يوجد 656 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design


كوباني- نفذت وحدات حماية الشعب مساء أمس عدة عمليات نوعية ضد مرتزقة داعش في مقاطعة كوباني، تم فيها استعادة بعض النقاط التي كانت المرتزقة احتلتها سابقاً.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها مراسلو وكالة أنباء هاوار في كوباني، فإن وحدات حماية الشعب نفذت مساء أمس عمليتين ضد مرتزقة داعش على طريق قرية تل حاجب وكذلك على طريق قريتي حلنج وشيخ جوبان في الجبهة الشرقية تم فيهما تدمير عربتين للمرتزقة، ولم يعرف عدد القتلى بالضبط في العمليتين.

وفي الجبهة الجنوبية الشرقية نفذت وحدات حماية الشعب عملية بالقرب من مركز الثقافة والفن وكذلك في شارع البلدية تم فيهما استعادة بعض النقاط التي كانت مرتزقة داعش احتلتها خلال الفترة السابقة، وبحسب المعلومات الواردة فإنه قتل العديد من المرتزقة، حيث لم يتم التأكد من عدد قتلى المرتزقة فيما قالت مصادر محلية إن جثث 50 قتيلاً من داعش وصلت إلى مشفى تل أبيض بعد منتصف ليل أمس.

وفي الجبهة الغربية نفذت وحدات الحماية عملية في قريتي علبلور ومناز مساء أمس ولكن لم يحصل على معلومات دقيقة بخصوص هذه العملية.

ومن جهة أخرى قصفت مرتزقة داعش منذ الساعة 02.00 من فجر اليوم وحتى الآن مدينة كوباني بأكثر من 8 قذائف هاون، بالإضافة لقصف المدينة بأسلحة دوشكا 23.

ونفذ طيران التحالف الدولي 3 غارات ضد مواقع داعش في الجبهة الشرقية من المقاطعة مساء أمس، ولم تعرف بالضبط نتيجة القصف.

xeber24

 

مسؤول أميركي: ما زلنا بحاجة للعمل على تعاوننا العسكري

نائب الرئيس الأميركي جو بايدن وزوجته جيل يلتقيان البطريرك الأرثوذكسي برتلماوس الأول .. وخلال زيارتهما للمسجد العثماني الكبير «السليمانية» في إسطنبول أمس (أ.ب)

إسطنبول: «الشرق الأوسط»
اختتم نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أمس زيارته إلى تركيا دون تقليص حجم الخلافات بين واشنطن وأنقرة بشأن مكافحة المتشددين في سوريا والعراق، على الرغم من أن المقربين منه أشاروا إلى تحقيق نوع من التقارب بين هذين البلدين الشريكين في الحلف الأطلسي.

وفي غضون 3 أيام في إسطنبول، التقى بايدن لساعات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو لمناقشة سبل مواجهة تنظيم داعش الذي سيطر على مناطق كاملة في سوريا والعراق، الدولتين المجاورتين لتركيا.

وقبل العودة إلى الولايات المتحدة في ختام جولة قادته أيضا إلى المغرب وأوكرانيا، أجرى جو بايدن أيضا محادثات على انفراد مع البطريرك الأرثوذكسي برتلماوس الأول. وزار نائب الرئيس الأميركي أيضا المسجد العثماني الكبير «السليمانية».

وتبقى الخلافات الاستراتيجية بين الدولتين بشأن مكافحة المتشددين موضع إحباط بالنسبة لواشنطن.

وعلى خلاف الولايات المتحدة، ترفض تركيا تقديم مساعدة عسكرية للقوات الكردية التي تدافع عن مدينة كوباني السورية الكردية التي يحاصرها تنظيم داعش وتقع على مقربة من الحدود التركية.

وتحت ضغط حلفائها، اكتفت أنقرة بالسماح بعبور 150 مقاتلا من البيشمركة الآتين من العراق، إلى كوباني عبر أراضيها.

وتعتبر تركيا أن الغارات الجوية التي يشنها التحالف غير كافية وترى أن التهديد المتطرف لن يكون بالإمكان القضاء عليه إلا بسقوط الرئيس السوري بشار الأسد، عدوها اللدود. وأول من أمس وفي ختام اجتماع استغرق 4 ساعات، لم يعلن بايدن وإردوغان أي شيء ملموس فيما يتعلق بمساهمة محتملة لأنقرة في التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة ضد المتطرفين، حسب وكالة الصحافة الفرنسية. إلا أن نائب الرئيس الأميركي شدد قائلا إن «شراكتنا قوية أكثر من أي وقت مضى».

من جهته، رحب إردوغان بوضع العلاقات بين البلدين ووصفها بأنها «أكثر تكاملا وأكثر قوة».

واعتبر مسؤول أميركي كبير أن غياب إعلان رئيسي يجب ألا يعتبر بمثابة فشل. ورأى أن هذه السلسلة من اللقاءات سمحت بتقريب المواقف بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي مقارنة بما كانت عليه قبل بضعة أشهر. وقال هذا المسؤول «نحن متفقون بالكامل على أن تنظيم داعش سيهزم (...) لدينا تفاهم حول أهداف رئيسية للاستراتيجية العسكرية». وشدد هذا المسؤول الأميركي على الأهمية التي يوليها الحليفان لكي «ينسقا» تعاونهما العسكري. وأقر بأن البلدين لا يزالان بحاجة للعمل على تعاونهما العسكري في هذه الأزمة مثل ضوء أخضر من أنقرة لاستخدام قاعدة أنجرليك (جنوب) على سبيل المثال.

والمساهمة الوحيدة التي قدمتها تركيا حتى اليوم للحملة العسكرية ضد المتشددين كانت السماح لوحدة مقاتلين أكراد عراقيين (البيشمركة) بعبور أراضيها للانضمام إلى القتال ضد المتطرفين الذين يحاصرون مدينة كوباني الاستراتيجية في شمال سوريا.

وقال المسؤول الأميركي إن «كوباني أصبحت حقل الاختبار الذي سنتمكن من العمل عليه معا»، مشيرا إلى «ثقة عملانية» بين الطرفين.

وأعلنت تركيا مرارا أنها لن تزيد دعمها للتحالف إلا بشرط إقامة منطقة أمنية عازلة تدعمها منطقة حظر جوي داخل سوريا على الحدود التركية. وتطالب أنقرة أيضا باستراتيجية دولية متماسكة للإطاحة بالنظام السوري.

والتقدم الوحيد الملموس أول من أمس يكمن في إعلان الولايات المتحدة تقديم مساعدة بقيمة 135 مليون دولار إضافية للاجئين السوريين. وتستقبل تركيا 1.7 مليون لاجئ سوري وتحض المجتمع الدولي على مساعدتها لمواجهة هذا العبء.

 

شيخ عشائر الدليم لـ («الشرق الأوسط») : على الحكومة إثبات مصداقيتها

بغداد: حمزة مصطفى
دعا شيخ عشائر الدليم، ماجد العلي السليمان، حكومة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إلى إثبات مصداقيتها حيال عشائر الأنبار، في وقت يواصل فيه تنظيم داعش شن هجومه الواسع على مدينة الرمادي من أكثر من سبعة محاور.

وقال السليمان، لـ«الشرق الأوسط» عبر الهاتف من عمان، إن «عشائر الأنبار قاتلت على مدى السنوات الثماني الماضية الإرهاب بكل أشكاله، من تنظيم القاعدة بالأمس إلى (داعش) اليوم، وقدمت في سبيل الوطن أغلى ما تملك من أنفس وأموال، لكن المؤامرة تبدو أكبر من قدرتها على التصدي لها وحدها، وبالتالي فإن دعمها من قبل الحكومة المركزية أمر بات مطلوبا، لأن الحكومة هي التي تملك الجيش الذي من مهامه حماية العراقيين أينما كانوا، وكذلك هي من يفترض أن يستورد الأسلحة ويسلح بها العشائر حتى تتمكن من مواصلة القتال».

وأضاف السليمان «إننا سبق أن اجتمعنا مع رئيس الوزراء حيدر العبادي واتفقنا معه على تطويع أبناء عشائر الأنبار وتسليحهم بالأسلحة التي يتمكنون بها من مجابهة (داعش) الذي يملك أسلحة متطورة»، مبينا أن «التطورات أثبتت أن كل ما اتفقنا عليه لم ينفذ على أرض الواقع بالطريقة التي تمكن العشائر من الصمود فضلا عن المواجهة».

وبشأن تفجير منازله ومضيفه في منطقة الحوز بالرمادي، قال الشيخ السليمان «لقد أقدم تنظيم داعش ومن باب الانتقام مني شخصيا، لأنني وقفت ضده منذ البداية ورفعت شعار تحرير كل شبر من الأنبار من الغرباء ودعوت العشائر في المحافظة إلى أن تقف وقفة واحدة ضده.. أقدم على تفجير 6 منازل عائدة لي ولأفراد عائلتي بالإضافة إلى المضيف»، مبينا أن «المنازل كانت خالية من السكان باستثناء الحرس الذين لم يتمكنوا من المقاومة لا سيما بعد انسحاب الجيش من المنطقة».

وأشار شيخ عشائر الدليم إلى أن «الوضع الآن مختلف بالأنبار حيث هناك وحدة موقف حيال مواجهة الإرهاب، كما أنه إذا كانت التجربة السابقة في تسليح العشائر غير ناجحة وهو ما كنا قد حذرنا منه فإن الأمور الآن مختلفة، وبالتالي يتوجب على الحكومة الإسراع بتسليح وتدريب أبناء العشائر مع إرسال الجيش النظامي إلى هناك بكامل معداته، فضلا عن تكثيف الطيران سواء العراقي أو الدولي لأنه من دون ذلك لا يمكن حسم المعركة ضد (داعش)».

وواصل تنظيم داعش أمس ولليوم الثالث على التوالي هجومه الواسع على مدينة الرمادي، وتركزت المعارك حول المجمع الحكومي وسط الرمادي، في حين وصل فوج من لواء الرد السريع لتعزيز الموقف.

وبينما يضيق «داعش» الخناق على مدينة الرمادي، أعلن مصدر في قيادة عمليات الأنبار أن عملية عسكرية واسعة النطاق انطلقت بمشاركة طائرات التحالف الدولي لتطهير قضاء هيت (غرب الرمادي) من «داعش» بعد نحو شهرين من سيطرة التنظيم على القضاء وارتكابه مجزرة ضد قبيلة البونمر وذلك بإعدام أكثر من 600 من أفرادها. وقال المصدر في تصريح أمس إن «طيران التحالف الدولي قصف مقار وتجمعات لتنظيم داعش في منطقة محكمة هيت ومحطة القطار وسط القضاء، مما أسفر عن مقتل 18 عنصرا من (داعش)»، مشيرا إلى أن «ثلاثة أفواج من الجيش ومقاتلي العشائر قادمة من معسكر قاعدة عين الأسد تمركزت بالقرب من مدخل هيت الشمالي، والفوج الثاني انتشر بين حدود البغدادي وهيت، والفوج الثالث تمركز في الجهة الشمالية الغربية للمدينة استعدادا لاقتحامها».

 

المتحدث باسمها: أنقرة ستفتح مركز تدريب ثانيا بالسليمانية

أربيل: دلشاد عبد الله
كشفت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق، أمس، عن تفاصيل التدريبات التي تقدمها القوات التركية لقوات البيشمركة والتي أعلنها مسؤول تركي أول من أمس. وبينت الوزارة أن التدريبات بدأت قبل أكثر من شهر ويبلغ عدد المتدربين 150 فردا يتدربون على استخدام الأسلحة في مركز تدريب يقع شمال مدينة أربيل، عاصمة الإقليم.

وقال هلكورد حكمت، الناطق الرسمي باسم وزارة البيشمركة، لـ«الشرق الأوسط»: «بدأت القوات التركية منذ نحو 45 يوما تدريب 150 فردا من قوات البيشمركة على استخدام المدافع الرشاشة الحديثة وسلاح ميلان المضاد للدروع والهندسة العسكرية، كما يتلقون دروسا في الإسعافات الأولية». وتابع: «أنهت الدفعة الأولى من المشاركين تدريبها، والآن التحق عدد آخر من البيشمركة بهذه الدورة»، مشيرا إلى أن وزارة البيشمركة والحكومة التركية ارتأتا التستر على الموضوع ولم تكشفا عنه إلا بعد زيارة رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إلى أربيل الجمعة الماضي.

وتابع حكمت: «عدد المدربين الأتراك محدد وهم يدربون قوات البيشمركة في مركز تدريب أربيل الذي يقع في منطقة بابشتيان بقضاء سوران شمال محافظة أربيل. هذه التدريبات هي ضمن جهود دول التحالف الدولي لتقديم الدعم لقوات البيشمركة في مواجهة تنظيم داعش. كل دولة من الدول التي تدرب البيشمركة اختارت أحد مراكز التدريب في الإقليم، وهناك مركز (زيرفاني) في محافظة أربيل الذي تقدم فيه القوات البريطانية والفرنسية ودول أخرى تدريبات لقوات البيشمركة على استخدام الأسلحة الحديثة التي قدمت لكردستان»، مبينا أن تركيا لم تقدم السلاح للبيشمركة لحد الآن، وهي تدرب البيشمركة فقط، وهذا التدريب سيستمر مستقبلا أيضا. وكشف حكمت عن أن تركيا ستفتح خلال الأيام القليلة المقبلة مركزا آخر للتدريب في محافظة السليمانية.

من جهته، قال مولود باوا مراد، وزير الإقليم لشؤون برلمان إقليم كردستان، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «إن الهدف من زيارة رئيس الوزراء التركي مركز تدريب قوات البيشمركة ومخيم النازحين في زاخو كان لإيصال رسالة للعالم مفادها أن تركيا قدمت الدعم العسكري والإنساني لإقليم كردستان في الحرب ضد تنظيم داعش».

alsharqalawsat

الإثنين, 24 تشرين2/نوفمبر 2014 01:30

شينوار ابراهيم - ستائر الأنوثة


قتلوا العذراء
في بيت الله
ادخلوا الشياطين
في بساتين الحب...
باعوا
صلبوا المسيح مرتين...
قتلوا
باسم محمد
رضيعا
كان ينتظر
الصباح...
سلبوا
مزقوا
ستار الأنوثة
لفتاة
كانت تصلي
لطاووس ملك
في محراب لالش ...
اسأل
الفرات
حفيد
دجلة
انادي
الخابور
شقيق
ميكدونيوس*
اناشد
المطر القادم
من فم السماء...
هل
تستطيعون
ان تغسلوا
تراب
كوباني...
الموصل...
سنجار...
سهل نينوى ...
ابواب الرقة ...
تكريت ...
دير الزور ...
الانبار ...
من
نجاسات الخنازير ...
بل الخنازير
اطهر
من امهاتهم
اللواتي
انجبن الكلاب
ارضعنهم
حب القتل ...
يصدرون
فتاوى النكاح
في ساحات اوطاني ...
تبا
لمن عانق
لمن سار
وراءكم ...
حمل رايات الجهل
اغتصب العلم
في وضح النهار ...
تبا
لمن باع مفاتيح
اوطاني
في اسواق النخاسة
.........................................
*التسمية القديمة لنهر جقجق
في العهد الروماني الذي يمر
من مدينة القامشلي


الإثنين, 24 تشرين2/نوفمبر 2014 00:15

جوان اول غيث معصوم !!!- راضي المترفي

في امر ديواني يحمل الرقم (229 ) وتاريخ 12 / 10 / 2014 بتوقيع نصير عايف العاني رئيس ديوان رئاسة الجمهورية تقرر تعين الدكتورة ( جوان محمد فؤاد معصوم ) للعمل بصفة مستشارا للسيد رئيس الجمهورية الى هذا الحد والامر الديواني عادي ولاغبار عليه ولا اعتراض على شخص من تم اختياره مستشارا للسيد الرئيس حتى وان كانت ابنته وقد تكون افضل من غيرها لشغل موقع المستشارية  اخلاصا وخدمة للسيد الرئيس لانها ابنته ولايمكن ان تغشه او تخدعه او تتصرف من دون علمه وان انتمائها له عائليا وفكريا والترابط العائلي والمصيري بينهما يجعلها افضل من تشغل هذا الموقع خصوصا ونحن في بلد لاتحكمه الدساتير او القوانين ولا ينظر للكفاءات والمواقع بموجبها والحاجة لها وانما يحكم هذا البلد المنكوب بنا كمواطنين وبالساسة كحاكمين من خلال لوبيات العشائر والاحزاب والطوائف والقوميات منخلف دهاليز مظلمة . لكن الامر الملفت للنظر في قضية تعين المستشارة هو قضية الاجر الذي ستتقاضاه عن عملها والمبلغ كما مثبت في متن القرار الديواني هو (12900000) نعم لاتستغرب الرقم منقول من الامر الديواني باصفاره الخمسة المتقدمة على  الارقام 129 وبحسبة بسيطة يكون راتب المستشارة في سنة واحدة ( 150000000 ) ولحسابات ذكاء رفعت من المليون الثالث عشر (100) لكي يبقى عند منسوب (12 )مليون . هذا راتب لشخص المستشار واظنه غير خاضع لضريبة اوزكاة او غيرها ولن اذهب بعيدا لارى كم تكلف السيدة المستشار الخزينة غير رابتها الشخصي من اجور نقل وسفرواقامة وطعام وحماية وموظفين ومكاتب وحتما هناك مستشارين غيرها ربما بعدد ضخم وماذا لوتسائل عراقي شحت عليه وزارة العمل بموجب قوانيها باعانة البطالة التي لاتزيد عن المئة المحذوفة من المليون الثالث عشر من راتب المستشارة وقال : ايعقل ان يعين مستشارين بهكذا رواتب وارقام مذهلة تثقل كاهل الدولة لرئيس يشغل منصبا هو فخريا بكل الحسابات وشرفيا في بعضها وتحاصصيا في واقعه ؟ قد تكون المستشارة جوان اول غيث السيد الرئيس معصوم وربما يمطر رئاسته مستشارين وموظفين اخرين برواتب تتعدى راتب المستشارة !!.

رابط الامر الديواني

الإثنين, 24 تشرين2/نوفمبر 2014 00:14

السعدان يوسف¹ - بيار روباري

السعدان بطبيعته والخصال

لا بد أن يصدر أصواتآ مزعجة كالمختال

بين الفينة والإخرى أثناء التجوال

وعلى ما يبدو عند وصول السعدان يوسف إلى كردستان مهد الجبال

أزعجه وجود حراسٍ يحرسونها كالأبطال

فأخذ يرميهم بالحجارة والأقوال

أقوال غير مفهوةٍ وبلا معنى على كل حال

إن خبث السعدان ليس له حدودٌ ولا الإحتيال

قد ينفد إلى كردستان فذاك ليس بمحال

وبامكانه عض قدمٍ قرويٍ في الجبال

لكنه لن يستطيع بلعه أو الإغتيال

لأن وضع الكرد تغير منذ أعوامٍ والحال

فإن قمع الكرد من جديدٍ بات محال

لا بالأقوال ولا بالأفعال

لم تعد تخيفنا جحافل السعادين والبغال

فها نحن نقاتلهم في كركوك وكوباني وشنكّال

إنظر يا سعدان إلى هذه السهول والجبال

كم من جرائم إقترفتم بحق أهلها والأنفال

لأنكم إمة القتل والنحر والسبي والنعال

وحقآ منذ متى كان السعدان يميز بين الحمار والغزال

حتى يميز بين أوراق القش والمال؟؟

23 - 11 - 2014

--------------------------------------------------------------------------------------

¹- السعدان يوسف: المقصود به المدعو يوسف سعدي «الشاعر» من العراق، ولولا تلفظه بكلمات

نابية وجارحة بحق الشعب الكردي لما سمحت لنفسي كشاعر بأن أستخدم مثل هذا الكلام القاصي

بحقه. وعندما قرأت قصديته التي اساء فيها لمشاعر الشعب الكردي من خلال تسمية كردستان بي

(قردستان)، قررت الرد عليه بقصيدة تليق به وبكل من يسيئ للكرد. إن الإحترام حسب علمي

يكتسب ولا يمنح، ومن لا يحترم الناس فان الناس لن تحترمه بكل تأكيد.

-------------------------------------------------------------------------------

قصيدة سعدى يوسف :

مصرُالعروبةِ... عراقُ العجَم !

من مصر تأتينى الحقائقُ ملموسةً. أصدقائى من أهل الثقافةِ الحقّ، يأخذون مكانَهم ومكانتَهم:

محمد بدوى، فى "فصول".

محمد شُعَير، فى "عالَم الكتُب".

سعد القرش، فى "الهلال".

إبراهيم داود، فى "الأهرام".

رفعت سلام، فى دائرة الترجمة بالهيأة المصرية العامة للكتاب.

أحمد مجاهد، يدير الهيأة المصرية العامة للكتاب.

جمال الغيطاني، يتفضّلُ على "الأخبار" بفيضٍ منه.

أحمدعبد المعطى حجازى يغرِّدُ طليقًا!

(لستُ مؤرِّخاً لأحصى!)

لكنّ على القول إنى ابتهجتُ بجابر عصفور وزيرًا للثقافة فى جمهورية مصر العربية.

كلما دخلتُ مصرَ أحسسْتُ بالعروبة، دافقةً...

ليس فى الأفكار.

العروبةُ فى المسْلكِ اليوميّ.

أنت فى مصرَ، عربيٌّ... هكذا، أنت فى مصر عربيٌّ، لأن مصر عربيةٌ. ولأنّ أى سؤالٍ عن هذا غير واردٍ.

الأمرُ مختلفٌ فى أراضٍ أخرى.

السؤالُ يَرِدُ فى بلدانٍ مثل الجزائر والمملكة المغربية وموريتانيا، والسودان، ولبنان أيضاً، على اختلافٍ فى المستوى.

لكن هذا السؤال، فى هذه البلدان، ذو مستوىً ثقافى أركيولوجيّ. هو سؤالُ هويّةٍ وتاريخٍ.

فى العراق اختلفَ الأمرُ.

وربّتما كان مختلفاً منذ دهرِ الدهاريرِ.

هل العراق عربى ؟

يرِدُ تعبير "شيخ العراقَين" عن فقهاء أجمعَ الناسُ عليهم.

يعنون: عراق العرب

وعراق العجم.

الدولة الحديثة، بتأسيسِها الأوربي، الاستعماري، ليست دولة الفقيه.

هى دولة لإدارة كيانٍ جغرافى (قد يكون متعددَ الإثنيّات، وقد لايكون).

لكن العراق ليس مستحدَثاً.

اسمُ العراق آتٍ من أوروك!

إذًا..

ما معنى السؤال الآن عن أحقيّة العراقِ فى دولةٍ جامعةٍ؟

ما معنى أن يتولّى التحكُّمَ فى البلدِ، أكرادٌ وفُرْسٌ؟

ما معنى أن تُنْفى الأغلبية العربية عن الفاعلية فى أرضها التاريخية؟

ما معنى أن تُستقدَم جيوشٌ من أقاصى الكوكبِ لتقتلَ عربًا عراقيّين؟

ما معنى أن تكون اللغة العربية ممنوعةً فى إمارة قردستان عيراق البارزانية بأربيل؟

إذا..

نحن فى عراق العجم !

سأسكن فى مصر العربية!

لندن 15 / 11 / 2014

 

سنتناول هنا على عجاله سريعه ثلاثة محاور :

المحور الأول : كيف نسحق الأصنام الوهمية ومن هم هؤلاء ؟

باختصار أنهم السياسيين المهادنين للسنة اللاهثين وراء أرضاءهم الساعين إلى تجميل صورتهم ، وأيضا العمائم التي ابتعدت عن اختصاصها وراحت تدعو الناس إلى السكون والتمسك بوطن وهم ليس لهم فيه مأوى وسكن ...

هؤلاء من يجب سحقهم وعدم الاعتناء بهم بل ينبغي الثورة ضدهم فهم يتحملون جزءاً كبيراً من مأساتنا ...

المحور الثاني : لا تجعلوا السيادة للسني ولا تسمحوا له أن يملي عليكم !!

أتعجب كثيراً من البعض ... لماذا تخشون هؤلاء ؟؟ هل تنقصكم العدة والعدد ؟ ففي مقالنا بالأمس الذي عنونا بـــ(مشكلة عويصه ، الشيعة نفوسهم طيبه وقلوبهم صافيه ، السنة بؤره فاسده ، فكيف تجمع بينهما ؟؟ !!) ويمكن للذي لم يقرأ ان يصل إليه من خلال هذا الرابط :

http://safa1434.blogspot.com/2014/11/blog-post_7.html

وعدنا في ختام المقال أن نذكر عدة نقاط هي بمثابة التزامات على الاقلية السنية تقديمها من أجل العيش المشترك والسليم مع الأكثرية بمنطقة العراق :

1ـ) أن يؤمنوا بالأمر الواقع ويهذبوا أنفسهم على العملية الديمقراطية الموجودة بالعراق ...

2ـ) يطردوا كل الغرباء من مصريين واردنيين ويمنيين ومغربيين وفلسطينيين وغيرهم ولا يجعلوا بيوتهم واعراضهم واموالهم تحت تصرف هؤلاء الأنجاس ...

3ـ) يحملوا السلاح ويقفوا بجانب الجيش والحشد الشعبي من أجل تحرير مناطقهم وتسليمها بيد الدولة ...

4ـ) يجرم كل من يدافع عن القتلة والمجرمين الذين سفكوا الدماء الشيعية من أبي بكر وعمر وعثمان وعائشة إلى صدام مروراً بالقاعدة وانتهاءاً بداعش ...

5ـ) يجرم كل من يكفر الشيعة أو يصفهم بأوصاف ما أنزل الله بها من سلطان أو يطلق عليهم القاب تدعو إلى الكراهية والضغينه ...

المحور الثالث : عليهم حلال وعلينا حرام هذا ما يريده الأعداء !!

الأنفتاح على الغرب عامة وعلى أمريكا خاصة أمر ضروري تقتضيه المرحلة وتلزمنا به المصلحة لأننا نرى دول قزمية شدت إليها الرحال وأصبحت ذو مستوى رفيع وهذه لا تقاس بالعراق ثروتاً ولا اقتصاداً لكن الغرب عمرها وتبادلوا المصالح فعاش المواطن حياة هانئه برفاهيه فائقه ...

فهل حرام علينا وحلال عليهم !! يقيمون علاقات مصالحية تبادلية نفعيه مع أي دولة أجنبيه بل حتى لو كانت مع دولة اسرائيل بدون ان يتجرأ احد من السنة أو الدول التي تسمى (العربية) من التدخل بشؤونها في وقت العراق مرتهن قراره بدول اقليمية وجدت اجندة لها داخل العراق مستعدة لنزف الدم الشيعي لاخضاع الوسط والجنوب لمقررات تلك الدول ؟؟؟ !!!

تأملوا جيداً ... وفكروا طويلاً ... عسى الله يرحمنا ويفرج عنا ... أنه أرحم الراحمين .

والحمد لله رب العالمين

23 / 11 / 2014 م

صفاء علي حميد



أطلق الباحثون والمحللون مصطلح التكيف الإستراتيجي، لمجمل السياسات الامريكية في الشرق الأوسط، حيث يمر بمرحلة التصدعات الكبرى، وهي أشبه بموجات الزلازل المرتدة على تلك السياسات التي شابها الكثير من اللغط في عهد الرئيس أوباما، الذي أولى جل إهتمام إدارته بالضمان الصحي وصناديق المرضى لبعض الولايات الأمريكية وانسحاب قواته من العراق، بعد وجوده اللوجستي لعقد من الزمن، دون أن يحقق للشعب العراقي الأمن والإستقرار السياسي، ناهيك عن الديمقراطية والمصالحة الوطنية وأبقى باب الصراع القومي مع الشعب الكوردستاني على مصراعيه، وكذلك الصراع الطائفي محتدماً بين معظم المكونات، طبعاً لصالح التغلغل الإيراني الأمني والمذهبي المباشر .

فالاستراتيجيات، عادة توضع وفق خطط وبرامج مرسومة ومتكاملة، من خلال البحث والتقصي، لها أهداف معلنة أو مستترة، و لتحقيق غايات ومصالح آنية أو مؤجلة، وقد تكون لها بدائل في حال تعثر تنفيذ جزئياتها ...إلخ   والتي تحتاج دائماً إلى التقييم والمراجعة، ويبدو أن سرعة الأحداث حالت دون  اعتمادها.
حدث الإنسحاب الأمريكي في الوقت الذي كانت المنطقة تعج بالثورات؟ حيث كانت الثورة السورية لم تزل سلمية! ولم يجرفها النظام المجرم إلى مستنقعه الأمني والعسكري، وكانت المنطقة برمتها في مهب تغيرات دراماتيكية أنتجتها ظروف محلية، (سلطات قمعية ودكتاتورية) وإقليمية (تحالفات تقليدية مشبوهة)، ودولية (إبقاء مصالح الدول الكبرى بتلك الأنظمة وديمومتها)، تبينت حجم الافتراضات المنتكسة التي بنت الولايات المتحدة الأمريكية سياساتها عليها.
ولعدم وجود إستراتيجية معلنة ﻷمريكا وحلفائها في الشرق، حيث الثورات والانقلابات، فأصبحت تلتفت إلى تلك الاحداث عن بعد، وبعين الترقب والانتظار، بحيث تتدخل لتتوائم سياستها مع تلك المستجدات والأمر الواقع، من خلال حالة الاستدراك السلبي للأمور، دون التدخل السريع والمباشر لحسمها لصالح  الشعب الثائر و القوى الحية والديمقراطية التي تحبذ العيش الإنساني المشترك، وهكذا يبقى التدخل أسير بيئات الأمر الواقع المحلية التي تضطر للتعامل معها كحليف آني ومؤقت، وهذا ما حدث في الانبار (أضطر الأمريكيون لدفع الحكومة العراقية للتعامل مع العشائر السنية لمواجهة داعش) وكذلك في كوباني (التعامل مع  ب. ي . د) ريثما يتم إيجاد حليف آخر على الأرض، ربما يكون القوات التي تقوم بتدريبها السعودية والأردن، من خلال حليفتها الأطلسية تركيا.
العودة الى العراق، من خلال الضربات الجوية أو المدربين، ليس بجديد، فالأمريكيون، ينفذون منذ زمن ضربات جوية ضد القاعدة في باكستان واليمن، دون أن يكسروا شوكة طالبان باكستان، وكذلك سقوط العاصمة صنعاء بيد أحد فرقاء الصراع (الحوثيين) الطائفة الزيدية التي حكمت اليمن لعقود من خلال دولة الإمامة، وهذا الوضع سيزيد من الإلتفاف السني حول القاعدة في مواجهة الحوثيين، ناهيك عن خيارات الحراك الجنوبي بعودة الاستقلال، وكذلك تبعات التدخل الإيراني على منطقة نفوذ السعودية ومصالح الغرب في الخليج عموماً.
إستراتيجية التكيف التي يتبعها الأمريكان في كوردستان، في مواجهة ( داعش) هي جزء من حربه على الإرهاب، من خلال الإعتماد على القوى المحلية، ولا يهم الغرب صنف هذه القوات سواء من البشمركة الأبطال أو من غيرهم بحيث تبقى قواتها بمنئى عن الخسائر البشرية، ما دامت العملية برمتها تحقق لهم أهدافهم في مواجهة الإرهاب في بيئاته التقليدية على إمتداد الفرات العظيم  (من بغداد إلى الرقة) وهم غير جادون لدعم إقليم كوردستان بوجود الدولة المركزية. وخير دليل تصريح الرئيس البارزاني الأخير   (بعدم تلقي إقليم كوردستان للأسلحة الثقيلة لدحر داعش بأقل الخسائر وفقاً للوعود). وفي إعتقادي الضربات الجوية على (داعش) جزء من سياسات الغرب لمنع إنهيار الدولة المركزية في العراق و (دولة الأسد إلى اﻷبد) في سوريا، وهجوم (داعش) وامتداد سطوته الإجرامية  على كوباني البطلة التي تجسدت فيها معاني البطولة والفداء وامتزج فيها الدم الكوردستاني كانت جزء من سياسة المهادنة للقوى الكبرى بالتزامن مع مؤامرات حلفائهم الإقليميين (النظام السوري، إيران ، تركيا) كلاً من محوره،  لجر الكورد إلى أتون الحرب الأهلية، وكانت الحركة السياسية للشعب الكوردي في كوردستان الغربية حريصة خلال الثورة أن تبقى بمنئى عن الصراعات العرقية، ومعادات تركيا للحل الفيدرالي لكوردستان الغربية هو تحصيل حاصل لدولة غاصبة لكوردستان، وما يتناقله الإعلام حول وحدة سوريا أرضاً وشعباً ليست سوى تكرار ممجوج لما حدث من تكالب على تجربة كوردستان العراق الفيدرالي، (قد يأتي زيارة نائب الرئيس الامريكي  السيد بايدن ضمن هذه   الإستراتيجية وإشراك تركيا كلاعب أساسي في أي تغيير  مرتقب لوضع سوريا المستقبلي، بينما بقي باقي الفرقاء من الحلفاء مشغولين بأمر الإنقلاب في مصر، السعودية والإمارات وقطر، وكذلك الصراع في ليبيا).
وتبقى تركيا بإمكاناتها العسكرية والإقتصادية المتنامية ذات التقاليد الديمقراطية أقرب الحلفاء إلى الغرب، ناهيك عن موقعها الجيوبوليتيكي، وخاصة إنها باتت شريكة الغرب في استجرار الغاز التركماني إلى أوروبا، دون المرور بروسيا، إذاً نحن أمام دور جديد لتركيا في سوريا تحديداً.

فالأمريكيون وحلفائهم الاوربيين ليست لديهم إستراتيجية تقليدية ثابتة، فهي قابلة للتغيير و التعديل، وهم دائماً يبحثون عن استراتيجية فعالة تتوافق مع مصالحهم لمواجهة مختلف سيناريوهات الحرب، في ظل تصاعد الإرهاب والعنف المنتشر في معظم بلدان ثورات ربيع الشرق، وسياساتهم قابلة للتكيف مع المستجدات، وفق رؤيتهم الخاصة للصراعات، في منطقة مثخنة بالجراحات العرقية والطائفية والمذهبية، ورسم مستقبل الشعوب لن تكون بالتأكيد رهن مصالحهم المتمثلة في الحفاظ على البنى التقليدية لأنظمة الحكم المركزية، المتمثلة بالدولة القومية المنهارة بفعل الثورات ولضمان توريد الطاقة (النفط والغاز)  تكون بمنئى عن الصراع الإقليمي بين إيران والخليج إلى ما لا نهاية. وحتى أمن دولة اسرائيل، دون حل قضايا الشعوب كأولوية، وفي مقدمتها حق شعب كوردستان في نيل حريته في جهاته المكانية الأربعة.

إنتهت في 2014/11/22

نقلا عن موقع هاولاتي: بعد العملية الانتحارية التي حصلت في عاصمة الاقليم يوم 9 من هذا الشهر قام عدد من أعضاء برلمان اقليم كوردستان بجمع التواقيع من أجل أحضار كل من مسرور البارزاني رئيس مجلس الامن القومي في الاقليم و كريم سنجاري وزير داخلية الاقليم عن حزب البارزاني الى مبنى البرلمان و أخذ أقوالهم بصدد الحالة الامنية في الاقليم. أعضاء حزب البارزاني أمتنعوا عن توقيع عريضة طلب الاستدعاء الى البرلمان كما أن رئاسة البرلمان لم تقم بأدراج طلب 14 برلمانيا على جدول أعمال البرلمان حسب قانون برلمان الاقليم.

أحد أعضاء برلمان الاقليم عن حزب البارزاني بأسم دلشاد شعبان قال لجريدة هاولاتي: من نحن كي نقوم بأستدعاء البارزاني و سنجاري الى البرلمان؟ و طلب من البرلمانيين زيارة عوائل الشهداء بدلا من المزايدات.

مصدر الخبر باللغة الكوردية:

http://hawlati.co/%D8%A6%DB%95%D8%B1%D8%B4%DB%8C%DA%A4%DB%95%DA%A9%D8%A7%D9%86/60994

 

متابعة: بينما أكدت العديد من المصادر و من داخل جلولاء مشاركة قواة حماية الشعب التعابعة لحزب العمال في عمليات تحرير جلولاء، أنفردت قناة رووداو المقربة من حزب البارزاني بنفي مشاركة حزب العمال الكوردستاني في تحرير جلولاء.

نص خبر قناة رووداو باللغة الكوردية و التي فيها تدعي أن قواة حماية الشعب لم تشارك في معارك تحرير جلولاء.

http://rudaw.net/sorani/kurdistan/2311201428

افادت صحيفة (أوبزرفر) البريطانية إن جنود بريطانيين يشاركون في القتال ضد تنظيم “داعش” في كوباني.

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الأحد أن جيمس هيوغيس، الجندي السابق في سلاح المشاة في الجيش البريطاني، والذي خدم في أفغانستان لمدة 5 سنوات، قبل أن يترك الخدمة العسكرية هذا العام، واحد من بين عدد متزايد من البريطانيين الذين يقاتلون ضمن وحدات حماية الشعب الكردية حيث يتصدون لهجوم “داعش” على مدينة كوباني.

ولفتت إلى أنه وفقا لصفحته على موقع (فيسبوك) على شبكة الإنترنت، فإن هيوغيس، وهو من مدينة ريدينج في مقاطعة باركشير، جنوب شرقي بريطانيا، يبدو منخرطا في القتال ضد “داعش” إلى جانب صديقه “جيمي ريد”، من قرية نيومينز، شمالي مقاطعة لانكشير، شمال غربي بريطانيا، حيث التحق هيوغيس وصديقه جيمي ريد بوحدات حماية الشعب الكردية.

وأفادت (أوبزرفر) بأن شرطة العاصمة البريطانية لندن تتحرى حاليا عن مكان فتاة بريطانية من أصول كردية، 17 عاما، وهي من منطقة هيرنجي، شمالي لندن، والتي شوهدت لأخر مرة في بلجيكا، الأسبوع الماضي، ويعتقد أنها ذهبت إلى هناك من أجل التوجه إلى سوريا، ومن المحتمل أن تكون أول فتاة بريطانية تلتحق بالقتال ضد داعش.

وما زال رجال الشرطة يتحققون مما إذا كانت الفتاة ذهبت إلى هناك من أجل تقديم المساعدات الإنسانية، أو الالتحاق بوحدات حماية المرأة (YPJ) في كوباني.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية إنها لا تملك معلومات عن عدد البريطانيين الذي يقاتلون إلى جانب الكرد في سوريا والعراق، لكن أوبزرفر نقلت عن خبراء لم تسمهم إن عدد هؤلاء يصل إلى نحو 500 بريطاني.
(AA)-xendan

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 22:48

بطالة خمس نجوم ..!

 

في أحدث تحريك شعبي لملف ( المستشارين ) في العراق ، جرى تداول وثيقة صادرة عن ديوان الرئاسة وموقعة من رئيس الديوان ، تتضمن تعيين أبنة الرئيس مستشارة له بعقد لمدة عام قابل للتمديد وبأجر شهري مقطوع قدره ( 12900000 ) اثنا عشر مليون وتسعمائة الف دينار عراقي فقط ، مضافاً لذلك عبارة مهمة تخص تعريف الاجر الشهري ,هي أنه ( يُعادل مايتقاضاه أقرانها في الوظيفة من راتب ومخصصات ) ، أي أن المبلغ يمثل راتب المستشار في رئاسة الجمهورية في هذا الظرف العصيب من شحة الموارد الذي تعاني منه خزينة العراق ، وفي ظل تعتييم اعلامي مقصود حول أعداد المستشارين في هياكل الدولة منذُ اعتماد هذا العنوان الوظيفي بعد سقوط الديكتاتورية ، وأذا جرى احتسابه لمدة أربعة أعوام ( هي بقاء الرئيس في منصبه ) ، يكون راتب كل مستشار مايقرب من ( 600 ) ستمائة مليون دينار.

اذا كانت الحاجة الى هؤلاء المستشارين في بداية العهد الجديد مبررة تحت عنوان ( قلة خبرة القادة الجدد في ادارة شؤون البلاد ) ، فأن مرور أكثر من أحد عشر عاماً على وجودهم في مناصبهم يُفترض أنها كافية لتراكم خبراتهم ، خاصةً بعد أعتمادهم ( متفقين ) على قانون أنتخاب ضامن لبقائهم في المواقع الرئيسية خلال الدورات الانتخابية المتلاحقة ، لكن الملاحظ في هذا الملف أن تعيين المستشارين هو أسلوب يعتمده القائد السياسي والمسؤول الحكومي ( لتكريم ) أشخاص بعينهم من المقربين له حزبياً أو عائلياً لحصاد المنافع ، دون أعتماد على ( كفاءة الأختصاص ) ولا الحاجة له ، التي يفترض أنهما الأساس في هذا المنصب المهم ، كماهو معمول به في كل دول العالم .

ان القاء نظرة فاحصة على لوحة الأحداث في العراق ، توضح بمالايقبل الشك النتائج الكارثية للأداء السياسي في كافة المجالات ، خاصة الوضع الأمني المتدهور الآن بعد أحتلال عصابات ( داعش ) لمايقرب من ثلث الاراضي العراقية ، وبعد موجات متلاحقة من الانشطة الأرهابية في طول البلاد وعرضها ، تسببت في مئات الآلاف من الضحايا ، قبل موجات التهجير المتصاعدة التي تجاوزت أعداد العراقيين فيها الملايين ، ناهيك عن الخسائر الاقتصادية الهائلة المترتبة عليها ، اضافة الى مسلسل نهب الثروات العامة المتهمة في كبرياتها عناويين معروفة منتمية الى أحزاب السلطة ، التي اسست لمافيات ومليشيات محمية من المتضامنين معها في مواقع القرار الحكومي ، وأذا أضفنا لكل ذلك ولغيره ، سرطان البطالة والفساد الاداري وسوء الخدمات واستهتار المقاولين والشركات المستحوذة على المشاريع ، فأن الصورة النهائية للواقع العراقي سيحجبها السواد !.

أذا كانت هذه النتائج التي بات عليها الوضع في العراق جاءت بسبب ( استشارة ) القادة لمستشاريهم ، فأن الأجراء المناسب ضد هؤلاء المستشارين هو تقديمهم للقضاء لينالوا جزائهم القانوني على نصائحهم الخاطئة ، أما أذا كانوا غير متسببين بها نتيجة ( لعدم استشارتهم ) من القادة ، فأن ذلك دليل على عدم وجود ضرورات لشغلهم المنصب منذ تعيينهم ، أي أنهم كانوا ( عاطلين عن العمل ) ، لذلك تكون رواتبهم التي استلموها طوال السنوات الماضية هدراً للمال العام ، وعليه يتوجب اقالتهم وليس تعيين اقران جدد لهم في هذه المناصب ذات الخمسة نجوم في الامتيازات والمواقع .

لقد حددت السلطات في قوانين خاصة بالعاطلين عن العمل راتب الرعاية الاجتماعية بـ ( 150 ) مائة وخمسون الف دينار عراقي ، دون أن تحسب تكاليف حياة الكفاف للعائلة العراقية التي يعيلها المستفيد من هذا الراتب ، وهنا يكون راتب المستشار يساوي ( 86 ) ست وثمانون ضعفاً بالقياس الى ( أقرانه ! ) المشمولين بالرعاية الاجتماعية ، باعتباره وفق ماعرضنا اعلاه ، عاطلاً عن العمل مثلهم , فهل يصح هذا في دولة يدعي قادتها أنهم يسعون لتحقيق العدالة ؟ ، أم أن هناك درجة عاطل لابناء الشعب بـدرجة ( 86 ) نجمة تحت الصفر ، وآخر للمستشارين بدرجة خمس نجوم ؟!.

علي فهد ياسين

 


عندما قال بوش؛ الخروج من العراق سيترك العراق فريسة سهلة للقاعدة, لم يكن يتنبأ في حينها, بل كان يفشي عن خطط مستقبلية.

كثر الحديث عن دقة الضربات للجيش الأمريكي, والأمثلة على ذلك كثيرة, (ليلى العطار, الجيش العراقي, بن لادن...الخ), ولكن لماذا يحتاجون إلى فترة ثلاث سنوات للقضاء على داعش, (موعد انتهاء الانتخابات الأمريكية واستقرار الجمهوريين في السلطة), أم أن الديمقراطيين يمهدون للجمهوريين, ويهيئون الأرض المضطربة لدخولهم, وتصوريهم بصورة الأبطال المخلصين.

أبو بكر البغدادي التافه, تم نفخ رأسه إلى درجة أن أصبح كبير الحجم كبالون الأعياد, وعند فرقعته من قبل الأمريكان سيسبب صوت وضوضاء عالية, مما يجعل أطفال الفئات المتباكية, يقفزون فرحاَ مصفقين ومقبلين لأيدي العم سام.

مثلما نفخوا رأس صدام وصوروه بالخطير عالميا, وأنه يمتلك أسلحة دمار شامل, واستخدموه حجة وذريعة لدخول العراق, وفي حرب 2003 أشغلوا جيش صدام بمعركة أم قصر, وهولوا حجمها إعلاميا, في الوقت الذي كانت الفرق المحمولة جوا (101 و 82), تلعب كما يحلو لها في عمق الأراضي العراقية.

عندما هجمت داعش على العراق واحتلت قسم من أراضيه, كان المشروع يمشي بالاتجاه الصحيح لهم, (ومن العصافير التي ضربت بهذا الحجر, هو عملية لململة حثالات العالم من المتطرفين, وجمعهم في العراق لتصفيتهم), وتركوا العراق بلا سلاح كريشة في مهب الريح, لكن فتوى المرجعية العظيمة, وشجاعة أبطال الحشد الشعبي, هدمت أحلامهم, ب هزمها لداعش, فشكلوا تحالف دولي دخلت فيه دول لم نتخيل أنها تمتلك جيوش, مثل بلجيكا وكندا, وطبعا صدقنا مسرحية الإرهابي الذي دخل البرلمان الكندي, وأطلق النار على الموجودين.

كانت هذه فرصتهم للاشتراك في شرف محاربة داعش, بعد أن هزم على يد المجاهدين الأبطال, ومصادرة هذا النصر أو قسم منه, لكي يظهروا بالصورة الحسنة أمام دافعي الضرائب في بلدانهم, ويوصلوا رسالة لهم بان أموالهم لا تذهب سدى بل لإنقاذ العراق.

هذه المسرحيات تتواصل اليوم بزعم الغرب أن داعش يمتلك سلاح نووي, وينوي استخدامه ضد دولهم, ومشاهد الذبح للصحفيين الأمريكان المفبركة بطريقة هوليوود, لأغراض التدخل البري, أو تدريب العشائر السنية في الرمادي والموصل, لإنشاء النسخة العراقية من الجيش الحر, الذي سيشعر بالامتنان لمن دربهم وخلصهم من داعش, وسيكون أداة طيعة بيدهم, أو ربما توحيده مستقبلا مع النسخة السورية لأغراض مستقبلية.

السومرية نيوز/ بغداد
كشفت صحيفة سعودية، الأحد، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما دعا وزير الحرس الوطني السعودي متعب بن عبد الله بن عبد العزيز الى العمل على تطبيع العلاقات السعودية الإيرانية والانفتاح عليها خلال المرحلة المقبلة.

وقالت صحيفة "ايلاف" في تقرير اطلعت عليه "السومرية نيوز"، إن "الوفد السعودي الزائر قد لمس اندفاعاً داخل البيت الأبيض للتوصل إلى تسوية مع إيران"، مبينة أن "الرئيس أوباما أبلغ الأمير متعب عدة مرات اثناء الاجتماع بضرورة الانفتاح على طهران خلال الفترة المقبلة".


ولفتت الصحيفة الى أن "أوباما استخدم علاقة القرب التي تجمع الامير متعب بوالده الملك عبد الله من أجل إيصال هذه الرسالة المباشرة بشأن العلاقات السعودية الايرانية".

ويجري وزير الحرس الوطني السعودي زيارة الى العاصمة الأميركية واشنطن تستمر لعدة أيام، وتبحث واشنطن والرياض تمديدها مع دخول المفاوضات بين واشنطن وطهران ساعات الحسم الاخيرة قبل موعد التوصل الى اتفاق بشأن برنامج طهران النووي في الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

السومرية نيوز / ديالى / تصوير: علي جاسم
رافقت عدسة "السومرية نيوز" القوات العراقية التي تمكنت، اليوم الأحد، بقيادة رئيس منظمة بدر هادي العامري من تحرير ناحيتي السعدية وجلولاء في محافظة ديالى من تنظيم "داعش"، ورصدت العدسة مشاهد من المعارك وأخرى تظهر عناصر القوات العراقية وهم يستولون على مواقع لـ"داعش" ويبتشرون بالنصر.



البيشمركة تعزز قواتها في قره تبه بمدرعات ومدفعية لمواجهة تحشيد "داعش"
البيشمركة تعلن العثور على 40 جثة لمسلحي "داعش" في منطقة الخازر
مقاتلون في الخطوط الخلفية يراقبون القوات المتقدمة الى الخطوط الأمامية من المعركة


بدء الانتشار في الجبهة


انتشار على محور آخر


البيشمركة كانت لها صولة في الميدان


جانب من المعركة


مقاتلون يتجهون لأخذ مواقعهم


مقاتلون يتناولون غداءهم بجانب دبابة


ابتهاج بدخان نيران أحرقت العدو


استيلاء على موقع لـ"داعش" وضبط رايته


استراحة مقاتلين بعد انجلاء المعركة

شفق نيوز/ أعلن رئيس مجلس وزراء إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني أن أيا من المكونات العراقية لم يبق لديها أي انتماء للدولة، مبينا أن الكورد غير مستعدين للتعرض للقتل من أجل مدينة الموصل.

altوتحدث بارزاني في مقابلة مع صحيفة الفاينانشال تايمز البريطانية عن الإشكاليات التي يعاني منها العراق، وقال إن "الكونفيدرالية قد تكون حلا لكل المشاكل".

وأضاف بارزاني أنه "قد لا تجدون أحدا في كوردستان يؤمن بأن العراق سينجو من المشاكل الحالية"، وشدد على أن "الكورد ليسوا مستعدين للتعرض للقتل من أجل السنة أو الشيعة والعكس".

ورأى رئيس مجلس وزراء إقليم كوردستان أن العراقيين أثبتوا أنهم "ليس لديهم أي انتماء للدولة".

وأشار إلى أن "الشيعة غير مستعدين للتعرض للقتل من أجل الموصل والسنة غير مستعدين للقتل في النجف وكربلاء كما الكورد غير مستعدين للتعرض إلى القتل من أجل الموصل".

وأوضح أن العراق "يحتاج الآن إلى وضعا جديدا لكي تستطيع مكوناته أن تدير وتعيش في جغرافية اسمها العراق".

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 22:30

تفاعيل الاسماء مهمة أمنية!- سعد الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
عندما نادت المرجعية بالتغيير للفاشلين, مع شمول الفاسدين وتبديلهم جذرياً, استبشرنا خيراً, فقد بلغ السيلُ الزَبى, وأصبح لا بُدَّ من تغيير سياسة التنصيب, فهل شمل التغيير جميع الفاشلين؟ وهذا لم ما لم يحصل لحد الآن.
إلا أن هناك مِن كانت بيده, إمكانياتٍ واسعة من أموال الدولة, وعجلاتها, قام باستغلالها أثناء الحملة الانتخابية, وكمثالٍ على ذلك عدنان الأسدي, الوكيل ألأقدم لوزارة الداخلية, الذي قام أثناء حملته بمحاصرة, مدينته ألرميثة, وتوزيع الهدايا التي نقلها, بعجلات الدولة!
تسنم الغبان منصب وزير الداخلية, بعد نقاش وصراعٍ مريرين, لخطورة الموقف وأزمة خانقة وصلت حدَّ الذَروة, سيما أنه من الحاصلين على شهادة الماجستير في العلوم السياسية؛ إضافة لشهادة البكالوريوس في الأدب الإنكليزي, وله تأريخ حافلٌ في الجهاد, كونه من المجاهدين ضد النظام الصدامي عام 1981 بعد هجرته لخارج العراق.
فهل سار السيد الوزير نحو التغيير؟ كان من المؤمل أن يبدأ بذلك, في وقتٍ مُبَكِر من جلوسه على كرسي الوزارة, إلا أنه لم يتخذ هذه الخطوة! فوكيل الأقدم الذي تم فوزه كعضوٍ للبرلمان, لاستحواذه على خمسة وأربعون ألف صوت ,عن طريق الهِبات تارةً, وأخرى بسبب خوف بعض المواطنين منه لسطوته, أو عن طريق الوعود لبعض المواطنين, يحققها بعد فوزه, وبقائه بمنصبه.
عند قراءتي عن السيرة الذاتية, لعدنان الأسدي, عثرت على ما يلي: حاصل على شهادة المعهد الصحي, ومتهم بسرقته أدوية, هرب إلى السعودية من ثم الى الكويت, وعمِل بمهنة القصابة, بمنطقة فحيحيل( مؤهلاتٌ عالية)! سافر الى سوريا ليقيم هناك, ليحصل على شهادة غير معترف بها, كونه لم يستمر بالدراسة أكثر من سنة ونصف! بينما الحصول على البكالوريوس أربعة سنوات.
لو فرضنا جدلاً, أن عدنان الأسدي, قد فاز بنزاهة, ولم يكن ما جرى حقيقاً, فهل كان السيد الوكيل الأقدم, كفؤاً بإدارته نزيهاً, فلا يمكن الاستغناء عنه؟ ناهيك عن سيرته الذاتية, وإن كان قد حصل على الأصوات المذكورة فعلياً؛ فلا يمكن لمؤهلاته الأخرى, أن يكون مسؤولاً بمنصب, كوكيل أقدم لوزارة الداخلية!
سعياً وراء الحقيقة, كما تفيد مصادر خاصة, أن الوزير الغضبان, لا يستسيغ حتى محبة عدنان! فكيف سَيُديرُ الوزارة؟ لا سيما أن الفشل يغطي الداخلية, في كل مفاصلها, بدءاً بالفضائيين, مروراً ببيع المناصب, وصولاً إلى تهريب السجناء! والصفقات المشبوهة!
ولا ندري, كيف يتوافق, صاحب التأريخ المُشَرِّف, الذي نأمل منه النجاح, أن يُبقِي على غَيرِ كُفءٍ فاشل, إلا إذا كان ليرسخ قول, مروجي الإحباط, أن لا تغيير سيحصل, سوى تغيير وجوة القيادة العليا!
مع التحية

شفق نيوز/ وجهت قوات البيشمركة في ناحية بعشيقة شمال شرق الموصل الأحد ضربات متتالية بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، التي استلمتها مؤخرا، على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقال ضابط في جهاز الامن الكوردي (الاسايش) في حديث لـ "شفق نيوز" ان "قوات البيشمركة المرابطة في اطراف مركز ناحية بعشيقة سددت ضربات بالمدفعية الثقيلة والرشاشات الثقيلة التي استلمتها مؤخرا ولأول مرة، الى مواقع التنظيم الارهابي".

واضاف ان "القصف الحق اضرارا بثلاث مواقع لتجمعات داعش في اطراف ناحية بعشيقة". مرجحا وقوع خسائر بشرية ومادية في صفوف التنظيم.

ولم يشر الضابط إلى مصدر الأسلحة الثقيلة لكن القوات الكوردية تتلقى منذ آب الماضي أسلحة من الولايات المتحدة ودول غربية مثل ألمانيا لتعزيز قوتها في مواجهة داعش.

وكانت مواقع داعش قد تعرضت لضربات عديدة وبشكل شبه يومي من قوات البيشمركة في بعشيقة في الفترات السابقة وبمختلف صنوف الاسلحة.

وسيطر تنظيم داعش على اجزاء من ناحية بعشيقة (17 كلم شمال شرق الموصل) في السادس من شهر آب الماضي.


ـ عاد "ابو مفلاجة المجيوجي" من خلف الكوخ الطيني الشنكالي المهجور، وهو يحك اصبعه بدبره ويعدل هندامه الافغاني (الذي كان قد سرقه من منزل قندهاري) ومن خلفه شاب شيشاني بلحية مارونية حنائية تشبه ثوب عروس كازخستانية عام 1668 ميلادية.

وكان هناك ثلة من اعضاء خلية (المجيوجي) المجاهدة ينظفون اسلحتهم، ويغمزون لبعضهم البعض، ويكتمون ضحكاتهم، فانزعج (المجيوجي) وفجر نفسه بينهم، وانتقم للشرف الشيشاني العريض والطويل..!

ـ توجه المجاهد البطل، ابو ركراعة الافساري، نحو جبل الكفر المسمى بجبل سنجار، ثم عاد قانطا من كل شيء الا من رحمة الله، وكتب على رق حمار جبلي وقال: "والله لن اغزون هذا الجبل حتى يتم تغيير اسمه في اليونسكو".

ومن شدة غيظه ذهب الى زريبة الحمير المجاورة لخيمته، و نكح اتانته (الاتان هي انثى الحمار) بقوة وعزيمة وبشهوة ورثها عن امه الراقصة التي تحولت الى بائعة للخضار في مدينة عربية مزدحمة جدا، فنهقت الاتان وقالت (باي ذنب ساحبل منك يا افساري يا ابن الرقاصة؟).

ـ ضحك سن المجاهد المهاجر "ابو المقرمش الجقماقي"، وهو يرى "جاروشة" زميله الجهادي الانصاري "ابو الفاتح المحلوقي" ياكلها السوس والخراب بينما هم ينظرون باسى لجبل سنجار، قرر الجقماقي ان يخلصه من محنته وزنقته، فزرع له حشوة متفجرة في شطيرة الشاطر والمشطور وما بينهما وقدمها له على بركة التقوى والايمان، فطار طقم اسنان المحلوقي بالكامل، فاستغرب الجقماقي ما حدث لانه وضع حشوة صغيرة جدا.

ثم اتاهم الاخ "ابو شرنقة الكبسولي" من قسم الطبابة واخرج طقم اسنان كان قد اقتلعه من فم بغل نافق، ووضعه في فم المحلوقي، وتم تركيبه بسلاسة عجيبة، واغشي على الجقماقي من شدة الخشية، وما زال الجقماقي يحكي هذه الماثرة العظيمة لاحفاده في بلاد نجد والجاز السعيدة بالنفط والغاز.

لكن الجقماقي مات ولم يكن يدري ان ذلك البغل النافق كان بمثابة زوجته في صحاري البعاج، وانه قد واقعه اكثر مما واقع زوجته "ام نهدولة" التي رات نفسها مضطرة الى مواقعة رفاق زوجها واشبعت غرائزهم في كل فتوقها وثقوبها، في سبيل الله.

ـ لم تخفي المجاهدة الهزبرة "ام عقرباء" التونسية حملها، ولم تخشى في ذلك لومة ناكح، لكن ما أرق لياليها هو انها كانت تتمنى ان تكون حبلى بنطفة المجاهد المغوار "ابو حفشة المدرقعي" الذي يقال انه قاتل الكفار في روسيا وافغانستان وها هو يحاول ان يفتح جبل سنجار.

لكن ام عقرباء اصيبت بالاحباط (والعياذ بالله) عندما تذكرت ان نحو 120 مجاهدا نكحوها خلال الاسابيع الاربع الماضية، ولم يكن من بينهم ابو حفشة المدرقعي، والذي واقعها بالمنام عندما كانت فتاة سوق في دار بيع اللذة في تونس الخضراء قبل 3 سنوات..! ثم انهارت احلامها تماما عندما عرض لها احد الاخوة لقطة فيديو من هاتفه النقال لاحدهم وهو ينكح ابو حفشة المدرقعي نكح الرجال للنساء، فاشاحت ام عقرباء وجهها وقالت "قبح الله من اخترع الموبايل ومن وضع كاميرة للتصوير فيه" وبكت بكاءا اهتزت له ارداف هياتم وفيفي عبدة وصافيناز.

ـ انذهل الاسد الهصور المكنى بابي برشامة المتقحبجي وهو يرى سقوط المدن والقرى والبلدات والقصبات امامهم، ورائ في منامه حصان اسود يلمع اسمه "الفحم اللامع" وفوقه فارس مغوار يقطع الرؤوس بين فتية وبنات من ايزيديي سنجار، فبكى ابو قدامة المتقحبجي فرحا بالنصر الزؤام، فاتته رصاصة غادرة من قناص ايزيدي كافر وسقط على وجهه.

وبينما يتارجح المتقحبجي بين الحياة والموت، وهو متمدد على بطنه شعر بظل يحوم حوله، واذا هو "الفحم اللامع" وقد اصبح فوقه تماما، فخلع المتقحبجي سرواله، فنكحه الفحم اللامع في دبره نكحة الوداع، ففاضت روحه بينما الفحم اللامع يتبول في عجيزته.

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 22:22

الى الشهيد في بلادي - غارسيا ناصح



لاَتزعل  ياصَديقي
فَكُلنا شُهداء قَبل مَوتنا
كُلنا نَموت قَبلَ مَوعدنا .
أرضنا خَصَبة جدا
لِيَزرعوا  فيها أجْسادنا
ويَسقوننا  مِن دِمائنا .
لافَرق  ياصَديقي
أن تُقتلَ  أنت أولا
أو اٌقتلَ   أنا .
كٌلها أيام أو ساعات
ونلحق بَعضنا .
ياصَديقي
هكذا هي حال أوطاننا
غابَة من الوحوش
ومادامت الخيانة وِلدَت بَيننا
كَبيرنا  يَأكل صَغيرنا
لكي يَسرقوا  أخر رَمق  لَنا ..


 

يوم الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1999 كيوم لتركيز النضال ضد العنف الذي تتعرض له المرأة في المجتمعات المختلفة، يكتسب اهمية خاصة في هذا العام الذي بلغ فيه العنف ضد النساء على اشده من خلال ما تقوم به عصابات الدولة الإسلامية التي اعادت المجتمعات التي تتحرك ضمن مساحاتها الجغرافية إلى عصور اسواق الرقيق والتجارة بالإنسان وامتلاك السبايا من النساء كسلعة رخيصة يرمونها او يستبدلونها بسلعة نسائية اخرى متى ما طاب لهم ذلك وبالقدر الذي يلبي نزعاتهم الحيوانية وتصرفاتهم المخزية والتي تعكس ما يؤمنون به من مبادئ دين جعلوه مسخرة ومهزلة ونكتة تتندر بها الأمم وتتناقل سوءها المحافل البشرية على مختلف ارجاء المعمورة.

وعلى اساس هذا الواقع المر وهذه المآسي التي تجرها عصابات الدولة الإسلامية على المناطق التي تعيث فيها فساداً، وخاصة فيما يتعلق بتعامل هذه العصابات مع النساء تعاملاً يندى له جبين مَن ظل يمتلك حتى ابسط مقومات الحياء الإنساني، لابد من تخصيص بعض الفعاليات بهذه المناسبة الأممية للكشف أكثرعن هذه الجرائم وبقدر المستطاع، بالرغم من انها قد بلغت من الكم والعدد ما لا يمكن حصره او عدَّه في اسواق الرقيق الكثيرة التي نشرها مَن يسعون لنشر أسلامهم على الملأ من خلال الجريمة، والجرائم ضد النساء تشكل مثلاً واحداً على ذلك. ولابد ايضاً من التأكيد على الخلفية الفكرية التي اباحت لشذاذ الآفاق هؤلاء القادمين من كل حدب وصوب لا لينشروا العلم والفن والأدب الذي يشكل معالم الحضارة الإنسانية في القرن الحادي والعشرين من عمر البشرية، بل لينجسوا الأرض التي تطأها اقدامهم وتعبث بها اياديهم الشريرة ولينشروا روائح اجسامهم النتنة الكريهة في مجتمعات لا يمكنها ان تتفاعل مع تخلفهم الفكري وانحطاطهم الأخلاقي وتصرفاتهم الشاذة التي لا تقرها هذه المجتمعات باي حال من الأحوال.

إن ما تمارسه عصابات الدولة الإسلامية من عنف وجور ضد المرأة، بغض النظر عن الإنتماء الديني او القومي للمرأة، يمثل التوجه الفكري لهذه العصابات ونوعية منشأها الإجتماعي الذي زرع فيها هذا العداء الصارخ للمرأة والذي استمدته من تراث عفى عليه الزمن ورفضته، بل ولفظته، الحياة الإنسانية الساعية نحو التقدم الحضاري والحياة الإجتماعية الرافضة للهمجية والعبودية وإمتلاك الإنسان الآخر او القيمومة عليه. إن عصابات الدولة الإسلامية تسمي ذلك تطبيقاً لشريعة الدولة الإسلامية التي تلتقي هذه العصابات على مبادءها الأساسية مع اولئك القائمين على تبني افكار الإسلام السياسي الذين يغضون الطرف عن هذه الجرائم. إذ ان عصابات الدولة الإسلامية تستند في كل ما تقوم به من جرائم على نصوص مقدسة تفسرها كيفما يطيب لها التفسير المُهين للإنسان، وخاصة المرأة التي لا يختلفون فيها مع دهاقنة الإسلام السياسي واحزابهم التي تعتبرها ناقصة عقل ودين مما يجعل التعامل معها ينسجم وما هي عليه من عقل وما تؤمن به من دين، وذلك ما يتفق عليه كل مريدي الإسلام السياسي من البسطاء والفقهاء.

إن منشأ هذا الفكر المعادي للمرأة والذي يتبناه الإسلاميون على كافة منازعهم ومنابرهم يعكس الأزمة التي يمر بها هؤلاء والتي تشير إلى فقدان بصيرتهم التي ادت بهم إلى الوقوع في تناقضات لم يجدوا لهم منها مخرجاً. لقد ظل فكرهم المأزوم هذا يتخبط بين الخيال والواقع الذي جعل كافة الفصائل المتاجرة بالدين تبحث عما يلبي لها شيئآ من تصوراتها التي ربطتها بالدين لتجعل من هذه التصورات الجوفاء عقيدة وشريعة وشعائر لا يرقى إليها الشك من وجهة نظرها، وما درت انها بكل ذلك لا تسيئ إلى الدين الذي تتبناه فحسب، بل وإلى المجتمع برمته بكل ما يضمه من اديان وقوميات وانتماءات اخرى، مثيرة فيه نزعات الحقد والبغضاء والكراهية ورفض الآخر.

وينعكس هذا التخبط لفكرها المأزوم من خلال تصرفات القوى الإسلامية للربط بين ما يسمونه التراث لما قبل اكثر من اربعة عشر قرناً من الزمن، وما يعيشونه اليوم من حداثة القرن الحادي والعشرين من عمر البشرية. إن محاولاتهم للتوفيق بين اساليب حياة البداوة على الجزيرة العربية في القرن السابع الميلادي وما عليه الحياة البشرية اليوم، بحيث يلبي لهم ذلك ما يؤمنون به من السير على حياة السلف، كما يدعون، ما هو إلا محض من الخيال الذي يقفزون عليه دوماً من خلال كذب خطابهم وانتهازية تصرفاتهم وهمجية افعالهم التي نالت منها المرأة القسط الأعظم.

فحينما يصر فقهاء دونية المرأة على ان المرأة اكتسبت حقوقها في الإسلام قبل اربعة عشر قرناً ولا حاجة لها لأن تطالب بحقوق اخرى اليوم، فإنهم يعبرون بذلك عن إبتذال شديد في ذكوريتهم التي تعرضت إلى الإهانة والهوان في المجتمعات التي اكتسبت فيها المرأة بنضالها الجريئ بعض الحقوق التي تجاوزت في قسم منها تلك الحقوق التي اعتبرها هؤلاء الفقهاء قد اكتملت في القرن السابع الميلادي. إن فقهاء الذكورية هؤلاء لم يدركوا طبيعة المقارنة بين الحياة في القرن الحادي والعشرين وتلك التي سادت في القرن السابع الميلادي. لقد تناولوا حقوق المرأة في الإسلام مقارنة بما كان سائداً في العصر الذي سبق الإسلام. وهنا لابد من القول على ان الدين الجديد في الجزيرة العربية أكد على الإرتفاع بمستوى المرأة وتثبيت بعض حقوقها التي كانت غائبة قبل الإسلام. وبذلك اصبحت للمرأة حقوقاً لم تكن بمقدورها نيلها قبل الإسلام. فانصفها في الإرث الذي كانت محرومة منه تماماً. ووضع لها نفس الحقوق والواجبات، في المجالات الدينية فقط، كما للرجل، وخاصة فيما يتعلق بالعبادات، إذا ما تجاوزنا بعض الحالات الشاذة التي برر بها فقهاء الذكورية نقص دين المرأة كالحيض والحمل والنفاس ..الخ، وفي هذا المجال خاطبها الإسلام على قدر المساواة مع الرجل ( المؤمنون والمؤمنات مثلاً). وسمح لها بالإشتراك في الجهاد والمشاركة في الصفوف الخلفية لتطبيب الجرحى وتحضير المؤونة. وحدد عدد الزوجات، إلا انه ترك المجال مفتوحاً لملك اليمين، وبذلك طبق، ما كان سائداً فيما قبل الإسلام من تعدد الزيجات ولكن باسلوب آخر اضاف عليه صيغة الشرعية الدينية. وطالما ظلت المقارنة هذه لحقوق المرأة بين عصري الإسلام وما قبله محصورة على مساحة الجزيرة العربية التي بدأ بها الإسلام، فإنها ظلت ايضاً مثار فخر سكنة الجزيرة الذين تبعوا الدين الجديد، كما انها ظلت حتى يومنا هذا مثار فخر فقهاء الذكورية الذين جعلوا منها حقوقاً صالحة لمجتمعات اليوم ايضاً. إلا ان هذه المقارنة اهانت ذكورية بعض الرجال في المجتعات الإسلامية بعد ان خرجت من مساحتها التقليدية في الجزيرة العربية، وبعد ان خرجت من مساحتها التاريخية ايضاً، وذلك حينما اصبحت حقوق المرأة في المجتمع الإسلامي تُقارَن بما كانت عليه في المجتمعات غير الإسلامية، وخاصة تلك المجاورة لمجتمع الجزيرة العربية. لقد انطلقت فترة التأسيس الأولى للدين الإسلامي من مقارنة حقوق المرأة بعصرين مختلفين على نفس البقعة الجغرافية والتي تناولت شبه الجزيرة العربية. ولم تضع في حساباتها المقارنة بين انظمة مختلفة ومتقاربة جغرافياً. إذ ان المرأة في العصر الإسلامي الأول لم تُقارَن بالمرأة في الإمبراطوريتين البيزنطية والفارسية مثلاً المجاورتين للنظام الإسلامي الجديد، علماً بان المجتمعين البيزنطي والفارسي قاما في تلك الحقبة التاريخية على كثير من الأسس الدينية لديانتيهما.

إن ما تلا ذلك من إتساع رقعة الوجود الإسلامي والإحتكاك بمجتمعات اخرى، اوجد حقولاً جديدة اخرى للمقارنة تنطلق من تراث غير عربي صحراوي وحتى غير اسلامي، ومن معطيات تاريخية واجتماعية تختلف تماماً عن تلك التي سادت في مجتمع الجزيرة العربية. وحينما بدأت دائرة المقارنة هذه تتسع في المجتمعات الإسلامية الجديدة، شعر الرجل العربي المسلم الذكوري بجرح في تراثه وانتهاك لسيادة تفكيره باعتباره ينتمي إلى خير امة اخرجت للناس نسباً وديناً. لقد اصبحت كرامة الرجل العربي المسلم الذكوري مهددة بالضمور امام المطالبة بحقوق اكثر للمرأة تتناسب والعصر الذي تعيش فيه وتتلائم مع المهمات الحياتية الجديدة التي تعيشها المرأة. وأخذ شعور الرجل المسلم الذكوري بالإنكسار يزداد طردياً كلما ازداد احتكاك المجتمعات الإسلامية بالمجتمعات التي عاشت تغيرات الإصلاح الديني في اوربا خاصة وبعد حركة الإصلاح المسيحية التي تبناها كل من لوثر وكالفن والتي تمخضت عن بروز ادوار جديدة للمرأة المسيحية جعلتها تساهم بشكل اكثر في مسيرة الحياة الإجتماعية الجديدة بعد الإصلاح الذي لم يبعدها، بالرغم من ذلك، عن التمسك بدينها وتأدية شعائرها الدينية وارتباطها بالكنيسة البروتستانتية الجديدة.

لقد إزداد هذا الصراع حِدَّة للحفاظ على ذكورية الرجل المسلم وبرز على اوجه وباشكال مختلفة، كلما إزدادت المناداة بحقوق اكثر للمرأة تتناغم والعصر الذي تعيش فيه بكل متغيراته الإقتصادية والثقافية والعلمية والحضارية، وتتلائم مع المهمات الجديدة التي أخذت تتبوأها المرأة كنصف قوى الإنتاج في المجتمع. وبعد ان عجز فقهاء دونية المرأة عن إيجاد الحجج المقنعة للعودة بالمجتمع ككل، وفي مقدمته المرأة، إلى حياة القرن السابع الميلادي، تفتقت اذهانهم عن ثلاثة اساليب ارادوا بها تحقيق مآرب ذكوريتهم الجوفاء. وفي كل هذه الأساليب لم يخرجوا إلا قليلاً عن قفص هوسهم الجنسي وشهواتهم الحيوانية حينما يتعرضون إلى المرأة في تصرفاتهم واحاديثهم التي تبلورت في اساليبهم هذه.

ألأسلوب الأول هو اسلوب التشبه بما يسمونه السلف الصالح ومحاولاتهم الإيحاء للمجتمع بانهم يمارسون تلك الحياة التي كان يمارسها ذلك السلف في العصر الإسلامي الأول في القرن السابع الميلادي والتي يريدون ان تلتزم المرأة بها ايضاً. وهنا تتجلى اكبر كذبة يكذب بها مسلمو الذكورية لا على مجتمعاتهم فقط، بل وعلى انفسهم ايضاً. وبقدر ما يتعلق الأمر بموضوعنا هذا، العنف ضد المرأة، فقد عملت الدولة الإسلامية اليوم وخليفتها الجديد على إعادة بعض مظاهر ذلك المجتمع من خلال إحياء اسواق الرقيق وسبي النساء بعد ان اضافوا لكل اساليب إذلال المرأة هذه بعض بهاراتهم المبتكرة كجهاد النكاح مثلاً وليس حصراً. اما ما يدعيه فقهاء السلاطين وارباب الذكورية الإسلامية من اسلوب حياة شبيه بتلك الحياة في العصر الإسلامي الأول، فإنهم اقتصروا ذلك على بعض القضايا المادية التي حصروها في نوعية اللباس وبعض التصرفات الإجتماعية الكاذبة كالتظاهر بالورع والتدين، وما هم في الحقيقة سوى لصوص محترفين، وهذا ما يتحقق اليوم عند الكثير من ساستنا في احزاب الإسلام السياسي قادة وقواعد. أما ما تمخضت عنه الحياة الإجتماعية الجديدة من حضارة ومدنية وعلم، فلم ولن يستطع الإسلاميون تجاهلها في حياتهم اليومية التي جعلوها مليئة بالكذب والدجل والإنتهازية. فإذا ما تجاوزنا استعمالاتهم اليومية لما ينتجه الفكر الحضاري اليوم، والذي يرفضونه باعتباره فكر دار الكفر، من مأكل ومشرب وملبس ووسائط نقل وطبابة وكل المنجزات العلمية الأخرى التي لم يعرفها اسلافهم الذين يقتدون بهم وباسلوب حياتهم، كما يدعون ذلك باكاذيبهم على الناس،وإذا ما حللنا المجتمعات الإسلامية تحليلاً علمياً رصيناً، فإننا سنجد بأن اغلب هذه المجتمعات قد فقدت كل ما تتبجح به من سطوة وجبروت واستقلالية في القرار والتخطيط. إنها مجتمعات تابعة وطفيلية بكل ما في الكلمة من معنى. وإن التبعية لا تعني التبعية السياسية فقط، بل والإقتصادية والثقافية والعلمية والعسكرية. فالمجتمعات الإسلامية لا تستطيع اليوم ان تحصل على قوت يومها باستقلالية، لأنها اصبحت في كثير من مفاصل حياتها مجتمعات مستهلِكة وليست منتجة. مجتمعات تعيش على ما ينتجه الغير من علوم ومعارف ووسائل حياة جديدة مختلفة ومتطورة. فكفى ضحكاً على الذقون وتكالباً على ألإدعاءات الجوفاء ورحمة بالمرأة التي وجدتموها اضعف الحلقات في هذه المجتمعات البائسة، حتى صوبتم نار ازمتكم عليها وثأرتم لأكاذيب ذكوريتكم تجاهها.

اما الاسلوب الثاني فهو اسلوب الفتاوي التي عجت بها اسواق تجارة الدين حتى اصبح مجرد ذِكر مفردة فتوى امراً يدعو إلى الإستهزاء بالفتوى وصاحبها، خاصة تلك الفتاوى التي ( ما ينلبس عليها ثوب ) كما يقول المثل العراقي، وكأنما يراد بهذا المثل وضع مثل هذه الفتاوى امام الجماهير وهي عارية مجردة من كل محتوى رصين ومنطق علمي معقول. ومن الطبيعي ان تتكاثر مثل هذه الفتاوى حول المرأة والطرق التي يجب ان تُعامل بها من قِبَل ذلك الجريح بفقد ذكوريته من المتمترسين وراء الدين ليخفوا بعضاً من سيئاتهم. وَمن يتفحص النظر في معظم هذه الفتاوى فسيجدها تنصب حول المرأة لا كأنسان يجري التعامل معه بالإرتباط مع دوره الإجتماعي، بل كموضوع جنسي وحالة يقتصر كل وجودها وانعكاسات هذا الوجود في كل مفاصل الحياة على ما يريده المسلم الرجل الفاقد لذكورته والمتبجح ببدائية تسلطه على المرأة وخلق التبريرات الدينية سواءً بالنص الديني او بالروايات الدينية التي تتيح له فرض قوانينه المنطلقة من شبقه الجنسي وعدم استطاعته التحكم بشهواته المرتبطة بهذا الشبق، في الوقت الذي استطاعت به الحيوانات التحكم بذلك من خلال تنظيم العلاقات الجنسية بينها وممارستها ضمن اوقات محددة. لقد عالج فقهاء المسلمين الفاقدين لذكورتهم، وفقهاء الدولة الإسلامية الجديدة مثَلَهم الواضح في ذلك، مشاكلهم مع المرأة بوضع قاعدة سموها فقهية، وما هي إلا احكام قمعية، تقول: " درء المفاسد مقدَم على جلب المصالح " حيث اعتبروا كل ما تقوم به المرأة خارج حدود بيتها وبدون رضى او علم زوجها خاضعاً لمصطلح المفاسد الذي يجب درءه بفتاواهم هذه، حتى وإن كان هذا العمل التي تقوم به المرأة عملاً نافعاً للمجتمع او للعائلة او للمرأة نفسها. وعلى هذا الاساس ايضاً تبلورت كل الفتاوى القمعية التي جعلت المرأة لا تخرج من بيتها إلا مرتين في كل حياتها، المرة الأولى إلى بيت الزوجية والمرة الثانية من بيت الزوجية إلى القبر. وليس من الضروري هنا التطرق إلى بعض هذه الفتاوى المهازل، إذ انها انتشرت كانتشار الذباب وازعجت كإزعاجاته.

اما الاسلوب الثالث والأخير فهو الذي اراد به مَن يدَّعون العلم والمعرفة من فقهاء الذكورية ان يظهروا للناس استنادهم إلى العلم والمعرفة حينما يلجأون إلى كبح توجه المرأة لكي تكون، كالرجل تماماً، عضواً فعالاً في المجتمع لها ما لزوجها وزميلها وصديقها واخيها ووالدها الرجل ما له وعليها ما عليه . لقد طرقوا باب فسلجة المرأة وتركيب جسمها المختلف عن فسلجة جسم الرجل الذي يقوم بالعمل العضلي، وبالتالي اختلاف بناءه وتكوينه وصلاحه لأعمال تختلف تماماً عن تلك الأعمال التي تستطيع المرأة ممارستها، وكأن ما دعوا له من بقاء المرأة في بيتها وممارستها لأعمال البيت إضافة إلى تربية الأطفال لا يحتاج إلى جهد عضلي وطاقة جسدية. وحسناً فعلوا حينما طرقوا هذا الباب الذي برهنوا فيه حقاً بان غباءهم لا حدود له وان معلوماتهم عن تركيب جسم الإنسان وفسلجة اعضاءه لا تساوي حتى من تعلم مبادئ علم الأحياء. إن تصورهم عن طبيعة تكوين جسم المرأة ينطلق اساساً من كلامهم عن الأنثى التي هي اقل درجة، حسب اعتقادهم الديني، من الرجل الذي خُلقت منه وتظل جزءً مرتبطاً به لا مكملاً له يركن إليها كما تركن إليه بنفس القدر من المحبة والإلفة. إنهم يجهلون ماهية العمل الذي يعتبرونه مرتبطاً دوماً بالجهد العضلي فقط. فالعمل كمرحلة إنتاجية في حياة الإنسان يجب ان تتوفر له وفيه مستلزمات يستطيع من خلالها ان يحول مادة العمل إلى سلعة استهلاكية تلبي بعض حاجات المجتمع. والجهد العضلي الذي لا يتوفر عند كل الرجال بالمعنى الذي يمكن اعتباره يتناسب وفسلجة الجسم، قد لا يتوفر عند معظم النساء ايضاً. إلا ان السؤال المطروح هنا هو: هل ان الجهد العضلي وحده هو الذي يقرر انتاج السلعة القابلة للإستهلاك الإجتماعي؟ والجواب على هذا السؤال هو لا طبعاً. ولنقرب هذه الظاهرة اكثر من خلال انتاج جهاز الحاسوب مثلاً. فلو تم انجاز الآلة بكل ما تتطلبه من جهد عضلي ووضعت للعرض دون تغذيتها ببرامج العمل التي تتبلور من خلال العمل الفكري بالدرجة الأولى، فهل سيحقق هذا الحاسوب قيمته الإجتماعية كسلعة تلبي حاجة المستهلك؟ الجواب لا طبعاً. وهل هناك من يستطيع القول بأن الجهد الفكري للمرأة متعلق بفسلجة جسمها بحيث تكون اقل قدرة على انتاج البرامج الألكترونية من زميلها الرجل؟ جميع مؤشرات الحياة تشير بشكل واضح وقاطع الى بروز المراة في كثير من الأعمال الفكرية ونبوغها فيها سواءً كان ذلك في الطب او في الهندسة او التعليم او القضاء او السياسة او اي مفصل آخر من مفاصل الحياة المهمة وما يتعلق بها من الإنتاج الإجتماعي. العملية الإنتاجية هي عملية فكرية وعضلية في آن واحد. وان الرجل والمرأة شريكان متساويان في هذه العملية الإنتاجية وإن اختلفت ادوارهما فيها، كما انهما مكملان لبعضهما البعض ولا يمكن لأحدهما الإستغناء عن الآخر. ولو استمعت المجتمعات الإنتاجية، لا سامح الله، إلى هرطقات وخزعبلات فاقدي الذكورة من الإسلاميين وعملت بخرافاتهم في تحجيم الدور الإجتماعي والإنتاجي للمرأة، لظل هؤلاء الطفيليون حتى اليوم يؤدون فريضة الحج على الجمال ويتطببون ببول البعير.

 

 

يطرح سؤال (داعش مشروعها لدولة سنية كبرى.. تتحقق .. اليوم بين (مناطق السنة بسوريا مع مناطق السنة بالمثلث الغربي من منطقة العراق)..  فهل يرضى السني بمثلث غربي فقط بمنطقة العراق ؟؟ وداعش مشروعها هو  الحكم للسنة فقط.. فهل يرضون بعد ذلك ان يشاركهم شيعي وكوردي بالحكم؟؟  وهل يرضى  الشيعي (التخلي عن شيعة الاحساء والقطيف والبحرين والاحواز.. لخاطر مثلث سني مقبرة للشيعة)؟؟

وداعش مشروعها ضم مليار سني بالعالم بدولة.. فهل يرضون السنة ان يكونون اقلية بكيان صنيعة سايكيس بيكو باسم العراق هم فيها اقلية ؟ وداعش اليوم دولة على ارض الواقع تضم اجزاء واسعة من سنة سوريا وسنة  المثلث الغربي من منطقة العراق.. فهل يرضى السنة العودة لدولة مع شيعة وكورد؟؟)..

وخاصة ان (الموصل اقرب لحلب منها لبغداد.. وحلب اقرب للموصل منها لدمشق من الناحية المذهبية والثقافية والحضارية والتاريخية والجغرافية والعادات والتقاليد واللهجة).

وداعش تطبق شريعة اسلامية سنية.. للعشائر السنية   .. (من سبى وبيع وشراء النساء من غير السنينات...) و (اعدم الجنود والشرطة والمدنيين الشيعة الروافض).. وقامت (باطلاق سراح المعتقلين السنة الارهابيين) و داعش  شرعت المادة 4 ارهاب (وارهبوا عدو الله وعدوكم).. (ولم يعد قانون باسم اجتثاث البعث).. هذا بعض من فيض..

لذلك طرح (قوة مسلحة نظامية) من ابناء العشائر السنية.. (يكون للسنة ضمانه لهم يطمئنون اليها.. ضمن اطار مشروع سني (الاقليم السني).. بدل انخراطهم بتنظيمات سنية مسلحة.. وبذلك يغنيهم عن الانجرار وراء مشاريع منظمات سنية اسلامية تقدم لهم مشاريع لدول سنية كبرى كدولة الخلافة او العودة لحكم العراق كله مجددا بزحف سني مسلح لبغداد او انقلاب عسكري او سياسي؟؟ )..   هي حلول يجب ان يتم تبنيها..

......................

نصيحة للشيعة:

ماذا ينتظر المكون الشيعي.. ليأخذ قراره المصيري.. (فمن يريد حياة جديدة.. عليه ان يتخذ قرارات لم يفكر بها سابقا اصلا.. ويعمل اعمال لم يعملها من قبل).. لا ان يحاول ان ينفخ الروح بجثة هامدة.. اثبتت فشلها لعقود و اخرى لسنوات..

............................

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم..  ضرورة تبني (قضية شيعة العراق).... بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم   .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474

سجاد تقي كاظم

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

وضعت حرب الإنتخابات النيابية في البحرين أوزارها يوم امس السبت (22 نوفمبر) وسط إدعاء كل من السلطات والمعارضة بتحقيق نصر فيها. فقوى المعارضة البحرانية التي قاطعت الإنتخابات أعلنت أن قرابة ال 70٪ من الناخبين لم يدلوا بأصواتهم في صناديق الإقتراع في أول انتخابات نيابية وبلدية تجرى في البلاد منذ انلاع الحراك الشعبي فيها منذ فبراير 2011.

واما السلطات فادعت بان 51,5٪ ممن يحق لهم التصويت شاركوا في الإنتخابات. إلا انه وبالرغم من عدم امكانية التحقق من صدق ادعاءات الطرفين , إلا أن التقارير والصور المسربة لمراكز الإقتراع في أغلبية المراكز الإنتخابية وخاصة تلك التي تقطنها أغلبية شيعية,تظهر انها لم تشهد اقبالا ملموسا على صناديق الإقتراع.

فالقوى السياسية التي تمثل الشيعة الذين يشكلون أغلبية سكان البلاد(70٪ من السكان) أعلنت مقاطعتها للأنتخابات ونظمت بعض فصائلها بدلا من ذلك تصويتا بديلا وبالتزامن مع اجراء الإنتخابات,و يتمحور حول استطلاع رأي البحرانيين في تقرير مصيرهم, بإشراف من قبل هيئة الأمم المتحدة.

ومن ناحية اخرى فإن الأرقام التي اعلنتها السلطات تثير شيئا من الريبة, إذ تكشف عن رغبة السلطات في تسويق ادعائاتها بانها تحظى بتأييد أغلبية بسيطة من الشعب تكفي لإضفاء شرعية عليها.ومن جانبها فقد أعلنت القوى المنظمة للأستفتاء الشعبي عن بدء عملية العد والفرز وستعلن النتائج حال الإنتهاء منها.
والسؤال الذي يطرح نفسه اليوم هو ماذا بعد الإنتخابات؟ وماهي خيارات السلطة والمعارضة للخروج من الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد والتي توشك ان
تدخل عامها الخامس على التوالي؟

لاتبدو السلطات في عجلة من امرها لإنهاء الأزمة, فهي تمسك بخيوط اللعبة في البلاد عبر هيمنتها على كافة مفاصل الدولة, واتباعها لسياسة القبضة الأمنية في قمع الحراك الشعبي المطالب بالديمقراطية.

وكذلك لاتبدو السلطات آبهة للمجتمع الدولي, فهي تحظى بدعم من لدن الدول الكبرى وخاصة بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية. فبريطانيا تربطها علاقات تاريخية وثيقة بعائلة آل خليفة الحاكمة ولديها مصالح اقتصادية وعسكرية معها, واما الولايات المتحدة الامريكية فتتخذ من البحرين مقرا لأسطولها الخامس.

وهو مايفسر عدم اكتراث السلطات لنداءات المنظمات الحقوقية الدولية كمنظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش والتي تدعوها لإحترام حقوق الأنسان, ووقف الإنتهاكات والتضييق على الحريات الأساسية, التي أقرتها المواثيق والعهود الدولية, وخاصة العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والميثاق الأممي لحقوق الإنسان.

فلازالت السلطات ترفض الإفراج عن أكثر من ثلاثة آلاف معتقل سياسي فضلا عن قادة ورموز الثورة المعروفين بمجموعة البحرين 13, ولازالت مستمرة في سياسة سحب الجنسية من المواطنين وفي اصدار الأحكام ضد الناشطين.والسلطات تستمد القوة والدعم من العربية السعودية التي ارسلت قواتا عسكرية في مارس من العام2011 لقمع الحراك الشعبي في البلاد وللدفاع عن نظام حكم عائلة آل الخليفة اللآيل للسقوط حينها.

ولذا فإن خيارات السلطة بعد فشلها في إرغام المعارضة على المشاركة في الإنتخابات, تبدو تتحرك في اتجاهين وفقا لسياسة العصا والجزرة. فهي من ناحية ستستمر في اجرائاتها القمعية وفي تشديد قبضتها الأمنية ومن ناحية أخرى فإنها ستفتح قنوات للحوار مع الجمعيات السياسية المعارضة.

وستضع جدولا زمنيا لا يتجاز العام للخروج من الأزمة واقناع المعارضة بالمشاركة في العملية السياسية مقابل تقديم بعض التنازلات التي يتوقف حجمها على التطورات الإقليمية. فالبحرين اليوم هي ساحة من ساحات الصراع والمنافسة بين المحور السعودي والإيراني. الا انه وبالرغم من انها ليست ورقة قوية بمستوى الورقة العراقية أو السورية أو اللبنانية أو اليمنية, إلا ان انتصار أي من المحورين فيها سيشكل ضربة معنوية للمحور الآخر.

ومن جانب آخر فإن الحل في البحرين رهن ايضا بجملة من القضايا الدولية وخاصة فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني. اذ ان أي توافق حول هذا الملف بين ايران ومجموعة 5+1 سيفتح الباب على مصراعيه امام توافقات في ساحات الصراع المختلفة في المنطقة. ولاشك بان مثل هذه التوافقات لا تصب في مصلحة المحور السعودي وهو مايفسر القلق السعودي من ابرام اي اتفاقية بهذا الشان بين ايران ومجموعة الدول تلك.

وهذه الحقيقة تعيها فصائل المعارضة البحرانية المنقسمة بين فصائل تدعو لإسقاط النظام وتمثلها القوى الثورية أبرزها ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير وحركة أحرار البحرين وحركة (حق) وتيار الوفاء الإسلامي وخلاص.
فهذه القوى لا تعول على التطورات الإقليمية أو الدولية لإحداث تغيير في البلاد وتعتقد بان لا خيار لها سوى إسقاط نظام الحكم في البحرين, الذي تعتقد بانه عصي على الإصلاح بعد ان تفرد بإدارة البلاد ومواردها طوال اكثر من قرنين من الزمان. وهي ترى بان أسقاط النظام أيسر بكثير من اصلاحه بل انها ترى الإصلاح مستحيلا.
وهي تنطلق من حقيقة أن الإصلاح يتوقف على ارادة العائلة الحاكمة التي تمتلك الموارد اللازمة لتحقيقه, غير أنها لم تبد أي رغبة في تحقيق اصلاح بسيط ولو على صعيد تعديل الدوائر الإنتخابية مثلا والتي تعطي الموالين ثقلا انتخابيا اكبر من ثقل المعارضين. بل انها عدلت الدوائر الإنتخابية بما يعزز قوة الموالين. ولذا فيبدو الإصلاح مستحيلا مع غياب ارادة العائلة في تحقيقه.

فيما يبدو اسقاط النظام ممكنا بنظرها لوجود ارادة لدى الداعين له , ولكن وقوعه يتوقف على موازين القوى التي تميل لصالح النظام, غير أن هذا لايبدو مانعا لتلك القوى من الإستمرار بمشروعها الإسقاطي الذي يبدو غير واقعيا, فهي ترى بان عليها أن تعمل لتحقيق هدفها مهما عظمت التضحيات وطال الزمن. وهي ترى أن سقوط النظام ربما يتحقق خارج نطاق الحسابات الآنية وتضرب مثلا لذلك بسقوط نظام صدام حسين في العراق وغيره من الأنظمة العربية والذي فاجأ الجميع. ولذا فان هذه القوى ستستمر في مشروعها الثوريةخلال المرحلة المقبلة.

وأما الجمعيات السياسية المعارضة والتي تراهن على اصلاح النظام وتدعو لنظام ملكي دستوري فلا يبدو أنها نفضت يدها من النظام, بالرغم من التصريح الذي أدلى به يوم أمس الشيخ علي سلمان رئيس جمعية الوفاق الوطني الإسلامية كبرى جمعيات المعارضة في البلاد, والذي قال فيه بأن" جميع الخيارات مفتوحة للأسف" وهو مافسره مراقبون بتخلي الوفاق عن نهجها السلمي الذي اتبعته طوال السنوات الماضية.

الا انه لاتبدو بوادر في الأفق تشير الى تخلي الوفاق عن نهجها السياسي بل انها ستستمر في طرق ابواب النظام من اجل الوصول الى توافق وطني. وبعد ان اصبحت اللعبة اليوم مكشوفة فإن كلا من الوفاق والنظام يعيان بان أي توافق رهن بالتطورات الإقليمية والدولية. ولم يعد التوافق خيارا بحرانيا خالصا بل يخضع للتجاذبات الإقليمية والدولية سواء على صعيد المعارضة او النظام.

ولذا فإن مساحة تحرك كلا الطرفين اي الجمعيات المعارضة والنظام تبدو محدودة,وستظل الأزمة البحرانية تراوح مكانها بانتظار جلاء الغبرة في ساحات الصراع الإقليمية الأخرى .وفي حال الوصول الى حلول وسط تحظى بمباركة اقليمية ودولية فمن الممكن أن يصدر حاكم البلاد حمد الخليفة مرسوما بحل البرلمان والدعوة لإجراء انتخابات نيابية جديدة تشارك فيها فصائل المعارضة وبغير ذلك فإن هذا المجلس الذي ستنبثق عنه الإنتخابات سيظل هامشيا كسابقه لا لون له ولا طعم ولا رائحة

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 22:11

المرأة جوهرة المجتمع.- علي سالم الساعدي

مناهضة العنف ضد الجوهرة, واحدة من الأولويات التي يجب تسليط الضوء عليها, سيما ونحن نعيش في مجتمع؛ فيه من الشعائر الإسلامية, التي تمنح لها حريتها, وتعيد لها كرامتها المسلوبة على مر العصور, اختلاف الأديان والمذاهب, لا يعطي الحق لبيع النساء, أو تعنيفهن, أو ممارسة التسلط بحقهن, فهي من تصنع للمجتمع, شعباً طيب الأعراق.

هي الأم, والأخت, والزوجة, والبنت, لماذا العنف بحقهن أذاً ؟ الانتقاص من وجود النساء, هو خلل في ثقافة المجتمع, وتصوير لهمجية التأريخ, الذي عاشت فيه المرأة مهمشة طوال الفترة السابقة.

لبسن السواد, ورفعن الرايات السوداء أيضاً, إيذاناً ببدء الحداد, على المصائب, والأسى, الذي أصبح واقعاً لا بد منه, في ضل إهمال جميع الحقوق , رفعن الجراح صوتاً, وطال الأذى بحقهن, والزينبيات واقفات صامدات, لا تجد منهن إلا العطاء والصبر, فقد حولوا دمع العين المظلم, الى صباح مفعم بالأمل والإحساس.

الأوضاع الغير مستقرة, والظلم الذي يعيشه المجتمع, والظروف الأمنية الخطيرة, التي يشهدها العراق وباقي دول المنطقة, تتجسد بفرض واقعاً مضطرب للأحداث, وتنتج عنها حصد أرواح الأبرياء, لكي تبقى المرأة وحيدة بلا معيل, صامدة متأسية بعقيلة الطالبين, بطلة كربلاء, التي أخرست عروش الظالمين, وحولت أعلامهم الضال الى وصمة عار على جبين التأريخ, فهي الإعلامية التي ألقت خطبتها, بلسان عربي فصيح, مناشدة أصحاب الضمير أن لا يقعوا في ذات الخطأ مرة أخرى.

الدور الكبير الذي يقع على عاتق المعنيين, هو تسليط الضوء على ذلك المفصل, لنعيد للمرأة هيبتها المسلوبة, والمنتهكة, طوال الدهر, فهي دعوة لجميع منظمات المجتمع المدني, والمنظمات المعنية, والدول العربية, بوصفها دول أسلامية, أن تركز على مفصل الحقوق التي يجب أن تعود لصاحبة العين الحزينة الخافتة, عله يكون بلسماً لجراحات ماضية, وإهمال قديم, فرضته عليها العادات والتقاليد, لتكون القبضة التي تحكم عليهن بالصمت, والحرمان, وتقبل الوضع كما هو.

المدرسة التي أذا أحسنت ترويضها, ضمنت شعباً طيب الأعراقِ. فسلاماً لكل من يدعوا لمناهضة العنف ضد المرأة, وتقدير لكل من يستجيب لتلك الدعوة, واحترام, لمن يؤيد, فالجوهرة تستحق من المجتمع الإنصاف لا غير.

شفق نيوز/ اعلنت قوات الپيشمرگة الكوردية، الاحد، عن تمكنها من السيطرة على كافة احياء ناحية جلولاء وطرد ارهابيي تنظيم "داعش" منها بعد معركة خاطفة استخدمت فيها مختلف انواع الاسلحة، فيما اعلن الجيش العراقي عن تحرير ناحية السعدية بعد معارك ضارية.

وقال مصدر في قوات الپيشمرگة في حديث لـ"شفق نيوز" ان الهجوم الذي شنته قوات الپيشمرگة منذ فجر اليوم اسفر عن مقتل واصابة العديد من الارهابيين وفرارهم من جميع احياء الناحية، لافتا الى انها قدما تضحيات خلال هذا الهجوم.

من جهتها اعلنت مصادر في الجيش العراقي عن تمكنها باسناد من قوات الحشد الشعبي وطيران الجيش والقوة الجوية من استعادة السيطرة على ناحية السعدية وطرد ارهابيي "داعش" منها بعد معارك ضارية.

وسيطر ارهابيو "داعش" على ناحيتي جلولاء والسعدية التابعتين لقضاء خانقين بعد احدلث الموصل وانسحاب القوات الامنية العراقية من مناطق واسعة من ديالى، قبل ان تسترد زمام الامور والاستعداد للهجوم المقابل لاستراد تلك المناطق بدعم دولي عن طريق الطيران الحربي والمساعدات العسكرية والانسانية.

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 14:58

صانع الولاعة- هادي جلو مرعي

 

هذه كلمات من أغنية لأبي بكر سالم وهو مغن من اليمن معروف ويغني من زمن بعيد حتى وصل حد الشيخوخة لكنه يستهوي الكثير من الشباب المتحمس لقضية شعب اليمن في شماله وفي الجنوب. وكل البلاد مضطهدة للأسف نتيجة لعوامل فشل سياسي وأمني وتدخلات إقليمية ودولية إستهلكت قدرات هذا الشعب المظلوم، لكن أبا بكر سالم إستطاع بموهبته أن يخلق جوا مختلفا بأغانيه ومنها أغنية ( أمي اليمن ) مع إن بلده يعاني ويتمزق منذ عقود وقد دخل في حروب تتكرر وتصنع معاناة تنتشر في كل مكان. قال لي صديق حين سألته عن عقبرية الأشياء، إن هناك من يصنع ثلاجة يستخدمها الناس وينتفعون منها وهي دليل عبقرية لكنه لايتمكن من التسويق لإبداعه والناس يستخدمون الثلاجة لكنهم لايعرفون الصانع المبدع. بينما يصنع احدهم ولاعة سجائر صغيرة، يزخرفها ويبدع فيها ويتحدث للناس عنها ويظهر على شاشة التلفاز وهو يبتسم للجمهور ويشرح له السر الكامن في هذه الولاعة ويحتفل به الناس ويمجدونه ويلتقطون معه الصور وليس كلهم يدخن السجائر بينما هم جميعا يشربون المياه المبردة في الثلاجة ويأكلون الفواكه المحفوظة داخلها. بمعنى آخر إن صانع الثلاجة لم يسوق لنفسه، بينما تمكن صانع الولاعة من العمل بكد للتسويق لنفسه.

العراقيون يمتلكون حضارة عظيمة وثروات كبيرة وشعب جبار، وجغرافيا لامثيل لها، ولديه قدرات معرفية هائلة لكنه فشل في إختبارات عديدة بسبب العلاقات السيئة على الدوام بين الحاكم والمحكوم، وحين يدخل في إختبار ما تجد نسبة الفشل حاضرة وبقوة، وفي مجال كرة القدم وفي المسابقة الاخيرة حضر العراق كبقية دول الخليج التي كان يتسيد السباق معها عبر عقود مرت، لكنه هذه المرة فشل وبصورة مخزية في تحقيق إنجاز ما بل كان كل الإنجاز غير المسبوق له هو أن حل في المرتبة الأخيرة من بين كل الدول المشاركة وعددها ثمان دول وتقدمت عليه اليمن التي أذلت بعض المنتخبات الكروية بلعب جميل مع إنهم كانوا ضعاف البنية ولايمتلكون مؤهلات ولاقدرات ولاأموال.

هم صنعوا الولاعة وأبدعوا في إشعالها واحرقوا وجوه الآخرين، مثلما غنى أبو بكر سالم لليمن ووصفها بالحضارة العظيمة التي لاتشبهها حضارة في الأرض.تقول كلمات الأغنية الولاعة.


من يشبهك من؟

أنتِ الحضارة

أنتِ المنـاره

أنتِ الأصل والفصل والروح
والفن

من يشبهك من؟


أمي اليمن


في داخل القلب حبك

في الفؤاد استبأ

من قبل بلقيس وأروى والعظيمه سبأ


ياكاتب التاريخ

سجل بكل توضيح

أنتِ الأصل والفصل والروح والفن

هادي جلو مرعي

 

وصلت معظم حكومات العالم وبعض القوى السورية إلى قناعة مفادها بأن القضية السورية لا يمكن حلها إلا سياسياً بعدما عجزت أطراف الصراع من حسم المعركة لصالح طرف معين, وكلما طالت الثورة السورية ازداد الشرخ الطائفي في المنطقة بسبب بروز الجماعات السنية المتطرفة من بين المعارضة العسكرية على حساب انحسار دور الجيش الحر من جهة, واستمرار تلقي النظام الدعم اللازم من روسيا وإيران وميليشيات الشيعية من جهة أخرى.

كما أن ضعف هيكلية الجيش الحر وتشرذمه وتعدد ولاءاته محلياً وإقليمياً , إضافة إلى الحروب الجانبية, أمور شجعت النظام على اتباع سياسة الحصار في الأحياء والبلدات الساخنة للشهور منذ بداية عام 2013 لإرغام المحاصرين على قبول بما تسمى بالـ"مصالحات" أو "الهدن".

وطبقت هذه المصالحات في بعض أرياف وأحياء دمشق وحمص وغيرها وتم إبرامها عبر وجهاء تلك المناطق أو الشخصيات الأممية, وقبل المحاصرون هذه الهدن نتيجة تعرضهم للجوع والحرمان والقصف والدمار من قبل طيران النظام وقطع أملهم في المعارضة السياسية والمسلحة لنجدتهم وأكدت فاعليتها على الصعيد الإنساني على أقل التقدير بعكس المفاوضات جنيف 1 زائد 2 التي فشلت في الوصول إلى أي اتفاق نتيجة تعنت الطرفين والإصرار على شروطهما ومطالبهما والتي كانت تعتمد في وثيقتها على حل جذري يشمل حكومة انتقالية بكامل الصلاحية وإبعاد الأسد عن السلطة.

يبدو أن خطة دي ميستورا مشتقة من المصالحات والهدن التي جرت منذ مطلع العام 2013 وإن كانت بشكل أوسع وبضمانات أكبر, لأن معظم المصالحات السابقة تمت لمصلحة النظام وأعادت تلك المناطق بشكل أو آخر إلى سلطته وسيطرته.

وخطة دي ميستورا حسب وكالات الأنباء تعتمد على تجميد القتال وتشكيل ما يشبه الإدارات المحلية وتوسيعها بدلاً من المركزية وهي تصب لمصلحة النظام طالما أنها ربطت مصير الأسد بالعملية السياسية بدلاً من أن تكون تنحيته شرطاً مسبقاً للمعارضة وهذا يعني أن خروجه من العملية السياسية في نهاية المطاف بعد الانتخابات ان تم حسب الخطة سيكون خروجاً آمناً وبضمانات دولية.

إذن, الخطة هي ليست حلاً شاملاً وهي تبدأ ببطء ومن جزئية وهي ستكون إنسانية وإغاثية في مراحلها الأولى ومحاولة العودة الثقة بين المعارضة والموالاة من القاعدة إلى الهرم وصولاً إلى هدنة شاملة ليتم إجراء انتخابات محلية وبرلمانية واعتماد نظام برلماني بدلاً من رئاسي.

خطة دي ميستورا هي عملية جراحية وليست علاجية وجس نبض وحتى تصبح شاملة ستستغرق وقتاً طويلاً وفرص نجاحها تبقى ضعيفة لهشاشة الوضع السوري وكثرة التدخلات الأجنبية والتعدد في الفصائل العسكرية والسياسية واستماتة النظام في التمسك بالسلطة.

 

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 14:45

بيار روباري- كل شيئ يدور حول الاقتصاد

في الحياة كل شيئ يدور حول الإقتصاد والإقتصاد موجودٌ في كل شيئ، هكذا كان الحال منذ أن وجد الإنسان على وجه الكرة الأرضية وإلى يومنا هذا، وهكذا سيستمر إلى أن يفنى الأرض وما عليها هذا ببساطة شديدة. لأن الإقتصاد يعني السلطة والنفوذ،

والإنسان بطبعه مخلوق جشع وأناني ويحب السيطرة ولا حدود لرغباته، من هنا نشأ الصراع بين الأفراد ومن ثم إنتقل إلى الجماعات كالعائلات والقبائل ومن بعدها جاء دور الدول. بالطبع إن شكل الإقتصاد وأنواعه تغيرت وتطورت كثيرآ مع الزمن وتطور الحياة والثورة العلمية والمعرفية، ولكن وظيفة الإقتصاد بقية على حالها تقريبآ.

والإقتصاد عامل من العوامل الرئيسية التي تشكل الفكر السياسي للبشر ويؤثر تأثيرآ كبيرآ جدآ في تطور المجتمعات البشرية في جميع النواحي. والإقتصاد عبارة عن أداة مثله مثل أي أداة إخرى كالحكم مثلآ. فيمكن للمرء إستخدامه بطريقه إيجابية أي عادلة

ويخدم عموم الناس وتطور المجتمع، وإما أن يتم إتخدامه بطريقة سيئة ويخدم فقط فئة ضيقة من المتنفذين والحاكمين في البلد.

وكلنا قرأنا عن تلك الصراعات والحروب القديمة، التي خاضتها البشرية عبر تاريخها الطويل وبأشكالها المتعددة، إضافة إلى تلك الصراعات والحروب التي تتم في وقتنا الحالي، كان سببها الرئيسي هو الإقتصاد وليس شيئآ أخر. وإن كان بعض تلك الصرعات والحروب تمت تحت تسميات إخرى، كالحروب الدينية على سبيل المثال.

والصراع ليس مقتصر فقط على الدول والإمبراطوريات والشعوب، وإنما يشمل حتى الأفراد كما أوردنا سلفآ والفلسفات والأديان والنظريات الفكرية المختلفة، فعلى مستوى أفراد نلاحظ الصراع يمتد إلى داخل أفراد الإسرة الواحدة، أي الإخوة. أما بالنسبة للأديان والفلسفات، فجميعها تتمحور حول الإقتصاد، كونه يشكل عصب الحياة بالنسبة للأفراد والمجتمعات والدول جميعها. والصراع بين المعسكر الشرقي (الإشتراكي) السابق والغربي (الرأسمالي) كان يدور حول الإقتصاد، ولكن ليس على أساس مَن مِن الطرفين سوف يسطر على أكبر جزء من الإقتصاد العالمي وإستغلاله لصالحه، وإنما على أساس أي نظام إقتصادي يجب أن يسود العالم ويحكم حياة الناس. ومن هنا يمكننا تقيسم الصراعات في العالم إلى مستويين:

المستوى الأول: يمكن تقسيم هذا المستوى إلى أربعة دوائر:

- الدائرة الإولى: هو الصراع بين أصحابي الرأسمال والملاكين داخل البلد الواحد، أو الصراع (الحرب) مع رأسماليين من دول إخرى.

- الدائرة الثانية: الصراع أو كما يسميه البعض المنافسة، تلكون بين دولة وإخرى.

- الدائرة الثالثة: هو الصراع بين مجموعة من الشركات العابرة للدول مع مجموعة

شركات إخرى في المقابل.

- الدائرة الرابعة: هو صراع مجموعة من الدول مع تكتل أخر يقابله من الدول، ويمكننا أخذ الإتحاد الأوربي، مقابل دول البريكس كمثالعلى ذلك، أو دول الشمال ضد أو مقابل دول الجنوب.

المستوى الثاني: هو الصراع بين مدرستين أساسيتين في الفكر الإقتصادي، قديمآ كانوا يسمون المدرسة الإولى باقتصاد الخير وحديثآ نسميه بالإقتصاد الإشتراكي الذي يخدم مجموع الشعب بشكل عادل وليس متساوي، كما كان يطرحه الشيوعيين. والمدرسة الثانية كانت تسمى باقصاد الشر، وحديثآ نسميها بالمدرسة الرأسمالية. وهي تقوم على إستغلال البشر والسيطرة على الأخرين وإستعبادهم ونهب ثرواتهم.

لا شك إن الفكر الإقتصادي مثل بقية الأشياء، قد مر بتطورات كبيرة عبر الزمن، فلم يبقى الرأسمالي على حاله كما كان، ولا الإشتراكي بقيا على حاله المعهود. وفي النهاية أعتقد أن البشرية ستتجه نحو مجتمعات أكثر عدلآ وديمقراطية مما سبق، مجتمعات شبيهة بمجتمعات الدول الإسكندنافية، لأن النظام الرأسمالي الفالت من عقاله أيام الست تاتشر مرفوض ورأينا، كيف تسبب هذا النظام المتوحش في أزمات إقتصادية مفزعة حول العالم وأفلست من ورائه العديد من الدول.

ولن يكون هناك مساوة طبقية بين البشر كما يتمنى البعض، وكل من يعد الناس بذلك فهو لا يفقه بطبيعة البشر وقوان الحياة، أو أنه كذاب ويخدع الناس. لأن هذه ضد الطبيعة البشرية أولآ، وثانيآ هناك شخص كفوء ومجتهد ويسعى فينجح ويكسب، وهناك شخص أخر أقل ذكاءً وسعيآ فيحصل على أقل. ولدينا أناس خبثاء ولصوص يحصلون على المال بطرق غير قانونية، وهم أسوء من الحشرات الضارة على المجتمع وما أكثرهم في كل مكان وجميع الأوقات. والتطور والتقدم يتم فقط عبر المنافسة والصراع ومن دونهما، لا يمكننا التقدم خطوة واحدة إلى الأمام.

21 - 11 - 2014

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 13:26

كردستان متعددة الألوان - بيار روباري

كردستان متعددة الألوان

جملية بأقوامها والأديان

من كردٍ وأرمن وجركس وأشورين وسريان

وزاردشتين وايزيديين ويهودٍ ومسيحيين ومسلمان

كلهم أبناء كردستان وإن إختلفوا بالثقافة والدين واللسان

من حق جميع هؤلاء العيش فيها بكرامة كإخوان

وليس من حق أحدٍ إلغاء الأخر مهما كان

ومن واجب الجميع الدفاع عنها بحبٍ وإيمان

لا نريد كردستان بلون واحد،

كما فعل ويفعل الأترال والفرس والعربان

إنه محل فخر لنا بأن كردستان متعددة الأقوام والأديان

كلوحة رائعة زاهية الألوان

غنية بمعابدها وكنائسها ومساجدها التي يؤمها الإنسان

وهذه أكبر نعمة من نعم الرحمن

والذي وهبها النبي زاردشت من قديم الزمان

ورسى فوق قمم جبالها، نوح من بين جميع الأوطان

وإنطلق منها إبراهيم أبو الأنبياء والإيمان

كردستان مهد الحضارة ومنبع الفروسية والشجعان

وعلى الدوام كانت مقبرة للغزاة وأهل الطغيان

وستبقى واحة للتعايش بين جميع أقوامها والأديان.

14 - 10 - 2014

 

متابعة: حسب الانباء الواردة من جبهات القتال فأن قوات البيشمركة و بمشاركة وحدات من قوات حماية الشعب التابعة لحزب العمال الكوردستاني و الجيش العراقي تمكنوا ليلة أمس من تحرير مدينة جلولاء و تجري الان تطهير بعض الجيوب داخل المدينة و تمشيطها.

و حسب تلك الانباء فأن قوات البيشمركة يقودها كل من كوسرت رسول علي و ملا بختيار و فرهاد سنكاوي عن الاتحاد الوطني الكوردستاني.

و تزامنا مع هذة العمليات العكسرية يجري الهجوم على مدينة السعدية أيضا و بمشاركة الجيش العراقي و قوات الحشد الشعبي و تمكنت القوات المشتركة من تحرير أغلبية الاراضي الكوردستانية هناك.

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- اتهم  وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ، الولايات المتحدة بالسعي تحت غطاء التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ"داعش" في سوريا للإطاحة بنظام الرئيس، بشار الأسد، الذي تطالب المعارضة بتحويل ملف "جرائمه" إلى محكمة الجنائية الدولية.

وقال لافروف، أمام مجلس السياسات الخارجية والدفاعية في موسكو، السبت، إن الحملة الجوية  بقيادة أمريكية ضد "داعش" قد تكون تمهيدا للإطاحة بنظام دمشق، مضيفا: " من المحتمل ألا تكون عملية ضد(تنيظم) الدولة الإسلامية بقدر ما هي تمهيد لعملية لتغيير النظام بعيدا عن الأضواء تحت غطاء هذه العملية لمكافحة الإرهاب"، طبقا لوكالة إيتار تاس الرسمية.

و انتقد وزير الخارجية الروسي ما أسماه بـ"المنطق المنحرف” لواشنطن: "وزير الخارجية الأمريكي أوضح أن نظام الأسد عامل مهم في جذب الإرهابيين في المنطقة.. أعتقد أن ذلك منطق منحرف.. النظام السوري متعاون للغاية مع روسيا والولايات المتحدة ومع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ."

 

وفي الأثناء، ندد "الائتلاف الوطني" المعارضة باستغلال قوات الأسد للأطفال وتجنيدهم وقتل بعضهم عن طريق القصف العشوائي والبراميل المتفجرة ودعا إلى تحويل ملف النظام إلى المحكمة الجنائية، على ضوء تقرير نشطاء قدر مصرع أكثر من 17 ألف طفل سوريا على يد قوات النظام منذ اندلاع ثورة شعبية ضده في مارس/آذار 2011.

كما سيحدد ، الأحد، موقفه من مبادرة مبعوث الأمم المتحدة لسوريا، ستيفان دي مستورا، بعيد إعلان الأسد إنه اقتراح "يستحق الدراسة"، ويتضمن الاقتراح تجميد القتال في مدينة حلب والسماح بوصول المساعدات إليها بصورة أفضل

شاهد عيان على مأساة بنات وابناء الديانة الازيدية على يد ارهابيي داعش، النصير كفاح كنجي العائد من ارض الوطن بعد ان كان على تماس مع النازحين الى الجبال، عاش معاناتهم وشاهد

ما تعرض له الاطفال والنساء من جوع وعطش ونوم في العراء، عاش حياة مفارز قتالية من

الانصار الشيوعيين ضد ارهابيي داعش وتنقل مع فرق الاغاثة التي شكلها الانصار الشيوعيين لتخفيف معاناة ضحايا الارهاب

السيدات والسادة من بنات وابناء الجالية العراقية في المانيا، تدعوكم منظمة الحزب الشيوعي العراقي لحضور هذه الامسية التي تقام على قاعة الديوان الشرقي الغربي في مدينة كولون، يوم السبت المصادف 29 نوفمبر بالمشاركة في طرح اسئلتكم حول ما جرى كيف ولماذا، الاسباب التي جعلت من ضحايا الازيدية غنائم حرب؟؟؟

تبدأ الامسية الساعة السابعة مساءً وعلى العناون التالي

Huhnsgasse 45-51

50676 Köln

بالقرب من Barbarossa platz

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا

وفي الفقرة التالية أطل علينا آكل الخرّيط وأتحفنا بما يلي: الإيزديون كما المسيحيون والشبك, يتعرضون الآن الى عملية اجتثاث وحشية ترافقها مجزرة أرواح واعراض وممتلكات, انها خسارة وطن وفاجعة مجتمع, بدونهم سيفقد العراق معناه وتُلثم هويته وتشوه اصالته, الدولة والمجتمع ومعهم الحكومة, امام مسؤولية الحفاظ على سلامة المكونات العراقية, الجحش الكردي فقد توازنه واحساسه بوجع الآخر, همه ان يدخل تاريخ الأستحمار من أبواب الأسطبل القومي.

ردنا على هذا المحيسن (1)...: أولاً تعلم اللغة العربية, كيف تكتب بصورة سليمة كلمتي الإستحمار والإسطبل ومن ثم تهجم على أسيادك. ثم, ما العيب في الحمار يا مسقف؟, إنه حيوان أليف من فصيلة الخيلية وقريب من الإنسان و يخدمه على طول الخط و يملك ذاكرة قوية ويتحمل المشقة, حتى أنه لقب بأبو صابر. يشاهد الحمار بكثرة بنوعيه ذات العجلة الثنائية والرباعية في العراق وبعض البلدان الأخرى المحيطة به, أما ذات العجلة الرباعيه أن مالكه حين يوصل على ظهره الأحمال إلى مقصده ثم يتركه ويعود لوحده إلى بيت مالكه مهما كانت المسافة بعيدة والمسالك متعرجة. بينما هناك من هو دون الحمار ولا يجد مقصده ويتخبط في مسالك الأدب والسياسة كالكلب المسعور.

ثم, من الذي يتعرض لهؤلاء الإيزيديون والمسيحيون والشبك؟ أليس هذا المعتدي الآثم يتكلم نفس لغة الكاتب؟ أليس الكاتب والإرهابي الداعشي يقرؤوا من كتاب واحد؟ أليس بخلاف الإيزيديون أن الكاتب والمعتدي الإرهابي يتجهوا نحو مكان واحد لإداء الفرائض؟ إذاً لماذا يحاول تشويه اسم عموم الشعب الكوردي بالكذب والتدليس والتضليل؟ لولا وراء الأكمة ما وراءها. إن لم تكن هذه هي العنصرية المقيتة التي يسطرها بمداد قلمه الإسود الذي بلون عقله وقلبه, ماذا نسميها إذاً؟. يا جويهل, إن الكورد قدموا ومازالوا يقدموا كل أنواع الدعم و المساعدة لأشقائهم الإيزيديون والشبك وغيرهم من أبناء الكورد وغير الكورد, حتى وصل عدد الذين لجئوا إلى كوردستان من ظلم الأعراب مليون وتسعمائة ألف إنسان. إن الكاتب المذكور يحاول جر اسم الشبك إلى الموضوع الذي يثيره, ليلفق عنهم قصة خيالية كقصة الإيزيدية واستقلالهم عن الكورد كعنوان مقاله السابق (الأيزيديون قومية مستقلة). بهذا الصدد, أنقل له نصاً من مقال ثري بالمعلومات القيمة كتبه الدكتور (رشيد الخيون), - إن الدكتور رشيد الخيون من الأخوة المندائيين (الصابئة) وحاصل على شهادة الدكتوراه "في الفلسفة الإسلامية - يقول هذا الأكاديمي:" إن الشبك يتكلمون لهجة كردية تحتفظ بالكثير من الألفاظ القديمة. ويضيف: وتذكر المصادر, أن لهجة الشبك هي اللهجة الكردية الباجلانية, وهي إحدى فروع اللهجة الكورانية. انتهى الاقتباس.

في نهاية ردي على الجزئية أعلاه, سطرت كلاماً لم أرد قوله قط, إلا أن الكاتب في الجزئية أعلاه قال كلاماً جارحاً لا أستطيع أن لا أقف عليه, وأضع في ميزان سيئاته كلاماً يوازي ما افتراه دون وجه حق, وأطلب منه هنا, أن يتسع صدره لتلقي الرد الصاع صاعين, لأكافئه على هجومه السافر على شعبي وقيادته بالطريقة التي يفهمها حين أصفه ب ا ل جَ ح ش, لأنه اسم مرحلة من مراحل الطفولة التي يمر بها الطفل العربي, إن لم يصدق دعوني أقدم له نصاً معتبراً من كتاب (فقه اللغة وسر العربية) للإمام (أبي منصور إسماعيل الثعالبي) عاش في (1038) ميلادية, وهو أحد أئمة اللغة العربية, يقول في ص (82) في الباب الرابع عشر, في ترتيب سن الغلام إلى أن يتناهى شبابه: مادام في الرحم فهو جنين, فإذا ولد فهو وليد, وما دام لم يستتم سبعة أيام فهو صديغ, ثم مادام يرضع فهو رضيع, ثم إذا قطع عنه اللبن فهو فطيم, ثم إذا غلظ وذهبت عنه ترارة الرضاع فهو جَحوش. وينقل الثعالبي في ذات المصدر عن الأصمعي (742- 832م) عن الأزهري وهو (أبو منصور محمد بن أحمد الهروي) (895 – 980م) أحد علماء اللغة العربية الذي قال: كأنه مأخوذ من الجَحش الذي هو ولد الحمار, إلخ. وأنشد (أبو كبير الهذلي ) شعراً قال فيه: قتلنا مخلداً وابني حُراق ... وآخر جَحوشاً فوق الفطيم. توفي (الهذلي) عام (10) للهجرة. السؤال هنا, أليس هذا يؤكد لنا أن الكاتب مر بهذه المرحلة, مرحلة الطفولة وسمي حينها جَحشاً, وإن لم يسمى به فانه ليس بعربي؟ الآن يجب عليه أن يختار واحد من خيارين أحلاهما مر, أما أن يعترف بأنه في مرحلة من مراحل عمره كان يسمى جَحوشا, أو يقول أنه ليس بعربي, وحينه يسقط عنه صفة الجَحش ولد الحمار. في ختام ردي على هذه الجزئية دعوني اختمها بشيء من قصيدة للشاعر المرتد, سعدي يوسف ذكرها (جمال جمعة) يقول فيها: عرب جرب تف تف, ويقول فيها أيضاً: " فبدونكم سيكون كل شيء على ما يرام" ويضيف:" أيها العربان لا تتلفظوا باسم العراق وتوسخوه بأفواهكم من حرص مزعوم عليه.. فالعراق عراقنا ونحن أدرى بما فيه, فلا تزاحموننا عليه من جديد وانصرفوا لبعض شئونكم".

وفي فقرة أخرى يزعم الكاتب المذكور: كنا ندعم الشعب الكردي في نضاله من اجل حقوقه الوطنية والقومية, وكذلك حقه في تقرير مصيره, نخرج للتظاهر بالألاف نطالب بايقاف العدوان عليهم, البعض تطوعوا انصار لقتال قوات النظام البعثي, نهتف بالسلم والأمن لأشقائنا, كنا ولا زلنا في مواجهة الباطل انتصارا للحق.

ردنا: لا أدري ما هو عدائه مع الهمزة, عندما تحتاجها الكلمة لا يضعها فوق الألف أو تحتها حسب بناء الكلمة, وعندما لا تحتاجها الكلمة تجده يضعها في الموضع الخطأ, إن هي تحتاجها فوق الألف يضعها تحتها, وأن هي تحتاجها تحت الألف يضعها فوقها. السؤال هنا, أ لأنها مؤنثة يحاول الكاتب اذلالها, لأنه هجر العلمانية وأطلق لحيته وارتدى ثوب الطائفية؟, ومن متطلبات الطائفية إنها تحتم على من يعتنقها, أن يغرق في الرجعية حتى أذنيه, ويمقت كل شيء مؤنث, وعندما تلتقي عينه بعين انثى, يجب عليه أن يردد مع نفسه النغمة التالية "اللهم اجعلها بقرة" وبترديده لهذه الجملة التي تحول فيها الإنسان إلى حيوان! ينقذ نفسه من وزر الذنب النظرة البريئة في وجه الجنس اللطيف؟. عزيزي القارئ, قبل قليل وفي الفقرة ما قبل السابقة زعم قائلاً : " انها تحاول ابتلاع ارض ليست لها, وترسم خارطة اوهامها على اكثر من ثلث العراق مع انحناءات جنوبية في عمق خاصرة الثروات العراقية". عجبي, قبل قليل أنكر علينا حقنا في الوجود على تراب وطننا كوردستان, حين وصفه كشوكة في خاصرة الكيان العراقي الذي أسسه البريطانيون عام (1920). يجهل الكاتب إن فهم الحق والباطل أمر نسبي, ممكن الذي يكون عند الكاتب هو الحق بعينه, يكون عند غيره باطلاً. يا المذكور, نحن لسنا أشقائكم, نحن في أفضل الحالات ممكن نكون أصدقاء وجيران لكم, أما الآن أنكم بئس الصديق الماكر الغدار, وبئس جار السوء, لا يؤمل منه غير الأطماع والشرور وسوء النوايا.

وفي فقرة أخرى يتحفنا المدلس بسلسلة جديدة من الأكاذيب المفضوحة التي تعري قائلها وتكشف عن مكنوناته القبيحة التي مثل وجهه: "الآن وبعد ان تعرت الحقائق وسوء النوايا واصبحت اربيل مفخخة ضحيتها العراق, من اين نأتي لهم بالحق ؟؟؟ : ـــ قياداتهم تريد تقرير مصيرهم على خرائب مصير العراق دولة ومجتمع وسيادة وطن, استضافت اعداء العراق ومهدت لهم لأحتلال ثلث جغرافيتة مقابل صفقة الأستيلاء على كركوك وسهل نينوى في 10 / 06 / 2014 , فتح الباب الشمالي للعراق امام الدواعش البعثية والمخابرات والأستخبارات الدولية والأقليمية لهتك الدولة واذلال للمجتمع, تهريب الثروات وارزاق الناس, عنصرية وشوفينية المجرم صدام حسين التي سقطت في بغداد وجدت نسختها الأكثر وحشية في اربيل, فأي تقرير مصير مفترس هذا الذي يريدون... ؟؟؟".

ردي: لنفترض جدلاً, أن كل الأكاذيب التي سطرها عن القيادة الكوردستانية في الفقرة أعلاه فيها شيء من الصحة, هل هذا يمنحه الحق, أن يسحب تأييده لحقوق شعب يدعي أنه آزره في يوم من الأيام!!. لنفترض أن كوردياً ناصر القضية الفلسطينية, وهم كُثر, هل يجوز له أن يسحب تأييده ومناصرته لهم بسبب سياسات حماس الرجعية, أو السياسة غير المسئولة لأية جهة فلسطينية أخرى؟. يا هذا, وصلت بك الحماقة حتى لا تستطيع تسطير كلمتين على بعضها لتوصلها إلى القارئ؟. يظهر أن غباء الكاتب في سن الشيخوخة ناتج من تأثيرات أكل الخرّيط في صباه, حيث يقال والعهدة على القائل, أن توريث الغباء عبر أكل الخرّيط ينتقل مع الكروموسومات إلى عدة أظهر. ثم, هل أن الناس التي يدعي الكاتب انتمائه لهم عرفوا الحق على مدى تاريخهم الدامي حتى يأتوا به؟. كيف بالذي يعشعش في رأسه ثقافة " وأحياناً على بكر أخينا إذا لم نجد إلا أخانا"؟ الذي لا يرحم أخاه بكر من أجل رغيف خبز في يده, أو دلة قهوة, كيف يرحم الغريب؟ وكيف يعرف الحق من الباطل ويميز بينهما؟؟. هل الوطن الذي ينتهك سيادة أوطان أخرى يبقى له شيء اسمه سيادة؟؟ أن سيادة الكيان المصطنع الهزيل الذي أسسه وزير المستعمرات البريطاني (ونستن جرجل) والمسمى "العراق" انتهت واضمحلت مع الهجوم الوحشي لجيش الكيان العراقي في الثاني من آب عام (1990) على دولة الكويت واحتلالها وانتهاك سيادتها ونهبها من قبل أبناء مدينة المليون عريف؟؟. أكرر القول الذي قلته في سياق ردي هذا وهو, إذا لم تستح فاصنع ما شئت" بما أن الكاتب لا يستحي ولا يخجل فليقل ما يحلوا له من ترهات لا يليق غير به وبسيده نوري الطويرجاوي, نوري المالكي سابقاً. يا بجم. إن كوردستان موطن المضطهدين - بفتح الهاء- وكلامك الجلف هذا قاله صدام حسين ضدنا, عندما آوينا أنصار حزب الدعوة (العميل) في كوردستان. الآن يأتي شخص... صاحب القلم الاصفر ويكرر علينا ما قاله المقبور صدام حسين عنا قبل عقود من الزمن, حين وفرنا لأعضاء حزب الدعوة وليغيرها من الأحزاب الشيعية أماكن آويناهم فيها لحين انتقالهم عبر الأراضي المحررة إلى إيران. يا مضلل, من فتح (الباب الشمالي) مع تلك المجموعات المجرمة, نحن الكورد, أم فُتح بأمر من سيدك القائد العام للقوات المسلحة العراقية المدعو نوري المالكي؟! هل كانت البيشمرجة في الموصل وعلى الحدود, أم كان هناك ستون ألفاً من جيشكم الذي يطلق من الخلف؟. يظهر إنك لم تسمع بتصريح الذي صدر من اللواء (مهدي الغراوي) قائد شرطة نينوى وقال فيه:" إن مالكي قال لي انسحب من الموصل". طيب يا حسن, إذا نحن الكورد سلمنا الموصل, من سلم محافظة صلاح الدين؟ من سلم محافظة الأنبار؟. من سلم قضاء الفلوجة؟ من سلم بيجي؟. من سلم مناطق عديدة من ديالى. من سلم جميع هذه المناطق لداعش حتى تدعشكم في وضح النهار؟. أليس جيشكم الجرار الذي تبخر في ساعات معدودة. ذلك الجيش الذي بدأ بتأسيسه الحاكم السياسي للعراق البريطاني اللعين برسي كوكوس وبمشاركة الخاتونة مس بيل؟. أ تريدنى أكتب لك تلك الهوسة الخلاعية التي دبچ على أنغامها أهل الخرّيط تحية لمقدم الفحل؟ برسي كوكس الحاكم السياسي للعراق أبان الانتداب البريطاني؟؟؟. إن الوحشية فينا نحن الكورد, أم فيكم أنتم العرب العرباء والمستعربة معاً - قد يتساءل البعض لماذا أكتب بهذه الصراحة, أولاً الرد يجب أن يكون بالمثل, كما تهكم واستهزأ بشعبي فليتلقى الضربات في هدفه المتهرئ ويتحمل مسئولية الكلام. في الواقع أنا صريح و لا أراوغ لا في حياتي اليومية ولا في كتاباتي, أقول الذي أريد قوله, إلا ما ندر في بعض الحالات كي لا أجرح مشاعر من لا يستحق الجرح, أما هؤلاء الأراذل لا أرجو منهم خيراً حتى اتجنبهم, لأنه لا فرق بين سينهم وشينهم إنهما وجهان لعملة قبيحة واحدة؟- حاضرهم وماضيهم خير شاهد على ما اقترفتها أياديهم الآثمة من قتل وسبي ونهب ممتلكات الآمنين في ديارهم. وفي هذه الأيام خير شاهد على اجرامهم وساديتهم ما يشاهد في شوارع ومدن العراق حيث يذبحوا بالسكاكين الصدئة بعضهم بعضاً. عذراً عزيزي القارئ, لقد نسيت أنه تطرق إلى كركووك و نينوى بطريقة توجيه التهمة إلى الكورد كأنهما منطقتان عربيتنا, نحن في سياق هذا الرد بينا له ولغيره أن الكورد كانوا في موصل قبل الميلاد بقرون عديدة, حين جاءت الغزاة العرب إليها في العقد الثاني من التاريخ الهجري. أما فيما يتعلق الأمر بكركوك, يا حبذا يقول لنا الكاتب, ما معنى اسم كركوك باللغة العربية؟ الشيء الآخر الذي يصفعه على وجهه حتى ينلصم إلى الأبد, هو عدد نواب الكورد قبل هجمة التعريب الكبيرة في البرلمان العراقي بين (1921- 1958) في ستة عشر دورة انتخابية, كان مجموع نواب كركوك (86) نائباً, وكان عدد الكورد من مجموع ال (86), (60) نائباً, وغالبية الأتراك في كركوك الذين يدعون اليوم أنهم تركمان, وهم البقية الباقية من مخلفات الدولة العثمانية المحتلة (23) نائباً, ونائبان فقط من العرب اللذين جيء بهم من هنا وهناك بين العربان الرحل الخ. إذا يشك بالأرقام فليراجع دار الوثائق العراقية ويطلع عليها بنفسه. الآن ندعه يقارن هذا العديم ذمة والضمير, بين ستين عضواً من الكورد وعضوين اثنين فقط من الأعراب لا غير, وبعده فليقل لنا ما هي هوية كركوك, وأكرر عليه, وما مدلول اسم كركوك في اللغة العربية؟؟.

وفي الفقرة ما قبل الأخيرة يجتر كالعادة ويزعم: ندعوكم بنات وابناء الأقليم الكردي, ان تتعقلوا وتراجعوا حساباتكم والأتزان في مشروعية طموحاتكم, انتم تعيشون بين شعوب مسلوبة الحرية والكرامة, لا تضيفوا اليها الاماً, خذوا الحكمة من حزب العمال الكردستاني , , انه يرى اهدافه القومية بعيون وطنية, وفي الوقت الذي يناضل من اجل المشروع من حقوق شعبه, لن يتخلى عن نصرة المكونات التركية, اشقائكم في سوريا ومع رفضهم للنظام, فأنهم لن يخذلوا الشعب السوري او يخونوا الوطن, اتقوا الله وانظروا قضيتكم القومية بعيون واقع الوطنية العراقية, الكراهية حالة مرضية خطيرة ضحيتها من يحملها, تذكروا ان الطريق الذي تتسربلون عليه خلف قياداتكم القومية, انه حافة الهاوية.

ردنا: إن ماسح الصحون يلقي علينا درس في الخنوع والاستسلام لإرادة الأشرار الأغراب القادمون من الربع الخالي وطوران. إن كنتم أنتم مسلوبي الكرامة فهنيئاً لكم. إننا شعب تفولذنا بالنضال, نقارع العالم أجمع, من أجل صون كرامتنا, لأن الكرامة هو احترام المرء لذاته, وهو الشعور بالشرف والقيمة الشخصية, أما إذا أنتم مسلوبي الكرامة كما تقول في الجزئية أعلاه, فهنيئاً لكم على هدر كرامتكم. سبق لنا وشرحنا, أن العراق وسوريا وإيران وتركيا ليست أوطان لنا, بل هم بلداناً تحتل وطننا, فكوردستان هي الوطن, ها أنك أجبرت تذكرها من خلال تطرقك لاسم "حزب العمال الكردستاني" يا حبذا تقول لنا ما هو معنى اسم كوردستان باللغة الكوردية؟ دعني أسهل عليك المهمة يعني "وطن الكورد" فها نحن نراه بعيون وطنية خالصة, لأنه ليس هناك من شعب بدون وطن وتاريخ, ونحن منذ آلاف السنين نقف بجدارة وصلابة وثبات على أرض وطننا كوردستان, التي تمتد من سواحل الخليج الفارسي, إلى سواحل بحر الأبيض المتوسط. باستثناء شعبي الكوردي في غرب وشمال وجنوب وشرق كوردستان, وكذلك استثني المناضل الكبير (إسماعيل بيشكجي) أضع قدمي في كرامة من لا يحترم شعبي, إن كان فرداً أو شعباً. إذا كان الذود عن تراب الوطن الكوردستاني خيانة بنظركم, فأنا أول الخونة يا بجم. أية وطنية يا غبي؟ الوطنية التي حولتم أزقة وشوارع مدن العراق إلى كانتونات سنية وشيعية, حتى أن أذانكم معروف من خلال قراءته أ هو أذان سني أم شيعي؟ أعظماوي أم كاظماوي؟ نحن الكورد لا نكره أحداً إلا بقدر كره وحقد الآخر علينا, وجميع المخلوقات عندنا لها كرامتها ونعزها وعلى رأسها الإنسان, الذي يراهم العالم كيف يهربوا من جحيمكم ويأتوا إلينا وحداناً وزرافات, حتى وصل عددهم ما يقارب المليونان, من الشيعة والسنة والمسيحيين والصابئة الخ الخ الخ. بما أنكم طائفيون و...؟, لم تلجأ لكم سوى زمرة من الشيعة التركمان. فنحن يا هذا نحب الآخر حباً في الخالق, لسنا مثلكم تبغضون في الله. إن الخائن, هو ذلك الذي لجأ إلى البلد المعادي لمحاربة بلده في السنين العجاف؟؟؟.

يزعم البوي: نرجو الا تصحوا متأخرين , لتجدوا سراب اوهامكم القومية وقد تبخر, شعوب المنطقة تعيش مرحلة التحرر الوطني ودمقرطة المجتمعات وتحديث انظمتها وتهذيب علاقات مكوناتها, قوميتكم الآن تردح شراسة رعونتها خارج المضمون الكوني, مهازل انتصاراتكم على الدولة العراقية ومكسبة ضعفها, ستغير الأحداث مجراها ليصبح مـد اوهامكم , سراب جزر يرتدي حداده العطش .

ردنا على ماسح الصحون: يا آكل الخرّيط أية أوهام قومية؟ هل وجدتنا نطالب بالنجف حتى نضمها لكوردستان؟ أم نطالب بوطننا الذي ولدنا مع صخور جباله الشماء. سبق وقلت لك أنك هاوي تدليس ولست محترفاً, اذهب لأسيادك ليدخلوك في دورة كيفية إلقاء الكذب على الآخرين وتمويههم, ألستم أنتم القائلون "كذب المصفط أحسن من صدك المخربط" اذهب إليهم ليلقنوك الكذب المصفط. هل أن شعوبكم تعرف شيء اسمه التحرر الوطني حتى تطالب به؟. ثم, هل عندكم حزب علماني أو مدني يؤمن بالتحرر أنتم عندكم مجموعة أحزاب طائفية في أحسن الأحوال تريد أن يكون العراق جزءاً من إيران الشيعية, والسنة يريدوها الحديقة الخلفية للسعودية. أية ديمقراطية يا... ها أنك تعيش في ألمانيا منذ سنوات وتمنعنا حتى من حق الكلام. أية ديمقراطية؟. عرب وديمقراطية كجا مرحبا. إنكم (انتفضتم) في الأعوام الأخيرة وسميتموها الربيع العربي, وبعد أن أزحتم حكوماتكم الديكتاتورية من سدة الحكم, جئتم بحكومات القرون الوسطى تعمل بالاستخارة. يا حبذا لا تتفلسف فلسفة فارغة, حاول تقول جملة مفيدة دون لف ودوران. من هو الذي يحمل أوهاماً في داخله؟, نحن الكورد, أم أنتم الذين تعيشون خارج التاريخ, وتحلموا بحكم العالم. ماذا تريدون من العالم حتى تحكموه؟. ماذا قدمتم لأنفسكم حتى تقدموه للعالم؟. ها أنكم هاربون من البلد الذي يفتقد حتى إلى ماء الشرب, ناهيك عن الكهرباء الذي وعد آغا حسين شهرستاني شعب العراق بها دون أن يحقق أي شيء في هذا المضمار. أراكم تستجدون على أبواب أوروبا, لأنكم لستم أهلاً للجوء فيها, بسبب فقدانكم لشروط اللجوء. ومثلك من الأعراب آلاف مؤلفة يعيشون على ما يجود به عليكم دافع الضرائب الأوربي (الكافر).

وفي الفقرة الأخيرة يزعم: احترموا القيمة التاريخية للأخوة الأيزيديين والمسيحيين والشبك , وتباركوا في اصالتهم وتجنبوا استفزاز العراق بالتطاول عليهم وعليه, فهم الأكبر منكم بعراقتهم وعراقيتهم , وانتم الأصغر بمحاولات تكريدهم, احذروا هوس التمادي, فللدماء منطقها و (حوبتها).

ردنا: بما أنك تتدخل فيما لا يعنيك فلذا تلقي ما لا يرضيك. مالك أنت يا آكل الخرّيط والإيزيدية, نحن وهم والشبك شعب واحد موحد ما حشرك بيننا؟. تريد أن تعرف حقيقتهم أكثر اطلب من أحدهم ليأتي لك بأسماء القرى والعشائر الإيزيدية والشبكية, ثم اسأل عن هذه الأسماء هل هي كوردية أم شيء آخر؟؟.

أنتم يا جحوش لم تحموا الذين في جواركم منذ مئات السنين وهم (الكاولية) الذين يمتهنون الغناء و الرقص فقط, فكيف تستقبلوا الإيزديين (الكفرة) وتحموهم من أذى الآخرين؟, هذا كذب له قرون. إن الفتاوى الإسلامية عن الإيزيدية تقول عكس تدليسك. دعني أقدم لك هذه الفتوى الصادرة عن الإيزيدية: "ينبغي هجر هؤلاء الطلاب في الله حتى يتوبوا, كما ينبغي عدم قبول هديتهم ودعوتهم وزيارتهم إلا لمصلحة دينية كدعوتهم للإسلام وتبين ما هم عليه من كفر.

ثم دعني أقدم لك التعهد الذي أخذته طائفتك من (الكاولية) بترك ممارسة الغناء والرقص وإلا...؟. جاء في التعهد: "نحن سكان قرية الزهور نتعهد بأن نترك السلوك والعادات التي تسبب نفور المجتمع ونلتفت إلى العمل الشريف وإن لا نعود إلى ممارسة هذه الأعمال وعليه وقعنا" أ تعرف إذا خالفوا هذا التعهد ما هو مصيرهم؟ يصبحوا من أهل الشقاق وتحل دمائهم. لو قارنا بين الكاولية والذين يهدرون دماء الأبرياء في الشوارع والمدن العراقية, أليست الكاولية أكثر شرفاً وعزة وكرامة من هؤلاء الأوباش عديمي الأخلاق؟.

عزيزي القارئ, أن هذا المضلل المدعو حسن حاتم المذكور في 13 02 2007 كتب مقالاً بعنوان " كركوك مدينة لأهلها.." إنه باين من عنوان المقال يحشر أنفه في ما لا يعنيه, وزعم فيه: التقيت ببعض الأصدقاء المهجرين والمهاجرين من كركوك ’ الكردي والتركماني والكلدو اشوري والأيزيدي والعربي الذي هرب من قسوة النظام البعثـي. انتهى الاقتباس.

يا ناس, هل سمع أو رأى أحداً أن هناك إيزيدي كركوكي!! أم هذا الكذاب الأشر ينافق ويريد فقط أن يحشر اسم الإيزيدية في موضوع كركوك؟ يتصور أن الناس لا يقرأون أو لا يعرفون مثل هذه الألاعيب الرخيصة التي يقوم بها. ثم اذهب إلى أي كلداني هل يقبل منك أن تسميه كلدو آشوري!. في سياق الرد تطرقت لمفردات الخصوصية الإيزدية الكوردية حتى (الخالق- خودا) عندهم يتكلم الكوردية, هل نحن استكردناه؟. يا هذا للكذب حدود, احترم ذاتك وقلمك, يكفي دجل وخزعبلات.

عزيزي القارئ, اقرأ الآتي ماذا يقول هذا الحرباء المتلون حسب الجو السياسي السائد. في مقال له بعنوان "الكرد: واقع ومستقبل..." نشر في 22 08 2007 يقول: "ان يتمتـع الشعب الكردستاني بنفس الحقوق والمكتسبات التي تتمتع فيهـا شعوب الجوار’ وان تكون لـه مثلهـم خصوصيتـه في دولتـه ورئيسـه وبرلمانـه وثرواته وانجازاتـه وعلمـه ونشيده الوطني وفريقـه الرياضي’ سيكون بالتأكيد كريمـاً متسامحاً متعاونـاً متحاباً مـع جيرانـه’ ومعهم يعيدون كتابـة تاريـخ المنطقـة ويرسمون مستقبلهـا الأفضـل ... هـذا هـو المنطق والطريق الأسلم ’ وان لم يستيقظ الجميـع ويبداوا خطواتهـم المشتركـة فيـه ’ فالغــد اصبـح قريبــاً والحق على الأبواب والنصـر لأرادة الشعوب ...". انتهى الاقتباس.

قبل قليل قال لنا لا تستفزوا شعوب الجوار بمطالبكم القومية, والآن كما ترون, اقرأوا بأنفسكم ماذا قال فيما مضى من أعوام عن الحق الكوردي المغتصب؟.

أيها القارئ اللبيب, أرجو أن تقرأ ما جاء في مقاله الذي بعنوان " القضية الكردية كما أفهمها وأتمنى لها: نشر هذا المقال في 10 09 2008 يقول فيه: "انهـا قضية عادلة ’ ينبغي على الضمير الوطني والأنساني ان يقف خجـلاً امامهـا ... اوجاعهـا مآسيهـا تحمـل بصمـات مؤامـرة دوليـة اقليميـة سافلـة ’ امـة تشبـه غيرهـا لكن انتزع منها شروط كينونتها تقسيمـاً ظالمـاً لجغرافيتهـا وشعبهـا وتاريخهـا وحضارتهـا وثقافتها ولغتهـا وموروثهـا فـي التقاليد والعادات والقيـم ’ قضيـة تمتلك الحق ومثلمـا حافظت على هويتهـا جريحـة لهـا الحق ايضـاً ان تستعيد كامـل حقوقهـا وشروط كيانهـا امـة مستقلـة مسالمـة منتجـة بين الأمم ’ ولا اعتقـد ان الشعب الكردي يطالب بأكثـر مـن حقوقـه المشروعة وليس مـن تقاليده روح العدوانية والكراهيـة والبحث فـي مستنقـع الثأرات عـن مبررات للأساءة الى الغيـر’ وان قضيتـه مـن حيث قـوة العدل والحق والأنسانيـة تستطيع ان تخوض معركـة ثقافتهـا وتاريخهـا وحضارتهـا ولغتهـا وهـي قادرة على كسب شعوب العالم والمنطقة منها بشكل خاص ’ فالحق يناصـر الحق والعدل يدافـع عـن العدل والأنسانية لا يمكن تجزأتها ’ وهنا اكـرر بأن رأس رمـح حـربـة تلك المواجهات المشروعـة هـو الفكـر والعلـم والديموقراطيـة وضمـان حقوق الأنسان ومستقبل الفرد والمـرأة والطفولـة ’ وهنـا علـى شعب كردستان وطليعتـه على اصعـدة السياسـة والثقافـة ان لا يرفعوا غير هـذا السلاح الأنساني المؤثـر’ وهـم بحكـم مظلوميتهـم ومشروعيـة حقهـم مؤهلين ان يقودوا شعوب المنطقـة ( مثالاً رائـداً ) نحـو التحـرر والديموقراطية". انتهى الاقتباس.

للأسف الشديد, هذا هو واقع الإنسان العربي, أو المتأثر بالعرب, أو الناطق بالعربية - أي أنه غير عربي لكنه لا يجيد لغة سواها- لا يثبت على رأي, اليوم معك وفي اليوم التالي ضدك و يعاديك, إن دل هذا على شيء إنما يدل على أنه لا يناصر القضايا العادلة وفق دراسة حاضر وماضي أصحاب تلك القضية العادلة, بل مناصرته لها تأتي نتيجة مصلحة شخصية أو العاطفة التي تجيش في داخله في لحظة ما, وما أن تهدأ تلك العاطفة الجياشة حتى يعود إلى عنجهيته السابقة وربما أكثر تعنجهاً, تماماً كما شاهدنا اندفاع صاحبنا العنصري ضد تطلعات الشعب الكوردي الجريح, الذي يعيش على أرض وطنه كوردستان دون أن يوجه سهامه أو يشهر سيفه ضد الشعوب التي تحيط به كما أولئك الذين عبروا الأنهار وقطعوا الفيافي من أجل سبي نساء وأطفال الكورد, واحتلال وطنه احتلالاً استيطانياً مقيتاً, كما نشاهده في الموصل وكركوك ومندلي وجصان وجلولاء وشهربان الخ الخ الخ, والآن ينكروا على الكورد حقه في الحياة اسوة بشعوب العالم. إن تجربتنا على مدى أكثر من عقد مع هؤلاء الطائفيون, أثبتت لنا بصورة واضحة, أن لا فرق بين طائفييهم وقومچيتهم, وما أكلب من سعود إلا مبارك. إن القوميین العرب استعملوا ضدنا ابشع وسائل القتل والدمار, وهؤلاء الطائفيون لا زالوا في بداية الطريق ولا يملكوا جيشاً قوياً لكي یجربوا حضهم معنا و يهاجموننا فی عقر دارنا, لكنهم استعملوا ضدنا وسيلة أبشع وأخس من الهجوم العسكري, ألا وهو قطع الأرزاق, منذ ما يقارب العام يمتنعوا عن إرسال مستحقات إقليم كوردستان التی بذمة بغداد, أن الغريب في الأمر إنهم لم یقطعوا رواتب الموظفين العاملين في المدن التي تحت سيطرة داعش؟!. أليسوا بهذا العمل اللاأخلاقي الذي قام به صاحب القرار السياسي وفيما بعد منظمة داعش الإرهابية أثبت الطرفان, العربي السني, والشيعي الناطق بالعربية, عدائهما السافر ضد تطلعات الشرعية للشعب الكوردي المسالم. كان هذا ردي على الكاتب المشار إلى اسمه في العنوان, وحق الرد مكفول للجميع.

1-محيسن, تسمية ساخرة تطلق في العراق على أفراد فئة من الناس...؟.

2- لقد جاء في سياق ردنا اسم (القات) و(الخرّيط) القات شجرة تزرع في (اليمن) يمضغ المدمنون أوراقها لأنها تسكرهم, تماماً كشرب الخمر, وعملية المضغ هذه تسمى "التخزين" تخزين القات في الفم.

3- أما (الخرّيط) فهي مادة للأكل تستخرج من القصب في مناطق الأهوار وهي حلو المذاق.

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 13:04

مهزلة انتخابات ال خليفة

 

لا ادري لماذا تواصل هذه العائلة الفاسدة المحتلة للبحرين السخرية بالشعب البحريني وبالقيم الانسانية وبالديمقراطية والانتخابات وكل من يدعوا اليها في العالم وبشكل علني وسافر وكانها تقول رغم انوفكم لا انتخابات ولا ديمقراطية

الاقلية الفاسدة تحكم الاكثرية الصالحة

الاقلية الفاجرة هم السادة والاكثرية الصادقة هم عبيد وجواري

فالذي يقبل فاليسرع في الانضمام الى قطيع الجواري والعبيد والذي يرفض نقطع رأسه وننهب ماله ونسبي نسائه هذه هي ديمقراطيتنا وهذا هو ديننا الذي وضعه ربنا معاوية عندما فرض بيعته بقوة السيف على اساس انهم عبيد وجواري فهذا امير المنافقين واذا مات هذا فهذا امير المنافقين ومن يرفض نقطع رأسه بهذا وجرد سيفه

الحقيقة ان عائلة ال خليفة الفاسدة طبقت هذه السنة تطبيقا كاملا حتى انها بزت ال سعود في تطبيق تلك الرذيلة التي اسسها ربهم معاوية

الجارية سميرة رجب التي كانت جارية لاحد اقذار عائلة ال خليفة أبدت قدرة كبيرة في الكذب والتلفيق والدفاع عن فساد واحتلال البحرين مما اثار اعجاب القذر الاول فبشرها بانها ستكون مسئولة عن مجموعة الجواري الخاصة به لهذا صرحت الى وسائل الاعلام بان الديمقراطية والانتخابات في ظل عائلة ال خليفة لا تقل شأنا وتقدما عن الديمقراطية التي تجري في الدول المتقدمة بل ربما تفوقها واكثر شفافية وعدالة منها

قالت وسائل الاعلام البحرينية ان هذا الاهتمام من قبل القذر الاول لعائلة ال خليفة للجارية سميرة رجب نتيجة لقدرتها في صيد الفتيات وخاصة الجميلات

نعود الى انتخابات وديمقراطية ال خليفة التي هي ارقى من الانتخابات والديمقراطية التي تجري في بلدان معروفة في الديمقراطية والانتخابات كما تقول الجارية الاولى والمسئولة الاولى عن قطيع الجواري والاماء في قصور ال خليفة

عدد اعضاء هذا البرلمان 40 عضو لكل منطقة عضو لا يهم عدد نفوس سكانها مثلا منطقة شيعية عدد نفوسها 400 الف عضو يمثلها عضو واحد ومنطقة وهابية عدد نفوسها اربعة آلاف يمثلها عضو واحد لا شك انها ديمقراطية راقية فريدة ارقى من انتخابات وديمقراطية العالم بل على العالم الاقتداء بها

لا يسمح لاي جهة خارجية او منظمة دولية مراقبة انتخابات ال خليفة لانها من اسرار الدولة لا يجوز الاطلاع عليها كما لا يسمح لاي منظمة او حركة شعبية بحرينية بمراقبة الانتخابات لان الشعب البحريني كله خونة وعملاء لقوى خارجية

فالملك هو الذي اختار 302 مراقب من عبيده وجواريه فهؤلاء هم المسئولين عن الانتخابات وبيدهم الفوز وبيدهم الخسارة

نصف اعضاء هذا البرلمان الاربعين ينصبهم الملك يعني تابعين للملك اما النصف الاخر فهؤلاء فائزين بالتزوير من قبل زبانية الملك ومع ذلك ان هذا البرلمان لا قدرة له على التشريع ومحاسبة اعضاء الحكومة لان ذلك بيد مجلس الشورى التابع للقذر وافراد عائلته الفاسدة

هل تدرون ان عدد الذين يحق لهم الانتخاب في البحرين اقل من 350 مواطن لم يذهب الى المراكز الانتخابية الا اقل من 10 بالمائة رغم ان عائلة ال خليفة الفاسدة ارسلت سماسرتها لجمع اكبر عدد من الارهابين والمجرمين والفاسدين مثل عناصر مخابرات صدام وعلي صالح ومجرمين من مختلف العالم وارسلتهم الى المراكز الانتخابية لانتخاب مجموعة العائلة الفاسدة رغم الترهيب والترغيب الذي استخدمته حكومة عائلة ال خليفة وجوريه ضد الشعب البحريني الا ان الشعب البحريني الحر صرخ بوجه هؤلاء العبيد هيهات منا الذلة

في الوقت نفسه استجاب ابناء البحرين الاحرار الاشراف الى دعوة المعارضة البحرينية التي تمثل كل اطياف والوان الشعب البحريني قوى دينية وقومية وديمقراطية وعلمانية ويسارية وخرجت جميعا وهي تعلن مقاطعته للانتخابات وكان عدد المتظاهرين اكثر من 450 الف مواطن بحريني

فشعرت العائلة الفاسدة عائلة ال خليفة المحتلة للبحرين بالخوف والرعب فاعلنت حالة الطوارئ وانزلت قواتها الامنية المختلفة واحتلت مدن ونواحي وقرى البحرين وقامت باعتقال النساء والرجال والاطفال

بربكم هذه ديمقراطية هذه انتخابات انها ديمقراطية وانتخابات عائلة ال خليفة الفاسدة بهذه المهزلة بهذه السخرية بالشعب البحريني وبالقوى الديمقراطية الحرة في العالم

لا شك انها تريد بهذه الانتخابات المهزلة مبرر لشن حملة قمع واضطهاد وتشريد ضد الشعب البحريني ومن ثم اذلاله وقهره واسقاط الجنسية عن كل بحريني اصيل وحر وشريف معتقدين ان القواعد الاسرائيلية العسكرية ومقر الموساد الصهيوني قادر على حماية ظلامهم وفسادهم الى الابد

لكنهم لا يدرون ان هذا الاسلوب الفاسد يسرع في قبرهم والقضاء عليهم ولم يبق لهم من اثر

مهدي المولى

 

من العلامات الفارقة التي ميزت حادث التفجير الذي طال مبنى محافظة أربيل في يوم الأربعاء 19 /11/2014، أن الحادث الأخير عند مقارنته بما سبقه من حوادث إرهابية مماثلة ومتباعدة في الاقليم، نلمس وبوضوح اقتصار ردود الأفعال على الشجب والاستنكار دون أن يأخذ المساحة الاعلامية التي استحوذت عليها الحوادث السابقة من تعدد الآراء في الدراسة والتحليل الذي يتناول أبعاد الحادث والإحتمالات المتعلقة بالجهات ذات العلاقة بهذا الإعتداء الارهابي الجبان، وقد شمل ذلك، الكُتّاب الكرد أيضاً.!. ولربما يُعزى الأمر الى أسباب متعددة، ألاّ أن أهمّ ما يمكن أن يتبادر الى ذهن الآخر هو أن الفاعل (تنظيم داعش) قد أعلن عن نفسه في بيان تلقته وسائل الاعلام يؤكد من خلاله تبّني العملية الارهابية ويشير من خلاله الى هوية الطرف المنفذ لها بالإسم المكنىّ.. ولكن هل يصل بنا مثل هذا التبني للفعل الى حقيقة الموقف؟.. أم أن هناك أمور عديدة سبقت أو أحاطت بالحادث ومعلومات متناقضة رشحت عن وسائل الاعلام وتداعيات شعبية في الاقليم تستدعي منا التوقف وربط المعطيات بعضها بالبعض الآخر وإثارة التساؤلات أيضا بوجه العديد من الأطراف التي نراها معنية بالحدث؟.

بدا التنظيم الارهابي (داعش) متناقضاً مع نفسه وضعيفا جداً في تسويقه الاعلامي لجرائمه، وعلى وجه الخصوص (جريمتي استهداف موكب الأمم المتحدة وجريمة تفجير مبنى محافظة أربيل أيضاً. حيث كانت المبررات التي اعتمدها في سياق التبني للتفجير الانتحاري الذي استهدف قافلة الأمم المتحدة هزيلة ومفضوحة الهدف.. لقد كان الموكب في المحيط المباشر لمطار بغداد الذي يشهد اجراءات أمنية في الطريق الى المنطقة الخضراء تم استهداف الفريق الأممي!.. ومع الهوية الواضحة الممكن تمييزها عن بُعد من قبل الجميع، والعلامات الدالة على هوية الفريق الأممي التي لا تترك مجالا للإلتباس، كان التبرير الداعشي منصبّا على استهداف عناصر "حماية أمريكيين" يرافقون موكب "الأمم المتحدة على حرب المسلم" حسب ماورد في البيان. ألاّ أن تأكيد المكتب الاعلامي لبعثة الأمم المتحدة على أن الموكب "
كان تابعا حصريا للأمم المتحدة، ولا يوجد فيه أي شخص من غير العاملين فيها"، كان قد فنّد المزاعم التي تضمنها بيان داعش في 17/ 11/ 2014 الذي لم ينتهي عند التبرير المكذوب بل تطرّق الى أن منفذ العملية المدعو (أبو معاوية/"عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ") كان قد رأى الموكب وتفاصيل السيارة ولونها وإنتحر في المنام قبل التنفيذ على أرض الواقع.. وبغض النظر عما يرمون له في البيان من تعمية وتضليل وتجهيل واستقطاب للحمقى.. فإنه لا يمكن النظر الى هذا الاستهداف، وبأي شكل من الأشكال سوى أنه رسالة دموية حملها داعش بالنيابة عن أمراء الحرب من قادة فصائل ما يسمى بـ "الثورة السورية"، ورعاة الارهاب في المنطقة، نتيجة ما تقدّم به المبعوث الدولي ستيفن دي ميستورا من مبادرة أممية تهدف الى وقف نزيف الدم في سورية وخلق أجواء تتمكن من خلالها المنظمة الأممية من ممارسة دورها الانساني تجاه الشعب السوري الذي تعرضت فيه الأطفال للبيع والتشريد وعُرضت النساء في أسواق النخاسة ووقعت الشباب في حبائل الارهاب وتوسّد الشيوخ الحجر.. بل وخشية المنظمة الأممية من تنامي الارهاب وانتشاره بشكل مفاجئ يصعب السيطرة عليه، خاصة بعد أن أصبحت جزء من الثروات الوطنية للدول تحت سيطرة مجاميع إرهابية تستخدم مواردها لديمومة بقاء الارهاب وتمكينه من التمدد .. ألا أن الطرح الأممي لم يرق لمجاميع طامحة للسلطة، تقاتلت حد كسر العظم وهي خارجها، وتفننت حد الاحتراف في الارتزاق والإتجار بالولاء (مع جُل التقدير لناشدي الحرية الذين أدركوا أو يدركون خطورة انهيار دولة ما، في مكان كالذي فيه سوريا وزمان كالذي نعيش فيه اليوم ليس على المنطقة وحسب، بل على العالم أجمع، والذين يدركون أن أباطرة العواصم الداعمة للإرهاب يرون في استمرار نزيف الدم والثروات وسيلتهم المثلى للهيمنة الاقليمية وميدانهم الأمثل للإبتزاز الدولي حينما تستدعي الضرورة).

على أية حال، مثلما كان (تنظيم داعش) مهلهلاً ومفضوحاً ولم يبدي اتقانا في اخفاء ملامحه وأكاذيبه، أو حرفية في تسويق جريمته في حادثة تفجير الموكب الأممي، كذلك بدا في جريمة تفجير مبنى محافظة أربيل، بل أضلّ وأغبى.. فقد أشارت وسائل الاعلام المختلفة في تناولها للحدث الى معلومات متفرقة، اذا ما رصفت لبعضها البعض يمكن لها أن تفند المعلومات التي تضمنّها بيان داعش (المكتب الاعلامي لولاية كركوك)، الذي تبنى فيه تفجيرات أربيل وأشار الى (جنس وقومية) منفذ الفعل الارهابي، بما يوحي الى انه (رجُل) وأنه (كردي).. في حين تؤكد الأدلة المصوّرة وشهادة من كانوا في مسرح الجريمة بأن السيارة المفخخة التي انفجرت كانت تقودها (إمرأة محجبة).. وتشير الى ذلك (جنس المنفذ) فضائية السومرية العراقية عن وكالة أنباء أمريكية بالقول " كشفت وكالة انباء اميركية، الخميس، أن الهجوم الانتحاري الذي نفذ امس في محافظة أربيل قامت به امرأة".. وهو ما نقلته وسائل اعلام عديدة الى جانب السومرية ومصدرها الاعلامي.. وتتابع السومرية الخبر بالقول " ونقلت الوكالة عن شهود عيان مصابين قولهم إنهم "شاهدوا امرأة تلبس الحجاب كانت تقود السيارة المفخخة من طراز هونداي في المكان وقد اوقفتها في المكان الخطأ في الشارع ثم تحركت قليلا الى الامام لتنفجر بعدها فيما شوهدت مقاطع فيديو للكاميرات في مكان الحادث اظهرت وجود احذية نسائية في موقع الانفجار".. كما نشرت وسائل اعلام عربية وأجنبية صورا لمحل الحادث أحد هذه الصور كنت قد شاهدتها أيضاً، تُظهر قدم مقطوعة الى جانب السيارة المفخخة، يمكن تمييزها وبوضوح على أنها (قدم إمرأة).. والأسئلة التي يثيرها هذا التناقض كثيرة، منها هل هذه المرأة التي كانت في السيارة المفخخة (إمرأة إرهابية) أم ضحية إحتيال؟.. وهل هي من أهل المحافظة أم من النازحين في مكان ما؟.. والسؤال الأهم الذي لا نريد الخوض فيه : مالذي أراد داعش أن يخفيه في نسجه بيان حماسي يؤكد فيه جنس وقومية منفذ التفجير (رجل كردي)، في الوقت الذي أكدت فيه الأدلة ما هو مغاير تماما لما إدعىّ؟

الى جانب ذلك، وعكس ما كان متوقعا من جهات الاقليم الرسمية في انسجام تصريحاتها ، وسرعة ايضاحها للحقائق الى الرأي العام كي لا يتشكل فهم خاطئ في أذهان الناس عن طبيعة ودوافع الجريمة، على العكس من ذلك كان التلكؤ الرسمي في الافصاح عن التفاصيل واستغراق المسؤولين الكبار في التصعيد، مما أسفر عن افراز مشاعر انفعالية واصوات شاذة دعت الى طرد العراقيين العرب من الاقليم، الأمر الذي ان تفاقم يقود لتهيئة أجواء مشابهة ومشاعر انفعالية مماثلة تجاه مئات الآلاف من الأكراد الذين يقطنون في مناطق جغرافية عراقية خارج الاقليم ومنها بغداد على سبيل المثال لا الحصر، ناهيك عما يعكسه ذلك من حرج كبير للوجود السياسي للكرد في دائرة صناعة القرار الاتحادي، وما يشكله من احراج شعبي للحكومة العراقية التي أبدت استعدادا استثنائيا في تعاملها مع الاقليم. ليس الحراك الشاذ وحده بل الأغرب من ذلك أن ينبري في ذات الوقت المتأزم أحد مسؤولي الحزب الديمقراطي الكردستاني في كركوك وبعد يوم من الحادث أي يوم الخميس 20/11/ 2014 (وحسب شفق نيوز)، ليصب الزيت على النار في تصريح يقول فيه عضو الحزب (عدنان كركوكي) " ان عملية تعريب كركوك لا تزال مستمرة، وان نحو نصف مليون عربي وفدوا الى المحافظة تحت مسمى النازحين".. وهو ما يجعلني أكرر ما كنت أؤكد عليه دائماً من أن الحزب الذي يتصدّر رهطه ويقرر توجهاته فاضل مطني ميراني لن تكون عواقبه محمودة قطعا.

وليت الأمر قد اقتصر على عدنان كركوكي انما، سبقه مسؤول رفيع آخر (التقى مسعود قبل يومين من الحادث في مصيف برمام بشكل غير معلن) بالتصعيد المبطّن في رسالة موجهة الى رئيس الاقليم بالقول في نهايتها "
نود التأكيد ان الارهاب الذي يضرب كركوك ويستهدف مكوناته ((الاصلية)) هو نفسه الذي استهدف اربيل اليوم".. وقبل هذا وذاك فإن التصعيد في التصريحات الاعلامية والسياسية قد أزاح ستار افتتاحه رئيس الحزب نفسه والذي يشغل منصب رئيس الاقليم أيضاً بتلويحه في هذا الوقت المضطرب بـ (الاستفتاء الشعبي)، لمن كان التلويح لا أدري؟

في الحقيقة أن الأداء الرسمي والاعلامي والأمني أيضاً في الاقليم، كان مرتبكاً هو الآخر، فإضافة الى ما ذكرت من تباطؤ، فلم يشر أي مسؤول الى حدوث خرق أمني سوى تصريح خجول لأحد أفراد التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي كان قد أقر بذلك، أما رئيس الحكومة في الاقليم فقد أصدر بيان (إدانة) وكأنه طرف ثالث وليس المتضرر، دعى من خلاله المواطنين الى الأخذ بزمام مبادرة الأمن وأن يكونوا في"مستوى المسؤولية" ويطمئنهم في ذات الوقت الى ان المؤسسات الأمنية ستبذل كل ما بوسعها لحماية امن واستقرار الاقليم".

وتشير وكالة كونا (وكالة الأنباء الكويتية) في تناولها الحادث الارهابي الى أن " الهجوم الانتحاري استهدف اجتماعا بمبنى محافظة اربيل كان يعقد لبحث سبل مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية".. واذا كان الأمر كذلك كما وصفته وكالة كونا : كيف استطاع داعش في نفس يوم الاجتماع والساعة المنعقد بها أن يكلف "مفرزة أمنية داعشية" (كما جاء في بيان ولاية كركوك) لينطلق من كركوك، ويتخطى جميع نقاط التفتيش بين كركوك وأربيل، ثم يحتال على إمرأة لكي تقود السيارة المفخخة الى موقع الحدث، كيف استطاع فعل كل ذلك في نفس اليوم؟.. الأمر بلا شك لا يبدو ممكنا بل يحتمل أكثر من تفسير وتفسير، أهونها ان الارهابيين يعلمون بموعد الاجتماع قبل أيام من انعقاده، الأمر الذي منحهم فرصة التخطيط والتنفيذ. وان صح مثل هذا الاحتمال فهو (خرق أمني)، ومن جانب آخر أن المقرات الأمنية والعسكرية هي الأماكن الملائمة لهذا النوع من الاجتماعات وخاصة في ظروف كالتي تمر بها المنطقة .. فما الضرورة التي دعت الى التوجيه والاصرار على عقد الاجتماع الأمني ال ي يتناول قضية حساسة في هذه (المؤسسة الحكومية/ مبنى المحافظة) التي يكون المواطن العادي أكثر تماسّا بها ومراجعة لها لإنجاز معاملاته وأغراضه الخدمية؟.. اذن فالمسألة يمكن أن تُعد قصورا ادارياً وليس خرقاً أمنيا وحسب .. ( هذا بالطبع وفقا لأبسط التصورات وأكثرها سذاجة، فالمسألة تحمل بعدا أكبر من ذلك بكثير).!

ولربما دفع مثل هذا التخبط الرسمي بقوات الأمن المسؤولة عن مبنى المحافظة الى البحث عن موقف استثنائي وبالتالي هي الأخرى قد بعثرت تفاصيل المشهد في تصريحها لوسائل الاعلام، وكما ذكرت (شفق نيوز) ذلك في ختام خبر الحادث بالقول " وذكرت قوات الأمن أنها أحبطت عملية الاقتحام قبل أن يفجر الانتحاري نفسه". لا أدري أي نوع من أنواع الاقتحامات الانتحارية التي يقوم صاحبها بقيادة السيارة عائدا الى الخلف مرة ومتقدماً الى الأمام أخرى لغرض ايقافها في مكان غير ممنوع، من غير المستبعد أن يكون انتظارا للشخص الذي كان حاملا لجهاز التحكم من بعد !.. في الحقيقة ان التفاصيل المشار لها تفتح الباب على كافة الاحتمالات .. وحقّا لا ندري هل نترحّم على روح هذه المرأة لأنها ضحية، أم نلعنها بوصفها ارهابية .. ذلك مالا يعلمه الى الآن، الا الله والغارقون في وحل الجريمة؟

وبما أن أمر براءة المرأة من عدمه يصعب البت به الآن، فلا يسعنا سوى توجيه اللعن على من ثبت بالأدلة القاطعة تعاونه مع الدواعش، وكل من شرى أو إشترى منهم، اقتداءً منّا بقوله تعالى، "أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون"، لأنهم في تعاونهم هذا، انكاراً للرحمة وكتماناً لحقيقة دين الله الذي لم يبعث خاتم الأنبياء والرُسل (ص) ، إلا رحمة للعالمين، وإزاء وضع كهذا، من الطبيعي أن يحظى (سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني) الذي ورد إسمه في (قائمة المتعاونين مع الارهاب) التي أصدرتها أطراف دولية ومنها سفارة الولايات المتحدة الأمريكية التي أعدّت هي الأخرى قائمة بهذه الأسماء، نعم من الطبيعي أن ينال فاضل مطني ميراني المشار لإسمه في القائمة السوداء حصة الأسد من هذا اللعن: أي الدعاء بعدم الشمول بالرحمة الالهية لمن لايمتلك في قلبه ذرة من الرحمة لأبناء جنسه من البشر، فقد ثبت للجميع ولأكثر من مرّة، بأن (المطني) داعشي الفعل والميول والاتجاه بفترة سبقت بكثير، الفترة التي شهدت هبوط ظلام داعش.

المشرق - خاص


قال مصدر مقرب من حزب البعث في تكريت ان الحزب شهد الانشقاق الثالث بعد انشقاق محمد يونس الاحمد وعبد الباقي السعدون عن عزة الدوري في اوقات مختلفة اعقبت سقوط النظام السابق  في 9 نيسان عام 2003. وقال المصدر لـ(المشرق) ان "الانشقاق جاء على خلفية عزم عزة الدوري مبايعة داعش بيعة علنية بدعوى التخفيف من معاناة عدد من القياديين اعتقلهم التنظيم الارهابي في منطقة الدور قبل اكثر من اربعة اشهر". مبينا ان "كلاً من عبد الصمد الغريري  وسعيد عيدان القياديين في الحزب يؤيدان عزة الدوري في مبايعته لداعش فيما يقف الناطق باسم الحزب خضير المرشدي ومجموعة اخرى من اعضاء القيادة القطرية ضد موقف الدوري". وسربت مواقع الكترونية ومصادر اعلامية وامنية على صلة بالبعث تقارير تفيد بأن تنظيم داعش قام بتصفية سيف الدين المشهداني الرجل الثاني في قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي جناح عزة الدوري المعتقل لدى التنظيم مع اثنين من اعضاء القيادة القطرية احدهما فاضل المشهداني مع خمسة وعشرين ضابطاً وعسكرياً من كوادر التنظيم العسكري للبعث كان تنظيم داعش قد القى القبض عليهم في قاطع تكريت وقاطع الموصل في شهر تموز الماضي. وأفادت المصادر بأن المشهداني تحدث هاتفيا من مكان اعتقاله بأمر من داعش الى قياديين في البعث حيث طلب داعش المساومة على حياتهم مقابل اعلان حزب البعث البيعة لتنظيم داعش ببيان رسمي يعلنه عزة ابراهيم الدوري الأمين العام للبعث يترتب عليه مبايعة جميع الفصائل المنضوية تحت (جبهة الجهاد والتحرير) التي يتزعمها الدوري نفسه. وابلغ المشهداني في المكالمة قيادة البعث بعدم التنازل لداعش وعدم الاستجابة لمطالبهم مهما فعلوا وقال إننا في قبضة ايرانيين يرفعون علم داعش. ثم قطعت المكالمة وسط ضجة. ويبرر مقربون من عزة الدوري ثناءه على داعش والقاعدة في خطاب القاه في  شهر تموز الماضي بأنه يجامل  قيادة داعش علها تتراجع عن اعادم عدد من اعضاء القيادة المعتقلين لديها، لكن تياراً في قيادة البعث يرفض مبايعة داعش تحت اي ثمن ويتهمون الدوري بأنه  يحمل نزعة فكرية اقرب الى معتقدات داعش من مبادئ البعث. وكان القيادي في حزب البعث عبد الباقي السعدون قد انشق عن عزة الدوري واتهمه في خطاب تناقله عدد من المواقع الالكترونية بإنفاق اموال الحزب على عائلاته الموزعة في اليمن والسعودية وماليزيا وان الدوري يتهم اهل الجنوب بالصفويين حسب مقربين من السعدون. ومع انشقاق عدد جديد من قادة البعث عن الدوري يكون الحزب المحظور قد شهد الانشقاق الثالث.

من فيل ستيوارت

واشنطن -(رويترز) – أفادت وثيقة من وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) معدة لرفعها الى الكونجرس ان الولايات المتحدة تعتزم شراء اسلحة لرجال عشائر سنة في العراق منها بنادق كلاشنيكوف وقذائف صاروخية وذخيرة مورتر للمساعدة في دعمهم في معركتهم ضد متشددي الدولة الاسلامية في محافظة الأنبار.

وخطة انفاق 24.1 مليون دولار تمثل مجرد جزء صغير من طلب انفاق أكبر حجمه 1.6 مليار دولار رفع للكونجرس ويركز على التدريب وتسليح القوات العراقية والكردية.

لكن الوثيقة أبرزت الاهمية التي يوليها البنتاجون لرجال العشائر السنة ضمن استراتيجيته الشاملة للقضاء على تنظيم الدولة الاسلامية

وحذرت الوثيقة الكونجرس من عواقب عدم مساعدة هؤلاء الرجال.

وقالت الوثيقة في معرض حديثها عن تنظيم الدولة الاسلامية الذي استولى على مناطق واسعة من العراق وسوريا ويسيطر على اراض في الأنبار على الرغم من الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضده منذ ثلاثة أشهر “إن عدم تسليح مقاتلي العشائر سيجعل العشائر المناهضة للدولة الاسلامية تحجم عن التصدي لها بفاعلية”.

وقال مسؤول امريكي إن الوثيقة رفعت للكونجرس الاسبوع الماضي.

وقالت الوثيقة إن الدعم الامريكي تم توجيهه بالتنسيق مع الحكومة العراقية ومن خلالها ما يشير الى ان أي أسلحة سيجري نقلها عبر بغداد تمشيا مع السياسة المعمول بها.

وقالت الوثيقة إن قوات الامن العراقية “غير مرحب بها على نحو خاص في الانبار ومناطق اخرى يمثل السنة غالبية بها” وارجع ذلك الى تواضع ادائها القتالي وانتشار الانقسامات الطائفية بين صفوفها.

وتثقل كاهل الجيش العراقي تركة من النزعات الطائفية في الانبار التي يشعر اهاليها ومعظمهم من السنة بالاستياء من الحكومة ذات الاغلبية الشيعية التي تزعمها رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي. والتهبت هذه المشاعر عندما أمر المالكي قواته بفض معسكر احتجاج في الرمادي في ديسمبر كانون الاول عام 2013 .

وادى تمرد للعشائر السنية تلا ذلك الى دخول مقاتلي الدولة الاسلامية الى الفلوجة والرمادي حيث واجهت القوات الامريكية مقاومة باسلة من المتمردين السنة ومنهم عناصر من تنظيم القاعدة خلال الاحتلال الامريكي للعراق بعد الغزو الذي اطاح بصدام حسين عام 2003 .

وتأمل الولايات المتحدة التي نشرت عددا محدودا من المستشارين العسكريين في محافظة الانبار بان يشكل رجال العشائر السنة فيما بعد جزءا من الحرس الوطني العراقي الرسمي في المستقبل.

واوضحت تفاصيل وثيقة البنتاجون ان مبلغ 1.24 مليار سينفق على القوات العراقية فيما سيخصص مبلغ 354.8 مليون دولار للقوات الكردية.

وقالت الوثيقة “فيما يمثل اتجاه سير المعارك في ساحات القتال عنصرا مبشرا في القضاء على مكاسب الدولة الاسلامية الا ان العراق يفتقر الى الخبرة التدريبية والمعدات لنشر القوات اللازمة لتحرير الاراضي”.

اسطنبول, -(أ ف ب) – حاول نائب الرئيس الاميركي جو بايدن والرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت تخفيف الاحتقان بشان الازمة في سوريا والمشاركة في الحملة ضد الدولة الاسلامية، لكنهما لم يتوصلا الى تحقيق اختراق في هذا المجال.

وتاتي زيارة بايدن الى اسطنبول، ليكون اعلى مسؤول اميركي يزور تركيا منذ انتخاب اردوغان رئيسا للبلاد، وسط توترات غير عادية بين البلدين العضوين في الحلف الاطلسي. ولم يعلن الرجلان عن اي انفراج بعد اربع ساعات تقريبا من المحادثات في قصر عثماني على الضفة الاسيوية في اسطنبول، وقرا كل منهما بيانا من دون الرد على اي اسئلة.

الا ان بايدن اكد ان العلاقة بين البلدين “قوية كما كانت عليه دائما”.

وتشعر واشنطن بالاحباط من الدور المحدود نسبيا لتركيا في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا.

كما تشعر تركيا بالغضب ازاء عدم الاعتراف بمساهمتها في استقبال نحو 1,6 مليون لاجئ سوري، كما تشعر بالقلق من دعم المقاتلين الاكراد الذين يحاربون ضد تنظيم الدولة الاسلامية. وقال بادين بعد المحادثات “بالنسبة لسوريا فقد ناقشنا مجموعة كاملة من القضايا والخيارات المتاحة لمعالجة هذه القضايا”.

وقال ان ذلك شمل “تعزيز المعارضة السورية” و”مرحلة انتقالية” في نظام الرئيسي السوري بشار الاسد.

وكان بايدن انتقد اردوغان الشهر الماضي عندما المح الى ان سياساته في دعم المسلحين الاسلاميين في سوريا ساعدت على تشجيع ظهور تنظيم الدولة الاسلامية، وهو ما دفع اردوغان الى التحذير بان العلاقة بين البلدين قد تصبح “من الماضي”.

لكن بايدن قال ان الصراحة هي جزء رئيسي من العلاقات بين البلدين.

واوضح “لقد اجرينا دائما مناقشات مباشرة وصريحة حول جميع القضايا، وهذا ما يفعله الاصدقاء”.

واشاد اردوغان بالعلاقات الثنائية قائلا “نريد ان نواصل تعاوننا مع الولايات المتحدة وتطويره”.

وحتى الان، فقد اقتصرت مشاركة تركيا في التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية على السماح لمقاتلين اكراد من البشمركة بالعبور من الاراضي التركية الى مدينة عين العرب (كوباني) لمساعدة الاكراد الذين يقاتلون تنظيم الدولة الاسلامية.

وترفض انقرة حتى الان السماح للقوات الاميركية بالقيام بغارات قصف من قاعدة انجرليك الجوية في جنوب تركيا ما يجبر تلك القوات على القيام بطلعاتها من منطقة الخليج.

وترى تركيا ان الغارات التي يشنها التحالف الدولي بقيادة اميركية غير كافية وان التهديد الجهادي لن يبتعد الا بسقوط نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

واشترطت الحكومة التركية قبل انضمامها الى التحالف الدولي اقامة منطقة عازلة ومنطقة حظر جوي على طول حدودها مع سوريا.

وخلافا للاتراك، يركز الاميركيون على محاربة الجهاديين. وقال المسؤول الاميركي “اننا متفقون مع الاتراك على ضرورة القيام بعملية انتقالية في سوريا في نهاية المطاف من دون الاسد”.

واضاف “لكن حاليا تبقى اولويتنا المطلقة في العراق وسوريا هزيمة

تنظيم الدولة الاسلامية”.

ورغم هذه الخلافات، اشاد مسؤول اميركي اخر السبت بالمحادثات. وقال “نحن مقتنعون بان بيننا امورا مشتركة اكثر من الخلافات”.

من جهتهما، اعادت روسيا والسعودية وضع مصير الرئيس السوري بشار الاسد على راس اهتماماتهما عندما اعلنتا الجمعة تاييدهما لاطلاق عملية جنيف 1 الرامية الى تشكيل حكومة انتقالية في سوريا.

وهذا الاتفاق المنبثق من مؤتمر عقد في المدينة السويسرية في 2012 بقي حبرا على ورق لكنه وحده سيسمح ب”حل المسالة السورية”، كما راى وزيرا خارجية البلدين سيرغي لافروف والامير سعود الفيصل، مشيرين الى ارادتهما “الحفاظ على الوحدة الوطنية السورية وسلامة اراضيها وسيادتها”.

وندد لافروف السبت بالارادة الاميركية للاطاحة بنظام دمشق “بعيدا عن الاضواء”.

وقال ان العملية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة اميركية ضد تنظيم الدولة الاسلامية قد تكون تمهيدا لاطاحة نظام دمشق.

ميدانيا، شن الجهاديون هجوما جديدا في غرب العراق في محافظة الانبار الحدودية مع سوريا، بهدف السيطرة على مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد) بالكامل، وهي احدى اخر المناطق التي لا تزال جزئيا تحت سيطرة الجيش العراقي.

وشن التحالف الدولي غارتين قرب الرمادي خلال الساعات الاثنتين والسبعين الماضية، كما اعلنت القيادة الاميركية المكلفة المنطقة الجمعة.

اربيل تحتضن افراد الفرقة الثالثة بانتظار ساعة الصفر

نينوى ـ خدر خلات:

كشفت مصادر في قوات البيشمركة الكردية عن انخراط الآلاف من الايزديين والشبك والتركمان في معسكرات التدريب استعداداً للمشاركة في عملية تحرير الموصل وبقية مناطق محافظة نينوى التي يسيطر عليها تنظيم داعش، فيما أكد مصدر أمني وجود 4 آلاف جندي عراقي في معسكر يقع في جنوب محافظة اربيل ينتظرون ” ساعة الصفر” للمشاركة في عملية تحرير الموصل .
وقال ضابط كردي يحمل رتبة نقيب في جهاز الامن “الاسايش” في حديث الى “الصباح الجديد” انه “من المبكر القول ان محافظة نينوى محاصرة بالكامل من قبل القوات الامنية العراقية والحشد الشعبي وقوات البيشمركة، لانها ترتبط بمناطق شاسعة ومفتوحة مع محافظتي صلاح الدين والرمادي والتي تمتد حتى الجانب السوري وخاصة في المناطق الشمالية الغربية لمحافظة الانبار”.
واستدرك “لكن التقدم الاخير لقوات البيشمركة في الجانب الغربي من محافظة نينوى وخاصة في ربيعة وزمار، اسهم في تضييق الخناق على خطوط امدادات داعش من سوريا، مما اضطره الى تغيير خطوط امداداته الى قضاء البعاج (110 كلم غرب الموصل) وبالتالي اصبحت اكثر طولا وتعقيدا، وهذا سيؤثر على حركاته مستقبلا”.
وتمكنت قوات البيشمركة المعززة بغطاء جوي دولي من تطهير ناحية ربيعة المتاخمة للحدود السورية (120 كلم شمال غرب الموصل) وقضاء زمار (55 كلم شمال غرب الموصل) في الاسابيع القلية الماضية
من جانبه قال الزعيم العشائري التركماني حيدر علي جولاق في حديث الى “الصباح الجديد” ان “نحو 8 الاف مقاتل تركماني من ابناء قضاء تلعفر انتهوا من تدريباتهم العسكرية على شتى صنوف الاسلحة بضمنها المدرعات والدبابات، وبعضهم تم زجهم في المعارك التي اندلعت في وسط البلاد لتطهير بعض المناطق من قبضة داعش”.
وتابع “لدينا حالياً نحو 4 الاف مقاتل يتدربون بمعسكرات اخرى وبعد الانتهاء من تدريباتهم سيتم نقلهم مع المقاتلين الـ 8 الاف الى مشارف قضاء تلعفر للمشاركة في عملية تطهيره من قبضة داعش”.
وبحسب جولاق فان “الامور كلها متعلقة بالقيادة العسكرية العراقية ووزارة الدفاع التي ستختار مكان وزمان البدء بهذه العملية”.
وكان تنظيم داعش قد بسط سيطرته على قضاء تلعفر في الخامس والعشرين من شهر حزيران الماضي بعد معارك شرسة مع القوات الامنية.
اما النائب في مجلس النواب العراقي عن المكون الشبكي سالم خضر قال الى “الصباح الجديد” ان “نحو 2000 مواطن شبكي سجلوا اسماءهم للتطوع والانخراط في تدريبات عسكرية على شتى صنوف الاسلحة من اجل الاسهام في تحرير اية منطقة تختارها قيادة قوات البيشمركة في اقليم كردستان”.
واضاف “تمت الوافقة على تشكيل فوج شبكي بتعداد يبلغ 655 مقاتلا شبكياً، ويتدربون بامرة ضباط كبار في وزارة البيشمركة، ونحن نطالب بتشكيل فوج ثانٍ في الاقل لاستيعاب العدد الكبير من المتطوعين من المكون الشبكي، ونامل من قيادة البيشمركة الاستجابة لطلبنا”.
على الصعيد نفسه، اكد مصدر امني عراقي، تابعت تصريحه “الصباح الجديد” على ان “نحو 4 الاف مقاتل عراقي من منتسبي الفرقة الثالثة التي تم حلها بعد سقوط الموصل، يتدربون في معسكر جنوبي محافظة اربيل استعدادا لمعركة تطهير مدينة الموصل ومناطق اخرى من محافظة نينوى”.
واضاف “غالبية هؤلاء المقاتلين هم من ابناء الاقليات الدينية والقومية من محافظة نينوى، ويمتلكون خبرة جيدة في مواجهة داعش لانهم خاضوامعارك عنيفة معه طوال السنوات الماضية، فضلا عن امتلاكه خبرات عسكرية في استعمال الدروع والدبابات والمدافع الثقيلة فضلا عن اجادة استعمال الاسلحة المتوسطة والخفيفة”.
وعلى الصعيد نفسه، قال مصدر ايزيدي في جبل سنجار في حديث الى “الصباح الجديد” ان “نحو 6 الاف مقاتل ايزيدي يتحصنون بجبل سنجار بمعية المئات من قوات البيشمركة وقوات (YPG) من الكود السوريين، مستعدون للمشاركة في القتال لتطهير قضاء سنجار بالكامل من تنظيم داعش، وانهم ينتظرون وصول قوات البيشمركة من محوري ربيعة وزمار (المجاورتان لقضاء سنجار) الى جبل سنجار كي تلتحم كل القوات معا والبدء بمطاردة عصابات داعش في مجمعات وقرى ومركز قضاء سنجار”.
واشار الى ان “المقاتلين الايزيديين باتوا يمتلكون خبرة ممتازة في محاربة داعش، فضلا عن امتلاكهم شتى صنوف الاسلحة والذخائر الكفيلة بالحاق الهزيمة بالتنظيم الارهابي وطرده نهائياً من مناطقنا ومعاقبة ومقاضاة كل من تورط في قتل اهلنا وسبي وخطف اطفالنا ونسائنا”.
وسيطر تنظيم داعش على معظم اجزاء قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) والذي يقطنه اغلبية من الكرد الايزيديين في الثالث من آب المنصرم، وارتكب المتشددون مجازر بحق السكان من الأقلية الايزيدية واختطفوا مئات النساء وباعوهن في أسواق سوريا والعراق كسبايا.
في الجهة الاخرى، يقوم تنظيم داعش الارهابي ببث الشائعات الاعلامية لبث الرعب في نفوس خصومه استعدادا لمعركة نينوى الحاسمة.
وقال ناشط حقوقي موصلي الى “الصباح الجديد” ان “الاستعراضات العسكرية الصغيرة التي يقوم بها التنظيم المتشدد هنا وهناك في شوارع الموصل، وبشكل خاطف، تأتي في اطار ارسال رسائل للمتعاطفين معه مفادها انه ما يزال يمتلك القوة الكافية للدفاع عن المدينة”.
واضاف ان “آخر الشائعات التي بدا التنظيم تسريبها للشارع الموصلي تقول انه لديه 300 انتحاري سيتصدون لكل من يريد الهجوم على الموصل بهدف استعادتها من قبضة داعش”.
وعّد ان “هذا الرقم خيالي وغير حقيقي بتاتا، قد يمتلك داعش عشرة او عشرين انتحارياً، لكن هذا الرقم مبالغ به والاهداف من المغالاة بالرقم معروفة ومكشوفة للجميع”.
وسيطر تنظيم داعش على الموصل (400 كلم شمال بغداد) في العاشر من حزيران الماضي بعد انهيار مفاجئ للقوات الامنية العراقية.

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 12:44

الآيزيديون يشيدون بمواقف السيستاني

 

بغداد – الزمان

ثمنت النائبة الايزيدية فيان دخيل دور المرجعية الدينية متمثلة بالسيد علي السيستاني.وقالت دخيل في كلمة لها خلال الفعاليات النسوية في اليوم الإسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة التي عقدت في مكتب رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم امس إن (المرجعية الدينية العليا المتمثلة بالسيستاني كان لها موقف مشرف معنا من خلال الوقوف معنا في معاناتنا التي واجهناها بسبب الارهابيين). وكان تنظبم داعش قد احتجز وسبا مئات النساء الايزيديات في عملية اجرامية يندى لها الجبين.

واخ - ديالى

اعلن رئيس المجلس البلدي لقضاء خانقين سمير محمد نور، الاحد، عن تعطيل الدوام الرسمي في عموم القضاء لاسباب امنية تتعلق بانطلاق عملية تحرير ناحيتي السعدية وجلولاء شمال شرق بعقوبة.

وقال نور في حديث اطلعت عليه وكالة خبر للانباء (واخ) إن "اللجنة الامنية العليا لقضاء خانقين قررت، اليوم، تعطيل الدوام الرسمي في الدوائر الحكومية لاسباب امنية تتعلق بالعمليات العسكرية التي انطلقت فجر اليوم الاحد في ناحيتي السعدية وجلولاء شمال شرق بعقوبة".

واضاف ان "المجلس شكل غرفة عمليات طبية من اجل تهيئة الظروف المناسبة لمعالجة جرحى العمليات العسكرية في الناحيتين".

وتمكنت القوات الامنية بمساندة الحشد الشعبي، الاحد (23 تشرين الثاني 2014) من الوصول الى ناحية السعدية شمال شرق بعقوبة ودخولها من ثلاثة محاور، بعد ان انطلقت عملية تحرير الناحية فجر اليوم .

كما افاد مصدر امني في محافظة ديالى، في وقت سابق من اليوم الاحد، بأن قوات البيشمركة تمكنت من تحرير المحيط الشمالي لناحية جلولاء شمال شرق بعقوبة من سيطرة تنظيم "داعش"، وفيما بين أن القوات دمرت ثلاث عجلات تحمل اسلحة احادية للتنظيم، أكد ان القوات الكردية تتقدم من محورين باتجاه مركز الناحية.انتهى

بغداد-((اليوم الثامن))

دعا النائب عن التحالف الوطني هشام السهيل الجانب الكردي الى القبول  بالحلول الوسطية في اتفاقه مع المركز .

وقال السهيل إن ” الاتفاق الاولي مع المركز يحتاج الى تنازل من كلا الطرفين للوصول الى حلول جذرية تصب في مصلحة العراقيين جميعا “.

ولفت السهيل الى “ضرورة اعادة المبالغ المالية الخاصة بالمركز الموجودة في الاقليم ، للخروج من الازمة المالية الراهنة والتوصل الى نقاط مشتركة من شأنها اعادة العراق الى وضعه الاقتصادي السابق”.

يشارالى أن  رئيس وزراء اقليم  كردستان نيجرفان برازاني سيزور العاصمة بغداد الاربعاء المقبل.

ت(S.T)


شيخ عشيرة البوفهد: لا أرقام نهائية بشأن ضحايانا

عنصر في «داعش» يهم بإطلاق قذيفة هاون خلال معارك مع القوات العراقية في الرمادي أمس (أ.ب)

بغداد: حمزة مصطفى
أعدم تنظيم داعش العشرات من أبناء عشيرة البوفهد خلال هجومه على مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار الغربية، حسبما أكد شيوخ العشيرة ومسؤولون محليون أمس. وأضاف المسؤولون أنه تم العثور على جثث 25 من رجال العشيرة بعد أن شن الجيش هجوما مضادا أمس على تنظيم داعش في قرية على الأطراف الشرقية للرمادي.

ويأتي الهجوم تكرارا لإعدام مئات من أفراد عشيرة البونمر الشهر الماضي على يد مقاتلي «داعش» في محاولة كسر المقاومة المحلية لتقدمهم في محافظة الأنبار السنية التي سيطروا عليها بشكل كبير لنحو عام.

وقال هذال الفهداوي عضو مجلس محافظة الأنبار لوكالة رويترز إنه «بينما كانت القوات الأمنية ومقاتلو العشائر يقومون بتمشيط المناطق التي كانت تقوم بتحريرها عثرت على 25 جثة في منطقة السجارية».

بدوره، توقع الشيخ رافع الفهداوي، زعيم عشيرة البوفهد، أن يرتفع عدد الضحايا، مضيفا أن الجثث عثر عليها متناثرة دون أثر على وجود أسلحة بالقرب منها، مما يشير إلى أنهم لم يقتلوا في اشتباك. وقال الفهداوي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «القوات العسكرية وقوات العشائر تواصل القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي، وإن عملية تطهير منطقة السجارية التي تم الدخول إليها من قبل الدواعش جارية على قدم وساق»، مبينا أن «الهجوم الذي شنه تنظيم داعش ضد منطقتنا وعموم مدينة الرمادي ليس الأول من نوعه، لكنه قد يكون الأخطر؛ إذ إن تنظيم داعش ألقى بكل ثقله في هذا الهجوم لتحقيق اختراق، لا سيما بعد الخسائر التي مني بها في مناطق جرف الصخر وبيجي».

وحول إعدام التنظيم المتطرف أبناء العشيرة، قال الفهداوي إنه «بسبب القتال الجاري لتطهير المنطقة فإن من الصعب حصر أعداد الشهداء الذين سقطوا من أفراد العشيرة». وردا على سؤال بشأن خلفية إعدام هؤلاء قال الفهداوي إن «الذي حصل هو أن هناك مدنيين لم يكونوا يتصورون أنهم يمكن أن يكونوا هدفا لـ(داعش) ولذلك لم يخرجوا من المنطقة، بالإضافة إلى أن هناك رجال شرطة لم يتمكنوا من الخروج؛ إذ إن الهجوم كان مباغتا، بالإضافة إلى أن هناك حواضن هنا وهناك استغلها هذا التنظيم لتنفيذ جريمته».

وبشأن ما إذا كان يمكن لتنظيم داعش أن يحقق تقدما هذه المرة في الرمادي، قال الفهداوي إن «المعارك الدائرة الآن هي لصالح القوات العسكرية وقوات العشائر التي أنشأت حلفا عشائريا ضد (داعش) بحيث لم يتخلف أحد عن مقاتلته»، مبينا أنه «للمرة الأولى بدأت كل جوامع الرمادي تكبر بالضد من تنظيم (داعش) وبدأت تصفهم بأنهم غرباء وتوجب مقاتلتهم». وحول الدعم الحكومي لأبناء العشائر، قال الفهداوي إن «هناك استجابة جيدة من قبل الحكومة وطيران الجيش، ونأمل أن تكون أفضل؛ لأن تنظيم داعش يخوض الآن آخر معاركه في الرمادي، ولا بد من ملاحقته خارج المدينة وفي المناطق التي لا تزال تشكل حواضن له في الجزيرة وغيرها».

على صعيد متصل، أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن قواتها ماضية في تطهير منطقة السجارية، مضيفة في بيان أن «اشتباكا مسلحا عنيفا اندلع بين فرقة المشاة الآلية الثامنة التابعة لوزارة الدفاع العراقية وبإسناد مباشر من قبل قيادة القوة الجوية وطيران الجيش وقوات العشائر والحشد الشعبي وعناصر (داعش) في منطقة السجارية». وتابعت أن «الاشتباكات ما زالت مستمرة لتطهير المنطقة من عناصر التنظيم».

من جانبه، أكد الشيخ حميد العلواني في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «تنظيم داعش لا يزال في الكثير من الحالات يملك زمام المبادرة وينوع خططه العسكرية، بدليل أنه تمكن من عبور نهر الفرات باستخدام الزوارق دون أن يتم رصده، سواء من قبل القوات العراقية أو طيران التحالف الدولي، وهو أمر يثير المزيد من الأسئلة»، مبينا أن «الأمر يتطلب اتخاذ قرارات صحيحة على صعيد دعم العشائر وإسنادها وتجهيزها بالأسلحة الكافية التي من شأنها وقف تقدم (داعش) هنا وهناك، خصوصا أن الأسلحة التي يستخدمها التنظيم لا تزال أفضل بكثير من الأسلحة التي يستخدما الجيش العراقي».

 

العسكري: الحرب ضد التنظيم أنست مكونات المحافظة خلافاتها السابقة

أربيل: دلشاد عبد الله
كشف أحمد العسكري رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك أمس، عن أن معارك ضارية اندلعت بين تنظيم داعش وفصائل مسلحة أخرى، خاصة «جيش رجال الطريقة النقشبندية» التابع لنائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري، في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم المتطرف جنوب كركوك، مشيرا إلى أن الكثير من مسلحي الجماعات المتناحرة مع «داعش» سلموا أنفسهم للسلطات الأمنية في المحافظة، حسب اتفاق سياسي بينها وبين الحكومة الاتحادية.

وقال أحمد العسكري، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إن تنظيم داعش «يسيطر على جزء من أرض كركوك يشمل مناطق غرب وجنوب المحافظة، المعروفة بمناطق العرب السنة، والآن هناك خط تماس بين إدارة كركوك وتنظيم داعش، ويمتد هذا الخط من ناحية دبس إلى جنوب قضاء داقوق، وهذا الخط يتمثل بقناة ماء تفصل جبهات قوات البيشمركة عن تنظيم داعش، ويشهد من فترة إلى أخرى معارك بين البيشمركة ومسلحي (داعش)، مثلما حدث الأسبوع الماضي عندما أحرزت قوات البيشمركة تقدما».

وعن الأوضاع الأمنية داخل مدينة كركوك، بيَّن العسكري أن «قوات الآسايش (الأمن الكردي) والشرطة تواصل عمليات البحث والتفتيش عن الخلايا الإرهابية في المدينة حسب المعلومات التي ترد باستمرار، وتمكنت هذه القوات في الآونة الأخيرة من اعتقال عدد من الشبكات الإرهابية والأشخاص المتصلين بتنظيم داعش، والآن تجري الجهات الأمنية في المحافظة التحقيق مع هؤلاء».

وكشف العسكري عن اندلاع معارك ضارية بين «داعش» والجماعات المسلحة الأخرى في قضاء الحويجة والنواحي التابعة لها التي يسيطر عليها التنظيم المتطرف، وقال: «(داعش) لا يقبل وجود أي جماعة مسلحة في المناطق التي يسيطر عليها، فالجماعات التي ساعدته في السيطرة على هذه المناطق واتفقت مع التنظيم على إدارة هذه المناطق، أصبحت اليوم مبعدة من قبل التنظيم، بل إن التنظيم فجر منازل عدد من مسلحي هذه الجماعات، مثل النقشبنديين، وطردهم من مناطقهم.. الآن هناك معارك ضارية بين (داعش) والنقشبنديين، والتنظيم يلاحق مسلحي هذه الجماعات باستمرار وقتل عددا منهم، وقد سلم عدد من أفراد هذه الجماعات ومن أفراد القوات العراقية والموظفين الذين سبق أن أعلنوا توبتهم لـ(داعش) في هذه المناطق أنفسهم للأجهزة الأمنية في كركوك حسب اتفاق سياسي مع الحكومة العراقية». وعن كيفية التعامل مع هؤلاء، قال العسكري: «بعد أن يسلموا أنفسهم، يتم التحقيق معهم من قبل لجنة تحقيق تابعة للحكومة العراقية، وهي التي تقرر مصيرهم، أما بالنسبة للموظفين والعسكريين الذين أعلنوا التوبة لـ(داعش)، فبغداد تحقق معهم أيضا وتقرر ما إذا ستتم إعادتهم إلى وظائفهم أم لا، بحسب مواقفهم، فمنهم من أعلن التوبة فقط، ومنهم من حمل السلاح وانضم إلى صفوف (داعش)».

وعن عمليات تهريب النفط من قبل «داعش» عبر محافظة كركوك، قال العسكري: «ليس هناك أي ممر لتهريب النفط في المناطق التي تسيطر عليها قوات البيشمركة، إذ منعت أي حركة في هذه المناطق، وحكومة إقليم كردستان وإدارة محافظة كركوك ستتعاملان بيد من حديد مع كل من يعمل في هذا المجال ويتعامل مع (داعش) بأي شكل من الأشكال».

وعن العلاقة بين مكونات كركوك، قال العسكري: «بالتأكيد هناك صراع بين هذه المكونات، لكنها أقل مما كانت عليه في الماضي، لأن موضوع (داعش) أنسى هذه المكونات صراعاتها الماضية». وتابع: «مثلا كان لنا صراع مع النقشبنديين الذين كانوا ينفذون عمليات إرهابية في المدينة، وكذلك كان هناك أشخاص آخرون كانت لهم مواقف سيئة من إقليم كردستان وإدارة كركوك، لكنهم غيروا مواقفهم بعد أن أيقنوا أن قوات البيشمركة والأجهزة الأمنية الكردية وإدارة كركوك هي التي تحمي المواطنين وممتلكاتهم في كركوك، وهم الآن يعربون عن استعدادهم للتعاون مع إدارة المدينة والإقليم، فبعد أن كان الحصول على المعلومات الأمنية في الماضي من المناطق العربية السنية صعبا، فإن هناك الآن تدفقا كبيرا وتعاونا في مجال المعلومات من قبل مواطني المناطق التي يسيطر عليها (داعش)».

وردا على سؤال حول قرار الحكومة العراقية تشكيل قوات الحرس الوطني في كركوك، قال العسكري: «الحكومة العراقية لا تستطيع حاليا تشكيل الجيش الوطني الذي تتحدث عنه؛ لأن هذا يحتاج إلى وقت طويل لتشكيل هذا الجيش، وإضافة إلى ذلك فغالبية أهالي كركوك وكذلك المكون العربي والتركماني في المدينة مرتاحون لوجود قوات البيشمركة في كركوك، وحتى العرب السنة غيروا نظرتهم الماضية عن قوات البيشمركة، وهم الآن يعبرون عن استعدادهم للتعامل مع قوات البيشمركة، لذا من الممكن تشكيل قوات خاصة بالإخوة العرب السنة في مناطقهم تتولى حماية تلك المناطق فقط، وبالتعاون مع الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم وإدارة كركوك وقوات البيشمركة، بحيث تتمكن هذه القوة الجديدة من تحرير تلك المناطق من (داعش)».

 

وفيات بين الأطفال.. وشكاوى من نقص المساعدات

أطفال في خيمة تتوسطها الأوحال في مخيم «بحركه» قرب أربيل («الشرق الأوسط»)

أربيل: دلشاد عبد الله
يعاني النازحون في إقليم كردستان من أوضاع مأساوية بسبب حلول فصل الشتاء، وقلة الخدمات في المخيمات التي أنشئت بشكل سريع لإيواء نحو مليوني نازح في محافظات الإقليم، خصوصا في محافظتي أربيل ودهوك. فعلى الرغم من تواصل المساعدات الإنسانية من قبل حكومة الإقليم والمنظمات الدولية، إلا أن الأوضاع وبحسب النازحين ما زالت سيئة.

أحمد كريم، مواطن نزح من سهل نينوى خلال شهر أغسطس (آب) الماضي مع عائلته المكونة من 6 أفراد، بعد أن سيطر تنظيم «داعش» على منطقتهم، وهو الآن في مخيم «بحركه»، شمال أربيل، الذي يضم نحو 4000 نازح من كل أنحاء سهل نينوى. قال أحمد لـ«الشرق الأوسط»: «بعد البرد والأمراض التي انتشرت بين أطفالنا بسببه، الآن دخلت مياه الأمطار إلى خيمنا وهذه هي المرة الثانية التي تدخل فيها الأمطار إلى الخيام». وتابع: «اضطررت إلى حفر حفرة للتخلص من هذه المياه، نرجو من الجهات المعنية تبديل الخيام بالكرفانات، فالشتاء داهمنا ونحن معرضون لكثير من المشكلات بسببه».

مخيم «شلاما»، مخيم آخر للنازحين في أربيل مخصص للمسيحيين، وهو عبارة عن بناية واسعة غير مكتملة في ناحية عينكاوا ذات الغالبية المسيحية. المعاناة في هذا المخيم لم تكن أقل من المخيمات الأخرى، فالنازح يعاني من البرد وقلة الخدمات، إلى جانب الحاجة الماسة للوقود والملابس الشتوية، وقسوة الظروف التي تسبب حالات وفاة بين الأطفال.

وقال المواطن المسيحي أبو ملاك لـ«الشرق الأوسط»: «فقدت طفلتي الصغيرة ملاك قبل أيام بسبب الظروف الصعبة التي نعيشها. ملاك ولدت في المخيم، وكانت منذ ولادتها تعاني من وجود فتحتين في قلبها، وبحسب تقارير الأطباء في مستشفيات أربيل كان يجب أن تعالج خارج العراق، إلا أننا بقينا هنا مما أدى إلى وفاتها، إذ لم تكتمل إجراءات تسلم جواز سفرها مما أدى إلى وفاتها». وتابع: «لم يكن للمنظمات دور فعال كما نطمح وأعطونا وعودا لم يفوا بها. كنا نأمل أن يأخذوها خارج العراق، إنني أحملهم مسؤولية موت طفلتي لأنهم الوحيدون الذين كانوا قادرين على تسفيرها للعلاج».

بدوره قال روميو هكاري، سكرتير عام حزب بيت النهرين المسيحي العراقي، إنه «ينبغي على منظمات المجتمع المدني والمنظمات الإنسانية بذل جهود إضافية لمساعدة النازحين وأداء دور فعال أكثر من الذي يؤدونه حاليا، خصوصا هناك مئات الآلاف من النازحين من المسيحيين والمكونات الأخرى الذين تم طردهم بعد قتل الآلاف منهم وخطف نسائهم وسبيهم وبيعهم في أسواق الموصل ومناطق أخرى من العراق». وبيّن هكاري أن وجود «داعش» في مناطقهم إذا طال سيزيد من معاناة النازحين، وكذلك بقاء هذه الحالة ستقلل قدرة تحملهم على البقاء وعيش هذه العيشة الصعبة والمأساوية وتؤدي إلى تشجيع السفر وترك البلد والهجرة إلى خارج العراق وهذا ما نخشى حدوثه فعلا.

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 02:39

مراد مادو - الفرمان

 

مرعوبا أوقظت...

الثالث من أب ،

يوم اسود.

صدمة افقدتني توازني ...

صباح بعتمة الليل ...

انهض.. انه الفرمان..!

سنجار تبكي دما...

قفزت داخل التلفاز،

حشود من الدمى تسابق الموت،

الارض متوجة بخطايا،

اشلاء مبعثرة....

صوت الصراخ يعلو دقات قلبي.

عودة التاريخ العتيق،

احتضار الانسانية.

كن أو لاتكون ؟

غدر،

ذبح،

سلب،

سبي،

هبت سموم الصحراء،

ريح البداوة،

يلقحها صفير الاوهام...

كن او لاتكون!

الجبل يتفجر...

رجال الشمس،

يكرعون اقداح الضوء.

مراد مادو

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 02:37

صولة داعش في الرمادي - جمعة عبدالله


وصلت الامور الى مرحلة الحسم العسكري النهائي بالنسبة الى تنظيم داعش الوحشي , في التغلب على سلسلة من الانكسارات والهزائم المتلاحقة التي تكبدها  , والفشل في الثبات والمقاومة في مناطق عديدة في مجابهته العسكرية  , فقد تجرع علقم الخسارة  والهزيمة والاندحار في محافظة ديالى وفي آمرلي وجرف الصخر واخيراً الضربة القاسية التي تكبدها في مدينة بيجي وهيت , اضافة الى الانتحار العسكري في مدينة كوباني الصامدة لاكثر من شهرين , وكبدت خلالها  عصابات داعش خسائر فادحة في الارواح والمعدات , وفشل في اقتحامها واحتلالها , وانما تجرع الويلات , وصارت مدينة كوباني , محطة  لانتحار لعصابات داعش المجرمة , لهذا بات  يفتش عن نصر باي ثمن وتضحية وخسارة , كي يرفع معنويات عناصره المنهارة , الذي اصابها الضعف والتفكك , والانهيار النفسي والمعنوي والمزاجي , وفي السبيل  التغلب على ظاهرة الهروب والفرار عناصره وانسحابهم من التنظيم  , بعدما تكبدوا خسائر فادحة لا تعوض , وحتى اضطر تنظيم داعش ,  الى تطبيق اشد  احكام القتل والذبح والسجن ضد العناصر التي تهرب او تفكر في الفرار من طاحونة  المعارك الضارية  . لذلك جهز كل الاستعدادات الضخمة وحشد كل الامكانيات  ,  لشن هجوم كبير وواسع من عدة محاور على مدينة الرمادي  , بغية تحقيق نصر يغطي على تلك  الهزائم المتلاحقة , واستخدام اسلوب  المفرط في العتاد والذخيرة  ,  في دك مدينة الرمادي بالنار والحرائق  , وكذلك  بغية معاقبة العشائر العراقية السنية المنتفضة ضد وجود داعش , وتتصدى له بالامكانيات العسكرية المتوفرة ومن القوة الشبابية الثائرة  , وقد بدأت تتوضح الاساليب الوحشية والانتقام الهمجي  , التي يمارسها بأسوأ الاساليب الوحشية   , ضد هذه العشائر العراقية  السنية , التي تكاثرت وتجمعت وكبرت  في سبيل تطهير  اراضيها من هذه  عصابات المجرمة , وما القصف العشوائي على مدينة الرمادي , يؤكد بشكل قاطع بانه يفقد حاضنته الطائفية , التي يدعي بها  زوراً وبهتاناً , ان بهذا النهج العسكري الوحشي , لا يمكن ان يحقق نصر عسكري , بل سيزيد من روح  التحدي والمقاومة والسخط  من العشائر السنية  ,ويقوي  نفوذها وقوتها بالانضمام عشائر اخرى مناهضة لتنظيم داعش  , بان تحسم امرها  وتنزل الى ساحات المجابهة   وتخوض رحى المعارك الحربية ضد تنظيم داعش , وقد افرزت الاحداث الاخيرة تزايد المقاومة والمجابهة ضد هذه العصابات الوحشية , التي لاتنتمي الى دين ومذهب وطائفة وعقيدة  , وانما عناصر تجمعت على القتل والدمار والوحشية , انهم قتلة مأجورين مهووسين على النكاح والزنى . وهذه فرصة مناسبة في تقويض هذه العصابات وتفككها واندحارها , وعلى الحكومة استغلال هذه الفرصة  بشكل صائب . من اجل تقديم كل اشكال الدعم والاسناد والمساعدة والعون  , بما فيها تسليح العشائر السنية الثائرة ضد التنظيم الوحشي , في خوض المعارك الضارية , ولتشديد الحصار والخناق والطوق , لافشال هدف داعش في السيطرة واحتلال مدينة الرمادي وتحويلها الى هزيمة شنيعة  , ان الوقت مناسب وخاصة وان معنويات داعش منهارة بأسوأ حالاتها  , وقد اصابه الضعف والوهن والتفكك , رغم انه حشد اكبر هجوم واسع نطاق  على الرمادي بغية التغطية على خسائره وضعفه     , يجب تحويل معركة الرمادي الى انتحار عسكري لعصابات داعش , وكل الامكانيات متوفرة لدى الحكومة والقيادة العسكرية , بان تكون  معركة الحسم  في الرمادي , يجب ان تصب لصالح العراق , حتى يلحق هزيمة شنيعة بعصابات داعش , مما ستترك آثار سلبيةعلى تنظيم داعش , وان انتصار الرمادي في معركتها الطاحنة  الحالية  , هو انتصار لكل العراق , لذلك ليس امام الحكومة , إلا ان تعتبر معركة الرمادي من اولى مهماتها , بتحشيد كل امكانياتها البشرية والعسكرية , وتجنيد كل الطاقات المتوفرة , من اجل افشال مخططات داعش الجهنمية

 

صوت كوردستان:في الوقت الذي لا يزال أسم عاصمة الاقليم مُعربا، قام الكاتب العربي العراقي التقدمي الشيوعي سعدي يوسف بنشر قصيدة تحت أسم (ما معنى أن تکون اللغة العربية ممنوعة في إمارة قردستان عیراق البارزانية بأربيل) تهجم فيها على الكورد و لقبهم بالقردة. نفس سعدي يوسف تحدث ذات يوم عن حلبجة و عن الابادة التي اقامها صدام ضد الكورد و عندها كان عضوا في الحزب الشيوعي العراقي الذي كان يتخذ من أقليم كوردستان مكانا لنضاله ضد الحكم الصدامي.

و لكن ما الذي دفع بسعدي يوسف التهجم على الكورد بدعوى منعهم للغة العربية في أربيل؟ فكما هو معروف فأن حوالي نصف أهل أربيل صاروا من العرب بعد الهجرة الداعشية للعرب و حتى أربيل نفسها و قبل قدوم المهاجرين العرب اليها كان الكثيرون فيها يتباهون بكتابة أسماء محلاتهم و عياداتهم و داخل المستشفيات باللغة العربية، هذا اضافة الى تدريسها في الجامعات و كتابة حتى مسودة دستور الاقليم و قوانين البرلمان باللغة العربية بدلا من اللغة الكوردية. لابل حتى أسم المدينة لا يزال عربيا ( اربيل) و لا تستخدم حكومة البارزاني أسم ( هولير).

ما يعنينا في قصيدة سعدي يوسف هو الجزء المعني بالكورد و كوردستان و نترك الجزء المتعلق بالشيعة للشيعة كي يردوا علية.

و حول أطلاقة على كوردستان أسم "قردستان" أي انه موطن القردة و بالتالي حسب هذا الشاعر فأن الكورد هم قرود نقول:

لم يتغير شئ في أقليم كوردستان كي يقوم سعدي يوسف و دون أية مناسبة بمهاجمة الكورد و أرضهم. لا بل أن عدد العرب في أقليم كوردستان صار أكثر من ما كانوا علية حتى في وقت صدام و صار الكورد يدافعون عن العراق أكثر من السابق أم أن سعدي تحول من شيوعي الى داعشي و يريد عدم تدخل الاقليم في الاراضي العربية السنية؟

الذي تغير في اقليم كوردستان هو الخطاب الكوردي و الاهداف الكوردستانية للشعب الكوردي فقط. ففي الوقت الذي كان سعدي يوسف يكتب الاشعار لحلبجة كانت القيادات الكوردية تتغنى بعراقيتها و كونهم جزء من العراق و يطالبون بالحكم الذاتي الحقيقي و الديمقراطية للعراق، أما الان فأن الكورد يتوجهون نحو بناء دولتهم القومية "كوردستان" و هذا هو الذي جعل سعدي يوسف يفقد عقله و يرجع الى أصلة العنصري و يكشف أوراقة و أوراق العنصريين في العراق معة.

ما قاله سعدي يوسف هو تعبير عن نظرة جميع العنصريين في العراق و الذين  يقفون ضد حقوق الشعب الكوردي في تقرير مصيرة. و ما قالة هو رأي حتى الكثيرين من العرب الذين يأكلون الخبز الكوردي في أربيل و يشربون لبن أربيل و لكنهم يخفون اراءهم لانهم بحاجة الى الكورد.

في كوردستان كان هناك من يطالب في يوم من الايام بتسمية الشوارع باسم سعدي يوسف لانه كتب شعرا لحلبجة منطلقين من نواياهم الساذجة و العفوية.

و الان في العراق فأن البعض من الشيعة طالبوا بحرق كتب سعدي يوسف لانه تهجم على الشيعة أيضا.

و نحن نرى أن أفضل رد على جميع العنصريين العرب و منهم سعدي يوسف هو أعلان أستقلال كوردستان كي ننتهي من هذه القوانه المشروخة حول سيادة العرب و اللغة العربية على كوردستان و ليفهم الجميع أنها كوردستان و ليست عربستان و لا حق لهم على و طننا لا بل عليهم دفع جميع تعويضات أحتلالهم لبلدنا و ارضنا كوردستان.

.........................................

و لكي يطلع القارئ على القصيدة ننشر هنا الجزء المتعلق بالكورد:

 

الدولة الحديثة، بتأسيسِها الأوربي، الاستعماري، ليست دولة الفقيه.

هي دولةٌ لإدارة كيانٍ جغرافيّ ( قد يكون متعددَ الإثنيّات، وقد لايكون ).

لكن العراق ليس مستحدَثاً.

اسمُ العراق آتٍ من أوروك !

إذاً...

مامعنى السؤال الآن عن أحقيّة العراقِ في دولةٍ جامعةٍ ؟

مامعنى أن يتولّى التحكُّمَ في البلدِ، أكرادٌ و فُرْسٌ ؟

مامعنى أن تُنْفى الأغلبية العربية عن الفاعلية في أرضها التاريخية ؟

مامعنى أن تُستقدَم جيوشٌ من أقاصي الكوكبِ لتقتلَ عرباً عراقيّين ؟

ما معنى أن تكون اللغة العربية ممنوعةً في إمارة قردستان عيراق البارزانية بأربيل ؟

*

إذاً:

نحن في عراق العجم !

*

سأسكن في مصر العربية !

الدولة الحديثة، بتأسيسِها الأوربي، الاستعماري، ليست دولة الفقيه. هى دولة لإدارة كيانٍ جغرافى (قد يكون متعددَ الإثنيّات، وقد لايكون). لكن العراق ليس مستحدَثاً. اسمُ العراق آتٍ من أوروك! إذًا.. ما معنى السؤال الآن عن أحقيّة العراقِ فى دولةٍ جامعةٍ؟ ما معنى أن يتولّى التحكُّمَ فى البلدِ، أكرادٌ وفُرْسٌ؟ ما معنى أن تُنْفى الأغلبية العربية عن الفاعلية فى أرضها التاريخية؟ ما معنى أن تُستقدَم جيوشٌ من أقاصى الكوكبِ لتقتلَ عربًا عراقيّين؟ ما معنى أن تكون اللغة العربية ممنوعةً فى إمارة قردستان عيراق البارزانية بأربيل؟ إذا.. نحن فى عراق العجم ! سأسكن فى مصر العربية! لندن 15 / 11 / 2014

http://www.youm7.com/story/2014/11/20/%D8%B3%D8%B9%D8%AF%D9%89-%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81-%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84-%D8%A8%D9%80%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A9-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AC%D9%85-%D9%88%D9%85%D8%AB%D9%82%D9%81%D9%88%D9%86--%D8%B3%D9%86%D8%AD%D8%B1%D9%82/1959590#.VHHmUclhL1U
الدولة الحديثة، بتأسيسِها الأوربي، الاستعماري، ليست دولة الفقيه. هى دولة لإدارة كيانٍ جغرافى (قد يكون متعددَ الإثنيّات، وقد لايكون). لكن العراق ليس مستحدَثاً. اسمُ العراق آتٍ من أوروك! إذًا.. ما معنى السؤال الآن عن أحقيّة العراقِ فى دولةٍ جامعةٍ؟ ما معنى أن يتولّى التحكُّمَ فى البلدِ، أكرادٌ وفُرْسٌ؟ ما معنى أن تُنْفى الأغلبية العربية عن الفاعلية فى أرضها التاريخية؟ ما معنى أن تُستقدَم جيوشٌ من أقاصى الكوكبِ لتقتلَ عربًا عراقيّين؟ ما معنى أن تكون اللغة العربية ممنوعةً فى إمارة قردستان عيراق البارزانية بأربيل؟ إذا.. نحن فى عراق العجم ! سأسكن فى مصر العربية! لندن 15 / 11 / 2014

http://www.youm7.com/story/2014/11/20/%D8%B3%D8%B9%D8%AF%D9%89-%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81-%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84-%D8%A8%D9%80%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A9-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AC%D9%85-%D9%88%D9%85%D8%AB%D9%82%D9%81%D9%88%D9%86--%D8%B3%D9%86%D8%AD%D8%B1%D9%82/1959590#.VHHmUclhL1U

 

طيا وثيقة تظهر حصول ابنة رئيس الجمهورية جوان فؤاد معصوم على اكثر من 12 مليون دينار شهريا .

وتظهر الوثيقة ان جوان معصوم تحصل على (12900000) دينار شهريا مقابل عملها كمستشار لرئيس الجمهورية لمدة سنة قابلة للتمديد .

يذكر ان رئيس الجمهورية لديه ثلاث نواب هم نوري المالكي واياد علاوي واسامة النجيفي وهم يكلفون خزينة الدولة مليارات الدنانير شهريا دون مقابل حيث ان منصبهم يعتبر شرفيا وجاء للترضية فقط.

ت/أ – ن

بغداد-((اليوم الثامن))

10252121_522571234512663_775018595424218705_n

بغداد/المسلة: كشف الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني،  عن قيام تنظيم "داعش" بجلب 150 أسرة من أهالي الأنبار واسكانها في منطقة سهل نينوى، معتبراً أن التنظيم يهدف إلى إجراء تغييرات ديمغرافية في المنطقة.

وقال مسؤول إعلام الحزب سعيد مموزيني إن "تنظيم داعش جلب 150 أسرة من سكان مدينة الرمادي الليلة الماضية إلى منطقة سهل نينوى"، مبينا أنه تم "إسكان تلك الأسر في قريتي بازوايا وخزنة في ناحيتي بعشيقة وبرطلة".

وأضاف مموزيني أنه "خلال الأيام الماضية أقدم تنظيم داعش على إسكان نحو 768 أسرة في قرى الشبك المهجرة بسهل نينوى"، مؤكداً أن "داعش جلب تلك الأسر من محافظتي الأنبار وصلاح الدين".

وتابع مموزيني أن "تنظيم داعش يهدف من خلال هذه الخطوة تنفيذ سياسات التعريب والتغيير الديمغرافي للمنطقة التي تتمتع بتنوع ديني وقومي"، داعياً إلى "ضرورة الوقوف ضد تلك الخطط".

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني أكد في الأول من تشرين الثاني الحالي، أن انتصارات البيشمركة أدت إلى إفشال مخططات داعش لربط سهل نينوى بالمناطق التي يسيطرون عليها في سوريا.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم "داعش" من المناطق التي ينتشر فيها بمحافظات نينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك، بينما تستمر العمليات في الأنبار لمواجهة التنظيم، الأمر الذي دفع بمئات الآلاف من العوائل إلى ترك منازلها والنزوح إلى مناطق آمنة.

 

ايها المغني الثوري الاصيل

يا ابن ئاريستان ...

حملت قضية الوطن في عينيك

على شفتيك ... !

الحانا ثورية خالدة للشعب

مثخنة الايقاع ...

حملت الهموم والاوجاع

رحلت الى المنافي والشتات والضياع

تعاني من الظلم والظلام !

وعلى ابواب المخافر على الحدود

يسألونك عن التصريح ؟!

لماذا جئت ؟!

وكم يوما ستبقى ؟!

وحدك ام لك اهل واتباع ؟!

============

بدمي وقهري والمي ...

كتبت لك يا وطني المجزء !

قصائد شوق ...

قصائد حارقة خارقة

وقد سمعت بانك قادم

يتحدث عنك العالم

وقد جئتنا كي تهدم ...

جدار غربتنا الحزين

فضحكتُ ...ثم بكيتُ ...!

ولقد كتبت لك قصيدة رثاء اخرى !

لانك قادم حتما والثوار

لا يدرون ...

ان الارض قد جفت !

وان الوطن قد هاجره السنونو

واصبح كالصحارى ...

فكيف تعيش في واد ؟!

والشعب كله في وادي !

رغم مضي كل تلك السنين ...

من الحرية والفرص المثمرة ...

راحت هباءا وهدرا !!

لقد جئتمونا ظلما ...

فكيف نأسى عليكم ؟!

وجوهنا خجلى ...

وما عدنا كما كنا !

لقد شبّ الصغار ...

وصار كل طفل كهلا !

والاعداء من كل جانب

يحاصروننا ويناورون !

فأين موعدنا نهارا ؟!

وأين عهودنا وآمالنا

هل اكلتها (الابابيل) ؟!

هل حين ياتي مرة اخرى / ايلول الجليل ؟!

================

بلادنا المغتصبة تدعوك ...

(وا شيخاه !)

أتستجدي لها عند الغرباء

أتحرث في الفضاء ؟!

(دون جدوى)

تبعد الاصدقاء و تعاتب الاعداء ؟!

==============

ملأنا سهولنا وجبالنا ...

بكاءا مُرّ ا ...وأشعارا

فما أنتجت ؟!

غير الاشواك وصّبارا ؟!

اغانينا الكئيبة لم تعد نارا

خمد شواظها ...

تكاد ساعة الخلاص لا تخفى !

فلنحطم جميعا حائط المنفى

لنثور ...

لنصول ...

لعل بلادنا الكبرى من سقمها تشفى !

===================

بقلم الشاعر الاعلامي رمزي عقراوي من كوردستان- العراق

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 01:37

قصص قصيرة جدا/81- بقلم : يوسف فضل

 

برود الهولوكوست

هربت وتركت العائلة مائدة العشاء. نجت من الاحتقان الشيطاني. اتجهت نحو الجنوب. بعد ستة عقود، جلس أفراد العائلة الكبيرة على مائدة العشاء. اغتالتهم هواجس القتل المخنوقة.

معاشرة بالمعروف

عليها ( أَمْلَك) . بعد فترة من الزواج شوهد يتقدمها في السير مسافة ثلاثة أمتار. محاصرة خلفه بحمل طفل وحقيبة كتف اكبر منه وتسحب آخر. لها عبء الذرية في البيت وخارجه وله  اسمها والسرير لحقه الشرعي .

دلو التراب

روي انه وضع ترتيبات موته . طال انتظاره رغم الخراب والدخان . عاد محاولا اقتراف الأخطاء مرة أخرى. لم تجبه الحياة عن السؤال المقلق  .

غضب

استجاب الجهلة لنزعة الخضوع وقدموا أطفالهم الرضع قرابين (لرب) المطر. ضربت سيوف الجفاف رقابهم

إعياء

تعلمت قيادة السيارة قبل الطهي . اعتاد زوجها أكل المسلوق والمطاعم ودفع قيمة مخالفات المرور . جلست معه لتفتح صفحة جديدة. رد:" انه يريد إغلاق الكتاب".

قرود!

وفقت قرود حديقة الحيوان ومقلها تدور على جمهورها اليومي الكسول أمام أقفاصها .

منطقة عازلة

نشد الهدوء. وجده في المقابر!

الأحد, 23 تشرين2/نوفمبر 2014 01:36

يا لثارات النفط ..! - علي سالم الساعدي

 

الثأر هو الثأر, والمسألة لا تحتمل الانتظار, فقد نفذ الصبر, ومرت سنون عجاف, عاشها الشعب العراقي, ينظر الى أنهار النفط, وهي حائرة, مابين السرقة, والسرقة, أما الحرمان فقد صار من نصيب المواطن, لا يشاركه فيه أحد, وعليه, فالمرحلة المقبلة, لا تسمح ألا بالثأر, لنفط العراق المهدور, والمسلوب, والثأر هنا يتجلى بأنصاف المغلوب على أمرهم .
المراحل البدائية, لوزارة النفط, ترسل البشائر للمواطنين, لأنها وبحسب المختصين, بدأت بنقاط صحيحة ومدروسة, أهمها فك الخلاف المستدام, بين الإقليم والمركز.
عادل عبد المهدي, الوزير الجديد لوزارة النفط, أخذ على عاتقه تلك المسؤولية, التي تكاد لا تخلو من العقد, والمشاكل, والصعاب, فالنفط يمثل النسبة الأكبر في اقتصاد العراق, وبالتالي يدور الحديث عن خطط اقتصادية جديدة للوزارة تعيد, أو تحفظ للوزارة هيبتها المنتهكة!
البداية, كانت من مشكلة الإقليم, والاتفاق النفطي الحاصل مؤخراً, يعد الحل الأنسب لمرحلتنا الجارية, وتمخض الحل بمنح الإقليم 500 مليون دولار, وهذا المبلغ يخفف من الديون المتراكمة لسنوات على المركز, وبالمقابل, تأخذ الحكومة الاتحادية, 150 ألف برميل نفط خام يومياً, والاتفاق يساعد على إنعاش أقتاد العراقي, ورفع مستوى الدخل في الحكومة المركزية, ويساهم في حل مبدئي لمشكلة الموازنة, وعدم أقرارها في هذا العام.
في خضم, الصراع السابق, والسجال المستمر, بين المركز والإقليم, انبثق أتفاق الطرفين, والذي يشكل ربح لكلاهما, ونحن بحاجة الى الربح, في زمن يخلو من مظاهر الربح, وما ستشهده الأيام المقبلة, أرباح متتالية, وعمل متواصل, من أجل خدمة الوطن والمواطن, للوصل الى الدولة العصرية العادلة, والوصول سيكون من بوابة الاقتصاد.
يا لثارات النفط, الشعار الذي رفعه الوزير الجديد, ليبدأ بثورته الإدارية, وينهض بواقع الوزارة, والتي بدورها ستبدي طابعاً ايجابياً في نفوس المواطنين, وبالتالي سيشهد العراق انفراج لأزماته الماضية, من بوابة خطط الوزارة, وعمل الوزير.

تستمر مقاومة كوباني التاريخية بانتصاراتها الإنسانية العظيمة في شهرها الثالث وتتصدى لقوى الشر والإرهاب العالمية المتمثلة في تنظيم داعش الإرهابي وأعوانه وتحقق ما عجز عن تحقيقه مدن وبلدان ذات إمكانيات عسكرية هائلة وطاقات بشرية كبيرة، مثبتة للعالم أن روح المقاومة والإيمان الصادق بالمبادئ والقيم الإنسانية كفيلة للتصدي للأسلحة الثقيلة، ومؤكدة أن مكونات كوباني المجتمعية متمسكة برؤيتها التشاركية الديمقراطية في إدارة شؤونها السياسية والمجتمعية بعدالة ومساواة تامة، وأن المجتمع في سبيل هذه القيم سيقاوم ويتصدى للقوى والأطراف والتنظيمات المعادية ولن يدخر جهداً أو وسيلة لحماية قناعاته واهدافه وغاياته الإنسانية.

إن كوباني التي تحولت في ظل مقاومتها بفضل تضحيات وبطولات وحدات حماية الشعب (YPG) ووحدات حماية المرأة (YPJ) وماقدموه من شهداء دون تردد، أصبحت الجبهة العالمية الأكثر صدقاً لمحاربة الإرهاب وجزءاً من التحالف الدولي المناهض لداعش ومثيلاتها، وبالتالي دفعت هذا التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إلى دعم مقاومتها والسماح لقوات البيشمركة وللمرة الأولى بالانتقال من جنوب كردستان إلى كوباني عبر الحدود الدولية المشتركة مع الجارة تركيا؛ تلك المقاومة شكلت سابقة في نقل قضية شعبنا إلى أروقة القرار العالمية وباتت كوباني الشغل الشاغل للعالم أجمع.

إلا أن الأجندات المعادية لإرادة الشعوب الحرة تسعى من جهة أخرى إلى عرقلة الجهود المساندة لمقاومة كوباني وتعمل بكافة الوسائل والإمكانيات التقليل من أهمية هذه المقاومة وصرف الأنظار إلى أماكن أخرى أو كيل الاتهامات الباطلة لها.

إننا في الهيئة التنفيذية في مقاطعة كوباني – سوريا في الوقت الذي نبارك فيه تضحيات أبطالنا المقاومين ونثمن صمودهم البطولي العظيم، فإننا نأخذ في الحسبان التهديدات والمخاطر التي مازالت المجموعات الإرهابية تشكلها على حياة مدنيينا الصامدين في المدينة أو العالقين على الحدود نتيجة للقصف العشوائي الذي يشنه الإرهابيون على الأحياء الآهلة بالسكان وعلى تجمعات المدنيين في النقاط الحدودية، كما نؤكد أن مرتزقة داعش مازالوا يمتلكون الأسلحة الثقيلة القادرة على استهداف كافة أحياء المدينة وتدميرها، إضافة إلى قدرتهم على استقدام الدعم والتعزيزات بصورة دائمة من المدن والبلدات المجاورة.

لذا فإننا نهيب بالمجتمع الإنساني وفي مقدمته التحالف الدولي، ضرورة فتح ممر إنساني آمن تحت إشراف الأمم المتحدة لإمداد كوباني بوسائل الحياة من غذاء ودواء وحليب الأطفال ومستلزمات التدفئة وغيرها، وضرورة تقديم الأسلحة النوعية والذخائر لمقاوميها للتغلب على اسلحة داعش الثقيلة ودفعهم إلى خارج المدينة وريفها وإعادة الأمن والطمأنينة إلى ربوع المقاطعة تمهيداً لإعادة سكانها إلى منازلهم وممتلكاتهم.

كوباني 22 – 11 - 2014

الهيئة التنفيذية في مقاطعة كوباني - سوريا

 

الحلقة الثانية: التاريخ يعيد نفسه في کوردستان

بقلم/ بسار شالي

لا يختلف أثنان في أن أساس الحياة الطبيعية للإنسان هي بالدرجة الأولی الأمن والأمان، فمن دونهما لا يستطيع المرء العيش بشکل طبيعي ولائق، وإن مفهوم الأمن يتعدی معناه التقليدي ليشمل جوانب عديدة في حياة الناس ومنها علی سبيل المثال الأمن الغذائي .. الإقتصادي .. القومي...الخ، والظاهر في عالمنا اليوم أن هذا الشيء (الأمن والأمان) قد هجر منطقة الشرق الأوسط والعديد من مناطق العالم في رحلة قد يطول لسنين عديدة أو ربما لعقود، وهذه الهجرة هي نتيجة لأسباب متعددة لا مجال لذکرها في هذه الأسطر ولکن أبرز هذه الأسباب هو الإرهاب الأسود الأعمی الذي يعصف بالمنطقة في أحدث صيحاته وموديلاته والتي تحمل مارکة داعش، الذي يحاول بکل أساليبه وقواه الظلامية ضرب الواحة الوحيدة للأمان في المنطقة وهي إقليم کوردستان العراق، وهذه ليست الحالة الأولی أو الفريدة التي تحدث مع کوردستان بل تکررت مراراً عبر التاريخ.

واليوم تلجأ أعداد کبيرة من أهالي مدينة الموصل ومحيطها إلی منطقة بهدينان في إقليم کوردستان هرباً من الإرهاب وبحثاً عن الأمن والأمان ليجدوها، کما وجد أسلافهم ذلك في کوردستان قبل ثلاثمائة سنة، الذين هروبوا في ذلك الوقت من شبح المجاعة والغلاء بحثاً عن الأمان والأمن الغذائي، في سنة (1711)، إجتاح منطقة الشرق الأوسط بشکل عام ومنطقة وسط وشمال العراق بشکل خاص موجة جفاف شديدة مما أدی إلی غلاء الأسعار وندرة المحاصيل وانتشار المجاعة والأوبئة في جميع المناطق بإستثناء إمارة بهدينان الکوردية التي کانت عاصمتها العمادية (ئاميدي)، وذلك بفضل حکمة أميرها وحسن إدارته.

وهنالك حادث غريب يرويها المؤرخ الکبير (أنور المائي) عن الأمير (زبير باشا الأول) بأنه في أحدی الليالي من سنة (1709) رأى حلماً غريباً، فقصه علی شيخ علماء الإمارة العلامة (رسول السورجي) "طيب الله ثراه" راجياً منه تفسيراً لذلك، وقد فسر بأنها ليست مجرد حلم بل هي رؤية مشابه لما حدث ورأه عزيز مصر وما فسره نبي الله يوسف عليه السلام (کما جاء في القرآن الکريم) فهي تنذرهم بأن المنطقة سيجتاحها موجة جفاف وقلة المحاصيل مما يؤدي بدورها إلی موجة غلاء شديدة خلال السنين القادمة، وبناء علی نصائح الشيخ الجليل قام الأمير (زبير باشا) ببناء مخازن کبيرة لحفظ وخزن الحبوب الغذائية الاستراتيجية المهمة كالقمح والشعير والذرة الصفراء وغيرها، وقامت حکومة الإمارة وشعبها بخزن کميات کبيرة من المحاصيل والمواد الغذائية القابلة للخزن وکذلك خزن الکثير من علف الحيوانات واستمر خزنهم للمواد الغذائية مدة سنتين أي حتی صيف عام (1711) وبعدها إجتاحت العراق موجة غلاء ومجاعة کبيرة، وکان أشد المناطق تأثراً بها ولاية الموصل، وقد أشتهر هذا الغلاء في الموصل بإسم غلاء إبراهيم نسبة إلی واليها الجائر (إبراهيم باشا) ذي السيرة السيئة.

وجدير بالذکر، أن إمارة بهدينان کانت في مأمن من هذه الکارثة نتيجة للسياسة الحکيمة وحسن تدبير أميرها (زبير باشا)، کما قدمت الإمارة يد المساعدة للمناطق المجاورة لها وللناس الذين إلتجوا إليها بأعداد کبيرة طلباً للطعام والرزق، وکان أکثرهم من أهالي وسکان مدينة الموصل ومحيطها.

ختاماً، أقول أنه في هذه القصة وغيرها من القصص التاريخية التي تحمل العديد من المعاني التي تشکل بمجملها جوانب المشهد التاريخي لکوردستان وهي تتجلى اليوم، کما أنها في نفس الوقت تعطينا رؤية وأمل للمستقبل، وخلاصتها هي أن أرض الخيرات کوردستان ستظل مشرقة معطاء للإنسانية جمعاء.


يوم الأربعاء 19/11/2014:
=========================================
في قاعة الشهيد سليمان آدي يوم الأربعاء الموافق في 19/11/2014م، التقى الرفيق محيي الدين شيخ آلي سكرتير حزبنا، حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)، بأعضاء وكوادر من منظمة قامشلو لحزبنا في المنطقة الشرقية، بدأ اللقاء بالترحيب بالحضور من قبل الرفيق حسين بدر باسم لجنة الدائرة واللجنة المنطقية بقامشلو، وبالأستاذ شيخ آلي والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء شعبنا الكردي.
بعدها رحب الرفيق شيخ آلي بدوره بالحضور وأكد سعادته وسروره للقاء الرفاق وجهاً لوجه، وخاصةً إن بينكم رفاق من أجيال مختلفة تناضل في صفوف حزبنا وهذا دليل على إن حزبنا حيوي ويملك ميراث وتاريخ حافل وهو استمرار وأمتداد للحزب الأول، حزب نورالدين زازا واوصمان صبري، الآلاف من المناضلين الكرد من مختلف المناطق ناضلوا في صفوف هذا الحزب في أحلك الظروف، في قلب دمشق أمام محاكم أمن الدولة وغيرها الكثير من المحطات النضالية.
معظم المهتمين والعاملين في المجال السياسي والمناضلين وخاصةً الديمقراطيين منهم يعرفون حزبنا ويؤكدون أنه معروف بأساسيات وعناوين بارزة تعرفوا عليه من خلالها، أولها خصوصية القضية الكردية في سوريا ودفاعه عنها، ثانياً حزب مستقل لم يصطف في محاور الخلافات وينبذها دائماً، العنوان الثالث حزب منفتح وله أصدقاء من المكونات الأخرى في (دمشق، حلب، سويداء، درعا...)، أستطعنا أن نعرف الكثيرين من أخوتنا في الوطن بالقضية الكردية سوءاً بالعلاقات الثنائية أو عبر أطر المعارضة وخاصةً إعلان دمشق، العنوان الرابع أهتمام الحزب باللغة الكردية وهذه المسألة ليست بسيطة أو صغيرة، مع أحترامنا للكل نحن الحزب الأول الذي طبق على أرض الواقع شعار تعليم وحماية اللغة الكردية، طبع الكتب وعلم الآلاف لغتهم الأم، أعتمد الكردية في مراسلاته الداخلية، خرج كتاباً وصحفيين أبدعوا في مطبوعات الحزب المختلفة (نوروز، برس، حوار، الوحدة)، العنوان الخامس من أجل الحركة الكردية في سوريا كان صاحب شعار كل الجهود من أجل عقد مؤتمر وطني كردي في سوريا والعمل على إيجاد مرجعية سياسية لشعبنا في سوريا، زرعنا ثقافة الحوار والتفاهم واللقاء بين رفاقنا، وأصدقاء ومؤيدوا حزبنا الذين هم بالآلاف، لأنهم يعرفون إن هذا الحزب هو ذو شخصية سياسية مستقلة له مصداقية وذو ميراث نضالي طويل يمتد لأكثر من ربع قرن، بين هذه العناوين يبقى العنوان الأبرز أنه حزب ينتهج سياسة واقعية بعيدة عن الشعارات، هي واقعية الدكتور نورالدين زازا والأستاذ إسماعيل عمر.
منذ ما يقارب الأربع سنوات سورية دخلت مرحلة جديدة، خرج الآلاف من الشباب والناشطين على طول البلاد وعرضها بمظاهرات سلمية ومطالب محقة، وكان رد النظام رداً عنيفاً وبالذخيرة الحية، تدخلت قوى كثيرة في المسألة السورية وهذا ما اسعد النظام الذي هو استثنائي قمعي استبدادي وكل شيء عنده مباح، لذلك تعاملنا مع الواقع السوري الجديد بواقعية وسياسة ودون ردود أفعال وخاصةً إننا سعينا للحفاظ على أبناء شعبنا، كنا دائماً وقلناها مراراً إننا ضد عسكرة الثورة ولكن مع الأسف طغى الطابع الأسلامي عليها وخرجت عن مسارها، ولهذا حزبنا لم يتورط وقلنا إن الموضوع السوري لن ينتهي بسرعة وسيطول، نحن لم نخاطب العاطفة حينذاك، بل خاطبنا العقول، تعرضنا للسهام من كل حدب وصوب، انتقدنا الكثيرون ولكن الآن ثبت أن تحليلنا للواقع كان سليماً، كلنا نتذكر الاقتتال الأخوي في كردستان العراق وموقفنا منه أثبت التاريخ بعد حين أن موقفنا كان صائباً، لذلك وغيرها نحن لسنا حزباً شعاراتياً، مصفقاً لسنا حزب مراهنات لنسلم لحانا لهذه الجهة أو تلك، نحن أصحاب تاريخ حافل، مشكلتنا هي مع النظام في سوريا، هذا النظام مع الأسف قائم وباقي في المدى المنظور بسبب التوافقات الاقليمية والدولية، طبعاً هذا لا يعطيه الشرعية، فهو نظام ساقط قيمياً واخلاقياً منذ زمن، سنبقى على تواصل مع قوى المعارضة السورية للوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية، وأكدنا عدم جدوى الحل العسكري للازمة في سورية، نحن حزب سياسي ونمتلك علاقات واسعة مع المعارضة والائتلاف ونحن عضو في المجلس الوطني الكردي، وعلينا جميعاً السعي وباشراف دولي للوصول إلى حل سلمي ينهي معاناة شعبنا، ويجب أن لا نبيع الشعارات والأوهام لشعبنا.
محاولات عديدة ومتواصلة لحل هذه المسألة والأزمة من جهود كوفي انان إلى ديمستورا الآن وفي الجهة الأخرى جهات ودول عديدة نقلت صراعها إلى وعلى سوريا، في هذه الأجواء علينا السعي لتوحيد الصف الكردي وحزبنا صاحب ميراث طويل في هذا المجال، حيث كان لحزبنا دوراً رئيسياً في تأسيس المجلس الوطني الكردي، ومع الأخوة في tev-dem قلنا دائماً بأنه رغم الاختلافات والتجاوزات والسلبيات لكن علينا أن لا ننسى إن تناقضنا الأساسي هو مع مضطهدي شعبنا، ولذلك كان لحزبنا دور ولقاءات مكثفة مع رئاسة اقليم كردستان الأخ مسعود بارزاني، والحزب الديمقراطي الكردستاني والكردستاني-إيران، وقنديل والاتحاد الوطني الكردستاني وغيرهم لإنجاز اتفاقية دهوك، حيث أكدنا إن فشل هولير1و2 لا يتحمله (كله) طرف واحد، وحزبنا صفحته بيضاء في هذا المجال، حيث كنا دائماً حريصين على تطبيق تلك الاتفاقات، المهم اليوم فتحت صفحة جديدة بين الإطارين وهناك اتفاقية جديدة موقعة وتدعمها كل الاطراف والأحزاب الكردستانية في الأجزاء الأربعة حيث باركها الرئيس بارزاني ورئاسة البرلمان ورئاسة الاتحاد الوطني ومنظومة المجتمع الكردستاني والاتحاد الاسلامي...ألخ، وتمنوا أن نطبق هذه الاتفاقية على الأرض، نحن من جهتنا سنسعى بكل قوتنا للسير في تطبيق بنودها ولكن نحن جزء من مجلس يتألف من /9/ أحزاب ونتمنى أن تزول العقبات والاشتراطات في سبيل اقلاع الاتفاقية، آمال شعبنا كلهم معلقة على تطبيق هذه الاتفاقية وأن نقوم سريعاً باختيار /30/ عضواً من الاطارين هم أعضاء المرجعية السياسية التي تشكل النقطة الأولى في اتفاقية دهوك، والنقطة الثانية هي المشاركة وتفعيل وتعديل وتطوير الإدارات القائمة على أن تكون وحدة سياسية ادارية واحدة، النقطة الثالثة حول واجب الدفاع عن المناطق الكردية، رأيتم ما حصل في شنكال وكوباني، هناك خطر حقيقي يهدد المنطقة ولكن المستهدف بشكل أكبر هم الكرد، داعش تمتلك امكانات تفوق امكانات دولتين أو أكثر، ينتحلون الاسلام زوراً، القاسم المشترك بين أعضاءه هو العنصرية والشوفينية والقتل الجماعي وسفك الدماء.
كوباني أصبحت العنوان الأبرز في كل وسائل الإعلام وعلى لسان صناع القرار كل هذا جاء بسبب التضحيات الكبيرة للمقاومين في وحدات حماية الشعب على مدار /45/ يوماً لتليها التدخلات والمناشدات العلنية والسرية للدعم والتضامن مع هذه المدينة المقاومة، تشكل التحالف الدولي، شاركت فيه الكثير من الدول، تركيا ترددت كثيراً وموقفها مازال ملتبساً، أخيراً وافقت على مرور /150/ من قوات البشمركة وبفضل كل هذه الجهود الآن كوباني والمقاومون فيها يحققون انتصارات على مختلف الجبهات، ولا ننسى كيف سقطت الموصل ولم تستطع المقاومة، نحن بحاجة إلى اتفاق بين الكرد مهما تعددت احزابهم فنحن لسنا اعداء ولن نكون، وما يسعد إنه هناك وعي سياسي عام لدى أبناء شعبنا الكردي وهذه ضمانة مهمة لتطبيق الاتفاقية والكتلة الكردية في المنطقة هي ضد الارهاب وهناك التقاء مصالح مع الغرب والعالم المتحضر، والكرد أكدوا إنهم ليسوا ضد المكونات الأخرى ولا يعادونهم بل هم مع ثقافة العيش المشترك، القضية الكردية اليوم ليست حكراً على حزب بل هي قضية كل كردي اينما وجد.
لنا الشرف إننا أعضاء في حزب الوحدة في اي موقع كنا، لأن حزبنا هو في خدمة القضية الكردية وسنبقى مستمرين في نضالنا رغم كل الصعاب، اليوم مضى /51/ سنة وسورية تحكم من حزب البعث باجنحته المختلفة، والمئات من ضباط البعث العراقي يخططون لداعش كيفية القضاء والهجوم على شعبنا، أمام هذه المخاطر علينا أن نستمر في نضالنا وأن نكون أوفياء ومخلصين لنورالدين زازا لكمال حنان لاسماعيل عمر ...، لشهداء شعبنا، قضيتنا اليوم أكتسبت كما كانت طابعاً انسانياً وهي ذو طابع قومي منفتح حلها في سوريا في دمشق كما اكدنا مراراً وليس في أية عاصمة أخرى، أعتمدنا في حزب الوحدة على ذاتنا ورفاقنا ولم نمد يدنا يوماً لأحد وللمال السياسي الذي يفسد السياسة والسياسيين ويخرب الأحزاب، وسنبقى مستمرين في أداء واجبنا وفي النهاية اشكركم على استماعكم.
بعد ذلك أفسح المجال للرفاق لإبداء ملاحظاتهم واسئلتهم واستفساراتهم، فأجاب الرفيق شيخ آلي عن سؤال حول الصعوبات التي تعترض اتفاقية دهوك، حيث أكد باننا جزء من المجلس ونحن مسؤولون بالدرجة الأولى عن أدائنا في تطبيق الاتفاقية وهناك صعوبات ومعوقات نأمل أن نتجاوزها، أهمها إن أعداء شعبنا لا يرغبون ويعملون لإفشال الاتفاقية، هناك ثالوث عنصري يسعى لزرع الفتن ومعاداة الأكراد ومحاربتهم في وجودهم، وحول الخلاف على الكراسي والحصص في ظل مأساة كوباني قال الرفيق شيخ آلي نعم كما قال الرفيق مأساة حقيقية حصلت في كوباني، لم يتكرر سيناريو شنكال ولكن كارثة حقيقية وقعت في كوباني هجر أهاليها من /360/ قرية أو أكثر، وأكد أنه أذا كان تطبيق اتفاقية دهوك واقفاً على موقف حزبنا وتنازلنا فنحن حاضرون للتنازل وسنكون سعداء بذلك حتى عن حصتنا ولنا تاريخ وتجارب سابقة عديدة أذكر منها تخلينا عن مرشحنا في احدى دورات انتخابات مجلس الشعب السوري في سبيل عدم تجزئة القائمة الكردية، وسنبقى على هذا الموقف والكل يعلم دورنا في هذه الاتفاقية التي سنسعى لتطبيقها، حول المستقبل ومصير النظام والازمة ونظرتنا لهذه الامور؟ قال سكرتير الحزب علينا الانطلاق من حينا وقريتنا ومدينتا علينا ان نكون مع شركائنا والمكونات الاخرى (جيراننا) متفقين وعلى وئام، علينا المحافظة على السلم الأهلي كي نستطيع التحضير للمستقبل الذي لن يكون هذا النظام جزءً منه، حتى ذلك اليوم علينا المحافظة على السلم الأهلي والعيش المشترك والمحافظة على العلاقات البينية بين الكرد والكرد وغيرهم من المكونات وأن نحترمها ونحافظ عليها، حول التصريحات التي يدلي بها الرفيق السكرتير ويمدح فيها قوات الحماية الشعبية واللغط الحاصل حولها بين الرفاق؟ أجاب الأستاذ شيخ آلي نحن في حزب الوحدة نحترم كل الآراء والملاحظات والانتقادات ونمتلك ثقافة ومتفهمين لذلك وخاصةً عندما نعلم ان الغاية منها هي تصويب الأخطاء والاصلاح وأكد أن كل كلمة قلتها في أي لقاء مسجل ومكتوب أنا مسؤول عنها أمام المؤتمر أو الاجتماع الموسع أو أجتماع القيادة، خطاباتي اثناء وفاة الاستاذ اسماعيل وفي اربعينيته وسنويته مسجل حيث كان هناك ما يشبه مؤتمر وطني مصغر حضر وجمع شمل كل اطياف المجتمع وانا مسؤول عن كل كلمة، اليوم ليس الموضوع هو مدح أو ذم، بل هو موقف، ربما كان قبل كوباني مستغرباً, وقد يكون تنبوءاً سياسياً وتحليلاً مسبقاً، كما كان مزعجاً تحليلنا لدى الكثيرين من أوساط المعارضة ان النظام لن يرحل بسهولة كان مزعجاً ولكن كان صحيحاً، لن نكون بوقاً لأحد، نحن حزب سياسي على الأقل علينا التفكير لأبعد من ثلاث سنوات فقط، حيث غيرنا يخططون لابعد من ثلاثين سنة، وحول تفنيد البعض لدور حزبنا في عقد اتفاقية دهوك ؟ أكد سكرتير حزبنا لكل شخص رأيه ومهما قالوا عنا في الاعلام لن نخاصمهم فنحن ككرد وكأحزاب محكومون بالتوافق والتعاون، لم أكن في كردستان للسياحة أو التجارة ولن أكون في أي مكان آخر لهذه الاسباب أنا مكاني بينكم, بل كنت بدعوة مشكورة من قبل رئاسة الإقليم حيث التقيت بالرئيس بارزاني /4/ مرات اثنان منها كنا كحزب قدمنا مشروعنا فأكد دعمه لنا، قمنا بدورنا والمطلوب منا، ونحترم آراء ومواقف أخوتنا وكان هناك جو ومناخ ايجابي للتفاهم وارادة مشتركة في تحقيق الاتفاقية، وحول وجود ضمانات من راعي الاتفاقية أكد الرفيق شيخ آلي إننا سنكون أوفياء له ولالتزاماتنا ويجب أن لا نضع كل حملنا على اكتاف الرئيس بارزاني علينا جميعاً كأحزاب الوفاء بالتزاماتنا، والرئيس بارزاني قال إنه يبارك اتفاقيتنا وقال علينا العمل (المجلس الوطني وtev-dem ) كفريق واحد وليس كفريقين....، وغيرها من الأسئلة التي أجاب عنها الأستاذ شيخ آلي، وفي نهاية اللقاء وقف الحضور مرة أخرى دقيقة صمت على أرواح الشهداء وخاصةً شهداء كوباني. هذا وجدير بالذكر أن الرفيق سكرتير حزبنا سيلتقي رفاق وكوادر حزبنا في المنطقة الغربية من قامشلو في الأيام القليلة القادمة.
19/11/2014 م
اعلام منظمة قامشلو لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)


صمت دهراً،  ونطقه كفراً،  هكذا وصف معظم الحكماء،  والعلماء؛  اولئك الذين يصمتون ازاء الأمور الحقة..
منذ أن تولى حزب البعث مقاليد الحكم في سبعينات القرن المنصرم،  بانقلاب دموي راح ضحيته مئات من علمائنا،  ومثقفينا،  وشيوخنا،  وشبابنا؛  بسبب تلك الهمجية التي كان يتعامل فيها ذلك الحزب..
معظم الدول العربية،  والإقليمية،  قد غضت الطرف عما يقوم به حزب البعث خلال ثلاثة عقود ونصف من جرائم،  وإبادة كبيرة،  ومقابر جماعية،  وسجون رهيبة،  وحصار إقتصادي،  وحروب طاحنة؛  حرقت الأخضر مع اليابس،  وجعلتنا نأن تحت وصايا الأمم المتحدة"  والبند السابع"  نتيجة الإغراءات العربية،  والرعونة البعثية..
حيث أصبح العراق أشبه بساحة حرب مفتوحة أمام التدخلات الإقليمية،  والعربية،  وتحمل قسوة الحروب،  وما نتج عنها؛  أفواج من الأرامل،  والأيتام،  والتخلف الكبير الذي جعلنا خلف الشعوب بشوط طويل،  بمباركة الدول العربية،  وصمتها عن كل ما يقوم به نظام البعث،  من جرائم ضد الإنسانية على ابناء الشعب العراقي،  وكان ذلك النظام يستمد عزمه،  وقوته من حكام"  الرمال،  ورعاة الإبل،  والماعز..
بعد أن غرست مخالبهم في أجسادنا،  و قطعت أنيابهم أوداجنا خلال العقود المنصرمة،  التي تكالبوا علينا من كل حدباً،  وصوب،  وجعلونا أشلاء متناثرة أمام كواسر الفلوات،  ونواصب الحقد،  وحساد العقيدة؛  عادوا اليوم بلباس جديد،  ووجه يحمل كل صفات الحقد،  والكراهية،  وثارات التشفي،  من أجل إعادة تلك الأيام التي كان فيها دورهم كبير؛  حيث يقومون بمد البعث بيد،  ويغطوها باليد الأخرى..
الفتوى الأخيرة للمرجعية الدينية في النجف الأشرف،  قد زلزلت عروش هؤلاء الحكام،  حيث نهضت من خلالها جميع الفصائل الشيعية في العراق،  وقلبت جميع الموازين،  وخلطت الأوراق،  والخطط  المطروحة على الطاولة العربية،  والإقليمية،  ورسمت مسارات سياسية،  وإنسانية،  وأخلاقية جديدة؛  ووضحت للعالم مدى مستواهم السياسي،  وتعاملهم المزدوج..
دولة الإمارات،  التي صمتت طويلاً ازاء الجرائم التي إرتكبت بحق الشعب العراقي طيلة عقود،  كشفت نقابها اليوم،  وجاءتنا بالأمر الأكثر غرابة؛  فقد ساوت بين العاقل،  والمجنون،  وبين الحب الجيد،  والرديء..
الفصائل الشيعية،  التي تقاتل من أجل حماية"  أعراض السنة"،  لا يمكن نجعلها بصف من إنتهكها...

 

المحمية الطبيعية (آيسن فورتزن) والتي تعني بجذور الحديد تعد اكبر محمية طبيعية في اقليم شتايامارك النمساوي وتقع في شتايامارك العليا بجنب المحمية الطبيعية (كامب تاكل)النمساوية والتي تم الاعتراف بها من قبل اليونسكو بانها محمية طبيعية جيولوجية اوربية.محمية (آيسن فورتزن) تحمل بين ثناياها العديد من الاسرار وعوالم السحر والخيال ،فقد تم في هذه المحمية الاكتشافات المثيرة ومنها اكتشافات شفرات حجارة عمرها يتجاوز 30 ألف عام في جبال الألب البرية،آثار نادرة لناس من العصر الجليدي في جبال الألب العالية ،وقد كانت هذه الآثار وثائق ودلائل على الحياة البشرية على وجه التحديد تقريباً مع ما تبقى من الحيوانات من العصر الجليدي في المغارات والكهوف المكتشفة.لقد اثبتت الحفريات العلمية الجديدة في جبال الألب البرية بأن في المحمية الطبيعية (آيسن فورتزن) كان الحجر هو الاداة الوحيدة المعروفة في جميع مناحي الحياة وهذه الحفريات والاكتشافات اثبتت بأن المحمية هي واحدة من المحميات الجيولوجية الاوربية حيث كانت فيها الحياة قبل 30 ألف عام.تقع المحمية الطبيعية في قلب النمسا ،السحر والجمال والالق جعلت من المحمية في الاقليم دعوة للمزارعين للعودة الى الطرق التقليدية في عمل منتجاتهم المصنوعة والتي تنتج لغاية اليوم بحب كبير ورعاية متميزة.

لقد تأسست 7 بلديات عام 1996 في المحمية الطبيعية وعدد ساكنة البلديات يقدر ب 6300 نسمة على مساحة 58600 هكتار.الغابات الكثيفة والمناظر الساحرة هما مركز الثقل في هذه المحمية ومنذ عام 2002 غدت المحمية محمية اوربية جيولوجية وفي عام 2004 تم الاعتراف بها من قبل اليونسكو.ميزة اخرى في هذه المحمية وهي عرض المنتجات وبالاخص للطهي.في هذه المحمية حيث يتم اختيار الجودة في قطاع السكن والايواء وتعاطفهم وحبهم مع فلسفة الحدائق الطبيعية على اساس بأن الحدائق هي رسل السلام في العالم والمحبة التي تجمع البشر فيما بينهم نسبة الى خضرة الغابات والوان الورود الطبيعية الساحرة ويتم تقديم الاعشاب الطازجة والخضراوات البرية والاصناف القديمة من الفواكه والمنتجات المحلية وهذه المسائل هي تقديم صورة ومشهد ثقافي وطبيعي جميل للزوار.اشياء كثيرة ومثيرة تجذب الاهتمام في هذه المحمية الطبيعية وفيها:

المسار الجيولوجي: وهو مسار ودرب على طريق الجغرافيا وكما يقول الجيولوجيون بانه يرجع الى 250 مليون سنة من تاريخ الشواطئ الواسعة والبحيرات الدافئة والمشي لمسافات طويلة وهو درب ساحر يعجز وصفه.

المتحف الجيولوجي:يمثل المتحف في المحمية من اجمل المتاحف الجيولوجية والمتحف نقطة التقاء العشاق الذين يعرفون شيئاً عن الارض،اقسام كثيرة و 250 مليون عام من التاريخ الجيولوجي والتركيز بصورة خاصة على طبقات اواخر العصر الطباشيري(وفيه انقرضت الديناصورات بعد ان عاشت فوق الارض 200 مليون سنة)،وفي هذا المتحف وثائق الاكتشافات وخاصة الحفريات الاولى.

مغارة (كانسر)