يوجد 691 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

هولير- أكد غريب حسَو عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في الهيئة الكردية العليا، على توصل المجلسين الكرديين المجتمعين في هولير منذ يومين الى اتفاق على ضرورة فتح معبر سيمالكا الحدودي أمام المساعدات الانسانية وحركة المسافرين، وبأن طرفي المجلسين شددا على ضرورة المشاركة في مؤتمر جنيف2 بوفد كردي مستقل، وتفعيل الهيئة الكردية العليا.

جاء ذلك خلال لقاء خاص لوكالة ANHA مع غريب حسو عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في الهيئة الكردية العليا أمس وقال  حسو "إن القطيعة التي حصلت بين المجلسين في روج آفا أدت إلى خلافات جوهرية بينهما، وكانت نتيجة لتغليب المصلحة الحزبية الضيقة على المصلحة العامة من قبل بعض الأطراف".

وأِرجع حسو ذلك إلى "الظروف التي مرت بها أحزاب المجلس الوطني الكردي من حالة عدم التجانس فيما بينها وخاصة قيام بعض الأحزاب منها بممارسة سياسة عدائية اتجاه إرادة الشعب في روج أفا وتشويه صورة الثورة عبر وسائل الإعلام على حساب الثورة في الداخل، متجاهلين أهمية هذه الثورة التي ضحت بكل ما تملك من إمكانيات خدمة لحرية روج آفا".

وعن موقف المجلس الوطني الكردي من الإدارة الذاتية في روج أفا، أكد حسو "إن هذه النقطة موضوعة على جدول مباحثات يوم الخميس، وبأنها ستكون من أهم النقاط التي سيتم التركيز عليها"، مشيراً إلى أن "مجلس شعب غرب كردستان قد ناقش موضوع الإدارة الذاتية مع المجلس الوطني الكردي قبل الإعلان عنها، وقام المجلس الوطني الكردي آنذاك بالتوقيع على مسودة المشروع".

وأضاف حسو قائلاً "نحن من جهتنا نعتبر هذا المشروع مشروعاً وطنياً يهدف إلى مشاركة جميع مكونات الشعب في روج أفا في الإدارة الذاتية لمناطقه، ولكن بعد المناقشات بين المجلسين وتشكيل اللجان المختصة للتعريف عن ماهية هذا المشروع للمكونات الأخرى في المنطقة وفي اللحظة الأخيرة قاطعوا المشروع".

وأفاد حسَو بأنه تم مناقشة موضوع معبر سيمالكا في اجتماع المجلسين، وبأنه "تم الاتفاق على أن يتم فتح المعبر للمساعدات الإنسانية بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى حركة المسافرين أيضاً، على أن تقوم لجنة مختصة بالإشراف على المعبر".

وبخصوص المشاركة الكردية في مؤتمر جنيف2، أشار حسَو إلى أن "المجلسين يمتلكان رؤية مشتركة حول ضرورة أن يتم تمثيل روج آفا في المؤتمر بوفد مستقل وأن المحادثات حول باقي التفاصيل ستستمر خلال الأيام القادمة", مبدياً تفاؤله بنجاح المفاوضات هذه المرة.

يذكر أنه المحادثات الجارية في مدينة هولير بجنوب كردستان بين مجلس شعب غرب كردستان والمجلس الوطني الكردي، أتت كنتيجة للقاءات والمحادثات التي جرت بين حزب العمال الكردستاني PKK من جهة والحزب الديمقراطي الكردستاني PDK من جهة أخرى.

(ع - ف /ج)

firatnews

أعلنت الأحزاب والقوى الكوردية العاملة في ديالى اليوم الخميس، عن خوض الإنتخابات البرلمانية المقبلة بقائمة موحدة تضم 8 أحزاب وقوى كوردية.

وقال القيادي في الإتحاد الوطني الكوردستاني في خانقين إبراهيم باجلان في حديث لـ(شفق نيوز)، إن القوى الكوردية اتفقت على خوض الإنتخابات البرلمانية بقائمة موحدة لمنع تشتيت أصوات الكورد على امتداد المناطق التي يقطنها الكورد في ديالى.

وبين باجلان ان 8 قوى وأحزاب كوردية ستخوض الانتخابات البرلمانية في ديالى ضمن قائمة (السلام الكوردستاني) ما عدا حركة التغييرالتي لن تشارك بالإنتخابات في ديالى لعدم وجود ممثلين لها.

وحصل الكورد في ديالى على مقعد واحد خلال الانتخابات البرلمانية السابقة عام 2010 يشغله حاليا القيادي في الإتحاد الوطني الكوردستاني وعضو لجنة الامن والدفاع النيابية حسن جهاد امين.
--------------------------------------------------------
إ: شاهين حسن

nna

الشرق الاوسط

خلال اجتماعهما على هامش مهرجان في قونية

أربيل: محمد زنكنة
أكد نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان المنتهية ولايتها ورجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء التركي، التزام الطرفين باتفاق «إطار التعاون في مجال الطاقة» الذي وقعاه في الزيارة الأخيرة التي قام بها بارزاني إلى أنقرة حول بحث تصدير النفط من الإقليم إلى تركيا عبر الأنبوب المشترك الممتد من أراضي الإقليم نحو الأراضي التركية.

وخلال اجتماع بين بارزاني وأردوغان في مدينة قونية التركية، على هامش مشاركة بارزاني في مهرجان «مولانا جلال الدين الرومي»، أكدا أن الاتفاق الموقع بين الإقليم وتركيا «يصب في مصلحة العراق أولا كونه يزيد من فرص التعاون التجاري بين العراق ككل وتركيا وبالأخص مع الإقليم».

وجاء في بيان نشره مجلس الوزراء التركي «التزام الحكومة التركية بالاتفاق الموقع مع إقليم كردستان العراق حول التعاون النفطي والبدء قريبا بتنفيذ بنوده». وحسب الاتفاق فإن الإقليم سيصدر يوميا 15 ألف برميل من النفط الخام عبر الأنبوب على أن ترتفع الصادرات بحلول عام 2014 إلى 400 ألف برميل يوميا.

وقد كانت الاختبارات الأولى لتصدير النفط من هذا الأنبوب بدأت يوم الجمعة الماضي الثالث عشر من ديسمبر (كانون الأول) الحالي بتصدير كميات قليلة لاختبار قدرة الأنبوب على ضخ الكميات المنصوص عليها في الاتفاق للبدء بتصديرها في القريب العاجل.

alasharqalawsat

اجتماعات مطولة عقدها بارزاني مع وفدين لهم من دون نتائج

أربيل: محمد زنكنة
لم تصل الاجتماعات التي عقدها رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني مع وفدي المجلس الوطني الكردي السوري وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني (بي واي دي) في التوصل لأي نتيجة يمكن إعلانها حول التقارب بين الطرفين والاتفاق على صيغة معينة للمشاركة في مؤتمر «جنيف 2» والمقرر عقده في 22 يناير (كانون الأول) من عام 2014.

وأكد نوري بريمو، المتحدث الإعلامي في الحزب الديمقراطي الكردي (البارتي) والذي يتزعمه عبد الحكيم بشار، لـ«الشرق الأوسط» أن ساعات كثيرة من الحوارات والاجتماعات التي حضرها رئيس إقليم كردستان والوفد المشترك من المجلس الوطني الكردي والاتحاد الديمقراطي بالإضافة للوسيطين ليلى زانا وعثمان بايدمير لم تؤد لإقناع الاتحاد الديمقراطي بالعدول عن «أفكاره التفردية، حيث كانوا يؤكدون دوما على أن يكونوا هم في القيادة فيما يتعلق بالوضع الكردي في سوريا وأن لا تشاركهم الأحزاب الأخرى في قراراتهم»، مما عده بريمو «خلافا لما نصت عليه اتفاقية أربيل».

وأوضح بريمو أن المجلس الوطني الكردي أكد في الاجتماع على نقاط كثيرة منها «عودة الثقة بين المجلس والاتحاد الديمقراطي وفتح نقطة فيشخابور الحدودية والتي تسيطر عليها القوات المسلحة التابعة للأخير بالإضافة إلى تحرير سجناء الرأي والمشاركة في القرار السياسي للمنطقة الكردية والتي أعلنت الأخيرة فيها إدارة كردية من طرف واحد».

ورأى بريمو أن حزب الاتحاد الديمقراطي يجعل الاتفاق على هذه الأمور «شبه مستحيل»، عادا أن الحزب يضع «العربة أمام الحصان».

ولم يخف بريمو أن بارزاني «أبدى استياءه حول الوضع الكردي والخلاف بين الأحزاب الكردية - السورية، كما أكد أنه لو جرى تنفيذ بنود اتفاقية أربيل لما حصلت كل هذه التوترات ولكان الوضع أفضل الآن».

وحسب النتائج الأخيرة لاجتماعات المجلس الوطني الكردي ينتظر أن يشارك سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا عبد الحميد درويش كممثل عن المجلس الوطني الكردي، بالإضافة لشخص آخر لم يجر حتى الآن الإعلان عن اسمه.

وحذر بريمو الأحزاب الكردية من فقدان الفرصة التاريخية التي وصفها «بالمهمة جدا» للشعب الكردي في سوريا لإيصال صوته للمحافل الدولية بمشاركته في مؤتمر «جنيف 2» وعدم إضاعة ما يصبو الكرد للحصول عليه «لأسباب لا معنى ولا قيمة لها أمام إرادة شعب لا يريد إلا الحرية والعيش بسلام».

من جهة أخرى، أبدى رئيس جمعية الصداقة العربية - الكردية صلاح بدر الدين قلقه بشأن الوضع الكردي في سوريا والخلافات الناشبة بين الأحزاب، مؤكدا أن عقد المؤتمرات والاجتماعات حتى ولو كانت على مستويات دولية «لن تفيد الشعب الكردي بأي شيء كون ما يجري اتخاذه من قرارات ستبقى غير منفذة».

وأكد بدر الدين في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن عقد المؤتمرات واتخاذ القرارات فيها يجري «من دون إرادة السوريين أصحاب القضية أولا وآخر»، محذرا من كون هذه التصرفات «قد تنعكس بنتائج سلبية وخيمة على قضية الثورة والتغيير وطوق نجاة للنظام الحاكم».

كما أكد خيار استمرار الثورة لغرض «استكمال المسيرة والحفاظ على المكاسب والإنجازات والانتقال إلى مرحلة جديدة في استكمال شروط إعادة تعزيز صفوف الثورة وتوفير أسباب الاستمرارية والتحضير لمرحلة ما بعد الاستبداد».

لندن: ثائر عباس  alsharqalawsat
رد رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان سريعا الضربة التي تلقاها بتوقيف عدد من أنصاره بينهم أبناء وزراء في حكومته بتهم «فساد ورشاوى»، تردد أنها بتدبير من جماعة فتح الله غولن، الداعية الإسلامي التركي المقيم في الولايات المتحدة, بإقالة خمسة من قادة الشرطة الذين أشرفوا على العملية التي أعلن طه كنتش، أحد مستشاري أردوغان لـ«الشرق الأوسط» أمس بأنهم لم يطلعوا كبار قادتهم على خطتهم، مشيرا إلى مؤامرة لإحراج الحكومة قبل الانتخابات. وقال إن ثمة «جماعة منظمة مناوئة» داخل الشرطة والقضاء، تتبع لجهات محلية وخارجية. وفيما لمح مقربون من جماعة غولن إلى وجود «ملفات فساد إضافية سيجري الكشف عنها»، قال أردوغان إن ما حصل هو «عملية قذرة» .

وتعد التوقيفات لأنصار رئيس الوزراء أقوى ضربة يتعرض لها أردوغان على أبواب انتخابات محلية مرتقبة في مارس (آذار) المقبل وأخرى رئاسية في الصيف يطمح أردوغان إلى خوضها بعد تعديل الدستور لإقامة نظام رئاسي يمنحه سلطات أكبر

.

وقال أردوغان «في الوقت الذي نكافح فيه لجعل تركيا ضمن الدول العشر الأولى في العالم ينخرط البعض في جهود لوقف نمونا السريع. هناك الموجودون في الخارج... وهناك امتدادات لهم داخل بلدنا».

أما أمر الله أوصلو، الكاتب في صحيفة «طرف» التابعة لجماعة غولن، فيشير لـ«الشرق الأوسط» إلى جانب آخر مهم في العملية هو العامل الإيراني, حيث «جرى نقل الأموال من إيران في حين يوجد حظر اقتصادي على هذا البلد».

صوت كوردستان: نجح كل من ليلي زانا و عثمان بايدمير عن حزب السلام و الديمقراطية في شمال كوردستان من جمع الرئيس مسعود البارزاني بوفد من حزب الاتحاد الديمقراطي و مجلس غربي كوردستان في عدة لقاءات في مدينة أربيل عاصمة أقليم كوردستان. تكللت هذه اللقاءات مؤخرا بأجتماعات بين مجلس غربي كوردستان و المجلس الوطني الكوردي في غربي كوردستان برعاية البارزاني و كل من ليلى زانا و عثمان بايدمير حيث مارس البارزاني دورة على المجلس الوطني الكوردي.

حسب بعض المعلومات التي وصلت صوت كوردستان فأن المجلسين بصدد اصدار بيان مشترك في اليومين القادمين يعلنون فيها نتائج أجتماعاتهم. و حسب نفس المصادر فأن حزب البارزاني و حزب الاتحاد الديمقراطي و المجلسان قد أتفقوا على:

1. أعادة فتح معبر سيمالكا بين أقليم كوردستان و غربي كوردستان.

2. تشكيل وفد موحد للمشاركة في جنيف 2 من قبل المجلسين و اللجنة الكوردية العليا.

3. أعادة تفعيل اللجنة الكوردية العليا التي تشكلت في أجتماعات أربيل الأولى.

4. أطلاق سراح السجناء السياسيين في غربي كوردستان

كما علمت صوت كوردستان أن هناك لاتزال نقاط خلاف لم يتم حلها منها الوفد الذي يشارك بأسم الكورد في مؤتمر جنيف 2 و طريقة عمل المجلس الوطني الكوردي داخل غربي كوردستان و مسالة القوه العسكرية و الإدارة الذاتية و مشاركة غربي كوردستان في المؤتمر القومي الكوردي المزمع عقده في أقليم كوردستان.

نجاح حزب السلام و الديمقراطية من خلال ليلي زانا و عثمان بايدمير حل بعض الخلاقات بين إقليم كوردستان و غربي كوردستان يعتبر نصرا لدبلوماسيتهم الكوردستانية الهادئة . هذا و ينتظر الشعب الكوردي بفارغ الصبر الى نتئاج هذة المباحثات و أن يتمكن البارزاني أيضا من اقناع المجلس الوطني الكوردي للاتفاق على حل لمشكلة القوى السياسية في غربي كوردستان و التي أثرت على علاقات الاقليم بغربي كوردستان

 

الخميس, 19 كانون1/ديسمبر 2013 01:01

الحلم- حسني كدو

بالأمس بعد أكلة شتوية فلكلورية ، كوردية المنشأ والطعم والمذاق والصنع في بيت أبني المتزوج حديثا ، لم أستطع أن أكمل السهرة معهم ، ولم أشرب القهوة التركية ، حيث غلبني النعاس ، فحملت حالي وركبت سيارتي واتجهت صوب بيتي الذي لا يبعد سوى أمتارا قليلة عن بيته ، ودخلت بيتي لأجد أولادي الأخرين منهمكين بمتابعة مباريات كرة القدم الدور الأوربي ، خلعت ملابسي وارتديت بيجامتي الشتوية حيث وصل برد منخفض اليكسا إلينا من دون أليسا ، ثم ذهبت إلى السرير ولحفت نفسي جيدا باللحاف ، وكغير عادتي لم أتقلب كثيرا في الفراش وأنا أفكر في أطفال سوريا والكورد الذين ماتوا تحت ثلج أليكسا ، بل (غرقت في سبع نومة ) كما يقول المثل المصري ، وحلمت أحلاما جميلا ، حلمت أن سوريا أصبحت أجمل من الأول بكثير ، البنيان فيها شاهق ونظيف ، ألوانها بيضاء شفافة تسر النظر ، لا أثار للدخان المتصاعد من المدافىء ، شوارعها نظيفة ،لا أثر لبقايا حيوانات الباعة المتجولين ، الحدائق منتشرة عند كل زاوية و تفوح منها روائح عطرة زكية ، الناس مبتهجين ، ألبستهم نظيفة وجديدة ،ثم رأيت شخصا في العقد الخامس من العمر يقال بأنه الرئيس ، تقدمت نحوه وسلمت عليه ، عجبا من يكون ؟ إنه لا يشبه الرئيس الذي عرفناه لعقود ! ولا يشبه أحدا من ذريته ! و لا أحد من الذين نعرفهم و يستميتون على المظاهر ، كان شكله غريبا ...ولكنه يبعث على التفاؤل ، وقال بالحرف الواحد ، أنا الرئيس الجديد المنتخب ، صوت الشعب السوري العظيم ، لقد انتخبني الناس لكي أعيد ترتيب البيت السوري بشكل ديمقراطي وحضاري يليق بهذا الشعب العظيم ، ولقد تم اختيارك و تعيينك مستشارا لشؤون الدولة والوطن لفترة انتقالية .... فأبدا بما تراه ملحا ....لم أصدق ...توقفت لبرهة ...كدت أن ارفض أوامر الرئيس ....ثم تذكرت وطني الجريح وشعبه العظيم وما جرى له ، وكنت في بيتي حيث تفقدت جميع غرفه ولكنني لم أجد فيه شيء ...لم أنزعج من منظر الغرف وأنا أرى من خلال النافذة كيف غطى ثلوج اليكسا الساحات والطرقات ، وكيف تعطلت الحركة ، عندها تذكرت معاناة اللاجئين السوريين في المخيمات ، كيف هدرت كرامتهم ؟ وكيف يباعون لتجار المال ؟ كيف مات أطفالهم من شدة البرد والجوع ؟ كيف مات ضمير الإنسانية جمعاء ؟ عندها أعطيت الأوامر بموجب الصلاحيات التي معي من قبل الرئيس وبدأت بمعسكر الزعتري و ما أدراك ما الزعتري .....جحيم في وضح النهار ....وبؤرة للفساد والجريمة والعار في الليل ...وعلى الفور وبكبسة زر استبدلت سكانها ، كل سكانها باعضاء الإئتلاف الوطني السوري ، ببسام جعارة وعماد الدين والمقداد وزيادة وهيثم المالح ونواف البشير وكمال اللبواني الشيوعي المتحول الى اسلامي ومحمود السيد الدغيم والخالدي ومعهم بعض من ذيول الجيش الحر ....ثم انتقلت إلى مخيم دوميز ....وتذكرت مأسي أهل كوردستان وشعبها وكيف كان كورد سوريا يضحون لأجلهم ، و على الفور استبدلت سكان المخيم بجمع أعضاء المجلس الوطني الكوردي (إلا بعضهم ) وأعضاء الهيئة العليا وبعض من أعضاء مجلس غربي كوردستان ، وغالبية ممثلي مقرات أحزاب كورد سوريا ، الذين تظهر عليهم حداثة النعمة ، والغريب إنني رأيت جميعهم وقد حل البياض شعرهم مثل الثلج الذي يتساقط ، لقد رأيتهم جميعا صغيرهم وكبيرهم و وضعتهم في شاحنة كبيرة مكشوفة نحو المخيم ، ثم عينت عليهم رجلا يستميت في المظاهر و المناصب والتملق وتنفيذ الأوامر ، وجعلتهم يقفون صفا واحدا تحت الثلوج التي تتساقط خارج الخيم ، تذمر بعضهم بحجة المرض و الجوع والزمهرير ، لكن لا بد من تنفيذ الأوامر والبقاء تحت الثلج ، لا عودة إلى الفنادق والبيوت و الخيم حتى يتفق الجميع على صيغة تنهي التشرذم الكوردي و تلبي طلبات هذا الشعب العظيم الذي عانى الكثير .

أخيرا ، انتقلت إلى مخيمات الجارة الغادرة ، تركيا ورأيت الهول هناك ، و أمرت بنقل جميع اللاجئين إلى ديارهم التي عمرت من جديد،و وضعت كل أعضاء الإئتلاف الوطني السوري وأعضاء المجلس الوطني السوري من قديمهم إلى حديثهم في المخيمات حتى يشعروا بمعانات الذين نزحوا وشردوا من بيوتهم ، لقد رأيتهم جميعا ، الجرباء ، طعمة ، البني ، الكتلة الكوردية ، اصطيفوا والغريب كلهم كانوا صلع وبدون شعر ،و كان بعضهم يبكي من الجوع والأخرين من البرد ، ثم عينت جورج صبرة عريفا عليهم والذي بدوره طلب مني أن أرسل لهم كادرا يدربهم على أصول النقد ، وفهم نظرية ما بني على باطل فهو باطل ....ثم تابعت مشواري نحو الداخل وهمومه ...لكن منبه العمل أيقظني و لم يدعني أنهي ما أمرت به ...والذي أمل أن يكمله شباب سوريا العظيم.

15 -12- 2013

 

الخميس, 19 كانون1/ديسمبر 2013 00:58

برلماننا وبرلمانهم/ محمد طاهر دوسكي

 


عجبت لامرالبرلمان  وعصى على وحتماً على غيرى من الناس فهم وتحليل خباياه وما يدور في دهاليزه ، هناك في بغداد وهنا في أربيل.
هناك،  اقصد البرلمان الاتحادي ،حيث رئاسة البرلمان تدعواالنواب والكتل البرلمانية  للاجتماعات وفي اغلب الاحيان لا يكترث الكثير من النواب بتلك الدعوات وفي الغالب كتل سياسية بكاملها لا تعير اي اهتمام ولا تكترث بالدعوات  لانها ليست  على هوى هذه الكتلة او تلك او ان القانون الذي سيناقش لا يهم كتلة معينة او لانه ينصف شريحة اجتماعية  ما وتلك الشريحة ليست ذات اهمية لدى كتل معينة ، او لانهم يظهرون موقفاً معيناً من نقاش ما لغرض الدعاية لكتلتهم واظهارها بانها الاحرص على البلد من غيرها او،او،الخ  والنتيجة لا يكتمل النصاب او لا يتم التصويت لانسحاب نواب واحياناً كتل من جلسة التصويت ، او يمتنعون عن التصويت ،بسبب الاحتقان  السياسي ،والشد والجذب بين هذه الكتلة وتلك. وكأنهم في مقهى شعبى وليسوا نواباً لهذا الشعب و المفروض بهم ان يضعوا مصلحة هذا الشعب فوق كل شىء وليس العكس. ويهدر الوقت الثمين بشرب الشاي والقهوة و الدخول الى عالم الفيس بوك والتويتر، او الانترنيت و في احسن الاحوال  حل الكلمات المتقاطعة  وأشياء أخرى. والخاسر هو الشعب الذي اختار هولاء ليمثلونه، وهم لا هم لهم الا همهم وهم كتلهم وليذهب الشعب الى الجحيم ، والشعب يستطيع الانتظار، لحين اعتدال مزاجه ومزاج من يوجهه من بعيد كالالة ، بالريموت كونترول، ومرة اخرى ليذهب الشعب الى الجحيم،
وهنا في هولير واقصد برلمان الاقليم اليافع ،هنا النواب يدعون رئاسة البرلمان للاجتماع ليشكل لجانه وليمارس  دوره المنوط وليبَيِّضوا وجوههم امام من انتخبوهم ، ولا يلقون اية  استجابة وبعد مضي اكثر من شهر على الجلسة الاولى التى لا تزال مفتوحة. حيث  ان برلمانيي  اقليم كوردستان قد داوموا فقط  ٣٠ دقيقة في جلسة القسم ولم يلتئم مرة اخرى بعد ذلك، وتقاضى كل نائب راتب شهر كامل ٣٠ يوما، اي كل دقيقة  واحدة دوام  براتب يوم كامل ( حسب تقرير لقناة كوردسات ) التابعة للاتحاد الوطنى الكوردستان.
اللهم جيب العواقب سليمة وقرب  وجهات نظر جميع الكتل والتيارات السياسية خارج قبة البرلمان لتقترب هذه الوجهات النظر من تلقاء نفسها  تحت قبته خدمة  لهذا الشعب المسكين. والله فيهم  كل الخير لانهم يطالبون رئاسة البرلمان للاجتماع  ويجب ان نكبر فيهم حميتهم ووطنيتهم وشعورهم العالى.  بالمسؤلية الكبيرة الملقات على عاتقهم ، وليكون  الراتب الذي تقاضوه حلالاً  ويصرفوه هنيئاً مريئاً، لان رئاسة البرلمان هى الملومة ، لعدم دعوتها اياهم  للاجتماعات، وهم رهن الاشارة للتواجد في مبنى البرلمان في هولير( لمن ليسوا من سكنة هولير).
و الاحزاب الكوردستانية لم تتوافق لحد الان على شكل رئاسة البرلمان واللجان البرلمانية  واذا لم يلتئم البرلمان وتُنتخب رئاسته لن تكون هناك حكومة ، وبعد مراسم تكليف تشكيل الحكومة للكتلة الاكبرمن قبل رئيس الاقليم ، تبدأ المشاورات  بين الاحزاب والكتل التى قد تستغرق وقتاً اطول مما استغرقه التئام جلسات البرلمان ، والناس تنتظر ما تسفر عنه الايام القادمة،
وتتساءل ولو همساً: ترى هل سيتقضى البرلمانيون راتب الشهر القادم ايضاً رغم انهم لم يداوموا ولا دقيقة واحدة ؟
يقول المثل (كل تأخيرة فيها خيرة)
اللهم اجعل هذا التأخير خيراً  على البلاد والعباد.
آمين.
محمد طاهر دوسكي
18-12-201
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: بدلا من أن تطالب القوى العراقية بتغيير الدستور العراقي بشكل لا يسمح لاي شخص أن يحكم  العراق  لاكثر من دورتين،  نراهم مشغولون برفض ترشيح المالكي لنفسة لدورة ثالثة و كأن المشكلة هو المالكي فقط و ليس القادة الاخرون.  لم يرى العراقيون و لا الكورد في أقليم كوردستان رئيسا ينزل من على كرسي الرئاسة طوعا، لذا لابد من تحديد مدة رئيس الجمهورية و رئيس الوزراء و الوزراء  في  الدستور و بشكل واضح لا يقبل التأويل و عندها لا يحتاج الشعب الى الطلب من الرؤساء ترك الكرسي. ..

نص الخبر:

الصدر: ترشيح المالكي لولاية ثالثة خط أحمر


السومرية نيوز/ بغداد
اعتبر المتحدث باسم زعيم التيار الصدري، الأربعاء، ترشيح رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة "خط أحمر، مشيراً في ذات الوقت إلى أن كتلة الاحرار تضع في اعتباراتها منصب رئاسة الوزراء.

وقال صلاح العبيدي في حديث لبرنامج الوطن الذي تبثه قناة "السومرية"، إن "التحالفات السياسية بعد الانتخابات ستقوم على اساس ما لدى الكتل السياسية من ثقل"، مبيناً أن "التيار الصدري يضع في اعتباراته منصب رئيس الوزراء ولم يستبعده من حساباته".

وأضاف أن "الساسة الشيعة اذا كانوا غير قادرين على الاحتفاظ بمنصب رئيس الحكومة فليذهب الى من هو قادر على الاحتفاظ به"، مشدداً على أن تياره "يعتبر ترشيح المالكي لولاية ثالثة لرئاسة الوزراء خط أحمر".

ولفت العبيدي إلى أنه "لو كان هناك ضغط وتأثير ايراني على الكتل والأحزاب الشيعية لتحالفت وتجاوزت خلافتها"، مؤكداً في نفس الوقت "وجود ضغوط ايرانية خلال تشكيل الحكومة السابقة".

وكانت كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري استبعدت في (7 كانون الاول الحالي ) بقاء رئيس الوزراء نوري المالكي في منصبه بعد الانتخابات المقبلة، مبيناً أن المالكي "قاب قوسين أو أدنى من الخروج" من رئاسة الوزراء في الدورة المقبلة نتيجة سياسته غير الصحيحة.

يذكر أن القيادي في دولة القانون سامي العسكري أكد (6 كانون الاول 2013)، أن جميع المعطيات تشير إلى أن رئيس الحكومة نوري المالكي ما يزال متقدماً على جميع منافسيه، معتبراً أن الحديث عن الولاية الثالثة تكهنات غير مصيبة.

أكراد سوريا الذين يربو تعدادهم على ال3 ملايين نسمة (أي ما نسبته أكثر من 13% من مجموع سكان سوريا)، ليسوا على قلب رجلٍ واحد. هم، لا يعتبرون أنفسهم أبناء "ثورة" سورية واحدة، ولا يقفون كشعب واحد، على مسافة واحدة من الصراع الدائر في سوريا منذ ما يقارب ال3 سنوات، فموقفهم من "الثورة" و"الثوار" وعكوسهما قد يختلف بإختلاف الحزب أو الآيديولوجيا أو المرجعية السياسية لكلّ طرف. هم، بالنتيجة، منقسمون فيما بينهم حول راهن كردستانهم ومستقبلها في سوريا، إلى فريقين أساسيّين: فريق بمرجعية أوجلانية يقوده "حزب الإتحاد الديمقراطي" (PYD)، ممثلاً ب"مجلس غرب كردستان" (EGRK) وذراعه العسكرية "قوات حماية الشعب" (YPG)، وأخر بمرجعية بارزانية تقوده أحزاب "الإتحاد السياسي" إلى جانب 12 حزباً كردياً، ممثلين ب "المجلس الوطني الكردي" (ENKS).

خروج "أكراد بارزاني" كثاني أهم طرف كردي سوري، من سرب "أكراد أوجلان"، لأسباب تتعلّق في بعضها ب"تفرّد" الإتحاد الديمقراطي بالقرار الكردي السوري، على حدّ قول الطرف الأول، وانضمامهم مؤخراً إلى "الإئتلاف الوطني السوري"، ساهم في خلق المزيد من الإنقسامات في الصف الكردي، الأمر الذي فتح باب الصراع الكردي ـ الكردي مفتوحاً على كلّ الإحتمالات.

زيارة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني التاريخية الأخيرة إلى دياربكر وما سبقتها ولحقتها من تصريحات وتصريحات مضادة بين أكراد المرجعيتين "البارزانية" و"الأوجلانية"، ودخول الطرفين في حروب إعلامية مفتوحة، ولجوء كلّ طرف إلى "تخوين" الآخر واتهامه ب"الخروج عن خط الكردياتي" و"مبادئ" الحق الكردي في تقرير مصيره، و"الإنجرار إلى فخ المحاور الإقليمية"، كلّ ذلك وضع "وحدة الصف الكردي"، وفي مقدمتها مشروع "المؤتمر القومي الكردي"، الذي أُجّل عقده لثلاث مرات حتى الآن، على المحك.

الشارع الكردي في أجزاء كردستان الأربعة، انقسم بالنتيجة، إلى نصفين متصارعين: "نصف بارزاني" و"نصف أوجلاني".

لكنّ "شعرة معاوية" بين الطرفين أو "الضديّن الكردييّن"، على ما يبدو، لم تنقطع بعد. هذا ما تقوله هولير وضيوفها ولقاءاتها هذه الأيام.

كلتا المرجعيَتين، "البارزانية" في هولير و"الأوجلانية" في قنديل، اتفقتا، حسب ما بدا من تصريحات وبيانات الطرفين، قبل أيام، على ضرورة ذهاب الكرد السوريين، بمجلسيه "الوطني الكردي" و"غرب كردستان" إلى "هولير 2"، تحت رعاية بارزاني، تمهيداً لتوحيد الخطاب الكردي في "جنيف 2" المزمع عقده في ال22 من يناير كانون الثاني المقبل.

رسمياً لا يوجد حتى الآن، أي تأكيد من جهة أي طرف من الأطراف الدولية والإقليمية المعنية بالتحضير ل"جنيف 2"، وعلى رأسها روسيا وأميركا، على إمكانية حضور الكرد ضمن وفد واحد ومستقل في المفاوضات.

المؤكد عليه، حتى الآن، كما تقول تصريحات المعنيين بالأمر، هو أنّ الأكراد سيحضرون "جنيف 2"، بحكم انقسامهم بين معارضتين مختلفتين في ما بينهما بكلّ شيء، في وفدين منفصلين: أكراد مع "الإتئلاف" (المجلس الوطني الكردي) وأكراد مع "هيئة التنسيق" (مجلس غرب كردستان).

روسيا واميركا لَيستا متفقَتين، في ما يخص حضور الكرد في "جنيف 2". ففي الوقت الذي ترفض فيه أميركا إدراج "الملف الكردي" على جدول أعمال "جنيف2" وتصرّ على اعتبار الكرد جزءاً من المعارضة السورية، وتحاول اختزال حضورهم، بالتالي، ضمن وفد "المعارضة السورية"، على اعتبار أنّ الكرد ممثلون، من وجهة نظرها، ب"المجلس الوطني الكردي" في "الإئتلاف"، تشجّع روسيا على حضور الكرد في "وفد مستقل" ضمن "الهيئة الكردية العليا"، لتمثيل الشعب الكردي وقضيته في سوريا.

لاشكّ، كردياً، تشعر جميع الأطراف، على اختلاف جهاتها وآيديولوجياتها ومرجعياتها، بأنّ هناك حاجة ماسة لتوحيد الصف والخطاب الكرديّين، لأكثر من سبب، لعل أبرزها:

1. تخلف "الإئتلاف" الذي انضم إليه "المجلس الوطني الكردي" مؤخراً، عن المطالب الكردية وتأجيله للقضية الكردية ك"قضية دستورية" إلى ما بعد سقوط النظام، ما يعني تأجيلها إلى أجل غير مسمى.

2. رفض الإئتلاف، على لسان أكثر من مسؤول فيه، البت في الحديث عن "القضية الكردية"، أو إدراجها في أعمال "جنيف2"، بإعتبار أنّ الأولوية هي لإسقاط النظام أولاً وآخراً، وأن أيّ طرح للقضية الكردية في المؤتمر، تحت أي غطاءٍ كان، س"يربك الأوراق" وسوف "يصبّ في صالح نظام بشار الأسد"، على حد قول أهل اللجنة القانونية في الإئتلاف.

3. كسب "الإتحاد الديمقراطي" المعركة على الأرض، عسكرياً، بإعتباره القوة الأكثر قدرةً على حماية الشعب، حتى الآن، لا يعني كسبه المعركة سياسياً. والنجاح الأخير، في ميدان السياسة، لن يتمّ بدون إشراك جميع القوى والتيارات الكردية، على اختلاف توجهاتها وآيديولوجياتها في العملية السياسية، بإعتبارها شريكة حقيقية معها في الحكم والإدارة، لها ما لها وعليها ما عليها.

4. تذمّر الشارع الكردي من تشتت الأحزاب الكردية وفشلها حتى الآن في الإتفاق على "خارطة طريق كردية واحدة" ترسم مستقبل الكرد في سوريا، كثاني أكبر جماعة عرقية في البلاد.

لهذه الأسباب مجتمعةً وأخرى تتعلق بتشتت القرار السياسي في إقليم كردستان العراق تجاه الأزمة السورية، وفشل الأخير بحكم التجاذبات السياسية والإصطفافات الطائفية والمذهبية في المنطقة، في إدارة "الملف الكردي السوري"، جاء "هولير2" لإسعاف "الهيئة الكردية العليا" المنبثقة من "هولير 1".

لقاء "هولير2" هو في الإساس محاولة ل"ترميم" "هولير1" (11.07.2012)، الإتفاقية التي وقع عليها الكرد السوريون برعاية بارزاني، وفشلت في "تقسيم" الكعكة الكردية السورية مناصفةً بين المجلسين الكرديين، "غرب كردستان" و"الوطني الكردي".

لكنّ السؤال، ههنا، هو: هل بات من الممكن بالفعل، إسعاف "الهيئة الكردية العليا"، وإنقاذ "هولير 1" في "هولير 2"؟

ترميم "هولير 1" يعني، عملياً، تطبيق نموذج إقليم كردستان العراق، وإعادة إنتاج "الإتفاق الإستراتيجي" ما بين حزب بارزاني وحزب طالباني، وهو الأمر الذي يرفضه "العمال الكردستاني" ورديفه السوري "الإتحاد الديمقراطي" جملةً وتفصيلاً.

بارزاني يريد ل"كردستان سوريا" أن تكون نسخة طبق الأصل عن كردستان العراق، فيما "العمال الكردستاني" يريد لها أن تكون نموذجاً خاصاً به، مسجلاّ مختوماً بإسمه، في كلّ شيء، سياسةً واقتصاداً وثقافةً واجتماعاً.

"النموذج الأوجلاني" لكردستان، لا يختلف عن "النموذج البارزاني" في الآيديولوجيا والفكر، تأسيساً وتكويناً فحسب، وإنما يختلف عنه ومعه حتى في ثوابت كردية أساسية مثل "العلم" و"النشيد" القوميين، هذا ناهيك عن اختلافهما على مفهوم الوطن الكردي "كردستان"، زماناً ومكاناً.

نحن، إذن، أمام نموذجين كردييّن لكردستانَين متوازيين، يصعب التقاءهما.

أياً تكن العوامل، داخلية كردستانية، أو إقليمية، أو دولية، التي دفعت بالطرفين المعنيين "الديمقراطي الكردستاني" بزعامة مسعود بارزاني و"العمال الكردستاني" بزعامة عبدالله أوجلان، للوصول إلى اتفاق كردي كردي يجمع بين الأفرقاء الكرد السوريين، فإنّ ذلك لن يغيّر من جوهر الإتفاق شيئاً، بإعتباره اتفاقاً بين بارزاني وأوجلان، أكثر من كونه اتفاقاً بين الأكراد السوريين أنفسهم. ما يعني أنّ الأكراد السوريين، لا يشكلون في العملية السياسية الجارية في المنطقة، أكثر من كونهم "أدوات" لتنفيذ أجندات لها علاقة مباشرة بكردستان العراق وكردستان تركيا، أكثر من علاقتها بكردستان سوريا.

كلا الطرفين الكردييّن الكبيرين يحاولان اللعب في الملعب السوري بالورقة الكردية السورية، لتثبيت وجوده على الأرض ك"جوكر كردي" في اللعبة الإقليمية.

مشاركة الأكراد في "جنيف 2" منقسمين بين معارضتين، سيعني بكلّ تأكيد فشلهم (فشل الكلّ، "أكراد بارزاني" و"أكراد أوجلان" على السواء) في تقديم أنفسهم كطرف أساسي في المفاوضات، وشلّ قدرتهم، بالتالي، على المناورة.

لهذا كان لا بدّ ل"هولير 2"، كردياً، أن يكون، ربما لإنقاذ الأكراد في "جنيف 2" قبل إسعافه لهم في "هولير 1".

قد ينجح الطرفان في "رسم خارطة طريق" كردية على الورق من هولير إلى هولير، وربما يُعبّد "هولير 2" الطريق للأكراد إلى "جينف 2"، لكنّ السؤال الأهم، ههنا، هو:

هل سيعبّد "هولير 2" الطريق لهم إلى "هولير 1".. وكيف؟

هوشنك بروكا

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إيلاف

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 21:52

صالح مسلم: لن ينجح أي مؤتمر بدون الكرد

موسكو – أشار صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD الموجود حالياً في العاصمة الروسية موسكو ويجري لقاءات مع المسؤولين الروس. بأن الشعب الكردي في هذا الوقت لا يقف إلى جانب النظام السوري كما أنه لا يقف إلى جانب المعارضة، وقال بأن الشعب الكردي يتخذ من النضال الديمقراطي أساساً له ويحمي نفسه من الهجمات.

حيث اجتمع صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي مع ممثلي المنظمات الكردية في المهجر، وذلك في المركز الثقافي الكردي في موسكو، وقيّم الأوضاع والتطورات الأخيرة في سوريا وروج آفا.

وتحدث مسلم عن استراتيجية الكرد في سوريا وقال "نحن لا نقف الى جانب النظام السوري كما أننا لا نقف الى جانب المعارضة. نحن نتخذ من النضال الديمقراطي أساساً لنا. ونحمي أنفسنا من الهجمات. ونسعى لعدم ارتكاب الأخطاء، لأن ارتكاب الأخطاء في هذه المرحلة الحساسة يكون سبباً لدفع بدائل كبيرة".

وأشار مسلم الى أن هناك العديد من القوى التي تريد إظهار الثورة في روج آفا بعكس ما هي عليه، ويريدون فرض أنفسهم على إرادة الشعب، وتابع قائلاً "نحن في روج آفا نبني مجالس إخوة الشعوب مع العرب، السريان الأشوريين والأرمن وغيرهم من المكونات.فوحدة الشعوب دائماً هي ذات أهمية كبيرة بالنسبة لنا. ولكن الوضع الراهن يشهد إسقاط الانظمة المستبدة، ومن ثم يتم تطوير القوموية والإسلامية المتشددة بشكل سياسي".

وأضاف "الكرد ليسوا مجبرين على اختيار أحد من الاثنين –النظام والمعارضة-. فأعداءنا الداخليون يريدون ضرب الوحدة الكردية، ويجب على الكرد ان يعوا هذا وان يكونوا أصحاب إرادة. ويحولوا هذا القرن إلى قرن الكرد. لذا يجب علينا تصعيد نضالنا ضد كافة أشكال الخطر".

ونوه مسلم بأن "هناك آراء عديدة حول مستقبل سوريا، وإذا لم يعترف مؤتمر جنيف 2 بإرادة الشعب الكردي، فإنهم أيضاً لن يعترفوا بالمؤتمر. للكرد دور مهم في المؤتمر. والمؤتمر الذي لا ينضم إليه الكرد لن يسفرعن أية نتائج ولن يفلح. فللكرد دور كبير في السلام".

ومن جانبه قيّم الدكتور خالد عيسى ممثل منظمة حزب الاتحاد الديمقراطي في فرنسا لقاءاتهم مع الممثلين الروس.

firatnews

وصل وفد من الائتلاف السوري المعارض اليوم الاربعاء، الى أربيل بدعوة رسمية من رئيس اقليم كوردستان.

في تصريح خاص لـNNA أكد عضو المكتب السياسي في حزب يكيتي الكوردي في سوريا عبد الباقي يوسف وصول وفد من الائتلاف السوري المعارض برئاسة احمد الجربا رئيس الائتلاف إلى اربيل عاصمة إقليم كوردستان.

وبحسب معلومات NNA من المتوقع أن يناقش الوفد مع مسؤولي الإقليم مسألة القضية الكوردية في غرب كوردستان وبعض القضايا الاخرى المتعلقة بالازمة السورية.

ويأتي زيارة وفد الائتلاف الى اربيل ضمن النقاشات التحضيرية الجارية التي تسبق انعقاد مؤتمر جنيف- 2  حول الازمة السورية المزمع انعقاده في بلدة مونترو السويسرية يوم 22 كانون الثاني القادم.
------------------------------------------------------------
محمد - NNA

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 21:48

إنطلاق أول فضائية كوردية خاصة بالأطفال قريبا

كشف مدير فضائية (زارو.تيفي) والمدير العام للإعلام والطباعة والنشر في وزارة الثقافة والشباب اليوم الاربعاء، إنه من المقرر أن تبدأ الفضائية بنشر برامجها باللهجتين الكورديتين (الصورانية والكورمانجية) الاحد المقبل.

وصرح هلكورد جندياني في تصريح لـNNA إنه بحضور الدكتور كاوى محمود وزير الثقافة وعدد من المسؤولين، من المقرر أن تبدأ فضائية زارو.تيفي بالبث يوم الاحد القادم.

ولفت جندياني إلى أن الادارة منشغلة منذ مايقارب العام بتحضير المواد والبرامج والجانب المادي لإنطلاق الفضائية، وإنه في الوقت الحاضر تمت كافة الاستعدادات وستبث الفضائية كما الفضائيات الاخرى في إقليم كوردستان.

وأشارمدير فضائية (زارو.تيفي) والمدير العام للإعلام والطباعة والنشر إلى أن هذه الفضائية هي الأولى من بين الفضائيات الكوردية الخاصة ببرامج الأطفال.    
------------------------------------------------------------
شادان حسن-NNA/
ت: محمد

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 21:39

الى اين ؟ والسؤال للسيد المالكي- عزيز العراقي

بعد ثمان سنوات بإيرادات اسطورية للدولة التي تقودها وقد حاصرها الفشل في كل نشاطاتها , وباعتراف جميع شركائك في العملية السياسية وحلفائك في " التحالف الوطني " الشيعي والأقربون في " دولة القانون " وحزبك الدعوة , وانك اكدت ايضا كونك تتحمل مسؤولية هذا الفشل , ولو انك قلتها كتقية جديدة على امل ان يقتنع هذا الجمهور بحسن نيتك بهذا الاعتراف . فماذا تريد بعد اقرار الجميع ومن بينهم انت بهذا الفشل ؟

الجميع احتشد بالضد منك , سواء اطراف العملية السياسية او حلفاؤك في التحالف الوطني , والمواجهة بينك وبين التيار الصدري هي الاوضح والتي تكاد ان تتحول الى مواجهة مسلحة . ويمكن القول ان امتناع المرجعية الدينية في النجف الاشرف عن مقابلة اي واحد منكم يؤكد فقدانكم لأهم مرتكزات فوزكم بعد ان حصلتم على تأييدها في الدورتين السابقتين , وإذا كنتم تعتقدون ان الشرعية الطائفية التي حصلتم عليها يمكن استبدال مصدر الحصول عليها بتقوية وتنشيط الشعائر الحسينية بدل تأييد المرجعية فانتم واهمون , وهل ستستمر المرجعية الكريمة بالسكوت على فشلكم وتكتفي بانتقاد وكيلها الكربلائي في كربلاء وهي التي اصبحت امل وضمير جميع العراقيين وليس الشيعة فقط ؟! والاهم مثلما تدرك , وقد حاولت معهم على موافقة عراب العملية السياسية ( الامريكان ) ومعهم النظام الايراني .

الا انك لم تدرك لحد الآن ان مرحلة ابقاء العراق ساحة مصارعة بين الطرفين انتهت بعد توقيع الاتفاق النووي بينهما , وهؤلاء دول وأنظمة لا تختار وكلائها الا بعد التأكد من اماكانياتهم وقدراتهم الادارية في المرحلة الجديدة التي تعتمد (اقتسام )النفوذ , اقتسام سيكون اكثر صعوبة من ساحة النزاع , ولا مجال لك ولطاقمك بهذه الدراية مثلما اثبتت السنوات السابقة . وان كان التعويل في فوزك بالأصوات التي ستحصل عليها بمساعدة خدمات الدولة وجيش الوصوليين من انتهازي القوائم الاخرى التي ستصطف معك املا في فتات عفن , ويبقى السؤال البسيط للشيعي البسيط : ماذا عملت للشيعة طيلة هذه السنوات ؟! علما انه لا توجد شرعية لمن يقسم شعبه الى طوائف وأقليات ويستعدي الواحدة ضد الاخرى . وبالعكس فقد حمّلت الشيعة كطائفة وزر فشلك الصارخ , وحرمت زعامات سياسية وكوادر علمية وإدارية شيعية كبيرة من عكس الوجه المشرق لهذه الطائفة وتطلعاتها الحضارية التي انعكست عبر تاريخها في تاريخ الاجتهادات الشيعية المشرق .

ولنفترض انك ستحصل على ولاية ثالثة , فماذا ستفعل بها ؟! هل تستطيع بالآليات التي اشعتها في نشر الفساد واللصوصية , وعدم الوفاء للشركاء , ومصادرة الحريات بالسيطرة على الهيئات المستقلة وعلى رأسها القضاء والبنك المركزي والنزاهة , من ان تنهض بالعراق من هذا القاع ؟! الكثيرون ينظرون بعين العطف الى الذي سيخلفك في رئاسة الوزراء , وكيف سيتمكن من تدارك هذا الارث الرهيب الذي ستتركه , وهل بإمكانية شخص نزيه – وليكن قديسا – ان ينهض بالعراق بعد ان اشعت فيه كل وسائل الخراب ؟ ام ان العراق سيحتاج الى دورات انتخابية عديدة ونزيهة لكي يستعيد فقط ما فقده في العشر سنوات الاخيرة .

لا تملك وسائل صدام من دولة وجيش ومؤسسات امنية للاحتفاظ بالسلطة , وليس بوسعك ان تعدل ما خربت , فالى اين تمضي باستقتالك للحصول على الولاية الثالثة ؟!

لغز تشكيل حكومتنا الديمقراطية ؟بقيادة حامي الحمى  وراعي الديمقراطية نجرفان  البرزاني ,على وشك الولادة . ويكون بعملية قيصرية بفتح البطن .ولا شك يكون النتيجة  هذه الولادة معوق او مشوه ؟؟لغز التحاور والتجاذب بين القوى السياسية في كوردستان لتشكيل حكومتنا القادمة ’بحاجة ملحة للمكياج والرتوش ودفعها الى الواجهة .مسعود يريد ونجرفان يطالب ويقرر والتغيير يتملق والاسلامي يتوسل والاحزاب الصغيرة تخجل من المطالبة .والنتيجة فوز كاسح لنجرفان بتشكيل فريق متكامل من حزب البرزاني ,ولا تنازل ابدا  والتبرير ؟الفائز  في الانتخابات له الحق التصرف والاستلام ؟؟( وفي بغداد يطالب مسعود لا حسب الاستحقاق الانتخابي  بمناصب للبارتي بل حسب القومية وعدد النفوس في العراق  في كوردستان هذا المبدأ خط احمر )اليس  بامر عجيب ..في السليمانية التغير اكثر شعبية واكثر الاصوات ويحرمون من المحافظة ؟؟والمفوضية العليا تتماطل باجراء الانتخابات حسب اوامر مسعود؟؟
الوزارات السيادية خط احمر وناطق باسم الحكومة والبرلمان خط احمر ورئيس الديوان والعلاقات خط احمر والجلوس   على عرش رئيس الاقليم خط احمر ومميت ,ورئيس الوزراء خط احمر .لا اعلم ماذا يبق للاخرين سوى الفضالة .؟اضافة الى جميع مراكز القيادات الامنية والى مستوى امر فصيل خط احمر ؟؟الف مبروك لكم يا شعب  كوردستان ,بحكومتنا الوطنية البرزانية العفلقية على غراء السلطة البعثية ؟؟اصواتكم ذهبت مع الريح ,,واحلام اطفالكم سراب ؟؟والعيش الكريم حرام على الفلاح والعامل والكسسبة والطبقات الوسطى ؟؟كل هولاء عبد ضاعت جهودكم وتناثرت احلامكم ,والمعارضة رفعت راية الاستسلام مقابل مناصب وهمية ؟؟؟؟ودليلنا تشتت القوى الكوردستانية في كركوك والموصل ,لاجل المصالح الشخصية والحزبية ,,دليلنا لا يوجد لجنة واحدة للتفاوض مع جميع الاحزاب ؟؟بارتي يلعب لعبة القط والفأرة ؟؟ويتملص من جميع الوعود ؟ويجعل من الجماهير اضحوكة .السلاح بيده والقاذفة مهيئة و30 الف على هبة الاستعداد للهجوم وسحق كل متظاهر بحجة القضاء على الارهاب ؟؟
الاختيار والقرار والتنفيذ واقع حال والمصدر مسعود ,لتشكيل نوع الحكومة ومن يشارك ومن يستبعد ؟؟المعارضة لا خيار لهم صوت الرصاص يتكلم كما تكلم مع كاوة الكرمياني ؟؟الغدر شيمه في أقليم   وثوب يلبسها المسؤولون والة التنفيذ المرتزقة واصحاب النفوس الضعيفة وما اكثرهم في صفوف قوات مسعود وخاصة الجحوش وازلام صدام ؟؟لماذا عفى عنهم اليس بامر من صدام ؟؟اليس بتوجيه من صدام منذ سنة وانتفاضة 1991 كان الايعاز من صدام للجحوش و من مسعود ان يتعاونوا ضد القوى الوطنية الكوردستانية ؟ لبقاء مسعود في دفة السلطة ؟وهم الان في المناصب والقيادات البارتي ؟؟
حكومتنا النجرفانية  لا تهتم بما يحدث حوله المهم تركيا تساند والمالكي ساكت وايران موافقة وامريكا تتفرج ؟كما فعلت مع شاه ايران وحسني مبارك والقذافي وصدام ..وغدا وليس ببعيد مع مسعود والمالكي معا ؟؟وكما قال سامي العسكري ؟؟تصدير النفط اللعب بنار ؟؟ولكن هذه النار تحرق اصبع المالكي اولا وبعدها مسعود ؟؟ولا يمكن ان تاتمن  بسياسة الامريكية ابدا
وسوف تتكرر الاسماء ونفس الوجوه الكريه في تشكيل الحكومة القادمة مع فارق واحد فقط  الفساد اكثر والاستغلال ابشع والاغتيالات  بدون توقف ؟وشريكات التركية تسيطر اكثر .والتركمان يكون لهم بامر من اوردغان

لأسباب تقنية تحول دون نقل النص الأصلي للرسالة المعنية من سماحة الشيخ خالد العطية إلى ابي جهاد ، انقل هنا النص الكامل لهذه الرسالة لكي يطلع عليه القارئ الذي قد يقرأ هذا الموضوع في موقع لا تتوفر فيه الإمكانية لنقل النص الأصلي :

نص الرسالة

بسم الله الرحمن الرحيم

(شعار مجلس النواب)

جمهورية العراق

مجلس النواب العراقي                                                              كذلك باللغة الكوردية

مكتب عضو مجلس النواب

الشيخ خالد العطية

العدد : 28|خ.ع

التاريخ : 3|6|2013

" سري وشخصي"

السيد ابو جهاد المحترم ..

بناءاً على توجيه معاليكم لغرض إقامة الحفل المركزي بمناسبة ذكرى تأسيس حزب الدعوة العراقي ونظراً للأعمال الجهادية التي قدمها من اجل تحرير العراق يرجى تفضل معاليكم بالإيعاز إلى وزير المالية لغرض صرف نفقات الحفل والبالغة ( 250,000,000 ) دينار مائتان وخمسون مليون دينار عراقي فقط

لتفضل معاليكم بالإطلاع...وأمركم...مع التقدير

توقيع بالحبر الأخضر

الشيخ خالد العطية

رئيس كتلة دولة القانون

3|6|2013

 

 

رسالة مفتوحة إلى سماحة الشيخ خالد العطية المحترم

سماحة الشيخ الفاضل خالد العطية المحترم

السلام عليكم ورحمة الله

يا شيخنا المحترم ،لا أخفي عليك سراً إذا ما قلت بانني لم اصدق ما قرأت في هذه الرسالة اعلاه والموجهة من سماحتكم إلى مَن يُدعى ابي جهاد والمثبت تاريخها تحت اسمكم ومركزكم وتوقيعكم والمتضمنة طلبكم بصرف مبلغ  مالي كبير جداً، بأعين فقراء العراق طبعاً وهم كثرة والحمد لله الذي لا يُحمد على مكروه سواه في هذا البلد الغني، لتغطية نفقات حفل من نوع خاص . لا اعلم من هو السيد ابو جهاد الذي توجهتم لمخاطبته لصرف هذا المبلغ الكبير لتسديد نفقات إحتفال حزبي يقوم به حزب الدعوة الإسلامية العراقي المشارك في الحكم . إلا ان مضمون الرسالة يوحي بعلو شأن ابي جهاد هذا حيث طلبتم منه الإيعاز إلى وزير المالية بصرف هذا المبلغ وكأن خضوع وزير المالية ، المعروف الهوية ، لطلب ابي جهاد ، المجهول الهوية ، لدى فقراء العراق طبعاً ، امر لا شك فيه ويوحي في نفس الوقت بأن الوزير المؤتَمَن على خزينة الدولة لا شأن له بهذه الدولة وقوانين الصرف المالي فيها إذا ما تعلق الأمر بأمر من ابي جهاد وبحزب حاكم يراد الإحتفال به . ولا احسبك ، شيخنا الكريم ، قد تناسيت ذلك في رسالتك هذه .كما انني اشك في ان يكون ابو جهاد هو السيد رئيس الوزراء الذي ينبغي ان يأخذ وزير المالية الأوامر منه . فالسيد رئيس الوزراء يكنى بأبي إسراء او بأبي احمد في الأيام الأخيرة .

ما اريد التأكد منه وهذا هو رجائي إلى سماحتكم ان تحيطني علماً ، وبالتالي بقية فقراء العراق ايضاً ،  فيما إذا كانت هذه الرسالة صحيحة او تعتبرها مفبركة ايضاً ، كما اخبرتنا من قبل بأن القائمة التي نُشرت حول تكاليف علاجكم على حساب الدولة العراقية كانت مفبركة إذ انها لم تكن بمبلغ 59 مليون دينار عراقي ، كما نشر الحاقدون ، بل ان المبلغ الكلي كان 47 مليون دينار عراقي فقط . وسبب رجائي هذا لكم ، شيخنا الكريم ، هو لأتجرأ وابدي وجهة نظري ، كمواطن عراقي ، واتناول هذا الموضوع بشيئ من التفصيل الذي تفرضه المواطنة هذه التي طالما ابتلينا بنكبات بسبب إصرارنا على حملها رغم مغريات الطائفة والعشيرة والقومية والمنطقة وغيرها من المغريات التي لا يسيل لها لعابنا كغيرنا والتي لا تثنينا في المستقبل ايضاً عن الإستمرار في تحمل اعباء هذه الهوية .

أما إذا لم تكن هذه الرسالة صحيحة فإنني اعتذر عن توجيه رسالتي هذه لكم ، بالرغم من ان السمعة السيئة التي إكتسبها كثير من رجال السلطتين التنفيذية والتشريعية من خلال ضلوعهم في الفساد المالي والإداري الذي إستنزف خزينة الدولة العراقية بمئات المليارات من الدولارات في السنين العشر ونيف الماضية ، هو الذي يثير الشكوك حول رسالة كهذه منسوبة إليكم .

أرجو ان لا اكون قد ازعجت سماحتك بطلبي هذا الذي لا قدرة لي على كتمانه ، متمنياً ان احظى قريباً بما يوضح الأمر على حقيقته ، وتقبلوا فائق الإحترام

الدكتور صادق إطيمش


هام : الوثيقة السياسية لمجلس القومي المعارض في غربي كوردستان / مسودة
معروضة للنقاش والإستطلاع وإبداء الرأي / ..

للتواصل مع المجلس القومي المعارض على العناوين التالية في غربي كوردستان
وسوريا والخارج :
غربي كوردستان :
الهاتف اللجنة التحضرية /
المنسق العام  الاستاذ إبراهيم مصطفى ( كابان ) / 00905347101108
قامشلو / عبد الغني حسين / 00963951723676
الحسكة : سلمان / 00963991107856
البريد الحصري والوحيد للجنة القومية في المجلس القومي المعارض :
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
صفحتنا على الفيسبوك : https://www.facebook.com/kurdistanrojava
الموقع الرسمي : http://netewpost.net/ar/
والتواصل عبر السكايب : ibrahim.kaban
لجنة الاحياء الكوردية في دمشق :
عابدين بدرخان : 00963,994641526
ممثلية المجلس في الدول الغربية :
رستم شيخو / السويد - مدينة kramfors / الناطق الإعلامي بإسم الممثلية -
وممثل المجلس في السويد ..
الهاتف / 0046727628920
السكايب / restem shikho
نضال مجد حسن / المانيا / Lingen (EMS) مسؤول التنظيم والحراك الميداني
وممثل المجلس في المانيا ..
الهاتف / 004917631748470
السكايب / Nidal Qamishlo
هاني عبد الله / دانمارك - بيلون - مسؤول العام للممثلية - وممثل المجلس
في دانمارك /
الهاتف / 004591437182
السكايب /abdala.hani1
سيبان عبد العزيز داوود / سويسرا - مدينة thun / مسؤول الشباب في ممثلية
أوروبا وممثل المجلس في سويسرا ..
أكرانيا :
ممثل المجلس : محمد حنيفي كوزي / مدينة دنيبربيتروفسك
رقم الهاتف : 00380937124344
الإمارات العربية المتحدة :
ممثل المجلس : غاندي معو / دبي
رقم الهاتف : 00971507604858

لا يمكن تقيم ما يحصل في سوريا ضمن مقاييس الثورات الشعبية التي حصلت في العالم قديما وحديثا . فتداخل المصالح الدولية والاقليمية وتعدد القوى الفاعلة فيها السياسية منها او المسلحة ادى بها الى ان تكون من اصعب المخاضات الثورية .

فقد بدات الثورة السورية بشكلها السلمي تمثلت في مظاهرات شعبية مالبثت ان تحولت الى ثورة مسلحة بعد الانشقاقات التي حصلت في الجيش النظامي وتشكيل ما سمي بعدئذ بالجيش الحر السوري , استغل هذا التحول من قبل دول اقليمية وقوى دولية لمزايدات سياسية وتمرير اجندات معينة وفسح المجال لما يسمى ب(الجهاديين) لدخول الاراضي السورية والقتال على اراضيها , وتبعا لذلك تنامت قوة المليشيات الاسلامية المتطرفة على حساب الجيش السوري الحر لمحدودية الامكانات العسكرية والبشرية للاخير .

ان كانت لدول الاقليم دورا في ادخال افراد الجماعات الاسلامية المسلحة الى داخل سوريا فان النظام السوري ايضا لم يال جهدا في استغلال هذه الورقة لاظهار الثورة السورية ذات المطالب المشروعة وكانها عمليات لعصابات تريد نشرالقتل والارهاب داخل هذا البلد وقد ادى ذلك الى عزوف المجتمع الدولي وخاصة اوروبا وامريكا عن مساعدتها بشكل جاد الا في بعض النواحي الانسانية فقط .

يعتبر النظام السوري من الانظمة العربية القليلة التي تعاملت بشكل مباشر مع المجموعات الارهابية بشكل مباشر فقد كانت للمخابرات السورية الدور الرئيسي في ادخال نفس هذه الجماعات المتطرفة الى الاراضي العراقية بعد ازاحة صدام حسين لمقاتلة الجيش الامريكي الذي كان يحتل العراق حينها ولاجهاض اي تفكير امريكي في تكرار السيناريو العراقي في سوريا . هذه التجربة اعطت النظام السوري الخبرة الكافية في التعامل مع هذه المجموعات وفي طريقة تفكيرهم واستغلال العبثية التي يعانون منها لضرب جوهر الثورة السورية . وكان واضحا لمن تابع الثورة السورية في بدايتها كيف ان الجيش النظامي السوري تعمد الانسحاب من بعض المناطق خارج المدن وتركها لتسيطر عليها لتنظيمات الاسلامية حتى اصبحت هذه التنظيمات من اقوى فصائل المعارضة المسلحة التي تقاتل على الارض في سوريا وفرضت اجنداتها على بقية الفصائل المسلحة (الغير اسلامية ) التي تقاتل النظام السوري .

لا نستطيع تبرئة ساحة الحكومة التركية من مشاركتها في تقوية هذه التنظيمات ( ا لجهادية ) , ففي الوقت الذي تبنت فيه تركيا مواقف الجيش الحر السوري واستوعبت نشاطاتها السياسية والعسكرية فانها تعمدت من ناحية اخرى الى غض النضر عن تنامي قوة هذه المليشيات التي تلاقت مصالحها مع المصلحة التركية في قتالها مع الاحزاب الكردية السورية والوقوف ضد طموح الشعب الكردي هناك حسبما كانت تشير التقارير الواردة من الداخل السوري .

اما بالنسبة لبعض دول الخليج المؤيدة للثورة السورية فلعدم وجود اجندات سياسية مستقلة لها وعدم وجود تنسيق سياسي ومخابراتي بينها ولاحتكار تركيا لنشاطات الجيش الحر وتبنيها لمواقفها كما اشرنا سابقا.. فقد اقتصر دورها على الدعم السياسي للشعب السوري في الامم المتحدة و الجامعة العربية اضافة الى تبنيها الطريقة ذاتها التي تعاملت بها مع الحرب في افغانستان من دعم مالي لهذه الثورة من ناحية والاعتماد على الخطاب الديني الذي تبناه بعض رجال الدين في الخليج ودفع الشباب للجهاد في سوريا مما جعلهم صيدا سهلا لهذه التنظيمات الاسلامية للانضمام اليها و(الجهاد) من خلالها .

من المؤكد ان امريكا استفادت من التنظيمات الاسلامية احيانا كثيرة في استغلال توجهاتها الفكرية وخطابها السياسي والعمليات التي كانت تقوم بها في مناطق كثيرة من العالم بما يصب في صالح الاجندات الامريكية (دون تنسيق مشترك بينهم)ا بل باستغلال العبثية السياسية التي عند هذه الجماعات في التعامل مع المتغيرات السياسية , الا ان الازمة السورية افرزت وضعا مختلفا جعلت امريكا والغرب يعيدان النظر في كيفية التعامل مع الواقع الجديد ... فقد افرزت احداث سوريا عن لا مركزية في توجهات هذه الجماعات حيث انبثقت جماعات اسلامية كثيرة ومتعددة من رحم المليشيات التابعة للقاعدة يصعب توقع توجهاتها والتعامل معها كجهة واحدة لها توجهات محددة ,ووجود هذه التنظيمات بالقرب من الحدود الاسرائيلية يعتبر خطرا يهدد الامن الاسرائيلي والمصالح الامريكية... لذلك فانه من غير المستبعد ان يكون هناك تنسيق سوري ايراني امريكي مشترك للقضاء على هذه التنظيمات في سوريا وهذا ما تشير اليه بعض التسريبات الاعلامية مؤخرا , وكذلك فقد لا تخرج التصريحات الامريكية الاخيرة بزيادة الدعم العسكري للجيش الحر عن هذا المنحى والتركيز في الفترة القادمة على محاربة هذه الجماعات.

ليس مستبعدا ان تجري في مؤتمر جنيف-2 ( ان حصلت) مناقشات في التنسيق بين المعارضة السورية المسلحة ونظام بشار الاسد لمحاربة هذه التنظيمات باشراف امريكي فيما يسمى بالفترة الانتقالية . وبالطبع فان هكذا توجه امريكي جديد سيكون طوق نجاة للنظام السوري في اطالة عمره السياسي لغاية الوصول الى نتائج في الحرب ضد هذه الجماعات الاسلامية وقد حاولت سوريا وايران سابقا طرح هذه الفكرة على الجانب الامريكي عن طريق الحكومة العراقية ولكن يبقى السؤال هنا هل سيكون نظام بشار الاسد جادا في محاربته للارهاب ام سيستغله في محاولاته للبقاء على السلطة لاطول فترة ممكنة ؟

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق – دهوك

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

18 – 12 – 2013

 

صوت كوردستان: في حادث مروري وقع على الطريق بين زاخو و دهوك تسبب بمقتل 13 شخص و جرح 14 اخرين. نجم الحادث بعد قلب سيارة حمل للوقود و نشب عنه حريق هائل و تصادم أكثر من 12 سيارة.

http://www.youtube.com/watch?v=mYbwQXeA1Ss#t=200


 

شفق نيوز/ طالبت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الاربعاء، رئاسة اقليم كوردستان بتفهم الاعتبارات التي على اساسها يتعذر عليها أجراء انتخابات مجالس محافظات الاقليم بالتزامن مع الانتخابات البرلمانية، مبينة أنها ستكون مضطرة لاجراء الانتخابات ان رفض الاقليم الطلب.

وقال المتحدث باسم المفوضية صفاء الموسوي لـ"شفق نيوز"، إن "على رئاسة اقليم كوردستان تفهم الاعتبارات الفنية واللوجستية التي يتعذر بموجبها على المفوضية اجراء انتخابات مجالس محافظات الاقليم بالتزامن مع الانتخابات البرلمانية وأن يصار الى اعتماد مقترح الموعد الثاني في الـ30 من اب المقبل".

واضاف الموسوي أن "رئاسة اقليم كوردستان ان تفهمت وضع المفوضية فسيصار الى اعتماد الموعد المقترح الثاني، وأن اصرت على عدم تأجيل الانتخابات فستكون المفوضية مضطرة لاجرائها بالتزامن مع الانتخابات البرلمانية".

ولفت الى ان "المفوضية بإنتظار رد رسمي من رئاسة اقليم كوردستان على الطلب ليتسنى لهذا اتخاذ الاجراءات".

وأرجأت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالتفاهم مع رئاسة اقليم كوردستان اجراء انتخابات مجالس المحافظات في الاقليم من 21 من تشرين الثاني الماضية الى 30 من نيسان المقبل.

ووفقا لقانون الانتخابات الجديد الذي شرعه مجلس النواب فأن المفوضية باتت ملزمة بإجراء عمليات العد والفرز في المراكز الرئيسة بدلا من محطات الاقتراع.

ل ح/ م ف

بغداد - أوان

قال نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني إن العراق يرغب بتصدير النفط عبر خط أنابيب من اقليم كردستان لكن يجب أن يكون ذلك بموافقة بغداد وذلك بعد بدء ضخ الخام عبر الخط يوم الجمعة.

وتصر الحكومة المركزية على حقها في الإشراف على كل صادرات النفط حتى بعد أن وقعت تركيا في نوفمبر تشرين الثاني حزمة في مجال الطاقة بمليارات الدولارات مع حكومة إقليم كردستان.

وأبلغ الشهرستاني الصحفيين، عندما سئل عن خط الأنابيب المقام حديثا، أنه تم الاتفاق خلال اجتماعات جرت مع المسؤولين الأتراك في الآونة الأخيرة على أن السماح بتصدير النفط الخام من أي مكان بالعراق يصب في صالح الجميع لكن يجب أن يكون بموافقة الحكومة العراقية.

وتقول بغداد إن تصدير النفط الكردي بشكل مستقل مخالف للقانون. وتطمح تركيا إلى المضي قدما في الأمر من خلال آلية ثلاثية تشمل بغداد لكن الحكومة المركزية ترفض منذ سنوات ضخ صادرات مباشرة من الإقليم شبه المستقل.

وقال الشهرستاني إن التصدير بدون موافقة بغداد سيكون انتهاكا لسيادة العراق وسيكون على الحكومة العراقية اتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية ثرواتها.

كانت مصادر مطلعة قالت يوم السبت إن الضخ التجريبي للخام عبر خط الأنابيب بدأ يوم الجمعة لكن لم يتقرر شحن أي كميات للتصدير بعد.

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 17:52

القبض على مشعان الجبوري في قضية عشائر الجبور

القت الاجهزة الامنية القبض على مشعان الجبوري على خلفية مذكرة قبض سابقة
ونقلت وسائل الاعلام المختلفة ان القوات الامنية قد ألقت القبض على النائب السابق مشعان الجبوري في قضية اعدام عشائر الجبور في عهد النظام السابق تنفيذا لمذكرة قبض سابقة بناء على دعوى من عوائل الضحايا "

خضر دوملى

اعلنت منظمة سورايا للثقافة والاعلام  في اربيل انها ستعقد كونفراسها الاول تحت   شعار ( ثقافتنا عنوان حضارتنا وتجسيد لوحدتنا )  من اجل توحيد جهود المثقفين و الاعلاميين لتعزيز المحبة والوئام بين المكونات المختلفة والعمل من اجل ضمانة حقوق الكلدان والسريان والاشوريين في العراق .

وقال نوزاد بولص حنا  رئيس المنظمة التي تأسست  بموجب المادة ( 10 و 11 ) من القانون رقم (1) لسنة (2011) الخاص بالمنظمات غير الحكومية في أقليم كوردستان ، وباشرت عملها منذ شهر اب الماضي  بالعديد من النشاطات والفعاليات وتكرس جهدها للعمل من اجل توحيد المثقفين والأعلاميين تحت هذا المسمى ليكن جسراً للمحبة والوحدة والوئام لكافة أبناء شعبنا.

واضاف نوزاد ان المنظمة تأمل بعد عقد الكونفرانس يوم الخميس 19 كانون الاول 2013 ان تواصل مسيرتها من أجل خدمة قضايا شعبنا المصيرية وحقوقه المشروعة في العراق وبلدان المهجر وفقا لبرامج عملها.

وقال نوزاد  ان المنظمة تهدف من عقد الكوفرانس الى الاعلان عن  برنامجها لهذا العام بعد الأفتتاح الرسمي بمشاركة ممثلي ومندوبي من مختلف بلدات شعبنا و من تسمياتنا الجميلة كافة .

وقال نوزاد ان المنظمة تعلن : ان أبوابها مفتوحة لتقديم خدماتنا في الثقافة الأعلام وأعلاء شأن ثقافتنا وصحافتنا السريانية من خلال جريدة (سورايا) التي تم صدور خمسة اعداد منها لحد الان ومقرها في نفس مقر المنظمة بعينكاوة باربيل.

منظمة سورايا تعنى بالشؤون الثقافية والأعلامية لشعبنا (الكلداني السرياني الآشوري)  قال نوزاد انه وفقا لاسمها الذي يحمل الكثير من الدلالات والمعاني لوحدة شعبنا القومية والدينية والثقافية ستكرس جُل جهدها للعمل من أجل توحيد المثقفين والأعلاميين تحت هذا المسمى ليكن جسراً للمحبة والوحدة والوئام لكافة أبناء شعبنا.

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 15:11

حصة 17% أكبر من واردات نفط الإقليم

أكد استاذ الجامعة الامريكية في السليمانية ان نسبة النفط المنتج في الإقليم والمخصصة للتصدير إلى خارج العراق لا تؤمن نسبة 17% من حصة إقليم كوردستان من الموازنة العامة الاتحادية العراقية.

وقال بلال سيد أحمد وهاب أستاذ السياسات الاقتصادية بالجامعة الامريكية في السليمانية لـNNA، ان النفط المنتج في إقليم كوردستان والمقرر تصديره إلى السوق العالمية عبر انبوب المتدد في الاراضي التركية لا تؤمن حصة الإقليم من الموازنة الاتحادية العامة العراقية والبالغ 17% .

واضاف :" إلى اللحظة ليس معلوماً آلية بيع نقط الإقليم في الاسواق العالمية، حتى لو كانت نسبة المبيع 100% من النسبة المنتجة فان هذا الانتاج لا يؤمن حصة الإقليم من الموازنة الاتحادية.

وأكد استاذ الجامعة الامريكية، ان تمديد انبوب النفط من الإقليم إلى الاسواق العالمية مشروع استراتيجي وسيعود بالفائد على الإقليم عند زيادة نسبة الانتاج وبقاء اسعار النفط العراقية على ما هي عليه الآن.
------------------------------------------------------------
آسو أكرم ـ NNA/
ت: إبراهيم

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 15:08

(( الوصية )) - بقلم أبو أكرم

ولأؤدي أمانة حملني والدي . تربيت وترعرعت في بيت ٍ

كان يتردد أسم البارزاني الخالد في جنباته . من حين الى حين

ويطرب مسمعي كاسنفونية . نحبها جميعا ً ، واجببناها ....؟

ولانه اكبر من كل التسميات . واكبر من كل الكلمات . ولان أتساع الرؤوية وضيق

العبارة . يقفان حائرين عاجزين . لعظمة وكبُّر قدره . كيف أصف شخصا ًلا آرى .

نفسي الا منحنيا ً كوردة . أمام كبرياء الربيع . وعودة قطرة ٍ الى بحر ٍ

منه . خرجت . ان كان يشفع . فهو صدق الولاء وصدق الأنتماء . وبعضاً من رد الجميل

لهذا الانسان المشهود له . بنبل الخلق . وعفيف السيرة .

واستحوذ الوطنية . كأنها خلقت على قامته . ومنبع الحنان والسماحة لقومه وللبشرية

وان رحيل هذا العظيم . لم يكن الا جسدا . لان قيمه ومثله مازالت

وستبقى تلهم الشباب والشعراء والكتاب .وبطاقة العبور لآي كردي . في اي معبرٍ ومنبر ولان عشهُ يتسع لكل النسور . وجناحه يصل إلى مابين الحلم والحقيقة .

ولان أرقى أشكال الحاضر . هي التي ترسم الطريق الصحيح .

وتغني للماضي ، ولاتلغيه . تتعبد وتتصوف في محرابه ولاتعبده

تستمد منه القوه والاصرار . للمضيء قدماً نحو الآمام بثقة . ولاتنتهي فيه.

وسيبقى الخالد ادب يتذود به الأجيال . واسمه من اكثر الاسماء خلودا ً وتأثيرا ً

في النفوس بل واكثره رسوخا في الذاكره . وأقدره على تثبيت القيم والمثل واستلهاما ً للتجارب .

لنستفيد ونفيد بها حاضرنا ومستقبلنا .....

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 14:20

حركة التغيير و أحلام العصافير!!

متابعة: حركة التغيير الكوردية أما أنها تُفرط في التفاؤل أو أنها لم تتعلم بعد أبجدية الحكومات الفاسدة و طريقة عمل تلك الحكومات. رئيس كتلة التغيير في برلمان إقليم كوردستان يوسف محمد (و مع أحترامنا لعملة خلال السنوات الماضية) في أحدى تصريحاته للقنوات الإعلامية قال: بأن العديد من القضايا الشائكة سيتم أنهائها في المحاكم في السنوات الأربعة القادمه و منها قضية قتل المتظاهرين في السليمانية في 17 من شباط و توحيد الادارتين بشكل فعلي و قضايا الفساد و الميزانية و الواردات الشفافة.

كلام يوسف محمد جميل و لكنه غير معقول و خيال شاعري على قول الرئيس جلال الطالباني. فهو يطلب المستحيل من أشخاص غرقوا في الفساد و في قتل الجماهير.

يوسف محمد يدرك بأنهم لا يستطيعون تغيير موظف واحد في إقليم كوردستان و سجن مجرم واحد من المجرمين الحقيقيين.

يوسف محمد يعلم جيدا أن المجرمين قاموا بجرائمهم بأمر من قياداتهم و لمصلحة أحزابهم. فكيف سيعاقت حزب ( المخلصين) له؟؟؟؟ يوسف محمد يعلم جيدا أن الفساد في إقليم كوردستان هو فساد من القيادة الى القاعدة و ليس بالعكس. فكيف سيحاسب رئيس الوزراء نفسة على عقود النفط و أموالها المسروقة؟؟؟

يوسف محمد يدرك جيدا أن الفساد في العراق سوف لن ينتهي طالما بقى قادة العراق الحاليين على السلطة لانهم هم مصدر الفساد و الإرهاب. و يعلم أيضا أن النظام السوري غير مستعد لمحاسبة الفاسدين و القتلة لأن لنظام بأكملة يمثل الفساد و القتل.

يوسف محمد يدرك أن المحاكم و الشرطة و البيشمركة كلها تأتمر بأوامر الحزب و هؤلاء حصلوا على مناصبهم عن طريق الفساد و المحسوبية و السرقات، فمن سيقوم بمحاسبة من؟؟؟ أي قاض يستطيع أصدار أمر بتحويل مسؤول كبير الى المحكمة؟؟؟ و حتى لو حصل فمن يستطيع أصدار قرار بمعاقبة مسؤول كبير؟؟؟ و من سيكون مستعدا لتنفيذ الحكم الصادر بسجن مسؤول كبير؟؟؟

ألا يرى يوسف محمد مسؤول هيئة النزاهة في أقليم كوردستان، الذي أحتار في أمره و يخجل الظهور في وسائل الاعلام لانه لا يستطيع فعل شيء و تحول الى أدات لتبييض أموال السراق و وجوه المسؤولين؟؟؟

أن ما قالة يوسف محمد هي ليست الا أحلام عصافير يريد بها تبييض مشاركته في الحكومة القادمة أو لربما محاولة منه أراد بها تذكير حزب البارزاني بالخدمات التي يستطيعون تقديمها اليهم في حالة مشاركتهم في الحكم .أو لربما حلم شاب يريد تحقيقة و لو بتصريح أعلامي.

 

صوت كوردستان: بعد أنهيار جمهورية كوردستان في مهاباد و أنتهاء العمل بعلمها، بدأت القوى الكوردية بأستخدام علم (قديم جديد) يتكون من اللون الأحمر و الأخضر و الأبيض و يتوسطها شمس ذو 21 شعاعا. لا يُعرف لحد الان من الذي قام بصياغة هذا العلم الجديد و من الذي قام بتصميمة  و تديد أشعته ب 21  شعاع، حيث أنه ليس بعلم جمهورية كوردستان ( مهاباد) و ليس بعلم مملكة كوردستان في السليمانية و ليس بعلم أرارات في شمال كوردستان و ليس بالضبط العلم الذي أختارتة المنظمات الكوردية في بدايات القرن العشرين و بمعانيه.

برلمان أقليم كوردستان و في أحدى جلساته سنة 2002 أختار العلم الحالي كي يكون علما لأقليم كوردستان و من ثم عمموه على باقي أجزاء كوردستان دون أخذ رأيهم، و لكنهم لم يقوموا بتعريف معاني العلم و مكوناتة و ماذا ترمز الألوان و الشمس و ال21 شعاعا الذي يتوسط العلم.

من أبجديات تحديد علم لأية دولة أو إقليم أو محافظة هو تعريف مكونات العلم لمواطني الدولة أو الإقليم أو المحافظة.

و لهذا السبب يقوم المواطنون الكورد و غيرهم بالحديث عن العلم الكوردستاني بالطريقة التي يرونها مناسبة لهم و حسب معلوماتهم الشخصية.

يقول البعض أن العلم هو علم جمهورية مهاباد، وهذا غير صحيح. و يقول أخرون أن هذا العلم منذ القدم كان هكذا و هذا أيضا غير صحيح و يقال أن البارزاني هو لذي أستلم العلم من قاضي محمد و هذا أيضا غير صحيح لأن علم مهاباد يختلف عن العلم الحالي. و يقال أيضا أن العلم هو لحركة الاستقلال كما نشرته جريدة هاوار الكوردية في شمال كوردستان سنة 1932 و تحدث عنه جلادت بدرخان.

و قيل أيضا أن الاشعة 21 ترمز الى نوروز، أي الى 21 لشهر عربي و ليس اليوم الأول في التقويم الكوردي. فكيف سترمز الاشعة 21 الى شهر عربي و ليس الى بداية السنة الكوردية الجديدة؟؟؟ و يقال أيضا أن الرقم 21 كان مقدسا لدى الزدشتيين و لكن هذا أيضا غير موثق بأدلة و لم يتطرق الية برلمان أقليم كوردستان، و يقال أيضا أنها ترمز الى الولايات 21 الكوردستانية و هذا أيضا غير موثق لان عدد الولايات الكوردية غير محدد الى الان.

المعروف أن قضة العلم الحقيقية و بشكلة الحالي لم يوثقها برلمان إقليم كوردستان.

و بهذا يكون الكورد في أقليم كوردستان يستخدمون علما ويقدسونه دون معرفة أصلة و فصلة و طريقة عمله و معاني مكوناته الحقيقة.

أنها لفضيحة أن يختار برلمان و حكومة علما لشعبهم دون معرفة أصول هذا العلم و الشخص الذي قام بتصميمه و معاني مكوناته و التغييرات التي حصلت فيه. و أنها لفضيحة أيضا ان لا يكون العلم الكوردستاني يعبر عن جميع مكونات أرض كوردستان من الكورد وباقي القوميات التي تعيش في كوردستان.

برلمان إقليم كوردستان مطالب بعقد جلسة لتوضيح مكونات العلم الكوردي أولا و من ثم الى جلسات لتحديد علم يعبر عن مكومات كوردستان القومية لإقليم كوردستان أو أخيار علم مؤقت من قبل المؤتمر القومي الكوردي المزمع عقده في أحدى السنوات و في أحدى المدن الكوردستانية.

 

هل هناك طغاة دينية أميركية قادمة.؟

رسالة مماثلة وأكثر تخوفآ الى المنظمة الدولية ( اليونسكو ) المحترمة.........................

تعليقآ وتأيدآ على مضمون هذه الرسالة الموجهة الى حضرتكم من جانب ( المتحف ) الألماني لعيد الميلاد للسيد المسيح ومن أجل ( الحماية ) والحفاظ على الشخصية ( كريسماس ) الأصلية و المحترمون وحسب ماهو مدرج أدناه وأدناه …................................

http://www.elaph.com/Web/news/2013/12/858111.html

هنا لست بصدد ( عدم ) حمايته أو عدم الأهتمام به والعكس هو الصح.؟

لكنني تعجبت وتخوفت أكثر من وجود هذه الكلمات و الجمل الواردة في هذا الطلب أعلاه وخاصة بين المسيحيين أو أبناء الديانة ( الواحدة ) أنفسهم.؟

حيث تقول عنوان ومضمون الطلب …............................

خوفآ من أن يهمشه الوجود الأعلامي ( الطاغي ) الأميركي.؟

فهل هناك وفعلآ ( طغاة ) دينية أميركية قادمة الى ( أوروبا ) والشرق الأوسط ( الجديد ) الخارطة والحكام بعد ( خلق ) وأرسال وفرض طغاة سياسية وأقتصادية الينا وجميعآ.؟

فأن وكل ما يهمني في مضمون هذه الرسالة الشخصية ( الرأي ) الدائم الى حضرتكم هو أن تطلعوا وتعرفوا على ( الكثير ) والكثير من الحقائق والمعلومات عن ( الأصل ) والصلة والقومية وحتى تشبيه ( اللغة ) والعادات والتقاليد والمناسبات الدينية ( المشتركة ) ومهما أبتعدت المسافات بيننا نحن ( آر ) الآريين الميديين الزه ره ده شتيين الداسنيين الأيزيديين ( الكورد ) اللغة والقومية الذين خلقوا ووجدوا في ( كهف ) شانه ده ر أدناه …....

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%87%D9%81_%D8%B4%D8%A7%D9%86%D8%AF%D8%B1

وفي بقية جبال وكهوف ( لالش ) وكوردستان الكبرى وبين ( أصل ) وقومية وعادات وتقاليد ورموز ومناسبات ( جميع ) الشعوب والقبائل ( الهند – أوروبية ) أدناه ….........

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A2%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%86

وأدناه …...

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%86

أن تقوموا وبأسرع مايمكن وبعد التحري والتأكد من ( صحة ) وصدقية كلامي وطلباتي هذه أعلاه وأدناه بدرج ومنح ( معبد ) لالش وبقية الرموز القومية والدينية لنا في ( كوردستان ) الدولة العراقية الحالية وفي بقية الدول المتجاورة لها مثل دولة ( كوردستان ) تركيا وسوريا ووصولآ الى الدول السوفيتية السابقة ( أرمنيا ) وجورجيا وغيرهما على ( اللائحة ) والحماية والأهتمام المادي و المعنوي والدولي لهما.؟

مع عدم ( السماح ) ولأية ( طاغوت ) جديد كانت وستكون بنبذ والغاء ومحاولة ( محو ) ونسيان هذه الرموز والمناسبات أعلاه وأدناه وعلى سبيل أقدس وأفضل الأمثلة ….............

حماية شخصية ( بير آري ) Pir Ari وشخصيته الخرافية والتقليدية ( كالك ) وعيده ( باتزمي ) أدناه من ( الطغاة ) الجديدة والقادمة نحو ( أوروبا ) والشرق الأوسط ( الجديد ) الخارطة.؟

أن شخصية ( بير ) آري شخصية شبيهة وجدآ الى شخصية ( بابا نوئيل ) ونيكولاوس وسانتا كلوز وكريسميس وغيرهم.؟

حيث وفي الأيام ( 24 – 31 ) من نهاية كل شهر ( 12 ) الميلادي وفي كل عام ولمدة ( 7 ) أيام متتالية وأبتداء من يوم ( الأحد ) نعم ويجب أن تبدء من يوم ( الشمس ) الأحد.؟

والى يوم ( الأحد ) التي تليه.؟

نقوم بممارسة ومباركة عيده أعلاه مع ( أختيار ) وعمل شخصية خرافية وتقليدية ( كالك ) له وتزينه بملابس وجلود ( الماعز ) وبقية الحيوانات والذبائح المخصصه في أيام العيد ( باتزمي ) وتجواله بين البيوت والعوائل الموجودة في ( القرية ) وفي ليلة ( شه ف به رات ) ليلة القدروالتي ويجب أن تصادف ليلة ( الخميس / الجمعة ) من أيام العيد من أجل وضع ( البسمة ) والبهجة والفرح والسرور على قلوب ( الجميع ) وخاصة الضيوف الكرام.؟

كذلك وفي اليوم ( الأخير ) الأحد وعندما تزورنا الضيوف الكرام أو فيما بيينا نقول ….....

سه رصال وه باتزميا وه بيروز.؟

أي عيدكم ورأس سنتكم الجديدة مبارك.؟

أرجو أن تشاهدوا وتستمعوا وتحللوا كل ما قمت بشرحه وقبل الآن أدناه …......................

http://www.youtube.com/watch?v=5nd9k1aFM_E

هذا هو ( السر ) واللغز ولب الموضوع في مضمون هذه الرسالة اليكم أيها السيدات والسادة الكرام في هذه المنظمة ( يونسكو ) المحترمة …................................

نعم هذا هو السر والسؤال الملح والمطروح والضروري الكشف عنه وأمام الجميع …...

حيث سبق لي وقد علقت على موضوع سابق وأدناه …...............

http://www.elaph.com/Web/Politics/2008/12/390233.htm

عندما شك وحاول فيه ( البعض ) من هولاء السيدات والسادة ولم أقول مثلهم الطاغي.؟

بعدم ( صحة ) ولادة السيد المسيح في يوم ( 25 / 12 ) من العام 000000000000 .؟

فطلبت وأقترحت أن يتم ( تسليم ) القضية والممارسة لنا ومن أجل الحماية والحفاظ على الكثير والكثير من الرموز والمناسبات والعادات والتقاليد العريقة التي ستضيع.؟

مع عدم صدقية ولادته في مثل هذه الأيام ومنها عيدنا المقدس ( باتزمي ) أعلاه.؟

حيث وللعلم وأرجو وأطلب من حضراتكم ومن خلالكم الى الجميع …............

الأنتباه والتركيز والتحليل الى مضمون هذه الجملة ( المهمة ) لي وللجميع أدناه …................

أن شخصية ( بابا نوئيل ) أو نيكولاوس أو سانتا كلوز أو كريسمس أعلاه كانوا قد جاؤوا الى ( الغرب ) وأوروبا وروسيا الكبرى ووصولآ الى ( أميركا ) الشمالية والجنوبية الحالية من جهة ( الشرق ) وتحديدآ من أراضي الدولة التركية الحالية.؟

للعلم أيضآ وأبآ وعن الجد نقول ونردد نحن ( جميع ) أفراد قبيلة ( جيلكا ) أعلاه بأنه وعند الأنتهاء من توجيهاته حول كيفية وممارسة عيده ( باتزمي ) قال لنا تلك الشخصية المقدسة بير آري وفي جبال وكهوف ( كه ليى بيرا ) وادي وكهوف الأبيار وكوردستان الدولة التركية الحالية بأنه سيتوجه نحو ( الغرب ) نعم قال نحو الغرب.؟

حسب ما سمعت وأقتعنت بأن كلامه هذا كان حوالي عام ( 280 ) للميلاد.؟

فماهو السر واللغز والصح والحقيقة والعلاقة بينهما ولغويآ ونحن القبائل ( جيلكا ) الآرية الداسنية / داسكا / الأيزيدية الحالية والقبائل الأوروبية / الألمانية ( جيرمان ) جيلكا + جيرمان = علامة أستفهام ونحن الأثنان بعيدان عن بعضنا البعض وبآلاف الكيلومترات وحاليآ.؟

في الختام أكرر الرجاء والف الرجاء والطلب من حضرتكم ( يونسكو ) وجميع فروعه وأختصاصاته المنتشرة هنا وهناك ( الحماية ) والأهتمام الجدي بمعبدنا ( لالش ) النوراني وبقية المزارات ومنع ( الطغاة ) الأميركية المسيحية وأن صحت التعبير وبالذات وفعلآ بعض الجهلة من الأسلام السياسي أو ماتعرف اليوم ب ( داعش ) من المساس بهذه المزارات وعلى سبيل أبسط الأمثلة قيامهم وقبل أيامآ قليلة ماضية بقطع ( شجرة ) معمرة أدناه …....

http://www.mjhar.com/ar-sy/NewsView/7/66978/%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4_%D8%AA%D9%82%D8%B7%D8%B9_%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1_%D8%B4%D8%AC%D8%B1%D8%A9_%D9%85%D8%B9%D9%85%D8%B1%D8%A9_%D9%81%D9%8A_%D8%A3%D8%B7%D9%85%D8%A9_%D8%A8%D8%AD%D8%AC%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%83.aspx

لكونها كانت تزوره وتتبرك به بعض العوائل الأيزيدية وغيرهم في الدولة السورية الحالية.؟

 

بير / خدر عصمان الجيلكي

أنكا / المانيا في 18.12.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

 

بغداد / حسين حسن نرمو

طالما هنالك رأي أو مَن ْ يُعَرف ظاهرة التملّق ، بأنها وسيلة مُلتوية للوصول إلى الأهداف على حساب المبادئ ... فإذن ! هنالك تطابق مع ما رُوِج عن الميكا فيلية ، حيث الغاية تُبرّر الوسيلة مهما كانت وصفها من قبل الآخرين ، ولهذا قيل ، بأن مَنْ يُمارس السياسة ، يمارسها في عُزلة عن الأخلاق والقيم وحتى المبادئ ، لذا نرى بأن مَنْ يتصف بمثل هذه الظاهرة ، هو الذي يتودّد إلى الغير لتحقيق المصالح حتى لو أقتضى له بالخضوع والتذلّل ، والمتملقون لا يعارضون أي شئ حتى لو كان ضده ... علما ً أن مثل هذا السلوك أو التصرف له أضرار نقص الشخصية مع ذهاب المروءة ويجب أن لا ننسى بأن أضرارها تَمُس المجتمع أيضا ً ، لِتَصِل إلى خِداعه أي المجتمع ، ووضع الشخص غير المناسب في المكان المفروض أن يكون مناسبا ً ، وبمثل هذه الوسيلة ( التملّق ) وهي بالتأكيد نوع من أنواع النفاق والتي من خلالها يجلس على الكُرسي الذي لا يستحقه...

هذه الظاهرة ومُروّجيها كانت وكانوا موجودين منذ القِدَم ، ربما في زمن الأنبياء والرُسل والخُلفاء وحتى ( الأمراء ) لحد الآن ، ومِنْ بعدهم زادت هذه الظاهرة لِتَبرز الكثير من الشعراء الذين قَدَموا قصائد المدح والثناء وربما التملّق لهم ، حتى باتت وسيلة من وسائل كسب الأموال من الحاكمين في ذلك الزمان ، هذا السلوك من قبل هؤلاء ، كان محل أمتعاض وعدم رضا الكثير من أقرانهم من الشعراء والأدباء والكتاب المعاصرين لهم ، وحتى الذين من بعدهم وخير مثال على ذلك ، النقد البناء والمستمر من قبل عميد الباحثين الاجتماعيين العراقيين الأستاذ علي الوردي رَحِمَه الله ، لأمثال هؤلاء الذين كانوا دائما ً في حضرة ومع رأي السلاطين مرورا ً ووصولا ً إلى المسؤولين الكِبار في هذا الزمن المستمر ، وللأسف هذه الظاهرة موجودة ربما بنسبة أكثر في ظل الحكومات الدكتاتورية وحتى الديمقراطيات الحديثة أيضا ً ...

يُقال وبالتأكيد أثبت الواقع ذلك ، بأن الثورات والكثير من الحركات في العالم أجمع عامة ً وخاصة في الدول شرق الأوسطية تَبلع رجالها أي مناضليها ( إن صح التعبير ) ، خاصة ً الذين قَدَموا خدمات جليلة ، لا بل تضحيات كثيرة من أجل المبادئ التي كانوا يؤمنون بها مع الأحزاب والثورات ، ليوصلوا فعلا ً إلى الأهداف المرجوة ، لكن في النهاية ، وسرعان ما يصبحوا من المُهَمشين ، وربما بِفعل الفاعلين ليصبحوا ( المتملّقين ) هُم أصحاب القضية ، ليرتفعوا السلالم والمناصب على حساب أصحاب الحق والمبادئ ، وكأنهم هُم الأبطال لا غيرهم ، ويجب أن لا ننسى العنصر النسوي أيضا ً ، لكنهن غالبا ً يصعدن إلى المناصب العليا بفعل الجنس اللطيف ( هنا لا أقصد الكفوئات أو المهنيات ) والقليل منهن يتصفون بظاهرتنا المشار إليها في عنوان المقال . لذا نرى في العراق الجديد ، بعد رحيل النظام الدكتاتوري ، ومن كافة مكونات الشعب العراقي بعربه وكُرده ومذاهبه وأديانه ، نعم نرى أمثال هؤلاء الذين تَمَلَقوا للقيادات ، وصلوا فعلا ً إلى مصادر القرار في الأحزاب والتكتلات والتحالفات والائتلافات التي تقود العراق في هذه المرحلة الحساسة ، حيث الكثير منهم ، كانوا بالأمس القريب أصحاب الأوسمة والأنواط والنجمات على الأكتاف والبدلات ذات اللون الزيتوني من أزلام النظام البائد ، وربما من خلال البعض الكثير من هؤلاء ، تحصل الخروقات الأمنية الحاصلة في البلد ، والتي ذهبت وتذهب ضحيتها الآلاف لا بل مئات الآلاف من أبناء الشعب العراقي ، ويجب أن لا ننسى تجربة إقليم كوردستان في هذا المجال أيضا ً حيث سبقت العراق الجديد بعد انتفاضة آذار 1991 والانتخابات البرلمانية وتشكيل أول حكومة كوردستانية عام 1992 ، حيث صَعَد الكثير من هؤلاء على حساب أصحاب المبادئ والنضال ( أقصد الذين كانوا في خانة الخندق المُضاد للحركة التحررية الكوردستانية ، وكذلك المنتمين الجُدد اصحاب الخبرة والتجارب في الانتماء إلى هذا الحزب أو ذلك ) ، وللأسف هذه الظاهرة مستمرة لحد الآن وتشمل جميع مكونات الشعب العراقي والكوردستاني أيضا ً ...

17 / 12 / 2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

www.hnermo.blogspot.com

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 12:43

الرجل المناسب ..على الرصيف - مديحة الربيعي

الرجل المناسب ..على الرصيف

نعرف جميعا مقولة "الرجل المناسب في المكان المناسب",والتي تؤكد على أهمية الدقة في أختيار الأشخاص حسب الكفاءة والاختصاص,من أجل أن يؤدي كل فرد المهمة الموكلة إليه على أكمل وجه.

أن هذا المبدأ هو السائد في جميع الدول المتقدمة الغربية منها والعربية,لكن لم يطبق هذا المبدأ في العراق؛ في ظل الحكومات المتلاحقة منذ أكثر من 35 عاما ولحد الآن,وهذا هو أحد أهم الأسباب تأخر العراق إلى أن وصل الوضع إلى مانحن إليه الآن,إذ يتم أختيار الموظف أو المسؤول على أساس انتمائه للحزب الحاكم بغض النظر عن أمكانياته ومؤهلاته,فالمهم هو مدى إخلاصه وتملقه لرأس الهرم السلطوي,وهذا مايحدد أهمية المنصب الذي سيحتله الأخ المتملق,فكلما بالغ في التمجيد والتعظيم لولي نعمته ازدادت أهمية المنصب الذي سيتسلمه تبعاً لذلك,فمصلحة الحزب فوق الوطن والمواطن,ورضا وراحة القائد الضرورة أهم من رضا الله أو رضا الناس,وخدمتهم وخدمة الوطن.

هذا مايقدمه هؤلاء من تنازلات؛ليحتلوا أماكن ليست لهم أساساً,فمعظم ليس له خبرة في المجال العسكري ورغم ذلك نجدهم في مواقع أمنية حساسة ومهمة,والقسم الآخر لايمتلك المؤهل العلمي الذي يمكنه من أدارة وزارة أو دائرة,ورغم ذلك نجده يدير وزارة؛ترفد البلد بالكوادر العلمية,بل أن معظمهم كان يعمل بائعاً للخضار فيصبح وكيل أقدم في وزارة ما,أو بائعاً للمخللات يصبح سفيراً يمثل العراق في الخارج,والأدهى من ذلك أن بعضهم مصاباً بأمراض نفسية وعقلية لايمتلك المؤهل العقلي الذي يمكنه من أن يدير منصباً أمنياً حساساًّ!.

أما العقول والكفاءات الحقيقية في العراق فهم يفترشون الأرصفة لتأمين لقمة العيش لعوائلهم,أو أنهم تركوا البلاد وهاجروا إلى الخارج ليستفاد من خبرتهم وأمكانتهم من يقدر عقولهم وعطائهم من الدول العربية أو الأوربية,والأمارات العربية خير دليل على ذلك فأغلب الكفاءات الموجودة هناك هم من العراقيين,وكذلك السويد حتى أن هناك شارعاً في السويد يسمى شارع الأطباء العراقيين.

كل الدول تقدر العقول بغض النظر عن جنسيتهم,أوأنتمائهم فالمهم في الأمر هو مقدار عطائهم؛ومدى مايقدمون من خدمة وفائدة تعود بالنفع على أهل هذا البلد,ألا في العراق لاتقدر العقول بل يقدر المسؤول,فهو المهم والأهم,فمقولة "الرجل المناسب",في بلاد الرافدين لم يعد يكملها النصف الآخر من العبارة "في المكان المناسب"؛بل وجدت لها تكملة أخرى تماماً فأصبحت المقولة "الرجل المناسب..على الرصيف",فهي تروي واقع الحال في العراق بشكل أفضل.

مديحة الربيعي

 

السومرية نيوز/ نينوى
أكد محافظ نينوى اثيل النجيفي، الأربعاء، أن قوة أمنية اعتقلت قاتل الإعلامية نورس النعيمي في المحافظة.

وقال النجيفي في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "قوة مشتركة من الجيش والشرطة تمكنت، اليوم، من اعتقال قاتل الإعلامية نورس النعيمي في الساحل الأيسر شرقي الموصل"، مبينا انه "تم عرض الجاني وتشخيصه من قبل شهود عيان أمام اللجنة الحقيقية".

واثنى النجيفي على "القوة التي نفذت العملية "، مؤكدا انه "وجه كتاب شكر وتقدير لقائد الفرقة والقوة المنفذة للعملية وتم صرف مكافأة لهم".

يذكر أن محافظة نينوى، ومركزها مدينة الموصل، نحو 405 كم شمال العاصمة بغداد، شهدت، في (15 كانون الأول 2013)، مقتل مقدمة برامج في قناة الموصلية بهجوم مسلح امام منزلها شرقي الموصل.

دمشق، سوريا (CNN)-- نفى السفير الأميركي لدى سوريا، روبرت فورد، عقد اجتماع مع "الجبهة الإسلامية" قائلا الأربعاء إن الجبهة رفضت ذلك دون إبداء الأسباب، كما نفى ما تردد عن إشارات غربية إلى أن مؤتمر "جنيف 2" قد لا ينتهي بتنحي الرئيس السوري، بشار الأسد، قائلا إن موقف واشنطن "ثابت" ويعتبر أن الأسد قد فقد شرعيته.

وقال فورد، في مقابلة مع فضائية "العربية" إن الجبهة الإسلامية رفضت الجلوس مع الجانب الأمريكي "دون ذكر الأسباب لذلك" مبديا في الوقت نفسه استعداد الولايات المتحدة لعقد اللقاء باعتبار أن واشنطن تتحاور مع "جميع الأطراف والمجموعات السياسية في سوريا".

وتعليقاً على القول إن مؤتمر "جنيف2" قد لا يؤدي إلى تنحي الرئيس السوري بشار الأسد قال فورد: "موقفنا ثابت منذ بداية الثورة، بشار الأسد فقد الشرعية بشكل كامل".

وكان وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، قد نفى الثلاثاء، الأنباء التي تم تداولها عن عقد اجتماع مع اعضاء بالجبهة الإسلامية في سوريا، لغاية الآن.

وقال كيري: "الولايات المتحدة لم تلتق حتى الآن بالجبهة الإسلامية. لم يكن هناك نقاش، لكن من الممكن أن يحدث هذا.. هناك جهد يبذل على قدم و ساق من قبل جميع الدول المؤيدة للمعارضة السورية المعتدلة. ترغب في توسيع قاعدة المعارضة المعتدلة وتوسيع قاعدة تمثيل الشعب السوري في مفاوضات مؤتمر جنيف2. لذلك سيكون هناك بعض النقاشات التي ستتم بين الامم المتحدة ممثلة بالمبعوث الخاص الاخضر الابراهيمي، ونحن والآخرين، مثل المملكة المتحدة وفرنسا و بلدان أخرى من المنطقة."

وأشار كيري إلى أن هذه الجهود تهدف إلى "التأكد من أن الوفد الذي سيذهب الى جنيف سيكون ممثلا بأوسع قدر ممكن للمعارضين الشرعيين الذين يمكن ان يكونوا مقبولين للتواجد في المفاوضات. وهذا بالتأكيد لا يتضمن المتطرفين والعناصر السيئة التي هي الى حد ما متواجدة على الارض."

وفيما يتعلق بتصريح وزير الخارجية فابيوس، قال كيري: "أود القول بأننا نستمر بالعمل بكل ما لدبنا من جهود باتجاه مؤتمر جنيف2. و السبب في ذلك بسيط جداً- ما هو البديل؟ لا يوجد بديل سوى استمرار القتال و استمرار الدمار و استمرار زيادة اعداد اللاجئين و زيادة احتمال تفكك البلد ككل و زيادة اعداد المتطرفين الذين يظهرون على الساحة لمليء الفراغ. هذا أمر خطير. ليس لدينا أي خيار غير الدفع باتجاه مؤتمر جنيف."

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن تأثير "القاعدة" لم يتوقف عند الرجال فقط، بل امتد ليصل إلى الأطفال أيضا، وهو يمكن مشاهدته بوضوح في معسكر "أشبال الزرقاوي"، وهو معسكر أقامته "داعش" ومتدربوه من الصبيان الصغار في غوطة دمشق.
ووفقا لمجموعة من الخبراء الذين درسوا الظاهرة، يعمل "تنظيم القاعدة"على بناء صورته لدى الأطفال في وقت مبكر، عبر توسيع مداه ليصل إلى المدارس، وتدريب الأطفال حتى أولئك الذين لم يتجاوزا العاشرة من عمرهم.
ويتشابه هذا المعسكر مع معسكر آخر في العراق كان يعرف بـ"طيور الجنة،" والذي تم تأسيسه قبل عقد من الزمن لتدريب الأطفال على المهام العسكرية، ومنها التفجيرات الانتحارية.
هذا ونشرت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صورا قالت أنها لمعسكر يقيمه تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في منطقة الغوطة بريف دمشق.
ويظهر في الصور معسكرا لتدريب "الأطفال" على حمل السلاح والقتال ويطلق تنظيم "داعش" على المعسكر اسم "أشبال الزرقاوي".



الموضوع في صور




تل كوجر - أكدت إدارة معبر تل كوجر في روج آفا أن أبواب المعبر مفتوحة أمام أي مساعدات إغاثية تود المؤسسات الخيرية والمنظمات الإنسانية في العالم إرسالها إلى روج آفا وسوريا.

وقال سيامند عثمان عضو إدارة معبر تل كوجر في روج آفا أن "أبواب المعبر مفتوحة أمام أي مساعدات إغاثية ترسل من قبل أي منظمة أو مؤسسة إغاثية تود إرسال المساعدات إلى النازحين والمحتاجين في روج آفا".

ودخلت أول شاحنتين تحملان مواد إغاثية في الـ 11 من شهر كانون الأول الجاري عبر معبر تل كوجر إلى روج آفا، وكانت قد ارسل من قبل "كروب دعم غرب كردستان" في السليمانية، حيث أوقفت تلك المساعدات التي بلغت حمولتها 25 طن من الطحين و25 طن من الأرز بالإضافة الى مواد غذائية أخرى على مدى ثلاثة أشهر في معبر سيمالكا بسبب منع سلطات إقليم جنوب كردستان من دخولها إلى روج آفا.

firatnews

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 12:33

الغرب: الأسد قد يبقى في منصبه

قالت مصادر بالمعارضة السورية إن الدول الغربية نقلت للمعارضة رسالة مفادها ان محادثات السلام التي ستجرى الشهر القادم قد لا تؤدي إلى خروج الرئيس بشار الأسد من السلطة وان الاقلية العلوية التي ينتمي اليها ستظل طرفا اساسيا في اي حكومة انتقالية.

وذكرت هذه المصادر لوكالة رويترز أن الرسالة نقلت إلى اعضاء قياديين في الائتلاف الوطني السوري اثناء اجتماع لمجموعة اصدقاء سوريا الاسبوع الماضي في لندن.

وأضافت أن سببها هو اتساع نفوذ القاعدة وغيرها من الجماعات المتشددة واستيلائها على معبر حدودي ومستودعات أسلحة تابعة للجيش السوري الحر المعتدل قرب حدود تركيا.

وقال عضو كبير بالائتلاف على صلة وثيقة بمسؤولين من السعودية "اوضح اصدقاؤنا الغربيون في لندن أنه لا يمكن السماح بإبعاد الأسد الان لاعتقادهم بأن ذلك سيؤدي إلى حدوث فوضى وسيطرة الإسلاميين المتشددين على البلاد."

وأضاف عضو الائتلاف مشيرا إلى احتمال أن يجري الأسد انتخابات رئاسية عندما تنتهي مدته رسميا العام القادم "البعض حسبما يبدو لا يمانعون حتى في أن يرشح نفسه مجددا العام المقبل متناسين انه استخدم الغاز السام ضد شعبه."

وقال دبلوماسيون واعضاء كبار بالائتلاف إن التحول في اولويات الغرب وخصوصا الولايات المتحدة وبريطانيا من إبعاد الأسد إلى محاربة الإسلاميين المتشددين يسبب انقسامات بين القوى الدولية الداعمة للانتفاضة السورية.

ومن شأن مثل هذه التسوية الدبلوماسية بخصوص المرحلة الانتقالية ان تضيق خلافات الغرب مع روسيا التي حالت دون قيام الأمم المتحدة بأي تحرك ضد الأسد مثلما حدث عندما رفض الرئيس الأمريكي باراك أوباما توجيه ضربات جوية لسوريا في ايلول بعد اتهامه لقوات الأسد باستخدام الغاز السام.

لكنها قد توسع اختلاف الرؤى مع حلفاء المعارضة في الشرق الأوسط فيما يخص طريقة التصدي للأزمة.

ويدور الصراع في سوريا بين الأسد وكثير من العلويين تدعمهم إيران وحلفاؤها الشيعة في جانب وبين مقاتلين سنة تدعمهم تركيا وليبيا ودول الخليج العربية في الجانب الاخر.

وخلافا لما حدث في ليبيا عام 2011 استبعد الغرب اي تدخل عسكري في سوريا الأمر الذي أفسح المجال لبروز دور الاسلاميين المتشددين بما في ذلك المرتبطون بالقاعدة ليصبحوا أقوى فصيل بين قوى المعارضة وهو ما اثار قلق واشنطن وحلفائها من تحول سوريا إلى مركز للجهاد العالمي.

لكن السعودية وتركيا تعتقدان ان التصدي للمتشددين لا يأتي في مقدمة الاولويات وتشعر السعودية على وجه الخصوص بالغضب مما تعتبره استرضاء أمريكيا للأسد وإيران. ولم توفد الرياض سوى دبلوماسي من مستوى أدنى إلى مؤتمر اصدقاء سوريا في لندن.
------------------------------------------------------------
إ: إبراهيم

nna

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 12:31

"واشنطن تستخدم الاسد للتخلص من الارهاب"

بعد 33 شهراً بمراحله المختلفة من عمر الثورة ثم الازمة السورية خرج اليوم التصريح الصاعق من قلب المعارضة السياسية مفادها نية الغرب ابقاء الاسد في الحكم لمحاربة الجهاديين والحفاظ على الاقليات، متناسياً استخدام الكيماوي.

وفي قراءة اولية للمشهد السوري الجديد قال السياسي السوري أحمد قاسم لـNNA، مع تغيير المشهد عسكريا على ارض الواقع تبحث واشنطن عن مخرج مفاده " البقاء على النظام في المرحلة الإنتقالية بالتوافق مع الإئتلاف في تشكيل حكومة تشاركية موسعة واتخلص من الإرهاب الذي ينهش الجسم السوري بوحشية لا تطاق.

واوضح قاسم " مع التقدم نحو مؤتمر جنيف2 يتغير المشهد على الأرض عسكرياً باتجاه تقدم قوات ( داعش ) والإسلاميين من جهة وقوات النظام الذي لايرحم الأخضر واليابس حرقاً وتفجيراً من جهة أخرى، ليؤكد يوماً بعد يوم للمجتمع الدولي والداخل السوري على أن الخيار يقع بين قوتين إما " النظام " أو " الإسلاميين المتطرفين " وخصوصاً بعد توحيد كتائب الجهاديين تحت لواء " الجبهة الإسلامية " لتطرح نفسها البديل الفعلي للنظام المحارب من قبل الشعب السوري منذ ما يقارب 33 شهراً بمراحله المختلفة.

واضاف :" أن الجهاديين لايمكن القضاء عليهم إلا بتدخل عسكري دولي، حيث النظام يستغل هذه الظاهرة بدهاء لفرض شروطه على المجتمع الدولي، والدفع به نحو تنفيذ مشروعه الذي يقضي بإجراء بعض الإصلاحات الجزئية ومشاركة ظله في المعارضة لتشكيل حكومة إنتقالية".

واشار إلى ان الأقليات ستكون تحت غطاء النظام القائم في المرحلة الإنتقالية إلى أن تنتهي الحالة الأمنية التي ترعب السوريين.

تأتي هذه القراءة بعد تسرب نقاشات ومشروع غربي يقضي ببقاء الاسد في الفترة الانتقالية قبل انعقاد جنيف2.
------------------------------------------------------------
إبراهيم ـ NNA/

الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 12:30

بغداد ترغب بتصدير نفط كردستان لكن بموافقتها

 

نيجيرفان بارزاني في تركيا بدعوة من أردوغان

أربيل - لندن: «الشرق الأوسط»
توجه نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان المنتهية ولايتها، أمس، إلى تركيا للمشاركة في مراسم مهرجان الشاعر جلال الدين الرومي، الذي بدأت فعالياته في مدينة قونية التركية.

ونقل الموقع الإلكتروني لحكومة إقليم كردستان العراق عن سفين دزيي، المتحدث الرسمي باسم الحكومة، أن زيارة بارزاني إلى تركيا جاءت «بدعوة رسمية من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، ومن المقرر أن يعقد رئيس وزراء إقليم كردستان اجتماعا مع رئيس الوزراء التركي، على هامش المهرجان».

ويتوقع أن يبحث الجانبان الخطوات المتعلقة بتنفيذ اتفاق وقّعه الجانبان، الشهر الماضي، يتيح لإقليم كردستان تصدير النفط عبر خط أنابيب مباشرة إلى تركيا. وكانت عمليات الضخ التجريبي عبر خط الأنابيب هذا قد بدأت، الجمعة الماضي.

من ناحية ثانية، قال حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة إن العراق يرغب في تصدير النفط عبر خط أنابيب كردستان لكن أي إمدادات يجب أن تكون بموافقة بغداد. وأبلغ الشهرستاني الصحافيين في طوكيو عندما سئل عن خط الأنابيب أنه جرى الاتفاق خلال اجتماعات جرت مع المسؤولين الأتراك في الآونة الأخيرة، على أن السماح بتصدير النفط الخام من أي مكان بالعراق يصب في صالح الجميع، لكن يجب أن يكون بموافقة الحكومة العراقية، حسبما أفادت به وكالة «رويترز».

وقال الشهرستاني إن التصدير من دون موافقة بغداد سيكون انتهاكا لسيادة العراق، وسيكون على الحكومة العراقية اتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية ثرواتها.

 

نفوذ جماعة غولن في الشرطة يترجم بتوقيف أبناء 3 من وزراء الحكومة التركية

أنقرة: «الشرق الأوسط»
وصلت العلاقة بين حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وجماعة فتح الله غولن إلى حافة الصدام المباشر، مع قيام الشرطة التركية بحملة اعتقالات طالت أبناء مسؤولين كبار في حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، في خطوة اعتبرت بمثابة «الصفعة» من قبل جماعة كولن التي تمتلك نفوذا كبيرا في أوساط الشرطة التركية، علما بأن أردوغان كان مقربا جدا من غولن وناده ذات مرة «يا معلمي».

فقد اعتقلت الشرطة التركية أمس 37 شخصا، من بينهم أبناء ثلاثة وزراء خلال حملة مداهمات لأشخاص يشتبه في تورطهم في تقديم رشاوى تتعلق بالمناقصات العامة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية. ومن بين المتحفظ عيهم برش غولر ابن وزير الداخلية معمر غولر، وصالح جاغلايان ابن وزير الدولة ومسؤول الملف الاقتصادي ظفر جاغلايان، وأحد أبناء وزير الإعمار أردوغان بيراقدار، كما تم اعتقال أحد أقطاب البناء ورجال أعمال وموظفين من وزارتي البيئة والاقتصاد.

وقالت قناة «سي إن إن تورك» الإخبارية إن عناصر الإدارة المالية في الأمن الوطني نفذوا فجر اليوم حملة مداهمات في عدة أحياء من أنقرة وإسطنبول، وأوقفوا خلالها 37 شخصا يشتبه في قيامهم بتبييض أموال والتزوير في عمليات استدراج عروض عامة لبناء مساكن اجتماعية من قبل الوكالة الحكومية لتنمية الإسكان. وأكد حاكم اسطنبول حسين عوني موتلو، للصحافيين، أن «إجراء قضائيا ينفذ حاليا»، من دون مزيد من الإيضاحات.

وأضافت الوكالة أن رئيس مجلس إدارة مصرف «هالك بنكاسي» العام سليمان أصلان، ورجال أعمال في مجال العقارات، اعتقلوا أيضا. وذكرت قنوات التلفزيون أن الشرطيين أوقفوا أيضا رئيس بلدية منطقة في اسطنبول ينتمي لحزب العدالة والتنمية، وفتشوا مقر مجموعة أغا أوغلو في إسطنبول التي يملكها علي أغا أوغلو الشخصية المعروفة في مجال البناء والأشغال العامة.

وبحسب المراقبين السياسيين فإن سبب هذه الاعتقالات في الأوساط القريبة من الحكومة هو الصراع بين حزب رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وجماعة إسلامية نافذة كانت متحالفة معه. ومعروف أن القضاء والشرطة في تركيا تسيطر عليهما إلى حد كبير حركة الإمام فتح الله غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ 1999.

وفي أول رد فعل على العملية، قال أردوغان بوضوح إن نظامه لن يرضخ «للتهديدات» من دون أن يسمي الحركة. وقال في خطاب أمام الآلاف من أنصاره المجتمعين بمناسبة حفل تدشين أشغال عامة «لن نرضخ على الإطلاق. ولن نبتعد أبدا عن الله وعدالته». وأضاف في تصريحات اعتبرت موجهة ضد أنصار غولن «لن ينصب أحد فخا لنا ويقوم بعمليات» تزعزع الاستقرار، من دون أن يعلق على العملية الأمنية التي نفذت صباحا. كما دعا أردوغان معارضيه إلى تحدي نظامه في الانتخابات البلدية في مارس (آذار) من دون اللجوء إلى «التلاعب».

ويسود التوتر منذ بعض الوقت بين الجانبين منذ قرار حزب العدالة والتنمية في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي إغلاق العديد من مؤسسات الدعم المدرسي، المصدر المهم للإيرادات لحركة غولن، في ما يبدو أنه عقاب لها لانتقاداتها للحكومة خلال المظاهرات المناهضة للحكومة التي هزت تركيا الصيف الماضي.

وأمس، أعلن عضو البرلمان ولاعب كرة القدم الشهير هاكان شوكور استقالته من حزب العدالة والتنمية. وقالت مصادر تركية مقربة من غولن لـ«الشرق الأوسط» إنه بعد هاكان سيستقيل نحو 20 عضوا مقربين من الجماعة النقشبندية التابعة لفتح الله غولن.

وقبل أن تستوعب الأطراف السياسية هذه الاستقالة أعلنت جريدة «حرييت» أنها أقالت مدير الجريدة في أنقرة «متهان دمير»، وهو من الصحافيين المقربين للجماعة، مما عد ردا على استقالة شوكور. وقيل إن ضغوطا مورست على إدارة الجريدة لكي تقيل دمير وتعين مكانه مدير جريدة «راديكال» في أنقرة «دنيز زيرك».

«الجيش الحر» يخشى قرارا بتصفيته بعد تضاؤل الدعم وتنامي نفوذ الإسلاميين

الأميركيون يسعون إلى حوار مع «الجبهة الإسلامية».. والائتلاف يتواصل معها

لندن: ثائر عباس بيروت: «الشرق الأوسط»
كررت الولايات المتحدة استعدادها للقاء ممثلين عن «الجبهة الإسلامية» التي باتت تسيطر على الواقع الميداني في الشمال السوري، في حين شكا مصدر رفيع في أركان الجيش السوري الحر من أن قطع الإمداد عن الأركان سوف يجعلها بلا حول ولا قوة أمام تعاظم نفوذ الحركات المتشددة التي تسعى إلى السيطرة على الأرض والقرار في المناطق الشمالية.

وقال المصدر لـ«الشرق الأوسط»، إن عمليات الدعم العسكري توقفت بشكل شبه كامل منذ أشهر حتى باتت الأركان مضطرة لـ«الشراء من السوق المحلية»، موضحا أن موفدين كانوا يحاولون شراء الذخائر والأسلحة من الداخل السوري بعد أن قطعت عنهم الإمدادات من الخارج بشكل شبه كامل. وحمل المصدر بعض الحلفاء، من دون أن يسميهم، مسؤولية التخاذل في دعم «الحر»، مقابل دعم حلفاء آخرين لتنظيمات مناوئة.

وحذر المصدر من أن تراخي كتائب الحر أمام تنامي نفوذ «الجبهة الإسلامية» والتنظيمات المتشددة الأخرى سببه شعور كبير بالإحباط، متسائلا عما إذا كان هناك قرار كبير بإنهاء الجيش الحر الذي يتحمل وزر هجمات النظام وحلفائه في إيران وحزب الله وغيرهم، ليجد نفسه تحت رحمة من يفترض بهم أن يكونوا حلفاء له يشاركونه الهدف نفسه.

وفي حين أكدت مصادر سوريا معارضة لـ«الشرق الأوسط» أن مساعي أميركية حثيثة تبذل من أجل تأمين لقاء على مستوى عال بين السفير الأميركي في دمشق روبرت فورد ومسؤول ملف سوريا في الخارجية البريطانية في إسطنبول، قالت هذه المصادر إن اتصالات غير مباشرة تجري بشكل حثيث وقد تفضي إلى نتائج. وأشارت إلى أن ما يؤجل اللقاء حتى الساعة هو حذر الجبهة وخشيتها من اتهامات معارضين متشددين لها بسبب «التعاون مع الغرب». وأعلن أمس وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن بلاده لم تلتق بممثلين عن الجبهة الإسلامية في سوريا، لكن من الممكن عقد مثل هذا الاجتماع لتعزيز تمثيل جماعات المعارضة المعتدلة في محادثات مقبلة ترمي إلى وقف الحرب السورية. وقال كيري في مؤتمر صحافي بمانيلا: «لم تجتمع الولايات المتحدة حتى الآن مع الجبهة الإسلامية لكن من الممكن أن يحدث هذا».وأضاف: «تبذل جهود حاليا من قبل كل الدول الداعمة للمعارضة السورية والتي تريد توسيع قاعدة المعارضة المعتدلة وقاعدة تمثيل الشعب السوري في مفاوضات جنيف 2».

وفي المقابل، لم يدفع توتر الأوضاع الميدانية بين الجيش السوري الحر و«الجبهة الإسلامية» المعارضة السياسية إلى قطع علاقتها مع فصائل «الجبهة». ويؤكد عضو المجلس الوطني المعارض، عبد الرحمن الحاج لـ«الشرق الأوسط» أن «جميع قوى المعارضة من ائتلاف ومجلس وطني تنظر إلى الجبهة باعتبارها جزءا من القوى الثورية الساعية إلى إسقاط النظام السوري».

ويوضح الحاج أن «الاتصالات لا تزال مستمرة بين المعارضة والجبهة، لا سيما أن الكثير من مكوناتها كانت جزءا من الجيش الحر»، ملخصا نقاط الخلاف بينها وبين الحر بقوله إن الجبهة «أبدت اعتراضها على آلية توزيع السلاح على خلفية قيام هيئة الأركان بمنح كميات كبيرة من الأسلحة إلى الفصائل المحسوبة على أطراف دولية».

وأشار الحاج إلى «حصول مفاوضات من أجل إعادة هيكلة هيئة الأركان، لكن سقف مطالب الجبهة كان مرتفعا، ما أدى إلى عدم التوصل إلى اتفاق يرضي الطرفين». ونفى أن يكون للجبهة «اعتراض على شخص رئيس هيئة الأركان في الجيش الحر اللواء سليم إدريس»، لكنه قال إن اعتراضها هو على الشخصيات القيادية التي تضطلع بمهام التنسيق بين قيادة الأركان والفصائل العسكرية، إضافة إلى اعتراضها على آلية اتخاذ القرار، والتي غالبا ما تهمشها، رغم ثقلها الميداني».أكثر من ذلك، تنظر «الجبهة الإسلامية»، وفق الحاج، إلى «آلية عمل هيئة الأركان بوصفها غير فاعلة وبطيئة وغير متوازنة، عدا عن وجود فساد ومحسوبيات داخلها».

وكانت الجبهة الإسلامية قد أصدرت بيانا في الفترة الأخيرة أعلنت بموجبه انسحابها من هيئة الأركان لأنها «معطلة عن العمل أو التمثيل منذ فترة». كما أشارت إلى أن «انتسابها إلى الهيئة جاء في وقت كانت فيها مؤسسة تنسيقية مشتركة ضد النظام الأسدي من دون أن يكون لها تبعية لأي جهة أخرى سياسية كانت أو غير ذلك، بخلاف ما جرى الإعلان عنه أخيرا من تبعية الأركان للائتلاف».

وبعد انتخاب هيئة الأركان في الجيش السوري الحالية، في الشهر الأخير من عام 2012، أعيد تشكيل هيكلية الجيش المعارض، وانضم قياديو «الحر» السابقون إلى تشكيلات جديدة، حمل معظمها أسماء الجبهات أو المجالس العسكرية. ويقول ضابط منشق رفع الكشف عن اسمه: «أكثر ما يحزنني في هذا الوقت، منح الإنجازات إلى الكتائب المقاتلة، من غير أدنى إشارة إلى الجيش السوري الحر الذي كان يمثل كل السوريين، وتضم هيئة أركانه مختلف الفصائل المقاتلة، باستثناء الإسلامية المتشددة». هذه التسمية، برأيه «اعتراف مباشر بأن دور الجيش السوري الحر بات هامشيا»، عادا أن ذلك «يسهم في تفتيت الكيان العسكري المعارض، الذي وجد ليكون مقابلا للجيش السوري النظامي». ويأسف لـ«فتح هذا التفتت الباب أمام صعود المتشددين وبسط نفوذهم، تمهيدا لإدانة المعارضة في وقت لاحق ووسمها بالإرهاب والتطرف، ما يعود بفائدة أمام النظام ويسهل له التسوية على المعارضة في المحافل الدولية».

ولا يتردد ضباط سابقون في الكشف عن أن السيطرة الآن في الشمال، تعود إلى مقاتلي «الأمر الواقع»، في إشارة إلى المتشددين، رغم أن آخرين يعدون ذلك «مبالغة بحجم الإسلاميين وسيطرتهم». يقول العقيد أحمد حجازي، رئيس أركان الجيش السوري الحر السابق، الذي انضم إلى الإسلاميين، إن واقع هؤلاء «يصور على غير حقيقته»، مشيرا في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إلى أن الإسلاميين «ليسوا الغول الذي سيأكل الجميع، رغم وجود الاستثناءات، كونهم من فئات الشعب السوري»، متهما بعض قيادات الجيش السوري الحر التي تولت القيادة «بمسؤوليتها عن تلاشي دور الجيش الحر»، مضيفا: «هذا ما حذرنا منه في البداية.. وتحقق».

ويرجع حجازي اختفاء الجيل الأول من القادة الميدانيين، إلى انتخابات هيئة الأركان في أنطاليا، التي أثمرت انتخاب اللواء سليم إدريس رئيسا لها. يقول: «كان موقفنا واضحا بأن الجيوش لا تبنى بالانتخابات مثل البرلمان، كونها لا تلحظ الرتب العسكرية»، عادا أن ذلك «كان انقلابا علينا، بهدف إبعادنا، ويشبه إلى حد كبير انقلاب حزب البعث في عام 1963». وكان قائد «الحر» في تلك الفترة العقيد رياض الأسعد، عد أن تشكيل هيئة الأركان انقلابا على القيادة العسكرية للمعارضة في ذلك الوقت.

ووقعت ست من الجماعات السبع التي تضم «الجبهة الإسلامية» بيانا مشتركا مع فصائل أخرى في أواخر شهر أكتوبر (تشرين الأول) أعلنت فيه أن «جنيف 2» هي مؤامرة وحذرت فيه بأن المشاركين من الثوار سيحاكمون بتهمة الخيانة أمام محاكم ثورية.

لكن الحاج يؤكد أن «الجبهة الإسلامية موافقة على المشاركة في المؤتمر المزمع عقده نهاية الشهر المقبل، بهدف التوصل إلى حل سياسي لأزمة سوريا، لكنها تعترض على الظروف الحالية للوضع السوري الراهن وغير المشجعة على عقد المؤتمر».

ويعرب الحاج، وهو خبير في الحركات الإسلامية، عن اعتقاده أن «الولايات المتحدة الأميركية تبدي مرونة في التنسيق مع الجبهة والتحاور معها، كما توافق على مشاركتها في مؤتمر جنيف 2»، لافتا في الوقت ذاته إلى أن الائتلاف لا يمانع مشاركتها أيضا «بعدها في الصف ذاته مع الائتلاف». وكانت الجبهة قد أبدت في ميثاقها استعدادها لـ«للتعامل مع الفاعلين الدوليين طالما أنهم لا «يظهرون أي عداوة أو خصومة تجاهها».

في موازاة ذلك، ينفي الحاج أي علاقة للجبهة بتنظيم القاعدة رغم «استخدامها بعض التكتيكات والخبرات العسكرية المعروف عن (القاعدة) استعمالها»، لكنه يؤكد أنها «آيديولوجيا وعقائديا بعيدة عنه تماما»، مشيرا إلى أن تصريحات رئيسها حول عدم قتاله لـ«القاعدة» هو «تصريح تكتيكي»، إذ إن فتح معركة مع تنظيمات متشددة مرتبطة بـ«القاعدة» على غرار «داعش» و«النصرة» ستفتح الباب على مشكلات غير محسوبة.

ولا ينكر الحاج «وجود سلفيين في صفوف الجبهة ذات التوجه الإسلامي الواضح والتي أعلنت بموجب ميثاق تأسيسها توجهها لإقامة دولة إسلامية»، لكنه يعرب عن اعتقاده أن وجهة نظرها هذه لن تفرضها على باقي المكونات لأنها تقاتل من أجل إسقاط النظام بخلاف «داعش» و«النصرة» اللتين تقاتلان لبناء نموذج دولة إسلامية، مرجحا اندلاع مواجهات بين «الجبهة» وكل من «داعش» و«النصرة» في وقت قريب.

 

باريس مستمرة في تقديم المعدات غير القاتلة لـ«الحر».. وما زالت تعد الائتلاف ممثلا للمعارضة

باريس: ميشال أبو نجم
مرة جديدة تفاجئ الولايات المتحدة الأميركية شركاءها الأوروبيين المهتمين بشؤون الشرق الأوسط: المرة الأولى عندما تفاوضت سرا في مسقط مع رسميين إيرانيين بشأن ملف طهران النووي من وراء الخمسة الآخرين في مجموعة الست (الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، بالإضافة إلى ألمانيا). والمرة الثانية عندما أعلنت استعدادها لفتح حوار مع ممثلين عن «الجبهة الإسلامية» بعد أن استبقت ذلك بالإعلان «مع بريطانيا» عن وقف تقديم المعدات العسكرية غير المميتة لقيادة أركان الجيش السوري الحر بحجة وقوع هذه المعدات تحت سيطرة «الجبهة الإسلامية».

وتبدو باريس الأكثر إحراجا اليوم، كما كانت الأكثر إحراجا عندما تراجع الرئيس الأميركي في الساعات الأخيرة عن توجيه ضربة عسكرية للنظام السوري عقابا له على تخطيه «الخطوط الحمراء» واستخدامه السلاح الكيماوي على نطاق واسع في 21 أغسطس (آب) في ضاحيتين من ضواحي دمشق. ففي موضوع تقديم المساعدات غير القاتلة، قالت الخارجية الفرنسية إن باريس «مستمرة» في إيصال هذا النوع من المعدات ولن تحذو حذو واشنطن. أما في موضوع الحوار مع «الجبهة الإسلامية»، فقد أكد رومان نادال، الناطق باسم الخارجية أمس، أن بلاده تعد الائتلاف الوطني السوري المحاور الشرعي وتريد أن يكون لولب الوفد الذي سيمثل المعارضة في مؤتمر «جنيف 2» وفي مواجهة ممثلي النظام.

تقول المصادر الفرنسية إن الخطوة الأميركية «أملتها الواقعية السياسية»، وإن واشنطن «لا تجد حرجا في فتح حوار مع (الجبهة الإسلامية)، كما أنها لم تجد حرجا في التفاوض مع طالبان في أفغانستان» حتى على حساب الرئيس الأفغاني حميد كرزاي.

بيد أن باريس تنظر بكثير من التحفظ إلى المبادرة الأميركية، لأنها تعد نتيجتها الأولى إضعاف المعارضة المعتدلة التي تسعى مجموعة «أصدقاء الشعب السوري» لشد عضدها وتوفير الدعم لها. وتذهب باريس لحد القول إنه «لو توافرت لهذه المعارضة الدعم الكافي ولو حصلت قيادة أركان الجيش السوري الحر على السلاح الذي تحتاجه - لما كانت وصلت إلى هذا الوضع». وتضيف مصادر فرنسية أخرى، تحدثت إليها «الشرق الأوسط»، أن واشنطن «لم تنخرط أبدا وكفاية في الملف السوري» إلا عندما استعر الجدل بشأن استخدام السلاح الكيماوي. وقد تلقفت واشنطن المبادرة الدبلوماسية الروسية للهروب من الضربة العسكرية. لكن تخليها عن إبراز عضلاتها وتفضيلها الخيار الدبلوماسي شكلا، برأي باريس، «تحولا استراتيجيا» في مسار الحرب في سوريا، وهو ما نرى آثاره الميدانية اليوم. وينظر فرنسيا إلى هذه الخطوات على أنها تعبير عن «تخبط» وغياب رؤية واضحة للأزمة السورية ولما يمكن أن ينتج عنها. وبحسب مصدر أوروبي في باريس، فإن الجانبين الروسي والأميركي «يبحثان عن شخصية علوية مقبولة يمكن أن تكون الواجهة للمرحلة الانتقالية».

رغم ما تقدم، ترى جهات غير رسمية في باريس أن فرنسا «لن تستطيع البقاء جانبا وبعيدة عن الاتصالات في حال سارت فيها واشنطن حتى النهاية وتحولت جزءا من المعطى السياسي الجديد». وتعتقد هذه الجهات أنه سيكون مطلوبا من الجبهة «توفير ضمانات» لجهة برنامجها السياسي وقبول السير في «جنيف 2» ولجهة تصورها لسوريا المستقبل واحترام القيم الأساسية التي تؤمن بها القوى الغربية والتي تبناها الائتلاف في وثائق رسمية.

وحتى الآن، تبدو باريس متشائمة للغاية مما قد يخرج به المؤتمر المذكور بسبب ضعف المعارضة سياسيا وانقساماتها عسكريا وعدم قدرتها حتى الآن على لملمة الصفوف وافتقارها إلى الدعم المالي والعسكري الكافي وعدم حصولها على ما تطالب به منذ أشهر وهو الحصول على أسلحة نوعية تمكنها من مجابهة طيران النظام الحربي ودباباته. وبحسب باريس، فإن ميزان القوى في الوقت الحاضر لا يلزم الرئيس السوري قبول التخلي عن صلاحياته الرئاسية لمصلحة سلطة انتقالية تتولى الصلاحيات الحكومية والرئاسية والإشراف على الأجهزة طالما يتمتع بالدعم الروسي والإيراني غير المشروطين.

نص الخبر

إطلاق سراح اثنين من نشطاء شرق كوردستان

تم الإفراج عن اثنين من النشطاء الكورد من شرق كوردستان المتهمين بالإعتداء على القنصلية الإيرانية في الإقليم، و ذلك بعد أن تم اثبات براءتهما أما المحكمة في أربيل.

و أعلن المحامي في ملف النشطاء الكورد الثمانية هفال نجاد في تصريح خاص لـNNA، أن المحكمة قررت الإفراج عن اثنين من النشطاء الكورد من شرق كوردستان، و ذلك بعد إظهار وثائق تؤكد عدم وجودهما في مكان الحادث أثناء الإعتداء على القنصلية الإيرانية بالحجارة.

مضيفا: "نحاول بشتى الوسائل إثبات براءة باقي النشطاء و إقناع المحكمة بالإفراج عنهم".
--------------------------------------------------------
آرام قرداغي - أربيل/
ت: شاهين حسن

nna

أشار كاتب و سياسي كوردي إلى أنه لا يحق لأي طرف سياسي فرض شكل العلم الذي سيعتمده الشعب الكوردي في غرب كوردستان، موضحا أن الإستفتاء الجماهيري الديمقراطي هو الطريقة الأمثل لاختيار العلم الذي يمثل الكورد.

و أوضح الكاتب و السياسي الكوردي عبد الجبار شاهين في تصريح خاص لـNNA، أنه "لا يحق لأي طرف سياسي فرض شكل العلم الذي سيعتمده الشعب الكوردي في غرب كوردستان"، مؤكدا على أن "الإستفتاء الجماهيري الديمقراطي هو الطريقة الأمثل لاختيار العلم الذي يمثل الكورد، لأن شرعية أي رمز تأتي من الشعب وليس من الأحزاب التي تفرض آرائها بالقوة على الجماهير".

و حول الجذور التاريخية للعلم الذي يعتمده إقليم جنوب كوردستان، أشار عبد الجبار شاهين إلى أن "حزب (خويبون) الذي كان رائدا في المطالبة بحق تقرير المصير للكورد في بداية العشرينيات من القرن الماضي، كان أول من استعمل العلم الكوردي المعتمد في إقليم كوردستان"، موضحا أن العلم "مؤلف من أربعة ألوان (الأخضر، الأحمر، الأصفر، والأبيض)، ويتوسطها شعار شمس صفراء اللون ترمز إلى الديانات القديمة للكورد، وللشمس 21 شعاعا ترمز الى 21 آذار الذي يعتبر بداية السنة الكوردية".

وكان برلمان اقليم كوردستان قد حدد السابع عشر من شهر كانون الأول من كل عام، يوما لاحياء علم كوردستان.
--------------------------------------------------------
شاهين حسن -


نحن دائما نجد ان معالم الدين والمذهب اساس الوحدة المجتمعية والوحدة الوطنية وتتعمق وتتجسد تلك الوحدة في الزيارة الاربعينية فالكل تهفو وتصبو نحو كربلاء المقدسة فلنجعل من كربلاء رمز الوحدة الوطنية والحسين عليه السلام عماد تلك الوحدة ، سيما وانه اختار العراق لانبثاق ثورته الخالدة مع العلم يمكنه ان يبقى في المدينة او مكة او يتوجه نحو الشام ولكن التخطيط الالهي جعل من العراق معينا للوجود وللإنسانية لا ينضب . 
وزيارة الأربعينية عابرة لكل معاني التخندق الطائفي بل حتى من غير العراقيين توحدوا تحت المسمى الحسيني ، والكثير من اخواننا اهل السنة والمسيح والصابئة شاركوا بهذه الشعيرة وهذا دليل دامغ على دعاة الطائفية المقيتة الذين يعتاشون عليها وهي زادهم ومؤونتهم التي سبب وجودهم على اعتاب الجهلة والاغبياء وبقايا البشر .
وطالما تمنيت وترجيت ان هذا الزحف المليوني يوحد كلمته واختياره ويكونون ضد الفاسدين والظالمين والسراق كي يتيقنوا ان منهج الامام الحسين عليه السلام هو الاصلاح ، اصلاح الوضع المأساوي الذي يعيشه العراق فلا امان ولا خدمات ولا حقوق ولا احترام للحريات والمقدسات اذن فلا اشر ولا بطر ولا ظلم ولا فساد في تغيير هذا الواقع المرير .
واردف كلامي بكلام المرجع السيد الصرخي الحسني في بيانه (محطات في المسير الى كربلاء) وخصوصا في المحطة الثالثة حيث يقول سماحته :
((والآن ايها الأعزاء الأحباب وصل المقام الذي نسال فيه أنفسنا ، هل سرنا ونسير ونبقى نسير ونثبت ونثبت ونثبت على السير ونختم العمر بهذا السير المبارك المقدس السير الكربلائي الحسيني الالهي القدسي في النصح والأمر والإصلاح والنهي عن المنكر وإلزام الحجة التامة الدامغة للجميع وعلى كل المستويات فنؤسس القانون القرآني الإلهي وتطبيقه في تحقيق المعذرة الى الله تعالى أو لعلهم يتقون
حيث قال الله رب العالمين سبحانه وتعالى : { وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْماً اللّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } الأعراف/164.
وبهذا سنكون ان شاء الله في ومن الأمة التي توعظ الآخرين وتنصح وتأمر بالمعروف وتنهي عن المنكر فينجها الله تعالى من العذاب والهلاك ،
فلا نكون من الأمة التي قعدت عن الأمر والنهي والنصح والوعظ فصارت فاسقة وظالمة وأخذها الله تعالى بعذاب بئيس.
ولا نكون من الأمة التي عملت السيئات ولم تنته ولم تتعظ فعذبها الله تعالى وأهلكها وأخذها بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون فقال لهم الله كونوا قردة خاسئين،
قال العزيز الحكيم:
{لَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ * فَلَمَّا عَتَوْاْ عَن مَّا نُهُواْ عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ } الأعراف/165-166. ))
اذن ما احلى هذه الملايين من كربلاء تنادي (كلا كلا للظالم) وتقول (العراق احلى بلا ظلم وفساد) وبممارسة عملية من خلال امر يسير وسهل المؤونة من خلال الانتخابات على الاقل حتى نضمن اننا سرنا في ركب النصح والاصلاح والامر بالمعروف والنهي عن المنكر . 
ولنطبق مسيرنا في الاربعينية بالقول والفعل فالأربعينية ليست مجال للترفيه والسياحة وليست مطعم متنقل فيه اشهى الاكلات والاشربة !! وليست فنادق شيراتون وخدم بكل ما يتمنى الزائر !!
عجبا هل اختزلنا ثورة الامام الحسين الى كرنفالات ومارثون سنوي ؟؟ اين روح الثورة والنهضة ؟؟ اين نحن من كلام السيد الصرخي اعلاه ؟ نسأل الله تعالى ان نكون نسمع القول فنتبع احسنه ، ونسأل الله تعالى ان نسير في الركب الحسيني الحقيقي وننصر عراقنا واسلامنا ومرجعيتنا الجامعة للشرائط فبهم رفعة الرأس والعز والكرامة والحياة الحقيقية المملوءة بالإنسانية .

http://www.al-hasany1.com/index.php?pid=44
بيان رقم 69 (( محطات في مسير كربلاء ))

متابعة: قبل بدأ حركة التغيير بالتفاوض مع حزب البارزاني لتشكيل الحكومة الثامنة في الإقليم قاموا بتهديد حكومة الإقليم و حزب الطالباني و منحهم شهرا واحدا كي يقوموا بتغيير محافظ السليمانية باخر.مستندين على أنتهاء مدته القانونية كخلف لمحافظ السليمانية السابق الذي هرب بعد أتهامه بعمليات فساد. بعد بدأ حركة التغيير بالتفاوض مع حزب البارزاني لتشكيل الحكومة نسى تهديداته و وعوده لاهالي السليمانية و المجلس البلدي في المحافظة. هذا التجاهل لربما أتى بناء على طلب من نجيروان البارزاني.

التحايل الاخر على الجماهير أتي من حزب البارزاني. فهذا الحزب في بداية خروجهم من قائمة كركوك الكوردستانية قالوا بأن أنسحابهم و رفضهم لتلك القائمة أتي بسبب إصرار حزب الطالباني على ترشيح الدكتور نجم الدين كريم رئيسا للقائمة و بسبب العمل الحزبي لنجم الدين كريم في كركوك. هذا السبب تم تأكيدة من قبل جميع المتحدثين باسم حزب البارزاني في بداية فسخ قائمة كركوك الكوردستانية. و لكن بعد مرور أكثر من أسبوع على أفشال حزب البارزاني للقائمة الكوردستانية في كركوك، خرج الناطق باسم هذا الحزب الى الاعلام ليقول أن سبب عدم مشاركتهم في قائمة كركوك الكوردستانية يعود الى عدم مشاركة حزب الطالباني بقائمة واحدة معهم في محافظة نينوى.

هذا الحدثان يكشفان مدى التلاعب بمشاعر الجماهير من أجل المصالح الحزبية و كيفية تضخيم الاحداث و تجاهلها حسب الاهواء الحزبية في إقليم كوردستان.

تعتبر الإيزيدية من الديانات الأزلية التي ظهرت في منطقة ميزبوتاميا وحسب ميثولوجيتها فأنها ظهرت مع ظواهر الطبيعية، ونستطيع القول بأنها من بقايا الديانات الطبيعية، ويعود جذورها إلی مراحل تاريخية تمتد إلی العصر السومري، وتعتبر کل من الشمس و القمر ،النجوم ، الضوء ، النار وکل مالە العلاقة مع الضوء من مقدساتها . وهذە العناصر الأساسية تبرهن على أصالة وقدم هذە الديانة، كما تعتبر من الديانات الشمسانية في بلاد مابين الرافدين . ومن هنا أوکد وأقول أن کل من لە الرغبة في تعريف أي دين أو شعب من حيث القدم في العالم ، يجب في البداية التعرف علی عادات وتقاليد هذا الدين منذ الأزل، وهل هذە العادات لها صلة مع الرموز الربانية و الکائنات الطبيعية أو الکوارث الطبيعية وکذلك الخوف من القدرات الربانية الغير المرئية ؟

أن أکثرية الکُتاب و المٶرخين و المصادر التاريخية الأجنبية يشيرون عن أصالة الکرد الإيزيديين وتعتبر من الديانات الکردية القديــــمة في المنطقة وقد حافظت علی نفسها وعاداتها وتقاليدها الأصلية إلی يومنا ‌هذا رغم ما تعرضت له من الکثيرمن الحملات و الغزوات و الفرمانات التي يندى لها جبين الإنسانية . أما المصادر العربية و الإسلامية القديـمة أکثريتها قد أشارت وکتبت عن هذا الدين بشكل غير لائق وبعيد عن الحقيقة جملةً وتفصيلا ، لأنه من الغير المعقول أن تكون هناك کتابات ودراسات وکلها بنفس الکراهية والحقد إذا لم يکن من خلفها شئ مقصود وهدف محدد ، بإعتقادي الشخصي أن ‌هذا التشويە في سمعة التاريخ لم يأتي من باب الصدفة، ومن المٶکد لهم معرفة بالديانة الإيزيدية وحقائقها التاريخية، وأقول المصيبة تكمن بأنهم يدركون حقيقة هذه الديانة وعراقتها وأصالتها وعلى رغم من ذلك فهم يصَرون على تشويە سمعة هذه الديانة بالکتابة، مثل هؤلاء الناس الذين يعون الحقيقة ويبذلون کل الجهد من أجل تشويه التاريخ وتغيير بنيتها الجذرية عن وعي والمعرفة والتخطيط والکراهية وعلی مزاجهم، وقاموا بتشويە وتغيير وتزوير الحقيقية والتاريخ، وكل هذا بعيد عن الإنسانية، وکل ‌هذا الحقد والکراهية ليس علی الدين الإيزيدي فقط بل علی کل من يقول بالقومية الکردية بدون إستثناء، كما أنهم يعتبرون الشعب الکردي من أحفاد الجن والعفاريت وذلك حسب البعض من المصادر التاريخية العربية، يجب أن يُقال ويوضح للکل بأنه لايوجد هناك أي شئ مکتوب أو تاريخ علی شکل مصد ر باللغة الکردية قبل القرن الخامس عشر الميلادي إلی أن ظهر البعض من الشعراء العظام من الکرد أمثال : بابا طاهر الهمداني وعلي حريري وملايي جزيري وفقيي تيران وبعدها الفيلسوف الکردي " أحمدي خاني " سوی البعض من الأقوال الدينية الإيزيدية علی شکل أقوال شفهية " علم الصدر " والسبب يعود کما ذکرنا إلى تلك الفرمانات والويلات التي تعرضت لها من قبل أعداء الله والإنسانية ومازالت المکتبات الکردستانية وحتى الآن تفتقر إلى المصادر و الکتب التاريخية عن حقيقة الکردستان والمراحل التي مرت بها عبر التاريخ بمختلف مکوناتها الأساسية .

وهناك حقيقة يجب أن لاننکرها وهي أن أکثرية المثقفين الکرد في الوقت الحاضر يعتمدون علی المصادرالتاريخية العربية المريضة والمزيفة والغير منصفة التي کُتبت عن الکرد حسب مـصالح الأخرين وهي بعيدة عن الخيال والحقيقة وعليه من الصعب اليوم أن نميز بين الحقيقة وغير الحقيقة وبين المزيف و الأصلي، هذا واضح للعيان أن تاريخ وميثولوجية الأکراد بکافة أطيافهم وفئاتهم عند مثقفيهم غير واضح إلی حدا ما بسبب المصادر المزيفة التي کُتبت من قبل غير الکرد، علی ‌هذا الأساس حتى وصل الحال لدی البعض من الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم مثقفين وأصحاب شهادات عالية قد وقعوا في الفخ التاريخي أمام اللە وشريعتە والقيام بالإتهامات ضد أخيهم الکردي القومي وبني جلدتە الکردستاني لمجرد أختلافە في العقيدة والإيمان وأصدار الفتاوي ليس لمصلحة الکرد والکردستان علی أساس الطائفي والتمييز العنصري الراديکالي لأنهم في الأصل ذات توجه ديني وراديکالي أکثر من الفکرالقومي وکردستاني ومنهم الدکتور ملا عبد الواحد و فرزەندە من قبله والحبل على جرار إذا أستمر الوضع على الحال ... الخ .

بإعتقادي أن الفكر والثقافة المتشابهة لهؤلاء الأشخاص هم أعداء الحرية والتعايش السلمي بين الأخوة الإنسانية، هذا يذکرنا بالمثل اليوناني " إذا أمطرت السماء بالحرية تجد بعضا من العبيد يرفعون المظلات فوق رٶوسهم " . برأي الشخصي هذا الشئ متوقع وليست مسرحية جديدة. يجب أن نكون واقعيين وصريحين في الکتابة بأن کردستانُنا تتوجە ومع الأسف نحو الفکر والمذهب الديني أکثر من التوجه القومي والکردستاني ، مع إحترامي الشديد لکل الأديان و المذاهب الکردستانية، ولکن ‌هذە حقيقة يجب أن تُقال، والسٶال الذي يطرح نفسە هنا، هوما حقيقة السکوت عن كل هذا من قبل السلطة الحاکمة ؟، فعلى غرار المثل " أن السکوت علامة الرضی يا حکومتنا الديمقراطية " لأن هذە ليست المر‌ة الأولی والأخيرة نشاهد التهجم العدواني و القاسي ضد الديانة الإيزيدية ومقدساتها، وهم يحاولون بکل الطرق والوسائل زرع بذور الفتنة والتفرقة بين مكونات الشعب الکردي علی الأساس الديني . وأخيراً أتمنی من حکومة أقليم كردستان وسيادة الرئيس مسعود البارزاني ووزارة أوقاف کردستان أن لايبقوا متفرجين وأن يتخذوا موقف صارم بعيد كل البعد عن الإنحياز وإحالة هؤلاء إلی العدالة، وأن يأخذ القانون مجراە وينال الکل جزائە العادل اليوم قبل الغد وکل من يهين أي مواطن کردستاني مهما کان أعتقادە أو دينە أو مذهبە وکل من يقوم بتمزيق النسيج الأجتماعي الکردستاني، وأن يكون القانون هو أساس كل شئ من أجل بناء کردستان لجميع مکونات الشعب وحتى أن تشعر الأقليات بالأطمئنان وزرع الثقة بمستقبل آمن في الوطن وحتى لا تفرغ كردستان من مکوناته الأصلية.

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

طارق حسو ........ برلين

17-12-2013

 

الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 23:56

جمعة عبدالله - المالكي يستنجد بحزب البعث


انكشفت العلاقة بشكل صريح , والى العلن بين المالكي وقيادات البعث , فلم يعد الشعور بالخجل او العيب التستر على العلاقة والتواصل  , وتختصر على  الغرف السرية خشية من الاحراج او الادانة والاستنكار , بعدما اصبح جزء اساسي , من نهج السياسي  للسيد المالكي تجاه البعث , طالما ان ثمار قطفها , يصب لصالح المالكي , لهذا دأب لفتح قنوات الحوار والمصالحة , منذ الولاية الاولى لحكم المالكي , عبر عرابه السياسي وسيطه المحاور , وحافظ صندوق اسراره . النائب ( عزت الشابندر ) , ومنذ فترة ليس بالقصيرة , اخذت  تصريحات قيادة حزب الدعوة ,  تبارك هذه العلاقة , وتشعر بنشوة الفخر والاعتزاز بالنصر المبين , بضمان هذه العلاقة واستمرارها بشكل متين وصلب على جميع المستويات  , من اجل تقاسم غنيمة السلطة  بينهما , ويعتبرون مجيء وظهور  قيادات البعث الى الواجهة السياسية , بشكل لاعب مهم واساسي في الحياة السياسية  , يصب في  تدعيم حكم المالكي , واعتبرها جزء حيوي ومكمل  نحو تجديد ولايته للمرة الثالثة , ويعتبرونها ايضا , عمل شجاع وجريء , يضاف الى مآثر السياسية لقائد العصر المالكي , وانجاز كبير يضاف الى انجازات قيادة المالكي , في التعامل في الشأن السياسي العراقي , وتوطيد اركان الحكم واستقراره في العراق , ويعتبر ارجاع البعث الى الواجهة السياسية ومشاركتهم في الحكم بقوة فعالة , يؤكد نصر سياسي قوي للمالكي وخطوة شجاعة , ليس في ارجاع البعث من الشباك , او بطرق ملتوية , بل بفتح الابواب على مصراعيها لهم , وبلسان المالكي وهو يعلن بنشوة الفرح الكبير بان ( ائتلافه اعاد البعثيين الى مناصبهم , واعاد اليهم جميع حقوقهم التي سلبت منهم ) , ذهب ذلك الزمان , الذي بعثر وطشر قيادات البعث ,  كالجرذان تفتش عن ملاجيء بين الحفر , او بين مجاري الصرف الصحي , خوفا من انتقام الشعب على جرائمهم الفاشية . وبفضل المالكي , هرب الخوف والرعب والقلق , الذي كان يقتل قلوبهم من مصيرهم الاسود , الذي ينتظرهم , لقد تحول الزمن لصالحهم وحالفهم الحظ السعيد , بان يكونوا  قادة الدولة من جديد , ويسيرون رئيس الوزراء , كالخاتم والمحبس في ايديهم , وهو ينفذ تعليماتهم وتوصياتهم وارشاداتهم , كالخادم الامين والذليل , ها هي الاجهزة الامنية والعسكرية باشرافهم وقياداتهم , ومهما كان القتل العشوائي والموت المجاني , الذي يحصد المواطنين الابرياء , مهما كان الخراب الامني كبير , رغم الدمار بالمفجرات والسيارات المفخفخة , التي تتحرك بكل سهولة وبكل حصانة لتصل الى اهدافها المقررة لنشر الموت المجاني , وتظل هذه القيادات البعثية فوق القانون والمحاسبة والنقد والاستجواب , مهما تعالت الاصوات الاحتجاج البرلمانية بالصخب والسخط  , فانها لاتستطيع ان تدفع الى الاستجواب قائد بعثي واحد  , سواء كان مسؤول امني او عسكري , بهذه العلاقة والحب والغزل والعشق البعثي , تسير الامور من سيئ الى أسوأ . لان المالكي كما يعتقد بالوهم السياسي , بان البعث خير نصير ومساند وداعم وشفيع ومؤيد , لاستمراره  في الحكم , وعبر البعث سيحقق الولاية الثالثة . طالما الشروط البعثية تنفذ بدقة ومهارة , تحت ثوب وغطاء مخادع ومزيف ومنافق ( المصالحة الوطنية ) . وليس غريبا ان ياتي اليوم الموعود , اذا تحققت الولاية الثالثة , ان يقرر المالكي حل حزب الدعوة , وتأسيسه من جديد بثوب وعباءة بعثية جديدة , تكون مناسبة وتتلائم مع المناخ السياسي , والظروف الناضجة الى الانفراد بالحكم واقامة النظام الدكتاتوري , والاجهاز الكامل على العملية السياسية وهدمها , مع الكتل السياسية , التي ستواجه الارهاب الفاشي , او تخريبها من الداخل او شقها وتصدعها  , بالطمع بالمال والمنصب , مثلما بفعل بشق منظمة بدر عن المجلس الاسلامي الاعلى , ان العراق امام كارثة حقيقية . هي مسألة رجوع البعث الى الحكم من جديد , حتى على خراب العراق وتدميره , وبذلك يكون تنكر صارخ للشعب والمظلومين , وتنكر يمثل قمة الخساسة والدناءة  والحقارة والسفاهة , الى كل الشهداء ضحايا البعث الفاشي ,  تنكر وخيانة وحقارة بأتفه معانيها , الى المقابر الجماعية وكل المتضررين من حكم البعث المأجور , هكذا يباع العراق بسعر رخيص الى البعث الفاشي , من اجل الكرسي الملعون , وهكذا يقاد العراق الى مقصلة البعث من جديد . سيكون كابوس مدمر , بعودة الدكتاتورية من جديد . .  وكل ما نقول . الله لايسامح ولا يغفر , النفوس والذمم الضعيفة , ولا المخدوعين ومغلوبين على امرهم , بقبول حياة الذل والمهانة

 

الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 22:49

علي الغراوي - أقلام تعبُد الأصنام

 

" القلم والبُندقية فوهة واحدة"

لازلت أتذكر تلك المقولة الحربية في سني الخوف من النظام المُباد؛ حيث كان أصحاب الأقلام المُزيفة يُعلقونها وشاحاً على أعناقِهم في حلِهم وتِرحالِهم، وعنواناتِهم الصحفية ملونة بألوان بعثية، ومقتبسة من أقوال صدام( حفظه الله ورعاه!) فلا يمكن التمييز بين الغث والسمين مِن بينهم، فأحبار أقلامهم ساطعة بلونها الزيتوني الموحد، وتُمسكُ بها يد خائفة مطيعة، وما عليها سوى التنفيذ لما تقولهُ الأصنام دون تردد، فتردد القلم عن ما يرغب به الإله لايختلف عن بُندقية هُزمت من الحرب، ورجعت مذعورة خائفة.

بعد أن كُسرت هذه الأقلام، وزال لونها الصدامي، ونشوب عهدٍ جديد من ( اليمُعراكية) التي جاء بها الفرقاء السياسيين، والراسخون بعلم السياسة! تحولت اليد المُرتعشةُ من الخوف التي كانت تقود الأقلام الزيتونية في تأديتها فريضة التعبُد لِصنمها الى يدٍ سليطة ومسيسة بثمن بين أصابعها قلمٌ متُملق يُسطر الزيف؛ يد ترسم حواضنها بثوب البراءة، وتُبطن الفشل أو( الفشلات) على قول أحد الكُتاب؛ ولا تكتفي بذلك فحسب؛ بل تُروج لما يُثلج صدور أسيادها، فتارةً تُمجد أربابها، وتجعلهم مثالاً للعفةِ والنزاهة، وتارةً أخرى تبِثُ السُم بِتسقيط من يتعارض مع سياسة الأرباب؛ لاعجب في ذلك! فلو كان الإعلام نزيهاً من رجس الشياطين لما خُلد يزيد في نفوس الخوارج، ولو كان أميناً من يد الخونة لما أصبح صدام القائد الضرورة عند عملاء العرب، ولو كان شريفاً من يد السُفهاء لما اعتلى الفاسدون دفةِ الحُكم؛ لاغريب في إعلامٍ ينساق بعصيِ إلِهته، فكل شي يُباع ويُباح في بلدٍ يتذوق كل يوم باقةً من الحزن، وكوبٍ من الهم؛ فتُعرض فيه ذِمم للبيع، وكرامة للبيع، وبقايا إنسان للبيع؛ الأمس كان الإعلام جائعاً يسُد رمقهُ برغيف الخبر الأسمر، ويُزق بِفمه الشاي المُحلى بالتمر بدل السكر ليُغرد مع سرب البعث المقبور دون تردد؛ واليوم يتذوق الشهد، وينغمِس في الثراء والنعيم بين أحضان دافئة تقودهُ لما تريد بما يخدم مصالحها النفعية الضيقة، فتحول ذلك الخوف من الجبابرة الى مزايدة وشراء للذِمم، وأصبحت الوطنية مفهوماً مغلوط يُتاجر به، ويجعلوه غشاء يحجب خيانتهم لبلدهم، ويخفوا الحقيقة في ليلٍ حالك لكي لايراها الناس.

لقد طاولَ الأخيرةُ السأم والضرر من العبارات الملونة، وهي تغوص في حوض الإقوال دون الأفعال؛ فليس كلما يُقرأ من جذبٍ وشد وتسقيط يؤخذ به؛ طفح الكيل لدى الناس، ودقَ الجرس في إذهانِهم، فالشعب الذي لا تخدمهُ حواضن الإقلام المدفوعة الثمن لاتستحق أن تُمثله.

محادثات سورية سرية مباشرة بين الأخوة الأعداء

مع تواتر الأنباء حول اتصالات بالواسطة بين المعارضة والنظام، واشنطن تفضل حصول تفاهم إقليمي حول سوريا خصوصا بين طهران والرياض.

ميدل ايست أونلاين

لندن - من نجاح محمد علي

تتسارع التطورات في الأزمة السورية وكل الطرق تؤدي الى الرئيس السوري بشار الأسد وترجح بقاءه في الفترة المقبلة كما أكد مصدر في القيادة الايرانية أبلغ ميدل ايست أونلاين بأن "قطر أصبحت في الخانة الايرانية وكذلك تركيا وأن الامور تسير بصالحنا ويبقى فقط أن نتفاهم مع السعودية لإعادة السلام الى سوريا".

وأشار المصدر الايراني الى الاتصالات بين قطر وحزب الله وبين تركيا وحزب الله مؤكدا على أن التحالف الاقليمي المعادي للرئيس السوري بشار الأسد انهار وأن الأميركيين أبلغوا الايرانيين بأنهم لن يتورطوا في اي عمل عسكري يطيح أو يؤدي الى الإطاحة بنظام الأسد وهم مستعدون للتفاهم ولكنهم في الوقت نفسه يرجحون في البداية أن يحصل تفاهم اقليمي خصوصاً بين طهران والرياض.

ولفت المسؤول الايراني الى أن قيادات كبيرة من الجيش السوري الحر والائتلاف المعارض تجري اتصالات بالواسطة مع القيادة السورية، و"هناك من يريد بالفعل العودة الى أحضان النظام"، فيما ترعى واشنطن وموسكو لقاءات مباشرة سرية بين ممثلين من الحكومة والمعارضة لوضع الترتيبات بشأن عقد مؤتمر جنيف 2، الذي رجح المصدر أن يتأخر عقده من الثاني والعشرين من يناير/كانون الثاني الى موعد آخر بسبب أن الدعوات لم توجه بعد بل لم يتم الاتفاق حتى الآن على "المدعوين".

وأكدت ايران في وقت سابق على لسان وزير الخارجية محمد جواد ظريف أنها ستشارك في مؤتمر جنيف2 للسلام في سوريا إذا دعيت له دون شروط مسبقة.

وقال المسؤول الايراني إن الهم الكبير الذي يشغل المسؤولين في روسيا وأميركا وايران ودول أخرى هو مواجهة الجماعات الارهابية التي تنشط في سوريا وأكد أن هناك اتصالات سرية جارية على قدم وساق تشارك فيها أجهزة استخبارات دولية وإقليمية وهناك اجتماعات متواصلة وحتى ممرات اتصال أميركية بالقيادة السورية للتعاون بشأن مواجهة الارهاب، مشيراً بشكل واضح الى "تونس والأردن والمغرب" وقال إن هذه الدول ستكون "مفصلية في مواجهة الارهاب والجماعات المسلحة التي تقاتل في سوريا".

ونشر ميدل ايست أونلاين الاسبوع الماضي تقريرا أكد أن المرشد على خامنئي أمر حزب الله بالانفتاح على الخليج.

وقد جرت بالفعل اتصالات سرية بين مسؤولين قطريين وأمين عام حزب الله حسن نصرالله وخرجت الى العلن بلقاء بين الشيخ نعيم قاسم نائب أمين عام حزب الله والسفير القطري الجديد في بيروت علي بن حمد المرِّي.

ولأن الأتراك يتفقون مع قطر في حلها وترحالها فقد سارع السفير التركي في لبنان من جهته سليمان إنان أوزيلديز الى الاعتراف بان لبلاده اتصالات منتظمة مع حزب الله مؤكداً ما قاله زعيم الحزب حسن نصر الله قبل أسبوعين في مقابلة له "ونحن الان نركز على التقارب مع الرياض فهي قادرة على لجم الارهابيين وتخفيف الأضرار في سوريا".

وأشار الى ما زعمته الإذاعة الإسرائيلية عن اجتماع وصفته بالتاريخي عقد في إمارة موناكو بين رئيس الاستخبارات السعودية السابق السفير السعودي السابق لدى واشنطن تركي الفيصل وسفير إسرائيل السابق في واشنطن ايتمار رابينوفيتش وعضو الكنيست مئير شيطريت، قائلا إن طهران تنظر الى هذا اللقاء كتصرف فردي وأن الرياض لن تقره وستتنصل منه.

كيف تحصل الكوارث ؟ المالكي غير مسؤول عن الامطار ولكنه مسؤول عن حماية ابناء الشعب العراقي من تبعاتها ,هو المشرف على التعيينات مثلا السيد عبعوب  وصخرته المشهورة والذي كوفيئ بالترقية من قبله وصخرته التي دخلت سجل كينيتس للارقام القياسية صخرة وزنها 150 كم تستطيع اغراق بغداد , وتهديم  مئات البيوت نتيجة الفيضانات وتقتل المواطنين كان عدد شهداء المطر هذا العام اربعين شهيدا مع العلم بان تعويضات المواطنين في العام الماضي لم تدفع لحد ألأن (كما قال محافظ بغداد الحالي ) . يوم امس انخفضت درجات الحرارة في بغداد الى درجتين فقط فكيف سيستقبل المواطن موجة البرد هذه ؟كيف يستقبل الاطفال موجة البرد هذه وصفوفهم غير مدفئة ؟ هناك من اوقد المنقلة في الصف في القرن الواحد والعشرين منقلة في الصف وتلاميذ يرجفون من البرد ويفترشون الارض , حتى في الصومال لا يوجد مثل هذه الحالات والصومال مظلومة عندما نقارنها في الوضع في عراق النفط الغزير والامكانيات العالية من العلماء مثل السيد حسين الشهرستاني الذي اتهمه السيد المالكي بتقديم ارقام غير صحيحة عن انتاج الطاقة فمن سيصدقنا القول مصدر الطاقة الى دول الجوار في عام 2013 ؟ ام مسؤوله الذي استلم الارقام الغير صحيحة ؟ ناهيك عن شهداء الوطن الذين تغتالهم قوات مسلحة  وتلوذ بالفراربكواتم الصوت لا تفرق بين عسكري ومدني بين طفل وامراة    يوميا بالاضافة الى المفخخات التي لم تسلم منها حتى مدارس الاطفال الى متى هذا الاستهتار بارواح الناس ؟ اما تصريحات المسؤولين فتتكلم عن البناء واكمال المشاريع بنسب خيالية وعفوا اذا اضرب الامثال ببغداد فقط لأنها العاصمة انظروا الة تمثال الشاعر الرصافي والقمامة التي تجمعت هناك , انظروا الى تمثال المنصور ولم يسلم رأسه من القطع , انظروا الى المياه ألأسنة المتجمعة في اغلب المناطق في بغداد ,والعجيب هو المفارقات والاجتماعات الدول العربية وكنا نتصور الغرض من هذه الاجتماعات هو رفع شأن العراق وقد ظهر بن الغرض هو اشباع بطون الحيتان التي لا تشبع من سرقة امول خزينة الدولة بارقام خيالية لمشاريع بسيطة وكانت بمئات الملايين من الدولارات الامريكية ,تكفي لبناء مستشفيات ومدارس ولكنها كانت تكلفة تعمير وتأهيل فندق وحدائق في طريق المطار اليست هذه مهزلة المهازل ,وكل هذا وذاك بامس الدين البريئ منهم . واخيرا وليس أخرا فقد حان ألأوان لأنتخاب حكومة مدنية ديمقراطية تعمل لصالح الشعب وتحارب الطائفية والشوفينية حكومة تتكون من شخصيات لها تاريخ مشرف بالوطنية والنزاهة التي يفتقدها حيتان اليوم .

 

الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 20:06

من يفوز ؟! - محمد حسن الساعدي

الحمله الانتخابية يبدو انها بدأت للكتل وليس المرشحين ، فبدأت حملات التسقيط السياسي ، وبدأت حرب الملفات بين الكتل الكبيرة ، وصرنا قابين قوسين او أدنى من المواجهه ، الحزب الحاكم من جهته بدا بعقد المؤتمرات العشائرية ، وتقديم الوعود بالتعيين ، وقضاء الحوائج ، وتسهيل الصفقات التجارية وغيرها من وعود تعودنا عليها قبيل كل انتخابات .
ومع بدء العد التنازلي للانتخابات البرلمانية المقررة في نهاية نيسان المقبل، تشتد عملية التنافس بين الكتل السياسية بشكل مطرد لحد انها تصل في بعض الاحيان الى التسقيط من خلال اتهامات تتبادلها هذه الكتل بالفشل في ادارة الدولة تارة، وبالفساد والمحسوبية تارة اخرى ، هذه الكتل التي بدأت حملتها الانتخابية بكيل الاتهامات فيما بينها بين فاسد ومتخذا ومقصر، والتي تنعكس بالتالي على الوضع الاجتماعي في العراق .
الوضع العراقي معقد وشائك ، والدعاية الانتخابية بدأت منذ بداية الدورة الحالية بالواقع وليس فقط الآن ، اذ شهدت الفترة قبيل بدءالانتخابات بأربعة أشهر حملة كبيرة للتسقيط السياسي والخطابات السياسية
ان عدم النضج السياسي في عملية التنافس السياسي لا تعني التسقيط وإنما تقوم على أساس التسابق في تحقيق البرامج السياسية وخدمة المواطن من حصول جو محموم من العلاقات غير المستقرة واستخدام الاجهزة الامنية لتصفية الخصوم، اذ أخذت الحملة الانتخابية المبكرة  تنعكس على الجو العام للبلد، وعلى السلم الاجتماعي بين المواطنين .
لا يهمنا كثيراً من يفوز ، ان كان شيعيا او سنيا او كرديا ، او أيا من المكونات الاخرى ، بقدر ما يحمله من رويه وبرنامج موحد فيه خدمه لبناء عراق جديد ، وتقديم افضل الخدمات للمواطن العراقي ، والذي ينتظر بعين الامل لعل القادم افضل .
الوضع السياسي العراقي سيكون اكثر تعقيداً، خصوصاً ونحن نسمع أن هناك إرادة لدى السيد المالكي للسعي لولاية ثالثة وبقاءه في كرسي الحكم لأربع سنوات قادمة ، ليزداد الصراع والوضع السياسي والطائفي تصاعداً ، ومن هنا ربما نكون مقبلين على وضع متأزم جديد ، خصوصاً مع عدم القدرة لإيجاد إصلاحات سياسية واقعية خصوصاً بعد أن عم الفساد الإداري والمالي جميع مفاصل مؤسسات الحكومة العراقية ،وربما يكون العراق فعلاً مقبل على ثورة وربيع عربي ، إذ على الأرجح لايمكن الاستمرار والصمود إلى ما لانهاية ولوقت طويل إزاء تصاعد السخط الشعبي في الشارع العراقي وضبابية المستقبل.
هذا سيجعل الوضع الانتخابي القادم يكون على أوجه ، ويقوم على أساس أزاحه المنافس والتشويش على الناخب العراقي ، كما ان المشاركة الفاعلة في الانتخابات تعطي زخماً قوياً في ولاده فكر جديد يبتعد عن التحزب والتخندق ، ويجعلنا نصنع ديمقراطيه جديده في الاتجاه  الصحيح.
ومن هنا أعيد وأكرر تساؤلي ، في حال لم يشارك الشعب العراقي في الانتخابات هل تسقط الحكومه ؟!!!
أقولها وبمراره ، عدم المشاركة سيعيد لنا الوجوه ذاتها ، والصراع ذاته ، والاختلاف ذاته ، لان البديل لم يتحقق ،فيبقى الحال على ما هو عليه ، ويبقى العراقي كما هو ، وتبقى الخضراء خضراء ! فياترى هل نملك الإراده للتغير ، ام سنضع رؤسنا في الرمال .
الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 20:05

عصر المبادرات - علي محسن الجواري

إعلامي وناشط مدني

يقال:"أن الدار ستر لابن ادم" وهي مقولة حكيمة بالتأكيد، سعى الإنسان على مر العصور ووفقاً للنظريات الميثالوجية إلى الاستقرار، فعمرت الدور والقرى بعدها، لتؤسس الممالك والإمارات والبلدان ...الخ،من التسميات ، التي كانت تعبر عن نوع نظام الحكم في كل بقعة، الملوك والأمراء والحكام، شيدوا القصور، والمرفهين كذلك رغم وجود اختلاف، وما دام هناك فائض وفير من المال، فلا باس بذلك، أما الفقراء وهم السواد الأعظم من الناس على مر التاريخ، كان حلم البيت البسيط الذي يسترهم وعيالهم، حلما ً ليس من السهل تحقيقه،.

وبعد مضي آلاف السنين، بقي ذلك الحلم يراود الكثير من عامة الناس وفقرائهم، وبعد نهوض الدول المدنية، في مختلف إرجاء المعمورة، أخذت الكثير من الأنظمة السياسية، بإعانة الناس على تحقيق أحلامهم بطريقة أو بأخرى، وبلدنا الذي اختط قادته، النهج الاشتراكي بعد تموز1958 ، لم يختلف عن بلاد المعمورة، فوزعت الأراضي، وبنيت المجمعات السكنية، وللأمانة فقد استفاد الكثير من البسطاء، من تلك الحقوق التي منحت لهم، وتوقف الأمر أو لنقل سار ببط شديد، بعد الأحداث التي شهدها البلد عام1963، وصعود البعث الفاشي، إلى السلطة ، قلت أو اضمحلت، وباستمرار البعث في حكم العراق بعد الانقلاب الداخلي ألبعثي، أن جاز لنا التسمية، سخرت العصابة العفلقية، كل موارد الدولة، لتعزيز هيمنتها وقدراتها، صعودا لإلجام المعارضين، ولإسكات البسطاء من القوم، والتغرير بهم.

وما أن حلت الحرب في بداية الثمانينات ، شرعت العصابة العفلقية آنذاك، بطريقة المنح أو المكافآت أو المكارم، فمن يخدم مصالحها تغدق عليه العطايا، حتى وصل الأمر إلى تمييز فئات من المجتمع على حساب فئات أخرى، ولما كانت الحاجة وقتها إلى الرجال لملء ساحات القتال، تميزت طبقة العسكر حينها، فقطع الأراضي المتميزة، والسيارات الحديثة حينها، ومنح البناء والقرض العقاري..الخ.

وإذ ظننا أن الأمر قد انتهى، بعد سقوط النظام العابث عام 2003 ، وتنفس الناس الصعداء وأنا منهم، وبعد مرور عشر سنوات، تطفوا للسطح تلكم الظاهرة، فبعد توزيع قطع الأراضي للصحفيين، لكسب الدعم، وقد كانت لأول وهلة ، فكرة جيدة، لان اغلبهم ليس بموظف في مؤسسات الدولة الإعلامية، نفاجئ هذه الأيام ، بمكارم سخية، من قبل السيد رئيس الوزراء، ولا أكتمكم مدى فرط سعادتي ، وان أرى الفرحة ترتسم على وجوه أولائك المساكين، الذين عاشوا في وطنهم الكبير، بلا وطن صغير، وقد يعترض على كلماتي الكثير ممن سيقرئها ، ولكن ما أثار استغرابي حقاً، تلك السرعة التي أنجزت بها المعاملات الطويلة، رغم أن الحصول على سند الملكية من التسجيل العقاري، واحد من اعقد الأمور وأزعجها، في بلدنا الروتيني بإجراءات مؤسساته أكثر من أي دولة في العالم.

وهذا يعني أن المؤسسات الحكومية قادرة على سرعة الانجاز، فلماذا يتم تعذيب المواطن بالإجراءات البيروقراطية المملة؟! ما مادام الأمر يمكن أن يصبح أكثر سهولة مع أمر من رئيس الوزراء، ثم ألا يستطيع الرئيس أن يوجه أمراً، لباقي الوزارات والمؤسسات، بتقليص الإجراءات، والقضاء على الروتين؟ ما هو عمل الوزارات والمؤسسات، وما هو دور المبادرات، فلدينا وزارة الزراعة مثلا، ولدينا المبادرة الزراعية، وكذلك الأمر ينطبق على وزارة الإسكان والمبادرة الوطنية للسكن.

ولماذا هذا التوقيت؟ حقيقة أسئلة تحيرني، ولا أجد لها إجابة في عقلي المترنح من كثرة المراجعات، والاستنساخات، ألا يتفضل علينا دولة الرئيس، ويأمر بتقليل الإجراءات بعملية نقل ملكية العجلات مثلاً؟ أو بالإيعاز إلى الأجهزة الأمنية بمداراة المواطن، والتخفيف من الضغوطات عليه، فما دمنا قد تحولنا إلى دولة مكارم ومبادرات، ألا يمكن ذلك؟

حباً بالله، ارحموا حالنا، وكفا ضحكاً ولعباً، على هذا الشعب المبتلى بكم، ارحموا المواطن العراقي، فقلبه الضعيف لا يتحمل..سلامي.

 

لم يمر العراق على امتداد تاريخه الطويل بمثل المأزق التاريخي الذي يمر به ، وبمثل الأزمة والمحنة الحقيقية التي يعيشها اليوم . انها محنة شاملة في كل تفاصيل الحياة ، وتجد تعبيراً وتجسيداً لها في الانهيار الامني والتفكك الاجتماعي والانسحاق السياسي . وهي ليست أزمة نظام سياسي فحسب ، بل أزمة مجتمع كبير وعريق ومثقف ، لم يتخيل احد انه سيصل يوماً الى هذا الدرك والانهيار في المستوى الحياتي والمعيشي والسياسي .

ان العراق يمر في مرحلة خطيرة وصعبة ، والوضع فيه له خصوصية تميزه عن بقية الأقطار والبلدان العربية . انه ما زال يعاني من آثار عدوان واحتلال امريكي واستعماري شرس ، ومن عملية سياسية مشؤومة بنيت على اساس المحاصصة المذهبية الدينية الأثنية التي تهدد بنيته ونسيجه الاجتماعي ، فضلاً عن التطرف الديني والهوس الجنوني والارهاب العارم الذي يضرب العراقي حتى بات مشهداً يومياً يهدد حاضر شعبه ومستقبله النضر .

ومن جهة أخرى ثمة تراجع كبير وخطير في دور المثقف العراقي الذي هزل كثيراً عن مثقف الماضي ، بفعل الهزائم المتلاحقة وسقوط القيم والايديولوجيات، وآليات التحول وطبيعة المتغيرات ، وعمليات الارهاب والتدجين والاغواء وشراء الذمم والتهديد ، واضطهادات الكهان الجدد ورجالات التابو من الاصوليين والسلفيين والوهابيين والتكفيريين ، الذين لهم اساليبهم في استخدام اسلحة القهر والقمع والارهاب الفكري .علاوة على ذلك هناك قوى سياسية ودينية تساهم في تغييب دور النخب المثقفة في الشارع العراقي بهدف دفع المجتمع الى القبلية والعشائرية والعصبية المذهبية والطائفية البغيضة .

ان اخراج العراق من محنته وأزمته الراهنة يتطلب من القوى اليسارية والمدنية العراقية الارتقاء في نضالاتها الى مستوى المهام الوطنية ، وتوسيع قاعدة الجبهة اليسارية العراقية المناهضة للاحتلال والفاشية والارهاب الديني وفق برنامج يساري تحرري قادر على احداث الاصلاح والتغيير وتعبئة القوى الحية الفاعلة في المجتمع العراقي لمواجهة قوى الارهاب والتخلف والعمالة ، واستعادة دور المثقف في اداء دوره الفاعل بما يخدم المجتمع العراقي . فدور المثقف الواعي العضوي هو دور تعبوي وتحريضي ومقدس في حمل رايات العدل والحق والنزاهة والخير ومشعل التغيير ، ومجابهة كل من يغذي القتل والفتنة الطائفية والتطرف الديني والفكري ، والوقوف بوجه السلطة والمؤسسة الحاكمة التي تريد وتسعى الى تهميش دور المثقف واقصاءه عن ساحاتها ، وكذلك التجاوب مع الاستحقاق الانتخابي لاحداث التغيير المرتجى والمامول الذي ينشده العراقيون عبر صناديق الاقتراع والممارسة الديمقراطية بدعم قوى الاصلاح والتغيير ، قوى اليسار والتقدم والمدنية ، المدافع الأمين المعبر عن اهداف وآمال وطموحات الطبقات الكادحة المسحوقة والمهمشة في المجتمع . فالبديل الديمقراطي هو الخيار الوحيد امام شعب العراق ، التواق والمتعطش للعدالة والحرية والديمقراطية والطمانينة والهدوء النفسي والرخاء الاقتصادي .

الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 20:01

قصص قصيرة جدا/59- بقلم : يوسف فضل

 

بطولة الهزيمة

غلف ظلام الكراهية قلوبهم . قرعت طبول الغابة خبر اغتيالهم للحياة المدنية . زرع الإعلام تفاهتهم المعتادة . لمعت بطولتهم في تلميع أحذيتهم. صراخ شرهم المستطير أزعج شباب الوطن ليبيعوا طعام الطير في الحدائق العامة الأجنبية . لا زال إبليس يكتب قصصهم القابلة للاستئناف .

إشاعة

- سمعت أن دولتنا ابتاعت أسلحة لدحر العدو؟

- ما عسى لضجة بحر الممانعة أن تصنع في تأملات حزينة؟

فقر ......!

حَمَل الولد رزمة من الجرائد وأخذ يتقافز بين السيارات :" أخبار .... أخبار". ابتعت جريدة وسألته :" أليست ثقيلة عليك  ؟" رد بعفوية عمره :" لا أقرأها "

هَم

وحيدا في البيت .قام لتلبية نداء الطبيعة. فتح ولم يغلق باب الخلاء .تأرّق فسرَّع الهم المعيشي في قضاء  حاجته  ، تناول ماء الاستنجاء وتمضمض .

وردة

قدم لها وردة . سأل الطاووس بنشوة النكد : ما ثمنها ؟ سؤال خاطئ في الميل الرومانسي . كبرت كرة ا لثلج وتدحرجت ففر ملسوعا من بيت الزوجية الداكن المشاعر .

توزيع مساعدات غذائية ومحروقات في تل كوجر

تل كوجر – وزعت اللجان الخدمية في المنطقة مساعدات غذائية على ابناء بلدة تل كوجر بغية مساعدتهم في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة، كما تم توزيع المحروقات على مدارس البلدة. والمساعدات التي تم توزيعها كانت عالقة في معبر سيمالكا منذ اشهر وتم ادخالها الى روج آفا عبر معبر تل كوجر.

حيث وزعت اللجان الخدمية في المنطقة مساعدات غذائية على ابناء بلدة تل كوجر بغية مساعدتهم في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة، وكون المجموعات المرتزقة نهبت ممتلكاتهم خلال فترة تواجدها بالبلدة.

وقال همبر حسن عضو إدارة اللجان الخدمية بأنهم وزعوا مساعدات غذائية على ابناء البلدة وانهم يسعون قدر الامكان لتامين متطلبات المواطنين ومساعدتهم على تجاوز الظروف التي يمرون بها.

كما وقامت اللجان بتوزيع المحروقات على مدارس البلدة من اجل حماية الطلبة من موجات البرد، حيث من المتوقع ان يتم توزيع المحروقات على المواطنين ايضاً في الايام القادمة.

والمساعدات الانسانية التي تم توزيعها ارسلت الى روج آفا قبل نحو 3 أشهر ولكن تم ايقافها على معبر سيمالكا من قبل حكومة اقليم جنوب كردستان التي منعت مرور تلك المساعدات الى روج آفا، وبعد تحرير وحدات حماية الشعب لبلدة تل كوجر من المجموعات المرتزقة التابعة لجبهة النصرة، تم ادخال تلك المساعدات عبر معبر تل كوجر  الحدودي بين العراق وروج آفا.

(و – ك/ح)

firatnews

اشار عضو المجلس السياسي العربي في كركوك إلى، ان الانتخابات القادمة ستنصب في خدمة المكون العربي الذي سيتفيد من خوض الكورد انتخابات كركوك بقائم مختلفة في حين يخوض المكون العربي هذه الانتخابات بقائمة مشتركة، على حد وصفه.

وقال عبدالرحمن منشد عاصي عضو المجلس السياسي العربي في محافظة كركوك لـNNA، ان المكون العربي سعيد بخوض الكورد انتخابات البرلمان العراقي بقوائم مختلفة في حين يخوض المكون العربي هذه الانتخابات بقائمة مشتركة.

ولفت إلى، ان خوض الكورد هذه الانتخابات بقوائم مختلفة قد يساعد العرب في زيادة مقاعدهم على حساب الكورد.

وقال عضو المجلس السياسي العربي في محافظة كركوك :"عبر هذه الانتخابات سنثبت للكورد حجم المكون العربي في كركوك وسنكسب انتخابات كركوك، نحن العرب متفقين واصواتنا لن تهدر في الانتخابات، في حين ان قوائم الكورد المستقلة ستكون سبب في تأخر وتراجع اصوات الكورد في كركوك".
------------------------------------------------------------
هجار بابان ـ كركوك/
ت: إبراهيم

nna

صوت كوردستان: رشحت معلومات عن تشكيلة الحكومة التي يحاول نجيروان البارزاني تشكيلها برئاسته. حسب تلك المعلومات فأن البارزاني يرفض العمل بصيغة النقاط أستنادا على نتائج الانتخابات و التي بموجبها سيكون من حصة حزب البارزاني 32% من مجموع المناصب الحكومية و التشريعية في الإقليم و يحاول البارزاني بدلا من ذلك أعطاء 10 مقاعد وزارية لجميع القوى الأخرى و الاحتفاظ ب 9 وزارات لحزبه أغلبها سيادية، كما يريد حزب البارزاني أبعاد 7 مناصب حكومية مهمة تعمل بصفة وزير عن المفاوضات. في حين تحاول القوى الأخرى الموافقة على منح 6 وزارات فقط لحزب البارزاني أستنادا على حصته البرلمانية.

من ناحية أخرى فأن حزب البارزاني يريد تعيين نائب عن حزبهم لكل وزارة يستلمها حزب اخر و إرضاء القوى الصغيرة بمنحهم منصب نائب وزير في الوزارات التي يستلمها حزب البارزاني كي يضمن رقابته على جميع الوزارات في الحكومة.

حسب المعلومات التي حصلت عليها صوت كوردستان فأن حزب البارزاني قام بتوزيع المناصب الحكومية بالشكل التالي:

حزب البارزاني: رئاسة الوزراء و نائب رئيس البرلمان، و 9 وزارات من بينها وزارة المعادن والثروات الطبيعية، وزارة التربية، وزارة الأوقاف، وزارة السياحة،  و وزارة المالية أو ألداخلية و 8 نواب وزراء و أربعة مناصب بصفة وزير من بينها الناطق باسم الحكومة و مجلس الوزراء.

حركة التغيير: رئاسة البرلمان أو منصب نائب رئيس الوزراء، و أربعة وزارات من بينها وزارة الداخلية أو المالية و ثلاثة نواب وزارء.

حزب الطالباني: منصب نائب رئيس الوزراء أو رئاسة البرلمان إضافة الى ثلاثة وزارات منها وزارة البيشمركة و التخطيط و نائبين للوزارء.

الاتحاد الإسلامي: سكرتير البرلمان إضافة الى وزارتين و منصب لنائب وزير.

الجماعة الإسلامية: وزارة واحدة و نائبين لوزارتين.

التركمان: أحدى المناصب داخل البرلمان و مركز حكومي.

القوى الأخرى: بعض المناصب الحكومية بصفة وزير إضافة الى مناصب لنواب الوزراء و المدارء العامون.

حكومة الإقليم تتألف من 19 وزارة و 7 مناصب أخرى بصفة وزير و منها: مسؤول العلاقات الخارجية، وزير الإقليم لشؤون البرلمان، الناطق باسم الحكومة، سكرتير مجلس الوزراء، رئيس ديوان مجلس الوزراء.

الى الان لم تتفق الأطراف على عدد الوزارات التي ستعطى لكل حزب سياسي و كما لم تتفق على نوعية هذه الوزارات و لا على المناصب و الوزارات التي لربما ستضاف الى الحكومة الثامنة للإقليم كوزراء دولة لارضاء بعض القوى السياسية للمشاركة في الحكومة.

القوى السياسية في إقليم كوردستان لم تناقش لحد الان برنامج الحكومة المقبلة و الذي كان من أهم أعمال الحملة الانتخابية للقوى السياسية في أقليم كورستان و بدلا من ذلك أنشغلوا بتوزيع المناصب و الكراسي قبل البرنامج الحكومي.

لا يعرف لحد الان أن كانت القوى السياسية سترضى بالتوزيع الذي قام بتخطيطه نجيروان البارزاني أم أن البعض منها ستفضل التحول الى معارضة داخل البرلمان.

 

الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 12:59

شعب وتاريخ وحضارة للبيع- واثق الجابري

.
من سوء حظ العراقيين أن تكون إشراقة للشمس على أرضهم، يكتب الحرف وتعلم العلوم والمماليك، ومن الأسوء أن يكون البلد الأقدم حضارة أكثر الشعوب تأخراً في مختلف المستويات، ومن المخجل جداً أن تغطي الأتربة كتبنا على الرفوف ويجلس علمائنا في البيوت، يُقتبس علمُناsوطاقاتنا: علمائنا وأطبائنا تحتضنهم بقية الشعوب،نستورد الهنود والبنغلادش والطماطة والخضروات وأبنائنا عاطلون، ومن المخزي أن نصدر العلوم ويصدر لنا الإرهاب والدمار والسموم.
من سوء الحظ إننا وجدنا أنفسنا في العراق، لاذنب لنا سوى إننا ولدنا هنا وأحببنا ارضنا، نريد العيش بسلام .
الأقدار جعلت من بغداد عاصمة للعراق، ومن سوء حظنا ان نكون تحت سطوة خطط بالية، تحيطنا أطواق أمنية وحواجز وأكوام نفايات، نحمل الأرواح على الأكف وأكفاننا تراب موطننا، ننتظر متى يأذن الجلاد، تحت الأرض أسرار نكباتنا، تحتضن أجسادنا بشكل جماعي، تنظر كل يوم قوافل القادمين، وأنفعال الطائشون العابرون الى مجد موهوم على جماجم الأبرياء. الجغرافية جعلتنا وسط بحر المتلذذين بالدماء، والتاريخ حكم علينا ان يتبادل الجلادون علينا بسياط أحدها أشد من الاخر، محكومون بالإعدام  نسير ولا نعلم الى أين النهاية.
قدّرَ الحكام علينا أن يسير القاتل متبختراً على مدّ قامته، ونحن بين ركام ضحايانا، نلوذ بين جدران الحكومة العاجزة عن حماية نفسها، نضرب أخماس بأسداس وجزء ما يجري يتحمل معظمنا شيء من الذنب، حينما صدق شرف إصبعه البنفسجي الوعود والشعارات، سمح لنفسه ان يكون سلم يتسلق عليه الفاسدون. من يهتزّون حينما نتكلم عن سرقة أموال المساكين ولا تتحرك ضمائرهم  المنغمسة في نهب أموال الأيتام والأرامل وأطفال العشوائيات و منع فرص الشباب.
حملات يومية ومداهمات ومناطق محاصرة بالحواجز الكونكريتية، نتهم بالتقصير وعدم التعاون مع القوات الأمنية، لا أحد يريدنا ان نرصد حالات الفساد والسيطرات التي  لا تمنع سوى الذاهبين الى ارزاقهم، وكل شيء يشترى ويباع؛ مناصب الحكومة وحياتنا، نحاصر بين جدران أعلى من جدران سجون الرفاهية ذات الخمسة نجوم توفر منظومة إتصالات وأسلحة حديثة. تدفن قضايانا مثل جثثنا وتنسى، تاركة خلفها أطفال يأنون من شغف العيش وسوء التقدير ونكران دماء ابائهم.
نعيش تضارب التصريحات وكم قصة ذهبت مع خروج المجرمين المتكرر مرة بأتِفاق المصالح السياسية وأخرى هروب وتهريب. لا عاقل يصدق مايجري، وكيف تتصرف حكومة تعيش دوامة هم أبدية السلطة والتسلط والسطو العلني على المال العام!!
مايجري في العراق تمثيلية أبطالها قادة يرتدون أجمل الملابس و ويحملون أحقر العقول، متنكرين للمباديء والجميل والتضحيات.
المشهدالمأساوي يتكرر كل يوم، يستبيح الدماء فساد أخطر من الإرهاب، هروب واضح من الحقيقة بدد الشعارات، وإذا كان هروب سجناء تكريت وأبو غريب كما يقال بحواضن الإرهاب، ويأخذ البريء بجريرة المجرم، وتتهم القوى الأخرى بالتواطيء. سجن العدالة ليس بعيد عن المنطقة المحصنة الخضراء، وعن مومسات ابو نؤاس ومشارب أرصفة الشوارع،  إعتاد حراس بوابات الوطن التكسع على أبوابها وعقد صفقات بيع شعب وتاريخ وحضارة هذا الوطن.

واثق الجابري

في مدخل كلي دهوك من الشمال وباتجاه زاويتة وقرية كوري كافانا ينتصب تمثال للشهيد هرمز ملك جكو ( 1930 ـ 1963 ) ، الذي كُرم من قبل قيادة اقليم كوردستان وفاءً لما قدمه من تضحيات لثورة ايلول التحررية بقيادة القائد الكوردي المعاصر ملا مصطفى البارزاني ( 1903 ـ 1979 ) . ان هذه الشخوص والرموز ترجعنا الى لحظة من الزمن تركت بصماتها في سجل التاريخ المسجل في عقول البشر في تلك المرحلة العصيبة .



صورة منشورة في كتاب الأستاذ مسعود البارزاني " البارزاني والحركة التحررية الكردية " الجزء الثالث مع مجموعة الصور المنشورة بين ص160 ـ 161 ، ويعود تاريخها الى شهر تشرين الأول من عام 1963 في منطقة النهلة ، والذين اعرفهم في هذه الصورة من الجالسين الثاني من اليسار هو صديقي صبحي بطرس من عنكاوا ، والواقفين الثاني من اليسار هو هرمز ملك جكو ( استشهد ليلة 30ـ 01 / 11/ 1963 ) والواقف الى يساره كاتب هذه السطور
مهما طالت سيرورة الزمن وانسابت قافلة السنين من تضاعيف العمر فلا يمكن ان تفارقني اللحظات الحالمة والسعيدة في تراكم المحن ولحظات الأستعداد للقتال لمقاومة العدو المتربص وراء الأكمة ، فثمة لحظات ، رغم الضائقة ، يمكن فيها امتاع النظر في السماء الصافية المرصعة بآلاف النجوم ، ومع نسائم الصباح تدغدغ مسامعك زقزقة العصافير المرحة فتنتشي الروح ببصيص من الأمل بالمستقبل ..
إذا تصفحنا اوراق سجل الزمن السرمدي نلقاها تنطوي برتابة وسيرورة وفق قوانين النظام الكوني الأزلي وليس امام المرء سوى التسليم بما يحيط به من البيئة الجغرافية والأجتماعية والثقافية ، وقبل حوالي نصف قرن من الأن تكون قافلة الأيام قد مضت بهذا الكم الكبير من الأيام في القياس الشخصي للعمر ، وما يساوي لحظة واحدة من الزمن الكلي الأبدي ، هكذا هي الحياة ، وفي حدث كبير في وقته وهو استشهاد احد المقاتلين الأشداء وهو هرمز ملك جكو وغيابه عن ساحة المعركة ، نحاول الولوج في غمرة الذكريات ، ورغم ما وقع قبل شهر او ربما ايام يكون قد غاب عن سجل الذاكرة لكن ذلك الحدث البعيد لا زال مطبوعاً بوضوح على صفحات كتاب الذاكرة .


صباح ياقو ( ابو ليلى ) من اليمين كاتب هذه السطور من اليسار والصورة اواسط الستينات من القرن الماضي
إن تراكم الذكريات العارمة بالمواقف والمفاجئات ، احياناً ، تتداعى كأحجار الدومينو فتتراءى امامك الممرات الضيقة الوعرة تتلوى كالثعبان عبر الشعاب والوهاد والتي مهدتها الأقدام البشرية والحيوانات عبر آلاف السنين .. وفي اللحظة الزمنية التي نتكلم عنها ( اواسط الستينات من القرن الماضي ) شهدت تلك الممرات والشعب زخم كبير من المقاتلين تركوا بصماتهم على مسار الأحداث ، وأتساءل حينما اكتب عن هرمز ملك جكو هل من السهل نقل مناخات تلك السنين وأشخاصها ومفرداتها وزمنها ووضعها في ميزان اليوم وفق المعايير الآنية في حاضر الأيام ؟
من الأحداث التي قلما يرد ذكرها كانت عملية مهمة قمنا بها بمعية المرحوم هرمز ملك جكو وانا شخصياً اشتركت بها ، وهي التوجه الى تللسقف وتفريغ محتويات مستوصف تللسقف لأننا كنا بأمس الحاجة الى مادة الكنين المضادة لمرض الملاريا الذي كان متفشياً بين المقاتلين ، ويبدو ان عدم الإشارة الى العملية ناجم عن عدم حدوث اي معركة ولم نطلق فيها طلقة واحدة ، وتم معالجة اصابات كثيرة بمرض الملاريا بين المقاتلين وبين الأهالي .
اما موقع هرمز ملك جكو في تلك الفترة اي منذ عام 1962 حيث تم تحرير كل منطقة بهدينان وجرى تنظيم الإدارة والإشراف العسكري في تلك المنطقة وما يهمنا في هذا المقال ، هو قرار البارزاني مصطفى بإجراء بعض التعينات ومنها تعيين حسو ميرخان دولومري قائداً لمنطقة الشيخان ، ويكون غازي حجي ملو وهرمز ملك جكو وعمر آغا دولمري وشكر عبدال شيخي معاونين له ( مسعود البارزاني : البارزاني والحركة التحررية الكوردية ج3 ص54 ). اي ان هرمز ملك جكو كان موضع ثقة من لدن القيادة الكوردية .
الأنسحاب من منطقة القوش والعودة اليها
لكي يكون القارئ الكريم ملماً بتطور الأحداث في منطقة بهدينان في تلك المرحلة ، نعود القهقري الى تخوم احداث ثورة ايلول ، اوائل الستينات من القرن الماضي ، حيث استطاعت الحكومة العراقية ان تكسب ود معظم عشيرة المزوري الكبيرة ، فجرى تسليم المنطقة للقوات الحكومية دون مقاومة ، ولم يبق في المنطقة سوى قوتنا التي كانت متمركزة في دير الربان هرمز وقوة كاكا احمد( مصلح الجلالي ) التي كانت في كلي قيصرية قرب قرية كافارا ، وهذا الكلي فيه مغارات منحوتة يدل على انها دير سابق ، اما هرمز ملك جكو فقد كان في هذه الفترة في قرية شرمن في جبل عقرة .
وكان تسليم المنطقة من قبل المزوريين يعني بقائنا وحيدين محاطين من جميع الجهات بالقوات المعادية ، وهكذا ارسلنا الخبر لجماعة كاكا احمد بالأنسحاب بأسرع وقت ممكن ، ومع ذلك فإن عملية الأنسحاب جاءت بعض الوقت متأخرة فكان يجب الأنتباه جيداً اثناء الأنسحاب لاحتمالات نصب الكمائن على الطريق . ولم نستطع المرور بخوركي وهو طريقنا المعتاد فاتجهنا نحو بالاتن ( بالطة ) ثم الى بريفكا ، الى ان وصلنا في الليل الى بيبوزي التي كانت مزدحمة بالبيشمركة ، فاتجهنا منها الى حسنكة وفي خضم الوضع العسكري المعقد بتسليم المنطقة ومضاعفاتها وقع الأنقلاب الذي تزعمه عبد السلام محمد عارف ضد البعث يوم 18 / 11 / 1963 م .
الوضع العسكري الذي استجد بعد تسليم المنطقة كان يتطلب ايجاد صيغة مستحكمة للعودة الى اليها وذلك عن طريق إرسال قوة عسكرية اليها لأثبات وجود نفوذ للثورة في هذه المنطقة المهمة ، ويقول المرحوم توما توماس في مذكراته :
لم يكن الرجوع الى المنطقة ، امرا سهلا ، اذ يحتاج لمقاتلين اشداء لهم كامل الاستعداد للتواجد الدائم فيها والدفاع عنها في وضع معاشي بائس لا تتوفر فيه الارزاق لعدم وجود الفلاحين في قرى المنطقة ، وتدبير الارزاق يتطلب تضحيات كبيرة لصعوبة نقلها من مناطق بعيدة.
ووقع الأختيار على قوة توما توماس وهرمز ملك جكو إضافة الى قوة من المزوريين ظلت مخلصة للثورة ويقدرون بحوالي 50 مقاتلاً . واهم من ذلك فإن إثبات الوجود في المنطقة يتطلب قيام بعملية عسكرية تكون بمثابة رسالة للحكومة وقواتها المرابطة في المنطقة ولذلك كان يجب القيام بعملية عسكرية .
وقع الأختيار على مركز القوش بالرغم من اعتراض معظم المقاتلين الألاقشة ، وفعلاً تم الهجوم ليلة 26 – 27 / 11 / 1963 لكن الهجوم لم يسفر عن نتيجة ، وهنا ايضاً نعبر هذه المحطة دون توقف لكي لا يشغلنا عن موضوعنا الرئيسي وهو استشهاد هرمز ملك جكو .
بعد الهجوم الفاشل على مركز شرطة القوش انسحبنا الى قرية سينا الإزيدية بالقرب من قرية شيخ خدر في سفح جبل دهوك المقابل للسهل الفاصل عن جبل القوش ، القرية مهجورة إلا من بعض الرعاة فكان يجب تدبير بعض المؤن ، وهنا تجدر الإشارة بأنه كان لنا حملين من العدس والطحين مخزونة في كهوف قرية سيدايي لاستخدامها للحاجة القصوى ، وفعلاً تم نقل الحملين الى قرية سينان بعد ان وصلنا ونحن نعاني التعب والجوع .
استشهاد هرمز ملك جكو
في يوم 30 تشرين الثاني 2013 يكون قد مرّ على استشهاد هرمز ملك جكو نصف قرن من السنين بالتمام والكمال . وكما سبق ذكره لم يسفر الهجوم على مركز شرطة القوش عن نتيجة ، واعتبر المرحوم هرمز تلك النتيجة وكأنها خسارة ، وأراد تعويضها ، واتفق مع المرحوم توما توماس على القيام بعملية على طريق دهوك بعد القيام باستطلاعات كافية على المنطقة ، لكن المرحوم هرمز قبل موعد القيام بتلك العملية والأستطلاعات اللازمة لها ، طلب تشكيل مفرزة للقيام بالأستطلاع من سفح الجبل فقط دون النزول الى السهل وهكذا شكلت المفرزة، وكانت تتكون من 15 مقاتل اضافة الى المرحوم هرمز ملك جكو ، وكان بينهم 8 مقاتلين من جماعة توما توماس ، وقد اعترض توما على المهمة لكن هرمز طمأنه بأن المهمة سوف تقتصر على الأستطلاع عن طريق جبل دهوك ليس إلا .
وهكذا كان من جماعة توما توماس 8 مقاتلين مع هرمز وهم : سعيد موقا وجميل بولص وعابد شمعون كردي ، وكامل مرقس ، ودنخا بوداغ وحنا عوديش العقراوي وعزيز ياقو وحسن تركي مع مجموعة من 7 مقاتلين من جماعة هرمز ملك جكو .
لقد ظهر ان هرمز ملك جكو لم يذهب بمحاذات الجبل ، إنما توجه نحو السهل المنبسط والشمس لا زالت ترسل اشعتها لتنير الدروب ، اي ان الظلام لم يخيم ، وهذا كان خطأ عسكري كبير ، إذ ان العتمة هي سلاح البيشمركة في الأرض المستوية ، وهكذا اندفع هرمز وقوته باتجاه الشارع العام الرابط بين موصل ودهوك ( علماً ان الشارع زمنذاك كان ممر واحد للاتجاهين ) ، وبالضبط الى الغرب من قرية زاون حيث نصب كميناً على الشارع العام وعلى مبعدة 4 – 5 كم جنوب جسر الوكا الذي كان يتمركز فيه معسكر للجيش السوري المعروف بلواء اليرموك .
وقعت في الكمين ثلاث سيارات زيل عسكرية كبيرة قادمة من الموصل باتجاه دهوك وكان فيها 40 عسكري عائدين من اجازاتهم ، وإثر الهجوم المباغب وقعوا جميعاً في الأسر ، والمفاجئة التي طرأت في هذه المعركة ، ان واحدة من السيارات الأهلية اخترقت موضع الكمين دون توقف ، ويشك بأنها سربت خبر المعركة للمعسكر في جسر آلوكا ، حيث جرى على وجه السرعة إرسال مدرعات عسكرية حسمت المعركة لصالح الجيش بأنزال الخسارة الكبيرة بالثوار البيشمركة بمعركة غير متكافئة بين المدرعت وبين مقاتلين يحملون اسلحة خفيفة ، وبعد ان خيم الظلام اكتفت القوة المدرعة بتخليص اسراهم من قبضة الثوار ولم يبقى منهم سوى نائب ضابط وجنديين . ولم تتحرى القوة العسكرية هذه عن هوية المقتولين ، فكان امامها الأنسحاب السريع ، لكن بالنسبة للثورة بالنسبة للثورة كانت خسارة كبيرة بفقدان هرمز ملك جكو وعدد من المقاتلين الأشداء .
الجدير بالملاحظة لم يكن في المعركة اي مجروح ، فإما النجاة ، وإما الأستشهاد ، ومن خلال الأطلاع على طبيعة ساحة المعركة كان هنالكوادي صغير بالقرب من ساحة المعركة ويمتد لمسافة بعيدة باتجاه جبل دهوك ، فكل من وصل هذا الوادي نجا من رصاص المدرعات ، وكل من لم يحالفه الحظ في الوصول اليه كان هدفاً سهلاً لذلك السلاح الفتاك
فكانت جميع الإصابات مميتة من رشاش المدرعة ، وأقرب واحد الى الشارع العام كانت جثة الشهيد حنا عوديش عقراوي ، وأبعدهم كان الشهيد هرمز ملك جكو ، ولا صحة للمزاعم القائلة ان هرمز انهى حياته بطلقة من مسدسه ، لأنه كما لاحظنا ونحن نحمله بأن إصاباته بليغة في صدره من رشاش المدرعة .
كان لنا بعض بعض الدواب لحمل جثامين شهدائنا وقد استعرناها من بعض الإزيدية في المنطقة كانوا يلجأون الى حراثة اراضيهم الزراعية في الليل خوفاً من القصف .
لقد كتبت قبل سنين مقالاً تحت عنوان : هرمز ملك جكو عنوان الشجاعة ، استهلته بمقدمة تقول :
اسم هرمز ملك جكّو ، كان في اواسط الستينات على مسرح الثورة الكردية وفي منطقة بهدينان بالذات ، اشهر من نار على علم ، كانت عشائر المنطقة منها الكردية والإزيدية والعربية تكن لهذا الرجل وافر التقدير والأعجاب والأحترام ، ان شجاعته النادرة ومواقفه الجريئة ، يتناقلها العدو قبل الصديق ، والحكومة العراقية تأخذ احتياطات كبيرة لدى سماعها بوجود هرمز في منطقة ما ، وفوق هذا كله فان هرمز ملك جكّو يحتل مكانة محترمة خاصة من قبل قائد الثورة الكردية مصطفى البرزاني وكذلك من قبل قائد منطقة بهدينان حسو ميرخان ، ليس لكونه عضواً نشيطاً في الحزب البارتي فحسب ، بل لكونه قوة عسكرية ضاربة بيد هذه القيادة .
هكذا كانت خسارة كبيرة للثورة لم تكن تدري به القوات الحكومية في المنطقة إلا بعد انتشار وشيوع الخبر .
بالأضافة الى الشهيدين هرمز وحنا، وقع في الأسر حسن تركي من جماعة توما توماس ، ولجأت القوات الحكومية الى إعدامه بنفس منطقة الكمين ، وكان من الشهداء ايضاً الاخوين بنيامين شابو وهرمز شابو إضافة كوركيس ايشو وفيليب أيشايا ،والشهداء الأربعة من قرية ارادن ، نقلت رفاة الشهيد هرمز ملك جكو الى مسقط رأسه في قرية كوري كافانا ، اما الشهداء الآخرين فقد ووريت جثامينهم في مقبرة الشهداء في دير الربان هرمز فيما بعد ، وجرى تشويه هذه المقبرة في العهد البعثي السابق ، لكن اليوم هذه المقابر لها مكانتها من التقدير والأحترام .
العلاقات بن المرحومين توما توماس وهرمز ملك جكو
كان التقدير والأحترام والتفاهم الأرضية التي يتعامل بها الرجلان ، لقد توطدت العلاقات بين هرمز ملك جكو وتوما توماس وأن العمل المشترك بينهما كان منوطاً بقيادة الثورة الكوردية التي تراعي مصلحة الثورة بالدرجة الأولى ، فحينما رجعنا الى المنطقة كانت بأوامر من قيادة الثورة ، وكذلك حينما انفصل هرمز ملك جكو عنا متوجهاً الى منطقة عقرة كان بأمر القيادة وفق ما تتطلبه مصلحة الثورة .
لكن عموماً كان هنالك تعاون بين الرجلين وبين رجالهما ، فنحن كنا نرتبط بعلاقات اخوية بيننا ، باستثناء بعض المواقف التي يحتمل حدوثها حتى بين الأخوان في العائلة الواحدة ، وعلى سبيل المثال ، يوم خروجنا من القوش بعد الهجوم الفاشل على مركز الشرطة ، كانت هنالك محاولات لكسر ابواب الدكاكين في السوق لكن نحن الألاقشة كنا بالمرصاد لتلك المحاولات وحدثت بعض الملاسنات الطارئة ، والمرحوم هرمز ملك جكو لم يقبل بها مطلقا .


المرحوم توما توماس

لكن الشئ الذي اود الإشارة اليه أنه لم يكن بيننا اي جدل حول التسميات ولم يكن اي إشارات لإلغاء الآخر ، هرمز ملك جكو آثوري وجماعته آثوريين ، وتوما توماس كلداني ومعظم جماعته كلدانيين باستثناء العرب والأكراد الذين معه ، لكن المحصلة النهائية كانت الأحترام المتبادل لكل الأطراف وقبول الآخر بأبهى صوره .
لم يكن اي اعلان قومي لوجودنا في الثورة ، كان هنالك بوصلة موجهة لإسقاط حكم ، والكل كان يسترشد بتلك البوصلة هذا على الصعيد السياسي ، لكن ينبغي ان لا ننسى ان لكل طرف انتماءاته الدينية والقومية والمذهبية والوطنية والإنسانية ويسعى لتحقيق حقوقه وطموحاته تلك .
لقد كان تعاون المرحومين توماس توماس وهرمز ملك جكو ، تعاون اخوي مثالي غير مسيّس وبمنأى عن اي اهداف حزبية ضيقة ، وبعد ان استشهد هرمز ملك جكو خلفه شاب اسمه ابرم فانقطعت العلاقات بينا ، لكن بمجئ طليا شينو عوديشو ابو فكتوريا بعد ابرم تحسنت العلاقات كالسابق وهذا الرجل الوقور جسد ذلك التعاون بأسمى صوره ، وكان رجلاً مخلصاً وشجاعاً ، وأستشهد في أحدى المعارك .
إن ما نستطيع الأستفادة منه اليوم هو الأسترشاد بتلك العلاقات الأخوية وإن كنا نستطيع ان نطور علاقاتنا لأنتاج صورة مثالية ومتوازنة للتعاون والعيش المشترك بين ابناء شعبنا من الكلدان والسريان والآشوريين من ناحية ومع بقية مكونات الشعب العراقي على مساحة الوطن . بحق كان زمن البطولات والتضحيات دون ان يخطر ببالنا ان نسأل عن ثمن لتلك التضحيات .
د. حبيب تومي في 16 / 12 / 2013
ـــــــــــــــــــ
مصادر واستفادة
1 ـ مسعود البارزاني " البارزاني والحركة التحررية الكردية " ج3 اربيل 2002
2 ـ حبيب تومي " البارزاني مصطفى قائد من هذا العصر " دار آراس للطباعة والنشر ، اربيل 2012
3 ـ مذكرات توما توماس
4 ـ استفادة من البيشمركة السابقين في ثورة ايلول : جميل بولص وسعيد موقا وجليل زلفا .

الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 12:55

سأفديك بروحي يا علم كوردستان.؟ - بير خدر جيلكي

كل ما سأدرجه أدناه وبشكل مقتصر ليست تمديحات شخصية لي أو مزايدات قومية وسياسية أو حزبية على أية أنسان كوردي وكوردستاني كان وسيكون ورغم كوني وأفتخر بأنني أحد وأبسط ( بيشمه ركه ) من أجل ( أهم ) رمز ومعاني هذا العلم وهو رمز ونور الشمس فيه.؟

أبسط وأصغر ( سجين سياسي ) وسابق من أجل هذا العلم .؟

أبسط ( أبن ) للشهيد من أجل هذا العلم.؟

أحد أفراد أبسط عائلة وصاحبة ( 4 ) شهداء من أجل هذا العلم.؟

لكن الغاية والهدف من وراء كلامي هذا ووالله يشهد عليً في يوم الآخرة …....................

هو مسألة ( تعبد ) وقدسية الشمس في حياتنا نحن ( البشر ) جمعاء وخاصة الشعب الكوردي وبالذات نحن ( آر ) الآريين الميديين الزه ره ده شتيين الداسنيين الأيزيديين الحاليين.؟

رغم كوني وأكرره الف مرة ومرة بأنني ( أنسان ) علماني وديمقراطي و لست ( مؤمن ) بشئ أسمه ( الأنسان ) وبأي شئ صنعه الأنسان لكن ومن طبيعتي وبرجي ( الأسد ) وأن صحت التعبيرالفلكي الحالي وعند جميع الشعوب واللون المفضل لدي ومنذ الصغر وقبل التعرف على هذه المسائل القومية والسياسية وهو اللون ( زه ر ) الأصفرالذهبي لون الشمس.؟

لأجله وأختصارآ في الكلام أتقدم بألف ( الرجاء ) والطلب والأقتراح من ( جميع ) الشعب والقبائل والعشائر الكوردية والكوردستانية كانت وستكون ( التعبد ) والأيمان والحفاظ والدفاع عن هذا الرمز التي تحمله وتحتضنه هذا العلم لكونها تعبر عن ( عمق ) وعبق ومصدرالحياة والأصالة لنا لكل شئ ( حي ) خلق ووجد وعلى المعمورة أجمع …........................

فأعتقد وبكل ثقة قلت وأقول أن ( جميع ) الأقوام والشعوب التي وجدت على ( أرض ) كوردستان ومنذ تكوين جباله وكهوفه مثل ( شانه ده ر ) وغيره أدناه …..............

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%87%D9%81_%D8%B4%D8%A7%D9%86%D8%AF%D8%B1

كذلك يمكننا الأعتماد على هذه الصورة لعبادة الشمس والمضمون القيم أدناه …....................

http://sawtalkurd.blogspot.de/2012/09/blog-post_18.html

لم يكونوا ولن يكونوا على ( خطأ ) وجهل عند عبادتهم ( نور ) الشمس وحلفوا وأقسموا به عند الحاجة ولحد ( اليوم ) حيث قالوا و يقولون ب ( خوه دانى فى روزى ) أقسم باله هذا الشمس.؟

لأجله وعند الأعلان عن تشكيل ( دولة ) وجمهورية كوردستان الديمقراطية في مدينة مهاباد الأيرانية الحالية أدناه …..

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AF

أختار الشهيد ( بيشه وا ) الأول قاضي محمد اللوان هذا العلم القومي أدناه …...

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%85_%D9%83%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82

ووضع رمز ( الشمس ) في وسطه وعندما نخوض أكثر وأكثروفي عمق ( التأريخ ) سنرى بأن الشعب الكوردي وخاصة الكورد ( الأصلاء ) وهم الأيزيديين وبدون شك وتمديح لهم وقوميآ ودينيآ فكانوا ومنذ فجر البشرية عبدوا ولا يزال يعبدون نور الشمس ويصومون ( 3 ) أيام متتالية من أجل هذا النور واليوم ( الثلاثاء ) 17 / 12 هو الصوم عندهم ومن أجل هذا الرمز ورغم التغييرات والتسميات والصناعات البشرية ( الجديدة ) على هذه الصيام وبقية الرموز عندنا.......

الف تحية وتحية للجميع ولأرواح الجميع وفي مقدمتنا أرواح وأبطال ومحرري ومؤسسي هذا العلم والدولة الكوردية السابقة ( مهاباد ) والقادمة كوردستان ( بيشه وا ) قاضي محمد والبارزاني الخالد مصطفى وجميع شهداء هذا الرمز الأزلي وهو نور الشمس..............

بير خدر جيلكي

أنكا في 17.12.2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الهرطقة، وعند العرب المسلمون، تسمى الزندقة، هي فكرة شيطانية، تقوم على تضليل الآخر، وإبعاده عن جادة الصواب بفذلكة لسان، وهدف البدعة الهرطقية هو تغيير العقيدة الدينية، أو المنظومة الفكرية السائدة في أوساط معتنقيها، حسب أهوائها ورغباتها الآنية، قد تُحرف جانباً من تلك العقيدة التي تنفث فيها من بدعها، أو مجملها، وبه، تُحرف تلك العقيدة من إطارها العالم، المثبت في بواطن أمهات مدوناتها العقائدية، تماماً كما فعل شخص نسطورس مبتدع مذهب النساطرة (Nestorianism )، الذي خالف الأناجيل الأربعة، وأنكر ألوهية المسيح، التي تعتقد بها وتتبناها جميع الطوائف المسيحية، باستثناء النساطرة. كانت هذه مقدمة مختصرة جداً لموضوعنا الذي سنخوض فيه بالتفصيل، ونرد من خلاله على أحد النساطرة الذي كتب رداً مشوشاً على إحدى مقالاتنا.

في الأسابيع الماضية، نشر موقع (الحوار المتمدن) الكبير والمتميز، نداءاً، طالب فيه الموقعون عليه، بلدية مدينة أربيل بإلغاء اسم الثائر الكوردستاني (سمكو شكاك) الذي أطلقته حديثاً على إحدى شوارعها. وأنا بصفتي مواطن كوردستاني الواجب الوطني يفرض علي أن أذود عن وطني عندما يتعرض إلى أي نوع من الهجوم أو التشويه من قبل محتليه وأذنابهم، فلذا كتبت مقالاً توضيحياً عن القائد الكوردستاني (سمكو شكاك) وتلك الواقعة التي قُتل فيها رجل الدين النسطوري مار بنيامين شمعون. ألا أن الذي سردته في مقالي من حقائق، لم تعجب النساطرة، فعليه، وبعيداً عن أخلاقية المهنة، وبسبب عجزهم عن الرد المنطقي علينا، انبرى لي مجموعة منهم، وقذفوني بسيل من الشتائم والسباب، وفي جانب آخر من هجومهم علي، ارتكزوا واعتكزوا على جملة من أقوال أولائك الأشخاص الذين نحن أدناهم في مقالنا، وقلنا أنهم، هم الذين ابتدعوا التسمية "الآشورية" للنساطرة، بالإضافة إلى ادعاءاتهم المزورة التي تفتقد لسند معتبر وموثق، وأنها ليست بحجة علينا، لأن كتابها مشكوك بهم، لأنهم كتبوا التاريخ بدافع سياسي، خدمة لأسيادهم القابعون في لندن. بينما يعرف القاصي والداني، أن التاريخ يجب أن يكتب كما حدث بدون رتوش و زيادة ونقصان، وألا لا يعتبر تاريخ. والقسم الآخر من المصادر التي أشاروا لها، تلاعبوا بها، أو لم يفهموها على حقيقتها، فلذا، نحن في ردنا هذا سنتطرق إلى أحدهم، المسمى، آشور كيواركيس، الذي اقتحم حرمة الكتابة، ورد علينا بمقال كيدي، تحت عنوان " حتمية الهوية الآشورية قبل مجيء الإنكليز (ردا على المندلاوي)" وأشار فيه إلى عدة مصادر... من هنا وهناك بطريقة عشوائية، لكي يموه ويشوش بها فكر القارئ. ونحن كعادتنا في ردودنا على الآخرين، سننشر نص مقال الكاتب النسطوري، ونناقشه بروية وموضوعية، ونرد عليه رداً مفصلاً، ونذكر له المصادر الموثقة و المعتبرة التي لا تقبل بالنساطرة كامتداد للآشوريين، بالإضافة إلى تحليلنا واستنتاجنا وفق ما يقبله العلم والعقل والمنطق، للحوادث القديمة، التي أشار لها التاريخ و لم يخوض فيها بالتفصيل. للعلم، أن التوراة بعد القرن السابع قبل الميلاد، والإنجيل، والقرآن، والكتب القديمة، والعُهَد التي أعطاها النبي محمد، ومن بعده الخليفة الثاني عمر بن الخطاب للنصارى، وكذلك شعراء العرب في الجاهلية قبل الإسلام، وخلفاء المسلمين، كأبو بكر، وعمر، وعثمان، وعلي، وكتب مؤرخي المسلمين في صدر الإسلام، كالطبري، والبلاذري، والمسعودي، وابن أثير، وغزو المغول للمنطقة، وبعدهم الصفويون، والعثمانيون الأتراك، وكذلك في المعاهدات الدولية الحديثة، التي أسست على موجبها الدول والكيانات في الشرق الأوسط، كمعاهدة سيفر وغيرها، جميع هذه المصادر المشار إليها، لم تذكر اسم الآشوريين أبداً، ولم يأتي ذكرهم على ألسن الأشخاص الذين أشرنا لهم، لا من قريب ولا من بعيد، بل ذُكر اسم طائفتي دينيتين في بعض تلك المصادر التي أشرنا لها، وهما النساطرة، واليعاقبة في كوردستان، وقال المؤرخون والرحالة الأجانب، أن هذين الطائفتين هم من نصارى الكورد.

دعونا الآن نذهب إلى ما قاله الكاتب كيواركيس النسطوري، والنقاط التي أثارها في رده علينا، الذي سنناقشه وسندحضه فقرة بعد أخرى. يقول الكاتب الهرطقي:" قرأنا ببالغ الضحك مقالة المدعو محمد المندلاوي حول قاطع الطرق البدوي الفارسي سيمكو الشيكاكي، حيث حاول الكاتب المذكور تبييض صفحة سيمكو الذي يخجل به حتى المثقفون الأكراد، ليس كونه قاتل القائد الآشوري الشهيد مار بنيامين شمعون فحسب، بل كونه قاتل عشرات الآلاف من النساء والأطفال كذلك، وهذا ما يشهد عليه كل من عايش الحرب العالمية الأولى وإباداتها بحق الآشوريين والأرمن واليونانيين، تحت إشراف الضباط الأتراك وبتنفيذ الجيش التركي والأكراد، ولكن الأكثر ما يثير للسخرية في مقالة المندلاوي هو التشديد على إنكار استمرارية الوجود الآشوري حيث حول دعم ادعاءاته بالمصادر البعثية علما أن الدخول في مسألة التحقيق في وجود انتماء قومي "كردي" يتطلب مجلدات من مصادر المؤرخين أمثال نيكين ومينورسكي وغيرهم من الذين لم يتفقوا على أصل هذه الأقوام، لذلك فضلنا التطرّق فقط إلى موضوع الهوية الآشورية التي تهزّ مضاجع الدخلاء وذلك بالتوضيح للقراء (وليس للكاتب لأنه يعرف الحقيقة أصلا) بأن الإنكليز قدموا إلى المنطقة وأستعملوا الإسم الآشوري على سكان المنطقة الأصليين لأنهم لاحظوا بأن السكان نفسهم يطلقون على أنفسهم الهوية الآشورية، وأدناه غيض من فيض ما لدينا، على أمل أن يعمل من لا يعلم، أما إن لم يكن يريد أن يعلم، فلا حولَ ولا قوّة إلا بآشور".

ردنا: يا سيد، أن الاسم (سمكو) بدون حرف الياء، وهو الصيغة الكوردية لاسم إسماعيل، وكذلك لقبه، شكاك، بدون ياء أيضاً. أليس من الأولى بالكاتب، أن يقدم دليلاً على ضحكه أولاً، ومن ثم يضحك، لكي لا ينطبق عليه المثل الشائع "الضحك بدون سبب من قلة الأدب". إن كان القائد (سمكو شكاك) عندكم هو فارسي لماذا تلومون الكورد على قتله لمار بنيامين شمعون!!. لماذا لا تشير إلى السبب الذي دفع الزعيم الكوردي (سمكو شكاك) إلى قتل مار بنيامين شمعون؟!. نحن جئنا في مقالنا السابق بمصادر مسيحية تقول أن مار بنيامين شمعون اجتمع بممثلي الدول الاستعمارية ورجال مخابراتها المعادية للشعب الكوردي. لكن، أنا أقول لكم لماذا تتهربون من ذكر السبب الذي قام به زعيم الثورة الكوردستانية (سمكو شكاك) بتنفيذ حكم الشعب بالمدعو مار بنيامين شمعون، لأن ذكر الحادثة صراحة يحرجكم، لأنه خان الشعب والأرض التي آواه، وطعنهما من الخلف، حين ارتضى لنفسه أن يكون أداة طيعة بيد أعداء ومحتلي الشعب الكوردي و وطنه كوردستان. حقاً أن حبل الكذب لقصير، الأستاذ قبل أن يبدأ، وقع في شرك أكاذيبه وتلفيقاته التي لا أساس لها من الصحة، حين يصف قائد الثورة الكوردستانية (سمكو شكاك) بقاتل اليونانيين أ وهل يوجد يونانيون في شرق كوردستان (إيران) حتى يقتلهم سمكو شكاك!!، اليونانيون يا كيواركيس، كانوا موجودون فيما تسمى اليوم بجمهورية تركيا، ليس لليونانيين أي وجود في شرقي كوردستان، (إيران). لكن ماذا نقول غير "إن لم تستحي فافعل ما شئت". يتهمني الكاتب النسطوري، بأني دعمت مقالي بمصادر بعثية، يا حبذا يقول لنا، أي من الذين أنا ذكرتهم كان بعثياً يوماً ما؟، أضف، أني من أشد المعارضين لحزب البعث المجرم، لأنه أجرم بحق الشعب الكوردي، وقتل مئات الآلاف من خيرة بنات وأبناء شعبنا، وأحرق آلاف القرى في كوردستان، ودمر مدننا، واستعمل ضد نسائنا وأطفالنا وشيوخنا وفتياتنا وفتياننا الغازات السامة المحرمة دولياً، ونفذ ضد شعبنا الكوردي عمليات الأنفال سيئة السيط، وباع أعداداً من فتياتنا في سوق النخاسة في مشيخات الخليج وجمهورية مصر (العربية)، الخ. حقاً يا كيواركيس، أن كلمات ردك علينا، ممزوجة بماء الكذب، لكن لا يهمنا هذا، بل يقوي من عزيمتنا، وسنرفع أي حجر تختبئ تحته، ليرى القارئ بشاعة وجهك الذميم. كعادة الهراطقة، يحاول أن يهرب من الموضوع، وذلك بتشككه بأصالة أسياده، الشعب الكوردي، ويذكر في هذا الصدد اثنين من كبار مؤرخي العالم عاشا في كوردستان في بداية قرن العشرين، وكلاهما روسيان، لهما كتابان قيمان عن الشعب الكوري، الأول هو كتاب " الأكراد ملاحظات وانطباعات" للعلامة (فلاديمير مينورسكي)، طبعه سنة (1915) ولم يذكر هذا العالم في كتابه اسم الآشوريين، بل ذكر اسم الآثوريين في ص (32) نقلاً عن (لالايان) قال عنهم:" للآثوريين الجبليين عادة عامة في التغني بالأغاني الكردية، وقص الحكايات الشعبية الكردية"وذكر اسم النساطرة في صفحات 17، 19، 20، 26، 72، 79، وقال عنهم في ص 26 "أن النسطوريين واليونان الذين كانوا يعيشون في كردستان قد نهضوا أيضاً وحاربوا تحت راية يزدان شير". أما الكتاب الثاني، هو كتاب "كورد وكوردستان " للعلامة (باسيل نيكيتين) الذي كان نائباً للقنصل الروسي في أرومية، وهو أحد الذين التقى بهم مار بنيامين شمعون مع المجموعة التي ذكرتها في مقالي السابق. وفي كتابه ذكر النساطرة في هكاري. إن هذين العالمين مينورسكي و نيكيتين، تطرقا بالتفصيل إلى الشعب الكوردي ووطنه كوردستان. لكن الذي يعكر مزاج النساطرة، ومنهم الكاتب كيواركيس، أنهما، لم يذكرا شعب أو ملة أو طائفة باسم الآشوريين، بل ذكرا النساطرة كطائفة دينية. وكذلك ذكرا اسم "الآثوريون" قد يوجد هناك من يجهل مدلول هذا الاسم الأخير، أنه بعيد كل البعد عن مضمون اسم الآشوري، لأن الآثوري محرفة عن الآتوري أي الجبلي، حتى جاء في القرآن في سورة (التين) آية (2) "وطور سينين" أي طور سيناء، بمعنى جبل سيناء، بالمناسبة هو اسم أعجمي ليس بعربي، لابد أن القارئ الكريم سمع ب"تورا بورا" جبل في أفغانستان يقال أنه كان معقلاً للقاعدة. فلذا أن النسطوري حين تقول له أنك آثوري ينزعج، ولا يقبله منك، يريدك أن تنسبه زوراً وبهتاناً إلى الآشوريين الذين انقرضوا قبل الميلاد بعدة قرون. يزعم الكاتب " أن الإنكليز حين قدموا المنطقة رأوا أن السكان يطلقوا على أنفسهم الهوية الآشورية فلذلك سموهم بالآشوريين" هذا الكلام مضى عليه قرن أو أكثر، طيب من أين جئت أنت بهذا الكلام؟ أين مصدرك؟ أ هكذا تطلق الكلام على عواهنه؟. أخيراً في الجزئية أعلاه، بعد أن لم يجد شيء يتكل عليه الكاتب النسطوري، رجع إلى أصله الوثني، بدل أن يتكل على يسوع المسيح، اتكل على وثن كان يعبده الآشوريون أبان وجود دولتهم قبل الميلاد، والأستاذ من أجل مطمع دنوي يترك مسيحه، ويتمسك بأذيال ثوب آشور الصنم، الذي انتهى من الوجود مع فناء عبدته الآشوريون في عام (612) ق.م.

يزعم الكاتب كيواركيس، قائلاً:" يذكر المستشرق الإنكليزي ويغرام (المتــّـهم بـ"أشوَرَة النساطرة)، بأن يزجرد الأول الملك الفارسي (399-420م) كان قد اعترف بالآشوريين كـ"ملة" أي قومية (1)، كما قال الأب ساوثغات خلال زيارته لطور عبدين ودير الزعفران في جبال آشور الغربية (تكملة جملته الواردة آنفاً) : [وما أثار دهشتي هو تشابه “Assuri” التي يطلقها الأرمن على السريان في تركيا، مع “Assyrians” التي نطلقها على من ينسبون أنفسهم إلى آشور](2). إن هذه الجملة توضح بأن الإنكليز الذين قدموا إلى المنطقة سمّونا "آشوريين" بالإعتماد على التاريخ ولأننا ننسب نفسنا إلى الآشوريين قبل مجيئهم، وقد اهتمّوا بهذا "الإكتشاف" الجديد لأسباب سياسية ودعموا (شكلياً) استقلال القومية الآشورية عن الشعوب المحتلة، وكذلك لأسباب دينية كونهم كانوا يعتقدون بأن الآشوريين قد تم فناءهم كما جاء في المجلة السياسية اليهودية (التوراة) وكان لقاء "النساطرة والسريان والكلدان" بالنسبة لهم اكتشافاً تاريخياً خصوصاً بما يتقلدون به من عادات وتقاليد وثراث "آشوري بحت" تحدّث عنه الكثير من الرحالة الإنكليز والألمان. وفي الأسطر التالية سنعتمد حصراً على ما يذكر الآشوريين قبل القرن التاسع عشر (مجيء الإنكليز)، وهذا الموضوع جديرٌ بالإطلاع كون هناك أجيالٌ آشورية تقوم على الفهم الخاطئ للتاريخ وسنورد "بعض" المراجع التي تدل على الحقيقة الدامغة حول استمرارية الشعب الآشوري لغة وأرضاً وهوية - رغم سقوط كيانه السياسي عام 612 ق.م، علماً أن الكثير من الكتاب والمؤرخين من آشوريين وغيرهم قد سبقونا إلى رفد المكتبات ببحوث شيقة حول ذلك ولكنها للأسف لا تزال مُهملة من الكثيرين، وهذا واضح من خلال بعض الآراء التي نقرأها أو نسمعها من بعض البسطاء.

ردنا: قبل أن أبدأ بالرد على الجزئية أعلاه،سأفضح أمر هذا الكاتب النسطوري الذي لا يحترم قلمه، والذي يحرف كل شيء يقع عليه نظره، كالكلمة التي ذكرها في الفقرة أعلاه و قال أنها تعني القومية، وهي بيت القصيد في الجزئية أعلاه، ألا وهي كلمة "مِلَّة" أنه يقول دون خجل وحياء، أن هذه الكلمة تعني القومية، و وضعها بين الشولتين المزدوجتين وهذا رسمهما " " وهذين الشولتين يوضع بينهما الكلام المقتبس، أي أن الكاتب اقتبس الكلمة من المصدر الذي أشار إليه، وأضاف من عنده، أنها تعني القومية. عزيزي القارئ، لكي لا يقال أني أفسر الكلام من رأسي، دعونا نذهب إلى قواميس اللغة العربية لتعريف كلمة "ملة" لقد تفحصت أهم قواميس اللغة العربية وجميعها تقول أنها تعني "الشريعة أو المنهاج أو السنة أو الطريقة" وتضيف هذه القواميس قائلة: "كملة الإسلام، وملة النصارى" وجاء في القرآن أيضاً في سورة البقرة آية (135): (وقالوا كونوا هوداً أو نصارى تهتدوا قل بل مِلَّة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين )، أي قل أتبع منهاج وشريعة إبراهيم، وفي آية أخرى جاءت في القرآن في سورة البقرة آية (120): (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم...) أي حتى تتبع شريعتهم، وهذه الكلمة سائدة إلى اليوم في العقيدة المسيحية بهذا المعنى أيضاً، حين يتحدثوا عن الملة الأرثوذكسية، والملة الكاثوليكية الخ، لاحظت عزيزي القارئ، أن الكاتب لم يلتزم بقيم المهنة، ولم يحترم قلمه، ولا يعير أي اعتبار لما جاء في معاجم اللغة، وأعطى لنفسه الحق أن يزور مضمون الكلمة ويزعم أنها تعني "القومية". في هذا المضمار، يقول الكاتب المسيحي (حنا بطاطو) في كتابه (العراق الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية في العهد العثماني حتى قيام الجمهورية) ج الأول ص (37-38):" الملة عبارة عن جماعات دينية كانت تحظى باعتراف رسمي، كالمسيحيين واليهود" انتهى الاقتباس. هناك كتاب تاريخي شهير يبحث في ثنايا المِلل والطوائف يسمى (المِلل والنِحل) ل(أبو الفتح الشهرستاني) (476- 548 م) يتحدث فيه عن الطوائف والاعتقادات الوثنية والمذاهب الدينية السماوية. آخر ما أقوله في هذه الجزئية للكاتب ومن يسير على نهجه الهرطقي، هو نصاً أكاديمياً أنقله من "قاموس كتابهم المقدس" صادر عن إحدى أرقى جامعات المسيحية في العالم وهي جامعة (أكسفورد) التي أصدرت عام (1982) "الموسوعة المسيحية العالمية" وهي حصيلة أبحاث قام بها (370) باحثاً في (223) دولة، وقد استغرقت نحو (12) سنة، بين عام (1968- 1980) وجاء فيها أن عدد الطوائف والملل والنحل في المسيحية (20800) ملة. انتهى الاقتباس . يعلم القارئ النبيل جيداً، أن الكاتب يجب أن يمتاز بسعة معلوماته عن عوام الناس، وحين يكتب عن أية مادة، يجب عليه أن يصفها بصورة صحيحة وسليمة. لكن بخلاف القاعدة المتبعة عند الكُتاب، إن الكاتب كيواركيس في الجزئية أعلاه، حين يتحدث عن قومية (دبليو.إي. ويغرام) يقول عنه، "المستشرق الإنكليزي" أن كيواركيس كعامة العراقيين يقولوا لكل شخص شعره أشقر وعيونه زرق، أنه شخص إنكليزي، بينما شخص (ويغرام) الذي ذكره الكاتب كيواركيس، هو شخصاً اسكتلندياً وليس إنكليزياً كما زعم الكاتب النسطوري كيواركيس، لأن المملكة المتحدة (بريطانيا) دولة اتحادية منذ (213) سنة تكونت من أربع كيانات، وهي إنجلترا، (إنكليز) وايرلندا الشمالية، واسكتلندا، و ويلز، هذه (الدول) اتحدت معاً، وكونت من جزيرة بريطانيا، وشمال ايرلندا المملكة المتحدة، (United Kingdom of Gret Britain and Northern Ireland) والإنكليز يا كيواركيس واحدة من هذه الكيانات الأربعة، التي انبثقت منها بريطانيا. ثم، أن شخص ويغرام ليس بحجة علينا، لأنه كان عميلاً للمخابرات البريطانية سراً، والسلطات العراقية ألقت القبض عليه بتهمة التجسس أثناء الحرب العالمية الأولى، وكان عضواً في بعثة رئيس أساقفة كانتربري إلى النساطرة علناً، وبإيعاز من المخابرات البريطانية أطلق اسم "الآشوريون" على النساطرة، كيف تريدنا أن نقبل به كمصدر وهو لا يعتبر ثقة عندنا؟ لكن رغم هذا، دعنا نغوص قليلاً في شخصية ويغرام، وما قاله في هذا المضمار في مؤلفاته قبل كتابه الذي يشير إليه الكاتب كيواركيس، والذي ألفه كما أشار له الأستاذ في الهامش سنة (1929)، دعونا نقدم للسيد كيواركيس كتاباً ألفه ويغرام سنة (1914)، أي خمسة عشر سنة قبل كتابه الذي جاء به كيواركيس، واسمه (مهد البشرية الحياة في شرق كردستان) ترجمه خالد الذكر، المسيحي (جرجيس فتح الله المحامي) سنة (1966) وطبعه سنة (1971) لم يشر ويغرام في هذا الكتاب إلى النساطرة كامتداد للآشوريين ولا مرة واحدة، ولم يذكر فيه اسم الآشوريين قط. الكتاب موجود على الانترنيت تستطيعوا الاطلاع عليه. دعني أنقل لك وللقارئ الكريم مقتطفات منه، يقول في ص(15): "إن سكان تركيا الآسيوية يتحدثون بست لغات، العربية الغالبة على السهول، والكوردية والسريانية تسود مناطق الجبال، والأرمنية لغة الشمال، واليونانية منتشرة في غرب آسيا الصغرى، واللغة الرسمية للجميع (اللغة التركية) هي غير شائعة إلا في الأناضول" انتهى الاقتباس، أين اللغة الآشورية هنا يا كيواركيس؟، ليس أمامك هنا مخرج، إلا أن تنسب السريان إلى الآشوريين زوراً وبهتاناً. وفي صفحة (36) يشير إلى مذابح التي حلت بالأرمن عام (1895) يقول " كانت المذبحة سياسية، لا علاقة لها بالدين، والدليل على ذلك، أن المسيحيين السريان وعددهم في ديار بكر كبير، لم يصبهم شيء مما حل بالأرمن أخوانهم في الدين، كما أن من لجأ إلى بيعة اليعاقبة، - أي بيعة السريان- لم يلحقهم أي أذى، خلا الذين وقعوا في هياج الغوغاء. والسبب لقتل الأرمن يعود لكره الأتراك للأرمن، لأن الأرمن هو الشعب الوحيد الذي يخشاه الترك بين سائر شعوب الأخرى الخاضعة لهم، فالعرب والكرد هم أخوان لهم في الدين، ليس بينهم التحام قومي أو وطني، والسريان اليعاقبة والنساطرة قليلوا العدد لا يكونون مصدر خطر" ، أين ذكر الآشوريين؟ هذا هو ويغرام... يذكر اليعاقبة والنساطرة كطائفتين دينيتين. ويتحدث في ص (69) عن موصل، يقول: "في موصل أسقفيات كثيرة لا توجد بهذا العدد في أية مدينة أخرى فهنا ما لا يقل عن ... أساقفة للرومان الكاثوليك وهناك أسقف واحد لليعاقبة وأسقف واحد نسطوري وثم طوائف أخرى من الأرمن الأرثوذكس والإنگليكان"، هل ترى يا أستاذ أن لا ذكر للآشوريين في قلب عاصمة الآشوريين القدامى ؟. وفي ص (70) يتحدث عن الكلدان النساطرة المتحدون والسريان اليعاقبة المتحدون" أين ذكر الآشوريين؟؟. في مقالنا السابق تحدثنا عن الزي الذي يلبسه النصارى في كوردستان وقلنا أنهم يرتدون الزي الكوردي، ألا أن كلامي لم يرق لأحدهم، إليكم ما قاله صديقكم ويغرام عن هذا الزي في ص (95):" الزي الجبلي المعتاد هو سترة كالصدارة تلبس فوق قميص واسع وسروال عريض جداً يخرط بقوة حتى يزم فوق الخصر النحيف... الخ، وفي النهاية يقول: وهذا هو الزي الكوردي". وجاء ذكر الزي الكوردي الذي يرتديه النصارى في كتاب (طريق في كوردستان) للمهندس (أي.ام.هاملتون) الذي شق الطريق الذي يحمل اسمه إلى اليوم "طريق هاملتون" يقول في ص (248):" دخل الرجل العجوز متكئاً على ذراع ابنه وهو مالك إسماعيل زعيم تياري العليا كان وقوراً مهيب الطلعة يرتدي كعادته زيه القومي وهو الزي الكردي..." هذا الشخص (هاملتون) بريطاني، يسمي زي الذي يلبسه النصارى بالزي الكوردي، وهو هكذا فعلاً، الزي كوردي، وما في داخل الزي كوردي أيضاً، ألا أنهم ابتعدوا عن أبناء جلدتهم بسبب المعتقدات الدينية ليس ألا. للأخوين ويغرام كتاب آخر باسم (تاريخ البيعة الآثورية) سبق وأن شرحنا في سياق مقالنا هذا ماذا تعني كلمة آثور، بالثاء وليست بالشين. لو كانت النساطرة حقاً آشوريين، لأطلق عليهم هذا الاسم منذ أن ألف كتابه الأول، وليس بعد أن اختمرت الفكرة في أروقة المخابرات البريطانية وأوعزت إليه بنشرها بين النساطرة مع حبكها بشيء من الأساطير والفنتازيات التاريخية البعيدة عن الحقيقة و الواقع. في سياق سرده المدلس، ينسب الكاتب إلى شاه إيران (يزدجرد الأول) كلاماً لا يوجد في أمهات الكتب الإيرانية، أقول لهذا النسطوري كيواركيس وغيره من أبناء طائفته، للأسف، أن الحظ لم يوافقكم هذه المرة أيضاً، لأني مطلع على تاريخ وآداب إيران، وأجيد اللغة الفارسية كأحد أبنائها، وتوجد في مكتبتي الكتب الفارسية المعتبرة، ككتاب (تاريخ إيران من البدء حتى انقراض القاجارية) عبارة عن (1200) صفحة، وكذلك عندي (دائرة المعارف الإيرانية) للعلامة (علي أكبر دهخدا) المعروفة ب (لغت نامه) عبارة (23911) صفحة، هذا المصدران من أهم الكتب الفارسية في إيران وخارجها، أنهما لا يقولان أن (يزدجرد الأول) اعترف بالآشوريين...، بل يقولان، أنه اعترف بالمسيحيين وسمح لهم بالعبادة جهاراً، و ببناء وإعادة كنائسهم، ألا أنه في النهاية ناصر (يزدجرد الأول) الزرادشتيين على المسيحيين. وقال كيواركيس في الجزئية أعلاه، أن (يزدجرد الأول) اعترف بهم ك"ملة" والملة كما وضحنا، تعني جماعة دينية. وهذه الجماعة الدينية النسطورية بعد أن رفضها مجمع أفسس وأمر بغلق مدرسة رها نزح طلابها إلى مدرسة نصيبين التي كانت واقعة ضمن حكم الإمبراطورية الساسانية، إن الساسانيين قبلوهم في نصيبين ليس حباً بموسى، بل كراهية بفرعون، أي نكاية بالدولة البيزنطية (الرومانية الشرقية) أضف أن نصيبين كانت معقلاً لكنيسة المشرق. للعلم، أن الكثير من أبناء الكورد والفرس، كانوا على الدين المسيحي، حتى جاءت الأعراب وفرضت الإسلام بحد السيف عليهم. أقول للكاتب النسطوري يجب عليه أن يفحص الكلام ويدقق فيه قبل أن يقتبسه، لكي لا يقع في شرك أخطاء غيره، خاصة في عصر الانترنيت، أن كثيراً من الكتاب يقتبسوا أموراً جمة دون أن يراجعوها، وصفحات الانترنيت مليئة بهذه الأمور التي تزخر بالأخطاء والهفوات، فالأفضل للكاتب، أن يقتبس ما يبحث عنه من الكتب الموثقة و المعتبرة التي وضعت من أجل تعريف تلك المادة التي يحتاجها، لكي لا يفقد مصداقيته عند القراء. في هفوة أخرى للكاتب النسطوري كيواركيس، الذي يقتبس الكلام دون تفحص، حيث يصف وجود "طور عابدين" في غربي جبال آشور القديمة، حسب معرفتي المتواضعة في الجغرافية -لا أجزم- أن طور عابدين تقع في شمال جبال آشور وليس غربها. لقد أشرنا خلال سردنا في الجزئية أعلاه، أن الأخوين ويغرام لم يطلقا على النسطوريين النصارى، اسم الآشوريين من قبل، وذلك من خلال كتابيهما اللذان ذكرنا عنوانيهما. تجنباً للتكرار، لا يحتاج أن أذكر أسماء الحشد الكبير من علماء الآثار والمؤرخين، الذين رفضوا تسمية الآشوريين التي أطلقها البريطانيون على النساطرة، لأني ذكرتهم عدة مرات في مقالاتي السابقة، قد أضطر أن أذكرهم مجدداً في سياق هذا المقال في الحلقات القادمة. يعترف الكاتب في الجزئية أعلاه: "أن هناك أجيال من (الآشورية) تقوم على الفهم الخاطئ للتاريخ". وهذا يعني، أن هذه الأجيال تعرف نفسها باسمها الصحيح "النساطرة" وهذا ما لا يروق للكاتب كيواركيس وغيره من متعصبي طائفته النسطورية، فلذا يصفونهم بالمخطئين.

"ولي وطن آليت أن لا أبيعه ... وأن لا أرى غيري له الدهر مالكا"

(ابن الرومي)

نظمت منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني في النمسا يوم السبت 14-12 وقفة احتجاجية امام مبنى دار اوبرا فيينا في قلب العاصمة النمساوية تنديدا بجريمة اغتيال الصحفي كاوه كرمياني الذي اغتيل امام منزله في قضاء كلار –السليمانية من قبل مجموعة ارهابية ,وحضر الى مكان الاحتجاج العشرات من ابناء الجالية الكردستانية المقيمة في فيينا اضافة الى العديد من ممثلي الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني (الحزب الشيوعي العراقي,الاتحاد الوطني الكردستاني ,الحزب الديمقراطي الكردستاني – ايران ,حركة التغيير, حزب الحل الكردستاني ,بيت الكورد في النمسا ,مركز ازادي الثقافي)ورفع المحتجون صور الشهيد كاوه كرمياني ولافتات باللغة الالمانية تندد بالجريمة وطالبوا الجهات المعنية في حكومة الاقليم باجراء تحقيق عاجل للكشف عن الجناة واسيادهم وتقديمهم للقضاء لان قتل الصحفيين اصحاب الكلمة الحرة اذا مر دون عقاب صارم سوف تتكرر عمليات الاعتداء عليهم ,كما اصدرت منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني في النمسا بيانا باللغة الالمانية استنكرت وادانت فيه عملية اغتيال الصحفي كاوه واعتبرت عملية قتل الصحفيين والمثقفين جريمة عالمية وقدمت نسخ منه الى البرلمان النمساوي واتحاد الصحفيين النمساويين ومنظمات الحقوق الانسان اضافة الى العديد من منظمات المجتمع المدني والصحف والمجلات النمساوية .

نيازي المزوري

صوت كوردستان: أرسلت أمريكا يوم أمس سفيرها في العراق الى أربيل عاصمة إقليم كوردستان للاجتماع برئيس أقليم كوردستان مسعود البارزاني و في نهاية اللقاء صرح البارزاني بأن حوادث قتل الصحفيين كحادثة قتل الصحفي كاوه كرمياني سوف لن تكرر و أن عائلة الصحفي كاوه كرمياني كانوا من ضحايا الانفال. تصريح البارزاني هذا أعتبرته العديد من المصادر كدليل على قيام السفير الأمريكي في العراق ببحث قضية مقتل الصحفي كاوه كرمياني مع البارزاني و الى المضايقات التي يتعرض لها الصحفيون في إقليم كوردستان و ضرورة وضع حد لها.

بعد زيارة السفير الأمريكي نشرت صحيفة لفين برس أن البارزاني طلب اللقاء بأحد أفراد عائلة الصحفي كاوه كرمياني و هذا يعكس جدية لقاء السفير الأمريكي بالبارزاني و الضغط الذي تعرض له من قبل أمريكا.

حول هذا الطلب صرح أخ الصحفي كاوه كرمياني و في خبر نشرته صحيفة سبي أنهم قاموا بتأجيل اللقاء بالبارزاني الذي كان مقررا اليوم الساعة 11 صباحا لحين ظهرو نتائج التحقيقات.

و بنفس الصدد استدعت المحكمة محمود سنكاوي العضو في حزب الطالباني للتحقيق معه حول مقتل الصحفي كاوه كرمياني. كما أفرجت المحكمة 3 متهمين كانوا قد أحتجزوا بتهمة القتل.

وصف أنتونيو غوتيريس، مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الصراع في سوريا بأنه أخطر أزمة تهدد الأمن العالمي منذ قرابة سبعة عقود.

وجاءت تصريحات غوتيريس في مقر الأمم المتحدة في جنيف حيث دعا بان جي مون الأمين العام للمنظمة الدولية إلى وقف القتال قبل بدء مؤتمر السلام بشأن الأزمة السورية في جنيف الشهر المقبل.

وقال غوتيريس إن الحرب الأهلية في سوريا ساعدت في زيادة عدد الفارين من النزاعات في أوطانهم لأكثر من مليوني شخص العام الحالي وحده، وهو أعلى معدل للنزوح منذ عام 1994، عندما فر المدنيون من الإبادة الجماعية في رواندا ويوغوسلافيا السابقة.

وقد أطلقت الأمم المتحدة أكبر حملة من نوعها لحشد الدعم الإنساني للسوريين. وتهدف الحملة إلى جمع 6.5 مليار دولار لتوفير المعونات الإنسانية لسوريا العام القادم.

وصف غوتيريس الصراع المستمر في سوريا منذ قرابة ثلاث سنوات بأنه "أزمة بالغة الضخامة" لها أبعاد إقليمية .

وأضاف أن هذه الأزمة "قد تكون الأخطر على السلم والأمن العالميين منذ الحرب العالمية الثانية".

bbc

بغداد/ المسلة: طالبت النائب عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف وزارة المالية بعدم صرف حصة إقليم كردستان من الموازنة إلا بعد قيام حكومة الإقليم بتسليمها عائدات نفط الإقليم للسنتين الماضيتين .

وقالت نصيف في بيان حصلت "المسلة" على نسخة منه، ان " النفط والغاز والثروات الطبيعية المستخرجة في أية محافظة عراقية هي ملك لجميع العراقيين على اختلاف قومياتهم وانتماءاتهم ، وكل محافظة لها حقوق وعليها واجبات وفقاً للدستور الذي قسم الصلاحيات وحددها بشكل واضح.

واشارات الى ان "عهد الحكم الشمولي الذي كان يتحكم بحصص المحافظات ويمنح المخصصات لمحافظة على حساب محافظة اخرى قد انتهى، اليوم هناك برلمان منتخب يضم نواباً من جميع المحافظات، وهو يراقب ويتابع كل صغيرة وكبيرة ".

واضافت النائب عن العراقية الحرة ان "من غير المعقول ان تشارك جميع المحافظات بتسليم عائدات الثروات الطبيعية الى الحكومة الاتحادية وفقا للدستور فيما يمتنع اقليم كردستان عن ذلك وينفرد بسياسة خاصة في قطاع النفط والطاقة وبقية القطاعات الحيوية والاقتصاية".

وشددت نصيف على "ضرورة الإلتزام بالدستور وعدم تسليم حصة كردستان من الموازنة المالية الاتحادية إلا بعد قيام سلطة الإقليم بتسليم عائدات النفط لبغداد" ، مبينة ان "هذا الإجراء يصب في مصلحة المواطن الكردستاني ويضمن حقوقه في الثروات الطبيعية بشكل منظم ودستوري "

السليمانية - أوان

انتقد سكرتير المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الثلاثاء، قرار الحزب الديمقراطي الكردستاني بالانسحاب من قائمة الاحزاب الكردية في كركوك، واصفا القرار بـ"المسبق".

وقال عادل مراد في بيان حصلت "أوان" على نسخة منه، ان "الحزب الديمقراطي الكردستاني قد طالب بتغيير رئيس القائمة الدكتور نجم الدين كريم داخل الاجتماع التأسيسي لتشكيل القائمة، وكان الاتحاد ينظر في هذا الطلب"، مستدركا "ولكنهم روجوا لهذا الطلب عن طريق الحملات الإعلامية لهذا اغلقوا كل الابواب لمعالجة الموضوع".

وأكد ان "الحزب الديمقراطي كان له خطة مسبقة للانسحاب، والموقف من الدكتور نجم الدين كريم بهذا الشكل".

ورد مراد على التصريحات الصادرة من الحزب الديمقراطي الكردستاني بشأن موقف الدكتور نجم الدين السلبي من كوادر الحزب الديمقراطي، بالقول "اذكر الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتوزيع غير العادل للمناصب في محافظة نينوى ومحافظة دهوك"، مضيفا "كما اذكر الحزب الديمقراطي بموقفهم من مقعد محافظة بغداد في الانتخابات السابقة، والجهد الحثيث لسحب المقعد من الاتحاد الوطني".

وكانت الاحزاب الكردية في محافظة كركوك، قد اعلنت في الثامن من الشهر الجاري، المشاركة بقائمة واحدة في الانتخابات مجالس محافظات كردستان المقبلة.

وكان القيادي في الحزب الشيوعي الكردستاني ومسؤول محلية كركوك صديق احمد قد قال لـ"أوان" في وقت سابق، إن "الاحزاب الكردستانية في المحافظة قررت في آخر اجتماع لها عقد في مقر الاتحاد الوطني الكردستاني الاحد (الماضي)، خوض الانتخابات بقائمة واحدة"، مضيفا "قررنا خوض الانتخابات بقائمة واحدة سميت بقائمة كركوك الكردستانية".

وشارك الاجتماع 24 حزبا وحركة سياسية وكردستانية في المحافظة، أبرزهم الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي، وحركة التغيير، والاتحاد الإسلامي، والحماة الإسلامية، والشيوعي الكردستاني، والحركة الإسلامية، والحزب الاشتراكي، وحزب الكادحين، وحزب المستقبل.

وبعد يوم من الاتفاق المذكور، أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني عن تراجعهم من قرار المشاركة في القائمة الموحدة، واشترطت الاستمرار في المشاركة بتغيير رئيس القائمة الدكتور نجم الدين كريم، فيما أصر الاتحاد الوطني على موقفهم من بقاء رئيس القائمة.

وكان الحزبان الحاكمان في كوردستان الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني قد وقعا (27 تموز 2007) "الاتفاقية الاستراتيجية" بينهما، تضمنت مشاركة الحزبين بقائمة موحدة في الانتخابات وتناوبهما على شغل منصب رئيس حكومة وبرلمان الإقليم كل عامين، كما تشير بروتوكولات هذه الاتفاقية الى أنها ستستمر لغاية عام (2015) بحسب الاتفاق بين الجانبين.

الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 12:06

البارزاني والنجيفي في تركيا

من المقرر ان يصل رئيس حكومة إقليم كوردستان إلى تركيا.

وذكرت وكالة الاناضول التركية، ان وزير خارجية تركيا أحمد داوود اوغلو كشف عن زيارة رئيس حكومة إقليم كوردستان المقررة إلى تركيا للمشاركة في مراسيم شب العروس في مدينة قونيا التركية.

وقال :"سيحضر كل من رئيس الوزراء اللبناني ورئيس مجلس النواب العراقي ايضاً اسامة النجيفي في هذه المراسيم".

ومن المقرر ان يجتمع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مع كل من نيجيرفان بارزاني واسامة النجيفي.

ويأتي زيارات مسؤولي إقليم كوردستان و حكومتي انقرة وبغداد ضمن إطار الزيارات والدعوات المتبادلة بعد تحسن العلاقات بين الاطراف الثلاثة.

تنظم مراسيم شب العروس في مدينة قونيا التركية كل عام في ذكرى وفاة العالم مولانا جلال الدين الرومي (1207-1273).
------------------------------------------------------------
ت: إبراهيم

nna

الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 12:05

النواب الكورد يضربون داخل البرلمان التركي

اعلن رئيس ونواب حزب الديمقراطي الشعبي HDP الاضراب عقب قرار محكمة ديار بكر التي رفضت يوم أمس الإثنين طلبات نائبين كورديين بالإفراج عنهما بعد احتجازهما لفترة طويلة.

وبحسب ما نشرته صحيفة أكشام التركية، فان قرار المحكمة جاء في مدينة ديار بكر المركز الاقليمي في المنطقة ذات الاغلبية الكوردية بجنوب شرق تركيا برغم حكم المحكمة العليا التركية هذا الشهر بعدم دستورية احتجاز نائب آخر لفترة طويلة انتظارا لمحاكمته.

وقالت الصحيفة، ان نواب حزبي السلام والديمقراطية والحزب الديمقراطي الشعبي قلقون من قرار محكمة دياربكر التي رفضت اطلاق سراح النواب الكورد، وقرروا الاضراب داخل البرلمان التركي.

وكانت كولسر يلديريم وابراهيم ايهان النائبان عن حزب السلام والديمقراطية قد اعتقلا في 2010 لاتهامات بوجود صلات تربطهما بحزب العمال الكوردستاني ولا زالا محتجزين انتظارا لصدور الحكم.

ووجهت الاحزاب الكوردية في تركيا عدة كتابات إلى وزارة العدل في الحكومة التركية طالبتها بإطلاق سراح النواب الكورد المعتقلين في سجون الدولة، وهم "كولسر يلديريم وابراهيم ايهان، كمال أكتاش، سلمى ارماك وفيصل سريلدز"، ولكن رفضت كتاباتهم في جميع المناسبات.
------------------------------------------------------------
ت: إبراهيم

nna

 

المعارضة الإسلامية لم تتقدم بعد بمرشحين وتنتظر استئناف جلسات البرلمان

أربيل: محمد زنكنه .. الشرق الاوسط
أفادت مصادر كردية بأن حركة التغيير بزعامة نوشيروان مصطفى، التي جاءت في المرتبة الثانية في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في إقليم كردستان، قدمت قائمة بأسماء قيادييها لتولي مناصب وزارية في التشكيلة الثامنة لحكومة إقليم كردستان العراق التي فوض الحزب الديمقراطي الكردستاني نيجيرفان بارزاني، نائب رئيس الحزب، لتشكيلها.

وحسب هذه المصادر فإن قياديي الحركة «عثمان حاج محمود ومصطفى سيد قادر وعلي حمه صالح وآرام شيخ محمد وقادر حاج علي» هم المرشحون الأبرز لشغل مناصب وزارية في التشكيلة الحكومية المقبلة.

حركة التغيير لم تؤكد حتى الآن هذه الترشيحات، لكنها، وحسب الاجتماعات الأخيرة لمجلسها الوطني في السليمانية، أكدت أنها تتعامل بإيجابية مع الوضع السياسي الحالي للإقليم وستشارك في الحكومة مشاركة «جدية وفعالة مع بقاء الدور الرقابي لأعضاء قائمتها البرلمانية». وأكد زعيم الحركة أمام أعضاء المجلس في الثاني عشر من ديسمبر (كانون الأول) الحالي «أن الوضع السياسي في الإقليم بحاجة إلى تشكيل حكومة قوية تشارك فيها جميع الأطراف، بالإضافة إلى الفصل بين السلطات وجعل البرلمان رقيبا على أعمال ونشاطات الحكومة».

من جهة أخرى، أكد الحزبان الإسلاميان (الاتحاد الإسلامي والجماعة الإسلامية) اللذان كانا في صفوف المعارضة منذ عام 2009 أن الوقت لم يحن بعد لتقديم أسماء مرشحيهما للمناصب الوزارية لأن «معالم الحكومة الجديدة لم تتضح وجلسات البرلمان ما زالت معلقة».

بلال سليمان عضو المكتب السياسي للجماعة الإسلامية، التي يتزعمها علي بابير، أكد أن الجماعة «لم تقدم إلى الآن مرشحيها للمناصب الوزارية لأن الوزارات التي ممكن أن تكون من نصيبنا غير واضحة». ونفى سليمان في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن تكون جماعته قد طالبت بحقيبة «الأوقاف» التي يشغلها حاليا قيادي في الحركة الإسلامية التي يتزعمها عرفان عبد العزيز.

ويعتقد سليمان بأن الحزب الديمقراطي الكردستاني، وهو صاحب الأغلبية البرلمانية، يجد نفسه «في موقف صعب من حيث توزيع المناصب الوزارية في الحكومة لأن تشكيل حكومة ذات مشاركة واسعة وعريضة يحتاج إلى رحابة صدر في قبول آراء وتوجهات المقابل». وبين سليمان أن الحزب الديمقراطي «لديهم بعض المشاكل فيما يخص نظام النقاط، إذ أنهم يعملون على خلق شيء من التوافق حول نظام النقاط والتاريخ النضالي للأحزاب وخصوصا تلك التي حصلت على مقعد واحد في الانتخابات بالإضافة إلى القوميات الأخرى التي يتم التعامل معها بنظام الكوتة».

الاتحاد الإسلامي، بدوره، أكد على أن «المشاركة الفعلية والجدية للأحزاب الكردستانية في التشكيلة الحكومية هي الأهم من فرض الشروط المتعلقة بالحقائب الوزارية». وقال أبو بكر هلدني، عضو المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي وعضو برلمان إقليم كردستان، لـ«الشرق الأوسط» بأن حزبه أكد في الجولة الأخيرة للمباحثات مع الحزب الديمقراطي الكردستاني على «المشاركة الحقيقية والفعالة للأحزاب الكردستانية في الحكومة بوجود صلاحيات للوزير لا أن يكون مجرد شاغل لمنصب لا صلاحية له فيه بإعطاء الأوامر لأصغر الموظفين». ونفى هلدني أن يكون الاتحاد قد رشح مولود باوه مراد، المتحدث الرسمي باسمه، لمنصب في الحكومة. وأوضح هلدني أن حزبه «بانتظار رد الحزب الديمقراطي الكردستاني على المقترحات التي جرى تقديمها بشأن التشكيلة الحكومية»، داعيا «الديمقراطي» إلى «الإسراع بالرد وعدم تأخير تشكيل الحكومة والإسراع في عقد الجلسة البرلمانية الثانية لاختيار هيئة الرئاسة والبدء بالموسم البرلماني الجديد»، محذرا من «أن إطالة الوضع بهذا الشكل ستؤثر سلبا على العملية السياسية في الإقليم».


ترجيحات بتأجيل الانتخابات بسبب الموازنة المالية

بغداد: «الشرق الأوسط»
يستأنف البرلمان العراقي اليوم الثلاثاء جلساته بعد انتهاء آخر عطلة تشريعية له خلال دورته الحالية التي تنتهي في 30 من أبريل (نيسان) المقبل وهو موعد إجراء الانتخابات البرلمانية. وفي حين رجح محمد الخالدي، مقرر البرلمان والقيادي في كتلة «متحدون» التي يتزعمها أسامة النجيفي، احتمال تأجيل الانتخابات بسبب تأخير الموازنة المالية نتيجة الخلافات بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، رفضت كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان أن تكون هي السبب وراء التأجيل.

وقال الخالدي في بيان له تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه إن جلسات الفصل التشريعي لمجلس النواب إن «هيئة رئاسة مجلس النواب ستعقد اجتماعا يوم الخميس المقبل بحضور رؤساء الكتل السياسية مع رئيس اللجنة القانونية والعلاقات الخارجية والمالية والأقاليم والمحافظات حول قوانين الأحزاب ومقترح قانون مجلس الاتحاد ومشروع قانون عقد المعاهدات والتقاعد الموحد والمحكمة الاتحادية». وأوضح الخالدي أن «مجلس الوزراء لم يناقش إلى الآن الموازنة بسبب الخلافات الكبيرة بين الإقليم والمركز على بعض النقاط، فضلا عن طلبات المحافظات والوزارات»، مبينا أن «الموازنة سيتأخر إقرارها ولن تمر بسهولة وبالتالي فإنه لا يمكن للبرلمان إنهاء فصله الحالي ما لم تقر الموازنة، وبالتالي ممكن تأجيل الانتخابات المقبلة، وهذا أمر خطير جدا».

من جهتها، أكدت كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي إنها ليست طرفا في تأخير الموازنة المالية لعام 2014. وقالت نجيبة نجيب، عضو البرلمان عن التحالف وعضو اللجنة المالية البرلمانية، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «البرلمان بصورة عامة لا يزال يجهل الأسباب التي تحول دون إقرار الموازنة داخل مجلس الوزراء لأننا لم نتسلم نسخة منها ولا نعرف حجم المشكلات والخلافات»، معتبرة أن «التأخير ليس في مصلحة الحكومة ولا مصلحة البرلمان ولا مصلحة الشعب العراقي». وأضافت أن «الأمر المهم هنا أننا لسنا في نهاية السنة المالية فقط وإنما في نهاية السنة البرلمانية وبالتالي فإن مشكلات من هذا النوع ستكون لها تداعيات خطيرة، ولذلك فإن عدم إنجازها قبل الانتخابات البرلمانية سيضاعف من حجم المشكلات».

وردا على سؤال بشأن ما يقال عن شروط وضعها التحالف الكردستاني لأجل إقرار الموازنة وهي تمشيتها في مقابل إقرار الاتفاق النفطي الذي دخلت تركيا طرفا فيه قالت نجيبة نجيب: «إننا وقعنا اتفاقية مع الحكومة الاتحادية من أجل حل المشكلات بين الطرفين وتوصلنا بالفعل إلى بعض الحلول ولكن هذه الحلول لم توضع من قبل الحكومة في بغداد على أرض الواقع وهو ما جعلها لا تزال حبرا على ورق». وأوضحت أن «الحكومة أقرت أموال الشركات الأجنبية ولكنها لم تطبق ذلك، كما أننا لا شروط لدينا بل استحقاقات وهذه الاستحقاقات هي في مقابل تصدير النفط من كردستان وأن عائدات هذا النفط هي للشعب العراقي كله، لكن في مقابل ذلك هناك التزامات لا بد من تأديتها».

وأكدت النائبة أن «التحالف الكردستاني لن يقف حجر عثرة أمام أي حلول حقيقية طالما أننا دولة اتحادية وقبلنا بمبدأ الشراكة في هذا البلد». وبشأن مطالبات بعض المسؤولين وأعضاء في البرلمان العراقي بحجب حصة إقليم كردستان من الموازنة أو تخفيضها قالت نجيبة نجيب إن «هذه المسالة تطرح سنويا وهي لا تستند على أي أساس قانوني أو دستوري، وبالتالي فإن إعادة طرحها هذا العام إنما يدخل في باب الدعاية الانتخابية لا أكثر».

 

وزير خارجية لوكسمبورغ: نشاط مقاتلي حزب الله يتوقف بإشارة إصبع من إيران

بروكسل: عبد الله مصطفى .. الشرق الاوسط
أكدت كاثرين أشتون، منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد يعمل على الدفع باتجاه مؤتمر «جنيف 2»، وسوف يستمر في جهوده لتقديم الدعم والمساعدات الإنسانية للشعب السوري». وأضافت في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «نحن نقول من البداية بضرورة البحث عن حل سياسي ووضع خارطة طريق للمستقبل، وللتوصل إلى ذلك لا بد من وقف العنف والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، خصوصا مع فصل الشتاء»،.

وفي آخر اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي خلال عام 2013، كان الملف السوري حاضرا في المناقشات التي جرت ببروكسل مع التركيز على عدة محاور ومنها تطورات ملف الأسلحة الكيميائية والوضع الإنساني الصعب نتيجة استمرار الصراع والشتاء القارس، وفي رد على سؤال لـ«الشرق الأوسط» حول ما قدمه الاتحاد الأوروبي للملف السوري خلال عام 2013 قالت أشتون: «أنا فخورة بما قدمه الاتحاد الأوروبي حتى الآن من مساعدات ودعم إنساني وإغاثي، وقلنا من قبل إننا دعمنا عمل الأخضر الإبراهيمي، الذي تولى مهمة صعبة للغاية واليوم من المهم جدا أن نستمر في مساعدة الشعب السوري من أجل التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار وضمان وصول الإغاثة للمتضررين وإيجاد طريقه لإعادة بناء الدولة».

وفي إطار التحضيرات لـ«جنيف 2» جرى الإعلان على هامش الاجتماعات عن استضافة قرطبة الإسبانية الشهر المقبل اجتماعات لفصائل المعارضة السورية لتحقيق تفاهم مشترك. وقال جوزيه مانويل جارسيا، وزير خارجية إسبانيا في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» خلال رده على سؤال حول أي خطوات مقبلة لتشديد الحظر على السلاح المفروض على سوريا: «يجب تقييم الأمور بشكل مستمر والتفكير جيدا قبل اتخاذ أي قرار يتعلق بالشأن السوري، ونحن قلنا باستمرار إن الحل السياسي هو الأمثل ولا مكان للحل العسكري، وفي هذا الصدد نحن نعمل في إسبانيا وبشكل مشترك أيضا وسوف نستقبل فصائل مختلفة من المعارضة السورية في قرطبة الشهر المقبل في إطار التحضير لـ(جنيف 2) وفي محاولة لتحقيق تفاهم مشترك يساعد في إيجاد مخرج لهذا الوضع».

أما وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن فقال بدوره لـ«الشرق الأوسط» إنه بالنظر إلى الخارطة العالمية يمكن أن ندرك أهمية إيران في المنطقة، وإذا نظرنا إلى ما يحدث في سوريا وما يقوم به أعداد من المقاتلين من حزب الله اللبناني أو الحرس الثوري الإيراني في العمليات القتالية بسوريا يمكن القول إن بمقدور إيران بإشارة إصبع أن تتوقف كل هذه الأنشطة.

الملف السوري طرح من جديد على غداء عمل على هامش الاجتماعات جمع رؤساء الدبلوماسية الأوروبيين مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وتطرق أيضا إلى العلاقات مع موسكو في إطار سياسة الاتحاد الأوروبي مع الشركاء الاستراتيجيين وإلى جانب الملف السوري، تناول الوزراء ملفات تتعلق بالوضع في لبنان وعملية السلام في الشرق الأوسط والوضع في أوكرانيا وملفات أخرى.

 

مقابل بدء حوار حول إلغاء أو تسهيل إجراءات التأشيرة للأتراك

بروكسل: عبد الله مصطفى .. الشرق الاوسط
أعلنت المفوضية الأوروبية في بروكسل أمس أن اتفاقا وقع مع تركيا يسمى «اتفاق إعادة القبول» ينص على التزام أنقرة بالتعاون في قبول المهاجرين غير الشرعيين القادمين عبر تركيا والمبعدين من دول الاتحاد الأوروبي. وفي غضون ذلك أعلن عن بدء الحوار بين الجانبين بشأن تسهيل إجراءات الحصول على تأشيرات الدخول إلى دول الاتحاد الأوروبي بالنسبة للمواطنين الأتراك.

وقال بيان للمفوضية بأن سيسليا مالمستروم، مفوضة الشؤون الداخلية، التي سافرت إلى أنقرة بناء على دعوة من السلطات التركية وقعت على الاتفاقية مع وزير الداخلية التركي معمر جولر. وأضاف البيان أنه بالتزامن مع هذا الحدث وبحضور وزير الخارجية التركي، أحمد داود أوغلو، شاركت مالمستروم في إطلاق الحوار حول إلغاء أو تسهيل إجراءات التأشيرة بالنسبة للمواطنين الأتراك. وأشار البيان إلى أن الحدثين جاءا في نفس المكان وفي نفس التوقيت في إطار احتفال شارك فيه رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان ووزير الشؤون الأوروبية التركي ايجمين باغيس وأيضا سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدون لدى تركيا.

وقالت مالمستروم بأن هذا الحدث «له أهمية تاريخية ويدفع التعاون بين تركيا والاتحاد الأوروبي خطوة إلى الأمام كما يجلب المنافع للمواطنين من الجانبين ونأمل أن يتم التصديق على اتفاق إعادة القبول من جانب الطرفين دون تأخير، ونأمل في إحراز تقدم كبير في الحوار بشأن إلغاء أو تسهيل الحصول على التأشيرات».

يذكر أنه في النصف الأول من الشهر الماضي، أعلن الاتحاد الأوروبي عن فتح فصل جديد من فصول التفاوض مع تركيا على طريق الحصول على عضوية الاتحاد. وفي ختام اجتماع وزاري مشترك ببروكسل، أكد الجانبان رغبتهما في تسريع العملية بعد أكثر من ثلاث سنوات من الجمود. وقالت الرئاسة الليتوانية الدورية الحالية للاتحاد أن هذا الفصل من السياسات الأساسية في الاتحاد الأوروبي، ويدعم خلق فرص العمل والقدرة التنافسية والابتكار والتنمية الاقتصادية وتحقيق التنمية المستديمة.

وفي تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، قال بيتر ستانو، المتحدث باسم المفوض الأوروبي لشؤون التوسيع، بأن تركيا شريك مهم للاتحاد الأوروبي «ونحن بحاجة إلى علاقات أكبر مع تركيا وليس أقل، وخلال عملية التفاوض الطويلة سبق أن أعربنا عن القلق والاهتمام بمسار الإصلاحات في تركيا ونحن نرى أن التفاوض سيظل أفضل الوسائل لتطوير العلاقات بيننا». وحول البطء الشديد، من وجهة نظر البعض، في سير المفاوضات ودور دول مثل ألمانيا أو قبرص في تعطيل المسار، قال المتحدث: «إن عملية التفاوض تسير بشكل بطيء بسبب حظر بعض فصول التفاوض سواء من جانب الاتحاد الأوروبي بشكل عام أو من خلال تحرك دول أعضاء بشكل فردي، ولكن نتوقع من الجانب التركي الاستمرار في جهود الإصلاح وفتح الموانئ والمطارات التركية أمام البضائع من قبرص وهذه الأمور سيكون لها تأثير فوري على عملية الانضمام».

وكان وزراء دول الاتحاد الأوروبي المكلفون الشؤون الأوروبية أعطوا موافقتهم على بدء هذا الفصل التفاوضي في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بعد أربعة أشهر على الموعد الذي كان مقررا بسبب قمع السلطات التركية موجة الاحتجاج في ساحة تقسيم في إسطنبول.

الثلاثاء, 17 كانون1/ديسمبر 2013 00:26

بمناسبة يوم العلم الكوردستاني ...

صوت كوردستان: يصادف يوم 17 من كانون الأول (ديسمبر) من كل عام ذكرى رفع أول علم خاص بالكورد في دولة باسم جمهورية كوردستان ( مهاباد) في شرقي كوردستان برئاسة القاضي محمد سنة 1946 و الذي تم أعدامة على يد شاه أيران و التي أستمرت لحوالي سنة من الزمن. و بهذة المناسبة أتخذ برلمان أقليم كوردستان يوم 17 من كانون الأول لكل عام يوما للعلم الكوردستاني بشكلة الجديد. في هذا اليوم يحتفل الكورد و خاصة في جنوب كوردستان بالعلم الكوردستاني. و نحن هنا نبارك للشعب الكوردستاني هذا اليوم الوطني و نتمنى أن يرفرف العلم الكوردستاني على مبنى برلمان كوردستان في العاصمة ديار بكر ( امد) و في برلمانات و حكومات جميع أجزاء كوردستان الفدرالي الحر.

و للتذكير ننشر ثلاثة أعلام كوردستانية أخرى تم رفعها من قبل مملكة كوردستان في السليمانية و علم جمهورية ارارات الكوردية و علم جمهورية مهاباد في أوقات سابقة، أضافة الى علم كوردستان الحالي.


 

السومرية نيوز/ أربيل

دعا رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الإثنين، الأطراف السياسية الكردية السورية إلى ضرورة المشاركة في مؤتمر "جنيف2" بخطاب قومي موحد، فيما تسعى الأحزاب الكردية السورية الاجتماع يوم غدا في كردستان من اجل توحيد خطابها.

وقالت رئاسة الاقليم في بيان، تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني إجتمع، اليوم، مع وفد من حزب الإتحاد الديمقراطي الكردي (الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني)"، مبينة أن "الإجتماع أكد على مشاركة الكرد في مؤتمر جنيف2 بخطاب قومي مشترك".

وأضاف البيان أن "الأطراف الكردية السورية إتفقت على الاجتماع يوم غد الثلاثاء في كردستان بهدف الوصول إلى إيجاد خطاب قومي كردي موحد".

وأشار البيان أن "البرلمانية الكردية التركية ليلى زانا ورئيس بلدية ديار بكر الكردية التركية شاركا في إجتماع البارزاني مع حزب الإتحاد الديمقراطي الكردي".

وتعتبر الهيئة الكردية العليا الجهة السياسية الكردية الرئيسة التي تمثل الكرد في سوريا، وتتألف من مجلسين رئيسين هما المجلس الوطني الكردي ومجلس غربي كردستان، وتنسيقيات الشباب المعارضة للنظام السوري، وشكلت الهيئة في تموز 2012.

بغداد-أوان

دعا  التجمع العربي في مؤتمر عقده، الأثنين،  الائتلافات والكيانات المشاركة في الانتخابات بأن يضعوا مصلحة العرب فوق كافة الاعتبارات وفوق المصالح الانتخابية والسياسية  مطالبين "جميع القوائم العربية بالتوحد في قائمة واحدة تصب في مصلحة عرب المدينة والابتعاد عن التقسيم والتشتت بين العرب  من جراء كثرة القوائم الموجودة".
وجاء في نص البيان الختامي الذي تلقت "أوان" نسخة منه،  "يستعد العراقيون في انحاء الوطن للانتخابات النيابية المقبلة ومنهم أهلنا في كركوك، ولأهمية هذه الفعالية الانتخابية لأختيار من يمثل الشعب ويفوضوه أمرهم بدأت وتائر العمل تتصاعد على أساس المنافسة الحرة الشريفة، ولخصوصية محافظتنا وخصوصية مكوناتها ومنهم العرب وما واجهوه في السنوات الماضية من تهميش وإقصاء، أوجبت كل هذه المقدمات ان نطلق نداءنا هذا الى السادة رؤساء الائتلافات والقوائم الانتخابية في العراق بأن يضعوا مصلحة العرب في كركوك فوق المصالح الانتخابية والسياسية وندعوهم الى الوحدة في قائمة ترضي العرب في كركوك لخوض تلك الانتخابات ، للحفاظ على الهوية والتوازن".
وأضاف "إن ما نشاهده الان من تقسيم  في الجسم العربي استعداداً لتلك الانتخابات بكثرة القوائم العربية والتي ستؤدي حتماً الى نتيجة سلبية تضيع فيها أصوات الناخبين العرب في كركوك ، لذا علينا جميعاً الاحتكام الى صوت العقل والحكمة وان يلعب العقلاء والحكماء وأصحاب الرأي السديد دورهم في جمع العرب في قائمة انتخابية قوية موحدة " ،مستطردا بالقول " اذا كانت ذريعة البعض وحجته ان وقت الائتلافات قد انتهى فبالإمكان التوافق على ذلك في محضر يوقع من قبل جميع الائتلافات والقوائم لضمان الحقوق ، وان يعود كل فائز الى ائتلافه او قائمته بعد فوزه ، فالوحدة العربية هي المصلحة العليا وما عداها مصالح فئوية وشخصية لا تنفع الجميع بل تكون خاصة لائتلاف ما او قائمة ما ".

وأوضح  "اننا على ثقة تامة بأن اخواننا رؤساء الائتلافات والقوائم الانتخابية سيضعون مصلحة العرب في كركوك فوق مصالحهم الائتلافية وهذا عهدنا بهم ، كما نأمل من السياسيين العرب في كركوك الذين رفعوا شعار وحدة الصف العربي خلال السنوات الماضية ان يطبقوا هذا الشعار الى واقع، حقيقي يرضي الجماهير العربية ونسقط الحجة عنا جميعاً امام الله والشعب بتطبيقنا لهذه الدعوة الى حيز العمل"

شفق نيوز/ دعت محافظة السليمانية الاثنين جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية في المحافظة الى إحياء يوم رفع العلم الكوردي يوم غد الثلاثاء بشكل يليق بهذه المناسبة.

وقالت المحافظة في بيان ورد لـ"شفق" ان المحافظة تستعد هذا العام لتنظيم فعاليات مختلفة بهذه المناسبة.

ودعت الموظفين الحكوميين الى ارتداء الزي التقليدي الكوردي اثناء الدوام في هذا اليوم لاعطاء الطابق القومي والوطني لهذه المناسبة.

وكان برلمان إقليم كوردستان قد صوت على قانون رفع علم كوردستان في 11 تشرين الثاني سنة 1999، والذي يتضمن رفع العلم الكوردي في 17 كانون الاول من كل عام وهو تاريخ رفع العلم لأول مرة في جمهورية كوردستان بمدينة مهاباد سنة 1946.

والعلم الكوردي مكون من ثلاثة ألوان رئيسية هي الأحمر الذي يرمز إلى التضحية الذي يقدمه الشعب الكوردي في سبيل رفع الظلم عن كاهله، والأخضر يرمز إلى طبيعة كوردستان الخلابة، والأبيض يرمز إلى السلم والامان والتعايش والتسامح.

ويتوسط العلم شمس صفراء اللون ترمز إلى الديانات القديمة للكورد، وله 21 شعاعا.

ويعتبر هذا الرقم مقدسا في الديانة الزردشتية التي يعتقد البعض بأنها الديانة القديمة للكورد، كما أنه يرمز الى 21 آذار أي يوم عيد نوروز الذي يعتبر العيد القومي للشعب الكوردي.

ع ص

بغداد/ المسلة: اعلن رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي، اليوم الاثنين، تحالف حركة الوفاء التركمانية ومكتب كركوك للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي للمشاركة بقائمة موحدة في انتخابات مجلس النواب العراقي لعام 2014 باسم قائمة جبهة تركمان كركوك.

وقال الحزب التركماني في بيان حصلت "المسلة" على نسخة منه "ها نحن اليوم نعلن مجتمعين ممثلي الاحزاب التركمانية (الجبهة التركمانية العراقية – حزب توركمن ايلى – حزب العدالة التركماني العراقي – حزب القرار التركماني – الحركة القومية التركمانية – تجمع القوميين التركمان – تجمع تركمان العراق – حركة ديمقراطيي العراقي ) وتحالف معنا حركة الوفاء التركمانية ومكتب كركوك للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي للمشاركة بقائمة موحدة في انتخابات مجلس النواب العراقي لعام 2014 وباسم ( قائمة جبهة تركمان كركوك )

وأضاف "ندعو كل الناخبين التركمان للمشاركة الواسعة في الانتخابات لضمان نيل حقوقنا القومية المشروعة ولاستكمال النضال السياسي تحت قبة البرلمان العراقي لترجمة ما نص عليه الدستور العراقي من حقوق لشعبنا المظلوم على ارض الواقع وتحقيق التوازن الوطني في كل الوزارات والمؤسسات الحكومية والادارات المحلية".