يوجد 1741 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

المجلس الوطني السوري المعارض يطالب بإعفاء الإبراهيمي

 

الجامعة العربية تعقد اجتماعا طارئا الأحد لبحث «جنيف 2»

المبعوث الدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي برفقة نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في دمشق أمس (رويترز)

بيروت: نذير رضا لندن: «الشرق الأوسط»
صعدت أطراف في المعارضة السورية من موقفها ضد الأخضر الإبراهيمي، المبعوث العربي والدولي إلى سوريا، وطالبت جامعة الدول العربية، التي ستعقد اجتماعا طارئا الأحد المقبل، بإعفاء الأخير من مهمته على خلفية «استياء عام من تصريحاته ومواقفه» خصوصا «إصراره» على إشراك إيران في مؤتمر «جنيف 2» للسلام في سوريا, المزمع عقده الشهر المقبل.

وكشف سمير نشار، عضو «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» لـ«الشرق الأوسط»، عن توصية أرسلها «المجلس الوطني» إلى الائتلاف الذي يشكل أحد أكبر مكوناته، تتضمن مطالبة وزراء الخارجية العرب الذين سيجتمعون في القاهرة، بإعفاء الإبراهيمي. وأشار نشار إلى أن هناك «أصواتا تتعالى في (الائتلاف) و(المجلس الوطني) مطالبة بهذا الإعفاء». وتزامن هذا التطور مع وصول الإبراهيمي إلى دمشق، أمس، للقاء الرئيس السوري بشار الأسد، في إطار جولته الإقليمية تحضيرا لمؤتمر «جنيف 2». كما سيلتقي وفدا من معارضة الداخل خاصة «هيئة التنسيق».


في غضون ذلك، نشرت مجلة «جون أفريك» الفرنسية تصريحات للإبراهيمي قال فيها إن الأسد يمكن أن يسهم «بشكل مفيد» في المرحلة الانتقالية نحو «سوريا الجديدة» من دون أن يقودها بنفسه. واضاف أن الأسد «كان شخصا منبوذا» قبل الاتفاق حول السلاح الكيماوي لكنه «تحول إلى شريك» بعده.

ميدانيا، استعادت القوات النظامية بلدة صدد المسيحية التاريخية في محافظة حمص بعد أسبوع من المعارك مع كتائب مسلحة من المعارضة السورية.

كما خطف مقاتلون إسلاميون متشددون عضو مجلس الشعب السوري وأحد شيوخ عشائر البوسرايا, مهنا فيصل الفياض، وذلك إثر اشتباكات في داخل بلدة الشميطية في محافظة دير الزور. (تفاصيل ص7) وقتل مواطن تركي وجرحت ابنته بعد سقوط قذيفة هاون أطلقت من سوريا على منزله في جيلان بينار الحدودية.

صوت كوردستان: وصلت صوت كوردستان معلومات بصدد التطورات الأخيرة بين حزب البارزاني و حكومة أقليم كوردستان من جهة و بين قواة حماية الشعب و صالح مسلم في غربي كوردستان من جهة أخرى.

حسب تلك المعلومات فأنه و بعد العملية الإرهابية التي قامت بها دولة العراق و الشام الإسلامية الإرهابية (داعش) في مدينة أربيل و تهديدهم لحكومة أقليم كوردستان بسبب نوايا البارزاني للتدخل في غربي كوردستان و مساعدة (ب ي د) حسب تلك المنظمة الإرهابية، بعد تلك العملية بدأت حكومة الإقليم الوقوف ضد (ب ي د) و حزب الاتحاد الديمقراطي و تعمل على أضعافها و تشكيل قوى بديله عن ( ب ي د) في غربي كوردستان متحالفة مع المعارضة السورية و مع ما تسمى بالمجلس الوطني السوري. حسب نفس المصادر فأن المجلس الوطني السوري هو الذي قام بنقل موقف أقليم كوردستان الجديد الى جبهة النصرة و دولة العراق الإسلامية.

و كانت صوت كوردستان قد نشرت في حينها معلومات عن العملية الإرهابية التي نقذتها دولة العراق و الشام الإسلامية الإرهابية في أربيل و قالت بأن تلك العملية نفذتها تلك المنظمة الإرهابية لحساب دولة جاره لإقليم كوردستان.

حسب المعلومات التي وصلت صوت كوردستان فأن تلك العملية الإرهابية كان الهدف منها أرضاخ حكومة الإقليم لسياسات تلك الدولة الداعية الى محاربة أقليم كوردستان لأدارة غربي كوردستان و قواة حماية الشعب و هو ما يحصل الان بين حزب البارزاني و قواة حماية الشعب.

الإثنين, 28 تشرين1/أكتوير 2013 22:52

الاتحاد الوطني يجري تغييرات في تنظيماته

عقد المجلس القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني اجتماعه اليوم الاثنين، في مقر المكتب السياسي بالسليمانية، وبحسب المعلومات هناك تغييرات عدة تمخضت وسوف تتمخض عن الاجتماع.

ونشرت NNA في وقت سابق أنه تم تكليف لطيف شيخ عمر احد القيادات القدمى في الاتحاد الوطني الكوردستاني ومن العوائل الكوردية المعروفة في السليمانية بتولي مهام إدارة منصب التنظيم الأول للإتحاد الوطني في السليمانية.

ونشر موقع (PUKmedia) التابع للإتحاد الوطني الكوردستاني على لسان مصدر في اجتماع مجلس قيادة الاتحاد الوطني إن تغيرات عدة سوف طرأت على مسؤولي تنظيمات الاتحاد الوطني، منها تكليف (رزكار علي) بتولي مهام التنظيم الثالث للحزب في اربيل، (شالاوي علي عسكري) تنظيم كرميان، (جميل هورامي) تنظيم شارزور، (لطيف شيخ عمر) مسؤول التنظيم الاول في السليمانية، (محمود سنكاوي) مسؤول البيشمركة القدامى.

وبحسب المعلومات فإن الاجتماع سوف يفصح عن تغييرات أخرى منها مشاركة الوطني في الحكومة الجديدة القادمة أم لا. 
-----------------------------------------------------------------
بلال جعفر- NNA/
ت: محمد

خلال مشاركته في برنامج "التحليل" الذي تذيعه NNA تحدث المراقب السياسي آسو علي عن تشكيل الحكومة القادمة لإقليم كوردستان، ورأى أن تشكيل الحكومة الجديدة ستكون واحدة من العمليات السياسية المهمة في تاريخ الحكم في إقليم كوردستان.

كما أشار علي إلى أن من الصعوبات التي ستواجه تشكيل الحكومة هي أن التغيرات الحاصلة في بعض المستويات السياسية.

ونوه المراقب السياسي قائلا" تشير التوقعات إلى أن حزب الديمقراطي ليس مع الحكومة الموسعة، ولا تميل إلى مشاركة أحزب المعارضة في الحكومة القادمة".
-----------------------------------------------------------------
آوات عبدالله – NNA/
ت: محمد

الإثنين, 28 تشرين1/أكتوير 2013 22:40

بعثُ المالكي ..أم دعوة صدام ..؟!- أثير الشرع

 

فوجئتٌ وأنا أسمع هتافات تُمجدُ الرئيس الأسبق صدام حسين في "مسقط رأس" رئيس الوزراء الحالي السيد نوري المالكي, في كربلاء المقدسة, مدينة الإمامين الحسين والعباس (ع), وربما نرى بعد وقت تظاهرة في تكريت تؤيدُ دولة رئيس الوزراء نوري المالكي ..! لربما هذه عَلامة من علامات الساعة؟! أو خربطة سياسية بحاجة الى مُراجعة وتعديل وإعادة ترتيبْ الأوراق, لأن الأوراق إختلطت فعلاً أيها السادة المسؤولين وأصبحَ المواطن لا يعرف (رجلها من حماها)..! سؤالٌ يطرح نفسه هنا ..؟ ما الذي جعل عددٌ من متظاهري كربلاء يهتفون بحياة الرئيس الأسبق الطاغية صدام ؟ سأتوقف هنا ربما أجد ضالتي وأستطيع أن أجد الجواب الشافي. بكل تأكيد إنها السياسة الخاطئة التي تنتهجها الحكومة الحالية, في ظِل التوافقات الخاطئة والتحالفات التي بنيت على اساس المصالح الشخصية وليس لمصلحة الشعب.

طوال سنواتٍ لم تستطع الحُكومة تلبية متطلبات الشعب الرئيسية, الأمن والخدمات, وإعادة البنى التحتية الى ما قبل عام 2003 للأسف, فشل جميع من إشترك في الحكومة الحالية وكانت شِعارات المسؤولين (زقزقة عصافير ) تُطرب أذان المواطن ليس إلا.

أصبحَ المُواطن العراقي لا يثق بالسياسي, وهذا من حقهِ بالتأكيد لأن المُواطن بحاجة الى قائدٍ يفديه وليس الى قائد يحب الهتاف والتمجيد والشعارات الصدامية التي عادت الى الظهور مجدداً بسبب السياسات التي لم تتغيرْ, الذي تغير في العراق كان هناك صدام واحد واليوم , يا مكثر مقلدي صدام, والمصيبة الأكبر أن أغلب الوجوه التي في السلطة كانوا من منتسبي حزب البعث المنحل والدوائر الأمنية القمعية التي كانت ومازالت تقتل المواطن العراقي بدم ٍ بارد دون وازع, لقد تعددت أساليب قتل المواطن العراقي فهناك الذبح و"الصَك" والتخويف حتى الموت,!. بصراحة لم أؤيد دولة رئيس الوزراء عندما إتهم المواطن بأنه ليس حريصاً على سلامة العراق ولم يؤيد الحكومة, سؤالي : إذا كان المواطن ليس حريصاً على الحكومة, فمن إنتخب الحكومة الحالية ومن صوت ؟! عندما يتذمر المواطن فمن حقه لأن المواطن لم يرى ما يشير الى (حياة هانئة) ولو بعد حين, بل الأمر يسير من سيءٍ الى اسوء, والوضع الأمني المتردي يرعبُ عموم المواطنين فما هي الطريقة التي ستسعدكم "يا سياسي العراق".

الذي حصل في كربلاء ربما سيتجدد في باقي المحافظات, ونصيحتي للمسؤولين هي وقفة مع النفس قليلاً, ولنتذكر ما فعله الطاغية صدام طوال أيام حكمه, ولماذا أيد الشعب إسقاطه وساهم في إسقاطه حتى أقارب الرئيس..! للأسف, إضطر المواطن للدخول في مقارنة بين زمنين, زمنٌ حكم طاغية واحد وزمن كثر فيه الطغاة وكأنهم تخرجوا جميعهم من مدرسة صدام حسين, لتعليم فنون الإرهاب!! والنتيجة عودة هتاف, بالروح بالدم ..........


اتهم السيد المالكي المواطن العراقي بانه ( ليس محب وغير حريص على الحكومة ) انه اتهام خطير يصدر من المسؤول التنفيذي الاول في الدولة العراقية . اين الخلل والنقص والقصور والعلة في المواطن ام في الحكومة ؟ وماهي الدوافع والاسباب التي تجعل المواطن غير محب وليس  حريص على الحكومة ؟ وماذا قدمت الحكومة للمواطن من انجازات ومكاسب للشعب , حتى تكون محل حب حرص وتقدير واعتزاز ورضى وقبول من الجانب المواطن تجاه  الحكومة ؟ وما الحرص والمسؤولية والواجب الذي سارت عليه الحكومة في حفظ مصالح الشعب والوطن , من خلال عهدها في الحكم ؟ وهل كانت حريصة فعلا على مكونات الشعب الطائفية والدينية والقومية , في مجال تعزيز اللحمة الوطنية نحو رفع الراية الوطنية وهوية الوطن  ؟ هل حاربت اصحاب الخطاب الطائفي ومروجي الفتن ؟ هل منعت المليشيات الطائفية المسلحة , من تخريب وحدة الشعب ؟ وكيف يبدي المواطن , تجاه الحكومة , وهو يواجه الموت المجاني يوميا , بالمفخفخات والعبوات الناسفة وكواتم الصوت ؟ كيف تكون المحبة الحرص , وقادة البلاد يسبحون بالفساد المالي والمال الحرام وعمليات الابتزاز والاحتيال لنهب ثروات وخيرات البلاد ؟ وكيف يمنح المواطن الثقة والتواصل المطلوب برفع شأن مقام الحكومة , والفقر يتوسع ويتمدد ويتضخم , حتى وصل الى اخر الاحصاءيات , بان ربع السكان او ستة ملايين مواطن تحت خط الفقر ؟ والبيوت العشوائية وبيوت الصفيح تنتشر وتتوسع في المدن والساحات . واين الخدمات الاساسية التي وفرتها الحكومة الى المواطن , حتى تكون محل اعتزاز وتقدير ؟ وهل حاربت الظلم والحرمان والاجحاف , حتى يكون الحرص والحب المتبادل بين المواطن والحكومة ؟ ان من حقوق  المواطن الشرعية  الاحتجاج والغضب والاستنكار والاستهجان والكره والبغض , اذا تخلت الحكومة عن مسؤولياتها وواجبتها . او اذا انحرفت عن جادة الصواب . ومن حق المواطن ان يرفع صوت الغضب عاليا ومدويا , اذا شعر المواطن , بان العراق يسير في حقل من  الالغام والحكومة نائمة في الشمس , ومن حقه ان ينتفض بالغليان الشعبي العارم , اذا مارست الحكومة , سياسة طائشة وهوجاء ومتعجرفة وعرجاء وعمياء , تجلب الخراب والتمزق للوطن والشعب .  ان الحكومة بقيادة المالكي , فقدت زمام القيادة والمبادرة والسيطرة , بسبب افتقار السيد المالكي الى الحنكة والكفاءة والخبرة والنضج السياسي , وان عهده ذاق الشعب مرارة الظلم والارهاب والفساد المالي , ودخل العراق في دهاليز مسدودة , تهدد العراق بالتمزق والتفكك والخراب , واظهر حرصه الشديد فقط  بشهوته العارمة والمجنونة الى النفوذ والكرسي الملعون , وترك العراق في قبضة معطوبي الاخلاق والقيم والدين , ليعبثوا كما يشاؤون ويرغبون , وترك اصحاب الكفاءة والخبرة والشهادات العلمية , واعتمد على اصحاب الشهادات المزورة وعلى الجهلة والاغبياء وعلى اصحاب الذمم والنفوس  الضعيفة , الذين يبعون فلذات اكبادهم وشرفهم واخلاقهم ,  من اجل حفنة من المال , لتقليدهم ارفع المناصب الحكومية والمناصب الحساسة التي لها علاقة بحياة المواطنين . لذا من حق المواطن ان يستهجن ويستنكر ويحتج على سياسة الحكومة التي تناصر الباطل لينتصر على الحق

 

صوت كوردستان: في أخر تصريح له بصدد غربي كوردستان و بعد سيطرة قواة حماية الشعب علة معبر تل كوجر، قال وزير الخارجية التركي داود أوغلو أن (ب ي د) هي ليست القوة الوحيدة للكورد في سوريا و أن هناك قوى سياسية أخرى أيضا للكورد في سوريا. و طلب من ( ب ي د) أن تلتحق بالمعارضة  السورية. و اضاف أوغلو أن العديد من القوى الكوردية في غربي كوردستان يطلبون من تركيا المساعدة.

اقوال دود أوغلو تأتي قبل الزيارة التي يقوم بها رئيس وزراء حكومة إقليم كوردستان نجيروان البارزاني الى تركيا بأيام و يكشف بها أوغلو المحاولات التركية لخلق عدد من الممثلين للكورد في سوريا و تمزيق القضية الكوردية بهذة الطريقة في غربي كوردستان.

تركيا و حكومة إقليم كوردستان برئاسة البارزاني ينويان طرح بعض القوى السياسية باسم الاتحاد السياسي و المجلس الوطني الكوردي السوري ممثلين عن الكورد في غربي كوردستان و اشراكهم في المجلس الوطني السوري و المؤتمرات الدولية التي تعقد بصدد سوريا كجزء من المعارضة السورية.

بهذا الصدد كشفت مصادر مقربة من ( ب ي د) بأنهم يحاولون تمثيل الكورد كمعارضة كوردية مستقلة غير تابعة لقوى المعارضة السورية الموالية لأية دولة أجنبية. و أن المحاولات الجارية ضد غربي كوردستان تهدف من خلالها تلك الأطراف الى أضعاف الجانب الكوردي الكوردي في غربي كوردستان و تقوية القوى الكوردية السورية العميلة لتركيا و للمعارضة السورية التي لا تعترف بحقوق الكورد.

يذكر أن أعلام حزب البارزاني قام بنشر أقوال داود أوغلو بصدد (ب ي د) بشكل واسع.

 

الإثنين, 28 تشرين1/أكتوير 2013 21:44

مواطن على أرض هشة - واثق الجابري

 

أرضية الإنتماء وتحديد الهوية في الوطن، قاعدة إنسجام منصفة لا تجعل أحد يشك بوطنية الأخر، الهشاشة نتيجة الإنهيار بعد دولة الخلافة وخضوع العراق للمعاهدات الدولية، جعلت المواطن بشكل (أ ) من الدرجة الأولى،  او (ب) من الدرجة الثانية، تمنح جنسية التبعية العثمانية للساكن في أرض العراق منذ 6\8\1924م،  (ب) لمن إعتاد السكن في العراق هو ووالده منذ 23\8\1921م، على هذا الأساس تم إسقاطها من مئات الألاف، ورث مشاحنات وصراعات وفهم مختلف بين الجميع، بعضهم يرى الشيعة صفويين، أخر يرى السنة أمويين او وهابين، ومن يرى الكرد إنفصاليين غيرعراقيين، لكن الجميع شارك في المعاناة، قتل وشرد وهجر وتعرض للإبادة الجماعية.
إنحراف العملية السياسية  والتخبط  والشلل وعدم وضوح محورمنطلقات الساسة, حرك بوصلتهم حسب المكون الإجتماعي الذي ينتمون له، جعلت الستراتيجيات تشوبها الضبابية والإندفاع الخاطيء.
الساسة الشيعة: لازالوا يشعرون عقدة المظلومية والتهميش والإقصاء والحرمان، إنكار كان سافر لحقهم في الحكم والمجتمع والجنسية العراقية أحياناً،  في غياب الدولة المدنية وصولاً الى 9\4\2003م ، بعض الساسة لا يزال يعيش العقدة، يتصرف كمعارض ليس رجل دولة حسب المفاهيم الديمقراطية، هم أغلبية بلا غبار، حاضن للمكونات،  لكن عرض الديمقراطية بهذا الشكل، يؤدي الى النفور والرفض من المكونات الأخرى، يشعر المقابل بالتهميش او يتوقع دكتاتورية إستبدادية للأغلبية الشيعية.
الساسة السِنّة: لم يدركوا واقع التغيير وتحول المعادلة السياسية، التي كانت تميل  لهم بشكل واضح ومجحف على حساب الشيعة والكرد، التي أدت الى دمار البنية السياسية والإجتماعية  والإقتصادية. الأعتقاد بعودة الإمور الى سابقها  مخالف للمنطق، وتأمل عودة عقارب الساعة  الى الوراء يضعف الفاعلية لديهم، يوسع الفجوة مع شركائهم، ينكر الواقع السياسي الجديد مروجاً للعقلية التاَمرية، يأزم العلاقة مع بقية المكونات بضرب التعايش السلمي، من خلال الإرتماء بأحضان  السياسة العربية التي لا تملك الإستقلالية في القرار، غالباً ما تكون عرضة للمؤامرات العالمية على حساب الأشقاء،  في غياب جامعة عربية تتعامل مع التحولات الأقليمية، إستقطبت أطراف لإبعاد العراق عن دوره الريادي منذ عام 1991م بعدغزو الكويت. التحولات العربية ربما تحمل سياسات غامضة تتطلب التمتع بالحكمة  وتبني المواقف الوطنية.
الكرد: لهم منطلقات إستراتيجية، من أدبيات إقامة دولة كردية كبرى وحلم الدولة القومية بعد إنتهاء عصرها، ولد نقمه وعداوة الدول الأقليمية مزعزعة أمن العراق وإستقراره، الإيمان بهذا المشروع يقطع الصلة مع المكونات الأخرى، يشعرهم بالإنتماء المؤقت، والدول مثلما ترفض، تقدم الإغراءات بشكل مؤقت مع نقمة ايران وتركيا وسوريا، كي لا يكونوا نموذجاً لأكرادهم.  التفكير بهذا النمط يقلل الولاء ويدفع المتطرفين إتباع إسلوب عنيف في سلوكهم السياسي. وعود الدول الأقليمية تقف عند نقاط معينة، لا يمكن أن تضحي  بمصالحها لمصلحتهم. المظلومية التي تعرضوا لها تركت الصدمات والأثار، وللتخلص منها لابد التحرر من هذه العقدة، والإندفاع في بناء مجتمع عراقي متعافي متكافيء يعملون فيه شركاء حقيقين.
صناع القرار والمستشارون والأكاديميون والخبراء إنزلق بعضهم خلف المكون الإجتماعي، يتحرك وراء عقلية الساسه مندفعاً خلف مسارات خاطئه غير محسوبة العواقب.
المواطن العراقي وفياً لوطنه، والأطراف السياسية لا تزال ساعية خلف التقسيمات الأجنبية، وسياسة الطائفية والقومية سلم إنتخابي، أفقدت المواطن حقه المساواة في الإنتماء. الوطن هو الماء والهواء الذي لا يستطيع أن يعيش بدونه مواطن، والجميع في مركب واحد والعبث من أحدهم يغرق العراق. الواقع الجديد يحتاج تعامل إيجابي، ونجاح بناء الدولة متوقف على طبيعة التفكير وتحليل البيئة الداخلية والخارجية، بعد فشل النخب في التوافقات السياسية في الحكم، لا يمكن ان يقوّم الإنحراف الاّ بأغلبية سياسية من جميع المكونات.

صوت كوردستان: في الوقت الذي قامت دولة العراق الإسلامية الإرهابية بتنفيذ تفجيرات أرهابية في أقليم كوردستان و أعترفت بشكل رسمي بذلك و أخرها كانت تفجيرات أربيل قبل حوالي شهر من الان، فأن بعض القوى الكوردية لغربي كوردستان و المستقرون في أربيل يعملون على التحالف مع المعارضة السورية و منهم جبهة النصرة و دولة العراق و الشام الإسلامية الارهابيتين و يرون ذلك أمرا طبيعيا. هذه القوى تعمل على التنسيق مع هذه القوى بتدخل تركي أقليم كوردستاني مباشر حيث يستقر الان ممثلوا هذه القوى في تركيا.حول هذا التقارب حسب بعض  المصادر فأنها قد تكون ناجمه من محاولات سرية جارية لابعاد دولة العراق و الشام الاسلامية الارهابية من تنفيذ عملياتها المسلحة  الارهابية في  الاقليم و الاصفاف معها ضد (ب ي د).

 

صوت كوردستان: بدأ أعلام حزب البارزاني و بشكل مكثف نشر مقابلات مع بعض قوى غربي كوردستان المقربة من حزب البارزاني و المستقرين في فنادق أقليم كوردستان. ففي مقابلات نشرت في قناة زاكروس و رووداو أدعى مسؤولون لاحزاب من غربي كوردستان بأن تحرير تل كوجر من قبل قواة حماية الشعب سينجم عنه قتال بين الكورد و العرب و شككوا في أستطاعة قواة حماية الشعب من الاحتفاظ بها و رأوا أن تحرير تل كوجر لا يخدم غربي كوردستان و أن حزب الاتحاد الديمقراطي يعمل على فصل الكورد عن المعارضة السورية.

أعلن آزاد جندياني المتحدث بإسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني اليوم الاثنين، في اجتماع للمكتب السياسي استقالته من مهامه كمتحدث بإسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني .
وفيما يلي نص البيان الذي أعلنه جندياني وقد حصلت NNA على نسخة منه:


السادة كافة القنوات الإعلامية
تحية حارة ...
بداية أودّ التوجه بالشكر الجزيل لكافة القنوات الإعلامية في كوردستان، وخارج الوطن وكافة الصحفيين الأعزاء على التعاون والتنسيق التي شكلناها فيما بيننا، كوني كنت المتحدث بإسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني.
هنا وكما أعلنت في السابق وخلال لقاءات صحفية بأنه لا بدّ وأن يأتي يوم لأستقيل من مهامي كمتحدث بإسم المكتب السياسي، في هذا الإطار أعلن اليوم 28/10/2013 وفي اجتماع المكتب السياسي عن استقالتي من مهامي كمتحدث بإسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني.
كما أدعو كافة القنوات الإعلامية والصحفيين الأعزاء في كوردستان إلى خلق جو من التعاون والتنسيق فيما بينهم وبين الشخص الذي سيكلفه الاتحاد الوطني الكوردستاني بتولي  مهام المتحدث بإسم المكتب السياسي من بعدي، بنفس الوتيرة والتعاون التي خلقناها فيما بيننا في السابق.

مع التقدير .....

آزاد جندياني

28/10/2013

-----------------------------------------------------------------
محمد – NNA/

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت تشكيلات سورية مسلحة في دمشق وريفها اندماجها ضمن تنظيم موحّد يحمل اسم "جيش الملحمة الكبرى" مؤكدة عزمها مواصلة القتال حتى إسقاط النظام وإقامة "دولة الحق والعدل" مع أداء قسم الالتزام بـ"شرع الله"، بينما صدر بيان عن 19 جماعة مسلحة في الداخل يعتبر المشاركة في مؤتمر "جنيف 2" خيانة للثورة.

وظهر عبر تسجيل مرئي قيادي في صفوف إحدى التشكيلات المسلحة السوري وهو يقول: "تلبية لدماء شهدائنا وبراءة أطفالنا ودموع ثكلانا وتشريد أهالينا نعلن نحن الألوية والكتائب العاملة في سوريا اندماجنا في جيش الملحمة الكبرى والعمل بيد واحدة ضد الظلم والظالمين ونعاهد الله ربنا بأننا سنكون الجسد الواحد الذي يسقط نظام الأسد الغاشم، وندعو جميع إخواننا في سوريا إلى الالتحاق بركبنا والله ولي الأمر والتوفيق."

وبعد ذلك أدى قادة التشكيلات القسم بـ"التزام بشرع الله والنظام الداخلي لجيش الملحمة الكبرى وإطاعة القادة بخدمة الدين والوطن وأن يكون القضاء الشرعي الإسلامي هو الفاصل بالنزاعات والتزام حدود الله في من هم تحت أمرة القادة حتى تحرير سوريا وإقامة دولة الحق والعدل."

وبحسب ناشطين، فإن من بين أبرز المجموعات الموقعة على بيان تشكيل "جيش الملحمة الكبرى" الذي يأتي بعد إعلان تشكيل "جيش الإسلام" هي: "لواء معاوية بن أبي سفيان" و"لواء السيف الدمشقي" و"لواء الفيحاء" و"لواء الأمن الأول" و"لواء أسود الغوطة" و"لواء الفجر" و"لواء رجال الشام" و"لواء العدل الامني" و"مغاوير سوريا ثوار الغوطة." و"لواء عمر المختار."

من جهة ثانية، عرضت "ألوية صقور الشام" لتسجيل حمل بيانا باسم 19 فصيلا يؤكد رفض مؤتمر "جنيف 2" الذي يحاول المجتمع الدولي الدفع نحوه في سوري، وجاء في البيان أن المؤتمر "لم يكن ولن يكون خيارا" للشعب السوري، إلى جانب وصفه بأنه "حلقة في سلسلة مؤامرات الالتفاف على ثورة الشعب في سوريا و إجهاضها."

وأكد القوى الموقعة على البيان رفضها لأي حل "لا ينهي وجود الأسد بكل أركانه ومرتكزاته العسكرية ومنظومته الأمنية ولا يقضي بمحاسبة كل من اشترك في ممارسة إرهاب الدولة حلا مرفوضا جملةً و تفصيلاً،" وحمل البيان توقيع "ألوية صقور الشام" و"لواء التوحيد" و"لواء داود" و"ألوية أحفاد الرسول" و"حركة أحرار الشام الاسلامية" و"لواء الحق" و"ألوية وكتائب الحبيب المصطفى" و"كتائب شباب الهدى" ومجموعات أخرى.

 

شفق نيوز/ ذكرت مصادر كوردية، الاثنين، أن نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان تلقى دعوة رسمية من رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي لزيارة تركيا يوم الخميس المقبل.

altوأضافت المصادر لـ"شفق نيوز" ان بارزاني سيجتمع خلال هذه الزيارة مع رئيس الوزراء التركي وإنها تأتي عقب الانفتاح الدبلوماسي الأخير بين العراق وتركيا وبالأخص زيارة وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري.

كما أشارت المصادر إلى أن الزيارة تأتي أيضا بعد الوصول إلى المراحل النهائية لمد الأنبوب النفطي الذي يربط آبار إقليم كوردستان مع العالم الخارجي عبر تركيا.

وبهذا الصدد نقل القسم الانكليزي لشبكة رووداو الإخبارية الكوردية عن ايدن سلجن القنصل التركي العام السابق في إقليم كوردستان ان امريكا عبرت عن سعادتها لتصدير النفط إلى الخارج عبر الأراضي التركية.

كما نقل عن سلجن قوله ان الجار الذي ليست لتركيا أي مشاكل معه هو إقليم كردستان".

ع ب/ م ج

متابعة: بعد أنتفاضة الشعب السوري ضد دكتاتورية البعث و قبل الانتفاضة أيضا هرب العديد من  الكورد من غربي كوردستان الى إقليم كوردستان  و منهم بعثيون أقحاح و أستقروا في أربيل عاصمة إقليم كوردستان للاعتشاش على فضلات الفساد هناك.

هؤلاء و بدلا من التركيز على تحرير غربي كوردستان و التوجه الى داخل غربي كوردستان، بدأوا بمحاولات حثيثة من أجل أن يدفعوا البارزاني الى تأييدهم ضد قواة حماية الشعب و أدخال البارزاني في معركة تبعده عن القضية الوطنية الكوردية و تجعل جزءا كبيرا من الشعب الكوردي أعداء للبارزاني. في حين البارزاني ليس بحاجة الى هذا العداء و الشرخ في صفوف الشعب الكوردستاني و لا بين حزبة و حزب كالاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان و حزب العمال الكوردستاني.

أشخاص كنوري بريمو المعروف بتملقة اللامحدود و صلاح بدرالدين المعروف ببعثيته و خدماته الجليله للبعثيين ليسوا بمستوى البارزاني كي ينخدع بهم و يعمل بمشورتهم. هؤلاء و منذ اللحظة الأولى لتدخل البارزاني في أزمة غربي كوردستان و أتفاقة على تشكيل اللجنة الكوردية العليا لم يتوجهوا الى غربي كوردستان و لم يتحركوا للاستقرار هناك بل منذ اللحظة الأولى بدأوا بالتشكيك في هذه اللجنة و فرض الشروط على تعامل إقليم كوردستان مع غربي كوردستان كي يستمروا في تواجدهم في فنادق أقليم كوردستان و بأموال الشعب الكوردي في إقليم كوردستان.

و استمر تملق هؤلاء الى أن خلقوا خلافا كبيرا بين البارزاني و صالح مسلم و بين حزبيهما و كانت نتيجتها أصطفاف البارزاني و هذه القوى العملية مع تركيا و مع الاعلام التركي و بث أخبار من قبل تركيا و حزب البارزاني و هؤلاء المرتزقة عن أصطفاف قواة حماية الشعب مع النظام السوري.

النتيجة هي خسارة الطرفين و خاصة البارزاني حيث أنه بهذا يهدم جميع محاولاته للتحول الى قائد وطني كوردستاني و لا يستفيد من هذا الخلاف سوى تركيا و نظام البعث السوري.

نوري بريمو و صلاح الدين ومن لف لفهم من المرتزقه لا يهمهم سوى الحصول على مكاسب شخصية و حزبية و من أجل هذا أوقعوا البارزاني في خطأ كبير تحرمه من قيادة المؤتمر القومي الكوردي و التحول الى قائد وطني.

فعدد من المرتزقة الذين يشكلون سرايا باسم البارزاني الاب أو الابن و يرفعون صور البارزاني في بعض المناسبات لا تنفع البارزاني أبدا فالبارزاني من المفروض أنه تجاوز هذه المرحلة الغير لائقة من التفكير و العمل السياسي لقائد وطني و علية أبعاد هؤلاء من أربيل لانهم ليسوا سوى بمتملقين رخيصي القيمة لا أكثر. البارزاني يجب أن يكون أكثر حنكة من اشخاص كنوري بريمو و صلاح بدرالدين و مرتزقة من امثالهم أجتمعوا في أربيل و إسطنبول و ليس لديهم عمل سوى الإيقاع بين القوى الكوردستانية الفاعلة.

 

كوباني – أكد ساسة ومثقفون كرد في مدينة كوباني بأنه من الضروري على الكرد ان يشاركوا في مؤتمر جنيف 2 المزمع عقده في اواخر الشهر القادم، بوفد مستقل باسم الهيئة الكردية العليا لضمان نيل الشعب الكردي لحقوقه المشروعة، مؤكدين بأن مشاركة بعض الاطراف الكردية تحت اسم الائتلاف هو لشق الصف الكردي ولن يضمن للكرد حقوقهم كون الائتلاف المعارض لم يعترف حتى الآن بحقوق الشعب الكردي.

حيث قال محمود باقي عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردي السوري "إنه لشيء عظيم أن يذهب الكرد بوفد موحد ومستقل إلى طاولة الحوار في جنيف2 ونأمل أن يمثل جميع الأطراف والأحزاب الكردية تحت سقف واحد وهو الهيئة الكردية العليا ويساندوا بعضهم ويعملوا على توحيد آرائهم في سبيل شعبهم في المؤتمر, وأيضا عليهم أن يستغلوا هذه الفرصة التاريخية وأن يكونوا موحدين لمناقشة مطالبنا في المؤتمر. إذ أنه الطريق الوحيد لإيجاد الحل للشعب الكردي في سوريا المستقبل".

وأضاف باقي "أقول لكل الأشخاص الذين لا يمثلون الهيئة الكردية العليا بأن يعودوا إلى رشدهم ويفكروا جيداً بمصالح شعبهم الكردي وينضموا إلى سقف والراية التي تمثل باسم الكرد الأجمع أي الهيئة الكردية العليا".

أما المحامي أنور مسلم فيقول "يجب على الكرد أن يكونوا طرفاً ثالثاً لأنه الحل الوحيد للمطالبة بحقوق الشعب الكردي وإيجاد مخارج له, لأنه إذا دخل الكرد باسم الائتلاف المعارض وليس كطرف كردي مستقل فأظن بذلك وبلا شك بأن التاريخ سيعيد نفسه ويعيد ما حصل من الأحداث في اتفاقية لوزان 1923 وسيضيع بالتأكيد حقوق الشعب الكردي في هذا المؤتمر, وكمحامي آمل حضور الكرد بوفد مستقل وموحد من أجل المطالبة بحقوق وحرية الشعب الكردي".

وأضاف مسلم "أما الذين لا يريدون حضور الكرد كطرف ثالث في المؤتمر فهم بلا شك شركاء لأعداء الشعب الكردي ويقفون للحيلولة دون بلوغ الكرد لهدفهم في الحرية والمساواة".

وبدوره قال عضو لجنة العلاقات العامة للهيئة الكردية العليا عمر علوش بأن "حضور وفد كردي في مؤتمر جنيف 2 يجب أن يكون متمثلاً بالهيئة الكردية العليا لأنها تضم غالبية الأحزاب والأطراف السياسية وتمثل جميع الكرد وتقوم على أرض الواقع بحماية الكرد وترعى مصالحهم وتقرأ القراءة الصحيحة لسوريا المستقبل بشكل عام لأنه حتى الآن قد ثبت إن قراءة الأفكار للوضع السياسي كانت من القراءات الصحيحة، وهذا شيء واضح وظاهر للعيان".

وتابع علوش "أما بخصوص حضور بعض الأحزاب السياسية التي تدعي تمثيل الكرد بوفد غير مستقل وعبر الائتلاف المعارض فهذا فيه مؤامرة واضحة ومفضوحة لشق الصف الكردي، وأي حضور آخر غير الهيئة الكردية العليا أمر مرفوض كلياً ولا أستطيع الضمان أن الشعب الكردي سيمثل بحضور غير ذلك".

وأضاف "إن هنالك ضغوطات كثيرة ومفضوحة من اجل تفريق الصف الكردي، وإحدى هذه الضغوطات هي منع حكومة إقليم جنوب كردستان لزعيم سياسي كردي بالعبور عبر أراضيها للوصول إلى عمله الدبلوماسي خارج سوريا وهذا ضغط واضح لإفشال مهمته في العمل الدبلوماسي لحضور الكرد بوفد مستقل".

بينما قال عماد شاهين عضو لجنة العلاقات في حزب الاتحاد الديمقراطي "الذين يجب أن يمثلوا الكرد في جنيف 2 هم الذين يحاربون من أجل حرية وحقوق الشعب الكردي في روج آفا ويمثلون إرادة الشعب الكردي تحت راية واحدة هي الهيئة الكردية العليا, وعلى الجميع ان يفكروا بحقوق الشعب الكردي وترك مصالحهم الشخصية جانباً".

وتابع شاهين قائلاً "أما الذين يدعون تمثيل الكرد عن الهيئة الكردية العليا هم أشبه بطعنة الخنجر في ظهر الكرد, لأن الائتلاف لم يمنح حتى الآن أي حقوق للشعب الكردي ولا يوجد لديهم مشاريع سياسية ثابتة من أجل سوريا المستقبل. وذهاب المجلس الوطني الكردي الى جنيف تحت اسم الائتلاف بعيداً عن الهيئة الكردية خطوة سلبية وتخدم المصالح الحزبية لتلك الاحزاب بعيداً عن مصلحة الشعب الكردي".

أما المواطن مصطفى شيخ مسلم فيقول "على الكرد أن يتوجهوا إلى طاولة الحوار في جنيف 2 ككتلة مستقلة تمثل الكرد فقط لأن هذه المرحلة تتطلب نبذ الخلافات الداخلية جانباً في سبيل تمثيل الكرد بصوت وقرار واحد". مؤكداً بأن " إلحاح المجلس الوطني لحضور جنيف 2 تحت مظلة الائتلاف المعارض آراءها خطوة غير مسؤولة حيال الوضع الراهن الذي يتعرض له شعبنا في روج آفا، والمظلة الشرعية الوحيدة للشعب الكردي هي الهيئة الكردية العليا".

firatnews

الإثنين, 28 تشرين1/أكتوير 2013 15:51

"أمريكا تفكر ببديل للمالكي"

رأى نائب في البرلمان العراقي عن كتلة التحالف الكوردستاني، أن دعوة المالكي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، هو لمناقشة الوضع الأمني المتردي في العراق و البحث عن حلول ممكنة لتصاعد وتيرة العنف في العراق.

و أشار عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة التحالف الكوردستاني مهدي حاجي في حديث لـNNA، إلى أن الوضع الأمني في العراق يشهد توترا غير مشهودا و الأعمال الإرهابية في تصاعد مستمر، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية تراقب عن كثب الوضع العراقي و هي غير راضية عن تدهور الوضع الأمني فيه.

و لم يستبعد النائب العراقي عن كتلة التحالف الكوردستاني أن "تفكر الولايات المتحدة الأمريكية في إيجاد بديل للمالكي قادر على إدارة البلاد و تهدئة التوتر الأمني فيه".
--------------------------------------------------------
آوات-NNA /
ت: شاهين حسن

PUKcc الموقع الرسمي للمجلس المركزي

استقبل سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عادل مراد وفدا عن الكرد الفيلية الساكنين في محافظة كركوك وبحث معهم سبل تحقيق مطالب الكرد الفيلية واعادة حقوقهم المسلوبة.

وسلط مراد في مستهل اللقاء الضوء على الدور النضالي للكرد الفيلية في تأريخ الثورات التحريرية في كردستان وعموم العراق, ضد الكتاتورية والانضمة المستبدة في العراق والمظالم التي تعرضوا لها، واظهادهم قوميا ومذهبيا .

داعيا الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان الى الوفاء بوعودهم تجاه الكرد الفيلية واعادة كافة حقوهم القومية والسياسية التي سلبها النظام المباد، وازالة كافة التراكمات النفسية والقانونية واعادة ممتلكاتهم التي استولى عليها النظام المباد، دون وجه حق.واكد مراد على ظرورة إعادة الكرد الفيليين الى وظائفهم السابقة في شركة نفط كركوك, مبينا ان عمال وفنيي الشركة كان جلهم من كرد كركوك و الكرد الفيلية والتركمان والمسيحيين ,ولكن الانظمة الفاشية البعثية ومنذ انقلاب شباط الاسود عام 1963 افرغت الشركة من الكرد,وجلبت الحكومات العنصرية المتعاقبة العشائر العربية الى كركوك لتعريبها وتشغيلهم في شركة نفط الشمال ,واصبح نسبة الكرد حاليا في الشركة اقل من 5% ولم تقدم الحكومة الفيدرالية الحالية على, تصحيح الاوضاع واعادة المفصولين والمبعدين والمهجرين الكرد الى مدينة كركوك.مشيرا الى ان لوزارة النفط في بغداد سياسة عنصرية واضحة ضد الكرد عموما..

مشيرا الى ان حكومتي الاقليم و المركز اخقتا في تثبيت واعادة حقوق الكرد الفيلية والدفاع عنها بما ينسجم مع دورهم وتضحياتهم المتواصلة في بناء العراق الجديد، مشددا على ضرورة تماسك الكرد الفيليين على الرغم من الاهمال المتعمد للحزبين الكرديين الحاكمين وحكومة الاقليم لحقوق الكرد الفيليين على الرغم من تواجدهم بالالاف في مدن الاقليم وكركوك وخانقين..... لافتا الى حرمان الالاف من الكرد الفيلية من حقهم الطبيعي بالمشاركة في الانتخابات السابقة لعدم ورود اسمائهم في عبر القوائم الانتخابية, على الرغم من الوعود التي اعطيت اليهم.

ودعا مراد الى ظرورة تكاتف الفيليين, ضمن تجمعات اجتماعية مدنية وثقافية، لابراز دورهم ومساهماتهم ونشاطاتهم في مختلف المجالات الحيوية.واشاد مراد بالخطوات المحمودة التي اتخذتها الحكومة الفيدرالية ,في تعيين عدد من الاكاديميين الاكفاء من الكرد الفيلية ,كسفراء ومدراء عاميين ,اضافة الى الضباط والدبلوماسيين.

بدورهم رحب وفد جمعية ولات الكردية بحفاوة الاستقبال وعبروا عن تثمينهم لدور سكرتير المجلس المركزي عادل مراد على متابعته المتواصلة للمشاكل وهموم الكرد الفيليين، وخصوصا في محافظة كركوك، مشيرين الى انهم يسعون من خلال جمعيتهم ونشاطاتهم المدنية الى ابراز دور الكرد الفيليين وتثبيت حقوقهم المهدورة.

مخاطبين الاحزاب السياسية وحكومتي المركز والاقليم والجهات المعنية في مختلف مناطق العراق الى معالجة التجاوزات والتهميش المستمر للكرد الفيلية كمكون رئيس فاعل في البلاد، وتثبيت حقوقهم المختصبة في مختلف القوانين، واقرار كوتا لهم في مجلس النواب وبرلمان الاقليم، بما ينسجم مع حجمهم الحقيقي، الى جانب تسليط الضوء على معاناتهم المستمرة عبر وسائل الاعلام .

واشار الوفد الزائر الى ان ابتعاد جزء من الكرد الفيلية عن الاحزاب الكردية، جاء كرد فعل على الوعود الكثيرة التي منحت لهم دون ان تدخل حيز التنفيذ والتطبيق.

كما اكدوا سعيهم لتجميع الطاقات والكفاءات ومختلف التجمعات لاقرار برنامج موحد يقرب الافكار والرؤى وينهي تبعثر الكرد الفيليين على مناطق جغرافية مختلفة في البلاد.

الإثنين, 28 تشرين1/أكتوير 2013 14:08

نظرة استعلائية تجاه الأكراد - محمد واني

كعادتها دائما في الاصطياد من الماء العكر، والتشويش على العلاقات بين الفرقاء السياسيين العراقيين وشق الصف الوطني، وتزلفها لبعض الجهات والشخصيات السياسية النافذة المعروفة في بغداد، انبرت"القائمة العراقية الحرة"من خلال زعيمها"قتيبة الجبوري"ورفيقته في الائتلاف"عالية نصيف" بالاحتجاج على زيارة رئيس البرلمان العراقي"اسامة النجيفي"وبعض رؤساءالكتل البرلمانية الى"اربيل"لاجراء مفاوضات مع رئيس الاقليم"مسعودبارزاني"للوصول الى اتفاق مشترك حول قانون الانتخابات، كون الاكراد لهم ملاحظات جدية على القانون بصيغته الحالية سواء"فيما يتعلق بالدائرة الواحدة والدوائر المتعددة"ولكن"قتيبة الجبوري"رئيس العراقية الحرة الذي انشق عن القائمة العراقية بعد ان اخذ منها بعض المقاعد البرلمانية ثم انسحب منها في محاولة غادرة، وشكل لنفسه ائتلافا سياسيا جديدا سماه "القائمة العراقية الحرة"التي لا يتجاوز عدد اعضاءها اصابع اليدين والرجلين معا، بدعم مباشر من قبل رئيس الوزراء"نوري المالكي"، "يحتج مع صديقته المثيرة للجدل دائما"عالية نصيف"على هذه الزيارة ويتهمان"النجيفي"بالتبعية لـ"بارزاني"، مع انهما من اكثر الناس تبعية للتحالف الوطني ولشخص"المالكي"حصرا والعراقيون يعرفون هذه الحقيقة، وبسبب ميولهما الشديدة للـ"مالكي"، وابداء خدماتهما الجليلة له منحهما"صلاحية تعيين الضباط والمدراء وموظفين"..

تصف "نصيف"الزيارة بانها (خطأ كبير ارتكبه النجيفي، فهو قد اقحم صفته السياسية في صفته التشريعية وخلط بين الصفتين اللتين ينبغي الفصل بينهما نهائيا) مع ان"اسامة النجيفي"نفسه قد زار رئيس الوزراء"نوري المالكي"ونائب رئيس الجمهورية"خضير الخزاعي"وتباحث معهما القانون واخذ رأيهما حول اهم نقاط الخلاف وسبل معالجتها قبل توجهه الى اربيل، وهذه الحقيقة يوضحها مقرر البرلمان"محمدالخالدي"لاحدى الصحف بقوله (قانون الانتخابات مهم جدا وفيه الكثير من المواد والقضايا الخلافية فانه لابد لكي نمرر هذا القانون لابد ان يحظى باجماع وطني"ويتابع"الخالدي"(ومن هذه الزاوية فقد اجرى "النجيفي"مباحثات مع الكثير من الاطراف والقادة السياسيين في البلاد وفي مقدمتهم رئيس الوزراء "نوري المالكي"ونائب ريس الجمهورية"خضير الخزاعي"وصار لابد ان يكمل مشاوراته بلقاء رئيس اقليم كوردستان"مسعودبارزاني"والقادة الكرد لان لديهم ملاحظات جوهرية على القانون لابد من مناقشتها معهم بشكل صريح وشفاف)انتهى قول مقرر البرلمان الذي يؤكد على ان"النجيفي"قد زار السياسيين في العاصمة العراقية قبل زيارته لعاصمة الاقليم، والتقائه بـ"بارزاني"و"هي تعرف ذلك جيدا ولكن"الخاتون"تصر على موقفها الخاطيء وترفض هذه الزيارة جملة وتفصيلا لغايات شوفينية في قلبها و من اجل اثارة"ازمة"جديدة في العراق، تنفيذا لاوامر اسيادها واسياد قائمتها في بغداد..

مشكلة العرب بشقيهم السني والشيعي في العراق مع الاكراد انهم دائما ينظرون الى الاكراد نظرة استعلائية غير انسانية بالمرة، اعطوا لانفسهم الحق ان يفعلوا بهم ما يشاؤون من تعريب وتبعيث وتهجير وقصف كيمياوى وهدم المدن والقرى والمقابر الجماعية، دون ان يكون للاكراد الحق في الاعتراض، واذا ما حاولوا ان يقاموا هذه الممارسات اللانسانية سموهم"المتمردين"و"الانفصاليين".. هل رأيت في الدنيا دولة تحترم نفسها وشعوبها تجري انتخابات برلمانية دون اجراء احصاء سكاني معتمدة على البطاقات التموينية فقط ؟! منذ سقوط حزب البعث ومجيء النظام"الديمقراطي"الجديد ونحن ننادي باجراء تعداد سكاني لمعرفة العدد الحقيقي للشعوب العراقية ولكن اذن من طين واذن من عجين وكأننا ننادي اموات لا احياء، الاطراف الشيعية الحاكمة ترفض هذه الدعوات لانها تخاف ان جرى الاحصاء السكاني، ان ينكشف كذبها ودجلها في ادعائها الدائم بان الشيعة هم الاكثرية السكانية في البلاد، وتخاف الاطراف السنية ايضا من ان يظهر الاحصاء الحجم الحقيقي للاكراد في العراق والاراضي التي اغتصبوها منهم عنوة والتي تسمى بـ"الاراضي المتنازع عليها".. ليس من المعقول ان تخصص للمحافظات الثلاث الكردية نسبة معينة"مقطوعة"من المقاعد في دورتين انتخابيتين متتاليتين دون النظر الى النمو السكاني المضطرد لها من خلال الولادات وعودة المهاجرين الكرد من الخارج..المطلوب من رئيس الاقليم ان يرفض هذه القسمة الظالمة، ويتخذ قرارا مسؤولا، بعدم المشاركة في مهزلة الانتخابات القادمة دون اجراء تعداد سكاني حقيقي اولا وقبل الدخول في اي تفاصيل اخرى..
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تنويه لمتابعي نشاطات واخبار سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني، نسترعي انتباهكم الى ان الاستاذ عادل مراد سيسلط الضوء على عدد من الملفات الهامة والقضايا والمستجدات في اقليم كردستان والعراق والمنطقة خلال برنامج لقاء خاص عبر قناة العهد الفضائية، على القمر نيل سات والتردد (12341H) في الساعة 10 من مساء يوم الثلاثاء 29/10/2013 لذلك نسترعي انتباهم .

صوت كوردستان: رفضت ما تسمى بلجنة العدالة الانتخابية المكونه من ثلاثة أشخاص أثنان منهم و من ضمنهم رئيس اللجنة من المنطقة الصفراء التابعة لحزب البارزاني الطعون المقدمة من قبل قوى سياسية كوردستانية حول الانتخابات البرلمانية. هذه اللجنة لم ترى الطعون ال69 المقدمة ذو أساس قانوني و مصداقية و بهذا أبقت النتائج كما هي. اللجنة المزعومة أنتظرت الى أخر يوم و أدعت بأن سبب تأخرها في أعلان نتائج الطعون هو البحث و التدقيق الذي يجرونة على تلك الطعون و لكنها  رفضت الطعون المقدمة من حركة التغيير و الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية و الحزب الشيوعي الكوردستاني و قوى أخرى .

الى الان لم تصدر أية ردود أفعال من قبل الاطراق التي قدمت الطعون. حسب المراقبين فأن قرار اللجنة هذا يضع اللجنة نفسها محل شك و بأنها تعمل لربما بأوامر حزبية. حسب البيان المنشور فأن رئيس لجنة العدالة البرلمانية هو هوشيار محمد طاهر الاتروشي (دهوك) و بعضوية كل من صبحي علي هرزاني (دهوك) و حاجي محمد طاهر

نص بيان اللجة باللغة الكوردية :


ده‌سته‌ی دادوه‌ری هه‌ڵبژاردنه‌كانی هه‌رێم - كوردستانی عێراق له‌رێكه‌وتی 28/10/2013 كۆبووه‌وه‌، به‌سه‌رۆكایه‌تی دادوه‌ری به‌ڕێز هوشیار محمد تاهر ئه‌تروشی‌و ئه‌ندامێتی دادوه‌رانی به‌ڕێز صبحی علی هرزانی‌و حاجی محمد تاهر كه‌ رێگه‌ دراون به‌دادگاییكردن به‌ناوی گه‌له‌وه‌و ئه‌م بڕیاره‌ی خواره‌وه‌یان ده‌ركرد:

دوای وردبوونه‌وه‌ و یه‌كلاكردنه‌وه‌ی سه‌رجه‌م تانه‌كان له‌ ئه‌نجامی دوا هه‌ڵبژاردنه‌كانی هه‌رێمی كوردستان – عێراق له‌ 21/9/2013 كه‌ پێشكه‌شكرابوو له‌لایه‌ن كیانه‌ سیاسیه‌كانی به‌شداربوو له‌ پرۆسه‌ی هه‌ڵبژاردن، ئه‌م ده‌سته‌یه‌ بڕیاری دا به‌ په‌سه‌ندكردنی ئه‌نجامی هه‌ڵبژاردنه‌كانی په‌رله‌مانی هه‌رێمی كوردستان بۆ ساڵی 2013 له‌ سه‌ر ئاستی كیان و پاڵێوراوه‌كان كه‌ راگه‌یه‌نراوه‌ له‌ رۆژنامه‌ ناوخۆییه‌كان له‌لایه‌ن ئه‌نجومه‌نی كۆمیسیارانی كۆمسیۆنی بالای سه‌ربه‌خۆی هه‌ڵبژاردنه‌كان و ئاگاداركردنه‌وه‌ی كۆمسیۆنی باڵای سه‌ربه‌خۆی هه‌ڵبژاردنه‌كان- ئه‌نجومه‌نی كۆمیسیاران به‌م بڕیاره‌ بۆ زانین بڕیار له‌سه‌ر تانه‌كان دراوه‌ له‌ كاتی یاسایی دیاریكراو دوای هه‌ژماركردنی ماوه‌ی پشووی فه‌رمی و ئه‌م بڕیاره‌ به‌ رێكه‌وتن راگه‌یه‌نرا له‌ 28/9/2013.   

سه‌رۆك
هوشیار محمد تاهر ئه‌تروشی
ئه‌ندام                  
حاجی محمد تاهر    
ئه‌ندام               
صبحی علی هرزانی    

 

 

ضمن برنامجه الثقافي المتنوع ، وتحت عنوان ( لقاء مع كاتب ) وفي يوم الثاني من تشرين الثاني / اكتوبر 2013 ، يستضيف مركز تعدد الثقافات (غلوريا) في مدينة يوفاسكولا (270 كيلومتراً عن هلسنكي باتجاه الشمال) الكاتب والصحفي العراقي يوسف ابو الفوز ، المقيم في فنلندا منذ عام 1995 ، للحديث عن تجربته الابداعية واخر اصدارته . وسيتم عرض الفيلم الوثائقي "عند بقايا الذاكرة " من سيناريو واخراج الكاتب وانتاج التلفزيون الفنلندي. الحديث سيكون بالعربية والانكليزية والفنلندية سيدير اللقاء الروائي العراقي سعد هادي و الدعوة عامة للجميع .

المواطن أينما يكون ومن أي بلد له الحق على الدولة مثلما عليه واجبات تجاه الوطن ما يريده المواطن هو العيش الكريم بكل معانيه وأبرزها أن تتحوّل مؤسسات الدولة وأجهزتها لخدمته وحمايته وتوفير مطالبه واحتياجاته الأساسية من دون منّة من أحد، وأن تعمل هذه الأجهزة والمؤسسات على ضمان وحماية حقوقه من أي اعتداء أو جور، كما يريد أن يعيش حياة آمنة مستقرّة له ولأبنائه في جو من الحرية والعدالة والمساواة.
المواطن في نهاية المطاف هو الذي من أجله وجد الوطن -وليس العكس- بل إن من أجل سعادته وكرامته جاءت الأديان السماوية، وذلك يعني أن المسؤولية الأساسية للدولة وأي نظام حاكم هي في وفر وتهيئة كل ما من شأنه أن يضمن للمواطن الأمن والعيش الكريم.، وعندما تقصر الحكومة في توفير هذه المتطلبات وتعمل على تغافل وتأجيل واعاقة مطالب مواطنيها ووقوفها في النهاية عاجزة امام ذلك، نرى المواطن ينتفض ويثور، والتاريخ يثبت لنا يوماً بعد آخر، ويعطينا أمثلة ونماذج مختلفة ، كما حصل في انتفاضة الشعب في تونس ومصر واليمن وليبيا، التي بدأت بتظاهرات مطالبيه وانتهت بمواجهة مع الحكومات ، أدت الى تغيير الحكام المتعجرفين المتسلطين على رقاب الناس ينهبون ثروات العباد والبلاد ويفسدون في الارض ويعيثون فيها الخراب والدمار، وكذلك الحال في تظاهرات الشعب السوري التي تحولت الى حرب شعواء بين الحكومة والشعب راح ضحيتها مئات الالاف من ابناء الشعب من مدنيين وعسكريين وتدمير البنى التحتية للبلد ولازالت مستمرة وهذه التظاهرات الجماهيرية التي تطالب بالحقوق المشروعة في اغلب محافظاتنا في العراق بدأت بوادر المواجهة المسلحة مع الحكومة لعدم تنفيذها لمطاليب المنتفضين التي هي مطالب كل الشعب
هل يصدق علينا نحن معاشر العرب أن معظم أعمالنا وقراراتنا ردة أفعال لما يقع لنا من مشكلات وعقبات، فلا نحرك ساكنا حتى تحدث المشكلة، وكأننا جهاز للدفاع المدني ننتظر ونترقب لحين تشتعل النار ويعلو لهبها فنسارع في إطفائها وإخمادها
ان ما يريده المواطن ويتمناه الأمن الذي يشعر فيه بالاستقرار النفسي، والطمأنينة، وراحة البال، وزوال جميع مشاعر الخوف والقلق، وظلام المستقبل عنه، ويحيى بسببه حياة إنسانية طيّبة كريمة، فينصرف فكره وجهده وعمله إلى ما فيه نفع له ولمجتمعه، فبالأمن يكون المواطن حرا شجاعا، منتجا معطاءً خالياً من الأفكار السلبية، لا يشعر بالظلم والاضطهاد والتفرقة
فزوال الأمن وشعور الفرد بالخوف يترتب عليه الفوضى والاضطرابات، والقتل والنهب، وإتلاف الأنفس والممتلكات، والشعور بالإحباط والفشل، واليأس والقنوط، وما يحصل الآن في كثير من الدول العربية ما هو إلاّ نتيجة لزوال الأمن بمفهومه الشامل
إنّ الأمن الشامل مجموعة من أنواع الأمن تشكّل بمجملها منظومة مترابطة من الصعب انفكاكها عن بعض .
فألامن الاقتصادي الذي يُؤمّن للفرد سبل المعيشة، وطلب الرزق، ويجنبه الفقر وويلاته، ويؤمن له احتياجاته الأساسية. وذلك بخلق فرص للعمل، ومحاربة البطالة، وتأمين الغذاء بشتى أنواعه، وبأسعار في متناول الجميع، وتوزيع "الثروات بالعدل " بين المواطنين وليس بين الفئات الحاكمة المتسلطة والاحزاب
والأمن الصحي المجاني، المتوفر بكل سهولة لجميع المواطنين دون مشقة أو عناء، أو تمييز بين طبقات المجتمع، فالغني والمسؤول يجد العلاج، والفقير يموت ولا يجد من يصرف له الدواء
والأمن الأخلاقي الذي به يأمن المواطن على أخلاقه، وأخلاق من يرعاهم في أسرته، فإن ما نلمسه اليوم من الانفلات الأخلاقي داخل معظم الدول العربية ما هو إلاّ بسبب الإعلام المرئي والمقروء وما يبث بهما من رذيلة هدفها إبعاد المسلم عن دينه، وتمجيد الفن الساقط المبتذل وأهله، والدعوة للتقليد الأعمى للغرب من خلال برامجهم وأفلامهم وأخبارهم،
والأمن الفكري الذي به يحافظ المجتمع على قيمه ومبادئه من الآراء الهدامة المخالفة للمنهج الإسلامي، ومن الأفكار الهدامة و التطرفية التي تثير النعرات الطائفية والعرقية بين ابناء البلد الواحد وهذا ما يحصل اليوم في مجتمعنا العربي والذي لايتمناه المواطن العربي المخلص لوطنه ولامته العربية ،وبفقدان هذا الأمن فلا حياة هنيه ولا استقرار.مايريده المواطن ، أن يأْمن الناس على دينهم، وأنفسهم، وأعراضهم، وأموالهم، وعقولهم، فالأمن هذا أعظم أمن يتمناه المواطن ..
وألمطالب الأساسية هذه قابلة للتحقق وليست مستحيلة، ولا تستدعي من أي حكومة ممارسة العنف والقهر ضد مواطنيها لإصرارهم عليها، لأنها حقوق أساسية وطبيعية لكل مواطن من المفترض أن تلتزم الدولة بتحقيقه.ا

فمتى حققت الحكومات الأمن الشامل لمواطنيها عاش الجميع بنعمة ورخاء واستقرار، فالأمن أساس الحياة، ومن أهم مقومات واستمرارية الحكومات، يجب على كل حكومة تبحث عن استقرارها، واستقرار شعبها أن تسعى جاهدة لتحقيقه ومن أعظم أسباب رضى المواطن عنه...ا

 

صوت كوردستان: نشر موقع حزب البعث الصدامي المجرم بحق الكورد و العراقيين فلما قديما عن الرئيس جلال الطالباني و صفت فيها جلال الطالباني بالمجرم الذليل. نفس الموقع نشر العديد من برقيات التهنية الى الرئيس مسعود البارزاني و لكنها تصف البارزاني بالسيد والقائد الرشيد.

لا يعرف لحد الان السبب وراء التعامل بأزدواجية و بشكل مختلف مع الرئيس جلال الطالباني و الرئيس مسعود البارزاني من قبل حزب البعث الاجرامي و لم تصدر من قيادة حزب البارزاني أية تصريحات ترفض فيها مديح حزب البعث الاجرامي للبارزاني.

يمكنكم مشاهدة الفلم المنشور على موقع حزب البعث الصدامي عن الرئيس جلال الطالباني من خلال هذا الرابط:

http://www.youtube.com/watch?v=Spt8-03peWw

 

 

عد نظامها السابق «ظلما كبيرا» بحق الكرد

أربيل: «الشرق الأوسط»
جدد مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، رفضه للقانون السابق للانتخابات العراقية الذي قسم العراق إلى 18 دائرة انتخابية، مؤكدا أن هذا القانون لم يكن منصفا بحق الكرد، ومطالبا بتعديله.

تصريحات بارزاني جاءت إثر لقائه وفدا من مجلس النواب العراقي، ضم كلا من أسامة النجيفي، رئيس مجلس النواب، وعددا من رؤساء الكتل النيابية والنواب، بالإضافة إلى ممثلي جميع الكتل الكردستانية في مجلس النواب عدا كتلة التغيير.

وجاء في بيان نشرته رئاسة الإقليم «إنه خلال الاجتماع الذي خصص لبحث ومناقشة فقرات قانون انتخابات مجلس النواب، وإيجاد سبل التوصل إلى توافق حول النظام الخاص بالانتخابات المقبلة لمجلس النواب تحدث النجيفي عن نتائج المباحثات التي جرت بين الكتل النيابية حول القانون، مؤكدا أن معالجة المسائل الجوهرية في العملية السياسية يجب أن تتم عن طريق التوافق». بدوره، أشار بارزاني، حسب البيان، إلى أن «إقليم كردستان تعرض لظلم كبير في الانتخابات السابقة من ناحية توزيع المقاعد وحصة المحافظات»، مؤكدا أن «القانون القديم لم يكن عادلا، وكان من الواجب اتخاذ بعض الإجراءات لمعرفة الحصة الحقيقية للمحافظات من المقاعد البرلمانية بإجراء إحصاء عام، ووضع قاسم انتخابي مشترك في جميع المحافظات».

يذكر أن القانون السابق كان قد منح محافظات الإقليم 43 مقعدا بمعدل: 14 مقعد لمحافظة أربيل و17 مقعدا للسليمانية و10 مقاعد لدهوك. وكانت قائمة التحالف الكردستاني حصلت في الانتخابات النيابية العراقية في عام 2010 على 42 مقعدا على مستوى العراق، تليها قائمة التغيير بـ8 مقاعد وقائمة الاتحاد الإسلامي الكردستاني (4 مقاعد) والجماعة الإسلامية (مقعدان).

كما هدد بارزاني بالانسحاب من العملية الانتخابية إن لم تتوصل الكتل السياسية العراقية إلى قانون بديل. وجاءت تهديدات بارزاني إثر لقائه السفير الفرنسي لدى العراق دوني كوئير في منتجع صلاح الدين بأربيل. وحسب بيان لرئاسة الإقليم كردستان، فإن بارزاني حذر من استمرار العمل بالقانون الحالي في إدارة العملية الانتخابية التي من المقرر إجراؤها في أبريل (نيسان) 2014 يعتبر ظلما بحق الشعب الكردي. ولم يخف بارزاني أن الكرد تلقوا الكثير من الوعود لتعديل القانون بعد انتخابات مجلس النواب لعام 2010، بالإضافة إلى حل مسالة كركوك وتنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي والملفات الأخرى العالقة كمسألة البيشمركة وقانون النفط والغاز «لكن الوعود لم تنفذ».

وأكد بارزاني أن القيادة السياسة في إقليم كردستان تؤيد إجراء الانتخابات في موعدها المحدد وبقانون جديد يضمن حق الكرد، وفي خلاف ذلك سينسحب الكرد من العملية الانتخابية.

وكان بارزاني اجتمع في الخامس من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بالوزراء الكرد في الحكومة الاتحادية وممثلي كل الكتل الكردستانية في مجلس النواب العراقي لبحث مسودة قانون الانتخابات واتفقت الأطراف المشاركة في الاجتماع على أن يكون لجميع الأطراف الكردستانية موقف موحد حيال قانون انتخابات مجلس النواب العراقي. وحسبما أعلن موقع رئاسة الإقليم في حينها، فقد تقرر تشكيل لجنة من ممثلي كل الكتل السياسية الكردستانية الممثلة في مجلس النواب للتعرف وبدقة على وجهات النظر ومواقف الأطراف السياسية العراقية حول النقاط التفصيلية التي تتضمنها مسودة القانون ليعمل بعد ذلك على إعداد الموقف النهائي للكتل الكردستانية حول قانون الانتخابات.


أصبح ينظر إلى الجبهة على أنها أقل تشددا من «داعش»

مقاتل سوري يتحاشى نيران قناص في نقطة تفتيش ببستان القصر في حلب (رويترز)

ريهانلي (تركيا): لافداي موريس*
بينما ساور القلق البالغ كثيرا من الثوار في سوريا عقب ظهور جماعة «الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام» (داعش) التابعة لتنظيم القاعدة، بوصفها قوة رئيسة في الحرب الأهلية السورية، زعم مقاتلو «جبهة النصرة» أن وجود «الدولة الإسلامية» عزز من شعبيتهم.

وكانت «جبهة النصرة» تعد حتى مطلع العام الحالي، الذي شهد ظهور «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، الجناح الأكثر تشددا في المعارضة الساعية إلى إسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد. وكانت الأولى التي تزعم مسؤوليتها عن التفجيرات التي طالت أهدافا حكومية، وهو ما دفع الولايات المتحدة إلى المسارعة في تصنيفها بوصفها منظمة إرهابية.

لكن الوافد الجديد (داعش)، بعدده الكبير من المقاتلين الأجانب، فاق «جبهة النصرة» في تشدده بتحريمه التدخين، وإجبار النساء على ارتداء الحجاب، وتنفيذ إعدامات علنية، والدخول في صدامات مع مجموعات الثوار الأخرى في محاولة للسيطرة على مناطق المعارضة.

وفي خضم هذه المخاوف حول خطط تنظيم «الدولة الإسلامية» التوسعية، تتطلع الأنظار إلى «جبهة النصرة» بوصفها قوة مكافئة بينما عقدت تحالفات معها في مناطق القتال.

ويقول مقاتلو «جبهة النصرة» إن الجماعة شهدت تغييرا كبيرا بعد انضمام عناصرها الأكثر تطرفا إلى تنظيم «الدولة الإسلامية»، وهم من ساعد المجموعة في طرح نفسها بوصفها قوة أكثر انتشارا وأكثر سورية.

جاء هذا التغيير في خضم الاتهام الذي يواجهه الثوار السوريون بالتطرف وضعف الجماعات المعتدلة.

ويشير أبو كريم داهنين، 31 عاما، من مدينة إدلب شمال سوريا، الذي انضم إلى «جبهة النصرة» قبل عام، إلى أن علاقة السوريين بـ«الجبهة» تحسنت خلال الأشهر القليلة الماضية. وأرجع ذلك التحسن الكبير إلى رحيل المقاتلين الأجانب الذين قدموا إلى سوريا للقتال سعيا وراء إقامة الخلافة الإسلامية، خلافا لطموحات السوريين الذين خرجوا لقتال الأسد. وقال: «كان لذلك تأثيره دون شك، فقد صارت (الجبهة) أكثر اعتدالا الآن تجاه السوريين، فالمقاتلون الأجانب يهددون النساء اللاتي لا يرتدين الحجاب بالقتل. أما نحن فنشرح لهم حرمة السفور ونطالبهن بارتداء الحجاب ونترك لهن حرية الاختيار».

وأضاف أنه عندما ظهرت «الدولة الإسلامية في العراق والشام» إلى حيز الوجود في مارس (آذار) الماضي، ترك مقاتلون أجانب (30 أو 40 رجلا قدموا من الشيشان وتونس والجزائر) وحدته في «جبهة النصرة» للانضمام إلى الجماعة، ونظموا صفوفهم وأقاموا قاعدة جديدة على بعد أقل من 100 ياردة.

وأوضح أن التحول في أفكار «جبهة النصرة» ساعد في استنزاف المقاتلين الأجانب بعدما قرر كثير من السوريين الانضمام إلى الجماعة عقب رفضها من قبل.

وقال محمد، 25 عاما مقاتل في «جبهة النصرة» الذي رفض ذكر اسمه الأخير، إنه كانت لديه تحفظات حول الانضمام إلى الجماعة قبل رحيل الأجانب عنها. وأضاف: «انضم المتطرفون الأجانب إلى (الدولة الإسلامية) فيما ظل السوريون في (جبهة النصرة). نحن سوريون، ونرفض هذه الأساليب المتطرفة التي يتعاملون بها مع أبناء وطننا».

من ناحية أخرى، ترى بعض جماعات الثوار في «جبهة النصرة» السبيل لوقف توسع جماعة «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، في المناطق التي يسيطر عليها الثوار ومن ثم يحرصون على التواصل معها.

وفي دليل على هذا التحول، بدأت «جبهة النصرة»، التي نفذت من قبل عمليات أحادية أو بالتعاون مع الجماعات الإسلامية المتشددة، القتال إلى جانب مجموعة واسعة من جماعات الثوار في الأشهر الأخيرة.

وقال ياسر الحجي، المتحدث باسم المجلس العسكري للجيش السوري الحر في حلب: «غيروا استراتيجيتهم مؤخرا وأصبحوا أكثر قربا من الجيش السوري الحر. إنهم يحاولون تحسين صورتهم بعض الشيء. ناهيك بأن عدم دعم الغرب لنا لا يدع لنا مجالا سوى للتعاون معهم».

وقال رامي جراح، الناشط السوري والمدير المشارك لاتحاد إعلامي جديد لصحافة المواطن «إي إن إيه» الذي هاجمت جماعة «الدولة الإسلامية» مكتبا تابعا له في الرقة الشهر الماضي، واختطفت أحد موظفيه: «يمكنهم (النصرة) لعب دور حيوي، فلن نستطيع التغلب على (داعش) دون (جبهة النصرة).. إن اعتبار (جبهة النصرة) جزءا من الحل ليس بالأمر الغريب بالنسبة لنا».

وأشار جراح إلى أن تصنيف «جبهة النصرة» من قبل الولايات المتحدة على أنها منظمة إرهابية يشكل عقبة كبيرة في التعاون معها في القتال ضد مقاتلي «الدولة الإسلامية»، «وهو ما لا يتوقع أن يتغير».

وكانت «جبهة النصرة» زعمت مسؤوليتها عن التفجيرات التي وقعت في دير الزور ودمشق في الأسابيع الأخيرة. كما زعم ناشطون مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري بشاحنة مفخخة الذي راح ضحيته 12 شخصا في وسط مدينة حمص مؤخرا.

وتجعل ساحة القتال المشوشة بشكل كبير، حتى الناشطين العلمانيين يرون في «جبهة النصرة» شريكا محتملا.

غير أن محللين أشاروا إلى الانفصال بين قيادة «جبهة النصرة» ومقاتليها على الأرض، فزعيم الجبهة أبو محمد الجولاني، الذي حارب في صفوف تنظيم القاعدة في العراق، أكد على ولاء الجبهة لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

ويقول كريس ليستر، المحلل في مركز «آي إتش إس جانس للإرهاب والتمرد»: «هناك تحول، و(الجبهة) تبدي استعدادا للتنسيق مع بعض الجماعات الأكثر قومية، وتخلت عن بعض من أفكارها المتطرفة. لكن ذلك لا ينطبق على قيادتها. فعلى المستوى المحلي هناك إدراك لأهمية التحلي بنوع من البراغماتية سواء على أرض المعركة أو لكسب التعاطف الشعبي». إزاء هذه الخلفية، لا يتوقع ليستر «حدوث صراع حقيقي بين (جبهة النصرة) و(الدولة الإسلامية في العراق والشام)، على الرغم من دخول الجماعتين في مصادمات متفرقة. بيد أن الاختلاف بين الجماعات يظل ماثلا للعيان على صعيد جنود (جبهة النصرة)».

ويقول محمد، مقاتل في «جبهة النصرة»: «في البداية كنا نتظاهر لأننا نرفض ديكتاتورية بشار الأسد، ولن ندع أي ديكتاتورية أخرى مثل (الدولة الإسلامية) تحكمنا. إنها ليست سوى حكم ديكتاتوري».

* خدمة «واشنطن بوست» خاص بـ«الشرق الأوسط»

 

قيادي في ائتلاف دولة القانون: حملتهم نجحت في إسقاط هيبة الدولة

نوري المالكي
بغداد: «الشرق الأوسط»
اتهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خصومه السياسيين باستغلال الفساد المالي والإداري لأغراض الدعاية الانتخابية، فيما عدّ قيادي في ائتلافه «دولة القانون» أن هؤلاء «نجحوا في إسقاط هيبة الدولة وتثبيط عزيمة المواطن العراقي».

وقال المالكي خلال كلمة له في احتفالية أقامتها أمس هيئة النزاهة بمناسبة الأسبوع الوطني للنزاهة، إن «الإرهاب هو نتيجة الانشطار في العملية السياسية، والأخيرة أدت إلى انشطار المجتمع»، مبينا أن «هناك كثيرا من المواطنين والشخصيات السياسية والمقاولين يأتون بمعلومات لنا عن وجود فساد عن شخصيات كبيرة وعندما نطلب منهم الأدلة أو التسجيل الصوتي أو تقديم شهاداتهم أمام القضاء يرفضون». وأضاف المالكي أن «دوافع الفساد هي سوء التربية للفرد وعدم وجود رقابة للمال العام، والمال السائب لا يحترم»، مشيرا إلى أن «الفساد أعطى للمعارضين بابا للدعاية الانتخابية والدعاية المضادة للحكومة، التي استغلت بشكل سيئ وستنعكس على نتائج الانتخابات المقبلة التي ستكون سيئة هي الأخرى». ودعا المالكي «الذين يخرجون على وسائل الإعلام للتحدث بالوطنية وإنجازات الحكومة والدعوة إلى الوحدة وتقديم الأدلة لإثبات ملفات الفساد التي يتحدثون بها»، مؤكدا: «لن نتراجع عن محاربة الفساد ومحاسبة المفسدين مهما كانت شخصياتهم وهوياتهم وجهات انتماءاتهم».

وأوضح المالكي أن «الحريات تشجع على الفساد، وبعض وسائل الإعلام تستخدم الحرية للسطو على الآخرين، وهناك مفسدون يهددون هيئة النزاهة والقضاة ورجال الأمن تحت بحبوحة الحرية»، مشيرا إلى أن «المواطن العراقي غير محب وغير حريص على الحكومة بسبب ما لاقاه من الحكومات السابقة».

من جهته، أكد عضو البرلمان العراقي عن القائمة العراقية وعضو لجنة النزاهة طلال الزوبعي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «لجنة النزاهة البرلمانية عملت طوال الفترة الماضية على كشف العديد من ملفات الفساد وبالأدلة القاطعة، وقد تمت إحالتها إلى هيئة النزاهة، ومن ثم القضاء»، مشيرا إلى أن «البرلمان وعلى الرغم من كل ما يمكن أن يقال عن دوره الرقابي وما يعانيه من مشكلات سياسية للأسباب المعروفة، فإنه قام بدور فاعل على صعيد ملفات الفساد في مختلف الوزارات والجهات؛ بدءا من (الدفاع) إلى (التجارة) وجهات أخرى، لكن المشكلة التي نعانيها هي ضعف القضاء وما يمارس عليه من ضغوط أدت إلى تأخير الحسم في العديد من ملفات الفساد».

في السياق نفسه، أكد حسن الياسري، عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون، في تصريح مماثل، أن «الدول التي فيها نوع من الديمقراطية والشفافية يكثر فيها الحديث عن الفساد، ولكن طبقا للطرق والسياقات التي تفصل بين الإبقاء على هيبة الدولة بكامل مؤسساتها، وحالة الفساد هنا أو هناك»، مبينا أن «انتقال العراق من دولة شمولية ديكتاتورية إلى دولة ديمقراطية دفعة واحدة كان أكبر بكثير من حجم العديد من الشخصيات والقوى التي تصدت للعمل السياسي، ولذلك فإنهم لم يفرقوا بين محاربة الفساد بوصفها ظاهرة يجب أن تتضافر جهود الجميع للقضاء عليها، والعمل على إسقاط هيبة الدولة التي هم جزء منها». وأكد الياسري أن «للقضاء على الفساد آليات محددة، ولكن ما نلاحظه عند من يظهرون في الفضائيات ووسائل الإعلام بحجة محاربة الفساد أنه ليس لديهم سوى آلية واحدة وهي آلية التشهير والتسقيط السياسي، علما بأن التشهير هو في حد ذاته جريمة يعاقب عليها القانون». وأشار إلى أن «من طرق محاربة الفساد المرور عبر ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة والبرلمان بالطرق الدستورية وهو ما لا يتم العمل به، وبالتالي فإننا وصلنا إلى مرحلة زعزعة ثقة المواطن في الدولة؛ إذ لم يعد هناك في العراق من شيء سوى الفساد، وكأنه لا يوجد أي منجز أو شيء يعتز به في هذه الدولة، وهو أمر سوف ينعكس على نتائج الانتخابات المقبلة؛ إذ لم يعد المواطن يثق في كل الطبقة السياسية وليس بالحكومة وحدها، لأن المواطن لا يميز بين الحكومة وباقي السياسيين».

رانية كانت بوابة التحرير .ونطلق منها صوت التحرير والخلاص من الطاغية صدام حسين ..رانية انتفضت في 1991 بوجه ازلام وقوات صدام  ونتقلت الشرارة الى جميع كوردستان ؟رانية قبلة كوردستان وصوتها الهادر ؟؟بالامس وقفوا منددين باساليب حكومة نجرفان بمنع صالح سليم من دخول الى بيته وداره وسكنه ومطنه ؟؟رانية اول المبادرين للتنديد بسياسة مسعود ..واعلنتها على الملىء ,مسعود يطبق سياسة تركيا ,مسعود يأتمر ولا يأمر ,وكان عليه الاطاعة او القصاص من اوردغان ,,يهاب ويخاف من اوردغان ..ويستهين بارادة الشعب الكوردي ...ويتحدى مسعود الديمقراطية ويتحلى بالحكم الشخصي ,ويرفع صورة هتلر وفرعون تيمنن بهم .؟مسعود لا يقبل ولا يعترف بالتعددية ولا بحكومة وطنية يشارك فيها جميع الكتل السياسة ,ولا يقبل بغير نجرفان او مسرور او منصور رئيسا للوزراء  .او يختار شخصية هزيلة لا صلاحيات بيده ليكون واجهة فقط كما فعلها مع برهم صالح ,كما رفض اعادة الدستور الى برلمان واعلن بقائه لمدة سنتين على كرسي الرئاسة ؟ وحتى رئيس البرلمان يكون كالة شطرنج ليس اكثر كما كان عدنان مفتي وارسلان بايز ؟مسعود لا يعترف ابدا بالمعارضة واذا وصل الامور الى طريق التغير ..يستعمل  القوة وافواه البنادق والرشاشات وحتى الدبابات العراقية المستولى عليه ..واذا كان لديه الطائرات لا يتردد باستعمالها ؟؟والحافز الوحيد له وعود اوردغان وايران والقطر بحماية ركائز حكومته الهشة ؟؟ليرجع الى الوراء ويتصفح التاريخ ..امريكا هي التي تلعب دور القائد والمسيطر على جميع حكومات شرق الاوسط ؟؟تم استغناء عن شاه ايران بقرار من امريكا .وتم تعاون مع تركيا .وتم قتل انور السادات وبتعاون الاخوان المسلمين ؟؟وتم ازاحت حسني مبارك وبمباركة تركيا واسرائيل والاردن والسعودية والقطر ؟؟وتم قتل معمر القذافي بسلاح قطري سعودي ؟؟نعم تركيا اليد الضاربة لجميع السطات في المنطقة وكذلك التحفيز وتحريض قطري سعودي ؟؟؟؟نذكر عسى ينفع الذكرى ؟؟البارحة هوشيار كان في تركيا وغدا المالكي وبعده النجيفي ؟؟ويحفرون حفرة عميقة لال مسعود ,,ولا يفده الندم

رانية هل تكون بوابة الخلاص من حكومة الاستبداد والدكتاتورية البرزاني ؟؟هل التاريخ يعيد نفسها ويهب الشباب والشيوخ من رانية ويقولون لا والف لا لنجرفان ومسعود ,,وكفانا الحكم الملكي البرزاني ؟؟ويكون رصاصة الاولى من رانية او التظاهرة السلمية لرفع شعار ارحل يا مسعود ؟؟وهل تمزق صور مسعود كما مزق صور صدام ؟؟؟هنا ربما يقولون المدافعين عن الدكتاتورية مسعود وعائلته  ,,الوضع  والسلطة يختلف عن صدم ؟؟هولاء جائوا عن طريق الانتخابات وكانوا يحملون السلاح ولهم تضحياتهم في سفوح ةالتحرير ؟؟نعم لا ننكر ولكن انقلبوا على ارادة الشعب ؟؟نعم تنكروا لكل القيم ؟ اصبحوا كابن عاق ؟نعم مسعود اصبح من بشمركةالى فرعون ودكتاتور ؟؟اصبح المستغل والمستبد والمتسلط اكثر من صدام بل اتعس منه ..انظروا الى سرة رش والى الفلل المنتشرة في كل بقعة من كوردستان ,,والى نهب ثروات النفط والى توزيع المناصب فقط لال برزان ؟؟حوله مجرمين وقتلة وحميات اكثر بكثير شراسة من صدام ؟؟من يتجرىء ينتقد علنا مسعود ؟؟ومن يتجرىء يمزق صورة من احفاده ؟من يتجرىء من عامة الناس يقول اين حقي واين انا من اولاد مسعود ؟؟انظرو ا الى طريق اربيل سرة رش ..نسبة 80% من تلك الاراضي خاصة بال مسعود والباقي تم توزيعها على خدمهم وحشمهم ..مسعود لا يفيق من سباته سوى بصرخة في عقر داره او صرخة المظلوم ,ويرى نفسه في خبر كان ..تركيا واوردغان يكونون اول المباركين بازاحته وقطر تحتفل برحيله ؟؟ويكون مصير كل من يكون باحظان الاجنبي . الزوال واللعنة .الشعب فقط يستطيع حماية من يريد ومن يخلص له ويضحي لاجله لا يكون عدوا له ؟؟العمالة مصيرها الهلاك والتملق مصيرها الخجل والزوال ؟؟؟

رانية ننتظر منكم ومن كرميان ومن حلبجة ومن كويسنجق ودوكان ؟المظاهرات السلمية لازاحت كابوس الظلم والعبودية مزقوا  ثوب الذل والطاعة العمياء ؟؟لم يخلق الانسان الكوردي ليكون عبدا ؟؟لم يخلق الطفل الكوردي ليكون بائسا وفقيرا وهو فوق بركان من النفط وخيرات كوردستان يكفي ان يعيش حتى الجوار على خيراتها , وخيراتها تنهب كل لحظة من قبل بواسطة الشركات المنتشرة,ويتمتع بخيراتها ال مسعود فقط ؟؟هناك من يعيش في خط الفقر الادنى ..ومسعود يوزع المال والثروات على عائلته واتباعه الذين يحمون كيانه المهزوز ؟؟شبابنا يتسكعون في الشوارع والمقاهي بلا عمل  ولا يوجد دينار في جيبه ؟ وال مسعود متعمدين لاذلال الشباب ؟والولاد واحفاد مسعود يطولون ويمرحون باموالنا في الخارج و.شبابنا لا يملكون مالا للزواج وتاثيث دار او شرائها .. ؟؟اين حقي يا رب العالمين ؟؟هل انت عادل يا رب ان كنت موجودا ؟؟كيف تقبل بهذا التقسيم المجحف ؟؟نعم يا اهالي رانة نحن بانتظاركم وانتم لا تخيبون اما الجماهير لانها مطلب الجميع والف ميل يبدأ بخطوة واحدة


في الاحتفالية التي أقامتها هيئة النزاهة يوم أمس الأحد 27/10/2013، في بغداد، أشار السيد رئيس الوزراء الى أمور مهمة تعد نقطة الإنطلاق في اطار المعالجات الجادة للفساد الاداري التي لايمكن بدونها تحقيق تقدما على جبهة محاربة الفساد والارهاب في العراق.. حيث تطرق سيادته لذلك بالقول.. أن "الفساد اعطى للمعارضين بابا للدعاية الانتخابية والدعاية المضادة للحكومة والتي استغلت بشكل سيء وستنعكس على نتائج الانتخابات المقبلة والتي ستكون سيئة هي الاخرى".

حيث يُدرك القارئ لهذه العبارة، والمتمعن في مفرداتها مدى العلاقة بين الفساد الاداري والفساد السياسي الذي تسعى بعض القوى السياسية في الساحة العراقية الى تكريسه لما له من علاقة مباشرة بمصالحهم الحزبية ومكاسبهم الشخصية. كما يصل القارئ معها الى حجم الخطورة التي يشكلها مفهوم المحاصصة الطائفية والعرقية عندما يُتخذ منه معيارا لتحقيق الشراكة الوطنية كبديل عن الأغلبية السياسية وخاصة في المراحل الأولى من عمر بناء الدول الحديثة.

وكما هو معلوم فإن الفساد السياسي عبارة عن سوء استغلال للثقة والصلاحيات التي يمتلكها شركاء العملية السياسية وسوء استغلال مصادر الدولة من قبلهم نتيجة وجودهم الخفي والمعلن في مفاصل السلطة وبما يضع اللوم في نهاية المطاف على الوجوه المباشرة والبارزة في الحكومة أي : على شخص رئيس الحكومة دون غيره، خاصة مع انضمام هؤلاء الشركاء الى جوقة المطبلين والمنتقدين لحالات الفساد الاداري داخل الدولة العراقية دون الالتفات الى الادوار السلبية التي يماسونها من خلف المشهد لعرقلة الاداء الحكومي وتضليل الرأي العام عن حقيقة وجودهم السلبي داخل السلطة.

وعلى حد تعبير ما جاء على لسان دولة رئيس الوزراء، وهو الأقرب للحقيقة فان وجود الشركاء طوال هذه الفترة قد شكل " بابا للدعاية الانتخابية والدعاية المضادة للحكومة".. أي ان الشراكة المبنية على مبدأ المحاصصة تشكل بذورا للفشل في أرضية أي حكومة تتشكل على هذا الأساس في المستقبل، حيث لا يشكّل المنجز الحكومي ومهما كان حجمه شيئا يُذكر امام الماكنة الاعلامية للدعاية المضادة للشركاء.

وقد رأينا خلال الفترة المنصرمة هذا النوع من التعطيل الحكومي، تمثل في مناوئة المشاريع الكبرى داخل مجلس النواب وتسريب الوثائق الحكومية الى وسائل الاعلام، والتواجد المكثف للشركاء على شاشات التلفزة لتوجية الانتقادات وتكريس التفسيرات المغلوطة واساءة النوايا بأي خطوة حكومية في أي اتجاه كانت.

ليس هذه الخطوات وحسب، كانت قد تركت اثرها السئ على الوضع الأمني الذي يشهد تراجعا كبيرا على الساحة العراقية، وعلى الفساد الاداي الذي ضرب بأطنابه في مفاصل الدولة العراقية وأجهزتها الحكومية وحتى الأمنية منها.. فهناك ماهو لايقل تأثيرا عن ذلك و المتمثل في المال السياسي المتدفق من الخارج والمنح المالية الضخمة من الدول الاقليمية الى القوى السياسية العراقية والتي لايشك عاقلا في انها مصحوبة بشروط وتقابلها تنازلات على حساب المصلحة الوطنية العليا للعراق.

على العكس من الاستثمار الاقتصادي ذو المردود الايجابي على الوضع العراقي فقد استخدم المال العربي والاجنبي للاستثمار السياسي على الساحة العراقية ، الأمر الذي ترك أثره السلبي على كافة الأصعدة، فقد أسهم المال السياسي القادم من الخارج الى تكريس الفساد الاداري في العراق، ومن ثم أصبح الفساد السياسي والفساد الاداري شريانين رئيسين يغذيان الفعل الارهابي في العراق، يهدفان بالنتيجة الى اسقاط النظام السياسي الجديد أو على الأقل لـَيْ عُنق الديمقراطية في العراق وتسخيرها للحراك السياسي الاقليمي لدول المنطقة، والاتخاذ من الوضع العراقي ورقة تفاوضية في يد بعض قوى المنطقة لتغذية نفوذها الاقليمي.

لذلك فقد وضع رئيس الوزراء العراقي النقاط على الحروف بصراحة متناهية، سواء في تأكيده على حالات الابتزاز التي تمارسها بعض وسائل الاعلام الممولة من الخارج والمحسوبة على العراق، أو في اشارته الى تبعية بعض شركاء العملية السياسية للمال السياسي الاقليمي الذي كرّس بدوره الفساد الاداري، ليشكلا معا : (الفساد السياسي والآخر الاداري بوجود المحاصصة)، رافدان أساسيان لتغذية وديمومة الارهاب في العراق.


وعلى سبيل المثال لا الحصر هذا الخبر المتعلق بالموضوع : (النزاهة النيابية): نجهل مصير المنح المالية للعراق ومنها 5 مليارات دولار خصصتها الكويت لاعمار المساجد السنية آنذاك.
http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=31930


يا أبناء شعبنا وأيتها القوى والأحزاب الكردية في كردستان روزافا :

بعد نضوج الظروف الموضوعية على الصعيد الدولي والإقليمي والداخلي وعدم إمكانية الأطراف المتصارعة من حسم المعركة عسكرياً لصالحها وتعاون بعض الأنظمة مع النظام الاستبدادي لتحقيق مصالحها وكذلك الدعم والمساندة الإقليمية للجماعات المسلحة والعصابات الإرهابية مما أدى إلى تدمير سوريا على جميع الأصعدة من قتل وتشريد واعتقال وتدمير للبنى التحتية ونسف قيم الوحدة الوطنية ، إننا نجد بعض الأصوات المرتفعة هنا وهناك من كلا الطرفين المتصارعين الذين لا ترتبط مصالحهم بعقد مؤتمر جنيف 2 مستفيدين من حالة العنف وعدم الاستقرار برفضهم المشاركة تحت حجج باطلة ومرفوضة وشروط مسبقة غير قابلة التحقيق في ظل التوازنات الدولية .

وقناعة منا كضرورة بأن الحل السياسي هو الأفضل للجميع للقضاء على هذا الصراع نعلن دعمنا ومساندتنا لعقد هذا المؤتمر لإنهاء مأساة الشعب السوري عموماً وشعبنا الكردستاني في روزافا خصوصاً ووضع حد لممارسات الأجهزة المخابراتية القمعية وغيرهم من أصحاب القرارات في النظام الشوفيني الفاسد الذين يقمعون الشعب ويشعلون الحرائق ويدمرون الممتلكات بالمدافع والدبابات والطائرات ولا تقل عنهم القوى التكفيرية الظلامية المجرمة الذين يقتلون على الهوية ويعتدون على الحرمات ، هؤلاء جميعاً يعملون ضد طموحات وأهداف الثورة في تحقيق دولة ديمقراطية علمانية تعددية تشاركية .

وننوه بأن محاولات بعض الدول باحتكار المشاركة في هذا المؤتمر على القوتين المتصارعتين عسكرياً ومن يمثلهم من المعارضة الموجودة في الخارج والتي تعتبر أغلبها ذيلية وتابعة لغيرها وهي تغذي أسيادها ، واختزال القضية في مسألة السلاح الكيماوي حصراً والقفز فوق أصحاب المطالب الحقيقية في الداخل من الشعب والقوى والفعاليات الاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني المطالبة والعاملة للتغيير الحقيقي ستجعل سورية تدخل في دوامة العنف مرة ثانية .

وأما على صعيد شعبنا الكردستاني – روزافا والتضحيات الجسام التي قدمها بشكل نوعي متميز في رفع مستوى النشاط السياسي السلمي المناهض للسياسات والممارسات الشوفينية والقمعية لقوى وتكتلات سياسية قومجية وإسلاموية عديدة بالإضافة إلى الطغمة الفاسدة في النظام التي تحكم سوريا بقوة الحديد والنار وجميع هذه القوى عملت وتعمل لإنكار وطمس حقوقنا القومية الوطنية والاجتماعية الطبيعية المشروعة وفق المواثيق والمعاهدات الدولية ، وهذه القوى بارعة بالتضليل والكذب بالرغم من إدعاءاتها المزعومة في بناء سورية جديدة خالية من الظلم والاضطهاد تحترم حقوق الشعوب ، وكوننا نمر بمرحلة تاريخية هامة ومصيرية في حياة ونضال شعبنا المقاوم لنيل حقوقه القومية والوطنية الاجتماعية في المناطق الجنوبية الغربية من كردستان وارتقاءً إلى روح المسؤولية العالية الملقاة على عاتقنا كقوى سياسية يستدعي الواجب القومي والوطني إلى الانتباه و اليقظة التامة من هؤلاء جميعاً والتكاتف ووحدة الصف والخطاب والرؤية السياسية للمشاركة في مؤتمر جنيف 2 تحت سقف الهيئة الكردية العليا كطرف كردستاني مستقل لطرح القضية الكردستانية – روزافا في هذا المؤتمر وغيرها وإيجاد سبل الحل الجذري لها ولحل الأزمة السورية العميقة ومن بينها عدم السماح للمتشددين والتكفيرين بالاستمرار في الإرهاب وارتكاب الجرائم بحق الجميع وخاصة بحق شعبنا الكردستاني ، وانطلاقاً من حرصنا ومساهمتنا في حل جميع القضايا العالقة والخروج الآمن من هذه الأزمة لا بد من تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية تشمل جميع المكونات تتمتع بصلاحيات واسعة تحضيراً للمرحلة القادمة .

الحزب الشيوعي الكردستاني

اللجنة المركزية

28 / 10 / 2013

صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني الرسمية على facebook :

banga kurdistankkp

nu bihar kurdistankkp

3ـ الحزب الشوعي الكوردستاني ـ parti komonisti kurdistan

الإثنين, 28 تشرين1/أكتوير 2013 12:11

طالبوا بحرية شيار خليل


إلى: منظمة مراسلين بلا حدود, وكافة المنظمات والهيئات الحقوقية والإنسانية الدولية, وكافة الهيئات المدافعة عن الصحفيين وحمايتهم., يدعو «اتحاد الصحفيين الكُرد السوريين» بكل هيئاته ومكاتبه وفروعه، جميع الأحزاب والحركات والتيارات الكردية والعربية، ومنظمات المجتمع المدني، والاتحادات والروابط الاجتماعية والمهنية، لحملة تضامن مع الإعلامي الكردي شيار خليل العضو المؤسس للاتحاد من أجل حرية ا

إن موضوع هذه العريضة مهم جداً و بحاجة لدعمك. اضغط هنا لقراءة المزيد من المعلومات عن العريضة و توقيعها:
http://www.avaaz.org/ar/petition/Tlbw_bHry_shyr_khlyl/?eerfbfb

 

إعداد : حسين أحمد

لقد مرّ ثلاثة اعوام على غياب الشخصية الوطنية الكوردية البارزة ورئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا ( يكيتي ) , الأستاذ إسماعيل عمر الذي كان له بصمات واضحة في مسيرة هذه الحركة منذ آمد بعيد , إلى جانب شخصيات كوردية أخرى في صلب هذه الحركة , السؤال الذي يطرح نفسه ما هو الأثر الذي تركه الراحل على الشارع الكوردي سواء كان حزبياً أو سياسياً أو اجتماعياً وخاصة لو كان الراحل موجودا اليوم بيننا هل سيكون موقفه اعتيادياً مثل المواقف المطروحة اليوم أم كان لموقفه شأن أخر في هذه الثورة ....؟

جواب : ابراهيم كابان
هناك أشخاص حينما نفقدهم نحس بفراغهم في المحطات الوطنية ، وما تشهده سوريا من ثورة يعيد بنا التفكير نحو إعادة تشخصي الكامل للأحداث والتيارات والشخصيات المؤثرة التي نتمنى وجودهم للاستفادة من وجهات نظرهم وطريقة تفكيرهم . ولعل الاستاذ إسماعيل عمر رحمه الله من الشخصيات البارزة التي كانت لها الأثر الكبير في إتخاد حزبه نهجاً مختلفاً عن باقي التيارات السياسية الكوردية التي أتبعت فكرياً ونضالياً لمقاييس أحزاب كوردستانية جعلت من مصالحها في مقدمة كوردستان سوريا لذا فإن إسماعيل عمر هذه الشخصية التي لها كاريزما خاصة وخيار سياسي واضح وإنتماء وطني راسخ وتوافق متقن بين الخيار القومي والوطني وعدم التبعية للاجندات والتي يدفع رواده الان فواتير سياسية باهظة لها أثرها السلبي على الوضع الكوردي السوري من حيث البعد الاسترتيجية للقضية الكوردية في سوريا .. إن تبلور فكرة الخيار الثالث في الشارع الكوردي بسوريا بدأ مع انطلاقة الثورة السورية حيث ثبت الشباب وجودهم بقوة تحركهم الثوري السلمي والتفوق الحركي والنضالي وميزة الكفاح الميداني الذي أبدوه في وجه آلة القتل الممنهج التي بني عليها النظام دوائره الاجرامية في المناطق الكوردية ، واليوم مثل هذا المحور الثالث الثوري أصبح ضرورة مرحلية ليكون الكورد ضمن الإطار الوطني بشعاراتهم القومية المشروعة ودون أجندات وأعتقد إن الرعيل الأول لوجود بنية أساسية لتبلور هذا الخيار والمحور كان في مقدمتهم الأستاذ إسماعيل عمر الذي رحل قبل أن يشاهد الفرز الحقيقي بين الحراك السياسي الكوردي ، كما إن لرحيله الأثر الكبير في تشتت الحراك السياسي الكوردي ان إسماعيل رحمه الله كان بمثابة ميزان بين القوى السياسية الكوردية .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

· إبراهيم كابان / كاتب ومعارض كوردي سوري

الإثنين, 28 تشرين1/أكتوير 2013 12:03

مراد علو. حياة من طين

(1)
(بيوت من طين)
هذه الأكواخ الطينية تعذبني
تذكرني بالقبور المنبوشة في بابل
ذاكرتها مثقوبة
وشمسها عقارب تشاركني المنام
***
هذه الأكواخ تحزنني
مجاري الخيال فيها مسدودة
والأحلام بلون الطين
والموت دبق
***
هذه الأكواخ تبكيني كثيرا
فكلما سقيتها من شلال قلبي
تعبر الصحارى بثيران مجنحة
وتتركني طفلا دون أمّ
***
آه أيتها القرى الحبيبة
حين أعود لعينيك العسلتين
وأتسكع في شرايينك
أكتشف قوانين مثيرة للجاذبية
حبّي لك لايزال مثلك بدائيا
وعفويا ومستمرا كنهر كريم
ماذا لو تلثمت بالغربة كي لا أسمع أنينك
أنينك يصيبني بالجنون
***
هذا الطين السومري يدهشني
يمدني بالدفء منذ آلاف السنين
***
هذه القصور تفزعني
إنها .. باردة .. باردة
(2)
( آلهة من طين)
فات وقت النذور
ولم تعد هناك شفاعة
أندرست أغاني الحصاد
رحلت آلهة سيباى
ويلهو بمراجيحهم الأطفال
***
أبنِ في هذه الحفرة الصغيرة
قرية كبيرة
سمّها (سيباى)
أراهنك بقميصي الممزق
لن يمّر فيها نهر
غيومها شاحبة
وفي جسمها ثقوب حمراء
ويمسح القرّاص والعاقول
فقر العمر
برواتب الشهداء
***
ولد الأمل ياسيباى
عادت الحمائم من المنفى
والبيوت الطينية أتكئت على الجبل من جديد
ومن الجبل يولد الأمل
ومن الجبل يولد
ومن الجبل
ومن
وَ
***
الآلهة لاتزال تسكن بيوتنا الطينية
(3)
(جندي من طين)
جندي من سيباى
يلّون أحلامه الطينية بالأقساط
تزوّج الجندي
بنى بيتا
وأصبح أبا
جندي من سيباى
تتباهى زوجته
لم يتبّقى في ذمّتنا الكثير
سنشتري ذهبا وحرير
وأيقونة تحمي الصغير
جندي
شاحب
يده على صورة
ألتقطت للذكرى
لوّنوا له أحلامه
بدمه القاني
عائلة شابّة من سيباى
تنتظر
تعاني
بصبر من حديد
رأس كل شهر
راتب الشهيد
(4)
(أحلام من طين )
أرغب في ترميم حلمك
الأحلام تتشظى في قريتنا
وتنتحر الصبايا
في طريقنا للمقبرة
سأفرك أصابعك الطويلة
لتخرج من بينها جنية
وتلملم الشظايا
(5)
(حرية من طين )
حَبيبتي تَتَعَطَرُ بِالياسَمْينْ
وَتشرَبُ كأسينِ مِنَ النَبيذِ قَبلَ العَشاءْ
حَبيبَتي عَصّرية
تَعرِفُ ما تُريدْ
تُوزِّعُ الابتسامات على الجالسينْ
وتُساعِدُ اللاجئينْ
حَبيبتي قروية
مهاجرة مثلي
تبحث عن ظل لنهديها
في ظل الحرية
(6)
(حبّ من طين)
سمعت أنك تلبسين (الكاوبوي)
أسود أزرق
دعينا من الألوان
وسمعت انك تخلّيت عن كوفيتك البيضاء
وتعقصين شعرك
كذيل حصان
أيحبك مثلي ويقصّ عليك حكاية
الأميرة والجان
ويقبّل جبينك قبل أن ينام
أيقدم لك التين على الإفطار
تين سنجار
أم تأكلون كالألمان
(7)
(أحزان من طين)
أحزاني تمتطي دموعي وتتزحلق بفرح
جرف السيل زينة القرية
رفعنا الأعلام وسخرنا من المطر
فنخرتها حبّات الرمل
ومزقتها العواصف
ألبسنا الليل ثوب من الظلام
القمر لحن غريب لا ينصت إليه أحد
وحدها كتبي تسلقت الجبل
وحدها كتبي تخاف الطوفان
وحدها كتبي سقط منها أسم (سيباى) عندما تبللت
(8)
(عبث من طين)
تتباهى القرى
بهجرة الصعاليك
وتذوب أبتسامة تموز
في حرّ النهار
الخبز المصنوع في تنّور بابلي
يورثني أرقا
أنا شاعر البيوت الطينية
وريث (سيزيف)
أبحث كل يوم
في رماد تنور أمّي عن أبتسامة

فيوجي، إيطاليا (CNN)-- قد تستغربون لدى زيارتكم لهذا المكان وجود عدد ملحوظ من كبار السن، إذ تتميز منطقة فيوجي الإيطالية بينبوع يعتقد بأنه له "مفعول المعجزة" لدرجة أنه معروف باسم "الفياغرا السائلة."

وأصبحت هذه المياه متاحة للاستعمال العام حديثاً، إذ كانت توجد فقط في الصيدليات.

وتقول لوتشيا التي تشرب هذه المياه لإزالة حصى في كليتيها إن زوجها يشرب هذه المياه أيضاً دون حاجة صحية لها، وقد لاحظت تغيراً في نشاطه الجنسي.

ويأتي السواح من كافة أرجاء العالم لشرب مياه هذا الينبوع، التي تتميز بقدرتها أيضاً على إذابة الحصى الكلوي، بل وإعادة الشباب من خلال إزالة التجاعيد، بالإضافة إلى إراحة مرضى التهابات المفاصل من الألم.

صوت كوردستان: في اخر حديث له لوسائل الاعلام أتهم ساشوار عبد الواحد مسؤول شركة ناليا التي يدير أحدى القنوات الفضائية التي لم يستسيخها حزب البارزاني أتهم ساشوار أمن حزب الطالباني و قواة معادات الإرهاب التابعة لنفس الحزب بتنفيذ عملية الاعتداء الذي على أثره أصيب ساشوار بجراح خطيرة. حسب ساشوار فأن منفذي عملية الاعتداء عبروا أربعة حواجز أمنية و تركوه أعتقادا منهم بمقتلة جراء الجراح التي أصيب بها.

في هذه الاثناء تدخل حزب البارزاني في حادث الاعتداء على ساشوار عبدالواحد و على مستويات عالية. فبعد أن طلب رئيس وزراء الإقليم نجيروان البارزاني بكشف الفاعلين و أدانته للحادث صرح المتحدث باسم حكومة الإقليم سفين دزيي أنهم سيقومون بجميع الإجراءات الكفيلة بكشف الفاعلين و أعتبر الحادث نادرا و ركز المتحدث باسم حكومة البارزاني على حرية الرأي و الديمقراطية في محاولة غير مباشرة لاعطاء بعد أعلامي فكري للحادث و أبعاده عن الخلافات المالية.

تقديم شكوى ضد قوات أمن حزب الطالباني و تدخل حزب البارزاني في حادث محاولة أغتيال مسؤول شركة ناليا ينذر بنشوب خلاف عميق بين حزبي البارزاني و الطالباني و خاصة أنه يأتي في وقت رفع فيها حزب البارزاني شكوى قانونية ضد عادل مراد مسؤول المجلس المركزي لحزب الطالباني.

حزب الطالباني من ناحيتة و حسب معلومات وصلت صوت كوردستان يستعد و في حالة أستمرار حزب البارزاني في تدخلة في حادث الاعتداء على ساشوار، يستعد للكشف عن الكثير من حوادث القتل و منها المجرمين الذين قاموا في 17 شباط سنة 2011 بقتل المتظاهرين في السليمانية عندما توجهوا الى مقر حزب البارزاني في السليمانية. حيث أنهم أحرار لحد الان و لم تتم محاسبتهم لا من قبل حزب الطالباني و لا من قبل حزب البارزاني.

 

صوت كوردستان: بعد الإطاحة بالامير القطري و أخلال الابن بدلا من الاب بدعم أمريكي و بعد ابعاد الإسلاميين من الحكم حصلت مصر على 6 مليارات دولار من الدولة القطرية في وقت تدعي فيها أمريكا علنا أنها تقف ضد الإطاحة بحركة أخوان المسلمين في مصر.

مساعدة أمريكا لمصر سرا و معاداتها علنا تثبت السياسة الأمريكية الجديدة في المنطقة. و ضمن هذه السياسه فأن أمريكا بصدد تغيير سياستها في سوريا و منحت النظام السوري فرصة للبقاء مدة أطول كي تضمن سوريا خالية من القاعدة و الإرهابيين بعد الإطاحة بالنظام السوري. المعارضة السورية تطلعت على السياسة الامريكية الجديدة و هذا ما دعاها الى معادات جماعات القاعدة علنا و أستمرار التعاون معها سرا. تغيير السياسة الامريكية من المتوقع أن تنجم عنها أهتماما دوليا بغربي كوردستان نظرا للأحزاب العلمانية التي تقود ذلك الإقليم و تأثيرة على ولادة توازن سياسي بين القوى السياسية داخل سوريا.


بالروح بالدم شعار كان يردده كثير من العراقيين, ادى الى تنامي الفرعنة للقائد الاوحد والبطل القومي, الذي اعتبره رجال البعث بمنقذ الامة الذي لا يخطئ وان خطئه مطاع, فكانت لهذه الشعارات والتمجيد والصنمية , اثمانا دفعها ابناء هذا الشعب الا وهي ارواحهم بحروب خاسرة مع دول الجيران والاشقاء , سلم مقدرات الدولة للمحتل دون قيد وشرط بعد الانسحاب من دولة الكويت الشقيقة, و خيمة صفوان اول الوهن والانكسار والذلة لهدام العراق, والثانية هروبه من المعركة واخراجه من جحر الجرذان بعدما اوشى به اقرب المقربين والذي كان ينادي (بروح بالدم نفديك يا صدام).

الدروس والعبر من التاريخ تجعل الامم وقادتها , بان يسيروا نحو بر الامان وعدم الانجرار وراء اخطاء الذين سبقوهم, يا ترى هل هذا يكون اولا يكون بدولة القانون.؟

خروج الملاين من العراقيين تتحدى ازلام النظام المقبور, وتقرر مصيرهم من خلال صناديق الاقتراع بعدما تتحقق حلم الكبار والصغار وسقوط الطاغية, كنا نامل بتغيير حال المواطنين وان تموت شعارات دولة البعث بموت قائدها, ولكن الذي حدث ان دولة القانون لم تستطيع قتل فايروس وشعارات (صدام الملعون), بل ان جميع المضادات الحيوية المستخدمة ضد الفايروس الصدامي, اكس باير (دولة القانون), فأصبحت تلك الفايروسات تنشطر وتنتشر بسرعة كبيرة بجسد حكومة دولة القانون, الانفجارات يومية والقتل على طائفة دون الاخرى بنسب عالية , والمضادات غير فعالة ولأنعرف متى يتم استخدام مضاد فعال يقصم فايروس الارهاب ( القاعدة).

والشيء المثير للاستغراب خروب مجموعة بارض كربلاء المقدسة تهتف امام مرائه ومسمع الحكومة المحلية وتقول ( بالروح بالدم نفديك يا صدام) , فان المفخخات ارحم من سماع صوت ينادي باسم اكبر مجرم عرفة تاريخ العراق وبارض عانت معانة من دمار الطاغية والزامه فقد ضربت مقدسات اسلامية بمدافع البعثية وقتلوا ورملوا النساء ويتموا الاطفال والمقابر الجماعية , فكيف ينسى المواطن الكربلائي قساوة النظام البائد ويهتف ويقول (بروح بالدم.......) ويعلموا جيدا انه لا يجوز فداء انسان ميت قتل وسحب بالشوارع من قبل اقرب المقربين له.

ولكن كانت رسالة الى حكومة دولة القانون ومحافظ كربلاء بان صدام وحشيته اهون من ذوي قربة دولة القانون , كان الاولى على الحكومة الاستفادة من اخطاء دولة البعث وعدم تكرار ما فعله صدام وحزبه؟

رابط السرقة على روداو
http://www.youtube.com /watch ?v=M0ntvaW3O0M

عن فضيحة المجلس الكردي الذي سرق ممثله أموال الإغاثة

لجنة المتابعة

صورة عامة – المجلس المحلي لمحافظة الحسكة – الائتلاف الوطني لقوى الثورةة والمعارضة السورية

تم تعيين السيد محمد مصطفى (محمد محمد ملا رشيد) مفترض انه مرشح من المجلس الوطني الكردي ليشغر مقعد محافظة الحسكة .

تم اعطائه دفعات لمساعدات انسانية وتنموية ولتاسيس مجالس محلية ودعم المجالس المحلية الموجودة عبر مؤتمر للمحافظة , حيث لم يقم بذلك حفاظا على بقائه في المنصب الذي يدر مئات الاف الدولارات .

وصل اجمالي المبالغ لمحمد ملا رشيد ب 1,150,000,000 مليون ومئة وخمسون الف دولار كمساعدات لمشاريع انسانية واغاثية وخدمية ..

اعتمد محمد على مجموعة من اصدقائه وشكل مجلسا محليا مفترضا من 9 اشخاص حيث انسحب المسيحيان ريمون يوخنا عن السريان الآشوريين والاخر ايضا وانه يمثل مجالس محلية في عموم مدن وبلدات المحافظة .

رصد الاف الدولارا ت لمشاريع التنظيف و اصلاح الطرقات وحفر الابار و وتوزيع السلل الغذائية ومشاريع عدة .. اغلبها مشاريع وهمية ولم ينفذ الا القليل ورصد لها الكثير من المال ولا عمل حقيقي باسم المجلس المحلي او الائتلاف ..

غياب الية محاسبة ضمن الائتلاف ترك لمحمد ملا هامشا كبيرا لاستغلال الدعم , رغم ارتفاع اصوات من داخل الائتلاف لضرورة محاسبته ووعود بالوقوف على الوضع ومحاسبة محمد ملا والتحضير لمؤتمر محافظة الحسكة ...

اموال الحسكة كانت السبب في غناء محمد ملا ومساعديه وشرائهم لمقرات لصالحهم ومشاركتهم في مشاريع ربحية ..

هو يصرح دائما انه ممثل للمجالس المحلية للمجلس الكردي للمحافظة وانه يدعمهم ..

.....................................................................................................

أسئلة :

هل هناك مجلس محلي لمحافظة الحسكة حقيقي موجود ونشط فعلا وهل ممثله منتخب ؟

هل تم دعم المجالس المحلية وهل تم ذلك بعلم المجلس الوطني الكردي ؟

هل فعلا تم تنفيذ مشاريع تنظيف مدن قامشلو و الحسكة والتي رصد لها الاف الدولارات ؟

هناك ما رصد لاصلاح طرقات في قامشلو بالاف الدولارات للمجلس المحلي في القامشلي هل حصل ذلك ؟

ما دور المسيحيين في المجلس المحلي وهل تم العمل بمصداقية وهل نفذت المشاريع ؟

لماذا انسحب الاشخاص المفترض وجودهم في مجلس محمد ملا وماهي الاسباب الجوهرية ؟

ما هي الية عمل المجلس المحلي ؟ وما سيكون دور المجلس الوطني الكردي وهل سيراسل الائتلاف بخصوص المساعدات المرسلة بخصوص المحافظة وهل فعلا تسلمتها المجالس المحلية ؟

هناك في التقارير اجار مقار للمجلس المحلي في قامشلو والحسكة ؟ هل لها وجود اصلا ؟ وما دور النظام في وضع المجلس المحلي ؟

المجالس المحلية هي أرضية ادارية لتمهيد السلطة الحكومية البديلة في المناطق المحررة و وادارة المؤسسات و تسيير امور الاهالي وربطها بسلطة محلية وملء الفراغ  الإداري ..

للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية 14 ممثلا لمجالس محلية ثلاثة فقط تمت اجراء انتخابات لتمثيل المحافظات وهي حلب وادلب والرقة اما باقي المحافظات ومنها الحسكة جاءت كتعيين ممثل من الخارج .

وحدة دعم المجالس المحلية هي تدار من د مصطفى الصباغ وهي من وحدات الائتلاف الوطني

لا توجد الية محاسبة للمثلين عن المجالس المحلية حيث المجالس الغير منتخبة هي تقتصر على اشخاص يتحكمون بمستحقات المحافظات ولذا بدا الفساد يستشري خاصة في المجلس المحلي لحافظة الحسكة والذي يمثله محمد محمد ملا رشيد

صورة عامة – المجلس المحلي لمحافظة الحسكة – الائتلاف الوطني لقوى الثورةة والمعارضة السورية

تم تعيين السيد محمد مصطفى (محمد محمد ملا رشيد) مفترض انه مرشح من المجلس الوطني الكردي ليشغر مقعد محافظة الحسكة .

تم اعطائه دفعات لمساعدات انسانية وتنموية ولتاسيس مجالس محلية ودعم المجالس المحلية الموجودة عبر مؤتمر للمحافظة , حيث لم يقم بذلك حفاظا على بقائه في المنصب الذي يدر مئات الاف الدولارات .

وصل اجمالي المبالغ لمحمد ملا رشيد ب 1,150,000,000 مليون ومئة وخمسون الف دولار كمساعدات لمشاريع انسانية واغاثية وخدمية ..

اعتمد محمد على مجموعة من اصدقائه وشكل مجلسا محليا مفترضا من 9 اشخاص حيث انسحب المسيحيان ريمون يوخنا عن السريان الآشوريين والاخر ايضا وانه يمثل مجالس محلية في عموم مدن وبلدات المحافظة .

رصد الاف الدولارا ت لمشاريع التنظيف و اصلاح الطرقات وحفر الابار و وتوزيع السلل الغذائية ومشاريع عدة .. اغلبها مشاريع وهمية ولم ينفذ الا القليل ورصد لها الكثير من المال ولا عمل حقيقي باسم المجلس المحلي او الائتلاف ..

غياب الية محاسبة ضمن الائتلاف ترك لمحمد ملا هامشا كبيرا لاستغلال الدعم , رغم ارتفاع اصوات من داخل الائتلاف لضرورة محاسبته ووعود بالوقوف على الوضع ومحاسبة محمد ملا والتحضير لمؤتمر محافظة الحسكة ...

اموال الحسكة كانت السبب في غناء محمد ملا ومساعديه وشرائهم لمقرات لصالحهم ومشاركتهم في مشاريع ربحية ..

هو يصرح دائما انه ممثل للمجالس المحلية للمجلس الكردي للمحافظة وانه يدعمهم ..

.....................................................................................................

فضائح محمد ملا رشيد وفساده وسرقاته لمستحقات المساعدات لمحافظة الحسكة بحوالي 1,150,000دولار مليون ومئة وخمسون الف دولار للإغاثة والتنمية والخدمات والتي خصصها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية .
بعد ان تم تعيين محمد مصطفى (محمد محمد ملا رشيد) ممثلا عن المجلس المحلي لمافظة الحسكة في الائتلاف الوطني
تم اعطائه دفعات بمبالغ متعددة منذ 10 اشهر بداية ب 200000مئتا ألف دولار وبعدها بشهرين تقريبا تم اعطائه مبلغ 500000 دولار والبقية بحوالي 450000 دولار اجمالي المبلغ
شكل مجلسا معينا من 9 اشخاص ثلاثة منهم من جماعة محمد ملا رشيد وهم نوروز من الحسكة وفارس من الجوادية بالاضافة
4
اربع اشخاص اخرين من اصدقاءه العرب بينهم ( محمد شبيب –جواد عبيد –احمد الفاضل ...) مع وجود خلافات بينهم ومحمد ملا ومسيحيين انسحبا فيما بعد بعد استشراء الفساد و سرقة المستحقات من محمد ملا و .
شكل محمد ملا مجالس وهمية في المدن والقرى ورصد عليها مبالغ بالاف الدولارات للاغاثة والخدمات ولم يحقق منها الا التصوير ورفع تقارير كاذبة وايضا كان يقوم بشراء ذمم ويوزع مبالغ ب خمسة الاف دولار الى 50000 خمسين الف دولار اكثر لشخصيات من قيادات بعض احزاب كردية من المجلس الوطني الكردي وايضا يقوم باعطاء مبالغ نقدية لقيادات من الاتحاد الديمقراطي ولقيادات محسوبة على كتائب افتراضية للجيش الحر في الحسكة .
تم رصد مبالغ على مدن من المحافظة دون ان يصل لأهالي المدن أي مساعدة , معظم مشاريع الاغاثة والتنمية باسم المجلس المحلي لم تحقق على ارض الواقع وبات الامر مقتصرا على شخص مع شلته على حساب حرمان المحافظة على مدار 10 عشرة اشهر
تم رصد مبالغ ضخمة على تنظيف المدن والامر لا يتجاوز سوى ساعة نظافة او اقل مع تصوير لمقاطع على انها تنظيف وتم رصد مبالغ كبيرة لها وسرقتها مثلا :
تنظيف مدينة الحسكة رصد عليها مبلغ اكثر من خمس وعشرون ا لف دولار وكذلك نظافة مدينة القامشلي رصد لها اكثر من ثلاثين الف دولار وبالاضافة لاصلاح الطرقات في القامشلي رصد عليها اكثر من عشرة الاف دولار تقريبا وانها نفذت قبل اشهر
ورصدت مبالغ لحفر ابار بمبالغ وهمية ورصدت مبالغ للاغاثة على راس العين و الدرباسية وعامودا والقامشلي والقحطانية والمالكية واليعربية وتل حميس والشدادة وتل براك ولم تستلم أي من المدن ومجالسها المحلية أي مبلغ من المدعو محمد ملا ولا باسم الائتلاف ولا باسم المجلس المحلي ولا باسم أي جهة .
تم شراء عقارات خاصة لمحمد ملا ومجموعته التي تحت امرته في حركة شباب الكرد جناح ملا رشيد في سوريا وتركيا وكردستان العراق ومشاريع مطاعم ومشاريع تجارية

محافظة الحسكة " تقرير مجمل المشاريع "

) لس المجلي الرقم ) 000

بغداد/ المسلة: نفت وزارة الداخلية العراقية، الاحد، تدخل القوات الأمنية بما يحدث في منفذ اليعربية الحدودي بين العراق وسوريا.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن في بيان صحافي حصلت "المسلة" على نسخة منه، إن "ما حدث اليوم في منفذ اليعربية الحدودي بين الحدود العراقية السورية هو صراع نفوذ بين تنظيم القاعدة الارهابي والجماعات الكردية السورية المسلحة ولا شأن للقوات الامنية العراقية في كل ذلك".

وكان مقاتلون أكراد سيطروا، أمس السبت، على معبر اليعربية الحدودي مع العراق في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، بعد معارك مع مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة ومقاتلين معارضين اندلعت منذ ثلاثة أيام.

سلسلة تاريخ إقليم غرب كُردستان

الحلقة (9)

ما حقيقة هويّة الأمّة الكُردية؟

Dr. Sozdar Mîdî

قبل البحث في تاريخ إقليم غرب كُردستان خلال العهد الحوري- ميتاني، نرى من الضروري أن نبحث في هويّة الأمّة الكُردية؛ تُرى ما حقيقتها؟ ونعتقد أن الإجابة عن هذا التساؤل تساعدنا على فهم طبيعة العلاقة بين الكُرد الحاليين وأسلافهم الأقدمين؛ بمن فيهم الأسلاف الحوريون ذوو الصلة الوثيقة بهذا الإقليم الكُردستاني.

جغرافيا تكوين الأمّة الكُردية:

كُردستان على شكل مثلّث، ضلعُه الأيمن جبال زاغروس الممتدّة جنوباً وشرقاً نحو الخليج السومري (الخليج العربي/الخليج الفارسي)، وضلعُه الأيسر جبال طوروس الممتدّة غرباً نحو البحر الأبيض المتوسط، ورأسُه جبال آرارات (آغري) الممتدّة شمالاً نحو القوقاز. إن هذه المنطقة التي تشكّل الجبالُ عمودَها الفقري هي مهد أسلاف الكُرد منذ العصر الحجري القديم، وهي من أُولى المناطق التي بزغ فيها فجر الحضارة، وتمّ فيها تدجينُ الحيوانات، واختراعُ فنّ الزراعة، وبناءُ البيوت، وفي صميم هذه الجغرافيا ظهرت حضارة گُوزانا الكُردستانية بمنجزاتها المتقدّمة، ومن هذه الجغرافيا انحدر الشعب السومري إلى جنوب ميزوپوتاميا، وأقام أوّل حضارة مزدهرة في غرب آسيا([1]).

وفي هذه الجغرافيا نشأت الأمّة الكُردية، وقد مرّت تلك النشأة بالمراحل ذاتها التي مرّت بها نشأة بقيّة الشعوب، فكان أسلاف الكُرد على شكل جماعات في العصور الحجرية (القديم، المتوسط، الحديث)، ثم صارت الجماعات قبائل، ثم تجانست القبائل ثقافياً واجتماعياً وسياسياً واقتصادياً، وانتقلت إلى مرحلة تكوين (شعب/أمّة)، وهو تكوين قائم على الجغرافيا المشترَكة، والتاريخ المشترَك، واللغة المشترَكة، والثقافة المشترَكة.

أمّا على الصعيد الإثني (العرقي) فالأمّة الكُردية هي نتاج الاندماج- عرقياً وثقافياً واجتماعياً وسياسياً واقتصادياً- بين أقوام جبال زاغروس وآرارات وطوروس القدماء من جهة، والأقوام الآرية الوافدة إلى تلك الجغرافيا خلال هجرات متتالية؛ منذ حوالي نهايات الألف (3 ق.م) من جهة أخرى، وقد استغرقت عملية الاندماج الشامل بين الفرعين الكبيرين حوالي (15) قرناً، وكانت السيادة في النهاية للفرع الآري([2]).

مراحل تكوين الأمّة الكُردية:

يمكن تمييز ثلاث مراحل رئيسية في تاريخ تكوين الأمّة الكُردية:

1 – المرحلة الگُوتية: في الألف (3 ق.م) برز اسم ثلاثة فروع من أسلاف الكُرد الزاغروسيين: فرع گوتي (جُوتي= جُودي)، وفرع لوللُو، وفرع سُوبارتي، وقد وضع فرع گُوتي أُسسَ التكوين الكُردي، إذ وحّد الگُوتيون أسلاف الكُرد في مناطق زاغروس، وحوالي عام (2230 ق.م) أقاموا أوّل مملكة شملت مناطق واسعة من جنوب وشرق ووسط كُردستان، وتصدّوا للغزو الأكّادي القادم من ميزوپوتاميا، ثم أطاحوا بمملكة أكّاد، وحكموا ميزوپوتاميا حوال قرن([3])، وظل اسمهم باقياً في اسم (جبل جُودي) في منطقة (بُوتان) الكُردستانية، والذي ورد في القرآن أن سفينة نوح هبطت عليه في نهاية الطوفان {وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ} [سورة هُود: الآية 44].

2 – المرحلة الحُورية: واصل الحوريون- بما فيهم الميتّانيون- ما بدأه الگوتيون بشأن استكمال ملامح هوية التكوين الكُردي، فمنذ حوالي منتصف الألف (2 ق.م) أقاموا ممالك متفرّقة في كُردستان بأجزائها الأربعة، ووحّدوا أسلافَ الكُرد في تكوين سياسي وثقافي متجانس، امتدّ من كركوك شرقاً إلى سواحل البحر الأبيض المتوسط غرباً، وقد سهّلت جهودُ الگُوتيين سابقاً على الحوري- ميتانيين تحقيقَ ذلك التجانس، وأتاحت لهم تعميمَ الثقافة الآرية على مجتمعات أسلاف الكُرد.

3 – المرحلة الميدية: استكمل الميديون ما أنجزه الگُوتيون والحوري- ميتّانيون، ففي القرن (7 ق.م) ثاروا على إمبراطورية آشور وقضوا عليها، وأقاموا إمبراطورية تمتد من جبال هِنْدوكُوش في أفغانستان شرقاً إلى وسط الأناضول غرباً، ومن تخوم القوقاز شمالاً إلى لُورِستان جنوباً، وأهمّ إنجاز قاموا به هو تعميم الهوية الآرية في مجتمعات أسلاف الكُرد، ولذلك يعتبر الميديون الأسلافَ الأكثر فاعلية في صياغة هويّة التكوين الكُردي جغرافياً وثقافياً واجتماعياً وسياسياً وحضارياً.

وبعد أن قضى الفرس على مملكة ميديا عام (550 ق.م)، عملت الدول الفارسية بكل وسيلة لزحزحة المجتمع الميدي إلى هامش التاريخ، وتحويله إلى مجتمع ريفي رَعَوي متخلّف، همُّه الأساسي هو الحفاظ على البقاء. وفي إطار تلك الظروف القاسية غاب اسم (الميد) الرفيع المكانة، وحل اسم (كُرد) محلّه، وبهذا الاسم عبر الكُرد إلى العهود البارثية فالساسانية فالرومانية فالبيزنطية. وفي العهود الإسلامية منذ منتصف القرن (7 م) اختُرع اسم (أكراد) على وزن (أعراب)، وبهذا الاسم وصلوا إلى العصر الحديث.

إشكال وإضاءات:

لعلّ قائلاً يقول: ما الدليل الجغرافي والتاريخي والمنطقي على أن الزاغروسيين القدماء، والآريين الذين اندمجوا بهم، هم الأسلاف الحقيقيون للأمّة الكُردية؟

لتوضيح ملابسات هذا الإشكال نقدّم الإضاءات الآتية:

الإضاءة الأولى: إنّ ظهور فجر الحضارة في الجغرافيا التي سُمّيت (كُردستان) أمرٌ مؤكَّد عند جميع الباحثين الذين تناولوا تاريخ غرب آسيا القديم، وأكّدوا أن السومريين الذي أقاموا صرح أوّل حضارة في جنوب ميزوپوتاميا (جنوب العراق) جاؤوا في الأصل من جبال جنوب كُردستان([4])، وأكّدوا أيضاً أن الأقوام الذين عُرفوا بـأسماء: لُوللو، وگُوتي، وسُوباري، وكاشُّو، وحُوري (مِيتّاني)، ومانناي، وخَلْدي (أورارتو)، وميدي (ماد)، عاشوا أيضاً في تلك الجغرافيا التي عُرفت بعدئذ باسم (كُردستان).

ولم يذكر المؤرخون أيّة معلومة حول انقراض هؤلاء الأقوام، وبقاء البلاد التي كانوا يقيمون فيها (كُردستان بعدئذ) فارغةً بلا سكّان، ويكفينا دليلاً على ذلك أخبارُ الثورات التي كانت تشتعل فيها ضدّ ملوك الفرس الأَخمين، والأحداثُ التي جرت فيها طوال العهد السُّلوقي والبارثي (الأشگاني) والساساني؛ كالصراعات التي دارت بين البارثيين والسلوقيين، وبين البارثيين والرومان، ثم بين الرومان والأرمن، ثم بين الساسانيين والبيزنطيين، ثم بين الساسانيين والعرب المسلمين([5]).

وبعد هجرة الميد في أواخر الألف (2 ق.م) إلى كُردستان، ثمّ هجرة السكيث Scythians إليها في الألف (1 ق.م)([6])، لم يذكر المؤرخون أيّة معلومة عن أيّة هجرات كبرى، قام بها شعبٌ ما إلى كُردستان، وظلّ الأمر كذلك في العهد الأخميني والسلوقي والبارثي والساساني، وفي العهد الأرمني خلال حكم الملك دِيگْران الكبير (توفّي 55/54 ق.م)، وكان هؤلاء جميعاً يتصارعون للسيطرة على كُردستان، ولم يقوموا بهجرات كبرى إليها. وبتعبير آخر: كان هؤلاء مجرّد جاليات حاكمة، وانحصر وجودهم في حدود ضيقة، كما هو الأمر في كل بلد يخضع لسيطرة حكام أجانب.

الإضاءة الثانية: حوالي منتصف القرن (7 م) سيطر العرب المسلمون على كُردستان، وأزاحوا النفوذ الساساني، وكانوا يستعينون في الغالب بولاة من الكُرد لتسيير الأمور الإدارية. وفي عام (429 هـ = 1037 م) تعرّضت كُردستان لغزو التركمان الغُز (أُوغُوز)، ثم غزاها التركمان السلاجقة عام (478 هـ = 1086 م)، ثم غزاها التركمان الخُوارِزْميون بين عامي (625 – 628 هـ)، ثم غزاها المغول حوالي عام (655 هـ)([7])، ثم غزاها التَّتَر بقيادة تِيمُورلَنْگ بين عامي (796 – 805 هـ)([8])، ثم غزاها العثمانيون والصَّفَويون، منذ حوالي عامي (1506 م)، وفي عام (1639 م) تقاسمت الدولتان كُردستان فيما بينهما بموجب (معاهدة تنظيم الحدود)([9]).

كان هؤلاء الوافدون جميعاً غزاة عابرين، ولم يقيموا في كُردستان بشكل دائم، وأقصى ما فعلته دولة الخلافة العربية هو توطين بعض القبائل العربية البدوية في مناطق سهلية على تخوم جنوب ووسط وغرب كُردستان. أمّا السلاجقة والعثمانيون فزرعوا جاليات تركمانية على الطرق والمواقع الإستراتيجية في مناطق من كُردستان، ليستعينوا بها في إحكام سيطرتهم على البلاد، وإن تركمان كركوك وتركمان تل أَعْفَر وتركمان إقليم غرب كردستان أبرز مثال على ذلك.

الإضاءة الثالثة: طوال تلك العهود ذُكرت الغالبية العظمى من سكان كُردستان باسم (كُرد/أكراد)، وليس بأيّ اسم آخر؛ وسُمّيت مناطق كُردستان بأسمائها، وقد أوردنا أدلّة عدّة على ذلك في كتاب (تاريخ الكُرد في العهود الإسلامية)، وذكرنا بعضها في حلقات سلسلة (دراسات في التاريخ الكردي القديم) التي ننشرها، ونكتفي هنا بذكر أربعة أدلة:

1 - دليل من جنوب كُردستان: ضمن أحداث عام (23 ه= 643/644 م) في خلافة عمر بن الخَطّاب، قال المؤرّخان ابن جَرير الطَّبَري وعزّ الدين ابن الأثير تحت عنوان "خَبَر بَيْروذ من الأهواز": " اجتمع ببَيْرُوذ جمعٌ عظيم من الأكراد وغيرهم"([10])، وقد كلّف الخليفة عمر القائدَ أبا موسى الأَشْعَري بالقضاء على أولئك الكُرد ومن معهم من الفرس. وجدير بالذكر أن (بَيْروذ) هو اللفظ العربي لاسم (پِيرُوز)، وأن الأهواز هي (خُوزِسْتان)، وهي تقع في أقصى جنوب كُردستان، وكان اسمها القديم (عيلام= إيلام)، وبعد الفتح العربي استوطنتها قبائل عربية، ويسمّيها العرب الآن (عربستان).

2 - دليل من شمال كُردستان: في عام (24 هـ = 644 م)، أثناء خلافة عثمان بن عَفّان، كان سكان جنوب القوقاز بمن فيهم الكُرد والأرمن قد ثاروا على السلطات العربية، فكُلّف القائد العربي عِياضُ بن غَنْم بإخماد تلك الثورات، وإعادة فرض السلطة العربية، وكان القائد حَبيب بن مَسْلَمَة الفِهْري يعمل تحت إمرة عِياض بن غَنْم، فدخل أرمينيا حسبما ذكر البَلاذُري، " وأتى أَزْدَساط [في رواية ياقوت الحَمَوي: أَرْدَشاط]، وهي قرية القِرْمِز، وأجاز نهر الأكراد، ونزل مرج دَبِيل"([11]).

ومن المحال أن يكون هناك نهر باسم "نهر الأكراد" من غير أن يكون للكُرد وجود كثيف، وتسمّى تلك المنطقة في المصادر العربية (أَرّان)، قال ياقوت الحَمَوي: " أَرّان اسم أعجمي لولاية واسعة وبلاد كثيرة، منها جَنْزَة، وهي التي تسمّيها العامة كَنْجَة، وبَرْذَعَة، وشَمْكور، وبَيْلَقان"([12]). وتلك المناطق الكُردستانية على تخوم القوقاز موزَّعة الآن بين أذربيجان وأرمينيا وجورجيا، وأقام الكُرد في جزء منها جمهورية كُردستان الحمراء بين (1923 – 1929 م)، وكانت تتمتّع بالحكم الذاتي. (انظر الشكل 1).

(الشكل 1- جمهورية كردستان الحمراء)

وكُرد تلك المنطقة هم أحفاد الحوريين والميديين والكُرْدُوخ، وقد ذكر الفيلسوف والمؤرخ اليوناني إكسنوفون (زينوفون) Xenophon الكردوخ؛ حينما روى رحلة عودة المرتزقة اليونان العشرة آلاف بقيادته من ميزوپوتاميا خلال (401- 400 ق.م)، وتوجّههم شمالاً نحو البحر الأسود، مخترقين جبال كُردستان، ووصف المقاومة الشرسة التي لقيها هو وأتباعه من قِبل الكردوخ([13]).

3 – دليل من غرب كُردستان: ذكر عزّ الدين ابن الأثير، ضمن أحداث سنة (15 هـ = 636 م)، تحت عنوان " فَتْح حَلَب وأنطاكِيَة وغيرِها من العَواصِم"، أن القائد العربي أبا عُبَيْدة عامر بن الجرّاح قاد الجيش العربي لفتح شمال سوريا، فقال: " وفُتِحَتْ قُرى الجُومَة وسَرْمِين وتِيزِين، وغَلَبُوا على جميع أرض قِنَّسْرِين وأنطاكِيَة"([14]). و(الجُومة) التي ذكرها ابن الأثير والبَلاذُري هي سهل (جُومَه) Cûme في منطقة عَفرين Çiyayê Kurmênc، وما زال معروفاً بهذا الاسم، ويعني بالكردية (المنخفض)، لأنه منخفض واقع بين سلسلة جبل لَيْلون شمالاً وسلسلة جبل هَشْتِيا غرباً، ولا علاقة لهذا الاسم وبهذا المعنى لا باللغة العربية ولا باللغة الآرامية.

4 دليل كُردستاني شامل: قال الجغرافي أحمد بن يحيى بن فضل الله العُمَري في كتابه (مسالك الأبصار في ممالك الأمصار)، بشأن (جبال الأكراد):" هي الجبال الحاجزة بين ديار العرب وديار العجم، وابتداؤها جبالُ هَمَذان وشَهْزُور، وانتهاؤها صَياصي [= قِلاع]، الكَفَرة من بلاد التَّكْفور، وهي مملكة سِيس"([15]). وأورد القَلْقَشَنْدي في كتابه (صُبح الأعشى في كتابة الإنشاء) ما ذكره العُمَري بحذافيره([16]).

وجدير بالذكر أن (بلاد التكفور/مملكة سِيس) تسمّى (مملكة أرمينيا الصغرى)، و(مملكة كيليكيا) أيضاً، وقد أقامها الأرمن في كيليكيا خلال القرن (12 م)، منتهزين ضعفَ مملكة الروم، والغزوَ الفرنجي (الصليبي) لشرقي المتوسط، وهي متاخمة من ناحية الشمال للواء إسكندرون ومنطقة عفرين (انظر الشكل- 2، 3)، وهذا يعني أن جبال الكُرد- حسب قول العُمَري- كانت تمتد من شَهْرَزور (منطقة سليمانية) في جنوب كُردستان، وتمرّ بشمال كُردستان، وتصل إلى منطقة عفرين في أقصى غرب كُردستان.

(الشكل-2 – مملكة كيليكيا)

(الشكل 3 – مملكة كيليكيا)

الإضاءة الرابعة: خلال العهود الإسلامية- من القرن (9 م) إلى منتصف القرن (19 م)- تأسّس عدد من الحكومات في كُردستان، وكانت حكومات كُردية قادةً ورعيّة، نذكر منها: الحكومة الرَّواديـّة في أذربيجان (230 - 618 هـ)، والحكومة الحَسْنَوَيْهية في هَمَذان (330 - 405 هـ)، والحكومة الدُّوسْتِكية (المَروانية) في كُردستان الوسطى (350 - 478 هـ)، والحكومة العَنازِيّة في حُلْوان (380 - 446 هـ)، والحكومة اللُّورية الكبرى في لُورِسْتان (550 - 827 هـ)، والحكومة اللُّورية الصغرى في لُورستان (570 – 1250 هـ)، والحكومة الأَرْدِلانية في جنوب كُردستان (617 – 1284 هـ)، وإمارة بَدْليس (قضى عليها العثمانيون عام 1836 م) في شمال كُردستان، وإمارة بابان في جنوب كُردستان (قضى عليها العثمانيون عام 1850 م)، وإمارة الهكّارية في كُردستان الوسطى (قضى عليها العثمانيون عام 1845 م).

Description: دول كردية

والسؤال الذي يفرض نفسه هو:

بما أن بلاد أسلاف الكُرد لم تكن خالية قطُّ منذ سقوط مملكة ميديا عام (550 ق.م)، ولم تصبح عرضة لهجرات كبرى، ولم يقم فيها الغزاة والفاتحون بشكل يغيّر طابعها الديموغرافي الأصلي، وظلّت معروفة إلى حدّ كبير بسكّانها الكُرد وبأسمائها الكُردستانية، وقامت فيها حكومات كُردية بقادتها ورعيّتها، ولم نقرأ في التاريخ أن أناساً هبطوا على كُردستان من كوكب آخر، أو انبثقوا من الأرض، إذاً من هو الشعب الذي أقام- وما يزال يقيم- في كُردستان؟ هل هناك تفسير جغرافي وتاريخي ومنطقي سوى أن الكُرد الحاليين هم أحفاد أولئك الأسلاف القدماء؟

توضيح: غيّرت اسم السلسلة.

حبّذا إرسال هذه الدراسة إلى السادة ساسة الكُرد في إقليم غرب كُردستان.

27 – 10 – 2013

المراجع:



[1] - جيمس ميلارت: أقدم الحضارات في الشرق الأدنى، ص 61- 62، 93، 157 – 163. جين بوترو وآخرون: الشرق الأدنى الحضارات المبكرة، ص 34.

[2] - جورج رو: تاريخ العراق القديم، ص 308.

[3] - دياكونوف: ميديا، ص 110، 117. أرشاك سافراستيان: الكُرد وكُردستان، ص 37. وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، 1/55. جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 1/547، 552.

[4] - عبد العزيز صالح: الشرق الأدنى القديم (مصر والعراق)، ص 448. محمد بيّومي مهران: تاريخ العراق القديم، ص 91.

[5] - انظر ول ديورانت: قصة الحضارة، 2/422. وليام لانجر: موسوعة تاريخ العالم، 1/216. أحمد عادل كمال: الطريق إلى المدائن، ص 104 – 105. عبد الحكيم الذنون: الذاكرة الأولى، ص 151. جمال رشيد أحمد: ظهور الكورد في التاريخ، 1/249 – 250.

[6] - هيرودوت: تاريخ هيرودوت ص 298. دياكونوف: ميديا، ص 250.

[7] - أحمد كمال الدين حلمي: السلاجقة، ص 25. الأصفهاني: تاريخ دولة آل سلجوق، ص 14 - 15. الفارِقي: تاريخ الفارِقي، ص 236. الهَمَذاني: جامع التواريخ، 1/281 – 320. ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 12/481 – 500.

[8] - ابن عربشاه: عجائب المقدور في نوائب تيمور، ص 73 – 76، 124، 128، 398.

[9] - عبّاس إسماعيل صبّاغ: تاريخ العلاقات العثمانية - الإيرانية، ص 46 -47. يلماز أوزتونا: تاريخ الدولة العثمانية، 1/219. منذر الموصلي: عرب وأكراد، ص 179، 196، 202.

[10] - الطَّبَري: تاريخ الرسل والملوك، 4/183. ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 2/425. وانظر ياقوت الحموي: معجم البلدان، 1/526.

[11] - البَلاذُري: فتوح البلدان، ص 199. ياقوت الحموي: معجم البلدان، 1/146.

[12] - ياقوت الحموي: معجم البلدان، 1/163.

[13] - باسيلي نيكيتين: الكرد، ص 45، 47. ول ديورانت: قصّة الحضارة، 6/350.

[14] - ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 2/326. وانظر البَلاذُري: فتوح البلدان، ص 150.

[15] - فضل الله العمري: مسالك الأبصار في ممالك الأمصار، 3/259.

[16] - القلقشندي: صبح الأعشى في كتابة الإنشاء، 4/373.

صوت كوردستان: في خبر لها حول الحرب الدائرة بين قواة حماية الشعب و أرهابيي ما تسمى بدولة العراق و الشام (داعش) لم تستخدم القناة مصطلح الإرهاب لهذة المنظمة و أعتبرتها منظمة . و حاء في خبر رووداو أن "منظمة دولة العراق و الشام الإسلامية) سيطرت على أربعة قرى كوردية في منطقة عفرين. و اضافت بأن هجوم " المنظمة" أتي بعد سيطرة قوة (ب ي د) على معبر تل كوجر الاستراتيجي".

نص الخبر باللغة الكوردية من قناة رووداو:


جۆمەرد عەمدووش
رووداو- عەفرین

لە رۆژهەڵاتی باشووری شاری عەفرینی رۆژئاوای كوردستان، شەڕ لە نێوان YPG  باڵی سەربازی پارتی یەكێتی دیموكرات pyd  و  رێكخراوی (دەوڵەتی ئیسلامی عێراق و شام) روودەدات و لە ئاكامدا ئەو رێكخراوە دەست بەسەر 4 گوندا دەگرێت.

پەیامنێری (رووداو) لە عەفرین رایگەیاند، لە ئاكامی پێكدادانەكانی نێوان YPG  باڵی سەربازی پارتی یەكێتی دیموكرات pyd  و  رێكخراوی (دەوڵەتی ئیسلامی عێراق و شام) لە رۆژهەڵاتی باشووری شاری عەفرینی رۆژئاوای كوردستان، ئەو رێكخراوە دەستی بەسەر 4 گوند بە ناوەكانی (مەریەمین، كفرمزە، دێنێ،  جلبرێ) داگرتووە، كە بە دووری 14 كیلۆمەتر دەكەونە رۆژهەڵاتی باشووری شاری عەفرین.

پەیامنێری (رووداو) گوتیشی" تاوەكو ئێستا نازنرێت پێكدادانەكان چەند كوژراو برینداری لێكەوتووەتەوە، بەڵام YPG لەو ناوچانە داوا لە هاونیشتمانیان دەكات چەك هەڵبگرن و بچنە ریزەكانیانەوە".

ئەم پێكدادانانە دوای ئەوە دێت كە YPG لەماوەی دوو رۆژی رابردوودا شارۆچكەی تل كۆچەر و دەروازەی سنووری رەبیعەی نێوان سووریاو عێراقى كۆنترۆڵ كرد، كە شوێنێكی ستراتیژییە.

جۆمەرد عەمدووش
رووداو- عەفرین

لە رۆژهەڵاتی باشووری شاری عەفرینی رۆژئاوای كوردستان، شەڕ لە نێوان YPG  باڵی سەربازی پارتی یەكێتی دیموكرات pyd  و  رێكخراوی (دەوڵەتی ئیسلامی عێراق و شام) روودەدات و لە ئاكامدا ئەو رێكخراوە دەست بەسەر 4 گوندا دەگرێت.

پەیامنێری (رووداو) لە عەفرین رایگەیاند، لە ئاكامی پێكدادانەكانی نێوان YPG  باڵی سەربازی پارتی یەكێتی دیموكرات pyd  و  رێكخراوی (دەوڵەتی ئیسلامی عێراق و شام) لە رۆژهەڵاتی باشووری شاری عەفرینی رۆژئاوای كوردستان، ئەو رێكخراوە دەستی بەسەر 4 گوند بە ناوەكانی (مەریەمین، كفرمزە، دێنێ،  جلبرێ) داگرتووە، كە بە دووری 14 كیلۆمەتر دەكەونە رۆژهەڵاتی باشووری شاری عەفرین.

پەیامنێری (رووداو) گوتیشی" تاوەكو ئێستا نازنرێت پێكدادانەكان چەند كوژراو برینداری لێكەوتووەتەوە، بەڵام  YPG لەو ناوچانە داوا لە هاونیشتمانیان دەكات چەك هەڵبگرن و بچنە ریزەكانیانەوە".

ئەم پێكدادانانە دوای ئەوە دێت كە YPG لەماوەی دوو رۆژی رابردوودا شارۆچكەی تل كۆچەر و دەروازەی سنووری رەبیعەی  نێوان سووریاو عێراقى كۆنترۆڵ كرد، كە شوێنێكی ستراتیژییە.
- See more at: http://rudaw.net/sorani/kurdistan/2710201313#sthash.ffH3aY64.dpuf

 

في العقدين الماضيين شهدت البشرية الكثير من التطورات والتحولات التي طالت كل شيء تقريباً ، بحيث دخلت الإنسانية في مرحلة تاريخية جديدة على مختلف الصعد والمستويات.

السٶال هو، هل يمكننا أن نستوعب تلك التطورات والتحولات أو نستفيد منها إذا بقيت أوضاعنا الداخلية غير موحدة ؟

فعصر العولمة يتطلب منا إرادة إنسانية مستديمة وثقافة تعلي من شأن الإنسان وحقوقه، وتصون كرامته ومكتسباته، وتجذر وتعمق خيارات الحوار والتعددية والتسامح ونظاماً سياسياً، يستند في إِدارته وحكمه على مبدأِ المشاركة وتداول السلطة وإرساء دعائم الديمقراطية في الحياة العامة.

بالرغم من أن إقليم كوردستان يعيش حقبة آفاق مفتوحة لايزال هناك نقص القدرات الإنسانية في المعرفة ونقص في تمكين المرأة ومازالت حرية تكوين الروابط المدنية وجمعيات النفع العام ضعيفة و أنساق الحکم الإداري الطابع مركزية والمشاركة السياسية تدار بأسلوب مركزي جزئي خاضع لتنظيم شديد لايشمل جميع المواطنين.

العمل الجاد من أجل الوصول الی نموذج الحكم الصالح "Good Governance" من أجل تعزيز ودعم وصون رفاه الإنسان وتوسيع قدرات البشر وخياراتهم وحرياتهم الإقتصادية والإجتماعية والسياسية يجب أن تبدأ بتفكيك آليات وأساليب قديمة متحجرة سائدة. فإدارة البشر في عصر العولمة يحتاج الی إبتكار سياسي ومٶسسي جديد يتلائم مع التغير في نمط السلطة.

إن مواجهة تحديات العولمة علی صعدها المختلفة والمتعددة تبوح بالفشل إذا كنا عاجزين عن خلق الأفكار وفتح المجالات أو قمنا بالهروب من المواجهة والإبتعاد عن إبتكار المهام وتغيير الأدوار. فالهوية هي ما ننجزه ونحسن أداءه ، أي مانصنعه بأنفسنا وبالعالم ، لا ما نتذكره ونحافظ علیه أو ندافع عنه.

أما الماضي فيتحول الی عائق يصرفنا عن فهم الواقع وصناعة العلم إذا لم نستثمره بصرفه الی أعمال ومنجزات. فالماضي يقودنا الی مانحن علیه في حاضرنا ، بالرغم من أن البعض مازال يظن بأننا لم ندخل بعد عالم الحداثة ، مع أننا ننتمي الی الزمن الحديث منذ صدور أول جريدة كوردستانية في الثاني والعشرين من ابريل 1898.

من المعلوم بأن الديمقراطية لاتأتي من الباب الخلفي كما يسعی الیها البعض ، بل يجب أن تبنع من قرار سياسي واع و مقصود بتأسيس الديمقراطية ، والتحول والتغير الديمقراطي لا يأتيان إلا من خلال إصلاح واع و جريء. أما فيما يخص إصلاح الأخلاق الوظيفية فهذا لايتم برفع الرواتب ولا حتی بمجرد تطبيق نظام صارم من العقوبات والمحاسبة. علی الرغم من حتمية وبداهة هاتين الناحيتين في قطاع أي عمل ، إلا أن الأهم من هما هو إحترام التميز الفردي والإفساح في المجال للإبداع والإبتكار ومكافأة وتقدير المتفوقين عن طريق إفساح المجال لتحقيق الذات.

فالعمل علی إعطاء المواطن حقه الأخلاقي الطبيعي في تحقيق ذاته هو الأساس الناجح والصحيح لنظام لايعمل بعقلية فوقية تقول: "إن الدولة أهم من أفرادها وإن الأمة أهم من مواطنيها".

إن حب شعب كوردستان لقياداتها السياسية يزداد كلما كانت هذه القيادات قادرة على تحمل مسؤولياتها بما فى ذلك أشراك الشعب الكوردستاني معها في إدارتها لأزماتها.

الديقراطية ليست عقيدة والعبرة بالنتائج والحوار قيمة إنسانية وحضارية كبرى تتجلى في الدوائر والمجالات كافة ، والاجتهاد وتطوير مؤسسات البحث والتفكير وصياغة ثقافة سياسية جديدة لا تنحبس في قوالب ماضوية ولا تلقي خصوصية أوضاعنا، ولا تقفز في المجهول وإنما تبني حياة سياسية جديدة ترتكز على إطلاق الحريات السياسية لكل القوى والمكونات لكل القوى والمكونات، وإدارة الاختلاف والتنوع بعقلية الحوار والاستيعاب ، لا بعقلية الصمت والإلغاء . أما المجتمع الذي تضمحل فيه إمكانية ممارسة النقد والمساءلة ، فليس بإمكانه استيعاب التحولات والإفادة القصوى من منجزات العصر والتقنية الحديثة.

وختاماً: إن عولمة الهوية لا تحدث دون إمتلاك للمعرفة أو لمفاعيل علمية. أما الشأن العام فهو اليوم لم يعد حكراً علی منظومة خاصة أو نخبة سياسية ، بل هو مجال تداولي يمكن لكل فاعل اجتماعي المساهمة في تشكيله و توسيعه أو الدفاع عنه وذلك عبر الإنخراط في المناقشات العمومية أو بتسليط الضوء علی قضايا الساعة أو تقديم مبادرات خلاقة لحل المشكلات وتدبر الأزمات. الهوية القوية والفعّالة ليست ما يملكه المرء أو يُعطی له ، وإنها ليست كياناً ما ورائياً ، وإنما هي ثمرة الجهد والمراس والإشتغال علی المعطی الوجودي ، بكل أبعاده ، من أجل تحويله الی أعمال وإنجازات ، فهي إنبناء وتشكيل بقدر ما هي صناعة و تحويل.

الدكتور سامان سوراني

الأحد, 27 تشرين1/أكتوير 2013 21:32

فعاليات لا للطائفية في العراق

أكثر من عشر سنوات انقضت على غزو العراق، ولا زال يبحر عكس إتجاه التطور والإعمار، حيث إنعدام الأمن والإستقرار وتفشي الفساد المالي والإداري وفقدان العدالة الاجتماعية. ولا زال المواطن العراقي يعاني مِن القتل والتشريد وأزمات خانقة لا تنتهي، أكثرها خطراً الصراعات "الطائفية" ونشر الفوضى، التي لا يبدو أن ثمة بارقة أمل لتجاوزها.

ما العمل؟

تحت شعار "لا للطائفية في العراق" تنظم مجموعة منظمات عراقية على الساحة الألمانية، ولأول مرة على هذا النحو، مهرجاناً وطنياً مشتركاً وذلك يوم السبت المصادف 09.11.2013 في برلين.

ستتضمن الفعالية ما يلي

12.00 – 14.00 Uhr

- أعتصام أمام بوابة براندنبورك وسط برلين (auf dem Pariser Platz)

18.00 –19.30

- ندوة فكرية من ثلاث محاور:

1. الطائفية والقانون مع الخبير القانوني الدكتور سعيد بير مراد،

2. الطائفية والثقافة مع الكاتب والناشط السياسي الأستاذ ضياء الشكرجي،

3. الطائفية والمجتمع مع الناشطة النسوية السيدة سوسن البراك،

يدير الحوار الدكتور ناجح العبيدي.

19.30 –22.30

- كلمة المنظمات المنظمة للمهرجان باللغة العربية والألمانية

- معرض رسوم - كاريكاتيرـ حول موضوع الطائفية للفنان العراقي الراحل مؤيد نعمة

- حفل فني متنوع، يتخلله الموسيقى والغناء العراقي والعربي تحييه فرقة "جالغي بغداد"

وستتخلل الفعالية إستراحة لشراء الأكل والشرب الذي يمتاز بنكهته العراقية.

نناشد كل عراقي غيور يتطلع إلى نظام ديمقراطي يحقق مصالح شعبه، للتعاون معنا. كما ندعو منظمات المجتمع المدني وأبناء الجالية العراقية والعربية وغيرهم للمشاركة في هذه الفعالية الوطنية.

Die Adresse مكان الندوة، المعرض والحفل

Bürohaus Franz-Mehring-Platz (Neues Deutschland)

Münzenberg Saal (1. Etage)

Franz–Mehring-Platz 1

10243 Berlin-Friedrichshain

(5 Minuten Fußweg vom Ostbahnhof Richtung Karl-Marx-Allee)

منتدى بغداد للثقافة والفنون- برلين

لجنة برلين للتيار الديمقراطي العراقي في ألمانيا الاتحادية

نادي الرافدين الثقافي العراقي

برليـن - براندنبورغ

منتدى بابل للتربية والثقافة/ ألمانيـا

صوت كوردستان.. تعقيب: مع أن تحرير مدينة و معبر (تل كوجر) من قبل قواة حماية الشعب المقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي هو واجب و طني كوردستاني مقدس لانها مدينة كوردستانية قبل أن تكون سورية و تحريها واجب وطني و قومي، ألا أن تحريرها لم تفرح عدد من القوى الكوردستانية لان التحرير أتى على يد قواة حماية الشعب حصرا. هذا التحرير قد يكون البداية لتخلص غربي كوردستان من حصار أدارة أقليم كوردستان. الحصار على غربي كوردستان الذي هو على النقيض من رغبة و إرادة الشعب الكوردستاني في جنوب كوردستان و جميع قواها السياسية ماعدا حزب البارزاني الذي يصر على رضوخ حزب الاتحاد الديمقراطي الى سياساتها قبل كسر الحصار بشكل كامل.

الحصار على غربي كوردستان من خلال أغلاق معبر سيمالكا مع الإقليم كان أمتدادا للحصار الذي تفرضة تركيا على غربي كوردستان و تشترط سلطة الاقليم لفتح الحدود أنضمام حزب الاتحاد الديمقراطي و قواة حماية الشعب الى المجلس الوطني السوري و الجيش الحر السوري و أن تسمح بدخول الجيش الحر و جماعات القاعدة الى داخل مدن غربي كوردستان و أدارتها و أنهاء الإدارة الذاتية التي تمارسها قواة حماية الشعب في غربي كوردستان. كما يريد حزب البارزاني أن يتحالف حزب الاتحاد الديمقراطي مع حزب البارتي و بقية القوى التي يدعمها حزب البارزاني في غربي كوردستان.

حسب عادل مراد القيادي في حزب الطالباني فأن ضغوط أقليم كوردستان على غربي كوردستان و على قواة حماية الشعب لها علاقة بالسياسة التركية ضد غربي كوردستان. و لو كان ما ذهب الية عادل مراد صحيحا فأن تحرير مدينة تل كوجر و معبرها مع العراق يجب أن يكون محل رضى و فرح حزب البارزاني لانه بذلك سيتخلص من أحراجة أمام تركيا لان فتح معبر تلك كوجر أمام التجارة مع العراق سيقلل من أهمية معبر سيمالكا مع الإقليم و تنتهي الضغوط التركية على حزب البارزاني لاغلاق معبر سيمالكا، كما ستخفف من الضغوط الشعبية الكوردستانية على حزب البارزاني ايضا.

فهل سيتحول تحرير تل كوجر الى نقطة لانفراج العلاقات بين حزب البارزاني و قواة حماية الشعب في غربي كوردستان و عودة المياه الى مجاريها؟؟؟ أم أن الخلاف له علاقة بتركيا و بالقوى الإسلامية الإرهابية و ستحولها حكومة الإقليم الى نقطة أنطلاق للتخلص من تهديدات جبهة النصرة و داعش و تعلنها خلافا أستراتيجيا مع غربي كوردستان و قواة حماية الشعب و تدخل طرفا مع جبهة االنصرة و داعش و تركيا ضد قواة حماية الشعب؟؟؟ و بها ستضمن حكومة الإقليم و حزب البارزاني عدم حصول تفجيرات في مدن الإقليم ..أم أنها استراتيجية كوردستانية بين البارزاني و قواة حماية الشعب ...

نحن في صوت كوردستان نأمل أن تكون الأولى و نتمنى أن يتحول تحرير تل كوجر الى بداية لتحرير غربي كوردستان و تحسين العلاقات بين حزب البارزاني و حزب الاتحاد الديقمراطي و أن يستفيد منها جميع القوى السياسية و غير السياسية الكوردستانية.

 

إعلامي وناشط مدني

الفساد تلك الآفة التي تأكل أسس وطننا، كما تأكل الأرضة سقف البيت المصنوع من الخشب، لتنزل إلى جدرانه، وقد احتل بلدنا المراتب الأولى بين دول العالم، كأكثر البلدان فساداً وتعاطيا ً للرشوة، ولله الحمد، ولو أن هناك كأسا ً للعالم بالفساد، لكان لنا وحدنا ولن ينافسنا عليه احد من دول العالم .

ولا يحتاج احدنا لمناسبة لكي يستذكر الفساد والمفسدين، كما يجري الحديث والكتابة في مواضيع أخرى كثيرة، ضمن فعاليات الحياة ونشاطاتها المتنوعة .

والفساد في بلدنا رغم تعدد أشكاله و طرقه، إلا انه ليس إلا دليل على ضعف القانون أو طريقة تطبيقه، أو عدم كفاءة وملائمة الإجراءات الرادعة للقضاء على الفساد، ومن حق أي إنسان عراقي أن يسال : من أين أتى الفساد؟ وكيف وجد له مكانا بيننا بهذه السعة ؟ ولعل الإجابة الرشيدة، والواضحة، والمنطقية هي في البحث عن الأسباب من وراء الفساد كظاهرة، و تتبع منابعه وأسباب نشوءه، من المؤكد أن لا احد يرغب بان يعطي رشوة من جيبه، لانجاز عمله الموضوع على طاولة الموظف الحكومي، الذي بدوره يجد في متطلبات انجاز العمل للمواطن مساحة كافية للتلاعب، والإضافة، والحذف لمستندات مستنسخة، وبالتأكيد فانه قد امن عقوبة رئيسه في العمل على أساس أن العلاقات الشخصية لها تأثيرها، وان رب عمله أو مديره (ما ينطي بي) وهذا ما يحصل في كل مؤسساتنا ولا يحتاج الأمر إلى توضيح فالأكيد أن غالبية العراقيين قد مروا بهذه المسالة، هناك عدة عناصر تسبب الفساد، منها وأهمها القوانين، واللوائح، والتعليمات، التي تصدر من وزارات ومؤسسات البلد والإجراءات الحكومية، وطبعا للقضاء على ظاهرة الفساد، فقد استُحدثت أجهزة، وهيئات، تقوم بواجب المتابعة، والمراقبة، وإجراء التحقيقات، كهيئة النزاهة، وديوان الرقابة المالية، ودائرة المفتش العام ومكاتبه في الوزارات، والمديريات العامة ..الخ

ولعل من اوجد هذه الأجهزة، كان حسن النية، وصادق القصد في محاولته القضاء على الفساد، ولكن ما لا يعلمه عن المشكلة، هو أن الفاسد دائما ما يجد ثغرة للنفاذ منها، وكان أن زاد الطين بلة فادت محاولات القضاء على الفساد، إلى معاناة للمواطن البسيط فوق معاناته، واوجد ثغرات عديدة، منها المطالبة بالأوراق الأربعة الشهيرة، والتي يعرفها كل عراقي، بل حتى من يتوفى ويعتقد أن معاناته قد انتهت بموته، يطالب أهله بهذه الوثائق الأربعة، ولا تنتهي معاناته إلى بدخوله القبر بشكل نهائي .

ولا اعتقد أن المعاناة ستنهي، إلا بتخفيف الإجراءات، وإيجاد سبل اقل وطأة على المواطن البسيط، وتحديد الموظف أو القائم بالخدمة العامة بإجراءات محددة معلنة، يستطيع المواطن حينها أن يحاجج، فما يجري من شكل أخر للفساد، هو بابتداع كل موظف قانونه، وإجراءاته، ومطالبته، بوثائق خاصة على مزاجه، وبين تلك الوثائق، وقوانين ضعيفة، وإجراءات روتينية معقدة، وموظفون فاسدون، أو خائفون من متابعة الأجهزة الرقابية المتعددة، والتي لا ترحمهم على حد زعم اغلب الموظفين، وأكاد اجزم أن الأمر لن ينتهي أبدا، ولن يقضى على الفساد الإداري، وعلى وجهه الأخر الروتين التعقيدي، إلا بثورة إدارية في كل مفاصل الدولة، فبقاء الأمر على وضعه الحالي يبقي المفسدين، ويفتح لهم ما شاءوا من ثغرات، يعيشون من خلالها، ويعيش معهم الفساد ..سلامي

أدان رئيس القائمة العراقية الدكتور اياد علاوي، اليوم الاحد، الاعمال الارهابية والاجرامية التي طالت المواطنين العزل الابرياء في مناطق عدة من بغداد والمحافظات وراح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى .
وقال الدكتور علاوي: "المواطن العراقي يعيش شبح الارهاب في كل لحظة ومعالم اليأس والاحباط اخذت تلوح في شارعنا العراقي بكل فئاته وشرائحه وان التفجيرات الاجرامية البشعة التي طالت اهلنا واعزائنا في مناطق عدة من بغداد والمحافظات ما هي الا امتداد لسياسة الانفراد والتخبط وعدم المسؤولية، ونعلن ان استنكارنا وادانتنا وغضبنا لما يحصل لاهلنا يوميا من استهداف بشع".
واضاف علاوي: على الجهات الامنية  تقديم تبريراتها  لهذه الخروقات المتكررة والتي يدفع المواطن يوميا دمه وحياته ثمنا لها، كما على رئيس الحكومة ان لايبرر فشله بعدم حرص المواطن على الحكومة فالأولى بالحكومة ان تهتم بالمواطن لا العكس.
واكد سيادته: ان استمرار الخروقات الامنية  وبهذه البشاعة استهتار واضح بكل مسلمات الحياة والاستقرار التي لابد ان ينعم بها المواطن في كل محافظات العراق.
واعرب الدكتور اياد علاوي عن حزنه العميق لاستشهاد مواطنين ابرياء جراء هذه الاعمال الشنيعة والوحشية، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى وللشهداء الرحمة والمغفرة.

المكتب الاعلامي

لرئيس القائمة العراقية

منظمة کوردستان بدون ابادة جماعية، وبمشارکة منظمات الالوان للحرية، وآتاج للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وبمساندة ادارة المنظمات الغير حکومية، في اطار مشروع الوعي حول المحکمة الجنائية الدولية، تنظم مٶتمر اقليمي تحت اسم "آفاق تصديق العراق لنظام روما الاساسي"، يوم الثلاثاء المصادف ل٢٩ من أوکتوبر ٢٠١٣ في فندق چوارچرا، في مدينة اربيل.

أعمال المٶتمر

ادارة الجلسات: ابراهيم ملازادة (باحث واستاذ جامعي)

الحضور التسجيل: 9:00

کلمات افتتاحية المٶتمر: 9:30 -10:00

ü كلمة ممثلية اللجنة التحضيرية، السيد علی محمود (٥ دقائق)

ü كلمة الاستاذ آرام أحمد، وزير شئون الشهداء والموئنفلين (٥ دقائق)

ü كلمة ممثلية ادارة المنظمات الغير الحکومية، السيد شوان مەحمود (٥ دقائق)

ü كلمة ممثلية شبكة المنظمات االکوردستانية من اجل د. ت. ن. (KONCICC)، المحامي ایاد کاکەیی.

الجلسة الاولی للمٶتمر: الخلفية التاريخية لل ICC وتفويضە: الوقت: من 9:30 الی 11:15

Ø تاسيس المحکمة الجنائية الدولية/ نظام روما الاساسي، أمل نصار، من التحالف العالمي من اجل المحکمة الجنائية الدولية. (١٥دقائق)

Ø مكان وزمان الجريمة في ميزان المحکمة الجنائية الدولية، الحقوقي والباحث شەفیقی حاجی خدر (١٥دقائق)

Ø حقوق الضحايا امام ال ICC، مایا دغیدي، من مرکز الدفاع عن الحقوق المدنية والحريات (١٥دقائق)

Ø النقاش والحوار (٣٠دقائق)

11:15- 11:40 استراحة قصيرة لمن يشرب قهوة او چاي

الجلسة الثانية: الشرق الاوسط و المحکمة الجنائية الدولية الوقت من 11:40 الی 13:00

Ø الالتزام بال ICC في الاقليم، دیالا شحادا، من منظمة المبادرة للعدل والسلام (١٥دقائق)

Ø الثقة بقرار المحکمة من اجل القاء القبض علی البشير، المحامية سارا حەسەن (١٥دقائق)

Ø جرمية العدوان في المحکمة الجنائية الدولية، الدکتور احمد عبداللة ماضی

Ø النقاش والحوار (30 دقائق)

الساعة 1 حتی 2 بعد الظهر، استراحة الغداء

الجلسة الثالثة: آفاق تصديق العراق لنظام روما الاساسي 14:00 بۆ 15:15

Ø واجبات حکومة العراق لتصديق وتوقيع نظام روما الاساسي، د. بيان عزیزي (١٥دقائق)

Ø دور المجتمع المدني لحمل الحکومة العراقية علی توقيع نظام روما الاساسي، حسن شعبان، المتحدث باسم اللجنة العراقية من اجل المحکمة الجنائية الدولية. (١٥دقائق)

Ø افاق المستقبل بشان العراق والمحكمة الجنائية الدولية ، المحامي ماهر عزالدين عضو مركز جيل البحث العلمي بيروت (١٥دقائق)

Ø النقاش والحوار (٣٠دقائق)

استراحة قصيرة لمن يريد شرب القهوة او الچای 15:15 بۆ 15:30

الملاحظات والتوصيات 15:30 بۆ 16:00

Ø ملاحظات الاستاذ ارام احمد، وزير شٶون الشهداء والمٶنفلين (٥ دقائق)

Ø ملاحظات ادارة المنظمات الغير حکومية من قبل السيد شوان محمود (٥ دقائق)

Ø ملاحظات ممثلية فدراسيون المنظمات الکوردية لل ICC من قبل السيد ایاد کاکەیی (٥ دقائق)

Ø ملاحظات ممثلية اللجنة التحضيرية من قبل السيد علی محمود (٥دقائق)

Ø ملاحظات وتوصيات الحاضرين ( 10 دقائق).

لمزيد من المعلومات: 009647503714620

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

السومرية نيوز / دهوك
أكد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الأحد، أن إقليم كردستان لن يشارك في انتخابات مجلس النواب في حالة إقرار قانون الانتخابات السابق، فيما شدد على رغبة الإقليم بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر.

وقال البارزاني في بيان نشر على موقع رئاسة إقليم كردستان الرسمي، على هامش لقاءه مع السفير الفرنسي دوني كونيغ، وأطلعت "السومرية نيوز" عليه، إن "قانون الانتخابات للعام 2010 غير عادل وألحق ظلماً كبيراً بالكرد"، مؤكداً أن "إقليم كردستان لن يشارك في انتخابات مجلس النواب في حالة إقرار قانون الانتخابات السابق".

وأضاف البارزاني أنه "حصل على وعود بإجراء إحصاء وتعديل للقانون وتطبيق المادة 140 وإقرار قانون النفط والغاز وحل مسألة البيشمركة إلاّ أن الوعود لم تنفذ،كما أن القانون لم يتم تعديله"، مشدداً على "رغبة الإقليم بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر".

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني أستقبل، أمس السبت، رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي والوفد المرافق له في أربيل، فيما أطلع النجيفي البارزاني على المناقشات الجارية بشأن قانون انتخابات المجلس النواب العراقي.

يشار إلى أن مجلس النواب قد أخفق في عدة جلسات سابقة في التصويت على القانون الذي شهد عدة خلافات بين الكتل، من بينها تحديد القاسم الانتخابي، وتحديد المقاعد التعويضية والكوتا وغيرها من فقرات القانون، كما قرر البرلمان اجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر دستوريا وان لا يتجاوز 30 نيسان من العام المقبل.

يذكر أن المحكمة الاتحادية كانت قد اعترضت على بعض مواد القانون الذي جرت بموجه انتخابات مجلس النواب عام 2010، وأبرز تلك الاعتراضات التي طالبت بتعديلها ما تتعلق بطريقة توزيع أصوات الناخبين الواردة في المادة 3 من القانون والتي تنص على توزيع أصوات ناخب الكيانات التي لم تصل إلى العتبة الانتخابية، على الكتل الفائزة والفقرات المتعلقة بتوزيع كوتا الأقليات الخاصة بالصابئة والشبك.

احتضنت هولير عاصمة إقليم كردستان منذ أيام، حوارات ومناقشات بين أحزاب الاتحاد السياسي، بهدف البحث عن آليات أو صيغ معينة، علها تتمكن من ترجمة مشروع الاتحاد السياسي إلى واقع تنظيمي مؤطر، ولعل الصيغة الأكثر تداولاً، أو لنقل ما تم الاتفاق عليها، هي الصيغة التوافقية من حيث توزيع نسبة الحضور في المؤتمر التأسيسي المزمع عقده في تشرين الثاني " 55 للبارتي – 32 مناصفة بين جناحي آزادي – 13 يكيتي الكردستاني، وكذلك تشكيل لجنة لقيادة الحزب مؤلفة من 45 شخصاً " على أن تكون بعضها منتخبة من الأحزاب، والمسماة بالكتلة الضامنة -21 شخصا – والبعض الآخر -24شخصاً – من المؤتمر مباشرة .

لن نخوض في حيثيات العمل الوحدوي أو الأسس التي سينطلق منه – سياسياً - وذلك لسببين، أولهما : أن ما يجري في الساحة السورية لم يعد للسوريين رأي فيه، بل بات بحكم الأمر الواقع والمفروض، كوننا نفتقد إلى قرارنا في رسم مستقبلنا السياسي، وعليه فإن أية خطوة أو مشروع، لا يمكن أن يكون بمعزل عن تأثيرات الجهة التي ترعاه وتمده بإمكانيات التحقيق . وثانيهما : هو انتمائي إلى فكرة الوحدة حتى لو كان تجميعيا، وإن كان في ذلك نوع من التماهي مع الرغبة في التخلص من الأرقام، دونما استناد إلى رؤية نقدية أو فكر تحليلي، كون ما يجري في الحاضنة الحزبوية الكردية، هو شكل من أشكال إدارة الأزمات ليس إلا، وعليه فقط أردت الإشارة إلى بعض نقاط الضعف في آليات بناء الإطار المنشود تنظيمياً، بهدف المساهمة في إبعاد شبح الخوف عن مستقبل هذه التجربة، حتى لا تكون كمثيلاتها من التجارب التي أنجزت وفشلت على نفس الأسباب ..

النقطة الأولى : إن أغلب القائمين على المشروع هم من رموز الانشطار الحزبي، ويبدو أنهم حاولوا من خلال الصيغة المطروحة، الحفاظ على مواقعهم بحكم أنها تخولهم – ضمنيا - إدارة المشروع، وتبعد عنهم أسباب السقوط .

النقطة الثانية : غالبية الأحزاب المنضوية تحت سقف المشروع تعيش أزماتها الداخلية، ولم يقدم المشروع ما يخفف من وطأة هذه الأزمات، وبالتالي يمكن أن يشكل الحالة المنشودة حاضنة لتجميع الأزمات .

النقطة الثالثة : لم تأخذ الصيغة التوافقية التموضعات التنظيمية في قيادة المشروع جغرافيا بعين الاعتبار، وعليه تم تجاهل بعض المناطق الكردية التي تشكل خزان الفعل النضالي كمناطق عفرين وكوباني، فضلا عن حلب ودمشق .

النقطة الرابعة : الصيغة المذكورة تحقق لبعض أطراف المشروع حضوره الحزبي الشبه الكامل، إذا ما أخذنا النسبة العددية لهذا الحزب على أرض الواقع .

النقطة الخامسة : بعض حالات التذمر من لدن قواعد بعض الأطراف، وبالمقابل النشوة أو الشعور بالانتصار التي تعبر عنها قواعد البعض الآخر، تضعنا أمام لوحة مهزوزة، وتجعلنا نفكر بالأسوأ، لأن مثل هكذا حالات يمكن الحديث عنها في حلبات الصراع، وليست في مشاريع وحدوية تنتهي بحزب واحد، لا مكان فيه للحديث عن الانكسار أو الانتصار، لأن الكل الحزبي مطالب في النهاية بالدفاع عن "المنجز" وليس الحديث عن التنازلات أو البطولات .

باعتقادي أن ما نحن بصدده من مشروع، وبغض النظر عن بعض نقاط الضعف والخلل، هو في نهاية الأمر يسجل كخطوة في الاتجاه الصحيح، وهذا ما يجب أن تدركها وتتداركها القواعد الحزبية قبل غيرها، وبالتالي عليها تقع مسؤولية الاشتغال على مقومات النجاح، من خلال التأسيس لأدوات التفاعل فيما بينها، والبحث مسارات الخروج من لعبة الأجندات الحزبية وهيمنة بعض الرموز على كل القرار، وذلك بهدف التأسيس لمرتكزات الذهنية المؤسساتية في تجربة الوحدة، وإلا فبتشنجاتها ومناوشاتها ودخولها الصراع على الهوامش، ستسقط مرة أخرى في لعبة القيادات، التي تحاول تأسيس التجربة على البعض من مرتكزات الأزمة حتى تضمن استمراريتها من خلال إدارتها لها .

المصدر : جريدة خويبون – العدد : 5

 

زار وفد وزارة بيشمركة إقليم كوردستان اليوم الاحد، إلى بغداد واجتمع مع وفد وزارة الدفاع العراقية وناقش الجانبان عدة مسائل متعلقة بالجانب العسكري، ومدير عام في وزارة البيشمركة يؤكد أن هذا اللقاء يأتي استكمالا للقاءات السابقة بين البيشمركة والدفاع العراقي.

أفاد المدير العام للإعلام والتوعية في وزارة بيشمركة حكومة إقليم كوردستان العميد هلكورد حكمت في تصريح لـNNA إن اجتماع اليوم بين وفد البيشمركة ووفد وزارة الدفاع العراقية خصص بمتابعة النقاشات والاتفاقيات السابقة المبرمة بين الجانبين، نظرا لأن الوفدان لم يجتمعا منذ مايقارب الثلاثة أشهر. 

ولفت المدير العام للإعلام والتوعية في وزارة البيشمركة إن الوفد العسكري لإقليم كوردستان سيعود مساء اليوم، ومن ثم سيعلن نتائج لقائه مع الوفد العسكري العراقي في بيان خاص.

وصرح الفريق جبار ياور في وقت سابق لـNNA إن الحكومة العراقية لم ترسل مخصصات البيشمركة حتى الآن، ولم تتمخض اللقاءات بين الجانبين عن اية نتائج تذكر.
-----------------------------------------------------------------
رنج صاليي – NNA/
ت: محمد

مسعود البرزاني عليه الخروج وبيده البرنو ,ويطلق عيارات نارية ,بمناسبة محافظة اربيل البيضاء ..لانها لم تخرج بمظاهرات كما خرجت جميع المحافظات العراقية .. بانتصارهم على الباطل والغاء رواتب التقاعدية لاعضاء البرلمان ؟؟ويكون بجانبه محافظ اربيل نوزاد هادي .مهنئا رئيس  الاقليم  . ومحافظة اربيل احترمت الدكتاتورية والاستبداد والتعسف << اربيل التزمت الهدوء وعدم ازعاج الاسيايش والشرطة ,.وعلى مسعود ارتداء لباس خاص كما فعل صدام في الموصل والانبار ,بعد انتفاضة 1991,وسماها صدام المحافظات البيضاء ؟؟
وكيف يسمح بالتظاهرة ضد نجرفان او ارسلان بايز ,وبالامس منحوا 45 مليون دينار لاعضاء برلمان كوردستان المنتهية ؟وذلك  ,بمناسبة انتصارهم على ارادة الشعب الكوردي  وولائهم المطلق لمسعود  وكانوا رهن الاشارة ؟؟
العجيب قبل يوم من هذه التظاهرات  التي قامت بها جميع الجماهير في المحافظات الجنوبية والوسط وكذلك في موصل ,تأيدا لمحكمة الاتحادية بالغاء رواتب اعضاء البرلمان التقاعدية , وأثناء لقاء مسعود مع الاحزاب اليسارية ,يخاطبهم بالقول ((تنهار الحكومات التي يفقد الشعب ثقته بها )كلام سليم ولا غبار عليها  ؟؟ لانك تدرك  ذلك ,اذا لماذا لم تغير سياستك الدكتاتورية ..؟لماذا لا تأمن بالتعددية وارادة الشعب ؟؟ماذا تتصور الشعب الكوردي يريدك ..او يريد عائلتك الى الابد ؟؟ااو  تعتبر الشعب الكوردي نائم ولا يستيقظ ؟؟هل الشعب الكوردي له ثقة بك وبابن اخيك وابنك ..الم تطلب من الجماهير اذا جمع خمسون الف توقيع ضدك تستقيل ؟؟وجمع اكثر من هذا الرقم باضعف  اضعاف ..وانت لم تحرك ساكن ..بل كان اصرارك بتمديد سنتين وبدون موافقة البرلمان والشعب ؟ باسناد  قادة الاتحاد الوطني وبذلك خسروا الجماهير لوقفهم معك ضد ارادة الشعب الكوردي ؟كيف تبقى الثقة بك  وباعوانك  و سرقه النفط وواردات ابراهيم خليل مستمرة؟؟وتسيطر على الاراضي ويباع من قبل احفادك وخدمك المطعين ؟؟ا نحن تعودنا منك تقول ما لا تفعل به ؟؟تتكلم عن الديمقراطية وانت الد اعدائها ؟؟تتكلم عن الحرية وانت حولت اربيل ودهوك الى سجن باستيل ؟؟تتكلم عن التعددية ؟وانت حولت كل بيت مراقب خوفا من نشاط التغير والاحزاب الاسلامية ؟؟تتكلم عن انهاء الفساد وتحديد احفادك ووزرائك ومن معك ؟والواقع حتى الشركات الصغيرة ابتلعت من قبلهم ؟؟جميع المشاريع البناء الفاشل بالاستثمار الجشح وتفريغ جيوب حتى البسطاء هي تحت سيطرتكم ؟؟

اخرج يا مسعود وحمل البرنو  وأطلق العيارات النارية بمناسبة انتصارك لكتم الاصوات ؟؟ ولكن سوف لن يصدقك الناس ؟؟اخرج وقل للعالم انظروا الى الرفاه ورضاء الجماهير عن ادائنا ؟؟ويكون حولك فاضل مطني و نوزاد هادي وروز نوري شاويس واعضاء المكتب البرزاني  .ويكون الموجودين امام المنصة  افراد الاسايش والموظفين الذين يحضرون أجبارا و مدارس الابتدائية فقط ,لانكم تخافون من طلاب الجامعة والثانوية ..وكذلك المقيمين في اربيل من المهجرين السورين وغيرهم ..ويرفعوا صورتك المبجل وشعارات ولافتات ,تمدح بك وبسياستك الدكتاتورية ؟؟؟؟لماذا لا تطل عليهم ؟؟ولماذا لا تخاطبهم  ؟ ليكن معك النجيفي وهو بزيارة لاتمام الصفقة الانتخابية ؟؟

ما اشبه اليوم ببارحة ؟ والمضحك يصرح لطيف رشيد وكانها توقيت .ان صحت مام جلال في تحسن .ا.لجميع يكذب ويناور .؟؟لماذا لا تعلنون وفاته سريرا ..؟ان لم يكن متوفى وتخفون ذلك ..ولماذا لا تقولون الحقيقة ؟؟(ومتى كنتم تقولون الحقيقة لتقولونها الان )الكذب والافتراء وشراء الذمم والاختطاف والقتل والسجن  والله لا يليق بمنزلة مام جلال التلاعب بصحته او موته لاجل مصالحكم الشخصية يا  وما ادرك ما يحدث غدا وغدا لناظره لقريب جدا ؟؟


أفاد تقرير نشر في مجلة دير شبيغل الألمانية بأن الولايات المتحدة تجسست على هاتف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل منذ عام 2002.

وتقول المجلة إن محرريها شاهدوا وثائق مصدرها وكالة الأمن القومي الأمريكي تظهر فيها قوائم بأرقام هواتف جرت مراقبتها منذ عام 2002، بينها رقم هاتف ميركل.

ولم تتضح طبيعة الرقابة التي كانت مفروضة على هاتف ميركل فقد تكون مكالماتها تعرضت للتنصت أو أعدت قائمة بالذين اتصلوا بها فقط.

وسترسل ألمانيا مسؤولين رفيعي المستوى في جهاز استخباراتها إلى واشنطن لحضها على إجراء تحقيقات في عمليات الرقابة المزعومة التي أثارت غضبا في ألمانيا.

وكانت ألمانيا وفرنسا قد طالبتا الجمعة الولايات المتحدة بتوقيع اتفاقية عدم تجسس قبل نهاية السنة.

وكانت هناك مزاعم بتجسس وكالة الأمن القومي على مكالمات ملايين المواطنين الألمان والفرنسيين.

تفاصيل

وتكشف الوثائق التي اطلعت عليها دير شبيغل تفاصيل إضافية حول استهداف وكالة الأمن القومي لحكومات غربية.

وكشفت النقاب عن وجود مركز تنصت في السفارة الأمريكية في برلين وأنه هو الذي قام بمراقبة هاتف ميركل.

وورد في الوثيقة أنه لو عرف وجود مراكز التنصت في السفارات الأمريكية لسبب ذلك ضررا في العلاقات مع حكومات أجنبية.

وتبين من الوثائق أن مراكز تنصت كتلك موجودة في 80 موقعا حول العالم.

وكانت ميركل قد اتصلت هاتفيا بالرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي أكد لها أنه لا يعلم شيئا عن عمليات المراقبة. كما قالت المجلة.

bbc

الأحد, 27 تشرين1/أكتوير 2013 16:35

ي ب ك: تعلن تحرير مدينة تل كوجر بشكل كامل

مركز الاخبار- أعلنت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب في بيان الى الرأي العام أن وحداتهم حررت مدينة تل كوجر بشكل كامل من المجموعات المرتزقة التابعة لداعش، كما دعت القيادة كافة مكونات تل كوجر بكل عشائرها واهلها إلى تأسيس مجالسهم لإدارة حياتهم وتنظيمها.
وجاء في بيان القيادة العامة لوحدات حماية الشعبYPG "نحن في القيادة العامة لوحدات حماية الشعبYPG نعلن للرأي العام بأن وحداتنا وخلال معارك دامت لأربعة ايام متتالية استطاعت بسط سيطرتها على كامل مدينة تل كوجر (اليعربية) وتحريرها بالكامل من داعش وجبهة النصرة وملحقاتها من الكتائب والمسلحين، ونؤكد بأن المرحلة الثانية من الحملة الثورية للانتقام لشهداء جل آغا وتربه سبيه قد انتهت بنجاح ودخلنا المرحلة الثالثة من هذه الحملة".

وأضاف البيان "وقد تم خلال هذه المعارك الاستيلاء على عدد  خمس دبابات وراجمة صواريخ عدد واحد ومدفع ميداني عدد واحد وستة رشاشات دوشكا وبلدوزر عدد واحد بالاضافة الى عدد كبير من الاسلحة الفردية والذخيرة من مختلف الانواع. وقد تجاوز عدد قتلا هذه الجماعات العشرات خلال هذه الحملة".

كما أعلن البيان عن "استشهد خلال هذه الحملة الثورية 3 من مقاتلي وحداتنا بعد ان سطروا ملحمة البطولة والفداء بدمائهم الطاهرة".

واردف البيان قائلاً "نحن في وحدات حماية الشعبYPG لم نكن يوما طالبي حروب بل التزمنا دائما بنهجنا الدفاعي عن مكتسبات شعبنا في غرب كردستان وكل مكوناته على طول جغرافيته، إلا ان هذه الجماعات التكفيرية والارهابية هي التي كانت تتخذ من الهجوم نهجا لها في دخول مناطقنا الامنة والتلاعب بمصير شعبنا المسالم رغم كل التضحيات التي بذلها هذا الشعب من اجل انتصار ثورة الحرية والكرامة في سوريا".

وأشار البيان أن "هذه الجماعات التكفيرية والارهابية كانت تتخذ من مدينة تل كوجر (اليعربية) مركزا اساسيا لشن هجماتها على مناطقنا ومنها كان يصدر الارهاب في ارسال المفخخات والعبوات الناسفة لاستهداف وحداتنا وشعبنا في عموم منطقة الجزيرة حيث نفذت هذه الجماعات وعلى طول الفترة السابقة اكثر من عشرين عملية تفجير ما بين انتحاريين وعبوات ناسفة وكلها كانت بتوجيهات من مركزهم في مدينة  تل كوجر(اليعربية)".

وأختتم البيان بالقول "اننا في وحدات حماية الشعبYPG ندعوا كافة مكونات تل كوجر بكل عشائرها واهلها في ان يكونوا مطمئنين كما ندعوهم إلى تأسيس مجالسهم لإدارة حياتهم وتنظيمها والمحافظة على أمنها من خلال تشكيل قوات الاسايش لها ونحن في وحدات حماية الشعبYPG وكقوة وطنية سورية سنلتزم بالدفاع عنها في وجه أي قوة كانت".

firatnews

هولير- أفاد نازحين من روج افا في مدينة هولير أن قوات الاسايش التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني تخير ابناء روج آفا من الفئة الشبابية والذين يعملون ويعشيون في مدينة هولير بين النزول الى المخيمات أو العودة الى روج آفا وتضغط على اصحاب العمل والمنازل لطردهم.

ووفقا لشهادات العديد من ابناء روج آفا لوكالةANHA أنه ومنذ عدة أيام تقوم قوات الاسايش التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني في مدينة هولير بالضغط على الشباب بمغادرة المدينة الى المخيمات او العودة الى روج أفا، وبأن عناصر الاسايش أعلمتهم بقرار عمم على جميع الفروع الامنية بمدينة هولير يقضي بطرد جميع شباب روج أفا من مدينة هولير، متحججين  بتفجيرات هولير الاخيرة.

وبيَن عدد من شباب روج آفا أن قوات الاسايش قامت بتعذيب بعض رفاقهم على الحواجز واعتقال آخرين في شوارع المدينة واسواقها، لتقوم بعد ذلك بطردهم الى خارج حدود المدينة.

وأضافوا أن "العديد منهم يقفون ولساعات طويلة على حواجز الحزب الديمقراطي الكردستاني في مدينة هولير دون السماح لهم بدخول المدينة، وذلك بالرغم من أن العديد منهم يعملون في المدينة وحاجياتهم موجود في المنازل التي استأجروها".

ونوه  الشبان "أن البعض الاخر يدخل المدينة بطرق غير شرعية بواسطة سائقين يعرفون مداخل ومخارج المدينة بعد دفعهم لمبالغ تزيد عن الـ100 دولار".

وكشف آخرون على أن سلطات مدينة هولير التي تخضع لسيطرة الديمقراطي الكردستاني ترفض تجديد الاقامات المنتهية مدتها، طالبةً منهم مغادرة المدينة والعيش في المخيمات لتجديد هذه الاقامات.

ووفقا لشهادات الشبان فأن اسايش الحزب الديمقراطي الكردستاني في هولير أعلمت أصحاب المنازل والشقق السكنية وأصحاب العمل بعدم تأجير المنازل لشباب روج أفا أو توظيفهم، وبأنهم سيتحملون المسؤولية الكاملة حال اخلالهم بهذا القرار.

firatnews

الغد برس/ بغداد: عقد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ورؤساء الكتل السياسية، الاحد، اجتماعا للاتفاق على تمرير قانون الانتخابات والتصويت عليه في جلسة البرلمان المقبلة.

وقال مصدر برلماني لـ"الغد برس"، إن "رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي اجتمع، اليوم، مع رؤساء الكتل السياسية للاتفاق على فقرات قانون الانتخابات والتصويت عليه خلال جلسة البرلمان المقبلة".

وكان النائب عن دولة القانون امين هادي،أكد في الـ24 من الشهر الحالي، أن في حال عدم التصويت على قانون الانتخابات من قبل الكتل السياسية فسوف يلغى القانون، فيما دعا السياسيين الى اقرار القوانين المهة، كما اكد مقرر البرلمان ذلك.

يذكر أن مجلس النواب صوت، في وقت سابق، على قرار يلزم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها المحدد في الـ30 من نيسان 2014، فيما حدد نهاية الشهر الجاري كآخر موعد للتصويت على قانون الانتخابات.

 

تقريباً..

استلقي في كل مساء

فوق العشب المترامي

تحت غصون التوت البري

أتفحص في الأغصان

فأرى ثمر التوت الأحمر

يتساقط قسماً منه

جراء هفيف الريح القادم

من غرب المنزل

أتلذذ ما فيها من طعم السكر

واشم عطور البيئة منها..

ريحٌ ومساءٌ مبهور

يسري في روعة فن التكوين

يبهر رؤيا الإنسان بسحر ومجد الكون .

أغصانُ التوت البري

تتغزلُ في الريح

وعلى بعدٍ من أمتارِ عدة

ساقية الماء القادم من عينٍ جبلية

يترقرق فيها الماء سريعاً في المنحنيات

اسمعُ صوتَ الماء الزاحف

كرنينِ الأجراس الخافتة

كأزيزِ الأغصانِ على أنغام الحركة

يلمع نجمٌ قطبي في الناحية الأخرى

يتسلقُ عامودَ الضوء على عتبة داري

حتى يبدو ظل التمثال النصفي الأعلى

المنحوت لامرأةٍ إغريقية

كالخفاش الليلي

ملتصقٌ في الباب

ترضعُ من أثدائهِ

جنياتٌ خيال يجري

كاللص الهارب من سجن محكمْ

فيخيف الجيران وأطفال الجيران

وضيوف الجيران المهوسون بشرب الخمر

وفتياتٍ "بالمايوهويات" العصرية

يرقصن على موسيقى " البوب 1 "

..........

..........

أتذكر عهد اللعب

أطفالٌ كنا نتسابق حتى أقواس الدفلى

فوق الأرصفة الإسفلتية..

وسياج الغابة المهجورة

خطٌ أحمر

قالوا عن شيطان يسكنها

في الليل يجوب الطرقات

يأكل من تينٍ فوق الساقية

يشرب ماءً بعد التين

لكن في الفجر ينام..

قالوا..

في الجهة اليمنى من أشجار الزيتون الشامية

نسمع موسيقى كالسيمفونيات 2

وملائكة ٌتحضر كل مساءٍ

بثيابٍ بيضاء

وبطاقات خضراء

تأكل توتاً أحمر

وتغني..

عندئذ.. يصدح لحنٌ

كنسيم بحيرات البجع المذكورْ

في السيمفونيات

وتطير ملائكةٌ في أجنحةٍ فضية

وتفر صباحاً

فالشيطان المتخفي في زي الفلاح يلاحقها

ويحاول أن يمسكها

من ريش الأجنحة البيضاء الفضية.

أبقى أعيش الحلم بأني يوماً ما

وأنا مستلقي فوق العشب

أرنو لسماء زرقاء

أتمنى أني

سوف أراها ويراها أطفال الجيران

وضيوف الجيران

وفتيات يكشفن صدوراً كالتين البري

تهبط خلف سياج الدار

بثيابٍ بيضاء

وبأجنحةٍ بيضاء فضية

وأكاليل الأغصان الخضراء

تجلس جذلانة

تأكل من توت حديقتنا

عندئذ.. يهرب شيطان الشؤم المشؤوم

ولهذا لا خوف يهددنا

حتى نبقى فرحين ونضحك كل مساء

........

1ــ البوب: موسيقى غربية صاخبة

2 ــ السيمفونية: موسيقى كلاسيكية

5 / 10 / 2013

طهران، إيران (CNN) -- أمرت السلطات الإيرانية بإزالة اللوحات المنتشرة في شوارع العاصمة طهران، والتي تحمل شعارات "معادية للولايات المتحدة" في تطور جديد على صعيد "عودة الحرارة" إلى العلاقات بين البلدين والتقارب المستجد حيال الملف النووي الإيراني.

فقد نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "ايرنا" عن أيازي، الناطق باسم بلدية طهران، قوله إن البلدية تقوم بإزالة الشعارات التي كانت تنتشر في شوارع المدينة.

وأضاف أيازي أن الخطوة تأتي بعدما قامت وزارة الثقافة بنشر تلك الشعارات "دون الحصول على موافقة المجلس الثقافي في البلدية" على حد تعبيره.

وتأتي الخطوة الإيرانية في وقت يعود فيه الدفء في العلاقة بين البلدين، وخاصة حول الملف النووي الإيراني، كما تبادل الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الرسائل مع نظيره الإيراني حسن روحاني، وسط إعراب كل طرف عن أمله في حصول تطورات إيجابية في العلاقات.

ولكن مسار التحول الإيجابي بين البلدين قد يستغرق وقتا بعد سنوات من انعدام الثقة، فبموازاة خبر نزع الشعارات المعادية للولايات المتحدة نشرت الوكالة الإيرانية نص كلمة لرئيس البرلمان، علي لاريجاني، انتقد فيها من وصفها بـ"بعض الكائنات المتحدثة" في أمريكا بسبب مواقفها من إيران وسوريا.

الأحد, 27 تشرين1/أكتوير 2013 13:44

أشبه بفيلم كارتون - عبدالمنعم الاعسم

مناقشات قانون الانتخابات تكشف عن فجوة عميقة في العملية السياسية اكثرر مما يتصوره العقل، وحتى الخيال. انهم يخفون انانياتهم طي الكلام عن الشفافية والعدالة والاصلاح، ويذهبون الى تحويل المناقشات الى فوازير تصلح لافلام الكارتون اكثر من أي شيء آخر. فما الفرق بين القانون الجديد قيد الجدل، وبين القانون القديم المنبوذ؟ المهم، ما يتسرب من زلات اللسان، ان المواطن في واد والخلافات المطروحة بين الفرقاء في واد آخر، حتى ان الجبنة التي يتقاتلون عليها سيجدونها قد تعفنت في نهاية المطاف.

هذه السجالات وقبلها موضوع قانون الاحزاب، وقبل ذلك، ملف الاستجوابات، ومحاربة الفساد، ومناصب الوزارات الامنية، تدور وتدور وتدور ثم ترجع الى نقطة البداية، ثم تنام، وهكذا اصبحت صالحة للكتابة الكوميدية عن احوال السياسة في العراق، وقل مادة مثيرة لفيلم كارتوني مسلّ نتابع امتع مقدماته ومفاجآته في الحديث عن تحالفات بين خصوم الامس، وطلاقات بين زيجات البارحة، الامر الذي يضع بين يدي كاتب النصوص مادة وفيرة، فسيعثر على كنز ثمين من المفارقات ولقطات المتعة والطرائف والمغامرات، واضطراب الاقدار والحظوظ، وتداخل العناد بالاستفراد بادعاءات القوة الفارغة والفضيلة الزائفة، واستعراض العضلات، مما يستهوي الاطفال ويحملهم على الالتصاق إزاء الشاشات الملونة وعيونهم مفتوحة على وسعها.

ويمكن لفيلم الكارتون المقترح هذا، ان يجري مجرى المسلسلات التركية المدبلجة الباذخة من حيث غزارة الدموع وقصر التنانير، وفخامة صالات الاستقبال، ووجود اكثر من بطل يجلب الشفقة، لكي يتوزع الاطفال المشاهدين عليهم ويصفقوا لاي واحد يكسب جولة في التنافس، كما يمكن لهذا الفيلم ان يحاكي قصص ارسين لوبين من حيث احتشاده بالبطولات الفارغة والصفقات المفضوحة والتحالفات الفاشلة والنداءات الفضفاضة، وكلها في الاخير تقع في حبائل رجل الشرطة الذي لا يقهر، ولا يقلل من شأن هذه الافكار الكبيرة ان تحملها طيور صغيرة مشاكسة او حيوانات منزلية اليفة، فالصغار المولعون بمثل هذه الافلام يحبذون القطط والعصافير والفئران التي تناقش قضايا كبيرة تهم مصائر بني جلدتها.

ويستطيع المؤلف الحاذق ان يستخدم تأثيرات صوتية من النوع الذي يجيّش عواطف الصغار. طبول. زعيق خفيف. حفيف اشجار. رعد. وذلك من خلال سيناريو يأخذ بالاعتبار الابعاد المكانية للحدث، مع مراعاة الحبكة والاقناع واللقطات المقربة في ثيمة الفيلم الذي يراد له ان يهيئ الاطفال الى النوم من غير كوابيس.
ويحسن بكاتب السيناريو ان يركز على الهدف الذي تتصارع عليه، وتتسابق نحوه، جحافل القطط والفئران والطيور، وان لا يثقل رؤوس الصغار المشاهدين بالمقولات الفلسفية مثل السيادي والسيادية، او الوطن والوطنية، او المصطلحات الدستورية مثل الاستحقاق والفراغ، فان مكانة الفلسفة قد تراجعت، وسمعة الدستور قد تردت، وقد يجد بدائل عنها في اغان خفيفة لجوقة من الزرازير تردد اغنية “اللي شبكنا يخلصنا” بصوت كورالي منعش.

في احد افلام الكارتون الامريكية كان الهدف هو “جبنة” أخفيت طي سلة ملابس قديمة، فيما يبحث عنها اثنان من القطط كانا يعتزمان العثور عليها ويتسابقان اليها ليستأثران بها، وطوال وقت العرض يقدم مخرج ومؤلف وسيناريست الفيلم مشاهد شيقة، كان آخرها العثور على الجبنة وقد تعفنت.

*******

"البلبل لا يبني عشا في القفص حتى لا يورث العبودية لفراخه".

جبران

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المقال نشر في وقت واحد في صحيفتي (الاتحاد) و (طريق الشعب) بعنوان (كوميديا)