يوجد 1139 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

فرات نيوز

بهدينان – اجتمع مراد قره يلان رئيس الهيئة التنفيذية لمنظومة المجتمع الكردستاني KCKووفد من منظومة المجتمع الكردستاني مع رؤوساء ستة احزاب سياسية كردية في غرب كردستان، واكد خلال الاجتماع على اهمية الوحدة الوطنية الكردية في غرب كردستان وقال "نحن نساند جميع التنظيمات الداعمة والمساندة للوحدة الوطنية".

حيث التقى مراد قره يلان رئيس الهيئة التنفيذية لمنظومة المجتمع الكردستاني KCKووفد من المنظومة مع رؤوساء ستة احزاب سياسية في غرب كردستان، والتقى قره يلان في مناطق حق الدفاع المشروع مع كل من "سكرتير حزب اليسار الكردي في سوريا محمد موسى، سكرتير الحزب التقدمي الديمقراطي الكردي في سوريا حميد درويش، سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي محي الدين شيخ آلي، سكرتير حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا صالح كدو، سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي جمال شيخ باقي، وسكرتير الحزب الشيوعي الكردستاني نجم الدين ملا عمر"، والوفد المرافق لهم.

وفي اللقاءات التي حصلت بشكل منفصل تم نقاش وتقييم مكتسبات الشعب الكردي في غرب كردستان، والاشارة الى اهمية حماية والحفاظ على هذه المكتسبات، وطلبت احزاب غرب كردستان في اللقاء الدعم والمساندة من منظومة المجتمع الكردستاني، وتطرقوا ايضاً الى التجارب التي مروا بها في ثورة غرب كردستان وما حصلوا عليه.

وتحدث مراد قره يلان الذي كان حاضراً في اللقاءات لوكالة فرات للانباء قائلاً "حركتنا تمتلك تجارب وخبرات في غرب كردستان، وقيادتنا ظلت هناك قرابة 20 سنة، وخلال هذه الفترة تعرف اهالي غرب كردستان على قيادتنا عن قرب، واعطى نشاطاً كبيراً لحركتنا، وحتى الآن هناك اهمية كبرى لهذا الجزء بالنسبة لقيادتنا وحركتنا، وبالتأكيد فأننا ندعم ثورة شعب غرب كردستان والتي بدأت في 19 تموز، ولكن ليس كما يقال لأننا لا ندعم حزباً واحداً، ونحن على اتصال مع الكثير من الاحزاب، ونحن نعرف بعض هذه الاحزاب منذ 34 سنة، وخلال الفترات الماضية حصلت لقاءات بيننا، والآن ايضاً حصل اللقاء بيننا".

واضاف قره يلان "نحن لا ندعم حزب الاتحاد الديمقراطي فقط في غرب كردستان، نحن نساند وندعم جميع تنظيمات غرب كردستان، ونحن على علاقات معهم، والمهم بالنسبة لنا هي مصالح شعبنا في غرب كردستان الذي يجب ان يصل الى حريته، ومصلحة شعبنا هي الوحدة لذلك فأننا ندعم هذه الوحدة، ونحن سنساند جميع التنظيمات المؤيدة والمساندة للوحدة، لأن الوحدة الوطنية في ساحة غرب كردستان هامة جداً، وفي هذا الاطار نعطي اهمية كبرى لنشاطات الهيئة الكردية العليا، وقلنا هذا اثناء اللقاء مع احزاب غرب كردستان، ونحن كحركة ندعم الثورة التي تتقدم بإرادة شعبنا".

فرات نيوز

حلب – قامت طائرات النظام المروحية فجر اليوم بإلقاء قذيفتين غازيتين على الشيخ مقصود معروف، مما ادى الى فقدان طفلين وامرأة لحياتهم وتعرض اكثر من ستة عشرة آخرين للاختناق نتيجة استنشاقهم لغاز السيانيد السام نقلوا على اثرها الى مدينة عفرين لتلقي العلاج.

حيث قامت طائرة هيلكوبتر فجر اليوم في تمام الساعة الثالثة فجراً بإلقاء عبوتين غازيتين على حي الشيخ مقصود معروف، مما ادى الى فقدان طفلين "بكر يونس ويحيى يونس" بالإضافة الى امرأة في العقد الثالث لحياتهم، وتعرض اكثر من 16 مواطناً الى الاختناق نتيجة استنشاقهم لغاز السيانيد السام، نقلوا على اثرها الى مدينة عفرين لتلقي العلاج.

واكد مصدر طبي في مدينة عفرين لوكالة انباء هاوار بأن الافراد الذين تعرضوا لاستنشاق الغاز ظهرت عليهم علامات الهلوسة والاقياء الشديد، وسيلان انفي غزير وحرقة بالعين من أثار غاز السيانيد، كما افاد مصدر طبي من احدى المشافي الميدانية في الشيخ مقصود بأن احد الذين تعرضوا لاستنشاق غاز السيانيد السام فقد بصره مباشرةً.

ووصل اكثر من 16 مصاباً بالتسمم الى مشفى آفرين في مدينة عفرين لتلقي العلاج وعرف من المصابين "علاء البكري، جاسم العلي، محمد البكري بالإضافة لعضوين من الاسايش الذين هرعوا لإسعاف المصابين وهما "اسماعيل معمو ورشاد عبدو".

وغاز السيانيد من الغازات السامة العديمة الرائحة واللون.

والقذائف التي القيت على الشيخ مقصود هي عبارة عن علب معدنية تشبه علب الكونسروة الى حدٍ ما وفي داخلها عبوات بلاستيكية تحتوي في داخلها مواد سامة تتحول غاز، كما تحتوي القذائف الغازية على صمامات امان.

المدى برس/ بغداد

أعلن رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، اليوم الجمعة، رسميا أنه وضع الوزراء الكرد في حكومته في الإجازة الجبرية "حرصا على مصلحتهم"، وشدد على أنه لو كان ضبط القانون عليهم لكان تم فصلهم بعد عشرة أيام من مقاطعتهم لوزراتهم، وفي حين أكد ان لدى حكومته مطالب مقابل المطالب التي حملها وفد لإقليم كردستان العراق، شدد على أنه لن يقبل بالتفاوض وفقا لشروط مسبقة.

وقال المالكي في لقاء متلفز مع قناة العراقية شبه الرسمية بث مساء اليوم واطلعت عليه (المدى برس) "لا أقول الى حد الآن اننا لم نذهب الى التفاوض نعم فهناك عملية تهدئة خاصة بعد زيارة الوفد الكردي الى التحالف الوطني والآن في بغداد يوجد وفد للقاء والتحاور"، مضيفا لكن "الحوار الذي يجري مع التحالف الكردستاني ومع غيره يجب أن يكون سقفه الدستور لأننا لن نعود بالحوار الى التوافقات والاتفاقات التي تكون خلف او فوق الدستور".

وتابع المالكي "ان ما لهم حق بالدستور يحترم وما عليهم من حق بالدستور يجب ان يحترم ايضآ ونتمنى ان تبنى هذه القاعدة بالحوارات خاصة وان الجميع يتحدث عن الالتزام واحترام الدستور فنحن لن نكون بخلاء في ما يمكن تقديمه وبما يسمح به الدستور اما ما يمنعه الدستور فلا أحد يملك حق ان يقدم شيئآ خارج الدستور هذا اولآ".

وزاد المالكي بالقول "ثانيا المطالب ليست من طرف واحد حيث اننا اعتدنا ان نسمع مطالب من بعض الأطراف وانا اقول هنا هل بقية الشعب العراقي بلا مطالب؟"، واستدرك "الحكومة المركزية لها الحق بمطالبة اقليم كردستان ببعض الحقوق مثلا قضية استرجاع الحدود على سبيل المثال المفروض هذه كلها توضع على طاولة واحدة اثناء الحوار والتي يكون الدستور هو سقفها ونأمل ان تكون البداية صحيحة وعلى اساس الدستور في حل المشاكل العالقة بعيداً عن الشروط لأنه وفد التحالف الوطني الذي ذهب الى كردستان ذهب بدون شروط".

واكد المالكي رسميا انه منح الوزراء الكرد إجازة جبرية "لمصلحتهم الشخصية"، وأوضح المالكي إجراءه قائلا "الوزراء الكرد تأخروا كثيرا وبقيت وزاراتهم بلا وزير خاصة وان اغلب هذه الوزارات سيادية وخدمية مثل الخارجية والتجارة والصحة وهذه الوزارات تتعطل بدون وزبر وهنا يجب ان يعرف الجمهور انه لا يجوز لرئيس الوزراء ان يعين بديلا بالوكالة الا اذا كان الوزير مجازا.. ولهذا لم يبق لدى مجلس الوزراء خيار الا اعطاءهم اجازة حتى يعين وزير بديل لتمشية الأمور".

ويأتي تأكيد المالكي إعطاء الوزراء الكرد إجازة جبرية بعد أسبوع من التكهنات أثارها تصريح مستشاره الاعلامي علي الموسوي لبعض وسائل الاعلام عن منح الوزراء إجازة جبرية وهو ما رفضت القيادة الكردية التعليق عليه على اعتبار أن تصريح الموسوي لا يكمن اعتباره قرارا رسميا.

وبين المالكي أن "هذا الوضع (الإجازة الجبرية) يحمي الوزير أكثر من مضرته لأنه اذا طبق مجلس الوزراء قانون الخدمة المدنية على الوزراء فالمفروض يفصل أي وزير يغيب بعد عشرة ايام من وزارته".

وكانت القوى الكردستانية اتفقت في 8/ 4/ 2013 على إرسال وفد إلى بغداد يحمل مطالبها للتحالف الوطني من أجل حل الأزمة، واجتمع الوفد الذي يرأسه نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس  الاربعاء، ( 10 نيسان 2013)، بزعيم التحالف الوطني ابراهيم الجعفري وممثلين عن بقية مكونات التحالف، واكد الجانبان على ضرورة حل المشاكل العالقة بين الطرفين، والالتزام بخطاب إعلاميٍّ إيجابيٍّ من شأنه خلق أجواء ملائمة للحوار، كما اتفقا على عقد اجتماع اخر يوم السبت المقبل لمواصلة ما بدأ به الطرفان في هذا الاجتماع.

وفي نفس الإطار اجتمع رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي أمس الـ11 من نيسان 2013، بالوفد الكردي وأعلن عبر بيان أنه أتفق مع الوفد الكردي المفاوض في بغداد على "التهدئة" والابتعاد "عما يثير الأجواء" وتشكيل لجان لحل المشاكل بين بغداد واربيل.

لكن على الرغم من محاولة التحالف الوطني تصوير أطر الحل أنها تقتصر على المشاكل بين الحكومة الاتحادية والاقليم فإن الكرد يؤكدون إصرارهم على ضرورة اعتماد الحل الوطني الشامل كون المشكلة في البلاد هي مشكلة حكم تعنى بها اطراف متعددة وليس الكرد وحدهم، مشددين على اتباع الشراكة الحقيقية والتوافق والتوازن كأساس لأي حل مطروح ومن دون تلبية هذه الشروط تصبح الخيارات مفتوحة للجميع.

وكانت القوى الكردستانية أعلنت أن رسالتها للتحالف تتضمن رؤيتها لحل الأزمة السياسية الحالية وفقا لمطالب محددة فيما أكدت أن موقفها من العملية السياسية سيتحدد على ضوء استجابة التحالف لهذه المطالب.

وكانت القوى الكردستانية اجتمعت في (1 نيسان 2013) وأكدت أنها ستلجأ إلى "خيارات مناسبة" في حالة عدم أتخاذ التحالف الوطني خطوات عملية وإجرائية لتطبيق الشراكة والتوافق في الحكومة المركزية، وأكدت تلك القوى بانها حريصة على حماية الدستور وقيم الشراكة والتوازن والتوافق الوطني.

يذكر أن الأزمة المزمنة والمتفاقمة بين بغداد وأربيل، كانت تنذر باحتمالات مفتوحة لوح بها أكثر من قيادي كردستاني، على رأسهم رئيس الإقليم مسعود بارزاني مراراً، كما أن الأجواء المشحونة الناجمة عن قرب انتخابات مجالس المحافظات في العشرين من نيسان الحالي، ترجح صعوبة التوصل إلى حلول للمشاكل العالقة سواء بين بغداد وأربيل وهي "شائكة" أم على الجبهات الأخرى، خشية تأثير تداعياتها على المشهد الانتخابي.

المدى برس/ كركوك

أعلنت احزاب ومنظمات تركمانية، اليوم السبت، عن تشكيل (المجلس التركماني الموسع في العراق) ليكون "مرجعا سياسيا" لكافة الأحزاب والحركات التركمانية، ويكون هدفه "التوحيد في خدمة التركمان وقضيتهم العادلة في العراق"، في حين لاقى الاعلان انتقادات تركمانية طفيفة لاسيما وأنه جاء بالتزان مع فترة انتخابات محلية.

جاء ذلك خلال حفل كبير نظمته هيئة رئاسة مجلس التركمان، اليوم الجمعة، تحت شعار (الهوية القومية التركمانية ضمان مستقبلنا)، وعلى قاعة (الشهيد إبراهيم إسماعيل) وسط كركوك حضره وزير الدولة لشؤون المحافظات طورهان المفتي والنواب ارشد الصالحي وزالة نفطجي وحسن اوزمن وممثلو أحزاب وكتل (الجبهة التركمانية العراقية، توركمن ايلي، القرار، الوفاء) وقادة أمنيون ونخب وأعضاء مجلس محافظة كركوك ومنظمات المجتمع المدني.

وقال رئيس (المجلس التركماني الموسع) يونس البيرقدار في حديث إلى (المدى برس) على هامش المؤتمر ان "التركمان كان لديهم مجلس عمل في أربيل وكركوك ومنذ عامين توقف"، وأوضح " بإعلاننا اليوم سنعيد تفعيل عمل المجلس وتوسيعه ليشمل كافة الأحزاب والحركات التركمانية ليكون مرجعا سياسيا للتركمان".

من جانبه، قال وزير الدولة لشؤون المحافظات طورهان المفتي في حديث الى (المدى برس) إننا "في ظل الظروف الحالية والتحديات الكبيرة وتعرض التركمان للاستهداف والتهجير والتغيير الديمغرافي سعينا ليكون لدينا مرجعية وطنية لعمل التركمان ولمستقبلهم".

واوضح المفتي أن "المجلس الذي تم الاعلان عنه اليوم سيكون له دعم وطني وقومي شامل"، مبينا أن "رؤية التركمان بممثليهم ووزرائهم ونوابهم رؤيتهم واضحة ونتمنى ان يكون للتركمان تمثيل افضل كونهم مكون أساسي وفاعل ومؤثر في العملية السياسية بالعراق".

بدروه، ذكر النائب ارشد الصالحي في حديث إلى (المدى برس) ان "المجلس سيعمل على تفعيل الحوار بين الحركات السياسية وتقويتها كونه يعد برلمانا للتركمان في المستقبل"، وأضاف " كجبهة تركمانية ندعم المشروع لأننا نسعى للنهوض السياسي والاقتصادي ودعم الانتخابات في مدن ديالى وصلاح الدين ومدن أخرى".

ولفت الصالحي إلى أن "الجبهة التركمانية هي جبهة قومية وسنعمل على توحيد جميع الجهود لتصب في خدمة التركمان وقضيتهم العادلة في العراق".

وعلى الرغم من ترحيب الصالحي بالإعلان عن المجلس التركماني الموسع، فإن الجبهة التركمانية التي يرأسها أصدرت بيانا اليوم السبت، حمل تواقيع الهيئة التنفيذية للجبهة، وتسلمت (المدى برس) نسخة منه وقالت فيه إننا "في الوقت الذي نبارك هذه الاجتماعات فإننا نعتقد أن التطرق إلى مواضيع أخرى كتشكيل مجلس التركمان ونحن نعيش ظروف الانتخابات ينبغي أن تكون بحوار أوسع مع الجبهة التركمانية وإفساح المجال لإكمال التحضيرات إلى ما بعد الانتخابات".

وكانت عدت الجبهة التركمانية، (في 1 نيسان 2013)، أن التركمان يتعرضون إلى "إبادة جماعية"، "على مرأى ومسمع" السلطات الحكومية والأجهزة الأمنية، وكشفت أن تعرض عدد من الشباب التركمان لعمليات "قتل على الهوية"، مطالبة الحكومة بـ"متابعة هذه الجرائم وتقديم مرتكبيها للعدالة".

يذكر ان موجة العنف ضد التركمان تصاعدت بعد تصاعد موجة الخلافات بين الإقليم والمركز، في (الـ16 من تشرين الثاني 2012 المنصرم)، على خلفية حادثة الاشتباكات التي وقعت بين قوات من الجيش العراقي وقوات عراقية مشتركة من الجيش والشرطة وقوة من الآسايش (الأمن الكردي) في قضاء طوز خرماتو،(90كم شرق تكريت)، واتهم نواب تركمان قوات البيشمركة المتمركزة في كركوك باستهداف منازل مواطنين تركمان في منطقة التون كوبري بكركوك، بعدد من قذائف الهاون، فيما نفت وزارة البيشمركة ذلك الاعتداء.

وتعتبر محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

المدى برس/ أربيل

حذر وفد اقليم كردستان في رابع يوم من مباحثاته في واشنطن من أن العراق بدأ بالابتعاد عن أهداف العملية السياسية الجديدة فيه، "بسبب السياسة التفردية وعدم التزام الحكومة الاتحادية بالدستور"، وفي حين أكد للمسؤولين الأمريكيين أن رئيس الاقليم لم يغلق الباب مع بغداد ويحاول حل القضايا الخلافية معها بالحوار، شدد على ضرورة توقف الحكومة الاتحادية عن استخدام "التكتيك والمراوغة" في معالجة القضايا الخلافية، معربا عن قلقه من توسع الاحتجاجات لتشمل غالبية مناطق البلاد.

وقالت رئاسة اقليم كردستان في بيان صدر اليوم وتسلمت (المدى برس)، نسخة منه ان "رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان فؤاد حسين عقد في اليوم الرابع من زيارة الوفد برفقة أعضاء الوفد الكردي سلسلة من الاجتماعات واللقاءات مع المسؤولين الأمريكيين في البيت الأبيض ومجلس الشيوخ وأعضاء الكونغرس الأمريكي وأصدقاء شعب كردستان وسفير جمهورية تركيا لدى الولايات المتحدة الأمريكية".

واضافت الرئاسة في بيانها ان "الوفد التقى في اجتماع مهم مع مساعد الرئيس الامريكي ونائب المستشار الامني للرئيس الامريكي توني بلنكن، ومستشار الامن القومي لنائب الرئيس الامريكي جيك سوليفان، والمساعد الخاص للرئيس الأمريكي والمدير الأقدم لشؤون دول الخليج والعراق وإيران بونيت تالوار".

وتابعت رئاسة الاقليم ان "الوفد اوضح للمسؤولين الامريكيين ان شعب كردستان ساند عملية تحرير العراق قبل عشرة أعوام وإن القيادة السياسية الكردستانية شاركت بعد العملية بشكل فاعل في صياغة الدستور العراقي وإعادة بناء المؤسسات وإنجاح العملية السياسية في العراق"، مستدركا بالقول "لكن اليوم وبسبب السياسة التفردية وعدم التزام الحكومة الاتحادية بالدستور، يُلاحظ أن هناك ابتعادا عن أهداف العملية السياسية في العراق".

ولفتت الرئاسة إلى أن "وفد الإقليم اطلع المسؤولين الأمريكيين على موقف القيادة السياسية وحكومة الإقليم حيال هذه القضايا والعديد من القضايا المتعلقة بمستقبل العلاقات والأزمة الراهنة في سوريا ووضع اللاجئين السوريين في إقليم كردستان"، وبينت ان "الوفد أظهر للمسؤولين الأميركيين أن رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني لم يغلق باب الحوار مع بغداد في أي وقت من الأوقات، بل يحاول دائماً أن يتم حل القضايا عن طريق الحوار، ولهذا الغرض يوجد الآن وفد للإقليم في بغداد لمناقشة القضايا الخلافية".

واوضحت رئاسة اقليم كردستان في بيانها إلى أن "الوفد ابلغ المسؤولين الأميركيين ان المشكلة في العراق لا تقتصر على "العديد من القضايا العالقة بين بغداد وأربيل والتي لا تريد الحكومة الاتحادية معالجتها، بل برز العديد من القضايا في مناطق أخرى من العراق، فالمكون السني يتعرض الى التهميش ولا يستطيع المشاركة في القرار السياسي، وان هناك تظاهرات واحتجاجات مستمرة ضد الحكومة الاتحادية في بغداد منذ عدة اشهر، كما ان بعض الأطراف الشيعية تنتقد أداء الحكومة بصورة دائمة وتريد أن تمثل الحكومة كافة المكونات في البلاد".

وأكدت رئاسة الاقليم ان "وفد الإقليم اوضح في اجتماعاته مع المسؤولين الأمريكيين ان جميع الأزمات والتعقيدات الموجودة في العراق سببها عدم التزام الحكومة العراقية بالدستور، وشدد الوفد على أن الالتزام بالدستور ووجود الشراكة الحقيقية في الحكم والالتزام بالنظام الديمقراطي والاتحادي يضمن وحدة البلاد والتعايش السلمي بين مكوناتها".

وبينت رئاسة الاقليم أن "الوفد اكد للمسؤولين الامريكيين ضرورة ألا تشكل بغداد تهديداً ضد أي طرف، وأن تكون مصدر اطمئنان وضمان للحقوق، إضافة إلى ضرورة ان تتوقف الحكومة الاتحادية عن اللجوء الى التكتيك والمراوغة في معالجة القضايا، بل يجب أن تكون لديها برامج واستراتيجيات لإنهاء الأزمات".

وذكر بيان رئاسة اقليم كردستان ان "الوفد ألقى الضوء على الوضع في إقليم كردستان وتعقد العملية السياسية في العراق والتغيرات في المنطقة وأظهر إقليم كوردستان كنموذج بارز في المنطقة من حيث الأمن والاستقرار والتنمية السريعة وإعادة الإعمار".

واكد بيان رئاسة الاقليم ان "بلنكن اكد التزام بلاده بدعم ومساندة عراق ديمقراطي وفيدرالي متحد يلتزم فيه جميع الأطراف بالدستور كمعالجة مناسبة للمشاكل الموجودة، كما عبر مع المسؤولين الأمريكيين الآخرين عن سعادتهم لتعرفهم على موقف إقليم كوردستان عن كثب بخصوص القضايا المطروحة".

وذكرت رئاسة الاقليم أن الوفد الكردي اجتمع في اليوم الرابع مع مسؤول لجنة الشؤون الخارجية السيد إيد رويس ورئيس مجموعة الصداقة مع شعب كوردستان داخل الكونغرس الأمريكي جاريد بولص والسيناتور  الأمريكي جون مكين، مضيفة أن "اللقاءات تطرقت الى الوضع في إقليم كوردستان ومستوى العلاقات مع العالم الخارجي وسياسة حكومة الإقليم بشأن التنمية الاقتصادية والحركة التجارية وتطوير القطاع النفطي والأزمة السياسية في العراق والوضع الراهن في سوريا وموقف الإقليم حيال مجمل هذه القضايا".

وبيّنت رئاسة الاقليم في بيانها أن وفد الإقليم "أكد في هذه الاجتماعات ان الإقليم يريد معالجة المشاكل والقضايا مع بغداد عن طريق الحوار ووفقاً للأسس الدستورية، وأعرب عن قلقه إزاء توسع موجة الاحتجاجات لتشمل غالبية مناطق العراق وتعقد الأزمات يوماً بعد يوم".

وكما لفتت الرئاسة إلى أن وفد الإقليم قدم شكره لمجموعة الصداقة مع شعب كوردستان داخل الكونغرس الأمريكي على موقفها من مطالب شعب كردستان ودورها لفتح القنصلية العامة للولايات المتحدة الأمريكية في الإقليم.

ولفت بيان رئاسة الاقليم الى ان "آراء الجانبين كانت متفقة بخصوص إعداد وصياغة مشروع لتعريف الإبادة الجماعية رسمياً وعرضه داخل الكونغرس الأمريكي وإعلام الرأي العام بهذه الجريمة الكبيرة التي تعرض لها شعب كردستان في الماضي".

كما اكد بيان رئاسة الاقليم ان "وفد الاقليم والسيناتور جون ماكين، شدد على ضرورة مواصلة العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين الطرفين، وأكد انه يشعر بوجود إرادة قوية لدى شعب كردستان للتقدم والتطور في كل زيارة له الى أربيل".

واشار البيان الى ان السيناتور الامريكي خاطبا وفد الاقليم بالقول "أريد أن أطمأنكم بأن لديكم أصدقاء كثيرون داخل الكونغرس ومجلس الشيوخ، وان الوضع المستقر والمتقدم لإقليم كردستان يحفزنا كي ندعمكم ونساندكم أكثر".

وفي ظل اجتماعات اليوم الرابع فقد ذكرت رئاسة الاقليم في بيانها ان "وفد إقليم كردستان اجتمع مع السيد نامق تان سفير جمهورية تركيا لدى الولايات المتحدة الأمريكية وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات القائمة بين الجانبين وآليات تمتين وتعزيز هذه العلاقات أكثر في المجالين الاقتصادي والتجاري من أجل خدمة مصالح الشعبين الجارين".

وكان وفد إقليم كردستان الذي يزور الولايات المتحدة الأميركية ابدى اول امس الخميس (11 نيسان 2013)، "خشيته" خلال اليوم الثاني من الزيارة من تكرار الحكم الفردي ثانية في العراق، وأكد أن قرارات رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي "تقف بالضد من إرادة كافة مكونات الشعب العراقي وتنم عن نزعته التفردية"، فيما دعا إلى الاستفادة من الثروات الوطنية وخاصة النفط بأفضل طريقة تخدم مصالح الشعب العراقي بكافة مكوناته، كما أكد خلال اليوم الأول من الزيارة التزام الاقليم بالدستور الاتحادي والاتفاقات ومعالجة المشاكل عن طريق الحوار مع بغداد، وبين ان موقف رئيس الإقليم والأحزاب الكردية رافض لـ"تأزم القضايا أكثر"، مؤكدا أن "الإقليم يتطلع إلى الانفتاح على العالم وبناء جسور مع المجتمع الدولي".

واعلنت حكومة اقليم كردستان اعلنت في السادس من نيسان 2013، أن وفداً رفيع المستوى برئاسة رئيس ديوان رئاسة الإقليم ويضم بعضويته وزير الثروات الطبيعية اشتي هورامي، وقباد نجل رئيس الجمهورية جلال طالباني، سيتوجه يوم الـ7 من نيسان 2013، إلى الولايات المتحدة الأميركية، ولفت إلى أن أجندة الوفد تتوزع على لقاءات رسمية وفكرية لنقل وجهات نظر أربيل إلى واشنطن ومراكز الفكر  ووسائل الإعلام بشأن حزمة قضايا ذات الاهتمام المشترك على الأصعدة المحلية والإقليمية.

يذكر ان المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة علي الموسوي ذكر لعدد من وسائل الاعلام أن رئيس الوزراء نوري المالكي أصدر في الـ7 من نيسان 2013، قراراً منح بموجبه الوزراء الكرد إجازة، واسند الحقائب الوزارية التي كان يشغلها الوزراء الكرد لوزراء آخرين بالوكالة.

وزاد ذلك القرار الفجوة بين اقليم كردستان وبغداد، ليهاجم التحالف الكردستاني بعد ساعات القرار ويصفه بـ"البدعة" وأكد انه "نسف" للحوارات السابقة، فيما عبرت كتلة الاحرار الصدرية عن "تفاجؤها" بهذا القرار، وعدته "رسالة تهديد للكرد ودعاية انتخابية للمالكي"، مؤكدة أنها ستجتمع لدراسة هذا القرار من الناحية الدستورية.

وكانت القوى الكردستانية أجرت عدة اجتماعات على مدى الشهر الماضي،  كان آخرها في الـ8 من نيسان 2013، وعلى مدى خمس ساعات  برئاسة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، وقررت إرسال وفد إلى بغداد ينقل رسالة الكرد الجوابية للتحالف الوطني، تتضمن رؤيتهم لحل الأزمة السياسية الحالية ومطالب أخرى، مؤكدة أنها تتبنى رؤية بارزاني في تقييم زيارة وفد التحالف "إيجابياً" لكنها تتطلع إلى خطوات عملية لمعالجة اسباب الأزمة وعدم الاكتفاء بطرح "النوايا الطيبة".

السبت, 13 نيسان/أبريل 2013 16:19

العراق.. والبند السابع- بقلم لؤي فرنسيس

دخَلَ العراق تحت فقرات البند السابع عام 1990 وفقا للقرار الدولي برقم 678 نتيجة احتلاله للكويت، وكان يفترض ان يخرج العراق من هذا البند السيء المشؤوم  المؤذي للشعب ، بعد اجباره عسكريا على الخروج من الكويت وخسارته للحرب واقراره بالخسارة وقبوله بقرارات الامم المتحدة التي نزعت سلاحه وفرض عليه حضر عسكري وثقافي واقتصادي.  كما كان من المفروض ان يسقط البند السابع بسقوط النظام السابق وايفاء العراق بجميع شروطه كونه لم يعد معنيا بتوفير اي شروط لكي يخرج من طائلة العقوبات الدولية وفقا للضوابط القانونية .
ان قرار العقوبات الدولية هو ميثاق دولي، يتكون من 19 فصلا و111 بندا، والبند السابع منه مكون من 13 مادة تبدا بالمادة 39 وتنتهي بالمادة 51 وفقرات هذا البند تشمل الحصار العام للبلد في حالات تهديد السلم والاخلال به ووقوع عدوان عسكري بأي اتجاه كان.   لسنا هنا للتعريف بالبند السابع وشرحه كونه ربما معروف لدى الغالبية ، وقد شُرِحَ لأكثر من مئات المرات في الاعلام المقروء والمرئي والمسموع والانترنيت، لكننا نسأل عن اسباب عدم خروج العراق منه بالرغم من مرور اكثر من 20 سنة على دخولنا تحت طائلة فقراته المؤذية ، واستيفائنا للشروط الموجبة للخروج منه. ففي عام 2004 عند استلام الدكتور إياد علاوي رئاسة الوزراء في العراق، حيث سار خطوات حثيثة من خلال استثمار علاقاته الإقليمية والعربية والدولية لإقناع العالم باخراج العراق من الفصل السابع، ودخوله نادي باريس والعمل بجدية مع صندوق النقد الدولي والتوسط لأطفاء الديون العراقية ، والتعامل مع الكويت، المسببة بدخول العراق تحت البند السابع بدبلوماسية متناهية، لكن تسليمه السلطة للائتلاف الوطني حال دون اكمال المهمة وبقى العراق مراوحا في مكانه بأتجاه خروجه من هذا البند المخيف، بأستثناء الناحية الاعلامية، ومناداة دولة القانون على الفضائيات فقط، بضرورة خروج العراق من البند السابع ،وعدم تمكنها من التقدم خطوة واحدة بهذا الاتجاه، اما:
لأسباب اقليمية، والتي تذهب بأتجاه علاقة رئيس الوزراء وقائمته والتحالف الوطني بصورة شبه كاملة مع ايران الجارة، والذي يخيف المجتمع الدولي ، بسبب العداء الايراني الانكلوامريكي والعقوبات المفروضة على ايران بسبب البرنامج الإيراني النووي ، بالاضافة الى الاطماع الكويتية بالاراضي العراقية والتي تعمل على ابقاء العراق تحت البند السابع وفرض شروط تلو شروط  قاسية تتزايد يوما بعد يوم  مطالبة باقتطاع اراضي عراقية من الجنوب لصالحها.
او: لأبقاء الوضع على ما هو عليه من قبل المالكي كون قائمة دولة القانون مستفيدة من ان يكون الشعب فقيرا لتتمكن من شراء اصوات انتخابية ، فلو خرج العراق من البند السابع واستقر الوضع الاقتصادي في البلد سوف يتوقف توزيع           (( البطانيات والصوبات وغدق الاموال)) على الشعب كون الشعب يكون مكتفيا وتنفتح امامه سبل كثيرة للعيش والعمل . لذلك عليهم ان يعلموا بأن الشعب اذا تألم ارتفع صوته وصراخه عالياً طلباً للنجدة والمساعدة .
، فالسؤال الاخير هو لحكومة المالكي التي قالت لنا بأن التوقيع على الاتفاقية الامنية مع امريكا في 2008 مقرون بخروج العراق من البند السابع لكن ذلك لم يكن: فهل كان ذلك نوع من الخداع والكذب!!

في الختام على السياسيين العراقيين ادراك حقيقة ضرورة اخراج العراق من البند السابع، وترك خلافاتهم جانبا ، وتوحيد جهودهم لحشد التأييد داخل مجلس الأمن وخارجه لانتزاع سيادة البلد من الكماشة الدولية ، والمباشرة بجدية لأعادة بناءالعراق الفدرالي.

كنائسنا في العراق تُباع ... وقناة البغدادية تشتري

في صباح بغدادي رائع استيقظت على انغام العصافير واستبشرت اليوم خيرا ، وبعد ان اكملت كوب الشاي المهيل على زقزقة العصافير جائتني رسالة نصية على برنامج السكايب تستنجد الشرفاء الكلدان والمسيحين للوقوف ضد بيع كنيسة وسط العاصمة بغداد ، قفزت من سريري لمتابعة الخبر !!!. وبعد قرأتي لتفاصيل الخبر كاملة تأكدت من صحة الخبر المرسل عبر قناة البغدادية الموقرة وتسألت من ! واين! تقع هذه الكنيسة ولماذا عرضت للبيع !!!. فسألت عمنا كوكل عن كنيسة قديمة (( كنيسة مريم العذراء )) ولم يبخل كلمعتاد في اجابتي فأتضح لي ان الكنيسة هي كنيسة اللاتين للاقباط الارثذوكيس تقع في شارع الخلفاء ببغداد الشورجة ، , بنيت عام 1866 يرقد فيها الأب ماري انستاس الكرملي الذي توفي سنة 1947 ،حرقت على يد الجيش التركي خلال انسحابه من بغداد, اعيد ترميمها عام 1920,استملكتها الحكومة العراقية عام 1956. بقيت مغلقة بين عام 1966 و1976 حيث استلمها الاقباط الأرثوذكس الذين تزايد عددهم في بغداد بفعل اليد العاملة المصرية والقادمين للعمل في العراق خلال تلك الفترة . وبعد ان قرأت تفاصيل الخبر زادني العم كوكل اصرار في البحث عن الموضوع فعثرت على رابط يوتوب مسجل من قناة البغدادية الفضائية ، فقد كان مقدم البرنامج يبدو عليه الانزعاج الشديد من عرض الكنيسة للبيع وتبنت قناة البغدادية مشروع شراء الكنيسة لاعادة بنائها وترميمها كإرث ديني حضاري للوحدة الوطنية حسب ادعاء المذيع الشاب الذي كان شجاعا وصلبا في موقفة الذي هو موقف ادارة القناة .

وفي وقت اخر قمت بزيارة دير مار اوراها الكلداني في قرية باطنايا بمحافظة نينوى بمناسبة تذكار شفيعها مار اوراها والذي يقام سنويا ويزوره الالاف من الشعب الكلداني والمسيحي وقد كلفت احد الاخوة المرافقين لي بتصوير الدير من الداخل. واترك الحكم للقارئ الكريم والجهات المختصة وذات العلاقة ، علما اني قد اعلمتُ ديوان الوقف المسيحي بذلك بالدليل والبرهان قبل عام من الان ولم يتخذ أي اجراء لحد اليوم علما ان هناك العشرات من الاديرة والكنائس مهدمة وتحتاج الى ترميم كدير مار (سادونا (سهذونا الذي يقع غرب تللسقف وبمسافة 1000 متر تقريبا.

فعادة بي الذاكرة لالتفاف احد الاحزاب العنصرية المتنفذة وباسم الدفاع عن المسيحيين كحركة زوعا على رئاسة الوقف المسيحي وتسألت في ذهني لماذا اعاد الوقف المسيحي مبالغ فائضة في السنين المنصرمة الى ميزانية الحكومة الاتحادية وكنائسنا واديرتنا والوقف بحاجة ماسة للترميم والادامة ورتب ويُرتب الان رحلات حج للأخوة المسلمون الى مكة المكرمة واخريات من المدن ، وتسألت في ذهني كيف استحوذ الحزب المتنفذ على رئاسة الوقف وتسألت ايضا كم هي تكلفة الموائد التي صرفت وتصرف والتي دعى اليها ديوان الوقف المسيحي ؟ ، الم يكن الاجدر بهم بناء جدار او وقف تسرب مياه راكدة او ترميم باب كنيسة او دير افضل من ملئ البطون وارسال بعثات بالألاف من الدولارات تحت الكثير من المسميات ، ومازالت افكر من سيدفع فواتير ديوان الوقف المسيحي وتحت اي حجة او كشف حساب للدولة والشعب وكم سوف يُصرف من الميزانية الجديدة لإعمار اديرتنا وكنائسنا الآيلة للسقوط ؟ .

اخيرا وليس اخراً اذا لم يُسمع لنا فسأضطر للأسف الشديد الى كشف كل ما هو مستور امام انظار واسماع الكلدان والمسيحين بالعالم والشعب العراقي لكشف المستور.

رابطين ذات صلة :-

http://www.youtube.com/watch?v=PjKBfhobROE&feature=share

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=I3A40_Mie4I

صور مرفقة لدير مار اوراها الآيل للسقوط في قرية باطنايا الكلدانية .

ساركون يلدا – بغداد

13/04/2013

بغداد/ومع: اكد التحالف الكردستاني ، السبت، ان الأجواء التي تشهد المفاوضات مع الحكومة المركزية تدعو للتفاؤل ،داعيا الى استبعاد من وصفهم بـ"مريدي التصعيد والمؤزمين " في هذه الفترة لعدم الحاجة لوجودهم.
وقال النائب عن التحالف قاسم محمد في تصريح صحافي ان" الأجواء التي تشهدها المفاوضات بين وفد التحالف الوطني وفد الاقليم تشهد اجواء هادئة وحواراً جاداً يمكن ان يمهد لأرضية من التعاون المشترك كفيلة بعودة الشركاء الى العملية السياسية والعمل الحكومي بعد الخروج بنتائج مرضية لجميع الاطراف يتم الاعداد لها حاليا ".
وبين ان"المصلحة العامة تقتضي كبح جماح التصعيد في التصريحات وتبادل الاتهامات حفاظا على هدوء وموضوعية اجواء المفاوضات والخروج منها بافضل ما يمكن ،داعيا الى " إستبعاد مريدي التصعيد والمؤزمين في الوقت الحالي ،مشيرا الى ان بعض الاطراف تحاول إدامة الازمة عبر التصريحات النارية التي لن تجد ترحيبا في الوقت الحالي وعلى جميع الاصعدة".(انتهى)

السبت, 13 نيسان/أبريل 2013 14:55

د.خالد العبيدي- فرخ النائب محافظ

أن يسعى البعض للترشيح والفوز في انتخابيات مجالس المحافظات أمر مشروع وحق كفله الدستور ولكن غير المقبول أن يستغفل المرشح أو الذي يقف خلفه في الصورة المواطن ويكون منافقا وشاهد زور على الذي يستظل به سواء كان رمزا أو كتله أو حزب لا يمكن أن نثق بمرشح يكذب علنا في ملصقاته التي شوهت الشوارع وهو لازال خارج السلطة فكيف إذا اختلى بشياطينه في الغرف المظلمة داخل مبنى المحافظة . شعارات فارغة ووعود كاذبة ورشا محرمة ونفاق اجتماعي يتدرب عليها المرشح في محاولة لمسك مقعد في مجلس المحافظة فما هو فاعل إن جلس على المقعد أي فساد إداري ومالي وأخلاقي سيضيف إلى قوائم الفاسدين الكبيرة والكثيرة .

لماذا تتهافت حيتان الكتل على ضم النساء كمرشحات في القوائم الانتخابية بأعداد فاقت ما موجود في الدول الديمقراطية بحساب النسبة والتناسب السكاني لا نصدق إيمان هذه الكتل بدور المرأة في المجتمع ولا بتساوي حقوقها مع الرجل في مجتمع شرقي ذكوري يتغزل بالصورة قبل أن يصدم بالأصل فضلا عن التوجهات الدينية لهذه الأحزاب والكتل التي لم تعد خافية على المرأة بل نفاق وتدليس على الناخب والسبب معروف .

إن سلمنا بان المرشحين الجدد محكومون بإطار اجتماعي واقتصادي ونفسي يدفعهم إلى الانقياد الأعمى لزعيم القائمة بصفته سيفتح لهم أبواب السلطة والمال والشهرة وشبكة من العلاقات مع أصحاب القرار وشيوخ العشائر ورجال الدين والسياسيين والمقاولين ، هي حقا نقلة نوعية في حياة المرشح إن دخل مبنى المحافظة موشحا بالفوز بأية وسيلة .

ما يثير الاستغراب والريبة ويدفع بالشكوك في نزاهة الانتخابات هو إصرار من اعتلى المناصب الحكومية في الدورات الانتخابية السابقة من النواب والمحافظين ورؤساء المجالس والأعضاء على الترشيح على الرغم من الكثير منهم اثبتوا فشلهم في تقديم الخدمات لمحافظاتهم بل كانوا سبب رئيس في تردي المؤسسات البلدية والصحية والتعليمة و زيادة على ذلك كانوا من فرسان الفساد بكل أنواعه من خلال المشاريع المتلكئة والعقود الوهمية وهدر المال العام على الايفادات والعجلات والحميات والمهرجانات الخطابية والولائم ، هل يولد الفشل الإصرار على الفشل ، هل يتحول نائب فاشل إلى زعيم قائمة يدفع الملايين على حملة قائمته الانتخابية وهو يعرف إن الفوز بعيد عنه إلا إذا ما خفي أعظم أو لغاية في قلب المفوضية

هل يعقل أن يقدم نائب زوجه أو أخيه أو أبنه ليقف بجانبه في الملصقات الدعائية إلا إذا كان كاذبا أو منافقا وهو يدعي بان الوضع الأمني كان سببا في عدم القيام بواجبات وظيفته وتفقد أحوال ناخبيه بل سكن القنوات الفضائية بدلا عنها وقد أحاط نفسه بسور من الأسلحة وأرهق ميزانية الدولة. صحيح فرخ البط عوام ولكن ليس صحيحا فرخ النائب محافظ.

بغداد 13 نيسان 2013


تأملت كثيرأ مابين سطور تاريخ العراق, القديم والحديث, و من عاش بين تلك الفترتين.
عاش تاريخ العراق وحضاراته منذو نشو الحضارة السومرية والاكدية والبابلية.
تلك الحضارة الذي اخرجت من ارضها حلم الانسانية, من الحياة والتعلم والصناعة والهندسة والفلك والطب والجغرافيه .
انه تاريح الحضارة ومن اوصلها من ابناء الرافدين واسد بابل والجنائن ووووو...
هذه الحضارة الأولى قدمت إلى البشرية نظام سقي المزروعات والخزف و توطن الإنسان,
وإنجازاتها لتقدم إلى البشرية أعظم الاختراعات مثل اختراع ألعجله .
وطوروا كذلك نظام الحساب الذي يستند عليه قياس الزمن في وقتنا الحالي.
لقد كان على اصحاب الحضارة ان يقاتلوا اقوام اخرى خارج بلاد وادي الرافدين لتبسط نفوذهم على معظم مدن الحضارةو تمتد بعيداً في ذلك.
وبعد
تراجع قوة الحظارة في وادي الرافدين, قام الملك البابلي حمورابي بتوحيد
البلاد , بعدما سمع صرخة الشعب الذي صداها اعادة بريق حضارة وادي الرافدين.
وشرعة القوانين من اجل الوطن والمواطن,ومن ثم اقتبست معظم هذه القوانين من قبل الأقوام و الحضارات الاخرى .
وبعدما
عرفنا باختصار لمحات من تاريخ بلاد وادي الرافدين, وصرخة الشعب الذى
ترجمها الى واقع حال قائد الشعب انذلك , واعادة بريق الامة وسن القوانين
...
وبعد الويلات وتأريخ معاصرفية كثير من المغالطات , وتغيير الوقائع ,
وحكام انصاف الرجال, بعيدين عن مجد وتاريخ هذا البلد , باستثناء من لم
ينصفهم التاريخ مثل عبد الكريم قاسم, في قلوب اصحاب الصرخة.
وبعد تسلط الدكتاتور ,وحزبه وقبضوا على العراق ,وحكموه باقبضة حديدة, وكتم الافواه , وسكوت الصرخات من الافواه؟؟؟
واعطت
تلك الافواه الوف القتلى والتهجير ودفنهم في مقابر جماعية, وتهجير وترحيل
الكرد الفيليه, واستخدام اسلحة الدمار والابادة الجماعية ضد القوميات من
عرب وكرد.
ولم يسلم منه لاالعرب ولا الاعاجم وبعد وغيرهم من الاقليات, لم يرحم حتى الاطفال حاكم بغداد القائد الاوحد, و ووووووو؟؟؟؟
ولكل
طاغية نهاية, وبعد نهاية طاغية العراق , وتحرير الانسان صاحب الحضارات,
كانت هنالك, اصوات تنادي وتصرخ من تحت التراب اين انتم من قضيتنا؟؟!!
اين انتم من قتلنا؟؟!!, اين انتم منا ؟؟!! , اين انتم من صرحتنا ؟؟!!. اين واين واين؟؟؟!!
ثم سكوت الصرخة وقتلها من حكومة الازمات, والتفجيرات, والوكالات.
نسيان في الاوطان وحقوق مؤجلة وقوانين مركونة, والظلام عائدون و رفيق فلان, وفدائيه هدمان,وضباط وقادة الحرس الجربان...؟؟؟
وسكوت
الصرخة في بلد النسيان والحرمان, نامي ايتها الابدان في مقابر النسيان ,
والا سوف تعدمون من العائدون من رفيق فلان ورئيس البرلمان وحكومة التوافقات
وشراء الاصوات.
عذرا ايها الراقدون في مقابر النسيان , سوف تعود صرختكم الى الاذهان, بعد من ترجمة صرختكم والم اهلكم الى الاذهان .
فقد
كان لحضور ممثل الامم المتحدة السيد كوبلر في مؤتمر المقابر الجماعية
ولكرد الفيلة, تاكيدا باتفعيل حقوقكم وسمع صرختكم بعد سكوتها.........


الشعب العراقي اكتوى واحترق بنار البعث , وقاسى الاهوال والمصائب والمحن وسلسلة من الكوارث, التي دمرت والحقت دمار هائل بالشعب والوطن . ولايمكن ان تشطب او تمحى هذه الذكريات المروعة والمرعبة من ذاكرة الشعب , مهما طال الزمان وتغيرت الاحوال , وتبدلت الالوان السياسية بالعهر السياسي , وبالدجل والتزييف والنفاق والتملق , او بالمساومات بالصفقات السياسية المريبة , او الاختفاء تحت العباءة الاسلامية والتشبث بالدين , او المتاجرة بالنزاهة والاخلاص المزيف بمصالح الوطن وخدمة مصالح الشعب . بسبب ان الجروح العميقة , التي تركتها الحقبة الدكتاتورية , ما زالت تنزف دما وقيحا . وتبقى ذكريات الفترة المظلمة التي طالت لاكثر من ثلاثة عقود ,  وصمة عار وشنار في جبين اصحاب الزي الزيتوني , مهما كانت مظلتهم  ,  اومهما تشبثوا بالعباءة الاحزاب الاسلامية , او انخراطهم افواجا افواجا في حزب الدعوة , لان الدمار والخراب الذي لحق بالوطن والشعب , يعتبر اكبر جريمة في العصر الحديث وفي تاريخ الشعب العراقي . ومهما ما يتسرب من اخبار ومعلومات خلف الكواليس , او على المكشوف من عقد تحالف مع حزب البعث , او عقد قران سياسي بين السيد المالكي ورموز وعناصر حزب البعث , تحت غطاء المصالحة الوطنية , وعرابها السيد ( عزت الشابندر ) بفتح الابواب مشرعة على مصراعيها لازلام  النظام المقبور , وعودتهم لاحتلال مواقع مهمة وحساسة في اجهزة الدولة , وليس الاختصار على مسؤويتهم واستحواذهم على الملف الامني , او عودة القادة العسكريين الى مواقعهم السابقة , بل احتلالهم مواقع سياسية حيوية , بمباركة ودعم السيد المالكي , ورعايته القانونية وتبرئتهم من كل الجرائم التي تلطخت ايديهم بدماء الشعب , وعودتهم بقوة الى الواجهة السياسية , ان هذا القرار الذي اتخذه السيد المالكي يمثل انهيار للعملية السياسية . وان الدولة العراقية تسير رويدا رويدا الى احضان البعث , من اجل الحفاظ على كرسي السلطة والنفوذ والمال . ان الاعتقاد السائد في عقل وتفكير السيد المالكي , بان التحالف مع حزب البعث سيقود الى ضمان التشبث بالكرسي وتجديد ولايته للمرة الثالثة , ان هذا الوهم الخيالي والخاطيء , يدل على العقم السياسي وقصور فادح بالرؤية السياسية , وانفصال بشكل كلي عن الواقع السياسي , والجهل الخطير بهموم وطموح وآمال الشعب وتطلعاته السياسية , وان هذا الحلف غير المقدس , سيجلب الخراب والدمار والتمزق والعواقب الوخيمة , ويدل على انزلاق خطير نحو الهاوية , ويمثل بدون شك , بان السيد المالكي اسير تحت رغبات السياسية لمكتبه البعثي , , وسيقود العراق الى نفق مظلم , لان البعث يملك قدرات هائلة على التلون السياسي والخداع والدجل والغدر والتنكيل باقرب حلفاءه المقربين . وان هدف البعث كما صرح ابرز قادته الان ( خضير المرشدي ) بان حزب البعث لن يهدأ لهم بال ولا يستقر بهم الحال , إلا بتصفية العملية السياسية وهدمها بالكامل وانهائها وتخليص العراق وامة العرب من شرورها . ان نزوات السيد المالكي تصب في عودة الدكتاتورية من جديد , وهذا استفزاز واستخفاف بمشاعر الملايين من ابناء الشعب , ومن الشهداء والضحايا , ومن عوائلهم وايتامهم والمظلومين , الذين تعرضوا الى صنوف الارهاب والاضطهاد . ان تكريم ومكافئة فدائيي صدام , الذين شملتهم رعاية السيد المالكي , بعدم حرمانهم من حقوق التقاعد ورد اعتبارهم السياسي , وكذلك تعديل قانون المسائلة والعدالة ( قانون اجتثاث البعث ) بما يتلائم مع اجواء المصالحة الوطنية , وهذا يحتم على كل القوى الوطنية والاسلامية والشريفة والمخلصة لتطلعات ومصالح الشعب , بالوقوف وقفة جدية ومشرفة بوقف هذا الانزلاق الخطير , ومنع عودة البعث من تسلق على السلطة من جديد , ومنع انهيار العملية السياسية وحرق الوطن , وذلك باتخاذ اجراءات شجاعة وجريئة بتحمل مسؤولية الشعب , بنزع الثقة عن السيد المالكي وحصره في زاوية ضيقة , وعدم التصويت على قراراته التي تخص حزب البعث وافشال مخططاته الجهنمية , وانقاذ الشعب من الوقوع في براثن البعث , وفضح الغزل مع البعث وتهشيمه حفاظا على سلامة الشعب والوطن

نص الخبر:

 

بارزاني: الأكراد غير مستعدين للعيش تحت الظلم والاستبداد

بغداد - الحياة
السبت ١٣ أبريل ٢٠١٣
قال رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني امس، إن الأكراد «ليسوا مستعدين للعيش تحت الظلم والاستبداد»، فيما يجري وفد كردي محادثات مع الحكومة الاتحادية لحل الخلافات العالقة. وأوضح بارزاني في بيان امس، بعد لقائه رئيس الاشتراكية الدولية لويس أيالا في مصيف صلاح الدين، أن «شعب كردستان يدرك معنى الحرية وقيمتها، لأننا اضطهدنا، وندرك كذلك أن الديموقراطية والاستقرار عملية مستمرة وفي حاجة إلى العمل الدؤوب والنفس الطويل ».
وأضاف أن «إقليم كردستان يأمل بحل كل المشاكل والأزمات العراقية عن طريق الحوار والتفاهم»، وشدد على أنه «في حال عدم إيجاد حلول لتلك المشاكل والأزمات، فنحن لسنا مستعدين لأن نعيش تحت الظلم والاستبداد».
ولفت إلى أن «الوضع الاجتماعي في إقليم كردستان يسير بخطى ثابتة نحو الأمام، وفي حال وجود خلل أو نقص هنا أو هناك، فلدى كردستان إرادة الإصلاح وحل المشاكل».
ونقل البيان عن أيالا قوله إن «التقدم الذي يشهده الإقليم لا مثيل له في المنطقة. وكردستان لم تصل الى هذا المستوى من الحرية بسهولة، كما أن الحفاظ عليها ليس بالأمر السهل».
وجاء ذلك في حين أجرى وفد كردي برئاسة القيادي في الحزب «الديموقراطي الكردستاني» روز نوري شاويس محادثات في بغداد وسلسلة لقاءات مع مسؤولين في الحكومة الاتحادية ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس كتلة «التحالف الوطني» إبراهيم الجعفري.
وقال عضو كتلة «التحالف الكردستاني» النائب حسن جهاد لـ «الحياة» امس، إن «المحادثات كانت إيجابية، ونتمنى أن تتم ترجمتها إلى قرارات حاسمة لحل الخلافات العالقة». وأضاف أن «الجانبين اتفقا على تشكيل لجان فرعية متخصصة لتصنيف الخلافات إلى تشريعية أو حكومية أو أمنية، ومن ثم البدء في مناقشتها بجدية». وأعرب عن أمله في أن تكون هذه المفاوضات حاسمة وليست مثل سابقاتها التي لم تفض إلى حلول نهائية.

 

لندن، بيروت - «الحياة»، أ ف ب، رويترز
السبت ١٣ أبريل ٢٠١٣
أعلن «الجيش الحر» بدء معركة تحرير مدينة القامشلي في شمال شرقي سورية، وسجلت اشتباكات مع القوات النظامية قرب البلدة ذات الغالبية الكردية، فيما استمرت الغارات الجوية على مناطق مختلفة في البلاد وأطراف دمشق مع «قصف كثيف» على مخيم السبينة للاجئين الفلسطينيين. وفيما قصفت قوات النظام أحياء في حمص وسط البلاد، حصلت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة والنظام في القصير قرب الحدود مع لبنان.
في غضون ذلك، خرجت تظاهرات عدة في معظم مناطق سورية. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن جمعة أمس سميت «سورية أقوى من أن تقسم، في إشارة إلى وحدة الشعب السوري والتأكيد على وحدة المصير لكل طوائف ومكونات الشعب السوري»، مضيفاً أن معظم المتظاهرين «نادوا بوحدة سورية وحرية شعبها وطالبوا بإسقاط النظام السوري ورحيل (الرئيس) بشار الأسد».
وأفاد المرصد أن اشتباكات دارت أمس بين مقاتلي «الجيش الحر» والقوات النظامية في قرية طرطب عند الأطراف الجنوبية لمدينة القامشلي»، وتحدثت مصادر المعارضة عن «سيطرة» مقاتلي المعارضة على البلدة، في وقت شنت القوات النظامية هجوماً على بلدتي الذبانة وعويجة اللتين يتمركز فيهما مقاتلون من الكتائب المقاتلة. كما سقطت قذائف عدة على مدينة القامشلي بالقرب من مدرسة الزهراء. وبث معارضون صوراً متحدثين عن سيطرة «الجيش الحر» على القامشلي.
وكان المجلس العسكري في «الهيئة العامة للثورة» اعلن امس بدء «معركة تحرير» القامشلي. واضاف في بيان امس ان مقاتلي المعارضة سيطروا على «مواقع استراتيجية قريبة من المطار والفوج 154 «. ووجه خطابه الى «أهلنا بأننا قادمونا لتحريركم من الطغاة، وندعو كل القوى من كرد وعرب ومسيحيين الى الوقوف الى جانبنا ومساندتنا ضد الجيش (النظامي) والأمن والشبيحة».
وأشارت مصادر المعارضة إلى أن الثوار قصفوا مطاراً عسكرياً وموقعاً يعتبر مركزاً أساسياً لقوات النظام. وسرت مخاوف من اشتباكات بين مقاتلي «الحر» وقوات الحماية الشعبية التابعة لـ «الاتحاد الديموقراطي الكردي» المقرب من «حزب العمال الكردستاني» بزعامة عبد الله أوجلان، وتعتقد المعارضة أنه موال للنظام.
وفي دير الزور التي تقع قرب القامشلي في شمال شرقي البلاد، تعرض حي الحميدية لقصف بقذائف الهاون من قبل القوات النظامية ما أدى إلى سقوط جرحى وتضرر بعض المنازل، بحسب المرصد. كما شن الطيران غارتين جويتين على مناطق في مدينة الرقة التي تسيطر عليها المعارضة منذ بداية الشهر الماضي.
وفي حمص، قالت المعارضة إن اشتباكات عنيفة بين «الجيش الحر» وجيش النظام وقعت أمس في تل النبي مندو في مدينة القصير، مشيرة إلى أن مقاتلي المعارضة سيطروا على منطقة واسعة. وأفاد المرصد بقتل طفلين من القصير اثر سقوط قذيفة، ذلك بعد يوم على قتل عائلة بأكملها أول من أمس. وانفجرت سيارة مفخخة في حي الوعر في حمص.
وأشار معارضون إلى اشتباكات بين مقاتلي المعارضة والنظام في بلدة حيش في جبل الزاوية في ريف إدلب في شمال غربي البلاد، وقالوا إنها حصلت في «طريق الموت» الذي أوقع فيه المعارضون عدداً من القتلى من قوات النظام لدى اقتحامها مناطق جبل الزاوية. وأضافوا أن مناطق في مدينة سراقب قصفت أمس من قبل القوات النظامية، إضافة إلى قصف أحياء في معرة النعمان بعد إسقاط المعارضة طائرة مروحية أول من أمس، لدى محاولتها إيصال مؤن إلى معسكر وادي الضيف قرب المدينة. وبث معارضون أسماء طاقم الطائرة المروحية ومكان ولادتهم ورتبهم العسكرية. وأفاد نشطاء أن بلدة كفرلاته تعرضت لقصف من حاجز معمل القرميد التابع للنظام في ريف إدلب.
وفي حلب في شمال البلاد، قال المرصد إن مقاتلين من «الجيش الحر» قتلا، أحدهما سقط في اشتباكات مع القوات النظامية في حي الشيخ مقصود، فيما قتل الثاني عند أطراف حلب. وأضاف المرصد أن قوات النظام قصفت حي بني زيد ومدينة السفيرة بالتزامن مع حصول اشتباكات، فيما سقطت قذائف على أطراف بلدتي الأتارب وعندان في ريف حلب.
وكان المرصد أفاد أن ثمانية أشخاص قتلوا بينهم ستة مقاتلين من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في مستشفى الكندي ودوار الجندول وأطراف مدينة حلب، مشيراً إلى تعرض محيط مطار منغ العسكري للقصف بالطيران الحربي، ذلك أن المعارضة تحاول اقتحامه. في المقابل، قصف مقاتلو المعارضة محيط مطار كويرس العسكري، علماً أن «الجيش الحر» أطلق سابقاً معركة «تحرير المطارات» وسيطر على بعضها ومن بينها مطار تفتناز في ريف إدلب.
وكان لافتاً أن مصادر تحدث أمس عن «صفقة لتبادل الأسرى» بين المعارضة والنظام في ريف حلب، تضمنت إطلاق أربعة مقاتلين معارضين مقابل إطلاق المعارضة لعسكريين اثنين يعملان في معامل وزارة الدفاع.
وأفاد المرصد أن الطيران الحربي شن أمس غارات جوية عدة على بلدة داعل في ريف درعا في جنوب البلاد، ما أدى إلى سقوط جرحى وتهدم في بعض المنازل»، مشيراً إلى «تعرض بلدة النعيمة لقصف من قبل القوات النظامية براجمات الصواريخ».
إلى ذلك، خرجت تظاهرات عدة في جمعة «سورية أقوى من أن تقسم». إذ شارك مقاتلون ومدنيون في تظاهرات في أحياء حلب تقع تحت سيطرة المعارضة، كان بينها أحياء السكري والميسر وبستان القصر والقاطرجي. وطالب متظاهرو حي الهلك بالحرية وإسقاط النظام، فيما وقف متظاهرو بستان القصر قرب دمار سببه قصف جوي على الحي قبل أيام.
وفي ريف دمشق، قالت «سانا - الثورة» إن تظاهرات جرت في عربين. ولوحظ تحذير مشاركين في تظاهرة حي دوما من استخدام السلاح الكيماوي. وقالت مصادر المعارضة إن متظاهرين في سقبا أكدوا «على الجانب السلمي في تعبيرهم عن ثورتهم ومطالبتهم بإسقاط النظام». وهتف بعضهم :»ما رح نركع، جيب الدبابة والمدفع».
وشملت التظاهرات أمس بلدة خربة غزالة في ريف درعا وعدداً من قرى جبل الزاوية وريف إدلب، بينها سرمدا، إضافة إلى تظاهرة كبيرة في بلدة كفرنبل.

السومرية نيوز/ الانبار
أعلن مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة الانبار، السبت، بدء التصويت الخاص لمنتسبي القوات الأمنية من سكان المحافظات الأخرى ما عدا المنتسبين من محافظتي الانبار ونينوى، لافتاً إلى أن هنالك إقبال جيد على مراكز الاقتراع بحضور مراقبين وإعلاميين.

وقال مدير مفوضية الأنبار خالد رجب في حديث لـ"لسومرية نيوز"، إن "عملية التصويت الخاص لمنتسبي قوات وزارتي الدفاع والداخلية بدأت في 40 مركزاً للاقتراع وبواقع 105 محطة انتخابية في عموم المحافظة".

وأضاف رجب أن "عملية الانتخابات تجري لمنتسبي قوات وزارتي الدفاع والداخلية من سكان المحافظات الأخرى باستثناء منتسبي الأجهزة الأمنية من سكان محافظتي الانبار ونينوى"، مشيراً إلى أن "المنتسب المقترع يتم التأكد من أوراقه الثبوتية فان ثبت بأنه من سكان محافظتي الانبار ونينوى لا يسمح له بالتصويت".

وأوضح رجب أن "عملية الاقتراع تجري بشكل سلس جدا بعد مرور ثلاث ساعات على فتح مراكز الاقتراع"، لافتاً إلى أن "هنالك إقبال جيد على مراكز الاقتراع بحضور مراقبين واعلاميين مع حضور ضعيف لوكلاء الكيانات السياسية".

وكان مجلس الوزراء قرر، في (19 آذار 2013)، تأجيل انتخابات مجالس المحافظات في محافظتي نينوى والأنبار لمدة أقصاها ستة أشهر، مؤكداً أن هذا الامر جاء بناءً على طلب مجلس الأنبار والجهات الرسمية والكتل السياسية والأحزاب ووجهاء المحافظتين وتقديراً من الحكومة والقيادة العامة للقوات المسلحة لعدم ملائمة الظروف الحالية

وأكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أمس الجمعة (12 نيسان 2013)، استحالة التصويت المتكرر لمنتسبي الأجهزة الأمنية في التصويتين الخاص والعام، مشيرة إلى أنها حجبت أسمائهم من سجل التصويت العام.

يذكر أن مفوضية الانتخابات حددت، اليوم السبت (13 نيسان 2013)، موعداً لإجراء التصويت الخاص للعسكريين وقوى الأمن الداخلي، كما حدد مجلس الوزراء، في (30 تشرين الأول 2012)، يوم العشرين من نيسان الحالي، موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم.

في أي بلد يشهد وضع أمني صعب كالعراق تشدد الإجراءات وقد تنتهك بعض الحريات (مثل الاعتقالات العشوائية أو على الشبهة أو بتقرير من المخبر السري)، هذا هو الواقع المرير شئنا ام أبينا، ولكن المشكلة الحقيقة تكمن فيما بعد الاعتقال حيث أن بقاء عدد كبير من الأبرياء رهن الاحتجاز وانتزاع الاعترافات من بعضهم بالقوة قد يحول أغلبهم إلى مرضى نفسيين حاقدين على المجتمع مما يؤدي بالنتيجة إلى تفاقم الوضع الأمني بدل حله.

كان المفروض من قانون العفو العام أن يحل هذا الإشكال،  ولكن القانون وقف عاجزا أمام من بقت حالاتهم قيد التحقيق ولم يصدر بحقهم أي حكم فساهم القانون في أخراج المجرمين العتاة وسراق المال العام، وبحسب التقرير السنوي لهيئة النزاهة فأن "عدد المشمولين بالعفو بلغ  804 شخصا في العام 2012،  بقيمة فساد 489.577.917 دينارا عراقيا، فيما كان عددهم في العام 2011 (5980) بقيمة 3.488.404.713 دينارا عراقيا"، مما يجعلنا نتساءل عن السبب الحقيقي في إصدار القانون.

وهنالك من لم يحتج أصلا للقانون مثل وزير الكهرباء الأسبق كريم وحيد الذي لم تصدر بحقه مذكرة اعتقال مع أنه زوج أبنه في الولايات المتحدة زواج الأباطرة،  والسوداني الذي تحولت قضيته بقدرة قادر من اتهام فسجن سبع سنوات إلى كفالة ثم براءة، والمطلوب دوليا مشعان الجبوري المتهم بأكثر من خمسين قضية (بين فساد وإرهاب) حيث تم تبرئته منها بأسرع محاكمة بالتاريخ (نصف ساعة فقط)، وصفقة السلاح التي كشفها الجانب الروسي وأعترف بها الجانب العراقي من غير تقديم أي متهمين...الخ.

وآخرها وأكثرها إيلاما هي قضية البنك المركزي  حيث حوسب فيها الشرفاء (د. سنان ،د.مظهر، د. فوزية) وكوفئ المقصرين، حيث لم تشفع لهم درجتهم العلمية وخبرتهم الدولية ونزاهتهم فعوقبوا بشدة لوقوفهم أمام ماكنة الفساد العملاقة، حيث تم اكتشاف عملية احتيال من قبل سبع بنوك أهلية ضد البنك المركزي نصيب كل بنك منها 60-70 مليون دينار عراقي في كل يوم الى يومنا هذا.. المسؤول عنها موظفين متنفذين في البنك المركزي وعدد من الملحقيات التجارية لم يتم لمسهم أو حتى التحقيق معهم، إضافة أنه بعد استبعاد الدكتور سنان الشبيبي واتهامه بالفساد وفي عهد الإدارة الجديدة تم فقد عشرة أطنان من احتياطي الذهب العراقي!!!

ورغم توسط العديد من الشخصيات المرموقة لإطلاق سراح (د.مظهر ود.فوزية) بكفالة والسماح لدكتور سنان بالعودة للدفاع عن نفسه (أبرزها طلب الدكتور عادل عبد المهدي بإخراجهم بكفالة على ضمانته الشخصية)، ورغم تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق ببراءة د. سنان (وان أستهدافه كان لأسباب شخصية من قبل رئيس الوزراء) إلا انه لم يتخذ أي أجراء وما زالت أبرز عقولنا الأقتصادية في غياهب السجون مع آلاف الأبرياء.

باعتقادي أن سبب فشل قانون العفو العام هو أن الأبرياء لا يحتاجون إلى عفو بل إلى إجراءات تضمن إنصافهم كالمتبعة في أكثر الدول الديمقراطية أبرزها حق المواطن بمحاكمة من يظلمه وأخذ التعويض المناسب كائنا من يكن وضمان نزاهة أجهزة الأمن و القضاء ومنع تسييسهم لصالح أي حزب او كتلة.

 

شهدت منطقة الشرق الأوسط في السنين الاخيرة رفضا علنيا للإستبداد وطرق الحكم الفردي والدكتاتوري خاصة بعد سقوط الصنم الاكبر في بغداد على يد قوات الائتلاف الدولي. فقد تنامت الرغبة للتخلص من الحكام التقليديين بشكل أسرع مما كان يتوقعه المراقبون، حيث انتشرت روح الثورة بين شعوب المنطقة كانتشار النار في الهشيم.

وقد افتتحت تونس مشهد التغيير عندما هبّ الشعب التونسي لإزاحة الدكتاتور (بن علي)
، ثم امتدت شرارة الثورة الى قلب القاهرة لتطيح بالعميل حسني مبارك رغم محاولاته لكبح الثورة بشتى الطرق، ولم يتوقف الأمر في حدود القاهرة فقد زحف العنفوان الثوري الى أطراف طرابلس ليتصدى الشعب الليبي لوضع نهاية لحقبة الدكتاتورية القذافية بإسناد دولي كان قد وفر غطاءً جويا للثورة الليبية التي رغم اسقاطها للدكتاتور الليبي ألا أن إصرار قطر على الحسم العسكري ودفعها المجتمع الدولي في هذا الاتجاه كان قد أتاح الفرصة للقاعدة بالظهور العلني في شمال افريقيا الأمر الذي شكّل تهديدا حقيقيا للربيع العربي وأمن المنطقة فيما بعد، خاصة بعد اختطاف تشكيلات القاعدة لفرصة التغيير في سوريا من أصحابها الحقيقيين وإلحاقها الاذى الفضيع بالدولة والشعب السوري على مدى ما يقارب السنتين، في حين فشلت القاعدة في مصادرة خيار الشعب اليمني بعد اصراره على سلمية الحراك الجماهيري لحين اسقاط الدكتاتور علي عبدالله الصالح فكان لهم ذلك.

وفي قبال تلك الثورات التي تصدّرت واجهات الصحف، شاشات التلفزة والاهتمام والدعم الدوليين، كانت هناك (ثورات منسية) منها ماتم إخمادها وإسدال الستار على صفحاتها واخريات سعت الماكنة الاعلامية في المنطقة لتجاهلها وتقصّدت القوى الدولية وضع ملفاتها على الرف. ولربما أسهمت طبيعة النظم الحاكمة التي تعتمد نظرية التوريث والتعاقب على العروش في صرف الأنظار عنها وكما هو الحال مع الثورة البحرينية وحراك الشعب السعودي، وكذلك ما جرى في كردستان العراق أيضا؛ ففي السابع عشر من شباط عام 2011 ابتدأت جذوة التظاهرات المطالبة بالإصلاح وفصل العشائرية عن السياسة لكن أزلام الحزب القبلي (الپارت) في الاقليم تصدوا لتلك التظاهرات بالرصاص الحي، فقد قام باصدار الأوامر سيئ الصيت؛ سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني المدعو فاضل مطني ميراني؛ التلميذ البار للمجرم ناظم كزار وبإسناد مباشر وتنفيذ ميداني من قبل مسؤول الفرع الرابع للحزب (الديمقراطي) الكردستاني هيوا احمد الذي أطلق الرصاص شخصيا من أسلحة كاتمة للصوت صوب المتظاهرين، ولازال كلا الشخصين أحرارا، فرغم صدور أوامر القاء القبض من المحاكم المختصة على المتهم هيوا احمد ألا أن الأمر لم يتم تنفيذه الى اليوم كونه من حاشية جلالة ملك الاقليم وصاحب المقام الأعلى مسعود بارزاني.

وقد وقف سكرتير الحزب ايضا بوجه تظاهرات دهوك التي ظهرت تنادي بنفس المطالب ألا أن جلاوزة الحزب بتوجيه مباشر من فاضل مطني ميراني دخلوا على خط التظاهرات ليحرقوا المحلات والأماكن السياحية لتشويه الحراك الجماهيري وقد نجحوا في كبح تلك التظاهرات بطرق التفافية ولازالت مشاعر المواطنين تغلي كالجمر تحت الرماد خاصة وان لسكرتير الحزب الديمقراطي ماض أسود يعلمه القاصي والداني في مدينة دهوك، فقد نشرت حركة الانقاذ الوطني الكردستاني برئاسة ابراهيم حاج ملو في التسعينات، بيانات عدة تتطرق فيها الى التخويل المطلق الذي منحه مسعود البارزاني الى فاضل مطني ميراني لمصادرة انتفاضة اذار من اصحابها الحقيقين، فقد قام المطني باسناد من المخابرات الصدامية بارتكاب جرائم يندى لها الجبين تضمنت القتل وانتهاك الاعراض وشراء الذمم ومصادرة الأملاك المنقولة وغير المنقولة. وقد كان لحركة الانقاذ دورا كبيرا في فضح جرائم الحزب الديمقراطي ألا أنه تم إسكاتها بالقوة وملاحقة أعضائها ومصادرة أملاك رئيس الحركة آنذاك.

أن الخلاف الجماهيري مع الحزب الديمقراطي الكردستاني لن ينتهي خاصة وان النخب الاعلامية والسياسية ومثقفي الاقليم كانوا ولازالوا يرفضون النظام القبلي الذي تحاول العائلة البارزانية تكريسه في الاقليم، ويمقتون الاستبداد الذي يمارسه عبيد العائلة البارزانية بحق الشعب الكردي الذي أصبح في واد والعائلة في واد آخر، ألا أن رئيس الحزب قد ترك لجلاوزته مهمة تنفيذ سياسات القتل والاغتيالات وتكميم الافواه وانتهاك الاعراض وتزوير الانتخابات، وقد انشغل هو وأفراد العائلة في سرقة ثروات الاقليم وتوطيد علاقات العائلة مع القوى الاقليمية والدولية عن طريق الحليف التركي.

لقد أدرك البارزاني بأن الحكم الوراثي سيجعله في منأى عن غضب الجماهير وكما هو الحال في البحرين والسعودية اليوم، وقد يجلب له التأييد الدولي عن طريق الدعم التركي والمباركة القطرية..خاصة بعد تأييد بعض الذين باعوا أنفسهم لجلالته من أمثال ملا بختيار وكوسرت رسول وآزاد جندياني وبرهم صالح الذي وقع في انقره على تمديد حكم جلالة الملك لسنوات عجاف أخرى.

ولكن الأمر ليس بهذه السهولة يا جلالة الملك!!. فالشعب بالمرصاد لكم والفساد قد أزكم الأنوف في عهدكم والخارجون عن القانون ينامون بأمان في قصوركم، والمناصب الأمنية والعسكرية والحساسة قد وزعت على افراد عائلتكم، و واردات النفط والمنافذ الحدودية دخلت في أرصدتكم ، والصحف أغلقت في ظل جلالتكم.. فإذا كنتم هكذا قبل الإعلان الرسمي للمملكة البارزانية، فكيف الحال عندما تضع التاج الملكي على رأسك بدلا من اليشماغ الأحمر؟.

منحت جامعة النجاح الوطنية في نابلس جرزيم وعيبال ، شهادة الدكتوراة الفخرية في العلوم السياسية لابنها البار الموقر ورئيس بلديتها الأسبق بسام الشكعة ، وذلك تقديراً لدوره الرائد المتميز في مسيرة النضال التحرري الوطني ، ولمواقفه الوطنية والسياسية الصلبة المناهضة لنهج التفريط والاستسلام ، النهج الاوسلي ، ودفاعه اللامحدود عن حقوق شعبنا وقضيته المقدسة العادلة . وبهذه المناسبة كرمته الجامعة في احتفال خاص، الاسبوع المنصرم، تحدث فيه عدد من الخطباء والمدعوين .

بسام الشكعة هو من الشخصيات الوطنية والقيادية والاعتبارية والتمثيلية الفلسطينية المعروفة على امتداد الوطن ، التي تحظى باحترام كبير في الشارع الفلسطيني . شكلّ حضوراً مميزاً ومؤثراً وساطعاً في الساحة السياسية الفلسطينية ، فاستحق بجدارة أن يكون أحد الأسماء المتداولة والعناوين العريضة البارزة في مسيرة التحرير الوطني الكفاحية ، ولم يتراجع يوماً عن مواقفه الجذرية وافكارالسياسية ومبادئه الثورية ومعتقداته الفكرية والايديولوجية ، التي يؤمن بها ايماناً راسخاً .

وهو من مؤسسي لجنة التوجيه الوطني مع مجموعة من رؤساء البلديات والقيادات الوطنية ، صاحبة التاريخ النضالي العريق الناصع ، التي نجحت في الانتخابات البلدية التي جرت في منتصف السبعينات وتسلمت قيادة البلديات في الضفة الغربية ، ومنها فهد القواسمي (الخليل) وكريم خلف (رام اللـه) ووحيد الحمد اللـه (عنبتا) وابراهيم الطويل (البيرة) وشوقي المحمود في جنين وسواهم من شخصيات وطنية يشهد لها بالبنان . وكانت هذه اللجنة دعامة اساسية للمشروع الوطني الفلسطيني ولمنظمة التحرير الفلسطينية ، وقادت النضال الشعبي الفلسطيني ضد الاحتلال والاستيطان الكوليونالي التوسعي ، وضد ما يسمى بـ "روابط القرى" ورموزها .

ونتيجة لدوره النضالي الفاعل في مقاومة الاحتلال تعرض بسام الشكعة لمحاولة اغتيال من قبل التنظيم الارهابي الصهيوني السري في محاولة بائسة لاخراس صوته وثنيه عن طريقه الكفاحي المقاوم . وبالرغم من انه فقد ساقيه جرّاء ذلك الا انه واصل دربه بدأب ومثابرة ، قابضاً على المبدأ كالجمر ، حاملاً هموم الوطن الذبيح الجريح ، وقضايا شعبنا المعذب .

كانت المرة الاولى التي رأيت فيها هذا البسّام ، حين كنت في مقتبل عمري وزهرة شبابي ، حيث قدم من جبال النار ليشارك في احياء وتأبين شاعر فلسطين ابن مصمص "راشد حسين"قبل 36عاماً فوقف على المنبر وألقى كلمة ارتجالية استهلها بالقول :" فاجأني الاخوان بضرورة أن القي كلمة في هذا المهرجان الرائع ولم أكن في البرنامج ، والحقيقة انني لم اشعر بالضرورة في ان اتكلم فكل من تكلم تكلم باسمي ، تكلم باسم فلسطين باسم ارضها باسم سمائها باسم خضرتها باسم شهدائها باسم جماهيرها باسم شعبها ، كل من تكلم تكلم باسمي ومن فمي ومن اعماقي ومن عقلي. تكلم باسم كل فلسطيني في اي جزء في هذا الوطن ، باسم كل فلسطيني مشرد في اي جزء من العالم باسم كل فلسطيني بأي مخيم ، باسم كل شهيد روى تراب الوطن ، باسم تل الزعتر باسم تراب باريس الذي روي بشهدائنا باسم تراب ايطاليا الذي رواه وائل زعيتر باسم الانسان اينما كان ".

بسام الشكعة مناضل تقدمي ووطني شريف من خيرة ما انجبت حركة اليسار والنضال الفلسطيني ، رفض الصفقات والمساومات والتنازلات ، وبوصلته الوحيدة التي تقوده هي الانحياز الكلي المطلق واللا مشروط لابناء شعبه الرزحين تحت نير الظلم والقهر والبؤس والاحتلال الجاثم على الصدور ، ولحقهم قي الحرية والكرامة والسيادة والاستقلال الوطني . انه ابن وضميرالشعب بما يمثله ويجسده من حالة رمزية نوعية في الكفاح والمقاومة والصلابة والعناد ، ومن رؤى ومواقف ثورية وقومية وعروبية . وما يميزه هو صلابة الموقف ونظافة اليد وطهارة اللسان ، والثبات على المبدأ ، والوفاء لقيم اليسار الثوري في تحديث المجتمع وتطوره وتحريره من كل اشكال التخلف والاستغلال والقمع والتبعية ، والتمسك بالاهداف التحررية والمشروع الوطني الفلسطيني ، والوقوف بوجه جماعة اوسلو ، ومعارضته الشديدة لاتفاقهم ، عدا عن الوقوف بعكس التيار في زمن المتاجرة بالمبادئ والارتداد الثوري والانبطاح والزنا السياسي والتراجع امريع بعكس السوق الراسمالية المتعولمة او هستيريا الشعوذة السلفية .

وخلاصة القول ، بسام الشكعة شخصية نضالية مبدئية ذات مواقف وطنية وسياسية مستقلة ، وهو من دعاة الوحدة والتمسك بالمبادئ وبحقوق شعبنا الثابتة ، وقدم الكثير لفلسطين فاستحق ان تكرمه. فهنيئاً له هذا التكريم المستحق ومبروك الدكتوراة الفخرية . ودمت معطاءً وذخراً لهذا الشعب الطامح للحرية والنور والاستقلال يا ابا نضال، ولك الحياة .

يمارس دولة القانون ما تعلمه من خبرات نظام صدام حسين من اجراءات تخص الواقع السكاني وتغيير

حقائق ووقائع للتأثير على نتائج الانتخابات المحلية في كركوك وديالى والمناطق المتنازعة عليها بجملة

امور تتنافي مع النظرة المتساوية تجاه مواطنين البلد الواحد كأمانة اخلاقية ووطنية بعيدا عن الاعتبارات

القومية والطائفية

ان اللعب على الحبال واهدار اموال الدولة لشراء ذمم شخوص في كركوك والمناطق الاخرى لدعم خطط دولة القانون ....

والتنسيق مع عناصر من بقايا النظام المقبور ينتهزون فرص ارجاع امتيازاتهم التي فقدوها بسقوط

نظامهم المقبورولازال لعابهم يسيل لمن يرجعها لهم ووجدوا بغيتهم بالسيد المالكي وحزبه مقابل تراجع هذا

الاخير عن كل الالتزامات والاتفاقيات التي وقع عليها وبموجبها جلس على كرسي السلطة... لقد تبين توجه السيد نوري

المالكي ودولة القانون بالمحاولات التالية للثأثير على نتائج الانتخابات في كركوك وديالى والمناطق المتنازعة وهي:-

1- محاولات التدخل في عمل مفوضية الانتخابات في ديالى وكركوك وازاحة مدرائها وتنصيب مدراء جدد

موالين للمالكي ودولة القانون للتأثير على نتائج الانتخابات

2—التلاعب بسجلات الكرد المرحلين والعائدين الى مناطقهم والمسجلين لدى لجنة المادة 140 لتقليل عدد

المصوتين الكرد في الانتخابات المحلية وبهذا فأن اجندة السيد المالكي مكملة لاجندة صدام حسين وحزب البعث

3— بدأ دولة القانون والسيد نوري المالكي مرحلة جديدة في التعامل مع المفوضية العليا للانتخابات بشراء

العاملين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ولدى وجود صعوبة في احتواء مكتبي ديالى وكركوك واخضاعهما

لنفوذه فقد قام بتثبيت العشرات من مؤيديه في تلك المكاتب,,, وبالنسبة لكركوك فهنالك تنسيق وتفاهم مسبق بين قدامى

البعثيين والمالكي في المجلس السياسي العربي لدعمه في الانتخابات المحلية بسبب كون هؤلاء لهم احترافية في مجال

التعريب وتهميش القوميات الغير عربية حيث نال هذا المجلس ثقة المالكي بجملة مهمات نفذوها في مجال التحرك ضد

الكرد والتركمان واستمرارهم في توتير اجواء كركوك وتصريحاتهم المتكررة على لسان السيد عمر الجبوري بتأجيل

الانتخابات في كركوك ريثما تتهيا الظرف المناسب والا سيقاطعون الانتخابات (وهل ان هذا الظرف المناسب تهيئة الامور

بالشكل الذي يخطط له دولة القانون ونوري المالكي بالتلاعب في عمل المفوضية ويأتي بنتائج مغايرة للواقع السكاني

وكثافتها من الكرد والتركمان؟؟؟؟) وحينها سيقاطع الكرد انتخابات لم تجري وفق سياقات ومعايير قانونية اساسه الغش والتلاعب والمخاتلة وغش الشعب

ظهرت في الآونة الأخيرة من هذه الأسبوع على الساحة السورية والكوردية ثلاث مظاهر محيرة وغيرمفهومة لدى معظم فئات الشعب مما جعلهم يسبحون في عمق الخيالات
الأولى :
ظهور بشار الأسد على التلفزيون بعد الأشاعات الكثيرة بمقتله وتحدث على الشأن الكوردي بصورة علنية ، والأعتراف الواضح والصريح منه على وجود العدد الكبير من الكورد في سوريا علماً ماكان سابقاً يتفوه حتى مجرد كلمة كورد فكان يقول النسيج السوري وعبربعدم قبوله بأقامة دولة كوردستان الكبرى يضم هذا الجزء فيها ، وكما حلل رأي الشعب الكوردي في سوريا حسب مزاجه ومصالحه وقرر بالنيابة عنهم أن يظلوا تحت حكمه، يعني تحصيل حاصل
فيا هل ترى ماهي موقف بثينة شعبان التي أعتذرت من نطق كلمة كورد في حديثتها الأعلامية في بداية الثورة ، هل تعتذر من الشعب الكوردي أم لها كلام ثاني
الثانية :
قرار جبهة النصرة بموبايعتها لأيمن الظواهري مسئوول القاعدة بشكل علني وفي الأعلام في هذه الفترة التي يدرس فلان وعلان بإرسال السلاح إلى جيش المعارضة فجاءت فرصةً ثمينة للنظام السوري وكأنه هناك إيادي خفية تخطط لذلك
وهنا أهم سؤال يطرح نفسه فياهل ترى ماهو موقف أردوغان الأن الذي كان يدعم جبهة النصرة في رأس العين وأمكان أخرى من سوريا وماذا ستكون موقف الناتو من تركيا الذي يشغل عضو بارز فيها وماذا ستكون موقف أمريكا من علاقاتها مع تركيا بعد هذا الأعلان الرسمي لجبهة النصرة
الثالثة :
هو أعلان عبدالحكيم بشار في صفحته للفيسبوك بشكل صريح وواضح بأن حزب ب.ي.د هو مسئوول عن قتل رفاقه ورفاق آخرين ، فهل وجد هناك أي دليل أو أثبات على ذلك ولماذا لايقدمه إذا كانت ذلك صحيحاً أم أنها بطولات فردية لأستقطاب الأعلام يريد بها أن يبيض صفحته المغبرة، ولاسيما في هذا الوقت الحساس الذي ينادي بها الجميع إلى التلاحم والوحدة ، ومظاهر التسليح والقتل أخذ تلوح في أفق القامشلي وغيرها، وهل هذا البيان لمصلحة الشعب الكوردي في الوقت الحاضر وإذا جرت قتل الكوردي لأخيه الكوردي هل يأتي حضرته إلى الوطن ويقاتل إلى جانب رفاقه أم سيظل في أربيل ويأتي إلى طرف نهر الدجلة من ناحية كوردستان دون أن يتجرأ في عبورها ويغني أناشيد وطنية لدفع رفاقه إلى الأقتتال ضد أخيه الكوردي مهما كان الحجج والأسباب
وهل هذا القول هو كلامه فقط أم كلام القيادة المصغرة والمتسلطة على الحزب أيضا ،ً ولماذايصدرجميع بيانات البارتي بأسمه الا يوجد الهيئة الأعلامية أو اللجنة المركزية أو المكتب السياسي للبارتي، وهل نحن بحاجة إلى بروز نجوم سياسية من نادي فلان أو علان على غرار نجوم كرة القدم ومن يقدم أكثر إثارة ، وياريت كان أفعاله على قدر أقواله ، يخبص ثم يذهب لسويسرا أو فرنسا للسياحة بحجج كثيرة تاركا ً مسئوول أوربا صفرعلى الشمال وكأنه عاجز عن الحركة
نحن صقور البارتي في روزآفا نرى بأن هذا الشخص أصبح يشكل ثقلاً كبيرا ً على البارتي بفضل أيادي تدعمه وقد شوه صورة حزبنا بأنفراده بين حين وآخر ببيانات بطولية لا يعرف معظم قيادات الحزب شيئا ًعنها الإ مجموعته المصغرة من ثلاث أشخاص في القيادة في بعض الأحيان
كما أننا ندين بشدة مثل هذا التصرفات من شخصه بالذات التي قد ستقودنا إلى مهاترات ومشاكل ستؤدي بالأخير إلى تفريق الصف الكوردي في الوقت الذي نحن بأمس الحاجة إلى الوحدة وأطفاء النار من أية جهة كانت
كما ندين تفرده الكامل بالقرارات والأتفاقات بسبب الدعم الذي يتلقاه من الأقليم وكأن لايوجد أي بشر في هذاالحزب
وفي الجانب الداخلي أبعد معظم قيادي الحزب أما بأهمالهم أو تجميدهم أو محاسبتهم أوقطع عنهم جميع المعلومات التنظمية والحزبية فباتوا يحصلون المعلومات عن حزبهم من الآخرين وكما سحق هو ومجموعته جميع منظمات الحزب في الخارج وعينوا ممثلين أو أزلام لهم بكل معنى الكلمة حتى وصل الحالة بأن يهدد محمد إسماعيل معارضيه بأنهم مهما حاولوا سوف لن يزيدوا على مافعله المرحوم عبدالرحمن آلوجي، لذا نترك الرأي للقارئ إذا كانوا هؤلاء فعلاً يستحقون مستوى القيادة ؟؟؟؟؟؟؟
نحن صقور البارتي وصقور البرزاني العظيم سوف لن نسمح لعبدالحكيم بشار ولا لأتباعه ولا لبشارالأسد ولا لكل بشارات العالم أن يمس حزبنا بأية سوء أو ينحرف إتجاهها حسب مصالحه
صقور كوادرالبارتي في روزآفا

٢٠١٣-٠٤-١١

الهجمات المتكررة على الكنائس تضع المسيحيين أم خيارين مرين: مقابلة العنف بمثله أو الهجرة وترك البلاد للإسلاميين المتشددين.

ميدل ايست أونلاين

القاهرة - من اولف ليسينج

عندما تابع القبطي المصري كيرولوس ماهر مشهد انهمار القنابل الحارقة والحجارة على الكاتدرائية المرقسية في القاهرة على شاشات التلفزيون سيطرت فكرة واحدة على رأسه.. الهجرة.

وقال كيرولوس وهو عامل بناء يبلغ من العمر 24 عاما وهو يقف في باحة الكاتدرائية وهي الأكبر في مصر حيث سقط قتيل قبطي وآخر مسلم في الاشتباكات الطائفية هذا الأسبوع "مصر لم تعد بلادي".

وأضاف "وضع المسيحيين يسوء يوما بعد يوم. فقدت الأمل في أن تتحسن الأمور".

وتساور المسيحيون الذين يمثلون عشرة في المئة من عدد المصريين البالغ 84 مليون نسمة مخاوف بسبب صعود الاسلاميين المتشددين منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في عام 2011.

لكن بعد أيام من الاشتباكات عند الكاتدرائية وفي بلدة الخصوص خارج القاهرة وهو ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص في أسوأ اقتتال طائفي منذ انتخاب الرئيس الاسلامي محمد مرسي في يونيو حزيران، يتساءل كثير من الاقباط عما إذا كان لديهم مستقبل في مصر.

وقد يتحول طيف من الشبان المسيحيين الغاضبين إلى العنف أيضا. ويعيش المسيحيون في مصر منذ الايام الاولى للمسيحية.

وقال مايكل صامويل وهو فني في مصنع للصلب يبلغ من العمر 23 عاما "الهجوم على الكاتدرائية تجاوز الخط الأحمر". وهرع صامويل إلى الكاتدرائية "للدفاع عنها" عندما سمع بالاشتباكات التي استمرت لأكثر من خمس ساعات.

وأضاف وهو يقف الى جوار قطعة خشب محترقة من شجرة سقطت عليها قنبلة حارقة عبر أسوار مجمع الكاتدائية "أبحث منذ فترة عن عمل في الخارج.. في إيطاليا أو ألمانيا".

وقال صامويل الذي قضى ليلته في الكاتدرائية مثلما فعل العشرات بعد الاشتباكات تعبيرا عن استعدادهم للدفاع عنها إذا ما نشبت مواجهات جديدة "لدي طفلان لكنني لا أريد لهما أن يكبرا في ظل حكم الاخوان المسلمين".

واندلعت الاضطرابات عند الكاتدرائية بعد جنازة الأحد لأربعة أقباط قتلوا بالرصاص الاسبوع الماضي في بلدة الخصوص شمالي القاهرة.

وسارع مرسي وحلفاؤه في جماعة الاخوان المسلمين إلى إدانة العنف الطائفي وهو أحدث حلقة في الاضطرابات تشهدها مصر في فترة ما بعد مبارك.

وقال مرسي إن الاعتداء على الكاتدرائية هو اعتداء عليه شخصيا لكن في توبيخ نادر قال البابا تواضروس الثاني إن المسيحيين سئموا الوعود.

وقال تواضروس في اتصال هاتفي ببرنامج حواري على الهواء في قناة تلفزيونية خاصة إن الرئيس أكد له شخصيا أنه سيفعل أي شيء لحماية الكاتدرائية لكن في الحقيقة لم يحدث هذا. وأضاف أن هناك ما يكفي من اللجان التي تشكلت وأن المسيحيين يريدون أفعالا لا أقوالا.

وقال يوسف سيدهم رئيس تحرير صحيفة وطني القبطية إن البابا الذي انتخب في نوفمبر تشرين الثاني استعمل عبارات قوية لان المسيحيين الذين كانوا في داخل الكاتدرائية شعروا بأن الشرطة تخلت عنهم بانسحابها عندما اندلعت الاشتباكات.

وأضاف أن هناك غيابا للدولة ولحكم القانون وأن العنف عند الكاتدرائية يثبت ذلك.

ولم توقف الشرطة المصرية المهاجمين الذين ألقوا قنابل حارقة وأطلقوا طلقات خرطوش من منازل مجاورة على مجمع الكاتدرائية. وأظهرت لقطات تلفزيونية حية طوقا أمنيا للشرطة لا يتحرك بينما استمرت الاشتباكات طوال ساعات.

وقالت الداخلية المصرية أن المسيحيين بدأوا الاضطرابات بإحراقهم بعض السيارات بعد الجنازة مما أزعج بعض الجيران. وأكد مراسل لرويترز من مسرح الاحداث هذه الرواية.

ويشكو الاقباط منذ فترة طويلة من التمييز في سوق العمل وأمام القانون وفي استخراج تراخيص بناء الكنائس.

ويقول الاقباط الان إنهم كانوا أفضل حالا أيام مبارك الذي اعتاد أن يسجن الاسلاميين وذلك على الرغم من مقتل 23 شخصا في انفجار استهدف كنيسة في الاسكندرية قبيل الاطاحة بالرئيس السابق. ويعتقد العديد من الاقباط أن أصوليين اسلاميين يريدون استئصال المسيحية التي تضرب جذورها في أرض مصر من قبل الفتح الاسلامي.

وشعر بعض الاقباط بالاستياء لأن مرسي لم يحضر حفل تنصيب البابا الجديد ولا شعائر الاحتفال بعيد الميلاد.

وكان سمير مرقص المستشار القبطي الوحيد لمرسي إلى أن استقال في نوفمبر تشرين الثاني احتجاجا على إعلان دستوري أصدره الرئيس ومنحه سلطات أكبر.

وقال مرقص إن هناك من يريدون تدمير الدولة وإن الوضع أصبح خطيرا للغاية.

ويقر المسيحيون بأن كثيرا من المسلمين يواجهون بعض مشاكلهم مثل التعيين في وظائف حكومية لان المصريين كلهم يكافحون لكسب العيش في بلد يرزح تحت الفساد والفقر.

لكن بعض الاقباط يخشون أن تسوء حياتهم بينما يوسع الاخوان المسلمون سيطرتهم في عدد متزايد من مؤسسات الدولة.

وقال الاب متياس نصر وهو قس ذكر أنه هجر كنيسته خارج القاهرة بعد هجمات متكررة من اسلاميين متشددين "نحن في حالة اكتئاب.. الاخوان يسيطرون الان على كل مؤسسات الدولة. لم يعد لدينا شرطة (محايدة) كما رأيتم في الاشتباكات".

ولا توجد بيانات رسمية لكن مسؤولين بالكنيسة يقولون إن العديد من الاقباط رحلوا عن مصر منذ الاطاحة بمبارك. وقال بيتر النجار وهو ناشط في الكنيسة ومحام إنه يعرف كثيرين رحلوا أو يعتزمون الرحيل عن البلاد.

وقال دبلوماسيون غربيون إنه على الرغم من أن بلادهم لا تسجل ديانات طالبي التأشيرات فإن دلائل تشير إلى أن نسبة كبيرة ممن غادروا مصر منذ عام 2011 من الاقباط.

وأبرز الاقباط الذين رحلوا عن مصر هو الملياردير نجيب ساويرس الذي استقر في أوروبا بعدما أغضبت تغريدة له مسلمين لاحتوائها على رسم كاريكاتيري لشخصيتي ميكي وميني ماوس في لباس اسلامي.

وقال دبلوماسي كبير إن مصائب الاقباط زادت لأن بعضا من أكثرهم ثراء اعتادوا الادخار في قبرص. وقد يواجه هؤلاء الان خسائر كبيرة لان الحسابات البنكية التي تزيد على مئة ألف يورو في أكبر بنكين في الجزيرة سيتم اقتطاع جزء منها للمساعدة في إنقاذ قبرص ماليا.

ويتناقض هذا الصراع الطائفي كثيرا مع مشاهد الانسجام الطائفي أيام الانتفاضة المصرية في ميدان التحرير عندما كان الاقباط يصطفون لحماية مسلمين يؤدون الصلاة في الميدان ويرفع مسلمون المصحف والانجيل.

وشارك العديد من المسلمين الليبراليين في الجنازة في الكاتدرائية وسارع آخرون في الذهاب إليها في اليوم التالي لابداء التضامن والتنديد بمرسي وجماعة الاخوان.

وقال أحمد شريف "لا أقبل الهجوم. بالنسبة لي الكاتدرائية القبطية رمز لمصر مثل الازهر".

وقال سيدهم رئيس تحرير وطني إن بعض الاقباط ربما يعتزمون مغادرة البلاد لكن الاغلبية العظمى ستبقى لتواجه الاخوان في الانتخابات البرلمانية المقبلة. وأضاف أنه من بين هؤلاء الذين يريدون البقاء والصمود.

وفي الانتخابات الرئاسية التي أجريت في يونيو حزيران صوت الكثير من الاقباط لأحمد شفيق آخر رئيس وزراء يعينه مبارك والذي خاض جولة الاعادة في الانتخابات أمام مرسي.

ويأمل كثيرون الان أن ينبذ مسلمون ضاقوا ذرعا بطوابير الانتظار عند محطات الوقود وكثرة انقطاع الكهرباء وتفشي الجريمة الاخوان في الانتخابات التي قد تجرى في أكتوبر تشرين الاول.

لكن آمالهم قد تذهب سدى إذا فشلت المعارضة الضعيفة والممزقة في مصر في التوحد أو التزمت بتهديدها بمقاطعة الانتخابات.

وقال سيدهم إنه يشعر بالاحباط من المعارضة الليبرالية وأعرب عن أمله في أن تعيد النظر في موقفها وتتخذ خطوات للمشاركة في الانتخابات.

وإذا فاز الاخوان والاحزاب السلفية ثانية فإن بعض نشطاء الكنيسة لن يساورهم الكثير من الشكوك في أن بعض الشبان المسيحيين قد يصبحون أكثر تشددا أيضا.

وهناك بعض الاقباط مستعدون للجوء إلى العنف. ورأى مراسل من رويترز شابين يحملان مسدسين وصندوقا به قنابل حارقة فوق سقف الكاتدرائية وقت الاشتباكات.

وبعد يوم من الاشتباكات لا تزال الاجواء متوترة عند محيط مجمع الكاتدرائية الذي به أيضا معهد لاهوتي وسكن للراهبات وورشة لحياكة الأردية الدينية.

وأبقى المسؤولون أبواب الكاتدرائية مغلقة ليس فقط للحماية وإنما لمنع شبان أقباط غاضبين من دخولها وسط شائعات بالمزيد من العنف.

وهتفت مجموعة من الشبان وهم يدقون على الابواب "نريد الدخول". وكشف بعضهم عن وشوم صلبان على أذرعهم لكن أحد الحراس رد عليهم قائلا "لن يسمح لأحد بالدخول اليوم".

أعلنت فرنسا أن مجلس الأمن الدولي بدأ محادثات غير رسمية لبحث فرض عقوبات على جماعة جبهة النصرة المعارضة في سوريا، وذلك بعد مبايعتها لزعيم تنظيم القاعدة.

ويأتي ذلك بعد يوم من مطالبة الحكومة السورية لمجلس الأمن الدولي بإدراج الجماعة المسلحة - التي تقاتل لإسقاط حكم الرئيس بشار الأسد - على لائحته السوداء للتنظيمات والأفراد والكيانات المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وفي حديث لصحفيين، قال فيليب لاليو، المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، إنه في ضوء موقف جبهة النصرة أصبح من المنطقي بحث كيفية التعامل مع الجماعة في إطار "الحرب على الإرهاب".

وأشار لاليو إلى أن أحد الخيارات المطروحة هو التحرك من خلال الأمم المتحدة، مضيفا أن هذا "خيار ندرسه ونجري بشأنه مناقشات غير رسمية مع شركائنا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وحلفائنا الأوروبيين."

وأشار المسؤول الفرنسي في الوقت نفسه إلى أن المحادثات مازالت في مرحلة مبكرة جدا.

ويمكن أن تشمل العقوبات المحتملة تجميد أصول وفرض حظر على السفر.

وتعليقا على طلب الحكومة السورية، قال لاليو "الشيء المؤكد هو أنه عند تقديم طلب رسمي، فإن فرنسا سترفض أي محاولة للنظام السوري من خلال هذا الأمر لتصنيف (أطياف) المعارضة السورية كافة كإرهابيين."

وكانت وزارة الخارجية السورية قالت إنها بعثت رسالتين إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة، تطلب فيهما إدراج جبهة النصرة على قائمة التنظيمات والكيانات المرتبطة بالقاعدة.

وأوضحت الخارجية السورية أن طلبها يأتي "عملا بقراري مجلس الأمن رقم 1267 الصادر عام 1999 ورقم 1989 الصادر عام 2011".

وينص هذان القراران على عقوبات مشددة على الأفراد، أو المؤسسات، أو المنظمات التي تقيم علاقات مع القاعدة، ومن بينها تجميد أرصدة، ومنع للسفر، وحظر على الأسلحة. وتضم هذه اللائحة حاليا 64 كيانا و227 فردا.

وجاء تحرك دمشق بعدما أعلن محمد الجولاني، قائد جبهة النصرة، الأربعاء الماضي ولاء جماعته المسلحة لزعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أدرجت الجبهة على قائمتها للمنظمات الإرهابية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، معتبرة إياها فرعا لتنظيم القاعدة.

وبالرغم من الدعم المقدم للمعارضة السورية، إلا أن هناك مخاوف متنامية لدى زعماء غربيين من وقوع أسلحة في أيدي جبهة النصرة وغيرها من الجماعات الجهادية.

bbc

صوت كوردستان: الى الان لم تتعمق وسائل الاعلام الكوردية في سبب الجلطة الدماغية ألتي اصابت الرئيس جلال الطالباني و أغلبية و سائل الاعلام تريد ترجيح الأسباب الربانية و الصحية كسبب لهذة الجلطة. و هذا ما تريد بعض الأطراف التي لديها يد في تلك العملية ترجيحها كي تبعد الشكوك عن جريمتهم.

الجميع يدرك أن الطلباني أصيب بالجلطة الدماغية بعد أجتماع طويل بينه و بين المالكي. حاول فيها الطالباني جهدة كي يقنع المالكي الاجتماع بالقوى العراقية الأخرى و من ضمنهم البارزاني.

في حينها تطرقت بعض وسائل الاعلام الى مشادة كلامية بين المالكي و بين الطالباني و أن تلك المشادة و الإرهاق تسببا في إصابة الطالباني بالجلطة الدماغية. و لكن القيادات الكوردية و مع تأزم علاقتهم بالمالكي لم يتهموا المالكي بتسببه بجلطة الطالباني .

من ناحية أخرى فأن قيادة حزب الطالباني لم تولي أهمية تذكر الى مرض الطالباني و قامت بإلغاء جميع الاتفاقات التي عقدها الطالباني مع القوى الكوردية و العراقية الأخرى ماعدا الاتفاقية الاستراتيجية مع حزب البارزاني، في وقت كان الطالباني قد أتخذ قراره بفسخ الاتفاقية الاستراتيجية مع البارزاني و تعديل دستور أقليم كوردستان الى النظام البرلماني و أنتخاب رئيس الإقليم من البرلمان و ليس عن طريق التصويت المباشر.

حول هذا الموضوع قامت صوت كوردستان بأجراء بعض الاتصالات و التحقيق و توصلت الى معلومات خطيرة حول الجلطة الدماغية التي حصلت للطالباني و كيف أن الجناة تعمدوا حصول تلك الجلطة أو السكته الدماغية أو القلبية للطالباني. تلك الأطراف كانت تملك تفاصيل الحالة الصحية للطالباني و المحاذير التي أعطاها الأطباء للطالباني و تحركوا بناء على تلك المحاذير. و نحن من جهتنا سنقوم بنشر تلك المعلومات في الوقت المناسب و كيف أن ما يحصل الان في إقليم كوردستان مرتبط بشكل مباشر بنتائج نجاح أبعاد الطالباني من الساحة السياسة في إقليم كوردستان و العراق و ترجيح كفة تركيا.

 

السبت, 13 نيسان/أبريل 2013 00:41

نينا قادر.. وتلاقح الثقافات

حاورها: محمد الكحط - ستوكهولم –

قدمت نينا قادر من كردستان العراق (السليمانية) إلى السويد وهي تعاني من جميع أنواع الاضطهاد، ولدت في السليمانية، وأكملت معهد التكنولوجيا في كركوك، وتتذكر كيف تم اعتقالها لعدة أيام وزميلة لهم كانت شيوعية في القسم الداخلي، وكان لديها كتب ماركسية، وبعد زواجها توجهت إلى السويد وهي حامل سنة 1995م، وتعلمت اللغة السويدية بشكل ذاتي كونها حامل مما أضطرها للجلوس في البيت، كما درست مواداً أخرى كالرياضيات والعلوم الطبيعية للتأهل للدراسة الجامعية وحصلت على شهادة أهلتها لتكون مدرسة للعلوم الطبيعية وقامت بتدريسها لعدة سنوات.

ولكن نينا قادر كانت منذ طفولتها تهوى الرسم والخياطة والتطريز والفنون بشكل عام، وفي أثناء قيامها بالتدريس في مواد العلوم الطبيعية، قامت بتدريس المواد الفنية للطلبة، وأبدعت في ذلك مما دعا إدارة المدرسة للطلب منها تدريس هذه المواد، فوافقت وخصوصا أنها أحبت هذه المادة، واتجهت إلى التصميم وبالذات تصميم للفولكلور والثقافة، وأعجبت أعمالها بعض المهتمين، وطلبوا منها التعاون معهم، في شركة تصميم بدلات العرائس، فعملت معهم عدة سنوات، كما عملت مع مدينة "سكانسن" في ستوكهولم لترميم البدلات القديمة والتي عمرها يعود لسنة 1800م، كان عملا يتطلب الدقة والحرص الشديد، فالملابس ثمينة بل لا تقدر بثمن،كما صممت لهم ملابس فولكلورية كردية نالت إعجابهم، كما عملت معرضا شخصيا لها مع عرض أزياء سنة 2004م، وتم عرض عرس تقليدي فيه، ودعيت إلى مهرجان في مدينة "سكتونا" حيث تم تقديم عروض لملابس ومراسيم الزواج والأزياء لـ 25 دولة، وكانت مساهمتها متميزة.

ليس هذا كل شيء، فقد شكلت فرقة لعرض الأزياء وتقديم الدبكات والرقص الفولكلوري، وساهمت هذه الفرقة في إحياء "أيام الثقافة العراقية" التي أقامتها السفارة العراقية لعدة سنوات متتالية، وكانت محط إعجاب الجمهور العراقي، وهذه الفرقة مكونة من شابات وشباب تدربوا وشكلوا فرقة (ثقافة منوعة أو مختلطة)، وتم تعاونهم مع فرقة سويدية وقدموا عروضا مشتركة، منها الدبكات وعروض الأزياء، وأعمال يدوية.

وتساهم نينا قادر في عمل آخر وهو كونها مرشدة اجتماعية ناجحة، ترعى الأولاد الذين لديهم مشاكل اجتماعية أو انحرافات من عوائل سويدية أو أجنبية الأصل.

كما ساهمت بعدة أفلام منها عن حلبجة، واليوم تستعد للمساهمة في إخراج فلم يتناول قضية التناقض الثقافي بين المجتمعات الأوربية والشرقية. فكرة الفلم هي الوصول إلى رفع المستوى الثقافي في كردستان حيث سنأخذ نماذج أو عينات من المجتمعين، دكتور أوربي مع دكتور شرقي، أو عامل أو منظفة وغير ذلك، لنقارن الشخصيتين وبأجواء كوميدية وحوار درامي فيه روح النكتة ليوم مقبولا ومؤثرا.

نالت نينا قادر جائزة "اندماج الثقافات" سنة 2009م، تثمينا لجهودها في هذا المضمار

في الختام نتمنى لهذه الجهود للعزيزة نينا، أن تكون مثمرة في تقريب الثقافات وتناغمها وانسجامها، فالثقافة عنصر أساسي لتقارب الشعوب وتفاعلها.

صوت كوردستان: البارزاني مصر على ترشيح نفسة لرئاسة الإقليم لدورة ثالثة على الرغم من تعارض هذا الترشيح مع دستور أقليم كوردستان الذي قام البارزاني و الطالباني نفسهما بوضعة و فرضة على الكورد دون موافقة المعارضة الكوردية. البارزاني و من أجل ترشيحة لدورة ثالثة بصدد تغيير دستور الإقليم أعتمادا على أغلبية حزبة و حزب ورثة الطالباني في أقليم كوردستان ضاربا بعرض الحائط التوافق الذي يطالب به في بغداد و منعة للمالكي من ترشيح نفسة لدورة ثالثة .

البارزاني قبل شهر من الان كان يتشدق بالوحدة الوطنية الكوردية و وحدة الصف أمام المالكي و بناء على هذا الخطاب الرنان قامت المعارضة الكوردية أيضا بسحب أعضائها من بغداد على الرغم من عدم أيمانهم بسياسة البارزاني حيال بغداد. في هذا الوقت و بينما المفاوضات بين وفد البارزاني و المالكي على اشدها قام حزب البارزاني بتفجير قنبلة في أقليم كوردستان و اشعال حرب غير دستورية. و السؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا فجر البارزاني هذه القنبلة الان؟؟.

حول هذا الموضوع وصلت صوت كوردستان معلومات مفادها أن البارزاني يأس من الفوز في حربة مع المالكي ويريد التهرب من مواجهة المالكي بعد زيارة وزير الخارجية الأمريكي العراق و أجتماع وفد أمريكي مع البارزاني و لهذا السبب قام بخلق هذه الازمة.

كما أن البارزاني كان يعتقد بأن المعارضة الكوردية سترضخ لطلب البارزاني هذا بعد أن نفذت أنسحابها من بغداد بناء على طلب البارزاني.

البارزاني و من أجل الرئاسة ضرب بالوحدة الوطنية عرض الحائط و يعرض الامن الوطني الكوردستاني الى الخطر فهل سيحاسب أبن البارزاني الذي يشغل منصب رئيس مجلس الامن القومي في الاقليم أباه مسعود البارزاني على تعريضة للامن الوطني الكوردي الى الخطر في وقت العصيب من تأريخ الصراع الكوردي مع بغداد؟؟؟

البارزاني بعد أن فشل في مواجهة المالكي في كركوك، قام بتحويل مشكلة الكورد مع المالكي الى مشلكة مالية و حصرها بأربعة مليارات دولار فقط. و بعد أن فشل في صراع الأربعة مليارات مع المالكي يريد خلق حرب داخل إقليم كوردستان و فرض أرادته على الجميع.

 

 

صوت كوردستان: نشر مكتب صلاح الدين بهاءالدين الأمين السابق للاتحاد الإسلامي الكوردستاني ردا على ما نشرة مستشار رئيس الإقليم أدهم البارزاني و أتهامة لصلاح الدين بهاء الدين بالتجسس لصالح جهه معينه لم يذكرها بالاسم.

حول هذا التصريح قال صلاح الدين بهاء الدين كان على أدهم البارزاني و بدلا من ممارسة التضليل و توجية التهم أن يقدموا ما لديهم ضده الى المحكمة كي تتخذ العدالة مجراها. كما أحتفظ صلاح الدين بهاء الدين حقة في تسجيل دعوى قانونية ضد أدهم البارزاني بسبب محاولته تشوية سمعته.

شفق نيوز

عدّت كتلة التحالف الكوردستاني، الجمعة، منهج رئيس الحكومة نوري المالكي وممارسات "التهميش" و"عدم الاعتراف" بحقوق الاخرين والشراكة والدستور، "دكتاتورية" جديدة بحلة ديمقراطية.

ووصل وفد كوردي رفيع، أمس الأول الاربعاء، إلى بغداد لتسليم التحالف الوطني رسالة تضمن مطالب إقليم كوردستان بعد أن توصلت القوى السياسية الكوردية إلى صيغة نهائية لها.

وتعد هذه الرسالة بمثابة الفرصة الاخيرة للتحالف القائم بين الكورد والتحالف الشيعي بعد أن أبلغت كوردستان وفدا للتحالف الاسبوع الماضي الاختيار بين "الشراكة" أو "الطلاق".

ويقاطع نواب ووزراء التحالف الكوردستاني والقوى الكوردية الاخرى جلسات مجلسي النواب والوزراء على خلفية التصويت على موازنة العام الحالي من دون التوافق مع الاطراف الكوردية.

وقال النائب عن الكتلة محما خليل في حديث لـ"شفق نيوز" انه "بين نهج ومنهج المالكي وبين ممارسات التهميش وعدم الاعتراف بحقوق الاخرين وبالشراكة الوطنية والالتزام بالدستور، تطل علينا دكتاتورية جديدة بحلة ديمقراطية".

واضاف "نحن ندافع عن حقوق العراقيين ولن نشارك بقرارات وقوانين تزيد الفرقة والتنافر بين الشعب العراقي او قد توقع الظلم على مكون من مكوناته".

وقال مصدر كوردي امس لـ"شفق يوز"، إن الوفد الكوردي قد امهل المالكي مهلة ثلاثين يوما للإجابة على المطالب الكوردية بتنفيذها، وعلى رأسها المادة 140.

ورأى النائب خليل ان "الموقف الكوردي واضح جدا، ونحن نطالب بالالتزام بالدستور احتراما للشعب العراقي، ونطالب بقواعد الشراكة احتراما لاتفاقية اربيل التي وقع عليها المالكي وتنصل منها فيما بعد، ونطالب بالتوازن احتراما لمكونات الشعب العراقي، علما ان الدستور ينص على ذلك".

وهناك مشاكل قديمة بين بغداد وأربيل بشأن مناطق متنازع عليها وإدارة الثروة النفطية وكذلك ميزانية حرس الإقليم "البيشمركة" وغيرها.

خ خ/ م م ص/ م ف

السومرية نيوز/ بغداد
أكد رئيس جبهة الإنصاف الانتخابي مشعان الجبوري، الجمعة، أن الأمم المتحدة ستلغي الانتخابات في محافظة صلاح الدين اذا لم تتراجع المفوضية عن قرارها بشأن إلغاء المصادقة على الجبهة، فيما اتهم محافظ صلاح الدين ورئيس مجلس المحافظة بالوقوف وراء هذا القرار.

وقال الجبوري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المفوضية استندت في قرارها إلى كتاب مزور يدعم فيه انه لدي سجل جنائي، في الوقت الذي امتلك فيه وثائق رسمية تدحض هذا الادعاء"، مبينا انه "في حال عدم تراجع المفوضية عن قرارها بشأن إلغاء المصادقة على جبهة الإنصاف، فان الأمم المتحدة ستلغي الانتخابات في محافظة صلاح الدين أو ستطلب تأجيلها". 

وأضاف الجبوري أن "قرار إلغاء المصادقة على كيان الإنصاف أُعلن بيوم الجمعة وهو عطلة رسمية حتى لا أتمكن من معالجة هذا الأمر"، مشيراً إلى أن "الهدف منه هو التشويش على انتخابات يوم غد".

وأكد الجبوري "أننا كجبهة الإنصاف لن نجتث من الانتخابات"، داعياً  قوات الجيش والشرطة إلى "التصويت لجبهة الإنصاف في التصويت الخاص الذي سيبدأ منذ صباح يوم غد السبت".

وأتهم الجبوري "محافظ صلاح الدين ورئيس مجلس المحافظة والنائب الذي يرعى الفساد في المحافظة بالتدبير لقرار منع جبهته من المشاركة بالانتخابات المحلية"، مشيراً إلى "امتلاكي وثائق تؤكد سرقتهم لـ80 بالمائة من ميزانية محافظة صلاح الدين وسرقة 436 مليون دولار من عائدات البترودولار للمحافظة".

وكان مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة صلاح الدين أعلن، اليوم الجمعة (12 نيسان 2013)، عن إلغاء المصادقة على كيان جبهة الإنصاف برئاسة مشعان الجبوري، مؤكدة حرمان مرشحي الكيان من التنافس على المقاعد الانتخابية.

وأعلن مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة صلاح الدين، في (7 نيسان 2013)، عن عدم وجود أي كتاب يمنع المرشح مشعان الجبوري من التنافس في الانتخابات مجلس المحافظة المقبلة، مؤكدة عدم تسلمها أي كتاب بهذا الشأن.

يذكر أن النائب السابق مشعان الجبوري أعلن، في (30 آذار 2013)، عن إسقاط التهم الموجهة إليه فضلاً عن الحكم الغيابي الصادر بحقه، وترشيحه لنفسه لانتخابات مجالس المحافظات عن صلاح الدين، وفيما أبدى تأييده لتشكيل حكومة أغلبية سياسية وإقليم عربي، أكد دعمه لانفصال الكرد عن العراق بوصفهم جزءا غير أصيل عنه.

.
ثمة شكوك تردد في وسائل الأعلام ومن جهات سياسية حول التصويت الخاص , وإن جهات سياسية سوف تستغل وجود اطراف ساندة لها في الأجهزة الأمنية .
وزارة الدفاع والداخلية لا تزال ادارتهما بالوكالة , وكم هائل من الرتب العالية تم إعادتها لتفوق كل أعداد جيوش العالم , قوى أمنية مختلفة بشكل كبير متعددة الاصناف والأرتباطات , منها لمكافحة الأرهاب والأمن الوطني والحرس الخاص وما مرتبط بمجلس الوزراء وحمايات الشخصيات الكثيرة التي أصبح ما يقارب 80% منها بالوكالة ويشكك بولائها سوى لجهات معينة يرتبط وجودها بوجود هرم السلطة , لم يلمس الواقع الأمني التحسن بوجودهم , الكثير منهم متورط في عمليات ارهابية وبيع المناصب والفساد وغياب الأمانة والتمسك بالمنصب , مع قوى سياسية لم تستثمر التغيير الديمقراطي لتنمية الانسيابية المرسومة للتبادل السلمي والتعددية , لا تمانع من شراء الأصوات والتزوير والتهديد وأفتعال الأزمات والتنازلات من أجل البقاء في السلطة , والتخلي عن المشتركات الوطنية وتفكيك المجتمع وتقسيم الشارع على أساس طائفي لحصد المناصب , لم تكن تلك القوى جادة في تنمية الفكر المجتمعي للسلم الأهلي وترسيخ الهوية الوطنية ودولة المواطنة , استمرت عازفة على الخيارات الطائفية والمناطقية والقومية والعشائرية لتقيّدالخيارات وتفقد الديمقراطية ماهيتها .
ايّ شكوك في الانتخابات تفقدها مصداقيتها , وكل فرد في المجتمع مهما اختلف واجبه لا ينفي حقة ودوره في المشاركة الانتخابات .
ثمة قوى تريد الوصول بأي طريقة من توجيه العقلية المجتمعية توجهات ولائية ضيقة تصب في مصلحة أفراد , تقلل من قداسة الانتخابات وأهمية الصوت ليطوع لمخالفة إرادته , وجود مدير العمل وضابط الجيش والشرطة يجعله مطاع وينتهي عند باب الوحدة العسكرية , وكلهم أفراد على حد سواء في المجتمع تختلف الواجبات وتتساوى الحقوق , تحديد الأختيار لرجل الأمن في الأنتخابات وإهميته كفرد في مجتمع أكثر من تأثيره عليه من الناحية الوظيفية , ومهما كان فهو مواطن مسؤول عن عائلة وجيران ومحلة ومحافظة وعنصر مهم في وطن يكون فيه مصدر لصناعة القرار , وأكثر ما يكرسة في حياته لأسعاد المجتمع والعائلة لبناء وطن أمن , إثارة بعض الشبهات على كيفية الاخيار ولمن يختار تم التعامل بها لإرباك المصلحة العامة , بربطها بعقائد القادة , والترويج ان ما يحصل عليه رجل الأمن مرتبط ببقاء نفس القائد المباشر تسلسلاّ للأعلى , وفي حال التغيير للقيادة يتم رفع المخصصات والنقل لوحدات أكثر خطورة وكل المنجزات تزول بزوال الأمر , هذا الأمر مراوغة لعقلية الناخب من قوى الامن كونهم أفراد مجتمع أولاّ ومن ثم إن هذه الانتخابات هي لمجالس المحافظات لاعلاقة لها بالقيادات السياسية قدر تعلقها بالخدمة المباشرة الملامسة لحياة الاسرة , تلك الوسائل والمراوغة لا تترد منها بعض القوى مستخدمة كل النفوذ والمال العام والرشوة والتهديد من المجهول , الـثير المباشر على خيار رجل الامن في التصويت الخاص بطريقة مباشرة وغير مباشرة إستغلال للوظيفة العامة والمال العام وشراء أصوات وتزوير للأرادة بالتظليل والتمويه والتهديد وإنحراف عن مسارات الديمقراطية .

واثق الجابري

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في خضم الوضع الذي يزداد تشابكاً و تعقيداً في البلاد، تفاجأت اوساط واسعة بقرار مجلس الوزراء في 7 نيسان الجاري و عشية الذكرى العاشرة لسقوط الصنم . . تفاجأت بقرار تعويض (الفدائيين) و كوادر البعث برواتب تقاعدية بأثر رجعي، اضافة الى تعديلات كبيرة افقدت قانون المساءلة و العدالة ـ الاجتثاث سابقاً ـ من جوهره . .

مذكّرين بقوانين تحريم حزب البعث الصدامي الارهابي العرقي الشوفيني، الذي تسبب بفتح المآسي و بتكبيد الشعب العراقي خسائر هائلة يستمر على دفعها، و يستمر في معاناته بسبب تواصل السير على نهجه و مضاعفاته، رغم انواع التضحيات بالغالي و النفيس لكل اطياف الشعب العراقي بعربه و كرده، بمسلميه و مسيحييه و اديانه و كل طوائفه، بكل الوسائل بوجه الدكتاتورية.

و يذكّر كثيرون من وجوه و احزاب معارضة دكتاتورية صدام، بما صرّحوا و كتبوا و اقترحوا حول ماشُرّع و سُمي بـ (قانون اجتثاث البعث) في زمن السفير الاميركي بريمر . . و بما وصفوه بكونه نصاً و تطبيقاً يمكن ان يعني التعامل باساليب صدام ذاته مع خصومه و مواطنيه . . حين لا يميّز بين من كانوا من كبار مجرمي البعث و بين من أُغروا او أُجبروا او خُدعوا بالانتماء الى البعث الصدامي السئ الصيت، و ذلك ما حصل بتشابك الحابل بالنابل في التطبيق .

و فيما يُنظر بألم الى تلك التعويضات بأثر رجعي و كأن شيئاً لم يكن، يُنظر اليها بألم بسبب اعمال الارهاب التي لاتنتهي و التي ذهب ضحيتها عشرات آلاف المدنيين نساءً و رجالاً و اطفالاً . . لنشاط افراد (فدائيو صدام) و افراد انواع قواته الخاصة المدربين تدريباً خاصاً على قمع المدنيين، و لتكوينهم اشكال المنظمات الارهابية بتحالفهم مع منظمات القاعدة الارهابية و غيرها . .

يرى قسم ان معاقبة البعثيين بخلط الجميع في خانة واحدة و بلا فترة زمنية محددة، أمراً ظالماً كما مرّ . . و ترى اوسع الاوساط إن الخطأ الاكبر هو في ان يُعَوّضوا جميعاً بأثر رجعي و بخانة واحدة يختلط فيها المجرمون، بالابرياء من الاجرام منهم . .

ليكون الخطأ في مصاف الكارثة حينما يُتّخذ في وقت يواجه فيه الذين ضحّوا بكل شئ و ناضلوا ضد الدكتاتورية رجالاً و نساءً و عوائل . . يواجهون انواع المشاكل و النَصُبْ و الاحتيال و الابتزاز للحصول على حقوقهم المنصوص عليها بقوانين بعد سقوط الصنم، بسبب انعدام مراعاة دوائر المراجعات عدم توفر ما تطالب به من وثائق حرّمتها ـ او اتلفتها ـ الدكتاتورية عليهم حينها، بأنواع الطرق (القانونية) و غيرها ؟؟ فيما يحصل التوّابون الجدد على مكافئاتهم في الحال !!

و يتساءل كثيرون عمّا دفع رئيس مجلس الوزراء السيد المالكي بكل حماس لذلك القرار . . هل جاء بعد ان قيّم حزب البعث تجربة صدام و ادان حكمه و لم يعد يعتبره قائد الامة و قائد القادة ؟؟ هل هي بداية لتغيير معادلة الحكم على اساس احزاب جديدة و مجالس عشائر يكون فيها حزب المالكي الجديد ـ و ليس حزب الدعوة الحالي ـ في المقدمة ؟ هل هي خطوة لإنهاء اعتصامات المحافظات الغربية المطالبة بالمساواة، بالقوة ـ رغم انها لم ترفع شعارات صدام ـ ؟ ام هي محاولة لكسب اصوات (البعثيين) في الانتخابات لصالح رئيس الوزراء الحالي، باعتبارهم جاهزون دائماً للتلوّن، وفق تجربته و حاشيته معهم ؟ او هي محاولة من محاولات حكومته لدعم نظام الاسد وفق العائدية ؟ . . . ام هي كلّها معاً وفق معايير و تقدير القائد العام ؟؟

11 /4 / 2013 ، مهند البراك

 

منذ أحداث الفترة القليلة الماضية التي اشتدت جذوتها، بفعل انفلات جماعات يهودية دينية حريدية، نحو العمل العنيف، ضد مظاهر ما تعتقد بأنها علمانية وغير دينية غزت المجتمع الإسرائيلي، حيث قامت بمهاجمة المحال التجارية التي لا تعتمد طعام (الكوشير- الحلال) والتضييق على الفتيات الإسرائيليات السافرات بالشتم والبصق والازدراء، والاعتداء على الشبان السكارى في الأمكنة والحانات بالتهديد والضرب. وذلك في مدن رئيسية إسرائيلية وتجمعات ذات كثافة سكانية عالية وأهمها القدس المحتلة وتل أبيب ومناطق أخرى متفرقة داخل إسرائيل.

هذه الجماعات وإن اتخذت أعمالها شكلاً فردياً بداية الأمر، لكنها سرعان ما أخذت تتبلور في تنظيمات جماعية، أكثر تنظيماً وأعظم قوة. بدا ذلك واضحاً مع مرور الوقت، من خلال تأثيرها القوي المباشر وغير المباشر، على الحياة اليهودية بشكلٍ خاص والإسرائيلية بوجهً عام.

كان ترتّب على تلك الأحداث تحديات متقابلة بين الحريديم ومؤيديهم أو المتعاطفين معهم، وبين المجتمع العلماني في إسرائيل- الذي يأبى التراجع بأي حال- أدّت بدورها إلى تطورات أخرى سمّمت بدرجة أعمق، علاقة المجتمع الإسرائيلي بعضه ببعض، وعلى المستويات كافة (الاجتماعية والاقتصادية والسياسية)، إضافةً إلى ما تعاني منه دولة إسرائيل من إشكاليات إثنية وعرقية، كانت سبباً رئيساً في تصعيب تحقيق درجة الانسجام المرجوة بين شرائح المجتمع الإسرائيلي (الآتي من أصقاع الأرض)، حيث فشلت كل التجارب السابقة في عملية الصهر المجتمعية، بما فيها مؤسسة الجيش، كآخر مصنع صهر، أمِلت الدولة الإسرائيلية به كثيراً،باعتباره سيتجح في عملية عجن الشعب اليهودي بكافة إثنياته وأعراقه، وقولبتة في ثقافة واحدة تحمل التوراة اليهودية والأرض اليهودية والعمل اليهودي.

لم يكن بوسع الحكومة الإسرائيلية أنذاك فعل الكثير إزاء تلك المشكلة، إذ لا عهد لها بمثلها من قبل وبهذه القوة والجرأة، وباتت عاجزة أمام إيجاد حلولٍ لها، كونها (دينية) تمس عمق الكيان الإسرائيلي وتهدد مصيره، إضافةً إلى أن صعوبتها لا تنعكس داخلياً فقط، وإنما على المستوى الخارجي أيضاُ، في ضوء –المعروف داخلياً- أن الدولة الإسرائيلية هي بالأساس دينية وتقوم على أسس دينية توراتية، ومن ناحيةٍ أخرى فهي أمام المجتمع الدولي، هي دولة علمانية وتتبنى قاعدة "دع ما لقيصر لقيصر" الأمر الذي جعلها تكنفي بإهالة الرماد على النار ولجأت لدفن رأسها بالتراب.

قام الحريديم في ذلك الوقت (كحلٍ مبدئيٍ) باقتسام المدن بين ما هو ديني وما هو علماني، وهو ما تجلى بوضوح في تقسيم مدينة (بيت شينش) الواقعة إلى الغرب من مدينة القدس المحتلة، فبدت وكأنها شطري كوريا وأشد. فيما واصلت الحكومة الإسرائيلية بقيادة "نتانياهو" تأرنبها أمام هذا الضغط الديني الحريدي المتشدد، ساعد في ذلك، الضغوطات السابقة القديمة الجديدة، سواء فيما يتعلق بمكانة ومتطلبات المؤسسة الدينية على اختلافها، أو بشأن القوانين الخاصة بالشرائح الحريدية من جهة الاقتصاد ومشكلة التجنيد داخل صفوف الجيش الإسرائيلي، متخفّية بالأزمة الاقتصادية الخانقة التي ألمّت بإسرائيل في نفس الوقت.

أيضاً في أعقاب الانتخابات التشريعية الإسرائيلية الأخيرة في يناير/كانون ثاني 2013، والمشكلات الكبيرة التي ظهرت أثناء المفاوضات الحزبية الإسرائيلية، بشأن تشكيل الائتلاف الحكومي، في ضوء النتائج الانتخابية، التي جاءت مخالفة لاستطلاعات الرأي، وتوقعت تقدم حزب (الليكود بيتنا) بزعامة رئيس الوزراء "بنيامين نتانياهو- أفيغدور ليبرمان" على أحزاب اليسار ويسار الوسط، حيث استثنت مساعي "نتانياهو" -وإن رغماً عنه- مساعدة الحريديم في تشكيل الائتلاف الحكومي، جعلهم أكثر غيظاً وحنقاً من ذي قبل، وتعالت صراخاتهم بالدعوات والصلوات إلى الله، بالانتقام من كل الذين كانوا سبباً في استبعادهم من الائتلاف الحكومي، وبسحقهم من على وجه الأرض، وهددوا من خلال الحاخام الأكبر "عوفاديا يوسيف" زعيم (شاس) بحربٍ أهلية أو بالرحيل من أرض إسرائيل. الأمر الذي جعل الحكومة الإسرائيلية أن تأخذ تلك التهديدات على محمل الجد، فقامت من فورها وبعيداً عن المجتمع الإسرائيلي (العلماني) في محاولةٍ لكبت غيظهم بقليلٍ من المسكنات، التي لم تكن جيدة الصنع أو لأنها منتهية الصلاحية، بسبب بروز المشكلات نفسها، من جديد، سواء بالنسبة إلى العلمانيين أو بالنسبة لعملية استبعادهم من الحكومة، وكان من شأنها إثارة مخاوف حكومية جدية، قد تؤدي هذه المرة إلى تعميق الشرخ بدرجةٍ أكبر داخل المجتمع الإسرائيلي عموماً. وذلك عندما دعا حزب (أغودات يسرائيل) الحريدي، من خلال صحيفة هاموديع –المعرفة-، الناطقة بلسانه، وهو يعتبر من أكبر القوى الحريدية في المجتمع الإسرائيلي، بعد حزب (شاس)، دعا الجمهور الإسرئيلي(الحريدي)، إلى التفكير جديّاً، والدفع باتجاه المطالبة بحكم ذاتي للحريديم داخل الدولة العبرية. وقد استند إلى تلك الدعوة من خلال الإشارة إلى فوارق الرؤية بين المجتمع الحريدي وموقفه من إسرائيل، وبين الرؤية الصهيونية الدينية، من حيث المفاهيم التي حددتها. وكانت هذه الفوارق معروفة على مرّ العقود، لكنها منذ السنوات الفائتة بدت وكأنها تتلاشى، نتيجة تزايد حجم ونفوذ المعسكر الحريدي وتعاظم ثقله على الصعيد الحكومي، من خلال وزنه النوعي داخل الكنيست الإسرائيلي، عبر حركتي (شاس ويهدوت هتوراه) الحريديتين.

وبرغم أن هذه الدعوة تبدو وكأنها بغير جدوى في المستقبل المنظور على الأقل، إلاً أنها تعتبر مقبولة لدى شرائح حريدية مهمّة داخل المجتمع الإسرائيلي، وذلك من باب أن مجرّد إطلاقها يعتبر معززاً لجملة المشكلات السابقة، التي تتسم بالتطور إلى الأسوأ مع تقدم الوقت، وخاصةً حول القضايا التي تحكم العلاقة بين الحريديم والعلمانيين في الدولة بشكلٍ عام، كما أن أهميتها تكمن في أنها تجيء قبل فترة قليلة من ذكرى إنشاء دولة إسرائيل، الأمر الذي يجعلها تنطوي على معان بالغة الأهمية وخاصة على حساب مكونات الدولة ذاتها.

وكان أعلن مسؤولون في الحزب، بأنه في حال لم يحدث تغيير جوهري لمصلحة الحريديم، فإن هناك خياراً ينبغي التفكير به كحل دائم ومريح، وهو إنشاء حكم ذاتي يهودي في أرض إسرائيل. لا سيما وأن هناك مدينة (بني براك) - إلى الشمال من مدينة تل الربيع المحتلة- تمثل نموذجاً واضحاً في هذا الاتجاه.

بوجهٍ عام فإن دولة إسرائيل ممثلةُ بحكومة "نتانياهو" العتيدة، تجد نفسها في مآزق خطيرة ومنزلقات وعرة، داخل بيئة تتلاطمها المشكلات المتجددة، التي وإن كان في مقدوره إدارة المشكلات الأمنية والسياسية الخارجية، فلن يكون بمقدوره مواجهة الأزمات البيتيّة المتعاظمة، لأنها ستكون تضخّمت إلى قدر يكون قد فات فيها الفوت، ومن ثمّ لاعلاج، ما يعني نهايتها (كدولة)، وهذا ما أكّد عليه الأمريكيون أنفسهم، ويخشاه الإسرائيليون أيضاً.

خانيونس/ فلسطين

12/4/2013


تشهد مدينة قامشلو توتر غير مسبوق بين السكان بعد سقوط عدد من القذائف عليها في صباح هذا اليوم سقطت على منزل آهل بالسكان ومدرسة الزهراء واقتصرت الخسائر على الأضرار المادية, وتأكد فيما بعد بأن هذه العملية ناتجة عن اشتباكات بين قوات النظام وبعض الكتائب التابعة للجيش الحر في محيط مدينة قامشلو والقرى المتاخمة لها.

إننا في الوقت الذي ندين هذه الأعمال غير المبررة على المدنيين والمناطق الآهلة من أية جهة كانت ونؤكد إننا جزء من الثورة السورية الهادفة إلى إسقاط النظام الدكتاتوري بكل رموزه ومرتكزاته الأمنية والعسكرية وبناء سوريا ديمقراطية اتحادية تعددية برلمانية وسنعمل جنبا إلى جنب مع جميع مكونات الشعب  من أجل تحقيق هذه الأهداف النبيلة كما نؤكد بأن تحويل المنطقة إلى ساحة حرب لا يخدم مكوناتها من كرد عرب وسريان وآشوريين, ولا تخدم مصلحة الثورة السورية وإن أية محاولة لدخول الكتائب المسلحة إلى هذه المناطق الآمنة وغيرها من المناطق الكردية نظراً لحساسية التركيبة السكانية أمر مرفوض ومدان من قبلنا مهما كانت الدوافع والمبررات.
وبهذه المناسبة ندعوا أبناء شعبنا في المدينة الوقوف صفاً واحداً في وجه جميع من يحاول العبث بأمن مناطقنا   كما ندعو الجميع البقاء في مناطقهم وعدم مغادرتها, وأن ما يحدث على مشارف مدينة قامشلو وقراها لا يدعوا إلى القلق وستكون آمنة بفضل تماسك أبنائها ووحدتهم في جميع الظروف .
12/4/2013
الاتحاد السياسي الديمقراطي الكردي – سوريا

 

صوت كوردستان: قال كوران ازاد عضو برلمان إقليم كوردستان على قائمة حزب الطالباني بأن ترشيح البارزاني لدورة ثالثة أمر غير قانوني و لا يحق له ترشيح نفسة.

وقال كوران ازاد لموقع سبي أنه من غير المعقول أن يقوموا بتعديل الدستور عن طريق الأغلبية التي يمتلكونها في البرلمان كي يتيحوا للبارزاني ترشيح نفسه.

خروج عضو برلماني تابع لحزب الطالباني و من اللجنه القانونية في برلمان إقليم كوردستان عن سياسة القيادة الجديدة لحزب الطالباني يؤكد الخلافات الموجودة في صفوف حزب البارزاني و أن هناك الكثير من أعضاء قيادة حزب الطالباني لا يوافقون على ذيلية حزب الطالباني لرئاسة الإقليم.

صوت كوردستان: ردت حركة التغيير و في توضيح لها نشر على موقع سبي على تصريحات أوميد صباح المتحدث باسم البارزاني و التي قال فيها على حركة التغيير معرفة حجمها الذي لا يرقى الى مستوى يشكلون فيها ضغطا على حزب البارزاني.

يوسف محمد المتحدث السياسي لحركة التغيير قال لموقع سبي بأنهم كحركة التغيير يعرفون جيدا حجمهم كما يعرف حزب البارزاني أيضا حجم حركة التغيير و لهذا يحاولون من الان التحايل على القانون . كما أكد المتحدث باسم حركة التغيير أن البارزاني أنهى دورتيتن رئاسيتين و لا يحق له أبدا ترشيح نفسة لدورة ثالثة و ما صرح به المتحدث باسم البارزاني هو من أجل تضليل الرأي العام الكوردستاني و أضاف أن ترشيح البارزاني للمرة الثالثة لا علاقة له بالاقلية و الأغلبية بل بدستور أقليم كوردستان الذي لا يسمح له بترشيح نفسة.

نتوجه اليوم إلى أخواتنا وإخوتنا في محافظتنا العزيزة على قلوبنا جميعاً ، محافظة ذي قار ، سائلينهم العون والمساهمة الفعالة في إنقاذ هذه المحافظة من رِفقة البؤس وصُحبة التخلف وديمومة الفقر الذي رافق اهلها منذ عهود طويلة وكأنها لم تكن موطن اول حضارة إنسانية ومهبط اول الرسالات السماوية ومنبع الفكر التنويري وخزين النضال الوطني في كل تاريخ وطننا العراقي الحديث . إلا أنها لم تحظ من حكومات هذا الوطن المتعاقبة غير الإهمال والتهميش والقمع المبرمج الذي رافق تاريخها حتى سقوط دكتاتورية البعث المشؤومة. وحينما إستبشرنا خيراً بزوال كابوس هذه الدكتاتورية كانت خيبة أملنا بورثة البعثفاشية المقيتة أكبر من ان تخفيها التبجحات الدينية والإصطفافات الطائفية والتوجهات القومية العنصرية التي وضعت خيرات محافظتنا ومؤهلات أهلها ومستقبل وجودها بأيادي لم تلتفت ولم تعمل إلا لإثراءها الفاحش على حسابنا والإستمرار على ذلك طيلة السنين العشر الماضية لضمان وجودها على قمة السلطة السياسية والإدارية ليستمر مع وجودها هذا ما عانته محافظتنا من تخلف وانحطاط وتهميش وفقر مدقع ليس في دخل الفرد فقط ، بل وفي مختلف الخدمات التي أصبحت ملازمة لحياة إنسان القرن الحادي والعشرين من عمر البشرية .

فما العمل ... ؟

الحل بأيديكم ولا إسم لهذا الحل سوى تغيير هذا الوضع الذي ستقررونه في العشر ين من هذا الشهر بانتخابكم مجلساً جديداً يدير شؤون محافظتنا بكل حرص وصدق وامانة . إن تجربتكم مع مَن إنتخبتموهم لحد الآن توضح لكم بإن مثل هذه الصفات في المجلس الجديد لا تتوفر إلا بمرشحي قائمة :

ألإئتلاف المدني الديمقراطي

فجربوهم وحاسبوهم على اساس برنامجهم الإنتخابي ، ولا تخدعنكم بعد اليوم الأقوال التي خدعتنا في السنين العشر الماضية . فنحن نسعى إلى قليل من القول وكثير من العمل .

عن بنات وأبناء المحافظة المغتربين في ألمانيا

الدكتور صادق إطيمش عادل محمد حسن الدكتور فوزي الوسواسي

الجمعة, 12 نيسان/أبريل 2013 15:58

إقليم كوردستان وتركيا قبلة تجار سامراء

اثار خطف تاجر من سكان مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين عند ذهابه الى بغداد مخاوف التجار الاخرين الذين يؤكدون ان بغداد لم تعد مثل ما كانت مدينة السلام .
التاجر الشاب في عقده العشرين خطف الاسبوع الماضي، عندما زار بغداد وبحسب روايات اصحاب المتاجر القريبة منه فأنه كان ذاهب لصديق له تعرف عليه عبر الانترنيت ويعمل نفس عمله في فك انظمة التشفير في الستالايت وهي طريقة حديثة يستخدمها العراقيون للحصول على القنوات التلفزيونية المشفرة بأسعار قليلة الثمن.
وفور وصوله الى العاصمة بعد قطع مسافة 120 كلم من سامراء بإتجاه بغداد شمالا وبعد ان وصل من كان يعتقد انه صديقه حتى خطف وساوم اهله بفدية بلغت 50 دفترا كما يقول اصحاب المتاجر وتعني " خمسين الف دولار امريكي" وبعد المفاوضات مع الخاطفين بدأ السعر يقل حتى وصل الى 18 الف دولار.
المخطوف المساوم عليه اطلق سراحه بينما لم يتمكن PUKmedia، الوصول اليه والحديث معه لكن التجار الاخرين ابدوا مخاوفهم من الذهاب الى مدينة السلام العاصمة العراقية بغداد وتذمرهم من الخطف والانفجارات والازدحامات.
وتزايدت وتيرة الخطف والمساومة لدوافع عرقية او مساومات مالية بعد 2003 بسبب الانهيار الامني.
ويقول نكتل نظير وهو صاحب متجر لبيع الملابس النسائية لـ PUKmedia، ان" بغداد لم تعد مثل السابق حتى بضائعها لم تعد تجذب زبائننا هنا يبحثون عن التركي والاماراتي والذي يستورد لنا من دون الذهاب الى بغداد بوضعها الامني المتردي وغيرها".
ويجد الكثير من التجار في السفر الى إقليم كوردستان او تركيا او دول اخرى افضل من الذهاب الى بغداد ففي الوقت الذي يستطيعون ان يأخذوا قسطاً من الراحة والتمتع بالسياحة والامن فهم يتمكنون من تزيين متاجرهم بالبضائع المستوردة التي تلقى رواجا بين الناس.
ويقول علي حسن وهو صاحب متجر لبيع الملابس الشبابية لـ PUKmedia، وهو يستعد للسفر الى تركيا ان" الملابس التي تأتي من تركيا تباع بسرعة وبمبالغ جيدة بالإضافة الى الراحة من الانفجارات والازدحامات وغيرها فنحن نستطيع جمع السياحة والتجارة في وقت واحد".
واصبح إقليم كوردستان قبلة توجه العراقيين من مختلف انتماءاتهم وحالتهم المعيشية لما تمتلكه من امن واماكن طبيعة خلابة في ظل دولة مدنية متطورة.
ولربما وضع إقليم كوردستان ودول الجوار العراقي الامني يجعلها مركزا تجاريا وسياحيا اكثر من العراق لكن ذلك لا يمنع من وجود اماكن جيدة وتجارة رابحة في البلاد من خلال استغلالها من قبل الامناء وبشكل صحيح.
وفي المتاجر المزينة بالبضائع المستوردة والتي يغيب المنتوج المحلي عن ابسط تلك الاشياء ومنذ عقود طويلة بسبب الحرب لا يجد الفقير ضالته فيبقى يتجول بين متجر ومتجر بحثا عن اقل الاسعار حتى قد ينتهي البعض بسوق الملابس المستخدمة الاجنبية.
وتقول سيدة في عقدها الخمسين تدعى بأم علي وهي تسير في سوق مزدحم ومعها ولد صغير وبنتان لا يتجاوز عمرهما العاشرة لـ PUKmedia، ان" البضائع غالية في السوق فأنا ابحث عن ملابس صيفية بسعر مناسب لأولاد ابني الذي توفي بأنفجار ببغداد العام الماضي ولكن قد ينتهي بي السوق بالملابس القديمة المستخدمة لأني لا اقوى على شراء ما يقولون عنه انه التركي.
ويفضل الشباب خاصة البضاعة المستوردة من تركيا بينما تفضل النساء البضائع المستوردة من الامارات وتركيا وغيرها بينما لا تجد البضائع الصينية رواجاً لدى المستهلكين.

PUKmedia
عثمان الشلش / صلاح الدين

السومرية نيوز/ بغداد

أعلنت مفوضية الانتخابات، الجمعة، عن وضع إجراء انتخاب برلمان ورئاسة إقليم كردستان على جدول أعمالها، مؤكدة أن الموعد المحدد لا يتجاوز شهري تموز وآب المقبلين.

وقال عضو مجلس المفوضين سيروان احمد في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "مفوضية الانتخابات تسلمت طلب إقليم كردستان بشأن إجراء انتخاب برلمان ورئاسة إقليم الإقليم"، مؤكداً أن "المفوضية وضعته على جدول أعمال مجلس المفوضين لدراسته في الأسابيع القليلة المقبلة وتحديد المواعيد الزمنية واللوجستية لإجراء الانتخابات في موعدها الذي سيقرره الإقليم بالتنسيق مع المفوضية" .

وبين احمد أن "الموعد المحدد لإجراء انتخابات الإقليم لن يتجاوز شهري تموز وآب المقبلين"، مشيراً إلى أنه "في حال تحديد المواعيد الزمنية لإجراء الانتخابات سيتم بدء العمل بوضع الأنظمة والإجراءات الخاصة بالعملية الانتخابية ومن ثم إعداد سجل الناخبين والأمور الفنية الأخرى الخاصة بالمواد الانتخابية والحملة الإعلامية وغيرها من المسائل المتعلقة بالانتخابات".

يشار إلى أن أول انتخابات لمجالس محافظات إقليم كردستان العراق جرت في شهر كانون الثاني من عام 2005، بالتزامن مع انتخابات مجالس محافظات العراق، غير أن الدورة الثانية لانتخابات مجالس المحافظات العراقية، جرت في كانون الثاني 2009، باستثناء محافظة كركوك ومحافظات إقليم كردستان الثلاث أربيل والسليمانية ودهوك.

يذكر أن مجلس الوزراء العراقي حدد، في (30 تشرين الأول 2012)، يوم العشرين من نيسان الحالي موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم.

السومرية نيوز/ صلاح الدين

أعلن مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة صلاح الدين، الجمعة، عن إلغاء المصادقة على كيان جبهة الإنصاف برئاسة مشعان الجبوري، مؤكدة حرمان مرشحي الكيان من التنافس على المقاعد الانتخابية.

وقال معاون مدير عام مكتب المفوضية حيدر البلداوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قرر بالقرار المرقم 8 في الخامس من نيسان 2013 إلغاء المصادقة على كيان جبهة الإنصاف برئاسة مشعان الجبوري".

وأضاف البلداوي أن "القرار تضمن حرمان مرشحي الكيان من التنافس على المقاعد الانتخابية في أي دائرة من الدوائر الانتخابية التي ستجري بها انتخابات مجالس المحافظات".

وكان مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة صلاح الدين أعلن، في (7 نيسان 2013)، عن عدم وجود أي كتاب يمنع المرشح مشعان الجبوري من التنافس في الانتخابات مجلس المحافظة المقبلة، مؤكدة عدم تسلمها أي كتاب بهذا الشأن.

يذكر أن النائب السابق مشعان الجبوري أعلن، في (30 آذار 2013)، عن إسقاط التهم الموجهة إليه فضلاً عن الحكم الغيابي الصادر بحقه، وترشيحه لنفسه لانتخابات مجالس المحافظات عن صلاح الدين، وفيما أبدى تأييده لتشكيل حكومة أغلبية سياسية وإقليم عربي، أكد دعمه لانفصال الكرد عن العراق بوصفهم جزءا غير أصيل عنه.


بمرور تسعة أعوام على انتفاضة قامشلو بتاريخ 12 – 3 – 2004 ضد الظلم والإستبداد المدينة الإولى التي تصدت لظلم البعث وكان نتيجتها حوالي (32) شهيدا لا بل وساما على صدر كل كوردي وسوري وعشرات الجرحى ومئات المعتقلين ومن بين هؤلاء الشهداء , الشهيد فرهاد الذي لم يقبل ان يشتم اهله ورموزه الكوردية ولم يقبل ان يكون سببا في اعتقال إخوته الكورد هذا المقاوم للجلاد قاوم حتى الموت تحت سياط الجلاد الظالم ولم ان يستسلم .
لذا بأسم عائلة الشهيد وتنسيقية الشهيد فرهاد ندكوكم لاحياء الذكرى التاسعة لشهيد لكورد في قبور محمقية حيث ضريح الشهيد الساعة 30 : 3 وذلك يوم الأثنين بتاريخ 8-4-2013

الرحمة لكافة شهداء الكورد وشهداء الثورة السورية

الحرية لكافة المعتقلين في سجون البعث

العدالة لقضيتنا الكوردية المحقة

عاش ألمواطن ألعراقي فترات زمنية مظلمة لا يحمد عقباها , أبان حكم ألنظام المقبور ألهدام , وقد عانى ما عانى من ظلم وقتل وتشريد وإبادة جماعية , وأستعمل حتى المواد النووية المحرمة ضد العراقيين في شمال ألعراق , ومورس بحق ألمواطن كل أنواع ألظلم و ألتعسف و ألاستبداد , وبعد سقوط ألصنم في بغداد , ودخول ألأمريكان بالرغم من أنه أصبح محتل , إلا إن ألآمال كانت كبيرة بتحول العراق إلى أفضل بلد في الشرق ألأوسط , وكان ألمواطن ألعراقي متحمسا" جدا" ليرى ما سيفعله أبناء هذا ألوطن لوطنهم ألمظلوم لمدة 35 سنة , وبدأ مفهوم ألديمقراطية يتغلغل إلى روح ألمواطن ألعراقي , بما انه تخلص من ألدكتاتورية ألتي كانت تحكمه طوال عقود من الزمن.

وبدأ الحكم في ألعراق على مبدأ الديمقراطية , و ألشراكة الوطنية , وبالرغم من التغييرات ألتي حصلت في ألعراق منذ سقوط ألنظام إلى ألآن , وتعاقب دورات ألحكم فيه إلا إن ألعراق لم يتغير فيه شيء إلا ألشخوص! , ألقتل موجود , ألفقر موجود , ألبطالة موجودة , ألأرامل في تزايد بسبب ألقتل ألعشوائي في ألشوارع بالمفخخات و ألكاتم وغيرها , الخدمات في تردي إلى الأسوأ , ألبنى ألتحتية في تدهور ملحوظ , وخصوصا ألكهرباء ألتي أصبحت كالمصاب (بسرطان ألتدهور) , وبشكل عام ألواقع ألخدمي متدهور جدا" , أما عن سياسة ألحكومات فهي أيضا سياسة غير ناجحة من خلال تخبطها ألواضح جدا" في خلق ألأزمات ألتي تزيد على ألمواطن همومه , وتعيق تقدم ألبلد , و ألأدلة على تخبط ألحكومة وسياستها كثيرة جدا" , أهمها أزمة كركوك , وإلغاء ألبطاقة التموينية , ومظاهرات ألأنبار ألتي استغلها البعث و ألإرهاب ليتغلغل داخلها ويدعمها , وتفجيرات بغداد ألأخيرة وعدم اتخاذ ألإجراءات أللازمة بحق ألمقصرين , دخول مشعان ألجبوري إلى ألعراق بمساعدة نواب عراقيين وهو مطلوب للعدالة !!.
إهمال ألدستور ألعراقي بشكل ملحوظ جدا" , وعدم ألجوء إلى طاولة ألحوار و ألتهدئة , بالرغم من إن هناك عدة رجالات وأطراف يدعون للتهدئة والحوار دائما , ولكن بدون جدوى , وإتباع التصعيد دائما من قبل ألحكومة العراقية ألحاكمة , وغيرها الكثير من ألتخبطات , أما ألمواطن العراقي أصبح موقفه أيضا لا يحسد عليه لأنه خرج من ظلم صدام , ولكنه لم يتخلص من الظلم أبدا , فهو إلى ألآن يعاني من ألظلم والتهميش والفقر الحاد حتى وصل به الحال تحت خط الفقر.

بعد كل هذا هناك سؤال يطرح نفسه , ماذا يريد ألمواطن ؟ ألجواب واضح جدا وهو : إن ألمواطن يريد خادم يخدمه لا يريد حاكما" يحكمه , هل هذا كثير على هذا ألمواطن ؟ لا أعتقد ذلك , ألمواطن ألآن اكتفى من الذين يحكموه , ألمواطن ألآن يبحث عن ألخدمة , يبحث عن من يسأل عنه , يبحث عن من يحتضنه ويقول له ماذا تريد , و ألمواطن يريد إنسان من رحم هذه ألأمة , يعيش معه ويتعايش , لا يريد إنسان متسلط حاكم , وإنما يريد ألخادم, وعلى ألمواطن أن يمعن ألنظر جيدا بمجريات ألأمور في الواقع العراقي , ولكي تتضح أمامه ألصورة , ويعرف من هو هذا الخادم !! وعليه أن يسعى إلى أن يضع ثقته بهذا الخادم لكي يوصله إلى بر ألأمان , عليه أن يفتش عن هذا ألشخص ألذي يسعى بكل جدٍ واجتهاد لخدمة ألمواطن قبل كل شيء , عليه أن يذهب بفكره وتفكيره إلى شخص لا يملك منصبا" حكوميا" ولكنه يبادر بتقديم ألخدمات للمواطن , شخص لا يملك ألسلطة ولكنه يطالب السلطة بخدمة المواطن , لأنه ألإنسان الوحيد الذي عرف ماذا يريد ألمواطن , و ألمواطن يريد ألخدمة لا غيرها , لكي ينعم كبقية ألدول ألأخرى بخيرات هذا الوطن ألغني , هذا الوطن المظلوم من قبل حكامه , هذا الوطن ألذي يمتلك من الخيرات والطاقات ألكثير.

يجب أن نسعى إلى وضع ألرجل ألمناسب في ألمكان ألمناسب في ألأيام ألقادمة , لأنها مسؤوليتنا جميعا (كلكم راعي وكلكم مسؤول عن رعيته) يجب أن يفهم ألمواطن هذا ألحديث الشريف , يجب أن يفهم ألمواطن قوله تعالى ( قفوهم إنهم مسؤولون ) , يجب أن يقول ألمواطن ( كلا للحاكم نعم للخادم ).



ألكاتب : محمد ناظم ألغانمي

نشرت اليوم على صفحة شبكة صوت كوردستان .حول البيان الصادر من ادهم البرزاني .ومن المكتبين البارتي والاتحاد .دليل الانتخابات واضح هناك خارطة مرسومة مقدما لفوز القائمتين .ومجرد انفصال القائمتين غرضها الانتخابي رماد في اعيون البسطاء والذين يخافون من وظائفهم .مجرد الاعلان بهذا الشكل الصارخ ,لا يقبل الشك النتائج معلومة مقدما ؟؟كما كان حال  انتخابات صدام 99% و9,,وسوف تكون النتائج لصالح البارستن والزنياري والاسايش .(بالقوة او بالمروة او بالتزوير الاعلني ) وكما حدث في الانتخابات السابقة في اربيل ودهوك ؟؟وللتاريخ اذكر هنا هذا ما حدث في الانتخابات السابقة في احدى المدارس (قالت معلمةقبل الساعة الثاني عشر ,طلب من الجميع المدير ان نذهب للاستراحة وتناول الشاي ,وقالت المعلمة له .ولماذا الان والصناديق لم نتركها ؟؟قال المدير انها في ايدي امينة ولا داعي للنقاش اخرجوا الان ؟؟خوفا خرج الجميع وهم يعلمون ماذا سيحدث؟) وكان ما كان مع عصابة الباراستن ؟بتغير جميع الكوبونات باخرى لصالح البارتي ؟؟

نعم اقولها لملا كمتيار وفاضل البوياغ؟انكم لا تستطيعون ان تتركوا الجاه والمال والمنصب والرفاه .وتبقون خدم تحت اقدام اسيادكم ؟؟اما الشعب عليه العوض ومنه العوض ؟؟
اقولها للمعارضة شدوا ايديكم مع بعض ولا يؤثر عليكم الاغرائات ,وليكن احد ابناء الشعب الكوردي مرشحا للرئاسة .وسوف تجدون  الاصوات والضمائر الحية معكم ومع دعمكم للديمقراطية ولكن اقولها بصراحة
1-قائمة التغير وعلى رئسها نيوشروان لا يتراجع ولا يتنازل عن حق الجماهير التي تطالب برحيل هولاء الفاسدين
2-الحزاب الاسلامية لا تكون متساهلا لاجل تركيا او سياسة اوردغان ,بحجة توحيد الصفوف الاسلامية
3-الجماهير لا تكون مترددة ولا ضعيفة امام التهديد بالفصل او النقل خارج سكناهم
4-لترتفع الاصوات اثناء الانتخابات بكل صراحة وحزم للخلاص من الحكم العشائري البوليسي المتسلط
5-الانسان يموت مرة واحدة ويعيش بكرامته مرة واحدة .الموت افضل من الحياة الذل والمهانة تحت سيطرة عنجهية البرزاني وعائلته المتسلطة ؟
يقول مسعود ونجرفان وكوسرت وبرهم ومن معهم انهم مؤمنين بالديمقراطية وضد الدكتاتورية ؟؟اي ديمقراطية تفرض نفسها بالتزوير والاجبار والتهديد على شعبها ؟؟واي ديمقراطية تقول للمعارضة انتم الاقلية ؟؟هل مسعود الاكثرية في بغداد ؟؟ويطالب بكل شىء في سبيل النفط المهرب ؟؟اي ديمقراطية
نجرفان
مسرور
منصور
مسعود
ادهم
والاسماء كثيرة بيدهم جميع مقاليد السلطة ؟؟وبيد الاتحاد الفضالة والصدقة ..الا تخجلون من انفسكم يا اتحاد ؟؟اين نضالكم واين الديمقراطية ؟؟انتم عبدلال مسعود ,وبقائكم بهذه الطريقة لاجل البقاء على الكرسي وستحواذ المال الحرام ..اين انتم من تصريحاتكم الرنانة وعدائكم للدكتاتورية المقيتة ؟انكم الان تسمون الديمقراطية والتعدية عمل مقيت ؟؟انقلبتم وتغيرت ارائكم يا اعداء النزاهة والعدالة الاجتماعية ..القصور والفلل والدولار انساكم حتى اسمائكم ؟؟ليتذكر كوسرت كيف كان حاله وحال عائلته عندما شدة الرحال الى لندن ؟؟وكيف كان حال نهرو نسيبه ..وكيف هو الان  ,ولماذا ؟؟بيع الضمير في شوارع سرة رش ليس اكثر واني على يقين ممنوع الدخول الى حضرة الباشا مسعود ؟من قبل العبيد .واذا دخلوا دخلوا ساجدين تحت اقدامه ؟؟وليس مستبعد على برهم صالح وملا بختيار ولا كوسرت الذي اصبح لا حولة له ولا صحة ؟؟
افيقوا وستفيقوا يا ابناء الشهداء ؟؟افيقوا وستفيقوا يا ابناء كوردستان ,وانتم ترفضون الذل والدكتاتورية المقيتة ..هل هناك دكتاتورية ابشع من دكتاتورية مسعود ؟؟وعائلة مسعود ..متى تنهضون وتقولون لا للدكتاتور ولجبروت العشائرية
متى ؟واين ؟وكيف تستيقضون يا جماهير شعبنا الكوردي ؟وتمزقون ثوب الذل والدكتاتورية ؟؟ليرتفع صوتكم معي ؟؟

 

نعم وبكل تأكيد . ليس فقط البعض من نخبة الحرامية واللصوص لديهم النخوة والعزة القومية والوطنية ، بل هناك مهن اخرى لا تقل عنها نذالة ومع ذلك تمتع البعض منهم بارفع درجات الوطنية .

السيدة مانوكيان كانت صاحبة 37 بيتا رسميا مرخصا للدعارة في تركيا وكانت تحصل دائما ولعدة سنوات لا تحصى على شرف " الدرجة الاعلى " في ضرب الرقم القياسي في مقدار الضريبة دون سرقات من مهنتها وبعدها كان يأتي عمالقة المال والاعمال مثل " سابانجي " و " قوج" وبقية اثرياء تركيا .

قد يظن البعض ان الامر لا يتعدى كونه مزحة ، ولكن هذه السيدة كانت تتسلم في كل عام نوطة الشرف في دفع الضريبة من رئيس الجمهورية او بقية المسؤولين مع الصور التي كانت تغطي الصفحات الاولى في معظم الصحف في تلك الفترة من تسعينات القرن الماضي وقبلها وبعدها حتى وفاتها . هذا التقدير للسيدة مانوكيان كان يأتي في الوقت الذي كانت فيه الاكثرية من الاثرياء تسرق وتزور في الضرائب من اعلى المستويات في الدولة ومن ورائهم العسكر. ادخل الرابط التالي لمعرفة المزيد عن مانوكيان في ويكيبديا بالتركية ويمكن ترجمتها في الغوغل :

http://tr.wikipedia.org/wiki/Matild_Manukyan

لابد من الاعتذار للقراء لهذا الاسلوب الجارح في الكتابة هذه المرة . ولكن بالله عليكم هل هناك حل آخر والموضوع هو عبد الحليم خدام ؟

المثال هنا من تركيا طبعا ، ولكن لدينا ايضا " ابطالنا " .

والدليل معالي الحرامي عبدالحليم خدام .

قبل انقلاب البعث في آذار 1963 كان " الرفيق " عبد الحليم موظفا في مؤسسة التأمينات الاجتماعية براتب 200 ليرة سورية كأي موظف آخر يعيش على الكفاف . راتب الوزير في تلك الفترة لم يكن يتجاوز 1000 ليرة .

لن ادخل في تفاصيل حياته المعروفة للجميع و جرائمه ومجازره في انتفاضة حماة 1964 وهو يُعتبر اول من قصف الجوامع بعد الفرنسيين في سوريا ومن ثم وجوده في اعلى مراتب الدولة في فترة مجزرة سجن تدمر وكارثة حماة 1980 وجسر الشغور ودير الزور .....الخ .

كل مراتب الدولة كانت تنضح بالحرامية واللصوص والقتلة كما يعرف الجميع .

خدام ككل " مجموعة ماسحي سبابيط حافظ اسد و خدمه " بدأ الحرامي عبد الحليم بسرقة ونهب الدولة والمواطن ، ليس هذا فحسب وانما ايضا جاء بالنفايات النووية التي حصدت ارواح السوريين ولاتزال تفعل فعلها في الولادات المشوهة حتى الآن . للمزيد ادخل الرابط التالي وتجدون فيه مقالة قيمة للسيدة هيفاء بيطار :

http://alhayat.com/Details/501536

في الواقع كنت اربأ بنفسي ان الوث قلمي ــ ويشاركني في هذا معظم الكتاب السوريين ــ باسم هذا المجرم القاتل سفاح الشعب السوري لولا قلة التربية والادب التي اظهرها ضد الشعب الكردي بأسره عندما قال للمذيعة زينة يازجي : ليس الوقت هو موضوع اللغة الكردية او الايطالية ــ هكذا وبكل تهكم نابع من اصوله ــ وانما يجب اسقاط النظام.....

الاستهتار بشعب كامل هو عمل جنوني والعواقب ليست معروفة . انا فضلت الكتابة في الرد ، ولكن هناك من يريد الرد باساليب اخرى لا يعرفها الا الله .

خدام يقدم على الاهانة ، وهذ طبيعي لانه فقد الكرامة و....وكثير كثير غيرها في الجولان . نفسه خدام والنظام قالوا انهم انتصروا.....هل يستحق هذا الجلاد الرد ؟

خدام سرق وقتل وذبح ونهب وعلم المهنة لاولاده . خدام الايديولوجي البعثي الاشتراكي زوج ابنه من اسرة " الحريري الكادحة " وفاء لمبادئه. كل افراد اسرته درسوا في " الغرب الامبريالي " بعد الانتهاء من اتقان حرفة السرقة والنهب في البلد.

نعم يحق للحرامي ان ان يكون وطنيا . كيف ؟. هناك وسيلة واحد فقط ليصل فيه خدام حافظ اسد عبد الحليم الى مرتبة السيدة مانوكيان على الاقل . هذه السيدة اعادت الضرائب الى جيب الشعب لبناء الطرق والمستشفيات والمدارس والمصانع ....الخ بالرغم من مهنتها المذكورة . هذه الوسيلة هي ان يعيد خدام وابناؤه 10 بالمئة فقط من سرقاته الى السوريين في المخيمات ليحافظ اللاجؤون على كرامتهم وليس بيع فتياتهم القاصرات . خدام وابناؤه لديهم ثروات قارون تكفي كل المهاجرين .

البيت الباريسي الذي اشتراه الخدام من " عرق جبينه ورواتبه " يستطيع ان " يتبرع " بها ويعلنها من على الشاشات للمخيمات . هذا القصر هو للسوريين جميعا لانها مسروقة من اموالهم .

ارجع المسروقات عندها ستنال رتبة " حرامي وطني غيور ".

اخيرا لا بد من الرد على ماقاله هذا المجرم بحق الكرد عندما قال : كيف ستكون هناك فيدرالية كردية في سوريا ؟ هل سيبني الكرد جسرا بين كرد القامشلي وكرد حلب ؟

طبعا موضوعنا ليس الفدرالية او غيرها ، ولكن ليعلم خدام وبعثيوه ان هذا الجسر موجود بين قلوب الكرد جميعا وكل العرب السوريين الشرفاء عفيفي اليد والطهر الاخلاقي .

لو وقفت المناقصة في بناء الجسور على خدام وابنائه لاصبحو اول من يبني جسرا بين سوريا والمستوطنات الاسرائيلية لاهثين وراء المال.

التدثر وراء الشعارات القومية العروبية المخادعة و المناهضة للكرد لن تستر عوراتك يا خدام والتي تفوح منها نفس روائح بيوت السيدة مانوكيان .

السؤال الاخير : هل الدولة الفرنسية اقل عهرا من الحثالة التي حكمت سوريا نصف قرن في السماح لمصاصي دماء الشعوب بالاقامة بين احضانهم ؟

الشعب السوري هو الوحيد الذي سيقتص من هؤلاء خلال محاكمات عادلة ونزيهة وشريفة تليق بالسوريين .

11 نيسان 2013

بنكي حاجو

طبيب كردي سوري

 

إلى الصحافة والرأي العام

بتاريخ 11 نيسان الجاري وبين الساعة 17.00 و22.00 قصف جيش الاحتلال التركي بمدافع الهاون والأوبيس "منطقة شهيد غفور وشهيد كاركر"، وكذلك مابين الساعة 18.00 و18.30 منطقة شهيدة رحيمة التابعين لمنطقة أورامار والتابع لقضاء كفر بولاية جولمرك الكردستانية.

12 نيسان 2013

مركز الاتصال والإعلام لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني.

صوت كوردستان: في توضيح له قال أدهم البارزاني مشتشار البارزاني الرئيس بأن من أسوء ما قام به الرئيس البارزاني هو أنه لم يوافق على محاسبة و تقديم صلاح الدين بهاء الدين الى المحكمة بسبب تجسسة لصالح جهة معينة. البارزاني لم يوضح في بيانه الى اية جهة كان الأمين السابق للاتحاد الإسلامي يتجسس و لكن حسب بعض المصادر فأن الجهة المعنية هي تركيا و أن البارزاني لم ينوي كشف الجهة المعنية بالتجسس بسبب العلاقات القوية بين حزب البارزاني و تركيا.

جاء نشر هذا التوضيح من قبل أدهم البارزاني بعد أن صرح صلاح الدين بهاء الدين في أحدى مقابلاته مع جريدة لفين أن هذه الفترة من حكم مسعود البارزاني لإقليم كوردستان كانت من أسوأها.

وكانت مصادر قد أبلغت صوت كوردستان أن صلاح الدين بهاء الدين ينوي ترشيح نفسة لمنصب رئاسة أقليم كوردستان و بدعم من تركيا و دولة قطر و بتوصية من القرضاوي و علي القرداغي و بسبب نية صلاح الدين بهاء الدين لترشيخ نفسه لرئاسة الاقليم بدأت هذه الحملة المتبادلة من الهجمات بين الطرفين.

صوت كوردستان: في بيان صدر عن المتحدث باسم رئاسة إقليم كوردستان الدكتور أوميد صباح و تم نشرة على موقع رئاسة الإقليم، شن الموما الية و بأسم البارزاني هجوما لاذعا على المعارضة الكوردية بسبب رفضهم لاطالة مدة رئاسة البارزاني أو أعادة ترشيحة للرئاسة لدورة ثالثة. و قال أوميد صباح أننا ندعو المعارضة أن "يعرفوا حجمهم" و أن يعرفوا أنهم يمثلون الأقلية و ليس لديهم أي حق بالتحدث باسم الشعب الكوردستاني.

و بصدد حركة التغيير قال امتحدث باسم البارزاني أن حركة التغيير ليست بتلك القوة التي تستيطع تشكيل ضغط عليهم. جاءت أقوال أوميد صباح ردا على اقوال متحدث باسم حركة التغيير و التي قال فيها أن البارزاني أضطر و تحت ضغط المعارضة و حركة التغيير على الموافقة على توجية رسالة الى مفوضية الانتخابات يعرب فيها موافقته على أجراء الانتخابات.

هذا الرد من قبل رئاسة الإقليم على المعارضة الكوردية يعتبر تطورا سلبيا للاحداث في الإقليم و قد ينجم عنه اضعاف وحدة الموقف الكوردي في بغداد.

المتحدث باسم البارزاني أراد في بيانه هذا فرض أرادة السلطة في الإقليم على المعارضة الكوردية في الوقت الذي لم يتطرق المتحدث باسم البارزاني الى كونهم اقلية في حكومة بغداد و مع ذلك أنهم يريدون فرض الاملاءات و التوافق على الحكومة العراقية ومع ذلك أننا لم نسمع من المالكي لحد الان بيانا رسميا بهذة الحدة موجها الى البارزاني. كما أن المتحدث باسم البارزاني وقف ضد أعلان أخر وافقوا فيها على التوافق مع المعارضة الكوردية في المسائل ذات الطابع الوطني و في هذا البيان يتحدث عن الأغلبية الحاكمة و الأقلية "الحقيرة".

الكوفة نيوز -
اصدر المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني بيانا استنكار ورفض لقرار الحكومة العراقية باعادة اعضاء حزب البعث الى الحكومة والعملية السياسية،هذ وادان المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله ) عودة قتلة الشعب العراقي الى صفوف الدولة والحكومة واكد سماحته على منع
القتلة من فدائي صدام وغيرهم من التحكم بامور الناس والسيطرة على امورهم العامة .....

تحكم البلدان العربية قبل ما اطلق عليه عهد الربيع العربي وبعده سلطات استبدادية،الا ان الفضل الرئيسي لهذا العهد هو ايقاظه شعوب هذه البلدان والبلدان الاقليمية لخوض نضال نشيط في سبيل التقدم والعدالة الاجتماعية،وخوض غمار الكفاح العنيد لنيل الاستقلال الوطني الناجز والسير قدما في طريق الاصلاحات في ظل الاوضاع الدولية المتغيرة!وافسدت وتفسد ظاهرة الاسلام السياسي كعادتها بالتنسيق مع المراكز الرأسمالية العالمية هذا الربيع محاولة منها تسييره حسب هواها او تحويله الى خريف جارف كما هو حاصل اليوم في مصر والعراق!

وتبذل الاحزاب الشيوعية والعمالية هنا جهودا مضاعفة لاستيعاب الديالكتيك الاجتماعي في فوضى التحولات الكبيرة!ومنع استبدال الاستبداد القديم باستبداد جديد تحت عباءات وعمائم خادعة وبما يضمن آليات فعالة لتداول السلطة بشكل سلمي عبر انظمة انتخابية عادلة وديمقراطية،وان يترك لشعوب البلدان العربية حرية تقرير مصائرها ومستقبل اوطانها دون وصاية من احد!ومقاومة الارهاب والمد الرجعي واعداء التغيير الاجتماعي الذين يريدون سرقة حلم الملايين فى بناء دول العدل والحرية والديمقراطية والجمهوريات الجديدة التي يكون فيها الشعب هو السيد وهو المطاع.وفي مسعاها هذا تجابه الاحزاب الشيوعية استماتة غير مسبوقة من القوى الطبقية المهيمنة محاولة اطفاء الجذوة الثورية التي تتصف بها هذه الاحزاب!

- تحويلها عن اهدافها الاساسية باعتبارها احزاب طبقية تدافع عن مصالح الطبقة العاملة والفلاحين وسائر الكادحين والكفاح من اجل تأمين التطور الديمقراطي الحر والمستقل لبلدانها ولتحقيق التحولات الاجتماعية وصولا الى بناء الاشتراكية!ولتحقيق هذا المسعى تعمل السلطات الاستبدادية لتحويل هذه الاحزاب الى مؤسسات تدار على هيئة شركات مساهمة،ومن ثم تقزيمها ولا ضرورة للعمال والفلاحين والجماهير الواسعة،ويكفي لها وجود تمويل المخابرات ومجلس الوزراء والكادر الضيق من اشباه الرجال - الموظفين الذين يطلق عليهم مجازا اسم الكادر الحزبي!احزاب - كلاب صالونات تعوي ولا تعض!وتتسم بدهاء الورع المزيف وانتقاء الكلمات التي لا معنى لها والتشدق بعبارات مميزة لأنصاف المتعلمين!وهذا ما استدركته الاحزاب الشيوعية في سورية مؤخرا!

- تحويلها الى مؤسسات ذات طابع روزخوني ايماني غيبي حوزوي كنائسي!وهذا ما لم يستطع عليه نظام ولي الفقيه الاخرق مع توده!

- تحويلها الى نوادي اجتماعية خيرية او مؤسسات تفتقد للحس الثوري!

- تحويلها الى مؤسسة للطبقة الوسطى وموظفي الدخل المحدود والغاء هويتها الطبقية!

- دعم العناصر الانتهازية التوفيقية التحريفية الروزخونية وذات الولائين والجبانة للتسلق الهادئ دون منغصات وضجيج وصولا الى قيادات الاحزاب نفسها!

- وسم الاحزاب بالطابع البراغماتي النفعي لينتشر الفساد ولتعبد الحوالات المصرفية ويعبد الدولار واشقائه وليسود التسول والطابع الاستعراضي الميكافيلي!

- اختزال عملها ونشاطها ككل في الجانب الاعلامي فقط ومن ثم تحويلها الى بيادق تهريجية!

- اختزال نشاطها ككل في المجال الاكاديمي والثقافي وليتحول الحزب الطبقي الى جامعة عابرة للطبقات يلقي بها بعض الميسورين من الاكاديميكا المحاضرات المملة!ومن ثم تحويلها الى روضات حضانة!

- اختزال عملها في دار نشر للكتب والمطبوعات او مكتبة يرتادها من هب ودب!

- زرع الشقاق ومحاولة تفكيك الاحزاب بخروقات الانظمة الداخلية وتضخيم الجانب الامني!

- التمسك بالكراسي ومقاومة التجديد عبر التحديثات الشكلية الاستعراضية التي لا تقدم ولا تؤخر!واتهام المخالفين بالتطرف!

وتجهد الاحزاب الشيوعية بالانحياز المطلق الى الطبقة العاملة والايمان الصادق بعدالة قضيتها والدفاع عن كل العمال دون تمييز بدافع اختلاف اللغة والعنصر والعقيدة والانتماء الفكري والسياسي والطائفي،وتجنب كل ما يسيء الى سمعة الحركة النقابية والعمال وذلك بالحذر واليقظة من احابيل العدو الطبقي.وهي عدوة لدودة للارهاب ولا تعرف التردد ونصيرة ثابتة للمجتمعات المدنية والتداول السلمي للسلطات!وبارعة زمن السلم والحرب!وهي تدرك بقوة محاولة المركز الرأسمالي التفرد بمنطق وآليات العقلنة واعمال القانون الاجتماعي العالمي،لتكتسب عقلانيته قوة تصدير اللاعقلنة والروزخونية الى مناطق الاطراف.ومن اشكال لاعقلانيته المعاصرة محاولة تدجينها!وهي ما تعتمد عليها"الفوضى الخلاقة"،بمنهجية وبرامج"منظمة"!

بغداد

19/4/2013

 

السعودية
خير أُمةٍ أُخرجت للناس
يا بلد النبي يا بلد الحرمين
هَآنَّ العرب ومات المسلمين
ملوكها في برسيمهم راتعين
وأُمَرائها في الغرب سائحين
شيوخها بالضلال هائمين
بالقتل والتكفير مُفتِيين
وعِلًّيَة القوم للمال كانزين
ولعباد الله فيكِ مُستَعبِدين
والشعب غافلينَ مُغفّلين
كالقطيع خلف الذئاب سائرين
نِعمَ العرب ونِعمَ المسلمين
اليمن

أما في اليمن السعيد
ذو الحكمة والرأي السديد
الكاهل فيهم ينكح الوليد
وبالقاتِ كلَّ يومٍ عيد
هنا ثورة وهناك زغاريد
وطائرة ترميمهم بالحديد
هذا ثائر وهذا حوثي عنيد
والشمال والجنوب عادت من جديد
فافخري يا أُمة العرب الاجاويد
عُمان

أما عُمان وأهلها الشجعان
في غفلة من الوقت والزمان
فيها جُحا عامل سُلطان
بعد ما خَلَعَ أبيِه من المكان
جلسَ يفكر سَرحان حيّران
بين البنات والصبيان
ومضى ومضى ومر الزمان
ولا يزال جُحا حَيّران
فلا تحزني يا أُمة السلطان

الإمارات

الإمارات بشيوخها شامخات
وبروجها في السماء شاهقات
صفقات السلاح بالمليارات
لا تُمَس بالمخازن مُكدسات
والوافدين المشرقين حيوانات
والغربين سادة وسيدات
عدى العربية تُسمَع كل اللّغات
ونِفايات الغرب من المكتسبات
مُخنثين ومُخنثات وعاهرات
إلى دُبيّ ذاهبات أيِبات
تُباح فيها كل المُبيقات
إلا إنتقاد الشيوخ فهيّ المُحَرمات
إمارتي وأفتَخِر بالشيوخ والشيخات

الكويت

الكويت شعبها وايد شبعان
وإبن البُدون على ويهه عطشان
الذات الأميرية في الوجدان
لدى الشيب منهم والشبان
والشعب بعد الغزو حيران
أهُم عرب أو من ألامريكان
إلى الامام يا فلتة الزمان

البحرين

أما مملكة البحرين
وَمَلِكَها ذو القرنين
راعِ الدرع والسيفين
إِحتمى بخادم الفخدتين
فَرَسَخَ حُكمه في الحارتين
وأذاق الشعب ألأمرين
فزغردي يا حرائر البحرين
قطر

إمبرطورية قطر العظمى
يحكمها بغل تسحبه حُرمه
بِر الوالدين عنده نِقمة
عزل أبيهه وِكَفَرَ بالنعمة
لن تأخذه إلاً ولا ذمه
فلديه المُفتي صاحب الحكمة
شيخ الناتو ودجال ألأُمه
هذا القرضاوي مقروض الذمة
بإسرائيل وأمريكا جمع شِمله
ومن شر ألافاعي جمع سَمه
أغدق على القوادين والشرذمة
وطارَ إلى الشام وألقى حِمله
أقر يوماً بأنه نعجه مُلهمه
فتاههَ بين النعجة وبين الغَنَمة
فَسَمِعَت النعجة بخبر الكلمة
فإنتحرت كي لا تُصبِح مهزلة
صاح أود أن أصبح زلمه
فرد أبيه قبل الناس شتمه
أيها البغل بعقل النملة
قَرفِصّ . قّرفِص . فمكانك المَزبَلَة
فإبشر يا شعب قطر أميرَكَ نعجه يتَبَختر

يا لكم من عربٍ يا لكم من مسلمين كالغُراب في الخراب ناعِقين

العراق

العراق العريق بلد العراقيين
مهد الحضارة ونبع المنافقين
صدام ( طاغية وسيد الظالمين )
فأتوا بغيره لنكون من الصالحين
فاستعانوا بأخبث الشياطين
بوش وبلير أولاد الملاعين
والناتو وكل ذي حقدٍ دفين
على العرب والإسلام والمسلمين
وإنصاع عربان النفط مُصطفين
وباقي أنذال العرب صاغرين
فبشروا بحريةٍ للناس أجمعين
وعدالةٍ ورفاه ومثالاٍ للعالمين
قالوا نحن الأولياء الصالحين
وأشرفهم كان شيطانٌ لعين
فجاؤا بالقوادين والنحاسين
والباخسين للأوطان بائعين خائنين
وها نحن بعد عقدٍ تائهين
في الدمار والدماء غارقين
ألم يأتِكم في أخبار الأولين
أن الأفاعي تخفي سمها الدفين
أعيدوا لنا الطاغية صدام حسين
فطُغيانِه من شرعِكُم عادلاً أمين

يا لكم من عربٍ يا لكم من مسلمين كالغُراب في الخراب ناعِقين
لبنان

لبنان بلد الحضارة والإنسان
والرسالة الإنسانية بلا عنوان
والتعايش بالإضافر والأسنان
والشتائم والحراب بالنيران
ومع ذلك كل الطوائف إخوان
المسلمين مُغرمين بالصلبان
والمسيحيين يصومون رمضان
درزي سني شيعي كالبنيان
ماروني رومي والأرمنيان
صفٌ واحد ضد العدوان
يا حسرتك يا فلان ويا علان
هذا بأُمه فرنسا ولهان
والثاني عمامه الأمريكان
والثالث السعودية والعربان
وغيرة أُروبا هي الأمان
وغيره ينادي الحبيبة إيران
ويا حسره ما ظل حد للأوطان
ومع ذلك فهي رساله للإنسان
ومستوى الرقي أن تكون عريان
كلمه
English على شي إسبان
و
Francis's يعني انت فهمان
وعيش يا بلد الرسالة والإنسان
عاش الأرز وعاش لبنان
March 22, 2013
11:31 PM

 

الجمعة, 12 نيسان/أبريل 2013 09:35

عشبة الخلود الصيني - نوار جابر الحجامي

عشبة الخلود الصيني
مقال بقلم :نوار جابر الحجامي
تقول الاسطورة ؛ان كلكامش نصف البشر و نصف (المطي), قد ذهب ليبحث عن عشبة الخلود ,فوجدها ولكن الاعلام الحكومي المضلل حينها ,اخفا هذا الامر على عامة الشعب ,خوفا على كلكامش من نقمة الشعب الذي ينتظر موته .
وبعد ان ذاع خبر هذه الاسطورة في الصين ؛قررت شركة صينية ان يزرعوا او (يصنعوا) تقليدا لها made in china" " وبما ان كل المنتجات الصينية تكون بنصف العمر , فان هذه العشبة كانت عشبة صينية عجيبة ,سوف تبقيك نائما لمائة عام او اكثر .
ابلغني احد التجار بانه حصل على هذه العشبة النادرة ؛من منشأها في الصين , عارضا علي ان اتعاطاها معه ,عسى ان نتخلص من كل ازمات البلد , ومشاكله المستعصية في هذا الزمان .
اكلت من هذه العشبة على طريقة خبز العباس , و أنسدحت نائما 
حتى استيقظت من كثر حرارة الجو... فتحت عيني كانت الساعة السادسة والنصف صباحا , والمولد السحب قد انتهى تشغيله قبل نصف ساعة ,
ضحكت على نفسي, وعلى العشبة السخيفة ,التي يبدو انها كزبرة صينية . !!
اسرعت اغير ملابسي ,واخرج الى الشارع قاصدا الذهاب لعملي ,قبل ازدحام الشوارع المزمن الذي نعيشه .
التقيت بجنبي شاب بعمري تقريبا ,يشبه كثير احد اصدقائي , اقتربت منه ـ "السلام عليكم" بادرته بالتحية ؛فأجابني وعليكم السلام ...قلت له (شيصير منك مصطفى عدنان) ,طبعا مصطفى عدنان صديقي الخريج الذي يعمل عامل بناء !!
فابتسم الشاب قائلا "منين تعرفه" , و استدرك مبتسما انه جدي الذي توفي قبل ما يقارب نصف قرن !!
حينها ادركت ان العشبة تعمل , واني نمت كثيرا , ابتسمت ابتسامة خوف , وسألته عن وجهته بقولي : وين رايح ؟ فاجابني طالع للعمالة !!
ابتسمت وقلت في داخلي (صبرا بيت سيد مصطفى ان موعدكم الخبط وان الكرك لناظره بقريب )
اخذت اهيم في الشوارع , و الصور تملا الشارع , انتخبوا مرشحكم عن كتلة المشاكل ...شعارنا ازمتك بأيدك وأحنة نعبي رصيدك .
اخذت اتذكر طسات مدينتي , طسة تلو طسة , فلم اجدها تنقص بل انها تزيد ما شاء الله !!
سالت احدهم عن الزمان فقال انها سنة 2113 , والمناسبة انتخابات مجالس المحافظات .
بينما ما تزال صور صلاح عبد الرزاق ؛وهو يوزع المعونات على الناس مرفوعة , ومكتوب اسفلها انتخبوا حفيد صلاح عبد الرزاق !
وشعاره عزم وبناء وما زالوا عازمين .!!!!
سالت احد كبار السن ؛الذي يبدو انه اصغر مني على الاقل 30 سنة !! عن الوضع العراقي ,وكيف اصبح الحال على ما هو عليه .
فاخبرني ان المسؤولية ؛تقع على ابويه ؛الذين صوتوا لنفس الفاسدين , الذين تحكموا بالعراق للمائة سنة الماضية .
فما يزال العراقيين ؛يرون الميزانيات العملاقة , تصرف على نفس الشاكلة من التبذير , وغياب التخطيط ولا جديد بالموضوع يذكر .
أخذت أهيم بالشارع , و انا التفت ذات اليمين وذات اليسار؛وجدت لافتة استفزتني , كتب عليها هنا قبر المرحوم الرفيق المناضل البطل مشعان الجبوري ..فصدمت .
سمعت صوت ايقظني "نوار اكعد نوار اكعد شبيك تصيح لا لا لا وانته نايم "
شكرت الله اني كنت احلم , وتركت سوالف المخبول كلكامش , وقررت ان لا اخذل اولادي ؛الذين ينتظرون الفرج , بان توافق امهم على طلب الصداقة في الفيسبوك !!!
والله على ما اقول شهيد 
نوار جابر الحجامي

ماجد فيادي

التقى وفداً عراقيا بالسيد جيرنوت ايرلر نائب رئيس كتلة الحزب الاشتراكي الديمقراطي في البرلمان الالماني، يوم الاربعاء 10.04.2013 عكس صورة عن الواقع العراقي وتطورات العملية السياسية وما آلت اليه في ظل المحاصصة الطائفية العرقية، داعياً البرلمان الالماني في اعطاء مساحة اكبر في العلاقات الالمانية العراقية لقضايا الديمقراطية والشفافية والنزاهة، قبل الولوج في العلاقات التجارية، من اجل الوصول الى شريك حقيقي يؤمن بمبادء حقوق الانسان التي نص عليها ميثاق الامم المتحدة.

طرح الدكتور صادق أطيمش مخاوفنا من استمرار الوضع في تردي الخدمات وارتفاع نسب البطالة وعدم استقرار الامن وانتشار الفساد المالي والاداري بعد عشرة سنوات من سقوط الصنم واحتلال العراق، نتيجة السياسة الخاطئة لقوات الاحتلال، وعدم نجاح القوى الحاكمة باعتمادها المحاصصة الطائفية والعرقية، بعيداً عما كان ينتظره الشعب العراقي من تغيير نحو احترام حقوق الانسان وشيوع العدالة الاجتماعية والشروع في بناء العراق، ما اوصل القوى الديمقراطية العراقية من شيوعيين وليبراليين ومنظمات مجتمع مدني للعمل كمعارضة من خارج البرلمان، ليس لاسقاط الحكومة كما جرى في عدد من الدول العربية، بل لاصلاح العملية السياسية وايقاف العديد من المتسلقين على اكتاف الشعب العراقي، بالرغم من كل العراقيل والمعوقات التي تضعتها القوى الحاكمة في طريق الديمقراطيين الساعين لدولة مدنية حقيقية. وأضاف أن مؤيدي القوى الديمقراطية في تزايد، أما غيابهم عن ساحة البرلمان انما بسبب قانون الانتخابات الجائر وكبر حجم المال السياسي المستخدم في الانتخابات وشراء الاصوات وتفشي التزوير بشهادة كل الاطراف السياسية حتى الفائزة منها.

ثم قدم للسيد جيرنوت ايرلر مذكرة توضح معاناة الشعب العراقي على يد الارهاب والتدخل الاقليمي في شؤونه الداخلية وسوء الاداء الحكومي والبرلماني، مرفق معه قرص مدمج لبرنامج تلفزيوني انتجته محطة (سي ان ان) يتناول حجم ثروات العراق النفطية الى جانب الفقر المدقع لنسبة عالية من الشعب ، مؤكداً ان استقرار العراق وانتعاشه اقتصادياً ينعكس ايجاباً على استقرار المنطقة.

من جانبه شكر وفدنا على التواصل وعكس وجهة نظر حزبه في تشخيص السياسة الخاطئة للولايات المتحدة عندما احتلت العراق، وابدى قلقهم من استمرار ضعف الوضع الامني، واعدا ان يوصل هذه المذكرة الى قيادة الحزب للاطلاع عليها. في الختام تمنى للشعب العراقي حياة كريمة وصداقة دائمة مع الشعب الالماني.

المدى برس/ بغداد

أكدت تركيا أنها ستبقى "المعبر الرئيس" لنقل صادرات النفط والغاز العراقية إلى الخارج، معربة عن استعدادها مد أنبوب جديد لنقل النفط من حقول البصرة وتوقيع اتفاقية شاملة على مستوى حكومي لتوسيع التعاون المشترك بين البلدين في مجال الطاقة.

وياتي هذا الموقف التركي بعد أقل من أسبوع على تصريحات رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، الهادفة إلى "كسر الجليد" في العلاقات مع أنقرة عقب أشهر من التجاذبات السياسية بين قيادة البلدين، إذ أكد في (الخامس من نيسان 2013 الحالي)، في بيان نشره مكتبه رداً على سؤال بشأن إمكانية التقارب مع تركيا، ضمن نافذة التواصل مع وسائل الإعلام، إن العراق يرحب بأي خطوة للتقارب مع تركيا على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل وحسن الجوار.

ونقلت صحيفة (تودي زمان) التركية، اليوم الخميس، عن وزير الطاقة التركي تانير يلدز، قوله، في مؤتمر للنفط والغز انعقد في اسنطبول استمر وانتهت اعماله اليوم إن "الحكومة التركية مستعدة للتعاون في بناء انبوب نفطي جديد يمكن أن يكون بديلاً للأنبوب الموجود حالياً الممتد من كركوك إلى مينائي جيهان ويومرتاليك التركيين"، وذلك خلال مؤتمر للطاقة عقده يلدز في العاصمة التركية أنقرة، أمس الأربعاء، (العاشر من نيسان 2013 الحالي)، كما أطلعت (المدى برس).

وذكرت الصحيفة أن "الصادرات عبر انبوب كركوك جيهان، قد تراجعت كثيراً منذ كانون الأول 2012 المنصرم، بعد أن كان معدل التصدير بحدود 200 ألف برميل يومياً، وذلك للخلافات بين حكومة المركز في بغداد وإقليم كردستان، بشأن تسديد أجور الشركات العاملة في حقول الأخير".

وأكد يلدز، بحسب تودي زمان، أن "لدى العراق القدرة الكامنة لتعزيز عوائده السنوية الحالية من مبيعات النفط والغاز البالغة 100 مليار دولار بثلاثة أضعافها خلال الخمس أو الست سنوات المقبلة"، مشدداً على أن "تركيا ستكون سعيدة لرؤية تحسن الأوضاع في العراق".

وأوردت الصحيفة، أن الوزير التركي، "أبدى استعداد بلاده لنقل النفط الخام من البصرة إلى الأسواق العالمية عندما تستدعي الحاجة"، لافتاً إلى أن هذه "الحاجة ستتوضح أكثر عندما تزداد الطاقة الإنتاجية مع بناء المنشآت النفطية الجديدة في العراق".

وأضاف وزير الطاقة التركي تانير يلدز، وفقاً للصحيفة، أن "تركيا ستبقى تمثل المعبر الرئيس لنقل موارد الطاقة العراقية بضمنها النفط والغاز"، وتابع أن "تجارتنا النفطية مع العراق تغطيها عقود تجارية قد تم توقيعها مسبقا وبالإمكان أن تؤدي اتفاقية شاملة على مستوى حكومي إلى توسيع التعاون بيننا في مجال الطاقة".

يذكر أن تركيا تسعى بذلك لمغازلة الحكومة المركزية ووزارة النفط فيها، بعد مدة من الجفاء على خلفية توثيق علاقاتها النفطية مع إقليم كردستان، وسعيها لمد انبوب من حقول الإقليم إلى أراضيها، بما يعزز من استقلالية أربيل عن بغداد، وهو ما أثار عاصفة من الانتقادات الرسمية العراقية.

ويؤرق الملف النفطي الكردستاني الحكومة الاتحادية في بغداد، التي تعارض على طول الخط، نشاط الإقليم بهذا الشأن وتعده مخالفاً للدستور، في حين يرى الإقليم العكس استناداً للمرجعية الدستورية ذاتها، في ظل عدم تشريع قانون اتحادي للنفط والغاز حتى الآن.

السومرية نيوز/ بغداد
أعرب رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، مساء الخميس، عن أمله بحل المشاكل والأزمات السياسية عن "طريق الحوار والتفاهم"، فيما ابدى عدم الاستعداد بالعيش تحت "الظلم والاستبداد"  في حال عدم ايجاد حلول لتلك المشاكل والأزمات.

وقال البارزاني في بيان نشر على موقع رئاسة الاقليم عقب استقباله، اليوم، رئيس الاشتراكية الدولية لويس أيالا والوفد المرافق له، واطلعت "السومرية نيوز"، عليه،إن "الوضع الاجتماعي في اقليم كردستان يسير بخطى ثابتة نحو الأمام، وفي حالة وجود خلل أو نقص هنا أو هناك، فلدى كردستان ارادة الاصلاح وحل المشاكل. "

وحول الوضع السياسي العراقي أكد البارزاني أن "اقليم كردستان يأمل أن تحل كل المشاكل والأزمات عن طريق الحوار والتفاهم"، مضيفا"في حالة عدم ايجاد حلول لتلك المشاكل والأزمات، فنحن لسنا مستعدين أن نعيش تحت الظلم والاستبداد".
وكان رئيس الحكومة نوري المالكي أكد، اليوم الخميس، أن الحوار مع إقليم كردستان يتم تحت سقف الدستور، فيما شدد على ضرورة أن يكون هناك تنافسا حقيقيا وشفافا بين مختلف مرشحي انتخابات مجالس المحافظات.

كما أعلن المالكي، في وقت سابق من اليوم الخميس (11 نيسان 2013)، الاتفاق مع الوفد الكردي على ضرورة التهدئة والابتعاد عما يثير الأجواء ومواصلة الحوار وتشكيل اللجان لحل المشاكل الخلافية.

وأكد رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري في بيان له، أن أجواء اللقاء بين التحالف ووفد الكتل الكردستانية ، أمس الأربعاء (10 نيسان 2013)، كانت "إيجابية وصريحة"، مشيرا إلى الاتفاق على عقد اجتماع لاحق يوم السبت المقبل.

وعقدت القيادات الكردية، الاثنين (8 نيسان 2013)، اجتماعاً موسعاً برئاسة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ومشاركة قادة الكتل الكردستانية في البرلمان الاتحادي والوزراء الاتحاديين وعدد من قادة القوى السياسية، وتم تشكيل لجنة خماسية كلفت بنقل رسالة جوابية بمطالب القوى الكردستانية إلى التحالف الوطني، وفي ضوء إجابات الأخير ستحدد القوى الكردستانية موقفها من عودة وزرائها ونوابها إلى الحكومة والبرلمان الاتحاديين أو مقاطعة بغداد بشكل كلي.

يذكر أن وفدا رفيع المستوى من التحالف الوطني بحث، الأربعاء (03 نيسان 2013)، مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الوضع السياسي والعلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، فضلا عن الأزمات العميقة التي يمر بها البلد وكيفية التعامل معها.

الخميس, 11 نيسان/أبريل 2013 23:28

بلاد..في المزاد - عبدالمنعم الاعسم

الصورة مفجعة، لكنها كوميدية ايضا.
انهم ينتشرون في العواصم في مهمة لبيع البلاد في مزادات السياسة. اللقاء التلفزيوني لوزير المالية السابق رافع العيساوي يكشف هذه المفارقة السوداء. الكل يسعى الى "دولة صديقة" ليجد كرسيا له تحت حمايتها وعطفها، في وقت لم يعد العراق ندا، بالنسبة لجيرانه وشركائه في الامن الاقليمي، او دولة ناجزة الاستقلال والحقوق، وهو حسبهم يحتاج الى الوصاية و"الأرشاد" والحِجر، ولم يعد، مثل بقية الدول الاعضاء في الامم المتحدة، متحكما في مصيره، وهو "دولة مشاكل" كما كتب عنه صحفي كويتي واضاف "يجب وضعه في غرفة العناية المشددة" او انه كما قالت صحيفة اخوانية مصرية (العدالة) خرج عن الانضباط ، فيما كشف روبرت فيسك كاتب الانديبندنت عن اتصالات تجري بين عواصم الخليج لبحث "تغييرات" في العراق.
الغيرة على البلاد هي نقطة حياء.. هذا في الاخلاق، أما في المصالح فانها ضمانة بان العراق دولة مستقلة، وليس ملكا مباحا لتفرض عليه مشيئات من الخارج.
اقول: في كل الاحوال، وقبل منع الدول المجاورة من ان تدوس بنعليها على ميثاق الاعضاء في الامم المتحدة وتأخذ لنفسها حق الوصاية على بلد مستقل كالعراق، يجب منع اهل العراق من الساسة والمتنفذين واللاعبين واصحاب القرار والكواليس، من الاستطراد في الشحادة باسم العراق، وساكون واضحا بالقول: ان الدول المجاورة تستضعف العراق ليس في حلقات قوته العسكرية او البشرية او الاقتصادية، وإنما في جوانب اخرى تتعلق بالسياسات والصراعات الداخلية التي لم تُرَشّد، وهي نفسها تفتح شهية الدول المجاورة في خيرات العراق.
وساكون اكثر وضوحا لاقول: نعم، ان العراق ليس ضيعة لأحد، ولا يجوز، في الظروف الطبيعية او في غيرها، ان تتعامل اي دولة، او اية جهة مسؤولة فيها، وكأن العراق معروض للبيع.. لكن (انتباه) سيكون كل هذا صحيحا لوا ان اصحاب الشأن والنفوذ تعاملوا مع العراق باعتباره عراقهم، وليس بلادا معروضة في المزاد.
***
" المنافسة تؤدي إلى أفضل المنتجات وأسوأ الأشخاص".

ديفيد سارنوف- رجل اعمال امريكي

صوت كوردستان: نص البيان بكلمات صريحة/

الحقيقة أن الاتحاد و البارتي و من موقع أحساسهما بالسؤولية التأريخية أمام ظروف العراق و المنطقة و من أجل حماية و حدة الفاسدين سواء كانوا في السلطة أو في المعارضة، و أخذ مسألة ألامن و السلام لحزبينا قمنا بزيارة القوى الثلاثة في المعارضة من أجل التشاور و تقييم عدد من المسائل و التي لها علاقة بكراسينا و مناصبنا، و كان كرسي رئيس الإقليم أحدى تلك المسائل و من أجل ذلك قام حزب البارزاني و الطالباني بمحادثات مع بضعهما البعض و بعدها قمنا ببحت المسائل مع الاخرين.

مع أننا كنا ننتظر أن نبحث هذه المسائل بعيدا عن الاعلام و نتلقى الرد لمقترحاتنا، بأسف شديد حصل عكس هذا و لاجل هذا نود أن نعلم الرأي الكوردستاني بما يلي:

1. أن سيادة رئيس الإقليم لم يطلب و لن يطلب أطالة مدة رئاسته من المعارضة و لكنه سينصب نفسه رئيسا شاء من شاء و أبى من أبى.

2. حزب البارزاني و حزب الطالباني لديهم رأيهم و موقفهم بهذا الصدد. و عن طريق الاتفاقات السرية من أجل تصفية نتائج الانتخابات مسبقا رفعوا راية الدكتاتورية.

3. حزب البارزاني و الطالباني يكررون أنهم ملتزمون بأللجوء الى جميع الطرق الغير قانونية و غير الدستورية، و عن القضايا ذات العلاقة بالفساد و المال و الكراسي و المناصب و الحفاظ على و حدة الفاسدين قمنا بهذة الاستشارة. و سنستمر في هذه السياسة حتى نقنع المعارضة الكوردية على المشاركة في الفساد معنا و لهذا الغرض سنمنحهم بعض قتات سرقاتنا من أموال الشعب و النفط.

التوقيع:

المتحدث باسم حزب البارزاني ~~~ المتحدث باسم ورثة حزب الطالباني

11.4.2013

 

الخميس, 11 نيسان/أبريل 2013 22:46

استشهاد شرطي وزوجته في شنكال

أستشهد أحد عناصر الشرطة وزوجته في هجوم ارهابي في قضاء شنكال مساء اليوم الخميس.
وأوضح مصدر في الشرطة في تصريح لـ PUKmedia، اليوم، أن ارهابيين مجهولين اقتحموا منزل احد عناصر الشرطة في قضاء شنكال، مبيناً أنهم أطلقوا النار على الشرطي وزوجته فأردوهما شهداء.

PUKmedia  نارين بك / الموصل

.
في شهر نيسان ذكريات كثيرة مؤلمة , وفي اول ايامه عام 1980 كانت زيارة لوزير الخارجي الأميركي بعد قطيعة طويلة وفي الرابع من نفس الشهر أعتقل السيد الشهيد محمد باقر الصدر ( قدس) واخته العلوية بنت الهدى وفي نفس اليوم بدأ تهجير الكورد الفيلية , وفي التاسع اعدم الشهيد الصدر وأخته العلوية ,في نفس التاريخ عام 2003 سقط نظام صدام نظام الطاغوتية , وفي السابع منه تأسس البعث المشؤوم , وفي الاول من نيسان عام 2013 عاد مشعان الجبوري المحكوم في 54 قضية ومطلوب دولياّ , وبين السابع والتاسع من نفس السنة عاد فدائيوا صدام في ظل النظام الديمقراطي وأعيد أعضاء الفرق للتمتع بالحقوق المدنية لأسباب انسانية ؟!
التاسع من نيسان يوم تاريخي لكل العراقيين حينما كانت ابصارهم متسمرة تجاه القنوات وأذانهم على المذياع ينتظرون سقوط صنم كانوا يخشون النظر الى تمثاله لفترة طويلة خوفاّ من أجهزته القمعية , سقط صنم في يوم عرجت فيه روح الصدر الطاهرة الى ربها ,سقط الصنم ولايزال من يسيء لذلك اليوم ويقول سقوط بغداد بنظرة ضيقة يختزل فيه تاريخ شعب وتضحياته برجل مجرم , صنع منه الاعلام الزائف والمخابرات العالمية على حساب إبادة شعب كامل , تحركت القنوات الدبلوماسية والسياسية والأعلام ضد الأبرياء , ومعهم وقفت الأم المتحدة وكوفي عنان من يدافع عن حرية الشعوب وهو خارج نطاق الخدمة ودعمت الشعوب العربية . هم من تباكى على البوعزيزي وبنغازي وثوار مصراته ودمروا أقدم عاصمة في الكون دمشق , ناصروا مستبد يدعي الصولات والجولات والبطولات على شعب أعزل وهدد السلم العالمي , حتى خرج من أقذر حفرة مثلت تاريخهم القذر والأفكار المسمومة المتطرفة , لم يتنازل ويهرب كما فعل زين العابدين بن على ولم يستقيل كما فعل مبارك ولم يقتل بيد الثوار كما هو القذافي , طأطأة العرب رؤوسهم الخاوية المليئة بعشق الخادمات ومدن القمار ومجالس الفجوروسباق (البعران ) , أنظمة عالمية كل ما بوسعها من مساعدة الشعب الجائع في خيراته المهدورة سوى إرسال العدس وفضلات الشعوب , ترك العراقيين إجسادهم تزرع في كل مكانبالمقابر الجماعية , شباب وكفاءات غادرت وطنها وتكفر بوطن الموت ,
نظام أرعن تصرف بالحياة والمياه والأرض اسوء تصرف , وألة اعلامية تردد ( بس كون راسك سالم ) وكأن رؤوسنا التي لم تنكس وعبّدت دروب الحرية بالدماء متهمة بالخيانة , اصبحت مهزلة شعوب تضربنا من جانب وتسمح لأجهزة القمع بالأبادة الجماعية وفي فترات وصل معدل الشهداء في اليوم الواحد 20 ألف شهيد , أكلت الاجساد الكلاب والحيتان في قاع البحار والحيوانات المفترسة في الجبال والوديان , مزق الأجساد الكيمياوي والقنابل العنقودية , لتمرر علينا مسرحية جولات( جورج غلوي ) وذلك الباص البائس الذي يستجدي به لأغنى الشعوب ويرجع محملاّ بالذهب والدولارات , وضحكات رغدة والمومسات والليالي الحمراء تنهب في اموال العراق , عراق أصبح مرتع للعاهرات , قتل العلماء والشرفاء وطرد الجواهري ومظفر النواب , قتل الفكر والثقافة والدين والمباديء , وينشر فكر علي كيمياوي وحسين كامل حينما مارسا القتل بأبشع الصور , لم يعرف العالم إحراق انسان بالرمي بالرصاص بعد اجباره شرب (البانزين ), وضرب حذاء محمد حمزة الزبيدي الضخمة رؤوس الشباب , مأساة شعب ظلم من اللانظام ومن شعوب العالم والمنظمات الدولية والاعلام العربي المأجور ,
شعب أرعب حتى اصبح لا يروي كوابيس احلامه وجروحه كبيرة لا نريد تكرارها وكما يقول شاعرنا ( لا تهيج جروح كلبي جروحي من تنلجم تدي ) , عرب تركوا قضيتهم المركزية فلسطين وصار همهم كيفية التخلص من هذا الشعب الأعزل , لينثروا مرة أخرى اشلاء اطفاله في الطرقات , نظام قمعي واجهزة متجبرة كانوا ادوات لقمع العراقيين , ولكن المفاجئة ان تعود تلك الأجهزة الى هرم السلطة وتطالب بحقوقها وكأننا عبيد في وطننا , بعد ان نهبت العراق بالانواط والأوسمة وشارات الحزب والبيوت والسيارات والاموال الطائلة , وحينما يطالب حزب انتهى بمناصب ورواتب وتعويضات وتجد من يدافع ومن يسمع ومن يستجيب , وكأنهم مواطنين من الدرجة الاولى , ولم نسمع في أي الاعراف ان تتكفل الدولة بدفع رواتب الأحزاب ان وجدت وإن سقطت , اصبحنا اليوم مديونين من سياساتهم بديون لا نهاية لها , وضحايا لم يتم احصائها لحد الأن ولا تزال تعيش أغلب عوائلها المحرومية والفقر والعوز والأمية والحرمان في الوظائف الحكومية , ولكن مصلحة التمسك بالسلطة وتقاسم المنافع وبقاء الرؤوس سالمة غانمة في منابع النهب والسلب والفساد وأدارة العصابات والتراضي بالصفقات , بعد كل هذا عاد مشعان وعاد فدائيوا أصديم والرفاق وسيكون لهم حزب ربما يسمى حزب البعث الاسلامي .

 

الخميس, 11 نيسان/أبريل 2013 22:02

يوهانس آنيورو- عبد الستار نورعلي

يوهانَس آنيورو Johannes Anyuru:

شاعر سويدي ولد عام 1979 . والده طيار أوغندي لجأ الى السويد بعد انقلاب عيدي أمين عام 1971 ، وأمه سويدية. أثارت مجموعته البكر (الآلهة فقط هي الجديدة ) 2003 انتباه النقاد والأدباء. أعقبها بمجموعتين وروايتين. نال عدداً من الجوائز الأدبية.

من مجموعة (أوميغا Omega) 2005

1

خطوط الكفين

عندما يجمعهما المرء

لكي يشربَ

من الحنفيةِ

بعيداً عنْ صالةِ الجمناستيك:

حافاتٌ

من الكريستال

أيُّ نوعٍ

منَ المخلوقاتِ

هو الانسانُ

في الأصل؟

2

كانَ لي صديقٌ

أوصلتُهُ معي على دراجتي

منذ زمن بعيد ، كانَ يُدعى ماتياس

ويُسمّي نفسهَ بالعملاق إيفيز *

ماتَ بالسرطان منذ فترة قريبة

أفكارُه وأحلامُه

اختلطتا مثل الشاي

داخل الموجات العنيفة غير المرئية

مثل ساريةٍ

مثل الصيف

وقفْتُ عند النافذة ، المطر يهطل ، اسماؤنا

التصقتْ بأجسادنا لكننا

لا نمتلكها ، وأسماؤنا لا تمتلكنا

3

بعد أيام من منتصف الصيف

واستوكهولم قد أُخليتْ بسبب البحر

أو بسبب حلمٍ ، نمشي

من كارولينسكا منحدرين الى كونغسان*

ونجلس عند الأسد الصخريّ، نأكل البوضة

في العالم بعد القنابل النووية خيّمَ

صمتٌ مطبقٌ ، تقريباً

لم تكن هناك حركة مرور هل تخاف من الموت كلا بالرغم منْ

أني أريد أنْ أعيشَ ، هل قلتَ حسناً يا رأس الانسان

مع شبكة معلومات عند سمكة ماكريل

أصطيدتْ في لؤلؤة زجاجية أيُّ نوعٍ من المخلوقات

هو الانسان في الأصل؟ كانت المرة الأخيرة التي

رأيتكَ فيها ، رأيتُه، رأينا بعضنا، رأيتُ نفسي، صعدنا

باتجاه المحطة الرئيسية، هناك

بمحاذاة أشعة الشمس العالية المظلمة

لمرآة الكون الحالمة

مثل حيواتنا

المزروعة غذاءً

للنور

* العملاق ايفيز: بطل لعبة الكترونية

* كارولينسكا: أكبر معهد وجامعة طبية ومسشفى في السويد، تقع في العاصمة.

* كونغسان: متنزه تاريخي يقع في مركز استوكهولم.

ترجمة: عبد الستار نورعلي

الأحد 29 نيسان 2012

الخميس, 11 نيسان/أبريل 2013 20:52

تصريح : رد على العنصري عبد الحليم خدام

عندما بدأ " الربيع الغربي " في العالم العربي لتغيير الأنظمة الفاسدة والاستبدادية التي طالت على صدارة الحكم في هذه الدول أكثر من خمسون عاماً واضطهدت شعوبها فكان التغيير حاجة ملحة لا مفر منها فسارعت القوى الإسلاموية والقومجية العروبية إلى استغلال الوضع وتحويل التسمية من " الربيع الغربي " إلى " الربيع العربي " ومع ذلك في كل هذه الدول حسمت أمرها خلال مدة محددة .. أما في سوريا فقط طال عمر الثورة ودخل عامه الثالث وهو معلق وبدون نتائج ملموسة وهذا نتيجة التفكك والخيانة وعدم الثقة بين مكونات المجتمع السوري والنظرة العنصرية والشوفينية من قبل المعارضة العروبية والقومجية والإسلاموية .. فمن خلال الثورة السورية لم نسمع إلا بعض المواقف العنصرية التي تشمئز لها النفس الإنسانية .. فقبل أيام قليلة أعلن العنصري عبد الحليم خدام النائب السابق للرئيس السوري بشار الأسد عن رفضه بقيام فدرالية كوردية في سوريا من خلال