يوجد 707 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design

سف اقوله ان بعضا من الكتاب و السياسين عندما يكتبون يطفرون على الحقائق لغاية في نفس بعقوب مثال :

الشيك لهم لغه خاصه بهم وهم من الشيعه !!

اولا ان اللهجه التي يتكلمون بها هي ا للهجه الهوراميه التي يتكلم بها العشائر التاليه ألكاكائيه وهي عشيرة من عشائر التي يتكون منها المذهب او العقيده التي يتمسك بها اليارستانيون , عشيرة باجلاان .غالبية عشائر يارستان من كرمان شاه الى قصر شرين , الى خانقين , جميع قاطني هورامان وعشائر اخرى, ولا تنسوا بان فطاحل شعراء الكورد كانت قصائدهم هوراميه ( مه وله وي) سألت درست الأدب الكوردي في جامعة بغداد وسألت المرحوم علا ء الدين سجلدي, الكورد القدامى قصئدهم بالهجه الهوراميه لماذا؟ قال للتقرب ن الملك عليهم نظم قصائدهم بلغة الملوك.. و الثابت ان الكتاب المقدس لليارستان التي هي اقدم من القرآن بالهجه الهوراميه ,اذن كيف يقول البعض بان للشبك لغه خاصه بهم . التقيت ببعض الناس من سكان ( باوه ) في ايران . كنت اتكلم بطلاقه معهم وبلهجنهم وكذالك مع الشبك و اصدقائي من الكثر من عشيرة باجلان اضف ان المرحوم ( عبدالله آعا ) رئيس عسيرة باجلان في خانقين كان يفضل التكلم بلهجتهم دون السورانيه او الكلهوريه

ومن ناحية المذهب هم ليسو بالشعه التقليدين ما عدا عدد قليل يحصى بأصابع اليد غيروا مذهبهم الى الشيعه ,و قوميتهم الى العربيه ان اخوتنا الشبك مع البكتاشان والعلويون في تركيا واليارستانيون وغيرهم يتبعون المذهب الباطني

 

:كل شخص يتمسك بالبير و الرهبر وفي العراق ( دليل ) ولا يمارسون الفرائض الخمسه .. كيف تحولو الشيعه بجرة قلم ومرة كان احد السياسين وهو يدعى الدين كان يقول بأعلى صوته الشبك من الشيعه هذا كذب وافتراء يا سيد ...البي,,

اذن هناك الكثير من المغتقدات الباطتي يختلفون عن اهل السنه و الشيعه نحن نؤمن بوجود كائنات فضائيه نزلو على كوكبنا اننا نطلب من ( ناسا ات يعلمنا بأية لغة كان المخلوقات الفضائيه يتكلمون )


..
سيد صابر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
Iraq

 


تعتبر الحوزة العلمية هي المرجعية الدينية, للعلوم الإسلامية, الأمامية لأثني عشرية, والرجوع إليها في كل تفاصيل اﻻحكام الشرعية, مدرسة علوم أهل البيت ( عليهم السلام) التي يتلقى منها أحكام الدين وبفضل مراجعنا العظام, التي أختص الله بها زعامة الطائفة الشيعية, والرجوع إليها في الأمور السياسية, أن اقتضت الحاجة.
فخلافة الأنبياء هم الأئمة (عليهم السلام) وخلافة الأئمة هم العلماء (قدس الله أسرارهم) قال: الرسول الكريم (صلوات ربي عليه وعلى اله) (أن علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل ..) فيرجع المكلف لمرجع التقليد, بكل الأمور العبا دية والتشريعية والسياسية, على غرار ذلك, وان لم يكن فعمله باطل.
فرؤية العلماء, أن تكون في معزل عن الساحة السياسية, للعدالة و الإنصاف, وإلا أن المرجعية قادرة على تنصيب من تشاء, وتغير العملية السياسية برمتها. ولكن رأت هنالك إجحاف للأقليات, وتركة الخيار للساحة السياسية, والى صندوق الاقتراع,وخير دليل على أنها قادرة على التغيير, فتوى الجهاد الكفائي, التي بينت ثقل المرجعية,
حيث الحشود التي جاءت زاحفة إلى الموت من اجل نداء الحق, الذي أوقف جيوش كانت زاحفة صوب بغداد,المرجعية بزعامة (السيد السيستاني دام ظلة) أثبتت عدالة السماء. لتطبيق أحكام الدين الإسلامي المأخوذ من صفات أمير المؤمنين (عليه السلام) وليس من نقلة حديث من غير ذي عدول أحيانا يخطئ ويصيب.فعلوم الأمامية مأخوذة من المعصومين (عليهم السلام) كيف لا تعدل زعامة الشيعة ؟ وعلومها من أصل القران.؟
(فسماحة السيستاني دام ظلة) مرجعاً عالماً عارفاً بالقرآن في ناسخة ومنسوخة مترجم للتاريخ ومحقق في رجالاته.باتت مرجعية بالمثالية المتأنية الهادئة والحكيمة في كل شيء, كان ينظر (دام ظلة) إلى الأحداث في العراق عن كثب, ويعرف كل ما يدور, عن حكومة المالكي التي حكم لثمان عجاف.من تردي سياسي واقتصادي وأمني.
كان سماحته في معزل, ولكن عندما اقتضت الحاجة, وبات الخطر وشيكاً, أراد العلماء إن يبدو رأيهم كإفراد من الشعب, وليس كزعماء مفروضين الطاعة, حفاظا على الدستور والعملية الديمقراطية, أرادوا المراجع الأربعة العظام, إن يخبروا ويعلموا المكلفين من الشعب بان هذا الحاكم وأقربائه وأنسبائه مجربين والمجرب لا يجرب ! ويعقل إن تجابه المرجعية من بعض المكلفين, بعدم الاستجابة ! من أجل رجل سياسي سارق للمال العام.!

 

تحت عنوان "مشارب شريعة حمورابي" وضمن برنامجها الثقافي استضافت الجمعية المندائية في ستوكهولم الأستاذ فوزي صبار طلاب في ندوة ثقافية تأريخية يوم السبت 2014/12/20 على قاعة الجمعية في فلنكبي، حضرها جمهور غفير من المهتمين بسبر أغوار التاريخ.

بعد التقديم والترحيب بالحضور والمحاضر من قبل الزميل منذر نعمان عوفي قام الاستاذ المحاضر بتقديم وعرض تاريخي في محاولة في الغوص بصفحات التاريخ وأخذ الحكمة والعبر، وتدرج الفكر البشري في فهم واستيعاب الحياة وفلسفتها، منذ فجر التاريخ مسلطا الضوء على الألفية الخامسة قبل المبلاد حيث الفترة الأكدية.

تناول الاستاذ المحاضر العلوم العامة وظهور تكوينات دينية فلسفية وملامح للوحدات السياسية وإنجازات علمية هندسية متعددة سبقت العصر البابلي وأمدت تلك الشريعة عناصرها لذلك جاءت الشريعة متكاملة وأنها تعتبر دستورا بحق عالج كل مناحي الحياة. كما استعرض بتفصيل كل مناحي تلك العصور ووقف على اللاهوت الديني لكل عصر وخصوصا الفترة السومرية الممتدة منذ سنة ٣٥٠٠ ق.م والى بداية الألفية الثانية ق.م حيث بدء العصر البابلي ومجيء حمورابي الملك السادس لبابل حيث تتوجت تلك الفترة بهذه الشريعة التحفة القابعة الآن في متحف اللوفر.

ان خصوبة التربة بفعل فيضانات نهر الفرات وعذوبة مياهه واعتدال الجو ودفئه لمعظم أشهر السنة في حوض نهري دجلة والفرات دفعت تلك الأقوام القادمة من أواسط آسيا وتخوم البحر الأسود والقوقاز الى الهجرة في بداية الألفية الخامسة ق.م وتكوين المدن وظهورها مثل أور وأكد وسومر وأريدو وغيرها الكثير والتي شكلت الامبراطورية السومرية، لكن اللاهوت الأكدي كان له السبق وتمثل بالعاصمة أور ثم استكمل باللاهوت السومري وازدهرت أور فيه، حيث بناء بيت الدين وفي أعلاه (مكة)، وهي (كلمة بابلية تعني بيت الدين).

لقد استخدم الأستاذ المحاضر وسائل أيضاحية وصور للوقوف على بيت الدين ومسلة حمورابي وآثار أخرى جرى شرحها بالتفصيل، ثم وقف طويلا على قوانين الشريعة والتي تتربع على ٢٨٢ مادة تناولت مختلف تفاصيل الحياة.

كما جرى حوار ونقاش بين الجمهور والأستاذ المحاضر مما أثرى الأمسية وأغناها.

في الختام كرمت الجمعة بأسم الحضور الأستاذ فوزي صبار طلاب بباقة من الزهور.

السومرية نيوز / بغداد
اعتبر محافظ نينوى أثيل النجيفي، الجمعة، أن انتصارات البيشمركة قلبت الموازين ورفعت من معنويات مواطني نينوى، وذلك خلال لقاء جمعه برئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني في محافظة دهوك.

وقال موقع الحزب الديمقراطي الكردستاني في خبر اطلعت "السومرية نيوز" عليه، إن "البارزاني عقد، اليوم، اجتماعا مع النجيفي تم خلاله مناقشة الأوضاع داخل مدينة الموصل والخطط والمساعي الجارية لتحرير المدينة من الإرهابيين الدواعش"، مبينا أن "الجانبين أكدا على ضرورة مشاركة ابناء المدينة في تحرير مدينتهم من إرهابيي داعش".

ونقل البيان عن النجيفي قوله، إن "تحرير منطقة شنكال وانتصارات البيشمركة في المنطقة قلبت الموازين ورفعت من معنويات وامل مواطني المحافظة"، مشيدا بـ"الدور والحضور المؤثر للرئيس البارزاني في جبهات القتال".

وتمكنت قوات البيشمركة الكردية، في (20 كانون الأول 2014)، من استعادة سيطرتها على المناطق الحدودية مع سوريا من جهة قضاءي سنجار وربيعة غرب الموصل، في حين هنأ كل من رئيس الوزراء والجمهورية والبرلمان، رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني بهذه الانتصارات.

السومرية نيوز / بغداد
أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الجمعة، لرئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني أن إيران وقفت دوما الى جانب الإقليم في "الأيام الصعبة"، لافتا الى أن الإقليم لا يرى أي عقبة في التعامل الثنائي مع ايران.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن البارزاني قوله، إن "هناك مشتركات عديدة بين اقليم كردستان والشعب الايراني"، معتبرا أن "الاقليم لا يرى اي عقبة في التعامل الثنائي مع ايران".

وأضاف "أننا كنا دوما نرغب بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لاقليم كردستان العراق، والى الآن هذه العلاقات ايجابية"، معربا عن تقديره "لايران حكومة وشعبا بشأن الدعم الاخير".

من جانبه، أكد لاريجاني ضرورة أن "تشعر جميع دول المنطقة بالمسؤولية، وبالطبع فإن اجواء التطورات الامنية قد تغيرت في الوقت الراهن، وان الدول ادركت الاضرار الحاصلة من الارهابيين، الا انه رغم ذلك ما زالت بعض الدول تساعد هذه العصابة المتطرفة"، مؤكدا وقوف بلاده "دوما الى جانبكم".

ورأى أن "محاربة الارهاب في المنطقة يجب ان تكون اعمق، وعلى كل مجموعة ان تؤدي دورها"، محذرا من أن "هذه العصابات لن تبقى فقط في سوريا والعراق، لذلك يجب على جميع الدول ان تبذل جهودها في محاربة داعش والعصابات الارهابية".

وأشار لاريجاني الى "ضرورة تطوير العلاقات التجارية بين ايران واقليم كردستان"، مضيفا أنه "نظرا للتجارب الماضية، فعلى الجانبين ان يستفيدوا من الفرص والقابليات المتاحة من اجل التنمية الاقتصادية".

وكان لاريجاني وصل، في وقت سابق من اليوم الجمعة، على رأس وفد إلى محافظة أربيل في إطار زيارته إلى العراق بعد زيارة الى السليمانية التقى خلالها رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني.

بغداد/المسلة: يعيد حديث النائبة العراقية الايزيدية فيان دخيل، في مقطع فيديو، الجدل حول دور الحواضن الإرهابية، في تمدّد نفوذ داعش الإرهابي في العراق.

واعتبرت دخيل في مقطع فيديو سُجل لها في واشنطن، الأسبوع الماضي، ان "العشائر العربية السنية، اعانت داعش على قتل الايزيديين وتهمشيهم"، كما حمّلت الدول الداعمة للارهاب، "مسؤولية تعاظم نفوذ داعش بالعراق وفتكه بالعراقيين لاسيما الأقليات منهم".

وتحدثت فيان بنبرة حزن، عن المآسي التي لحقت بالآلاف من أبناء الأقلية الايزيدية، في شمال العراق منذ حزيران/يونيو الماضي، بعدما غزا تنظيم داعش الإرهابي قرى الايزيديين، وإمكان تواجدهم.

وحواضن الإرهاب في العراق، مازالت تشكل خطرا محدقا، لكونها البؤرة غير المنظورة في الكثير من الأحيان، والتي توفر الملاذ الآمن للإرهابيين، والقاعدة التي ينطلقون منها نحو أهدافهم.

واستقبلت عشائر سنية عراقية في الفلوجة والرمادي والموصل، العشرات من الإرهابيين، من خارج البلاد. واظهرت صور نشرتها وسائل الاعلام المآدب العامرة التي أقامتها بعض العشائر هناك لهم.

وفي حين عاون "عرب سنة"، تنظيم داعش، في مناطق غرب وشمال العراق، على الفتك بالأقليات من ايزيديين وشيعة في تلك المناطق، شرع دواعش سياسيون في إضفاء

الشرعية على الاعمال الإرهابية بحجة تهميش "العرب السنة"، فيما اعتبر ساسة ورجال دين يمثلون المكون السني، ان وجود داعش في العراق مهم لخلق توازن مع الفصائل الشعبية في الحشد الشعبي، التي تسعى الى تطهير المدن السنية، من التنظيمات الإرهابية.

وتظهر اخبار تابعتها "المسلة" في موقع التواصل الاجتماعي "توتير" ان الكثير من افراد داعش هم في حقيقتهم من أبناء العشائر السنية في تلك المناطق.

وأطلقت بعض من تلك العشائر، مشروع "مجلس ثوار العشائر"، الذي اصبح الظهير الذي يحمي التنظيمات الإرهابية ويغطي على اعمالها الاجرامية، باعتبارها انتفاضة لعشائر العراق.

واحتضنت الفلوجة ومناطق في غرب وشمال العراق،  مسلحين وتكفيريين، عبر سنوات، قبل سقوط الموصل في العاشر من حزيران الماضي،  واغارت عليها القوات الامنية في اكثر من مرة.

والحديث عن "داعش"، هو حديث عن ارهابيين قدموا في الخارج الى جانب مِشاركين وداعمين لهم في الداخل.

وتركّز أجندة الحرب على الإرهاب على قتال أفراد تنظيم داعش الإرهابي، فيما ينحسر التركيز على حواضن الإرهاب، التي لولاها لما تمددّت داعش الى الحد الذي باتت تمثل فيه خطراً حقيقياً على وحدة العراق.

ولا يختلف اثنان على ان هذه الحواضن الإرهابية، لا تقل في مستوى خطورتها عن الإرهاب نفسه، بعدما وفّرت له الملاذ الأمن والدعم اللوجستي، وما يحتاجه من مؤونة ومعدات للقيام بأعماله، بل انها وفرّت للإرهابيين حتى النساء، وجعلت من منازل الناس في المناطق الغربية، بؤراً لجهاد النكاح.

بل انّ ماكنة الدعاية التي تسعى الى تبييض صفحات الإرهاب، سوّقت هذه الحواضن على انها افراد من المكون "السني"، يتعرّضون الى الاضطهاد والتنكيل والقتل من قبل افراد الجيش العراقي، والحشد الشعبي.

و اوغلت الحواضن في جريمتها الى الحد الذي أصبحت فيه البؤرة التي تستقطب الإرهابيين الأجانب الى ارض العراق، واظهرت صور ومقاطع فيديو، كيف تقيم تلك الحواضن، المآدب والولائم والحفلات لإرهابيي الشيشان وأفغانستان والسعودية، ومن هم على شاكلتهم.

انّ الوقت حان لمعاملة الحواضن كإرهابيين، وسن القوانين والأنظمة، التي تصنّفهم، خونة ومجرمين، بحق الوطن والشعب، والاقتصاص منهم باعتبارهم قتلة وسفاكي دماء.

وتنامي اعداد الحواضن الإرهابية،  يُلقي الضوء على "الهوس" الجمعي في غربي العراق ومناطق في شمالي بغداد لاسيما في صلاح الدين وديالى، على الرغبة الحميمة في قتل الابرياء، لأسباب طائفية، في غالب الاحيان.

وليس مستغرباً، في تلك الحواضن، ان تجد اطفالاً لأفراد ارهابيين، اما قتلوا أو فروا الى خارج العراق مثلما تجد نساء اقمن علاقات زيجة، ومطلقات وارامل، ارتبطن في يوم ما، بأولئك الارهابيين.  والحواضن، في الغالب، اماكن منعزلة في مناطق ريفية وعرة، او في الصحراء حيث يصعب الوصول اليها، وفي المدن، في بيوت يُضرَب حولها طوق امني وسرية تامة في التنقل والاختباء.

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- تمكنت القوات الأمنية العراقية بمساندة من قوات الحشد الشعبي من بسط سيطرتها على مدينة الرمادي، وعددا من المناطق، بحسب ما نقلت شبكة الإعلام العراقي عن مصادر أمنية متعددة.

وقال اللواء الركن قاسم المحمدي، الجمعة، إن القوات الأمنية تسيطر على مدينة الرمادي، وأنها تمكنت من قتل 40 مسلحا من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" خلال اليومين الماضيين بحسب ما أفادت الشبكة، ونقلت كذلك عن مصدر أمني في محافظة الأنبار، بأن القوات الأمنية بمساندة العشائر "تحاصر تنظيم داعش الإرهابي في قضاء هيت غرب المحافظة."

وأشار المصدر إلى أن "أعدادا كبيرة من تنظيم داعش الإرهابي لاذت بالفرار إلى جهات مجهولة، وذلك بعد محاصرة القوات الأمنية." وأن "تنظيم داعش الإرهابي، بدأ يمارس عملية التجنيد الإجباري، وإخضاع أهالي قضاء هيت بقوة السلاح للقتال معهم ضد القوات الأمنية."
كما نقلت الشبكة عن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين، بأن القوات الأمنية تمكنت من تحرير ثلاث مناطق جنوب تكريت من سيطرة تنظيم داعش، وهي مناطق البوسيف، والبو ناصر، والجمعية، الواقعة في أطراق ناحية يثرب التابعة لقضاء بلد الذي يبعد 80 كليومترا إلى الجنوب من تكريت.

وكان مصدر أمني أعلن للشبكة أن طائرات سوخوي الروسية الصنع ، بدأت الخميس، بقصف تجمعات "داعش" جنوب تكريت، فيما اشار الى ان عناصر التنظيم بدأوا بالهروب.

 

xeber24.net-آزاد بافى رودي
أفادت مصادر عسكرية قي شنكال من طرف قوات كوردية مشتركة مكونة من (قوات الدفاع الشعبي والبيشمركة ووحدات حماية الشعب اضافة لوحدات حماية شنكال) إن اشتباكات تدور حالياً في مدينة شنكال بشكل حرب شوارع, بين المقاتلين الكورد من جهة ومرتزقة تنظيم داعش الارهابي من جهة أخرى, مما أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم داعش.

وحسب المصدر نفسه لموقعنا خبر24.نت تفيد أن جميع أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة يتم استخدامها في اشتباكات حرب شوارع من داخل وعلى أطراف مدينة شنكال, وهناك خسائر بشرية فادحة بين صفوف عناصر داعش, هذا ومن خلال المعارك تم تحرير الكثير من الأحياء تحت ضربات موجعة يتلقاها الارهابيين من طرف القوات الكوردية المشتركة.

في السياق نفسه نشرنا الأمس تصوير فيديو مسجل يظهر فيه تنقل وحدات حماية الشعب من مبنى لأخر ومن شارع لأخر بحثاً عن بقايا مرتزقة داعش في مدينة شنكال وأنزلو أعلام ورايات داعش من فوق سطح المباني مرددين شعارات “يعيش مقاومة شنكال-يعيش القائد آبو”.

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 14:16

بيار روباري - صمغ الخوف والذعر

 

صمغ الخوف والذعر

في بلادنا يلتهم الشفاه والألسنة كالجمر

فبحر الخوف عامر في ديارنا بالقفر

كبحر الميت لا نبت فيه ولا زهر

ترى الناس من خوفهم يسبحون باسم الحاكم من الفجر

والأقلام تتسابق في مدحه نثرآ وشعر

فالحاكم إلهٌ والخروج عليه يعد كفر

والإله يليق به كل المجد والفخر

فليس معقولآ أن يمتعض العبد من ربه ويتمتم بالثغر

وإلا حُرم من جنته والأجر

المواطن الصالح هو الذي يحمد الحاكم طوال السهر

ويدعوا له بالبقاء مدى الدهر

ويقيم الليل كما يقيم المؤمن ليلة القدر

ويذكره بالحمد والشكر

على خيراته الكثيرة من بطقات الرز إلى السكر

وخطاباته الغزيرة كالمطر

وصوره المعلقة على الحيطان وباصات السفر

وكثرة الحفر على الطرقات الواحدة منها تعادل رقعة البحر!!

25 - 12 - 2014

لا شك لدي على الإطلاق، إن الأكثرية الساحقة من السوريين ومن ضمنهم العلويين الشرفاء، يفضلون ملاك الموت عزرائيل على حكم المجرم بشار الشرير إبن الشرير.

وفي تصوري يمكن مقارنته فقط، بهولاكو وهتلير وموسوليني وبول بوت، ولكن الذي يميز هذا الطاغية، هو تفوقه على كل هؤلاء في ذبح شعبه وتدمير بلده وتهجير ثلثي سكانه إلى خارج الديار.

إن ما إقترفه هذا النظام (إذا ما إعتبرناه نظامآ) بحق السوريين كردآ وعربآ، لم ترتكبه أي عصابة إجرامية إخرى إحترفت القتل والذبح عبر التاريخ من الاف السنين. فاذا جمعنا كل أعمال القتل التي إرتكبها النظام المصري الحالي والسابق (مبارك) ونظام القذافي وبن علي وعلي صالح وبقية الأنظمة في المنطقة باستثناء المقبور صدام، لا يمكن أن يشكلوا 10% مما إرتكبه هذا القاتل المتعطش للدماء.

وأخر جرائم هذا النظام الوحشي هو قصفه بالطيران لبلدة «قباسين» الكردية، الواقعة مما أدى إلى إستشهاد أكثر 2014 -12-25شمال مدينة الباب بتاريخ اليوم المصادف

من 60 مواطنآ كرديآ بريئآ، كانوا مجتمعين في سوق الهال عندما قصفتهم طائرات النظام. وأعداد الجرحى فاق 140 شخصآ حسب الإحصاءات الأولية الواردة من هناك.

وهذا يدحض تمامآ، مقولة إن المناطق الكوردية محمية من شر طيران النظام بسبب عدم إنجرار الطرف الكردي للحرب الدائرة في سوريا بين النظام والمعارضة. وشهدنا قبل عدة أسابيع غارة مماثلة قام بها طيران النظام على جبل ليلون شرق- جنوب مدينة عفرين. ولحسن الحظ حينها لم تسقط ضحايا بين المواطنين الكرد في تلك الغارة.

وقبل ذلك قام بقصف الأحياء الكردية في كل من دمشق وحلب بالصوراريخ والراجمات والمدفعية ودمر قسمآ كبيرآ من حي الأشرفية والشيخ مقصود بحلب وقتل المئات من أبناء الشعب الكردي.

هذا النظام ليس له أمان على الإطلاق، وهو مستعد لقتل أي شخص من أجل البقاء في الحكم، ألا تتذكرون كيف طرد الأسد الأب شقيقه من البلد طرد الكلاب، بسبب الخلاف على السطة، والإبن قتل صهره آصف شوكت زوج شقيقته بشرى، في عملية مدبرة ومخطط لها بشكل متقن، لأنه كان يطمح أن يكون صاحب نفوذ داخل السلطة ويمقت بشار الأسد! لذا ليس هناك من شخصٍ أو منطقة أمنة في ظل هذا النظام، فهو قتل من العلويين ما لم يقتل منهم أحد.

لم يكتفي هذه العصابة الحاكمة في سوريا منذ خمسين عامآ، بقتل الناس وتصفية كل من عارض حكمه سياسيآ. وإنما مارس النهب والسلب بأبشع صوره، والأسوء من ذلك هو ممارسة العنصرية ضد الشعب الكردي والطائفية ضد سنة سوريا وهم الشريحة الأكبر ضمن المجتمع السوري.

وتأتي هذه الغارة الإجرامية على بلدة قباسين المسالمة، تزامنآ مع العدوان الذي يشنه تنظيم داعش الإرهابي على كوباني، صنيعة النظام وصديقه وحليفه السابق أردوغان. الهدف من هذه الغارة هو رفع معنويات داعش، بعد أن فقد الكثير من بريقه وزخمه. كما إن بقاء النظام مرتبط ببقاء هذه التنظيمات الإرهابية على الأراضي السورية. من

وجهة نظري يجب الرد على النظام وإجرامه هذا، حيث يوجد له مقرات أمنية وعسكرية في قلب مدينة قامشلوا ومطارها، فبإمكان قوات الحماية الشعبية مهاجمتها وتلقين النظام درسآ وإفهامه بأن جرائمه ضد الشعب الكردي لن تمر من دون عقاب.

ثم ما الفرق بين جرائم النظام ضد شعبنا الكردي وجرائم تنظيم داعش؟؟

25 - 12 - 2014

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 14:13

موسم التوبة إلى هولير ... هوشنك بروكا

في مشهد على فضائية روداو سأل المراسل فقيراً (من طبقة الفقراء) إيزيدياً سؤالاً مفاده أنّ هناك من ظهر بين الإيزيديين من يقول أنّ "الإيزيديين ليسوا أكراداً.. ما رأيك؟"، فردّ عليه الفقير: "هذا شأن خارج معرفتي، هذا من اختصاص الأمير والعلماء وأهل الشأن، لا شأن لي به". كرر المراسل سؤاله بطريقة أخرى: "وأنت.. هل أنت كردي" فأجابه الفقير ببساطة شنكالية: "أنا إيزيدي".

تكرر المشهد في اليوم التالي، مع ذات الفقير الشنكالي، لكن على فضائية كردية رسمية أخرى، ومراسل آخر، حيث محى فيه الفقير موقفه الصوفي الديني على قناة روداو بموقف صوفي سياسي آخر، عبّر فيه عن ولائه المطلق ك"بيشمركة" للبارزاني وحزبه.

هذان المشهدان (من مشهد "صوفي إيزيدي" إلى مشهد "صوفي بارزاني") يكادان يختزلان المشهد الإيزيدي العراقي الراهن كلّه، في شنكال بخاصة، وكردستان بعامة، خصوصاً لجهة الإنقلاب الإيزيدي على الذات، أو على الموقف، أو على شنكال في كردستان وكردستان في شنكال، أو على الدين في الدنيا، والدنيا في الدين.

المتتبع للإعلام الرسمي في كردستان، سيلحظ دون بذل جهدٍ كبير أنّ الهدف الأساس من عملية "تحرير شنكال" هو إعادة سلطة حزب بارزاني كسلطة "أمر واقع" أو دوفاكتو على شنكال، كما كان الأمر عليه قبل انسحاب البيشمركة من شنكال بدون قتال في الثالث من أغسطس الماضي. والدليل هو حضور حزب بارزاني وقادته من الصف الأول بقيادة مسعود بارزاني في مشهد التحرير، مع غياب كامل لدور الأحزاب الأخرى بما فيها الشريكة معه في الحكومة والبرلمان والدولة. وزير البيشمركة نفسه، بإعتباره المسؤول الأول عن أي تحرك للبيشمركة، والذي من المفترض به أن يكون وزيراً ل"الدفاع" عن عموم كردستان، غاب عن مشهد تحرير شنكال كلّياً، وكأنّ الأمر هو بالفعل خارج حدود صلاحياته.

أما تصريحات مسؤولي الديمقراطي الكردستاني، بمن فيهم الرئيس بارزاني، فتؤكد أن شنكال قضية حزبية خاصة بالحزب الديمقراطي الكردساني، أكثر من أن تكون قضية كردستانية خاصة ببرلمان ومجلس وزراء كردستان. والدليل هو زيارة بارزاني الخاصة إلى جبل شنكال، حيث ظهر على الإعلام كرئيس لحزبه أكثر من كونه رئيساً لكردستان.

وتأسيساً على هذه "الحقيقة الحزبية" لظهور بارزاني على سفح جبل شنكال، يتم التعاطي مع شنكال والشنكاليين وعموم القضية الإيزيدية، بإعتبارها قضية من اختصاص حزب بارزاني فقط، دون أيّ آخر.

مهمة تحرير شنكال، كما يبدو من المقابلات والتقارير والأخبار التي تنشر على جدران كردستان هذه الأيام، هو إعادة الإيزيديين إلى "حظيرة" الحزب بإعتباره سلطة أمر واقع، أكثر من إعادة شنكال إلى كردستان. الأمر الذي أوقع الكثير من الإيزيديين، من العامة والخاصة في موقف لا يُحسد عليه، أقل ما يمكن أن يُقال عنه، هو أنه مخجل وهزيل للغاية، لا بل انتحار على أكثر من مستوى، وسقوط في اللاموقف، ناهيك عن كونه انهياراً أخلاقياً، وعودة إلى المربع الصفر.

تزامنت مع عملية تحرير شنكال عمليات أخرى دعائية وتعبوية موازية لإعادة "الخارجيين" من الإيزيديين إلى رشدهم، ومن ثمّ لسوقهم إلى "حظيرة" الحزب. وما تقوم به وسائل الإعلام الكردية الرسمية، عبر تغطياتها الإعلامية ل"الحدث الإيزيدي" في كردستان، يعكس بعضاً من تفاصيل خطة حزب بارزاني، لإعادة عجلة الزمن الكردي إلى الوراء، وتحديداً إلى ما قبل الثالث من أغسطس 2014.

الخطة تكمن في إعادة شنكال إلى ما قبل احتلالها وإخضاعها لحزب بارزاني كسلطة أمر واقع، بإعتباره الحاكم الأوحد على شنكال بخاصة وعلى الإيزيديين بعامة، وربما تأسيساً على هذه القناعة قال بارزاني أن حزبه والإيزيديون جسد واحد لا انفصام فيه.

وبالعودة إلى المشهدين الذين ظهرا فيه الفقير الإيزيدي بموقفين ضدين، مرّة ك"زاهد إيزيدي" وأخرى ك"زاهد بارزاني"، يمكن لنا أن نفهم لماذا يحاول الإعلام الرسمي الكردي إظهار الإيزيدي وكأنه "يتوب" إلى هولير وإلى بارزاني وحزبه تحديداً.

"ليس للإيزيدي إلا التوبة".. هكذا يوحي إعلام حزب بارزاني وكأنّ الإيزيدي أمام خيارين لا ثالث لهما: "التوبة إلى هولير أو تركه فريسةً لداعش"، وذلك من خلال بثه ونشره لعشرات المشاهد والمقابلات والحوارات والتقارير والتغطيات الإخبارية المباشرة الخاصة بالقضية الشنكالية.

لا تمرّ نشرة إخبارية للفضائيات الكردية الرسمية إلا ويظهر فيها "إيزيدي ذات شأن" يتوب إلى هولير وعلى سنة حزب بارزاني.

أنه موسم التوبة إلى هولير..

المجلس الروحاني تابَ، وأمير الإيزيديين تابَ، و"القائد" الذي طالما انتقد أداء البيشمركة ووصف قادتها في شنكال ب"الخونة" الذين أداروا ظهرهم للإيزيديين، تابَ، ورئيس العشيرة تابَ، وأهل الكلام تابوا، وأهل الكتابة تابوا..

الكلّ تابَ وأدار وجهه صوبَ هولير: من دخلَ دار بارزاني فهو آمن!

الكلّ تاب إلى هولير... إلا شنكال!

الكل سقط في ذاته.. إلا شنكال!

الكل خان ذاته بذاته... إلا شنكال!

الكلّ ضحك على ذاته بذاته... إلا شنكال!

الكلّ نسى فرمان شنكال الكبير، ودم شنكال الأكبر، ونساء شنكال، وأطفال شنكال، وخراب شنكال، وحقيقة شنكال، ووعد شنكال، وشرفدين شنكال.. إلا شنكال!

ليس لشنكال إلا الريح!

ليس لشنكال إلا شنكال!

ليس لشنكال إلا جبل شنكال!

شنكالُ أكبر!

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

متابعة: بدأت المعركة السياسية في منطقة سنجار بصدد الايزديين تظهر على السطح و ما أن طالب صلاح الدين دمرتاش رئيس حزب ديمقراطية الشعب في شمال كوردستان وتركيا بأنشاء أدارة خاصة للايزديين في مناطق سنجار ذات الغالبية الايزدية حتى قام حزب البارزاني بأصدار بيان رسمي ضد هذا التصريح و أتهام المدعويين بمعادات أستقلال كوردستان و لم يكتفي حزب البارزاني بذلك بل قام بدمج تصريحات دمرداش بصدد الايزديين و الادارة الذاتية للايزديين بتصريحات سابقة منسوبة الى جميل بايك القيادي في حزب العمال بصدد عدم تجزءة العراق.

الحزب المذكور ربط بين الادارة الذاتية للايزديين و بين وحدة العراق و معادات أستقلال كوردستان و هذا دليل واضح على درجة الخلاف بين حزب البارزاني و بين قوى سياسية اخرى في شمال كوردستان.

الربط بين استقلال كوردستان و بين أنشاء مناطق ادارة ذاتية للايزديين و بين وحدة العراق محاولة واضحة لخلط الاوراق و كسب عطف المواطنين البسطاء في كوردستان في الوقت الذي يعتز حزب البارزاني و الكثير من الاحزاب الكوردية في جنوب كوردستان بعراقيتهم و أنتمائهم العراقي و لا يزال هناك المئات من قياداتهم في بغداد يحمون الحكومة العراقية و يمنعون العراق من التجزئة.

حزب البارزاني يدعي بأن أنشاء الادارة الذاتية للايزديين يعني تقسيم أقليم كوردستان و رفض استقلال كوردستان. في حين يوجد في غربي كوردستان ثلاثة كانتونات أدارية مستقلة و كلها مرتبطة مع بعض بأدارة مشتركة و البيشمركة ذهبوا لحماية أحدى الكانتونات.

و السؤال هنا: هل كفر صلاح الدين دمرداش بسبب تعبيرة عن رأية في أنشاء منطقة حكم ذاتي للايزديين كي يقوم حزب البارزاني بخلط الحابل بالنابل و يهاجم ليس فقط صلاح الدين دمرداش بل يقوم بقلب الاوراق القديمة و الهجوم على قيادة حزب العمال الكوردستاني ايضا؟؟؟

ألا يحق للايزديين أنشاء منطقة أدارة ذاتية خاصة بهم و حماية أنفسهم بأنفسهم من الارهاب الاسلامي السني؟ أم أن ثروات الايزديين أعمت القلوب . 

أم أن معادات حزب العمال له علاقة بالمطالب التركية بمحاربة حزب العمال و جعلوها شرطا من شروط التعامل مع العراق و محاربة داعش؟؟؟؟ و استغل حزب البارزاني هذة الفرصة كي يبدأ بتمزيق الصف الكوردي و تحت عباءة الدعوة الى أستقلال و وحدة كوردستان.

من الممكن جدا أنشاء أدارة ذاتية للايزديين و تكون هذا المناطق كوردستانية ايضا تماما كما أن أدارة كركوك كوردستانية و أدارة عفرين و كوباني و الجزيرة كوردستانية.

أدارة مناطق الايزديين و تشكيل أدارة خاصة بهم هو أمر بخص الايزديين أنفسم و لا يستطيع أحد لا في أقليم كوردستان و لا في شمال كوردستان أو تركيا فرض أية أدارة عليهم.

لذا دعوا أراضي الايزديين للايزديين أنفسهم و لكل شعب أو مجموعة الحق في تقرير مصيرة بنفسة.

http://www.lvinpress.com/dreja.aspx?=hewal&jmare=15613&Jor=1


 

التنظيم يُكفّر الشبكيين وهم شيعة عراقيون، ويجبر من لا يبايعونه من الشبان على تقديمهم كدروع بشرية.

ميدل ايست أونلاين

برلين ـ أكثر من خمسين قرية ومجمع سكني يقطنها الشبك منذ عقود أصبحت خاوية تماماً من سكانها بعد تسونامي تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي ضرب نينوى في العاشر من حزيران/يونيو 2014، وتحوّل السكان إلى نازحين ومهجرين في شمال وجنوب العراق بعدما فقدوا كل ما يملكون.

 

يبلغ تعداد الشبك في نينوى وهو موطنهم الرئيسي في العراق بين 250 - 300 ألف نسمة، كانوا موزعين في 51 قرية إضافة إلى مجمعات سكنية تمتد على شكل هلال في المنطقة التي تُعرف بسهل نينوى من قضاء تلكيف غرباً مروراً بناحيتي بعشيقة وبرطلة وحتى قضاء الحمدانية شرقاً.

 

وهم مسلمون غالبيتهم من الشيعة، يتحدثون لغة خاصة بهم، منقسمون في الانتماء بين مائل نحو الكرد، وآخر نحو العرب، ومنهم من يقول بأن الشبك قومية مستقلة.

 

وللشبك الشيعة العديد من المزارات الدينية المقدسة بالنسبة لهم في سهل نينوى ثلاثة منها تكتظ بالناس في عاشوراء ومناسبات أخرى وهي"مقام الإمام زين العابدين في قرية علي رش التابعة لناحية برطلة '15 كما شرق الموصل'، ومزار الإمام رضا في ناحية بعشيقة"20 كم شرق الموصل)، ومزار الإمام العباس في منطقة الشلالات(10كم شمال الموصل).

 

بعد أيام قليلة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة الموصل في العاشر من حزيران /يونيو 2014، وجد الشبك أنفسهم مكشوفين أمام آلة قتل حصدت المئآت منهم إذ تعرضت قرية "عمر كان" الشبكية إلى هجوم أُختطف على إثره نحو 40 شاباً بقي مصير 35 منهم مجهولاً لغاية الساعة، وفرت العائلات بالثياب التي عليها ليسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على الممتلكات كافة باعتبارها غنائم.

 

شاب شبكي اختطفه عناصر من تنظيم "الدولة الاسلامية" واقتادوه مع آخرين من قرية"عمر كان" إلى حدود التماس مع قوات البيشمركة الكردية غرب الموصل كدروع بشرية روى "كيف إن التنظيم ينظر إلى الشبك على أنهم مشركون، وهو ما يتهم التنظيم الشيعة به ويتابع الشاب الذي فضل عدم الإشارة إلى اسمه "تنظيم 'الدولة الاسلامية' لا يقر بوجود سنة بين الشبك".

 

ويضيف بأنه استطاع أن يغافل حراس من تنظيم "الدولة الاسلامية" بعد قصف استهدفهم في منطقة قريبة من قضاء تلكيف، واستطاع الفرار، والوصول إلى الموصل ومنها إلى أربيل "قبل أن تغلق المنافذ بين المحافظتين تماماً".

 

وذكر الشاب الشبكي بأن تنظيم "الدولة الاسلامية" يجبر الشبان الذين لا يبايعونه على تقديمهم كدروع بشرية، وأكد بأنه لا يعرف شيئاً عن مصير باقي الشباب الذين اختطفوا معه.

 

غزوة تنظيم "الدولة الاسلامية" لقرية"عمر كان" أصابت سكان باقي القرى الشبكية بالهلع كما يصف مواطن شبكي يدعى مهند الحاج محمود.

وقال " تطمينات قوات البشمركة للشبك بتوفير الحماية لم تلقى بالاً بعدما عجزت تلك القوات عن حفظ أمن سنجار التي استباحها تنظيم 'الدولة الاسلامية'".

 

ويؤكد بأن سكان القرى الشبكية باعوا بأثمان بخسة الكثير من قطعان الماشية التي يمتلكونها والتي كانت تشكل مصدرهم الاقتصادي الرئيسي، وما بقي فقد صادره تنظيم "الدولة الاسلامية"، بعد ان دفعهم الى المغادرة، فلجأ 80 في المائة منهم إلى إقليم كردستان وخاصة في قضائي بردة رش وعقرة، وكلك ياسين آغا وقضاء الشيخان، وقصروك وفي دهوك، وأربيل والسليمانية، وذهب القليل منهم إلى جنوب العراق إلى محافظة بابل على وجه الخصوص.

 

ولفت مهند بأن تنظيم "الدولة الاسلامية" صادرت كذلك آلاف الأطنان من محصولي الحنطة والشعير من قرى الشبك التي كانت تستعد بعد انتهاء الموسم الزراعي لتسليم محاصيلها إلى صوامع حكومية كما كانت تفعل كل عام قبل وصول تنظيم "الدولة الاسلامية".

 

الانقسام الشبكي بين الكرد والعرب قومياً وطائفياً بين الشيعة والسنة، اتضح في المواجهة ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" إذ قام النائب عن دولة القانون الشبكي حنين القدو بتشكيل لواء تابع للحشد الشعبي على ملاك منظمة بدر الشيعية، يقود اللواء شخص يدعى"محمد القدو"، كما قام النائب الشبكي التابع للحزب الديمقراطي الكردستاني"الملا سالم شبك"، بتشكيل لواء شبكي تابع للبيشمركة.

 

ويقول الناشط السياسي الشبكي محمد عباس " نحن ضحايا تنظيم "الدولة الاسلامية" المنسيون".

واضاف، بأن جميع المكونات التي تعرضت لاعتداءات من تنظيم "الدولة الاسلامية" حصلت على بقعة الضوء الإعلامية والسياسية باستثناء الشبك.

 

وينوه بأن الشبك هم الأقلية الوحيدة التي لم يعد لديها أرض بعدما فقدوا كل قراهم وأراضيهم التي سيطرت عليها تنظيم "الدولة الاسلامية"، في حين وعلى سبيل المثال فإن الآيزيدية لديهم قضاء الشيخان (شمال الموصل) الذي بقي بمأمن من تنظيم "الدولة الاسلامية"، والمسيحيون لديهم مدينة القوش (شمال غرب)، وكلاهما تحت سيطرة قوات البيشمركة.

 

وأضاف بنبرة فيها يأس" لم يعد لدينا حتى أراضٍ ندفن فيها موتانا". (موقع نقاش)

بغداد/المسلة: يظهر استطلاع رأي لـ"المسلة" وشارك فيه 839 من القراء والمتابعين، ان اكثر من النصف (55%) يعتقدون بان تنظيم داعش الإرهابي، سيُهزم في العراق في 2015 والى الابد، وسيُطرد من جميع الأراضي العراقية.

واحتل تنظيم داعش، مدينة الموصل في العاشر من حزيران الماضي، فيما تمكنت قوات الجيش العراقي، والفصائل الشعبية المساندة له، من تحرير "جرف النصر"، ومناطق في صلاح الدين وديالى، كما تمكنت من كسر حصار استمر شهراً على مصفاة بيجي.

الى ذلك فان 26% من المشاركين، اعتبر ان الوضع سيبقى على ما هو عليه الان من دون تغييرات مفصلية على الصعيدين السياسي والعسكري، فيما يخص التنظيم الإرهابي.

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس المنصرم، أن هناك تراجعا كبيرا لسيطرة تنظيم داعش على المناطق التي احتلها منذ حزيران الماضي، مبينا أن "الحكومة العراقية تعمل على إعادة هيكلة القوات الأمنية ومحاربة الفساد داخل وزارتي الدفاع والداخلية".

في حين قال 21% من المشاركين، ان طرد داعش من الأراضي العراقية "يحتاج الى وقت أطول.

وتعكس نتائج الاستطلاع، أن شريحة أكبر من العراقيين،تؤمن بان طرد تنظيم داعش من الأراضي العراقية، ليس بعيد المنال،مع تسارع وتيرة تحرير الأراضي

التي يتواجد فيها التنظيم الإرهابي.

وتعتقد مصادر أمنية ان تنظيم "داعش" لديه ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مسلح في العراق، ويرتفع هذا العدد الى عشرين ألف مسلح بانضمام افراد من الحواضن الإرهابية، و فصائل سنية مسلحة وافراد عشائر اليه.

بغداد/المسلة: تعهد العراق وتركيا بالعمل معا لقتال تنظيم داعش الارهابي الذي يسيطر على مناطق من العراق وسوريا.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي أحمد داوود أوغلو إن تنظيم داعش يهدد أمن العراق وتركيا والمنطقة بأكملها.

وتواجه تركيا، التي تعارض بشدة نظام الرئيس السوري بشار الأسد، انتقادات دولية لسماحها لمتشددين بعبور أراضيها للقتال في سوريا.

وقال العبادي "نستطيع أن نهزم هذا التنظيم بتوحيد قوانا، وبدعم من دول المنطقة". وأضاف أنه يتوقع دعما من تركيا في تبادل المعلومات الاستخباراتية والتدريب العسكري والتسليح.

وقال أوغلو إن تركيا تدرب بالفعل مقاتلين عراقيين أكرادا من قوات "البشمركة" لقتال الارهابيين، وأضاف "نحن منفتحون على أية فكرة" لتوفير مزيد من الدعم لبغداد.

وتابع "نحن مستعدون لتقديم أي نوع من الدعم ضد التنظيمات الإرهابية بما فيها تلك التي ظهرت مؤخرا مثل تنظيم داعش وحزب العمال الكردستاني الذي يشن هجمات ضد تركيا باستخدام الأراضي العراقية".

ويبدو ان أوغلو حرص على ذكر حزب العمال الكردستاني في دلالة على ان مشاركة تركيا في الحرب على الإرهاب، تخضع الى متطلبات مصلحتها القومية أولا، كما تشترط التحالف للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

ويسعى العراق إلى استعادة مناطق واسعة يسيطر عليها تنظيم داعش.

وقال العبادي إن قوات الأمن العراقية وقوات البشمركة يخرجون عناصر التنظيم المتطرف "بسرعة" من مناطق تحت سيطرتهم.

وتأتي زيارة العبادي إلى تركيا عقب زيارة داوود أوغلو لبغداد في تشرين الثاني/نوفمبر في مؤشر على تحسن العلاقات بين البلدين والتي توترت في السنوات الأخيرة بسبب عدد من القضايا من بينها مساعدة تركيا لإقليم كردستان العراق في تصدير نفطه بشكل مستقل عن بغداد.

وقال العبادي "نحن نريد تصدير النفط عبر تركيا .. لأن ذلك في مصلحة العراق".

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 12:05

تركيا: سجن فتى أهان إردوغان

الحياة

وتحت عنوان "تركيا: سجن فتى أهان إردوغان،" كتبت صحيفة الحياة: "ذكرت وسائل الإعلام التركية الخميس أن تلميذاً أوقف في مدينة قونية وسط تركيا بعدما وجّهت إليه تهمة إهانة الرئيس رجب طيب اردوغان."

وقالت مواقع إلكترونية إن الشاب، 16 سنة، عضو في حركة يسارية وأنّه متهم من القضاء بـ "إهانة" الرئيس التركي خلال حفل أُقيم الأربعاء في ذكرى استاذ علماني شاب قتله إسلاميون في عام 1930.

وكتبت صحف تركية أن الشاب انتقد بشدة خلال خطاب ألقاه في المناسبة اردوغان ونظامه متهماً إياه بالفساد.

cnn

 

رئيس الائتلاف الوطني السوري يلتقي وزير الخارجية المصري بالقاهرة غدا

لندن: «الشرق الأوسط»
يزور رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هادي البحرة، القاهرة، غدا (السبت)، للقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري. وقال البحرة في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن زيارته الرسمية ستتناول الوضع السياسي والعسكري في سوريا واحتمالات الحلول المطروحة على الساحة اليوم، وأيضا ما يتعلق بحراك المعارضة السورية عموما، خاصة بعد اجتماعها الأخير في القاهرة.

وتابع بقوله إن «الاجتماع بوزير الخارجية المصري سيكون فرصة لتبادل وجهات النظر حول لقاء المعارضة السورية في الداخل والخارج الذي دعت إليه موسكو لكي يُعقد على أراضيها، وتبيّن موقف مصر من الدعوة». وسيبحث الاجتماع وضع الجالية السورية في مصر، والهجرة غير الشرعية والموافقات الأمنية لطلبة الجامعات والدراسات العليا المسجلين في الجامعات المصرية. ونفى البحرة، من جهة أخرى، تلقيه أو الائتلاف أي دعوة روسية رسمية لحضور اجتماع قريب في العاصمة الروسية، مشيرا إلى أن «الدعوة الوحيدة التي طرحت كانت خلال لقاء الائتلاف بميخائيل بوغدانوف المبعوث الروسي لشؤون الشرق الأوسط، أثناء زيارته الأخيرة لإسطنبول».

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية قد قال، أمس (الخميس)، إن روسيا تنوي استضافة اجتماع للمعارضة السورية أواخر يناير (كانون الثاني) قد تتبعه مفاوضات تضم معارضين سوريين وممثلين عن النظام السوري.

وقال المتحدث ألكسندر لوكاشيفيتش في مؤتمر صحافي: «نتوقع عقد اللقاء في موسكو نحو 20 يناير». وسيكون «لقاء غير رسمي» بين مسؤولين من «المعارضة السورية الداخلية والخارجية قادرين على خلق أفكار» تسمح بالتوصل إلى تسوية للنزاع السوري، كما قال، من دون توضيح أسماء المشاركين. وأضاف أن موسكو التي تعد الحليف الرئيسي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، توفر المجال لعقد هذه المحادثات كي يتمكن المعارضون السوريون في المقام الأول من «بدء حوار فيما بينهم». وفي حال نجاح هذا الاجتماع «سيدعى ممثلون عن الحكومة السورية» إلى موسكو لـ«تبادل الآراء مع المعارضين ومن أجل إطلاق حوار بين أطراف النزاع السوري».

ولم يستبعد لوكاشيفيتش أن تتم أيضا دعوة المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسوريا ستيفان دي ميستورا للمشاركة في المحادثات.

وكان رئيس المكتب الإعلامي في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة منذر خدام قد صرح، لوكالة الصحافة الفرنسية، بأن «عددا من الفصائل والشخصيات المعارضة تخوض حوارات منذ أكثر من شهرين، وتوصلنا معهم لتفاهمات مشتركة للحل السياسي للأزمة وسيتوج ذلك في لقاء وطني يجري في القاهرة».

وأشار خدام إلى أن الاجتماع المزمع عقده في القاهرة سيمهد للقاء آخر يجري في موسكو سيضم مجموعة من الأحزاب والشخصيات السورية المعارضة، بينها هيئة التنسيق التي تضم 12 حزبا، بالإضافة إلى جبهة التغيير والتحرير التي يقودها قدري جميل والإدارة الذاتية الكردية وقوى من الائتلاف الوطني المعارض.

وكشف مصدر معارض آخر إلى أنه «من المتوقع أن يعقد اجتماع القاهرة في منتصف يناير».

واستضافت موسكو، حليف النظام الأبرز، في نوفمبر، وفدا من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ثم وفدا حكوميا برئاسة وزير الخارجية وليد المعلم. وكان وفد من أعضاء الائتلاف الوطني ضم بدر جاموس وعبد الأحد اصطيفو وقاسم الخطيب، وصل، الاثنين الماضي، إلى العاصمة المصرية، واجتمع الثلاثاء، بوفد من هيئة التنسيق الوطنية ضمّ حسن عبد العظيم وصفوان عكاش وأحمد العسراوي، والتقى يوم الأربعاء الماضي وفدا من تيار بناء الدولة. ويقول مصدر من الائتلاف إنه تم اتخاذ القرار داخل الهيئة السياسية قبل شهر، بالانفتاح على مكونات المعارضة السورية عموما، وإنه تم فعلا الاجتماع قبل فترة، بأعضاء من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، في لقاء غير رسمي بمدينة غازي عنتاب التركية. وبناء على رغبتهم، تم نقل الاجتماع إلى القاهرة.

وتهدف الاجتماعات إلى بحث كيفية توحيد المواقف بين معارضة الداخل والخارج. «خصوصا أن هيئة التنسيق بدت أقرب إلى الائتلاف في وثائقها ومواقفها الأخيرة»، على حد تعبير قيادي في الائتلاف.

من جهته، قال الشيخ أحمد معاذ الخطيب الرئيس الأسبق للائتلاف الوطني المعارض إنه لم يتلقّ الدعوة لاجتماعات القاهرة، ولا علم له بمن يحضرها، وتابع في اتصال مع «الشرق الأوسط»، وسؤاله عن إمكانية مشاركته في اجتماع موسكو: «لم تصل إليّ أي دعوة رسمية بعد». وكانت زيارة الخطيب لموسكو قبل شهرين بمبادرة منه، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي للبحث في حل للأزمة السورية، محل عدم ارتياح بين أوساط المعارضة السورية بسبب عدم استشارته لها أو تنسيقه معها قبل الزيارة.

القاهرة: السيد سليمان
قال فريد هاونغ، خبير الاقتصادات الناشئة لدى «دويتشه بنك»، لـ«الشرق الأوسط»: «تظهر الأرقام الأولية لميزانية السعودية احتسابهم لأسعار النفط عند مستويات منخفضة في ظل الهبوط الشديد لأسعار الخام مقارنة مع مطلع العام الماضي». وأضاف: «أعتقد أنهم احتسبوا أسعار النفط في نقطة تتراوح ما بين 55 - 60 دولارا للبرميل، وهو ما نتج عنه العجز الكبير مع استمرار الإنفاق الحكومي السخي».

ويتابع هاونغ: «بالنظر إلى آليات السوق، فإن الطلب على النفط قد يرتفع خلال النصف الأول من العام المقبل، بعد أن أظهر الاقتصاد الأميركي نموا قويا بالربع الثالث من العام الحالي. وارتفاع الطلب يعني ارتفاع الأسعار وهو ما سينعكس إيجابا على الإيرادات السعودية».

ونما الاقتصاد الأميركي، الأكبر بالعالم، بأسرع وتيرة له في نحو 11 عاما بالربع الثالث من العام الحالي، بعد أن عدلت الولايات المتحدة النمو بالرفع إلى مستوى 5 في المائة في أفضل نمو فصلي له منذ الربع الثالث في 2003، والعجز الحالي المسجل في ميزانية السعودية هو الأول منذ 2009 إبان الأزمة المالية العالمية حينما هوت أسعار النفط بقوة».

تاريخيا، لم تنجُ السعودية من عجز الموازنة في أوقات انخفاض أسعار النفط، وتشير بيانات التقرير الاقتصادي العربي الموحد لعام 2004، إلى أن العجز بموازنات الدول النفطية في عامي 1998 و1999 كان ملحوظا، ففي السعودية بلغ 8.8 في المائة و6 في المائة على التوالي.

ويقول أرغون شوكالا، الخبير الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط لدى «ماكسويل ستامب»: «نرى في عجز الميزانية السعودية قراءة واقعية لهبوط أسعار النفط. فمن الواضح أن السعودية قدرت أسعار النفط عند مستويات متدنية، وهو ما أظهر هذا العجز». وتابع: «أعتقد أن المملكة قدرت أسعار النفط عند مستوى 58 دولارا للبرميل، وهو مستوى جيد من الممكن أن يحدث نقلة في الإيرادات حال ارتفاع الأسعار مرة أخرى».

أضاف شوكالا: «وحتى إذا فرضنا استمرار الهبوط في أسعار الخام، فإن السعودية لديها مخزون هائل من الاحتياطات الأجنبية يمكنها من استمرار الإنفاق السخي على المدى المتوسط، ولكن يجب أن يأخذ في الاعتبار تنويع مصادر الدخل من خلال الاهتمام بالقطاع غير النفطي».

وحددت المملكة مساهمة النفط في الإيرادات خلال العام المالي الماضي بنحو 89 في المائة، بينما توقعت أن يسجل الناتج المحلي للقطاع غير البترولي بشقيه؛ الحكومي والخاص، نموا نسبة 8.2 في المائة في 2014.

وقالت وكالة موديز: «نتوقع أن تعمد الحكومة إلى تخفيض المصروفات لدرجة معينة في ميزانيتها لتلافي آثر الهبوط المتوقع من إيرادات النفط».

لكن وكالة التصنيف الائتماني أكدت على أن الاحتياطات الضخمة للبنك المركزي السعودي (سما)، من شأنها أن تقدم الدعم اللازم للحكومة من خلال الأصول المملوكة لها دون اللجوء إلى الاستدانة، بالإضافة إلى المؤسسات المالية القوية بالمملكة على غرار المؤسسة العامة للتقاعد التي تعد للحكومة قاعدة نقدية محلية هائلة للتمويل.

alsharqalawsat

اللهم لا شماتة...اللهم لا شماتة..فانا اب واعرف وافهم شعور الاب جيدا في هكذا حالات...لكن لا ادري كيف قال والد الطيار هذه الجملة-ان ابني في ضيافة داعش؟
يبدوا ان الصدمة والعمر قد اثرتا على هذا الاب المفجوع حتى جعلته يقول بان ابنه في ضيافة داعش ونسي ان ابنه طيار ويقود طائرة ترمي صواريخ ورصاص تقتل البشر وغير البشر وانها ليست لعبة الكترونية؟
لكن الاغرب هو يبدوا ان هذا الاب المفجوع يعرف امران اثنان:
اولها انه قبل فترة رجع اردني او  بعض الاردنيين المنتمين الى داعش الى اهلهم في الاردن وتم استقبالهم باطلاق الرصاصات فوق رؤوسهم كأنهم عرسان او ضيوف مهمين وتعرفون هذه العادة وهي اطلاق الرصاص للاشخاص المهمين او الاعراس؟ هذا ما قيل في الفيديو.
لكن للامانة  ايضا قيل بان هذا الفيديو هو لسجين اردني كان مسجونا في احد البلدان  وتم الافراج عنه واهله يعبرون عن فرحتهم بقدومه واطلاق سراحه ؟
ثانيهما ان هذه مجرد لعبة لكي يتم فيها مبادلة الطيار بقائد مهم او ربما بعض القادة القادة من داعش هنا او هناك  حتى لايكون اطلاق سراحهم او تهريبهم اتهاما  او حرجا لمن سيطلقون سراحه؟
شخصيا اتوقع الاثنين معا؟
شخصيا اتوقع ان يتم عملية التبادل .
اما اذا رفض الاردن ذلك فحينها سيكون قتل الطيار منشورا في اليوتيبيات كما هو حال كل الضحايا.
انها لعبة..ولعبة محسوبة جيدا...وثمنها جدا غالي....والمصيبة الكبرى ان داعش نفسها هي الضحية التالية -من حيث تدري او لا تدري-التي ستدفع الثمن قريبا الى ان تظهر لها البديل المناسب  في الوقت المناسب.


الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 11:58

كوبا--- الحرب والسلام- عبد الجبار نوري

 

جمهورية كوبا تقع في منطقة البحر الكاريبي في مدخل خليج المكسيك ، تتكوّن من جزيرة كوبا وجزيرة لاجوفنتود ، تبلغ مساحتها 2200 كم2 ، ومن عدة أرخبيلات ، هافانا عاصمة البلاد وأكبر مدنها ، وسانتياغو ثاني اكبر المدن في البلاد ، عدد السكان يزيد على 12 مليون ، خضعت للأستعمار الأسباني (لأربعمِئة عام) ، وعلى أثر الصراع المرير بين القوى الأستعمارية الأسبانية والهولندية والبريطانية والأمريكية للسيطرة على منطقة البحر الكاريبي ومنذُ مئة عام وفي مقدمتها كوبا وخليج المكسيك ، توضّحتْ أهمية هذهِ الجزيرة من النواحي العسكرية والأستراتيجية والأقتصادية ، ودخلت الولايات المتحدة الأمريكية خضمْ هذا الصراع والتنافس الأستعماري ، وأبدت أهتماماً متزايداً بهذهِ الجزيرة التي تقع في مدخل خليج المكسيك ، لذا صممت وبكل الوسائل السيطرة عليها ، ولأنّ كوبا تتحدث عن الظلم والأستغلال ، وتهاجم الرأسمالية الأمبريالية ، ولأنها تعتمد الشيوعية منهجاً لها وتقف بتحدي أمام عقر دارها والتي تبعد عنها 90 ميل أي أكثر من 112 كم ، وتبعد عن فلوريدا حوالي 145 كم ، ولهذهِ الحسابات الأستعمارية مؤشر كبير وتأثير في حسابات الجيوستراتيجي والعسكري للولايات المتحدة الأمريكية ، أضافةً إلى أنّ هذهِ الجزر الكاريبية تختص بزراعة التبغ وقصب السكر والموز والتي كانت تستغل وتزرع بطريقة الزراعة الكثيفة التجارية (Plantion ) من قبل الشركات البريطانية والهولندية والأسبانية ، وعندها سارعت أمريكا لتحل بفراغ هزيمة الأسبان منها .

وكانت سنة 1954 لقاء الشجعان بين فيدل كاسترو وأخيه راوول وجيفارا وكوادر وشبيبة الحزب الشيوعي الكوبي للأطاحة ب (باتيستا) ، وبعد سنتين من نضالٍ شاقٍ ومريرعبر تضاريس جبال سييرا المعقدة ، وقلة العتاد ، وفلول الأقطاع ، وجواسيس الرتل الخامس وقوة أذرع ال سي آي أي الأمريكية السيئة الصيت ، كانت سنة 1959 هزيمة باتيستا وهروبهِ ---- وألى سنة 1961 السنة الحاسمة للنصر الكوبي في حرب خليج الخنازير ضد أمريكا المتغطرسة والتي كانت بقيادة (جون كيندي)----

أمريكا وخيار الحوار

يبدو – ونحن في النصف الأول من القرن الوحد والعشرين – أنّ صقور البنتاكون بما فيهم شياطين الحزبين الجمهوري والديمقراطي لأنّ كليهما وجهان لعملة واحدة ، ولا ينطلي علينا تلك الأختلافات الكوميدية المضحكة ، { لأنّ الحقيقة ألمرّة ألتي أدركتها أمريكا – ولو جاءت متأخراة - هي "فوبيا الشيوعية" تلك عقدة الحقد المرضية التي ورّطت نفسها وشعوبها في حروبٍ عبثيةٍ لم تحصل منها سوى الخذلان والهزيمة المنكرة ، وآلاف القتلى والجرحى والمفقودين والأسرى ، ودخول جنودها ألى مصحات الأمراض العقلية والنفسية ، وخسران ثقة شعوب العالم بها ، ومعاناة شعوبها أولاً بعقدة الهزيمة والخذلان وهي تنظر ألى جدول حروبها العدوانية في فيتنام وكوريا ويوغسلافيا وأفغانستان والعراق ، وتدخلاتها الغير مبررة في المسألة الأوكرانية ، والتحرش بالدب الروسي لأشعال حرائق كونية جديدة في العالم ، ونستدل على مواقفها اللا أنسانية تجاه شعوب العالم من تصريجات الكثير من قادتها منهم على سبيل المثال: ( رامزي كلارك ) وزير العدل الأسبق ما قالهُ حرفياً في لقاءٍ لهُ مع قناة الجزيرة / أيلول 2008 / في برنامج بلا حدود : أنّ أمريكا لها 75 تدخلاً عسكرياً في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية منذُ عام 1945 حتى الآن حيث قتلت أكثر من 7 ملايين من البشر منهم 5-3 في كوريا الشمالية ، ومليون في الفلبين ومليون في فيتنام ، والبقية في العراق وأفغانستان ، وأمريكا الجنوبية ، وأصبح اليوم الآن لا يوجد في العالم من يشعر بالأمان لأنّ الأدارة الأمريكية ( لاتحترم القانون )----- وأنّها دائماً تناصر الطغاة والدكتاتوريين ، ففي عام 1953 أعادت الشاه للحكم وكانت مأساة عظيمة للشعب الأيراني ، والتخلي عنهُ سنة 1979 وكانت فرحة عظيمة للشعب الأيراني ، وفي الكونغو – جنوب وسط أفريقيا جعلت " موبوتو " في الحكم الذي حرّم الشعب من ثرواتهِ 37 عام ، وفي تشيلي أسهمنا في قتل ( سلفادور ) وأمسكنا للحنرال ( بينو شيت ) سلطة الحكم فحكم بقبضة حديدية وأسميناهُ " مُعجزه " لأنهُ كان يخدم مصالحنا ، وفي الفلبين أعدنا ماركوس للحكم } أنتهى كلام الوزير . ولهذا حصدوا كراهية الشعوب وفقدان الثقة والمصداقية بها لذا أختار صقورها مبدأ " الحوار" وهي مضطرة لأنهم أمام أختيارين أما الحرب أو السلام ، فأختارت مع كوبا الحوار ألذي هو أحلى الطريقين مرارةً }.

بشائر التصريح التأريخي في تطبيع العلاقات بين أمريكا وكوبا ، كانت فرحةً عظيمة في أعماق الشعبين الأمريكي والكوبي حين أعلن الرئيس الأمريكي الرابع والأربعون باراك أوباما يوم الأربعاء 17-12-2014 مخاطباً الكونكرس: بأنّ " حصار الجزيرة وعزلها لم يعطِ نتيجة " فعليكم تطبيق ما تفاهمتُ عليه مع فيدل كاسترو في مطلع 2015 ، وتبين أنّ هناك أنصالات سرية على مدى سنة ونصف بطي صفحة الحرب الباردة وتذويب جليد العلاقات منذُ " 55 سنة " وكشفت الأخبار في دور الكنيسة الكوبية في تقريب وجهات النظر بين البلدين ، وأنّ الزعيمين صافحا بعضهما في الحفل السنوي للزعيم مانديلا الذي أجري هذا العام ، وأنّ الشعب الأمريكي تواقٌ لسيكارة هافانا ( أم اللف ) وخدمات السيكار الكوبي ( الجروت ) وألى نوادي القمار المشهورة بها العاصمة هافانا ، والأستثمار في مزارع التبغ وقصب السكر والموز ، أضافة ألى أتصال 5-1 مليون كوبي مهاجر منذ السبعينات ولحد اليوم بذويهم المنقطعين عنهم هذهِ المدة الطويلة ، وفتح أبواب السفر للكوبيين ألى أميريكا – والتي هي أمنية وردية للكوبيين - بعد غلق الفيزة قبل أكثر من خمسين سنة ، وتحسين خدمات أتصال الأنترنيت في الجزيرة ، ووصف هذا التقارب الرئيس الفنزويلي : بأنهُ " تصحيح تأريخي "

وخاطب كاسترو شعبهُ

1-أنّ الأنفتاح مؤشر سلام وأمان ودبلوماسية وحوار .

2-رفع الحصار الأقتصادي عن كوبا .

3-أمكانية سفر الكوبي الى اميريكا بالتأشيرة السهلة .

4-بالأمكان أنْ يرسل الكوبيون في الخارج النقود إلى ذويهم.

5-رفع أسم كوبا من قائمة الأرهاب الدولي إلى الأبد .

6-تبادل السجناء بين الطرفين ، وخاصةً المتهمين بالتجسس لكلا الطرفين لعقودٍ طويلةٍ .

7- التبادل الدبلوماسي وفتح السفارات لكلا البلدين ، والمغلوقة منذُ خمسين سنة.

8-الأنفتاح على العالمين الرأسمالي والأشتراكي وبنفس الوقت المحافظة على النظام الشيوعي كما هو في التطبيق الصيني الناجح .

9 –أنتعاش قيمة ( "البيزو" العملة الكوبية الرسمية ) أمام الدولار الأمريكي.

10-الأتفاق على مكافحة الأرهاب والمخدرات .

11-أنّ الولايات المتحده ستلغي تجميد حسابات في البنوك الأمريكية تخصُ كوبيين يقيمون حالياً خارج بلدهم .

12- سيحاول أوباما مخاطبة الكونكرس لرفع الحظر التجاري المفروض على كوبا منذ سمنة 1961 .

أخيراً{ لّذ أستقبل الكوبيون الخبر بالفرح والعناق والمصافحة ، ودقّتْ أجراس الكنائس أحتفالاً لهذهِ اللحظات التأريخية }

وهذا النصر التأريخي للشعب الكوبي الصابر مدة أكثر من نصف قرن ولم يستسلم ولم يركع ، ولم يهنْ فهي رسالة إلى المنبطحين والمتخاذلين من حكام الغفلة والقدر الأغبر، وشيوخ آخر زمان وعّاظْ سلاطين القائد الأوحد ، وجواسيس بيع الأوطان مقابل ثمنٍ بخس للحصول على الضوء الأخضر في أبادة جغرافية وتأريخ الذين يختلفون معهم ، أنْ يعلموا أنّ الأمبريالية والأستعمار " نمرٌ من ورق" وهي نبوءة الزعيم الصيني ماو سيتونك قبل أكثر من أربعين سنة ، وسوف لايصح ألآ الصحيح " أما الزَبَدُ فيذهبُ جُفاءً ، وأما ما ينفع الناس فيمكثُ في الأرض .......

فمجداً لفرسان الحركة الوطنية العراقية الواهبين حياتهم للعراق والصاعدين العلياء لنيل الجوزاء في كبد السماء ليصبحوا ألقاً سرمدياً في أضاءة طريق الحرية المقرونة بالأباء والشمم .

وأما لخونة العراق وسارقيه وممزقيه وبائعيه حاويات قمامة التأريخ -------

عبد الجبار نوري

في / 23-12-2014

 

الإنسان المُسالم إذا ظلمته جماعات بشرية باسم الدين , وأخرى تخلت عنه بظروف مصيرية يفقد القدرة على التميز بين الدين , والقومية معتقداً أنهما وجهان لعملة واحدة ؟

بين فترة وأخرى يخرج إلينا المتربصون بالإيزيدية محتجين على كلمة أو جملة تفوه بها أحد الإيزيديين سهواً , وربما جهلاً أو ردة فعل نتيجة لقسوة الظروف , وإحساسه الكامن بما حل عليهم من (ظلم وأطهاد وقتل وسبي النساء) من الدائرة المحيطة بهم من عشائر , وأقوام كانت تجمعهم الألفة وحسن الجوار , وآخرين تجمعهم أواصر القربى , وصلة الدم (الانتماء القومي الكردي) , فيصبح غير قادر التميز بين أولئك الذين ارتكبوا المجازر باسم الدين الإسلامي في حقهم , وأولئك الذين تجمعه بهم القومية مع الاختلاف الديني , وكون الدين الإسلامي يجمع بين الكرد المسلمين , والإرهابيين يختلط على الكردي الإيزيدي الأمور لوجود الكثيرين من أبناء الكرد المسلمين يقاتلون في صفوف الإرهابيين ضدهم والتقارير تقدر عددهم بـ 5000 مقاتل !!.

عجباً من بعض المثقفين يتغاضون عن تغلغل الإرهابيين في مفاصل الكيان الكردي , وينبرون متأسفين على تضحيات الوحدات الكردية لحماية الشعب الإيزيدي , ويطالبونها بعدم الدفاع عن شنكال ؟ وتركها لداعش لقمة هنيئة !! هل هذا الموقف نابع من منطق التأديب أو الترهيب للإيزيدية مثلاً ؟ !! والسؤال الذي يفرض نفسه : ما الذي حرك فيهم هذا التطرف مجدداً ؟ ولماذا هذه القسوة , ومحاولة الضرب بالعصا الغليظة ؟ لمجرد كلمات قالها أحدهم عندما سأله الصحفي عن انتماءه قال : أنا إيزيدي ولم يقول أنا كردي , وبغض النظر عن موقعه الديني , أو السياسي في مثل هذا الموقف أنه لا يمثل إلا نفسه حتى لو كان الأمير ذاته , لأن الله خلق الإيزيدين على القومية الكردية , وبهذا لا كلام يعلو فوق إرادة الله , ولا مخلوق بإمكانه أن ينفي هذه الحقيقة الأزلية (الإيزيديون هم قوم كرد) ؟ .

في عام 1999 تم اعتقال السروك عبدالله أوجلان في نيروبي (كينيا) نتيجة تعاون الاستخبارات العالمية (الأمريكية والإسرائيلية والتركية) في هذه المؤامرة الدنيئة , وتألم الشعب الكردي كثيراً وأحس بالمرارة والظلم , وتفاعل بشكل إيجابي عبر الاستنكار والمظاهرات , والانتحار حرقاً أمام سفارات الدول المشاركة في العملية الخسيسة .. أنهم أرعبوا أوربا بتلك المواقف والحرائق .

بالمقابل هناك أيضاً شريحة من الكرد جاز لهم هكذا جريمة دون النظر على النتائج , وفي هذا الأثناء جاء إلىَ مواطن تركي سائق شاحنة نظرت إلى سمات وجههُ وجدتُ فيها الدم والملامح الكردية , فكلمته بالكردي متسائلاً هل أنت كردي قال : نعم قلت : من كردستان تركيا سكت قليلاً ثم قال : نعم وكأن كلمة كردستان لم تروق له ! فتساءلت : أرأيت يا أخي كيف الخونة , والأعداء غدروا السروك (أبو) , وأسروه فلم يدعني أكمل كلامي رد منفعلاً بقوله : خوذي (الله) أنشاء الله يشنقوه ونخلص منه وبكلمات نابية تفوه بحق قائد الشعب الكردي الأسير !! فما كان مني إلا أن طرته من العمل الذي جاء بخصوصه بعد أن سددت له كلامٌ قاسي أخرس بعدها , وأجتمع أكرادٌ آخرين , بعد أن ارتفعت أصواتنا كادوا أن يضربوه لولا تدخلي .

أمثال أولئك متواجدون في كل الطوائف والملل , ولا يجوز أن نأخذهم كنموذج عن الكل , حيث أنهم لا يمثلون إلا أنفسهم , فهل هذا الشخص المنحرف خلقياً يمثل الكرد في كردستان الشمالية (تركيا) ؟ .

إنني أهيب بالسياسيين , والمثقفين الكرد أن ينبروا لأمثال أولئك الذين يصيدون في الماء العكر , ويحاولوا تفريق الشعب الواحد من وقت إلى أخر , مستغلين كلام شخصي , أو زلت لسان لشخص ما قد لا يعرف حتى التعامل مع الإعلام ؟ على الخيرين من كلا الطرفين محاولة التركيز على الجوانب الإيجابية وإظهاره للمجتمع ..

يجب أن تدركوا أيها المثقفون , وأيضاً أنتم أولئك المتخندقين في صفوف التخلف من الإيزيدية أنكم لا تستطيعوا أن تسلخوا الشعب الإيزيدي عن أصله الكردي الطاهر , والإيزيدية جزاء من هذه الطهارة , لأنهم حافظوا على نقاء دمهم , ودينهم رغم 73 فرمناً , وصبروا على ما لحق بهم من مجازر مروعة , فكل أملنا من الخيرين أن يكونوا عنصر بناء لا هدم , ووفاق لا فتنة لبلورة مجتمع كردي متجانس يُنشد الحياة الكريمة لجميع الكرد .


الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 11:54

هذا العراق وهذه ضرباته- د. مؤيد عبد الستار

 

يعاني العراق من تبذير مفرط في موارده التي يحصل عليها من انتاجه للنفط وتصديره وليس لديه اية مصادر اخرى للدخل الوطني ، فالعراق يعد دولة ريعية بامتياز ، حتى انه في السنوات الاخيرة تخلى عن الصناعة والزراعة ، واختفت المهن الشعبية وورشات العمل الصناعية الصغيرة ، واعتمد بشكل اساسي على الاستيراد ، فالصين هي المصدر الرئيسي للعراق بعد تركيا وايران .

ورغم ان العراق بلد اشهر نهرين في الشرق الاوسط ، هما دجلة والفرات ، الا انه اخذ في الاونة الاخيرة يستورد المياه من تركيا والسعودية وحتى من البلدان التي لا تمتلك انهارا . فيالها من مفارقة .

المثير في الامر ان المسؤولين السياسيين لا ينظرون الى البلد من زاوية الحرص عليه ، وانما من زاوية نهبه باسرع ما يستطيعون ، وشفط امواله بمختلف الحجج ، مثل شراء القرطاسية لنواب المجلس او تاثيث البيوت للوزراء ، او تخصيص رواتب للحمايات التي ظهر ان اغلبها وهمية – او ما يطلق عليه في العراق فضائية ، وهو مصطلح يحمل السخرية لان العراق ليس له في الفضاء عير ولا نفير –

ومن غريب ما صرحت به عضو اللجنة المالية لمجلس النواب الدكتورة ماجدة التميمي :

(أن كلفة تأثيث مكتبي نائبين لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم، بلغت 46 مليار دينار. وقالت في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى مجلس النواب وحضرته الوكالة ( الإخبارية)، إن: 'كلفة تأثيث مكتبي اثنين من نواب رئيس الجمهورية في الموازنة العامة للعام المقبل تبلغ 23 مليار دينار لكل منهما. ..) انتهى .

ولا يسعنا الا ان نستعير قول الشاعر :

هذا العراق وهذه ضرباته كانت له من قبل الف ديدنا

الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 11:53

ويظل الميلاد مجيدا- حميد الموسوي

حقنا ان نعد ليومك المجيد الشهور والاسابيع والايام والساعات، من حقنا ان نتحرق شوقاً للقائك كشوق محرورة الصحراء لزخات المطر، ومن حقنا ان نثقل اكليلك الشوكي بهمومنا وشجوننا ومظلوميتنا وانت مثقل بصليب الخلاص والفداء.
اذ لا ملجأ الا اليك، ولاخلاص الا بك، ولا فرج الا من خلالك. مذ عرفناك ونحن غرباء، ومذ حببناك ونحن حزانى، ومذ اّمنا بك ونحن مطمئنون راضون صابرون. وهذا كل عزائنا... وهذا رجاؤنا واملنا ومنانا.. وهذا ما يهون علينا المصائب والنكبات. الم تعدنا بالخلاص وانت تجوب القفار... خادمك يداك، ودابتك قدماك، حيث لا مال يطمعك، ولا زوجة تشغلك، ولا ولد يهمك، دارك مشارق الارض ومغاربها، وفاكهتك ما تنبت الارض؟.
منذ الفين واربعة عشر من السنوات وصلواتك ملء الاسماع تبشر المؤمنين بالنجاة ترجو للخاطئين الصلاح والتوبة، تضمن للنادمين الغفران، تمسح على روؤس اليتامى، تواسي الثكالى والارامل، تربت على اكتاف المنكسرة قلوبهم. تدعو للجياع بالشبع وللمشردين بالايواء، وللمساكين بالرحمة، وللاسرى بالخلاص.
رأيتك في كنيسة سيدة النجاة نوراً تعمد اجساد شهداء قداسك المبارك، سرت مع النعوش الطاهرة... نزلت في الاجداث واحداً بعد اخر، وقبل ان تهيل عليهم التراب همست في اذن كل واحد منهم ببشارة اللقاء وكشفت له عن مسكنه الهانئ الخالد السرمدي في جنان الرب الرحيم. وبعد ان باركت المشيعين والمعزين توجهت الى سرادقات مجالس العزاء وذرفت مزيدا من الدموع وصليت لربك ان يعوض ذوي الشهداء خير العوض، ويخلفهم خير الخلف، بعد ان يغمرهم بالصبر على هول الفاجعة وشدة المصيبة.اقتفيت اثرك الطاهر، وسرت خلف خطاك المباركة فوجدتك في خيام المهجرين من الموصل والانباروصلاح الدين وكل بقاع العراق ..وجدتك  في كل مسجد فجرته احزمة الشر، وفي كل حسينية احيلت الى ركام، وفي كل منزل فجعته يد الارهاب بعزيز وحبيب، سمعتك تصلي ضارعاً بهطول الرحمة وزوال الشر.عفوك سيدي الاجل الاكرم.. اغفر لي هذا الشطط.. استميحك العذر ان كدرت خاطرك مستقبلاً عيد ميلادك المجيد بهذه الشكوى الموجعة في هذه الانشودة الحزينة، وكان حقك عندي اليوم ملحمة من تراتيل الملائكة والانبياء والاولياء والصديقين وترانيم الجبال والطيور والعصافير، وتكبير البحار والانهار والجداول والشلالات، وتهليل الرياح والاشجار والنخيل، وتسبيح الشمس والقمر والنجوم، وترحيب الرعد والبرق والامطار.
حقك ان نستقبلك بكركرات اطفالنا الحلوين، وزغاريد امهاتنا الحنونات واخواتنا الطيبات وزوجاتنا المخلصات وبناتنا الحبيبات. حقك ان نستقبلك بمسيرات اغصان الزيتون واشجار الارز وسعفات النخيل، حقك ان نستقبلك باواني الحناء والبخور والاس، بزهور النرجس والياسمين والورود، بشموع المسك والعنبر... بمشاعر الغبطة والفرح والسرور... بالثريات والقناديل والفوانيس . من حقك ان تضج النواقيس والماذن والحناجر بالصلوات.
من حقك.. من حقك.. من حقك.
لكننا والقلوب حرّى... والعيون عبرى... والافكار حيرى... والجراح لما تندمل لانملك الاّ ان نشكو ونتوجع ونتألم ممسكين بتلابيب ردائك الوحيد داعين راجين متضرعين ان يكون موعداً لزوال الشرور والارهاب وحلول الامن والامان والاستقرار، ان يكون نهاية لفصل التهجير والتشريد والتهديد والترويع، ان يكون عام خير وبركات على العراق والعراقيين والعالم بأسره.

مجد لمولدك المبارك، وطوبى لمن احبك، يا روح الله وكلمة الحق.

 

لا شك ان هذا الخبر شكل صدمة كبيرة للمواطن العراقي وبدأ يلطم و يصرخ ويقول هل يجوز ذلك يا ناس يا عالم

اثيل النجيفي الذي سلم الموصل بيده الى داعش وامر 23 الف عنصر من حمايته وشرطة الموصل بالانضمام الى داعش وقال لهم ساعدوا اخوانكم الذين جاءوا لذبح اعدائكم الشيعة كيف يقود حملة تحرير الموصل من عصابات داعش الوهابية والصدامية

هل هذا معقول من تعاون مع داعش في احتلال الموصل وذبح ابنائها واسر نسائها كيف يتم تكليفه بتحرير الموصل من داعش الوهابية لا شك انها مؤامرة خطرة ولعبة خبيثة سيكون الثمن باهض يقدمه الشعب العراقي بشكل عام والاقليات في المنطقة مثل التركمان والشيعة والايزيدين والمسيحين والشبك والمجموعات السياسية الديمقراطية والعلمانية والوطنية واليسارية بشكل خاص

فكثير ما نسمع تصريحات الاخوين النجيفي او الذين حولهم وهم يمجدون ويعظمون داعش الوهابية ويقولون انهم ابناءالعشائر العراقية هدفها تحرير العراق من الاحتلال الفارسي والقضاء على الحكومة الصفوية وينفون اي صلة لهم بالخارج ويؤكدون بان ابناء الموصل وكل المناطق المحتلة من قبل داعش الوهابية يعيشون في حالة من السعادة والاحترام لم يروها تحت حكم الحكومة الصفوية وانهم يكنون كل الحب والمودة لداعش الوهابية التي حررتهم وانقذتهم من حكم الروافض الصفوين والشيعة المجوس ومليشيات قاسم سليماني فهذه الوهابية الصدامية ميسون الدملوجي تقول اننا على اتصال دائم بابناء الموصل فكانوا يؤكدون لنا انهم بخير انهم في امن وامان كل شي متوفر اننا في جنة البغدادي الا اننا نتألم على حالتكم يا اهل بغداد فجنة ابو بكر البغدادي قادمة اليكم ستنقذكم من نار الصفوين الروافض واكدت انها بانتظار زحف الدواعش والكلاب الصدامية على بغداد ليدخلوا اهل بغداد في جنة البغدادي

يا ترى لماذا هذا الاهتمام بتحرير الموصل لماذا تطالبون بجيش خاص من ابناء الانبار لا كردي فيه ولا شيعي ولا تركماني ولا مسيحي نريده صافيا من كل غريب اي فقط من وحوش صدام ودواعش البغدادي لا شك انها لعبة جديدة الهدف منها انشاء جيش ودعمه بالمال والسلاح لحماية داعش وخلافة البغدادي ودعمها

هاهما يصرخان ومعهم كل الكلاب الوهابية الخطر كل الخطر هو الحشد الشعبي فتوى المرجعية الدينية العليا وليس الدواعش الوهابية فهذا الوهابي الداعشي الذي نصبه اردوغان بمنصب مفتي الديار العراقية معتقدا انه خليفة ال عثمان والعراق ولاية عثمانية يصرخ ويذرف الدموع على السنة في العراق الذين يتعرضون للابادة على يد الشيعة الروافض المجوس والمليشيات الفارسية الصفوية وفي نفس الوقت شكر وعظم موقف الدواعش الوهابية الشجاع لانهم انقذوا اهل السنة في العراق طبعا تجاهل ما تعرض له اهل السنة في الانبار من ذبح واغتصاب ونهب وقال هؤلاء مجموعة تخلوا عن السنة واعتنقوا عقيدة الروافض بل اكد ان الذي يقوم بهذا الاعمال هم مجموعة من الروافض انتموا الى داعش الوهابية لغرض الاساءة اليها وبهذا اقتنع بعض شيوخ الازهر واصدروا فتوى بعدم تكفير الدواعش مهما عملوا من موبقات ومفاسد وجرائم

كما انه سخر من الذي يدعوا الى مقاتلة داعش لماذا احارب داعش كي يسيطر على العراق الحرس الثوري الذي يقود العمليات في العراق واضاف هذا العميل الذي نصبه المجرم اردوغان سلطان الباب العالي في اسطنبول بدعم صهيوني وهابي

وآخر يدعوا الى المصالحة المصالحة مع من فالشعب العراقي متصالح هاهم ابناء الشيعة يقاتلون مع ابناء السنة في الانبار وغير الانبار من اجل تحرير الارض والعرض من قبل المجرمين الوهابين والصدامين

يجيب هذا المعتوه المصالحة مع المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية التي اغتصبت اعراض العراقيين وخاصة السنة التي اسرت نساء العراقيين وخاصة السنة التي ذبحت شباب العراقيين ودمرت منازلهم وشردتهم وخاصة السنة

فجاء الرد من قبل العراقيين وخاصة السنة هيهات ذلك فاذا انت بعت عرضك وكرامتك من اجل مال او منصب فنحن قررنا الموت او استعادت الكرامة التي هدرها هؤلاء الاقذار والشرف الذي استباحه

عن اي مصالحة ايها الفاشلون الخائبون تتحدثون

فالشعب قرر تطهير ارضه منكم ومن كل هؤلاء الوحوش هذه هي المصالحة ولا مصالحة غيرها

مهدي المولى

من الادب الكوردي في المهجر

شيخ..بطل من هذا الزمان

بدل رفو

النمسا\غراتس

الى الشهيد الشيخ احمد محمد صالح المزوري مضحياً بروحه من اجل انقاذ رفاقه..ألا يستحق قصيدة مني..فهذا ما املكه فقط في بلادي..!!

قالوا..

ولى زمن البطولات والفرسان

وعبر،

قالوا..

ولت وتيتمت ازمنة المشاعر

على ابواب السلطان

وانتحرت،

قالوا..

كثرت رقصات على الجراح

وتزحلق على العبرات

قالوا..نهارات وقصائد عشاق

بالدم تلطخت.

قالوا..في بلادك التماسيح تغتال الطفولة

والنقاء

ولكن..!! ابطالها تذود عن الارض وجمالها.

بالأمس..ودعنا شيخ شاب

للأذهان قصص وحكايات الابطال

من جديد اعادها،

للإبتسامة في ميادين حرب

شاعريتها وملحمتها ارسلها،

شيخ في ريعان النرجس وبلاد الثلج

يسافر في اغوار الريح

كفراشة احترقت في سبيل

حزمة نور

وقبلة ضوء.

اليوم..جبال كوردستان،ازقة دهوك

ابناء الفقراء

وشاحهم اسود ودموع بنُدَف الثلج

امتزجت..

طفولة عشق الامان

في احضان شيخ فارس

بطل من هذا الزمان

في زمن يتمرغ فيه الانسان

في بركة ماء آسنة

ودع الحياة وهو حي يرزق

يا سفراً على عتبات الغربة

وجعاً!!

يا قمراً في ازقة دهوك

املاً!!

يا بطلاً على موائد الفقراء

ابتسامة ورحمةً!

قلب يتأوه

للرحيل

غربة تغفو في متاهات البلدان

الخلود يا شيخنا،أبد الدهر

ان تظل حكاياتك بيننا

خذلتنا الايام والزمن والبلاد

الشعر والنثر والكلمات

لا تنحني سوى للأبطال

كي تسافر بقاماتها اعنان السماء

يا نجمة متعلقة باهداب

السماء والوطن

يا شيخنا

يا شيخنا.

عنوان المقال :"ما مضمون الرسائل ألاربعة التي حملتها المناورات العسكرية الايرانية ؟؟"
"نص المقال "
مع أعلان القوات المسلحة الإيرانية عن أنطلاق مناورات عسكرية كبيرة في جنوب شرق البلاد، وبحر عمان، ومضيق هرمز حتى خليج عدن،تحت تسمية "محمد رسول الله "ستستمر لمدة 6 أيام ستختبر خلالها أنواعاً من الصواريخ والطائرات من دون طيار وسيشارك بها ألالاف من الجنود ألايرانيين ، و ستمتد على مساحة 2.2 مليون كلم مربع ,,وهي المرة الأولى التي يتم فيها انطلاق مناورات كبيرة وشاسعة المساحة و المسافة والبعيدة من سواحل الجمهورية ألاسلامية ألايرانية ، وبذات ألاطار فهي المناورة ألاولى التي تجري بعهد الرئيس حسن روحاني الذي انتخب في مطلع صيف عام 2013 خلفآ للرئيس السابق أحمدي نجاد .
فهذه المناورات التي جاءت بعد ظروف أقتصادية صعبة نوعآ ما عاشتها ومازالت الدولة ألايرانية بسبب حصار اقتصادي منذ ثلاث عقود ونصف بالتزامن مع "حرب النفط –التي تقودها السعودية وامريكا ",,وبالتزامن مع هذه الظروف هناك أيضآ مسار ضغط سياسي وامني كبير يخص ملف أيران النووي ,,فهناك مجموعة من  ألاخطار المتولدة عن هذا الملف  قد تتعرض لها أيران مستقبلآ ,أن لم تنجح مفاوضاتها مع دول 5+1,بخصوص ملفها النووي,,بألاضافة الى مجموعة ظروف أخرى تعيشها المنطقة ,,كالصراع في سورية واليمن ,,وتهديدات أسرائيل العسكرية المتكررة للدولة ألايرانية ,,وعلاقة الدولة الايرانية مع بعض دول الخليج العربي المتوترة بهذه الفترة تحديدآ,وتكرار حديث بعض دول الخليج عن ضرورة تشكيل جيش خليجي موحد جزء من أهدافه كما تؤكد بعض ألانظمة الخليجية التصدي للتمدد ألايراني بالمنطقة .
ومن هنا يمكن قراءة أن هذه المناورات جاءت بهذه الفترة تحديدآ لتحمل عدة رسائل داخلية وخارجية ,,فهذه المناورات وفق حجمها الهائل ومساحتها الشاسعة وتطور عملها ,وتوسعها بالعمل البحري "تحديدآ " ,,ومع بروز حجم التطور الصناعي العسكري ألايراني ,,وقدرة الجيش ألايراني الواسعة والمحكمة بالقيام بعمليات هجومية بحرية واسعة ,,ومع تطور عمل وتقنيات السلاح العسكري البحري –الجوي –البري –الناري للجيش ألايراني ,,فكل هذه العوامل تدفع لقراءة أن مضامين الرسائل الايرانية من وراء هذه المناورات تحمل عدة ابعاد والمقصود بها عدة أطراف داخلية وخارجية اقليمية ودولية,,وتحمل عدة رسائل رئيسية.
*رسالة الداخل ألايراني .
أولى هذه الرسائل هي موجهة ألى الداخل ألايراني وخصوصآ الى الشعب ألايراني وجزء منه بعض الجماعات المعارضة بالداخل الايراني ,,فبعد أن حاولت بعض القوى الاقليمية والدولية ,,الضغط على صانع ومتخذ القرار الايراني من خلال مسار الضغوطات الاقتصادية والسياسية وألامنية ,,وكان رهان هذه القوى على أستثارة الشعب ألايراني على السلطة الرسمية ألايرانية ,وهذا جاء واضحآ بعد أن أعلن وصرح بعض المسؤولين الاقليميين "السعوديين " بأن هبوط أسعار النفط سيؤدي إلى انهيار الاقتصاد الإيراني وسيتبعه ضغوط داخلية واسعة من الشعب الإيراني ضد الحكومة,,ومن هنا برز واضحآ أن الدولة ألايرانية قد انتبهت لهذا الموضوع مبكرآ وأستطاعت مؤخرآ أن تتبنى استراتيجية أقتصادية وأمنية بناءة ,,فمؤشرات الاقتصاد تحسنت رغم الحصار الاقتصادي الكبير المفروض على الدولة الايرانية اقليميآ ودوليآ منذ ما يقارب الثلاث عقود ونصف لاسباب متعددة ليس اخرها العقوبات الدولية التي فرضت عليها بسبب ملفها النووي ,,ومن جهة أخرى برز بهذه المناورات مدى تطور القوة العسكرية ألايرانية التي تجري ألان مناورات عسكرية كبيرة في جنوب شرق البلاد، وبحر عمان، ومضيق هرمز حتى خليج عدن,,ومن هنا وصلت الرسالة ألاولى للشعب ألايراني وجزء منه بعض الجماعات المعارضة بالداخل الايراني,ولبعض ألاطراف التي راهنت على الشعب ألايراني ,ومضمونها ان الدولة ألايرانية ما زالت تتمتع بقوة كبيرة ,, وهي بحالة تتطور مستمر ,,وان العقوبات الدولية والاقليمية وحروب النفط لن تثني الدولة ألايرانية عن أستمرار مسيرة البناء بالداخل ألايراني,,ولن تحد من قوة أيران الاقليمية .
*رسالة دول الاقليم .
ثاني هذه الرسائل التي تحملها هذه المناورات ,,هي موجهة الى بعض دول ألاقليم وتحديدآ بعض دول الخليج العربي بألاضافة الى الكيان الصهيوني"اسرائيل " ,,فهذه الدول التي تحيط بالدولة ألايرانية ,,والتي حاولت وما زالت تحاول بالفترة ألاخيرة ,أن تضغط على الدولة ألايرانية أقتصاديآ وسياسيآ وحتى أمنيآ ,,من خلال تلويح هذه الدول بأنشاء جيش خليجي ,أو ضربات عسكرية صهيونية تستهدف قواعد المفاعلات النووية ألايرانية ,بالتزامن مع اشعال حرب النفط ,,ومن هنا جاءت المناورات العسكرية ألايرانية لتثبت لهذه الدول أن أيران حاضرة وحاضرة بقوة في ألاقليم ككل كقوة أقليمية , فقيامها بمناورات عسكرية كبيرة في جنوب شرق البلاد، وبحر عمان، ومضيق هرمز حتى خليج عدن,واستخدام صنوف أسلحة متطورة ,يعني أن الدولة ألايرانية ما زالت حاضرة وبقوة بالمشهد ألاقليمي ,وأنها لم تتأثر بالعقوبات ومسار هذه العقوبات ,,وأنها قادرة على التكيف مع هذه العقوبات ,بالتزامن مع أستمرار تطوير وبناء الدولة ألايرانية ,وأنها قادرة على الرد على أي عمل عدواني من أي جهة كانت ,,فالواضح هنا ان هذه المناورات من خلال طريقة عملها تثبت ان المناورات ذات طابع هجومي وليست ذات طابع دفاعي .
*الرسالة الدولية .
ثالث هذه الرسائل موجهة ألى كل دولة ونظام وهيئة دولية تحاول الضغط على الدولة ألايرانية ,,أقتصاديآ وسياسيآ وامنيآ,,وبالخصوص هي موجهة الى واشنطن –باريس –لندن –برلين ,,ومضمون هذه الرسالة أن الدولة الايرانية بمقدروها ان تتكيف مع عقوبات الغرب عليها ,,وأن تستمر بمسار بناء وتطوير قدرات الدولة الايرانية بمختلف المجالات ,,رغم حجم الضغوط والحصار الاقتصادي التي تفرضه بعض ألانظمة والهيئات والمنظمات الغربية على الدولة ألايرانية ,,وأنه لايمكن لايران ان تقدم أي تنازلات تخرج عن مصلحتها الوطنية العليا بخصوص ملفها النووي ,,وهي جاهزة لكل الخيارات بحال تعثر الحلول بخصوص ملفها النووي ,,ومنها الخيار العسكري ,فهي هنا أبرزت حجم قدراتها القتالية والعسكرية ,,كدليل على انها قادرة على التكيف مع مسار الحسار المفروض عليها غربيآ ,والاستمرر بتطوير وبناء الدولة ألايرانية .
*رسالة الحلفاء .
رابع هذه الرسائل ,,وهي موجهة الى حلفاء الدولة ألايرانية ,أقليميآ ودوليآ ,دمشق –موسكو –بكين "تحديدآ " والى بعض فصائل وقوى المقاومة بلبنان وفلسطين ,وألى بعض القوى بالداخل اليمني والبحريني ,ومضمون هذه الرسالة هو ان ايران ما زالت تمتلك من أوراق القوة ولديها الكثير من ألامكانيات والمقومات التي ستوفر لها ولحلفائها بالاقليم تحديدآ نوعآ من التوازن العسكري والامني ,مع حلف اخر يسعى لا سقاط تحالف ايران ألاقليمي ,,وبذات ألاطار هي تبعث رسائل طمأنة ألى "موسكو – بكين "وهي أن ايران ما زالت حاضرة وبقوة ,ولم ترضخ ولن ترضخ للضغوط ألاقليمية والدولية ,وانها قادرة على التكيف مع مسار هذه الضغوط ,وانها قادرة بالامكانيات العسكرية المتطورة لديها على تدعيم وتمتين قوة التحالف مع حلفائها الاقليميين والدوليين ,,للتخفيف من أثار وحجم الضغوط ,الذي يحاول المحور الاخر فرضه على أيران وحلفائها .
وبالنهاية ,,فأن هذه المناورات الواسعة والشاملة ,,والتي شملت وستشمل مناورات عسكرية كبيرة في جنوب شرق البلاد، وبحر عمان، ومضيق هرمز حتى خليج عدن,تؤكد أن الجمهورية ألاسلامية ألايرانية ,كانت طوال الفترة الماضية وألى ألان قادرة على التكيف مع مسار الضغوط ألاقتصادية والامنية والسياسية المفروضة عليها أقليميآ ودوليآ ,فهي أثبتت بهذه المناورات بأنها مازالت قوة اقليمية كبرى ,وأنها مازالت قادرة على الحفاظ على مصالح الشعب ألايراني داخليآ وتطوير وبناء مؤسسات الدولة ألايرانية دون ألارتهان لمسار الضغوط وبجهود وقدرات ذاتية ,وأنها بذات الاطار قادرة وباستمرار على المحافظة على مكانتها ألاقليمية والتصدي لكل من يحاول التعدي على هذه المكانة الاقليمية ,,واخيرآ فقد أثبتت للحلفاء وللاعداء أنها مازالت حاضرة وبقوة ولن ترضخ لأي ضغوط تحاول بعض ألاطراف فرضها عليها,وانها حاضرة وبكل خياراتها للتصدي لهذه ألاطراف .
*كاتب وناشط سياسي –الاردن .
الجمعة, 26 كانون1/ديسمبر 2014 00:22

الخروج عن مفهوم الفن - بقلم :غارسيا ناصح

 


فعاليات صالوت الشبات لدورته ال25 لسنة 20154
الخروج عن مفهوم الفن و والتمسك بالمعارف والاقرباء
لقد اصبح مفهوم الفن لدى البعض خارج عن نطاقه الفني
لابد ان تعترف وبكل شجاعة وبكل ثقة ليس من قدم ماده او عمل او فكر
يكون فنانا و عمله صالحا للعرض .
ولابد ان نسأل بعض الاسالة لانفسنا ان كنا في لجان التحكيم
او كفنانين معترفين ومقتدرين
لماذا يمنح ذلك او تلك من الفنان او الفنانة من جائزة؟
هل يستحق ذلك ام هو احد اقرباء المسؤلين او احد معارف لجنة التحكيم؟
لابد ان نعرف ذلك قبل ان نحكم ونمنح الجوائز .
ولابد ان نعرف او نكون متاكدين بان ذلك سيكون جزئا لمصلحة الفن والبلاد
ويكون شرفا لما سيوالينا ونقدمه للاجيال القادمة .
لكن مع كل الاسف والحزن الشديد كل مانراه ومايقدم ومانسمع به ليس مثلما نتمناه
ففي المعرض الاخير لصالون الشباب وفي بلدا فنيا عريقا كبيرا مثل مصر التي َربت الكثير من الفنانين المقتدرين امثال الاخوان وانلي ومحمود سعيد وغيرهم من الفنانيين الرواد .
وكما رأينا في هذا المعرض الاعمال التي قدمت في صالون الشباب
لاننكر ان بعض الاعمال جيدة لكن من هم الذين كانوا يستحقون الجوائز ؟
ومن هم الذين اعمالهم كانت اكثر جدارة الجائزة ؟
وها مرة اخرى ظلموا انفسهم وظلموا معهم من كان جديرا بالجائزة
مثل الكثير من الفعاليات وفي بلدان اخرى عربية
التي راحت فيها حقوق الفنانين المتميزين .
.يا مصر ويافنانيها لو بقى الحال هكذا
! لنقرأ على الفن السلام !


أنقرة تراهن على قنوات رابعة، مكملين، الشرق، الشرعية ومصر الآن لمواصلة سياسة الشتم والقدح ضد القيادة المصرية.


ميدل ايست أونلاين

اسطنبول ـ تسارع السلطات التركية الخطوات لزيادة دعم قنوات مصرية تبث من تركيا وتحمل لواء الاخوان واعتبارها بديلا شرسا يستخدم لقدح القادة في مصر، عقب قرار السلطات القطرية ايقاف بث قناة 'الجزيرة مباشر مصر'.

وظلت تركيا الدولة الوحيدة التي تقف في خندق الإخوان من خلال استضافتها لرموز اخوانية أو توفير الدعم لمنابر اعلامية تقود حملة تشكيك تجاه مصر، إلى جانب مواصلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التطاول على القيادة المصرية والمسارعة الى مفاضلة الاخوان المسلمين بالرغم من النفور الدولي تجاه الجماعة المصنفة ارهابية في اكثر من دولة.

وبعد قرار ايقاف بث قناة الجزيرة مباشر مصر لم تجد أنقرة من الحيلة بدا سوى توفير منابر بديلة تواصل الحملة الشرسة التي تحاك ضد مصر عبر خمس قنوات هي رابعة، مكملين، الشرق، الشرعية ومصر الآن.

ويرى مراقبون أن أنقرة تقوم بضخ عشرات المليارات من الدولارات في ميزانيات القنوات الاخوانية وذلك بغرض استمرار الهجوم على نظام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي من نوافذ إعلامية أخرى بعد إغلاق الجزيرة مباشر مصر.

وقالت الجزيرة التي طالما انتقدت السلطات المصرية، انها ستوقف "مؤقتا" بث قناة "الجزيرة مباشر مصر" التي اتهمت بالانحياز الى جماعة الاخوان المسلمين المحظورة.

ويرتبط قرار اغلاق القناة التلفزيونية مباشرة بتحسن العلاقات بين الدوحة والقاهرة بعد يومين من لقاء الرئيس السيسي بالموفد القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في إطار وساطة سعودية.

وترتكز هذه القنوات الاعلامية المتدثرة بعباءة الاخوان في سياستها التحريرية على الشتم تجاه السلطات المصرية دون رادع قانوني يوقف نزيف الخروقات الاعلامية الحاصلة، كما تسعى هذه القنوات إلى فبركة سيناريوهات تتهجم من خلالها على السلطة في مصر وتحاول على إثرها إدخال البلبلة في البلاد.

وكشفت التحقيقات التي أجراها القضاء المصري خلال عن تورط إحدى القنوات الناشطة ضمن أذرع جماعة الإخوان المسلمين الدعائية والتي تبث من الأراضي التركية، في تركيب وإذاعة الفيديوهات المتعلقة بواقعة "التسريبات المفبركة"، يقول خلاله مسؤول رفيع ان الرئيس السابق محمد مرسي معتقل بشكل "غير قانوني" بعد الإطاحة به العام 2013.

وقال التحقيق إن قناة "مكملين" سعت من خلال فبركة هذه الأشرطة إلى التشويش على محاكمة الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي، بالإضافة إلى الإساءة للسلطات المصرية على المستوى الدولي.

كما تسعى قناة "رابعة" إلى تشويه صورة القيادة السياسية في مصر وتواصل مخططاتها التخريبية بالتحريض ودعم العنف ومحاولة ضرب الاستقرار الأمني في مصر.

وبدأت قناة "رابعة" بالبث من اسطنبول على قمر "نايل سات"،في عام 2013 تحت شعار "رابعة نبض الحرية". وتأتي هذه التسمية تيمنا بميدان رابعة العدوية.

وأصبحت إسطنبول وغيرها من المدن التركية هى المأوى الوحيد الذى يعقد التنظيم الدولى للجماعة كل مؤتمراته به، كما يتمركز كيانان سياسيان تابعان للإخوان هناك، وهما ما يسمى "المجلس الثوري" التابع للإخوان، وتحالف دعم الإخوان فى تركيا، حيث عقدا عدة مؤتمرات لشن هجومهما على مصر من هناك، ومؤخرا عقد ائتلاف دولى تابع للإخوان يدعى "الائتلاف العالمى للحقوق والحريات" مؤتمرا، تآمر فيه على مصر، وقرر التضييق على القاهرة خارجيا.

ومن جانبه قال مختار نوح القيادي المنشق عن الاخوان فى تصريحات لصحيفة "اليوم السابع"، أن تركيا فى الوقت الحالى تتزعم دعم الجماعات الإرهابية فى المنطقة، حيث يسعى أردوغان إلى إظهار نفسه أمام الغرب بأنه من يسيطر على الجماعات الإرهابية فى المنطقة، وهو ما يدفعه للاستمرار فى احتضان الإخوان.

ويرى خبراء أن تجاوب قطر مع المبادرة السعودية بضرورة التقارب مع مصر وانهاء الخلافات السابقة، يضع تركيا في عزلة اقليمية واضحة، بعد ان سحبت كل القوى البساط من تحت الاخوان وظلت أنقرة لوحدها تلاحق سراب الجماعة.

وافادت القيادية بحركة تمرد مها أبوبكر "ان وقف قطر لقناة الجزيرة مباشر مصر، هو بداية خضوع الدوحة للمبادرة السعودية، وبالتالى إغلاق ملجأ الإخوان بالمفهوم الواسع أى إيقاف دعم الجماعة وقياداتها ماليا.

وأضافت أبوبكر أن استجابة الدوحة لمبادرة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز هو بداية لخروج قيادات الإخوان المتواجدة داخل الدوحة وإيقاف التمويل من داخل مصر.

ويرى مراقبون ان أنقرة ستختبر مدى قدرة قنوات مكملين والشرق ورابعة والشرعية ومصر الان، على القيام بالدور المرسوم لها على أكمل.

الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014 20:25

واشنطن تتسلّل الى العراق من نافذة داعش

بغداد/المسلة: قال مسؤول أمريكي كبير إن الحكومة الأمريكية تستعد لزيادة عدد المتعاقدين من القطاع الخاص في العراق في إطار جهود الرئيس باراك أوباما لصد مقاتلي تنظيم داعش الارهابي الذين يهددون حكومة بغداد.

وأوضح المسؤول أن عدد المتعاقدين الذين سيتم نشرهم في العراق - بخلاف حوالي 1800 يعملون الآن لصالح وزارة الخارجية الأمريكية - سيعتمد جزئيا على مدى انتشار القوات الأمريكية التي تقدم المشورة لقوات الأمن العراقية وبعدهم عن المنشآت الدبلوماسية الأمريكية.

ومع ذلك فإن الاستعدادات لزيادة عدد المتعاقدين تؤكد التزام أوباما المتزايد في العراق. وعندما تغامر الولايات المتحدة بارسال قوات ودبلوماسيين إلى مناطق الحروب عادة يليهم المتعاقدون من أجل القيام بأعمال كان يقوم بها الجيش نفسه. ويمكن أن يتولى المتعاقدون مسؤولية كل شيء من الأمن إلى إصلاح المركبات وحتى الخدمات الغذائية.

وقال المسؤول الأمريكي الكبير الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته "من المؤكد سيكون من الضروري ارسال بعض المتعاقدين لتقديم دعم إضافي هناك."

وبعدما بسطت الدولة الإسلامية سيطرتها على مساحات واسعة من الأراضي العراقية بما في ذلك مدينة الموصل في شهر  حزيران أمر أوباما بارسال قوات أمريكية للعراق. وفي الشهر الماضي أذن أوباما بمضاعفة عدد القوات تقريبا إلى 3100 جندي لكنه يحرص على عدم زيادة التزام القوات أكثر من اللازم. ولا تتولى القوات الأمريكية في العراق مسؤوليات قتالية.

ويوجد في العراق الآن حوالي 1750 جنديا أمريكيا وأمر وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاجل الأسبوع الماضي بنشر 1300 جندي إضافي.

وظهر اعتماد الجيش الأمريكي على المدنيين أثناء رحلة هاجل إلى بغداد هذا الشهر عندما وصل مع الوفد المرافق له إلى العاصمة العراقية على متن طائرات هليكوبتر تابعة لمتعاقدين مع وزارة الخارجية الأمريكية.

ويرى المسؤول الأمريكي أن المشكلة تكمن في أنه مع استمرار تدفق القوات الأمريكية على العراق لن يتمكن المتعاقدون بوزارة الخارجية من دعم احتياجات كل من الدبلوماسيين والجنود.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إنه بعد تراجع عدد المتعاقدين بوزارة الخارجية في العراق منذ أواخر عام 2011 ارتفع العدد قليلا بنسبة خمسة بالمئة تقريبا منذ يونيو حزيران.

فعلى سبيل المثال في تموز عززت وزارة الخارجية الأمريكية عدد أفراد حماية القنصلية الأمريكية من 39 إلى 57 فردا في مدينة أربيل التي تعرضت لتهديد مقاتلي الدولة الإسلامية أثناء هجومهم في حزيران.

 

وفريق الحماية هذا تابع لشركة تريبل كانوبي وهي جزء من مجموعة كونستليس أكبر متعاقد أمني مع الخارجية الأمريكية. ولم ترد كونستليس على مكالمة هاتفية تطلب التعليق.

ويثير وجود المتعاقدين في العراق -لاسيما شركات الأمن الخاصة- الجدل منذ سلسلة من الأحداث العنيفة أثناء الاحتلال الأمريكي وصلت إلى ذروتها في سبتمبر أيلول 2007 بقتل 14 عراقيا أعزل من قبل حراس شركة بلاكووتر الأمنية.

وأدين ثلاثة حراس سابقين في تشرين الأول بالقتل غير العمد وأدين حارس رابع في القضية بالقتل العمد مما أدى إلى إجراء اصلاحات في مراقبة الحكومة الأمريكية للمتعاقدين.

وقال مسؤول أمريكي ثان إن القوات الأمريكية في العراق لا تستخدم المتعاقدين من القطاع الخاص لتوفير المزيد من الأمن لها.

ويعمل جميع المتعاقدين مع الحكومة الأمريكية في العراق فعليا الآن لدى وزارة الخارجية. وبعد انسحاب القوات القتالية الأمريكية من العراق في 2011 لم يكن أمام الخارجية خيارات كثيرة بخلاف تعيين جيش صغير من المتعاقدين للمساعدة في حماية المنشآت الدبلوماسية وتقديم خدمات أخرى كالغذاء والإمدادات.

وانخفض عدد المتعاقدين بشكل حاد مع وزارة الدفاع (البنتاجون) مع انكماش الوجود العسكري الأمريكي بعد أن كان قد وصل في أواخر 2008 إلى أكثر من 163 ألفا أي أنه اقترب من عدد القوات الأمريكية على الأرض في ذلك الوقت.

وقال مارك رايت المتحدث باسم البنتاجون إنه لم يعد هناك الآن سوى عدد قليل منهم وإنهم يتعاملون مع وزارة الخارجية. وأضاف رايت أن البنتاجون كان لا يزال لديه ستة آلاف متعاقد في العراق في أواخر 2013 أغلبهم يدعمون مبيعات السلاح الأمريكية إلى حكومة بغداد.

لكن هناك مؤشرات على تغيير هذا الاتجاه. وأصدر البنتاجون في آب بيانا عاما يطلب فيه مساعدة شركات خاصة لتقديم المشورة لوزارة الدفاع العراقية وجهاز مكافحة الإرهاب التابع لها.

وبدا البيان على أنه استعداد لاحتمال حاجة القادة العسكريين لزيادة عدد المتعاقدين في العراق. ولم يحدد الاعلان حجم أو تكلفة العمل المقترح.

وقال البنتاجون أيضا في احصاء ربع سنوي في تشرين الأول إنه سيستأنف كتابة التقارير عن المتعاقدين الذين يدعمون عملياته في العراق في إصداره المقبل والمقرر في كانون الثاني.

 

بغداد/ المسلة: أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو، الخميس، أن العلاقات التركية العراقية دخلت مرحلة جديدة في التعاون الاستراتيجي لمواجهة الإرهاب.

وقال اوغلو في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي حيدر العبادي عقد في أنقرة وتابعته "المسلة"، إن "هناك آليات فاعلة ما بين البلدين لتطوير العلاقات في اطار التعاون العسكري والامني وهناك دعم في تدريب العسكريين"، مبينا أن "العلاقات التركية العراقية دخلت مرحلة جديدة في التعاون الاستراتيجي لمواجهة الإرهاب".

وأضاف أن "تركيا مستعدة دائما لدعم العراق"، مؤكدا أنه "يجب ان لا يكون هناك مرور لمقاتلين أجانب الى العراق أو سوريا ولا نسمح لوجود داعش كمنظمة إرهابية".

الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014 20:20

لماذا أراد البارتي أن يحرر شنغال بمفرده؟

( باس نيوز )
قياديي في البارتي: البارتي يرى بأنه السبب في الهزيمة بشنغال، لذلك يريد أن يكون في الوقت ذاته بأنه هو الذي سيحقق النصر في شنغال.
إن محاولة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في تحرير شنغال، وحسب مصادر معلوماتية ، يعود الى عاملين أساسيين.
في بداية حملة تمشيط شنغال، أظهر الحزب الديمقراطي الكوردستاني، بأنه مستعد لتحرير شنغال وله مخطط خاص بهذا الصدد، لكن في الوقت الذي دخل المخطط حيذ التنفيذ ووصول قوات البيشمركة الى عدة أحياء ضمن قضاء شنغال، عمل كل من الاتحاد الوطني الكوردستاني ووحدات حماية الشعب ومن خلال إعلامهم الحزبي بأنهم من حرروا شنغال.
إلا أن المعلومات التي حصلت عليها وكالة “باس” ومن مصادر موثوقة، بأن الحزب الديمقراطي الكوردستاني ومنذ بداية مشروع التحرير أن يكون هو القوة المهاجمة ، لذلك أصدار قراراً عسكرياً بقوات البيشمركة التابعة له، راغباً في تسجيل النصر وتحرير قضاء شنغال باسمه، وحسب المصدر يعود الى عاملين أساسيين: الأول: قبل احتلال داعش لتلك المناطق، أهالي المنطقة كانوا يصوتون للحزب الديمقراطي الكوردستاني في الانتخابات بنسبة 90%، لذلك يريد إثبات وجوده للجماهير في المنطقة، ثانياً: لأجل إنهاء الدعايات والانتقادات التى تدعي بأن الحزب الديمقراطي الكوردستاني قام بتسليم قضاء شنغال لتنظيم داعش، وقواته لم تكن مستعدة لمواجهة داعش اثناء هجوم الاخير على مناطق شنغال، وخاصة تم إلصاق التهمة بعدد من الضباط التابعين للديمقراطي الكوردستاني في هزيمة شنغال.
وبهذا الصدد، اعلن علي عوني العضو القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني لـ “باس”، بأنهم كانوا على ثقة كبيرة بأن البيشمركة قادرة على تحرير قضاء شنغال، لان مسعود برزاني وعد بذلك، وفي الوقت الذي يوعد فيه البرزاني ، فمن المؤكد لا يوعد على عمل إن لم يكن قادراً على تحقيقه.
وقال عوني: دائماً أصحاب الإنتصارات كثر، لكن الهزائم لا يتبناها أحد، حينما سقطت شنغال ، حاولت تلك الأحزاب أن تحمل المسؤولية للحزب الديمقراطي الكوردستاني لوحده، وهم تهربوا من المسؤولية، حينها كانت هناك قوة تابعة للاتحاد الوطني الكوردستاني في المنطقة، ما عدا اللواء المشترك حيث يقبض الفين مسلح رواتبهم بالاضافة الى القوة التابعة لمركز الاتحاد الوطني “مالبند”، الاحزاب الاخرى كانت لها مقرات هناك، ولكن لم يذكر احد هؤلاء، فقط الكل كان يذكر اسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ولم يقبل احد بتحمل المسؤولية، فقط الحزب الديمقراطي الكوردستاني تجرأ على تحمل مسؤولية سقوط شنغال.
كما وأشار القياديي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني الى أن تحرير شنغال هو عمل للكورد جميعا وليس للجزب الديمقراطي الكوردستاني لوحده، ولكن لربما أن يكون مهماً للحزب الديمقراطي الكوردستاني أكثر من القوى الاخرى، لأن نسبة شعبية الحزب الديمقراطي الكوردستاني في شنغال 90%.
وفي حديثه، اشار عوني الى أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني يرى بأنه يتبنى خانقين لغاية شنغال، وحينما بدأت حملة قوات عمليات دجلة في مدينة كركوك البرزاني وابن البرزاني وقوات البيشمركة التابعة للديمقراطي الكوردستاني هم الذين سارعوا للدخول الى المنطقة ومواجهة قوات عبد الامير زيدي ومسلحي المالكي، لذلك الديمقراطي الكوردستاني يتبنى الهزائم وفي الوقت نفسه يتبنى الانتصارات ايضاً، في الواقع قوات البيشمركة هي لوحدها حررت شنغال دون مشاركة قوات اخرى، وهؤلاء البيشمركة ينتمون للحزب الديمقراطي الكوردستاني، ونفتخر بذلك، وهذا واجب الديمقراطي الكوردستان لتحرير هذه الارض من تراب كوردستان.
وأكد القياديي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني بأن كوادر البارتي منتشرين على جميع الجبهات، ولا أحد منهم يعمل لصالح الحزب وغنما فقط للدفاع عن تراب كوردستان.
إلا أن الصحفي وكادر الاتحاد الوطني الكوردستاني عارف قورباني يرى بأن وزارة البيشمركة في حربها ضد داعش لم تتعامل مع الحدث بمسؤولية تامة، لذلك تحاول الاحزاب ان تنسب الانتصارات المتحققة لصالحها.
واضاف قورباني: الكورد يقولون ” النصر له العديد من الأباء”، ولهذا القول تاثيرات سلبية على الاحزاب الكوردستانية، لا احد يتطرق للهزائم من جلولاء لغاية كوباني”.
وقال عارف قورباني: إن اعترفت الاطراف بالهزيمة ، كان من الممكن أن نشهد كرنفلات كبيرة ابتهاحاً بالانتصارات، ولكن مع الاسف هذه هي طبيعة الاحزاب الكوردية، لا تتحمل مسؤولية الهزيمة أبداً، والانتصارات الجكيع يتبناها”.
مشيراً الى أن انتصارات البيشمركة في شنغال لها أهمية كبيرة على الصعيدين الجغرافي والسياسي، إذا تخلت الاحزاب عن حرب الأقمشة والأعلام.

المصدر مع الرابط  :

http://basnews.com/news/2014/12/23/%D8%A8%DB%86%DA%86%DB%8C-%D9%BE%D8%A7%D8%B1%D8%AA%DB%8C-%D9%88%DB%8C%D8%B3%D8%AA%DB%8C-%D8%A8%DB%95-%D8%AA%DB%95%D9%86%DB%8C%D8%A7-%D8%B4%DB%95%D9%86%DA%AF%D8%A7%D9%84-%D8%A6%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%AF/

xeber24.net-آزاد بافى رودي
استقبل اليوم نائب وزير خارجية روسيا ميخائيل بوغدانوف في مبنى وزارة الخارجية الروسية وفد من حزب الاتحاد الديمقراطيPYD بناء على دعوة رسمية من وزارة الخارجية الروسية, هذا وقد حضر اللقاء كل من الرئيس المشترك للحزب السيد صالح مسلم ومسؤول منظمة الحزب في أوربا عبدالسلام مصطفى وممثل الحزب في روسيا عبد السلام علي.

هذا وحسب المركز الاعلامي لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في أوربا تطرق الطرفين في اللقاء عن الأوضاع المتعلقة بالأزمة السورية وسبل الخروج منها والحرب التي تعصف بها بشكل عام والوضع الكوردي بشكل خاص, وقال نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف خلال لقاء وفد حزب الاتحاد الديمقراطيPYD أن روسيا تحترم وتعترف بحقوق وقضية الشعب الكوردي, كما أكد بوغدانوف للوفد الكوردي سيكون للكورد حضور فعال ومميز في مؤتمر موسكو الخاص بالأزمة السورية والمقرر انعقاده أواخر شهر شباط القادم 2015, وأكد وزراء الخارجية الأوربية في اجتماع سابق لهم عقد أوائل الأسبوع الماضي في العاصمة البلجيكية بروكسل عن دعمهم لهذا المؤتمر و منح الفرصة لروسيا لايجاد حل ممكن للأزمة السورية..

وزار وفد حزب الاتحاد الديمقراطيPYD موسكو بناء على دعوة رسمية للمشاركة في الكونفرانس الذي عقد في موسكو يوم أمس الأربعاء والخميس تحت عنوان “القضية الكوردية بين تركيا وسوريا”.

 

نُشر في موقع الناس في 17 كانون الأول مقالاً بقلم الأستاذ همام عبد الغني المراني تحت عنوان "مرةً أخرى مع خط آب 1964
وآثاره المدمرة". لقد أبدى الكاتب ملاحظات على المساجلة التي دارت بيني وبين الكاتب كريم الزكي، وكان نصيبي منها ملاحظتين وسأبد
أ، برد على مقاله، بهما:

يشير الأستاذ المراني في ملاحظته الأولى إلى أن: قول الأستاذ الحلوائي ان الحزب كان قد تخلى عن خط آب في اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965" , وأقول صراحة انني اسمع بهذا "التخلي" لأول مرة , بعد مضي خمسين عاماً على الحدث . فقد كنت آنذاك " من الكادر المتقدم " , وفي تنظيم مهم , وكنت قريباً من اللجنة المركزية , فلم أبلغ بقرار كهذا مطلقاً , بل انني لم اسمع به إلا من خلال مقال الأستاذ جاسم الحلوائي , رغم اننا كنا " نأكل ونشرب" نقاشات وصراعات حول هذا الموضوع ..." (رابط المقال مرفق).

في الحقيقة أنني أستغرب شديد الاستغراب من هذ القول لأن أبرز كتاب عن تاريخ الحزب الشيوعي العراقي والموسوم "عقود من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي" للكاتب عزيز سباهي يعنون الفصل الرابع من الجزء الثالث من كتابه على النحو التالي: "التخلي عن خط أب وحديث "العمل الحاسم"، ويذكر مقتطفات من تقرير اللجنة المركزية الصادر في نيسان 1965، سنشير إليها لاحقاً. ويتناول الموضوع ذاته، الكتاب المكمل لكتاب عزيز سباهي والموسوم "محطات مهمة في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي - قراءة نقدية في كتاب عزيز سباهي"، لكاتب هذه السطور. وقد تولى الحزب طبع الكتابين وتوزيعهما.

وهناك العديد من الكتب والمذكرات التي أشارت إلى تخلي الحزب عن خط آب في نيسان 1965. وآخر ما اطلعت عليه هو جزء من مذكرات الفقيد ثابت حبيب العاني، المنشور في الحوار المتمدن بتاريخ 20 كانون الأول، تحت عنوان "خط آب في مذكرات الفقيد ثابت العاني" وعنوانها في المذكرات هو: "التخلي كلياً عن "خط آب" ومما جاء فيها: "وبسبب هذه المعارضة الواسعة في الحزب لخط آب، فلم يكتب لهذا "الخط" الاستمرار سوى بضعة أشهر. وجرى التخلي عنه لاحقاً في اجتماع اللجنة المركزية في نيسان عام 1965.

إن البيان، أو بالأحرى التقرير، الذي صدر عن اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965 قد تخلى فعلاً عن خط آب. فبدلاً من الدعوة إلى تماثل نظام عبد السلام عارف مع نظام عبد الناصر، والذي كان يدعو إليه خط آب، فإن التقرير الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965، واستنادا إلى عزيز سباهيً وحنا بطاطو، "قد تضمن تعديلاً أساسياً في سياسة الحزب. إذ طالب بإسقاط الحكم الدكتاتوري العسكري، والدعوة إلى إقامة حكومة ائتلاف وطني ديمقراطية، تنهي الأوضاع الاستثنائية التي تعيشها البلاد، وتصفي مخلفات انقلاب شباط، وتحقيق الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي لكردستان. وقالت اللجنة المركزية في تقريرها: إن الحزب الشيوعي "حامل الرسالة التاريخية للطبقة العاملة" وجد ليبقى، وإن "تجربة الاتحاد الاشتراكي العربي" العراقي قد فشلت، ومع كل الضجيج المثار عن "الاشتراكية" فإن سياسة السلطات " تتناقض سياسياً واقتصادياً وأيديولوجياً، مع أبسط مفاهيم ومتطلبات البناء الاشتراكي"، ودعا الحزب الشيوعي الناصريين إلى الانسحاب من الحكم، والانضمام إلى صفوف المعارضة الشعبية". [1]

ما هو الاستنتاج الذي يمكن أن يستنتجه المرء من ادعاء الكاتب المراني بأنه لم يسمع بالتخلي عن خط آب "إلا من خلال مقال الأستاذ جاسم الحلوائي". هناك احتمالان، فأما أن الكاتب همام عبد الغني لم يكن قد اطلع على تقرير اجتماع اللجنة المركزية في نيسان 1965، وهو كادر متقدم، وأنه لم يطلع على مذكرات قادة الحزب وأهم الكتب عن تاريخ الحزب الشيوعي العرقي، فهذه مصيبة، أو أنه أطلع على ذلك ولكنه لم يميز الفرق النوعي السياسي والفكري بين خط آب وتقرير نيسان، وفي هذه الحالة، فإن المصيبة أعظم.

ويواصل الكاتب فيذكر ما يلي: "أما الملاحظة الأخرى : التي لفتت نظري في مقال المناضل الحلوائي , وهي من نفس المنطلق والتبرير , قوله " ان المناضلين الذين رسموا خط آب , ما أن وطأت أقدامهم ارض العراق حتى احسوا بخطأهم وتراجعوا عمه (عنه)" , وهذا الكلام يغاير الحقيقة تماماً ففرسان خط آب 1964 , بقوا مصرين على ذلك النهج حتى بعد ادانته بشدة في اجتماع تشرين الأول 1965..."

مع الأسف أن الكاتب لم يكن أميناً في استشهاده وإن نص ما جاء في مقال كاتب هذه السطور هو "...أن أبرز قادة ذلك الخط ما أن وطأت أقدامهم الواقع، واقع العراق وواقع المنظمات، حتى أخذوا يعيدون النظر بتقديراتهم الخاطئة". لا يجوز إطلاقاً عند الاستشهاد بمقتطف من كاتب تغيير حرف واحد من النص حتى ولو كان خطأ نحوياً أو حتى مطبعياً، ومن الممكن تصحيح مثل هذه الأخطاء وحصر ذلك بين قوسين. ومن مقارنة النصّين سيجد القارئ أن الكاتب المراني أعاد صياغة نص كاتب هذه السطور على هواه، في محاولة لتسهيل تفنيده!؟

لنرى الآن هل ان كلام كاتب هذه السطور يغاير الحقيقة، كما يدّعي الكاتب المراني؟ إن أول من وصل إلى العراق من قادة الحزب هو بهاء الدين نوري، أحد منظري خط آب، وذلك في تشرين الثاني 1964، كما جاء في مذكرات العاني المشار إليه أعلاه. ووصل بعده الفقيد عامر عبد الله، أحد أبرز المساهمين في تحرير وثيقة خط آب، بحوالي الشهر. ومباشرة بعد وصولهما أخذت أدبيات الحزب تجري تعديلاً في خطابها باتجاه إدانة النظام والتشكيك بإخلاصه للقضايا الوطنية. ففي بيان صادر من الحزب الشيوعي العراقي في 22 كانون الأول 1964 لمناصرة المناضلين من "اللجنة الثورية"، الذين اعتقلوا بتهمة تدبير انقلاب ضد الحكم، جاء فيه: "إن شعبنا يري استمرار سياسة الإعدامات والمشانق استهتاراً بلائحة حقوق الإنسان، وبجميع مبادئ العدل والقانون والقيم الخلقية، واستجابة لإرادة الاستعمار والرجعية. إن شعبنا يتساءل: من المسؤول عن هذا الاستهتار بأرواح أبناء الشعب ومصادرة حرياتهم؟ إن القوى القوميىة المشتركة في الحكم، تسيء إلى سمعتها وإلى الوحدة نفسها، إذا لم تتخذ موقفاً صريحا وحازمأ ضد هذه السياسة الهوجاء"[2]

لا شك بأن هذا الخطاب يختلف عن خطاب خط آب ويؤكد، بدون لبس، ما ذهبت إليه وهو: " أن أبرز قادة ذلك الخط ما أن وطأت أقدامهم الواقع، واقع العراق وواقع المنظمات، حتى أخذوا يعيدون النظر بتقديراتهم الخاطئة" وأضيف الآن، وشرعوا بتغيير خطابهم السياسي.

وما يورده الكاتب عزيز سباهي في هذا الصدد يعزز رأيي ويلقي الضوء على ظروف تخلي الحزب عن خط آب، فيذكر ما يلي: " وإذ وجد رفاق اللجنة المركزية العائدون، والذين أسهموا في وضع الخط السياسي لآب، إن القاعدة الحزبية ومعظم شبكة الكادر الحزبي، ساخطة على هذا الخط، راحوا يعيدون النظر في قناعاتهم السابقة، وقرروا التخلي عما توصلوا إليه في براغ قبل أشهر، وشرعوا يعيدون النظر أيضاً في خطابهم السياسي إلى الشعب. وقد زاد من حماستهم في هذا الشأن، ان حكومة عبد السلام عارف شنت في آذار 1965، الحرب من جديد، على الشعب الكردي، ودخلت في مباحثات مع شركات النفط للمساومة معها، وأصدرت محاكمها أحكاماً جديدة بالإعدام ضد عناصر وطنية بدعوى أنها قاومت انقلاب شباط، وكانت يومها نزيلة سجونها ومواقفها طول هذا الوقت". ويستطرد الكاتب سباهي القول "وفي خارج البلاد أيضاً كانت قيادة الحزب تعيد منذ ربيع 1965 النظر في سياسة الحزب. إذ دعا سكرتير الحزب، عزيز محمد، في آذار 1965 القادة في الخارج إلى اجتماع تطرق فيه إلى أن بياناً سياسياً سيصد قريباً عن مركز الحزب يعيد النظر في سياسة الحزب العامة، وقد جرى توزيع مسودته على نطاق ضيق[اللجان المحلية]لغرض مناقشته. [3]

أما إدانة خط آب فقد تقرر بإجماع الحاضرين، في اجتماع تشرين الأول 1965، وكان كاتب هذه السطور حاضراً في الاجتماع، وتقرر نشره. وقد نشر بمربع صغير في النشرة الداخلية المسماة "مناضل الحزب" التي صدرت بعد الاجتماع المذكور مباشرة. [4] ويشير ثابت حبيب العاني إلى ذلك أيضاً في الجزء المنشور من مذكراته الذي مر ذكره. مع ذلك يقول الكاتب المراني لم يصدر "بيان عن الأجتماع ومقرراته" في حين كان هذا القرار واحداً من أهم قرارات الاجتماع.

مع ذلك فقول الكاتب " ففرسان خط آب 1964 , بقوا مصرين على ذلك النهج حتى بعد ادانته بشدة في اجتماع تشرين الأول 1965..." فيحتاج إيضاحاً. إذ أن هناك التباساً لدى الكاتب، فهو يخلط الخط السياسي الجديد بأساليب الكفاح وتنفيذ تلك الأساليب. فبعد إقرار الخط السياسي الجديد، تفجر في الحزب صراعاً فكرياً حول أساليب الكفاح، وكانت هذه القضية واحدة من الأمور التي بحثها اجتماع اﻠ(25) في تشرين الأول، وإن هذه التسمية لهذا الاجتماع لم تأت اعتباطاً أو تهكماً كما يتصوره البعض ومنهم الكاتب المراني، وسأوضح ذلك لاحقاً.

نعود لأساليب الكفاح. كان هناك اتجاهان رئيسيان في اجتماع تشرين الأول 1965. لقد عبر عامر عبد الله عن أحدهما في مطالعته، (وهو واحد ممن يسميهم المراني بفرسان آب الذين أصروا على ذلك النهج)، ويمكن تلخيصها، كما يشير إلى ذلك عزيز سباهي أيضاً، بالمبادرة إلى استخدام قوى الحزب في الجيش لانتزاع السلطة بانقلاب عسكري، ينهض به الحزب الشيوعي وحده. إذ أن القوى الوطنية الأخرى لا ترغب في مساندة انقلاب عسكري يقوم به الشيوعيون. وبرّر دعوته إلى "العمل الحاسم" لكون النظام الحاكم يعيش أضعف حالاته، بعد أن خرج عليه القوميون الناصريون، وينصرف جيشه إلى محاربة الشعب الكردي. وحذر عامر عبد الله من تفويت الفرصة، فعبد الرحمن البزاز، رئيس الوزراء، يسعى إلى اتخاذ إجراءات من شأنها أن تعزز مكانة النظام.

بينما رأى بهاء الدين نوري، أن الحزب لن يستطيع القيام بانقلاب عسكري لوحده، وحتى لو نجح الحزب في بادئ الأمر، فإنه سيواجه تحالفاً واسعاً من قوى مضادة، تعادي الشيوعية، وإن نجاح الانقلاب يتطلب تأمين تعاون القوى الوطنية الأساسية في البلاد.

وبعد مناقشات واسعة أقر الاجتماع بأغلبية كبيرة خطة "العمل الحاسم". وتقرر تشكيل وحدات مدنية عسكرية لدعم الانقلاب. وسمي هذا التنظيم ﺒ"خط حسين". وقرر الاجتماع الحصول على تأييد ودعم القوى الأخرى، لاسيما القوى الكردية، والقاسميين والقوى القومية التي تنادي بالاشتراكية. كما جرى التأكيد على أن لا يُقدم الحزب على عمل بمفرده، إلا إذا تعّذر الحصول على دعم الآخرين، وأن تكون قيادة الحزب قد تأكدت من أن الظروف مؤاتية تماماً لنجاح الانقلاب. والتأكيد الأخير كان ضمن الرسالة التي أرسلت من قادة الحزب في الخارج في إثر اجتماع دعا إليه سكرتير اللجنة المركزية الرفيق عزيز محمد وعقد في براغ بحضور أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية الموجودين في الخارج، ولجنة تنظيم الخارج في 18 – 19 من تشرين الثاني عام 1965. وعرضت على الاجتماع التقارير المرسلة من بغداد عن الاجتماع. [5]

بعد اجتماع تشرين الأول 1965، لم تكن هناك معارضة تذكر حول ضرورة استخدام العنف لإسقاط حكم عارف، ولكن النقاش ظل يتواصل حول أساليب الكفاح وكيفية التنفيذ في أجواء يشوبها التوتر وحتى تبادل الاتهامات. وكانت هذه الأجواء محصورة في بغداد. وكان كاتب هذه السطور بعيداً عنها ولم يكن طرفاً فيها. فقد أعتقل بعد اجتماع تشرين الأول 1965 بعشرة أيام، وهرب من المعتقل مع المناضل عمر على الشيخ، بعد أن قضى فيه ستة أشهر. ونُسب فور هروبه من المعتقل سكرتيراً للمنطقة الجنوبية. وما سمعه هو أن اتهامات كانت توجه من مناصري العمل الحاسم إلى عناصر في قيادة الحزب بدعوى أنها تعرقل التنفيذ، في حين سمع من الطرف الآخر، اتهامات بأن أنصار العمل الحاسم يرومون القيام بمغامرة مصيرها الفشل لعدم توفر أهم مستلزمات نجاحها. وهذا الصراع، حول أساليب الكفاح وكيفية تنفيذها، استمر بعدئذ بين اتجاهين تبلورا في وثيقتين واحدة تدعو إلى تهيئة مستلزمات الانتفاضة الشعبية المسلحة، وكان كاتب هذه السطور أحد المشاركين في كتابتها، والأخرى تدعو إلى الانقلاب العسكري، كتبها الفقيد عامر عبد الله وطرحت الوثيقتان للمناقشة على اللجان المحلية. وقد جرى تعشيق المشروعين في وثيقة واحدة في اجتماع كامل للجنة المركزية عقد في شباط 1967. إن هذا الصراع لم يكن له علاقة بخط آب السياسي والفكري، بل بأساليب الكفاح التي من ِشأنها أن تحقق الهدف الأساسي الوارد في تقرير نيسان، ألا وهو إسقاط الحكم الدكتاتوري العسكري وإقامة حكومة ائتلاف وطني ديمقراطية. [6]

أما لماذا سمي اجتماع تشرين الأول في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي باجتماع اﻠ(25)؟ لقد سمي الاجتماع بهذا الاسم ، لأنه لا هو بالموسع للجنة المركزية ولا هو بالكونفرنس، ولا هو بالاستشاري، ولذلك سمي باجتماع ﺍﻟ(25)، وهو عدد حضوره. فتحت الضغط والإلحاح استجاب المركز الحزبي الذي يقوده بهاء الدين نوري بالوكالة إلى عقد اجتماع حضره سبعة أعضاء من (ل.م) وعضوان مرشحان، وستة عشر كادراً حزبياً متقدما، جميعهم من بغداد باستثناء أثنين أو ثلاثة، فأصبح المجموع (25). ونظراً للارتباك الذي رافق تنظيم الاجتماع، فلم يحضره أي مندوب من منظمة الفرع في كردستان، بالرغم من وصول وفد كبير منهم إلى بغداد، كما لم يُشارك في الاجتماع أي مندوب من الخارج لا من قادة الحزب ولا من كوادره، وكان مجموع المؤهلين منهم لحضور مثل هذا الاجتماع يتجاوز عدد الذين حضروه!!، بينهم سكرتير اللجنة المركزية ولم تحضره ولا رفيقة واحدة. ولم تقدم إلى الاجتماع أية وثيقة للمناقشة. فالتسمية لم تأت اعتباطاً ولم تكن للسخرية. [7]

لقد جلب انتباهي في الجزء المنشور من مذكرات الفقيد ثابت حبيب العاني المرفق، قوله " وانتقد (الاجتماع الذي عقد في براغ والمذكور أعلاه) الظروف الشاذة التي أدت إلى عقد "اجتماع 25"، بما يعني ادانة "اجتماع 25".

لا توجد أية إدانة لاجتماع اﻠ(25). وفي رسالة قادة الحزب في الخارج إلى المركز الحزبي في الداخل، والتي مر ذكرها، إقراراً بالإجراءات التي توصل إليها اجتماع اﻠ(25) بشأن قيادة الحزب، ووافقوا على أن يستمر المركز القيادي في بغداد بنشاطه حتى ينعقد المؤتمر الثاني للحزب، أو حتى أن يعقد الحزب كونفرنساً أو أن تعقد اللجنة المركزية اجتماعاً كاملاً لها. وكانت أية إدانة لاجتماع اﻠ(25)، يعني سحب الشرعية من قيادة الحزب في الداخل لأنها كانت منتخبة من الاجتماع المذكور، ولم يحصل ذلك، كما هو معروف. [8]

على أي حال، يبدو لي أن وهَم الكاتب المراني، حول عدم تخلي الحزب عن خط أب ورسمه خط سياسي وفكري جديد في نيسان 1965، دفعه لارتكاب خطأ كبير عندما نسب رفع شعار إسقاط السلطة الذي ورد في تقرير نيسان إلى اجتماع تشرين الأول عنوة، حيث يقول ما يلي: "وفي نهاية الجلسة الأولى للإجتماع , حيث تقرر ادانة خط آب ورفع شعار اسقاط السلطة". ومن حقنا أن نسأل كيف رُفع الشعار ولم تصدر وثيقة من الاجتماع؟ كما يؤكد ذلك الكاتب همام نفسه حيث يذكر "لم يصدر بيان عن الأجتماع ومقرراته، كما جرت العادة لإجتماعات قيادة الحزب..." ولنضع السؤال بصيغة أخرى، كيف يبدل حزب سياسي سياسته 180 درجة بدون وثيقة تعلل ذلك؟ الجواب واضح، هو أن الوثيقة كانت موجودة والشعار مرفوع منذ نيسان، والمظاهر الايجابية التي ظهرت على المنظمات بدأت بتلك الوثيقة، ولا زال كاتب هذه السطور يتذكر ذلك. فقد كان سكرتيراً لمنطقة بغداد أنذاك، ومساهماً في إقرار الوثيقة في اجتماع اللجنة المركزية التي أقرته، وهناك تفاصيل عن هذا الاجتماع بعضها طريفة في كتاب كاتب هذه السطور "الحقيقة كما عشتها". [9]

لقد اعتبر الكاتب همام عبد الغني المراني ادعاء الكاتب كريم الزكي "كانت قيادة الحزب الشيوعي العراقي تعمل جاهدةً لحل الحزب وتذويبه في حزب السلطة" مجرد عبارة غير دقيقة وردت بسبب الحماس، بدلاً من إدانة ذلك باعتباره تشويهاً لتاريخ الحزب الشيوعي العراقي المجيد. هذا بالرغم من معرفة المراني بأن ما يدّعيه كريم شيء، وانتهاج سياسة خاطئة شيء آخر مغاير تماماً، على حد تعبير الكاتب المراني ذاته.

ومن أجل أن يبرر خطأ كريم، راح الكاتب يقوّل كريم أقوالاً لم يقلها، عندما يذكر: " كما ان عبارة "كانت قيادة الحزب الشيوعي العراقي تعمل جاهدةً لحل الحزب وتذويبه في حزب السلطة" هي الأخرى غير دقيقة , فانتهاج سياسة خاطئة شيئ و "تعمل جاهدةً لحل الحزب وتذويبه في حزب السلطة" شيئ آخر مغاير تماماً , رغم انني اوافق [على. ج ] رأي الكاتب, ( لم يرد الرأي الذي سيذكره في مقال الكاتب كريم، كي يؤيده!؟ ج) بأن خط آب لو قُدر له ان يستمر لفترة طويلة , ولم يواجه ذلك الرفض القاطع من كوادر وقواعد وجماهير الحزب لوصل الى تلك النتيجة , رغم انها مستبعدة تماماً في العراق , استناداً لمكانة وجماهيرية الحزب ونفوذه الأدبي والسياسي وجذوره العميقة في المجتمع العراقي".

لو كان هذا الرأي قد ورد في مقال كريم، لما علق كاتب هذه السطور عليه أصلاً رغم مآخذه الأخرى على مقاله" أما إذا أضيفت للأسباب التي استبعدت فيها احتمال ذوبان الحزب في الاتحاد الاشتراكي العربي، ما يلي:"...ولتركيبة الحزب الشيوعي العراقي القومية غير القابلة للذوبان في منظمة قومية عربية" لاتفقت مع هذا الطرح تماماً. أما حل الحزب، الذي ورد في ادعاء كريم، فهو أمر غير ممكن، فليس هناك جهة تملك مثل هذه الصلاحية، بما في ذلك المؤتمر الوطني للحزب. فقد أوجدت الحزب الشيوعي العراقي ضرورة اجتماعية تاريخية، وعندما تنتفي هذه الضرورة، فعند ذاك تنتفي ضرورة وجوده أيضا.

لقد لاحظنا كيف دلس الكاتب عبد الغني أخطاء الكاتب كريم، أما عندما وصل الأمر لإبداء ملاحظاته على مقالي، فقدم لها وجهة نظره في كتابة التاريخ، والتي يعوزها عنصر مهم في كتابة التاريخ، حسب فهمي وتجربتي المتواضعة في هذا الميدان، ألا وهي الأدلة الموثقة وخاصة في الأمور الخطيرة، وعدم الاعتماد على الذاكرة، خاصة عندما يبلغ الإنسان من العمر عتيّاً. فالقارئ غير مجبر على تصديق الكاتب، أما الأدلة الموثقة فمن شأنها إقناع القارئ. وفي هذا الاطار، من الضروري هنا التمييز بين ما هو مهم وخطير وموضع خلاف، وبين ما هو غير ذلك.

يذكر الكاتب عبد الغني في مقاله ما يلي:"ان هذه الأحداث مضى عليها نصف قرنٍ من الزمن , وأصبحت تاريخاً يفترض بمن يتعرض لها او يتناولها , ان يكون دقيقاً وأميناً في تسجيلها , اذا كنا نريد فعلاً ان نصون تاريخ الحزب ونحافظ عليه من التشويه والأجتهادات الشخصية". هذا صحيح ولكن لماذا لم يذكر ذلك في مقدمة المقال، وجاءت بعد أن أنهي ملاحظاته على مقال الكاتب كريم وجعلها مقدمة لملاحظاته على مقال كاتب هذه السطور؟ فالأمر واضح فهو يريد الإيحاء للقارئ بأن كاتب هذه السطور لم يكن دقيقًا وأمينا و...الخً. وبصرف النظر إن كان يوحي او لم يوح، فسأترك للقارئ أن يحكم من منهما لم يكن دقيقاً وأميناً؟ ومن منهما يحرص على تاريخ الحزب الشيوعي العراقي من التشويه، كاتب هذه السطور، أم الأستاذ همام عبد الغني المراني ؟

رابط مقال الأستاذ همام عبد الغني المراني

http://www.al-nnas.com/ARTICLE/is/17d1.htm
رابط جزء من مذكرات الفقيد ثابت حبيب العاني

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=446746



[1] - عزيز سباهي "عقود من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي" الجزء الثالث ص47 و48. نقلاً عن بطاطو، الكتاب الثالث، 359.

[2] - عزيز سباهي، مصدر سابق ص 47.

[3] - عزيز سباهي، مصدر سابق ص 46.

[4] - جاسم الحلوائي "محطات مهمة في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي" ص318.

[5] - المصدر السابق، ص 318. راجع كذلك عزيز سباهي، مصدر سابق ص53 و56.

[6] - جاسم الحلوائي "محطات مهمة في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي" ص 325.

[7] - المصدر السابق ص317. أنظر أيضاً عزيز سباهي مصدر سابق ص 52.

[8] - عزيز سباهي، مصدر سابق ص56.

[9] - جاسم الحلوائي "الحقيقة كما عشتها" ص247.

كتمت تأملاتي ، وأخفيت توقعاتي ، وتوقفت لأسابيع طويلة عن الكتابة وضمرت إجتهادي حرصا على أن يبقى بصيص الأمل ساطعا مع وميض الرصاص الذي يلعلع منطلقا من بنادق الدفاع المشرف عن أرض الوطن وترابه في سنجار.

لم أكن أود تصديق الضباب الأسود الذي كان يلوح أمام عيني وأنا أتابع تطورات الأحداث وما تنشره وسائل الإعلام وتصريحات القائمين على أمور السياسة الكردستانية هنا وهناك. فقد قرأت تاريخنا وكانت المعطيات على واقع الأرض تشير إلى مايحمله غراب الطالع الأسود لقضيتنا المصيرية من تحول نضالنا من مواجهة العدو إلى الصراع على النفوذ الحزبي.

سنجار التي شهدت ومنذ عشرات القرون ويلات الدمار والغزو البغيض ، والإحتلال الغريب ، والتي كانت قلعة الصمود أمام جحافل الإستعباد العثماني ، وثم الإحتلال العربي العراقي ، وثم إلى التعريب الممنهج ، وثم فصلها عن كرديتها إداريا بضمها إلى الإدارة العربية لم تكن لتهدأ يوما ما سواء في أعماق القرون الماضية في مقاومة إجتياح جحافل المغول ، والتمرد المتواصل على إحتلال السلطنة العثمانية ، وثم مشاركتها في ثورة أيلول 1961 منذ إندلاع شرارتها الأولى وإلى بيان الحادي عشر من آذار 1970 ولتصبح بعد ذلك مرتعا لممارسات الجيش الصدامي ومخططات التعريب البغيضة.

سنجار كانت واجهة كردستان وخط الدفاع الأول عن كرديتها أمام المؤامرة التركية بدفعها لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا الإرهابي وكان لمواطنيها أن يكونوا قرابين اليوم الأول من معركة المقاومة الشريفة النبيلة وقدموا دماءهم وأرواحهم وأغلى مايملكه الإنسان في هذه الحياة من شرف وكرامة قربانا ليس لجنوب كردستان وحسب بل لكل الوطن الكردستاني.

واليوم ، وفي الوقت الذي بدأت فيه معركة إسترداد الكرامة التي إنتهكت ، وتحررت أجزاء من تراب الوطن في سنجار حيث ساهمت القوى الكردستانية كل منها بماتملكه من قوة وعتاد وقدمت التضحيات الجسام نصرة لأهلنا في سنجار وتحريرا لترابه ، وقبل أن تكتمل فرحتنا بالنصر بدأت تبرز في الأفق - مرة أخرى - ملامح الضباب الحالك السواد ينذر بعاصفة سبقت لها في تاريخنا القديم والمعاصر أن أتت على كل المكاسب والإنتصارات التي كلفت شعبنا الدموع والدماء بما يكفي بل ويزيد...

سنجار جزء لايتجزأ من ثورة أيلول 1961 ، سنجار صمدت أمام كل العواصف والأعاصير عير التاريخ ولكن لم تتمكن كل تلك المآسي أن تقتلع جذورها الكردستانية وصمدت وذابت جحافل المغول ، وإنهارت إمبراطورية آل عثمان ، وعلق صدام حسين في عاصمة حكمه بغداد على حبل المشنقة وتفككت ديكتاتوريته إلى أجزاء متكالبة متصارعة مشغولة منهمكة بنهش بعضها البعض الآخر وبقي جبل سنجار كرديا كردستانيا يفخر بجذوره عبر ثورة أيلول وله أن ينعم بصمود ورخاء وعمران هه ولير فقط لاغير.

آمل ، أن يعطي سياسيونا الشباب جزءا من وقتهم الضئبل لقراءة تاريخ الكرد وكردستان ، وتاريخ ثورات أجدادنا وليدركوا أن إتخاذ المواقف بناء على المصالح الحزبية ، والإجتهادات الفردية في ظروف مواجهة العدو والمعارك المصيرية لأمر يحمل في طياته مخاطر التمزق والتشتت والصراع الداخلي الذي يجهض نضال شعبنا في سبيل الحرية والكرامة. أوجه حديثي هذا إلى السياسيين الشباب والقائمين على وسائل الإعلام الكردستانية وقادة الأحزاب المشاركة في معارك الشرف في سنجار وجبهات دحر العدو الشرس على كافة جبهات القتال عسى ولعل أن يعوا الحقائق وآمل أن يكون تأويلي - هذه المرة - بخطر قدوم الطالع الأسود علينا من خلال معركة تحرير سنجار في غير محله !.

 

علوم سياسية – دراسات كردية وإسلامية

من سلسلة التوعية

25/12/2014

الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014 20:12

عَ فكرة!! من دون وجه حقّ!- فراس حج محمد

 

طالب يشتم معلمه ربما من دون وجه حق، والامتحانات صعبة ربما من دون وجه حق، ومعلم يغتاب مديره ربما أيضاً من دون وجه حق، ومواطن يشعل لسانُه وقود الحكومة ربما من دون وجه حق!

أمّ تلاحق طفلها لتغسل ما تراكم على جسده من حبات عرق يابسة، فيسبُّها دون وجه حق.. وأبٌ يشتم أبناءه الصغار والكبار والمارّة المتطفلين ربما من دون وجه حق، والشاي البارد في الكأس الصغيرة وقعت فيها ذبابة فعكرت مزاج شاربها ربما دون وجه حق، أفسدت عليه متعة الجلوس في لحظة الشمس المريضة، فتُشْتم الحياة بكاملها، ربما من دون وجه حق!!

عامل في باكرة اليوم وباكورة العمل يسبّ صاحب السيارة، لأن الأزمة كانت خانقة، ربما من دون وجه حق، والبرد القارس والملابس غير الملائمة تجعل لابسها يشتم الصانعين وأصحاب المصانع ربما أيضاً من دون وجه حق!

رب العمل يشتم العمال؛ لأنهم قد تأخروا عن أعمالهم، ربما دون وجه حق فتثور الثائرة، وتدور الدائرة، ويصبح اليوم شديدا في برده ملتهبا في شتائمه، ودائما وأبدا ربما من دون وجه حق!!

والفضائيات مملة في أغنياتها الشاتمة والشامتة، وبرامجها الغوغائية السبّابة ورائحة الدم التي تعج فيها، وهدير الفراغ أعلى من هدير طائرات المتقاتلين، فيعلو صوت الشاتمين من المتفرجين، ربما من دون وجه حق

الكل عندنا أصبح يتقن لغة الشتائم دون وجه حق، في الشارع.. في المكتب.. في البيت.. في المسجد.. في الليل.. في النهار.. في الشعر.. في المقالات.. في الصحف والمجلات.. في الفضائيات.. وعلى الفيس بوك، ربما تعلمنا السباب من دون وجه حق!

ربما أجمل ما في هذه البلاد المصابة بالعقم أننا نتقن الشتائم ونبدع في صياغتها حتى لكأنها أصبحت فنّا يتلذذ البعض بصياغة تعابيره المجنونة، كما يتلذذ البعض بسماعها والاستزادة منها، وعلى الرغم من أن اليوم يوم عطلة إلا أنه يوم لإبداع الشتائم الخاصة والعامة!

على فكرة هذه البلاد القهر فيها هو المبدع، وليس الإنسان الذي يتقن الشتائم، ربما من دون وجه حق، وربما وجد الإنسان من دون وجه حقّ مقهورا في هذه البلاد الناتئة كبقعة جغرافية مصابة بالالتهاب الحاد!

 

واخيرا تأكد الخبر، بعد التصريحات الشخصية، والحزبية بأن المرشحة السابقة للتيار المدني الديمقراطي في الناصرية تعرضت لتهديدات بالقتل تشبه التهديدات، والبدائل، التي عرضها الدواعش على مسيحيي الموصل، وايزيديتها. الاستسلام، والخضوع ، او القتل. هؤلاء الحيوانات المتلحفين بصوفة الدين، لا يعرفون لغة الحوار، والتفاهم، اوالنقاش، اوالاقناع. ولا يستمعون لربهم، الذي اوصى (وجادلهم باللتي هي احسن)! انهم قتلة، سفلة لايعرفون غير لغة الدم، ولا يجيدون استخدام غير السلاح. منحطين، ساقطين ابتلى بهم الوطن، والشعب. نحن هنا لا نشتمهم، بل نكرر الصفات، التي يطلقها عليهم ابناء الناصرية الشرفاء. سفهاء، وجهلة يفضحون انفسهم بانفسهم، فهم ليسوا مسلمين، ولا مسالمين، لا هم مؤمنين ولا متدينيين. فالمسلم "من سلم الناس من لسانه ويده". والمؤمن الورع يتفرغ للعبادة، ومساعدة الاخرين، ويحصن نفسه من سوء الكلام، ويهذب طباعه عن الفظاظة. "ليس مؤمنا من كانت به فظاظة". نحن هنا لا ننحدر الى مستوياتهم الضحلة، في السباب، والشتائم. كما يتصور البعض. بل نكشف عن حقيقتهم، ونرفع عنهم اقنعتهم المزيفة، ونناديهم بصفاتهم الفعلية. انهم مثل، ابو لهب، عم النبي محمد، الذي تآمر مع قريش على قتل ابن اخيه. انهم مثل "نغل علي" عبدالله بن ملجم، الذي اواه، ورباه، وامنه، فشق راس الخليفة الرابع علي بن ابي طالب بسيفه الغادر، ولم تقم للاسلام قائمة منذ ذلك اليوم. و"نغولة علي" المعاصرين على نفس الدرب سائرين.

هؤلاء المخانيث، كانوا يرتدون الزيتوني، ويكتبون التقارير على اخوتهم، واصدقائهم، ويوشون باقاربهم، وجيرانهم، واهلهم، وهاهم يكررون الفعلة، وبكل وقاحة مع اختهم ابنة الناصرية المناضلة النصيرة البطلة، التي كانت تقاتل في الجبال مع انصار الحزب الشيوعي ضد جيوش صدام وسلاحه الكيمياوي. عندما كان هؤلاء الامعات، يرقصون، ويهتفون "بالروح بالدم نفديك يا صدام"، كانت البطلة هيفاء الامين تهتف ضد صدام، وتطلق النار على جنوده، واذنابه. هيفاء الامين تستحق نصبا، مدالية، تكريما، وليس تهديدا بالقتل. لكن هل ينتظر الناس من "المجاري القذرة ان تفوح عطرا". سيبقون عفنين مدى التاريخ. كان عليهم ان يتشفعوا بها، يتفاخروا بها، يتشبهوا بها، كما يدعون انهم يتشفعون، ويجلون زينب بنت علي، لا ان يحاولوا حجرها في چادر خميني، لم تعرفه شوارع العراق، ولا اجساد العراقيات سابقا.

يقال، ويكتب انه صوت لها عشرة الاف، او اربعة عشر الفا، او ستة عشر الفا ناخب. المهم انهم عشرات الالوف من اهل الناصرية، الذين ارادوا ان تكون هيفاء الامين ممثلة لهم في البرلمان، لا طريدة لهؤلاء الهمج. مثلما صوتوا لها يفترض، ان ينتفضوا، يتظاهروا، يحتشدوا، يتجمعوا، يعتصموا، يحتجوا على المضايقات، والتهديدات، التي توجه لهذه المناضلة ابنة ذي قار. انها اهانة لهم، تهديد لهم، مضايقة لهم، ولا يجب ان يصمتوا على ذلك، ولا يتوقفوا عن الاحتجاج حتى يستجيب المحافظ، والسلطات الامنية في المحافظة بالتعهد بحماية المناضلة هيفاء الامين، ومحاسبة المجرمين. يجب ان لا يصمتوا حتى تشجب الاحزاب، والميليشيات المسماة اسلامية، التي "وافقت" على اصول اللعبة الديمقراطية، واحترام القانون. تصرفات، واعمال هؤلاء الخارجين عن القانون لاتنسجم مع المثل الديمقراطية، التي يدعوها. هؤلاء الذين يهددون الناس باسم الاحزاب، والاسلام. يهددون الحريات الشخصية، المكفولة بالدستور، الذي كتبه الاسلاميون.

المعروف، والموثق، والمشهود لها، انها كانت نصيرة مع اخوتها، رفاقها، زملائها الانصار، والنصيرات. على منظمة الانصار تحدي هؤلاء الجبناء، وامتشاق السلاح من جديد لحماية رفيقتهم، نصيرتهم، زميلتهم هيفاء الامين، بعد ان تخلت اجهزة الدولة، والاجهزة المحلية في اداء ابسط واجباتها في حماية حياة وامن المواطنين. هؤلاء المنافقون القتلة لا يعرفون غير لغة العنف، ولذلك احنوا رؤوسهم ايام واجههم صدام بتلك اللغة، فانخرطوا في صفوف الخانعين. وانخرطتم انتم في مواجهة شجاعة، ولم تحنوا رؤوسكم. لقد حاربتم صدام، واجهزته القمعية، وعساكره، وعليكم مواجهة نفس العدو المراوغ، الذي نزع السدارة، ولبس العمامة.

لقد قرأنا لبعض الكتاب، الذين احتجوا على هذه الافعال النكراء، وسمعنا بعض السياسيين الشجعان يسجلون موقفا، وبعضهم بكلام خجول تعب الناس من الاستماع اليه. الامر بحاجة الى فعل جماهيري بحجم القوى المساندة للحريات الشخصية، والداعمة للمسيرة الديمقراطية، وحق المراة في المساواة الكاملة في الحقوق، والواجبات. اي ديمقراطية هذه، واية حريات، واي دستور لايضمن حتى حق الفرد في اختيار ملابسه؟! ماهي الخطوة القادمة؟ هل سيمنع القساوسة، وشيوخ الصابئة من ارتداء ملابسهم الخاصة؟ ام سيمنع الاكراد من ارتداء ازيائهم التقليدية؟

الحزب الشيوعي العراقي، وهيفاء الامين عضوة لجنته المركزية، والتيار المدني الديمقراطي، الذي كانت هيفاء الامين مرشحته في الناصرية، ورابطة المراة العراقية، التي هيفاء عضو قيادي فيها، وكل المنظمات النسائية الديمقراطية، وكل القوى الديمقراطية، وحتى الدينية المتنورة، ان يقوموا بحملة اعلامية، واحتجاجية لتعرية قمع الحريات الشخصية باسم الدين، والمضايقات، والتهديدات، والمخاطر التي تتعرض لها المناضلة هيفاء الامين، والتضامن معها بشكل فعال، واضح، وصريح. يجب عرض قضيتها على البرلمان، ومجلس الوزراء، ورئاسة الجمهورية، والقوائم، والكتل البرلمانية للحصول على دعمها، او تعرية مواقفها الانتهازية. والتوجه كذلك الى الراي العام، والمنظمات المختصة في حقوق الانسان، وقضايا المرأة في المحيط الاقليمي، والدولي. اما وزيرة المرأة(بيان نوري) فهي ضد المرأة، لانها تؤمن اصلا انها تابعة للرجل، وان المراة عوره ويجب سترها بحجاب. ومع انها (ناقصة عقل ودين) او ربما لهذا السبب، فقد عينت "وزيرة المرأة" لتمارس اضطهاد المرأة باسم المرأة، كما يضطهد الاسلاميون المسلمين، وكل العراقيين باسم الاسلام.

ان الميليشيات الطائفية، هي ممثلة لاحزابها، ويجب فضح انها تنفذ سياسة احزابها. اما الادعاء بانها "تصرفات فردية" صادرة من "افراد غير منضبطين". فهذه اسطوانة كل الميليشيات، والديكتاتوريات في العالم، حتى تتمكن من فرض ما تريد ثم تتبنى الامر الواقع. لقد سمعنا هذه الادعاءات من موسوليني، وهتلر، وصدام حسين، حتى استتب الامر لهم، فصارت سياسة رسمية منهجية.

لقد تباهى صدام حسين يوما، ان حزب البعث يضم ملايين العراقيين. وهاهم الاسلاميون يتباهون اليوم بمسيرات الحفاة المخدوعين المليونية. لقد جر صدام ملايين البعثيين، والعراقيين الاخرين الى حروب ضد الجيران، والاشقاء، وابناء الشعب بكل قومياته، وطوائفه، وانتهى به الامر الى حفرة قذرة، بعد ان هرب من ساحة المعركة. والاحزاب الاسلامية "المليونية" لم تستطع وقف زحف افراد داعش ضد ثاني مدينة عراقية، ومخزن اثار، وحضارة العراق، وبدل ان يتوجه الظلاميون الى قتال داعش، وتحرير الموصل، وبقية المدن المحتلة، ونجدة اهالي سنجار، وسهل نينوى راحوا يستأسدون على هيفاء الامين. لقد صدق شعبنا، وصدق المثل الشعبي المتداول في الناصرية "ولية مخانيث"!

رزاق عبود

21 12 2014

الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014 20:06

بيان صحفي عن ثلاثة أحزاب في غربي كوردستان

 

في الوقت الذي يتعرض فيه شعبنا الكوردي لهجمات ظالمة من قوى الارهاب والتكفير (داعش واخواتها) والوقت الذي تتجه فيه أنظار شعبنا إلى تحقيق وحدة الصف الكوردي وكلمته من خلال تنفيذ بنود اتفاقية دهوك التي وقعت تحت إشراف رئيس أقليم كوردستان العراق السيد مسعود البرزاني في 22/10/2014 والتي باركتها كافة القوى السياسية الكوردية والكوردستانية وأبناء شعبنا في كل مكان .
وخلال تنفيذ أتفاقية دهوك على أرض الواقع بدئا ببندها الأول وهو تشكيل المرجعية السياسية الكوردية وبعد المماطلة من قبل بعض الاطراف دامت قرابة أربعين يوما تم تحديد ممثلي المجلس الوطني الكوردي الأثني عشر , وتلى ذلك انتخاب المستقلين الستة خارج الإطارين (المجلس الوطني الكوردي  وحركة المجتمع الديمقراطي tev-dem).
ونتج عن هذه الانتخابات فوز قائمة tev-dem وخرق لقائمة المجلس الوطني الكوردي حيث تم التاكيد إن أعضاء المجلس الأثني عشر متهمون (والمتهم بريء حتى تثبت إدانته)وبهذا الخصوص تم تشكيل لجنة لتدقيق أوراق الاقتراع الأساسية من سبعة اشخاص منهم ثلاثة محامون لمعرفة الاشخاص الذين خرقوا قائمة المجلس الوطني الكوردي بعدها تم استبعاد المسؤولين الأوائل في الاحزاب ودعوة من ينوب عنهم لأجتماع المجلس في 23/12/2014وأثناء الاجتماع الذي لم يحضره المحامون الثلاثة لإنسحابهم من اللجنة التي لم تستند في نتائجها عاى اية ثبوتيات رسمية قانونية (أوراق الاقتراع)ولم يوضحوا للمجتمعين المعطيات التي استندوا عليها, وفي نهاية الاجتماع قرر المجتمعون عقد اجتماع آخر للمجلس الوطني الكوردي بحضور كافة اعضائه دون أستثناء وفي اليوم الثاني تم عقد الاجتماع المذكور وتفاجئت الاحزاب الثلاثة باستبعادهم عن الاجتماع واتخاذ قرار مجحف تعسفي وذلك برفع صفة العضوية عنهم دون أي مسوغ ودلائل قانونية تثبت إدانة هذه الاحزاب وتم تعيين ثلاثة اعضاء بدلا من ممثلي الاحزاب الثلاثة.
إننا في الوقت الذي نعترض فيه على هذا القرارالذي لم يستند على أية وقائع قانونية ونعتبره قرار ظالما وتعسفيا حسب كافة الاعراف والاصول القانونية حيث تم التحضير له مسبقا من قبل بعض الاطراف المهيمنة على المجلس والتي تهدف إلى عرقلة تنفيذ أتفاقية دهوك.
الحزب الوفاق الديمقراطي الكوردي السوري
الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)
الحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)
25/12/2014

انه ليثلج الصدر ويفرح القلب لأنتصارات البيشمركة هنا وهناك الى درجة انه حتى الاعداء لم يتمكنوا من اخفاء اعجابهم وتعجبهم من امتصاص البيشمركة لهذه الصدمة وسرعة ردة الفعل التي تحولت الى صمود وانتصار بعد فرار -شخصيا- اعتبره ردة فعل للتهويل الكبير من وسائل الاعلام لقوة وقدرة الدولة الاسلامية-داعش-.
لكن العلوم السياسية يجعل من صاحبها احيانا يرى امورا قد لاينتبه الانسان البعيد عن هذه العلم.

ومنها مثلا ظهور الكورد في حربها ضد الدولة الاسلامية-داعش- بمظهر المتفرق وبمظهر وجود حكومتين وجيشين غير متفقان ابدا -ان لم نقل جيوشا واعلاما-مما يجعل من القضية الكوردية كلها في مفترق خطير للغاية .
من المفروض ان توحد هكذا ظروف الحكومة الكوردية والشعب الكوردي كلها تحت قيادة وراية وهدف واحد والا فانه سيظهر ان هناك حكومات وجيوش واهداف بل حتى شعوب كوردية؟
والذي رايناه للاسف هو وجود اعلام بدل علم واحد.
واهداف بدل هدف واحد.
وتوجهات بدل توجه واحد.
وجبهات بدل جبهة واحدة؟
ولا يخفى على احد ان البيشمركة توزعت على هذا فبعضها يخص ذلك الحزب او المجموعة والعكس صحيح؟
واخرها الغياب الشبه تام لوزير دفاع البيشمركة.
وفي هكذا ظروف يجب ان يكون وزير البيشمركة متواجدا على طول الجبهات ولو من باب الظهور الاعلامي بدل ظهور قادة الاحزاب وقيادتهم التامة والحصرية للجيوش الكوردية؟
كان على هؤلاء القادة ان يتشاركوا في المسوؤليات تحت قيادة واحدة وان ياخذوا الاوامر من قائد واحد ووزير دفاع واحد.
كان من المفروض ان نرى غرفة عمليات مشتركة يقودها وزير الدفاع فيها ومنها تصدر القرارات والاوامر والخطط لكل الجبهات؟
كان من المفروض ان يكون هناك علم واحد وجيش واحد ووزير دفاع يأتمر بأمر رئيس الاقليم...
لكن بدل ذلك وللاسف كان هناك ظهور لرئيس الاقليم وقادة وافراد احزاب وكأنها عملية انتخابية وليست حربا ضد شعب ذات حكومة ورئيس ووزير دفاع وجيش؟
الى متى سيستمر هذا؟
الم يكفي الف عام من ارتكاب نفس الخطأ؟
كم داعشا وكم حربا وكم قرنا وكم دما نحتاج لنعرف انه نحن شعب واحد..وعلينا ان نتصرف كشعب واحد..ذات رئيس واحد...ذات جيش واحد...يتطلع الى هدف واحد؟
الى متى؟؟
جميل علي
الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014 02:22

ميلاد الحب والسلام

 

مبروك لكل انسان يدين بالحب والسلام في عيد ميلاد الحب والسلام

الله محبة الله سلام الله في خدمة الانسان

فالذي يحب الله يحب الانسان ومن خلال حبه للانسان يحبه الله

والذي مع الله ان يكون مع الانسان ومن خلال تعاونه مع الانسان يتعاون الله معه

والذي يخدم الله ان يخدم الانسان ومن خلال خدمته للانسان فان الله يخدمه

هكذا علمنا السيد المسيح هذه رسالة السيد المسيح حب وسلام ونكران ذات

علاقة الانسان بالله من خلال علاقة الانسان بأخيه الانسان فاذا كانت علاقة سيئة فعلاقته مع الله علاقة سيئة واذا كانت علاقته مع اخيه الانسان علاقة حسنة فعلاقته علاقة حسنة

الله خلق الانسان من اجل الحياة من اجل ان يبني الحياة ويطورها من اجل ان يعيش من اجلها ويموت من اجلها لهذا فالذي يموت من اجل الحياة من اجل سعادة الانسان من اجل الحب والسلام فهو مخلد لدى الانسان في الارض وممجد لدى الله في السماء

فالذي يحب الله والذي يحبه الله هو الذي يسكب دمه ويقدم روحه من اجل ان ينقذ الاخرين هو الذي يتألم من اجل ان يزيل الم الاخرين هو الذي يجوع من اجل ان يشبع الاخرين هو الذي يتعب من اجل ان يرتاح الاخرين

هذا ما فعله رسول الحب والسلام عندما قدم دمه وروحه وتحمل التعذيب والسياط من اجل ان ينقذ الاخرين من الموت من الذل من العبودية

فكان يحذر الانسان من الخطيئة فكان يقول الانسان حر طالما هو لم يقع في الخطية فمتى ما وقع في الخطية اصبح عبد

انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا

للاسف الشديد ان بعض البشر انحرفوا عن طريق الله وساروا في طريق الشيطان فصنعوا لهم ألهة مختلفة حسب اهوائهم السيئة وشهواتهم الحيوانية المتوحشة واخذ بعضهم يسرق بعض وبعضهم يقتل بعض وبعضهم ينهب بعض فنشروا الفساد والعنف والموت بأسم الله

وفرضوا الذل على البشر على احباب الله على ابناء الله على اساس ان الله يحب الذل والذليل وفرضوا الجوع والفقر على الانسان بحجة ان الله يحب الفقير والجائع وجعلوا قتل الاخرين وذبحه شريعة من شريعة الله ومن لم يذبح لا يتقرب من الله والله لا يتقرب منه

فيا احباب الله يا عشاق الحياة وبناتها غنوا للحب والسلام احتفلوا بميلاد الحب والسلام فانها الوسيلة الوحيدة للقضاء على اعداء الله اعداء الحياة والانسان

مهدي المولى

أختتمت مؤخرا الحلقات الثماني والعشرين من برنامج المنوعات الموسيقي"عرب آيدول" (Arab idol )، للموسم الثالث، الذي عرض عبر شاشة "mbc" و"مصرmbc واعلنت النتائج، التي أثارت حولها الكثير من اللغط بين موافق ورافض، لكن كل الاطراف كانوا متفقين على ان البرنامج رافقه الكثير من العيوب التي يتطلب مراجعتها ومعالجتها. وبرنامج "عرب آيدول"، الذي لاقي إقبالاً كبيراً ونسبة مشاهدة عالية، هو أساسا النسخة العربية من برنامج المسابقات الغنائي العالمي"Pop Idol"الذي أوجده الموسيقي ورجل الاعمال سيمون فيلر (هو غير المحكم سيمون كاويل) وطورته شركة فريمانتل البريطانية وقدم في اكثر من مئة بلد في انحاء العالم . سبقه برنامج "سوبر ستار" الذي تم عرضه منذ عام 2003 وانتجه وبثه تلفزيون المستقبل لخمس مواسم، ولاسباب تتعلق بأمكانيات تمويل برنامج منوعات ضخم، أعربت مجموعة "mbc" عن رغبتها في احياء البرنامج وامتلاك حقوق المسابقة، فغيرت اسم البرنامج الى "عرب آيدول"، وكان الموسم الاول من البرنامج انطلق في التاسع من ديسمبر/كانون أول 2011 ، عبر قناة "mbc". واثار اسم البرنامج بعض اللغط بين القوى الدينية السلفية لاستخدام كلمة "آيدول" والتي احدى معانيها "المعبود" ، وقالوا ان المعبود هو الله وحده ، مما اضطر مجموعة "mbc" لاصدار بيان خاص اوضحت فيه أن اسم البرنامج معناه هنا "محبوب العرب" ولا يمت بأي صلة لأمور ومعتقدات دينية.

وضمن تفاصيل الواقع الثقافي المزري في الاقطار العربية، ونشاط الاسلام السياسي في مواجهة الحركات الليبرالية والمدنية التي تعاني انحسارا في نشاطها، وانتشار الفكر الظلامي والرجعي والمتطرف، وارتفاع نسبة الامية، والانخفاض الكارثي لنسب القراءة، والدور المتعاظم لفضائيات النفط في نشر الثقافة السطحية، فأن برنامج منوعات موسيقي مثل "عرب آيدول"، يمكن القول عنه من افضل المتوفر من برامج المنوعات، رغم كل ما يحمله من ثغرات، وبعضها فضائحي. في اول ذلك يأتي حال لجنة التحكيم، والتي ضمت الفنانة الإماراتية أحلام والفنانة اللبنانية نانسي عجرم والموزع الموسيقي المصري حسن الشافعي، والفنان اللبناني وائل كفوري ،الذي شارك في الموسم الثالث، وللموسمين الماضيين سبقه الفنان اللبناني راغب علامة، والذي ترك البرنامج، وكما تردد كثيرا، أثر خلافاته مع الفنانة احلام التي طالما كانت تعليقاتها الجارحة والفظة تثير الاشكاليات والجدل بين المتسابقين والمشاهدين. لجنة التحكيم يفترض ان يكون لها دور تربوي، بحكم وجودهم الاعتباري، الى جانب الدور الفني، لكننا نجدها ــ خاصة في الحلقات الاولى لاختيار المشتركين ــ تسخر وبشكل فج من الشباب وتواضع مواهبهم او تصرفاتهم وسلوكهم ، ووصف الموسيقار العراقي حميد البصري ذلك في تعليق على صفحته في فيس بوك بأنه " سلوك غير لائق". وايضا الحاح بعض اعضاء لجنة التحكيم، على تسويق انفسهم، بشكل سافر، من خلال الحديث المستمر عن انفسهم ونشاطاتهم ونجوميتهم، واستعراض اكسسواراتهم وثيابهم، واستغلال منصة البرنامج لتكرار تقديم الدعايات لشركات الطيران والمشروبات، التي يبدو انها تدفع جيدا، مما اعطى البرنامج اهدافا اخرى بعيدة عن الفن ورسالته السامية، ولا ننسى ايضا التعامل الفوقي مع الصحافة، التي تتابع وقائع البرنامج، من قبل بعض اعضاء لجنة التحكيم. كل هذا يلقي بمسؤولية كبيرة امام منتجي البرنامج، لاختيار فنانين يتميزون بحد ادنى من اللياقة والدبلوماسية في التعامل مع المشتركين والصحافة والظهور على الشاشة بشكل ينسجم وما يفترض ان يكون عليه الفنان كرسول للتعامل الحضاري. ويمكن التوقف عند ما تسرب من معلومات عن الضغوط التي تمارسها ادارة البرنامج، في تعاملها مع المشتركين سواء في اختيار الاغاني او حتى اختيار الملابس، والاهم من كل هذا هو عقود الاحتكار بشروط جزائية صعبة، لاجل احتكارهم لسنوات طويلة، ــ المشترك السعودي فارس المدني من الموسم الثاني في حديث تلفزيوني ــ ويكشف الطبيعة التجارية الربحية للبرنامج، ويوضح بأن المشتركين، وخصوصا الفائزين منهم، ما هم الا خيول سباق لجني الارباح، من خلال الجولات الفنية والحفلات التي تنظم لهم من بعد انتهاء البرنامج والنسبة العالية من الارباح (60% وفقا لتصريحات فارس المدني ) من اي حفلة أو نشاط . اما اختيار الفائزين ـ مربط الفرس ـ التي تتم باجراءات خفية لا يعلم بها الا المطلعون على الغيب، فأليتها تخضع لاغراض اصحاب البرنامج، فالممول هنا كما يبدو هو من يقرر وليس ما يقال انه تصويت المشاهدين !

في الموسم الاول تم أختيار المشتركة المصرية كارمن سليمان لتفوز باللقب، وفي الموسم الثاني المشترك الفلسطيني محمد عساف، والموسم الثالث المشترك السوري حازم شريف. فكيف تم ذلك؟ عن أسلوب اختيار الفائزين، ووصول احد المشتركين الى المركز ألاول، قيل الكثير الذي يشكك بألية الاختيار ونزاهتها، وجرت أحاديث وانطلقت اقاويل عن ما يجري في الكواليس للدوافع الحقيقية لاختيار الفائزين. في الموسم الثالث اشتعلت التعليقات مع اقصاء المشترك عمار الكوفي من كردستان العراق، والمصري محمد رشاد ، حيث اثار خروجهما موجة من ردود فعل غاضبة، ورافضة حتى داخل البرنامج، اذ امتنعت هيئة التحكيم، التي هي جزء اساس من قوام البرنامج،عن التعليق بأي كلمة تعبيرا عن الصدمة التي شكلها ابعاد عمار الكوفي ومحمد رشاد . فهناك من اعتبر سبب خروج عمار الكوفي لكونه من القومية الكردية والبرنامج طبيعته عروبيه، وان وجود مشتركين اكراد ما هو الى جزء شكلي وديكور لاغراض تجارية ولاجل رواج البرنامج وايجاد مساحة مشاهدة اكبر، وان هناك تلاعبا في نتائج البرنامج، وهناك من ذكر اسباب اخرى .

ورغم كوني لست متخصصا بالموسيقى والغناء، ولكن كمستمع ومتابع، وجدتني، وحسب الوقائع، اتفق مع الملاحظات التي اشارت الى ان هناك تلاعبا ملحوظا في نتائج البرنامج بشكل يخدم اغراض ممولي البرنامج . في الموسم الاول، رغم ان الكثير من التوقعات، كانت تشير الى امكانية فوز المتسابقة المغربية فاطمة بطمة بالمركز الاول، منح اللقب للمصرية كارمن سليمان، وفي الموسم الثاني، وفي المراحل قبل الاخيرة تم وبشكل مفاجيء اقصاء صوت متميز لمشترك سوري هو عبد الكريم حمدان، لينفتح الطريق سهلا امام الفائز الفلسطيني محمد عساف، حيث وقفت الى جانبه في الحلقة الاخيرة مواهب يفوقها كثيرا بقدراته. وتكرر ذات السيناريو في الموسم الثالث مع اقصاء العراقي الكردستاني عمار الكوفي والمصري محمد رشاد لينفتح الطريق بسهولة امام المشترك السوري حازم شريف. يكاد لا يختلف المختصون بالشأن الموسيقي، على موهبة وقدرات المشاركين في المراحل الاخيرة، فكل الفائزين بالمراكز الاولى هم بكل الاحوال موهوبون فنيا ولديهم قدرات جيدة ، وهذا الذي تحتمي به ادارة البرنامج كدرع لتنفيذ العابها التي كثر اللغط حولها. كان المطلوب فوز محمد عساف لدغدغة الشارع الفلسلطيني، مما تطلب اقصاء المشترك السوري، لانه يشكل تهديدا فنيا واضحا له، وبخروجه، لا يمكن الاعتراض على افضلية محمد عساف على الاصوات التي وصلت معه للمرحلة النهائية، وكذا الامر تكرر مع حازم شريف، أذ تم اقصاء عمار الكوفي ومحمد رشاد المنافسيين القويين، ليكون حازم شريف الافضل بين الاصوات المتبقية. والى جانب الاجندة الخاصة بالقناة المنتجة للبرنامج ، لا يمكن اقصاء الجانب السياسي الذي يلقي بضلاله على أحتساب النتائج، فلا توجد أي شفافية لاحتساب الاصوات لتتوفر الثقة بالنتائج المعلنة. في العديد من برامج اليانصيب التلفزيونية يرى المشاهد عادة السلة التي تحوي كرات الارقام، لاختيار الارقام الفائزة، والعملية تجري مباشرة امام الكاميرات وبحضور مراقبين قانونين، فيمنح ذلك الثقة بالبرنامج وبعملية اختيار الفائز، فما هي معلومات المشاهد عن أستلام الاتصالات واحتسابها في برنامج "عرب آيدول" ؟

أن فوز السوري حازم شريف، وهو صوت متميز ومذهل، يأتي هنا برأينا، وفي جانب منه محاكاة ساخرة لدبلوماسية هنري كيسنجر في التقرب الى الصين الشعبية في أتباع (سياسة البينغ بونغ)، التي فتحت الابواب مشرعة في العلاقات بين الولايات المتحدة الامريكية والصين الشيوعية في عام 1972. ان الاوضاع السياسية التي بثت فيها حلقات الموسم الثاني من البرنامج جرت في اجواء كان الجميع ينادي بسقوط النظام السوري ورئيسه بشار الاسد، فجاء حرمان المتسابق السوري عبد الكريم من وصوله للمراكز الثلاث الاخيرة، انعكاسا لما يجري على الشارع السياسي. الان وامام المتغيرات الحاصلة، في ذات المشهد، والاشارات عن امكانيات العودة للتفاهم والتعايش مع النظام السوري ورئيسه الاسد، من قبل الدول الداعمة لقوى المعارضة السورية، بشكل يخدم سياسة التصدي للمجاميع الارهابية العاملة تحت اسم "الدولة الاسلامية في العراق وسوريا"، التي صارت وبالا يهدد الدول الغربية وحلفائها من دول الخليج وفي عقر دارها، وفق معادلة انقلاب السحر على الساحر، فأن ذلك كما يبدو دفع المشرفين على برنامج "عرب آيدوللتعويض ما سبق وحدث في الموسم الثاني، ولربما لاتباع سياسة (دبلوماسية "عرب آيدول")، واختيار المتسابق السوري حازم شريف ، الذي قتل والده خلال الاحداث برصاصة قناص، فهاجرت عائلته الى لبنان ، ولكن النظام السوري دفع بوسائل اعلامه وشجع فنانيه لدعمه ليبدو وكأنه مرشح النظام ، رغم امتناع حازم شريف عند اعلان فوزه من رفع اي من الاعلام السورية، سواء علم النظام او المعارضة .

* " شاشات " المدى البغدادية . العدد رقم (3246) بتاريخ 2014/12/25

الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014 02:14

قصتان قصيرتان جدا ... iraq aliraqi

.
هدية الميلاد
.
.
اقترب عيد الميلاد ولم يهتد لهدية تناسب
الحال لكن مروره قريبا من سوق الغزل اوحى
له بفكرة غريبة فاشترى كلبين بدين وهزيل
وحملهم الى بيته وفي الليلة الموعودة كان اول
الحاضرين مع شرح وافي عن هديته المميزة
ثم همس بأذنها :
البدين للصباح والهزيل للسهرة .
رحيل
.
.
كان منصتا فقط .. لكنها فاجأته
بالوقوف والتلويح بيدها مودعة
قال متمنيا .. ليكن وداعا مؤقتا
صلبت جسمها كقائد ينتظر جنوده
الايعاز بالهجوم واطلقت سيل كلامها :
انتهى كل شيء وازف موعد الرحيل
وكنت ملاذا .. وادارت ظهرها .
قال لها وهي تبتعد : عندما عجز
وجهك عن الوداع تكفل به ظهرك

الموحي بالرحيل


موقع : xeber24.net بروسك حسن
أشتدت حدة الأشتباكات في كوباني بين عناصر تنظيم داعش وبين مقاتلي وحدات حماية الشعب YPG منذ ساعات المساء الأولى وذلك في الجبهة الجنوبية للمدينة حيث أكد الأعلامي شاهين شيخ علي لموقعنا بأن الأشتباكات تدور رحاها في شرقي المركز الثقافي وذلك في الأحياء الواقعة خلف المركز تماما .
هذا وقد أكد شيخ علي بأن عناصر تنظيم داعش هاجمت مواقع الوحدات الكوردية من عدة محاور مما أدى الى التصدي لهم ونشوب أشتباكات عنيفة والتي أستطاعت خلالها القوات الكوردية فرض سيطرتها على أثنين من الأحياء في البوطان الشرقي ومقتل 10 عناصر لداعش وتفجير سيارة بسلاح مقاتلي وحدات YPG , السيارة كان يقودها أنتحاري تابع لداعش وحاولت الدخول الى مواقع تحصن القوات الكوردية .
أما في حي الشهيد مورو الواقع بعد المركز الثقافي تم قتل 4 عناصر اخرى لداعش حتى هذه اللحظة وسط أستمرار الأشتباكات العنيفة .
من الطرف الكوردي فقد نقل حتى الآن 6 جرحى الى المشافي الميدانية التابعة لوحدات حماية الشعب ي ب ك .
هذا ولا تزال الأشتباكات العنيفة مستمرة حتى هذه اللحظة بشكل شرس وسنوافيكم بكل جديد حال ورودها .

 

تدعوا الأحزاب الكردية : 1- حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري. 2- الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي). 3- حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي).

كافة وسائل الإعلام لحضور المؤتمر الصحفي الذي تعقده الأحزاب الآنفة الذكر، للوقوف على حقيقة ما جرى في انتخابات المرجعية السياسية والإجراء الأخير المجحف والتعسفي بحق هذه الأحزاب، تحت شعار :

" حماية المجلس الوطني الكردي والمرجعية السياسية الكردية في سوريا " ولبيان الحقيقة ووضع الرأي العام حول حقيقة ما جرى.

التاريخ : الخميس 25/12/2014م

الساعة : الثانية عشرة ظهراً.

المكان : مكتب حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري بالقامشلي.



في البداية أحب أن أؤكد أنه من الحماقة أن يجعل الإنسان من نفسه غرفة
انتظار لهدية من أحد ، فحيوانات الحقل فقط هي التي تنفق أعمارها في
الدوران في العتمة ، واختبارات السيد ، من أجل مائدة مؤجلة قد يجود بها
وقد!

كما أحب أن أؤكد أن الإنسان هو السيد وفيه ينطوي العالم الأكبر ، كما قال
علمانيٌّ سابقٌ لأوانه ، لندرك هذه البديهية يلزمنا أن ندرك أولا ، وقبل
كل شئ ، أن حيوانات الحقل لا تسبح بحمد أحد!

وما دام الحال هكذا فمن العار أن يترك الإنسان ذاته خارج إطارها ، وخارج
إطار الزمن ، كما يترك الأطفال أحذيتهم أمام المدخنة ، أو أمام باب البيت
، مع السكر والحليب والجزر لإطعام بغلة " سانتا كلوز "!

أسطورة أخري ، ولكنها محببة إلي النفس ، وسخيفة بالقدر الذي اتسع
لتجاوزها حتي بالنسبة للأطفال ، ترتبط بعيد ميلاد المسيح المختلف عليه في
نصوص الأناجيل نفسها ، وكان لابد أن ينعكس هذا التضارب بين النصوص علي
مواقيت الاحتفال بالميلاد بين الكنيسة الشرقية والكنيسة الغربية!

وبالرغم من فحولة الكنيسة الشرقية في الزمن القديم ، والكنيسة المصرية
علي وجه الدقة ، بحكم شهرتها في حراسة جذور تعاليم يسوع ، ولأسباب عدة ،
لعل أهمها شرقية المسيح ، انتصر ميلاد الكنيسة الغربية ، كما انتصروا في
كل أفق ، ولكن ، لحسن الحظ ، ثمة شئ رقيق للغاية ودقيقٌ للغاية يضيعُ علي
الدوام ، وثمة دليلٌ علي مجد الكنيسة المصرية يمكن العثور عليه في الظل
عند تفقد المفردة " Christmas " نفسها ، فجذر المفردة ينخفض إلي المفردة
الرومانية "X mas " ، كما أن " X " الذي يشبه الحرف الونانيَّ " X " ، هو
اختصار "Chi" ، مختصر لاسم المسيح في اليونانية " Χριστός " ، خريستوس ،
و كما أن " Christ " تعني المخلص ، فإن " mas " تعني " ميلاد " في
الهيروغليفية ، يتضح هذا من اسم " رمسيس " ، أو " رعمسيس" ، ميلاد " رع "
، أو أنجبه " رع " ، أو المولود بواسطة إله الشمس!

ليس هذا فقط ، ففي شجرة الميلاد تقف " مصر " أيضاً في المنتصف ، فأول من
استخدم الشجرة هم الفراعنة والصينيون والعبرانيون كرمز للحياة السرمدية ،
ثم انتشرت من خلال لعبة التداول الشهيرة عبادتها بين الوثنيين الأوربيين
، وواظبوا علي حراسة احترامها وتقديسها حتى بعد أن توقفوا عن أن يكونوا
وثنيين ، ثم تحولت في القرن السادس عشر ، في ألمانيا الغربية تحديداً ،
ممّا يعرف بـ " شجرة الجنة " ، في الاحتفال الديني بذكرى آدم وحواء في
"24" ديسمبر ، إلى شجرة الميلاد ، حيث أصبح الأوربيون يعلقون عليها
الشموع التي ترمز إلى المسيح ، ولم تدخل فكرة الشجرة إلى إنجلترا إلاّ في
القرن التاسع عشر..

وهناك ، في الولايات المتحدة الأمريكية يطلقون علي " سانتا كلوز " أيضاً :
Father Christmas ، " أبو عيد الميلاد " ، Saint Nicholas "، القديس
نيقولا " ، Kris Kringle ، " كريس كرينجل"..

"سانتا كلوز" ، ذلك الرجل العجوز ، ذو الوجه البشوش الطيب ، السمين جداً
، الذي يرتدي علي الدوام زيِّاً يطغى عليه اللون الأحمر وسط حواف بيضاء ،
ويخبئ قدميه حذاءٌ أسود لامع ، وتغطي وجهه لحية ناصعة البياض ، ويعيش في
القطب الشمالي مع زوجته السيدة " كلوز" ، وبعض الأقزام الذين يصنعون له
هدايا الميلاد ، وحيوانات الرنة التي تجر زلاجته السحرية ، ومن خلفها
الهدايا ، ليوزعها على الأطفال أثناء هبوطه من مداخن المنازل أو دخوله من
النوافذ المفتوحة وفجوات الأبواب الصغيرة ، هذا الكائن الخرافيُّ ، بهذه
الصورة ، ولد في العام " 1823 " ، وهو ابتكار نقيٌّ يستحق الإعجاب تقف
وراءه أصابع الشاعر الأمريكيِّ "كليمنت كلارك مور" (1799-1863 ) في
قصيدته التي يحفظها كل طفل هناك تقريباً:

" Twas the Night Before Christmas " أو "الليلة التي قبل عيد الميلاد "..

ولأن اللوحات قبل كل شئ كلمات مرسومة ، فلقد ولد السبب في إضفاء غابة من
ظلال الحقيقة علي " سانتا كلوز " عام " 1881" ، علي يد الأمريكي " توماس
نيست " الرسام في جريدة " هاربرس " الذي رسم تحت تأثير قصيدة " كلمنت
مور" علي ما يبدو ، " سانتا كلوز " ، كما نعرفه اليوم ، ويقال أن ذلك كان
ضمن حملة دعائية لشركة كبرى ربما تكون " كوكاكولا " ، وفي رأيي الخاص ،
أن هذه الحملة الدعائية كانت مدبرة ومخطط لها وممولة لتكريس هذا الصورة
عنه في الأذهان ، ليوم له ما بعده لا ارتجالاً ، كما أكاد أسمع إحدي
مكائد الماسونية تنمو بصوت مسموع في هذه اللوحة!

ولأنه لا شئ يولد من تلقائه ، كما لاشئ يولد في العزلة ، حتي الأساطير
لابدَّ أن يكون لها جذور تنخفض إلي حقائق أثيرة ، أو أسطورة رائجة أقدم
عمراً ، كما تنخفض أسطورة ميلاد المسيح من عذراء إلي أسطورة الإله "
ميثرا " هندية الجذور فارسية الطابع ، كذلك فإن " سانتا كلوز " هو انعكاس
أنيق وزائدٌ عن الحد لشخصية حقيقية لأحد آباء القرن الرابع الميلادي ،
وهي شخصية القديس " نيكولاس " ، أسقف " ميرا " بآسيا الصغري ، وكان ذلك
المولود لعائلة ثرية يقوم أثناء الليل بتوزيع الهدايا علي الفقراء
والمحتاجين دون أن يعلم الفقراء والمحتاجون من هو الفاعل ، وصادف وأن
توفي " نيقولاس " هذا في ديسمبر ، كما تحتفل الكنيسة بعيد نياحته في
العاشر من " كيهك " ، ويري المسيحيون ، أن أكبر أعمال ذلك القديس مدعاة
لقداسته ، هي اللطمة التي وجهها في مجمع " نيقيه " إلي وجه " أريوس
المصري " ، أشهر المنشقين علي الكنيسة القويمة!

عقب وفاة " نيكولاس " ذاعت ، علي عهدة المسيحيين ، سيرته العطرة في روسيا
وأوربا ، ألمانيا وسويسرا وهولندا علي وجه الخصوص ، وكانوا يتبادلون
الهدايا في عيد الميلاد على اسمه ، ثم تداخلت الحقيقة ، بمرور الأيام ،
مع الأسطورة..

من الجدير بالذكر ، للسخرية لا أكثر ، أن " المقريزي " الذي لا أثق أبداً
في كل ما يقول ، وربما هو أيضاً ، شهد أحد أعياد الميلاد في مصر ، ويبدو
أنه أصاب بعض الخمر تلك الليلة ، ويبدو أنه ظل تحت طائلة السكر حتي ترك
لنا هذه الوشاية الجميلة وبعض الحنين ، يقول بلهجة السكاري:

"وأدركنا الميلاد بالقاهرة ، ومصر ، وسائر إقليم مصر!

موسماً جليلاً ، يباع فيه من الشموع المزهرة بالأصباغ المليحة ،
والتماثيل البديعة بأموال لا تنحصر، فلا يبقى أحد من الناس أعلاهم
وأدناهم حتى يشترى من ذلك لأولاده وأهله ، وكانوا يسمونها الفوانيس!

ويعلقون منها في الأسواق بالحوانيت شيئا يخرج عن الحد في الكثرة والملاحة!

ويتنافس الناس في المغالاة في أثمانها ، حتى لقد أدركت شمعة عملت فبلغ
مصروفها ألف درهم وخمس مائة درهم فضة، علها يومئذ ما ينيف على سبعين
مثقالا من الذهب!

ويقول وهويترنح أيضاً:

"وأعرف السؤَّال في الطرقات أيام هذه المواسم ، وهم يسألون الله أن
يتصُدق عليهم بفانوس ، فيُشتري لهم من صغار الفوانيس ما يبلغ ثمنه الدرهم
وما حوله "!

ولقد تأثر هذا العيد ، ككل أعياد المسيحية ، بطقوس الوثنية الرومانية ،
فمما لا ترقي إليه ريبة أن لمعظم أعياد المسيحية جذور وثنية ، وأظن أنه
كاف لتفتيت كل شك أن نعلم أن يوم " الأحد" المقدس في المسيحية هو يوم "
الشمس " المقدس عند وثنيِّ روما القديمة ، " Sun Day "!

كما أن طقوس التكريس والرهبنة تتحد بشكل مروع بطقوس تكريس العذاري
الفستيات عند الرومان!

لكن من أين "بابا نويل"؟

يسكن اسم " بابا نويل " مفردة فرنسية تعنى " أبو الميلاد " ، واعتقد
البعض أن موطن بابا نويل هو " السويد " ، وذهب البعض الآخر أن موطنه "
فنلندا " ، خاصة أن هناك قرية تدعى قرية " بابا نويل " ، يروجون لها
سياحيا كمسقط رأس " بابا نويل " ، ويزورها نحو " 75 " ألف طفل كل عام!

وهذا ما أريد أن أصل إليه..

إن الشيوعية ، بحكم شهرتها في التحطيم عن عمد ، هي راعية هذا الاعتقاد
السخيف بأن " فنلندا " الجارة اللدود للاتحاد السوفيتي ، كما " السويد "
، هي موطن " بابا نويل " ، كما أن الترويج السياحيَّ لتفقد وهم ، وذلك
الإصرار علي إضفاء ظل هائل من الحقيقة علي أسطورة العجوز " بابا نويل " ،
كما كان من قبل مكيدة ماسونية ، كان مكيدة شيوعية لطعن ظاهرة الطفل يسوع
في مركزها!

ويبدو أن كنيسة أوائل القرن العشرين لم يكن عندها أثر لذكاء مبكر ، حيث
تنبهت إلي تلك المكيدة ، لكن ، بعد فوات الأوان!

هذا يدفع نهاية كلامي هذا إلي الانكماش في بدايته ، " سانتا كلوز " ..
مسيح الشيوعية..

الخميس, 25 كانون1/ديسمبر 2014 00:20

مصلحة العراق ومصالح الاخرين- حميد الموسوي

الخلاف المحتدم بين اطراف العملية السياسية من جهة، وبينهم وبين الاطراف التي لم تشترك ولم تسهم في عملية التغيير يكاد يكون ازلياً ومستمراً، فما من قرار يصدر او مشكلة تحصل او قضية تلوح او ازمة مفتعلة الاّ واشتد الخلاف واحتدم النزاع. خلاف لاجل الخلاف، وخلاف  "خالف تعرف" ، وخلاف المصالح الفئوية والمنافع الشخصية ، وخلاف لاحراج المقابل، وخلاف الفرصة لانتزاع المزيد من المكاسب، وخلاف ليّ الاذرع، وخلاف عرقلة ووضع العصي في العجلة المتعثرة، وخلاف لكسب الوقت لتحقيق احلام ومآرب خبيثة، وخلاف حق يراد به باطل.
والحقيقة ان وصول الاطراف السياسية المشاركة والمعارضة الى هذا الحد من الاستئثار وتغليب المصالح الخاصة والفئوية الضيقة على المصلحة الوطنية يمثل سابقة خطيرة، ويؤشر خللا في مسار العملية السياسية، ويثير شكوك المواطن الاعتيادي قبل السياسي والمفكر والمثقف ،ويصيب الجميع بالاحباط.

وكان اللائق والاجدر والأولى بهم جميعاً تأجيل خلافاتهم وتقليل مطالبهم وابداء المزيد من بعد النظر ووضع مصلحة العراق فوق كل اعتبارحتى تنجلي الغمة ويعود الاستقرار والامن والسلام الى ربوع العراق الجديد .خاصة وان الجميع ينشدون الاسراع بحل مشكلة النازحين قسرا واعادتهم الى مناطق سكناهم بعد القضاء على عصابات داعش الارهابية ، والجميع يطالبون باعادة بناء المنظومة العسكرية وتزويدها باحدث الاسلحة والاجهزة القتالية للدفاع عن العراق وتجربته الرائدة وتمكينه من رد كيد الدواعش ومن يقف وراءهم ،والجميع يخافون على وحدة العراق ويخشون تقسيمه وتقطيع اجزائه.

فلوريدا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—أكدت القيادة المركزية للجيش الأمريكي، الأربعاء، على أن الدلائل تظهر أن مقاتلة الـ"F-16" الأردنية تحطمت في الرقة ولم يسقطها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش."

وقال رئيس القيادة المركزية، الجنرال لويد أوستن، في بيان وصل لـCNN نسخة منه: "الأردنيون شركاء ثمينون وطياريهم قاموا بتأدية مهام في غاية الدقة منذ انطلاق الحملة.. ونحن ندين إقدام داعش على احتجاز الطيار وندعم جهود إعادته سالما."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—نشر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" صورا للضابط الطيار، معاذ الكساسبة، الذي أُسقطت طائرته فوق الرقة شمال سوريا خلال مهمة تأتي ضمن التحالف الدولي ضد التنظيم.

وتُعد هذه الحادثة أكبر خسارة تتكبدها قوات "التحالف العربي – الدولي" لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية" في كل من العراق وسوريا، أسقط مسلحو التنظيم المعروف باسم "داعش" طائرة قتالية أردنية، وقاموا بـ"أسر" قائدها، وفق ما أكدت مصادر متطابقة لـCNN الأربعاء.

وأكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية إسقاط إحدى طائرات سلاح الجو الملكي، أثناء قيامها بـ"مهمة عسكرية ضد أوكار تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الرقة السورية"، ولفتت، في بيان أوردته وكالة الأنباء الرسمية "بترا"، إلى أنه "تم أخذ الطيار كرهينة من قبل تنظيم داعش الإرهابي."

وفيما ذكر البيان أن "هذا التنظيم لا يخفي مخططاته الإرهابية، حيث قام بالكثير من العمليات الإجرامية، من تدمير وقتل للأبرياء من المسلمين وغير المسلمين في سوريا والعراق"، فقد حمّل البيان الأردني "التنظيم ومن يدعمه، مسؤولية سلامة الطيار، والحفاظ على حياته"، دون أن يورد مزيداً من التفاصيل.

وفي وقت سابق الأربعاء، أكد تنظيم داعش، في إحدى الصفحات التابعة له على موقع "تويتر"، إسقاط طائرة حربية أردنية، وإلقاء القبض على قائدها، كما نشر ما قال إنها صور أولية لعملية إلقاء القبض على الطيار الأردني، ولم يمكن لـCNN التأكد من مصداقية تلك الصور بشكل مستقل.

وفي عمان، أكد مصدر أردني مقرب من أسرة الطيار، الذي تتحفظ CNN على ذكر اسمه، أنه تلقى إخطاراً من قيادة القوات الجوية يفيد بإسقاط طائرته في سوريا، واحتجازه من قبل مسلحي تنظيم داعش.

وتُعد مدينة "الرقة" أحد المعاقل الرئيسية لتنظيم داعش في شمال سوريا، كما أنها واحدة من الأهداف الرئيسية التي تستهدفها غارات التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، لمحاربة التنظيم.

والأردن هي واحدة من بين عدة دول عربية تشارك في الغارات الجوية، التي تشنها قوات التحالف، مستهدفةً مواقع تابعة لتنظيم داعش في سوريا، منذ سبتمبر/ أيلول الماضي.

أصدر   مكتب رئيس إقليم كوردستان  يصدر توضيحا بخصوص وزير البيشمركة جاء فيها أن بعض  وسائل الإعلام  حاولت خلال الفترة السابقة، تشويه الإنتصارات التي حققتها قوات البيشمركة، من خلال الترويج إلى أن وزير البيشمركة غير متواجد في جبهات القتال، وغير مطلع على سير العمليات العسكرية".

و أضاف البيان أن  "وزير البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان، ومنذ بداية هجوم التنظيم المتطرف على المناطق الكوردستانية، قام بواجبه على أكمل وجه، من خلال التخطيط الاستراتيجي على المتطرفين على مختلف المحاور، والتنسي المستمر مع قوات التحالف الدولي المناهض لداعش".

خاص//Xeber24.net
إبراهيم عبدو
ذكر مصدر مقرب من جبهة النصرة كان يقاتل في صفوف تنظيم الدولة الأسلامية – داعش في منطقة الموصل لموقعنا Xeber24.net ، أن حوالي ثلاثة آلاف مقاتل من المهاجرين في تنظيم داعش بقيادة المدعو أبو عمر الشيشاني قرروا التوجه إلى الأراضي السورية واستهداف منطقتي دير الزور و الجزيرة في محاولة لإعادة انتشار التنظيم و ترتيب أوراقه في المنطقة وذكر المصدر و إنهم اي داعش سيستهدفون مطار دير الزور العسكري بهدف الاستيلاء عليه و على مقر السياسية التابع للنظام و بذلك يكون سقوط كامل مدينة دير الزور في يدهم مسألة وقت فقط .
كما تهدف خطتهم إلى :
– التواصل مع خلايا التنظيم المحلية
– فتح باب الدعوة إلى “الجهاد” في تلك المناطق
– مراسلة وجهاء المنطقتين و أحزابهما لتقديم الطاعة للدولة
– تصفية القوات المحلية
– “تصفية المتعاملين مع النظام”
– تطهير المنطقتين من الأعداء التقليديين لتنظيم الدولة
كما تحوي الخطة على ضرورة السيطرة على مدينة رميلان شرق مدينة قامشلو بعد احكام السيطرة على المدن و القرى القريبة منها و المؤدية إليها .
وتهدف خطة اعادة الانتشار هذه إلى أن تكون منطقة الجزيرة و دير الزور مركز الثقل العسكري لتنظيم الدولة لتتمكن من إيصال الإمدادات لباقي جبهات المواجهة في كافة الاتجاهات .

بغداد – ((اليوم الثامن))

اكدت النائبة عن دولة القانون عالية نصيف ان الكرد لا يوافقون على اقالة النجيفي لانه يخدم مصالحهم وينفذ أجندتهم على اكمل وجه ونصب محافظاً للموصل بموافقة كردية.

وقال نصيف في تصريح لوكالة ((اليوم الثامن)): ان الكرد يعارضون اقالة محافظ الموصل اثيل النجيفي وهم من قاموا بالضغط على كتلة النهضة العربية لاختيار النجيفي محافظ للموصل لانهم يعلمون انه ينفذ أجندتهم على اكمل وجه.

واضافت ان يوجد تعاون كبير بين النجيفي والكرد حيث ابرم النجيفي عقود النفط من حقول  سهل نينوى مع الشركات التركية وهي مخالفة دستورية واضحة وكذلك تعاون النجيفي مع الفصائل المسلحة من البعثيين وجيش المختار والنقشبندية والعشرين وغيرهم واسهامه في سقوط الموصل لكي يستطيع بعد ذلك دخول داعش ومن ثم تحرير كركوك وبعض المناطق من الموصل على يد الكرد لكي يتم ضمها الى الكرد. انتهى ع. د

دعونا نستهل الأمر بمدينة قامشلوا، حيث مركز الثقل الكردي في غرب كردستان. إن النظام السوري المجرم لم يتخلى عن المناطق الكردية بشكل نهائي كما يظن بعض السذج. فهو إنسحب من منطقة عفرين وكوباني وبعض مناطق الجزيرة بهدف خلق تحييد الكرد وإشغالهم في تسير أوضاعهم بعد سحب موظفيه وقواته من تلك المناطق، وخلق الإشكالات بين الأطراف الكردية ذاتها. وثانيآ خلق صراع قومي بين كردي-عربي كما كان يتمنى، وثالث تطويق تركيا بالقضية الكردية، لإدراكه مدى خوف تركيا وحساسيتها من إقامة كيان كردي ثاني على حدودها.

والسؤال لماذا إختار النظام مدينة قامشلوا، للإحتفاظ بموقع أمني وعسكري داخلها إضافة للمطار؟

الأسباب عديدة، منها كون منطقة الجزيرة تشكل مركز الثقل الكردي في هذا الجزء من كردستان، ولها حدود مشتركة مع شمال وجنوب كردستان، وتتمتع بمساحة جغرافية معتبرة وغنية بالبترول والغاز والمياه والثروة الحيوانية وتملك أراضي زراعية خصبة جدآ. وبالتالي بامكانها أن تشكل إقليمآ فدراليآ داخل سوريا على غرار إقليم جنوب كردستان في العراق. ومن دون منطقة الجزيرة التي تضم مدينة الحسكة والقامشلي وسريه كانية وعمودا ودربيسيه وغيرها من المدن، إقامة كيان كردي في غرب كردستان، ولهذا تعرضت أكثر من كوباني وعفرين لعمليات التعريب الإجرامية في ستينات قرن الماضي.

ومن جهة إخرى فان الإحتفاظ بهاتين النقطتين داخل وخارج قامشلوا، تتيح للنظام العودة للمنطقة الكردية متى ما شاء، ويساعده أيضآ في إمداد قواته في منطقة الطبقة ودير الزور ومدينة الرقة عبر مطار القامشلي الهام. وبالنسبة لي غير مفهموم ترك قوات النظام تسرح وتمرح في قلب قامشلوا ومطارها من قبل قوات الحماية الشعبية الكردية حقيقةً !!

وللمعلومات المنطقة الكردية في الجزيرة تضم كامل محافظة الحسكة، وتبلغ مساحتها 23 ألف كم2 إضافة قسم من محافظة الرقة وخاصة الجزء المتاخمة لشمال كردستان حتى تصل إلى منطقة كوباني والتي تتبع لمدينة حلب إداريآ. مجمل مساحة المنطقة الكردية في الجزيرة تبلغ حوالي 30 ألف كم2.

أمام سبب إهتمام النظام السوري بمدينة دير الزور، هو خوفه من سيطرة تنظيم داعش على المدينة، وبالتلي وصوله إلى مدينة حمص التي طرد منها كل السنة وقام بعلونتها، بهدف إقامة كياني علوي في حال سقوط دمشق من يده. لأن محافظة الدير الزور تجاور محافظة حمص جغرافيآ. ولا يريد وصول داعش إلى تلك المدينة، وخاصة إن التنظيم خرج عن طاعته وإمتلاكه لقوة وإمكانيات لا يستهان بها. والأمر الأخر إن سقوط محافظة دير الزور يعني سقوط الجزء الأخير من الحدود العراقية السورية من يده، وهي عبارة عن رئة يتنفس عبرها النظام، بفضل الدعم الشيعي العراقي له وبمباركة من ملالي قم ودعمهم لذلك.

ولهذا تشهد المحافظ منذ عدة أشهر اشتباكات عنيفة بين جيش النظام ومقاتلي داعش، وخصوصاً على جبهة مطار المدينة، الواقع في الجنوب الغربي ويعتبر المتنفس الوحيد لقوات النظام وسكان الاحياء التي يسيطرون عليها داخل المدينة. محافظة دير الزور تمتد على مساحة 33 ألف كيلومتر مربع تقريبآ. وتمتلك حدوداً مشتركة مع العراق بطول حوالي 200 كيلومتر، مما يمكن مقاتلي داعش التنقل بحرية بين العراق وسوريا.

وخسارة محافظة دير الزور، تعني للنظام خسارة المنطقة الشرقية بأكملها وخاصة المنافذ الحدودية، التي تشكل له الحبل السري التي تربطه به مع الحكم الشيعي الطائفي في العراق وإيران وتمتد إلى سهل البقاع. كما يعني ذلك خسارة مطار المدينة واللواء 24 بالكامل مع كتيبتي الصواريخ والمدفعية، إضافة إلى كتائب الدفاع الجوي المجاورة للمطار. هذا عدا عن اللواء 24 الذي يملك محطات رادار وانذار مبكر، لكشف الأهداف الجوية المعادية، وتأمين الأجواء السورية ضد الطيران المعادي في المنطقة الشرقية والشمالية الشرقية. ولهذا لا أظن إن النظام سوف يتخلى بسهولة عن مدينة دير الزور، آخر معقل تبقى له في المنطقة الشرقية ولا عن مقره في مدينة قامشلوا ومطارها.

24 - 12 - 2014

عندما يجري الحديث عن مفهوم " القوة الناعمة " بمعنى أستخدام التأثير الفكري والثقافي والأعلامي لتحسين وتلميع صورة بلد ما ، وتعزيز نفوذه في الخارج ، يقفز الى الذهن على الفور اسم المنظر السياسي الأميركي الشهير جوزيف ناي ، وكأن هذا المفهوم كان الهاما أو وحيا هبط عليه في لحظة معينة ، أو ان التأريخ الأنساني لم يعرف استخدام القوة الروحية والمعنوية لأستمالة عقول وقلوب وعواطف الناس،  قبل أن يعلن ( ناي ) عن نظريته ،  وهذا وهم، ان لم يكن ضلالاً أو تزويراًّ  لتأريخ الفكرالسياسي . .
صحيح أن ( ناي ) هو أول من بلور وصاغ هذا المفهوم في أوائل التسعينات من القرن الماضي في صورة نظرية مقنعة ، محكمة البناء ، ولكن القوة الناعمة الروحية والمعنوية التي تجسدت في الأديان والثقافة والقيم الأنسانية ، ثم في الأيديولوجيات ، على مدى التأريخ البشري ، كانت تحمل أسماء أخرى في أقوال وكتابات الفلاسفة والسياسيين القدماء مثل ( التأثير،  والإقناع ،  والقدوة،  والنموذج،  والهيمنة الثقافية )
القوة الناعمة في التأريخ :
كان الفلاسفة الصينيون ، أول من نادوا بأستخدام القوة الناعمة لتعزيز السلطة السياسية ومنهم ( لاو تسزي - القرن السابع ق.م.) الذي قال : " لا يوجد في الكون مادة أنعم وأضعف من الماء ولكنه قادر على تفتيت أكثر المواد صلابة ." كما أن جاذبية الجمال الأنثوي ، هي أوضح مثال على " القوة الناعمة " ،وقد لعبت دوراً كبيراً في التاريخ الأنساني.
تعاليم ( كونفيشيوس) وأتباعه،التي  تتمحور في مجملها حول الأخلاق والآداب، والعلاقات الاجتماعية وطريقة إدارة دفة الحكم  بالحكمة والفضيلة. أثرت في منهج حياة الصينيين، وحددت لهم أنماط الحياة وسُلم القِيم الاجتماعية، كما وفرت المبادئ الأساسية التي قامت عليها النظريات والمؤسسات السياسية في الصين. ثم  انتشرت هذه التعاليم انطلاقاً من الصين في كوريا، واليابان وفيتنام، وأصبحت ركيزة ثابتة في ثقافة شعوب شرق آسيا.
الديانة البوذية نشأت في شمالي الهند في القرن السادس قبل الميلاد وانتشرت تدريجياً بين عدد كبير من الشعوب الآسيوية بفضل مبادئها الأخلاقية التي تدعو إلى المحبة والتسامح والتعامل بالحسنى والتصدق على الفقراء وترك الغنى والترف وحمل النفس على التقشف .والجاذبية التي تمتلكها هذه المباديء السامية ،هي التي أدت الى انتشارها  السلمي الواسع ...
الأنظمة السياسية والثقافة السائدة اليوم في فيتنام وكوريا واليابان ودول أخرى ،  تشكلت وتبلورت من خلال تعاليم الفلسفة الكنفوشيوسية والديانة البوذية . كما يعد الأنتشار السريع  للأديان السماوية – وخاصة المسيحية، والإسلام - خارج البلدان التي ظهرت فيها ،  تجسيداً للقوة الناعمة.
.
التفاعل الخصب بين الحضارات المختلفة في الماضي شكل من أشكال القوة الناعمة .فعلى سبيل المثال لا الحصر تناولت المستشرقة الألمانية زيغريد هونكة في كتابها الذائع " شمس العرب تسطع على الغرب " تأثير الحضارة الأسلامية في الحضارة الغربية فى مجالات العلوم المختلفة. وهذا التأثير تجسيد للقوة الناعمة لتلك الحضارة . وقد انعكست الآية في العصر الحديث
فالحضارة الغربية أخذت تنتشر في العالم الأسلامي وبضمنها المنطقة العربية  منذ بواكير ما يسمى  "صحوة الشرق " ، بفعل جاذبيتها الهائلة . وهذا التأثير تعزز بمضي الزمن وقبل ظهور نظرية " القوة الناعمة " بزمن طويل .
القوة الناعمة في القرن العشرين :
في ثلاثينات القرن الماضي صاغ الفيلسوف والمفكر الأيطالي أنطونيو غرامشي ( 1891 – 1937م )  نظرية ( الهيمنة الثقافية ) في مؤلفه الفلسفي المهم ( دفاتر السجن ) - الذي تأثر به أجيال من الأنتليجينسيا  الغربية وخاصة المحافظون الجدد في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا - حيث أكد ان هيمنة الرأسمالية لا تستند الى القوة والمال والسلطة فحسب، بل على عامل القبول الذي تكونه ثقافة الطبقة الحاكمة في أذهان الناس،  وأن هنالك  صراعاً ثقافيا بين النظامين الرأسمالي والاشتراكي تتطلب استنهاض قنوات مختلفة، كوسائل الإعلام، والمؤسسات التربوية والفكرية، بهدف إنتاج ثقافة بديلة مواجهة لثقافة الهيمنة النابعة من قيم وفلسفة الرأسمالية
وحتى في الولايات المتحدة الأميركية نفسها ، لم يكن جوزيف ناي ، أول من نادى بأستخدام جاذبية القوة الناعمة بدلاً من التهديد العسكري أو شن الحروب ، بل سبقه مفكرون ودبلوماسيون أميركيون ومنهم الدبلوماسي المحافظ ثقافياً  ، جورج كينان ،  الذي تحول لاحقا إلى مؤرخ، حيث كتب يقول  : " يمكن للأميركيين أن يكون لديهم ما يقولونه للناس في أي مكان آخر، وربما يصيرون أيضا مصدر إلهام للآخرين ."
ويمكن اعتبار السبناتور الأميركي الشهير جيمس وليام فولبرايت ( 1905 – 1991 م)  - الذي  كان  رئيسا للجنة الشؤون الخارجية في الكونجرس الامريكى لمدة ثلاثين عاما ( 1945- 1975 ) ومؤسس برنامج فولبرايت للمنح التعليمية والتبادل الطلابى عام 1946 ، الذي يحمل اسمه - هو الأب الشرعي  لما يسمى اليوم بـ" القوة الناعمة " . فقد  دعا بألحاح منذ أربعينات القرن الماضي ، سواء في خطبه داخل الكونجرس أو في الكتب التي ألفها أو في مقالاته ولقاءاته الصحفية ، دعا الى ان تكون الولايات المتحدة قدوة للعالم ليس بأستخدام القوة العسكرية ، بل في مجالات القيم السياسية والأنسانية والعلوم والثقافة وحقوق الأنسان .  ومما قاله في هذا الصدد :
" تحدث أشياء كثيرة بأماكن كثيرة، وهي إما أنها لا تخصنا أو تعنينا أو هي على أي حال خارج نطاق قوتنا أو مواردنا أو حكمتنا». لقد مضى وقت طويل جدًا بالنسبة للولايات المتحدة لتكرّس نفسها فقط لفعل الخير في العالم، سواء بالجهود المباشرة أو بقوة القدوة والمثال الذي تقدمه. وأن تتخلى عن فكرة التبشير الحافلة بمزاعم كونها شرطيَّ العالم ."
أما كريستوفر لاش ، الذي قضى عشرات السنين في تشريح الثقافة الأميركية فقد كتب يقول « ان الوعد الحقيقي الذي تقدمه الحياة الأميركية نجده في الأمل في أن تكون الجمهورية التي تمثل مصدرا لإلهام بقية العالم أخلاقيًا وسياسيًا، وليست مركزا لإمبراطورية العالم الجديدة " ."
.
وعن دور الثقافة يقول ( كريستوف موشر)، المتحدث الإعلامي ورئيس قسم الاتصال بمعهد غوتة: "تلعب الثقافة دوراً كبيرا، إذ تعتبر رسمياً منذ سبيعنات القرن المنصرم، إلى جانب السياسة والاقتصاد، الركن الثالث في السياسة الخارجية الألمانية''. ويضيف موشر بأن ألمانيا "تعتمد على شبكة العلاقات الناتجة عن معهد غوتة ومؤسسة دويتشة فيله وغيرها من الفاعليين في هذا الحقل."
وعن جاذبية ألمانيا بالنسبة الى الشعوب الأخرى ،  يقول موشر : "
"الشخصية الألمانية منضبطة بالنظام والقانون ومُحبة للعمل لدرجة العبادة. ألمانيا خلية نحل لا تهدأ ليلاً ولا نهاراً. شعب تضبط الساعة عقاربها على مواعيده، وحكومة تملك إحصائية لكل شاردة وواردة. بالإضافة لما سبق، تعتبر قيم الحكم الرشيد والحرية والعدالة مصانة دستورياً ومطبقة ومعاشة في الحياة اليومية. بعكس النظام الرأسمالي "المتوحش"، يقوم "اقتصاد السوق الاجتماعي" على تكافؤ الفرص، والتكافل الاجتماعي، والضمان الاجتماعي والصحي للموطنين جميعا. الدولة هي الأب الحنون للجميع؛ تكافئ المجد وفي الوقت عينه لا تترك طبقتها السفلى المعدمة تنام على أرصفة الشوارع. حقوق النبات والحيوان مصانة، وحقوق الإنسان مقدسة. خارجياً، تعمل الدولة على تعزيز ثقافة السلام ودعم عملياته، لاعبةً أحيانا دور الوسيط في حل النزاعات، فضلاً عن الدفع باتجاه الحوار بين الحضارات وخصوصا بين الغرب والعالم الإسلامي".
القوة الناعمة في السياسة الخارجية :
" القوة الناعمة " بوصفها ظاهرة برزت كأداة للسياسة الخارجية منذ زمن طويل وقبل ان يتمكن العلماء من تعريف مفهومها وتحديد مصادرها وآلياتها وقنوات تأثيرها .
. ويرتبط ظهور هذه الأداة مع أنتشار وسائل الأعلام وتأثيرها في الوعي الجمعي ، وهذه الوسائل معروفة حسب التسلسل التأريخي لظهورها وهي :  الصحف ، والأذاعة ، والتلفزيون ، واخيراً الأنترنيت ) .ويلاحظ أن توسع نطاق استخدام "القوة الناعمة"،كأداة في السياسة الخارجية  تزامن مع  فترة الحرب الباردة وخاصة في الخمسينات والستينات من القرن الماضي ، مع تفاقم المواجهة الإيديولوجية، بين المعسكرين الغربي والشرقي ، ، رغم أن النهج المتبع من قبل كل معسكر  في هذه المواجهة الأيديولوجية كان مختلفا  بعض الشيء..
. كان الاتحاد السوفياتي يعمل على نشر الأيديولوجية السوفياتية، التي تتركز على ازدهار الدولة . ، اما الولايات المتحدة الأميركية فقد كانت تعمل في مجال الترويج للحلم الأميركي ورفاهية الأنسان . ومع انتشار تقنيات القوة الناعمة ، بدأت القوة الصلبة ، العسكرية والأقتصادية تفقد تدريجياً مكانتها الأحتكارية السابقة كأداة رئيسية في السياسة الخارجية ..
الاختلاف الجوهري بين القوة الصلبة والقوة الناعمة هو كالفرق بين الأحتلال العسكري المباشر لبلد ما وبين الهيمنة على عقول وميول النخب الحاكمة فيه بوسائل الأستمالة والترغيب. .
تجارب التأريخ القريب تؤكد ان استخدام " القوة الصلبة " كالتدخل العسكري والعقوبات الأقتصادية  لم يعد مقبولاً لدى قطاع كبير من الرأي العام العالمي. .
الأتحاد السوفييتي أحتل هنغاريا عام 1956 ، وجبكوسلوفاكيا عام 1968 ، ولم يجن من وراء ذلك سوى زرع الكراهية له ولأيديولوجيته في العالم عموماً وفي الدول الغربية خصوصاً ، ، كما أن الأحتلال السوفييتي لأفغانستان عام 1979 أدى الى التضحية بحياة الآلاف من ضباط وجنود الجيش الأحمر وخسارة فادحة في الأسلحة والمعدات والأموال وادانة المجتمع الدولي لتدخله العسكري ، وفي نهاية المطاف اضطر الكرملين الى سحب قواته عام 1989 بعد الفشل الذريع الذي مني به في تحقيق أي هدف من أهداف هذا التدخل .
ويمكن القول الشيء ذاته عن التورط الأميركي في حرب فيتنام ( 1956 – 1973م ).
، حيث لاقت هذه الحرب معارضة قوية من الرأي العام الأميركي والعالمي ، واضطرت الأدارة الأميركية في نهاية المطاف الى وضع حد لهذه الحرب المأساوية وعدم التورط مستقبلاً في النزاعات العسكرية ، الا عند الضرورة القصوى وعلى نطاق ضيق ، بداعي محاربة الأرهاب حصراً في عدد من بلدان الشرق الأوسط وافريقيا ،مع تجنب الأصطدام العسكري المباشر مع  الدول النووية المنافسة لها على الساحة العالمية مثل روسيا والصين  .
يتضح مما تقدم أن مفاهيم " القوة الناعمة " متجذرة في ثقافات العالم في الماضي والحاضر ، وان النخب العلمية والفكرية والثقافية في أرجاء العالم دعت - منذ أنتهاء الحرب العالمية الثانية في الأقل وما تزال تدعو حتى يومنا هذا -   الى التعايش السلمي والتفاعل الخصب بين الثقافات المختلفة والى ضرورة التخلي عن لغة القوة وتغليب ما يعرف اليوم ب" القوة الناعمة " على " القوة الصلبة " في العلاقات الدولية.

 

من الواضح ان قيادات داعش استطاعت مؤخرا فهم السياسات العسكرية الامريكية في العراق وسوريا وبدات بتوظيف تلك السياسات لصالحها في ساحات القتال " اي ميدانيا".

فالحقيقة المرة للسياسات العسكرية الامريكية في العراق وسوريا "والتي تتجنب حكومة بغداد ذكرها" هي ان القصف الجوي الامريكي يتحرك حسب اولويات لها علاقة بالسياسة الخارجية الامريكية,هذه الاولويات مختلفة تماما عن واقع المعارك ميدانيا..وهي سياسات تفرق بين مناطق المعارك حسب مصالح اميركا وعلاقاتها مع الجهات التي تقاتل داعش.

هذا التمييز بين مناطق الصراع ليس امريكيا فحسب ,فقد فعلته دول غربية اخرى "كدولة المانيا".. ومن الواضح ان كل هذا المتييز كان بسبب الخطا الكبير الذي وقع فيه العراق سابقا ,وهو ان وضع شخص مثل المدعو هوشيار زيباري وزيرا لخارجيته,بينما كان وما زال العراق بحتاج لرجل علماني مستقل يقيم للعراق علاقات جيدة مع العالم عموما ومع دول الغرب خصوصا.

هناك سؤال اود ان اطرحه للنقاش كي تكتمل صورة ما اكتب وهو.

لماذا ارسلت المانيا "وهي الحليف الاهم في اوربيا بالنسبة لاميركا واسرائيل" جنودها واسلحتها الى منطقة شمال العراق التي تقطنها غالبية كردية "حاليا" , ولم تفعل نفس الشئ بالنسبة لباقي مناطق العراق التي تسكنها غالبية عربية؟..ومن المؤكد ان هذا التمييز عائد الى اخطاء وزارة الخارجية العراقية سابقا كما ذكرت سلفا.

(وهنا يجب اذكر بان المانيا هي صاحبة الفضل الاول في تحرير بعض مناطق سنجار العراقية حاليا,ومن ثم يعود الفضل لطياران التحالف الدولي ,وبعد ذلك تاتي سرايا الحشد الشعبي من الايزيديين والمسيحيين واخيرا مليشيا البيش مركة).

اعود لصلب المقال وباختصار..ادركت داعش ان لدى طيران التحالف الدولي قائمة من الاولويات ياتي عرب العراق في ذيل هذه القائمة ,وعملت داعش على التحكم بالهجمات الغربية الامريكية عبر التلاعب بهذه القائمة, فعلى سبيل المثال قامت داعش في يوم 21.12.2014 بالهجوم على قرية عين العرب السورية "كوباني " والتي لا اهمية استتراجية لها في المعركة ضد الارهاب,وفي نفس الوقت توجهت بالهجوم على مدينة بيجي المهمة .. فتحرك الطيران الامريكي لنصرة قرية عين العرب متخليا عن بيجي للدواعش.

للاسف الشديد هذا ما حصل وما يحصل باستمرار..وعلى الحكومة العراقية "ان ارادت تحرير العراق" توفير الغطاء الجوي للعراق من خلال شراء او استاجار الطائرات من كل دول العالم ,والطلب من كل جيران العراق "وخاصة العربية منها "تحريك طائراتهم لمساعدة العراق حتى السيطرة التامة على كل اجواء العراق بلا استثناء"من الفاو الى زاخو", والتخلي عن ما يسمى بالغطاء الجوي الامريكي لانه قد قتل من الحشد الشعبي اكثرمما قتل من الدواعش.

الحرب على الدواعش يجب ان تحسم بسرعة وبقوة وبكل الطرق,وعلينا عدم انتظار السنوات التي حددتها اميركا للقضاء على داعش ,فربما لن يبظل هناك عراق بعد هذه السنوات.

لدينا مثل عراقي شعبي مهم جدا وهو"ما يحك جلدك غير اظفرك",وهذا مايجب العمل به حاليا.

وشكرا

 

الإدارة الذاتية الديمقراطية

المنسقية العامة لرئاسة المجالس التنفيذية للمقاطعات الثلاث(كوباني –جزيرة-عفرين) روج افا - معربو- سوريا

في هذه الأيام العصيبة والحرجة من تاريخ هذا الشعب العظيم ،بالرغم من الإستهدافات الإرهابية والظلامية ضد الآمنيين والاطفال الأبرياء والنساء الأمهات .

لازالت ومضات الأمل تبرق من خلال كل وجدان وخلجة في صدور الذين يحبون السلام ويمتهنون الإنسانية من تعاليم رسول السلام والمحبة سيدنا المسيح الذي كوّنه الرب من روحه الإلهية لتسع العالم شمولاً وتهذيباً وانسانيةً ومحبةً وتضحيةً وسلاماً.

وبإسم الإدارة الذاتية الديمقراطية والمجالس التنفيذية في المقاطعات الثلاث نهنئ كافة إخوتنا المحبين للسلام والمسيح ونبارك لهم فرحتهم ومسرات أطفالهم بمناسبة عيد الميلاد المجيد ليعود علينا كل عام بخير ونحن وإياكم ننعم بأجواء السلام ونتذوق طعم الحرية ولننشدها للعالم أجمع .

المكتب الاعلامي للمجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة

24\12\2014

 

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لا يخفى عمق الجروح التي اصابت وحدة و تراص شعبنا، التي اتخذت وتائر اخطر منذ ان اصابت وحدة الشعب المكوناتية ذاتها، بعد ان كانت تصيب الافكار و المواقف السياسية و الاجتماعية و الطبقية . . حيث اخذت تنحى ذلك المنحى الخطير منذ سقوط الدكتاتورية و تعليق القوانين و حل الدولة و القوات المسلحة و مقاومة فلول الدكتاتورية و اعلان الإحتلال و ظهور انواع مقاومته سلميّاً و عسكرياً لبس لبوساً طائفياً . . و بإعلان حكم المحاصصة الطائفية و العرقية و سوء استخدامه من قبل الكتل المتنفذة و خاصة حكومة المالكي التي حكمت ماقارب العشر سنوات، و التي كان عليها مواجهة الإرهاب الاّ انها جاءت بارهاب مضاد و بفساد اداري صار يشكّل ثنائية متلازمة مع الإرهاب . . وسط تكالب القوى الداخلية المتفاعل و المدعوم من قوى اقليمية و دولية تتصارع بسبب نزاعاتها هي ـ الأخيرة ـ على الغنائم . .

و منذ ذاك رُفع شعار المصالحة و اقيمت انواع الفعاليات و المؤتمرات و المهرجانات و الصلات و سُميّتْ انواع المناصب با سم تفاصيل ذلك الشعار . . الاّ ان ذلك و لكل الظروف اعلاه، لم يأتِ الاّ بسبل خاطئة لتحقيق المصالحة، سبل تسببت بأنواع النفاق و الهدر الدموي و المالي و الفساد الإداري، و خاصة بسبب استغلال جماعات مسألة العفو و صارت غطاءات للارهاب و الفساد، بل و وصل بها عدد من ارباب السوابق الى مناصب حكومية متقدمة ـ و التقوا بالفاسدين من المسؤولين ـ و لعبوا معاً ومن مواقع متنوعة، ادواراً متواصلة بذلك النهج المؤسف، الذي ادىّ الى استفحال اخطار مهّدت السبيل لدخول داعش الإرهابية الوحشية اللاأخلاقية التي وظّفتها لإحتلال ثلث البلاد . .

في ظروف صارت سمة الإرهاب فيها هي الطاغية على الصراعات ـ بما فيها ممارسته من جهات عائدة لاطراف متنفذة بحكومة المالكي ـ، و صارت الجماهير بانتماءاتها المتنوعة ضحية جديدة لها و صارت الأطراف العراقية كلّها تئنّ من جراحاتها و تدعو للثأر الذي لاينتهي حتى بتدمير مابقي من حضارة البلاد و من كياناتها و قواها الفاعلة و المحرّكة . .

و فيما تتطلّب المصالحة اعلان الأطراف عن اسفها و ندمها عن ماقامت به و اعلانها عن انها ستواصل نهجاً سلمياً من اجل عراق آمن اتحادي موحد بضمانة قوى متنفذة دولية و اقليمية تمتلك قوة ردع واقعية . . لم يعلن اي طرف عن ذلك، فمن حزب البعث الصدامي الذي لم يعترف حتى الآن بأخطائه و جرائمه و لم يطالب بالعفو و لم يعلن عن اسلوب جديد سلمي، بل بالعكس . . الى قيادة حزب الدعوة الحاكم و حكم رئيسه السيد المالكي، رغم اخطائه المدمّرة بعد سقوط الدكتاتورية التي وصلت حد احتلال داعش لثاني اكبر مدينة عراقية تحت حكمه، و رغم التظاهرات و المطالبات الشعبية و الانتقادات الشديدة و غيرها . . و رغم الإجراءات الأنضباطية للحكومة الجديدة التي صارت تُتّخذ بحق الفاسدين من مسؤوليه وفق الأحكام الدستورية . .

في وقت ثبت فيه ان الدماء و الإرهاب طوال السنين لا يمكنها ابادة مكوّن لمكوّن و لايمكن لمكوّن واحد ان يحكم بمفرده . . و ان الأمر ان جرى سابقاً فإنه لم يكن بتلك الحدة و الدموية، و انه لم يعد ممكناً الآن بسبب المتطلبات الجديدة لحياة و عالم اليوم، افعال العولمة و ضياع حدود الدول، الاكتشافات الجديدة لبواطن الأرض العراقية بطولها و عرضها . . التي تتطلّب التفاهم و التعايش و التوافق و سيادة مفهوم التنازلات من اجل الأفضل للشعب بكلّ مكوّناته . . كما ان إنصاف مكوّن واحد ان صحّ التعبير من اجل التئام جراحه لوحده لم يعد حلاً، بسبب الخسائر الهائلة عند كل المكوّنات و الأطراف العراقية طيلة السنين، قبل و بعد سقوط الدكتاتورية . .

و تؤكّد اوساط خبيرة ان تحقيق التوافق و سيادة مفهوم " التنازلات من اجل الأفضل للشعب" هو الطريق الوحيد المفضي الى مصالحة حقيقية، و لتحقيقه يتطلّب مواجهة العقبة الصخرية لجماعات الجريمة المنظمة و ممتهني الجرائم و القتل و الإرهاب كوسائل لتحقيق الغايات، بعد ان صارت مهناً و امراضاً، تتطلب معالجتها اضافة الى معاقبة كبار ممتهنيها، فإنها تتطلّب فحصها و قياس خطورتها و بالتالي خطورة افرادها الطبية و الإجتماعية على المواطن و المواطَنَة، لتقرير مصير اولئك الأفراد و ما يستحقون .

من ناحية اخرى فإن ماجرى في البلاد في مراحل سابقة، و ماجرى من اهمال تاريخي لمناطق و مناطق، و رفاه لأُخرى في ذلك الزمن ثم تعاكس ماجرى لاحقا . . صارت تتطلب حلولا نصّت عليها مواد الدستور بوضوح الآن، من اجل خير البلاد و العباد و حقّهم بالتنمية و الرفاه و بالحياة الحرّة الكريمة، و لدول العالم تجاربها الساطعة الناجحة على هذه الأصعدة يمكن مراجعتها، بل و قد ذهبت وفود عراقية خصيصاً للإطلاع عليها و دراستها. و امام البلاد التجربة الناجحة لإقليم كردستان العراق الذي استطاع بحنكة احزابه و قواه و بالتفاف الشعب حولها تحقيق الأمن و السلام في منطقته، رغم انواع المخاطر و التهديدات و الثغرات و النواقص . .

و فيما يختلف مراقبون و محللون في تقييم و تحليل تصاعد مطالبات بإعلان محافظات نفسها كأقاليم و ميل اخرى الى الإنضمام معاً لإعلان اقليم وفق الدستور، يرى كثيرون ان تلك المطالبات تأتي للتخفيف من المركزية المفرطة لإدارة الدولة، و للشعور بالغبن من ممارسات الحكومة الإتحادية المركزية، لعدم سماحها و فرضها على الحكومات المحلية عدم ممارسة الحقوق كاملة وفق قانون المحافظات رقم 21، و ليس بسبب ميول الإنفصال . .

بشرط وجود حاجة فعلية و ليس طارئة عند تكوين الإقليم المعني، وان يكون انعكاسا لإرادة أهل الإقليم الحرة ويعبر عن طموحاتهم، بعيدا عن الطائفية والإكراه و التلويح بالعنف. و في اجواء توافق في تلك المناطق، و اجواء تحقيق مصالحة حقيقية وإعادة الأمن والاستقرار. والاّ فإن تشكيل الأقاليم في ظل الظروف الاستتثنائية القائمة لن يحمل الأمن والاستقرار والازدهار، وإنما يمكن ان يكون مصدراً لمزيد من الانقسام و المصادمات والتدخلات الخارجية و مضاعفاتها . . و يؤكدون على ان الإسراع في تنظيم العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان و انجاحها كعامل للسلم و الإستقرار، سيلعب دوراً هاماً في تنضيج الآراء و المواقف من اجل السير على طريق الحكم الاتحادي الفدرالي على اساس الديمقراطية الإدارية لعموم البلاد . .

في وقت ترى اوسع الأوساط انه لا يمكن حصول تحسن كبير اوتغيير فعلي لصالح المواطَنة و تساوي المواطنين رجالاً و نساءً بإختلاف مكوناتهم، في الحقوق و الواجبات امام القانون، ما دام النظام السياسي فيه يقوم على المحاصصة الطائفية والتمييز الديني، القومي، الطائفي و على سياسات تهميش ابن الوطن لكونه من مكوّن آخر. و لا يمكن الخلاص من الإرهاب الدموي والفساد، سواء أكان على أيدي عصابات داعش المجرمة أم على أيدي المليشيات الطائفية المسلحة الاّ بحصر السلاح بيد الدولة وحدها. بشرط تقديم من سرقوا البلاد و العباد و بأنواع الفضائيين الى القضاء بعد ازاحتهم من مواقعهم الهامة في قمة الدولة و اجهزتها العليا وفي أجهزة الأمن والشرطة والجيش وأجهزة الدولة المدنية المتنوعة الأخرى.

22 / 12 / 2014 ، مهند البراك

اخوتي الاعزاء , يامن جمعتني بكم لقاءات وامسيات  ثقافية و ندوات , بكلمة واحدة  يا من جمعتني بكم  سنين طويلة  و عشرة عمر  ونضال  وعمل  مشترك من  اجل القضية ..
لمناسبة العام  الجديد   2015  اشد على اياديكم جميعا دون ترك او استثناء لاحد  فيكم , و اتمنى لكم  و لعوائلكم ولاهلكم في الوطن وفي بلاد الغربة , المزيد من النجاح  و التقدم , و للشعب و الوطن , الاستقرار و العز و الكرامة
و اتمنى كذلك النجاح  لكل  الوطنيين المخلصين وعلى راسهم الدكتور حيدر العبادي رئيس الوزراء الذي يحاول اصلاح ما أفسده الاخرين ,  و لايزالون يفسدون
تحياتي للمناضلين الصادقين الواقفين والصامدين  خلف متاريس الشجاعة و الحقيقة و ثقافة الحوار و قول الصراحة بلا خوف , من الذين تربوا في عوائلهم على القيم والاخلاق السليمة و الايجابية و رضعوا مع حليب امهاتهم , افكار المحبة و التعاون  و التسامح و المساعدة  و الاخلاص , والايمان الحقيقي  بالقيم  الدينية او الاجتماعية او السياسية اولئك الذين لم يصدأوا  و لم تزنجرهم  الغربة  بأمراضها  و عقدها
تحياتي للاخوة الذين  استفادوا من حياتهم في اوروبا  وفي  دول  المهجر و الخارج , لتطوير شخصياتهم وثقافاتهم وعلاقاتهم مع المجتمع الجديد الذي يعيشون فيه , من الذين  يبتعدون و ينأون  بأنفسهم  عن النميمة  والتعجرف و التكبر, والاعتقاد , بامتلاكهم الحقائق المطلقة  لهذا العالم ,  كما يفعل ثوار المقاهي والحانات  في النقاشات السفسطائية العقيمة و التي لا تغني و لا تسمن , حينما يعتاشون على تاريخهم الماضي و  على دوغماوية التفكير الذي  شبوا عليه
تحياتي  للذين يبتعدون  عن الاستخفاف بعمل الاخرين  و عن  اقصاء وتهميش ابناء جلدتهم
تحياتي للاخوة الذين لم يفترس اللؤم نفوسهم من الداخل  , ولم  تتشوه ارواحهم   بصفات الحسد و النرجسية و التحريض على محاربة المخالفين  بالرأي  والتنكيل بهم ومحاولة عزلهم والتحريض عليهم وتلفيق الاتهامات والاكاذيب ضدهم
تحياتي  لاولئك   الذين  لم يصابوا بازدواجية  الشخصية والتصرف , ممن اعتادوا  ممارسة الخبث وألتامر على الناس  خلف  الكواليس , و ممن لوثهم  فايروس الانانية  و اصبح دأبهم  تشويه الاخرين  و قلب  الحقائق   بسبب  عقد  التربية  العائلية  و الحرمان  بالصغر,   و الشعور  بالدونية و النقص
اخوتي الاعزاء , ابنا ء وطني العراق , والذي سيرجع عظيما كما كان بتعاون كل المخلصين ..
لو تعودنا  في بلداننا الشرقية  والعربية على  ثقافة الحوار و احترام الرأي  الاخر و الاصغاء لنبض الشارع   ونهر الحياة المتدفق ابدا الى الامام , سواء كنا نمثل  ,  انظمة  سياسية , او احزاب سياسية ,  او معارضات  سياسية ,  او نخب  مثقفة ,  او غير  ذلك من تجمعات مختلفة , أو منظمات المجتمع المدني , اقول لو تعودنا على ثقافة الحوار و الاستماع للاخر , لما وصلت اوطاننا العربية  الى ما هي عليه اليوم من  خراب و حروب و دماء , ولما ضيعنا  العمر بأكمله  و ضيعنا  الوقت  والثروات  والطاقات , واستنفذناها في التخريب  و الصراعات  التي لها  اول , وليس لها  اخر ,  وقادنا ذلك الى الفشل في تحقيق احلامنا بتغيير مجتمعاتنا نحو الافضل لتعيش في القرن الحادي والعشرين ,  و  بزمن هذا القرن  بمنطقه وبعلمه وبطريقة  تفكيره
فها هي الدول والشعوب الكثيرة واحيانا الفقيرة في مختلف قارات العالم  , بافريقيا و امريكا اللاتينية و اسيا ,  شعوب  و اوطان لا  تملك من عوامل القوة  , كالتي نملكها نحن العرب  , شعوب لا تملك  التاريخ   الحضاري الذي نملكه  و  لا تملك  الديانات و لا  تملك الاحزاب و لا تملك الثروات  و لا تملك  النفط و لا تملك الموقع الجغرافي الاستراتيجي  و لاتملك التحالفات مع الدول  القوية في العالم , و لا تملك علاقات مع الاحلاف  العسكرية العملاقة   و لا مع التجمعات  الاقتصادية الدولية , كما  لدينا  نحن العرب من هذه العلاقات و المقومات والثروات  و عوامل  القوة ..
ولكن مع ذلك  ,  فتلك  الدول  تعتبر  دول ناجحة بكل المقاييس الاقتصادية والسياسية والحضارية والعلمية
لو حاولنا معرفة سر نجاحها  لشاهدنا بأنها ,  دول تمتلك الاخلاق الاجتماعية , لا تمارس التزييف والمواربة  والكذب واللف والدوران
دول تمتلك  الوعي الحضاري , والاخلاص بالعمل ,  والتعليم السليم للاجيال , وتقدر قيمة الوقت والزمن , دول اساس تفكيرها هو  المنطق و العلم و القانون  , وتعمل لتامين كل الاحتياجات الاساسية للبشر , المادية و المعنوية والروحية والنفسية
دول فيها من الحرية وحقوق الانسان والثقة بالنفس والقانون , ما يجعلها  تمنح اللجؤ السياسي للاصوليين الدينيين  المتطرفين  المضطهدين  في بلدانهم , وهم يعيشون في بلدان اللجوء كالامراء والملوك واحيانا افضل من المواطن الاصلي , وتعطيهم تلك البلدان امتيازات السكن والرواتب والمعيشة والرعاية الصحية والخدمات والامن والامان والكرامة , وتسمح لهم  بحرية التظاهر والتعبير عن الرأي و بناء دور العبادة واختيار الدين وممارسة طقوسه بكل حرية ,  وتعطيهم جوازات للسفر , وتوفر لهم  العيش الرغيد الذي لا يحلمون به في بلدانهم الاصلية , وتعطيهم امكانية  تاسيس احزاب ومنظمات مجتمع مدني  وتساعدهم بالتعليم والحصول على عمل  والاندماج بالمجتمع , وتمكنهم من التصريح  لوسائل الاعلام  ونقد سياسة تلك الدول عندما يختلفون معها
انها دول متحضرة تنظم حياتها على اساس سلطة القانون الواضحة وعدالة الدستور المقدسة  , فشعار القانون فوق الجميع , يجري تطبيقه بشكل عملي , وليس لغرض  الاستهلاك او  للضحك على الذقون كما يفعل حكامنا  العرب , و كما تفعل احزابنا  السياسية المختلفة الاسماء   والتي لا تختلف بالعقلية و الممارسة  , عن الحكام  الذين  تريد الاطاحة بهم , حيث  تدعي هذه الاحزاب  , بانها جاءت  لتغيير المجتمع و العالم  , و كذلك  تفعل معارضاتنا السياسية , و نخبنا المثقفة ,  و ياريت كان هؤلاء مجتمعين , يبدأون مشروع تغيير العالم  والمجتمعات ,  بتغيير انفسهم  , وطريقة تفكيرهم وتعاملهم  مع الاخرين  اولا , لتكون اكثر واقعية وعصرية , ويتركون مهمة تغيير المجتمع  لغيرهم ممن  يملكون المصداقية المطلوبة لذلك , ويمتلكون البرنامج  القابل  للتطبيق
كل هؤلاء مجتمعين  اي الحكام ,  والمعارضات ,  والاحزاب  , والنخب   هم  من ذات الطينة  و التفكير والممارسة العملية
نعم  الحكام  و المعارضات و الاحزاب و النخب ...  يشتركون على ارض الواقع  بذات الممارسات  , مهما اختلفوا بالتهريج السياسي ونوع الايديولوجيا ونمط و نوعية النشاط , والجهة التي يعتمدون عليها  , و مهما  اختلفت الوانهم و اسمائهم و انتمائاتهم واطيافهم و طوائفهم و المدن والازمنة  التي ولدوا  فيها  , فهم  يشتركون بصفات موحدة حينما يتسلطون على الجماهير , لانهم ابناء نفس البيئة الاجتماعية  الجغرافية التاريخية المحددة بسقف زمني معين  , نفس  التخلف الاجتماعي يفرض تاثيره على الكل , وهذا يفسر سبب ماسينا  كعرب  , افرادا , واحزابا  , وانظمة , ودول  في القرن العشرين و القرن الحادي والعشرين
فها هي معارضاتنا السياسية , قبل ان تصل للسلطة , تملئ الدنيا ضجيجا بقيمها وافكارها ومبادئها  وكتبها المزركشة اخضر و احمر واسود و بني  ,  لكن ما ان تجلس على نفس الكرسي الذي كان يجلس عليه الطاغية السابق و الذي اطاحت به هذه الاحزاب المعارضة , حتى يكتشف الشعب بعد حين , ان  ذلك الطاغية كان قديسا , قياسا  بهذه المعارضة التي تحكم اليوم , من ناحية الموقف من باقي الاديان والقوميات والطوائف والاقليات  , من ناحية القمع واشراك الجماهير بالحكم والاستماع للرأي الاخر ,  من ناحية احترام مبادي الديمقراطية والحقوق الاساسية للانسان  , ومن ناحية الفساد السياسي والمالي والاداري  و المحسوبية والمنسوبية  , ومن ناحية  الولاء  , و الطاعة  للدول الاقليمية والاجنبية
الحكام الجدد ,  اي  معارضة الامس , يستبدلون ولاء بولاء , على حساب المشروع الوطني الهادف للبناء والتنمية والتقدم , الذي من المفترض ان  يجتمع عليه الجميع ويتعاملون بشكل متساوي ومتكافئ مع كل دول العالم انطلاقا من المصلحة  الاستراتيجية  العليا  للوطن و الشعب و الدولة
اذن الخلل في مجتمعاتنا هو  خلل  بنيوي
لانها مجتمعات تقوم على الولاء  للطائفة و العشيرة , وليس للوطن و الدولة , مجتمعاتنا لا تعير الاهمية المطلوبة لمفهوم  المواطنة  والوطن  وسيادة  القانون  كما هو سائد بالدول الاخرى
ان مجتمعاتنا لا تصلحها  ولا تنفع معها  النظريات و الايديولوجيات وتاليف الكتب المنمقة والتنظيرات والمقالات , لان  تاريخ دولنا بالقرن العشرين شاهد على ذلك , حيث اثبتت التجارب لكل ذي عقل وعينين ,  بأنه في عالمنا العربي   الممارسة العملية في وادي , والتاليف والتنظير السياسي والفكري في وادي اخر بعيد عنه بضعة سنين  ضوئية , وهذا الامر الوحيد الذي يتفق عليه الجميع  ممن اشرنا اليهم , من انظمة سياسية ديكتاتورية حاكمة , ومعارضات لهذه الانظمة تسمي نفسها بالديمقراطية عندما تكون خارج السلطة  ,  فهم يمارسون عمليا  هذا الامر , اما الكتب والمقالات والمبادئ والخطابات , التي يروجون لها في مجتمعاتنا  , فهي مجرد وسيلة  للوصول لهدف  محدد هو السلطة والامتيازات و بعد ذلك لياتي الطوفان او  داعش .
نعم السياسة في دولنا العربية  هي للتنظير الاجوف و للاستهلاك الشعبي الى حين الوصول للهدف المخفي من كل هذه الكتب والخزعبلات ,  اي تحقيق المصالح الشخصية من  سلطة وتسلط واموال  ومليارات وتحكم بمصير الملايين من البشر , وسرقة خزينة الدولة وموارد النفط التي من المفروض هي ملكنا جميعا نحن العراقيين , هذا ما فعله صدام  الديكتاتور السابق ومن سبقه ومن تلاه  , ولو كانت مشكلة الشعب هي مع  صدام وحزبه فقط   , لكنا الان نعيش في ربيع دائم بعد ازاحتهما  ,  لكننا اليوم  نعيش بالشتاء القارص في خيم النازحين و المهجرين من قراهم ومدنهم ومحافظاتهم بسبب الارهاب  بعد  ان فقدوا كل شي حتى وثائقهم الشخصية , لان  الاحزاب والسياسيين في العراق الجديد  تقمصوا شخصية صدام  وبقت نفس الممارسات  , يعني صدام تمت ازاحته ,  في حين بقى  الفكر الصدامي  , و بقت مدرسة صدام بالسياسة , وما تعنيه من ممارسات واخلاقيات  بقيت سارية المفعول  , ولهذا نستطيع القول بأن النظام السياسي بالعراق  لم يتغير بشكل حقيقي  عام2003 لم يتغير  بشكل عميق وجوهري يؤدي لمتغيرات نوعية بالبناء التحتي والفوقي للدولة  و لم يساهم  التغيير الذي حصل  في تطور المجتمع  و خاصة الاقتصاد الذي نخرته الشركات الوهمية والرشاوي والفساد , الذي تغير  فقط  هو اسم  الديكتاتور و اسم الحزب  ونوعية الخطاب الموجه  للجماهير , والطرف الذي نقدم له الولاء الخارجي  , اي بمعنى اخر , السراق و اللصوص فقط  هم الذين تغيروا
سابقا سرقوا البلد باسم القومية ..  والان يسرقون البلد  باسم الدين والديمقراطية وحقوق الانسان , حيث  يوظفون هذه الشعارات  بشكل ذكي لهذا الهدف معتمدين على الطائفية  لتقسيم  الشعب وابعاده عن المشاكل الاساسية , وللتغطية على السرقة والفساد ,  ولم يتغير شئ اخر عدا ذلك , هذا اذا لم نقل  باننا رجعنا الى الخلف من ناحية الامن والامان والخدمات  وهيبة الدولة , حيث تستعر الحروب الداخلية الاهلية اليوم , مقارنة بمرحلة صدام
ما أن تدخل  الامتيازات والسلطة  و المصلحة المادية للسياسيين بالامر  , حتى يرمي كل هؤلاء ,  تلك المبادئ  والكتب والقيم  والنظريات في صناديق القمامة , كما فعل الكثير من ازلام نظام  صدام السابق ,  حينما غيروا ملابسهم وخطاباتهم والزيتوني بامور اخرى لاتخفى على احد ,  واصبحوا يزايدون على الاخرين بالدين و الوطنية  , وهم نفسهم الذين كانوا مستشارين للديكتاتور ويقودون فرق الاعدامات  ضد ابناء الشعب  , الان  دخلوا الى صفوف الاحزاب الدينية  الحاكمة اليوم  , لهذا ترى شوارع مدننا مليئة  باكوام الزبالة , قسم قليل  من هذه الزبالة  هي مخلفات الاكل والشرب ,  و لكن  القسم الاكبر هو عبارة عن , مؤلفات المنظرين و كتب و قيم السياسيين  واخلاق الحزبيين  ومقالات الانتهازيين , رموها بالمزابل  بعد ان اصبحوا مدراء  و وزراء  و مسؤولين وقادة  مدنيين وعسكريين وامنيين وحكوميين  في النظام السياسي الانتهازي القمعي  الجديد
نعم  كلهم مجتمعين هم  مسؤولين عن نكباتنا وأنتكاساتنا والامنا  , كلهم ونعني بهم   ,الانظمة , و المعارضات , و النخب  والاحزاب .. يضاف الى ذلك  مصالح الدول الكبرى والاقليمية , التي تتقاطع احيانا وتتوازى احيانا اخرى  , تتعاون احيانا و تتصارع احيانا  مع بعضها ,  موظفة في هذا الصراع كل امكاناتها الاعلامية والسياسية والاقتصادية واللوجستية في العالم
ان هذه الدول الكبرى والاقليمية  , تريدنا ان نكون  ذيولا  لها و باستمرار ,  لا تريد لنا ان نعيش كما نريد نحن لانفسنا , فنكون دولة قوية نفطية عصرية يحسب لها الف حساب في كل الميادين
نعم الدول الكبرى والاقليمية كانت ايضا وراء مصائبنا  , وازدواجية مواقفها  الانتهازية  و غير المبدئية  , منطلقة من مصالحها الانانية , حيث اعتادت على تحريك  الامور من خلف الستار , دعما لشركاتها النفطية والاقطاعيين والديكتاتوريين في الماضي بالخمسينات والستينات , واليوم بقدرة قادر تقف  هذه الدول مع الاحزاب الثورية لبناء مجتمع الديمقراطية وحقوق الانسان , ولكنها كالعاهرة الحرباء المتلونة , فهي بنفس الوقت تدعم  حكومة العراق وتدعم الارهابيين , وتوظف كل المتغيرات التي حصلت على طول الخط  , لصالحها فقط ,  دون النظر لمصلحة الاخرين ,  لهذا  فهذه الدول الكبرى والاقليمية  مسؤولة ايضا عن نكباتنا وأنتكاساتنا و الامنا , لانها تدعم الانظمة والحكومات احيانا  , وتدعم الارهاب في احيان  كثيرة اخرى , هذا الارهاب الذي يسعى لتحطيم  دولنا  وصولا لتوازان الفوضى الخلاقة , سيئة الصيت , عندما يصب ذلك الامر في مصلحة الدول الكبرى ,انطلاقا من مواقف غير اخلاقية وغير مبدأية على اعتبار ان الدول الكبرى لاتملك اصدقاء دائميين بل تملك مصالح دائمة
نحن الشرقيين , نخدع  بعضنا  و نخدع  جماهيرنا  ونبيع الكلام و النظريات  والافكار والايديولوجيات  في  سوق  النخاسة
اما بقية  الشعوب و الدول المتحضرة  فهي تعمل   باخلاص , ومصداقية , وبتخطيط و ذكاء و شفافية  لبناء اوطانها في هذا العالم المتغير ,  وكمثال للمقارنة نقول , رئيس احدى الدول المعادية لنا , ضايق سكرتيرته الشخصية  بالمكتب وتحارش بها , اشتكت السكرتيرة للقضاء ثم تم القبض على رئيس الجمهورية  المعني و حوكم  لهذا السبب وقدم استقالته و سجنوه بعد ذلك , في حين ان رئيس الجمهورية  في عالمنا العربي  لايترك كرسي الحكم  الا في حالة الاغتيال  او الوفاة
اما رئيس الوزراء السابق  في العراق  فهو مدلل جدا ولا يطاله السجن ولا المحاكمة مهما فهل , فبعد ان يسرق هو وحاشيته  , ميزانية الدولة واموال النفط  لثمان سنوات متتالية , و يتسبب باحتلال ثلث مساحة العراق من قبل الارهابيين , الذين لم يتحارشوا فقط ,  بل اغتصبوا الاف العراقيات , وانتحر بسبب  ذلك المئات منهن نتيجة العار الذي لحق بهن كما يعتقدن , والارهابيين  ينشرون  اليوم  الرعب و الخراب في ارجاء الوطن  نتيجة سياسات رئيس الوزراء السابق  المدلل  الذي لم  يستمع   لاحد
ان الواجب الوطني اليوم , يقتضي  محاسبة هكذا رئيس للوزراء , ومحاكمته علنا امام الجماهير  , كما كان يفعل المهداوي في محكمة الشعب   بنهاية الخمسينات  , حينما كان  يحاكم  المسؤولين والسياسيين من العهد الملكي  , والذين   يمكن اليوم أعتبارهم  ملائكة  اذا تمت  مقارنتهم  , بالسياسيين والمسؤولين  الجمهوريين   لهذه الايام , الذين قادوا العراق الى الهزيمة والخراب العام ,  و ارجعوا  البلد الى العصور الوسطى  و الغزوات  وسبي  النساء و الغنائم
ان جريمة رئيس الوزراء السابق   و التي بسببها هجر ونزح الملايين من مدنهم وقراهم وقتل واغتصب الاف منهم , و كما لم يحصل على مدار الف عام  من تاريخ العراق , هذه الجريمة  ترقى الى مصاف جرائم الابادة الجماعية وهو مسؤول عنها
و لكن الغريب  و العجيب , والذي لا يتماشى مع المنطق الانساني و العقل السليم والقانون ,  ان رئيس الوزراء السابق   , بقى مدلل رغم انف الجميع  و لا يحاكم ,  بل يتجول  بالمحافظات ويلقي الخطابات , ويقدم النصائح والمشورة بالاجتماعات , دونما ان يطلبها احد منه
والانكى  من  هذا  و ذاك  ان  تجري  مكافئته  على   جرائمه  بحق  العراقيين  ,  بتعيينه  نائبا لرئيس  الجمهورية
وكأن العراق  خالي  من  الكفاءات  و الطاقات
سؤالنا الاخير
هل سيملك المالكي  الشجاعة الادبية  مساء هذا اليوم , للنظر في عيون الاطفال النازحين  الذين يجلسون تحت شجرة عيد الميلاد  في الخيم الباردة  , بعيدا عن منازلهم , الاطفال الذين اغتصبت واختطفت  امهاتهم واخواتهم الباكرات من  قبل  الارهابيين
وما هي الكلمات والجمل والعبارات التي سيقولها  لهم , هذا القائد العام السابق للقوات المسلحة العراقية المكلفة بحماية الشعب و الوطن
تحياتي واحترامي و تقديري  لكم جميعا  ايها العراقيون  دونما  استثناء  لاحد

متابعة: و أخيرا و بعد أنتظار طويل ولربما الى أخذ موافقة داعش على الانسحاب التكيكي من سنجار على طريقة أنسحاب البيشمركة التكتكي من سنجار و لربما يتدخلات تركية أمريكية، قامت قوات حزب البارزاني المسلحة و بأشراف البارزاني نفسة و أبنة مسرور و سكرتير حزب البارزاني فاضل ميراني بعملية أستعادة السيطرة على مناطق سنجار و التي كانت مشابهه تماما لعملية ترك البيشمركة لتلك المناطق و كلتا العمليتان اي ترك سنجار و العودة اليها كانت بنفس السرعة و الطريقة.

ما نريد هنا هو ليس التطرق الى طريقة تعامل داعش مع الايزديين و جعلهم كبش فداء للاتفاقات و التوافقات بينما خرجوا هم و الاخرون سالمين غانمين من تلك العملية. و لا نريد أيضا التطرق الى كون الايزديين فقط و نسائهم ثمن تلك الاتفاقات و لا الى التصفيق الحاصل من قبل البعض من الايزديين على خسارتهم لعرضهم و أموالهم و أرواحهم، بل نريد التطرق الى حكومة أقليم كوردستان و قائد البيشمركة ممثلا بوزير البيشمركة التابع لحركة التغيير.

فوزير البيشمركة كان مرحبا به في جلولاء و السعدية و مناطق كركوك و خانقين و لكمنه كان غائبا في مناطق سنجار و زمار و ربيعة و العملية بمجملها كان بأشراف البارزاني و أبناءه و فاضل الميراني الذي لا تمثيل حكومي له سوى كونه سكرتير المكتب السياسي لحزب البارزاني.

وزير البيشمركة و حركة التغيير و رئيس البرلمان يدعون أنهم أستطاعوا أنهاء تدخل الحزب في حكومة الاقليم و ماحصل من لربما منع أو حتى طرد وزير البيشمركة من حضور أو حتى الاشراف على عملية دخول البيشمركة الى سنجار هي صفعة من العيار الثقيل الى الوزير و حزبة الم