يوجد 1430 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

انتقد صلاح الدين دميرتاش الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي، الرئيس التركي رجب اردوغان على تعطيله العمل بالدستور، واستمراره في الانقلاب ضده.
ونقلت صحيفة "حريييت" عن دميرتاش في تصريحات أدلى بها للصحفيين، الى أن هناك احتمالا لتشكيل حكومة انتخابية دون مشاركة حزبنا بشكل ينتهك الدستور"، مؤكدا أن عواقب هذه الخطوة ستكون وخيمة.
وأوضح دميرتاش أن حزب الشعوب الديمقراطي اتخذ قرار المشاركة، في الحكومة الانتخابية بهدف تحقيق أمن الانتخابات والوقوف بوجه استخدام حزب العدالة والتنمية إمكانيات السلطة لصالحه.
يُذكرأن رئيس النظام الحاكم في تركيا رجب طيب اردوغان تجاوز الاثنين، الدستور التركي وقرر الدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة، وهو ما اعتبرته أحزاب معارضة محاولة لتدبير "انقلاب مدني" بعد أن أفشل عمدا مشاورات تشكيل حكومة ائتلافية في تركيا إثر هزيمة حزب العدالة والتنمية، في الانتخابات التشريعية التي جرت في حزيران الماضي وخسارته الأغلبية البرلمانية التي تخوله التفرد بتشكيل الحكومة.

PUKmediaعن موقع المجلس القيادي

كشفت صحيفة الشرق الاوسط انه "وبعد مشادة كلامية بين رئيس الوزراء العراقي حيد العبادي و قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني بخصوص المالكي، خرج سليماني من الاجتماع غاضبا".

اوينه: عقدت هيئة السياسية للتحالف الوطني العراقي اجتماعا، برئاسة إبراهيم الجعفري، ومشاركة كل من نائب رئيس الجمهورية المقال نوري المالكي، وزعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، وزعيم منظمة بدر هادي العامري، وممثل عن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اضافة الى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وقائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني، حسب صحيفة الشرق الاوسط.

ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى أنه" وخلال الاجتماع، تحدّث سليماني عن إصلاحات العبادي بطريقة توحي بعدم رضاه، لا سيما تلك التي يمكن أن تشكل مساسًا بالمالكي، ليعترض عليه الأخير بقوّة، ما دفع بسليماني إلى الخروج من الاجتماع غاضبا".

ووفق الصحيفة فان" سليماني شارك بالاجتماع بعد أن كلفته القيادة الإيرانية بمهمة التأكد من عدم محاكمة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، أو فتح أي ملف ضده يمكن أن يؤدي في النهاية، ليس إلى محاكمة شخص، بل إلى محاكمة النموذج الشيعي في الحكم".

وعدت الصحيفة هذا الخلاف الذي يظهر بين العبادي وسليماني، الأول من نوعه.

طالب البرلماني عن كتلة التغيير علي حمه صالح من رئيس حكومة اقليم كردستان ورئاسة الحزب الديمقراطي باقالة وزير الثروات الطبيعية في الاقليم لــ"ارتباطه بالفساد".

اوينه: في رسالة خاصة من عضو كتلة حركة التغيير في برلمان كردستان علي حمه صالح، نشرتها صحيفة اوينه اليوم الثلاثاء، طالب فيها باقالة وزير الثروات الطبيعية الحالي اشتي هورامي من منصبه لاراتباطه بملفات فساد".

وقال صالح في رسالته ان" الوزير هورامي اتاح المجال وتساهل مع شركات مرتبطة بافراد من عائلته في معاملات مالية مع حكومة الاقليم، بمبالغ تصل الى مئات الملايين من الدولارات".
ولقراءة المزيد من الخبر تجده في الطبعة 492 من جريدة اوينه – اليوم الثلاثاء
AWENE
سكاي برس/ نور الشطري :
افاد مصدر مقرب من مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء ،  ان الاخير رشح رئيس المؤتمر الوطني احمد الجلبي لمنصب مهم في الحكومة .
وذكر المصدر لـ"سكاي برس" ان " رئيس الوزراء حيدر العبادي رشح رئيس اللجنة المالية البرلمانية الحالية احمد الجلبي لمنصب مهم في الحكومة الحالي ".
واضاف المصدر الذي طلب عدم كشف هويته ان " هذا المنصب يأتي من ضمن حزمة الاصلاحات التي اصدرها العبادي للقضاء على حالات الفساد في في اجهزة الدولة ".
يذكر ان الجلبي يحضى بتأييد قوي داخل مجلس الشيوخ والبنتاغون والاستخبارات المركزية .

 

روج نيوز مركز الاخبار

قالت الرئاسة الفرنسية ،الثلاثاء، إن على إيران والسعودية  أن تشتركا في إيجاد حل للصراع السوري، وحثت تركيا على استئناف الحوار مع الأكراد والتوجه نحو محاربة تنظيم داعش.

وأكد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في كلمته السنوية عن السياسة الخارجية أمام سفراء فرنسا أن الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكن أن يلعب دورا في مستقبل بلاده.

وأضاف "يجب أن يكون كل اللاعبين (المشاركين) جزءا من الحل مشيراً الى  دول الخليج العربية وإيران.

وقال هولاند يجب على تركيا ان تستأنف الحوار مع الأكراد، ومشاركة الحرب ضد تنظيم داعش.

(ه- ز)

دعا رئيس الوزراء التركي المكلف أحمد داوود الأحزاب السياسية في بلاده بالانضمام إلى الحكومة المؤقتة مطالبا إياها بـ"تحمل المسؤولية" في الأزمة التي تمر بها البلاد.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كلف داوود أوغلو بتشكيل حكومة تسيير أعمال حتى إجراء انتخابات مبكرة في الأول من نوفمبر / تشرين الثاني.

وقال داوود أوغلو "لا يمكننا أن نغلق الأبواب في وجه بعضنا البعض. أنا اناشد الأحزاب المعارضة أن يتحملوا المسؤولية معنا في هذه الاوقات العصيبة التي تمر بها بلادنا".

وأضاف "يجب علينا ألا نعطي انطباعا بأن بلادنا تمر بأزمة سياسية".

وينص الدستور التركي على ضرورة مشاركة جميع الاحزاب في أي حكومة مؤقتة.

ووعد داوود أوغلو بمنح نواب زعماء أحزاب المعارضة مناصب في الحكومة المؤقتة حتى إذا عارض قادة الأحزاب ذلك.

وكان حزبا الشعب الجمهوري، والحركة القومية، رفضا المشاركة في تشكيل الحكومة المؤقتة بينما أعلن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد استعداده للانضمام إلى الحكومة وإن شكك زعيمه صلاح الدين دميرطاش في سماح أردوغان لحزبه بالانضمام.

وقال دميرطاش إنه "لن يفاجأ إن لم يسمح أردوغان لحزبه بالمشاركة في الحكومة المؤقتة، بما إن هذه المرة الأولى التي تشكل فيها مثل هذه الحكومة".

كلف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان رئيس وزرائه أحمد داوود أوغلو بتشكيل حكومة تسيير أعمال لإدارة شؤون البلاد حتى إجراء انتخابات مبكرة في الأول من نوفمبر / تشرين الثاني.

وكان اردوغان دعا الاثنين إلى إجراء انتخابات مبكرة بعد فشل داوود أوغلو في تشكيل حكومة ائتلافية.

ولم يتمكن أي من الأحزاب من الحصول على أغلبية تكفيه لتشكيل حكومة بمفرده بعد الانتخابات التي جرت في يونيو / حزيران الماضي.

وفقد حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان الأغلبية البرلمانية اليت حافظ عليها على مدار 12 عاما.

ويتعين على داوود أوغلو تشكيل حكومته خلال 5 أيام. وستشرف تلك الحكومة على الانتخابات المبكرة.

وتشير آخر استطلاعات للرأي إلى ارتفاع شعبية حزب العدالة والتنمية، وسط اتهامات من المعارضة بمحاولة قيام الحزب بربط حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد بحزب العمال الكردستاني الذي تتهمه تركيا بالإرهاب.

BBC

الثلاثاء, 25 آب/أغسطس 2015 22:18

أسمعوا هذا العميل في أربيل

نوري بريمو : التركمان يشكلون 25بالمئة والـ PYD عملاء أيران
موقع : xeber24.net
تقرير : بروسك حسن nuribrimomain
أتهم عضو اللجنة المركزية لحزب الديمقراطي الكوردستاني ـ سوريا وعضو الائتلاف السوري المعارض الموالي لتركيا حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بأنها تابعة لايران وأنها تعتبر منظمة مثل منظمة داعش حزب الله اللبناني تديرها أيران لخدمة أجندتها السياسية في المنطقة .
وتطرق بريمو بشكل مطول الى الدور الايراني السلبي في المنطقة عامة وأنها ضد وحدة الكورد , وأدعى بريمو بأن في المنطقة محورين أساسيين محور أيران والنظام السوري وحزب الله وحزب الاتحاد الديمقراطي , ومحور تركيا وأربيل والولايات المتحدة الأمريكية .
نوري بريمو وفي حديثه لقناة الجزيرة الاخبارية باللغة التركية أدعى بأن الاتفاق النووي الايراني أنهى تهديد أيران وبذلك سينتهي دور تهديد حزب الاتحاد الديمقراطي وأنها أتت في المصلحة التركية ولهذا نراها اليوم يشنون غاراتهم على مواقع العمال الكوردستاني في قنديل .
ويقول بريمو في حديثه في مكان آخر بأن داعش هي أيران هي حزب العمال الكوردستاني هي مالكي …
ويضيف بريمو في حديثه للقناة بأن علاقات حزب الاتحاد الديمقراطي وامريكا هي تكتيكية ويستغلهم أمريكا كشركة حماية بينما علاقات البرزاني وأمريكا وتركيا هي علاقات أستراتيجية في المنطقة فأننا مع هذا المحور .
السلاح الذي يملكه PYD هي سلاح النظام السوري والنظام السوري تابع لأيران وبالتالي فهي تابعة لأيران وتعمل من اجل أجندتها .
ويتطرق بريمو الى وضع السكان في روج افا حيث يقول بأن عدد التركمان هي 25 بالمئة الى جانب العرب والكورد والاشوريين ولا يجوز أن تنشأ منطقة آمنة ويديرها فقط التركمان ويضيف بأن المنطقة الآمنة لا يمكن أن تحصل كما يفكر فيها تركيا ونحن لسنا مع ما يطرحها تركيا فالمنطقة الآمنة يجب أن تشمل جميع مناطق روج افا وونديرها مع التركمان وبقية شعوب المنطقة .
بريمو يدعي بأن الحرب الدائرة الآن بين حزب العمال الكوردستاني وتركيا هي سببها أيران وليست تركيا وأن تفجير سروج حتى ولو نفذها عناصر داعش ولكن أيران تقف ورائها ؟؟
ويدعي بريمو بأن المجلس الوطني الكوردي وحزبه الديمقراطي الكوردستاني يعتبر من أقوى الاحزاب ويملك قاعدة جماهيرية واسعة وأساسية في روج افا ولولا سلاح PYD التي جلبوها معهم لكنا نحن من نقوم بإدارة المنطقة ولكن حزب الـ PYD والنظام أتفقوا مع بعضهم ومدهم بالاسلحة .
يقول بريمو في حديثه بأنهم يقومون بتدريب بيشمركة روج افا بدعم من وزارة البيشمركة من الشباب الذين أنشقو وهربوا من سوريا ولديهم من 6 آلاف الى 7 آلاف بيشمركة وكل شهر يقومون بتخريج ألف شاب مدربين ولكن حزب PYD والنظام السوري لا يسمح لهم بالدخول الى روج افا ولهذا هم الآن في منطقة الموصل يحاربون داعش .

مقابلة السيد بريمو فيها الكثير من التناقضات والمفارقات أضافة الى ذلك مليئة بالاتهامات الخطيرة والبشعة بحق فصيل كوردي .

طبعا هذه كانت أهم النقاط أي مقتطفات من مقابلة السيد نوري بريمو مع قناة الجزيرة التركية وليست المقابلة الكاملة .

 

هناك ضمائر تعرض للبيع أو للإيجار، حتى وإن كان ثمن البيع، منصب سيادي يستطيع من خلاله، بناء بيت كبيت العنكبوت، ليتهدم مع أول صفير أو زئير هادر بالحق، وقد حان الوقت لوضع حد، لهذه اللعبة السياسية القذرة، وهياكلها الفارغة، خاصة وإنها بدأت تتجاوز على مقام المرجعية، والرموز الدينية النزيهة، والتي لولاها لأستبيح العراق أرضاً وشعباً!
عبثاً يحاول أقزام السياسة، سرقة النصر الإلهي، بوجود صمام الأمان المتمثل بالمرجعية الرشيدة، والإنتصار الوطني الذي تحقق، على يد غيارى الحشد الشعبي، والقوات الأمنية، ورجال العشائر.
التظاهرات السلمية التي خرجت، للمطالبة بتوفير الأمن والخدمات، كانت ضربة قوية لدواعش السياسة، الذين يزمرون لأصنامهم الخاوية، بيد أن المتظاهرين، منحوا هؤلاء الرهبان المجرمين ذنوبهم، التي ملأت أركان العراق منذ عقد، موضحة أن الحقوق تتنزع ولا تؤخذ، فالعراقيون ضجروا من غرف نصف مضاءة، تجلس فيها العائلة بتوتر، وعليه وجب تحطيم مدن الخطايا كائناً من تكون!
صندوق الأكاذيب الدولي، الذي أطلقته الشخصيات المأزومة، ما هو إلا محاولة يائسة للنيل من المنجز، المحسوب بالأساس للمرجعية الرشيدة، بإعلانها الجهاد الكفائي، وتحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة للحشد المدني، وكذلك محاولة الأقزام إحباط القيم الوطنية عندهم، من خلال دس الأفكار المسمومة، في عقول بعض الشباب، لكنه في الحقيقة لم يتبقَ لتأريخهم أي معنى، إلا إحتقاره ورميه في مزابل التافهين!
القيم الوطنية العليا، من المفترض إطلاق العنان لها، في المظاهرات السلمية، ومنها النزاهة، والمواطنة، والحفاظ على المال العام، وتقديم العيش الكريم لأبناء الشعب، وحرية الرأي، وإحترام حقوق الإنسان، وقد ظهرت هذه الأمور في زمن الحكومات الفاشلة، وكأنها هراء في شبك، وعاشت خزيناً من الأوجاع، والآلام، والنكبات، بصحبة أمنيات تفاؤل، نتمنى تحقيقها لاحقاً في القريب العاجل!
إن بعض الفاسدين متلونون كالحرباء، يحاولون سرقة بهاء النصر، وإطفاء بريقه، متناسين أن هذا المنجز يحسب للشرفاء والاحرار، من أحفاد الحسن والحسين (عليهما السلام)، لذا ستنكسر عظام الخونة بسهولة، أمام حصن الأمة وربانها، السيد السيستاني (دام ظله الوارف).
(التأريخ الذي يكتبه المهزومون، تأريخ مختلق لا يمرر إلا الأكاذيب) عبارة قرأتها في أحد الكتب السياسية، التي تتحدث عن جرائم الحرب، فأدركت أهمية وجود حائط صد قوي، وهو المرجعية وقيمها العليا، أمام الفاسدين والمجرمين، والتي تفضح مخططاتهم، وعدم مقدرتهم على إستشراف المستقبل، فأيها المتظاهرون: جددوا حياتكم، وغيروا ثقافتكم، ووحدوا طقوسكم من أجل العراق لا غير!
ختاماً: إن الحشد المدني خرج، ليقاتل دواعش الفساد بالكلمة والهتاف، وهو إمتداد للحشد الشعبي، الذي يقاتل دواعش التكفير والتطرف، وكلا الحشدين يقاتلان من أجل مبدأ واحد، هو عراق كبير موحد، لا يحوي بداخله أي داعشي سياسي سارق، أوصعلوك ملتحٍ قاتل.
الثلاثاء, 25 آب/أغسطس 2015 22:15

عانسات و آنسات- شهاب وهاب رستم

قبل أربعة عقود من الزمن ، بالتحديد في الأعوام 1976- 1978 بعد أن أنهيار الحركة الكوردية في كوردستان وبعد أن تنكرالنظام في بغداد للجبهة الوطنية والديمقراطية  ولكي يبقى حزب البعث في السلطة الحزب الواحد على الساحة السياسية بمسميات و شعاراتهم القومية ، فتحوا  ابواب السجون على مصراعيها لمن  يقف بالضد من حزبهم وسلطتهم حتى ولو باللسان وهو أضعف الأيمان ، بدأ النظام  بحملة عشوائية من الأعتقلات لكل من لا يبصم لهم في سجلات حزبهم ، ولكي يتخلصوا من معارضيهم سهلوا منح جوازات السفر للمواطنين و فتحوا ابواب السفر على مصراعيها ، فوجد المعارضون فرصتهم للتخلص من السجن والملاحقة واختاروا طريق الهجرة كحل مؤقت لما هم فيه  حتى فرغ العراق من المعارضين ومن الكفاءات العلمية ومن المثقفين والنخبة المتعلمة.                كانت النتيجة أن الجنس الآخر  ... الجنس اللطيف ظلت في العراق ... البنات ... فقدن فرصة الزواج وتشكيل العوائل. هجرة الشباب حطمت أحلام الشباب والبنات فالشباب ذاقوا الأمرين في بلاد المهجر . بذلك تكونت جيل كامل من العوانس في البلد  من دون زواج ، لذا نجد اليوم جيش من العوانس في البلد  ففي كل بيت تجد بنتا  أو أكثر فاتها القطار ولم تعد تفكر حتى في الزواج .

كما أن الحرب العراقية الإيرانية  التي دامت من عام 1980 – 1988 ميلادية هي الأخرى  حصدت روح مئات الالف من الشباب إضافة لجيش من المعاقين الغير القادرين على الأنتاج ، بل أصبحوا حملاُ ثقيلا ً على أهاليهم وعلى المجتمع دون أن يكترث النظام بما أصابتهم بسبب حروب وجنون الحاكم  مما  زاد من الويـلات على قلوب العراقيين . رفض الكثيرون هذا الحرب لأســباب عديدة وأختاروا طريق الخلاص من الحرب من خلال الهجرة والحصول على اللجوء الى الدول الأخري الأقليمية او الأوربية ،.

اما النساء  في هذا الوقت من  خريجات المعاهد والجامعات وحتى خريجات الدراسة الثانوية والمتوسطة  فقد كن في الوظائف ولهن أستقلال أقتصادي من خلال وظائفهن ، بلى كن يقومن بجميع الأعمال الذي كان يقوم به الرجال في دوائر الدولة التي فرغت منهم أثناء الحرب ، ولكنهم فقدن فرص الزواج وتحولن ال عانسات .

لم يكد تفرح الخايبات بسقوط الدكتاتورية ليتنفسن الصعداء وتذوق شيئ من الراحة حتى وصل الى الحكم الوجه الآخر من الدكتاتورية ليحولوا العراق الى غابــــة من الظلام والفساد والمحسوبية والمذهبية والتهميش ومحاولات للأبعاد تحت مســميات وشعارات متخلفة  يوازي ما كان النظام المقبوريرفعه خلال سنوات حكمه. اليـــوم تتكرر السيناريو من جديد ، بسبب الفساد المستشري والبطالة  والحرب الهوجـــاء التي تحـــرق البلاد والحـالة الللامســــتـقرة للوضـــع الأمني والأقتصادي والنفسي للمواطن ، نـرى أن الشباب وخاصة خريجي الجامعات والمعاهد فـقــدوا الأمل في الحصول على عمل إلا التوجه للتطوع الى المحرقة ، لذا قرروا أن يهاجـــروا من العراق  للبحث عن حياة  مستقرة  من اجل الحصول على وضع اقتصادي أفضل بعيدة عن الحرب وغدر المفسدين وسياسة الأحزاب التي لا تجد في جعباتها شيء لخدمة الوطن . المأساة  تـتـكرر من جديد وتضاف أعداد أخـرى مـــن الصبايا الى قائمة العانسات اللواتي غدرت بهن حروب النظام الدكتاتوري ، ويخســــر العراق الكفاءات العلمية والأدبية والنخبة المتعلمة . وهنا لا بد من القول أذا كانت المرأة  قبل ثلاثين عاما أو في السنوات التالية من بعد الحرب  لهن وضع أقتصادي ثابت من خلال وظائفهن إلا أنهن اليوم لا يملكن هذه الحالة ، فخريجات المعاهد والجامعات بلا وظيفة  وليس امامهن مجال أو  فرصة للعمل إلا  الأعتمــاد على الأهل في حياتهن اليومية مما يزيد الحمل الاقتصادي على كاهل الوالدين . بذلك تبدأ مصيبة  أجتماعية  جديدة مضافة الى المصائب التي تتحمله المجتمع . وهذا يؤدي الى استغلالهن للقبول بالزواج من رجال متزوجبين من عدة نساء او حتى القبول بالزواج من من كبار في السن دون أن يكون هناك وفاق فكري ونفسي بينهم ، مما يؤثر على أستمرار هذه الزيجات .

إن سبب هجرة الشباب الى الدول الأخرى هي الخلاص من الموت والبطالة الذي سببه الفساد المستشري في هياكل الدولة الذي لم يترك لهم فرصة للانخراطه  في العمل الوظيفي الرسمي والعام لخدمة الوطن وبناء المؤسسات وتطوير الطاقــــات للنهوض بالبلد الى مصافي الدول الأخرى .

الثلاثاء, 25 آب/أغسطس 2015 22:15

متمسكون ...مصرون- حميد الموسوي

مامن حركة تغيير -صغيرة او كبيرة- الاّ وتعرضت وفي اولى خطوات مسارها التصحيحي الى اخطاء، تتعدد وتتنوع، تكبر وتصغر تبعا لمراحل وفترات ومحطات ذلك المسار. والشواهد التأريخية اكثر من ان تعد وتحصى. تبدأ سهلة بسيطة وتشتد وتتعاظم ثم تتشعب وتتأزم وتستعصي خاصة في حالة اهمالها وعدم المبادرة الى معالجتها تباعا، وقد تعالج باخطاء مشابهة وربما باخطاء افدح وبدفع خسائر باهضة اقلها الوقت والمال والتنازلات ، عن قصد ومن خلال اصابع مدسوسة ،او عن غفلة وقلة خبرات او تخبط ووضع الرجل غير المناسب في مركز قرار. أحد قادة الثورة الصينية الكبار كان يعلن -نهارا جهارا وعلى رؤوس الاشهاد- بعد كل اخفاق او تعثر في مسيرة الثورة: هذا فشلنا الاول، هذا فشلنا الثاني... هذا فشلنا العاشر وهكذا.. وهذا هو شأن الحكماء وهذا ديدن رواد حركات التحرر في العالم بصرف النظر عن نوع تلك الحركات واهوائها وميولها طالما وضعت نصب عينيها وعلى رأس اهدافها مهمة تحرير الانسان... اي انسان. وسيان كان التحرير من عبودية الوثنية والضلالة، او عبودية الجهل والفقر والامية او عبودية الاستعمار والاستغلال، او عبودية التسلط والدكتاتورية والتعسف والظلم. فهل تكرر هذا المشهد على مدار تأريخنا قديمه ومعاصره وعلى كافة الصعد والمستويات وعلى اختلاف القيادات السياسية والاجتماعية والعسكرية النخبوية منها والجماهيرية؟.
الكل ينكرون العصمة بل يتبرؤون منها لفظا ويتمسكون بها تطبيقاً. الجميع يتبجحون باحترام الرأي الاخر رياءا ويحيطون اراءهم بجدار قدسي لاياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. البعض تاخذه العزة بالخطأ فان تفاقم توجه الى اقرب شماعة ليعلقه عليها مشفوعا بقائمة طويلة من التسويفات والمعاذير. والبعض الاخر يستخف بتجارب الاخرين ويأنف ان يتخذها عبرا ودروسا مفضلا اللدغ عدة مرات ومن نفس الجحر متوقعا بل واهما ان الاذى لايطوله وان السم لايؤدي مفعوله في دمائه "النرجسية". ومن هنا منشأ فشلنا وتأخرنا وتخلفنا، وهذا هو مكمن اختلافنا وتناحرنا ومجلب كوارثنا ومصائبنا.
اخطاء حركة التغيير التي تمنينا ودعونا مخلصين ان تكون حركة تحرير خاتمة لمعاتنا ومظلوميتنا واستعبادنا بدأت مع ساعة الصفر لانطلاقها ،ولازمتها خطوة خطوة مع علمنا بالامكانات المذهلة للعقول التي خططت وقادت ونفذت وتابعت عمليات اسقاط السلطة السابقة فهل هناك شك بأن تلك الاخطاء مقصودة وان ارتكابها حلقة من حلقات الفوضى الخلاقة؟ وهل هناك توجيه مدروس لرسم مسار مليء بالمطبات والمنعطفات الحرجة والطرق المسدودة اُجبرتْ الحركات المشاركة في العملية السياسية على ان تسلكه مغمضة العيون؟
حاورْ ابسط مواطن عراقي واسأله -وعلى سبيل الملاطفة او الاستفزاز- هل هنالك اخطاء ارتكبها قادة العراق الجدد؟ سترى كيف ينبرى ذلك المواطن البسيط واثقا ليعد اخطاء كل سنة من السنين المنصرمة على حدة مستخدما حبات مسبحته ذات المائة وواحد وراقبه جيدا فسيعيد تدوير المسبحة اكثر من مرة لعدم كفاية حباتها لحصر واستيعاب تلك الاخطاء. فاذا كان هذا تشخيص المواطن البسيط، فما بالك بتشخيص النخب واهل السياسة؟ وهل يعقل انها غابت عن ذهن وتفكير قادة العملية السياسية او انطلت عليهم؟!. واذا كان حالهم "مجبر اخوك على اختيار الارنب" فما الذي يمنع بعض الحركات والاحزاب الوطنية من اجراء مراجعة دورية او فصلية لتشخيص الاخطاء ومعالجتها فورا وقبل استفحالها؟.
واذا كانت قد اتخذت مثل تلك الاجراءات وهو امر بديهي ومفروغ منه فلماذا وقعت وتقع مرارا وفي نفس الاخطاء وبعضها قاتلة، ولماذا تصر على التمسك بوجوه اثبتت فشلها وتكررت خيباتها واخفاقاتها وتسببت في نفور بعض قواعدها واستياء الكثيرين من وجودها؟.
التضحية والايثار وحسن الظن وحسن الظاهر ليست من قواعد السياسة كما لايحتوي قاموسها الاّ على مفردات المجاملة الشفوية والدبلوماسية المبطنة بالدهاء ونصب الفخاخ لتحقيق المزيد من المكاسب والمصالح التي تكون مشتركة احيانا في حالة تكافؤ الطرفين.
وقف تشرشل امام شاهد احد القبور في المقبرة الملكية البريطانية وكان يشارك في تشييع جنازة احد القادة وتساءل باستغراب: ايعقل ان يضم هذا القبر رجلين؟!.
كانت لوحة القبر تحمل عبارة : هنا يرقد الرجل الصادق والسياسي المخضرم فلان الفلاني.

منذ اندلاع شرارة الاحتجاجات و ارتفاع اصوات الحق و بدوافع مطلبية و سياسية لارتباطهما الوثيق ببعضهما نتيجة الفشل في ادارة العراق منذ سقوط الدكتاتورية لحد الان، و استوضح الشعب بانه اساس لمسيرة البلد و ليس قادته و كما كانن من المتوقع ان يبرز منهم من يوجه الحال نحو التغيير كما حصل من قبل و منذ الازل . صبر و تحمل الشعب العراقي كثيرا و هو ينتظر ما يؤل اليه الوضع و كيف يتغير الواقع و المتضرر الوحيد هو بنفسه بالذات دون غيره، و المستفاد منه شلة داخلية و قوى خارجية ليس الا، وهم يلعبون في الساحة العراقية بحرية تامة من اجل مستقبلهم و ضمان حيات اجيالهم و الخروج من الزامت التي وقعوا فيها بسبب عدم تلائم ما يحكمون به مع العصر . و كما شاهدنا كيف استفادت ايران من هذا البلد في كسر الحصار الذي كانت تان تحت ثقله و كيف استغلت القادة العراقيين و من ثغرات واسعة في العملية السياسية و منها وجود شخصيات نرجسية و كتل و احزاب تستند عليها في حتى احلامها و هي استغلتهم في فرض ارادتها في العراق و المنطقة بشكل شامل ايضا .

ما استوضح امر التدخل الايراني الفضيح هو لجوء المالكي اليها كي تغير المعادلة و تضع عرقلة امام العبادي . و كما تسربت من الاخبار اخيرا هو المشاركة المباشرة لقاسم سليماني في اجتماع التحالف الوطني و دعوته الى عدم المساس بالمالكي و كانه الولد المدلل على حساب خراب العراق و ما افسده خلال سنين حكمه العجاف .

ما يهمني هنا في الموضوع ، هو السماع لعدة القاب مثيرة للجدل و هي متقززة من قبل القادة العليا التي تضررت مصالحهم بما استهله العبادي من خطوات الاصلاحات التي فرضت نفسها رغم الملاحظات الكثيرة عليها، و كشفت المواقف و التنابزات ما كانت مخفية تحت البساط من العلاقات التي تربط القوى الداخلية و الخارجية ايضا و دور البيادق المصنوعة خارجيا في تسيير الامور، و هذا ما اكدته القوى ذاتها و ما برزته الاصلاحات التي شملت كافة الاطراف دون استثناء و هذا م يحسب للعبادي و ليس عليه .

تنابز الالقاب و السب و الشتم لم يخرج يوما من القادة الواثقين من انفسهم و لديهم حجة و براهين و عذر لكل ما بدر منهم، و في المقابل نرى الهدوء و الصبر و الرد المناسب لكل من يمتلك الموقف الصحيح غير المغشوش . اننا و ان صدقنا احيانا ما بدر من البعض باسم الشعب الا اننا تاكدنا بان كل تلك الخطوات التي بدرت من المضللين ليس الا لذر الرماد في الاعين، الكتل تصارعت و القيادات تنافرت، و يظهر من هو على الحق تماما قريبا، و من خلال ما يجري و ما يمكن ان نصل اليه بعد مشاركة الشعب في تحديد الامور ان لم تتخلل الخطوات ما يشوه الامر على الجميع، و لكن الواجب الرئيسي الذي يجب ان يفرض نفسه هو، عدم السماح من يريد ان يركب على موجة الاحتجاجات و الادعاء بدعم الاصلاحات و هو متهم بالفساد و التضليل قبل غيره سواء كان من الجانب السياسي او الاداري و الاقتصادي .بانت حقيقة الاسلام السياسي بكافة اطيافه و هي عدم قدرته على الادارة و الحكم باي شكل كان و في وقت قياسي .

تدخلت ايران في الامر بشكل مباشر و هذا ما يستوضح من هو المستفيد الاول من الفوضى التي تضر بالشعب العراقي وكيف تستفاد  و تبينت بشكل مطلق انها ايران بالذات، و هذا ما يفرز المعادلة و مضمونها ان كل ما يضر العراقي يفيد الايراني بنسبة كبيرة جدا، ايران مع اعتلاء الموالين على حساب الشعب العراقي و يعتبرتلك العملية ضمانة نجاح التوجه الايراني و ما يهمها في العراق و المنطقة، و الا لماذا لم نشهد اية دولة اخرى تتدخل في هذه المرحلة بشكل مباشر و من اي محور كان .

اما حول الالقاب المتنابزة بين القادة بعد ان مس امرهم العمل الجاري و تضاربت مصالحهم و تقاطعت توجهاتهم و اهدافهم كل على حساب الاخر، و بين الفاسد من النزيه بشكل نسبي لحد اليوم، فهل من المعقول ان يصدر كلمات نابية و القاب مشينة من اجل تبرئة الذمة من ما يجري و حصل خلال هذه السنين من حكم الاسلام السياسي، و المفروض ان تكون الكلمات الصادرة من هذه القادة التي يصفون انفسهم بالنزاهة و الحسن الخلق و الشيمة العالية و البصيرة و الاخلاق الحسنة و يعتبرون انفسهم الطليعة في تعليم الناس بالعادة الحسنة، ان يخرج منهم هذه التسميات و الالقاب في الوقت الحرج الذي يمرون به ما يعبرون به عن داخلهم و ما يؤمنون به هو على العكس مما يدعون، و الا هل من المعقول ان يتهم القادة الاخر المنافس له في امور لم يقدم عليها و يقترف ذنب بتوجيه تهمة اليه و يتنكر الى القيم التي يحملها و يضرب صلب شرفه، هل هذا هو الاخلاق الحسنة التي يعلمه لهم الدين و الاسلام في احزابهم التي لم يدعوا جانب الا و تهافتوا عليه من اجل مصالحهم و ما يدعون .

الايجابي في الامر انهم بانوا على حقيقتهم و كُشف امرهم و استوضح ما في صلب تفكيرهم و باطنهم على عكس ما يدعون من السمات الحسنة .

لقد سمعنا خلال هذه الايام من بعد اعلان اصلاحات العبادي و بدعم المرجعية من العجب العجائب و من الالقاب و السب و الشتم الذي لم نعتقد ان نسمعها من الذين كان يعتبرهم البعض رموزا للدين والفقه و الاصلاح الاجتماعي و هم يبشرون و يعملون لخير البشرية كما اعتبروا لحد الامس .

تدخل السليماني مباشرة و على الاعكس من الادعاءات السابقة من عمله العسكري، استوضح للجميع ما تفعله ايران من وراء الستار و غض الطرف من قبل امريكا و التحالف الغربي . هنا تاكدت من ان الاصلاحات التي ينوي العبادي اجراءها قد يقع لعرقلة مسيرة ايران في العراق، و ها هي الان انبرت بنفسها مباشرة و تقدمت و فضحت ما اقدمت عليه من قبل و لم تتحمل او تصبر كثيرا .

ما ننتظره كثير، و لم يجلس او يترسخ الوضع العراقي على مسند خاص به و تهتز قاعدته لحد الان، و عليه يجب ان يتعامل القادة المخلصون والشعب بحذر كي لا ينجح المعرقلون و الاطراف الداخلية المتضررة في تحقيق اهدافهم الانية، و من اجل تخفيف او منع الضغوطات على العبادي و خطواته الاصلاحية النظرية لحد اليوم . و ما نحتاجه من المتظاهرين هو ثابت الخطوة و زائغ البصر، و كعادتهم و تاريخهم يمكن ان ينجحوا و يتعاملوا مع ما يجري بقدرة كبيرة و الية و اسلوب غير مالوف مع العمل المالوف و هو التظاهرات و الاحتجاجات في واقع مغاير و مختلف جدا مع المناطق الاخرى في العالم وفي المنطقة و حتى في العراق ماقبل التحريرو ما شاهده  من قبل، كي يبدعوا كعادتهم في مسيرتهم السياسية ايضا كما ابدعوا في مجالات عدة و يشهد لهم العالم .

 

اذا، ايها العراقيين سيروا في طريقكم و ابدعوا و دعوا هؤلاء الدخلاء يتنابزون بالالقاب بدلا من العمل على الارض، و هم في النهاية لخاسرون .

يهود الفلاشا هو الاسم الذي عرفت به الجالية اليهودية في اثيوبيا . الفلاشا باللغة الامهرية ،لغة الاثيوبيين تعني المنفيون . هم على الاغلب يهود هاجروا الى تلك الديار واقامموا فيها .

يهودية الفلاشا ـ اي قبولهم كيهود ـ  كان موضع الشك الى ان اصدر الحاخام الشهير عوفاديا يوسف مرسوما في عام 1973 يقضي بان الفلاشا ينتمون الى قبيلة اسرائيلية وكان عوفاديا حينها حاخام الحاخامية الكبرى في اسرائيل وصار يطبق على الفلاشا قانون العودة الى اسرائيل كبقية اليهود في العالم.

في بدايات سبعينات القرن الماضي بدأت ملامح تعرض حياة الفلاشا الى الخطر . تحركت الدولة العبرية لانقاذهم . بين عامي 1977 و1984 تم نقل معظم الفلاشا الى اسرائيل بواسطة سفن وطائرات تابعة لسلاح البحرية الاسرائيلي من خلال عمليات محفوفة بالمخاطر وبالمناسبة تم رشوة الرئيس السوداني جعفر النميري في تلك العمليات حيث كان قسم من الفلاشا ياتون الى مخيمات في السودان اولا  ومن هناك يتم انتقالهم الى اسرائيل .

ماهي علاقة الفلاشا بالمهاجرين السوريين ؟

العلاقة عميقة جدا وهو يوضح بجلاء مدى الزيف والدجل لدى حكام وشعوب العالمين العربي والاسلامي . وقد ظهر ذلك جليا مرة اخرى من خلال ما شاهدناه على الشاشات من تلك المعاناة التي تعرض لها المهاجرون السوريون على الحدود اليونانية ـ المقدونية والمعاملة الدونية والشاذة للبوليس المقدوني . السوريون تعرضوا لابشع انواع الضرب و الذل والمهانة والقسوة بما فيهم الاطفال والنساء والشيوخ .

صور تندى لها جبين الانسانية و جبين كل من فيه ذرة من النخوة و ويحمل الحد الادنى من القيم الانسانية . مهاجر يهيم على وجهه يبحث عن مأوى ولقمة تبقيه على قيد الحياة دفعته الظروف الى هذه الهاوية المأساوية.

اليهود الاسرائيليون لم يترددوا دقيقة واحدة لانقاذ اخوتهم في الدين والقربى بينما بقي العربي والمسلم يتفرج على اخوته السوريين ولمدة خمسة سنوات لا يقدم لهم الا الشعارات والثرثرة .

لقد تم نقل حوالى مئة الف من الفلاشا من اثيوبيا الى اسرائيل . قد يكون الرقم صغيرا مقارنة بالمهاجرين السوريين  ولكنه كبير جدا اذا اخذنا في الاعتبار حجم اسرائيل وعدد السكان فيها اضافة الى ان اسرائيل كانت في حالة حرب مع الدول العربية والعملية كانت سرية ومهددة بالمخاطر .

انقاذ المهاجرين السوريين هي عبارة عن نزهة للعالمين العربي والاسلامي بدوله العديدة واراضيه الشاسعة وموارده المالية ـ البترولية الهائلة مقارنة باسرائيل الدولة المجهرية التي هرعت الى ابنائها من الفلاشا .

لماذا لا يتحرك العالمان العربي والاسلامي لانقاذ العرب المسلمين السوريين ؟ اترك الجواب للقراء الكرام .

وقد يتساءل البعض : اليس بين هؤلاء كرد من ابناء جلدتك ولماذا لا تأتي على ذكرهم ؟

نعم هناك كرد مع اخوتهم السوريين في كل المهاجر الاوربية وغيرها ولكن اعدادهم قليلة جدا . الكرد كان لديهم مأوى واحد وحيد لذوي القربى وهو اقليم كردستان . لقد استقبل هذا الاقليم معظم المهاجرين الكرد بل اعدادا كبيرة من العرب وغيرهم على اراضيه ولم يبخل عليهم باي شيء وفي المقدمة الحفاظ على كرامتهم . كل ابناء الاقليم من المواطن العادي وحتى قمة هرم السلطة من السليمانية وكركوك مرورا بهولير حتى زاخو ودهوك استقبلوا اخوتهم بكل رحابة صدر بالرغم من ازماته المالية المستفحلة والتي يعرفها الجميع .

هنا لا اقصد ان لا تساعد كردستان الا الكرد ،بالعكس تماما وحبذا لو تمكنت من استقبال كل المهاجرين على اختلاف دياناتهم وقومياتهم وفي المقدمة الطيف المسيحي ـ السرياني وهذا واجب كل كيان او فرد يحترم الانسان والقيم الانسانية النبيلة .

يمكن نقل المهاجرين السوريين الى الدول العربية والاسلامية خلال اسابيع معدودة وبالطائرات ومن كل انحاء العالم  واسكانهم في  مخيمات تليق بكرامة الانسان للاقامة فيها حتى يأتي الفرج .

من هنا يبدو واضحا بان الماساة السورية لن تحل الا على ايدي السوريين فقط .

هذه الحرب الاهلية الجنونية لن تنتهي بانتصار طرف او هزيمة آخر . على كل طرف تجرع قدر من السم للتضحية في انقاذ البلد من القتل والدمار .

هذه الحرب لن تتوقف الا تحت رعاية قوة من الامم المتحد واقصد بذلك قوة حفظ السلام اصحاب القبعات الزرقاء حتى يتمكن السوريون من الاجتماع حول طاولة مستديرة وعلى الارض السورية و يضم كل الاطياف دون استثناء وبناء دولة الحقوق وليس دولة المواطنة والقانون فقط وهذا موضوع آخر قد نعود اليه لمعرفة الفرق بين دولة القانون ودولة الحقوق ،علما ان الفرق شاسع وعميق بين المفهومين في العصر الحديث .

23 تموز 2015

بنكي حاجو

 

كاتب كردي

أعترفت الولايات المتحدة بفشل سيايتها في الشرق الأوسط مرة أخرى. في بداية آب/تموز أعلنت القناة الأمريكية
CBS
أن البنتاغون فشل "فشلا ذريعا" على المرحلة الأولى لبرنامج تدريب قوات المعارضة السورية التي كان عليها الدور الأساسي في المقاومة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".
وحسب القناة بعد إنتهاء دورة التدريب في تركيا وإنتقال إلى شمال سوريا واجه المعارضون السوريون مسلحي تنظيم "جبهة النصرة". أنتجت هذه المواجهة من تشتت المعارضين حينما تم إختطاف بعضهم وعاد البعض الآخر إلى تركيا وإختفى البعض المتبقي أو أنضم إلى صفوف "الدولة الإسلامية".
منذ بدايتها كان من الواضح أن برنامج تدريب المسلحين "المعتدلين" من أجل مقاومة المسلحين "المتطرفين" الذي بلغت ثمنه نصف مليار دولار كان يتجه نحو الفشل. قد إرتكب واشنطن مثل هذه الأخطأ سابقا. لعبت الولايات المتحدة دورا أساسيا في إنشاء تنظيم "القاعدة" اللتي كانت التنظيم الإرهابي الأكبر والأقوى في العالم لغاية وقت قريب. حالما عزز الإرهابيون مواقعهم وكسبوا الثقة بأنفسهم، وقاموا بمواجهة الولايات المتحدة نفسها.
يكرر هذا السيناريو مع الفرقة 30. بعد عودة إلى سوريا انضم معارضون دربهم البنتاغون إلى "الدولة الإسلامية" بدلا من مقاومة التنظيم.
يمكن القول بأن التكرار لا يعلم الحمار الأمريكي. ولكن هناك احتمال آخر. مع مراعاة ما هي الخبرة الهائلة التي تملكها الولايات المتحدة في العمليات السرية من المفترض أن إنضمام المعارضين  إلى الإرهابيين داعش كان المخطط له مسبقا.
من أجل توفير ذريعة لأعمالها أعترفت وزارتا الدفاع والخارجية الأمريكية بأخطائها بالسهولة على الرغم من مهارتها في تبرير وصمت أفشلها.
في الأوقات الأخيرة كانت "الدولة الإسلامية"، تم إنشائها تحت رعاية الوللايات المتحدة كما يعتبره بعض الخبراء، في حاجة بالغة لمحترفين في إستغلال الأسلحة والمعدات الأمريكية التي تركتها القوات العراقية عمدا أو بالخطأ عند تراجعها من الموصل في يونيو/حزيران العام 2014.
قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن الإرهابيون حصل على عربة "هامفي" مدرعة و40 دبابة أبرامس و 74 ألف رشاش وما يصل الى 52 مدفع هاوتزر متحرك من طراز "أم198" والعدد الكبير من الأسلحة الأخرى، فيما ظهرت وسائل الإعلان الأمريكية العناوين مثل "الولايات المتحدة تقوم بتسليح داعش". عشرات من المسلحين الذين إنضموا إلى "الدولة الإسلامية" ليس قادرين على تغيير خوض المعاركة في سوريا وليس هذا واجبهم. يجب عليهم تدريب مسلحي داعش لإستخدام الأسلحة الأمريكية.
تلعب الولايات المتحدة لعبة خطيرة مع الإرهابيين. قد تفشل إستراتيجية الفوضى الخلاقة التي تستخدمها واشنطن في الشرق الأوسط في أي اللحظة لنكص على عقبيها. وسوف يؤدي الخدع والعمليات السرية إلى وفاة الآلاف.

شفق نيوز/ أكدت حكومة إقليم كوردستان الثلاثاء أن الأزمة المالية تسببت في عدم إمكانية توحيد قوات البيشمركة بالشكل المطلوب.

 

وقال نائب مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم ديندار زيباري في مؤتمر صحفي إن "البيشمركة تنفذ واجباتها بعيدا عن الانتماءات الحزبية وتتلقى أوامرها من وزارة البيشمركة بشكل مباشر".

 

وأضاف زيباري أن "عملية توحيد جميع تشكيلات قوات البيشمركة بحاجة إلى جهود وإمكانيات مالية كبيرة والإقليم يمر بأزمة مالية بسبب عدم إرسال الحكومة رواتب مقاتلي البيشمركة الذين يقاتلون ضد تنظيم داعش".

 

ولفت إلى أن "توحيد قوات البيشمركة تحت مظلة وزارة بيشمركة إقليم كردستان من أولويات التشكيلة الثامنة لحكومة إلاقليم، إلا أن الأزمة المالية حالت دون ذلك".

بغداد / سكاي برس: نور الشطري
كشف مصدر مطلع ، الثلاثاء، بان رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه بإحالة 85 مديرا عاما الى التقاعد .
وذكر المصدر لـ"سكاي برس" ان " رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه بإحالة 85 مديرا عاما الى التقاعد او الاعفاء ، مبينا ان" من بينهم مدير عام الكمارك ".
واضاف المصدر الذي طلب عدم كشف هويته انه " تنفيذ هذا القرار سيتم من بداية الاسبوع المقبل ".
ويأتي هذا القرار ضمن حزمة الاصلاحات التي اصدرها العبادي خلال الايام الماضية ".

 

ما اسهل الحديث عن التكافل الاجتماعي ومساعدة الفقير والتنظير في اغاثة الملهوف وتلبية طلب السائل والمحتاج , وما اصعب فهم هذا المجتمع المريض فكريا واجتماعيا ودينيا . فالمصادر الاسلامية وامهات الكتب متخمة بروايات تحض على نكران الذات وايثار الاخر ومساعدة السائل وابن السبيل , لكن يبدو ان المسلمين لم ياخذوا من الاسلام سوى زاويته المظلمة المتمثلة بافعال شرار القوم فيه , تاركين تعاليمه السمحة لاقوام غير مسلمة توصلوا الى سماحة الاسلام عن طريق تجربتهم الانسانية بذاتها ورقيهم الحضاري .

ففي الوقت الذي تلوي فيه الحكومة العراقية عنقها , وتتسول المساعدة من المنظمات الدولية ( الكافرة) لمساعدتها في اغاثة النازحين والمهجرين العراقيين داخل البلد الذين يبلغ عددهم ال 3 ملايين نازح حسب التقارير الدولية , يقوم 25 الف مواطن عراقي باداء مناسك الحج في رحلة تصل تكاليفها الى 4- 5 الاف دولار للحاج الواحد .

وان كنا ننتقد الحكومة العراقية لتقاعسها عن مساعدة هؤلاء النازحين وايوائهم بالشكل الذي يحافظ على كرامتهم البشرية وحقهم في العيش الكريم , فان الشعب العراقي لا يقل تقاعسا عن حكومته في انانيته المفرطة  في تفضيله القيام برحلة الحج هذه تاركا وراءه هذه الملايين من النازحين والمهجرين يعانون شظف العيش في مخيمات تهدد حياة اطفالهم ونسائهم وشيوخهم .

ان الاية القرانية الكريمة تقول (( ولله على الناس حج البيت ( من استطاع اليه سبيلا)) .. بينما هناك حديث نبوي شريف يقول ((ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به.)) رواه الطبراني في الكبير عن أنس بن مالك .. وفي رواية اخرى ...(( : ليس المؤمن الذي يشبع وجاره جائع إلى جنبه.)) رواه الحاكم في المستدرك عن ابن عباس .. وصححه الذهبي في التلخيص، والألباني في صحيح الأدب المفرد .

لا نستطيع هنا التجرء في ربط الاية مع الحديثين والقياس عليها للتوصل الى استنتاج شرعي يفيد بعدم ايمان من ذهب لاداء مناسك الحج هذه السنة  ... الا اننا على يقين بان حج هذه السنة يدخل في باب انانية العبادة اكثر من باب الايمان , فهناك حالات كثيرة في العراق جمع فيها اصحابها التكاليف المطلوبة لرحلة الحج وبشق الانفس , ليتبرع بعد ذلك بها الى النازحين والمهجرين وقلبه مطمان بان ما يقوم به من تضيحة  وايثار يعادل له عند الله كحجة دون ان يحج , وهذه هي سمة المسلم والمؤمن الحقيقي الذي يؤثر على نفسه ولو كانت به خصاصة . فاين هذا من ذاك ؟ ونريد ان نتسائل هنا ...كيف سيستطيع الحاج العراقي هذا العام من الوقوف امام الكعبة وهو يعرف بانه قد ترك خلفه اناسا  لايجدون قوت يومهم , تلحفهم الشمس صيفا ويسلعهم البرد شتاءا . هل سيخرج نداء لبيك اللهم لبيك دون ان يوخزه ضميره الانساني بان تلبية نداء الله يكون بازالة عوز الاخرين وليس بالدوران حول الحجر الاسود .؟

نعتقد ان من يحج هذه السنة عليه بعد رجوعه ( ان اراد ان يصح حجه ) التبرع بالمبلغ ذاته الذي انفقه في رحلة حجه على النازحين والمهجرين والمحتاجين داخل العراق . وطالما بقي جائع مهجر ونازح مبتلى يعاني شظف العيش وتهفو نفسه للقمة عيش دون ان يتمكن من الحصول عليها , فالاولى به شرعا ان يبادر الى سد جوع هذا النازح ( قدر المستطاع ) لا ان يقوم بصرفها على عباداته الخاصة كالحج والعمرة او ملذاته الدنيوية الكمالية , هذه هي مباديء الاسلام الحقيقية التي يريد الله ان نفهمها وننشرها بين الناس . لذلك فلن نستطيع ان نقول لحجاجنا الكرام هذه السنة .. تقبل الله حجكم , بل نقول لهم ..فليسامحكم الله على هذه الانا التي ابتليتم بها .

انس محمود الشيخ مظهر

كوردستان العراق – دهوك

25 – 8 – 2015

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

الاتجاه برس/ خاص

اكد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني عبدالقادر محمد اغلب الشارع الكردي مع النظام البرلماني وليس لدينا خلاف شخصي مع رئيس كردستان مسعود بارزاني .

محمد وفي حديث لبرنامج " الشاخص" الذي تبثه "قناة الاتجاه" قال ان الانظمة الديمقراطية في العالم ترجح ان تكون الولاية للحكام لدورتين فقط .

واضاف محمد ان مسعود برزاني حصل على ولايتين واعقبها بتمديد لمدة سنتان ووفق مبدأ التوافق السياسي . مبيناً ان كردستان العراق ليس لديها لحد الان دستور لغرض الاحتكام اليه في القضايا الخلافية .

يشار الى أن الأحزاب الكردية أمام تحدٍ كبير فيما يتعلق بإجراء إنتخابات رئيس لإقليم كردستان وعلى تلك الأحزاب أن ترشح أو تحدد مرشحها لتلك الإنتخابات.

وقال مراقبون للشأن أن "الجميع أمام خيارات عدة بشأن إجراء إنتخابات رئيس لإقليم كردستان منها إجراء إنتخابات مباشرة من قبل الشعب الكردي لإختيار رئيس للإقليم، أما في حال إعترضت الأحزاب الكردية على ذلك ولايمكن إجراء الإنتخابات فيجري حل البرلمان وحل الحكومة وإجراء إنتخابات برلمانية من أجل تغيير الخارطة السياسية في إقليم كردستان".

 

تحرير / عادل السراي

متابعة: يُقال أن أحمد الجلبي أستلم هذة الايام 20 مليون دولار كي لا يقوم بنشر ملفات الفساد لبعض الفاسدين في العراق. و المالكي و عن طريق جمال الدين قام بتهديد المسؤولين في العراق من محاولة محاكمته بتهمة الفساد و تسليم الموصل و قال بأن المالكي يمتلك الاف الاطنان من ملفات الفساد ضد قادة العراق.

حزبا البارزاني و الطالباني أيضا قاما في فترة معينة بمحاولة نشر ملفات الفساد لبعضهما البعض وتم نشر البعض منها  إبان سقوط صدام و لكن أنشقاق حركة التغيير جعلت الحزبين يتحالفون ضد حركة التغيير في بداية تأسيسها.

و لكن تحالف حزبي البارزاني و الطالباني هذا لم يكن لصالحهما و أستطاعت حركة التغيير بواسطة هذا التحالف كسب عطف جميع الذين يعادون الفساد و الحكم العائلي في اقليم كوردستان.

حزب الطالباني  و من أجل تفادي تقدم حركة التغيير في شعبيتها قامت بتقسيم الباقين من أعضائها الى جناح للصقور يقوم بممارسة  دور مشابة لحركة التغيير و خاصة الذين ليست عليهم ملفات فساد و الى جناح للحمامات موالي لحزب البارزاني و هذا الجناح لدى أغلبهم لديهم ملفات فساد و بالملايين و هم معروفون للشعب و فسادهم مكشوف.

حزب الطالباني يدرك أن حزب البارزاني يملك مستمسكات فساد على قادتها الحمائم من أمثال كوسرت و برهم وئازاد و عماد و الملا و جبار وجعفر  و اخرين و لهذا يرتجفون كلما غضب حزب البارزاني من تصرفات جناح الصقور داخل الاتحاد الوطني و يقدمون الولاء و الطاعة عند الشدائد كمعركة الرئاسة.

جناح الصقور النظيف اليد داخل حزب الطالباني لا يعير الى الان أهمية لتهديدات حزب البارزاني في نشر ملفات الفساد  لحركة  التغيير و لجناح الحمائم و قد يصل بهم الامر الى اللجوء الى نشر ملفات قادة حزب البارزاني أو محاربة جناح الصقور داخل حزب الطالباني و لا طريق ثالث لهم.

فحزب البارزاني وصل الى مرحلة يريد من قادة حزب الطالباني الموافقة على سياسة حزب البارزاني الدكتاتورية في الرئاسة، و جناح الصقور في حزب الطالباني و صل الى درجة يريد ممارسة سياسة مستقلة و قريبة من سياسة حركة التغيير و أنقطع الطريق عن حزب الطالباني لممارسة دروين في نفس الوقت و علية أما معادات سياسة حزب البارزاني أو الاصطفاف معه مرة اخرى و بهذا ستستفيد حركة التغيير.

 

و بين الجناحين و الحزبين تنتظر الاطنان من ملفات الفساد في الغرف المظلمة.

تقرير : بروسك حسن
منذ صباح اليوم أغلق طريق ما يعرف بطريق الحرير بين ماردين نصيبين الى ان تصل معبر ابراهيم خليل .
وافادت المصادر الإعلامية التركية بقيام مجموعة مسلحة يظن بأنها من قوات العمال الكردستاني بتفجير احد المنافذ في احدى شريط الطريق وذلك بواسطة عبوة ناسفة تم زرعها من قبل, حيث تم تفجيرها صباح اليوم الثلاثاء ما أدى الانفجار الى إغلاق اكبر وأُقدِّم طريق تجاري في تركيا .
واعلنت السلطات التركية بان عملية الانفجار هذه أدت الى حصول تخريب كبير في الطريق المؤدي الى معبر ابراهيم خليل .
وقد شهد اليوم مئات الشاحنات تقف وراء بعضها منتظرة للدخول الى اقليم كوردستان العراق .

xeber24

 

روج نيوز- هوشمند كردي

تنتشر امراض خطيرة واخرى معدية في مخيم قورتو احد مخيمات اللجوء باقليم كردستان،فيما اعرب مسؤول منظمة PDO عن قلقه حيال الامر.

وصرحت بهار منذر المسؤولة في منظمة PDO الانسانية لوكالة روج نيوز انهم حصلوا على تقرير الكتروني من منظمة  سند، ورد فيها حالات مرضية خطيرة تنتشر في قورتو التابعة لقضاء كلارفي اقليم كردستان.

واضافت منذر ان من اصل 2779 شخصاً اصيب 116 شخص منهم 68 اناث، بامراض خطيرة.

وقالت منذر ان من بين تلك الامراض التي اصابت هؤلاء مرض يسمى بـ "حبة بغداد"،وان هناك مخاوف حول انتشار المرض بشكل اكبر."

وعللت منذر سبب انتشار امراض "شدة الحر" وكذلك عدم الاعتناء الصحي بالمخيم وسوء المعيشة فيها من جميع نواحي الحياة،مشددة على ضرورة تقديم شتى انواع الدعم لهم.

وختمت بهارمنذر بوعدها "سننشر التقرير لجميع الجهات المعنية بالدعم والمساعدة".

 

(ه- ز)

متابعة: قامت ليلة أمس مجموعة خاصة بالاعتداء على الصحفي مصعب عبدول العامل في قناة سبيدة التابعة للاتحاد الاسلامي الكوردستاني و قام هؤلاء بضربة و أخذ جهاز تلفونة الخاص.

و عندما حاول الصحفي تسجيل دعوى ضد هؤلاء الاشخاص رفضت شرطة اربيل تسجيل الدعوة بحجة كون الفاعلين مجهولون و لم يكن مركز شرطة الزيتون مستعدا لكتابة حتى محظر حول الحادث.

 

http://lvinpress.com/n/dreja.aspx?=hewal&jmare=30712&Jor=1

 

الاتجاه برس – خاص

قال النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني سيروان عبد الله ان كتلة التغيير لم تبدي اي استعداد لتخطي تلك العقبات والتوصل الى توافق سياسي بشأن رئاسة كردستان.

عبد الله وخلال برنامج "الشاخص" الذي يعرض على شاشة "الاتجاه" اوضح ان هنالك اربع نقاط رئيسة تسببت في خلق الازمة بمناطق كردستان العراق , هي : رئاسة الاقليم واستمرار البارزاني في الحصول على الولاية من جديد, والصلاحيات التي يتمتع بها والتي تتكون من 19 مادة , وكذلك الية الانتخابات فيما اذا يتم انتخاب الرئيس من داخل البرلمان الكردستاني ام من قبل الشعب الكردي, بالاضافة الى النظام البرلمان الكردستاني ومسؤوليات الرئيس امام ذلك البرلمان.

وبيّن عبد الله ان الدستور الكردي اكد على ان النظام في كردستان برلماني وليس رئاسي, وان الحزب الديمقراطي الكردستاني ابدى تجاوبه بشأن مراجعة ومناقشة تلك النقاط الخلافية مع الاحزاب الكردية الاخرى , لكن كتلة التغيير لم تبدي اي استعداد لتخطي تلك العقبات والتوصل الى توافق على الرغم من ان الحكومة الكردية تشكلت على اساس توافقات سياسية وحزبية,

واضاف: ان حزب البارزاني قدم الكثير من التنازلات عن استحقاقه الى بعض الاحزاب الكردية, لافتاً الى ان كتلة التغيير وبشعارات "مزيفة" نحو الاصلاح حصلت على منصب رئيس البرلمان الكردستاني, التي خلقت الازمة في كردستان "عمدا".

يشار الى ان كردستان العراق يشهد ازمة بين الاحزاب الكردية وخلافات حادة بين الاطراف بشأن تمسك مسعود بارزاني على تولي رئاسة كردستان من جديد الامر الذي ترفضه كتلة التغيير وتطالب بتحويل النظام في كردستان من رئاسي الى برلماني يتوافق مع الدستور والقانون الكردي.

 

تحرير/ جاسم العذاري

الاتجاه برس ـ خاص/

أكد المحلل السياسي حسين الجاف ان انتهاء ولاية رئيس كردستان العراق واختيار رئيس جديد تعتبر مشكلة كبيرة تشغل كردستان بشكل خاص والعراق بشكل عام، وكذلك المنطقة لكون كردستان لها تأثير في الجوانب السياسية والامنية في المنطقة.

وقال الجاف في حديث لبرنامج " الشاخص " الذي يعرض على شاشة قناة " الاتجاه " ان اجتماع اللجنة الخماسية الاخير لم يفضي إلى حلول ناجعة بشأن ازمة رئيس كردستان العراق، مبينا ان الاربعاء المقبل سيكون هناك اجتماعا اخر لمناقشة هذه الازمة وسيكون الاجتماع الثالث والاخير لهذه اللجنة.

وبين الجاف انه في حال عدم توصل اللجنة الخماسية في اجتماعها المقبل إلى حلول نهائية فان على رئيس كردستان الدعوة إلى انتخابات مبكرة ويقيل رئيس الحكومة.

وأضاف ان كردستان جزء من العراق، لافتا إلى انه عدم وجود ديمقراطية في الوسط والجنوب لا يمكن ضمان فيدرالية او حكم ذاتي في كردستان، مشيرا إلى ان مصلحة الشعب الكردي وصول الاطراف السياسية في كردستان إلى حلول بشأن الازمة القائمة هناك.

وتابع ان الحزب الديمقراطي الكردستاني يبرر تمسكه بالتمديد لمسعود البارزاني ان لدى الاخير مليون و850 الف نازح إلى كردستان، لافتا إلى ان هؤلاء يحتاجون إلى رعاية وحماية وتأمين الخدمات لهم، اضافة إلى وجود جبهة طولها 750 كيلو مترا من اقصى شمال غرب العراق إلى اقصى جنوبه الشرقي لمقاتلة عناصر داعش، مبينا ان هذه المبررات بسحب الديمقراطي الكردستاني يعطي الحق لرئيس كردستان العراق مسعود البارزاني البقاء فترة رئاسية اخرى.

يشار إلى ان نائب الامين العام لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح قد اقترح، في وقت سابق، تمديد ولاية مسعود البرزاني لرئاسة كردستان لعامين اضافيين بشرط انه يتخلى بعد المدة المقررة.

 

تحرير/ صباح العبودي

زاهر الزبيدي

نخيلنا في محنة كبيرة فهل من منقذ ؟

"اكرموا عماتكم النخل" حديث نبوي شريف له مدلولات عظمية بأهمية أشجار النخيل ومكانتها ، بل والقيمة الغذائية لما تنتجه ، في العراق أهينت تلك الشجرة المباركة مثلما أهين كل شيء ومثلما عُبث بحقوق ابناء شعبنا في الحياة الحرة الكريمة ، بعدما تطاول الصنوان ، الإرهاب والفساد ، على أخر أحلامنا في زهو الوطن ورفعة شعبه.

في العراق وبعدما كان أكثر بلد ينمو فيه النخيل ومنذ سبعينات القرن الماضي كانت هناك 30 مليون نخلة ، أكثر من عدد ابناء شعبه في حينه ؛ أصبح اليوم بفقدانه لأكثر من 50% من نخيله بفعل تجريف الحروب لبساتينه والاستيلاء المجحف على مواطنه الرئيسية وتحويلها الى مناطق سكنية وبالآفات أكتمل مسلسل صعوبة بقاء صامداً أمام متغيرات الزمن وعواديه المؤلمة ليتناقص اعداها الى 13 مليون نخلة ينتظر إختفاء أحد ثرواته الاقتصادية المهمة .

البصرة لوحدها كان تمتلك 600 صنف من التمور لأنواع لم نسمع بها وهي فاخرة جداً تناهبتها يد التهريب الى دول الجوار لتخسر المدينة 550 صنفاً منها ،  تنتج 130 الف طن سنوياً ، أصبحت اليوم تحاول الحفاظ جاهدة بكل إمكانياتها الحكومية المتواضعة على ما تبقى من نخيلها حينما جرفت وقتلتها الآفات وملوحة التربة والجفاف الشديد ،  فمدينة «مدينة الخليل والنخيل»، كما تسمى سيحلها،  بسوء العناية بتلك الشجرة المباركة ، الى أرض جرداء اذا لم نشد السواعد لإعادة مجد تلك الشجرة والتي سيكون لها يوماً القدرة على تعزيز الامن الغذائي للشعب .

ملوحة الماء في مدينة البصرة اتت على كل شيء حي فيها بما في ذلك النخيل حينما تداعت جذوعها الباسقة وانحت منكبة الى الارض معلنة خسارتها معركة مقاومة العطش وملوحة الماء في المدينة والتي تصل الى 80% بعدما قطع روافد دجلة من جهة الشرق ونهر الكارون وبدأت مياه البزل التي ترد من إيران تزيد محنة المياه لأهل المدينة ونخيلها .

ومع إنهيار اسعار النفط نرى أننا بحاجة ماسة لإدامة إنتاج النخيل الذي بدأ يتطور تدريجياً ولكن ليس بالسرعة المطلوبة لإعادة القدرة على الاستفادة من أنواعه الكثيرة في التصدير وإعادة إستخدامه محلياً بشكل كبير وبما يسهم في خفظ اسعاره المحلية التي تفوق أسعار بعض المنتجات الزراعية الأخرى المستوردة بأضعاف مضاعفة  ، حتى تسائل البعض عن سعره إذا لم يكن العراق من البلدان المشهورة بإنتاجه ؟

يجب أن يتم دعم المراكز الزراعية البحثية في تطوير زراعة النخيل في كل جوانبها وتوفير المياة الصالحة للسقي وتطوير الاصناف التي قاربت على الانقراض وأن تساهم المبادرة الزراعية في دعم إنتاج هذا المحصول بشكل إستثنائي للظروف التي يمر بها المنتج في تلك المرحلة الحرجة وهنا نتسائل عن دور مركز اباء للبحوث الزراعية في هذا المجال ومدى همة رجاله في الحد من تناقص الاعداد والانواع .

الدكتور أيسير الألوسي يقول " أن التفكير بعراق من نفط ، ممكن ولو في أبعد مدى ، لإحتمال نفاذ هذه الثروة ولكن التفكير بعراق دون شجرته التقليدية ،النخلة ، يعد من الأمور المستحيلة لكون ، العراق ، ظل يحتفظ بأولوية عالمية في استنباتها موفراً ثروة وطنية اساسية بعد البترول" .

في دولة الامارات العربية وبعد عمل مضن وبتجارب رائدة في المجال إستطاعت الدولة هناك من زيادة أعداد نخيلها الى ما يزيد على 41 مليون نخلة لتدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية منذ عام 2009 لتترتفع في 2013 الى 43 رمليون ومن المؤمل أن يبلغ 60 مليون نخلة في هذا العام نخلة متجاوزة العراق بأشواط عدة ومتفوقة بدرجة كبيرة من خلال نظام التحفيز الذي اتبعته والجوائز الكبيرة لأولئك المطورون ممن ساهموا في سرعة هذا الانجاز ، ولكي لا نظل نحن في تخبطنا وسوء تقديرنا لأهمية تلك الثروة الوطنية فمسحنا آلاف الدونمات من بساتينها المنتجة من أجل السكن وليس ذلك في البصرة بل في أغلب المحافظات المنتجة ، وما الضير من الاستفادة من تجربة الامارات في هذا المجال ومشاركتهم سبل النجاح التي أوصلتهم الى تلك المرحلة المتقدمة  من استنبات النخيل وتطويره.

نحن بحاجة الى حزمة إصلاح خاصة بأمننا الغذائي تتحرى مواطن الخلل في تأمين الاكتفاء الذاتي الكامل من كل المنتوجات الزراعية ومفاتحة دول الجوار لتأمين الكميات الكافية من المياه عبر الاطلاقات اليومية منها ، بدلاً من أن يرتفع نحيبنا على فقدان تلك الشجرة .

كان حري بالعراق ، الذي كان ، البلد الاول في إنتاج التمور أن يستحدث جائزة دولية على غرار الجوائز في دولة الامارات العربية تمنح لمشاركين ببحوث عالية المستوى لتطوير التمور وصناعتها في البلد لنتمكن من وضع الحافز الكافي لدفع المساهمين في إغناء التطوير المطلوب لتلك الصناعة الغالية على نفوسنا وإكرامنا لتلك الشجرة المباركة ، جوائز تمنح في الدول الاخرى بمئآت آلاف الدولارات ولنتجاوز مرحلة الدروع البلاستيكية والزجاجية التي تمنح للباحثين والمساهمين في تطوير زراعة وصناعة التمور والتي لاتغني عن شيء من أجل التطوير وإستحداث الطرق التي تمنح النخلة كرامتها ، بعدما نزعناها منها بقوة التخلف وسوء التدبير . حفظ الله العراق

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

اليوم مر على إنتهاء مدة رئاسة السيد مسعود البرزاني للإقليم خمسة أيام، ومازال الملا مسعود يواظب على الحضور إلى مكتبه كالعادة ويستقبل الوفود الأجنبية، وكأنا شيئآ لم يحدث على الإطلاق!!! هذا الشخص يتصرف وكأن المكتب الذي يجلس فيه، والمبنى الذي يقع ضمنه ملك أبوه، ولهذا داس على دستور الإقليم ونكس بقسمه أمام البرلمان، وتنكر لكل الإتفاقيات التي أبرمها مع الإتحاد الوطني الكردستاني قبل عامين بخصوص منصب الرئاسة.

السيد مسعود كان يعاتب نوري المالكي لأنه يتمسك بالكرسي ويتهمه بالدكتاتورية، وهو نفسه يعبد الكرسي عبادة ويتمسك بيديه وأسنانه به. إن هذا السي لا يملك ذرة إحساس بالمسؤولية الوطنية والأخلاقية، وهو في نظري أخطر من المجرم صدام حسين ونوري المالكي معآ على الشعب الكردي عمومآ، وأهلنا في جنوب كردستان خصوصآ. إن عدم مغادرته لقصر الرئاسة، هو تحدي سافر لإرادة الشعب الكردي، الذي دفع دماء غزيرة من أجل حريته وإستقلاله، ليس ليحكمه ديكتاتور كردي بدلآ من دكتاتور عربي.

وأسوأ من السيد البرزاني، هم تلك الأبواق الرخيصة من الكرد السوريين والعراقيين

الذين يبررون بقاء سيدهم بحجة الظروف المحيطة بالإقليم لا تسمح بذلك، وبأن السيد مسعود هو الشخص الوحيد «القادر» على قيادة الإقليم!!! هل هناك كلام أسخف وأحط من هذا الكلام، أليس هذا هو بالضبط ما يقوله ويكرره أبواق المجرم بشار الأسد؟؟ وإذا كان الأمر هكذا، فكان من حق نوري المالكي البقاء في الحكم، وذلك لسببين:

السبب الأول: إن حزب السيد نوري المالكي، فاز بالإنتخابات وحصل على المرتبة الإولى.

السبب الثاني: ليس في دستور العراقي ما يمنع شخص ما، من أن يتولى رئاسة الحكومة المركزية، أكثر من دورتين. وأضف ذلك إن العراق العربي يمر بوضع أسوأ من وضع إقليم كردستان، إذا كانت هذه حجة أيتام البرزاني والمنافقين من حوله.

والأنكى من كل ذلك، هو نفاق بعض قادة «الأحزاب» الكردية السورية، الذين صرحوا بأن بقاء السيد برزاني ضرورة تاريخية! ومدام الحال كذلك لماذا تطالبون بشار الأسد بالرحيل عن السلطة إذآ؟ ففي نظر مؤيدي بشار، هو أيضأ رجل المرحلة وبقائه ضمانة لوحدة سوريا. وإذا كان بشار مجرمآ ولصآ وأتى بالتوريث حسب رأيكم، وهذا صحيح ولكن الصحيح أيضآ، إن السيد مسعود هو الأخر مجرم ولص وأتى بالتوريث. إذآ لا فرق بينهما، ومن كان بيته من الزجاج فلا يرمي بيوت الأخرين بالحجر. ألستم أنتم أيها المنافقون، الذين وقفوا مع الطاغية أردوغان ضد بني جلدتهم في كل من شمال وغرب كردستان،لقاء مقعد في الإئتلاف السوري وحفنة من الدولارات؟؟ فهل هناك عمل أدنى وأرخص من هذا؟ومن لا يحترم دماء شهداء شعبه لا يستحق الحياة، لأنه بلا كرامة. وأنتم أناس لا كرامة لكم، لأنكم بعتم أنفسكم للعدو التركي.

أما بخصوص سكوت الأحزاب الكردية الأربعة الممثلة في برلمان الإقليم، وعدم إصدارهم بيان يدينون فيه بقاء البرزاني في مكتبه وإستقباله للوفود الخارجية، والأسوأ من ذلك هو مشاركة وزراء حركة التغير والإتحاد الوطني والحزب الإسلامي في تلك اللقاءات. وبرأي هذه الأحزاب وقادتها وتحديدآى جماعة جلال الطالباني شركاء في هذه الجريمة، وهم الذين أوصلوا الوضع إلى ما عليه، من خلال موافقتهم على المناصفة في البدء، وثم موافقتهم على منح رئيس الإقليم كل هذه الصلاحيات الإلهيه، وأخيرآ بسبب موافقتهم قبل سنتين علىى التمديد للسيد مسعود.

كلهم كذابون ودجالون وخلافهم فقط على السلطة ليس إلا، والفرق الوحيد بينهم أن البرزاني كان أذكى منهم وأقوى وتغدى بهم، قبل أن يتعشوا هم به، وهذه الحقيقية. الرجل مازال يجلس في مكتبه، قائلآ لتلك الأحزاب المعتة: أنا باق في منصبي وأركبوا أعلى ما بخيولكم.

وصدقوني في النهاية لن تسمعوا سوى بعض الجعجعة، من ديناصورات تلك الأحزاب، وسوف يمددون لسيدهم البرزاني ويضربون له التحية، ويكتفون ببعض الفتات، كالققط التي تحوم حول الجزار أثناء تقطيع جثة الذبيحة.

25 - 08 - 2015

 

 

بيان هام جدا / الى المتظاهرين داخل وخارج العراق الاكارم


انها ليست غريبة علينا عملية سرقة شبكتنا (شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط) والتكلم باسمها من قبل رئيسة منظمة صحفيات بلا حدود (انتضار الشمري) التي كانت بالامس القريب عضو تحت خيمة شبكتنا! وبما انها تتاجر علنا بحقوق الانسان، (نحتفظ بالمعلومات والوثائق والشهود للمحاكم المختصة لان يومهم قريب) وآخرها سرقة اسم شبكتنا الحقوقية كما قلنا المسجلة رسميا في الولايات المتحدة الامريكية واقليم كوردستان) واعلمنا دائرة المنظمات غير الحكومية / بغداد بذلك

لكن الظاهر اننا امام حائط يمتلك من مقومات القوة ويتكلم باسم فصيل من الحشد الشعبي (عصائب اهل الحق) التابعة للشيخ قيس الخزعلي المحترم - حتى وصل الامر بهذه التجارة الرائدة من قبل رئيسة منظمة صحفيات بلا حدود (انتضار مالك وادي الشمري او العظيمي) انها طلبت مني شخصيا ان يتم اختطافي من قبل عصائب اهل الحق وتصوير فلم اختطافي ومخاطبة السفارة الامريكية لدفع الفدية باعتباري حامل للجنسية الامريكية ايضا، واقتراحها نتقاسم الفدية بالنصف!! وعندما رفضت ذلك قطعا، بدأت من لحظتها المشاكل وتمكنت من سحب الزميل صباح العزاوي (كان يعمل بصفة نائب عني) الى جانبها بطريقتها الخاصة! وقدم استقالته علنا وعلى النت ولكنه لم يفي بوعده لعدم ارساله هويتنا الخاصة بشبكتنا وكتاب التخويل الخاص به!


احذروا هؤلاء لانهم يسرقون تظاهركم

احذروا هؤلاء ومن في الصورة لانهم اجتمعوا في مكتب منظمتها الكائن في ساحة الفردوس / عمارة فخر الدين الطابق 5 - مجاور قناة المسار- ( الى المركز الوطني للكشف عن الفاسدين للتصرف) وتكلمت رئيسة المنظمة بحضور معاونها الاستاذ صباح العزاوي وعدد من الاعلاميين (للعلم عدد عضوات المنتمية لمنظمتها لا يتجاوز 14 عضوة) باستثناء زميلنا القديم صباح العزاوي الموجود في الصورة المرفقة

التي تسرق اسم شبكتنا المسجلة رسميا في كوردستان العراق ومريكا (عيني عينك) وتقول انها رئيستها (طبعا نحن فرحانين لانها وجماعتها اعطونا وثيقة ومستمسك رسمي) نعم التي تختطف وتسرق اسم شبكتها التي رعتها مدة 5 سنوات، فلماذا لا تسرق جهود المتظاهرين وتتكلم باسمهم؟ حالها حال برلمان الشباب الجديد

الزميل والاخ العزيز انور الحمداني المحترم

اتمنى فضح هؤلاء واساليبهم الدنيئة في سرقة جهود الغير، لان تظاهراتنا ليس لها من يتكلم باسمهم او الناطق باسمهم؟ فكيف تسمح لنفسها ان تدعو الدكتور حيدر العبادي لحضور مؤتمرها القادم - انها سلسلة مرتبطة لاحتواء تظاهراتنا - علما بانها وجماعتها لم يشاركوا اطلاقا خلال الجمع الثلاث المنصرمة، ولكنها رأت بان شبكتنا الحقوقية شاركت بثلاث كروبات مختلفة وبقوة لذا قامت بهذه الخطوة بالتنسيق مع اعداء التغيير لسرقة جهودنا وطلباتنا بالكشف عن الفساد والفاسدين


الى كافة زميلاتنا وزملائنا واصدقائنا حول العالم

خاصة الذين ينزلون الى ساحة التحرير، احذروا هؤلاء وان رأيتموهم فهناك البيض والطماطة بوجوههم، نعم هذا اقل ما تفعلونه ان رأيتموهم هناك، ونتمنى للمركز الوطني للكشف عن الفساد التصرف وعدم قبول هؤلاء من ضمن التنسيقيات، لانهم تجار وتابعين ومتبوعين لحقوق الانسان وليس لهم اية علاقة بشبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط سوى انهم مع الفساد والمفسدين، وسراق اسمائنا لانها تغيضهم، انه الحسد والكبرياء

سوف نقدم دعوة رسمية وعلنية أمام المحاكم المختصة لانتزاع حقنا من الفاسدين والمفسدين


رئاسة شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط

رئاسة محكمة حقوق الانسان في الشرق الاوسط

سفير النوايا الحسنة لمنظمة العفو الدولية AIUSA

مؤسس الهيئة العالمية (الأم) للدفاع عن السكان الاصليين والاصلاء

25/08/2015

متابعة: تصدرت بيكرد طالباني رئيسة كتلة حزب الطالباني في برلمان أقليم كوردستان في الكثير من الاحداث الهامة في الاقليم و استطاعت بجرأتها و أرائها أرجاع بعض القيمة الى حزب الطالباني في أقليم كوردستان. هذه الامرأه الجريئة أتخذت دورا بطوليا في الدفاع عن الديمقراطية في أقليم كوردستان و معادات الفساد بجميع أشكالة و بتصرفها هذا صار الكثير من قيادات حزب الطالباني نفسه يخافون منها و من أحتمالية زيادة شعبيتها داخل صفوف حزب الطالباني.

 

و أول الذين خافوا منها هم كل من كوسرت رسول علي النائب الاول في حزب الطالباني و برهم صالح النائب الثاني في حزب الطالباني اللذان يريدان و بجميع الاشكال أبعاد بيكرد طالباني من قيادة  كتلة حزب الطالباني في البرلماني من أجل ضمان عمليات الفساد السياسي داخل البرلمان و يطالب كوسرت و برهم و بعض القياديين الاخرين في الاتحاد أستبدال بيكرد طالباني بشخص اخر يستطيعون التأثير علية بسهولة و شراء ذمته.

http://www.awene.com/article/2015/08/25/44318

الثلاثاء, 25 آب/أغسطس 2015 10:23

القذائف «تمطر» على دمشق

لندن، باريس، بيروت - «الحياة»، رويترز، أ ف ب

تواصل أمس سقوط القذائف على دمشق بالتزامن مع قصف القوات النظامية للغوطة الشرقية، وخصوصاً مدينة دوما معقل «جيش الإسلام»، في وقت اعتبرت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) إيرينا بوركوفا، تدمير «داعش» لمعبر أثري في تدمر التاريخية «جريمة حرب جديدة وخسارة جسيمة للشعب السوري والإنسانية». (للمزيد).

وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن «عشرات القذائف سقطت أمس على مناطق قرب مسجد الشيخ محيي الدين وشارع بغداد وجاد النحلاوي ومحيط المسجد الأموي ودمشق القديمة وقرب منطقة وزارة التربية والقصاع وباب توما وباب شرقي والجبة وأول نفق الفيحاء والزبلطاني والقصور، ما أدى إلى ضرار في ممتلكات مواطنين، وإصابة نحو 10 مواطنين بجروح، بعضهم إصاباتهم بليغة».

وقتل وجرح عشرات المدنيين بقصف على دمشق وسقوط قذائف لم يعرف مصدرها على سجن دمشق المركزي يوم أول من أمس. وذكرت صحيفة «الوطن» المقربة من النظام أن «مسلحي الغوطة يمطرون دمشق بالقذائف والجيش يرد بقوة». وقالت إحدى الصفحات المتخصصة بإحصاء عدد القذائف التي تسقط يومياً على العاصمة على موقع «فايسبوك» أن 85 قذيفة سقطت على دمشق الأحد.

في المقابل، أفاد «المرصد» أمس بارتفاع عدد القتلى بغارات القوات النظامية على مدينة سقبا وبلدة حمورية شرق العاصمة الى 23 مدنياً بينهم ستة أطفال، لافتاً إلى أن مروحيات النظام القت أمس 16 «برميلاً» على داريا بالغوطة الغربية إضافة الى عدد من صواريخ أرض- أرض على الأماكن ذاتها. كما واصل الطيران أمس قصف دوما لليوم الثامن.

وتعرضت مناطق في مدينة الزبداني لحوالى 55 غارة، وفق «المرصد»، الذي أشار الى «استمرار الاشتباكات في الزبداني بين قوات الفرقة الرابعة (في الحرس الجمهوري السوري) و «حزب الله» اللبناني وجيش التحرير الفلسطيني وقوات الدفاع الوطني من جهة، والفصائل الإسلامية ومسلحين محليين من جهة أخرى، ما أسفر عن استشهاد مقاتل من الفصائل الإسلامية ومقتل عنصر من حزب الله اللبناني». ودمرت فصائل عربة مدرعة لقوات النظام في محيط منطقة الزبداني، وسط أنباء «عن خسائر بشرية في صفوف عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين».

الى ذلك، فجر تنظيم «داعش» معبد بعل شمين الذي يصنفه متحف اللوفر في باريس على أنه الموقع الأهم في مدينة تدمر الأثرية بعد معبد بعل، بعد أقل من أسبوع على إقدام التنظيم على قطع رأس المدير السابق لآثار المدينة خالد الأسعد (82 عاماً)، ما أثار تنديداً دولياً بهذه «الجريمة الوحشية» التي ارتكبها «همجيون».

وقالت المديرة العامة لـ «يونيسكو» في بيان الإثنين إن تدمير المعبد «جريمة حرب جديدة وخسارة جسيمة للشعب السوري والإنسانية».

الثلاثاء, 25 آب/أغسطس 2015 09:52

ضحايا «داعش» في برنامج: ما بعد الصدمة!

اختار معدّو البرنامج التلفزيوني السويدي «مراسلون» زاوية تناول مختلفة «للسبي» الداعشي للإيزيديين في شمال العراق، تختلف عن التغطيات الإعلامية ذات الطابع الإخباري، أو حتى الوثائقي المعني بعرض تفاصيل المآسي التي عاشوها وأدانها العالم، حين ركزوا على تقديم حالة الضحايا «ما بعد الصدمة» ليلتفت العالم اليهم، فهؤلاء الناجون يعيشون في ظروف نفسية سيئة لا تفارفهم ذكرياتهم الأليمة ولا نسوا أحبتهم الغائبين، وحتى الساعة لا يعرفون شيئاً عنهم، ومن هنا اكتسبت مرافقة فريق العمل رئيس الأطباء كاروك سعيد، العضو في إدارة جمعية «قنديل» السويدية المعنية بمساعدة اللاجئين، أهمية وهو في طريقه إلى كردستان العراق، لمعاينة حالة اللاجئين هناك والاطلاع على سير عمل المنظمة التي تأسست في التسعينيات من القرن الماضي للمساعدة في إعادة بناء كردستان واليوم أضيفت إليها مهمة رعاية وتأمين حاجات اللاجئين في معسكرات استقبالهم الطارئة والمزدحمة بالإيزيديين والسوريين.

في المستشفى وقبل الشروع في رحلته، تحدث كاروك عن تجربته كلاجئ جاء الى السويد وحيداً من دون أهله، ولهذا فهو يعرف جيداً ما معنى أن يكون الإنسان غريباً ووحيداً ويفهم المعاني الكبيرة للمساعدة مهما صغُرت حين تقدم لمحتاجيها، وبخاصة للأطفال، الذين تزدحم بهم المعسكرات ويعانون من ظروف نفسية وصحية سيئة الى جانب النساء الإيزيديات الناجيات اللواتي تعرضن للانتهاك الجسدي والاغتصاب وعُرضن للبيع في سوق النخاسة كما وثقتها الحلقة التي حملت عنواناً معبراً عن مضمونها: «في ظل داعش».

لاحظ «مراسلون» أثناء المقابلة التي أجروها مع الناجية الإيزيدية مروى، أنها تحدثت عن تفاصيل تجربة احتجازها عند «داعش» وعمليات البيع التي مرت بها ولكنها لم تذكر تعرضها للاغتصاب، لأسباب صارت مفهومة، فهذا الفعل يتجاوز جوانبه الجسدية والنفسية ليصل أثره التدميري الى كل العائلة. فعل انتهاكي ما زال في مجتمعاتنا وغيرها يمثل «عاراً» على الضحية وعلى كل أهلها وتبقى تأثيراته النفسية على المسبيات طويلاً الى درجة يفضلن فيها الموت على العيش مع آلام الذكريات، كما جاء في كلام مروى وبشكل عفوي. يدرك الضحايا وبعد مرور وقت على الجريمة، أن «داعش» خطط لتدمير الشعب الإيزيدي حين تعمد تفريق العائلة الواحدة وتوزيع أفردها على مناطق مختلفة ولجأ الى ترك الأطفال لوحدهم من دون ذويهم، وشهادات الأطفال الذين قابلهم البرنامج تؤكد تماماً هذا التحليل، فالعيش بدون معرفة مصائر أفراد العائلة يزيد من معاناتهم. حتى اليوم هناك الآلاف من الغائبين المجهولي المصير وأن حالة عدم اليقين من نهايتهم تترك الأطفال، بشكل خاص، يعيشون في حيرة وعليه ينبغي كما يقول الطبيب كاروك سعيد العمل على مساعدتهم للتخلص من هذه الحالة «البقاء على قيد الحياة شيء وعيش الحياة الطبيعية شيء آخر ولهذا فمهمة الأطباء وكل المعنيين بأحوال هؤلاء هو العمل على عودتهم الى الحياة ثانية وعودة الشعور اليهم بأنهم بشر أسوياء وليسوا ضحايا، فحسب».

إحدى المشاكل التي تسعى المنظمة لحلها مع المنظمات الإنسانية الدولية، المدارس. فعدد الأطفال اللاجئين لا يتناسب مع ما يُقدم لهم في المعسكرات والتعليم بسيط، يزيد من صعوبة تحقيق أهدافه، حالة الأطفال النفسية «ليس كافياً أن يتوافر للاجئ الطعام والملبس والخيام فهناك أشياء مهمة أخرى لا بد من توافرها وهي من يؤثر على وجوده وفقدانها ينغص حياته» حالة الصبي آراز خيرو تأكيد إضافي على ما ذهب إليه الأطباء، فهو يعيش في خيمة مع ستة من إخوته وأخواته ومسؤولية الاهتمام بهم تقع على عاتقه وعاتق أخته ذات الخمسة عشر عاماً «أنا نفسي صغيرة وبالكاد أتدبر شؤوني فكيف لي رعاية إخوتي؟ كل ما أتمناه من الله أن يعود أهلي إلينا أحياء!».

التخلص من «داعش» ومن شروره دفع كثيرات من الشابات الكرديات للتطوع كمقاتلات فحرص البرنامج على استغلال وجوده في كردستان لتغطية هذا الجانب الذي لا ينفصل عن الحالة التي جاء يوثقها، وتجربة بيريفان الكردية السورية المنتمية الى حزب العمال الكردستاني» فيها ما يدعو للاهتمام، لا لكونها أمرأة مقاتلة كرست حياتها للقتال فحسب، بل لأنها تحارب «داعش» ببعض أفكاره، ومنها أن «المجاهد» إذا قُتل على يد امرأة فلن يدخل الجنة»، ولهذا فوجودهن يرعب «داعش» ويخيف الوحوش من الموت على أيديهن فتضيع عليهم فرصة الدخول الى الجنة كما يحشون في رؤوسهم من أفكار. «هؤلاء يريدون الحصول على الجنة وليس لإيمانهم بعدالة القضية التي جاؤوا يقتلوننا من أجلها». حديث بيريفان يتجاوز مقاتَلة «داعش» إلى الظروف التي يعيشها الشعب الكردي والتي جعلت حلم طفولتها الأكبر أن تكون مقاتلة وتنضم الى المقاتلين الأكراد، كما تحدثت عن دور المرأة الكردية وحريتها فيما كانت تصوب بندقيتها إلى الجهة الثانية من التلال حيث عصابات «داعش» يمكن رؤيتها من هناك. أما في المخيمات، فهناك الكثير من العمل ينتظر المنظمات الإنسانية لمعالجة آثار «ما بعد الصدمة»، فهذة الحالة أحياناً أشد إيلاماً من الصدمة نفسها.

سومر نيوز/ بغداد
كشفت مصادر مطلعة، اليوم الاثنين، أن رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب احمد الجلبي يبتز السياسيين والمسؤولين بملفات فساد مالي وإداري يمتلكها.

وتشير تلك المصادر في تصريحات وردت لـ(سومر نيوز)، الى أن "الهدف من وراء هذا الامر ليس الاصلاح او تقديمهم للمحاكمة والقضاء، وانما الحصول على مبالغ مالية ضخمة".

وتضيف المصادر أن "احدى هذه الملفات هو البنك المركزي العراقي".

وتؤكد المصادر أن "الجلبي استلم 20 مليون دولار من المالكي وعلي العلاق لغرض السكوت عن هذا الموضوع".

الرئيس التركي يدعو رسميا الى اقتراع برلماني مبكر مع ترجيحات بتشكيل حكومة اقتسام سلطة لإدارة الانتخابات.

ميدل ايست أونلاين

 

أنقرة - قال مكتب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الاثنين إنه دعا لانتخابات برلمانية جديدة في خطوة منتظرة على نطاق واسع بعد فشل شهرين من المحادثات في التوصل إلى تشكيل حكومة ائتلافية قبل الموعد النهائي.

ويشكك كثير من الأتراك في إمكانية أن تحقق الانتخابات الجديدة نتيجة حاسمة. ولم يحدد البيان موعد اجراء الانتخابات، لكن اردوغان سبق ان اعلن انه سيدعو اليها الاحد في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر.

وقالت مصادر في مكتب إردوغان إنه سيجتمع مع رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو الساعة الحادية عشرة صباحا (08:00 بتوقيت غرينتش) يوم الثلاثاء. وكان من المتوقع أن يطلب الرئيس من داود أوغلو أن يشكل حكومة مؤقتة تتقاسم السلطة قبيل انتخابات مقررة في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال البيان الصادر عن مكتب إردوغان بعدما التقى برئيس البرلمان عصمت يلمظ "رئيسنا قرر عقد انتخابات جديدة للجمعية الوطنية الكبرى في تركيا بموجب السلطة التي يمنحها له الدستور."

وللمرة الأولى منذ صعد للسلطة في عام 2002 فقد حزب العدالة والتنمية الذي أسسه إردوغان أغلبيته في انتخابات السابع من يونيو/حزيران الماضي ليتعقد طموح إردوغان في الحصول على سلطة رئاسية أكثر نفوذا وتدخل تركيا في حالة من الغموض السياسي لم تعرفها منذ عهد الحكومات الائتلافية الهشة في التسعينات من القرن الماضي.

وسيحتفظ العدالة والتنمية الاسلامي بقبضته على السلطة في الحكومة المؤقتة حيث ينتظر أن يهيمن عليها الموالون للحزب. لكن آمال أردوغان في تغيير الدستور ستظل معلقة بتحقيق أغلبية برلمانية كبيرة في الانتخابات الجديدة.

ويأتي الغموض السياسي بينما تقاتل تركيا -وهي العضو في حلف شمال الأطلسي- تنظيم الدولة الإسلامية على حدودها ومسلحين أكراد في الجنوب الشرقي منها. ويثير هذا قلق المستثمرين وهوى بالعملة التركية- الليرة إلى مستويات قياسية منخفضة.

الى ذلك، قال مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي الاثنين إن تركيا والولايات المتحدة ستبدآن قريبا عمليات جوية "شاملة" لإخراج مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية من منطقة في شمال سوريا متاخمة لتركيا.

واضاف تشاووش أوغلو في مقابلة إن المحادثات التفصيلية بين واشنطن وأنقره بشأن هذه الخطط اكتملت يوم الأحد وإن حلفاء اقليميين قد يشاركون فيها من بينهم السعودية وقطر والأردن بالإضافة إلى بريطانيا وفرنسا.

وقال مسؤولون مطلعون على الخطط المتفق عليها إن الولايات المتحدة وتركيا تعتزمان توفير غطاء جوي لقوات المعارضة السورية التي تقدر واشنطن أنها تتصف بالاعتدال في إطار هذه العمليات التي تهدف لإخراج تنظيم الدولة الاسلامية من مساحة مستطيلة من الأراضي الحدودية طولها 80 كيلومترا تقريبا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إنه لا يمكنه تأكيد نبأ الاتفاق لكن المحادثات جارية.

وقال للصحفيين في إفادة يومية في واشنطن "إننا نحرص على إبرام اتفاقات من أجل توطيد التعاون بين الولايات المتحدة وتركيا."

 

 

روج نيوز- مركز الاخبار

اودى حادث سير يحياة  قائد رفيع المستوى في قوات البيشمركة وسائقه، واصابة عدد من المرافقين معه، ليل الاثنين- الثلاثاء،في منطقة خبات التابعة لمحافظة هولير.

ووقع حادث سير في قضاء خباة غرب مدينة هولير ليل الاثنين- الثلاثاء، اذ اصطدمت عربة تقل القيادي في قوات البيشمركة في محور الخازر، وعضو في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، فريدون جوانرويي ،بعربة اخرى، ما أدى إلى وفاة القيادي وسائقه .وشبت النيران بعربتهم.

ونقل عدد من المصابين من راكبي العربة الاخرى في الحادث الى المشافي في مدينة هولير.

(ه- ز)

الثلاثاء, 25 آب/أغسطس 2015 09:06

العبادي بطل ام مكره

المعروف ان السيد حيدر العبادي كان دائما وراء الاخرين حتى انه لم يفكر لم يحلم ان يكون في المقدمة الا ان الصدفة  هي التي دفعته الى المقدمة اوصلته الى كرسي رئاسة الحكومة اي كره وحقد البرزاني  والنجيفي وعلاوي وحسد الصدر والحكيم والجعفري للمالكي  هما اللذان اوصلا العبادي الى كرسي رئاسةa الوزراء وكان هؤلاء اي الكارهين الحاقدين والحاسدين يعتقدون بامكانهم استغلال ضعف  العبادي ويحصلوا على مآربهم الخاصة فتفاقم الفساد  والارهاب وغلب الفاسدون والارهابيون واصبحت لهم اليد الاولى

لا شك ان البرزاني والنجيفي وعلاوي حصلوا على الكثير   من الامور الخاصة على حساب مصلحة الشعب العراقي خاصة بعد ان خدعا الحكيم والصدر وفق اتفاقات لم يلتزموا  بها بل وضعوها تحت اقدامهم بعد توقيعها وهذا يذكرنا باتفاق  بصلح الامام الحسن مع معاوية فتفاقمت نيران الفساد  والارهاب وكان الضحية هو العراق ارضا وبشرا بكل اطيافه وبكل محافظاته

فصرخ الشعب العراقي ضد نيران الفساد والفاسدين و الارهاب والارهابين بأنتفاضة اصلاحية وكانت انتفاضة واعية وعقلانية  حيث اسرعت   ففوضت  السيد العبادي للقيام بثورة اصلاح كبيرة في كل المجالات ومن القمة الى القاعدة كما اسرعت  المرجعية الدينية العليا الرشيدة فأعلنت تأييدها الكامل لثورة الاصلاح التي دعت اليها الجماهير الشعبية ودعت السيد حيدر العبادي الى تحقيق مطالب الجماهير المتظاهرة والمحتجة ضد الفساد والفاسدين ودعته الضرب بيد من حديد على رؤوس الفاسدين وبهذا حصل السيد العبادي على تأييد  الشعب وتأييد المرجعية الدينية ومساندة الجماهير الغاضبة ومساندة المرجعية وهذه الحالة لم يحصل عليها اي حاكم عراقي فهذا التأييد الكبير والمساندة الكبيرة من قبل الشعب والمرجعية الدينية الرشيدة قادرة على تحول السيد العبادي اسطورة القرن العشرين في القوة والتحدي  لهذا عليه ان يكون بمستواها واهلا لها ويكون عند ثقة الشعب والمرجعية

فهذا التأييد والمساندة من قبل الشعب والمرجعية الدينية العليا الرشيدة من الممكن ان تخلق من اللا شي شي وتجعل من الضعيف قوي ومن المتردد ان يقتحم الصعاب ويحقق المعجزات

فهذا يعني الامر يتوقف على السيد العبادي لهذا على العبادي ان يتقدم بجرأة وشجاعة وبقوة وبدون اي خوف او مجاملة ويعلن حربه على الفساد والفاسدين   وقبر الفساد والفاسدين

نعم انك محاصر بالفاسدين والارهابين  ويحالوا ان يستغلوا اي نقطة ضعف فيك اي تردد اي توقف اي  خوف اي مجاملة  لهذا عليك ان لا تمنحهم اي فرصة بل كون قويا اضرب بقوة اضرب بيد من حديد كما طلبت منك المرجعية الدينية   كما عليك ياسيد العبادي ان تعلم علم اليقين ان العناصر الفاسدة الذين حولك في الحكومة في البرلمان في القوات الامنية المختلفة في حالة خوف ورعب شديدين  سدت الابواب امامهم ويشعرون انهم محاصرون من قبل  الجماهير الشعبية وصرخة المرجعية الدينية التي تدعوا الى ضرب الفاسدين بيد من حديد لهذا تراهم يسرعون الى تأييد  اي حزمة اصلاحية تقدمها والدليل ان الحزمة الاصلاحية التي قدمتها الى الحكومة نالت الموافقة  بالاجماع وبسرعة كما انها نالت موافقة البرلمان   بالاجماع وبسرعة وهذا لم يحدث  والغريب ان العناصر المتهمة بالفساد سواء في الحكومة او في البرلمان كانوا الاسرع في التصويت على هذه الاصلاحات

لهذا على السيد العبادي ان يستغل حالة الخوف والرعب التي تعيشها العناصر الفاسدة ويقدم حزم اصلاحية مهمة اخرى  وبسرعة   لانقاذ الجماهير المليونية التي خرجت صارخة من نيران الفساد والفاسدين التي اشعلوها خلال  الاعوام الماضية

نعم الامر يعود لك وبيدك وكل ما هو مطلوب منك ان تكون شجاع وجرئ  ولا تأخذك في الحق لومة لائم فقوة الشعب وقوة المرجعية معك انها قوة ربانية لا تقهر

فالظروف ملائمة جدا ان تجعل من نفسك بطلا وبطل تاريخي فما عليك الا ان تستغل  الحالة الجديدة مساندة ومساعدة وتأييد الجماهير والمرجعية الدينية الرشيدة وخوف ورعب الفاسدين فما عليك الا ان تصدر القرارات  وتتحدى بقوة واصرار كل من يحول دون تنفيذها

هيا اصدر القرارات وهيا اضرب بيد من حديد على رؤوس الفاسدين

نعم هيا اجعل من نفسك بطلا

الويل  لك وللشعب ان تكون مكرها

 

مهدي المولى

لقد قام بعض الناشطين بالمجتمع العراقي, بفعالية تحشيد الشارع العراقي, معتمدة على مفصل رئيسي بالمطالب, ألا وهو عدم توفر الكهرباء, لإشعال الشرارة الأولى.
حذرت الحكومة المحلية والاتحادية, من قدرات المندسين ومثيري القلاقل, مما أغاض بعضهم! فهم بالأساس متواجدين على الساحة, ينتظرون ما ينتظرونه لتحقيق مآربهم, كونهم يشعرون منذ تشكيل الحكومة الجديدة, أنَّ يد العدالة ستصلهم عاجلا أم آجلاً.
استفادت الحكومة الاتحادية من تجارب المرحلة السابقة, لامتصاص غضب الشارع, فسارعت لتأييد التظاهر السلمي, فأصدرت الأوامر للقوات الأمنية, بالتعاون وخدمة المواطن, بدلاً من التصدي له, كالحكومة السابقة, فلا خراطيم مياه ولا اعتقال, مما شجع المحافظات الأخرى بالخروج.
تصاعدت المطالب الجماهيرية, وسط لغط وإرباك من قبل الفاسدين, الذين كان هدفهم إسقاط حكومة العبادي, فقد أفلت زمام الأمور من بين أيديهم, لترتد سهامُ مطالباتٍ, لم يحسبوا لها حساباً, تحمل صراحة محاسبة من أضاعوا, ثلث مساحة العراق, فجن جنون المتملقين, كون المطالب ستصيب كبد الفساد, بالحكومتين الأشهر فساداً وفشلاً.
سارعت المرجعية لخطورة الوضع, وخوفا من انفلاته, في حال إشغال من يحاربون الارهاب, عن واجبهم التكليفي والوطني, فالقلاقل الداخلية تصب بصالح المجرمين, علماً ان المرجعية المباركة طالما حذرت, عبر السنين الماضية, مما جعل الحكومة تنصاع للحق, لتقوم بوضع خط الانطلاق الإصلاحات.
خُطَبُ الجمعةِ التي تُقامُ في كربلاء, تمثل صوت المُشرع الحقيقي, لذا فقد اعتبرت دعما مباشراً, للمتظاهرين من جهة, وإعطاء الضوء الأخضر للحكومة, بتكثيف محاربة الفاسدين ومحاسبتهم, فأعطى ذلك القول حزمة من الدعم, لم يشهد تأريخ العراق مثلها, عبر تاريخه الحديث, فهذه أول حكومة يأمر بها الشعب حكومته, بتوفير متطلباته, ومحاسبة من أفسد وخان الامانة, ويلقى دعماً شرعياً من المرجعية.
وعد السيد العبادي رئيس مجلس الوزراء, أن يضرب بيد من حديد, مبالغة منه لتخويف الفاسدين, أو لإرضاء المتظاهرين, فهذه اللغة طالما سمعناها من سلفه المالكي, إلا أن الفرق بين الأول والثاني, هو صدور قرارات لذر الرماد بالعيون, لم يلمس منها المواطن شيئاً, فما زالت الرواتب والحمايات, إضافة للامتيازات على حالها.
هناك امر آخر استجد, هو تواجد مجموعات مسلحة, تستخدم عجلات رباعية الدفع, تعتدي على المتظاهرين والمعتصمين, دون أن تحرك القوى الأمنية ساكناً! مما يخلق ظناً عند بعض المشاركين, أن الحكومة قد تنصلت من وعودها, بحماية المواطنين المتظاهرين, وهذا ما يريده أعداء التغيير, لوصول إلى غايتهم بإسقاط حكومة العبادي.
هذه خلاصة لما يجري من احداث, شدت أنظار بعض المهتمين, لتنتهي جُمعَةٌ تتلوها أُخرى, وكأنها جس نبض ما بين الحكومة, والمرجعية المباركة في النجف, ليؤكد الفاسدون مقولتهم, التي رددوها في التظاهرات, لينعق بها الجاهلون ألا وهي" قشمرتنا المرجعية, وانتخبنا السرسرية".
لقد قالها أمير المؤمنين, ويعسوب المسلمين, علي بن ابي طالب, بلسان عربي مبين: " الناس ثلاث, عالم رباني و متعلم على سبيل نجاة, وهمج رعاع, أتباع كل ناعق, يميلون مع كل ريح, لم يستضيئوا بنور العلم, ولم يلجئوا إلى ركن وثيق".
وبناء على القول السديد, فإن العالم الرباني, يمثل رأي المرجعية, وهو واجب الإتباع, ومتعلم على سبيل النجاة, ذلك من يرغب بمعرفة الحق من الباطل, أما الجزء الأخير الذي يمثل سواد الناس.
ننتظر الجمعة بعد الأخرى, فنحن نعمل كعامل اجير بالأسبوع, لنستزيد من الفتوى الشرعية, لنلعن الظالم على ظلمه, وقد نلوم أنفسنا على ما اقترفناه, بانتخابنا للفاسدين.


أعـزائي القـرّاء

هـذه الردود كما تـرَون ليست بقـلمي وإنما بأقلام القـراء الشجعان سـواءاً كانت سـلـباً أو إيجاباً يمكـنـكم متابعـتها ، كم كان بـودّي لـو أن المهـلهـلين لـسـيـدنا العـزيز الـﭘـطرك ساكـو وما يصدر عـنه من أقـوال أو ممارسات ، أن يتـقـدموا ويكـتـبوا مقالات رادعة لمقالاتي أو عـلى الأقـل يفـنـدون إدعاءاتي ، لا أن يهـمسوا خـلسة أمام شخـص كـبـيـر أو صغـير بنـفاق منـقـطع الـنـظـير ( وكأن الـﭘـطرك سلعة شخـصية لهم أو هـو عـبـد من بـين ممتـلكاتهم فـيحـرصون عـليه ) كما ليس من الرزانة والكـياسة ولا من الرجـولة أنْ يطول لسانهم في الـﭼايخانات بغـيابي .... 


وقـد أوصيتُ الكـثيرين قائلاً ، والآن أكـرر : رجاءاً رجاءاً أنا جاهـز عـلى الإنـتـرنيت أو عـلى التلفـون ، ومَن يحـتاج رقـم هاتـفي لن يعـصى عـليه ( مَن جـدّ وجـدَ ) .. كما أني مستعـد لأي لقاء فـردي أو جـماعي ، في مكان شعـبي أو خالي ، داخـل المـدينة أو خارجها ... أنـتم إخـتاروا بما يروق لكم ويريحـكم ، ونـتـناقـش ، إن كـنتُ مخـطئاً فلا أسهـل عـنـدي من الإعـتـذار أمام الجـميع .... ولكـن شيئاً واحـداً أقـوله : إن أي لقاء تخـتاروه ، سيكـون مسجلاً بالـﭬـيـديو ! لماذا ؟ الجـواب : كي أنـشره للقـراء .... وواثـق الخـطـوة يمشي مَلكاً .. وبهـذا سـيتبـيَّـن الجـبان الأسـود من الشجاع الأبـيض ، وأنـتم كـلكم أعـزاء عـنـدي .... ودمتم سالمين .

***********************

عـنـوان المقال : الـﭘـطـرك ساكـو يكـرّس كـنيسة جـديدة في قـرية كوماني بقـراءة سـورة الفاتحة من القـرآن ــ عاشـت إيـدك سـيـدنا


الردود : 

(1) أخ مايكل سيبي

بمواضيعـك الناقـدة هذه كسرت شوكة داعش وأخجلتهم عما بفعلونه من موبقات بحق أبناء شعبنا المسيحي في سهل نينوى واستطعت أن تعري سياستهم وتـفـضح أفعالهم المشينة ولولاك لما تحررت تللسقف وباطنايا والحمدانية من رجسهم ولولا مواضيعك لما تحركت الحكومة للبدء بتحرير الموصل ولولا جرأتك لما تـشجع الحلفاء وكـثـفـوا من ضرباتهم الجوية ضد داعش والتي في اخرها قـتلوا الزنديق أحمد الحيالي نائب الخليفة البغـدادي فالمجد لك ولقوة كتاباتك ولتاثيرها الواضح للعيان وهذا كله وانت جالس في أستراليا فـيا ترى ماذا كان سيحصل لو كـنت قريبا من الحدث وجالس مع أخوتـنا الصامدين في القوش الحبيبة الذين لا يبعـدون عن داعش وشرهم اللعين سوى كيلوميترات قليلة فهيا يا أخي مايكل وأقترب من أخوتك الالاقشة الشجعان بني جلدتك ودافع عن بلدتك ألقوش الحبيبة وعش ماساة أهاليها الكرام لكي تزداد حماسة وشجاعة على عناد المنافقين التائهين النمامين الداعشيين الذين مصيرهم هو الجهنم لا محال وأما انت فقد حجزت مقعك في الجنة وبكامل الحقوق وأقصد وبكلتا العينبن لا أعورا ولا أحولا ولاهم يحزنون

.

جـوابي له : شكـرا أخي يوسف المجـهـول ... هـكـذا أريـدك بطلاً


(2) كاتبنا القدير مايكل سيبي

" أنّ الإثـنين يعَـبّران عـن الإيمان بإلهٍ واحـد " ...... اذا كان اله ابراهيم واسحاق ويعـقـوب نفس اله محمد حسب اعـتـقاد (من عـقـيدة لا يمكن نكرانها) سيادة البطريرك لويس ساكـو ، لماذا لا يعلن اسلامه ويتبع "صراط المستـقيم" ولا يكون من "الكافرين"، كما فعل رفيقه ميشيل عفلق ، ام هي مجرد وقت سوف تعلن في وصيته عندما يرافق محمد في جناته قريبا ؟؟؟؟

(3) شماسنا ذو صوت رخيم مايكل سيبي

سؤال طقسي : حسب ما بـينت في مقالتك القيمة ، ان البطريرك ساكـو طلب من مسلمين قـوردايي – بارتي ، ان يتلوا سورة الفاتحة في افـتـتاحية كنيسة مريم العذراء في قرية الكلدانية كوماني في العمادية مع قانون الايمان الكاثوليكي ، سؤالي هو : هل يجـوز تلاوة سورة الفاتحة في القداس البطريرك ساكو الجديد التجريبي والذي هو تحت اختبار ( أكيد شمامسة من امثالك مليوصة عليهم لا يعرفـون راسه من ....) في بعض المناسبات مثلا تـزامنا مع المسلمين في الرمضان او في زمن الحج ، واذا لا تـقـدر ان تجاوبه ، أحـيله الى ذوي مختصين بهذا المجال ؟؟؟

(4) الاستاذ مايكل المحترم

في القـداس الالهي كان يوجد كلام يقـول ( من دلا شقيلا لي معموديثا نيزل ) اي معناه الغير معمذين عليهم الخروج من القـداس ....... ومن بركات البطريرك ساكـو ، هو مسح هذا الكلام لكي يقرأ ايات قرأنية في القـداس ...... حقاً نحن في زمن الاصالة والوحدة والتجدد ... وعلى الرابط ادناه سترى ما المقصود : http://www.3rbz.com/uploads/63e6fe933a1c1.jpg

(5) يقول المثل : الخط الاعـوج من الثور الكبير!! اذا كان هذا البطريرك بهذا التملق وعدم احترام المقدسات، بفعلته هذه لقد دنس المقدسات، وانتهك حرمة الكنيسة بتجاوزاته الصبيانية الطايشة ( خالف تُعرف ) والتي تعكس امراضه النفسية التي يعاني منها، ألا وهو مرض الشعور بالنقص لهذا يلجأ الى مخالفة القواعد الادبية والقوانين الشرعية من اجل ابراز نفسه والعـظمة المتطرفة ، واعـتلائه على منصب البطريرك ادى به الى تطرف اكثر واعمق مما نتصور ووصل الحد بهإلى اقتحام ابواب الكنيسة في وقت تدشينها بقراءة الفاتحة الاسلامية ..... ستكـون القداديس والاسرار التي تقام على المذبح مقدسة بروح ( النبي محمد ) شفيع لويس ساكـو ، وابناء تلك الكنيسة هم احفاد محمد !!! وعاشت ايدك يا استاذ مايكل سيبي على ملاحظاتك وتـنبيهاتك الرشيدة التي تـفـضح سلوكيات هذا البطريرك المنحرف ، وتكون مقالاتك بمثابة دواء لدائه المعروف بعـظمة التكبر والتعالي . ومع الاسف تالي عمر الكنيسة يقودها شخص مريض نفسيا مثله .... وخازوج ما كباره بش كبيرا!!!

(6) كاتبنا العزيز مايكل سيبي

شكرا لك على اظهار هذه الحقائق لـقـرائك ، ما قام به سيادة البطرك ساكو تعتبر من فـضائح كبيرة ضد الايمان لانه خلق شكوك عظيمة عند المؤمنين وخاصة في بلدان الذي يعتبر دين الاسلامي دين الدولة والشريعة مصدر الرئيسي لدستورهم ، ونحن المسيحين نـُضطهَـد خلال 1400 سنة بسبب هذه الاية "أهْـدِنَا الصِّرَاطَ الْـمُسْتَـقِـيمَ ، صِرَاطَ الَّـذِينَ أَنْـعَـمْـتَ عَـلَـيْـهِـمْ غَـيْـرِ (( الْمَغْـضُوبِ عَـلَـيْـهِـمْ وَلَا الضَّالِّـينَ )) ". وكثير غيرها.

اذا اي شخص له منصب مثل منصب البطريرك وقام بهذا نوع من الفـضيحة لكان قـد قدم استـقالته ، افضل من تطبق عليه اية الانجيل "اذا شكتك اخوك الاصغر لكان افضل لك ان تعلق في عنقك حجر الرحى وتزج في عمق البحر" ..... كيف يستطيع انسان مسيحي ان يعيش مثل هذا الايمان

********************************


عـنـوان المقال : تهـانـيـنا للأبـوَين الشابّـين ديـﭬـيـد إسطـيفان و روّيل حـنوش ثـمرة أبـرشـية مار ﭘـطرس الرسول / سان ديـيـﮔـو


بالمناسبة : غـبطة البطرك حـفـظه الله ورعاه ، نـشر خـبر سيامة الوجـبة الأولى ( أنـكـيـدو وسايمون ) بـدون تهـنـئة ولا مباركة ثم رفع الخـبر من الموقع . ...... الوجـبة الثانية من رسامة الكهـنة الشباب ( ديـفـد  و  رويال ) لم تـنـشـر أبـداً  ولا تهـنـئة ولا مباركة .


الردود : 

(1) مبروك للكاهنين الجديدين ديفيد أسطيفان ورويل حنوش حياتهما الأيمانية الجديدة التي نمناها مليئة بالفرح والخدمة ونكـران الذات من أجل سيدنا يسوع المسيح

إنّ حدث الرسامة وإن كان مفرحا ، لكنه أمر إعتيادي في كنيستـنا، التي هي كنيسة حية نشطة ، وحدث الرسامة يشير الى تدفق دماءا جديدة في جسد الكنيسة سواءا كان ذلك في هذه الأبرشية أو في غيرها وكم حدث في أبرشية مار أدي الرسول وأما السبب في هذه الأبرشية هو لتعويض النقص الكبير في أعداد الكهنة بسبب عدم أطاعة الكهنة السابقين لأوامر البابا

يبدو ان الأخ مايكل سيبي نقل الحدث ليوصل رسالة مغايرة بعـيدة عن معاني هذا الحدث الأيماني عندما يقول كان بودنا - وما هو موقعك من هذا الحدث لتقول كان بودنا - حضور مطارنة شجعان اخرين أو بقولك كان الحضور مندهشين ولماذا الدهشة قل كانوا فرحين، أو أن الكاهن الفلاني جاهد من أجل كهنوته (كاهن مجاهد - هذا مصطلح جديد) ، عفرم عليك يا أخ مايكل ساقولها نيابة عن الذي تود سماعها منه كونه مشغول جدا ومهموم جدا والسبب لأن حدث الرسامة المفرح هذا لن ينهي همومه المتراكمة وشكرا.

(2) اولا مبروك للأبـوَين الشابّـين ديـﭬـيـد إسطـيفان وروّيل حـنوش على رسامتهما الكهنوتية المقدسة وثم مبروك لابرشية مار بطرس وعلى راسها راعيها الموقـر مار سرهد جمو على هذا التحـقـيق العظيم كونها جهود كلدانية اصيلة ، هل الذي يرسم اربعة كهنة اقل من خمسة اشهر له مشكلة ؟؟؟؟

فلا يوجد اية مشكلة في ابرشية من اساسها الا الذي خلقها سيادة البطريرك مار ساكو في بياناته وتصريحاته ومقابلاته....هذه المشاكل التي يستمر بتحدث عنها هي من صنع خياله (لانه مريض ) .

اذا كان سيادة البطرك ابا حـقـيقيا ، لكان قـد هـنأ الابوين الشابين ،،، ولكن عـوضاً ذلك صرح كعادته ، قـبل يوم واحد من رسمامتهما بانه توجد مشكلة في سان دييكـو.

لاحظت صورة ما قـبل الاخيرة للسيد عـبدالاحد سليمان جالس في كنيسة مار بطرس في القداس الذي اقامه سيادة المطران المعاون البطريركي مار سيروب ، هل هي له ام لشبـيهه ؟؟؟

كم مرة كـتب السيد عبدالاحد بأنه لا يذهب الى كنيسة الكلدانية في سان دييكـو بل يذهب الى كنائس اخرى، عجب !!!! ... وايضا ينشر اكاذيبه بان آلاف من عوائل الكلدانية تركـوا الكنيسة ؟؟؟؟؟؟ ولكن الصور تـتكلم!!!


جـوابي له : (3) الأخ يوسف المجـهـول : أجـيـب عـلى تـساؤلاتـك بإخـتـصار (( إللي يـدري يـدري ، وإللي ما يـدري ﮔـضبة عـدس ))


الأخ عادل: أفـحـمـتَ مَن يهـمه الأمر ، فـشـكـراً لك

.

(4) الكاتب الموقر مايكل سيبي

شكرا على هذه المقالة .. اليس مفخرة للكلدان في العالم ان تخـرج مدرسة ابرشية سان دييكو اربعة كهنة. والذي لا يعجبه ذلك اقول اشعـلينا من الانكليز ....... مبروك للكهنة الجدد .... وننتظر مزيد غيرهم

(5) هذا هو الذيل الآغاجاني الموجود في سان دياگـو .. والذي بكل مواضيعه يكره سيادة المطران والكهنة الكلدان ، والذي يقول بكل كتاباته بانه لا يتردد على كنيسة الكلدان في ساندياگـو

ولكن الكامرة اصطادته لكي تكـشف تجـسّسه

الرابط ادناه هو لكشف الحقيقة : http://up.harajgulf.com/do.php?img=161828

**********************************

المقال : رئيس الربطة الـﭘـطـركـية الكـلـدانية ومرشـدها الروحي الحـلـقة السادسة


الردود : 

(1) الاستاذ مايكل سيبي المحترم

تحية كلدانية خالصة

لا أحد يستطيع قـول الحق غـير بساميرك كلها بمحلها شكراً لك ، إستمر بما انت ، لأننا في زمن فـقـدت المصداقـية من الكـثيرين ... كتاباتك ومواضيعـك هي بلسم لجروحنا ... شكراً لك

(2) كاتبنا القـدير مايكل سيبي

عجـبني كثيرا اول سطر من مقالتك (( من أجـل عـيـون جـميع المنافـقـين الجـبناء أكـرر )) وما اكثرهم هذه الايام . هؤلاء الذي تـقـول عنهم ليس لهم الا اقـوال جيخانات ، كم مرة قلت هذا الكلام ولا احد تجرّأ ان يفـنـد براهينك ولا حتى سيادة البطرك نفسه الا القول " هذا كلام خارج عن لياقة الادبية " وهو نفسه استعمله .... واما بخصوص رابطة الكلدانية صُنع سيادة البطرك ، يوم عن يوم سوف تظهر معـدنها وناس سوف يعرفـون انها مصنوعة من " فافـون " وهي " چُـرّك " ومغشوش مثل رئيسها .

أنتظر مزيد من هذه المقالات التي تعـريهم عن حقيقتهم

(3) يا كاتبنا الكبير الاستاذ مايكل سيبي المحترم.

ان الكنيسة الكلدانية الآن ، إنعكاس عن الدولة العراقية المصغرة ، المعروفة بالفساد الاداري والاخلاقي، يدعـون بالخدمات والتضحية ويتوسلون عـند الانتخابات ، حالما يـبلغـون المناصب ويعـتلون الكراسي ، ينسون الرب ، وعباده منصاعين الى الشيطان وحباله القرمزية . كما ذكرت حضرتك ان في داخل الكـنيسة فساد اداري واستغلال فـظيع للموارد المالية من التبرعات والنذور واختلاسها وتكـديسها في البنوك الشخصية لرجال الدين من اجل ارتفاع رصيدهم الحسابي ، وشراء عقارات مخفية باسماء اقربائهم ، وتخصيص فرص الهروب الى خارج العراق لأقـربائهم كما يفعل سيادة البطريرك لويس ساكو ، قـد سهل سفر معظم اقربائه ورحَّـلهم الى دول الانـتـشار . نحن بحاجة الى انقلاب جذري وثورة فرنسية جديدة داخل الكنيسة الكلدانية تزامنا مع تظاهرات العراقـيـين ضد فساد المالي مثل المالكي واعوانه ، وقد تلطخـت يد البطريرك لويس ساكـو ، والناس تأخذ البركة وتـقـبل يده الأثيمة ـ التي لا تستحق ملامسة ورفع جسد القربان على المذبح المقدس ، حقا كما قال انه تدنيس المقدسات ، عبارات تـفـوه بها تعبيرا عن اسقاطاته الذاتية على الاخرين ، من اجل التمويه والتضليل . صُدك الله خـلـﮔـه طويل!!!

(4) من مقالة عزمي البير (اتْرُكْ أَرْضَكَ وَعَشِيرَتَكَ) "...استغل بعض الشباب هذا التجمع والتواجد الاعلامي الكثيف وتـقـدموا رافـعين لافتات مناشدة تناشد غبطته بمساندته لأبنائه والوقوف جنبهم ودعمهم بالضغط والمناشدة للمفوضية السامية لشؤون الاجئين لإنـتـشالهم من الحالة المزرية التي تمر بها عائلاتنا الكريمة من خلال صفة الابوّة والواجب الملقى على عاتـقه ، ولكـن ومع الاسف لم يحرك ساكنا ولم يكن له اي رد فعل تجاههم بل وعلى العكس جاء رد فعله سلبياً من القائمين على هذا التجمع بسحبهم الى الخارج ، والأعـتى من ذلك هو رد فعل احد اساقـفـتـنا الاجلاء بتلويحه بـيده كي يمضوا بعـيدا امام مرأى الجميع ، اريد ان اعبر عن حاله ، هذا الشعب هم ابناء لك ياسيدي صاحب الغبطة وانت اب لهم فلك حق الابوة وهم استجابوا لهذا الحق عندما دعوتهم وسمعـوك الى الاخير ، ولهم حق عليك البنوّة لخلاصهم من خلالك ، فانت الراعي وانت المسؤول عن القطيع بعد ان فـقـدوا ثـقـتهم بالدولة ورجالها الفاسدين ، فلم يبقى لهم خيار سواك ابا وراعـيا ومسؤلا امام الله والتاريخ ، وعليك تضميد جراحهم بحنان ابوتك من جراحات داعش بعـد ان فـقـدوا كل شيء ، أعِـد لهم البسمة والأمل وعـوّضهم عن ما خسروه بسبب كونهم ( ن ) ...... .

يشهد اقليم كوردستان تجاذبات سياسية في موضوع رئاسة الاقليم . والى يومنا هذا يعجز البرلمان الكوردستاني مع القوى السياسية الوصول الى اي قرار نهائي , و يبدو أن القرار يخضع الى مصالح حزبية وتوازن القوى بين تركيا وايران اكثر مما هو خاضع للقانون او للمطالب الشعبية .

إن اللاعبين الاقليميين ايران وتركيا والذين لهما عمقاً تأريخياً وسياسياً وإجتماعياً واقتصادياً في المنطقة , وتجمع البلدين مصالح اقتصادية رغم وجود خلافات في عدة ملفات , الا انهما يحاولان تحييد هذه الخلافات من اجل مصالحهما , فلكل منهما هيمنتها على عدة دول مستغلة فيها الجانب السياسي والعقائدي المزري, ويعملان على تحويل صراعهما الداخلي الى صراع خارجي من خلال تعزيز الازمات والحروب داخل تلك الدول, وتستخدم كلا الدولتين جميع الوسائل من أجل تحقيق ذلك , هذا من جانب ,ومن جانب آخر يعملان على ابقاء التوازن بينهما في السيطرة , بمعنى آخر هو صراع على النفوذ بين ايران وتركيا , وهذا ما يعانيه العراق ككل وكوردستان كجزء , فايران وتركيا تعيشان حالة تحدي كبير للحفاظ على توازن هيمنتهما على العراق . ولايمكن استبعاد تأثر مجريات الاحداث السياسية في اربيل بهذا الصراع ومن خلال الاحزاب الحاكمة في العراق وكوردستان .

وماحصل في عام 1996 عند دخول قوات صدام حسين الى اربيل هو لتعديل توازن القوى بين ايران وتركيا في المنطقة وعلى مرأى ومسمع من كل العالم , وقد غض النظر عن ذلك كل من امريكا وتركيا ومجلس الامن , والاخيرة التي قامت عام 1991 باتخاذ قرار اقامة ممر آمن ومنطقة حضر جوي شمال خط العرض 36 , فضلا عن قيام الطائرات الأمريكية والبريطانية والفرنسية بجولات طيران استطلاعية يومية فوق المنطقة من قاعدة إنجرليك للقوات الجوية في تركيا , إلا ان ذلك لم يمنع من تحقيق اهداف صراع النفوذ واسترجاع كفي الميزان بين ايران وتركيا .

ولا اعتقد ان هناك شعباً يرفض العلاقات بين الدول والتي تصب في مصالحها ولا تؤثر على ثوابتها الوطنية, ولكن غالبا مايقع الشعب الكوردي ضحية المصالح الدولية والاقليمية , والاخيرة تعمل من موقعها القوي نسبة الى إقليم كوردستان فتبدأ بالتهديد الاقتصادي من اجل زيادة ضغطها السياسي على الاحزاب الكوردية , وبذلك تصبح هذه الاحزاب اسيرة للضغوط الاقليمية محاولين دون تأثير ذلك على مصالحها القومية .

وأعتقد اذا عملت الاحزاب الكوردية على اعادة تنظيم صراعها السياسي الداخلي , والحفاظ على الثوابت القومية , وسد الثغرات , وعدم ترك اي مبرر او نقاط ضعف , مما يجعل من الدول صاحبة النفوذ التردد والارتباك بحيث تسلب منها القدرة على اتخاذ القرار في تدخلها , وبالتالي ستفرز تقارباً وتفاهماً كبيرين بين الاحزاب وسنشهد حلحلة للمشاكل الداخلية والقضايا الملحة  .

 

متابعة: على الرغم من مرور 5 أيام على أنتهاء مدة رئاسة البارزاني بشكل رسمي، ألا أن القوى السياسية في أقليم كوردستان لم تصدر الى الان بيانا بهذا الصدد و هذا أعتراف ضمني باستمرار البارزاني كرئيس لاقليم كوردستان.

كما أن الجهة السياسية المخولة لاصدار بيان حول مدة رئيس الاقليم و التي هي برلمان أقليم كوردستان لم يصدر هو الاخر أي بيان حول أنتهاء مدة رئيس الاقليم.

و بهذا تكون القوى الاربعة في الاقليم و برلمان الاقليم ضربوا قانون الرئاسة و الاسسس الديمقراطية عرض الحائط.

يذكر أن بعض المصادر الخبرية تطرقت الى أستمرار البارزاني في التصرف كرئيس لاقليم كوردستان على الرغم من أنتهاء مدة رئاسته. جاء هذا التطرق بعد أن استقبل البارزاني وفدا نرويجيا و حضره وزراء في حكومة اقليم كوردستان و منهم وزراء في حركة التغيير و حزب الطالباني و الاسلامي.

 

و بهذا تكون القوى السياسية الاربعة و برلمان الاقليم قد قاموا بتمديد مدة رئاسة البارزاني ضمنيا.

تمكن علماء روس وزملاء لهم من خمس دول من ابتكار حامل اصطناعي لعقل بشري طبيعي يمكنه تخزين ونسيان الخبرات الحياتية.
ابتكر مهندسون من المختبر الدولي في جامعة تومسك الروسية بالاشتراك مع علماء من خمس دول، نموذجا فيزيائيا قادرا على التعلم ذاتيا، سيكون مساعدا للأطباء في علاج امراض الزهايمر وباركنسون وفقدان الذاكرة وغيرها. هذا العقل الاصطناعي يحاكي العقل البشري في توليد أواصر جديدة بين الخلايا العصبية والغاء القديمة .
حصل الباحثون في البداية على نموذج رياضي ونموذج كمبيوتر للدماغ البشري. بعد ذلك صمموا جهاز راديو اليكتروني يحتوي على شبكة اصطناعية للأعصاب، يمكنها معالجة الاشارات المرئية والصوتية.
حاليا يعمل الفريق العلمي على ابتكار مجمع تقني للروبوتات كمركز فكري للتوجيه، حيث في نيتهم جعله يعمل كدماغ الإنسان.
يقول رئيس الفريق فلاديمير شوميلوف، ان المجموعة “تمكنت من اكتشاف سر الشبكة العصبية للدماغ”. هذا الابتكار يمكن الاستفادة منه في علاج مختلف انواع فقدان الذاكرة التي سببها خلل في الشبكة العصبية أو عدم نشاط اجزاء منها.
المصدر: مسكوفسكي كمسموليتس

صرح الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض جون ارنست أنه لا يوجد أي اتفاق بين تركيا والولايات المتحدة الامريكية حول القتال والصراع ضد تنظيم الدولة الاسلامية, وفي مصر وفي سؤال لوزير الخارجية الامريكي جون كيري حول تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو أجاب ” تم محادثات بين الدولتين في هذا الموضوع لازالت مستمرة, لكنها لم تصل بعد لاي اتفاق”.

وكان السيد مولود جاويش اوغلو وزير الخارجية التركي قد نشر في فيديو مصور خبرا مفاده ” أن التحركات العسكرية والحملة ضد داعش ستبدا قريبا ” حيث ذكر فيها جاويش أوغلو عن ” انتهاء المفاوضات والمحادثات التقنية بين تركيا والولايات المتحدة بشأن بدء الحملات العسكرية ضد داعش “

xeber24

إنّه يومٌ قريب, فمخرجات (الحشد المدني) إختلفت جذرياً عن نتائج الحشد العسكري..من لا يرى هذا اليوم, لم يتقن فهم التاريخ, الحركة ذاتها؛ عندما يأكل الإنسان نفسه!..
في الجبهة حرب شرسة, وفي العراق ثورة تطالب بالإصلاح لكنّها لا تريد إصلاح ذاتها!..كل شيء مبهم, سوى شيئاً واحداً بات واضحاً؛ الدم هو الوسيلة التي ستحدث بها الفتنة. الدعوات والنوايا الحسنة, والشعارات المثالية, لا يمكن الإعتماد عليها؛ فعنصر الخرق حاضر بقوة في ساحات التظاهر. لذا, وبما إنّ البلد في حالة حرب؛ فالحراك أمام طريقين: مراقبة حزمة الإصلاحات التي أعلنتها الحكومة وإتاحة الفرصة المناسبة لتحقيق تلك الإصلاحات. أو الذهاب إلى المجهول, عبر تظاهرات بمطالب متناقضة وفوضوية تصل لدرجة التخريب أحياناً, والقتل حيناً. يبدو إنّ التغذية المخابراتية الخارجية حبكت العملية, وهي تعد لفوضى شاملة بغية إنتاج عراق جديد مغاير لما يطلبه الشعب!.
لعل (الجُمع) القادمة سشتهد تلك الفوضى..نازحون بالآلاف, خلايا نائمة, وجماهيرغاضبة يسهل إستغلالها. جميع عناصر اللعبة متوفرة, وساعات الوجع القادم مؤلمة..طعنة نوجهها لجيشنا وحشدنا, وهل ينفع بعدها حنين لماضي؟!
حينها, لن يهنأ مدني في جلسة على حدائق أبي نؤاس, ولن يلتق مؤمن ربّه في جامع أو كنسية..ستنكفأ الحياة لسنوات الموت, ستتشوّه ساحات المدينة وتخلو عنوةً من مرتاديها, وجند الخليفة يجوبون شوارع العاصمة بظفائرهم لإحصاء همسات العشاق وتشويه جذور الجمال!..
سيُنتزع الجميع من مدنيّته قهراً, ليحمل جواز (أيمان) موقع بختمٍ أفغاني..لا مجال للإحتجاج آنذاك؛ فمرتزقة الخليفة لا يجيدون إستخدام خراطيم المياه لفضّ التظاهرات, لو سلمّنا بوجود من يجرأ على التظاهر في ساحاتٍ تملؤها رؤوس المخالفين أو المشكوك بولائهم (الخلائفي). في تظاهراتنا ضد الفساد, وجدنا آذاناً صاغية وأفواهاً مرددة, وبعض الوعود التي ننتظر تحققها؛ ما بعد تلك الليلة, سيدخل البغاة للخضراء, وقد نفرح بموتِ فاسد أو هرب سارق؛ بيد أنّنا سنحزن كثيراً على رؤوس كانت تصدح بيننا, جزرتها سكين شيشانية!..هل ستسقط بغداد حقاً؟!
لن تسقط بغداد بسهولة, سيما إنّ التظاهر السلمي بات أمراً ضرورياً, لكنّ الحرب تؤجل أشياءاً كثيرة وتضبط إيقاع الجمهور حول هدف أساسي لا يعلو عليه غيره؛ تحرير الأرض. لما الخشية إذن؟..
لقد دخلت دوائر كثيرة, ولعل داعش في مقدمتها..الجميع له أهدافه, والأبرز؛ فك الحصار الذي تفرضه قواتنا الأمنية على الدواعش, وإغراق العاصمة بفوضى عارمة.  فوضى بغداد ستكون مروّعة, ومن أهون شرورها؛ تمكين أمراء الحروب, ولا صوت يعلو وسط قعقعة السلاح..لنتذكّر بعض أسباب الكوارث؛ إعتصامات الأنبار كانت مشابهة لما يحصل اليوم في الوسط والجنوب, وقد إستجابت الحكومة لبعض مطالبهم, ورفعوا السقف, ثم إستجابت وأرتفعوا رفعة أخيرة, إذ حدث بعدها الإعصار. وعاد بحث الإنساني الفطري عن دارٍ يسكنها..!‏

الإثنين, 24 آب/أغسطس 2015 23:56

إبراهيم شتلو - إحذروا الربيع العربي!

في حين يغلي الوضع السياسي في هو لير والسليمانية وتتصاعد المنافسة على رئاسة الإقليم حدة بين الأحزاب والكتل والشخصيات السياسية دأب بعض الكتاب والمهتمين بالشأن الداخلي في جنوب كردستان على التعليق والتحليل والإنتقاد للأوضاع المستجدة الممزوجة بتناقض المصالح الحزبية ، والصراع على السلطة ، والمزايدة بتوجيه اللوم والإتهامات من قبل الفئات والمجموعات المتزاحمة على تولي  كرسي رئاسة الإقليم الذي مازال محصورا في شخص السيد مسعود مصطفى البارزاني ، قلت دأب هؤلاء الكتاب والإعلاميين والساسة على دعوة المواطنين الكرد إلى الإحتجاج والتظاهر والتمرد على شاكلة ما سمي بالربيع العربي.

لست أدري ما هي الغاية من دعوة الكردستانيين إلى القيام بتقليد ما كان يدعى: ثورة الربيع العربي.

هذا الربيع الذي أفرغ من كل معاني الثورة و لايزال يتسبب في سفك دماء الأبرياء ، ويدمر البلاد ، ويحرق الأخضر واليابس ويرمل النساء ، وييتم الأطفال ويشرد عشرات الملايين من المدنيين في شتى بقاع الأرض رغم مرور مايزيد على أربع سنوات على ركوب مجموعات كبيرة ومتعددة الألوان والأطياف والمشارب من شعوب تونس وليبيا ومصر وسوريا لهذا المسار الذي أثبتت الأحداث على أرض الواقع أن شعار : الربيع العربي كان فخا محكم التصميم وضع في أيدي من كانوا يعتقدون بسذاجة أن تغيير الأوضاع الداخلية يكون بالإستعانة بالجيران والغريب.

إنني ، لست مع مقارنة أوضاعنا ، وظروف قضيتنا  مع أية قضية لأي شعب من شعوب العالم. إذ لعبت العوامل التاريخية – ومع الأسف الشديد – إلى جعل قضية قيام كيان قومي لنا معضلة معقدة ومتشابكة إلى أبعد الحدود وكل خطئ صغير نرتكبه يبعدنا عقودا بل وقرونا عن تحقيق الهدف الذي نصبوا إليه جميعا. لا أحد منا يريد أن تكون ثروات كردستان بيد فئة دون أخرى ، وليس من واحد ممن يريد الخير لشعبنا يستسيغ رؤية أرامل شهدائنا تتسول المال في أسواق وشوارع هه ولير ، ولا أحد منا  يرضى أن يشاهد أطفالا صبية وبنات يقفون عند إشارات المرور في السليمانية و هه ولير ودهوك  يستجدون بعض المال ليشبعوا بها بطونهم الجائعة.

كل هذا ، بل والرشوة والمحسوبية والفساد الإداري ، وتهريب الأموال إلى الخارج ، وإفشال المشاريع الإنتاجية  الوطنية والتعمد في جعل الإقتصاد الوطني يعتمد على الإستيراد، وفتح باب كردستان لشركات الأمن المعادي على مصراعيه ، وإهمال التربية الوطنية الصحيحة وعدم  العمل وفق إستراتيجية  دفاعية حديثة  في التدريب والتسليح  والتوجيه الوطني ووفق معايير تضع الإخلاص والولاء للكرد وكردستان فوق كل ولاء للعشيرة أو الحزب ، واعتماد الأجهزة الأمنية على مبدأ الموالاة لطرف دون آخر بعيدا عن معايير مصلحة الأمن القومي ، وإحتواء الأفراد والمجموعات المشبوهة وحفر خنادق المواجهة ضد قوى كردستانية أخرى ، ولإستخدام المال العام في إعتماد خطط  شراء ذمم لإستقطاب فئات ومجموعات كردستانية لتحريضها ضد فئات كردستانية أخرى.......هذا الواقع المرير يشمل هه ولير ودهوك والسليمانية و.... وليس مقتصرا فقط على جزء من كردستان حيث يخضع هذا الجزء لسيطرة حزب دون غيره..فكل العلل التي تعم في أجهزة الدولة وإداراتها وقطاعاتها السياسية والإقتصادية والإجتماعية تعشش في معظم الأماكن ، ففي هه ولير كار وفي السليمانية كات ، وبالتالي فإن الوباء يشمل كل بقعة يتحكم فيها الحزب والإتحاد و كوران والعشيرة وجماعة فلان..وكتلة علان...وبالتالي فإن الحل ليس بتغيير الرئيس الحالي وإستبداله فقط ، لأن المرض سائد ومتفشي حتى العظم في أعلى قمة الهرم لدى مراكز القوى.

ورغم كل هذه النواقص والعلل والمساوئ  فإنني أعتقد جازما بأن الدعوة إلى تقليد ما سمي بالربيع العربي إنما هي كارثة بعينها تجمع كل المساوئ والنواقص وجميع العلل التي نعاني منها في جنوب كردستان وتضيف عليها الضرية القاضية لكل ماتم تحقيقه على الأرض وعلى شاكلة الكيان القومي الكردستاني و رغم كل مايعتري ماحققناه في كيان إقليم كردستان من علل ونواقص ومساوئ ، فشئ قليل خير من لاشئ، والحفاظ على ماتم تحقيقه حتى الآن مع الإستمرار في الدعوة والإصرار على الإصلاح والتطوير عبر الحوار الداخلي بعيدا عن المغامرات الطوباوية والآيديولوجيات والمزايدات الحزبية والشعارات البراقة ووضع مصلحة الأمن القومي في أعلى الإعتبارات والإبقاء على الوحدة السياسية والإدارية الجغرافية والبشرية القائمة للإقليم لهو أفضل بملايين المرات من التسبب في هدم الموجود أو تقسيمه على أمل البدء بالبناء من جديد لآنه لن تتكلل خطة التغيير هذه بالنجاح في الداخل كما لن يسمح لنا أحد لا أصدقاؤنا في الخارج – وليس لنا أصدقاء بالمعنى الحقيقي – ولن يتمكن شبه أصدقائنا من مساعدة الداعين إلى الثورة وفق مصطلح الربيع العربي في خلق بنيان جديد متين رصين صحيح كردستاني الشكل والمضمون على الإطلاق وذلك كما قلت في البداية لأن قضيتنا لاتتشابه ولا تتطابق مع أية قضية لشعب آخر نظرا لتفتتنا داخليا ، وتشابك المصالح للدول اٌلإقليمية والعالمية عندما سيتعلق الأمر بأمر بناء الدولة الكردستانية في الوقت الحالي والظروف الراهنة ـ حذار من المغامرة بقضيتنا الوطنية برفع شعار: الربيع العربي في جنوب كردستان فأعداء الكرد وكردستان يستكثرون علينا هذا الإقليم ورغم جميع نواقصه وعلاته ، وأيضا حذار ثم حذارمن التشبث برئاسة الإقليم  مع الإستمرار في طريق الخطأ والتضليل ووضع الأنانية العشائرية فوق الإعتبارات الوطنية وحذارمن التعامي عن أخذ ضرورة الإصلاح الجذري الداخلي مأخذ الجد بعين الإعتبار، فليكتفي من أثرى وأتخم من مال الوطن بما ناله فإن ربع قرن من الثمالة بحجة النصر يكفي لننتقل الآن وفورا  إلى الجدية في بناء الدولة على أركان عصرية قويمة وبنيان حديث سليم وعلينا أن ندرك أن نتائج الإمعان في الخطأ قاتلة ، وعاقبتها يعني دمارنا جميعا ، فقد أعذر من أنذر ، والإمهال المتعمد لن يؤول إلا إلى الإهمال المميت ، وقد بلغ السيل الزبى ، وضاق القهر بالمقهورين ، وعيون الأعداء تتربص بنا جميعا وليس من وسيلة لتحقيق التقدم نحو الأمام إلا بالحوار والجلوس إلى مائدة المصارحة والوضوح والنقد والنقد الذاتي وليكن شعارنا: السلطة في خدمة الشعب والوطن ، وقبول الآخرين ضمان لوحدة الوطن ، وكل محاولة من أية جهة أو مجموعة تحاول الإمعان في حفر خندق التباعد والتنافر بين القوى الكردستانية  لن تصب إلا في بوتقة العدو الأول الذي لا يطيب له رؤية بقعة مهما كانت رقعتها صغيرة على سطح الكرة الأرضية تشير ولو كان ذلك فقط بالإسم: كردستان ، وكفى الله المؤمنين شر القتال!

فهل لنا أن نعتبر؟

إبراهيم شتلو

دراسلت كردية وإسلامية – سلسلة التوعية

 

23 آب 2015

متابعة: أحدهما غير صحيح فأما الوضع في أقليم كوردستان غير طبيعي و خطر جدا كي يطلب البارزاني و حزبه تمديد مدة رئاسة البارزاني بتلك الحجة أو أن الوضع حقيقة طبيعي و لا خطر على الاقليم من داعش و لكنهم يكذبون على الجماهير من أجل تبرير تمديد مدة رئاسة البارزاني. أو أن المسألة كلها تحايل على دولة ديمقراطية ( النرويج) لغرض في نفس يعقوب.

لا نعرف كيف يعتبر البارزاني ما يجري طبيعيا بصدد القوى السياسية الكوردية.  فهل أستخدام الكلاب ضد أعضاء البرلمان أمر طبيعي؟ و هل ملئ البرلمان بقوات الامن شئ طبيعي ؟  وهل تهديد البرلمانيين بالقتل أمر طبيعي؟ و هل أعطاء رشوة للبرلمانيين أمر طبيعي؟ و هل فرض الدكتاتورية على أقليم كوردستان أمر طبيعي؟ و هل تدخل رجال الدولة و قواتها الامنية لصالح حزب البارزاني أمر طبيعي؟

أذا كان كل هذا أمرا طبيعيا فما هو الغير طبيعي؟

ونقول مرة اخرى أذا كان طبيعيا، فلماذا كل هذه الضجه من قبل حزب البارزاني و أتهام البارزاني نفسة للقوى الكوردية الاخرى بالانقلاب. و هل الانقلاب أمر طبيعي؟  أم أن الانقلاب أيضا أفتراء من قبل البارزاني و حزبه ضد القوى الاربعة الاخرى؟

وإذا كان البارزاني يتحدث عن أنقلاب سياسي فأن جميع القوى الاخرى الاسلامية المحمدية و العلمانية الكافرة في الاقليم يتحدثون عن أنقلاب عسكري و مخاطر تقسيم الاقليم من قبل حزب البارزاني و أقامة الحرب الداخلية من قبل حزب البارزاني في حالة عدم موافقتهم على تمديد مدة رئاسة البارزاني. فهل تقسيم الاقليم ايضا و مخاطر الحرب الداخلية أمر طبيعي؟

الان بأستطاعة القوى الاخرى في الاقليم أن تقول للبارزاني الامر طبيعي و الظروف طبيعية في الاقليم حسب قول البارزاني نفسه و لهذا فليست هناك ضرورة لتمديد مدة رئاسة البارزاني.

و الحقيقة هي أن لا خطر على الاقليم و الخطر الوحيد يأتي من حزب البارزاني نفسة و من عدم التزامه بالقوانين و الاعراف بين القوى السياسية.

في الوقت الذي تعلن فيه وزارة النفط العراقية عن ايرادات تسويق شركة(سومو) لشهر تموز الماضي بمستوى غير مسبوق منذ عقود تبلغ(4،840) مليار دولار،مضافه الى ايرادات شهر حزيران (5،289) مليار دولار، يعلن وزير خارجية النرويج (بورغ برينده) في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية العراق يوم أمس تقديم حكومته (20)مليون دولار مساعدة للحكومة العراقية !.

مجموع ايرادات النفط العراقي خلال شهري حزيران وتموز (10،129)مليار دولار ، والمساعدة التي أعلن عنها وزير الخارجية النرويجي لحكومة العراق(الرشيدة)لاتساوي مخصصات الضيافة التي تنفقها مكاتب المسؤولين في المنطقة الخضراء كما أعلنت اللجنة القانونية النيابية في مثالها عن نفقات الضيافة لاحد الوزراء التي تتجاوز المليار دينار عراقي سنوياً !.

وزير الخارجية العراقي الذي اشاد بالعلاقات مع النرويج وثمن دورها الداعم للعراق في مواجهة الارهاب،كان الاولى به أن يعتذر باسلوب دبلوماسي راقي كرقي شعبه،عن تلك المنحة غير المبرره ،ليقدم سابقة تسجل له ولحكومته وسط أجواء الاحتجاجات العراقية المتصاعدة ضد الفساد والاداء الضعيف لطواقم السلطة منذ سقوط الدكتاتورية،خاصة وهو المسؤول عن أدائه شخصياً عندما شغل منصب رئيس وزراء والآن وزيراً للخارجية .

معلوم أن حكومات البلدان المستقرة سياسياً وأمنياً تعتمد برامج تخدم مصالحها في علاقاتها الخارجية،وهذا ما اشار اليه الوزير النرويجي في سعي بلاده الى الاستثمارفي المشاريع النفطية في العراق،لكن المعلوم أيضاً والمتعارف عليه أصلاً،أن المنحة النرويجية بقيمتها ودلالاتها وفي هذا الوقت بالذات أقرب الى (صَدَقه على متسول) والعراق وشعبه أغنى وأكرم من ذلك، وكان على وزير الخارجية العراقي رفضها لينتظم النرويجيون مع أقرانهم من حكومات تدعي دعمها للعراق في المساهمة أولاً في دعم العراقيين ضد الأرهاب لتحقيق الاستقرار، وبعده سيكون لهم ولغيرهم فرص مفتوحة للاستثمارالنفطي المنتظم تحت سقف القوانين العراقية حين تعلن عنه حكومة العراق بعد تحقيقها الانتصارعلى الارهاب وبدء مرحلة اعادة البناء.

على هذا تكون منحة الحكومة النرويجية مسيئة للشعب العراقي الغني بثرواته ،ويكون قبولها من وزير الخارجية تجاوزمنه على مشاعر شعبه،ويكون رفضها الآن واجباً عليه وعلى رئيس مجلس الوزراء،تصحيحاً لخطأ صمت الوزير وقت اعلانها !.

وبغير ذلك تكون فرصةً للمحتجين في ساحات المدن العرقية لأضافة شعار جديد لحزمة شعاراتهم المطالبة بالتغيير،يتضمن رفضهم لمنحة حكومة النرويج أحتراماً لعزة شعبهم وقيمه وأخلاقه الكريمة .

علي فهد ياسين

 

زارت الروائية أجاثا كريستي مدينة بغداد، في ثلاثينات القرن الماضي، وإجتمعت بعدد من المثقفين والقضاة وقتها، وكان من بين الحاضرين مَنْ سألها: عن عدد الكتب البوليسية التي أصدرتها فقالت له: بما أنك قاض، والمفترض أنك تحكم بالعدل، والقانون، والنظام، فهل سيسألك أحد عن عدد الأبرياء، الذين أنصفهم حكمك طيلة مدة خدمتك؟ أيها الفتى: أنني كما أنت، لا أحد يسألني عن عدد الجرائم، التي كتبتها في كتبي، لأن العالم مليء بالشر! وبعد المائة، سأتوقف حتماً عن العد، لأن الشر يزداد يوماً بعد أخر!
أصبح القضاء العراقي كهفاً سرياً، ينام فيه الفاسدون، والخونة، والمتآمرون دون حساب أو عقاب، لذا لم يسأل أحدٌ كم عددهم؟
منذ عقود، والنظام القضائي في العراق غير منصف، متناسياً أن العدل أساس الملك، وسير تنفيذ الأحكام فيه، لا يتم وفق قانون نزيه عادل، بل تعدى الى إحتدام الصراعات، والنزاعات، والمجاملات، من أجل الفوز بالمناصب المهمة، أو الحفاظ عليها، لا لشيء إلا لمصالح الأحزاب، والجهات التي يعملون تحت إمرتها، أما العدالة والقانون، فيضربان عرض الحائط.
التردي الحاصل في قيادة بلد بحجم العراق، من قبل السلطات الثلاث، يمر بظروف إسثنائية، ولكن أهم تلك السلطات، هو السلطة القضائية، ودورها في بناء دولة متزنة مستقر،ة وما شاهدناه هو العكس، فالقضاء تسيس، وأصبح لعبة بيد الساسة الفاسدين، وإلا ما السر في بقاء المحمود، في رئاسة مجلس القضاء الأعلى؟ رغم أنه تجاوز السن القانونية، والمفترض إحالته على التقاعد، وكأنه ليس في العراق غيره، ليشغل هذا المنصب المهم في القضاء العراقي!
أضف الى ذلك، أن القضاء العراقي ليس مسيساً فحسب، بل ومشترك في الفساد السياسي العراقي، الذي بات العراقيون بسببه يعيشون أسوء العهود، مضافة الى سلسلة العهود المظلمة المتأخرة، في الأمس القريب أيام الدكتاتور الطاغية.
إن السلطتين التشريعية والتنفيذية، شهدتا العديد من ملفات الفساد والنهب، فإذا سقط حجر أساس القضاء العادل، ببيت الدولة العراقية، فإن ذلك يعني سقوط الدولة، حتى إنهيارها تماماً، وهذا ما حدث عندما فسدت السلطة القضائية، وأمسى المجرمون والإرهابيون، يحيون أفضل من الأبرياء والمحرومين، وكأن القضاء نخلة، بات كل من يأتي بجانبها، يصفعها دون أن يعي أهميتها، لمجرد وجود حمامة تعبة على سفعها.
ختاماً: الحرب على الفاسدين لم ولن تنتهي، إلا بالقضاء على آفة الفساد في القضاء، ومن بيته من زجاج تجده جباناً، لا يستطيع ان يحميه من حجر المتظاهرين، فحصنوا البيت الكبير وحاسبوا الطغاة!

ﺑﺨﺼﻮﺹ ﻣﺎ ﻧﺸﺮﺗﻪ ﻣﺴﺒﻘﺎً ﻓﻲ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻻﻛﺘﺮﻭﻧﻲ "ﺑﺤﺰﺍﻧﻲ ﻧﺖ" ﻭ ﺑﻤﺎ ﺃﻥ
ﻣﻮﻗﻊ ﺑﺤﺰﺍﻧﻲ ﻧﺖ ﺍﻧﺸﺎﺀ ﺧﺼﻮﺻﺎً ﻟﻼﺭﺍﺓ ﺍﻟﺤﺮﺓ ﻭ ﺍﻳﺰﻳﺪﻳﺔ ﺧﺎﻟﺼﺎ، ﻗﻤﺖ
ﻣﺆﺧﺮﺍ ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺇﺣﺪﻯ ﻣﻘﺎﻻﺕ ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻨﻮﺍﻧﻪ "ﻧﺒﺬﺓ ﻣﺨﺘﺼﺮﺓ ﻋﻦ ﺩﻳﺎﻧﺔ
ﺍﻻﻳﺰﻳﺪﻳﺔ" ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻋﻦ ﺩﻳﺎﻧﺔ ﺍﻻﻳﺰﻳﺪﻳﺔ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻭ
ﺭﺩ ﺍﻻﺥ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺧﺪﺭ ﺟﻴﻠﻜﻲ ﺑﺄﺳﻠﻮﺏ ﻏﻴﺮ ﻻﺋﻖ ﻭ ﻟﻴﺲ ﺑﻤﺴﺘﻮﺍﻩ ﻭ ﻭﺻﻞ
ﺣﺘﻰ ﺃﻥ ﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﺃﺣﻤﻖ ﺑﻜﻞ ﺳﻬﻮﻟﺔ ﺗﺎﻣﺔ،
ﺃﻭﺩ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻟﻚ ﻳﺎ ﻋﻢ ﺑﻤﺎ ﺍﻧﻚ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻟﻦ ﺍﺗﻜﻠﻢ ﺑﻤﺴﺘﻮﺍﻙ ﺍﻟﺘﻲ
ﺗﻜﻠﻤﺖ ﺑﻪ،
ﻟﺴﺖ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺇﻧﻤﺎ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺍﺳﻘﺎﻃﻲ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻻﻳﺰﻳﺪﻱ ﻭ
ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﺃﻧﻨﻲ ﺳﺄﻛﻮﻥ ﺣﺎﺟﺰﺍً ﺃﻣﺎﻣﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻓﻲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻣﺨﻄﻄﺎﺕ
ﺿﺪ ﻗﻮﻣﻴﺘﻲ ﺭﻏﻢ ﺻﻐﺮﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺇﻻ ﺃﻧﻨﻲ ﺷﻌﺮﺕ ﺑﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺗﺠﺎﻩ
ﺩﻳﺎﻧﺘﻲ ﻭﺭﻏﻢ ﺃﻧﻨﻲ ﻭﺣﻴﺪ ﻭ ﺍﺑﻦ ﺷﻬﻴﺪ ﺧﺎﻃﺮﺕ ﺑﺮﻭﺣﻲ ﻭ ﻛﻨﺖ ﻋﻠﻰ ﻗﺮﺍﺑﺔ
ﺍﻟـ ﺳﺒﻊ ﺃﻣﺘﺎﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻻﻳﺰﻳﺪﻳﺎﺗﻲ، ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺷﻬﺮ
ﺍﻏﺴﻄﺲ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭ ﺣﻤﻠﺔ ﺍﻹﺑﺎﺩﺓ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻔﺬﺗﻬﺎ ﻣﺮﺗﺰﻗﺔ ﺍﻟﺪﺍﻋﺶ
ﺑﺤﻖ ﺍﻟﺪﻳﺎﻧﺔ ﺍﻻﻳﺰﻳﺪﻳﺔ ﻭﺍﻧﺎ ﺍﻛﺘﺐ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﺍﻻﻳﺰﻳﺪﻳﺎﺗﻲ ﻭ ﺃﺩﺍﻓﻊ ﻋﻨﻪ ﺑﻜﻞ
ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺄﺗﻲ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﺜﻠﻚ ﻣﻦ ﺃﻟﻤﺎﻧﻴﺎ ﻫﺮﺏ ﺇﻟﻴﻪ ﻭ ﺗﺮﻙ ﺍﻵﻻﻑ ﻣﻦ
ﺍﻟﻔﺘﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺨﻄﺘﻄﻔﺎﺕ ﻭ ﺗﻐﺘﺼﺒﻦ ﻳﻮﻣﻴﺎً ﻭﺗﻨﻔﺬ ﺑﺤﻘﻬﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﺠﺮﺍﺋﻢ ﺇﻻ
ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻭ ﺗﺘﻜﻠﻢ ﻋﻦ ﺧﻄﺄ ﺑﺴﻴﻂ ﺍﻗﺘﺮﻓﺘﻪ ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻊ ﺃﻥ ﺍﻗﺘﺮﻓﺘﻪ ﻓﻲ
ﺣﻴﺎﺗﻲ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﻭ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﺑﺤﻴﺚ ﻻ ﺃﺑﻠﻎ ﺍﻝ 16 ﻋﺎﻡ ﻭ
ﺍﻋﺘﻤﺪ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻲ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺏ ‏(ﺩﻳﺎﻧﺘﻲ" ﻋﻠﻰ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﺴﻦ ﻭ
ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻻﻳﺰﻳﺪﻱ،
ﻟﻦ ﺃﻃﻮﻝ ﺃﻛﺜﺮ ﻭ ﺍﻫﻤﺲ ﻓﻲ ﺍﺫﻧﻴﻚ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ ﻳﺎ ﻋﻢ " ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻔﺮﻣﺎﻧﺎﺕ ﻣﺎ
ﻳﻌﺮﻑ ﺑـ ﻟﻐﺔ ﺍﻻﻳﺰﻳﺪﻳﺔ، ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺧﻤﺲ ﻣﺮﺍﺕ ﻟﺘﻬﺪﻳﺪﺍﺕ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ
ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭ ﺳﺎﻋﺘﺒﺮ ﻛﻼﻣﻚ ﺇﻻ ﺃﺧﻼﻗﻲ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ"
ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺘﺎﻡ ﺍﻗﻮﻝ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﺍﻧﺎ ﻣﺎ ﺯﻟﺖ ﺣﺮ .
http://www.sotaliraq.com/mobile-
item...#axzz3jkmTRpEN
https://m.facebook.com/story.php?
sto...35909343189468
ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﺍﻻﻳﺰﻳﺪﻱ : ﻗﺎﺳﻢ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻘﻴﺮﺍﻧﻲ

أدانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بشدة أعمال الشغب التى اندلعت قرب مركز لإيواء المهاجرين في هيديناو قرب مدينة درسدن شرقي ألمانيا.

وشددت الشرطة من الإجراءات الأمنية حول المركز بعد ليليتين متتاليتين من الاشتباكات بين الشرطة ومتشددين يمينيين.

وأصيب عشرات من رجال الشرطة في المصادمات التى جرت خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال المتحدث باسم ميركل إن المستشارة الألمانية "تشعر بالاشمئزاز من قيام المتشددين القوميين والنازيين الجدد بمحاولة فرض رسالة الكراهية التى يتبنونها حول مركز لإيواء طالبي اللجوء".


متظاهرون يرفضون وجود طالبي اللجوء في ألمانيا


مظاهرات مضادة

ونظم يساريون متعاطفون مع المهاجرين مظاهرة مضادة في مقاطعة ساكسوني تدين ظاهرة العداء للأجانب وهو ما أدى لاشتباكات أخرى مع المتظاهرين المتشددين.

وأعلنت ألمانيا أنها تتوقع ارتفاع عدد طالبي اللجوء إليها لنحو 800 ألف طلب بحلول نهاية العام.

وتفقد نائب المستشارة الألمانية سيغمار غابرييل مركز هيديناو وقال إنه لاينبغي إتاحة الفرصة للمتشددين لإثارة الشغب والعنف.

ووجه غابرييل تحيته خاصة لعمدة المدينة بسبب مواجهته لهؤلاء المتشددين.

ويعيش نحو 300 من طالبي اللجوء بالفعل في المقر الذي يتسع لنحو 600 شخص وكان مركزا سابقا لمتجر شهير في أوروبا.

وأكدت وسائل إعلام ألمانية أن الشرطة فرضت طوقا أمنيا حول المركز مؤكدة أنه يعمل بشكل جيد.

وشهدت ألمانيا موجة من الهجرة من سوريا ودول البلقان.


طالبو اللجوء لألمانيا تزايدت أعدادهم بشكل كبير مؤخرا


أعداد كبيرة

وعبر أكثر من 240 ألف مهاجر البحر المتوسط بالفعل العام الحالي، ووصلوا إلى سواحل اليونان وإيطاليا قبل السفر إلى وجهات أخرى.

وخلال الشهر الماضي فقط تقدم 5700 شخص للحصول على حق اللجوء في مدينة هامبورغ شمالي البلاد و7065 أشخاص في مدينة بادن فيرتيمبرغ جنوب غربي البلاد.

وتقدم البلدات الألمانية الإعاشة للاجئين في مدن من الخيام وفي صالات رياضية تم تحويلها لمراكز إيواء، ولكن خلال الفترة الماضية تزايدت الهجمات على طالبي اللجوء.

وألقيت ألعاب نارية على نزل لإقامة اللاجئين في تورغيلو في أقصى شمال شرق ألمانيا مساء الأسبوع الماضي.

وفي مناطق أخرى شرق البلاد، شارك الآلاف في بلدات ومدن في مظاهرات احتجاجا على تسكين طالبي اللجوء في مناطقهم وضد ما سمّوه "أسلمة الغرب".

bbc

من كوردستان - العراق

ان حكام الكثير من القوميات القوية التي بيدها الحكم والسلطة يتعصبون لصالح افراد قوميتهم ولو كانوا ظالمين على القوميات الاخرى الخاضعة لنفوذهم حتى ولو كانوا مظلومين حيث تسكت اكثرية افراد تلك القوميات الظالمة على تصرفات حكامهم ويرضون عنها بل ويعاونونهم على الظلم و العدوان. وهذا مخالف تماما للدين الاسلامي الحنيف وكثيرا ما يستغلون الدين الاسلامي نفسه لاحتلال اراضي تلك القوميات المغلوبة على امرها حيث يقومون بقتلهم وحرق قراهم ونهب اموالهم وسلب حرياتهم وابقائهم متخلفين ميتين. أي يضربون تعاليم الاسلام السمح عرض الحائط في هذا المجال ! فهم لايعاملون القوميات المظلومة بموجب الاية القرأنية ( يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى و جعلناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير) حجرات 13 وحسب الحديث الشريف ( لايؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه) وان طلبت القومية المغدورة حقها او حاولت دفع الظلم والطغيان عنها فسيطلبون منها الالتزام بالاخوة الاسلامية والتوقف عن طلب حقوق ابنائها وحرياتهم المشروعة .بذلك يحللون لانفسهم ما يحرمون على الاخرين أي يكيلون بمكيالين مختلفين!

ولقد عاش الشعب الكوردي ولايزال يعيش بين ظهراني اكثر قوميات العالم التي عانت و لم تزل تعاني اثار التعصب القومي البغيض الذي يجري بحقهم على يد الكثير من الحكام الشوفينين العرب والترك والفرس بحيث لو تسنى لنا تسجيل ما عانى فرد كوردي واحد من الجرائم التعصبية العنصرية البغيضة التي نفذت لاستطعنا تاليف مئات الصفحات منها فكيف لوحاولنا تسجيل معاناة امة بكاملها ولمئات السنين على طول كوردستان الام وعرضها !

ولقد رأينا خلال متابعتنا المتواصله لاستقراء تاريخنا الحافل بالمأسي والكوارث ان اكثرية افراد قوميتنا الكوردية بشتى شرائحهم ودرجاتهم الاجتماعية انهم ليسوا على درجة عالية من الوعي القومي (كوردايه تى)

كما ان الكثير من رجال الدين الاسلامي والمثقفين والعلماء الكورد يتهربون من هذا الجانب الحيوي بحجج متنوعة واهية مما تسبب كل ذلك في تخلف شعبنا وبقائه تحت نير حكام القوميات الاخرى فلم يقتدوا حتى بعلماء الدين ومثقفي و كتاب القوميات الحاكمة فيما يخص مصيرهم ومستقبلهم وحياتهم اليومية !

ان الدين الاسلامي الحنيف لايمنع حب القومية كما لاينهي افراد اية قومية اخرى من الوعي القومي و الوطني الصحيح والعمل من اجل استقلالهما وسعادتهما اسوة ببقية القوميات الاخرى العربية والفارسية والتركية وغيرها فلو كان ذلك حراما فالقوميات المسلمة الاخرى باتت تغوص في الحرام منذ مئات السنين !

سئل النبي (ص) امن العصبية ان يحب الرجل قومه؟! قال النبي(ص) (لا ولكن من العصبية ان يعين الرجل قومه على الظلم) أي ان حب المرء لقومه لايعتبر من العصبية بل اذا ظلم المرء قوما اخر لصالح قومه دون وجه حق فهي العصبية بحد ذاتها!

فالتعصب القومي هو (الغلو في تعلق الفرد ببني قومه والجد في نصرتهم وتقديس ارائهم وفرض مصالحهم السياسية والقومية والقبلية والعائلية او حتى الشخصية ولو كانوا ظالمين على من يناوؤنهم حتى ان كانوا مظلومين)!

فالتعصب القومي ينطبق على الذين يتعصبون لقوميتهم ويبذلون كل ما في وسعهم في سبيل نصرتها ولو كانت على باطل غير ابهين بما يترتب على عملهم التعصبي هذا من مخالفة الشرع الحكيم والشرعية الدولية والاعراف الاجتماعية وبعبارة اخرى ( التعصب القومي العنصري ) هو ان يفضل المرء امته على الامم الاخرى بشكل يعتقد انه يجب ان تبقى الامم الاخرى تابعة لامته وتحت سيطرتها كما يعتقد ان لامته ان تحتل ارض تلك الامم و تسخرها وتستغلها حسب مصالحها ويعد امته شعب الله المختار !!

من اعداد// الشاعر والاعلامي رمزي عقراوي من كوردستان - العراق

 

الساعة السادسة عصراً, حيث يزدحم سوق مريدي بالمتبضعين, يأتون له من مناطق مختلفة, ولسوق مريدي تاريخ وشهرة سيئة, لكنه ألان مهم جدا لآلاف العوائل, التي تجد ما تحتاجه وبأسعار تناسبهم, من الأثاث إلى الأجهزة الكهربائية, حتى الأدوية والملابس, بل والأسلحة, سئلت احد الباعة: لماذا السلاح يباع في مريدي؟ فقال: يا أخي أننا في زمن غدار, والناس تحتاج للسلاح لتحفظ كرامتها, ولو كانت هناك دولة حقيقية,  وقانون فعال,  لما لجأ الناس لشراء السلاح.
حياة صعبة تعيشها الأغلبية, بفعل تقصير النخبة الحاكمة بمسؤوليتها, طبقة غنية تعيش في القصور, والناس تسحق في وادي عميق.
توقفت قليلا عند باع عصير, فان لعصير الرمان أغراء خاص, سألته كيف هي أحوال  مريدي, قال انه في ازدهار, وهذا دليل ضعف الدولة, وتخليها عن مسؤوليتها, قالت له: كيف ؟ وضح لي؟ فقال : لو كانت الناس تملك المال, لما لجئت  لبضائع منتهية الصلاحية, ولو كانت أحوال الناس بخير, لما قبلت أن تشتري ملابس أو آلات مستخدمة, أن الناس في محنة , لذا تلجا لسوق مريدي, وأتذكر جيدا كيف تحول مريدي, قبلة للناس في سنوات الحصار, أننا يا أخي في اشد أوقات العسر, والسبب النظام الظالم الذي يحكم البلد.
حال البلد لا تسر, تقشف يضغط على الطبقة الفقيرة فقط, أما طبقة الساسة ومن يتملقهم, فهي مترفة حد الجنون.
كان صوت المذياع عاليا, حيث مقدم الأخبار يقول بصوت مرتفع: (( وقالت وكالة فرانس برس, أن وزير الكهرباء العراقي السابق كريم, قد تم اعتقاله, وتم إرجاع مبلغ 20 مليار دولار لخزينة العراق, وكانت هذه الأموال, في حسابات مصرفية متعددة)), فعلت صيحات الفرح, والتصفير المدوي, أجواء مريدي, فالناس تفرح بسقوط اللصوص الكبار, فقال  احد الحضور: أيعقل أن يتم اعتقال لص سمين وغني في العراق, وهؤلاء الساسة  ادعوا القداسة والنبوة والعصمة, كي تكون كل أفعالهم مباحة, لأنهم أنبياء معصومون.
في النهاية, تبين أنها مجرد نكتة بتقنية تكنولوجية, أطلقها بائع لجذب الناس لبسطيته, فاستحالة تحقق اعتقال وزير عراقي, فنحن في زمان المال للصوص, والموت للشعوب.
تذكرت كيف يتبارى الأصدقاء المترفين, بشراء أغلى الماركات العالمية, ومن أرقى أسواق بغداد, مثل مول المنصور, فاحدهم يشتري نظارات بمائة وخمسون ألف دينار, فقط لأنها ماركة عالمية, ومريدي يوفرها للفقير بألف دينار فقط! وأخر يشتري ساعة بمائة وسبعون ألف دينار, ومريدي يوفرها للبؤساء بألفين وخمسمائة دينار, والشارع يشهد بالفرق بين أنواع السيارات, دليل توفر المال عند البعض وافتقار الأغلبية.
أن الطبقية المخيفة, النامية اليوم, أسسها النظام السياسي في العراق, عبر الحكومات الفاسدة المتتابعة, والبرلمان الظالم بالتشريعات, والقضاء الفاسد دوما, مما أنتج طبقة متخمة, وطبقات محتاجة, فلا الإصلاحات تحقق شيء, ولا الانتخابات تأتي بجديد.
اعتقد أننا نحتاج لروبن هود يعيد التوازن, حيث يأخذ من الأغنياء ما سرقوه بعنوان القانون, ويعطيه للفقراء.

اختتمت أعمال الكونفرانس الأول للتدريب في المجتمع الديمقراطي لمقاطعة الجزيرة يوم أمس بشكل ديمقراطي، فقد حضر الكونفرانس ممثلون عن كافة المكونات في مقاطعة الجزيرة, وجرت النقاشات في جو من الحرية، واتخذت القرارات بالتصويت المباشر والحر.

اختتم الكونفرانس بكلمة رئيس هيئة التربية والتعليم  في مقاطعة الجزيرة محمد صالح عبدو.

قال عبدو : " كان هذا الكونفرانس منطلقاً لمرحلة جديدة من التربية والتعليم في مقاطعة الجزيرة ، حفظ حقوق كافة المكونات (الكردي، العربي، السرياني) ونأمل أن تتمكن لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي لمقاطعة الجزيرة المنبثقة عن هذا الكونفرانس من القيام بواجباتها المحددة في الوثائق التي تم التصديق عليها ".

وأكد عبدو" بأنَ هيئة التربية والتعليم تعد بالتعاون بشكل كامل مع هذه اللجنة لوضع قرارات الكونفرانس موضع التنفيذ وتطوير العملية التربوية في مقاطعة الجزيرة. لقد تم التصديق على النظام الداخلي للجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي والتي تبين أهداف لجنة التدريب وأساليب التنظيم، وأساليب الإدارة، وشروط عضوية لجنة التربية وأساليب الحرمان من عضوية لجنة التدريب، وكذلك واجبات العضوية، وحقوق الأعضاء، كما تم التصديق على قرارات الكونفرانس حول الأهداف التي تسعى إليها عملية التدريب، وحول ما هية التدريب، وواجبات المعلمين ".

كما أشار عبدو" إنَّ هذا الكونفرانس ركز على أهداف أساسية تحققها العملية التربوية في المقاطعة، وتتمثل معظم هذه الأهداف في بناء المجتمع السياسي الأخلاقي، وبناء الأمة الديمقراطية والإبتعاد عن المفاهيم السلطوية وعدم التمييز بين المواطنين على أساس الدين أو الجنس أو العرق "

ثم أضاف عبدو " إنَّ ثورة روج أفا ليست فقط ثورة عسكرية وإنما ثورة شاملة في كل المجالات، وتأخذ عملية التربية والتعليم مكانة بارزة في هذه الثورة، لأنها في الواقع تحتل مركز هذه الثورة، من حيث تدريب الأجيال الجديدة على محبة الأرض والالتصاق بها وحمايتها، ومن حيث مقاومة الأثار السلبية للحداثة الرأسمالية والانتقال إلى الحداثة الديمقراطية ".

واختتم عبدو "أشكر اللجنة التحضيرية التي بذلت جهودا كبيرة في إعداد هذا الكونفرانس ووثائقه، وأشكر الديوان الذي الذي قاد أعمال هذا الكونفرانس بنجاح، وليكن هذا الكونفرانس منعطفا جديدا للعملية التربوية في مقاطعة الجزيرة ".

دلال درويش

حرارة الصيف الغير معهودة وانقطاع التيار الكهربائي اظهرتا أوجه الفساد على حقيقته ( بانوراما ) وخرجت الجماهير الغاضبة في معظم محافظات الجمهورية العراقية , بالاضافة الى تهور مجلس محافظة البصرة في محاولة لقمع التظاهرات أدت الى سقوط الشهيد ألأول منتظر الحلفي عمره سبعة عشر عاما , مما زاد في زخم التظاهرات في عموم جمهورية العراق وارتفعت سقوف المطالب التي تراكمت لدى الشعب العراقي منذ عام 2003 وتطور الفساد المالي والاداري ونظام الحكم الذي شرعه برايمر الذي اعتمد المحاصصة الطائفية وألأثنية لتوزيع الكعكة على حساب الفقراء والمعوزين حتى بلغت ترليون دولار امريكي خلال الاثنى عشر عاما .ويجب ان لا ننسى دور المرجعية الرشيدة التي اعطت د حيدر العبادي الضوء الاخضر في ضرب الفساد بيد من حديد لتطبيق الاصلاحات التي اعلن عنها د حيدر العبادي في 9 أب كحزمة اولى تتبعها الحزمة الثانية قريبا , الا ان قوة حيتان الفساد اعاقت ظهور الحزمة الثانية التي ينتظرها الشعب العراقي , وقد تكونت فكرة عدم استمرار د حيدر العبادي في حزب الدعوة لدى جماهير شعبنا الذي ينصح د حيدر العبادي بان يرتدي عباءة الشعب فقط لأنه رئيس لكل الشعب ويمثل الشعب وليس حزبا فشل في ادارة شؤون البلاد وخسرنا نصف اراضينا لقوات البغي والعدوان المجرمة الداعشية , وعلى سبيل المثال في سنة 1994 كان رئيس الجمهورية لالمانيا الاتحادية فون فايتس ايكر من حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي , وقد طلب الحزب منه دفع اشتراكه السنوي للحزب وقد كان جوابه باني رئيس لكل المانيا وليس لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في الوقت الحاضر وبناء على ذلك امتنع عن دفع اشتراكه السنوي لحزبه , المطلوب من د حيدر العبادي ان يجمد نفسه ويتفرغ لجمهورية العراق اثناء فترة حكمه لبناء واعمار دولة مدنية ديمقراطية وبهذا يتخلص من الضغوط التي تمارس عليه من قبل حزبه الذي يراسه نوري المالكي المتهم الاول في عملية بيع الموصل ومجزرة قاعدة سبايكر وسجن بادوش ومحافظة الانبار وصلاح الدين . ان ثقل التهمة لا يتحمل التاجيل والانتظار والشعب العراقي ينتظر بفارغ الصبر معرفة مصير ابنائه ,ومصير ثروته للبدء في انزال العقاب بحق المفسدين . لقد نالت اصلاحات د حيدر العبادي ثقة وتأييد جميع الكتل السياسية وكذلك مجلس النواب بل تسابقوا في رفع اصابعهم المؤيدة , واليوم تصدر تصريحات تشكك في التظاهرات وتتهمها بالبعثية والغوغائية وتحاول خلط الاوراق في احقية محاربة الدواعش قبل التظاهر , ومن نافلة القول بان محاربة الفساد هي زيادة مناعة القوات التي تحارب الدواعش تعطيها زخما وروحا قتالية واستبسالا اكثر في ساحات الوغى وليس العكس , ان تطهير المؤسسات الحكومية من الفساد والمفسدين بلاشك يحمي ظهر المقاتلين من ابناء جيشنا الباسلة وقوات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي البطل وقوات العشائر المسلحة التي ستمسك الارض بعد تحريرها فاهالي مكة ادرى بشعابها , في نفس الوقت تحية لقوات البيشمركة الباسلة في قتالها للعدو المغتصب لاراضينا , ختاما الفساد والارهاب وجهان لعملة واحدة ومن أمن ألعقاب أساء ألأدب ,تحية للمتظاهرين الابطال الذين يدافعون عن حقوق الشعب العراقي المسلوبة والحق يؤخذ ولا يعطى بمزيد من الاصرار وعدم التراجع لتحقيق جميع الحقوق المشروعة وبوحدة الشعب بكل قواه يتم النصر المبين.
نواجه تحديا إرهابيا كبير, يهدف إلى تفكيك بلدنا, من الناحية الأمنية والسياسية والإجتماعية, نحتاج إلى وحدة وتماسك وتعاضد, بين الطبقات السياسية, وأبناء الشعب, بكل مستوياتهم, لتجاوز هذا التحدي .
تجاوزنا الكثير من التحديات والمنزلقات الخطيرة, بفضل بعض قادتنا السياسيين, وتجربتهم القيادية في توحيد الصفوف, ومد يد المحبة و الآخاء واللطف, لنكون يد واحدة, وصف واحد, في مواجهة التحديات, وخدمة شعبنا, وتلبية إحتياجاتنا, وما يتطلع إليه الشعب .
تحاول مجموعات مأجورة, إستغلال مشاعر الناس وتوجهاتها, وسحبها بإتجاه خاطئ, لإستهداف المرجعية الدينية, وتوحي بأن المشكلة ناتجة من الإسلاميين, و إستغلال المظاهرات بإتجاهات خاطئة, تخدم مصالح الإرهاب.
نحتاج وقفة حقيقية, للتمييز بين الفاسدين وغيرهم, والإثبات بالدليل أن هناك فاسد, وأن كان تحت أي خيمة, فلا بد أن يسلم للعدالة, ليأخذ جزاءه, ومن الخطأ ما يشيعه البعض, أن الجميع فاسدون ومرتشون, ولا يقومون بواجبهم .
الواجب علينا أن نتضامن, بشكل واسع مع قواتنا في ساحات القتال, وتحقيق النصر على أعدائنا, من الإرهاب الداعشي, ومن يعبث بأمن البلد .
أصبح عدونا يستغل مشاعرنا ونوايانا الصادقة, لتنشيط عمله الإجرامي, و الإعتداء على مناطقنا, علينا أن نعيد تركيزنا, ونقف بقوة, ونشعر الأبطال اللذين يقفون على السواتر, لقتال الإرهاب الداعشي, بأننا معهم و مساندين لهم, ولا نتخلى عنهم .
تحقيق النصر على الإرهاب, يجب أن يتقدم على كل ما هو مهم, ويكون من أولويات إعلامنا, ويحتل المرتبة الأولى, في الحديث عن إنتصاراتنا, ومهما كانت أهمية ما يجري في واقعنا المدني ومظاهراتنا, أن لايؤثر على أولويات النصر على الأعداء, ونشعر مقاتلينا الأبطال, أن قلوبنا معهم .
علينا أن نعرف أن هناك من يتآمر على العراق, من دواعش الإرهاب, ودواعش السياسة والمأجورين, يستغلون المشاعر الطيبة والصادقة في المظاهرات, لحرف مسارها بالإتجاه الخاطئ, لتحصل الكوارث لا سامح الباري, ليبعد تركيزنا عن الدواعش, ويسحبون المعركة إلى المدن الآمنة, و إشغال قواتنا المسلحة, لخطف روح النصر من أيدينا .
الوعي الشعبي لأبناء شعبنا في المظاهرات, لا يسمح لهم أن يجروا الفوضى, والخلافات الشخصية, إلى المناطق الآمنة, في الوسط والجنوب .
لتصفية الأجواء السياسية, وتحقيق ما يربوا إليه أبناء العراق, والوصول إلى مطالبهم المشروعة, يتطلب حل كافة الخلافات بين الطبقات السياسية, وتنقية الأجواء للحوار والتفاهم, وفرز الفاسدين والفاشلين عن سواهم, لبناء دولة عراقية عصرية متماسكة, تتماشى مع متطلبات العصر الحديث, تعزز دماء الشهداء وتضحياتهم , هل يستجيبون السياسيون لمن دعاهم لذلك ؟ الشعب يترقب .

PUKmedia حليمة عبدالوهاب / الموصل

أفاد مصدر محلّي في محافظة نينوى، يوم الاثنين، بأنّ العشرات من المعتقلين في سجنون تنظيم داعش الارهابي تمكنوا من الهروب، بعد أن كسروا أقفال وأبواب السجن الذي كانوا بداخله في احدى المؤسسات التعليميّة في محافظة نينوى، مما جعل التنظيم الارهابي أن يعلن حالة الاستنفار في المدنية، ونصب العشرات من السيطرات المفاجأة في شوارع الموصل بحثا ً عن المعتقلين الهاربين .

وقال غياث سورجي مسؤول اعلام مركز تنظيمات نينوى للاتحاد الوطني الكوردستاني في تصريح لـPUKmedia: أن أعدادا ً كبيرة من الكورد المعتقلين في سجون تنظيم داعش الارهابي تمكنوا من الهروب في تمام الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم ، بعد أن كسروا أبواب السجن التي كانت محكمة بأقفال ٍ كبيرة جدا، إلا أنّهم تمكنوا بعد أن حصلوا على بعض التسهيلات من حرّاس السجن مقابل مبالغ ماليّة ضخمة جداً حصلوا عليها مسبقا ً .

مبينا: أنّه كان للتنظيم الارهابي سجن كبير جدا ً داخل حرم جامعة الموصل، لا يسمح التنظيم لأحد الدخول إلى هذا السجن إلا للقيادات البارزة في التنظيم الارهابي ، وكان داخل هذا السجن العشرات المعتقلين من الكورد الايزيديين والشبك الذين اعتقلوا من قبل التنظيم الارهابي بعد أن سيطر على مناطقهم العام الماضي .

مضيفا: أنّه هذه الأعداد الكبيرة من السجناء تمكنوا ظهر اليوم من الهروب من هذا السجن الكبير من داخل حرم جامعة الموصل، بعد أن حصلوا على بعض التسهيلات المقدّمة من عناصر التنظيم الارهابي الذين كانوا يحرسون السجن أشد حراسة، مقابل مبالغ ماليّة ضخمة حصلوا عليها سلفا.

مؤكدا: أنّ الكثير من القيّادات في تنظيم داعش الارهابي، خانوا مبادئ التنظيم وأوامره، بعد أن تيقّنوا أنّ لا مكان لهم في أرض الموصل، حيث قام الكثير من هذه القيادات بسرقة الملايين الدولارات من أموال التنظيم والهروب إلى خارج المدينة، وكذلك تهريب الكثير من العوائل الموصليّة والمعتقلين إلى خارج المدينة مقابل مبالغ ماليّة ضخمة.

 

مشيرا ً في الوقت ذاته: بعد أن هربت هذه المجاميع الكبيرة من السجناء قام التنظيم الارهابي بإعلان حالة منع التجوال في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، ونصب العشرات من السيطرات المفاجأة بحثا ً عن الهاربين من السجناء، وأنّ الأوضاع الأمنية في المدينة تدهورت بعد ظهر اليوم ، والموصليّون يعيشون بحالة من الذعر والقلق الشديدين، حيث قام التنظيم الارهابي بإعتقال العشرات من الشباب العزل الأبرياء تحت تهم مختلفة.

الاتجاه برس/ متابعة

عدَّ رئيس كردستان مسعود بارزاني، اليوم الاثنين، ان ما يجري في الاقليم من حراك سياسي هو أمر طبيعي ونتاج للديمقراطية والعملية السياسية في كردستان، مؤكداً أنه  لم يكن له اي تأثير على قوات البيشمركة والقوات الامنية التي تحارب عصابات داعش الإجرامية وتحافظ على الامن والاستقرار ..

وذكرت رئاسة كردستان في بيان تلقت "الاتجاه برس" نسخة منه، ان "بارزاني استقبل وفدا نرويجيا ضم وزير الخارجية بروغ برينده ووزيرة الدفاع اينا ماري سوريدي وسفير النرويج لدى العراق وعددا من المستشارين والمسؤولين بوزارة الخارجية النرويجية".

واضاف البيان ان "وزير الخارجية النرويجي ثمن الدور القيادي في الحرب ضد داعش وحضوره في جبهات القتال والذي يعتبر عاملا رئيسا ودافعا لرفع معنويات مقاتلي البيشمركة الذين حققوا انتصارات كبيرة امام الارهابيين"، مؤكدا :استمرار دعم بلاده لاقليم كردستان في هذه المرحلة".

و اكد بارزاني، بحسب البيان، ان "قوات البيشمركة وقوات الامن في الاقليم على استعداد دائم لصد هجمات الارهابيين لحماية مكتسبات شعب اقليم كردستان ".

واوضح البيان ان "المجتمعين بحثوا الاوضاع السياسية والامنية في العراق وحل الازمات التي تمر بها البلاد بشكل عام بالاضافة الى بحث مستقبل سوريا وعملية السلام في تركيا ".

وبشأن التطورات الاخيرة بين حزب العمال الكردستاني والجيش التركي ، اكد بارزاني " ان الحرب لا تصب في صالح اي طرف ومن الضروري عودة جميع الاطراف الى طاولة الحوار واحياء عملية السلام " مشيرا الى ان اقليم كردستان مستعد لتقديم المساعدة في هذا المجال".

سومر نيوز/ بغداد
قال مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاثنين، إن الأخير لم يصدر توجيهات تقضي بمنع الاعتصامات.

وأكد المكتب في بيان ورد لـ(سومر نيوز) أن "العبادي مع حق التظاهر السلمي الذي كفله الدستور العراقي وحماية المواطنين وممتلكاتهم".

ويأتي هذا التصريح في وقت تشهد فيه محافظات عدة تظاهرات واعتصامات تطالب بالإصلاح العام وتحسين الخدمات.

سومر نيوز/ متابعة
قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الاثنين، إن تركيا والولايات المتحدة ستبدآن قريبا عمليات جوية "شاملة" لإخراج مقاتلي تنظيم "داعش" من منطقة في شمال سوريا متاخمة لتركيا.

واضاف أوغلو وفقاً لـ"رويترز"، أن "المحادثات التفصيلية بين واشنطن وأنقره بشأن هذه الخطط وحلفاء اقليميين قد يشاركون فيها من بينهم السعودية وقطر والأردن بالإضافة إلى بريطانيا وفرنسا".

وأكد الوزير "المحادثات الفنية استكملت أمس وقريبا سنبدأ هذه العملية- العمليات الشاملة ضد داعش".

الى ذلك، قال مسؤولون مطلعون على الخطط المتفق عليها إن الولايات المتحدة وتركيا تعتزمان توفير غطاء جوي لقوات المعارضة السورية التي تقدر واشنطن أنها تتصف بالاعتدال في إطار هذه العمليات التي تهدف لإخراج التنظيم من مساحة مستطيلة من الأراضي الحدودية طولها 80 كيلومترا تقريبا.

واخ - بغداد

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الاثنين، "رفض بلاده القاطع" لتقسيم العراق، مشدداً على ضرورة أن يحدد العراقيون مصيرهم بأنفسهم.

وقال لافروف في كلمة له خلال المنتدى الشبابي الروسي اوردتها وكالة "روسيا اليوم" وتابعتها السومرية نيوز، إن "منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحولتا إلى بؤرة للإرهاب والتطرف العنيف".

وأضاف أن "موجات كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين تجتاح اوربا الآن بسبب السياسات الغربية"، معتبراً "الإرهاب والمهاجرين غير الشرعيين نتاجاً عقب تعنت الغرب في محاولته الحفاظ على هيمنته على الشؤون الدولية، من خلال التدخل في الشؤون الداخلية لدول ذات سيادة".

وبشأن العراق، أكد لافروف "رفض روسيا القاطع لتقسيمه"، مشيراً الى أن "العراقيين بجميع أطيافهم يجب أن يحددوا مصيرهم بأنفسهم".

وتابع أن "روسيا لن تتخذ أبداً موقفا صرح عنه منذ فترة دون أي خجل نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي قال بصراحة (يجب تقسيم العراق إلى أجزاء سنية وشيعية ومنح الأكراد ما يريدونه)"، واصفاً هذا الموقف بـ"غير المقبول".

يذكر أن قائد أركان الجيش الأميركي المنتهية ولايته الجنرال ريموند أوديرنو أكد، الخميس (13 آب 2015)، أن تحقيق المصالحة بين الشيعة والسنة في العراق تزداد صعوبة، معتبرا أن تقسيم هذا البلد "ربما يكون الحل الوحيد" لتسوية النزاع الطائفي الذي يمزقه.

اضراب في اقليم كردستان تحت شعار "لانريد رئيساً بل نريد معاشاً"

روج نيوز- هوشمند كردي

بدأ موظفو دائرتي الكهرباء و والبلدية في مدينة السليمانية  بالاضراب تحت شعار "لا نريد رئيساً  بل نريد معاشاً" بحسب ما صرح به رئيس منظمة مدنية لوكالة روج نيوز.

وقال شفان زنكنة رئيس منظمة الشكاوي والمراقبة قي اقليم كردستان ان موظفي دائرة  الكهرباء في مدينة السليمانية وبلديتها اضربوا عن الدوام اليوم،الاثنين، تحت شعار "لا نريد رئيساً  بل نريد معاشاً".

واضاف زنكنة ان سبب اضراب الموظفين هو تأخر الرواتب والحالة الاقتصادية "المزرية" التي يعيشوها الموظفين بسببها.

ووبحسسب المعلومات التي ذكرها زنكنة للوكالة ان دوائر اخرى في مدينة السليمانية ستضرب عن الدوام للسبب عينه.

كما وردت معلومات ان موظفي دائرة الاطفاء في قضاء كلار اضربوا عن الدوام الرسمي احتجاجاً على تأخر رواتبهم.

(ه- ز)

واخ - بغداد

اكد نائب رئيس اللجنة المالية والاقتصادية في برلمان كردستان علي حمه صالح ان وزرة المالية بحكومة الاقليم عاجزة عن دفع رواتب موظفي الاقليم.

وقال في تصريح لموقع الاتحاد الوطني الكردستاني ان وزارة المالية وبعد صرف رواتب منتسبي وزارة البيشمركة باتت عاجزة عن دفع رواتب موظفي أغلبية وزارات الحكومة لأن خزينتها باتت خالية تماماً من السيولة النقدية".

واضاف ان وزارة المالية تعتمد بتمويلها على عوائد النفط التي تبيعها وزارة الموارد الطبيعية في الأسواق العالمية، لكن هذه الوزارة لم تحول بعد أي مبالغ لوزارة المالية من أجل تأمين رواتب موظفي حكومة إقليم كردستان".

وتابع ان وزارة الموارد الطبيعية بالاقليم كانت قد ابرمت عقدا بانها ستسلم كل شهر مبلغ 850 مليون دولار ، يصرف منه 700 مليون دولار كرواتب الموظفين، مشيرا الى "أن كميات النفط المنتجة تم بيعها ولم يعرف الى الآن مصير عائداتها.

رحلة الى عبق التاريخ واقدم المدن التاريخية الانسانية في النمسا ،الى مدينة ينابيع قلعة رادكير الواقعة على الحدود السلوفينية ،وشاءت الصدفة حضوري لاهم احتفالاتهم بمناسبة وجودي للعلاج في هذه المدينة وكانت احتفالية شعبية امتلأت شوارع المدينة بحسناوات المنطقة وكانت الاحتفالية تحت شعار الشباب الاقليمي يبحث عن حسناوات الاقليم  يوم21\8\2015..ظلت الاسواق مفتوحة لاوقات متاخرة في الليل وظلت الموسيقى والاغاني بصورة حية تصدح في الساحة الرئيسية وكل المناطق..المتحف والنشاطات والاحتفالات عمت المدينة.

يـرتبـط اســم مـدينة ( ينابيع قلعة رادكير) بمنتجعات الينابيع المعدنية الساخنة العملاقة ويلتجيء صوبها سنويا أعدآد هائلة من السياح والمرضى لقضاء إجازاتهم بالإضافة إلى المرضى الدائمين حيث الأجواء الجميلة والهواء النقي والينابيع المعدنية وقدرتها في سرعة الشفاء ووجود طرق جميلة خاصة لعشاق السفر بالعجلات الهوائية وأما حكاية المطبخ فهي قصة أخرى لما يحمله من وجبات لاتنسى للزوار ويضاف الى الوجبة شراب العنب المشهور وكثرة مزارعه في المنطقة .المدينة تقسم الى قسمين والاثنان يحملان الاسم نفسه ويفصلهما عن بعضهما نهر مور العنيف وكل قسم يقع في بلاد، واحد في النمسا والاخر في دولة سلوفينيا.

تقع المدينة الصغيرة في جنوب شرق إقليم شتايامارك وبالرغم من ان عدد سكان المدينة الصغيرة لا يتجاوز 3093 نسمة إلا انها لم تخلُ من السياح والمقيمين في فنادقها الضخمة المخصصة للمرضى والعلاج .تم الاشارة لأول مرة الى هذه المدينة عام 1182 وبهذا تعد من المدن التاريخية وتم ذكر القلعة التي سكنت من قبل الملوك والامبراطوريات وأن موقع المدينة على الحدود المجرية فلذلك كانت ساحة حرب منذ القرن الثالث عشر وأما في القرن السادس عشر حيث صراع الامبراطورية النمساوية مع العثمانيين تم تحصين القلعة من خلال جلب المعماريين الإيطاليين حيث كان أغلب المعماريين الايطاليين يعملون في تلك الحقبة في قصور الامبراطورية  في النمسا وتحت رعاية الامبراطورية. لقد كانت مشاكل اللغة والانتماء أشد المشاكل في مدينة (ينابيع قلعة رادكير) بين الناطقين بالالمانية والسلوفينييين حيث كانت المناطق السلوفينية ضمن مناطق الامبراطورية النمساوية .اليوم يوجد جسر صغير يربط الاثنين، وكذلك القوارب بالإضافة إلى باخرة كبيرة في الجانب الآخر .منذ عام 1975 تم الاعتناء بشكل كبير من قبل دار البلدية بالمنتجعات الصحية واقامة الفنادق الضخمة لاستقبال الزوار من كل أنحاء العالم ويوماً بعد يوم تتسع رقعة البناء والتنمية والتطور دون المساس بتاريخ المدينة القديمة وفنها المعماري .

تعد مدينة(ينابيع قلعة رادكير) بمدينة الحياة والحيوية والواجهات التاريخية وليس بوسع الزوار تصور الجمال الكبير فيها بهذا الحجم حيث أشجار النخيل ونادراً ما يمكن رؤيتها في النمسا هدوء ورومانسية جنوب الاقليم والأزقة الضيقة الرومانسية والتي أعادتني إلى المدن القديمة في صقلية واقليم توسكانا والشام القديمة ،الساحات والمقاهي الشعبية وأكلات الشوي في ازقتها والمحلات وكورنيشها الساحر والبعض يقول بأن عدد ساعات الشمس فيها في السنة تبلغ 1930 ساعة وهي مجموع الساعات التي تسطع فيها الشمس. في هذه المدينة الصغيرة اندماج واضح  بين العولمة والحداثة وتعدد الثقافات وسحر المدينة الحديثة مالم يتوقعه البعض من عاصمة الاقليم مع رحلة استكشافية عبر المدينة وأزقتها وساحاتها وعبر القرون الوسطى ومن خلال الأزقة الرومانسية مع نظرة تاريخية ، للمباني والعمارات وفن العمارة من العصور الوسطى وعصر النهضة والباروك. سياحة وجولة جميلة وإحدى أمسيات صيف متأخر في شوارع المدينة وأزقتها الحجرية والتي تشبه كثيراً قرى قديمة لحين وصولنا إلى المتحف المحلي للمدينة الذي يقع في أحد القصور القديمة وكان القصر يوماً ما مستودعاً للأسلحة  وقد تم تشييد القصر عام 1588 وجولة في المتحف بحد ذاتها جولة حول التاريخ حيث له نظرة كبيرة ودقة على التاريخ والتوقعات والنظرات والآراء لسكان المدينة  بالاضافة الى نشاطات كثيفة للمتحف  ومنها النشاطات الثقافية والفنون بكل أنواعها والمعارض والحفلات الموسيقية والأمسيات والمحاضرات الثقافية..يعد المتحف لأهل المدينة نقطة التواصل للجميع بين أحضانه.

مركز ثقل المدينة يرتكز أيضا على الحمامات ومنتجعات المياه المعدنية الساخنة حيث تقع هذه الينابيع على مساحة قدرها 3600 متر مربع وتعد أكبر الينابيع والمنتجعات في الإقليم ولها شهرة عالمية ،حمامات المياه المعدنية غنية بالمعادن وتنبع من عمق كيلومترين .الحمامات عالم من الاسترخاء والراحة وحيوية الفكر. لقد حازت المدينة عام 1978 على الاعتراف والتقدير بحفاظها على المدينة القديمة التاريخية.تم تطوير وتنمية العلاقات مع مدن أخرى كتوائم وكذلك وجود 5 لغات حية للترجمة وجذب الزوار بحيث من يصعب السير في المدينة القديمة من كثرة الزوار والحفلات حيث تكثر إقامة الحفلات في المدينة القديمة وأما المحلات فمتنوعة وبعضها يبيع المسائل الفلكلورية وأخرى شراب العنب وأخرى للسياحة.

مواضيع كثيرة تجمع هذه المدينة ببعضها وبالتاريخ ومنها الحرب والسياحة والعلاقات الاجتماعية وأحيائها أكثر وهذه النقاط تسجل تاريخ المدينة والفن يطرز بدوره هذا التاريخ ويشرع نظرة مستقبلية حية.وخلال جولتي وجدت في احدى اركان المدينة تمثالا كبيرا لجنود روس في حالة حرب ومن زمن الاتحاد السوفيتي السابق لعام 1945 واثار الحرب العالمية الثانية حيث كانت المدينة تحت سيطرة الجيش الروسي وظل التمثال كي يتذكر الشعب النمساوي ما فعله الروس بهم ومن عادات وتقاليد المدينة القديمة العربة التي تجرها الخيول موجودة لغاية اليوم في المدينة ومن خلالها رحلة الى العصور الوسطى وبيوت شخصيات ظلت خالدة عند اهل المدينة.. تسمى المدينة بمدينة السحر والحياة والنشاط والحيوية ..انها (ينابيع قلعة رادكير) الجمال.

 

من دخل في صلب ما جرى من التغييرات الجذرية في تاريخ البلدان المتقدمة، يتاكد من الدور الكبير للقلة النادرة من الناس في توجهات المسيرات السياسية و الاجتماعية و الثقافية في لحظة من التاريخ، و كان لهم اليد العلليا في النقلات النوعية و الانعطافات المختلفة اكثر من الاكثرية الشاملة للشعب التي دخلت في العملية و نفذتها عمليا على الارض . كان هناك دائما من اصحاب المعارف و العقليات المبدعة المحركة لما يجري في وقتهم . الم نسمع عن الثورات و من اثر فيها و حركها و ادارها و قدم لها ما يوجهها بشكل صحيح كما الثورة الفرنسية و الروسية كاهم و اعلى مرتبة من الاخريات من جميع النواحي . لذلك من يفحص ثنايا و المرحلة التي حدثت وما جرى في هوامشها او من قادها يعلم ان اصحاب العقليات المنورة كان دائما من المؤثرين المباشرين عليها بالايجاب دوما . فهل كان بالامكان ان تحدث الثورة الروسية و تنجح بعيدا عن لينين بعقله و امكانياته الفكرية و الفلسفية و بمجرد الاعتماد على ايديولوجيته و من حوله ، و هل كانت الثورة الفرنسية قد وصلت الى اعلى المراتب من حيث التاثير و التغيير من الناحية الفكرية الفلسفية الثقافية السياسية، لولا اصحاب العقول المبدعة بشكل مباشر او من خلال الدور البارز المؤثر لنتاجاتهم على عقول الناس من حيث التمهيد للثورة او الاشتراك المباشر في وقتها، من امثال ديدرو و شكسبير و مونتسكيو و دالامبير و فولتير و هونباخ و كوندورسيه و يوفون و غيرهم .

هناك من الجهابذة و العقلاء من اصحاب المعارف التي تشهد لهم العقول و المتابعين لما موجود في العراق لو استثنينا ما فعلته الدكتاتورية من ازاحة اصحاب العقول والمعرفة عن دورهم و تاثيراتهم لاسباب ايديولوجية او سياسية بحتة، و كان هذا الفعل المشين مسببا لاكبر الخسائر التي مني بها العراق على يد الدكتاتور السابق و يمكن ان نقول ان الخسائر يمكن ان توصف بانها حتى اكثر تاثيرا سلبا من الاعداد الغفيرة من الارواح التي زهقت باطلا . و بعد تحرير العراق و سقوط الدكتاتورية كملت السبحة عقدها و قضت المتغيرات السلبية على العقول قبل الضمير و الكيان المادي، و لكن لو ننبش ببدقة سنجد منهم من بقى بعيدا معتزلا او معتكفا و هم بعدد اصابع الايدي و لازالوا في مكانتهم و عقليتهم المبشٌرة التي يجب ان يُدعموا و يُفسح لهم المجال و يُوفر لهم الامكانية و المتطلبات ليستهلوا عملهم المضني فكريا و فلسفيا عقليا من خلال الدعم للنتاجات و البحث و التفسير و التقييم كان ام تطبيقيا مع الجمع الغفير من المجتمع في تغيير الواقع نحو الاصح .

يمر العراق اليوم بمرحلة حساسة و حاسمة و خطيرة في تاريخه، لم يبق امامه الا النجاح و العبور او السقوط لمدة طويلة . فان الخيارى قد نهضوا واستنهضوا الناس بهمة و معرفة عفوية و كانت المرحلة التي مهدت للانعطافة طويلة و استحمل العراقيون الكثير . و لكن لو قارنا ما يجري و كانه عملية سياسية مجردة لا علاقة لها بالمعرفة و العقل الذي يُفترض ان يكون المحرك الاساسي لتحريك ما يجري و الوصول بها الى النتيجة المرجوة بمقتضى الحال الملح على التغيير، والتي تفرض عوامل و دوافع التغيير رغما عن المعوقات .

ان اهل المعرفة كثيرون، و لكني لم اشهد تاثيراتهم الكبيرة المباشرة على ما يجري، و يمكن ان الخصها حسب اعتقادي في اسباب معدودة و منها؛

- النظر الى ما يجري و كانه مجرد انعطافة سياسية ايديولوجية مجردة من مضمون تاثيرا المعرفة و الثقافة العامة المطلوبة الحاحا للتغييرات المنشودة .

- النظر من بعيد لما يجري و تفحص الحال انتظارا لما تحين الفرصة للعمل و المشاركة من اجل التاثير المباشر و امكان التوجه و القيادة من كافة الجوانب، و هذا ليس بفعل مخلص من قبل اي كان  .

- هجرة العقول الخيرة و عدم تماسهم مع الواقع الحالي من قريب و بقاء تاثيرهم خفيا او خفيفا .

- الخوف من الفشل و سيطرة العقول البالية في النهاية و سحب البساط من تحت الخيرين و استغلال ما يجري لامور حزبية ضيقة بعيدة عن المعرفة و الثقافة بشكل عام .

- ياس بعض العقول من امكانية التاثير على ما يجري بشكل مباشر و يفضلون المراقبة من بعيد .

- عدم الترابط بين الواقع و المواقع التي تشغل فيها هذه العقول و انحسارها او تحديد مساحة عملهم لتبقى ضيقة و منع ازاحة الاسوار عنها بشكل او اخر من قبل المصلحيين سواء كان بخطة مرسومة و من توجيهات قوى داخلية او بدعم و حث و تدخل خارجي .

- انقطاع العلاقة الترابطية الجدلية الصحيحة بين العقول و المعرفة مع الشارع و المجتمع بشكل عام نتيجة التغييرات السلبية في مجريات الحياة العامة للناس بعد التغييرات السياسية و افرزاتها .

- بقي العدد القليل ممن يمكن تصنيفهم بانهم اصحاب العقول النيرة المؤثرة و هم ياسوا من الحال ايضا و تراكمت على اكتافهم و عقولهم هموم الحياة و مشغولياتهم الخاصة .

- فرغ العراق من العقول بخطط و برامج خارجية  و عدم اكتفاء العدد المطلوب و في جو انعدام الثقة و البعيد عن التعاون فيما بينهم، و سيطرة الجهة و التركيب و العقلية التي تريد عراقا فارغا و ساحة لتحقيق مصالحهم المتعددة الاوجه .

لذا،كما  اننا نعلم بان الانعطافات المتعددة الاشكال التي تحدث في حياة الناس و ما يمكن ان يعبر بها المشاركون عمليا اما بالثورة او الانتفاضات او الاحتجاجات، يجب ان تديرها العقول العالية للحصول على الثمرة المرجوة منها، الا اننا نرى الساحة فارغة منهم بشكل ملحوظ .  للاسف،  ما نلمسه هو التاثير المباشر لراي و توجه المرجعية الدينية فقط و بشكل مطلق و سافر بعيدا عن اهل العلم و المعرفة، و لم ار من العقلانيين و العلماء الفطاحل او من هم في هذا المستوى اي اشتراك فيما يجري في العراق اليوم، نتيجة الظروف الموضوعية المسيطرة، ام انهم يعملون دون ان يظهروا على العلن خوفا من الحاق الضرر بهم من بدايات العملية المتعددة الاوجه، هذا ما تبينه و تستوضحه لنا الايام لاحقا .

 

بدأت تظاهرات العراق بمطالب شعبية تتعلق بالخدمات ومحاولة إعادة هيكاة مؤسسات الدولة من خلال إبعاد المفسدين، وتحويل المسار الخاطئ، وكان التيار المدني الذي يقوده بعض قادة الحزب الشيوعي ويساريون عراقيون وناشطون مدنيون ليسوا من المنتمين لتيارات سياسية وفئات إجتماعية كادحة، وكانت التظاهرات تنادي بإقالة المفسدين من المسؤولين الذين تسببوا بخراب في مؤسسات الحكومة، ولم يفلحوا في إدارة الوزارات المعنية بالخدمات العامة في مجال توفير الطاقة الكهربائية والماء والعمل، وكانت الإستجابة الحكومية مترددة وغير قادرة على التعاطي مع الأحداث وتسارعها كما ينبغي لذلك بقيت التظاهرات وتصاعدت.

التطور اللافت إن التظاهرات لم تعد تركز على الخدمات وإقالة المفسدين، وذهبت بعيدا بإتجاه المناداة بدولة مدنية تقوم على أنقاض الدولة القائمة المطبوعة بطابع ديني تؤطره سلوكيات القوى الحاكمة بصبغتها الدينية المتلكئة التي يبدو إنها غير متمكنة من المهمة، ولم تفلح في تحقيق المتطلبات العامة، وبالطبع فإن هناك من سيرد ويقول، إن الدولة المدنية لاتعني النقيض للدين، وإنها لاتهدف الى محاربة الدين، وهي ليست دعوة لتطبيق العلمانية، لكن دعاة الدولة المدنية في الغالب علمانيون وليسوا حتى رجال دين معتدلين وإن توفر من بينهم هذا النوع من المتدينين الذين لاتهمهم آيدولوجية معينة، ويمارسون أفكارهم بطريقتهم الخاصة غير الموجهة، وفي كل الأحوال فإن قيام دولة مدنية، لايسمح لرجال الدين والقوى الإسلامية بالتحكم في مسارات العملية السياسية وقيادة الدولة.

هذا يعني إن النظام السياسي برمته مهدد وفي طريقه الى الزوال، وهو ماعملت عليه الولايات المتحدة حين مكنت الإسلاميين من حكم العراق دون أن توفر لهم ضمانات النجاح، فقد حركت الوازع الطائفي وسمحت بدخول مجموعات مسلحة إرهابية عاثت فسادا، ولم تغلق الطريق على الدول الأخرى للتدخل وأضعفت الدولة كثيرا، وفككت مؤسساتها المدنية والعسكرية وبناها التحتية بالكامل، وتحملت الحكومة والقوى الفاعلة وزر ذلك، ولم يجد المواطنون سوى تلك القوى ليحملوها المسؤولية ويطالبونها بفعل شئ، أو التحول الى نظام بعيد عن المحاصصة وطريقة إدارة يعتبرها البعض دينية وفي حقيقتها تعبر عن رؤية قاصرة ومتلكئة وفوضوية لاتمثل النموذج الديني الحقيقي الذي فشلت كل القوى المسماة به في الشرق العربي من تمثيله حقيقة، حتى صار الوقت كما يراه البعض ملائما للتغيير.

فهل تستسلم القوى الدينية والمجموعات السياسية، أم إنها ستتحرك بطريقة ما ولعلها تكون من خلال فرض قرار بإعلان حال الطوارئ وتمكين المجموعات المسلحة الفاعلة التي هي جزء من منظومة الحشد الشعبي التي تمتلك خبرة ومراسا في المواجهة، وهذا في الحقيقة خيار قاس وصعب لأنه سيجعلنا في مواجهة مصير غير معروف تذهب بإتجاهه الدولة الناشئة؟

(Dr. Ehmed Xelîl)

دراســــــــات في التاريخ الكُردي الحديث

( الحلقة 40 )

فشل الثورة.. والشيخ سعيد پيران أسيراً

بدايات الفشل:

بعد معركة كاسْمان كُوي، استشار الشيخ عبد الله مع إسماعيل عمّ خالد جبران، وكان إسماعيل مقيماً في ڤارْتو، واستشار الجنرال المتقاعد قاسم جَبْران الذي كان من الإستراتيجيين العسكريين عند الشيخ سعيد، وكان السؤال هو: هل ينبغي أن يكون الهجوم على ڤارتو بالالتفاف حول قرى هُورْمِك، أو بالعبور من خلالها؟ وأخير بدأ الهجوم على ڤارتو بقوة مؤلفة من 2000 ألفي مقاتل، قبل ثلاث ساعات قبل فجر يوم 11 مارس/آذار، وضمن الشيخ عبد الله تأييد 120 دركياً (جَنْدِرْما) كُردياً كانوا في ڤارْتو، وربما كان ذلك بتأثير إسماعيل وقاسم، وكان معظم أولئك الدرك من الكُرد الناطقين بالزازية، كما أنهم كانوا من مريدي الشيخ سعيد في دياربكر وهازُّو Hazzo.

إن هؤلاء الدرك منعوا وكيل الحاكم (قائم مقام) من دعوة عشائر هُورْمِك إلى المقاومة، وإن قوة صغيرة من الجنود التُّرك والميليشيا دافعت بصلابة قبل أن تستسلم. وكان محمود عمُّ الشيخ عبد الله من بين القتلى، وإن مقاومة قوات عشائر هُورمِك وصمودهم أجبر الشيخ عبد الله على التخلّي عن ڤارتو بعد خمسة أيام، وتحديداً في 16 مارس/آذار؛ وهذا يعني التخلي عن أيّ هجوم على خِنِس. وفي 17 مارس/آذار هاجم الشيخ عبد الله  بـ 1000 ألف مقاتل ممرّ آرپا Arpa الواقع بين ڤارتو وخِنِس Hinis، واستمرت المعركة حتى المساء، وحينئذ أُجبر الشيخ عبد الله على التراجع إلى قرية كَرْس (قِرْس)Kirs .

واقتيدت بقية قوات الثورة- وهم 200 مئتا مقاتل- من قِبل أخوَي خالد بگ جبران (سليم وأحمد)، إلى خارج ڤارتو في 19 مارس/آذار، وانضمّت إلى قوات خالد حَسْنانلي في منطقة مَلازْگِرْد، من غير علم بالهزيمة في ممر آرپا Arpa، وكان الشيخ عبد الله يُعِدّ فرقة من 500 خمسمئة مقاتل لمهاجمة مُوش، وقد هزمته قوةٌ صغيرة مؤلفة من الدرك ومن مليشيا محلية، على جسر فوق نهر مراد صُو شمالي مُوش، وأُجبر الثوار على التراجع إلى ڤارتو.

لقد كان خالد بگ جبران ويوسف ضِيا بگ شُنقا في بتليس بعد معركة جسر مراد صو، حوالي 19 أو 20 مارس/آذار 1925، ومن الصعب تحديد السبب الذي أثّر بشدّة في قرار الشيخ عبد الله لأن يتراجع عن الهجوم مباشرة على موش وبتليس؛ ترى هل هو هزيمةُ جسر مراد صُو، أم شَنْقُ قادة جمعية آزادي؟ إن الأخبار الأخيرة أضرّت على نحو واضح بمعنويات القوّات الكُردية، وخاصّة في معنويات القادة القوميين. وأثّرت هزيمة جسر مراد صُو في معنويات القبائل، وجعلتهم يحجمون عن الانضمام إلى الثورة، وسمحت للسلطات الحكومية المحلية باتخاذ إجراءات أقوى لفرض القانون.

ومع نهاية مارس/آذار بدأت القوّات الكُردية تلقى مقاومة قوية متزايدة من الجيش التركي، وفي 20 مارس/آذار، وخلال معركة ضدّ الكتيبة الرابعة والثلاثين التي جاءت من صاري قاميش Sarikamiş بقيادة طَلْعَت بگ، خسر الثوار أربعين مقاتلاً، وبينما كانت القوّات  التركية مستمرة في التقدم نحو خِنِس Hinis، قرر الشيخ عبد الله استخدام بعض قواته للسيطرة على ممر آرپا Arpa، ولم يُفلح في ذلك، وخسر أكثر من عشرة مقاتلين في المعركة، وفي ذلك اليوم نفسه وصل الفوج الثاني عشر المؤلف من 3000 مقاتل بقيادة طَلعت پاشا إلى خِنِس.

وفي 24 مارس/آذار عسكر طَلعت پاشا بقواته في الجانب الشمالي من ممر آرپا Arpa، وبعد يوم واحد، في 25 مارس/آذار أَلحقت قوات عثمان پاشا- بمساعدة من هُورْمِك ولُولان- خسارة جسيمة بقوات الشيخ عبد الله، وهرب هو وقواته إلى جبال شرف الدين، وفي أثناء الرجوع إلى الجبال، تكبّدوا كثيراً من الخسائر في ممرّ Gomo- gorgo، وقُتل حينذاك حسن عمُّ خالد بگ جبران وآخرون بأيدي قبَليين متعصّبين من قبيلة هُورْمِك، لتصفية حسابات (ثارات) قديمة. أما الباقون الذين لم يتمكن رجال هُورمِك من قتلهم فسرعان ما قضى عليهم فرسان الفوج الثاني عشر.

لقد اتخذ عثمان پاشا مقرّه في ڤارتو، ووضع خطّته الإستراتيجية اللاحقة، وكانت الأسابيع التالية مليئة بالاشتباكات وحالات الثأر بين الثوار وقبيلة هُورمِك، واعتبر الثوار تعاون قبيلتي هُورمِك ولُولان مع التُّرك أسوأ أنواع الخيانة، وكانت المعارك تنشب بين قوات متكافئة مؤلفة من 200 إلى 300 رجل، وفي كل معركة كان يُقتَل عدد من الرجال، ولم يتنازل الثوار بسهولة.

وفي 27 مارس/آذار قام خالد حَسْنانلي، وعلي رضا، وأخوَي خالد بگ جبران (أحمد وسليم)، مع رجال آخرين، بمهاجمة خِنِس Hinisبـ 1000 ألف محارب، بعد التحرك خلف قوات عثمان پاشا في ڤارتو، وقُتل على الأقل 27 سبعة وعشرون رجلاً بإطلاق نار من بنادق رشّاشة، وأُجبر الثوار على التراجع باتجاه مَلازْگِرْد. وفي 3 أبريل/نيسان حوصر الثوار وهوجموا من قِبل الكتيبة الرابعة والثلاثين بقيادة الكولونيل (ميرآلاي) طَلْعَتْ بگ، وأخيراً هرب خالد حَسْنانْلي وعلي رضا، و150 مئة وخمسون آخرون، ووصلوا إلى مدينة ماكو في إيران. ومن السخرية أن الثورة تلقّت من إيران ضربات أكثر إيلاماً.

لقد طلب خالد حَسْنانلي اللجوء، وسلّم أسلحة رجاله إلى الحكومة الإيرانية كما فعل علي رضا، لكن كريم زعيم قبيلة زِرْگان Zirgan رفض أن يفعل ذلك، وتلا ذلك قتال بين الجنود الإيرانيين والثوار الذين كان عددهم 75 خمسة وسبعين مقاتلاً، وقُتل بعض الجنود الإيرانيين، وقُتل بعض قادة الثورة في تلك المناوشة، منهم شمس الدين بن خالد حَسْنانلي، وكريم زعيم زِرْگان الذي بدأ المعركة، وسليمان، وأحمد، وعبد الباقي، وغياث الدين أحد أبناء الشيخ سعيد، أما خالد حَسْنانْلي، وعلي رِضا، ورجل من فارْنَنْدَه Fernande، مع المقاتلين الثمانين الباقين من رجلهم فإنهم طلبوا المأوى في الحال عند الزعيم الكُردي الإيراني إسماعيل سِمْكو.

الشيخ سعيد أسيراً:

مع نهاية مارس/آذار، كانت معظم معارك ثورة الشيخ سعيد الكبرى قد خِيضت، وإن عدم قدرة الثوار على التوغل فيما وراء خِنِس Hinis حال دون إمكانية تمدّد الثورة إلى أَرْضَرُوم  وإلى ما وراءها، ومن سخرية القدر أن خِنِس كانت إحدى منطقتين كان للشيخ سعيد فيهما نفوذ كبير، وكان مشهوراً في خِنِس (كانت له تكية فيها)، وأصبح الشيخ سعيد وكبار القادة مقتنعين بأن ثورتهم باتت في خطر، فاجتمعوا يوم 3 أبريل/نيسان في قرية كِرْڤاس Kirvas، في منطقة سُولْهان، ليضعوا خطّتهم الإستراتيجية للانسحاب إما إلى إيران أو إلى العراق، والخروج من حصار القوّات  التركية المؤلفة من الجيش الثامن، ومن الكتيبة الخامسة والثلاثين من الفوج الثاني، بقيادة غالب بگ، وكان غالب بگ قد دمج حينذاك قوات قبيلتي هُورْمِك ولُولان القبلية تحت قيادته. وتحركت فصيلة من الفوج الثاني عشر نحو ممر بوگلان Boglan، وهي تدمّر معظم المنطقة. وفي 6 أبريل/نيسان، أصبح البريغادير جنرال (ميرآلاي) قائد الفوج الثاني عشر واثقاً من أنه يحاصر الشيخ سعيد.

وبعد 3 أبريل/نيسان، أصبحت المسألة فقط مسألة وقت للقبض على الشيخ سعيد. وفي 14 أبريل/نيسان، مَنعت قوات الفرقة الرابعة والثلاثين، بقيادة طلعت بگ، كلاً من الشيخ سعيد ومرافقيه من عبور جسر مراد صُو شمالي موش، وأُجبر الشيخ سعيد على التراجع إلى ڤارتو، آملاً في العبور إلى إيران عن طريق بولانيك Bulanik، وفي 15 أبريل/نيسان اقترب الشيخ سعيد مع مرافقيه من جسر عبد الرحمن پاشا (جسر جارْپِكCarpik )، فحاصرهم كمين مؤلف من كتيبة جنود وبعض رجال عشيرة سَلْجُوقلو حسين من قبيلة هُورْمِك، وتمّ القبض على الشيخ سعيد مع حوالي خمسين من مرافقيه، من بينهم قاسم، وإسماعيل، ومحمّد، ورشيد جبران، واستسلم الشيخ شمس الدين، وإبراهيم، وحسن، وشيوخ جان Can، لقائد الكتيبة.

وقد ذكر ڤان بروينسّن Van Bruinessen أن معلوماته "ادّعت عموماً" أن الشيخ سعيد كان ضحية خيانة قاسم بگ جبران الذي كان مستاء من سير الأحداث. وإن حقيقة أن قاسم بگ جبران وأبوه وإخوته نجوا من العقوبة، ولم يُحكَموا بالموت من قِبل محكمة الاستقلال في دياربكر، كما حُكِم على بقية قادة الثورة بالموت، تعطي مصداقية لدعوى الخيانة. وفي اليوم التالي (16 أبريل/نيسان) أُسر مزيد من مرافقي الشيخ سعيد، وبعد أقل من ثلاثة أسابيع، في 10 مايو/أيار، أُسر بقية القادة جميعهم أو حوصروا، وتقريباً كان الجميع قد جُمعوا في چاپاقچور، وأُرسلوا تحت رقابة الليوتنانت كولونيل (القائم مقام) صايم بگ إلى دياربكر، وهناك حكمت محكمة الاستقلال على 74 أربعة وسبعين منهم بالموت.

وبوقوع الشيخ سعيد في الأسر، حوالي 15 أبريل/نيسان، كان عنفوان الثورة قد مرّ، إن المعارك الأكثر قسوة كانت قد حدثت في الأسبوعين الأولين من أبريل/نيسان على الجبهة الشمالية الشرقية؛ إذ حاول الثوار فتح طريق لهم إلى أَرْضَرُوم ، لكن الجهود التي بُذلت للاستيلاء على دياربكر فشلت في 9 مار/آذار، وفي نهاية فبراير/شباط كان الحد الأقصى للجبهة الجنوبية الغربية قد وصل إلى سِوِيرَك Siwêrek، وكان أوسع امتداد للثورة في الغرب قد وصل إلى ألازيغ في 7 – 8 مارس/آذار، وإن أقصى اندفاع للثورة في كيغي حدث في نهاية فبراير/آذار، وعلى الجبهة الأكثر قسوة، وهي الجبهة الشمالية الشرقية، جرت بالتأكيد المعركة الأكثر شراسة ضدّ الثوار في منتصف مارس/آذار.

الجمعة 24 - 9 – 2015

 

v توضيح: هذه الدراسات مقتبسة من كتابنا المترجم " تاريخ الكفاح القومي الكُردي 1880 - 1925" المنشور عام 2013. والعناوين من وضعِنا.

لا يمكن لأي عاقل او منصف ان يقلل من ضرورة وأهمية الاصلاحات التي اعلنها رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي والتي هي حديث الشارع والاعلام في كل مكان، ولسنا هنا بصدد استعراضها او بيان اهميتها وضرورتها بالنسبة للعراق بلداً وشعباً وتأثيراتها سواء في الحاضر او المستقبل، لكننا سوف نتناول الوجه الآخر لهذه الاصلاحات والتي ربما لا يلتفت اليه الكثيرون ربما بسبب السير مع موجة الاصلاح التي تبدو قوية وجارفة للكثير من المواقع والمناصب في الدولة العراقية، او ربما للخشية من الظهور بمن هو ضد او غير مؤيد لها امام غليان الشارع وتعدد اماكن وتوسع ساحات المظاهرات وشعاراتها الكثيرة والكبيرة والتي وصلت الى حد التطرف والاحلام الحارة والتي ربما يكون لشمس آب الحارقة دور وتأثير عليها الى درجة ظهر الجميع بلا استثناء دعاة ومناضلون من اجل الاصلاح وهو ما يدعو الى السؤال البسيط : اذا كان الكل ضد الفساد ويريد الاصلاح فمن هم الفاسدون الحقيقيون؟  ولماذا حدث كل الذي حدث في العراق؟!

ان من المهم ان نتحدث وبصراحة عن الوجه الآخر للاصلاحات التي تجري هذه الايام في العراق والتي وصلت الى حد التصريحات التي اطلقها العبادي من انه (يريد تفويضاً من الشعب من اجل تغيير الدستور لغرض تنفيذ الاصلاحات)حيث يبدو الامر ليس اصلاحاً وانما ثورة بنظر مؤيدي العبادي، وانقلاب من وجهة النظر الاخرى (الغائبة او المحايدة) التي تنظر للاموربمنطق القانون والدستور والتعقل البعيد عن لغة وشعارات الشارع التي سرعان ما ستهدأ بعد ايام لتجد ان الحال هو الحال وان الاصلاح الذي كانوا يطلبونه لم يكن له الا ضحايا ومزايا فورية لبعض الاشخاص والجماعات وانك كما يقول المثل (يا ابو زيد كأنك ما غزيت).

فالاجراءات والقرارات التي اتخذها العبادي لوحده ومن دون استشارة اي من شركائه في العملية السياسية والتي عرف بها واستمع اليها رئيس الجمهورية ونوابه ونواب رئيس الوزراء وبقية المسؤولين مثل اي مواطن هو اخلال بمبدأ المشاركة والتوافق الذي هو الاساس الذي قامت عليه حكومة العبادي.

كما ان السرعة في اصدارها من غير اطلاع او استشارة الخبراء القانونيين ومدى قانونيتها وموافقتها للدستور يثير الشكوك والمخاوف الكثيرة من وصول العراق الى مرحلة تجاوز الدستور والقوانين ومبدأ الشراكة والقيادة والمسؤولية الجماعيه في ادارة الدولة الى الى حكم وتسلط الحاكم المفرد المدعوم من جهة او مرجعية.

ويؤكد الذي اوردناه اعلاه ان معظم هذه المطالب سبق ان طالب بها المتظاهرون منذ عدة سنوات في بغداد والعديد من المحافظات وسبق ان تم تفريق والاعتداء على المتظاهرين ابان حكم المالكي الذي وصف متظاهري المحافظات الغربية باوصاف ظالمة وتم تصفية العديد من المتحدثين في ساحات الاعتصام وتم التعامل معهم كمجرمين او مؤيدين للارهاب الى الحد الذي اوصل الحال بسقوط مدن مثل الموصل وتكريت والرمادي رغم ان الفاعل والمسؤول والمتسبب معروف للجميع، ورغم ذلك فان تلك المطالب السابقة تحولت الى شعارات للمظاهرات الحالية واكتسبت صفةالشرعية وتحولت الى اجراءات وقرارات رغم ان المطالب والمطالبين بها عراقيون ويعانون المعاناة والعذاب ذاتهما.

ان القول او استناد البعض على المادة 78 من الدستور في شرعية وصحة الاجراءات التي يقوم بها العبادي محل نقاش وهي ليست حقيقة او حجة بيد من يصرحون بها حتى لو كانوا يحملون صفة خبير قانوني او استاذ او دكتور في القانون لان الدستور العراقي قام على مبدأ واساس واحد هو تفتيت السلطة وتوزيعها بين عدة اشخاص ومؤسسات وهيئات بحيث يمنع أو يحول في ان تتركز السطة بيد شخص او جماعة وبما يعيد العراق الى عهد التسلط وحكم الشخص او الحزب الواحد.

عليه فان اي اصلاح حقيقي وصحيح لا بد ان يستند اولا على الدستور الذي هو ضامن وحدة واستقلال العراق وعلى وثيقة الاصلاح السياسي التي على اساسها تشكلت الحكومة العراقية وضرورة اصدار القوانين المتفق عليها وعدم افراغها من محتواها وهدفها الحقيقي وهي قوانين العفو العام والشامل والغاء قوانين المساءلة والعدالة ومحاربة الفساد المرتكب من اصحاب المناصب والعناوين الكبيرة والسعي نحو بناء الثقة بين ابناء البلد من خلال المصالحة الحقيقية وتطبيق بنود الدستور في توزيع الثروات بعدالة واصلاح القضاء واجهزة الدولة من رموز الظلم والفساد.

القاضي-نائب المدعي العام

عبدالستار رمضان

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لا يختلف اثنان على أن جسد المرأة مٌثير وتكمن إثارتها في النعومة وطغيان الأنوثة , ذلك الشخصين لا يختلفان أيضاً حول شهوة الأٌنثى وشهوة الذكر فالشهوة فطرة وغريزة لها وعائها ولها طرقها السليمة الفطرية لكن قد يختلفان حول قضايا معينة وحول مواقف وأراء ومنبع ذلك الخلاف العقل وما يحتويه من رؤى وأفكار و توهمات لا أصل لها ؟

العقول الغبية لا ترى براءة الطفولة ولا ترى العقل المتزين بالعلم بل ترى الجسد المٌثير فقط , تلك العقول ليست محصورة في مجتمع معين بل كل المجتمعات تعاني من وجودها فالمرض أصاب كل المجتمعات وبلا استثناء .

عندما تٌمارس فتاة حريتها النابعة من براءة طفولية بحديقة العاب وعندما تخرج فتاة إلى العمل أو التسوق أو عندما ترتدي فتاة أو امرأة زي يناسبها ويناسب طريقة تفكيرها ويعكس قناعاتها فإن العقول الغبية تطاردها بالأقوال والسلوكيات الفعلية وهذا ما يحدث خاصةً في المجتمعات الشرقية التي تدعي الفضيلة صباح مساء , التحرش بالفتيات والإناث بصفة عامة جرائم تحدث في ظل غياب القانون الرادع وفي ظل بروز ثقافة المتعة والاستمتاع الجسدي بالأنثى وأنها خٌلقت من أجل الجنس فقط , المجتمعات العربية خصوصاً الخليجية منها تعيش في ظل تلك الثقافة المدعومة بآراء فقهية اجتهادية فالنصوص الفقهية الاجتهادية مقدسة عند تلك المجتمعات وكأنها كتاب منزل , كم من رأي فقهي حرم الأنثى من حقوقها الصغيرة قبل الكبيرة وكم من رأي مغلف باسم الدين حول الأنثى إلى أسيرة لذكر وكأنها ليست بإنسان , ليس الذكر كالأنثى هذه الآية قاعدة البعض دون أن يدركوا أن تلك الآية أتت على لسان أم مريم عندما وضعتها وأنها تقصد أن الذكر قادرٌ على خدمة الكنسية وأن في ذلك الزمن كانوا يحررون الغلمان فظنت قبل ولادتها أن الذي في بطنها غلام الخ " تفسير الطبري وغيره من كٌتب التفسير " ويتضح  المقصود بتلك الآية التكاليف الشرعية والغير شرعية " بعض الأمور الدنيوية " التي تأخذ في الحسبان تكوين الرجل الجسدي , لكن البعض جعلها مٌطلقة في كل شيء حتى أصبحت الأنثى محاطة بأسوار شاهقة من المحرمات ومحاطة أيضاً بعقول غبية لا ترى الإ فخذيها وردفيها ونهديها فقط ؟.

للشذوذ أنواع متعددة ومن اشد أنواعه رؤية الأنثى على أنها جسد فقط وليس إنسان هذه النظرة الشاذة تجعل من الأنثى شخصية أسيرة للعادات والتقاليد والاجتهادات الفقهية الغير مقدسة في الأصل فتٌحرم من أشياء وتٌرمى بالتهم وتٌصبح لقمة سائغة لشواذ يمشون في الطرقات دون رادع .

المرأة إنسان لها حقوق وعليها واجبات وجسدها ليس مسوغاً يمنعها من ممارسة حريتها أو نيل حقوقها فالمعضلة فكرية اجتماعية مخلوطة بآراء فقهية وعادات وتقاليد لا أصل لها وهذه هي الحقيقة ولن تنال المرأة حقوقها طالما بقيت العقول محاطة بآراء وعادات وتقاليد لا قدسية لها ؟

من أروع ما قرأت هذا الشهر عن فن الرواية كتاب ( حساسية الروائي وذائقة المتلقي ) للروائي عبدالباقي يوسف . فالكتاب مرفق مجاناً مع آخر إصدار للمجلة العربية التي بلغت قيمتها خمسة ريالات !! حقيقة كان ثمن بخس حتى أني شككت في السعر وطلبت من موظف الكاشير التأكد من السعر ، وبالفعل أكد لي ذلك ..!

يستهل الكاتب تعريفه للرواية بقوله:

الرواية هي الحبيبة وهي الأم التي تنتظر أولادها ليعودوا من العمل متعبين فيرتاحوا على صدرها ويرضعوا حليبها ، الأم الأبدية التي دوماً تنتظر أولادها في سكنهم الآمن.

ثم يضيف في عنوان هامشي ( عالم الرواية ):

نحن لا نحتاج أن نقرأ رواية لمجرد أننا نرغب في قراءة رواية إننا نحتاج إلى رؤية رواية جديدة ، ذلك لأن الرواية معنية بفتح عالم جديد أمام قارئها.

الرواية التي لا تحمل بين غلافيها شمسا وقمراً ، ونجوماً ، وبحاراً، وصيفاً، وربيعاً، وخريفا، وشتاءً كثير عليها أن تحمل اسم رواية.

الرواية تحمل عبق الإنسان ، تحمل رائحته الزكية، إنها أكثر الحلات صفاءً وانسجاماً مع تفاصيل الحياة.

ثم ينتقل إلى هيمنة فكرة الرواية وكيف أن الفكرة تشغل بال الروائي عن النوم وتلح عليه بل لا تطلق سراحه عن الخروج من البيت احتفاء بعثوره على جملة مضبوطة يمكن أن يبدأ بها فصلاً من رواية جديدة، وكأن الفكرة تنطق وتقول:

لست أنت من يريد أن يكتبني ويرويني، ولكن أنا من أكتبك وأرويك وأقدمك.

يقول في صفحة 18 من الكتاب:

تتشكل خيوط الرواية لتؤرخ إنساناً في موقف ، تؤرخ موقفاً في إنسان، تؤرخ المجد وكذلك تؤرخ الفشل ، كل هذه الصيحات الروائية المدوية في عالم الإبداع الأدبي هي دموع تنهمر من ضمير الإنسان ومن روحه ، تحاول أن تلفت النظر إلى رؤية هذا الإنسان، إلى اللحظات القصيرة التي تحمل أحداثاً لا يلتفت إليها أحد، أجل فإن وظيفة الرواية تكمن في مقدرتها على أن تجعلك تلتفت لوقائع مرت وفاتك أن تتأملها وهي بذلك تمنحك هذه الفرصة الذهبية مجدداً.

الواقع أن الموهبة لوحدها لا تكفي ليقدم الموهوب رواية جيدة ولكن ثمة تفاصيل لا يراها ولا يلمسها ولا يحياها إلا المبدع نفسه ، ثمة أسرار لا تنكشف إلا أمام روح المبدع ذاته إنه يمتلئ بالعالم والحياة مع كتابة كل صفحة جديدة.

إن الرواية هي هواه الوحيد وعندما يبعد عنها يشعر بأنه خسر العالم برمته لذلك يهرع عائداً إليها بحرقة وألم وهو ينفجر ندما على تركه لها فيقدم لها الاعتذار ويطبع على جبينها قبلات ساخنة.

ينتقل بعد ذلك إلى قضية التأليف والربط بين المؤِلف والمؤلَف ويعبر عن المؤِلف بأنه قادر على أن يؤلف بين عشرة أشخاص من الواقع في شخصية واحدة يقدمها روائيا وأن المؤلف هو فنان في تأليف شخصية من عدة أشخاص دون التشتت ويصبها في قالب واحد وبذلك تكون متماسكة دون تمييز بأنها من لبنات عدة.

يقول في صفحة 22:

يُظن أحياناً أن كتابة رواية متميزة مقترنة بخصوبة خيال كاتبها الذي عليه أن يكون خيالياً بامتياز حتى ينجح في إبداع شخوصه . حتى أن الفن ذاته يكون مقترناً بقوة الخيال ، فأن يقال هذا مؤلف يعني أنه فنان، وأن يقال: إنه فنان يعني أنه يبني عمله بلبنات من خيال. في الماضي كنا نرى كلمة ( تأليف ) على أغلفة الأعمال الروائية والقصصية ، ولكن في وقتنا تكاد تختفي تلك الكلمة، ويكتفي المؤلف أن يضع اسمه دون أن تسبقه كلمة تأليف، بل إن البعض ينحرج إذا وضع هذه الكلمة جوار اسمه. وفي حقيقة الأمر فإن هذه الكلمة هي الأكثر تعبيراً عن مهمة الروائي والقصصي.

ينتقل بعد ذلك إلى الأسطورة والرواية وكيف أن الرواية اعتمدت في بعض مراحلها على توظيف الأسطورة.

أصداء الشخوص الروائية

بعدها ينتقل إلى أصداء الشخوص الروائية ويحكي عن كل شخصية بأنها متشكلة في أعماق الروائي وجميع الشخصيات أبطال .. لأن الرواية تعتمد على الأشخاص ، فهو من يحاورهم وهو من يستخرج لآليء وشذرات فلسفية وحكمية لذلك يقول في ص 30 :

إن كل كنوز العالم تعجز أن تهبك سنة واحدة، ولكن ثمة كتب تقرأها تهبك خمسين سنة من الحياة في خمس ساعات قراءة.

زخم هي أحاسيس الإنسان ، بنك لا ينفد. مترع بالمشاعر الجياشة، خصوصا حين يكون نقي الفطرة ، فهو أقرب إلى الوليد ، فحين تبتسم له يبادلك الإبتسامة ، وحين تعبس في وجهه يطلق صراخه طالبا النجدة من أمه. ما أروعها والله من مشاعر مرهفة لا تعرف الكراهية أو الحقد ، أوالنقد! ذلك النقد الذي هو بمثابة أشفار الجزارين ، يكفيك فقط حين يمر بها على سطح مشاعرك ، ليترك أثاراً بالغة عصية على الاندمال.أحيانا تنفر من أشخاصا بالفطرة ، لا يعني أنهم سيئوا الطباع ، ولكن طريقتهم في النقد تشعرك بالقرف! لقلة اللباقة ، وعدم المهارة في إصدار التقييم.

" النقد " عرفّوه بأنه التمييز بين الجميل والقبيح ، ومن شروط الناقد سلامة الذوق ، وليس هناك معيار دقيق لقياس " السلامة " ولكن كلما كانت الفطرة أنقى كان الذوق أصفى ، ومهما بلغ الناقد في مدارج النقد يظل أقل مرتبة ، وأقل حظاً من المبدع . فالناقد لا يستطيع التحرك إلا إذا حلق المبدع ، كعربة الحصان. فهو في نوم وكسل دائم . لذلك حين ينقد فهو يحدث صريرا نزقا كمفاصل باب صدئ ، وفي أحسن الأحوال يتحول إلى هزل جارح ، وهذا الكلام لا ينطبق على كل النقاد ، بل على بعضهم.

يكاد يجمع النقاد على أن كل فن إبداعي عصي على التعريف . لذلك" الإبداع " لا يخضع لشروط ثابتة ، بل هو الذي يكسّر الحواجز التي وضعها النقاد ويحلق إلى سجف أرحب.

رهافة الحس عند الروائي قد لا تجدها في أبطال شخصياته، فقد يكون الروائي يعاني في حياته اليومية من فرط حساسيته . لذلك يحاول التخلص من تلك العقدة بخلق شخصيات معقدة التركيب، غير متصالحة مع ذواتها . الاستفزاز الذي يعانيه الروائي كل يوم في واقعه قد يترك إنطباعاً قاسياً على ذاته حد الانتحار!

ينقل الكاتب عبدالباقي في نفس الكتاب صفحة 144 عن الروائي الياباني يوكيو ميشيما قبل انتحاره:

( أريد أن أجعل من حياتي قصيدة ) وبعد انتحاره نستخرج جملة هامة من سيرته: ( اعترافات قناع ) هي:

كانت تصيبني الرعشة مع لذة غريبة حينما كنت أفكر بموتي، كنت أشعر أنني ملكت العالم بأسره ).

" الحساسية " هي شكل من أشكال التأزم النفسي ، ولا يفرق بين رجل أو إمرأة ، وبين كبير أو صغير ، وبين روائي وقائد كتيبة ، إلا أن الفرق بينهما أن الأول يخلق في خياله كل شخصياته ثم ينتحر ! والثاني حين يتعرض للهزيمة يعدم كل جنود كتيبته حتى إذا ماتوا عن آخرهم أقدم على الانتحار.

تطرق الكاتب إلى كل تقنيات السرد خصوصا عند أكابر الروائيين في العالم مثل ماركيز ، ميلان كونديرا ، المركيز دو ساد ، همنغواي ، فرانز كافكا ، يوكيو ميشيما وغيرهم .. وفي كل شخصية كان يقف على سيرة حياته ، والمواقف المؤلمة التي مر بها . لذلك كانت هناك حساسية مفرطة لدى بعض الروائيين على سبيل المثال الروائي المعاصر غابرييل غارسيا ماركيز الذي أحب في زمن الكوليرا والذي يتجنب الموت لشخصياته ويعلق قائلا على ذلك:

أنا لا أخلق شخصياتي ليموتوا .. أخلقهم ليعيشوا .

تقول ( مرسيدس ) زوجة ماركيز بأنه في رواية ( لا رسالة لدى الكولونيل ) أطلق صراخاً ثم هرب من غرفته شاحباً مرتعداً ، وعندما سألته عما حدث .. أجاب بارتباك كمن عاد للتو من اقتراف جريمة مروعة :

لقد قتلت الكولونيل الآن . ص 135

هذا المقطع المروع الذي كتبه ماركيز يدل على فرط حساسيته وتعايشه مع شخصياته حد الامتلاء . أتذكر أني قرأت مقابلة مع الكاتب عبده خال والذي تطرق إلى إحدى شخصياته في رواية ( فسوق ) كان يذهب إلى مقبرة جدة ويحاول تخيل المنظر الذي سيكون عليه ذلك الشخص في روايته حتى أنه قال بما مضمونه:

كتبت هذا المقطع عشر مرات وفي كل مرة كنت أذهب إلى المقبرة وأركل الأرض أتخيل نفسي تلك الشخصية .. وهذا واضح لمن قرأ رواية (فسوق ) سيجد ذلك جليا في الفصل الأخير من الرواية.

أعود إلى الكاتب عبدالباقي الذي قسّم كتابه إلى ثلاثة فصول وخاتمة. ففي الفصل الثاني من الكتاب استهله بهذه المقدمة:

عندما نقرأ قصة قصيرة فإننا نشعر بأننا تعرفنا على فكرة، أو على منظر ، أو على لقطة ذكية، أو على موقف. وعندما تقرأ قصيدة نشعر بأننا عرفنا شيئاً من دفق حميمية المشاعر الإنسانية، وعندما نقرأ مسرحا نشعر بأننا عرفنا شيئاً من طبيعة العلاقات الإنسانية المتداخلة ، وعندما نقرأ الفكر ، نشعر بأننا عرفنا بعض وجهات النظر الجديدة. وعندما نقرأ الفلسفة، نشعر بأننا عرفنا شيئاً جديداً من تأويل التراث الفكري البشري. ولكننا عندما نقرأ الرواية، نشعر بأننا تذوقنا كل هذه المعارف وأشكال وألوان الآداب والفنون، نشعر بأننا ندخل إلى بلاد جديدة لم ندخلها من قبل ، ولذلك فإن قراءة كل رواية هي بمثابة دخول بلد جديد، بمثابة التعرف على شعب جديد لم نعرفه من قبل، ... بمثابة واقع لم يثر انتباهنا من قبل... الرواية الجيدة هي تلك التي تستطيع أن تحقق لقارئها كل هذه الميزات، وإن لم تتمكن فإنها تكون رواية أقل من مرتبة الجيدة. ص 102

لعل أفضل شيء أثاره الكاتب في كتابه وبما يتوافق مع عنوانه هي قضية الروائي فرانز كافكا والمركيز دي ساد. فلقد عانا كل منهما منذ صغره .. لذلك تجسدت كثير من آلامهما على أعمالهما . ينقل الكاتب شذرات جميلة من مذكراتهما .. فينقل على سبيل المثال عن كافكا قوله:

أيام البؤس والشقاء تحرّض على الخلاص وتولد نزعة غامضة في النفس.

لا حياة مع الحرمان ووخزات الألم، تتحول الحياة إلى جحيم حينما يسخر الجميع منك، أنت وحدك ولأنك مريض ، لأنك متواضع، لأنك لست جشعاً يُنظر إليك كحشرة غير مرغوب فيها.

إن المجتمع يرفضك، ومن الطبيعي أن تبادله هذا الرفض، تسخر منه بطريقتك الخاصة ، وتصبح شاهداً على سلبيته وعنجهيته، وتشعر بإحراج كونك تعيش معه في فترة زمنية واحدة. ولأنك إنسان تقبل أن تكون الضحية، وتندفع نحو الموت اختصاراً لمزيد من الحرج الذي يسببه لك عيشك في عمق هذا المجتمع الذي يرفضك، وتبادله الرفض . لا شيء يبعث على الأمل بهؤلاء ، وأنت إلى متى تعيش في قاعك المظلم ، عليك أن ترقد ولا تفتح عينيك إلى الأبد. لا شيء يستحق أن تفتح عينيك من أجله. لقد لوثوا حتى الطفولة التي كنت تعقد آمالاً عليها. أي قسوة هذه.

يعلق الكاتب عبدالباقي على كلام كافكا بقوله:

نثق بأنه كان سينتحر قبل بلوغه العشرين وهو يحمل كل هذه الحساسية تجاه مجريات ووقائع الحياة التي يعيشها. ص 110

أما عن حساسية المركيز دي ساد فترتكز على قضيتين أساسيتين:

أولهما حياته الحافلة بالضعف والآلام من قسوة أمه التي ولّدت لديه نزعة العنف الجنسي تجاه المرأة ، والثانية القلق والتوتر خصوصا أنه شهد أحداث الثورة الفرنسية بالإضافة إلى سجنه ثمانية عشر عاما.

لذلك تلقى بعض النقاد أعماله بالقرف والاشمئزاز ، واعتبروا أعماله هلوسات ووثائق إجرامية.

ينقل الكاتب رأي " فرويد " عن السادية في صفحة 125 :

أن السادية تقوم بدور معين حتى في العلاقة السوية، وتسمى انحرافا حين تستبعد الأهداف الأساسية ، وتفلح السادية في الاستعاضة عنها بهدفها الخاص. وهي تحمل مثالاً رائعاً لالتحام غرائز الشهوة بالعدوانية.

إذن فالسادية نزعة فطرية في الإنسان إذا لم تحيد عن الهدف على حد زعم " فرويد ".. ولكن أعمال الماركيز ساد واضح أنها حادت عن الجادة خصوصا في أشهر أعماله ( أيام سادوم )..

يختم الكاتب كلامه عن " ساد " بقوله:

ليس بوسعنا أن نفهم " سادية " ساد الحقيقية التي ينشدها إلا بقراءة آثاره وعند ذاك ندرك كم أن ساد نفسه ليس ( ساديا ) بالمعنى الذي يرد بكثرة في معظم المناسبات بشكل يكاد يكون عابراً . ص 126

نلاحظ أن الكاتب حين تطرق إلى أعمدة الرواية في العالم فإنه ارتكز على مذكراتهم وليس رواياتهم ، فمن الخطأ إسقاط النص على الناص ، وهذا ما يصر عليه عامة الناس ومن ليس له دراية بالرواية. فالمذكرات هي بمثابة إعتراف من الكاتب على نفسه ، وهي أصدق المشاعر الإنسانية ، خصوصا وأنها تكتب بحساسية عالية وصادقة. وليس من الغريب أن تجد صراعاً محتدما بين ذات الراوي والموت، لذلك كان البعض يقتل أبطال شخوصه الروائية بخلاف الأفلام السينمائية الحديثة التي تميل مع رأي الجمهور بالنهايات السعيدة.

الرواية النسويــة

خصص الكاتب في الفصل الثالث من الكتاب عن الأدب النسوي ، وهذا المصطلح قد لا يتفق عليه بعض النقاد! إلا أنه برر سبب التسمية باختلاف تركيبة المرأة عن الرجل من الناحية النفسية والجسدية ، وأن المرأة مختلفة عن الرجل في أحاسيسها تجاه زوجها فهي تخشى وتغير عليه حتى لو كان في السبعين من عمره. وأن الفوارق عند الرجل والمرأة لا تكتمل إلا بوجود الآخر .

أنتقى الكاتب شخصيات مهمة في عالم الرواية مثل " آغاثا كريستي " وقضية انفصالها عن زوجها ودخولها مصحة نفسية، وزواجها بمهندس يعمل في العراق. كل هذه المحطات في حياتها جعلها تكتب عن كل التفاصيل التي عاشتها ، وتركت آثاراً عنيفة على أحاسيسها. ولكنها تغلبت على كل تلك الأزمات حتى لقبت بـ ( الملكة الثانية للإمبراطورية البريطانية ).

أيضا الروائية السوداء " توني موريسون " التي ذاقت طعم الاضطهاد والتمييز العنصري ، إلا أنها غدت داعية للسلام في العالم، حتى حصلت على جائزة نوبل. يقول الكاتب في ص 189:

رغم مشاهد العنف التي تصورها في رواياتها، يشعر القارئ بأنها تكتب بقلب أبيض، وتدعو إلى تصحيح الأخطاء التاريخية، لأن الإنسان بوسعه أن يفتح صفحات جديدة في علاقة إنسانية جديدة... إلى أن يقول تستخدم في بعض مراحل الكتابة لغة شاعرية بالغة الرهافة حتى وهي تعالج موضوع التفرقة العنصرية.

وفي خاتمة الكتاب تطرق إلى إرشادات للقارئ تعينه على القراءة ولفتح شهيته وذائقته لأي كتاب . تبقى مسألة الذائقة تختلف من شخص لآخر بحسب طبيعته وبيئته ، وتركيبته النفسية لذلك قالوا:

لا مصالحة ولا مصادمة في الأذواق.

 

لا أريد أن أطيل أكثر وأحرم القارئ متعة القراءة ، سأكتفي بهذه الشذرات المختارة والساحرة من الكتاب.

: على خطى ثورة الكنيسة في امريكا اللاتينية - المرجعية الدينية تنحاز للشعب ضد الطبقة الفاسدة
مثلما استخدمت الامبريالية الامريكية المساجد والأئمة عبيد الدولار المأجورين , من امثال القرضاوي وبن لادن والظواهري وعبد العزيز الحكيم وابنه عمار اليوم, ومحسن الحكيم وامثاله بالامس. لمحاربة الشعوب العربية وتطلعها للحياة الحرة الكريمة، فقد قامت المخابرات الأمريكية باستخدام رجال الكنيسة في أمريكا اللاتينية لنفس الهدف.
وكما تصدى اليسار في أمريكا اللاتينية لتجار الدين، وتمكن من أحداث فرز بين رجال الكنيسة حد نقل الكنيسة إلى صف المعسكر التحرري , تصدى اليسار العراقي بدوره للمرجعية المتخادمة مع المخابرات الاميركية في انقلاب 8 شباط 1963 , مرجعية محسن الحكيم التي تأمرت على ثورة الشعب العراقي , ثورة 14 تموز 1958 المجيدة, بالتحالف مع القوى الاقطاعية والقومية والعنصرية العربية والكردية , واصدر محسن الحكيم الفتاوى ضد الفقراء واليسار العراقي , واشهرها تحريم صلاة الفلاح في ارض مغتصبة دفاعا عن مصالح الاقطاع وخصوصا اقطاعيات العريبي والياور والبارزاني , اي, الارض التي حصل عليها بموجب قانون الاصلاحي الزراعي, وفتوى تكفير الشيوعيين وإباداتهم, لدورهم في ثورة 14 تموز 1958 والمنجزات التي حققتها لصالح الشعب العراق .
وقد وصل الحقد بمحسن الحكيم على ثورة 14 تموز وقائدها الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم واليسار العراقي حدأ, لم يرسل فيه تهنئة بقيام ثورة 14 تموز في الوقت الذي ابرق فيهم مهنئا بانقلاب البعث الفاشي في 8 شباط 1963 الامريكي التدبير. فلا عجب ان يتخادم ابنه عبد العزيز وحفيده عمار مع الغازي الامريكي.
ورحب اليسار العراقي بالدور الوطني لدور المرجعية في ثورة العشرين ضد الاستعمار البريطاني, وميز اليسار العراقي دوما بين الدور الوطني المقاوم لرجال الدين من امثال الحبوبي وحسن نصر الله , وبين تجار الدين خدم الاستعمار والامبريالية والصهيونية وآل سعود من امثال بن لادن والظواهري والقرضاوي ومحسن الحكيم. ورفض اليسار العراقي رفضا قاطعا محاولات تجار الدين لتحريف الصراع الطبقي والوطني وتصويره على انه صراع بين اليسار والدين , ورفع شعاره التأريخي الشهير { الدين لله والوطن للجميع }.
أخذ الصراع الطبقي في أمريكا اللاتينية شكله التأريخي, صراع بين طبقة برجوازية تابعة للامبريالية الامريكية مستندة الى دعم الكنيسة والكهنوت، في مقابل طبقة الكادحين الفقراء.وقد هيمنة الولايات المتحدة في أمريكا اللاتينية وتصدت بكل الوسائل للقوى اليسارية والانظمة المننتخبة ديمقراطيا, بالانقلابات العسكرية والحصار الاقتصادي, يساندها في ذلك الكنيسة وكهنوتها.
بيد أن اليسار في امريكا اللاتينية وعلى راسهم الثوّار كاسترو وجيفارا لم يكتف بالثورة ضد الظلم الذي تمارسه الانظمة الدكتاتورية الصنيعة لامريكا فحسب , بل أرادوها ثورة انسانية عالمية على النظام الامبريالي العالمي برمته، ومن هنا بدأ التحول في الكنيسة حيث بدأت حركة لاهوت التحرير بالظهور , إثر نشر الثوّار مفاهيم الثورة لدى المهمشين خصوصا العمال والفلاحين حتى تحول جيفار باستشهاده من اجل ثورة عالمية تتخطى الانتصارات التي حققها هو ورفاقه في كوبا , تحول ايقونة ثورية تحمل ملامح القديسين والانبياء في نظر شعوب امريكا اللاتينية, واصبح جيفارا رمزا للثائر الاسطوري في العالم كله, الثائر الذي لم يستسلم لمغريات السلطة الثورية المنتصرة.
إن من العوامل الرئيسية التي ساعدت على ظهور{ حركة لاهوت التحرير في الكنيسة } إيمان اليساريين بحرية العقيدة وبالحق في ممارسة الشعائر الدينية والعبادات بكل حرية, الذي برهنوا عليه في علاقتهم مع الجماهير اللاتينية قبل انتصار الثورة وبعدها. وفشلت جميع محاولات الفاتيكان للترويج للدعاية الامريكية على أن الزعيم الكوبي فيديل كاسترو هو مرتد عن الكاثوليكية.
لقد رد الثائر الاممي جيفارا على قول الضابط البوليفي المكلف بمهمة اعدامه رميا بالرصاص " لقد سمعت أنكم الشيوعيون تقومون بهدم الكنائس في كوبا" , رد عليه جيفارا " لقد حاربت في كوبا، لتستطيع عبادة الله كما يحلو لك في الكنيسة".
وحسب الدراسات الموثقة حول التحول في دور الكنيسة في امريكا اللاتينية من حليف للطبقة الاستغلالية الظالمة الى حليف للطبقات المسحوقة , ومن هذه الدراسات تقرير منظمة حقوق الانسان , تسجل للقسيس أوسكار أرنولفو روميرو دورالريادة في هذا التحول, الذي كبده حياته ثمنا, إذ استشهد في { 24 آذار/مارس 1980، أطلق سفاح النار من أمام باب الكنيسة التي كان روميرو يحتفل فيها بيوم القداس وأرداه قتيلا. وكان رئيس الأساقفة قد توقع خطر الاغتيال وتحدث مرارا عنه، معلنا استعداده لقبول الشهادة إذا كان أمكن لدمه أن يساهم في حل مشاكل البلاد. وأشار "بوصفه مسيحي" في إحدى المناسبات إلى ذلك قائلا: "لا أومن بالموت من دون بعث. فإذا قتلوني، فسأبعث من جديد في الشعب السلفادوري}.
إن انتفاضة تموز الشبابية الشعبية ضد النظام المحاصصاتي الطائفي الاثني الفاسد التابع للامبريالية الامريكية وشركاتها النفطية الاحتكارية الناهبة لثروة الشعب, تبشر بولادة دور جديد للمرجعية الدينية , يتخطى الدور الوطني الذي لعبته في ثورة العشرين, الى دور على صعيد الصراع الطبقي متمثلا في الانحياز للفقراء ضد حيتان الفساد والعمالة .وهو تلاقي تأريخي بين اليسار العراقي والمرجعية الدينية لصالح الشعب والوطن.
هذا الدور الذي تمثل بانحياز المرجعية الى الانتفاضة الشعبية ومطاليبها في الحرية والعدالة الاجتماعية وتصفية نظام المحاصصة الفاسد, دور وضع كامل الطبقة الفاسدة في قفص الاتهام , مانحا الشعب العراقي المضطهد المنتفض فرصته المشروعة في الخلاص من طبقة طفيلية عميلة فرطت بالارض والعرض وعاثت بالارض فساداً. دور فيه تحول تأريخي شل يد تجار الدين اللصوص من امثال عمار الحكيم والصغير والقبانجي والعطية ورهطهم. دور وضعهم في قفص الاتهام وفضح تجاراتهم الدينية المزيفة تجارة فاسدة.
جاءت خطب مرجعية السيد السيستاني في الجمعة المتتالية ما بعد انتفاضة تموز الشبابية الشعبية, والتي القاها كل من السيد أحمد الصافي والشيخ عبد المهدي الكربلائي, في انحيازها للمنتفضين ومضمونها الفكري , لتسجل لحظة التحول في دور المرجعية الدينية على صعيد الصراع الطبقي بين الطبقات الفقيرة من العمال والفلاحين والكادحين, وربطت هذه الخطب بين الوطني والطبقي , بين معركة تحرير الارض ومعركة القضاء على الفاسدين.
حيث اعلن السيد أحمد الصافي عن امرين متلازمين { الامر الاول: تتواصل المعارك الضارية التي يخوضوها اعزائنا في القوات المسلحة ومن معهم من المتطوعين الابطال وابناء العشائر الغيارى في مختلف الجبهات مع عناصر تنظيم داعش الارهابي، إن المعركة مع هؤلاء الارهابيين تمثل أشرف المعارك وأحقها لأنها تجري دفاعاً عن وجودنا ومستقبلنا كشعب وعن عزتنا وكرامتنا ومقدساتنا.... الامر الثاني:إن معركة الاصلاحات التي نخوضها في هذه الايام هي ايضاً معركة مصيرية تحدد مستقبلنا ومستقبل بلدنا...كما دعا الى " الضرب بيد من حديد لمن يعبث باموال الشعب }.
واعلنت حطب المرجعية الدينية بوضوح وحزم لا لبس فيه , بإن لا خيار أمام الشعب العراقي سوى خيار الانتصار في هذه المعركة, ورفض الحلول الترقيعية .
لم يعد هناك ادنى حد من الشك, من انتفاضة تموز متصاعدة باتجاه الثورة الشعبية لاسقاط نظام الفساد والتخلف والتبعية. وتوفر جميع الظروف الذاتية والموضوعية لانتصار ثورة الشعب العراقي من إجل استعادة الدولة الوطنية العراقية وتحقيق العدالة الاجتماعية. والتقاء المرجعية الدينية واليسار العراقي على موقف مشترك من هذا التطور التاريخي سيساعد موضوعيا على ضمان السلم الاجتماعي وحماية العراق من مخاطر التدخلات الاجنبية العسكرية المباشرة في هذه اللحظة التاريخية. لما يمثله الطرفان من ثقل مجتمعي وامتلاكهما لعلاقات عربية واقليمية ودولية مؤثرة.
إن انتفاضة تموز الشبابية الشعبية العفوية, تستجلب القوى الحية في المجتمع للانخراط فيها بما يخدم تحقيق اهدافها المعلنة من ساحات التظاهرات, والتصدي لمحاولات الوصاية الانتهازية التي تحاول فرضها القوى والشخصيات المصلحية على هذه الانتفاضة العفوية.
ولا خيار امام الشعب العراقي سوى النصر ... أو النصر
بغداد/سكاي برس: مريم أجود
اعتبر النائب عن التحالف الكردستاني عبد القادر محمد، الاثنين، ان زمن الدكتاتورية والحزب الواحد قد انتهى وعلى مسعود بارزاني ترك السلطة، لافتا الى ان الشعب الكردي واكثر الكتل الكردستانية مع التغيير لبناء مجتمع تعتمد عليه الحقيقة والشفافية والديمقراطية.
وقال محمد لـ"سكاي برس"، إن "مسعود بارزاني بنظره هو القادر على المحافظة على المنجزات الكردية وتطويرها لكونه خدم الشعب الكردي فترة طويلة من الزمن لكن اكثر اكتل الكردستانية من الاتحاد الوطني والتغيير وحتى الجماعة الاسلامية، بالاضافة الى اكثرية الشعب يرون عكس ذلك"، لافتا الى ان "هناك احزاب مؤيدة للحزب الديمقراطي نظرتهم الحقيقية تقول إن بارزاني ليس هو القادر على الحكم لكن تقديرا لموقفه ولعلاقاتهم مع الحزب الديمقراطي تجعلهم يؤيدون اراء الحزب الديمقراطي".
واضاف ان "شعب كردستان منذ زمن طويل وهو يضطهد وآن الأوان بان تبنى له حياة ديمقراطية والطريقة المثلى لتنفيذها هي تغيير السلطة وعدم بقاء شخص واحد بمكانه مدة زمنية طويلة، ولكي نبني اسس ديمقراطية يجب عدم الاعتماد على سياسة الحزب الواحد والشخص القائد لأن هذا الزمن انتهى في العالم المتحضر"، موضحا "اننا  نسعى الى ان نتجاوز هذه التصورات القديمة لبناء مجتمع تعتمد عليه الحقيقة والشفافية".
وتابع "علينا ان نغير نظام الحكم من برلماني الى رئاسي ونقلل ايضا من سلطات الرئيس لكي لا ينفرد بالسلطة ويعتمد على كفاءة الاخرين"، مشيرا الى ان " اختيار رئيس كردستان بحاجة الى القليل من الوقت".
وشدد على "ضرورة ان تتنازل جميع الكتل الكردستانية عن روحها الشخصية ومطامحها الحزبية وان نقدر تضحيات الاخرين".
يشار الى ان النائب عن كتلة التغيير النيابية سروة عبد الواحد اكدت في وقت سابق، أن الاحزاب الكردية ستلجأ الى إجراء انتخابات مبكرة في حال استمرار الخلافات على رئاسة الإقليم، وترفض كتلة التغير ومعها الاتحاد الوطني الكردستاني والاحزاب الاسلامية تطبيق النظام الرئاسي في اقليم كردستان وعموم العراق، وتجمع على إن النظام البرلماني اكثر ديمقراطية من النظام الرئاسي.
يشهد اقليم  كرستان في العراق أزمة سياسية حادة، ناجمة عن معارضة معظم الأحزاب السياسية الرئيسية تمديد ولاية رئيس الإقليم، مسعود البرزاني، التي انتهت في 20 اب الجاري.

روج نيوز- مركز الاخبار

اصدر المركز الاعلامي لقوات الدفاع الشعبي امس،الاحد، بياناً ورد فيه العمليات التي قامت بها ضد الهجمات التركية في مدن عدة بشمال كردستان.

وقالت قوات الدفاع الشعبي ان عملياتها  اسفرت عن مقتل 44 عنصر من الجيش التركي وتدمير عربة عسكرية.

واكد ت قوات الدفاع الشعبي HPG في بيان اصدرته امس،الاحد وتلقت وكالة روج نيوز نسخة منه ان الجيش التركي في صباح يوم 23 اب، حاولت التوغل في منطقة الشهيد كندال بمناطق هفتانين،الا انها واجهت تصدي قوات الدفاع الشعبي،ودمرت خلالها عربة عسكرية قتل فيها 10 عناصر من الجيش التركي.

واضاف البيان ان "عدد من عناصر الجيش التركي قتلوا دون معرفة الحصيلة في مواجهات بينها وبين قواتنا، اندلعت يوم 21 اب الجاري في ساحة كيليك بمنطقة هفتانين.

كما قتلت قوات الدفاع الشعبي ما يقارب 10 جنود اتراك اخرين اثناء محاولة الاخير بالتوغل الى منطقة الشهيد كندال وذلك في الساعة 9 وصباحاً  و 4 مساءً،بحسب البيان،بالاضافة الى تدمير عربتين عسكريتين في الساعة 9 من مساء 21 اب .

كما اورد البيان تفاصيل العديد من عمليات قوات الدفاع الشعبي في مختلف مدن شمال كردستان، قتل فيها ما لايقل عن 24 عنصر من الجيش التركي خلال ايام 21 و 22 اب.

(ه- ز)

واخ – بغداد

دعت النائبة عن كتلة التغيير الكردستانية النيابية سروه عبد الواحد " الكتل الكردية الاستفادة من الدستور العراقي والاعتماد على نوعية النظام البرلماني ".

وقالت عبد الواحد في بيان صحفي تلقت وكالة خبر للانباء (وخ) نسخة منه" ان الخلافات حول قانون رئاسة الاقليم لا يزال مستمر , وهذا لا يخدم الوضع السياسي , داعية جميع القوى السياسية الى الاسراع في ايجاد مخرج سياسي وقانوني لهذا الوضع , عبر معالجة قانون رئاسة الاقليم وابداء المرونة الكاملة ".

واشارت عبد الواحد ان" الوضع في الاقليم لا يحتمل اي توتر اخر , موضحة ان" الخلاف على تغيير النظام السياسي من النظام " شبة الرئاسي" البرلماني الرئاسي الى البرلماني بالكامل هو جوهر القضية , لافتة الى ان" النظام البرلماني اكثر ديمقراطية و انسجاما مع الواقع الكوردستاني وحتى العراقي".

واضافت ان" النماذج الرئاسية الموجودة في منطقة الشرق الاوسط تؤكد بانها نماذج سيئة لايمكن التمسك بهكذا انظمة الذي في افضل احواله يتحول الى نظام وراثي , مشددة على ضرورة الاستفادة من الدستور العراقي والاعتماد عليه في نوع النظام السياسي".

واخ – متابعة

نشرت صحيفة الفايننشال تايمز اليوم الاثنين 24 اب تقريرا تحت عنوان "اسرائيل تتحول الى الأكراد للحصول على ثلاثة أرباع إمداداتها النفطية".

كتب التقرير ديفيد شيبارد وجون ريد وجاء فيه "اسرائيل استوردت ما يقارب ثلاثة أرباع حاجتها من النفط من اقليم كردستان العراق في الشهور الماضية، موفرة موراً مالياً لمنطقة تعاني ضيقاً في السيولة بينما تحارب مقاتلي تنظيم داعش".

ويلفت الكاتبان إلى أن المبيعات هذه تشكل "علامة على الجرأة المتزايدة في كردستان العراق، ومزيدا من الهوة في العلاقات بين أربيل وبغداد التي لطالما تخوفت من أن يكون الهدف النهائي للأكراد هو الاستقلال عن العراق".

ووفقاً للتقرير، "تسلط الواردات الضوء على النجاحات الكبيرة التي يحققها نفط كردستان العراق في الأسواق العالمية، مع بروز إيطاليا وفرنسا واليونان أيضا كمشترين كبار.

وتتم هذه التجارة عبر صفقات سرية مدفوعة مقدماً بوساطة بعض أكبر شركات تجارة النفط في العالم، من بينها فيتول وترافيغورا".

"واستوردت شركات ومصافي تكرير النفط الإسرائيلية أكثر من 19 مليون برميل نفط كردي بين شهري مايو/ ايار واغسطس/ آب، وفقاً لبيانات الشحن ومصادر التداول ونظام تعقب الناقلات. وتقدر كلفة هذه الكمية بمليار دولار بحسب الأسعار العالمية في تلك الفترة. ويوازي ذلك 77 في المائة من معدل الطلب الاسرائيلي".

رئاسة إقليم كوردستان / برلمان كوردستان / مجلس القضاء الكوردستاني / مجلس الوزراء الكوردستاني

مجلس الشورى الكوردستاني / الأحزاب الكوردستانية / وسائل الإعلام والمجتمع المدني

نرافق إليكم طياً صورة ضوئية من كتاب الجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين ذي العدد : (115) والمؤرخ في 20/6/2015 والمتضمن بيانها حول إقصاء المكون الفيلي من لجنة إعداد دستور كوردستان ، وكما يأتي : ـ

بعد الإطلاع على ما جاء في قانون إعداد مشروع دستور كوردستان العراق للإستفتاء رقم (4) لسنة 2015 ... نبدي إعتراضنا الأصولي على قرار برلمان كوردستان رقم (4) لسنة 2015 ، بشأن إختيار أعضاء لجنة إعداد مشروع الدستور ؛ نظراً لإستبعاد المكون الفيلي من عضوية اللجنة وهذه مخالفة صريحة لأحكام الفقرة الأولى من المادة (2) من القانون أعلاه والتي تؤكد على وجوب تمثيل المكونات القومية ، وبالتالي ضمنت جميع المكونات السياسية والحزبية والدينية والقومية حصتها العادلة في عضوية اللجنة بإستثناء المكون الفيلي المظلوم دائماً ، وهذا يعد إقصاء وتهميش متعمدين وعدم إعتراف بوجود هذا المكون الأصيل وتجاهل تام لمظلوميته وتهجيره القسري وإبادته الجماعية وإستحقاقاته الدستورية المشروعة ونضالاته وتضحياته المشرفة ، وهذه ليست المرة ... فقد سبق وإن تم إدراج هيئة مستقلة تحمل عنوان ( المفوضية الخاصة بحقوق الكورد الفيليين ) في الفقرة (و) من البند (أولاً) من المادة (147) من الباب الخامس المُتعلق بالهيئات والمُفوضيات المُستقلة في مسودة دستور إقليم كوردستان المعلنة بتأريخ 22/8/2006 ، وتم حذف هذه المفوضية نهائياً لأسباب مجهولة من المسودة النهائية لدستور الإقليم المعلنة بتأريخ 22/6/2009 وبإمكانكم الرجوع إلى المسودتين وملاحظة هذا الفرق جيداً ، مع العلم بإن مشروع الدستور بمسودتيه لم تؤكد على أية ضمانات وحقوق إلى مكوننا الفيلي المضطهد ولا حتى مشاركته في الحياة السياسية الكوردستانية أو منحه الكوتا البرلمانية والوزارية التي كانت متبعة في التشكيلة الحكومية قبل عام / 2003 ، أو حتى مراعاة خصوصيته السكانية والجغرافية ولهجته وثقافته وتأريخه وتراثه الأصيل ، إضافةً إلى عدم إعتبارنا مكون أساسي من مكونات المجتمع الكوردستاني ولا وجود لنا في التوازن الوطني الكوردي وتولي الوظائف العليا والخاصة والمناصب القيادية والوزارية في الإقليم ، وأدى ذلك إلى معاملتنا كأجانب وغرباء في إقليم كوردستان دون مراعاة رابطة الدم والقومية ، وعليه فإن قانون حماية المكونات في كوردستان العراق رقم (5) لسنة 2015 لم يتم أخذه بنظر الإعتبار .

علماً بإن الكورد الفيليين لم يشملوا بالإمتيازات الواردة في قوانين الإقليم النافذة بالرغم من ذكرهم فيها ، ولا حتى في نيل أبسط الحقوق المشروعة ومنها إصدار شهادات الوفاة إلى الشهداء الفيليين المختفين قسراً وفقاً للمادة (1/البند أولاً) من قانون المفقودين في حملات الإبادة الجماعية رقم (3) لسنة 1999 والتي تنص " تشمل أحكام هذا القانون المفقودين خلال حملة تهجير الكورد الفيليين من قبل حكومة العراق المركزية سنة 1980 ويعتبر 31/12/1980 تأريخاً لإعلان فقدانهم وإن التحري عن مصيرهم قد أستنفذت وسائله ومدته وغايته بمضي أربع سنوات على فقدانهم " ، ويترتب على ذلك إصدار محاكم كوردستان حجج الوفاة إلى المفقودين قسراً من مكوننا تنفيذاً للقانون المذكور آنفاً * ( وهذا لم يتم تنفيذه على شهدائنا لحد الآن بالرغم من كثرة مُطالباتنا ومُناشداتنا ومُخاطباتنا التي لم تتلقى أية إستجابة تذكر ) .

ونحن اليوم على مفترق الطرق ... نطالبكم جميعاً ونناشد ضمائركم الحية وأنتم أحرار ونقول كلمتنا للتأريخ بإعتبارها قضية مصيرية لا تتحمل التأجيل ( أما نكون جزء أساسي أصيل لا يتجزأ من الشعب الكوردي وأمته العريقة أو لا نكون ) ، وإن هذا الأمر يقتضي إعادة النظر بصورة جدية ومصداقية وشفافية من أجل إدراج وترسيخ حقوق وحريات المكون الفيلي وتوازنه الوطني الحقيقي في صلب دستور كوردستان وتأكيد ضماناتها من خلال تأسيس المفوضية الخاصة بحقوق الكورد الفيليين وأخذ الإجراءات المناسبة والعاجلة وفتح قنوات التنسيق المُباشر والتعاون المُتكامل والتشاور والحوار الدائم والمُتابعة المُستمرة ، وإضافة ممثل فيلي مهني حيادي من ذوي الخبرة والإختصاص إلى عضوية اللجنة آنفاً وترشيحه وتزكيته من قبلنا ، وهذا لا يشكل مانعاً إذ إن القانون أجاز عضوية اللجنة من نواب البرلمان أو خارجه وخاصةً إن الفقرة الثانية من المادة (2) من قانون إعداد مشروع الدستور للإستفتاء رقم (4) لسنة 2015 قد نصت على ( ألا يزيد عدد أعضاء اللجنة على "21" عضواً ) ، وبما إن برلمان كوردستان بموجب قراره المُرقم (4) لسنة 2015 قد أختار (20) عضواً في اللجنة ، وبالتالي فقد بقى مقعد واحد في اللجنة شاغر وبالإمكان ترشيح ناشط فيلي له ، كما أنه يجوز تشكيل لجان إستشارية وفرعية تابعة إلى الجنة الرئيسية ويؤخذ رأيها ومشورتها بنظر الإعتبار وترفد من قبلنا بالكفاءات الفيلية ولا يوجد أي مانع قانوني لذلك بهدف توسيع القاعدة الجماهيرية ومشاركة الموطنين طالما إن القانون أكد على مسألة التوافق بشأن إعداد وإقرار الدستور ، مع قبول مقترحاتنا ومنحها الأهمية والأولوية القصوى إنصافاً مظلوميتنا ومطالباتنا وحقوقنا المشروعة وإستحقاقاتنا الدستورية الأصيلة وإدراجها في صلب الدستور الكوردستاني بضمانات راسخة ...وسوف نزودكم بمقترحاتنا حول مشروع الدستور لاحقاً في حالة تجاوبكم الكريم مع مطاليبنا المشروعة .

ماهر الفيلي

الأمين العام للجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين

Ü مُلاحظـة : - لأغراض الإتصال والتنسيق مع الأمانة العامة والمكتب السياسي الجبهة الوطنية العليا للكورد الفيليين على النقال آسيا سيل / 07708844144 – عراقنا / 07901709776 – البريد الإلكتروني / هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. – تويتر / @Fayleesociety – جمهورية العراق / مدينة بغداد – الرصافة – حي 14 تموز / شارع فلسطين – بين ساحتي بيروت والمُستنصرية – محلة (508) – شارع (11) / نهاية مدخل مطعم الصخرة سابقاً – مُجاور مركز شرطة القناة وثانوية المُتميزين – ص.ب (38128) / مكتب بريد فلسطين .

نشرت وكالة حمورابي العراقية قبل أيام معدودات تقرير عن اجتماع لحزب الدعوة عقد مؤخراً ولم يحضره نوري المالكي وفي الوقت نفسه لم يكشف سبب عدم حضوره ونوهت الوكالة بان الاجتماع حضره على الأديب القيادي في حزب الدعوة " لمناقشة ورقة الإصلاحات الحكومية والبرلمانية" وعلى ذمة هذه الوكالة فقد أشارت من خلال تسرب معلومات للوكالة من داخل الاجتماع أن علي الأديب وبالإشارة إلى ورقة الإصلاح الذي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي وصوت عليها مجلس النواب، أشار موجهاً حديثه إلى الدعاة العاملين في حزب الدعوة " أقول لكل الدعاة : استثمروا هذه الفرصة التاريخية وسنحكم من خلالها ل( 50 ) عاما مقبلا .!" .. علي الأديب حسبما نقلته وكالة حمورابي قال متابعاً  "يجب دعوة جميع الدعاة في المهجر و من هم خارج السلطة و لنهيأ قوائم لكل المناصب و نزج هؤلاء تحت عنوان ( مستقل ) ".

لسنا بصدد تصديق أو تكذيب الوكالة أو ما جاء على لسان علي الأديب لأنها حالة تقع على عاتق علي الأديب أو حزبه حزب الدعوة بنفي أو تكذيب ما جاءت به ونشرته حمورابي ثم نشر في مواقع إعلامية غيرها، لكنها حالة قد تكون صحيحة عندما يكون الصمت سيد المكان، وعندما نتتبع استماتة إبراهيم الجعفري على منصب رئاسة الوزارة في صراعه مع رفيق دربه في الحزب نوري المالكي والأخير أي المالكي معروف في موقفه وتشبثه بالمنصب والنهج الذي سار عليه خلال الثمان سنوات من ( 2006 حتى 2014 ) وصراعه من اجل البقاء على رئيساً لمجلس الوزراء...الخ

يذكرنا قول على الأديب القيادي في حزب الدعوة بصدام حسين وحزب البعث العراقي الذي حكم العراق أكثر من ( 35 ) عاماً إذا أضيف لها عمر الانقلاب الدموي في ( 8 شباط 1963 ) وفي حينها قال صدام حسين بما معناه " لن نسلم العراق إلا خراباً " وقد تحقق قوله فحتى بعد إزاحته وإعدامه بقى العراق في مأزق الخراب ثم الخراب.. نعم ( 35 ) عاماً من حكم  دكتاتوري قل ما وجد مثيله ولم ير الشعب العراقي الخير ولا الأمان والسلام وبدون أن نكرر ما اقترف من جرائم في تلك السنين لكننا نقول أن حال العراق الآن هو امتداد لتلك السنين الدموية إذا ما أضيف لها سنين النهج الطائفي بعد سقوط النظام الدكتاتوري.. ونعتقد أن الكثير منا يعرف هذه الحقيقة، لكن الحقيقة الأخرى أننا نتذكر تهديدات نوري المالكي المتركزة على الحقن الطائفي عندما كان يتحكم برئاسة مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ووزارتي الدفاع والداخلية وائتلاف دولة القانون وحزب الدعوة ومناصب أخرى كثيرة " منو يكدر يأخذها.. وجماعة الحسين ضد  جماعة يزيد،ثم ما قاله بكل صراحة، بيننا وبينكم بحور من الدماء" هل يعي الناس ماذا تعني  بيننا بحور دماء ؟ نقول الآن الدماء التي تسيل في ثلث لا بل في أكثرية مناطق البلاد هي من سياسة ونهج رئيس الوزراء السابق ويقول من يقول وبدون أي ذرة ضمير أنه الوطني ويشبهه بالمرحوم عبد الكريم قاسم.. أي مسؤول وطني يشعر بأنه بالمسؤولية عن وحدة بلاده ووحدة شعبه أن يتفوه بمثل هذا الكلام الطائفي البغيض ؟.

كل ذلك يدل على الحقيقة التي لم تغب عن أذهاننا بأن التشابه في الجوهر مع النظام الدكتاتوري مع اختلاف المظهر شكلياً، وهي تؤكد بأننا أصبحنا قاب قوسين من حالة القبض على السلطة مثلما حدث في ذلك اليوم المشؤوم ( 17 تموز 1968 ) ويبدو أن علي الأديب وقبله رؤساء حزب الدعوة ماضون في هذا المشوار تحت يافطة أن الجماهير انتخبتهم، إلا أن المتتبع لنهج الهيمنة والسيطرة والتحكم قد أثبتت بالدليل القاطع أن الكثير منهم يفكر بامتلاك السلطة لسنين طويلة أما عن طريق التحالفات أو عن طريق التحكم بالأجهزة الأمنية كقوة عسكرية ضاربة مدعومة بمليشيات مسلحة مجهزة ومهيأة حين الطلب أو تلك الأفواج من الحمايات الشخصية في عهد المالكي التي قدرت من قبل مهتمين في هذا الشأن حيث بلغت في عهد نوري المالكي بالذات أكثر من ( 7411) عسكري بمختلف الرتب العسكرية لحماية ( 18 ) مسؤول في مقدمتهم نوري المالكي وحسب تأكيدات البعض منهم أن هذا العدد كلف خزينة الدولة حوالي (48 ) مليار دولار.

1 ـــ  فعلى مستوى التحالف بشكل عام وخاص فلديهم تحالفين أولاًـ ائتلاف دولة القانون الذي يضم قوى قريبة جداً ولهم قواسم مشتركة.  ثانياً ـ التحالف الوطني المتكون من أحزاب وكتل الإسلام الشيعي بالتحديد الذي اعتمد عليه ائتلاف دولة القانون في تمرير ما كان يصبو إليه البعض من قادة حزب الدعوة وبخاصة بعد وفاة عبد العزيز الحكيم حيث احتل رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري مكانه وبقى نوري المالكي رئيساً لمجلس الوزراء لدورتين متتاليتين.

لكن ذلك لم يدم طويلاً حيث أصبح المنصب خالياَ ولم يتمكن حزب الدعوة احتلال المنصب من جديد على الرغم من محاولات الاستماتة التي بذلها وما زال يبذلها أن يكون علي الأديب رئيساً للتحالف الوطني الشيعي الذي يرى فيه حصان طروادة  المنقذ من الهزيمة بحجة الشيعة والسنة، إضافة لوجود خلافات وصراعات بين الكتل المنضوية تحت مظلة التحالف الوطني، وعلى الرغم من انه منصب تحالفي لكنه مهم جداً لحزب الدعوة وائتلاف دولة القانون باعتباره قوة سياسية ودينية وجماهيرية يستطيع الاستفادة منها واستغلالها في البقاء في دست الحكم وبخاصة عند التلويح بالنهج الطائفي وتذكير التحالف الوطني من فقدان السلطة للطرف الآخر وحسب الهدف المرسوم للبقاء في منصب رئيس الوزراء سنين طويلة قادمة، والتحكم من جهة ثانية بالحلفاء الذين يختلفون في الرؤى السياسية والطائفية بالانتقال للمفهوم الوطني والاتفاق على مبدأ تبادل السلطة سلمياً بدون تحديده بالطائفية أو القومية وغيرهما.

أمام المخاطر المحدقة بمصير البلاد وبوحدة العراقيين في نظام اتحادي ديمقراطي فندعو الجميع للتساؤل..

ــــ هل تستمر مهزلة الولاء الطائفي والحزبي الضيق التي هي الطريق الوحيد لبقاء الطائفيين والفاسدين في أعلى مرافق الدولة والهيمنة على مقاليد السلطة؟ ــــ الم تستفد وتتعظ جماهير شعبنا وكافة القوى الوطنية من تجربة النهج الطائفي المدمر وتتخلص منه نحو الوطنية والدولة الديمقراطية المدنية؟ ــــ وهل ورقة الإصلاح كان هدفها تحسين الوجه بعدما أساء له نوري المالكي وخلق بنهجه الطائفي انحساراً لا بل كراهية لحزبهم وائتلافهم؟ ـــ  أم أنها تسعى إلى تصحيح الأوضاع نحو الاستقرار والخلاص من الإرهاب وداعش والمليشيات المسلحة؟

 

ــــ هل ننتظر؟.. أم نبقى نصارع  ونعمل باتجاه تحقيق الانتصار الجماهيري الذي أكد قوة وقدرة الجماهير على إحباط إي مخطط رجعي وطائفي مثلما كان خروج الجماهير في الوقت الراهن والماثل أمامنا لفضح الفساد والطائفية مؤخراً..

سومر نيوز/ بغداد

قال النائب السابق في البرلمان العراقي اياد جمال الدين، إن رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي وهو "عضو مافيا الفساد" لا يستطيع مقاضاة او محاكمة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي "رئيس المافيا"، وأشار الى امتلاك الاخير "أطنان من وثائق الفساد" يستطيع من خلالها قلب الطاولة على الجميع".

وجاء في مقال مطول كتبه اياد جمال الدين على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي، إنه "لا حيدر العبادي ولا غير حيدر العبادي، لا أحد يستطيع محاكمة نوري المالكي، ولا احد من المسؤولين يستطيع محاكمة نوري المالكي"، مبينا أن  الجواب على هذه التساؤلات هو أن "المالكي يمتلك ضد كل مسؤولي الدولة أطنان من وثائق الفساد".

وأضاف أنه "بإمكان المالكي، ان يقلب الطاولة على الجميع، ويكشف فسادهم وجرائمهم كلها او بغضها .. لا استثني احدا أبدا"، مشيرا الى أن المالكي يمتلك وثائق ضد جميع ساسة البلاد بما في ذلك الشخصيات الدينية الكبرى في البلاد".

ووصف جمال الدين مطالبات المتظاهرين من حيدر العبادي بمُحاربة الفساد بأنه "طلب عجيب غريب"، معتبرا أنه لا يمكن لحيدر العبادي وهو "عضو المافيا" ان يكشف أوراق زعيم المافيا نوري المالكي".

وأكد جمال الدين أنه "اذا أراد الشعب العراقي ان يتخلص من الفساد .. فهناك طريق واحد فقط، ويجب الإصرار عليه، وهو المطالبة من خلال المظاهرات بـ "حل المليشيات "، مشيرا الى أن حل المليشيات "سيقلل من جبروت احزاب السلطة وسيساعد الشعب على التخلص من الخوف والجبن وقوة احزاب الاسلام السياسي".

وتابع أن "حل المليشيات هو الخطوة الاولى لـ تحرير القضاء"، مؤكدا أنه "لا يمكن ان نحاكم فاسدا او مجرما، إلا امام قضاء حر غير جبان قضاء غير فاسد"، لافتا الى أن حل المليشيات "هو الخطوة الاولى والأساسية لـ كل إصلاح".

 

سومر نيوز/ بغداد

كشف النائب عن التحالف الوطني احمد الجلبي، اليوم الاحد، عن وجود ماسماها بـ"العصابات" في مصرفي الرشيد والرافدين تشتري الدولار من البنك المركزي باموال الدولة وتبيعه بالاسواق المحلية، واصفا تلك العملية بأنها "اغرب" عملية فساد في العالم.

وكتب الجلبي عبر صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي، واطلعت عليه (سومر نيوز)، إن "اغرب عملية فساد في العالم هنا في العراق"، مشيرا الى أن "عصابات في المصارف الاهلية و الحكومية ( الرشيد و الرافدين ) تقوم بشراء الدولار من البنك المركزي باموال الدولة ثم يتم بيع الدولار بالاسواق المحلية".

 

واضاف الجلبي، وهو رئيس المؤتمر الوطني العراقي، أن هذا "يبين لنا من اين تأتي كل هذه الكميات من العملة المحلية لشراء الدولار".

سكاي نيوز عربية
ذكرت تقارير إعلامية أن 5 رؤساء بلديات من جنوب شرقي تركيا، قد وضعوا قيد الحبس الاحتياطي بأمر من المحكمة، بتهمة “السعي إلى تدمير الوحدة الوطنية من خلال تأييد الدعوة إلى الحكم الذاتي”.

وأمرت محكمة في ديار بكر في جنوب شرقي البلاد بتوقيف رئيسي بلدية منطقة سور، وهما سيد نارين وفاطمة سيك باروت، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

كما قررت محكمة ديار بكر أيضا وضع رئيس بلدية سلوان في ديار بكر، يوكسل بوداكشي، قيد الحبس الاحتياطي فضلا عن مسؤولين بلديين آخرين من سور، وفق ما أوضحت وكالة فرانس برس.

أما في مدينة هكاري القريبة من الحدود العراقية والإيرانية، فقد قررت محكمة توقيف رئيسي بلدية مدينة هكاري ديليك هاتيب أوغلو، ونور الله تشيفتشي.

وذكرت وكالة الأناضول أنهم اتهموا جميعا بالسعي إلى “تفتيت وحدة الدولة وسيادة البلاد”.

يذكر أن رؤساء البلديات الخمسة أعضاء في حزب الأقاليم الديمقراطي، المقرب جدا من حزب الشعوب الديمقراطي، القوة السياسية الكردية الأكبر في تركيا.

ونقلت تقارير إعلامية أنه تم توقيف الرئيس المحلي لحزب الشعوب الديمقراطي في هكاري، إسماعيل سيهات كايا، لافتة إلى أنه تم توقيفهم الأسبوع الماضي في إطار التحقيق في تحركات بعض المناطق ذات الغالبية الكردية لإعلان “حكم ذاتي” منذ بدء الأزمة الأخيرة.

الديمقراطية بحاجة الى نهضة حقيقية تنطلق من تغيير الذات والنفس, والتمسك بالقيم الحميدة التي تكون أساس لديمقراطية, وبهذا يتم بناء الدولة في العراق على أساس هذا المنهج, وبدونها تكون الأسس هشة, وسريعة الانكسار, و تكون هناك مقارنة بين سنوات الضياع وسنوات الانطلاق الحقيقية.
العراقيين كان أملهم إن الديمقراطية في العراق سوف تسلك سبل التغيير و الأرتقاء نحو التطور, والتجرد من الذات, وجعل مصلحة العراق قبل مصالح الأخرين, ومنها تكون الأولويات متواجدة في نقاط أتخاذ ما يلزم القضاء على الفساد, ألا أن الديمقراطية أخذت أذيالها الى العاطفة الفئوية.
منذ أن بدأ التغيير السياسي على الساحة العراقية, وسقوط الصنم, في نيسان 2003م و إقرار المادة 85 من الدستور العراقي تأمل العراقيين أنهم قد عبروا مرحلة الديكتاتورية والتصويت بنعم الى الديمقراطية والتعبير بالرأي, ألا أن السياسيين لعبوا على وتر العاطفة العراقية و أنحدروا بالمواطن نحو الفساد وغيره.
كان الجميع بخطابه السياسي ينشد نحو الإصلاح, ناهيك عن الشعارات التي كانت كمادة الهروين المخدرة تعطى لعقول الشعب العاطفية, و الدلالة هو سكوت الشعب طول تلك الفترة المنصرمة, ناهيك عن قمع مظاهرة عام 2011م التي كانت خارجة على الحكومة من أجل الاصلاح الهيكلي, وبناء مشروع الدولة العراقية.
نجد اليوم الشعب يقطع شوط مهم في بناء أسس الديمقراطية من خلال خروجه والتعبير برأيه, على ما تقتضيه حاجة المواطن العراقي, الذي يتنوع بالقومية والعرقية, وأستثمر هذا التظاهر التنوع الموجود بين الخارجين على النظام الفاسد, والذين سخروا الديمقراطية لمأربهم الفاسدة.
الديمقراطية أصبحت لدى الحكومة خلال ثمان سنوات عبارة عن سلعة تباع وتشترى, وفكرة بالية تستخدم أينما يريد المسؤول الذي يخطب بالناس, مازال المسؤول العراقي يقلل من شأن الديمقراطية من خلال كبت أنفاس الشعب بالوعود, ولم يأخذ بنضر الاعتبار أن العراق شعباً يرتبط روحياً مع المرجع, منذ القدم.
تشوه معنى كلمة ديمقراطية, منذ الحلقة الأولى قبل ثمان سنوات, حيث سيست نحو الطائفية والفئوية الحزبية, ومحاربة الكفاءات وقتل العلماء, والتعرض لمراجع الحوزة, حتى ركنت الى مكاتبهم الفخمة, وجعل العراق عبارة عن كاونتات يتلاعب بها المسؤول أينما شاء .
تعلم العراقيون معنى الديمقراطية التي لم يتذوقوا طعمها قط, بسبب احتلالها من قبل الطغاة, حتى وجد العالم أن العراق لا يصلح ان تمارس الديمقراطية فيه, الا اليوم بعد خروج المظلومين الى ساحات التظاهر انما هي خطوة جريئة تكمن عند المصلحة الجماهيرية, والتفاف اللحمة الوطنية من خلال الهتافات الموحدة.

أفواج   شر  وبعوض   وجراد  .... هجمت  علينا
على  قرانا  .... على  مدننا  .... على  وطننا
وحوش   جهلاء   غرباء
بلا  شعور  ........ بلا  علم  .... بلا  ثقافة
بلا  عقل   ........ بلا شرف .... بلا هوية
لا  يعرفون   للحياة   معنى
عديمو  الناموس
عديمو  الإحساس
دجالين   كذّابين
أوغاد  مجرمون
غيروا  الدين  وطرق  العبادة
هاجمونا  الجبناء  غدراً
أتوا  تحت  الظلام
دخلوا من الباب  الخلفي للدار
استغلوا  خلو الدار  من  الحراس
جناة  مخادعون
جهلاء متوحشون
بين  اهلهم  منبوذون
رياح  صفراء  هبت  علينا
بكل  غبارها   وسمومها
مشاكلها    واتعابها
لم  تترك  أحداً
آذت   جميع  الناس ... وقتلت
خربت  وحرقت الحقول ... ونهبت
طردت  أهل  الدار ...... وغدرت
حاقدون  يكرهون  أهل الشام والعراق
نشروا القذرة  في كل حي  وزقاق
فاشلون  عنصريون من  الأساس
حفاة  أفعي  دوماً وابداً  بلا اخلاق

كل متتبع للوضع الكردي في جنوب كردستان، وخاصة منذ منتصف التسعينات وإلى الأن، يدرك جيدآ إن الأزمة التي يعيشها الإقليم، هي مشكلة بنيوية تتعلق ببنية الحكم والأحزاب السياسية على حدٍ سواء. ويخدع نفسه من يدعي إن أزمة الإقليم مرتبطة ببقاء رئيسه أو رحيله. إن أزمة الإقليم أعمق من ذلك بكثير ولنفترض أن مسعود البرزاني رحل اليوم عن الكرسي، وتم إنتخاب شخص أخر من غير الحزب الديمقراطي هل ستنتهي الأزمة وسيسود الإستقرار السياسي في البلد؟

أنا واثق، إن الأمر لن ينتهي عند هذا الحد، بل سيستمر الصراع بين الأطراف الرئيسية الأربعة: الإتحاد الوطني، حركة التغير، الحزب الديمقراطي والتيار الإسلامي.

العلة في النظام السياسي الكردي برمته، وليس فقط بالبرزاني وجماعته، فالصراع بين حركة التغير والإتحاد الوطني، أعمق وأشرس من الخلاف بين الحزب الديمقراطي والإتحاد الوطني، وهذا ينطبق بدوره على العلاقة بين الإتحاد الوطني والحركات الإسلامية المتمثلة في البرلمان أيضآ. السؤال كيف سننتخب رئيس للإقليم، وقادة أحزاب المعارضة يكرهون بعضهم البعض، أكثر مما يكرهون البرزاني، وهذه الحقيقة يعلمها جميع مواطني الإقليم. هل سيقبل الإتحاد الوطني بأن يتسلم أحد أعضاء حركة التغير رئاسة الإقليم، الجواب لا. ولا حركة التغير ستقبل بأن يكون رئيس الإقليم من الإتحاد الوطني، ولا من التيارات الإسلامية. فكيف سيتم إنتخاب رئيس جديد في البرلمان، إذا رحل البرزاني اليوم؟ ونحن نعلم بالهوة الكبيرة بين هذه الأحزاب وحالة عدم الثقة.

إن السبيل لحل أزمة الإقليم، هو تغير بنية الحكم والخروج من هذه الشرنقة، وفتح الأبواب أمام المواطنيين، وإشراكهم في عملية صياغة العقد الإجتماعي الجديد، ووضع إصول اللعبة الديمقراطي وإختيار نمط الحكم، ومن بعدها الذهاب سويآ إلى الإنتخابات البرلمانية وإنتخاب برلمان يمثل الناس، ويدافع عن حقوقهم ويراقب السلطة التنفيذية، ولا يمثل عوائل وأشخاص بعينها. وللوصول إلى هذه النقطة، لا بد من إتباع الخطوات التالية:

أولا، إنتخاب شخص مستقل كرئيس للإقليم لفترة سنتين فقط، إلى حين إقرار الدستور وإدخال التعديلات المطلوبة عليها وعرضه على الإستفتاء، وإجراء إنتخابات برلمانية حرة وديمقراطية، وأقترح في هذا المجال الدكتور محمود عثمان أو الأخ عزيز محمد، رغم كبر سنهم.

ثانيآ، دمج قوات البيشمركة والأمن من كلا الطرفين، وتحييد هذين الجهازين وإبعادهما كليآ عن نفوذ الأحزاب، من خلال منع إنتساب أعضاء هذين الجهازين للأحزاب وتسليم قيادتها لأشخاص غير محزبين، وتثبيت ذلك في الدستور.

ثالثآ، تشريع  قانون من البرلمان يمنع على القيادات الحزبية والسياسية الإتصال بالقضاة ومنع أي قاضي أو محقق من الإنتماء لأي حزب سياسي، وذلك لضمان حياد المؤسسة القضائية.

رابعآ، إصدار قرار من البرلمان، بتأسيس هيئة مستقلة من خبراء النفط والغاز، مهمتها الإشراف على عمليات بيع النفط والغاز وصرف هذه الأموال، وتكون تابعة للبرلمان.

خامسآ، تأسيس صندوق وطني خاص، توضع فيه أموال النفط والغاز، ويكون تحت إشراف البرلمان.

سادسآ، تشكيل هيئة قضائية، للتحقيق مع كل الأشخاص الذين تحوم حولهم شبهات الفساد، وتكون تابعة للبرلمان.

سابعآ، إصدار قرار ملزم من البرلمان، يمنع الأحزاب السياسية من إمتلاك المليشيات العسكرية، وقنوات تلفزة وصحافة. وأن يكون التبرع للأحزاب بشكل رسمي، وأن لا يتخطى المبلغ خمسة ألاف دولارر للأفراد، وخمسين ألف للمؤسسات. وعلى كل حزب أن يقدم كشف بالتبرعات التي حصل عليها سنويآ، إلى دائرة الضرائب. ويجب أن يكون التبرع عن طريق البنك لحساب الحزب المعني.

ثامنآ، على الحكومة تقديم مساعدة مالية لكل حزب يدخل البرلمان، حسب عدد المقاعد التي يحصل عليها، وذلك لقطع الطريق أمام القوى الخارجية من إفساد الحياة السياسية.

تاسعآ، إنشاء ثلاثة محطات تلفزيونيتين وإذاعتين تابعتين للحكومة، ويمنح الأحزاب أقوات بث بالتساوي للتعبير عن برامجها الحزبية، عبر هذه القنوات الرسمية.

عاشرآ، إصدار قانون من البرلمان، يحفظ إستقلال البنك المركزي ومنع الحكومة من التدخل في عمله.

إحدى عشر، إصدار قانون ملزم من البرلمان بضرورة علنية المؤتمرات الحزبية، وتمكين الإعلام من تغطيتها.

ثاني عشر، إصدار تشريع يمنع الأحزاب، من فتح مكاتب أو ممثليات في الخارج

وحصر العلاقات الخارجية فقط بحكومة الإقليم.

بنظري هذه الخطوات إن تم تنفيذها والإلتزام بها، كفيلة من إيصال المركب الكردي

بجنوب كردستان إلى بر الأمان، ويخرج الجميع من هذه الدوامة التي يعيشونها، منذ

فترة طويلة ويريح المواطنين الذين دفعوا ثمنآ باهظآ، للصرعات الحزبية المقية.

 

23 - 08 - 2015

هناك رد في أسفل الموضوع
نص الموضوع:

صوت كردستان تتقبل النقد بديمقراطية معكوسة

لأول مرة في تاريخ الاعلام المعاصر والمدافع عن الديمقراطية والمحارب للدكتاتورية والفساد ارى موقعا محترما يتبنى الدفاع عن الديمقراطية في كردستان ومحاربة الفساد وانتقال السلطة بالوراثة من الأب الى الابن ومن الزوج الى الزوجة ومن العم الى ابن الأخ ، يقوم بنشر رد يهاجمني فيه على ما كتبت قبل ان يقوم بنشر مقالتي ( وجدت مقالتي منشورة في أسفل الرد)
أودّ ان اؤكد أمرا مهما للغاية وهو أني لست مدافعا للدكتاتورية باي شكل من الأشكال ، ولم أتطرق في مقالتي الى الجانب السياسي في عملية اعادة اختيار رئيس الإقليم من عدمه ، عدا فقرة واحدة ، إذ اشرت باني اؤيد بقاء مسعود البارزاني رئيسا للإقليم إذا كان في ذلك مصلحة للكرد .
فوجئت اكثر ما فوجئت بما كتبه الناقد حول استغرابه من مقارنتي بجماهير مدينة السليمانية الواعية بالآخرين الخونة اللاواعين , تلك الجماهير التي لوحدها خلقت الثورات دونا عن جماهير مدن كردستان الاخرى . آود هنا ان اعبر عن شدة استغرابي من هذا التعميم  الذي لا يمت باي شكل من الأشكال الى الديمقراطية ولا الى الواقعية ، فالناقد يريد ان يوضح لي بان جماهير السليمانية هي وحدها الواعية ، وهي وحدها التي خلقت كل الثورات ، بينما جماهير المدن الاخرى ( وخاصة البهدينانية ) - اقرأبين السطور ان الناقد يقصدهم وحدهم - كانوا راس الرمح الصدامي في حروبه ضد الكرد.
اذا كان الواقع كما يرى الناقد ، فلا املك الا ان ابارك جماهير السليمانية وعيهم ونضالهم ، ونندب حظنا العاثر نحن الآخرون .
يسألني الناقد ان كنت لا ارى فرض الدكتاتورية خيانة ، وأرد هنا وأقول باني ضد فرض الدكتاتورية ، ولكن واقع الحال يقول بان جميع أحزابنا الكوردية تفتقد الى الديمقراطية ، ولو سنحت الفرصة لأي حزب من الأحزاب الاخرى لفرضوا الدكتاتورية ايضا. اما الخيانة التي قصدتها فتتمثل في خيانة القضية الكوردية ، فمسعود البارزاني بإصراره على البقاء رئيسا للإقليم ربما يخون العملية الديمقراطية ، ولكنه عندما يفعل ذلك فهو يعتقد بجزم انه يخدم القضية الكوردية .
اما الحديث عن مصادرة المناصب الى الأبناء والأحفاد والزوجات وأبناء الاخوان فموجود ايضا عند الأحزاب الاخرى التي تدافع حاليا عن العملية الديمقراطية في كردستان ، والنفط يباع بعلمهم وكذلك الرواتب لا تدفع بعلمهم
وموافقتهم ، والمحصلة فان هذه الأحزاب هي ايضا احزاب خائنة .
اما الحديث عن الوثائق التي أرسلت الى قادة الپيشمرگة بعدم محاربة داعش ، فقد أرسلت في مرحلة لم تكن للپيشمرگة القدرة على محاربة داعش ، وهي لا تمثل تحالفا مع داعش باي شكل من الأشكال .
في مقالتي أكدت على امر مهم للغاية وهو اننا جميعا أكراد ونحب هذا الوطن ، كل على طريقته ، وكتبت عن فقدان الحيادية عند صوت كردستان . وصوت كردستان ترد علي وتقول بأنها ليست حيادية حيال الدكتاتورية وتقوم بمقارنة وضع كردستان بوضع زعماء عرب رحلوا فقط ، عندماارادت الديمقراطية الامريكية والصحافة الاورپية  ان يرحلوا ، وواقع الحال في هذه الدول الان هو أسوأ بكثير من الحقبة التي كانت الدكتاتوريات فيها قائمة . لا اريد الدخول في مقارنات فحسب ما اعتقد ان وضع كردستان مختلف بعض الشيء عن تلك الدول .
اعلم تماما ان الصحافة العربية تسمي الحزب الديمقراطي بحزب البارزاني والاتحاد الوطني بحزب الطالباني ، ولكن غرضهم في هذه التسميات يختلف، فهم يفعلون ذلك لأنهم لا يعترفون بالكرد أصلا ، فكيف بأحزابهم .
ختاما أرجو من صوت كوردستان ان تتحلى بقدر اكبر من الديمقراطية والتسامح ، وان تقوم ( اذا وافقت ) بنشر هذا الرد قبل الرد عليه . وأحب ان إختم كلامي باني مثلي مثل كل كردي مخلص احلم بكوردستان تنعم بالديمقراطية الحقيقية.

جمال يونس ئاكره ى
........................................................................................................................

رد قصير على الكاتب:

السيد جمال المحترم

شكرا على أستمرارك في نقد صوت كوردستان. و للرد على نقدكم  الوارد في هذة الرسالة نقول:

حضرتكم تضيفون مفردات الى نص ردنا من دون أن تكون موجودة.  فقط قل لنا أين هي كلمة (وحدها) عن جماهير السليمانية و أين هي كلمة ( خيانة) عن جماهير المحافظات الاخرى؟

وهذا هو نص ما كتبناة (السيد الكاتب يريد مساواة جماهير السليمانية الواعية و التي خلقت الثورات  في جميع مراحلها و الى الان بألاخرين الذي كانوا رأس الرمح الصدامي في حروبة ضد الكورد و الان تحولوا الى رأس رمح الرجعية المحلية . (

أذا كنت صادقا فعلا في نقدك و موضوعيا لماذا تقوم بالاضافة من عندك؟؟ ألا تعلم أن حرف واحد يغير من معنى الجملة؟ فكيف أن تقوم بأضافة هكذا كلمات مفتاحية لتقوم بعدها بمهاجمتنا من خلال تلك الكلمات التي قمت بأضافتها من عندك الى ردنا؟

و من ناحية لماذا الاعتراف بالحقيقة يزعج الاخرين؟ الم تبدأ جماهير السليمانية عملية التحرير ابان الحرب العالمية الاولى؟ أم تبدأها في 1975 مرة اخرى؟ ألم نراهم في الساحات عام 1982؟ الم تبدأ هذة الجماهير بالانتفاضة عام 1991؟ ألا نراهم في الساحات دفاعا عن الديمقراطية منذ 1992 و الى الان؟

من ناحية اخرى، متى و أين قلنا أن الاحزاب الاخرى في الاقليم ديمقراطية؟ و لكن نقول أن هناك أختلاف بين حركة التغيير و حزب الطالباني و حزب البارزاني و الثلاثة لا يتساوون في ديمقراطيتهم و دكتاتوريتهم.  حزب البارزاني أثبت و على مستوى الرئاسة و ليس فقط على المستوى الحزبي أنه لا يعترف بالديمقراطية و يقف ضد القانون و مستعد لتغيير القوانين من أجل أستمرار الرئيس في الرئاسة كما فعلها زين العابدين و غيره.  أما الاخرون فلم تأتي لهم حتى الفرصة كي تعرف الجماهير أنهم ديمقراطيون أو دكتاتوريون في السلطة.

أما عن نتائج المظاهرات العربية فهذا أمر اخر، النتائج مهمة و لكن الثورة بحد ذاتها هي الاهم و الاطاحة بالدكتاتوريين. و لا نعتقد أن العراق في وضع أفضل بعد أنهيار دكتاتورية صدام و السبب يعرفة الجميع أمريكا و تدخلاتها في ثورات الشعوب.  من الذي جمع الارهابيين في سوريا؟ تركيا و بدعم أمريكي.   و ضع أقليم كوردستان يشبه الى حد ما دول الخريف العربي و نتائج أنتفاضة 1991 في الاقليم لم تكن هي التي أرادتها الجماهير و قادة الانتفاضة فالجماهير قامت بالانتفاضة و أتى اخرون و جلسوا على السلطة ومن ضمنهم البعثوين و رؤساء الجحوش و الذين شاركوا في الانفال.

 

نشكر مرة اخرى نقدكم هذا و نتمنى أن تكونوا أكثر دقة في المستقبل و نعلم جيدا أن الدفاع عن الدكتاتورية  و الفساد أمر صعب جدا و خاصة أذا كان الامر معروفا للقاصي و الداني.

صرح الأستاذ طارق حرب ان الدستور اعطى الحق للعبادي بتعيين رئيس مؤقت لاقليم كردستان !

أن إستنادك يا أستاذ طارق إلی المادة 78 من الدستور العراقي ، والتي تقول : رئيس مجلس الوزراء هو المسۆول التنفيذی  المباشر عن السياسة العامة للدولة ، معناه تنفيذ مهامه کرئيس للوزراء  وعدم التدخل في الشؤون التي لاتعنيه !

حضرة الأستاذ طارق:

کما تعلم أن السلطات التشريعية والتنفيذيـة والقضائية في کرد ستان العراق کانت قد تشکلت  بعد تأ‌سيس " منطقة الحماية" في کردستان العراق ، کما أن د ‌ستور مقاطعة کردستان قد تم الموافقة عليه من  قبل  الحزب الديمقراطي الکردستاني والإتحاد الوطني الکردستاني في عام 2002 ، أي قبل قانون إدارة الدولة العراقية  ( الدستور الؤقت ) ، ومن ثم الدستور الدائم في عام 2005 .

والذي يتضح هنا يا أستاذ طارق هو أن بنود دستور مقاطعة کردستان ليست وماکانت مبنية علی ضوء ، أو في ضوء ، الدستور العراقي اللاحق ، وما تم ، ولحد اليوم ، عرض مشروع دستور مقاطعة حکومة کردستان لدی الحکومة المرکزية في بغداد  ، للنظر في مدی توافقه مع الدستور العراقي .

وفيما يتعلق بحق العبادي في تعيين رئيس مؤقت لإقليم کردستان ، فهذا اڵأمر هو من باب الخيال  للأسباب التالية :

أولا : لو قارننا المقاطعة الفيدرالية لکردستان العراق بالمقاطعات الفيدرالية الأخری ، وفي جميع أنحاء العالم، لإتضح لنا  ،  أن  مقاطعة کردستان  له رئيس للإقليم مع تواجد رئيس للحکومة ، ‌أما في المقاطعات الفيدرالية الأخری ليس هنالك منصب  ما  يسمی ب : رئيس إقليم  !

ثانيا :  أن کردستان العراق هي في الواقع ( de Facto ) ليست مقاطعة ، بل دولة . ففي کردستان العراق تتواجد قنصليات لأغلب الدول المهمة في العالم ، ولها علاقات مباشرة مع الدول الأخری في المجتمع الدولي .

ثالثا: أن مشکلة تعيين رئيس مؤقت لإقليم کردستان  أو عدمه هو أمر راجع في الأساس  إلی  ماينص عليه دستور کردستان ، ولاداعي هنا إلی وسيط .

رابعا : في دول الديمقراطيية البرلمانية  لرئيس الجمهورية وحده الحق  بتوصية وتعيين  رؤساء حکومات المقاطعات ، و‌‌هذا يعني  أن السيد العبادي ، وکرئيس للسلطة التنفيذية ، لاعلاقة له بهذا الموضوع ، لا من قريب ولا من بعيد .  والذي يجب أن لا يغرب عن بالنا هو ‌أن المسألة لاتدور حول تعيين رئيس الحکومة  ، بل رئيس الإقليم .

 

نظرة أفكار في دستور إقليم ديني  :-
----------------------------------
أي قراءة متأنية للسنة النبوية والقران الكريم يضعك امام ألحقيقة وقدرة البلاغة اللغوية المرتبطة في عبرة المنهج الصحيح لما ورد فيهما ولكن للاسف سنن الاخلاق ألاولى ليست كما هي ألآن بحيث ترى مسلمين دون الاسلام كما قال محمد عبدة وهذا لايعمم ولكنه الغالب .
وقبول أي مصدر أساس للدستورتصعب وتصتدم في آلية التطبيق من نجاح وإخفاق تجارب عدة وخاصة عند شرائع الاديان ألكتابية مع وجود النزعة الشرقية وميلها الى الادب الرفيع ونجد تاويلات في قراءة شرائع الدين و لما يحوية من اعتبارات البلاغة على حساب لغة القانون . وأيضا يقول الامام علي إن القران الكريم  ( حماله أوجه  ) ، (وابن عربي قال القران الكريم  كتاب تدوينيا ..) (وإبن سينا يرى إن كلام الله لانعرفه نحن البشر ) فيما يقول كانت تولد 1724م  ( إن أي كتاب سماوي تتجلى أهميته من قيمة أخلاقية ولاينبغي أن يكون نفسه ألحاكم والقاضي ) وكذلك الدين دعوة وليس أمر، ومع ذلك يبقى الدين حاضرا في كل واجهة ومطلق القبول لاجدال فيه لاغلبية معتنقيه ، إضافة الى رأي الدين ليس في تثبيت الحقائق الغيبية لتابعيه فقط بل يحفرها وينقشها في عقولهم وتصبح سلوك حاضرة ومطبوعة يصعب تغييرها .
وفي قراءت الوضع العام نرى استغلال الدين وثم استغلال كلمة الله في السياسة الدولية وأصبحت تاشيرة الاديان جواز مرور لكل شئ .ورغم أن القرآن ألكريم والاسلام واحد لكن نرى أكثر من مذهب وطائفة تتبنى طرق مختلفة وخاصة بها وقد تكون غير موجودة في الكتب المقدسة..  وقد برزت ونشطت السلفية والاصولية بوظائفها في حقل الدين تعمل على احتواء وضم ألكل من  أديان وقوميات ألاخرين  تحت عباءة الهوية لتنتج مجتمع هوية دينية اسلامية فقط تغيب كل ماقبلها . وهذاهدف تعمل عليه منذ عقود طويلة كل من بغداد ودول الجوار للسيطرة على حقوق ومعتقدات الاخرين من خلال ورقة الشريعة الوحيدة  لتمريرها  دينيا وعربيا واقليميا  فيما عجزت حكومات وامبراطوريات ومذاهب في صراعات تاريخ المنطقة الدموي من تحقيقه سياسيا واقتصاديا وعسكريا... إن تغلغل الدين من الداخل بحجة الهوية في الحكم والدستور تجعل حلقة العرق في القومية مجرد برواز ولهجة محكية وزي  فلكلوري جميل وجغرافية طبيعية من وديان وجبال شاهقة ، وهكذا نشاهد لقاء الدين مع الدولة من تحت متداخل بالقبول ضمن دين واحد  ومن فوق تراه متباعد في خط عرق ومصلحة الشعب ، بينما يلتقي في فائدة مصالح ناس الحكم والسلطة من ربح وخسارة فقط وهذا مخالف للدين في قيم عدالة السماء .
.وقد لفت النظر حقا في معركة الرمادي بحيث رفع شعار (لبيك ياحسين) واعترض عليه دوليا وعالميا وادرك الاخوة الشيعة مخاطر ذلك حينما انتبهو لخطورة ارتكاب أخطاء ومجازر بإسم إلامام الحسين وهو برئ منها وغيروا  الشعار ب (لبيك ياعراق ) وهذا عين العقل وملاحظة بسيطة لدستورالعراق ألاتحادي الذي ينص بدين وشريعة واحدة  ولكن نرى جرائم وفساد كبير تُرتكب ضد الشعب من داخل نصوص الدستور هل يتحمل دين الدولة مسؤولية ذلك أم معتنقيه ؟ ومن الذي يحاسب وجعلوا الدين والدستورحرفة وغطاء لذلك وهو منهم براء .
ونشاهد صلاحيات الحاكم في دولة الاسلام محاطة بالشريعة تسلب حقه الشخصي في السلطة وليس له سيادة فعلية في المجتمع من خلال خضوعة وتنفيذ أحكام القانون الاسلامي فقط ، وقد لخص ذلك ابو بكرعندما قال ( إني مُتبَع ولست بِمُبتدع ) . وألاكثر أيلاماً إن الدين أصبح وسيلة للوصول الى الحكم وألتسلط وليس طريقة لنشر مبادئه السامية فالكل يتكلم باسم الله والدين. ونرى من ألآعلى فشل ايران والسودان في اسلمة المجتمع  ومن تحت فشلت الجزائر ومصر في اسلمة المجتمع أيضا .
ومهما يكن فان الدين بشريعته كمصدر وحيد في حال تبنيه  يقود الى تهميش العرق واللغة والقومية و لايمكن تحويل التناقض الى تشابه والتضاد الى تعايش وحال الدين والدولة  مثل قطبان متناقضان لايلتقيان معا لكن قد يتفقان في شريعة ألكتاب الواحدة ويختلفون بطريقة وشرائع مذاهبهم الخاصة  ، وحتى الخير تراه  ينحرف عن الطريق ما أن يتحول الى طريقة . وكذلك هناك مبدأ يقول - أي قضيتين تناقض إحداهما ألاخر لايمكن أن تكون صحيحتين معا - ولاحرج في القول حتى مفهوم دين الدولة الرسمي يلغي حرية ألاديان والعقيدة .
و لايستطيع أحداً وقف سريان ألمبدأ الالهي للشريعة  ولايلغى فضل الاديان على البشرية.. ولكن أليوم كما يقول هادي العلوي ( أليوم لاشريعة ولاطريقة في الحكم فقط مقدار الربح والخسارة والطائفية ).  وارضاء الناس غاية لاتدرك ..وكما قيل وفهمنا من الدين بانه يقر وجود حقوق الله وحقوق الاخر وحقوق الذات ولكن نرى تقدم حقوق الاخرين على حقوق الله !! والله يتساهل بحقوقه على البشر ولايتساهل بحقوق ألاخرين أبدا ، لكون حقوق الله لاتضر ولاتنفع الله ولكن حقوق الناس تضرألناس وتنفع الناس .وكما أن الله لاينضم أو ينتمي الى دين وقومية محدد ة ومذهب من المذاهب ألتي تناقض بعضها البعض وأيضا يتكلم لغة يفهمها الجميع بينما لايفهم الناس بعضهم بعضا .
ألخلاصة :
كما لم نجد في كتب الاديان نص عبارة يكون (دين الدولة الرسمي كذا ، ولا المصدر الوحيد لتشريع أي قانون كذا... ) لكن وجدنا الحقيقة في آيات (لآاكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي / سورة البقرة آية 256... ووجدنا ايضا آية – ( وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر / اية 29 ألكهف ).. .
ومنه تبني القانون المدني في دستورالاقليم ضروري وناجح لانه حضاري وإنساني يشمل حق الفرد في الحريات ألدينية والتربية المدنية والمجتمع المدني ألمعتمد على الروح المدنية من حق التعبير عن الرأي وحرية الفكر والعقيدة وحرية العبادة وبناء مؤسسات المجتمع المستقلة عن سلطة الدولة من نقابات وجمعيات تطوعية ومنظمات حقوق الانسان ألتي كثيرا مايعلق عليها ألامال في إحترام حقوق البشر في اصقاع ألارض وكما أن حكومة ألقانون المدني تحقق سعادة ألافراد جميعا ولاتستطيع التاثيرعلى معتقداتهم سواء كانوا على صح أم خطأ في نظر ألاخرين.
خالد علوكة

 

تململ عسكري من الحكومة يلوح من جنازات الضباط الأتراك

ميدل ايست أونلاين

 

اسطنبول - انتقد جندي تركي اثناء مشاركته في جنازة شقيقه الذي قتل في هجوم شنه مسلحو حزب العمال الكردستاني، الاحد الحملة التي تشنها الحكومة "ضد الارهاب".

وقتل علي الكان، النقيب في الجيش التركي، السبت في محافظة سيرناك جنوب شرق البلاد، في هجوم القيت مسؤوليته على متمردي حزب العمال الكردستاني الذين تخلوا عن وقف اطلاق النار بسبب العملية العسكرية الواسعة التي يشنها الجيش التركي ضدهم.

وجرت جنازته في منطقة العثمانية التي يتحدر منها جنوب تركيا وسط توتر، حيث اطلق الالاف شعارات ضد حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي اليه الرئيس رجب طيب اردوغان.

وفي مشهد استثنائي، احتضن شقيق القتيل محمد وهو عقيد في الجيش، مرتديا بزته العسكرية الكاملة، الكفن واطلق انتقادات ضد الحكومة.

وقال باكيا "من الذي قتله؟ وما هو سبب ذلك"، بحسب صور بثتها وكالة جيهان للانباء.

ورمى بقبعته العسكرية وصاح "انهم من كانوا يقولون انه سيكون هناك حل وهم من يتحدثون الان عن الحرب فقط".

وكان اردوغان بدأ "عملية الحل" لابرام سلام مع المتمردين الاكراد، الا انه يتعهد الان مواصلة الهجوم حتى القضاء على اخر مسلح.

وبينما كان الجثمان مسجى، انتقد محمد الكان الحكومة بسبب تصريحات لوزير الطاقة تانر يلديز الاسبوع الماضي قال فيها انه يود كذلك نيل الشهادة.

وقال "من السهل ان تجلس في قصر يحيط بك 30 حارسا شخصيا والخروج في سيارة مصفحة والقول اريد ان اصبح شهيدا".

واضاف "اخرج من قصرك واذهب الى هناك".

وتشكل هذه الصور التي انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، احراجا كبيرا للحكومة التي تعتبر ان قتلى الجيش في العملية الدائرة "شهداء".

ولم تتطرق وسائل الاعلام الرسمية الى هذا الحادث واكتفت بالقول انه تم دفن علي الكان.

وعادة ما تجري جنازات الجنود الذين يقتلون في هجمات حزب العمال الكردستاني في اطار اجراءات محددة ويشارك فيها كبار المسؤولين. وغالبا ما يتم بثها مباشرة على قنوات التلفزيون.

الا ان القلق يتزايد من ارتفاع عدد القتلى في صفوف الجنود والشرطة والذي بلغ 50 قتيلا الشهر الماضي.

فـــي وقــــت كـــشف نـــواب ينتـــمون لكــــتل ســــياسيــــة مختلفة، عن حزمة اصلاحات جديدة ستصدر قريبا تستهدف مسؤولين حكوميين كبار، المح بعضهم الى “مؤامرات ستحاك ضد الحكومة تزامنا مع تنفيذها للقرارات الاصلاحية”.

وقال النائب عن كتلة “التحالف المدني” مثال الالوسي، في تصريح لـ”الصباح”: ان “الفاسدين وعصابات (المافيا) والخارجين عن القانون سيحاربون الاصلاح بكل الوسائل”، مؤكدا ان “المسالة باتت مصيرية لهؤلاء السارقين الذي لم يلتزموا بقانون سماوي ولا وضعي”.

وأضاف: “ان العراق في مفترق طرق فأما ان يكون دولة او لا يكون”، معربا عن ثقة تحالفه النيابي “العالية” في خطوة رئيس الوزراء حيدر العبادي الاصلاحية، وتوجهاته في القضاء على الفساد.

عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، أكد ان التحالف البرلماني الذي ينتمي اليه كان من اول المنادين والداعين للاصلاح، سواء عبر الاعلام او خلال اقامة الفعاليات المجتمعية الاخرى.

واشار الالوسي الذي فقد ولديه في عملية ارهابية قبل سنوات، الى ان “فشل العبادي في خطوته الاصلاحية يعني نهايته سياسيا وربما الجسدية ايضاً، لا بل نهاية السياسيين الاصلاحيين”، مضيفا “نحن على مفترق طريق أما العراق والاصلاح، او دولة العصابات والخارجين عن القانون”.

كما اعرب، عن سعادته بوقوف كتلته الى جانب رئيس الوزراء في حزمة الاصلاحات التي تقدم بها، مؤكداً ان «الجميع متفق على ان هذه الاصلاحات مجرد بداية والقادم اكبر».

وتابع، «العراق يقف على رأس قائمة الدول الفاسدة وهذا يعني ان (المافيات) الادارية والمالية بامكانها انتهاك كل الحرمات على اعتبار ان لديها باعا طويلا في ذلك»، مبيناً ان «مسألة الاصلاح ليست سهلة وتحتاج الى ارادة وصبر، لذا نطلب من الشعب ان يتحمل ويدعم هذه المسيرة المصيرية».

من جهته، رأى عضو مجلس النواب عن كتلة «المواطن» سليم شوقي، ان الحزمة الاولى من الاصلاحات كان لها ان تشمل اصلاح السلطة القضائية، لذا «يجب تشريع حزمة اصلاحات لتنظيم عمل مجلس القضاء والادعاء العام والاشراف القضائي والمحكمة الاتحادية والمحاكم الاخرى، لتأخذ دورها في محاسبة المفسدين».

وقال شوقي في تصريح لـ»الصباح»: ان «المحور الاداري في الاصلاح يتطلب عدة امور لالغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية او تقليل الحمايات ومعالجة قضايا مثل الغاء وزارات ودمج اخرى»، مؤكداً ان «مطالب تحسين الخدمات بحاجة لوضع ستراتيجية في كل وزارة لحل هذه المشكلة المزمنة».

النائب شوقي اورد مثالا على النهج الاداري اللازم للاصلاحات المطلوبة، بالقول ان «مصادقة مجلس النواب على مرشحي الجهاز العسكري، تحتاج الى وضع الية لاختيار الاشخاص وفق معايير النزاهة والكفاءة والوطنية لكي يكون الاصلاح حقيقيا وفعليا».في السياق نفسه، اكد النائب عن ائتلاف «دولة القانون» هشام السهيل، ان «اهم ما افرزته حزم الاصلاح هو دمج الوزارات مع بعضها، وهو ما كان مفترضا قبل هذا الوقت»، مستدركاً ان «هذا الامر غير كاف الان على اعتبار ان هناك وزارات قد بقيت يجب ان تدمج هي الاخرى».وكشف السهيل، عن «حزمة اصــــــلاحــــات جــــديــــدة ســــتشــــمل القيادات العليا في عدد من الوزارات التي تحوم حولها شبهات الفساد»، مبيناً ان رئيس الوزراء «لديه حزمة اصلاحات جديدة ستصدر خلال الايام القليلة المقبلة تتضمن قائمة بوكلاء الوزارات والمدراء العامين».

وأوضح، ان «الفساد لا يمكن ان يكون لدى الوزير دون مساعدة من مدير عام او وكيل وزارة»، مطالباً العبادي بـ»الحزم في هذا الموضوع، لان التراخي فيه سيؤدي الى تباطؤ وانهاء قضية الاصلاحات».

ونبــــه الســـهيل على ضــــرورة تـــقديم قــــوانين تــقضي بــــدمج الوزارات او الــــغاء اخــــرى الى مجلس النواب، على اعتبار ان تلك «الوزارات وجدت بقانون ما يستدعي ارسال القوانين الى مجلس النواب لالغائها او اصدار قوانين جديدة بدمج هذه الوزارات اضافة الى اعفاء المسؤولين ووزراء وغيرهم».

بسمه تعالى: ( وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ ).

جاء في نهج البلاغة عن الأمام علي عليه السلام: ( العين حق، والرقى حق)، الرقى تعني التعويذات التي تكتب وقاية من الأصابة بالعين.

ذكر المفسّر الكبير الشيخ مكارم الشيرازي في تفسيره الأمثل، حول الآية أعلاه، كلام قال فيه: (( يعتقد الكثير من الناس أنّ لبعض العيون آثاراً خاصة عندما تنظر لشيء بإعجاب، إذ يترتب على ذلك الكسر أو التلف، وإذا كان المنظور إنساناً فقد يمرض أو يجنّ..

إنّ هذه المسألة ليست مستحيلة من الناحية العقلية، حيث يعتقد البعض من العلماء المعاصرين بوجود قوة مغناطيسية خاصة مخفية في بعض العيون بإمكانها القيام بالكثير من الأعمال، كما يمكن تدريبها وتقويتها بالتمرين والممارسة، ومن المعروف أنّ( التنويم المعناطيسي) يكون عن طريق هذه القوة المغناطيسية الموجودة في العيون.

إنّ( أشعة ليزر) هي عبارة عن شعاع لا مرئي يستطيع أن يقوم بعمل لا يستطيع أي سلاح فتّاك القيام به، ومن هنا فإنّ القبول بوجود قوة في بعض العيون تؤثر على الطرف المقابل، وذلك عن طريق أمواج خاصّة ليس بأمر مستغرب.

ويتناقل الكثير من الأشخاص أنّهم رأوا بأمّ أعينهم أشخاصاً لهم هذه القوة المرموزة في نظراتهم، قد تسببّوا في إهلاك آخرين( أشخاص وحيوانات وأشياء) وذلك بأصابتهم بها.)).

جبار شاب يعمل كاسباً من الصباح الى المساء، عُرف جبار وأشتهر بين الناس، أنه يصيب الناس بعينه( يحسد)، ويلحق بهم الضرر وقد جرّب مرارا، في يوم من الأيام كنت واقفاً معه، مرّ بنا( چايچي)، قال له جبار صب لنا شاي، فقال له الچايچي ما أصب لك ـ الظاهر أنه له خلاف مع جبار ـ قال جبار( وعلي) أعطيك مهلة ربع ساعة، إذا ما تجيب لي شاي (شوف شسوي بيك).

لم تمر سوى 10 دقائق، وإذا( بالچايچي) يسقط على جسمه قوري الشاي المغلي، ويذهبوا به الى المشفى، في اليوم الثاني، مر صاحبنا بجبار، قال له جبار نصحتك وما أخذت بنصحيتي، رد عليه( الچايچي)، وقال:  ذهبت الى السادة آل سيد حمد وعملوا لي رقية( حرز)، بعد ما أخاف منك، رد عليه جبار وقال:  لو تحمل قرآن بجيبك ما يخلصك مني!

هذه حكايات جبار حقيقية، وليست من نسيج خيالي، وهي كثيرة، لذلك أشتهر بأنه حسود، قلت له يوما، وأنا امزح معه، لماذا لا تصيب السياسيين بعين من أشعتك الليزرية وتخلصنا منهم؟ حكمونا 8 سنوات، لا أنا ولا أنت ولا الشعب أستفاد منهم شيء، وخصوصا ونحن شباب ولدينا آمال وطموحات كثيرة، فقال لي: أوصلني أليهم لكي أراهم بعيني، وليس لك علاقة!

قلت له: أنظر أليهم من خلال التلفزيون، قال لا ينفع إلا بالمباشر، وأخاف تصير ضربة العين بالتلفزيون( ويروح أبلاش)!

الشعب محتاج الى جبار وأمثال جبار، وعليهم أن يجدوا طريقة ما يوصلوهم بها إلى سدة القرار، بدلا من شلة المنتفعين وألانتهازيين التي أعتلت ظهورنا.

ثمنُ الحريةِ

أعلى من أعشاش اللقالق.......

.............................

سامي العامري حينما يحلّق في سماء العالمية يكتب قصيدة مكتملة عبارة عن ستة كلمات ( ثمن الحرية .... أعلى من أعشاش اللقالق ) . سامي العامري حين يتماهى كونياً، يصدحُ شعرا عارما وأكثر ضخامة ً ومعنىً ولايقلُّ شأناً من الترادفية الرئيسية التي قيلت قبلهُ ، وهنا نجد وبأيجاز في هذه الكلمات الستة الكثير مما قرأناه عن الأبطال الذين تحرروا وصعدوا الى سماء الخلود كما في الرواية العالمية الشهيرة ( تحت أعواد المشانق) والتي ظلّت حتى اليوم علما بارزا في عوالم الروايات الشهيرة وبطلها وكاتبها المناضل الشهير (يوليوس فوتشيك) . كذلك يذكرنا سامي بالشهيد البطل ( يوسف سلمان يوسف) والذي أعدمته الملكية المجرمة أنذاك والذي قال قولته الأخيرة الشهيرة ( الشيوعية أقوى من الموت وأعلى من أعواد المشانق) . يذكرنا سامي بفؤاد سالم مطرب الشعب والذي غنى هذه العبارات الخالدة بصوته الرخيم الرنان تلك الأغنية الرثائية للشهيد الباسل  ( يوسف) . وهناك الكثير من العبارات العالمية التي أطلقها الأبطال وهم يرتقون أعواد المشانق أو ساعات الأعدام بمختلف أشكالها . هناك عبارات أبدية قيلت أثناء الموت وتحت أعواد المشانق عبر التأريخ ، حتى المجرمون قالوا عبارات قبل ساعات الأعدام وظلّ صداها حتى اليوم . ومثال على ذلك ، كان شخص يدور حول القتلى في معركة بدر فوجد أبي جهل وهو يحتضر فصعد على صدره يريد قطع رأسه فقال له ابو جهل ( لقد أرتقيت مرتقا صعبا يارويعي الغنم) .هناك المجرم الأمريكي والقاتل ( أبل) قال قبل أعدامه بالكرسي الكهربائي وهو يستخف بمن يعدموه ويستخف من إسمه ، قال لهم ( بعد لحظات سأكون فطيرة تفاح ) بأعتبار اسمه ( apple ) تعني التفاح . وهناك آخر من قال ساخراً لمن يعدموه بالكرسي الكهربائي ايضا ( ماهو رأيكم لو يكون أعلانكم في الجرائد غدا تحت عنوان بطاطس مقلية) لأن أسمه كان يعطي معنى البطاطس . وغيرها من العبارات التي أستخدمت للاستخفاف بفرق الأعدام قبل اللحظات التي تنفذ بها الأحكام بحق الأشخاص المحكومين . سامي العامري بكلماته الستة هذه أنشد لنا مثال القصيدة الكاملة مثلما كتبها قبله العديد من الشعراء الكبار ، ومنهم الشاعر الكبير سعدي يوسف حينما قال( حين صافحتني صار كل أغترابي هاجسا للجذور) وأعتبرت وقتها مثال للقصيدة النموذجية المكتملة. سامي العامري أنشد القصيدة الشاملة والجدارية الوضاّءة التي نستطيع الأهتداء بها الى روائع الشعر ، سامي إرتقى بهذا النص القصير جدا الى المستويات العالمية في البوح والصياغة الأدبية . هذه القصيدة الوامضة مثال الى الرمزية العالية والشعائرية التي لها رنين وتردد أزلي عبرالأزمنة مثل تردد القول الشهير ( أقوى من الموت وأعلى من أعواد المشانق) ، ولو أنّ هناك حظاً منصفاً ومنظومة أدبية تتابع مثل هكذا أعمال كبيرة ، لكان سامي العامري له الشأن الكبير من خلال هذه القولة الجبارة والعظيمة والطفرة في عالم الأدب( ثمن الحرية ..أعلى من أعشاش اللقالق) والتي من المفترض أنْ تتخذ كقولٍ مأثورٍ أوجدارية شامخة تسري مداها ومفعولها عبر العصور  .

 

هــاتف بشبــوش/عراق/دنمارك

 

ان استقلال الشيعة بدولة مدنية علمانية تنصف الدين وتقدم للمواطن كافة حقوقه ومستحقاته وهو بدورة يخدمها ويعمل على نموها واستقرارها وبث روح العصر فيها ...

ينبغي التفاؤل وعدم اليأس في المرحلة الآنية والمراحل الأخرى فلا ينكر ما للارهاب السني العربي من تاثير على النفسية الشيعية في زعزعتها وجعلها لا تنظر للمستقبل بقدر انشغالها بمعالجه مشاكلها الآنية !!!

لا تتصوروا بأن الأمر بالصعوبة التي يعجز المرء عن ايجاد حلول له ، فكل ما في الأمر قرار واستمرار ...

القرار يتخذ من قبل الشعب والاستمرار عليه ايضا يكون منهم وبكل تاكيد سوف يستمرون الى ان يحصدون ثمار جهدهم وينشغلون ببناء وطنهم وكل صنف من اصناف مجتمعهم سوف يذهب لمكانه المناسب له ...

لماذا كل هذه الامكانيات تهدر من اجل سني لا يرضى عنك حتى لو صببته بماء الذهب ؟؟؟ !!!

لقد اختار لنفسه ان يكون عبدا ذليلا للوصايا العربية الاقليمية وسمح لهم ان يكونوا واجهته التي ينطلق منها وما مشاركته لك في الحكم والمركزية الا خداع وكذب ونفاق من أجل تمرير بعض المشاريع التي يراها تصب في مصلحته وتعرقل الاخرين في بناء دولهم واوطانهم !!!

دع عنك الحماسيات واترك الشعارات وطوق دولتك بحدود تفصلك عن المستنقع السني الارهابي الدموي ...

من الفاو لشمال بغداد هذه المناطق كلها يجب ان تحمي وهنا يجب ان تتواجد وبها يجب ان تشدد الحراسة والترقب والحذر ...

عندما تفعل ذلك سينحصر الارهاب ولا ينتقل لك الفايروس وخصوصا اذا صاحب ذلك اتفاقيات مع الكرد ومشاورات مع امريكا وتشكيل غرف طواريء مهمتها القضاء على الارهاب بكل اشكاله في الدولتين الكردية والشيعية ...

عندها سيتوجه المجتمع الذي لا يرعبه المفخخات السنية ولا يفكر بابناءه لانهم متواجدين بالمناطق الارهابية السنية سيتوجه الجميع للعمل واتقان المهمة القانونية او التجارية بكل حرية واتزان دون اي تعكير او اضطراب ...

كل ذلك سيسهل وتكون الامور اكثر بكثير مما هي عليه الان بعدما تمزق خارطه العراق وتعلن المكونات الثلاثة دولها حسب التقسيم المناطقي الطائفي لكل مكون منها ...

إلى هنا ننتهي مما نريد قوله ونرى لا باس ان نختم حديثنا باقتباس بعض الفقرات التي ذكرها الاستاذ الفاضل هشام عقراوي في مقالته التي عنونها " الدولة الشيعية خلاص للشيعة والكرد معا " ومما جاء فيها ما نصه :

لقد مضى على سقوط صدام أكثر من 12 عاما والوضع في العراق يتوجه من سيء الى أسوء وباتت هذه القوى البعثية الداعشية العربية السنية العميلة قريبة جدا من أحداث شرخ بين باقي مكونات الشعب العراقي الصديقة والتي كانت متحالفة دوما ومنهم الشيعة والكورد.

ونحن الاثنان أي الشيعة والكورد لا مصلحة لنا في الدفاع عن حدود دولة تقوم بقتل الشيعة والكورد ولا تدعهم يعيشون بسلام وأمان.

ليس هذا فقط بل أن الشيعة والكورد يدفعون من أموالهم الى تلك المناطق التي تحتضن الارهابيين وذباحي الشباب ومغتصبي النساء.

أن الخلاص الوحيد ضمن هذه الظروف الحالية وبهذه العقلية لأغلبية العرب السنة في العراق هو اعلان دولة للشيعة في مناطق وسط وجنوب العراق ورسم حدود رصينة مع مناطق العراق ذات الاغلبية العربية السنية.

وما أن يتم اعلان تلك الدولة فأن الكورد سيعلنون أيضا دولتهم حيث لا أحد يريد العيش مع الارهابيين والذين يدعمون الارهاب بحجج مختلفة.

وهذا لا يعني بأننا نعادي العرب السنة بل لربما هكذا خطوة ستصحيهم من الحال الذي هم فيه.

فالكل يرى بأن الارهابيين لا يستطيعون العيش والبقاء في المناطق الشيعية والكوردية من العراق والسبب هو عدم تقبل الجماهير الشيعية والكوردية لهذا الفكر وهذا القتل والارهاب ، بينما هناك مناطق من العراق تتقبلهم وهذه حقيقة يجب الاعتراف بها.

ان اعلان الدولة الشيعية والدولة الكوردية في العراق يخدم حتى العرب السنة وتجعلهم يعرفون حقيقتهم وحقيقة كون الشيعة والكورد لا يتقبلون الارهاب والوهابية تحت أية مسميات كانت.

لكيلا يرى البعض الانفصال والتقسيم كجريمة لا تغتفر فأننا نذكر بالدول التي تشكلت بعد الحرب العالمية الاولى والثانية ومن بعدها تم تقسيمها ومنها: الاتحاد السوفيتي كأعظم قوة في العالم وبعدها يوغسلافيا وبعدها صربيا واليمن الشمالي والجنوبي والمانيا الشرقية والغربية وأندنوسيا وحتى قبرص والقرم.

سياسيا فأن أمريكا لا ترغب بتشكيل دولة شيعية في العراق لأنها ستكون أغنى دولة في المنطقة ويتخوفون من تحالف تلك الدولة مع أيران ليس فقط أمريكا بل حتى دول الخليج وتركيا يتخوفون من نشوء دولة شيعية في العراق.

باعتقادي حتى التهديد بتشكيل دولة شيعية في العراق سيقلل من الدعم الخليجي السعودي التركي للإرهاب في العراق.

لذا فأن الدفاع عن وحدة العراق ومنع تقسيمه يخدم المصالح السعودية التركية الخليجية الامريكية في العراق والمنطقة أجمالا وموقف الحكومة العراقية ذات الغالبية الشيعية منذ 2003 يقع في مصلحة أعداء الشيعة حقيقة.

من الخطأ أن تتحول القوى الشيعية في العراق الى المدافع عن وحدة العراق وتعادي الدعوات الكوردية والشيعية للانفصال.

ونقولها صراحة أذا لم يتم اعلان الدولة الشيعية في العراق وإذا استمرت القوى الشيعية بمعادات تشكيل الدولة الكوردية فأن هذا سيؤدي الى دخول القادة الكورد وليس الشعب الكوردي في الحلف المعادي للشيعة من تركيا والدول الخليجية والسعودية.

ومن الخطأ أن يعتقد قادة الشيعة بأن العرب السنة سيدعونهم يحكمون العراق دون حرب ضروس وهم أي الداعشيون سيستمرون في حربهم الى أن يحكموا العراق كما في السابق .

شفق نيوز/ اعلنت نائبة رئيس اللجنة القانونية في برلمان كوردستان بهار محمود، يوم الاحد، ان الاجتماع الذي جمع الاحزاب الرئيسة الخمسة في الاقليم اليوم في السليمانية لم يصل لنتيجة، مؤكدة ان هذه الاطراف اتفقت على الاجتماع يوم الاربعاء المقبل في اربيل لمواصلة المباحثات.

وقالت محمود في حديث للصحفيين عقب الاجتماع الذي عقد المغلق في فندق غراند ميليوم في السليمانية، ان الاجتماع شهد فقط تبادل الاراء بين الاطراف المشاركة.

واضافت ان هناك اطراف في البرلمان مصرة على انتخاب رئيس الاقليم من داخل البرلمان، مبينة ان الاطراف الكوردية لم تتوصل لنتيجة بشأن هذه المسألة لحد الان.

واشارت الى ان كل الاطراف لها رأي مشترك بشأن ضرورة تعديل سلطات رئيس الاقليم، منوهة الى ان المباحثات لم تصل الى طريق مسدود.

وكشفت محمود ان الاطراف الخمسة اتفقت على عقد اجتماع آخر يوم الاربعاء المقبل في قاعة سعد عبد الله في اربيل.

وعقدت الاطراف الكوردستانية اجتماعها الرابع منذ التاسع عشر من اب الحالي وبعد انتهاء ولاية رئيس اقليم كوردستان الممددة في العشرين من الشهر نفسه من دون التوصل لاي اتفاق يرضي جميع الاطراف لحد الان.

بغداد/سكاي برس: كشف مصدر مقرب من رئيس حركة التغيير الكردستانية شيروان مصطفى، الاحد، ان الحركة تطالب رئيس الحكومة الاتحادية حيدر العبادي باستخدام صلاحياته الدستورية في التدخل لانهاء ازمة رئاسة الاقليم.
وقال المصدر لـ"سكاي برس"، إن "رئيس حركة التغيير الكردستانية شيروان مصطفى ناشدة رئيس الوزراء حيدر العبادي باستخدام صلاحياته في التدخل لانهاء الخلافات الدائرة بين الاحزاب الكردستانية بشأن رئاسة الاقليم، قبل حصول كارثة في اقليم كردستان".
يذكر ان الاحزاب الكردية الخمسة عقدت اكثر من اجتماعا في اربيل والسليمانية بشأن رئاسة اقليم كردستان.
يشار الى ان حركة التغيير الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني يعتبران من الاحزاب المعارضة لحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني، وعبرت التغيير في وقت سابق عن رايها بشأن رئاسة الاقليم حيث رفضت تمديد الولاية لمسعود بارزاني.
وكان نائب الامين العام لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح قد اقترح، في وقت سابق، تمديد ولاية مسعود البرزاني لرئاسة الاقليم لعامين اضافيين بشرط انه يتخلى بعد المدة المقررة.

كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون كامل الزيدي، عن نيه رئيس ائتلافه نوري المالكي تقديم وثيقة تدين رئيس  كردستان مسعود بارزاني بسقوط نينوى.

وقال الزيدي في تصريح صحفي تابعته " الاتجاه برس " ، ان المالكي سيقدم للادعاء العام وامام الرأي العام وثيقة متكوبة باللغة الكردية وتمت ترجمتها للغة العربية ، تطلب من قوات البيشمركة عدم التصدي لداعش والانسحاب من محافظة نينوى  ، سيما وان نينوى كانت اكثر مساحتها تحت حماية قوات البيشمركة .

وأضاف الزيدي، ان رئيس كرديتان مسعود بارزاني مدان بسقوط نينوى كون الوثيقة تحمل توقيعه، مؤكدا وجود وثائق اخرى تدين البازاني، وتابع: ان رئيس ائتلاف دولة القانون سيقدم الوثيقة للادعاء العام

 وحملت لجنة التحقيق بسقوط نينوى رئيس الوزراء  السابق نوري المالكي و35 مسؤولا آخرين مسؤولية سقوط الموصل، ثاني كبرى مدن البلاد بيد " داعش " الوهابي العام الماضي، بحسب تقرير قدمته  تمهيدا لإحالته على الادعاء .

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- إيران على وشك الخروج من عقود من العزلة الاقتصادية إذا نجح الاتفاق النووي التاريخي مع الولايات المتحدة وحلفائها، والذي يمهد الطريق لتخفيف العقوبات الاقتصادية عليها بمقابل الحد من أنشطتها النووية. وتأتي هذه الصفقة في أسوأ وقت لدولة منتجة للنفط، حيث انخفضت الأسعار إلى أدنى مستوياتها.

تَدنى سعر النفط إلى 41 دولاراً للبرميل يوم الخميس الماضي، ويعتبر هذا أدنى مستوى له منذ أوائل عام 2009. وبالرغم من انخفاض الأسعار، تتوقع محللة سابقة في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA، حليمة كروفت، أن صفقة إيران النووية ستضيف كميات كبيرة من النفط الخام الإيراني الجديد للسوق العالمي، مما سيؤدي إلى تفاقم تدهور الأسعار.

وتقول كروفت، إن إيران تُوحي بقدرتها على تحدي ومناطحة كبرى منافسيها. لكن الواقع أن إيران تحتاج إلى أن يرتفع سعر البرميل الى 130 دولاراً أو أكثر، وفقا لتحليل البنك الألماني "داتش بنك" عام 2014. كما يُؤكد المحلل الاقتصادي، فيليب شلدك، بأن إيران في أشد الحاجة الى تحديث حقول النفط ومصانع تكريرها التي أُنشأت منذ 70 عاماً. مما جعل خبراء ومحللي الاقتصاد يشككون بقدرة الإيرانيين على زيادة إنتاجهم بمقدار مليون برميل يوميا كما تزعم طهران.

 

 

 

بالمقابل، يرى محللون آخرون أن شركات الطاقة لن تكون قادرة على مقاومة إغراء إيران، التي لديها تسعة بالمئة من احتياطيات النفط العالمية المؤكدة في الشرق الأوسط و18 بالمئة من احتياطيات الغاز. وقد اجتمع مسؤولون من شركات النفط الأوروبية الكبرى مثل "رويال داتش شل" و"ايني" مع مسؤولين إيرانيين في طهران في وقت سابق هذا العام لمناقشة خطط عملهم المستقبلية.

ويرى البعض أن المملكة العربية السعودية سوف تحاول الضغط على منافستها الإقليمية، إيران، من خلال محاولة الحفاظ على أسعار منخفضة للغاية. حيث أكد الاقتصادي الأمريكي، ديفيد كوتوك، أن "تدني أسعار النفط بالإضافة الى ارتفاع الإنتاج إلى أعلى معدل في التاريخ هو أفضل سلاح للسعوديين. حيث ان لديهم احتياطات مالية كافية للبقاء في القيادة لعدة سنوات مقبلة" وفق قوله.

حزب الشعب الجمهوري يؤكد أن الرئيس التركي لم يحترم الدستور بسعيه لتنظيم انتخابات مبكرة بعد فشل مشاورات تشكيل حكومة ائتلافية.

 

ميدل ايست أونلاين

اسطنبول - اتهم رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا الاحد الرئيس رجب طيب اردوغان بمحاولة تدبير "انقلاب مدني" نظرا لسعيه تنظيم انتخابات مبكرة بعد فشل مشاورات تشكيل حكومة ائتلافية.

وللمرة الاولى منذ العام 2002 خسر حزب العدالة والتنمية الاسلامي المحافظ الغالبية المطلقة في البرلمان في انتخابات السابع من حزيران/يونيو، وفشل رئيسه احمد داود اوغلو في تشكيل ائتلاف حكومي خلال مهلة تنتهي الاحد.

واتهم حزب الشعب الجمهوري، الذي حل ثانيا في البرلمان واجرى مشاورات لاسابيع مع "العدالة والتنمية"، اردوغان بافشال المشاورات الحكومية عمدا لتنظيم انتخابات مبكرة قد تعيد لحزبه الحاكم الغالبية التي يريدها.

وقال رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار اوغلو "ليس هناك قانون في تركيا اليوم، الديموقراطية معلقة حاليا والدستور لا يعمل به". واضاف خلال لقاء نقله التلفزيون مع نواب حزبه في انقرة "نحن نواجه انقلابا مدنيا"، ما يعيد الى الذاكرة تاريخ تركيا الذي شهد ثلاثة انقلابات عسكرية في الاعوام 1960 و1971 و1980.

واكد ان حزب الشعب الجمهوري كان مستعدا للمشاركة في ائتلاف حكومي "يُحترم داخل وخارج" تركيا برئاسة رئيس الوزراء احمد داود اوغلو.

لكنه اوضح ان حزبه اراد احداث تغييرات في ثلاث قضايا اساسية، السياسية الخارجية وهي بحاجة الى تعديل كامل، و"المشكلة الكبرى" المتمثلة بالاقتصاد، بالاضافة الى النظام التعليمي "الذي لا يرضي الاهل".

واعلن اردوغان الجمعة انه سيلتقي رئيس البرلمان الاثنين لممارسة حقه في الدعوة الى انتخابات مبكرة في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر.

اما حزب الشعب الجمهوري فيقول ان اردوغان لم يمنحه فرصة محاولة تشكيل حكومة ائتلافية بعد فشل حزب العدالة والتنمية، متهما اياه بانتهاك الدستور.

ورد اردوغان بالقول انه لا يستطيع ان يلتقي كيليتشدار اوغلو كون الاخير يرفض الدخول الى القصر الرئاسي.

وفي حديث الى صحافيين في انقرة الاحد، اكد داود اوغلو ان حزبه "العدالة والتنمية" احترم الدستور، وقال "حتى الآن، ومنذ السابع من حزيران/يونيو، والوطن هو الشاهد علينا، لم ننحرف قيد انملة عن الدستور والقانون".

والسؤال الاساسي هو ما اذا كان حزب العدالة والتنمية قادرا على تحسين تمثيله في البرلمان واستعادة الغالبية المطلقة في انتخابات مبكرة، وهو امر يقلل المراقبون من امكانية حدوثه.

 

شن تنظيم داعش هجمات عديدة على مواقع وحدات حماية الشعب في تل ابيض، و كوباني غربي كردستان، خلال الساعات الاخيرة ادت الى مقتل اربعة من عناصر الوحدات ، وجرح اخرين.

مصطفى محمد اوينه: استغل تنظيم داعش غياب طائرات التحالف الدولي في الاجواء، ليشن هجوما بسيارة مفخخة على حاجز لبركان الفرات في قرية القادرية جنوبي عين عيسى، بعد ان استقدم تعزيزات كبيرة اليها من الرقة.

كما ونفذ داعش هجمات من قلعة النجم باتجاه قرى المغربتين، والمالحة جنوبي صرين.

يشار الى التحالف الدولي تراجع بشكل كبير عن استهداف داعش في ريف كوباني منذ الخامس والعشرين من تموز ابان "تحرير" بلجدة صرين، معولا ، مقابل مشاركة تركية في قصف داعش والتي اعلنت عن انضمامها للتحالف الدولي.

ولكن مشاريع تركية في المنطقة العازلة ورغبتها في اشعال جبهة جرابلس حتى مارع منح داعش فرصة للحصول على تعزيز في جبهات كوباني.
awene.com

اوينه: زار وفد من الحزب الديمقراطي الكوردستاني،برئاسة مسرور الباارزاني، اليوم الاحد، الى المكونات الاخرى كالتركمان والاشوريين في اربيل.

وقال عضو المكتب السياسي للديمقراطي مسرور البارزاني إن " حزبه مصرعلى انتخاب رئيس اقليم كوردستان من قبل الشعب".

وأشار البارزاني إلى أنه "إذا لم تتوصل الاطراف السياسية إلى اتفاق؛ حينها يتوجب علينا الرجوع إلى رأي الشعب، ليختار بنفسه آلية انتخاب رئيس اقليم كوردستان".

وعقدت الاحزاب السياسية الخمسة في اقليم كوردستان، قبل ظهر اليوم الاحد، اجتماعها الرابع في مدينة السليمانية، بحضور وفود الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية، لبحث مسألة رئاسة اقليم كوردستان.

يشار الى أن وفود الاحزاب الخمسة المذكورة، عقدت حتى الآن ثلاثة اجتماعات في اربيل حول كيفية حل مشكلة رئاسة الاقليم ونظام الحكم فيه، كان آخرها الجمعة الماضية.

بالفيديو شاهدو عصيان الجيش التركي ضد حكومة أردوغان
موقع : xeber24.net
تقرير : بروسك حسن
يسود الشرع التركي في أغلب الاحيان وأثناء تشييع جنازات عناصر الجيش التركي عصيان من قبل الاهالي وردات فعل قاسية من قبل المواطنيين ضد مسؤولي حزب العدالة والتنمية كما حصل اليوم في أوصمانية أثناء تشييع جنازة ضابط للجيش عندما قام شقيقه بردة فعل قاسية ضد حضور مسؤولي وبرلماني حزب العدالة والتنمية حيث قال لهم :
ماذا حصل حتى البارحة كنتم تدعون بحل المسألة وبشكل مفاجئ أعلنتم الحرب ؟؟
ماذا حصل وكنتم حتى قبل فترة وجيزة تدعون السلام واليوم ترسلون الشباب الى الموت … من هو القاتل … لصالح من … الى متى بدون حل … ؟؟؟
وقد لفت هذا العصيان من شقيق ’’ علي آلكان ’’ الذي فقد حياته في الأشتباكات التي جرت في منطقة هكاري قبل يومين ’’ محمد آلكان ’’ وهو أيضا برتبة عميد في الجيش التركي .
وأضاف محمد آلكان في رده لبرلماني حزب العدالة والتنمية بأي وجه تحضرون تشييع جنازات الجيش .
وأستمر العميد آلكان بأنهم غير سعداء أن يسرحوا ويمرحوا برفقة 30 عنصرا وهم تحت تهديد القتل فمن أجل من يقتل الشباب ومن القاتل ؟؟
وقد حضر برلماني حزب العدالة والتنمية الممثلين عن مدينة أوصمانية كل من سواد أونال ومجاهد دورموش أوغلو وممثل حزب العدالة والتنمية في مدينة أوصمانية أضافة الى حضور ملفت لبرلماني ومسؤولي حزب القومي التركي MHP .
وبعد الرد الفعل هذه ترك جميع المسؤولين تشييع الجنازة بشكل مسرع وذلك تحت شعارات ضد الحكومة التركية وضد ما يجري في البلاد من حرب والمتسبب فيها .


 

المظاهرات والإحتجاجات التي تعم بغداد وكثير من المحافظات العراقية التي تبلورت عنها ثورة الساحات السلمية الحضارية الواعية، تبتكر يومياً اساليب نضال جديدة يعبر بها الشابات والشباب المشاركون بها عن مدى الوعي الحضاري والحس الوطني الذي يتمتعون به والذي يعبرون من خلاله عما يجول في افكار هذه الفئات الشابة من بناتنا وابناءنا واخواتنا واخوتنا الذين اصبحوا فخراً يعتز به وتاريخاً يصبو اليه ليس جيلنا فقط، بل والأجيال القادمة التي ستحصد ثمار ما يزرعه هذا الجيل الواعي الذي بدأ عصراً جديداً في تاريخ العراق الحديث.

ومن هذه الأساليب النضالية الجديدة برزت في مظاهرات شباب محافظة البصرة بشكل خاص ظاهرة توظيف الفن كاسلوب للتعبير عن الشعارات التي يرددها هؤلاء الأبطال. لقد انبرى بعض هؤلاء الشباب من مُغني الراب ليعلنوا للملأ وإلى السياسيين خاصة بان هذا الجيل الجديد لم يعد يأبه بما يردده تجار الدين ومزوري القيم الأخلاقية الداعين الى وضع الفن بما فيه الغناء ضمن محرماتهم التي لم يشملوا بها كل ما سرقوه من مال الفقراء وكل ما مارسوه من فساد الأخلاق وانتهاك القيم الإنسانية والدينية. مغنو الراب الذين طرحوا كل ما يجول بافكار العرااقيين اليوم من صور كئيبة وممارسات دنيئة لتجار الإسلام السياسي معمميه وافنديته سواءً بسواء، من خلال تعابير موسيقية جميلة وكلمات ذات معان عميقة وهادفة، استطاعت سرعة ترديدها من ايصال اكثر ما يمكن من الشعارات التي يطرحها المتظاهرون تعبيراً عن مطالبهم المشروعة في الدولة المدنية الديمقراطية الخالية من ارجاس تجار الدين ومنتهكي الحرمات الذين اثبتوا من خلال اثراءهم الفاحش وكذب احزابهم على الناس لأكثر من عقد من الزمن بانهم في واد والدين الذي يتبجحون بالإنتماء اليه في واد، وما هم إلا إمعات كفرت بدين السماء، مآلها مزبلة التاريخ الذي سيضعهم الشعب فيها لا محالة.

ومن الترديدات النغمية المؤثرة التي اطلقها مغنو الراب والتي صدحوا بها بملئ حناجرهم اغنية :

" انا العراق ... مَن انتم ؟ "

سؤال اجده مشروعاً مشروعية الأسئلة الكثيرة الأخرى الموَجَهة إلى سياسيي الصدفة الذين تسلطوا على حكم العراق منذ سقوط البعثفاشية المقيتة وحزبها المجرم وحتى يومنا هذا، والذين اكملوا مشوار دكتاتورية البعث وبهمة ونشاط اكثر في خراب الوطن وهلاك اهله وسرقة امواله وانحطاط موقعه وسمعته بين دول العالم. سؤال مشروع مشروعية الأسئلة والطلبات التي لم يزل يرددها المواطن العراقي طالباً الإجابة عليها من تجار السياسة وسارقي خيراته باسم الدين، مثل " من اين لك هذا؟ " و " ربي المخ قبل ان تربي اللحية " او " الحرامي وزير ... والخريج اجير ... لماذا؟" والكثير من الأسئلة والإستفسارات التي يطرحها المتظاهرون امام قادة العملية السياسية، تجار الدين ولصوص الوطن.

نعم سؤال يحتاج إلى جواب . الشباب العراقي يسألكم " انا العراق فمَن انتم؟" اجيبوه ان بقيت قطرة حياء على جباهكم التي سودتموها بايديكم خادعين الناس حتى في مظاهركم العبادية. فهل يستطيع الإجابة بصدق على هذا السؤال مَن يخدع الناس حتى في تدينه؟

من انتم ؟ اجيبوا الناس إن كنتم تستطيعون الإتيان بدليل واحد، حتى وإن كان تافهاً، على انكم تنتمون إلى هذا الوطن الذي بعتم هويته في اسواق نخاستكم واشتريتم بثمن بيع هذه الهوية هوياتكم الطائفية والعنصرية التي جعلتموها مخابئ للأموال المنهوبة والخيرات المسلوبة التي لم تتخل لصوصيتكم حتى عن اقلها قيمة وابخسها ثمناً طيلة اكثر من اثنتي عشر سنة من حكمكم الأسود وتسلطكم على رقاب الناس، إذ ان نهمكم وجشعكم وفسادكم لا حدود له .

مَن انتم ؟ امام هذه الجموع الهادرة التي خرجتم عليها لتتهمونها بالخروج عن الدين والقضاء على الحكم الديني والرجوع بالوطن إلى الحكم اللاديني. إن كانت ممارساتكم البذيئة وسيئاتكم المتراكمة طيلة هذه السنين التي تسلطتم فيها على رقاب الناس ديناً، فهو بالتأكيد دينكم انتم وليس دين السماء. إن ديناً كهذا الذي تلصقونه بدولتكم هذه هو الذي يبرر خروج هذه الجماهير الغفيرة من اهل العراق عليكم وعلى دينكم المزيف هذا ودولتكم التي لا تنتمي إلى ارض العراق وشيم اهل العراق.

من انتم ؟ الذين لم يخجل صغيركم ولا كبيركم من جعل مطالبة الجماهير الغاضبة بالدولة المدنية الديمقراطية مناسبة يتهجم فيها على مريدي هذا النهج الحديث في بناء الدولة المدنية الحديثة التي يستطيع الشعب من خلالها الحياة بشرف وإباء ورخاء مع شعوب العالم الأخرى. ان هجومكم على التوجه العلماني في شعارات المظاهرات وربطكم ذلك بالكفر والإلحاد، تماماً كما فعل مَن سبقوكم ولم يزل يرددها بعضكم اليوم عن الشيوعية واعتبارها كفر وإلحاد، لا يقنع العراقيين بانكم تدافعون عن الدين وعن القيم الدينية، إذ ان سرقاتكم ولصوصيتكم تدل عليكم. اما بالنسبة للعلمانيين والشيوعيين داخل وخارج المؤسسات الحكومية فالعكس هو الصحيح.

من انتم ؟ لكي يتجرأ بعض حكمائكم من تجاهل مئات الآلاف من المتظاهرين والذين يزداد عددهم كل يوم ليختزلهم ببضع عشرات لا هدف لها، حسب لغو هؤلاء المعممين، سوى الإخلال بالأمن وإضعاف القتال ضد عصابات داعش الإرهابية. اجيبوا على هذا السؤال ان لم تكونوا انتم، بسياستكم الطائفية والعنصرية، مَن اوجد الإرهاب بكل صوره المذهبية وبكل ما تمخض عنه من منظمات رفعت راية الدين سالكة نفس طريقكم بالتجارة بهذا الدين الذي اصبح كدمية بايدي مَن يجهلون او يتجاهلون ابسط مبادءه بالأخلاق والعدالة والحفاظ على الأمانة. وحينما يقاتل ابطال العراق عصابات ما يسمى بالدولة الإسلامية دفاعاً عن ارض العراق، فإن المتظاهرين الأبطال يطالبون برحيلكم ورحيل كل الفاسدين اشباهككم حفاظاً على خيرات اطفال هؤلاء المقاتلين وضماناً لمستقبلهم الذي تهدمون اسسه كل يوم من وجودكم على قمة السلطة السياسية في وطننا الذي يدافع عنه وعن اهله هؤلاء المتظاهرون.

مَن انتم ؟ حتى يخرج بعضكم على الملأ ليدعو إلى الحفاظ على قدسية يوم الجمعة وجعله للصلاة والتعبد وليس للتظاهر. هل حافظتم على قدسية الإنسان قبل ان تدعون للمحافظة على تعبد الإنسان العراقي الذي انتهكتم كرامته وسرقتكم امواله وكذبتم عليه بكل وعودكم العرقوبية التي نشرتموها عليه طيلة هذه السنين الإثني عشر العجاف؟ اكاذيبكم هذه المرة لن تنطلي على الشعب الذي سئمكم وسئم كل تصرفاتكم التي عرضتم الدين من خلالها كتجارة فاسدة وبضاعة كاسدة.

مَن انتم ؟ لتواصلوا اكاذيبكم واطروحاتكم الغبية على الناس حينما تصفون هذه المظاهرات بانها اعمال مدفوعة الثمن. يا لغباءكم الذي لا حدود له. ان ادعاءكم هذا لا يعبر إلا عن مكنون فكركم المنحرف الذي لا يعير للمواطنة ومسؤولياتها اهتماماً بقدر ذلك الإهتمام الذي يوليه لما تعودتم عليه من اعمال مقابل رشاوي او هدايا او اختلاس او ما شابه من الجرائم التي اقترفتموها ولم تزالوا تقترفونها بحق هذا الوطن واهله. وحملاتكم الإنتخابية وما مارستموه من رشاوي خلالها، او عمليات البيع والشراء للمناصب الوزارية، خاصة في الوزارات الدسمة الميزانية، او آلاف المشاريع الوهمية التي لطشتم المليارات من خلالها، والكثير الكثير من سرقاتكم ولصوصيتكم تشير إلى ذلك بكل وضوح، يراها حتى البصير من الناس.

الأسئلة التي يطرحها المواطن عليكم كثيرة وكثيرة جداً. وسيظل يطرحها عليكم وهو يعلم علم اليقين بان لا جواب لديكم عنها، إذ انكم لم تفقهوا لغة هذا الشعب. اللغة الجديدة التي كسرت الحواجز التي شيدتموها حولكم جاعلين واجهاتها ديناً تاجرتم به اكثر من عقد من الزمن. فاكتشفكم الشارع العراقي واكتشف خفاياكم وخداعكم وسوف لن يستقيم له امر إلا برحيلكم ووضعكم في المواقع التي تستحقونها في اسفل اعماق مزبلة التاريخ.

 

اكد خبراء قانونين ببغداد ان الدستور منح رئيس الوزراء العراقي حق تعيين رئيس مؤقت للاقليم لحين اجراء اﻻنتخابات في حال شغور المنصب وعدم ملئه قانونيا ودستوريا..
وطالب هؤﻻء الخبراء والسياسين العبادي باخذ مسؤولياته الدستوريه والقانونيه بحمايه اﻻقليم من التسلط والدكتاتوريه واوضح هؤﻻء الخبراء انه بحال رفض البارزاني اﻻمر فيعتبر عصيان ومن حق الحكومه ببغداد اتخاذ اجراءءات قانونيه واقتصاديه رادعه..
على العبادي حمايه الديمقراطيه والحريه بكل العراق
هل يفعلها ام ﻻ

22-8-2015

تعرض صحفيون عراقيون في مناطق مختلفة من البلاد إلى جملة اعتداءات وتهديدات بالقتل من قبل مسؤولين محليين وعناصر تدعي انتماءها لفصائل مسلحة مرتبطة بهيئة الحشد الشعبي، بسبب تغطياتهم الإخبارية للاحتجاجات الشعبية التي تشهدها محافظات الوسط والجنوب، فيما نفى الناطق باسم الهيئة مشاركة عناصر الحشد في التظاهرات، محذراً من انتحال صفتهم داخل ساحات الاحتجاج.

وشهدت العاصمة بغداد اعتداءات منظمة ضد مراسلين من قنوات البغدادية والمدى والشرقية، على مدى الأسبوعين الماضيين، امام انظار السلطات الامنية والقوات العسكرية من دون أن تتخذ هذه القوات أي إجراءات احترازية لحماية المراسلين الميدانين والفرق الإعلامية، فيما قادت بعض الجهات الحزبية حملات تحريضية ضد وسائل إعلام محليةوأجنبية.

وهاجم اشخاص يدعون انتماءهم لهيئة الحشد الشعبي، الجمعة الماضية، مراسلين ومصورين من قنوات المدى والشرقية والبغدادية، وقاموا بالاعتداء عليهم بالضرب ومصادرة بعض معداتهم الصحفية.

مراسلو ومصورو هذه القنوات ابلغوا مرصد الحريات الصحفية (JFO) بتفاصيل الاعتداءات التي تعرضوا لها، وقال مراسل قناة "البغدادية" مصطفى الربيعي، ان زملاءه؛ كل من المصور هشام محمد والمراسل ظفر المندوب تعرضا للضرب المبرح وتحطيم ادواتهم الصحفية، يوم امس الاول، على يد اشخاص يرتدون الزي المدني امام انظار السلطات الامنية عندما كانا يسجلان بعض اللقاءات مع المتظاهرين.

وهاجمت المجموعة ذاتها فريق عمل قناة "المدى" الفضائية واعتدت بالضرب المبرح على مصورها احمد مشير ومساعده احمد نذير وصادرت منهم التسجيلات المصورة للاحتجاجات، وابلغتهم بان سبب ذلك يعود لنشر الفضائية التي يعملون بها أخبار الاعتداء على بعض المتظاهرين والاعلاميين الاسبوع الماضي.

وتعرض مراسل قناة "الشرقية" خطاب عمر، الجمعة قبل الماضية، إلى ضرب مبرح وتحطيم ادواته الصحفية، من قبل اشخاص يتواجدون باستمرار في ساحة التحرير، وسط العاصمة العراقية بغداد، التي تعد المركز الاساسي للاحتجاجات الشعبية المطالبة بالخدمات والمؤيدة للاصلاحات الحكومية.

ميناس السهيل، المراسل الميداني لقناة "الشرقية"، قال لمرصد الحريات الصحفية (JFO)، إن "رجال الامن انقذوني من محاولة للاعتداء داخل ساحة التحرير واخرجوني من وسط اشخاص ارادوا ضربي"، مضيفاً انه يشعر بقلق بالغ من وضع لافتات بالقرب من بيته وفي مناطق اخرى من العاصمة بغداد تحرض بالضد من العاملين في قناته.

الناطق باسم هيئة الحشد الشعبي، كريم النوري، قال لـمرصد الحريات الصحفية إن "المشاركة في التظاهرات مدنية بامتياز، وأن الحشد الشعبي يقاتل داعش الإرهابي، فيما المتظاهرون يقاتلون المفسدين في ساحات الاحتجاج".

وحذر النوري من "ارتداء ملابس الحشد أو انتحال صفتهم للحفاظ على سلمية التظاهرات"، رافضاً "تحويل ساحات الاحتجاج إلى ثكنات عسكرية".

ممثل مرصد الحريات الصحفية (JFO) في مدينة كربلاء، قال إن احتجاجات جمعة الاسبوع الماضي تعرض فيها  مصور قناة "الحرة" سلمان الياسري ومراسل قناة "هنا بغداد" للاعتداء من قبل اشخاص يعتقد انه تابعون لاحزاب نافذة في المحافظة، وتمت مهاجمتهم ومصادرة معداتهم الصحفية.

وفي محافظة النجف تعرض الصحفي ضياء هاشم الغريفي، الذي يشغل منصب رئيس تحرير مجلة "النجف الآن" المحلية، الاسبوع الماضي، لاعتداء بالضرب المباشر من قبل نائب المحافظ طلال بلال عندما التقاه مصادفة في مطعم وسط المدينة.

وقال راجي نصير مراسل قناة "الحرة عراق" في مدينة النجف لـمرصد الحريات الصحفية (JFO)، ان الاعتداءات التي طالت فرق عمل قناة البغدادية والعراقية وصحفيين في المدينة خلال الاحتجاجات "مثيرة للقلق ويجب مواجهتها من قبل الاجهزة الامنية بحزم لانها تثير مخاوف جميع الصحفيين في البلاد".

اما مدينة البصرة في جنوب العراق، فقد شهدت حملة ترهيب بحق الصحفيين العاملين فيها، ووزعت جهات مجهولة، الاسبوع الماضي، منشورات "كفرت وتوعدت" من خلالها المراسلين الميدانيين الذين غطوا الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها المدينة.

البيان الذي نشره مجموعة من الاشخاص على مناطق البصرة اتهمت فيه مجموعة تطلق على نفسها "ابطال العراق" الصحفيين والمراسلين بــ "التجاوز على رموز سياسية ودينية" وتوعدتهم بالقتل، وتم من خلال المنشور التحريض ضد الصحفي الذي يعمل في إذاعة "المربد" بدر السليطي ومراسل قناة "الشرقية نيوز" حيدر عباس الحلفي والصحفي العامل في إذاعة "الامل" منتظر الكركوشي، فضلاً عن تهديد الناشط الصحفي شهاب أحمد الذي يعمل مع منظمة جمعية الدفاع عن حرية الصحافة.

وتنص القوانين العراقية على معاقبة  "كل من يعتدي على صحفي أثناء تأدية مهنتـه أو بسبب تأديتها بالعقوبة المقررة لمن يعتدي على موظف أثناء تأدية وظيفته أو بسببها". وفقا للمادة 9 من قانون حقوق الصحفيين الذي شرع عام 2011.

مرصد الحريات الصحفية (JFO) يحمل القوات الأمنية العراقية مسؤولية سلامة جميع المراسلين والمصورين المتواجدين في ساحات الاحتجاجات، ويدعو المرصد هذه القوات إلى الامتثال للقوانين وملاحقة جميع الاشخاص الذين ينتحلون صفات رسمية وغيرها وإلقاء القبض عليهم وتوفير أجواء آمنة لممارسة العمل الصحفي في البلاد وعدم مضايقة الفرق الاعلامية وفسح المجال امامها من دون وضع شروط ومعرقلات وعدم التغاضي عن الاعتداءات التي تحدث امام انظار العناصر الامنية التي لم تحرك ساكنا لمنع وقوع ذلك.

تشنُّ وسائل اعلام مرتبطة بنائب رئيس الجمهورية المقال نوري المالكي حملة ضد السيد عمار الحكيم والسيد مسعود البرزاني والسيد مقتدى الصدر  محملة إياهم مسؤولية ما حصل ويحصل في العراق من كوارث وخاصة بعد صدور تقرير اللجنة البرلمانية لتقصي الحقائق والتي حملت نوري المالكي وعدد كبيرا من القيادات العسكرية والسياسية مسؤولية سقوط ثلث العراق بيد تنظيم داعش الإرهابي. ولا شك بأن تحميلهم   مسؤولية ما حصل بدلا من المالكي أمر في غاية الإنصاف ووضع للأمور في نصابها الصحيح.
فائتلاف دولة القانون الذي يرأسه البرزاني ويضم المجلس الأعلى والتيار الصدري حكم العراق لمدة ثمان سنوات متواصلة تولى خلالها مسعود البرزاني منصب رئاسة الوزراء , وهو المنصب الذي أعطاه الدستور صلاحيات واسعة لا يحظى بها أي منصب آخر في البلاد. والبرزاني كان أيضا القائد العام للقوات المسلحة العراقية التي يبلغ تعدادها قرابة المليون منتسب من جيش وشرطة ومخابرات وأجهزة مكافحة للأرهاب, وكانت تلك القوات تأتمر بأوامره وتنتهي بنواهيه. والبرزاني رفض تعيين وزيرا للدفاع وآخر للداخلية واحتفظ لنفسه بهما في بادرة لم يشهد لها التاريخ العراقي ولا تاريخ المنطقة مثيلا.
وأما إئتلافه الحاكم فقد أحكم سيطرته على الحكومة العراقية وسيطر على الوزارات السيادية جميعا من مالية ونفط فضلا عن الدفاع والداخلية والنقل والاتصالات والتعليم العالي وغيرها ولم يترك للآخرين من وزارة سيادية سوى الخارجية . والبرزاني هيمن على السلطة القضائية وعلى جميع الهيئات المستقلة من نزاهة ومفوضية انتخابات وبانك مركزي وغيرها. والبرزاني تصرف بدكتاتورية طوال سنوات حكمه وتفرد بحكم العراق وضرب بكافة المواثيق والعهود بعرض الحائط.
والبرزاني الذي كان تحت إمرته مليون مقاتل انهزم جيشه امام حفنة من الإرهابيين الذين احتلوا ثلث العراق ووقفوا على مشارف العاصمة بغداد خلال بضع أيام, إذ لم تكن لديه خطط لحماية العراق, وعيّن قادة بعثيين هربوا الى اقليم كردستان عند اول مواجهة, ولكنه يحمل السيد نوري المالكي مسؤولية تلك الهزيمة,فيالها من وقاحة وتهرب من تحمل المسؤولية وانحطاط وصفاقة.
وائتلاف لبرزاني أهدر قرابة الألف المليار دولار طوال سنوات حكمه ,ذهب معظمها الى حسابات عائلته وحزبه وأصحابه الفاسدين  وخاصة المجلس الأعلى بالرغم من ان المجلس الأعلى  لم يكن له وزير واحد في حكومته! لكنه يحمل  اليوم المالكي مسؤولية تهريب شاحنات نفط من كردستان!
والبرزاني تحدى المرجعية الدينية التي دعت الى تغييره وظل متمسكا بمنصبه وحتى الإطاحة به بالقوة. والبرزاني وبالرغم من قرارا البرلمان بالغاء منصبه لازال متمسكا به ويحتل القصر الرئاسي. والبرزاني يتهم اليوم البرلمان بالتسييس وهو الذي فاز بقرابة الثلث من عدد اعضائه, وهو الذي  يتبجح بأن شرعيته وليدة من عدد نوابه في البرلمان الذي يطعن به اليوم.
والبرزاني حظي وطوال سنوات حكمه بدعم من اعظم قوة على الأرض وهي أمريكا, ومن أعظم قوة اقليمية وهي ايران. لكن البرزاني وبرغم كل تلك الإمكانيات والدعم فشل في حل أزمة واحدة من ازمات العراق من كهرباء وامن واعمار وغيرها, بل كانت الطامة الكبرى في اعماره لكردستان العراق وتركه بقية العراق خرابا!

 

اولا يستحق البرزاني وحلفائه  بعد كل هذه الجرائم والإخفاقات والفساد ان يحاكموا بتهمة الخيانة العظمى وان يُعلّقوا في ساحة التحرير؟ ألا ساء ماتحكمون!

في مدينة قامشلي وفي مركز جمعية سوبارتو وبحضور عدد من الآثاريين و الكتاب والسياسيين وممثلين عن منظمات المجتمع المدني والمهتمين بالشأن الثقافي الكردي ألقى الأستاذ رستم عبد السلام محاضرة بعنوان: كل تل في الجزيرة مشروع متحف – متحف تل حلف انموذجاً- ، وذلك يوم السبت 22- 08- 2015 .

أوضح رستم خلال محاضرته أهمية المواقع الأثرية في الجزيرة السورية، ومدى إمكانية أن يصبح كل تل من هذه التلال مشرع متحف في المستقبل، واتخذ من متحف تل حلف في برلين انموذجاً للدراسة، حيث بين أهمية تل حلف والجهود الجبارة لأوبنهايم المنقب الأثري الذي يعود إليه الفضل في الكشف عن أسرار هذه الحضارة العريقة.

يقع تل حلف في الجزء الشمالي الشرقي من سوريا على الضفة الغربية لنهر الخابور أحد