائلا بعد الوقوف دقيقة صمت ترحّماً على أرواح الشّهداء: «ينعقد المهرجان في ظروف صعبة في العراق والشرق الأوسط في ظل التغييرات الاقتصادية والفلسفية: ومن المهم الحفاظ على المكتسبات الإنسانية» متمنياً تحقيق السلام واستمرار النضال من أجل الحرية والديمقراطية في العراق وفي الشرق الأوسط.كما أكّد أهميّة عقد هذا المهرجان وسط حضور الأدباء من فرنسا ومصر وسوريا والأردن وجمع من أدباء العراق وإيران وأوروبا،وأكّد أن هذا المهرجان يتوسّط كلّ عام أدباء ومثقفين تجمعهم طاولات الحوار والسجال الثقافي حول الأدب والثقافة لتقديم الخدمة الإنسانيّة في هذا المجال.

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 23:20

سليمان: الفرصة كبيرة امام الكورد بخصوص جنيف-2

أشار قيادي كوردي من غرب كوردستان إلى أن لقاءات إيجابية تجرى لرأب الصدع بين المجلسين الكورديين بحضور رئيس إقليم كوردستان.

في هذا الشأن صرح عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا احمد سليمان لـNNA أن لقاءات متسارعة تجرى لرأب الصدع بين المجلسين الكورديين، في إطار المحاوﻻت التي يبذلها السياسيين الكورديين (ليلى زانا وعثمان بايدمر) لعقد لقاء يجمع المجلسين وبحضور رئيس إقليم كردستان .

وقال القيادي الكوردي احمد سليمان " من الضروري أن يصل (PKK و PDK) إلى اتفاق في البداية ﻻننا بكل بساطة في الحركة الكوردية وفي المجلسين ارتضينا ان نكون جزء من قرار يتخذ من خارج سوريا" .

كما اشار عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي إلى أن الكل ادرك ان جنيف-2 سوف يضع من الكورد في حال استمرار الوضع على ماهو عليه حاليا، وإن هذه كارثة لن يقبل بها الشعب الكوردي خاصة إن وعود المعارضة خاوية والاطراف الراعية قللت من اهتمامها بالكورد.

هذا وأكد سليمان على أن الفرصة لا تزال كبيرة امام الكورد والاهم الوصول الى توافق وتفاهم وعدم التعالي على حساب الشعب وقضيته.
-----------------------------------------------------------------
محمد – NNA/

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2013 23:00

سندس سالم النجار .. " ليلة قمراء "

ذات ليلة ظلماء

رأيت وجها كألقمر

وعينان فيهما واحتا ورد

في طلعة السحر

فيهما دفء تشرين

ونسمات ايلول

وقنيدلآ معبد ..

ابتسامةٌ ورّقت الكروم

ومن بهائها اعشوشب التراب

من اجنّة الصخر..

ذات ليلة قمراء ~

عادت العصافير لتبني اعشاشها

فوق منضدتي

وعاد المطر ليهطل

على اوراقي ومحبرتي

والضوء ساريا في قرطاسي ومحفطتي ..

انعتقت القصيدة

ومن كبريائها تعرّت ،

صارت تبوح باشواقها السرية

دون وجل ،

وتهتك عذريتها دون خوف او خجل ..

عاد ت الاشواك سنابل

والدجى سراج يشتعل

ويبرق في السماء وفي

مواقد المنازل ..

يا غريد الأيك ~

اسرجْت في السماء برق الوحي ثانية

كان اختراع من سمات العبادة

فتشنا عنه بين آماد وافاق

فمن الموت

جاءت الولادة ..

فاما ان اعيد مجد الفاكهة

وينابيع الصفاء

واحيا حياة كبار

في روابي عشق ازلي

واما ان اجاهد ساعية الى اجَلي ،

ففي جذوره تاريخ

فيه جمرات زرق على

روحي وفمي

فيه شعري .. فيه رفعتي

فيه ضياعي .. فيه مرساتي

فيه نبضي ودوران دمي..

يا حبيبي ~~

يا ندي الحس

حسبي بأطلالتك حرفا ً

من النضارة ينفث عطرا

ويشعشع نورا..

يا خمرة الكأس

يا طيف يقظتي

وعنفوان نعاسي ...

يا اغنية الفكر

يا بوابة الابد

يا نشوة النفس

يا ترنيمة المعبد ...

منذ ظهورنا معا

قبل فجر التاريخ

ونحن ننسج كواكبا واقمارا

غاطسين في مدى الاهوال

تنفسْنا الغرق

مرتجفين الاوصال

ضاقت بنا

اصقاع المنال

مذعورين .. خائفين

يخنقنا سؤال !

وهو قرار ..

والحب عقد قرار ..

لا شهود له ..

لا قضاة له ..

ومن منيته المقدسة

لا مفرّ ولا فرار ....

سندس سالم النجار

 

-1-

جدي، في ثوبه الخاكي، أترقبُّهُ - مُعيراً الريحَ الضريرةَ عكازَهُ، نافثاً في عين الشمس دخانَ لفافته ذات التبغ المهرّب، وهو يجلس في أرجوحة الأمراض العظمية، يحصي للمارّة زفراتهم. يدُ (العصيرة)، خفيفةً، تُسقط الضوءَ على هيئة حبّات زيتون، من أغصان بعيدة، في السماء، غير مرئية. رهبةٌ ما تطوف برأسي حول جسدي الصغير، مثل حصاة في طريق ترابية، إذ يهبّ صوت المذياع - خاصِّ جدي، من تحت دثار نائم إلى جواره؛ حيواناً أليفاً غايتُهُ السكينةُ. تهدأ ارتجاجات جدي المسنّة كلما تصاعدت نبرة المذيع السرّي في الراديو السرّي، سارداً في جملة غير تفصيلية خبراً سريعاً عن (شمال العراق) آنذاك، كما كان متداولاً في سوق صرف العملات العالمية، (كردستان) الآن كما يتداول في سوق صرف العملات العالمية عينها.

-2-

لاجئون كرد من شمالي العراق ١٩٩١م، واضعون ألسنتَهم في راحات أياديهم، يفردونها أمام كرد سوريا، ساردين بلهجتهم الصورانية (لم أحبّها قط) سيرة صدام حسين، إلى الحد الذي تحولت فيها شوارع مدينتي (الحسكة) إلى دفتر مدرسي، وتحوَّلنا إلى أقلام ذوات ألوان متعددة، واختلطت خطوطنا إلى درجة كافية لتتحوّر اللغة من معنى إلى رسم ذي معنى، هكذا هو الشمال دفتر ضخم، نمحي عليه ذواتنا إثر الخطوط/ السكاكين.

-3-

كرديات سوريات، مُسنّات، حاملاتٌ أعلى رؤوسهنّ طناجرَ تسدُّ ضوء الشمس عن أطفال قابضين على أطراف أثواب النساء تلكأمَّهاتِهم، سيّارين في إثر بعضهم البعض مثل فطرة الإوزّ. حناجرهم البرية مُوثَقةٌ إلى حناجر بريةٍ لنساء لاجئات؛ إثر (بطش) صدام حسين، إلى مطابخنا الفقيرة. النارُ يسعّرُها الغناءُ القوميُّ، فيما فقاعاتٌ على هيئة حدقات جاحظة، تنكفئ عن طناجر الخير أشاهدها محلّقة أعلى رؤوس اللاجئين الجوعى - كردِ العراق، مَن وبّخ النظام العراقي حظيَ بطبق أعظم شأناً من أطباق الآخرين؛ يد القومية عمياءُ في توزيع الخير الفقير.

نساءُ كرديات سوريات، بأطراف مناديلهنّ الفضية يمسحن الدموع في أجسادهن بيدٍ، وباليد الأخرى يملأن الأطباق لكرد العراق - جياعِ الأبدية في أحيائنا، تضخّمت سيرة صدام حسين في ألسنتهم الترابية وكبرت أطباقهم، فيما الكرديات السوريات غرقن في دموع القومية المالحة.

فُرِغَت طناجرنا، شُنقَ صدام، وعاد كرد العراق إلى مساكن بَنَتْها لهم، في شمالهم، شركاتُ بناء أمريكية وأوروبية.

-4-

كرديات سوريات ينسجن من غبار "دوميز" – المخيَّم، أثواباً تسترُ أجسادهنّ هناك، شماليّ العراق ٢٠١٣م، تخرج القيادة الكردية العراقية، قائلة: "هذي بلدكم، أنتم أهلنا وستبقون هنا معززين مكرّمين وستعودون إلى وطنكم مرفوعي الرؤوس" فيما النسوة اللاجئات، الأمّيات في شؤون مواثيق الأمم المتحدة، يهلّلن ويزغردن للقائد الكردي مسعود البارزاني وهنّ ينفضن عن أثوابهن الغباريةِ ثوباً غبارياً آخر هبّ من هدير محركات سيارات الدفع الرباعيخاصّةِ القيادة الكردية في شمالي العراق. لم تكذب تلك القيادة،لم تكذب قط.. "هنا موطنكم " المخيّمُ المفتوح مثل فم الذئب، "هذي بلدكم" الغبار الخيّاطُ، مياه صهاريج معدنية المنشأ، تحوّل المخيم إلى شيكاغو ثانية، تجّارُ خِيَمٍ وماءٍ راقدون في البرلمانات فيما أختام الأمم المتحدة تطرّزُ ربطات أعناقهم.

-5-

لاجئون كرد من شمالي العراق ١٩٩١م، لم تخرج إليهم آنذاك قيادة كردية سورية، لم تكن من قيادة كردية سورية آنذاك، ما من قيادة كردية سورية الآن، قيادات الكترونية أُسوةً بالكتب وغيرها من مبطّنات تغمر الاسمنت بالحياة المهتزة من (المكدونالز) إلى موقع للتواصل السامّ، قيادات كما علب سردين مختومة بصلاحية مهددة