يوجد 556 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

khantry design
الحرب على داعش في غربي كوردستان
الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 20:29

خدمة الشعوب.. وأسرار البقاء- مديحة الربيعي

 

تتعدد أهداف ورؤى الأحزاب والكتل السياسية الأخرى,فمنهم من يهدف الى الحصول على مقاليد السلطة,ومنهم من يسعى الى تحقيق مطامح شخصية, والبعض الآخر يهدف الى أثبات نفسه على الساحة السياسية,ومعظم هذه الأحزاب تندثر مع الوقت بمرور الزمن.

الا أن هناك أصوات وطنية مخلصة تعلو فوق أصوات الجميع,وتتخذ منهجاً مختلفاً يرسخ صورتها في الأذهان ويرسم لها تاريخاً مختلفاً بعيداً عن المزايدات السياسية والمطامح الشخصية,أذ يبقى صداها متجدداً مع تجدد أرادة ورغبات الشعوب,فتتلخص أهدافهم في خدمة الشعب وتلبية طموحاته والحفاظ على حقوقه,فلايمكن ان تندثر أهداف بمثل هذا المستوى من النبل مع مرور الوقت بل تبقى متجددةً عبر الزمن,أن من يتخذ من خدمة المواطن شرطاً لاشعاراً فقط يضع نصب عينيه حلم وطن,فيكون تمثيله لشعبه مناطاً بمدى قدرته على خدمته,وتحقيق المنجزات لأحياء وطن تراكمت عليه الهموم,وأثخن بالجراح,أذ يحتاج لجهود حقيقة حثيثة لينهض من جديد,سياسياً وأقتصادياً وأجتماعياً,فعلى المستوى السياسي,يحتاج العراق هيكلية جديدة مختلفة تمكنه من أصلاح الواقع السياسي الذي يمثل العنصر الرئيسي في طريق تحقيق النهوض بالمجالين الأقتصادي والأجتماعي,فأصلاح الواقع السياسي كفيل بتحقيق الأستقرار الأمني,وأعادة الحياة الى العملية السياسية التي باتت شبه ميتة,بألاضافة الى القضاء على الخلافات السياسية وتوحيد الجهود لخدمة البلد بدلاً من الأنقسام والصراعات السياسية, ويلي هذه الخطوة النهوض بالواقع الأقتصادي والأرتقاء بمستويات المعيشة للمواطن العراقي بصورة تليق بمواطن يعيش على أرض بلد نفطي, ومايتلو ذلك من خطوات تعميق العلاقات الأقتصادية مع الدول الأخرى وتنشيط الأستثمار,ثم يلي خطوة النهوض بالواقع الاجتماعي والعمل على أصلاح النسيج الأجتماعي والحرص على تعزيز ثقافة التعايش بين مختلف الأطياف والقوميات, أن خطوات أعادة الأصلاح في مختلف القطاعات تحتاج الى جهود حقيقية تسعى لبناء وطن,وخدمة شعبه,لا العمل على أغتنام الفرص وتحقيق المصالح, وهذا بطبيعة الحال لايمكن أن يتحقق ألا بوجود من يسعى لخدمة شعبه ويضع نصب عينيه تحقيق الأهداف الجماعية,بعيداً عن الفردية والنظرة الفئوية الضيقة,فمتى ما وجد المخلصين تقدمت الشعوب,ومتى ما وجد طلاب الكراسي سادت الدكتاتورية والاستغلال,وضاعت الأهداف وأنتشر الفقر والأستغلال والطبقية, والطائفية والصراع السياسي الذي يأكل الأخضر واليابس,وكل ذلك يصب في خدمة من يسعى لتكريس خيرات البلد لخدمته فقط وليس لخدمه من منحه صوته.

أن خدمة الشعب والحرص على تلبية طموحاته هو الطريق الصحيح لبناء البلد والنهوض بواقعه,وهو الحل الوحيد للقضاء على المشاكل التي تواجه العراق, وقطع الطريق على من يسعى لأستغلال الظروف لتكريس الدكتاتورية,ففي النهاية لن يبقى الأ من يسعى لخدمة الناس, ويسعى لتحقيق طموحاتهم ورغباتهم,فخدمة الشعوب هو سر من أسرار البقاء

بدأت حركتنا الثقافية العربية الفلسطينية داخل الخط الأخضر بتاسيس بواكيرها في اواسط الخمسينات ، واستطاعت أن ترسخ جذورها في حركة الثقافة العربية وفرض أسماء أدبية ابداعية عليها ، احتلت مواقع أماميه فيها بمختلف ضروب وحقول الأدب والإبداع .

وكانت الحياة الفلسطينية شهدت في تلك الحقبة حراكاً أدبياً زخماً مباركاً ، ونهضة ثقافية واسعة ، وحركة أدبية فعالة ونشطة ، تمثلت بصدور المجلات الأدبية والثقافية والفكرية كالمجتمع والهدف والفجر ، فضلاً عن أدبيات الحزب الشيوعي (الاتحاد ، الجديد، الغد) ، التي كان لها الدور الهام والفاعل والطليعي في تأطير وتنشيط حركة الأدب والنشر ، وتعميق الوعي السياسي والايديولوجي ، وصيانة هويتنا الثقافية الوطنية وتاريخنا الفلسطيني ، وحماية لغتنا العربية ، ومواجهة سياسة التجهيل والعدمية القومية السلطوية ، والمساهمة في نشر ثقافة وفكر التقدم والحرية والالتزام ، ثقافة الإنسان الطبقية الشعبية . ناهيك عن المهرجانات الشعرية في قرى ومدن الجليل والمثلث ، التي ازدهر من خلالها سوق القصيدة المهرجانية الخطابية الحمماسية ، وشارك فيها لفيف من شعراء الشعب والكفاح والمقاومة ، برز منهم : سميح القاسم ومحمود درويش وراشد حسين وتوفيق زياد وسالم جبران وعصام العباسي وحنا أبو حنا وحنا ابراهيم ومحمود دسوقي وغيرهم .

وكذلك انتشار المكتبات الشعبية ، أبرزها مكتبة "النور"في حيفا لصاحبها المناضل والمثقف والشاعر المرحوم داود تركي (أبو عايدة) ، التي كانت تحتوي على تشكيلة واسعة من الكتب والمطبوعات الأدبية والسياسية والاجتماعية والفكرية ، عدا عن الصحف العربية والعبرية والانجليزية . وكان يؤمها الكتاب وعشاق الحرف والكلمة الجميلة واصحاب القلم من محبي القراءة والمعرفة ، وشكلت ملتقى للكتاب والمبدعين والمثقفين منهم : علي عاشور ومحمد خاص وعصام العباسي وسميح القاسم وعلي رافع ومحمود درويش ومحمد ميعاري ويعقوب حجازي وسهيل عطاللـه ويوسف حمدان وعودة الأشهب وسواهم من المثقفين والمبدعين ورجالات الحركة الوطنية التقدمية . بالإضافة الى مكتبة الشعب أو المكتبة الشعبية في بيت الصداقة بالناصرة، التي كان يديرها الكاتب والناقد والروائي الأستاذ المرحوم عيسى لوباني ، ثم انتقلت ادارتها الى المناضل الراحل سهيل نصار . وقد اقامها الحزب الشوعي من أجل نشر وتوزيع الكتب التقدمية الصادرة في الدول الاشتراكية سابقاً ، وخاصة دار "التقدم" ، واهتمت بنشر مؤلفات التراث الماركسي الكلاسيكية ، واصدار عدد من أعمال مؤلفات كتابنا وشعرائنا ومنتجينا في هذا الوطن .

وعلاوة على ذلك تأسيس وانشاء أول رابطة للكتاب والمثقفين العرب سنة 1957 ، وكان من مؤسسيها عيسى لوباني ونمر مرقص وعدنان ظاهر ، ومن اعضائها راشد حسين وحنا أبو حنا وعصام العباسي ومصطفى مرار وشكيب جهشان وحبيب قهوجي وفريد وجدي الطبري وحسني عراقي .

وشهدت تلك الأيام ايضاً، مهرجانات أول أيار ، عيد العمال العالمي ، والأمسيات السياسية والثقافية والحلقات الفكرية والندوات الأدبية والشعرية ، التي كان يشارك فيها المئات بل الآلاف من أبناء شعبنا ، المتعطشين للوعي والمعرفة والثقافة والتنوير .

لا شك ان مرحلة الخمسينات والستينات في حياة جماهيرنا الفلسطينية الباقية والمنزرعة في أرضها ووطنها ، من ذلك الزمن الجميل ، هي مرحلة خصبة وغنية ومكللة بالنشاط الادبي والثقافي الإبداعي ، رغم الفقر وقساوة الظروف وصعوبة الوضع الاقتصادي وقلة المارد . وظل هذا الزخم حتى بدايات التسعينات ، حيث تلاشى الحلم الثوري وتبددت الأماني بفعل انهيار الوطن الاشتراكي وما أصابه من زلزال وتسونامي كبير . فسادت حياتنا الميوعة السياسية والخلخلة الفكرية واهتزاز القناعات الايديولوجية الثورية ، واختلطت الاوراق ، وفقدت الكلمة معناها ورونقها واصالتها ومصداقيتها ، وسيطرت عقلية الانتفاخ الذاتي والنرجسية المأزومة ، وصار كل من كتب حرفاً ونشر قصيدة في صحيفة أو موقع الكتروني وانضم الى احد التنظيمات او المجموعات الأدبية ، يعتقد بأنه أشعر من درويش والبياتي والمتنبي والمعري وشوقي وطوقان ..! .

كما تهمش دور القراء بل أنهم كانوا سبباً في هذا التهميش ، ولم تعد تهم الناس أو تثيرهم الاعمال العظيمة والمنجزات الفكرية العميقة ، ولا القيم التي نافحنا في سبيلها ومن أجلها ، حتى الشهادات الاكاديمية والعلمية فقدت قيمتها وبريقها وأصبحت تشترى بالمال لتزين البيت وتزيد الراتب الشهري وترفع من غرور وانتفاخ صاحبها . ولا تسل عن المكتبات البيتية ، فقد غدت للزينة ولا تختلف كثيراً عن التحف والأواني والصحون الانجليزية ..!

ان ما كتبته هو صورة نوستولوجية ، وحنين وشوق غوالي لتلك الأيام البسيطة الجميلة ، البعيدة عن المظاهر الفارغة والشكليات الخداعة ، التي لن تعود أبداً ، لان عجلة التاريخ لن ترجع للوراء وانما للأمام ، وحالنا اليوم هو افضل من القادم . ويبدو ان مقولة الشاعر التركي الكبير ناظم حكمت " اجمل الأيام هي التي لم نعشها بعد " لم يعد لها معنى في زماننا ، وان أجمل الأيام هي التي عشناها في الماضي .

 

لقد كان طرح المقولتين (كركوك قدس كوردستان و كركوك قلب كوردستان) غير موفقين رغم انها طرحت من قبل القيادات الكوردية في معرض حرصها وتاكيدها على كوردستانية كركوك ولتبيان مدى اهميتها بالنسبة للكورد (كونها مدينة كوردية وبامتياز ومنذ القدم) ,و بتقديري المتواضع والشخصي فان الطرحين غير موفقين البتة ولا يتناسبان مع ماهية واهمية وواقع هذه المدينة العزيزة على قلب كل كوردي في كافة ارجاء كوردستان الاربع, لا بسبب ثروتها النفطية الآيلة الى النفاذ بطبيعة الحال , بل لكونها مدينة كوردية من النواحي التاريخية والجغرافية والبشرية اولا ....و لكونها رمزا للاضطهاد والتعسف والظلم الذي لا مثيل له في التاريخ الحديث تجاه شعبنا الكوردي ثانيا .... تلكم المظالم البالغة القسوة والضراوة التي مورست من قبل كل الحكومات العراقية المتعاقبة بدءا بالعهد الملكي (وزارة ياسين الهاشمي بالذات) ومرورا بالعهدين البعثيين البغيضين( باستثناء الفترة القصيرة لحكم الزعيم الوطني الشهيد عبد الكريم قاسم ولو ان ادارة المدينة كان قد تم تسليمها لاناس يكنون كل البغضاء والكره للكورد من امثال العروبي المقبور ناظم الطبقجلي).

ففي العهد الملكي تمثل ذلك الظلم جليا بجلب العشائر العربية البدوية واسكانها في الجزء الغربي من كركوك وذلك في اواسط القرن الماضي (عام 1934 ) بالتحديد واعني بهم, عشائر العبيد والجبور والبوحمدان من مناطق تكريت والموصل وديالى , بدءا وفي العهد البعثي الاول تم العمل على تعريب المدينة منهجيا وتدريجيا وذلك من خلال نقل الموظفين والعمال العرب الى المدينة وترحيل العمال والموظفين الكورد منها بالمقابل( وخاصة في شركة النفط) تحت ذرائع ومسميات واهية . ومرورا باسكان مئات الآلاف من المستوطنين من عرب الجنوب الشيعة على الخصوص والذين يعرفون بعرب ( العشرة آلاف ) في المدينة وبمغريات مادية ومعنوية ووظيفية كبيرة وذلك في العهد البعثي المشؤوم الثاني .....وانتهاءا بكارثة العصر الا وهي حملة الانفال الظالمة, مباشرة بعد انتهاء الحرب العراقية الايرانية عام 1988 ,تلك الحملة الوحشية التي رغم كونها قد شملت اجزاء كبيرة من كوردستان الا انها كانت مصممة اصلا لابادة وافراغ واخلاء ريف كركوك من ساكنيها الكورد وعلى الطريقة الهتلرية المعروفة تاريخية والمنفذة صداميا لاستكمال تعريبها نها ئيا....

والآن دعونا نناقش المفهومين اعلاه (كركوك قدس الكورد وقلب كوردستان).....رغم تفهمي لموقع القدس في قلوب المسلمين عموما والعرب خصوصا الا ان وضعها لا يشابه واقع كركوك باي حال من الاحوال ....فبالنسبة للقدس والتي جاء ذكرها في العهد القديم والجديد باسم( اورشليم) كانت مسكونة باقوام غير عربية اصلا بل كانت عاصمة لمملكة يهوذا, في عهد الملك داوود وابنه سليمان و لغاية السبي اليهودي الاول عام 586 ق م من قبل نبوخذنصر ,وقد جاء ذكر اورشليم في النصوص المصرية القديمة وحتى قبل هذا التاريخ بكثير حوالي القرن التاسع عشر قبل الميلاد .... اذن القدس اصلا كانت مسكونة باليهود وليس العرب ,بعكس كركوك تماما والتي كانت منذ القدم مسكونة بالكورد من زمن الميديين والكوتيين والكاردوخيين اجداد الكورد ,وكانت محاطة بالعشائر الكوردية الاصيلة منذ مئات بل الاف السنين ومن جهاته الاربع ,قبل ان تطالها الغزوات المغولية والصفوية والعثمانية والتعريبية الحديثة, وفي المائتي سنة الاخيرة وكانت مركزا لولاية شهرزور التي كانت تحتل مساحة نصف كوردستان الجنوبية بدءا بكركوك وانتهاءا بجزء كبير من مناطق اربيل والسليمانية وكرميان....اي ان الاقوام الغير الكوردية هي التي دخلت كركوك في الازمان اللاحقة بحكم ظروف تاريخية قاهرة ونتيجة حروب وصراعات بين الامبراطوريات وخاصة الفارسية والعثمانية.... بعكس القدس التي كانت مسكونة اصلا باليهود ومن ثم شهدت نزوحا عربيا واسلاميا فيما بعد وبالاخص في زمن الفتح او الغزوالاسلامي في عهد الخليفة عمر ابن الخطاب ....وهكذا فانه ليس هناك اي تشابه او تماثل لا من الناحية التاريخية ولا السياسية ولا حتى البشرية بين وضع كركوك والقدس ,الا اللهم رغبة القيادة الكوردية آنذاك في مسايرة و مجاملة العرب والفلسطينيين بالذات والايحاء بان هناك عاملا مشتركا بين الشعبين وهو النضال المشترك من اجل استرداد القدس وكركوك ( المغتصبتين !!!) وبتقديري ان الامرين والظرفين مختلفين تماما ....

اما بالنسبة للتسمية الثانية (كركوك قلب كوردستان).. فهي ايضا غير موفقة وغير دقيقة ... ففي عالم السياسة وقاموسها لا مكان للمشاعر والاحاسيس والتسميات الهلامية , صحيح ان القلب عضو مهم من اعضاء الجسم ويطلق مجازيا ومعنويا على المسميات تعبيرا عن مدى الحب والتقدير للشئ او الشخص المعين عاطفيا او وجدانيا ولكن هذا ليس له اي معنى او مكان ووجود من الناحية المادية والقانونية في عالم السياسة وصراعاتها ..... اي لا يمكن ترجمة القلب في المحافل السياسية ومناقشاتها ومفاوضاتها الى ما يقابله في المعنى الواقعي المكاني والزماني ويبقى بذلك مصطلحا فضفاضا مطاطيا غير قابل للقياس والتعريف....

ولكن الاصح هو ان واقع و تاريخ وجغرافية كركوك يشهد بانها شكلت مفصلا مهما من الوجود والواقع الكوردي في المنطقة على مر العصور بدءا بدولة آرابخا الكوردية التي كانت كركوك عاصمتها وانتهاءا بولاية شهرزور والتي هي الاخرى اتخذت من كركوك مركزا لها...تلك الولاية التي كانت تشكل الجزء الاعظم من كوردستان الجنوبية الحالية ولذلك كله فانها اي كركوك تستحق ان ترجع الى سابق عهدها عاصمة ابديا لكوردستان الجنوبية .... ولنرى ماذا يقول المؤرخ القدير الدكتور كمال مظهر في كتابه لبموسوم كركوك وتوابعها "

( وحتى عندما طبق الوالي الجديد " مدحت باشا " الأسس الإدارية الجديدة ، قسم العراق إلى أيالتين هما بغداد والموصل ، فدخلت كوردستان برمتها ضمن أيالة الموصل التي أصبحت تتألف من ثلاثة الوية هي الموصل وكركوك والسليمانية وقد ضم لواء كركوك ، قضاء كركوك مع نواحي داقوق وآلتون كوبري وكيل وملحة وشوان فضلاً عن قضاء اربيل مع ناحيتي سلطانية ودزه يي ، وقضاء راوندوز مع نواحي حرير وقوش تبه وبالك وشيروان وقضاء رانية مع ناحية بيتواته وقضاء صلاحية " كفري " مع ناحية باليسان وشقلاوة ، بمعنى أن الجزء الأكبر من اقليم شهرزور التاريخي بقي مرتبطاً بكركوك بل استمرت المصادر تنعت مدينة كركوك بـ " عاصمة شهرزور ... وجاء في القرار الصادر في عهد مدحت باشا " كركوك ويسمى لواء شهرزور " وكل هذا يدل على الرابطة القوية بين كركوك وباقي المناطق الكوردية ) .

اخيرا نقول لهؤلاء الابواق النشاز التي تنكر كوردية كركوك بل وتذهب الى ابعد من ذلك بالادعاء ان كركوك عربية بل وقبلة العروبة ولا يجب التنازل عنها للكورد !!!!! .... بان لا شرعية للاحتلال والاغتصاب حتى لو استمر الف عام ....وعليهم ان يتركوها لاصحابها الحقيقيين كما فعل ذلك اسلافهم العرب في الاندلس الاسبانية ولو بعد قرون.....

صفوت جلال الجباري

30 اكتوبر 2013

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صوت كوردستان: نشرت صوت كوردستان قبل الانتخابات البرلمانية في أقليم كوردستان معلومات حول أتفاقية سرية بين حزب البارزاني و المكتب السياسي لحزب الطالباني بموجب تلك الاتفاقيه قام حزب الطالباني بخوض الانتخابات بقائمة منفردة و كان الغرض منها أيهام كوادر حزب الطالباني الرافضين للاتفاقية الاستراتيجية مع حزب البارزاني و الرافضين داخل حزب البارزاني ايضا للاتفاقية الاستراتيجية بين الحزبين بسبب أعتقادهم بأن حزب البارزاني هو الطرف الخاسر من هذة الاتفاقية. بموجب تلك الاتفاقية التي نشرتها صوت كوردستان سيحصل حزبا البارزاني و الطالباني معا على عدد أكبر من المقاعد و سيتتضرر منها حركة التغيير و القوى الاسلامية.

من جانب اخر  تتحدث هذة الايام وسائل الاعلام العراقية و الكوردية عن اتفاقية سرية بين حزب البارزاني و حزب الطالباني. حسب تلك المصادر فأن حزب البارزاني و الطالباني أتفقا على تشكيل حكومة مشتركة و أعطاء مناصب هامة لحزب الطالباني منها منصب رئاسة برلمان الاقليم و مناصب وزارية و نائب رئاسة الوزراء.

كما ورد ت في أتفاقية حزب البارزاني و الطالباني عدم أشراك حركة التغيير في الحكومة و محاولة عزلها عن الحكومة و عن البرلمان ايضا.

حسب هذة الاتفاقية فأن البارزاني و ابنة و ابن أخية سيحتفظون بمناصبهم كرئيس و رئيس وزراء و رئيس الامن القومي كما يحافظ حزب البارزاني على جميع ملفات الامن و النفط و الاراضي. أما حزب الطالباني فيحصل على منصب رئاسة البرلمان و بعض الوزارات و حصته في أموال النفط.

 

صوت كوردستان: بعد أن قام عمر شيخ موس بزيارة مشكوكة فيها الى أقليم كوردستان و صرح في لقاء له مع قناة رووداو بأنه قام بأبلاغ حزب الطالباني بتغيير سياستهم تجاه ( ب ي د) و عدم التعاون معهم كي يُجبروا على الرضوخ لسياسة سلطة الاقليم و تركيا.

بعد هذة التصريحات غيرت القنوات الفضائية لحزب الطالباني سياستها الاعلامية تجاه غربي كوردستان و ( ب ي د) و قاموا بالتركيز على سياسة القوى السياسية المعادية ل ( ب ي د) و نقل رأي طرف الاطراف المعادية ل ( ب ي د) فقط.

تغطية أخبار و أحداث غربي كوردستان كانت النقطة الايجابية الوحيدة في أعلام حزب الطالباني و بأستماعهم لمطالب عمر شيخ موس التي هي نفس مطالب سلطة اربيل و تركيا خسروا ساحة غربي كوردستان و جنوب كوردستان معا.

alsumaria

السومرية نيوز/ بغداد
أكد مصدر برلماني، الأربعاء، أن رئيس مجلس النواب العراقي علق جلسة المجلس الى يوم غد الخميس لإعطاء فرصة للكتل النيابية وأعضاء البرلمان للتشاور حول التعديلات المقترحة على قانون الانتخابات النيابية.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "النجيفي علق جلسة البرلمان وتركها مفتوحة حتى يوم غد الخميس من اجل إعطاء فرصة للكتل السياسية وأعضاء البرلمان لمناقشة المقترحات المقدمة على قانون الانتخابات النيابية من أجل التصويت عليه قبل نهاية تشرين الأول الجاري".

وفي ذات السياق، أشار المصدر الى أن "أعضاء الكتل ورؤسائهم قرروا بشان إمكانية إضافة ستة مقاعد الى حصة محافظة الإقليم بطلب من الأكراد، كحق لزيادة عدد سكان الإقليم، اعتماد النسبة والتناسب في الحصول على مقاعد في البرلمان".

وكان مصدر برلماني أكد، الأربعاء، أن التحالف الكردستاني اشترط إضافة ستة مقاعد في البرلمان لصالح محافظات الإقليم مقابل تصويت أعضائه على قانون الانتخابات، مشيراً إلى أن نواب العراقية والصدريين ابدوا موافقة مبدئية على هذا الشرط، فيما اعترض ائتلاف دولة القانون.

يذكر أن مجلس النواب أخفق في جلسات سابقة بالتصويت على القانون الذي شهد خلافات عدة بين الكتل، من بينها تحديد القاسم الانتخابي، وتحديد المقاعد التعويضية والكوتا وغيرها من فقرات القانون، كما قرر البرلمان إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها المقرر دستوريا وأن لا يتجاوز 30 نيسان من العام المقبل.

الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 16:52

5. تأسيس جيش كوردستاني موحّد ... د. مهدي كاكه يي

(تركيا) ..... الى أين؟ (43) – إستراتيجية النضال التحرري الكوردستاني

5. تأسيس جيش كوردستاني موحّد

د. مهدي كاكه يي

إن خيرات و موارد الكرة الأرضية هي مُلك للبشرية جمعاء و كل إنسان له الحق في التمتع بحصته من هذه الثروة و يكون حراً و سيد نفسه و مساوياً للآخرين بِغض النظر عن لونه و قوميته و جنسه و دينه و معتقده و مهنته، إلا أن هذا لا يحصل حيث منذ العصور السحيقة تندلع الحروب بين المجتمعات البشرية على كوكبنا الأرضي، فيحاول الإنسان القوي إستغلال الإنسان الضعيف و تحاول الشعوب و الجماعات القوية فرض هيمنتها و سيطرتها على الشعوب و الجماعات الأضعف منها و التحكّم بحياة هذه الشعوب و الجماعات و نهب ثرواتها و يعود السبب في ذلك الى جشع الإنسان و تخلفه و رغبته في الحكم و السيطرة و الشهرة و الإستحواذ على الثروة. لذلك تضطر الدول و الشعوب الى إيجاد وسائل للدفاع عن نفسها و لحماية ثرواتها. الحرب تعني الموت و الدمار و الخراب، إنها الجنون و جريمة ضد الإنسانية و ضد التمدّن و التحضّر، إلا أن الإنسان قد يضطر لخوضها من أجل الحفاظ على حياته و ممتلكاته. لذلك هنا أدعو الى بناء قوةٍ دفاعية كوردستانية تدافع عن شعب كوردستان، حيث أن بلاده محتلة إستيطانياً و مجزأة و أن الظروف الإقليمية غير مستقرة و يُرى في الأفق تبلْور إنبثاق خارطة جديدة للشرق الأوسط الكبير و لذلك ينبغي على شعب كوردستان أن يُهئ نفسه و يستعد لمواجهة كافة المستجدات و التطورات التي قد تحصل في هذه المنطقة المضطربة و التي تسودها الفوضى و ضبابية المستقبل الذي ينتظر سكانها.

إن لكوردستان موقع إستراتيجي مهم، حيث أنها الجسر الموصل بين الشرق و الغرب. كما أنها تقع في قلب منطقة الشرق الأوسط التي تحتوي بواطنها على أكبر إحتياطي البترول في العالم. منطقة الشرق الأوسط هي أيضاً سوق كبيرة مربحة للمنتجات الغربية و مصدر مهم لتصدير المواد الأولية الى الغرب. كما أن كوردستان غنية بمواردها الطبيعية، حيث تقع منابع نهرَي دجلة و الفرات فيها، بالإضافة الى أنها تطفو فوق بحرٍ من البترول و تحتوي بواطن أرضها على الكثير من المعادن. إن نفوس سكان كوردستان تُقدّر بحوالي 50 مليون نسمة و أن غالبية الكوردستانيين يؤمنون بالنظام الديمقراطي و منفتحون على الحداثة و القيم و المفاهيم المعاصرة. كل هذه العوامل توفّر فرصة عظيمة لشعب كوردستان في لعب دورٍ محوري في رسم خريطة المنطقة و في تحديد التوازنات الإقليمية و الدولية و المساهمة في بناء و تطور الحضارة الإنسانية.

إن كل شعب، بل أن كل إنسان له الحق في الدفاع عن نفسه و عن أسرته و شعبه و ممتلكاته حسب قوانين المجتمع الدولي. لذلك فأن شعب كوردستان ينبغي أن تكون له قوات عسكرية ليحمي بها نفسه و وطنه و ثرواته و مكتسباته و ليدافع عن وجوده و لغته و ثقافته و تراثه و لتحرير وطنه من الإستعمار و الإحتلال الإستيطاني ولردع المحتلين و كل الطامعين و منعهم من إبادة شعب كوردستان و إستعباده.

إن شعب كوردستان من أكثر الشعوب التي تحتاج الى إمتلاك قوة عسكرية رادعة، حيث أن بلاده مُجزأة و محتلة من قِبل عدة دول و أن هذه الدول لا تقرّ بأنها دول محتلة، بل يعتبر كل دولة من هذه الدول الجزء الذي تحتله من كوردستان هو جزء لا يتجزأ من بلادها، و الذي يعني أنها تُلغي الوجود الكوردستاني شعباً و وطناً و هويةً و لغةً و ثقافةً و تراثاً و تأريخاً.

هنا أود أن أتحدث عن واقعة تُبيّن كيف يقوم محتلو كوردستان بسرقة تأريخ و ثقافة و تراث الشعب الكوردي لإلغاء وجوده و هويته. قبل عدة سنوات قمتُ بزيارة سياحية لشمال كوردستان مع مجموعة من المواطنين الغربيين. كان من ضمن برامج هذه السفرة هو القيام بزيارة لأحد معامل صناعة السُجّاد هناك. خلال زيارتنا للمعمل، أخذ أحد الموظفين العاملين في المعمل يسرد لنا تأريخ صناعة السجاد في "تركيا" و خلال حديثه ذكرَ بأن تأريخ صناعة السجاد "التركي" عمره حوالي ثلاثة آلاف سنة. بعد الإنتهاء من حديثه، سألتُه عن تأريخ قدوم الأتراك الى المنطقة و أضفتُ بأن الوجود التركي في المنطقة لا يتجاوز 900 عاماً و أن أسلاف الكورد هم الذين قاموا في ذلك الزمن البعيد بصناعة السُجاد في هذه المنطقة، حيث كان لا وجود للأتراك في المنطقة في ذلك الوقت. أضفتُ بأن أسلاف الشعب الكوردي على هذه الأرض التي نقف عليها الآن قاموا بحياكة أقدم قطعة قماش في العالم في عام 7000 قبل الميلاد أي قبل أكثر من تسعة آلاف سنة و التي تم العثور عليها في موقع "چيانو" الذي يعني "الجبل الجديد" بالكوردية و أن إسم هذا الموقع الآثاري يدل على كورديته.

لذلك فأن تأسيس جيش مهني موحد، ينخرط في صفوفه المواطنون الكوردستانيون من كافة أنحاء كوردستان، هو حاجة مُلحّة ينبغي القيام به بسرعة لحماية شعب كوردستان و وطنه و للإستعداد الكامل لكافة التطورات السياسية و العسكرية الكبرى التي تمر بها المنطقة بشكل خاص و العالم بشكل عام و إغتنام هذه الفرصة التأريخية لتحرير كوردستان و شعبها و ترسيخ الدور الكوردستاني في توازن القوى في المنطقة و تثبيت الحضور الكوردستاني في كافة الإستراتيجيات التي يتم وضعها للمنطقة و فرض الوجود الكوردستاني القوي في كافة الإتفاقيات و المعاهدات التي يتم إبرامها بشأن مصير منطقة الشرق الأوسط الكبير لتظهر دولة كوردستان على الخارطة الجديدة للمنطقة و تبزغ شمسها في سماء المنطقة و يُبنى نظام ديمقراطي فيها يتم الإقتداء به من قِبل شعوب المنطقة و لتنتشر معالم الرخاء و الرفاهية و العدالة الإجتماعية في المجتمع الكوردستاني للتعويض عن المآسي و الإبادة و الأنفالات التي تعرض لها و ليأخذ مكانته في صفوف الشعوب المتحضرة و المتقدمة لمواصلة رفد البشرية بالإنجازات و الإبتكارات و الإختراعات و الخدمات من جديد كأسلافه الذين أوجدوا النار و الزراعة و تربية الحيوانات و الصناعة في كهوف كوردستان و كأسلافهم السومريين و الإيلاميين و غيرهم الذين خدموا الإنسانية من خلال إبتكاراتهم و إكتشافاتهم العظيمة.

يُقترح أن تقوم المرجعية السياسية الكوردستانية الموحدة المؤمّل إيجادها بالإشراف على تأسيس الجيش الكوردستاني و أن تقوم هذه المرجعية بتشكيل لجنة عسكرية مهنية للقيام بهذا المهام و تحديد أصناف الوحدات العسكرية و أعدادها و أنواع و كميات الأسلحة و برامج التدريب و أماكن تواجد القوات و ميزانية هذا الجيش و مصادر المال اللازم له و كيفية الحصول على الأسلحة التي يحتاج إليها الجيش الكوردستاني المُقترح تشكيله و القيام بعقد إتفاقيات التدريب و شراء الأسلحة و وضع الإستراتيجيات العسكرية و غيرها من الأمور العسكرية الضرورية التي يحتاجها الجيش، حيث أن العسكريين هم أكثر إدراكاً بها.

يجب أن يتم قبول المواطنين الكوردستانيين في الجيش الكوردستاني على أساس الوطنية و الكفاءة و اللياقة البدنية، بعيداً عن الحزبية و العشائرية و المحسوبية و أن يتم من خلال تطوع المواطنين الكوردستانيين في الخدمة فيه. أقترح أن يخدم قسم قليل من أفراد هذا الجيش بصورة دائمية، بينما أفراد القسم الآخر يكونون عسكريين إحتياط، تتم دعوتهم للخدمة العسكرية عندما تكون كوردستان بحاجة الى خدماتهم، مثلاً في حالة الحروب و الطوارئ. بهذه الطريقة يتم تخفيض الإنفاق العسكري و في نفس الوقت تتم الإستفادة من قوات الإحتياط في أوقات السلم للمساهمة في بناء كوردستان و خدمة الشعب من خلال العمل، كلٌّ في مجال إختصاصه و تبعاً لخبراته و مؤهلاته و قدراته و إمكانياته، كما هو الحال بالنسبة لباقي المواطنين المدنيين. يجب أن يتم تحديد فترة زمنية لتدريب أفراد الجيش الى أن يصبحون مؤهلين للقيام بمهامهم العسكرية. بعد إتمام التدريب الأولي، يتسرح الأفراد الإحتياط، فيعودون الى أعمالهم أو دراساتهم و الى حياتهم الإعتيادية السابقة. بالنسبة لقوات الإحتياط، ينبغي إستدعاؤهم للتدريب بين فترة و أخرى، مثلاً مرة واحدة كل ثلاث أو كل ستة أشهر، ليتدربون لفترة زمنية محددة ليتواصلوا مع تدريباتهم و يقوموا بتطوير علومهم العسكرية و يحافظوا على إستعداداتهم النفسية و البدنية. يمكن أن تتم مراعاة ظروف قوات الإحتياط عند الإستدعاء لكي لا يؤثر على حياتهم الشخصية و معيشتهم و معيشة عائلاتهم، كأنْ يتم مثلاً إستدعاء الطلاب أثناء عطلهم الصيفية أو عطل نصف السنة الدراسية و بالنسبة للأفراد العاملين، يمكن أن يتم ترتيب و تنظيم إلتحاقهم بالتدريب، بحيث لا يؤثر على أعمالهم، كأنْ يتم إستدعاؤهم خلال الأوقات التي لا يعملون فيها. ينبغي تخصيص رواتب للعسكريين الدائميين بحيث تكفي لمعيشتهم. كما ينبغي تفضيل الكوردستانيين الذين كانوا جنوداً و ضباط صف و ضباطاً في جيوش الدول المحتلة لكوردستان في الإنضمام الى صفوف الجيش و مراعاة الأصناف العسكرية التي خدموا فيها و التي أتقنوها و بذلك يتم توفير الكثير من المال و الوقت و الجهد، مقارنةً بقبول أفرادٍ لا يمتلكون خبرات عسكرية. هناك نقطة مهمة جداً ينبغي الإهتمام بها وهي أنه يجب على الجهات المسئولة عن إختيار المتطوعين أن تكون حذرة جداً و دقيقة في قبول المتطوعين لمنع إختراق الجيش من قِبل حكومات الدول المحتلة لكوردستان التي ستحاول مخابراتها بكل تأكيد أن تزرع و تدّس عناصرها في الجيش الكوردستاني. لذلك ينبغي دراسة خلفيّة كل شخص يرغب بالتطوع في هذا الجيش، دراسة دقيقة لإفشال محاولات المحتلين.

بالنسبة الى مصادر تمويل الجيش الذي يتم تأسيسه، فأنه يتم تأسيس صندوق خاص يتم عن طريقه تمويل نفقات الجيش، بالإضافة الى إستخدامه في تمويل إحتياجات الكوردستانيين في كافة المجالات. في البداية ستُشكّل تبرعات المواطنين الكوردستانيين المصدر الرئيس لتمويل الصندوق و فيما بعد سيصبح التمويل بشكل رئيسي عن طريق أرباح الإستثمارات التي تُقام (لمعرفة المزيد عن الصندوق الكوردستاني، يمكن الإطلاع على الرابط الموجود في نهاية المقال). كما يمكن لحكومة جنوب كوردستان تغطية جزءٍ من النفقات العسكرية للجيش الكوردستاني.

جيوش الدول المحتلة لكوردستان ستكون إحدى المصادر الرئيسية لتعلّم الكوردستانيين للفنون العسكرية على مختلف أصناف الأسلحة و بذلك يتم الإقتصاد في الأموال و الوقت و الجهد و حل قسمٍ من مشكلة إيجاد أماكن للتدريب و توفير مختلف أنواع الأسلحة و مُدرّبين، حيث يتم تدريب المواطنين في هذه الجيوش "مجّاناً". كما أن جنوب كوردستان سيكون له دوراً محورياً في تدريب الكوردستانيين و توفير الأسلحة اللازمة لهم. يمكن إستخدام مقرات و معسكرات حزب العمال الكوردستاني لتدريب قسم من الجيش الكوردستاني و أن تلعب هذه المعسكرات دوراً كبيراً في تدريب المواطنين على الفنون الحربية و خاصة حرب العصابات. يمكن القيام بإقامة معسكرات التدريب في المناطق الجبلية في مختلف المناطق الكوردستانية و حتى أنه يمكن تنظيم دورات تدريبية في البيوت لمجموعات صغيرة (كل مجموعة تتألف مثلاً من أربعة أو خمسة أشخاص) في مختلف مناطق كوردستان، بل في مدن و قصبات و أرياف الدول المحتلة لكوردستان.

كما يمكن تهيئة كوادر عسكرية في مختلف الصنوف، و خاصة في مجال القوة الجوية عن طريق الحصول على زمالات و بعثات عسكرية في دول محددة و لدى تنظيمات و منظمات صديقة أو من الدول و المنظمات المعادية للدول المحتلة لكوردستان، مثل بلغاريا و اليونان و أرمينيا و غيرها. قد يكون ممكناً شراء أسلحة من الدول المذكورة و من تنظيمات و منظمات عديدة.

إن كافة الثورات الكوردستانية إتخذت إستراتيجية عسكرية دفاعية و جعلت من كوردستان الساحة الوحيدة لحروبها مع المحتلين. هذه الإستراتيجية الخاطئة أدت الى دمار و خراب كوردستان و قتل مواطنيها و تشريدهم و قادت الى كارثةٍ إجتماعية و صحية و نفسية و بيئية، يحتاج الكوردستانيون الى عشرات السنين و مئات المليارات من الدولارات لمعالجتها و محو تأثيراتها السلبية. لذلك ينبغي نقل الحروب الى داخل البلدان المحتلة لكوردستان، بدلاً من جعل كوردستان ساحة للحروب التي تؤدي الى قتل و تشريد سكان كوردستان و تدمير البنى التحتية فيها و خلق مشاكل إجتماعية و إقتصادية و نفسية و صحية و بيئية كارثية التي تمتد آثارها المدمرة لأجيال عديدة. يمكن الإستفادة من الملايين من الكورد الذين يعيشون في المدن الكبيرة للبلدان المحتلة لكوردستان مثل إستانبول و أنقره و إزمير و طهران و خراسان و بغداد و دمشق و حلب و غيرها من المدن التي فيها جاليات كوردستانية كبيرة، من خلال تنظيمهم و تدريبهم لنقل الحرب الى قلب الدول المحتلة لكوردستان و جعل موازين القوى تميل لصالح شعب كوردستان. هذا يتطلب العمل منذ الآن لتهيئة القوى البشرية و السلاح و الأوكار و وسائل النقل و الإتصالات و وضع الإستراتيجيات و الخطط و كل مستلزمات العمليات العسكرية التي ستُجرى على أرض العدو.


نظراً للإختلال في توازن القوة العسكرية بين الكوردستانيين من جهة و الدول المحتلة لكوردستان من جهة أخرى، ينبغي أن يكون معظم وحدات الجيش الكوردستاني عبارة عن قوات خاصة مدرّبة على خوض حرب العصابات و حرب المدن، حيث يمكن دراسة الحرب الأخيرة التي إندلعت بين إسرائيل و حزب الله اللبناني للإستفادة من الإستراتيجيات و التكتيكات العسكرية التي إتبعها حزب الله في الحرب المذكورة.


نتيجة هذا الخلل في ميزان القوة بين الكوردستانيين و محتليهم، فأن خوض حروباً جبهوية ضد القوات المحتلة سيكون في صالح الدول المحتلة لكوردستان. لهذا السبب فأن الإستراتيجية العسكرية الصحيحة ستكون الإعتماد على حرب العصابات في المناطق الجبلية و حرب المدن و التركيز على الأسلحة الدفاعية مثل الأسلحة المضادة للطائرات الحربية و طائرات الهليوكوبتر و الدبابات. كما ينبغي إستخدام الألغام المضادة للدبابات و العربات العسكرية و إستعمال الأسلحة الدفاعية الخفيفة التي يمكن حملها و نقلها و إستخدامها بسهولة و كذلك تأسيس مجاميع قتالية خاصة للقيام بعمليات نوعية خلف القوات المعادية و في مناطق تواجد هذه القوات لتدمير مخازن الأسلحة و مصادر التموين و قطع الإتصالات بين مختلف الوحدات العسكرية للدول المحتلة لكوردستان و الإهتمام النوعي بجهاز المخابرات لجمع المعلومات الضرورية عن أهداف العدو و خططه و عدد و عُدة قواته العسكرية و مواقع إنتشارها و تحركاتها و أماكن تواجد قياداتها و عن إمكانياتها و غيرها. ينبغي على حكومة جنوب كوردستان أيضاً إتباع إستراتيجية حرب العصابات نظراً للخلل في توازن القوة العسكرية بين جنوب كوردستان و الدول المحتلة.

من شروط النجاح في الحرب التي تخوضها كوردستان، يجب تحقيق الإكتفاء الذاتي في إنتاج المواد الغذائية و مصادر الطاقة و الألبسة و الأسلحة الدفاعية اللازمة.

ينبغي على القيادة الكوردستانية، و خاصةً حكومة جنوب كوردستان وضع خططٍ إستراتيجية للحصول على أسلحةٍ نوعية يمكن عن طريقها ردع المحتلين من الإستمرار في إحتلالهم الإستيطاني لكوردستان و إستعمارهم لشعبها. إنّ كوردستان بلاد غنية بثروتها البشرية و خبرات و كفاءات مواطنيها و بمواردها الطبيعية من مياهٍ و بترول و غازٍ و معادن و أراضي زراعية خصبة و بآثارها و مقومات السياحة فيها، لذلك تتوفر فيها كل الإمكانيات لإبتكار أسلحةٍ إستراتيجية رادعة. إستطاع الإسرائيليون أن يصنعوا قنابل نووية في عام 1959 أي بعد 11 عاماً من تأسيس دولة إسرائيل.

http://alakhbaar.org/home/2013/2/141872.html

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السياسة
كشفت أوساط عراقية مطلعة لـ"السياسة", أمس, عن أن رئيس الحكومة نوري المالكي سينقل رسالة شفوية من الرئيس السوري بشار الاسد الى الرئيس الاميركي باراك اوباما خلال محادثاتهما في واشنطن, خلال الأيام القليلة المقبلة, مفادها أن الأسد مستعد لقبول تدخل عسكري أميركي جوي لقصف مواقع تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام" المعروف باسم "داعش" و"جبهة النصرة" الإسلامية المتطرفة, المرتبطين بتنظيم "القاعدة", وذلك بالتنسيق مع الأجهزة السورية المعنية.

وقالت الأوساط الحكومية ان التفاهمات بين المالكي من جهة وبين القيادتين الايرانية والسورية من جهة ثانية, التي تمت في الأيام الاخيرة تركزت على كيفية استدراج الادارة الاميركية الى تعاون أمني في سورية لأن من شأن ذلك أن يحقق هدفين حيويين:

-
إعادة الشرعية الى نظام الأسد وهذا أمر ضروري كي يكون الأخير جزءاً مهماً من اي عملية سياسية انتقالية او مستقبلية في اي تسوية تتمخض عن مؤتمر "جنيف 2".

- بدء عملية عسكرية واسعة بدعم اميركي داخل الاراضي السورية لتدمير مواقع الجماعات الاسلامية المتطرفة التابعة لتنظيم "القاعدة", وبذلك يكون المحور الإيراني - السوري نجح في توجيه ضربة قاضية للثورة السورية.

واضافت الأوساط ان دور المالكي الاساسي في زيارته لواشنطن تكمن في التسويق لهذه الستراتيجية الايرانية - السورية في ظل اجواء مناسبة من التقييم الايجابي في البيت الابيض عن تعاون نظام الاسد في ملف نزع الاسلحة الكيماوية, وبالتالي يريد رئيس الوزراء العراقي استثمار هذا المناخ "الإيجابي" لبلورة تعاون أمني رباعي أميركي - عراقي - إيراني - سوري لمواجهة ما يسمى الإرهاب, خاصة ان طهران ابلغت المالكي بأنها لا تمانع ابرام اتفاق أمني رباعي لكنها حتماً تعارض بلورة اتفاق ثنائي عراقي - اميركي, كما ان نجاح المالكي في جذب المسؤولين الاميركيين الى التعاون الرباعي قد ينعكس سلباً على العلاقات الاميركية مع بعض العواصم العربية والاقليمية في مصر ودول الخليج العربي وتركيا, وهذا أيضاً هدف حيوي لمحور نظامي ايران وسورية.


وأكدت الأوساط أن رهان النظامين الايراني والسوري على نجاح المالكي في مساعيه مع اوباما يستند إلى دعم اسرائيلي محتمل لعملية مكافحة إرهاب الجماعات المتطرفة داخل سورية لأن الحكومة الاسرائيلية قلقة من ملف الارهاب وأرسلت إشارات إيجابية عن تعاون نظام الاسد مع فرق تدمير السلاح الكيماوي السوري, مشيرةً الى ان المالكي سيحاول خلق انطباع لدى الإدارة الاميركية بأن المحور العربي - التركي يقف وراء دعم الجماعات الاسلامية السلفية في سورية وبالتالي على واشنطن ان تمارس ضغوطاً على هذا المحور.


وبحسب الأوساط, فإن المالكي سيكون أمام امتحانين صعبين: الأول يتعلق بأنه إذا نجح في خلق اي مستوى من التعاون الأمني بين بغداد وطهران ودمشق وواشنطن فإن معنى ذلك أنه يمكن ان يستعين بصورة علنية بتحالفه الأمني مع النظامين الايراني والسوري, بخلاف الفترة السابقة التي كان فيها هذا التحالف سرياً, وفي الغالب يجري تجنب الاعلان عنه أو الاعتراف به امام المسؤولين الاميركيين.


أما الامتحان الآخر فيرتبط ارتباطاً وثيقاً بعملية التعاون على الارض وبالتالي يريد المالكي ان ينتقل هذا التعاون الى مرحلة تنفيذ عمليات عسكرية مشتركة في مناطق الحدود العراقية - السورية لضرب معاقل الارهابيين, كما يطمح الى تنفيذ عمليات سورية - أميركية مشتركة على الحدود السورية - التركية بالقرب من منطقة اعزاز التي دخل إليها مقاتلو "داعش", وبهذه الطريقة يستطيع الاسد كسب حليف اميركي لمواجهة الثورة السورية وإجهاضها, وهذا هو سر الخطة الايرانية الشاملة التي تتضمن العديد من الخطوات السياسية.

صوت كوردستان: بمشاركة حزب السلام و الديمقراطية من شمال كوردستان و العديد من السياسيين و القوى الكوردية عقد في واشنطن قبل أسبوع من الان مؤتمر بصدد القضية الكوردية في شمال و غربي كوردستان. حول هذا المؤتمر صرح صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي بأنه لم يستطيع المشاركة في ذلك المؤتمر بسبب منعة من دخول أقليم كوردستان و السفر عن طريقها و لكنه سيشارك في مؤتمر جنيف 2. صالح مسلم ألقى كلمة في مؤتمر واشنطن عن طريق الفيديو.

 

الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 16:09

التحديات والتضحيات روج افا‎ - Omar Kobane

رغم كل هذه التضحيات كبيرة التي يقدمها الشعب غرب كردستان في الجبهات المختلفة سوى كانت في المحافظة الحسكة او المدينة عفرين او كوباني ضد الجبهة النصرة والدولة العراق والشام اسلامية ان الغرب كردستان تحولت الى المنطقة  الحصار كحالة أشد من الحصار  المفروض على كوريا الشمالية وكوبا وايران وحتى العاصمة السورية  بسبب استخدام او تصنع اسلاح الكيماوية او لأسباب العدوانية مع المصالح القوى العظمى في العالم ولكن في الغرب كردستان لا نملك السلاح كيماوي ولا نملك القوة العدوانية لدولة مثل امريكا و روسيا والصين انما كل ما نملكه هو إرادة الشعب والقوات الحماية الشعبية لدفاع عن النفس على ارض التاريخي  ولكن  الغريب في هذه المعادلة  اقليم الشقيق وامال كل كردي به يمارس بكل القوة السياسية العدوانية كم تمارسها تركيا العدو التاريخي لشعب كردي الحصار على كردستان السورية اقتصادي وإنساني وحتي وصل  الى عدم الدخول المقاتلين كرد المصابين على ارض المعارك ضد أشد اعداء الشعب كردستاني في الساحات الوطن لدفاع عن  الكرامة الشعب ومنع دخولهم لمعالجة في اقليم كردي وفي النفس الوقت  يدخل المصابين القاعدة بكل الحرية الى تركيا وبالمساعدة الفريق طبي تركيا عند المعبر ودخولهم بكل امتيازات  اذا اين الوطنية التي يدعى اليها الحكومة اربيل على الشاشات التلفزيونية  كأنهم رسول الله لحماية الشعب كردستاني على ارض المعمول هل جروح ابطال التي بحاجة الماسة الى العلاج ليس بجروح كردية الشريفة الذي يستحق العلاج في قلب كردستان ان ذلك المقاتل يضحي بالذات في سبيل القضية الشعب كردستاني اين وصلت الشعور هذه الحكومة الكردية الى الحدود التجويع الشعب كردي بكل الصفات العدوانية في المحنة  الصعبة التي نحن فيها   ولكن بعكس تماماً نرى كل انتهازيين غربي كردستان و رؤساء العشائر أصبحت الضيوف الكرام في الفنادق اقليم رغم تاريخهم اسود وعلاقاتهم بالحزب البعث السوري بكل الحرية وصل هجومهم اعلامي على القوات الحماية الشعبية التي تحمي الكرامة وأرض من اعداء  بكل إخلاص وبعض الكتابات رخيصة وقصص الخيالية على تاريخ الثورة الجنوبية يقدمونها  لخدمة المصلحة الشخصية  لانهم لا يملكون احساس الوطني ولا نرى في كتاباتهم عن الحصار والبطولات ابطال الغرب حتى وصل  بعض الى التزويد الصورة الحقيقية  بان الحزب الديمقراطي كردستاني يقدم كل شي لكرد السوريين ولكن ب ي د هي السبب في منع  وصل هذه المساعدات الى الشعب  انهم يخدمون المشروع التجارية بين تركيا والحكومة اربيل وضرب المنجزات الشعب لصالح الدولة تركيا لان انتصار الثورة الغرب هو انتصارا لثورة الشمال كردستان واستراتيجيات القائد اوج الان في الشرق الأوسط لذلك يتهمون  
ب ي د بعلاقة مع الحزب البعث السورية رغم التاربخ يشهد على العلاقات  الحزب الديمقراطي كردستاني مع صدام حسين كان اقوى العلاقات الحزبية في التاريخ أحزاب الكردستاني واليوم مع الدولة تركيا على الحساب المشروع القضية الشعب الغرب كردستان

الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 16:08

PYD : معبر تل كوجر انساني في الوقت الراهن

أكد حزب الاتحاد الديمقراطي (حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)  ان معبر تل كوجر "اليعربية" سيكون أنسانياً لا تجارياً في الوقت الحالي ، وان العلاقة مع الإقليم لا تزال على ما هي عليه.

وقال جعفر عكاش ممثل حزب الاتحاد الوطني ـ السوري في إقليم كوردستان لـNNA، ان الحزب لم يجري أية اتصالات مع الحكومة المركزية العراقية لفتح معبر (اليعربية ـ الربيعة) امام الحركة التجارية.

واضاف عكاش :"ان المعبر سيكون في الدرجة الاولى للمساعدات الانسانية ان وجدت، ويمكن ان نقوم بتبادل تجاري في المستقبل بعد لقاءات وتفاهمات مع الحكومة العراقية".


وأكد ممثل حزب الاتحاد الوطني ان قوات الحماية الشعبية (YPG) سيطرت على كافة المناطق المحيطة بالمعبر وبشكل كامل.

وبخصوص تدهور علاقة الحزب مع إقليم كوردستان قال جعفر عكاش، ليس لدينا اية اتصالات في الوقت الراهن لإعادة الامور إلى نصابها مع حكومة أربيل، وان هذا الامر يحتاج إلى لقاءات واجتماعات وتفاهمات، وهذا ليس مستبعد.

هذ وتمكنت قوات الخماية الشعبية من السيطرة على معبر اليعربية على الجانب السوري بعد اشتباكات ومواجهات مع انصار داعش استمرت 24 ساعة.
-----------------------------------------------------------------
إبراهيم ـ NNA/

الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 16:06

أوباما يهاتف نتانياهو بصورة خاصة عن إيران

الجديدة – واشنطن: اجرى الرئيس الاميركي باراك اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين مكالمة هاتفية بحثا خلالها بصورة خاصة الملف النووي الايراني، بحسب ما اعلن البيت الابيض.

واوضح البيت الابيض في بيان مقتضب ان اوباما ونتانياهو ناقشا “التطورات الاخيرة المرتبطة بايران والمفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية وملفات اقليمية اخرى” بدون الكشف عن اي تفاصيل حول مضمون المكالمة.

وجرت المكالمة الهاتفية في وقت استأنفت ايران في منتصف تشرين الاول/اكتوبر مفاوضاتها مع دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا) حول برنامجها النووي المثير للجدل.

من جهته شدد وزير الخارجية الاميركي جون كيري فيما بعد على ضرورة اختبار طريق الدبلوماسية مع ايران.

وقال كيري في كلمة القاها ليل الاثنين في واشنطن خلال منتدى لنزع الاسلحة ومنع انتشار الاسلحة النووية ان امام الولايات المتحدة “فرصة لمحاولة اختبار ايران لمعرفة ما اذا كانت لديها حقا رغبة فعلية في مواصلة برنامج (نووي) محض سلمي، وما اذا كانت ستمتثل لمعايير الاسرة الدولية في جهدها لاثبات ذلك للعالم”.

وقال “اعتقد ان فكرة ان الولايات المتحدة الاميركية بصفتها دولة مسؤولة حيال البشرية جمعاء، لن تتقصى هذا الاحتمال ستكون امرا في غاية اللامسؤولية”.

واضاف في تلميح الى الطلب الاسرائيلي بتشديد الضغوط على طهران ان “البعض اقترح ان هناك خطأ ما” في اعطاء فرصة للدبلوماسية مؤكدا “لن نستسلم لتكتيكات وقوى التخويف هذه”.

وجدد نتانياهو الاحد دعوته الى زيادة الضغوط على ايران وبرنامجها النووي بالتوازي مع مسار التفاوض محذرا بان ايران قادرة على تحويل اليورانيوم المنخفض التخصيب خلال بضعة اسابيع الى مادة يمكن استخدامها في برنامج اسلحة.

وقال نتانياهو خلال مجلس الوزراء الاسبوعي ان “ايران مستعدة للتنازل عن تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين في المئة لكن ذلك قد فقد من اهميته اذ ان التقدم التكنولوجي يسمح لايران ان تنتقل من تخصيب بنسبة 3,5 الى تخصيب بنسبة تسعين في المئة في بضعة اسابيع”.

ويدعو نتانياهو الى تشديد الضغوط على ايران ويشكك في الانفتاح الدبلوماسي الذي ينتهجه الرئيس الجديد المعتدل حسن روحاني.

وبحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية فان نتانياهو يخشى ان توافق الولايات المتحدة على تخفيف الضغوط المفروضة على ايران بدون الحصول في المقابل على تنازلات فعلية من طهران، وذلك استجابة “لحملة التودد” التي اطلقها الرئيس روحاني.

ودعت المفاوضة الاميركية في الملف النووي الايراني وندي شيرمان الجمعة الكونغرس الاميركي الى الامتناع عن تشديد الضغوط الاقتصادية مجددا على طهران من اجل تسهيل المفاوضات التي ستستأنف في 7 و8 تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف.

شفق نيوز/ كشف مصدر مطلع، الاربعاء عن ان التحالف الكوردستاني مصر على زيادة مقاعد المحافظات الكوردستانية إلى 48 اي بزيادة 6 مقاعد، بواقع مقعدين لكل من المحافظات الثلاث.

alt

وقال المصدر الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه لـ"شفق نيوز"، ان الطلب الكوردي جاء لتغطية الزيادة المنظورة في تعداد سكان الإقليم، في حالة الأصرار على ان تكون انتخابات مجلس النواب وفق نظام الدوائر الإنتخابية المتعددة.

واشار المصدر الى ان الكورد لوحوا بمقاطعة النواب الكورد لجلسات البرلمان وعدم مشاركة الإقليم في الانتخابات في حالة عدم الأستجابة لمطلبهم.

واضاف انه وفقاً لما اطلع عليه من مواقف اطراف قيادية في العديد من الكتل فأن الطروحات العلنية هي القبول بالمطلب الكوردي.

ويدور جدل كبير بين مختلف الكتل السياسية بشأن قانون انتخابات مجلس النواب العراقي المقبل ما بين مطالب بنظام القائمة المفتوحة والدوائر المتعددة كالتحالف الوطني وبين مطالب بنظام الدائرة الواحدة والقوائم المفتوحة كالتحالف الكوردستاني الذي يبرر طلبه بارتفاع سعر المقعد في محافظات اقليم كوردستان نتيجة المشاركة الواسعة، مقارنة بسعره في باقي انحاء العراق الذي يشهد عزوفا جماهيريا عن المشاركة.

ج ع/ م م ص

صوت كوردستان: أستمرارا لمسلسل حرب حزب البارزاني مع ( ب ي د) و في لقاء له مع قناة رووداو الفضائية المقربة من حزب البارزاني، أنتقد عمر شيخ موس أحد مؤسسي حزب الطالباني حزب الاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان و أعتبر سياسته خاطئة و خطيرة على غربي كوردستان و أقليم كوردستان و رأي ضرورة وقوف حزب البارزاني و الطالباني ضد حزب العمال و ( ب ي د).

عمر شيخ موس قال بأن ( ب ي د ) لا تستطيع محاربة القاعدة و(داعش) و عليها لذلك التعاون مع دولة العراق و الشام الإسلامية الإرهابية و بهذه الطريقة تجنيب أقليم كوردستان و غربي كوردستان من خطورة القاعدة فبأعتقاده أن القاعدة قوية جدا و لا تستطيع أمريكا أنهاءها فكيف تستطيع ( ب ي د) ذلك.

عمر شيخ موس الذي كان (يغرد) على قناة رووداو المدعومة من قبل حزب البارزاني طالب (ب ي د) بالتعاون مع الجيش السوري الحر أيضا و التحول الى جزء من المعارضة السورية. ذلك الطلب الذي قدمته تركيا أيضا الى ( ب ي د).

عمر شيخ موس أدعى في ذلك اللقاء عندما قال بأن دولة العراق و الشام الإسلامية الإرهابية لا تقاتل النظام السوري بنفس طريقة ( ب ي د) و قال بأن ( ب ي د) تتعاون مع النظام السوري و أخترع تهما قال فيها بأن منظمات فلسطينية تقوم بنقل النفط من غربي كوردستان الى سوريا. شيخ موس لم يوضح سبب أقتتال ( ب ي د) ضد (داعش) أذا كان الاثنان متعاونين مع النظام السوري.

عمر شيخ موس أنتقد حزبة (الاتحاد الوطني) و قيادتها لتعاونهم مع ( ب ي د) و قال بأنه قام بأبلاغ قيادة حزب الطالباني بالخطأ الذي يرتكبونه بسبب تعاونهم مع ( ب ي د) و أن هناك ضغوطا على حزب الطالباني لتغيير سياستها تجاه ( ب ي د).

.

 

يوم 29/10/2013، عقد في قاعة المؤتمرات في فندق جوارجرا بمدينة اربيل عاصمة اقليم كوردستان، العراق، مؤتمر اقليمي تحت عنوان "تعزيز الوعي حول المحكمة الجنائية الدولية" الذي نظمته منظمة كردستان دون ابادة جماعية بمشاركة منظمة الوان للحرية، وآتاج للحقوق الاقتصادية والاجتماعية وتحالف المنظمات الكردية من أجل المحكمة الجنائية الدولية.

وتحت شعار "نحو فهم أفضل للمحكمة الجنائية الدولية" انعقد المؤتمر المذكورتحت دعم دائرة المنظمات غير الحكومية في اقليم كردستان العراق ورعاية وزير الشهداء وشؤون المؤنفلين السيد آرام أحمد، بحضور ممثلين عن المجتمع المدني في اقليم كردستان العراق، وممثلين عن اللجنة الوطنية العراقية لدعم انضمام العراق للمحكمة الجنائية الدولية، تحالف المحكمة الجنائية الدولية، مبادرة السلام والعدالة، و مرکز الدفاع عن الحقوق المدنية والحريات. وبعد تقديم البحوث والدراسات ومناقشتها وتبادل الاراء والافكار، توصل المؤتمرون الى التوصيات الآتية :

  1. حث الحكومة الاتحادية على الانضمام الى المحكمة الجنائية الدولية عبر المصادقة على النظام المنشئ لها – نظام روما الأساسي لسنة 1998- في أقرب وقت ممكن.
  2. تهيئة النظام القضائي الوطني للتعامل مع الجرائم الجسيمة التي نص عليها نظام روما الأساسي عبر تعديل التشريعات الوطنية من قبل البرلمان العراقي والبرلمان الكردستاني ومن ضمنها قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 بما يضمن ادراج الجرائم التي تضمنها نظام روما الاساسي بالشكل الذي يجعل العراق واقليم كردستان مهيئا للتعامل مع تلك الجرائم تفعيلا لمبدأ التكامل الذي تقوم على أساسه المحكمة الجنائية الدولية.
  3. نشر ثقافة القانون الجنائي الدولي بين العاملين في السلطة القضائية (قضاة ومحققين ومحامين ومدعين عامين) عبر ورشات العمل والتدريب حول القانون الجنائي الدولي ومنظومة العدالة الدولية وتشجيع الدراسات القانونية للتعامل مع تطور القانون الوطني المتوقع مع الانضمام الى نظام روما الاساسي.
  4. حث الحكومة العراقية على انشاء المؤسسات والمراكز المعنية بالتعامل مع الوثائق الخاصة بالجرائم التي ارتكبها النظام الدكتاتوري البائد وتطوير عملها بما يضمن الحفاظ على تلك الوثائق وتحليل محتوياتها وتقديمها للقضاء.
  5. حث العراق على الانضمام على كافة معاهدات حقوق الانسان التي لم ينضم اليها بعد وتنفيذ تلك التي صادق عليها مع اعادة نظر في أية تحفظات.
  6. تعويض ضحايا جرائم النظام البائد وانتهاكاته الجسيمة للقانون الدولي الانسانى وقانون حقوق الانسان تعويضا عادلا، بحيث يشمل كل العراقيين المتضررين دون تمييز.
  7. دعوة منظمات المجتمع المدني على بذل جهودها الكفيلة بالتعريف بالمحكمة الجنائية الدولية واختصاصها وعملها وأهمية انضمام العراق لها، بالاضافة الى المشاركة في الفعاليات والمنابر التي تعقد على الصعيد الوطني والاقليمي والدولي.
  8. ادانة استخدام كافة الأسلحة المحظورة دوليا والمطالبة بشرق أوسط خال من استخدام تلك الأسلحة.
  9. ارسال نسخة من التوصيات الى المؤسسات العراقية الفدرالية ومؤسسات اقليم كوردستان العراق.
  10. تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ التوصيات.

بعد أن سطر وحدات حماية الشعب الـ (YPG ) أروع ملاحم البطولة والتضحية بحروف من دمهم الطاهر تم تحرير كل من تل كوجر وتل علو والقرى المحيطة بهما وكل الآبار والمحطات النفطية وصوامع الحبوب التي كانت المجموعات الظلامية تقوم بنهبها وسرقتها , وإننا في اتحاد الشباب الكورد (YCK) نتقدم بأحر التهاني إلى الشعب الكوردي في كل أصقاع الأرض بهذا الانجاز العظيم الذي لم يكن ليتحقق لو لم يكن الكورد أصحاب حق وقضية عادلة , ومرة أخرى يثبت الـ (YPG) أنها القوة الشرعية الوحيدة التي تدافع عن غرب كوردستان بكل أمانة وشرف وتضحية كما أثبتت مرة أخرى أنها أكثر القوى السورية دفاعاً عن الثورة الحقيقية والعمل في مسارها الصحيح , كما أن هذه القوات دخلت التاريخ الكوردستاني النضالي المشرف من أوسع أبوابه ورصعته بحروف من ذهب , ونطالب كل القوى السياسية والشبابية والمجتمعية في غرب كوردستان إلى تقديم الدعم المطلق (مادياً ومعنوياً) إلى الـ (YPG) لأنه لولا هذه القوة العسكرية الدفاعية لما استطاع أحد في غرب كوردستان أن يتحرك سياسياً أو ميدانياً ولكان غرب كوردستان مترعاً للقوى التكفيرية الظلامية , وأيضاً نطالب كل القوى السياسية الكوردية إلى العمل تحت سقف الهيئة الكوردية العليا من جديد وتشكيل وفد موحد للمشاركة في مؤتمر حنيف 2 , ومشاركة الـ (YPG) أيضاً في هذا الوفد الموحد لأنها أكثر القوى الكوردية فعاليةً على الأرض .

المجد والخلود لشهداء غرب كوردستان , والنصر للـ YPG

الحرية والكرامة لسوريا , العدالة للقضية الكوردية , التفوق للشباب الكورد

المكتب التنفيذي لاتحاد الشباب الكورد Yekîtiya Ciwanên Kurd

Pêşkevin ….

Qamişlo 29 – 10 – 2013

صوت كوردستان: نشر أحد أبناء رئيس أقليم كوردستان مسعود البارزاني باسم ( ناصر) صورة له مع المطرب العراق حسام الرسام على موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي. و كتب على الصورة ( في بيت أخي حسام الرسام).

نشر هذه الصورة من قبل ناصر مسعود البارزاني نجم عنها أنتقادات كبيرة من قبل الكورد و العراقيين على حد سواء. فالكورد أنتقدوا الصورة بسبب كون حسام الرسام أحد النعصريين العرب الذين قتلوا أحد الأشخاص في دمشق بسبب تعصبة العراقي و بعدها تم الافراج عنه و أغلاق ملفه في سوريا بناء على تدخل المطرب البعثي كاظم الساهر. كما كتب المعلقون: هل هذه هي الاخوة التي يقتل فيها الكورد في غربي كوردستان يوميا على يد هؤلاء الاخوة؟.

أما العرب فقد أتهموا حسام الرسام بأخذ صورة مع أبن شخص قام بتقسيم العراق و التحالف مع أمريكا.

نص الخبر من لفين برس باللغة الكوردية:

http://www.lvinpress.com/newdesign/Dreje.aspx?jimare=21084

naser barzane.jpg

صوت كوردستان: نشرت وسائل الاعلام التركية أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قام بأستدعاء رئيس وزراء الاقليم نجيروان البارزاني الى أنقرة كي يشترك في الاحتفالات الجارية بمناسبة تأسيس الجمهورية التركية و المزمع أجراءها يوم غد 31 أكتوبر.

و كان نجيروان البارزاني قد شارك في أربيل مع القنصل التركي في أحتفالات تأسيس الجمهورية التركية في أربيل ايضا.

استدعاء نجيروان البارزاني أتت بعد استدعاء أيران لقوى إقليم كوردستان الى طهران كي تناقش معهم تشكيل حكومة الإقليم القادمة.

البارزاني قبل سفرة الى تركيا أعلن أنتهاء بناء خط تصدير النفط بين إقليم كوردستان و تركيا و من المتوقع أن يجري مفاوضات بشان تصدير النفط و تأسيس الحكومة الجديدة للإقليم مع الجانب التركي. و حسب خبر نشرته لفين برس فأن الحكومة التركية تريد ضمان أستمرار البارزاني كرئيس لوزراء الإقليم من أجل ضمان مصالحها الاقتصادية و العقود النفطية التي أبرمتها حكومة نجيروان مع الشركات التركية العملاقة.

 

صوت كوردستان: أعلنت المفوضية العليا للانتخابات تأجيل أنتخابات مجالس المحافظات الى ما بعد الانتخابات البرلمانية العراقية دون تحديد موعد محدد. أنتخابات مجالس محافظات الإقليم الثلاثة جرت سنة 2005 و منذ ذلك الحين لم تتغير هيكلية المجالس. يأتي هذا التأجيل بعد نشر نتائج أنتخابات برلمان الإقليم و التي فيها مني حزبا السلطة و خاصة حزب الطالباني بخسائر فادحة و يتخوفون من خسائر أكثر في مجالس المحافظات و لهذا قاموا بتأجيلها الى أشعار اخر.

الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 13:12

الإقليم يحذر من فسخ عقود شركات الانترنت

حذرت حكومة إقليم كوردستان شركات الانترنت الموجودة في الإقليم، ومنحها 15 يوماً لتحسين خدمتها وإلا ستفسخ عقدوها.

وقال مدير عام وزارة النقل والاتصالات في حكومة إقليم كوردستان كاروان رزا لـNNA، ليس مستبعداً فسخ عقود شركات الانترنت الموجودة في الإقليم اذ ما بقيت على حالها ولم تحسن خدماتها للمشتركين.

واوضح رزا، ينص العقد الموقع بين حكومة الإقليم وشركات الانترنت على التزام الاخيرة بكل قرار إداري وتقني ومالي يصدر عن حكومة إقليم كوردستان.

وكانت وزارة اتصالات الإقليم قد طالبت في بيان سابق شركات الانترنت  بتحسين خدماتها، وعلى الشراكات المتبعة لنظام "واي ماكس" زيارة الوزارة خلال 15 يوماً، وتأكيد للوزارة على نشر خدمتها على جميع مساحة الإقليم بشكل يرضي المواطنين والمشتركين.
-----------------------------------------------------------------
فؤاد جلال ـ NNA/
ت: إبراهيم

بغداد ـ الاء الطائي
على الرغم من يقينهم بأن العملية السياسية دائمة الدوران وقد تتغير الامور في اللحظات الاخيرة, الا ان اعضاء مجلس النواب استبعدوا حدوث هذا الامر في قانون الانتخابات النيابية الذي كثرت المساجلات بشأنه مؤخرا بسبب تمسك الكرد بمطالبهم, مرجحين العودة للعمل بقانون الانتخابات القديم في حال فشل جهود التوافق التي يقودها رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي.
النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر العبادي, استبعد اقرار قانون الانتخابات النيابية الجديد بسبب اتساع الخلافات بين الكتل بشأنه, واصفا المحادثات واللقاءات التي يجريها رئيس البرلمان ورؤساء الكتل بأنها وصلت الى طريق مسدود, مرجحا العودة الى القانون القديم.
وقال العبادي في حديث لـ"المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي": ان "العملية السياسية لا تخلو من المستجدات والمفاجآت وهناك دوما اتفاقات قد تأتي في اللحظات الاخيرة، غير ان المعطيات في هذه المسألة ازدادت فيها التجاذبات وكل الكتل شاركت في اتساع الخلاف بشأن القانون, حتى ان بعضهم قدموا طلبات شبه تعجيزية, علما انه كان من المفترض اجراء تعديل على مادة واحدة ما افضى الى تشويه القانون وجعله غير صحيح".
واضاف: ان "القانون الحالي النافذ, اقر بتوافق كل الكتل النيابية وبمشاركة الامم المتحدة, وقد اجريت عليه بحوث, وبالتالي خضنا انتخابات ناجحة فيه خلال عام 2010", موضحا ان بعض الكتل تراجعت عن تعديل القانون باستثناء الكرد الذين يريدون فتح ملف القانون بالكامل واعادة النظر في الكثير من مواده لزيادة مقاعدهم التابعة للاقليم بحدود 8 مقاعد اضافية.وبين العبادي انه في حال لم يحصل التوافق فسيتم العمل بالقانون القديم, مشيرا الى ان الدولة لا تتبع الرغبات وانما تتبع قوانين الدستور, فالقانون موجود ونافذ والقاعدة الفقهية والقانونية تؤكد انه لا فراغ دستوريا ويمكن العمل به.
وأكد النائب ان ايا من الكتل النيابية ليس لها مصلحة في تأخير اجراء الانتخابات, موضحا انه من غير الممكن تأجيلها وليس لاحد سواء كان البرلمان او مجلس الوزراء او المحكمة الاتحادية, من الصلاحية ما يمكنه من التأجيل حيث ان الدستور واضح ويحدد بان الانتخابات تجرى خلال 45 يوما من انتهاء الدورة البرلمانية.
ودعا العبادي رئاسة الجمهورية الى اصدار بيان واضح يتضمن تعيين تاريخ الانتخابات المقبلة, لافتا الى ان المفوضية أكدت اكمالها الاستعدادات لاجراء الانتخابات في موعدها المحدد, واعطت التعليمات الى الكيانات السياسية لتقديم مرشحيها الى الانتخابات, اي ان العملية الانتخابية بدأت والبرلمان اقر في تصويته الموعد مسبقا, ولا يمكن لاحد تأجيل هذا الموعد او يمتلك الصلاحية لذلك, وان لم يتم التوصل الى اتفاق فان القانون الحالي نافذ.
واستبعد تنفيذ الكرد لتهديداتهم بالانسحاب من العملية الانتخابية في حال عدم الاخذ بمقترحاتهم, قائلا "انا استبعد تنفيذ الكرد لتهديداتهم ومقاطعة الانتخابات في حال عدم اقرار القانون او التعديل الحالي وتضمين مطالبهم", مبينا ان العملية السياسية جارية, مشيرا الى ان عام 2005 شهد مقاطعة الكثير من الكتل والكيانات السياسية الا ان العملية الانتخابية مضت والتحقوا فيما بعد كون العملية الانتخابية ارادة الشعب ولن يقف احد بوجهها, بحسب تعبير النائب.
واكد العبادي ان مباحثات رئيس البرلمان النجيفي ماضية, غير ان مطالب الكرد مرفوضة من قبل باقي الكتل, كما ان الامم المتحدة ابدت تحفظها على هذه المطالب ووصفتها بانها "غير عادلة", لاسيما ان الكرد يريدون زيادة مقاعد محافظاتهم بنحو 10 نواب دون غيرها من المحافظات وهو ما لن تقبل به باقي الكتل لانه تجاوز على حصتها. من جانبه, نوه النائب عن التحالف الوطني احمد العباسي بان الخلافات ما زالت مستمرة بين الكتل النيابية بخصوص قانون الانتخابات وتعديله, مشيرا الى انها بدأت تتجه نحو المصالح الخاصة.
وأكد في حديث لـ"المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي": "اتساع سقف المطالب الى حد غير منطقي", مشيرا الى ان المحكمة الاتحادية ذهبت بقرارها الى احترام ارادة الناخب وتعديل مادة في القانون القديم على الا تدور الاصوات الى القوائم الكبيرة وان يحتفظ بها من منحه الجمهور الثقة والاصوات.
وكانت المحكمة الاتحادية قد اعترضت على بعض مواد القانون الذي جرت بموجبه انتخابات مجلس النواب عام 2010 وأبرز تلك الاعتراضات التي طالبت بتعديلها، ما تتعلق بطريقة توزيع أصوات الناخبين الواردة في المادة 3 من القانون التي تنص على توزيع أصوات الكيانات التي لم تصل إلى العتبة الانتخابية، بين الكتل الفائزة، والفقرات المتعلقة بتوزيع كوتا الأقليات الخاصة بالصابئة والشبك.وعد العباسي ابتعاد الكتل عن المصلحة العامة في توجهاتها "امرا خطيرا وتطورا نحو قلب موازين المحكمة الاتحادية وما ذهبت له", معتقدا انه في نهاية المطاف ومع اقتراب موعد الانتخابات فان الكتل النيابية سترضخ للذهاب الى القانون النافذ الحالي وتعديل المادة التي طالبت المحكمة الاتحادية بتعديلها فقط وتجرى الانتخابات بالقانون ذاته. بدوره, اكد النائب عن القائمة العراقية حيدر الملا ان المباحثات بشأن قانون الانتخابات ما زالت بلا نتيجة وان بركة المفاوضات السياسية راكدة, محملا رؤساء الكتل وقادة الصف الاول مسؤولية ذلك.
ورمى الملا الكرة في ملعب الكرد, مبينا ان سقف مطالبهم "غير مقبول" من قبل باقي الكتل, وانهم في حال كانوا اكثر مرونة وتنازلوا قليلا فسيتم المضي قدما بالقانون.
وبين الملا في حديثه لـ"المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي", انه في حال عدم التوصل الى اتفاق في جلسة اليوم النيابية فستتم العودة الى مقترح القانون الانتخابي السابق والمضي باجراء الانتخابات به بعد تعديل المادة التي نقضتها المحكمة الاتحادية, مضيفا ان التوافق السياسي مطلوب في اي قانون لكن لا يمكن ان يكون معوقا امام تشريع القانون وتأخير اجراء الانتخابات النيابية.
ولفت الى ان الكرد قدموا مطالب لا يمكن لأي كتلة قبولها, الا انه بامكانهم خفضها للمضي بالقانون والتصويت عليه, او العودة الى القانون السابق, الذي يعد ساري المفعول قانونا بعد تعديل المادتين اللتين نقضتهما المحكمة الاتحادية وتتعلقان بآلية توزيع المقاعد وحصة الكرد الايزيديين وبهذا لا توجد اشكالية في المسألة.
الصباح

أربيل: بحضور نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقيم كوردستان، أقامت القنصلية التركية في أربيل مساء أمس الثلاثاء، مراسيم إحتفالية بمناسبة الذكرى الـتسعين لقيام الجمهورية التركية، وذلك على قاعة فندق روتانا في العاصمة أربيل.
وخلال المراسيم التي حضرها كل من د. فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان وفلاح مصطفى رئيس دائرة العلاقات الخارجية وعدد من الوزراء في حكومة الإقليم وممثلي الأحزاب والقوى السياسية الكوردستانية، ألقى محمد عاكف القنصل التركي لدى إقليم كوردستان كلمة رحب من خلالها برئيس حكومة الإقليم والضيوف، وأكد على تقدم العلاقات بين كوردستان وتركيا يوماً تلو الآخر، والدليل هو إستقبال بلاده لنيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان يوم الخميس القادم.
واعلن عاكف أن بلاده تنظر باهتمام بالغ غلى إقليم كوردستان وتعتبره مدخلاً مهماً لجميع أنحاء العراق والشرق الأوسط، كما أن تركيا تعتبر مدخلاً لكوردستان إلى العالم.
وأكد القنصل التركي؛ خاليا هناك أكثر من 1300 شركة تركية عاملة في إقليم كوردستان في شتى المجالات، وكشف أن أبواب القنصلية التركية مفتوحة بشكل مستمر أمام مواطني إقليم كوردستان.
يذكر أن الجمهورية التركية تأسست عام 1923 على يد مصطفى كمال أتاتورك.



واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- شددت الخارجية الأمريكية على ثبات موقفها الرافض لمشاركة الرئيس بشار الأسد بتحديد مستقبل سوريا، كما أكدت حصول لقاء مع نائب رئيس الحكومة السورية المقال، قدري جميل، عبر سفيرها السابق بدمشق، روبرت فورد. وقد علّق جميل على قرار عزله بالقول إن همه الأساسي هو وقف العنف، بينما نددت المعارضة السورية بمواقف المبعوث الدولي، الأخضر الإبراهيمي.

واشنطن تؤكد لقاء كيري وجميل

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، جين بساكي، في المؤتمر الصحفي اليومي بالخارجية الأمريكية: "أؤكد أن السفير روبرت فورد قابل نائب رئيس الوزراء السوري في جنيف السبت الماضي، وهو يقود حزبا مدعوما من الحكومة وينشط ضمن معارضة الداخل وجرى الآن عزله من منصبه."

وتابعت بساكي بالقول: "نحن نجري لقاءات مع العديد من السوريين من مختلف الاتجاهات السياسية، ومن المهم القول أيضا بأننا نجري لقاءات دورية مع سوريين على صلة بنظام دمشق، وقد شدد السفير فورد خلال المحادثات على ضرورة العمل من أجل حل سياسي وأن الدائرة المحيطة الأسد قد فقدت شرعيتها وعليها الرحيل، وأنه ما من حل عسكري لأي طرف في سوريا."

جميل يرد على قرار عزله

من جانبه، قال جميل، في مقابلة مع فضائية "الميادين" إنه لم يستغرب قرار إقالته، مضيفا أنه في حال الاتفاق على الذهاب للحل السياسي "سينشأ نوع من التناقض بين العمل الحكومي وعملي السياسي الحزبي" وتابع بالقول: "أعتقد أن المهمة الأساسية التي لا يعلو عليها هي مهمة إيقاف نزيف الدم السوري".

وقال جميل إنه كان معارضا قبل دخول الحكومة وسيبقى كذلك بعد الخروج منها، ورفض انتقاده بسبب اللقاء مع مسؤولين أمريكيين قائلا: "لا أعتقد أن من يذهب إلى جنيف2 يمتعض من اللقاءات مع الراعين للحوار" وأكد جميل، على صفحته بموقع "فيسبوك" نيته العودة إلى دمشق فور انتهاء لقاءاته، مضيفا أن "جميع الأطراف المتشددة" لا تريد عقد المؤتمر.

المعارضة السورية تنتقد الأخضر الإبراهيمي

وفي إطار مؤتمر "جنيف2" انتقدت المعارضة السورية بشدة تصريحات المبعوث الدولي، الأخضر الإبراهيمي، التي رفض فيها استبعاد مشاركة أي طرف في النظام بالمؤتمر، ورد الائتلاف الوطني السوري المعارض بالقول إن الإبراهيمي لم يلتزم بمهمته، كما انتقد المعارضة عدة مرات مضيفا: "تصريحات الإبراهيمي الأخيرة حول مشاركة بشار الأسد في المرحلة الانتقالية، ومشاركة إيران في مؤتمر جنيف2؛ تعزز الاستقطاب الدولي حول الحل السياسي للصراع في سورية، وتمثل تجاوزاً للدور المنوط به، ومخالفة لموقف الدول الأصدقاء للشعب السوري."

وأضاف الاتئلاف الوطني السوري أن الجميع، بمن فيهم حلفاء الأسد، يدركون "أن نظام الأسد هو أساس المشكلة، ولا يمكن لسبب المشكلة أن يكون جزءاً من حلها،" داعيا الإبراهيمي إلى العمل على "استغلال الفرصة السانحة وممارسة ضغط جاد وصارم على رأس النظام ودائرة القرار المتحكمة به، وإجبارها على الرضوخ لمطالب الشعب."

بغداد/المسلة: أكد النائب عن التحالف الوطني سامي العسكري،الاربعاء،أن زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى واشنطن ستركز على تسريع تسليح الجيش العراقي بالمعدات والأسلحة المتقدمة لمكافحة تنظيم القاعدة الإرهابي.

وذكر العسكري في بيان صحفي نقلته وزارة الداخلية حصلت "المسلة"على نسخة منه أن" هذه الزيارة تأتي في ظروف دقيقة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي"مضيفا بأنه" في زيارة المالكي السابقة الى واشنطن عام 2011 كان هناك اختلاف كبير بين المالكي والرئيس اوباما، واليوم هم في موقف متقارب إن لم يكن متطابقا".

واشار العسكري الى انه" وعلى الصعيد الإقليمي التقارب الأميركي الإيراني هو الآخر عامل مهم في علاقات واشنطن وبغداد التي كانت تتهم من قبل الكونغرس بأنها تسهل مرور السلاح لسوريا عبر أراضي العراق".

وتابع العسكري "على الصعيد الداخلي سيتم بحث الهجمة الإرهابية التي يتعرض لها العراق كواحدة من إفرازات الأوضاع في سوريا، وحاجة العراق الى تسليح قواته بالسلاح المتطور لحماية حدوده، ستكون أيضا من الموضوعات المهمة في الزيارة، إذ سيحاول العراق حث الإدارة الأميركية على الإسراع بتجهيزه بما يحتاج من معدات وسلاح لمحاربة الإرهاب".

يذكر ان رئيس الوزراء العراق نوري المالكي غادر،امس الثلاثاء، الى العاصمة الامريكية واشنطن تلبية لدعوة رسمية من قبل نائب الرئيس الامريكي جو بايدن.

وسيلتقي المالكي خلال زيارته الرئيس الامريكي باراك اوباما وعددا من المسؤولين الامريكيين لبحث العلاقات المشتركة بين الجانبين فضلا عن الأزمة السورية والتقارب الايراني الامريكي.

نداء كردستان العدد / 44 / إهداء إلى وحدات الحماية الشعبية

( YPG ) و ( YPJ) نسور ونمور حرية وثورة كردستان روزافا ، النسور التي تدافع عن كرامة شعبنا وتحلق عالياً لتعلو أقدامها فوق رؤوس الإرهابيين القتلة الذين فرضوا الحرب القذرة ضد شعبنا المقدام بغية النيل من خصوصيته وآدميته .

نداء كردستان إهداء إلى هؤلاء وإلى أرواح الشهداء الخالدة في روزافا و جميع شهداء كردستان وإلى كل ثوري كردستاني وصديق يقف ويساند هذه الوحدات الثورية ، وإلى كل شيوعي ثوري كردستاني عرف الطريق الصحيح وهو يكافح بكل أمانة وإخلاص ثوري تحت راية حزبه الشيوعي الكردستاني الملتزم بالشيوعية العلمية من أجل التحرر الوطني والاجتماعي الكردستاني كطريق جديد مستقل يعمل للوحدة الوطنية الكردستانية بعيداً عن المحاور والتكتلات للوصول إلى الظفر بالحرية التامة والقضاء على الذل واستغلال الإنسان للإنسان .


الائتلاف: الإبراهيمي تجاوز دوره بكلامه عن مساهمة الأسد في المرحلة الانتقالية

بيروت: «الشرق الأوسط»
تسعى المعارضة السورية عبر مشاركتها في اجتماع وزراء الخارجية العرب، المرتقب عقده في مقر الجامعة العربية بالقاهرة الأحد المقبل، إلى انتزاع موقف عربي مشابه للموقف الذي حصلت عليه خلال اجتماع «لندن 11»، حيث أكدت الدول الأساسية الصديقة للشعب السوري أنه «لا مستقبل للرئيس السوري بشار الأسد في حكم سوريا».

ويتزامن تسارع مواقف المعنيين بشأن المشاركة في مؤتمر «جنيف 2» مع تصريحات لمجلة فرنسية أدلى بها المبعوث الدولي والعربي إلى دمشق الأخضر الإبراهيمي، متحدثا عن «إمكانية مساهمة الرئيس السوري بشار الأسد في المرحلة الانتقالية من دون أن يقودها».

ورغم نفي الإبراهيمي هذه التصريحات، وفق ما أعلنته وكالة «سانا» أمس، فإن المعارضة السورية تصر على التحصن بموقف عربي يدعم مطالبها في مؤتمر «جنيف 2»، في ظل عدم وضوح الموقف الأميركي بخصوص تنحي الأسد وإعلان وزير المصالحة الوطنية في الحكومة السورية أمس، علي حيدر، أن «واشنطن تفكر جديا في فتح قنوات مع النظام في سوريا».

ويعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا في القاهرة الأحد المقبل لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بالأزمة السورية ونتائج جولة الإبراهيمي وترتيبات عقد مؤتمر «جنيف 2». ومن المقرر أن يرأس وفد «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» إلى الاجتماع رئيسه أحمد الجربا، إلى جانب عدد من أعضاء الهيئة السياسية.

وقال عضو الائتلاف المعارض أحمد رمضان لـ«الشرق الأوسط»، أمس، إن الجربا سيركز في كلمته على المنطلقات التي وضعها «الائتلاف الوطني» المعارض بخصوص انتقال السلطة بعد تنحي الأسد، نافيا أن تكون المعارضة السورية وراء الدعوة لعقد هذا الاجتماع، على خلفية إشارة مصدر دبلوماسي عربي في القاهرة، رفض الكشف عن هويته، إلى أن «الاجتماع جاء بناء على طلب من المعارضة السورية للحصول على غطاء عربي بشأن مؤتمر (جنيف 2)».

وفي حين أكد رمضان أن «المعارضة لن تطرح مسألة تنحي الإبراهيمي في اجتماع القاهرة»، أشار إلى «وجود احتجاجات لدى بعض أعضاء الائتلاف و(المجلس الوطني) حول طبيعة دور الإبراهيمي ووجوب تحديده بصورة واضحة»، منتقدا بشدة تصريحات الأخير بشأن مشاركة الأسد في المرحلة الانتقالية. وقال إن «هذا الكلام غير مقبول ويتجاوز حدود المسؤولية التي أنيطت به».

من ناحيته، رأى عضو «المجلس الوطني السوري» والائتلاف المعارض هشام مروة في تصريحات الإبراهيمي «امتداحا لأحد طرفي النزاع»، في إشارة إلى النظام السوري. وأكد لـ«الشرق الأوسط» أن «الإبراهيمي لم يعد محايدا، لأنه حين يمدح طرفا ما فإنه يسيء إلى الطرف الثاني».

ولفت مروة إلى أن هذه التصريحات «استكمال للمكافآت التي تقدم للنظام السوري بعد تسليمه السلاح الكيماوي»، مطالبا بضرورة «مناقشة دور الإبراهيمي والبحث عن وسيط أكثر حيادية ونزاهة».

وكان الائتلاف المعارض رد أمس على تصريحات الإبراهيمي الأخيرة حول مشاركة الرئيس السوري في المرحلة الانتقالية، ومشاركة إيران في مؤتمر «جنيف 2»، مؤكدا أن «هذا الكلام يمثل تجاوزا للدور المنوط بالإبراهيمي ومخالفة لموقف الدول الأصدقاء للشعب السوري والمعبر عنه في بيان (لندن 11)».

واعتبر الائتلاف، في بيان صادر عنه أمس، أن «الجميع يدرك، بمن فيهم حلفاء الأسد المقربون، أن نظام الأسد هو أساس المشكلة، ولا يمكن لسبب المشكلة أن يكون جزءا من حلها، خاصة أن كل خطط النظام تركز على إطالة أمد الصراع في محاولة للتمسك بالسلطة حتى الرمق الأخير».

وطالب «حلفاء النظام والإبراهيمي وكل الدول التي تبحث عن طريقة لإنهاء الصراع» بـ«العمل على استغلال الفرصة السانحة وممارسة ضغط جاد وصارم على رأس النظام ودائرة القرار المتحكمة فيه، وإجبارها على الرضوخ لمطالب الشعب السوري المحقة تمهيدا لانعقاد مؤتمر (جنيف 2) وتحقيق تطلعات الشعب السوري».

من جهة أخرى، قلل هشام مروة في تصريحاته لـ«الشرق الأوسط» من أهمية التصريحات التي أدلى بها وزير المصالحة الوطنية في الحكومة السورية، علي حيدر، حول إمكانية فتح قنوات بين الأميركيين والنظام السوري، مشيرا إلى أن «القنوات الدبلوماسية غالبا ما تظل تعمل في أوقات الحروب بين الدول المتخاصمة، وهذا لا يعني شيئا على الصعيد السياسي».

ورجح مروة أن «يكون وراء تصريحات حيدر رسالة إلى المعارضة السورية بأن أصدقاءكم غير صادقين معكم فلا ترفعوا سقف مطالبكم في مؤتمر (جنيف 2)»، مؤكدا أن «الثورة السورية لم تستشر أحدا من الأصدقاء حين انطلقت، ووحده الشعب السوري يحدد سقف مطالبها».


العلوي يحذر الحكومة من إعدام سلطان هاشم ورئيس الأركان السابق

سلطان هاشم

بغداد: «الشرق الأوسط»
في حين نفت وزارة العدل إمكانية تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق كل من وزير الدفاع في عهد النظام السابق الفريق سلطان هاشم ورئيس الأركان حسين رشيد في الوقت الحاضر، حذر النائب المستقل في البرلمان العراقي والمفكر المعروف حسن العلوي الحكومة العراقية من مغبة تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقهما.

وقال العلوي في مؤتمر صحافي عقده أمس في مدينة أربيل، حيث يقيم حاليا إن «الحكومة الحالية وفي ظل تحركات وزارة العدل وخواء الحزب الحاكم من برامج لرفع المستوى الاجتماعي حتى في البيئات الشيعية، وفي ظل الانقسام الاجتماعي» فإنها وتعويضا عما أسماه «خيباتها» ستفتح «أبواب زنزانات المحكومين بالإعدام، لا سيما قادة الجيش العراقي الذين أسرتهم قوات الاحتلال الأميركية، وأبرزهم الفريق الركن سلطان هاشم وزير الدفاع الأسبق والفريق الركن حسين رشيد رئيس الأركان الأسبق، لا لإطلاق سراحهما بعد عشر سنوات وهم في زنزانات الموت، وإنما لتنفيذ الأحكام الصادرة ضدهم في محاولة منها لكسب أصوات انتخابية مع اقتراب موسم الانتخابات وما يمكن أن يتوقع حصوله من تسقيط سياسي».

وأضاف العلوي إنه في الوقت الذي لا يدعو فيه إلى «العفو والشفقة على القتلة ومن هؤلاء من تأخرت وزارة العدل في إنزال القصاص العادل بهم» فإنه سيبدأ باستخدام قنواته الخاصة «مع الزعماء العرب ومنظمات حقوق الإنسان والمراكز المؤثرة في الرأي العام، ومنها الجامعة العربية، لتحشيد حملة عربية لإنقاذ قادة الجيش العراقي وتحريرهم من الأسر الذي وضعهم فيه الجيش الأميركي». وأوضح العلوي أنه «كان على الحكومة لو أنها اتصلت بوشائج مع الحركة الوطنية وعاشت أطرافا من تاريخ العراق الوطني أن تطلق سراح جميع العسكريين العراقيين الأسرى في اليوم الذي غادر فيه آخر جندي أرض العراق، إذ لا ينبغي لحكومة وطنية أن تقوم بدور الخلف السيئ للسلف الأسوأ، فيستمر قرار جيش أجنبي محتل بأسر قادة عراقيين وقد خرج الاحتلال وبقي الأسرى في زنزانات الموت، وهذه من أندر حالات التاريخ».

وعبر العلوي عن خشيته من أن «يتوفر للذين يدفعون باتجاه تنفيذ أحكام الإعدام بحق القادة العسكريين العراقيين ضرب من التكييف السياسي والقانوني مفاده أن القضاء مستقل وأن هذه القضية اكتسبت صيغتها القطعية وأن الحكومة لا تتدخل في شؤون القضاء، وهي تستثمر غياب الرئيس جلال طالباني الذي رفض التوقيع على أي قرار للإعدام كما رفض الرئيس عبد الرحمن عارف ذلك قبله»، مبينا أنه «فات على السيد رئيس الوزراء (نوري المالكي) ومحيطه أنهم ارتضوا بأن يكون نائب الرئيس (خضير الخزاعي) هو المسؤول عن توقيع قرارات الإعدام، في أول تجربة حكومية يكون القرار فيها شيعيا، مما يعطي الانطباع للرأي العام الداخلي والعربي والدولي أن شيعة العراق هم من تعاهدوا بإيقاع حكم الإعدام، الذي يرفض شركاؤهم السنة العرب والأكراد تلويث أصابعهم بالتوقيع عليه»، معتبرا أن ذلك يعد «خسارة كبرى لتاريخ التشيع الذي ارتبط بمدرسة التسامح العلوي في أحلك ظروف الصراع مع الآخر منذ معركة صفين وإلى آخر تجربة علوية بيضاء اليد نظيفة الأصابع».

من جهتها، استبعدت وزارة العدل تنفيذ مثل هذه الأحكام في الوقت الحاضر. وقال وكيل وزارة العدل بوشو إبراهيم في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «وزارة العدل لا تنفذ أحكام الإعدام اعتباطا، بل يتطلب ذلك إصدار مراسيم جمهورية عندها يكون التنفيذ ملزما للوزارة بوصفها جهة تنفيذية فقط». وأضاف بوشو إنه «لم تأت مراسيم إعدام بحق هؤلاء القادة العسكريين من أركان النظام السابق».

الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 12:50

مقاتلون أكراد يطردون «داعش» من الحسكة

الشرق الاوسط: إجلاء دفعة جديدة من سكان المعضمية.. ومقاتلون أكراد يطردون «داعش» من الحسكة

عفو رئاسي عن الفارين من «خدمة العلم».. و«الصحة العالمية»: 10 إصابات بشلل الأطفال بدير الزور

بيروت: «الشرق الأوسط»
كثف الطيران النظامي السوري من غاراته الجوية، أمس، مستهدفا مناطق سورية عدة، بالتزامن مع إجلاء الصليب الأحمر الدولي بالتعاون مع فرق من الهلال الأحمر السوري دفعة جديدة ضمت المئات من أهالي مدينة المعضمية بريف دمشق، بعد مناشدات عدة لإخراجهم من المنطقة جراء نقص الغذاء والدواء وموت الكثيرين جوعا. وفي غضون ذلك، تمكن مقاتلو «وحدات حماية الشعب الكردي» ليل الاثنين - الثلاثاء، من طرد مقاتلي «دولة الشام والعراق الإسلامية» (داعش) من عدد من القرى في الحسكة.

وبعد إجلاء نحو 3 آلاف من سكان المعضمية بريف دمشق، أجلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر وفرق من الهلال الأحمر السوري دفعة جديدة ضمت المئات من أهالي المدينة المدنيين. وفي موازاة إشارة وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، نقلا عن مصادر، إلى أن «مئات من النساء والأطفال وكبار السن تمكنوا من الخروج من المعضمية ونقلوا إلى مركز إيواء في ضاحية قدسيا»، أفادت قناة «الإخبارية السورية» الحكومية بـ«إطلاق نار على المدنيين أثناء محاولتهم الخروج من البلدة بهدف منعهم من المغادرة». واتهمت «إرهابيين» بتنفيذ الهجوم، في إشارة إلى مقاتلي المعارضة.

وتحاصر القوات النظامية منذ أشهر مدينة المعضمية، التي تخضع لسيطرة مقاتلين معارضين، مما أدى إلى نقص في الغذاء والدواء، وموت الكثيرين جوعا أو تأثرا بجراح أصيبوا بها جراء القصف المستمر على المدينة، وسط دعوات أممية لفتح ممرات آمنة وتحييد المدنيين.

وفي غضون ذلك، تواصلت الاشتباكات في مناطق عدة من سوريا. وذكرت شبكة «سوريا مباشر» أن جنودا حكوميين قتلوا في اشتباكات في حي برزة، شمال دمشق، في حين أعلن المرصد السوري تعرض مناطق في حي القابون ومخيم اليرموك، جنوب دمشق، لقصف نظامي أدى إلى سقوط جرحى. واستهدف مقاتلو المعارضة محطة وقود للشرطة في حي القابون، مما تسبب في مقتل وجرح عدد من الأشخاص.

وفي تطور لافت، أحرز المقاتلون الأكراد في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا ليل الاثنين - الثلاثاء مزيدا من التقدم على حساب مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) التي تمكنوا من طردها من عدد من القرى، كما غنموا أسلحة من لواء مقاتل تابع للجيش السوري الحر، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال المرصد إن «مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي سيطروا على قرى صفا وكرهوك واليوسفية وجنيبية وأبو حجر والمناطق المحيطة بها، إضافة إلى نقاط أخرى لمقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة في ريف ناحية الجوادية، وسط استمرار الاشتباكات بشكل متقطع بين الطرفين».

وعلى بعد عشرات الكيلومترات من المنطقة ذاتها، أفاد المرصد بتسليم «قائد لواء التوحيد والجهاد التابع للجيش الحر أسلحة اللواء المقاتل الذي يقوده، والتي تتألف من دبابة وراجمتي صواريخ وسيارات رباعية الدفع مثبت عليها رشاشات ثقيلة ومدفع ميداني ومدافع هاون وغيرها، إلى وحدات حماية الشعب الكردي في ريف الجوادية (جل آغا)». وأشار إلى أن هذه العملية جرت بعد «محاصرة مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي اللواء في ريف ناحية الجوادية». وكان المقاتلون الأكراد سيطروا قبل أيام على بلدة اليعربية (تل كوجر) ومعبرها مع الحدود العراقية بمساعدة عشائر عربية في المنطقة.

على صعيد آخر، قال المرصد إن مقاتلي «الدولة الإسلامية في العراق والشام» وحركة أحرار الشام الإسلامية «اعتقلوا 72 رجلا من بلدة الشميطية في محافظة دير الزور (شرق)، بينهم مهنا فيصل الفياض، أحد شيوخ عشيرة البوسرايا وعضو مجلس الشعب السوري، وذلك عقب اشتباكات دارت بينهم وبين مسلحين من العشيرة».

وفي ريف حماه، أفاد المرصد السوري باستهداف مقاتلي المعارضة حاجز العبود والحاجز الجنوبي لبلدة مورك، مشيرا إلى أنباء عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية التي ردت بقصف مدفعي شمل بلدات عدة في المنطقة. أما في درعا، فقد نفذ الطيران الحربي النظامي غارات جوية على مناطق في أحياء درعا البلد وحي طريق السد، وسط استمرار القصف على مناطق في بلدة عتمان واشتباكات عنيفة على أطرافها.

من جهة أخرى، أكدت منظمة الصحة العالمية وجود عشر حالات شلل أطفال سوريين في دير الزور. وقال متحدث باسم المنظمة، خلال عرض تقرير للأمم المتحدة في جنيف أمس، إن «10 من أصل 22 طفلا يعانون من شلل رخوي في الأطراف مصابون بشلل الأطفال، كما ذكرت نتائج تحاليل مخبرية»، موضحا أن «عشرا من 22 حالة قد تأكدت»، على أن تعرف «نتائج الحالات الأخرى في الأيام المقبلة». وفي حين لم تسجل أي حالات إصابة بشلل الأطفال، تشهد سوريا حملة تلقيح واسعة النطاق للأطفال السوريين بمساعدة من الأمم المتحدة، تهدف إلى تلقيح 2.4 مليون طفل ضد شلل الأطفال والحصبة والتهاب الغدة النكفية (أبو كعب) والحصبة الألمانية.

من ناحية أخرى، أصدر الرئيس السوري بشار الأسد، أمس، مرسوما تشريعيا قضى بـ«منح عفو عام عن كل الجرائم المرتكبة قبل يوم أمس، والمنصوص عليها في عدد من مواد قانون خدمة العلم، إذا تمت تسوية أوضاع من تشملهم هذه العقوبات خلال 30 يوما».

بمناسبة الذكرى التسعين لتأسيس الجمهورية

إسطنبول: هانا لوسيندا سميث أنقرة : «الشرق الأوسط»
خرج معارضون اتراك في تظاهرات حاشدة أمس، منادون بحماية جمهورية مصطفى كمال الملقب بـ«أتاتورك» الذي أنشأ الدولة العلمانية التي يحكمها الآن حزب ذو توجه إسلامي واضح. وتظاهر الآلاف في أنقرة ضد الحكومة التركية في الذكرى السنوية التسعين لتأسيس الجمهورية. وهتف المتظاهرون: «المقاومة في كل مكان». كما رددوا: «نحن جنود مصطفى كمال». وانتقد المتظاهرون رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان واتهموه بتخريب إرث أتاتورك العلماني بهدف «جعل تركيا دولة إسلامية وحكمها بطريقة استبدادية». وردد المتظاهرون: «كل مكان في تركيا هو تقسيم» في إشارة إلى المظاهرات التي اجتاحت وسط إسطنبول في يونيو (حزيران) الماضي. وقال جنكيز، أحد المتظاهرين الشبان في أنقرة لـ«الشرق الأوسط» إنه أتى للتظاهر رفضا لأسلمة الدولة والمجتمع»، معتبرا أن أردوغان «يمارس سياسة تهدف إلى تقويض أركان الدولة العلمانية التي كانت أساس تقدم البلاد وتطورها»، قبل أن يردف: «لا نريدهم أن يعيدونا إلى الظلام». ويشير جنكيز، وهو طالب جامعي في مطلع العشرينات، إلى أن الحكومة تسيطر على كل شيء. إنهم «يريدون أن يعيدونا إلى عثمانيتهم، فيسمون الجسور على أسماء سلاطينهم، وربما هو (أردوغان) يريد أن يكون واحدا منهم». وعلى مقربة منه تقف زينب (19 عاما) منادية برحيل «حكومة الإسلاميين»، مشيرة إلى أن العلمانية احتفظت لكل سكان تركيا بحقهم في التدين وممارسة شعائرهم، أما هذه الحكومة فتريد الجميع على شاكلة شيخها (أردوغان) الذي يطالب المرأة بالجلوس في البيت وإنجاب المزيد من الأولاد.

لكن رئيس الجمهورية عبد الله غل، حافظ على التقليد السنوي بوضع إكليل من الورود على ضريح أتاتورك مؤسس الجمهورية.

وامتلأت شوارع رئيسة في إسطنبول أمس بالغازات المسيلة للدموع، حيث اصطدم بعض المتظاهرين برجال الأمن الأتراك. وحاول الأتراك الوصول إلى ميدان تقسيم وشارع الاستقلال الذي شهد مظاهرات عنيفة في مايو (أيار) الماضي، ولكن منعتهم عناصر الشرطة هذه المرة. ومنذ الصباح الباكر، احتشدت عناصر الأمن وسط اسطنبول خاصة في «تقسيم». وقال شاب انخرط في المظاهرات لـ«الشرق الأوسط»: «كان يفترض أن يكون اليوم يوما للاحتفال، ولكن نحن هنا أيضا لأننا ضد السياسات الإسلامية للحزب الحاكم.. هناك استياء من سياسات الحزب». واستمرت المظاهرات حتى وقت متأخر من مساء أمس.

شعار " لا تسرقوا صوتي " رفع من قبل بعض القوى السياسية الرافضة للقانون القديم التي رأت أن سرقة الأصوات الانتخابية بواسطة قانون رسمي عبارة عن مهزلة قانونية فمن حيث الجوهر تعتبر السرقة جريمة يجب أن يعاقب عليها القانون ، والسرقة لا يجوز أن تبرر حتى لو كانت على شكل قانون، لان ظروف وجود قانون من هذا الشكل تعتبر ظروفاً غير طبيعية ولا قانونية سليمة ومادامت بيئة إصدار القانون ومن شرعه غير طبيعية وفرض كأمر واقع أو لمنافع سياسية ضيقة فذلك يعني فرض القانون بشكل غير طبيعي، لكن المشكلة أن هذا الشعار لم يولى الاهتمام الكافي وظل كشعار صالح للبعض وطالح لآخرين بسبب وبآخر وكان من المفروض أن تقوم جميع منظمات المجتمع المدني والقوى السياسية الوطنية والديمقراطية والشخصيات المستقلة الرافضة بحملات توعية بدون انقطاع ، كان المفروض أن لا يمر يوم لا بل ولا دقيقة بدون إشعار المواطنين بمعنى شعار لا تسرقوا صوتي، ولكن،، وللمرة ثانية مع شديد الأسف بقى مجرد شعار يعود إليه البعض بين الحين والآخر وبخاصة بعدما تظهر أن النية المبيتة تسير باتجاه عدم إدخال تعديلات جوهرية على قانون الانتخابات والتوجه لفرض القائمة المغلقة أو الدوائر العديدة أو أية صيغة تخدم مصالحهم، وتبقى نظرات السراق للأصوات تفتش عن طريقة لتمرير ما تريده لتبرير السرقة بدون حق ولكن تحت إطار قانوني بغيض، وهذه الحالة وان تغيرت بالشكل لكنها اعتبرت قانون كما هو حال القوانين التي تحمي مصالح كبار الرأسماليين والأغنياء في سرقة قوة عمل القوى المنتجة من شغيلة اليد والفكر وأكثر من ذلك يجدون الحماية اللازمة من قبل المؤسسات الأمنية في الدولة.

لقد أصبح قانون الانتخابات وتعديلاته لغزاً لا يمكن أن يحل إلا بطريقتهم الأنانية، ففي أكثرية دول العالم المتقدمة والتي لها تجارب غير قليلة بالحياة البرلمانية الدستورية توجد قوانين انتخابية عادلة نسبياً لا تهدف سرقة الأصوات بقانون تشريعي تسنه القوى السياسية الكبيرة لنفسها لما تملك من كتل في البرلمان، وهي تعتمد نظام الدائرة الانتخابية الواحدة لكل البلاد إضافة إلى القائمة المفتوحة، فلماذا يصرون على المخالفة إذا هم فعلاً يريدون استقرار البلاد ومشاركة الجميع في ترتيب البيت العراقي؟ ولماذا يسعون دائماً إلى تعقيد الأوضاع أكثر مما عليها من تعقيد وكأنهم لا يحسون بما يدور من كوارث الإرهاب والميليشيات الطائفية والفساد المستشري في مفاصل الدولة؟ ولماذا هذا الجشع للاستيلاء على أصوات القوى الأصغر ولديهم هذا الكم الكبير من الأصوات المخدوعة أساساً بهم ؟ ولماذا لا يفكرون بأنهم ليسوا خالدين وأمامهم التاريخ الذي بصق على كل من تجاوز على حقوق الآخرين ولم يحترموا إرادة الشعب؟ وإذا كانوا اليوم هم الأكثرية فغداً قد تقلب الأمور فيكونوا هم الأقلية؟. مازلنا ننتظر ما يتمخض من نتائج اجتماعات مجلس النواب بخصوص التعديلات على قانون الانتخابات التشريعية الذي هو شاغل كل من تهمه مصلحة العراق ومستقبل الحياة البرلمانية الديمقراطية ومصلحة حق مئات الآلاف من المواطنين الذين يصوتون لكنهم لا يجدوا من صوتوا لهم أو من يمثلهم في البرلمان، بل يوظف آخرون وكأنها استحقاق وظيفي ليس لهم صلة بالمُنْتَخبين وهم لا يستحقون إلا تمثيل القلة القليلة التي تصوت لهم، هذا الانتظار الذي أصبح مثلما أشرنا كابوسا نطالب كما الملايين من المواطنين يطالبون بالتخلص منه، إلا أن الطلب شكل والاستمرار في التعنت شكل آخر ولهذا سوف يستمر التوجه المرسوم بعدما اخفق المجلس يوم الثلاثاء 22/10/2013 في التوصل إلى اتفاق بين الكتل الكبيرة حول صيغة نهائية، فكل كتلة تحاول سحب ما يمكن لصالحها وليس لصالح العملية الانتخابية أو مستقبلها واستمر الفشل على ما يبدو حيث أن مجلس النواب عقد جلسته الاعتيادية يوم الخميس 24/10/2013 للتصويت على عدة قوانين بينما لم يذكر قانون الانتخابات لا من بعيد ولا قريب، وعلى ما يظهر أن الجماعة عاقدي النية مثلما ذكرنا في مقالات سابقة على المراوحة وعدم حسم الخلافات حتى يصبح الإذعان للأمر الواقع وهو استخدام قانون 2009 لكي يتم سرقة الأصوات بحجة الخلافات وعدم التوصل إلى اتفاق يرضي كل جهة، وهذا الاستنتاج جاء بعد اجتماع ترأسه قصي السهيل النائب الأول لرئيس مجلس النواب مع أعضاء اللجنة القانونية النيابية لمناقشة قانون الانتخابات ولحل الإشكاليات التي أعاقت وما تزال تعيق التصويت على القانون المذكور، لكن على ما ظهر ويظهر أنهم لم يتوصلوا إلى أي اتفاق مما جعل قصي السهيل يؤكد " من الضروري التوصل إلى حلول فيما يخص قانون الانتخابات من اجل إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها المحدد " وتحديد موعد الانتخابات القادمة بدون أي اتفاق على التعديلات يعني مثلما قلنا العودة إلى قانون 2009 إي المربع الأول لسرقة أصوات الناخبين الذين يصوتون لغير قوائم الحيتان فيصح قول المثل الشائع " كلمن أيده إلة " وبالاتفاق الذي يسمونه التوافق ولكن ليس لمصلحة البلاد بل للمصلحة الذاتية الحزبية والطائفية الضيقة، وجاء رفع جلسة مجلس النواب يوم الخميس 24/10 إلى يوم الاثنين القادم بدون أية إشارة لقانون الانتخابات تأكيداً أخر على ما ذهبنا إليه بأنهم يدبرون شيئاً ما وبخاصة القوى المستفيدة من القانون القديم وعلى رأسها التحالف الوطني باعتباره اكبر كتلة في البرلمان وهم يرون بأن القائمة المتعددة الدوائر هي التي يجب أن تسود ولا يجب تعديلها وحجته بان المراجع الشيعية أوصت بها والتي ترى في التعديلات ضرراً سوف يلحق بها وعندما يذكروا المراجع الدينية الشيعية يخطر على الذاكرة بدون أية ملابسات كيف استغلوا اسمها في الانتخابات الأولى وغيرها لكسب أصوات المواطنين تحت شعارات لدغدغة شعور الناس ومقولات بائسة لكنها تحريضية طائفية وتحت طائلة الجنة والنار وطلاق الزوجات والموقف من الأئمة والقسم بالقرآن وبالإمام العباس.. الخ إضافة لشراء الأصوات بالمال والمواد العامة.

اليوم وبعد أن أصدرت المحكمة الاتحادية قرارها وبخاصة حول توزيع المقاعد الإضافية فان التحالف الوطني وبالذات ائتلاف دولة القانون وبعض القوى المستفيدة ارتفعت الحمية للالتفاف على اعتراض وقرار المحكمة الاتحادية تحت طائلة من الحجج وكالعادة فقد أطلقت مصلحة الشعب ومصلحة الوطن على هذه الحجج وكأن مصلحة الشعب ومصلحة الوطن لا يمكن أن تتم إلا بواسطة التزوير وشراء الذمم وتقديم الرشاوى أو سرقة أصوات الناخبين ومثلما قلنا " بقانون " وهو حجة يحاجج بها ممن يقال لهم ـــ " لا تسرقوا صوتي " فيجب دهاقنة التمويه والخداع ـــ لا ولا توجد سرقة فهناك قانون انتخابات شرع من قبل السلطة التشريعية!! مع العلم أن هذه السلطة غير موحدة وفيها من الصراع والخلافات والمشاكل يتحدث عنها القريب منهم قبل البعيد، فإذا لا توجد نية للسرقة والاستحواذ فلماذا هذا التعنت وخلق المطبات أمام تعديلات تصحح مسيرة الانتخابات التشريعية ولا تجعلها رهينة للهيمنة والتسلط وتخليصها من المناكدات الدورية والنقاشات البيزنطينية أو التهديد المبطن بالعودة إلى قانون السرقة السابق وإلا كيف تفسر مثلاً التصريحات بخصوص التأجيل والتأخير والتلويح بعدم الاتفاق والذهب إلى القانون القديم وإجراء انتخابات 2014 على ضوئه، وبتأكيد النائب محمود عثمان عن التحالف الكردستاني " اعتقد أن قانون الانتخابات لم يمرر في الـ30 من الشهر الجاري في ظل اختلاف الآراء بين الكتل السياسية حول بعض النقاط الخاصة بهذا القانون " وكذلك تصريحات علي الشلاه عن ائتلاف القانون " القانون يواجه العديد من المصاعب في الاختلاف بين مطالب الكتل السياسية" وتأكيد وانتقاد النائب عزيز شريف المياحي الكتلة الوطنية البيضاء" أن بعض السياسية متمسكة باطروحاتها ومطالبها بخصوص القانون بل وصلت الخلافات والانشقاقات داخل الكتلة الواحدة نفسها بالتالي فان تمرير القانون في نهاية الشهر الحالي هو ضرب من الخيال" هؤلاء وغيرهم من الأحزاب والقوى الوطنية والديمقراطية والشخصيات الوطنية يؤكدون على مدى خطورة الأوضاع والمحاولات المغرضة التي تقف بالضد من تمرير قانون الانتخابات والتعديلات والتصويت عليه هي تصب في مجرى تعقيد الوضع السياسي، وإذا لم يجر تلافي هذه الخلافات والوصول إلى حلول منطقية بدون التجاوز على الحقوق فذلك مردود بالتأكيد على الأوضاع السياسية والأمنية التي أصبحت لا تطاق بالنسبة للأكثرية من أبناء الشعب العراقي، وبمجرد إحصاء الجرائم الإرهابية من التفجيرات وقذائف الهاون والملصقات التفجيرية ليوم الأحد 27/10/2013 سيجد المواطن في أي بقعة من جهنم يعيش وعائلته بينما الأعزاء نواب الكتل والكتل نفسها لا تنظر أكثر من أرنبة انفها لخدمة مصالحها الحزبية والطائفية..

وليحط الجحيم بكل ثقله على البلاد حتى لو تقسمت وأصبحت شذراً مذراً فلن يكفي " مقتل نصف مليون عراقي " منذ الاحتلال ولحد اللحظة الراهنة وقد يكون هذا الرقم متواضعاً جداً فالمخفي أعظم..

الملخص والمفيد

ملخص الكلام والمفيد منه " ما قل ودل " أن اليوم 30/10/2013 وحسب الإعلانان والمباريات سيطرح قانون الانتخابات للتصويت عليه وقد علق الكثير من أعضاء المجلس سلبياً على إقراره وقد يرحل لدورة نوري المالكي الثالثة والله أعلم " وليبلط البحر من اعترض ويعترض عليه فهاهي الديمقراطية قادمة "، وكالعادة لا ثقة لنا بأنهم سيفعلون الخير في الأخير وسوف يرجعه رئيس المجلس النجيفي وحسب تأكيده إلى مربعه الأول " مع العودة إلى قانون انتخابات عام 2005 النافذ مع إجراء التعديلات التي طلبتها المحكمة الاتحادية" لننتظر وسوف نطلع على نهاية المسرحية التي لا نهاية لها واشغلوا بها المواطنين ردحاً من الزمن وهكذا دواليك ..... 


بعد احداث ٢٠٠٣ ودخول شهيد المحراب الى العراق ، فمنذ وطأت قدمه ارض العراق من البصره ، وهو يعلن ان العراق يجب ان يحكم من قبل الشعب العراقي انفسهم ، مطالباً بخروج الاحتلال من العراق ، حتى بدأت حرب "إثبات الوجود " ، فتشكلت الأحزاب ، والكتل السياسيه،وقد يقف المتابع للوهلة الأولى على خيار التحالف الذي وقع بين التيار الصدري والمجلس الأعلى لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة جنبا الى جنب والمعلوم أن الخوض في كل الملفات السياسية يجب أن يكون تحت مظلة التحالف القائم بينهم فمن المؤكد أن هنالك العديد من الخلافات القائمه بينهما منذ اللحظة الأولى التي بدأت العملية السياسية ومنذ سقوط النظام السابق فلم يكن التيار الصدري يتمتع برؤيه تسمح له الترحيب بالجهات السياسية الأخرى القادمة من خارج العراق كما هو المأمول خصوصا إذا علمنا انهم يعتقدون احقيتهم بالمعارضة ضد النظام البعثي ،ولا يمكن قبول اي طرف اخر ، ويكون شريكهم في العملية السياسية ، وقد شاهدنا أن الخلافات التي رافقت بداية العملية السياسية مع المجلس الأعلى كانت تقوم على قضايا تافهة ، لا ترقى الى أن تكون أداة أو منطلقا لبناء دولة لانها قائمه على الثأرية أكثر منه قائما على الروح الحقيقية للبناء الذي يأمله المواطن بعد أن رأى بعينية تغيير أعتى نظام ديكتاتوري عرفه العراق وشعبه .

تحالف المجلس الأعلى الاسلامي العراقي والتيار الصدري خطوة مدروسة لتشكيل وحدة اجتماعية سياسية تتجاوز الاطر الحزبية ، والتحالف الوطني هو الاخر بات أمرا مرجحا، وطفت على السطح الطموحات منذ 8 أعوام ثقيلة تحملتها الامال الشيعية لصالح "حزب الدعوة" المنغلق نحو داخله في لحظة فارقة ليلملم شمل أجنحة مستاءة من رئيس الوزراء الطامح لولاية ثالثة نوري المالكي، لجهة الترتيب للاستحقاق الانتخابي المقبل،ففي اللحظة الراهنة، بات الحراك مكشوفا، فدولة القانون أسقطت ما في يدها خصوصا في ظل التدهور الأمني غير المسبوق منذ الاقتتال الطائفي ، والواقع الخدماتي المتراجع، وتمسكه غير المبرر بالوزارات الأمنية، فضلا عن عوامل الاضعاف السياسي التي تعرض لها من الخصوم بعد الولادة الشاقة لحكومته الثانية، وفشل مساعي سحب الثقة العام الماضي، و"الضربة القاصمة" التي تعرض لها الحزب الأقدم في المنظومة الشيعية من حليفين ذكيين (التيار الصدري والمجلس الأعلى) في انتخابات مجالس المحافظات، جعلت منه ابعد ما يكون عن حلمه في الولاية الثالثة.

المرجعية الدينية في النجف كان لها موقفها من بقاء حزب الدعوة الإسلامية على رأس السلطة في المرحلة المقبلة، وهو ما يعني تعرض الحزب الى زلزال يشل حركته، فقد أعلنت تذمرها من تمسك المالكي بالحكم، فضلا عن اختلاقه المشاكل مع الأحزاب الشيعية الأخرى ما أدى إلى شق وحدة الصف .

التقارب بين المجلس الأعلى والتيار الصدري في المجالس المحلية يمثل محطه اختبار للجانبين لاختبار إمكانية العمل المشترك بينهما، مضيفا "حتى الآن يبدو هذا التحالف سائرا باتجاه التعزيز، رغم بعض الانفراد بالقرار من قبيل محافظة ديالى، وانفراد التيار الصدري بالاتفاق مع الكتل الأخرى دون التشاور مع المجلس الأعلى،فبوصله الحكومة في المرحلة المقبلة ستتغير ليس على مستوى الشخص فقط، بل حتى على مستوى انتماء رئيس الوزراء المقبل .المجلس الاعلى والتيار الصدري يندفعون اليوم معا من اجل بناء التحالف الوطني وفق أسس وطنيه صحيحه ، وبناءه بناءً مؤسساتياً ، وبناء دوله المؤسسات ، هذه هي خيارات التحالف الجديد وهو يسير بصورة مرغمة فعليه ان يسعلى الى ادارة الدولة للسنوات الاربع المقبلة، لان خيارات التحالف الجديد ليس سهلة ولكنها ليس تحالفات مستحيلة. ما دام هو راغبا في احداث تغيير جدي على واقع العمل السياسي والاجتماعي والاقتصادي في العراق .
الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 12:43

مروان سليمان - في ظل إنتظار جنيف2 ؟

يراهن الكثير من الأنظمة و الدول على مؤتمر جنيف 2 كحل للأزمة السورية و وضع الحلول السياسية لها هذا في ظل تراكم المعلومات و تدفقها من قبل الأطراف الدولية مجتمعة سواء كانت العربية منها أو الأجنبية و التي تدور في رحاها الكثير من الأفكار و التحليلات حول طبيعة الأزمة في سورية و كيفية الخروج منها و وضع الحلول اللازمة في جميع المسارات الممكنة سواء منها السياسية أو العسكرية لأن نار الأزمة بدأت في سوريا و لكنها تتسع رويداً رويداً ليدخل الجميع من الدول المحيطة بسوريا في هذه النار و التي سوف تحرق الأخضر و اليابس فها هي لبنان على شفير الهاوية في اشتباكات طائفية بين مؤيد للنظام و معارض له، كما الوضع في تركيا و العراق و الأردن لا يبشر إلا بالحرب الطائفية هذا عدا الجرائم التي ترتكب داخل سوريا و الدمار الذي لحق بالينية التحتية و تخريب الإقتصاد و هجرة السكان و الحاجة إلى المساعدات الإنسانية و كل هذه موجبات منها السياسية و الإقتصادية و العسكرية و حتى الأخلاقية التي تدفع الدول الكبرى و العظمى و دول الجوار السوري إلى معالجة جدية و فعلية بعيداً عن التصريحات و الخطابات الأعلامية التي لم يعد السوريون يطيقون سماعها، و لكن هل تتوفر الإرادة السياسية و خاصة لدى الطرف القوي ألا و هو النظام المدعوم من قبل حلفائه في المنطقة فعلياً بالمال و السلاح، أما إذا كانت هذه الإرادة غير متوفرة فما هي الخطوة العملية المطلوبة من الدول العظمى القيام بها بعد هذا المؤتمر( جنيف2).

إذا نظرنا إلى بنية النظام و طبيعته القائمة على أساس الطائفية و العنصرية و حتى المناطقية و التي تعتمد على مجموعة من الأجهزة الأمنية و التي تم تدريبها خلا أربعين عاماً و أكثر على أن تقمع و تقتل و تعتقل بشكل ممنهج و تلقائي بدون أي رادع قانوني و غياب الضمير الإنساني لديها متخذين من قادتهم السياسيين و العسكريين مثلاً أعلى مع العلم إنهما وجهان لعملة واحدة ذات معادلة دائرية لا تنتهي فنجد أن النظام الذي خرج من المؤسسة العسكرية يقود السياسة في البلد أيضاً و أصبحت هذه المؤسسة في خدمة هذا النظام الديكتاتوري و بدلاً من خدمة الوطن و حمايته من الخطر الخارجي أصبح يحمي النظام من الشعب، إذاً الحل السياسي غير مجدي مع طبيعة هذا النظام لأن العلة ليس في تغيير الرأس فقط و إنما يجب تفكيك بنية هذا النظام من القمة إلى القاعدة حتى لا يفرخ نظاماً على شاكلته أو تسليم السلطة لأحد المقربين له و هذا ما لا يتنازل عنه النظام أبداً، و لذلك فإن أية حلول سياسية مع بقاء قطعان النظام غير ممكنة في سوريا أبداً ما لم يتم إبعاد النظام الحالي و الطبقة المقربة منه من دائرة الحل لأنهم جزء من المشكلة و لا يلتفتون إلا إلى مصالحهم الخاصة و العائلية بعيداً عن الشعب و الوطن، و لهذه الأسباب مجتمعة فالحل السياسي في سوريا بعيد المنال حسب هذه المعطيات و لا ننسى طبيعة التجاذبات الدولية و تذبذب المجتمع الدولي بين داعم للنظام و متمسك بمصالحه و من يريد استمرار الحرب على الأرض السورية بشرط السوريون وحدهم من يدفع فاتورة الدماء.

أما المعارضة فهي في تخبط شديد و تتغلب على توجهاتها أفكار الطائفية و الأفكار المتشددة و أخذ الثأر و القيام بأعمال لا أخلاقية و بعيدة كل البعد عن العادات و التقاليد و الأعراف تحت راية الدين و باسم الإسلام و الجهاد في سبيل الله و الله برئ من كل أعمالهم و فتح جبهات أخرى لا حاجة لها إلا لتلبية مصالح فئة معينة و لصالح النظام.

أمام هذا المشهد الفوضوي تارة و الإرهابي تارة أخرى من كلا الطرفين يبقى النظام و من يعمل تحت أمرته في هذه المرحلة الراهنة من عمر الأزمة هم السبب الأساسي لظهور الأعمال الإرهابية و الجهادية و تحويل سوريا إلى جبهة مفتوحة لتصفية الحسابات الأقليمية و توزيع المصالح الدولية و خاصة الكبرى منها في المنطقة كل حسب قوته و سيطرته على الأرض في المشهد السوري .

و لكن لم تستوي شروط التفاوض حتى الآن و يبدو أنها لن تستوي أبداً بسبب إصرار النظام على الإحتفاظ برأسه و قيادته لعملية التفاوض المرتقبة في جنيف 2 و خاصة بدأ يحسن من موقعه التفاوضي في ظل نجاحه على الأرض في مناطق عدة و سوف يظهر نفسه على أنه هو الأقوى و المسيطر و هو الزعيم الأوحد على طرفي النزاع و تبقى المعارضة خارج المعادلة و خاصة أن المعارضة السياسية لا تستطيع السيطرة على الفصائل المحاربة و المتحاربة و هذا ما يقوي من شوكة الجهاديين صنيعة النظام ولن تتمكن المعارضة السياسية من وضع حد لممارساتهم أو القدرة على الضغط عليهم و هو ما يبرزها بموقف ضعيف و حتى إن ذهبت بهذا الشكل إلى التفاوض فإنها سوف تفقد الكثير من مصداقيتها و شعبيتها و قاعدتها الجماهيرية و تصبح مثل الفقاعة لا أكثر و يراهن النظام على كل ذلك في الذهاب إلى جنيف 2 بدون شروط

فكما أن جنيف 1 لم يحقق شيئاً لما قبل جنيف 2 فإن جنيف 2 لم و لن يحقق شيئاً لما قبل جنيف 3 و سوف يعطى مزيداً من الوقت في هدر الدماء و مزيداً من الدمار و الخراب و سوف تقوم الدول العظمى بتفسير المقرارات كل حسب هواه و مصالحه و كل يحتفظ له بتفسيره و هكذا تنتهي الأمور بدون الوصول إلى تفسير موحد و يستمر القتل في ظل تقاعس المجتمع الدولي عن القيام بواجبه الإنساني و الأخلاقي.

مروان سليمان

29.10.2013

الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 12:42

الكل مختلف حول جنيف 2 -- خوندكار كلش



الحدث الأبرز الذي يتصدر كل الأخبار حول سورية هو انعقاد جنيف 2 وما يدور حوله من خلافات في داخل كواليس المعارضة والنظام الحاكم حتى هذه اللحظة بقيضة من حديد على الحكم في سورية .
وكل وكالات الانباء تتحدث عن الخلافات بين المعارضة العربية وتقفز فوق الخلافات داخل الحكم وايضا نحن الكورد لنا في هذه الخلافات نصيب .
في اليومين الماضيين كانت هناك اخبار عن غربلة بعض رموز النظام ومن ابرزهم قدري جميل وهو الخبر الذي اعلنه حتى أعلام النظام ويبدوا انهم بدورهم هناك ما يحاك في كواليسهم .
ومن جانب المعارضة  لا أتفاق حتى الآن على المشاركة أو عدم المشاركة فالمجلس الوطني السوري اعلن عدم مشاركته بينما هناك تيارات اخرى داخل الائتلاف ستشارك وهم مقربون الى النظام بل أنهم
رجالات النظام في المعارضة ويمارسون الضغط للمشاركة والى الان لم يتبين الخيط الابيض من الاسود في المعارضة العربية فهيئة التنسيق التي تمثل دور المعارضة وهي اساسا تابعة للنظام ستشارك
والبعض من الأئتلاف سيشارك وكل سيغني على ليلاه والنظام سيبقى وحده اذ لا يوجد نظامان سيشاركان بل نظام واحد ومعارضة متفرقة .
والكورد لنا قصة اخرى فنحن ايضا منقسمون ولكن متفقون على أمر واحد وهو المشاركة ولكن بين بعضنا غير متفقين دون بث الروح في الهيئة الكوردية العليا بعد أن حصل طلاق بين مجلس غربي
كوردستان بقيادة ال ب ي د والمجلس الوطني الكوردي .
ولم يتم الاتفاق حتى الآن على المشاركة بوفد مستقل بأسم الكورد ويبدوا ان الطرفين قد اختارا المشاركة تحت عبائة هيئة التنسيق العنصرية وعبائة الأئتلاف الأخواني والجلوس في المقاعد الخلفية وضرب
كل القضية الكوردية بعرض الحائط ومن جانب المجلس الوطني الكوردي بالأخص لأنه أختار المشاركة تحت عبائة الأئتلاف مع غموض في موقف مجلس غربي كوردستان والذي يبدو انه على سلوكه انه
ذاهب للمشاركة وحده وهذا ما تم طرحه من الاخضر الابراهيمي المبعوث الاممي والعربي وهذه الخطوة تحسب لصالح مجلس غربي كوردستان الذي اصبح قوة ضاربة على خارطة سورية بعد تلقين داعش والنصرة دروسا في مناطقنا الكوردية .
المجلس الكوردي وان شارك في جنيف 2 لا يحمل معه أي طرح حول القضية الكوردية ولن يكون لها طرح رؤيتها لمستقبل سورية بعد رمت كل اوراقها وتنازلت عن كل شيء مقابل الدخول الى الأئتلاف وأختاروا الجلوس في المقاعد الخلفية ضمن وفد الأئتلاف بقيادة العنصري هيثم المالح وميشيل كيلو وغيرهم .
واما مجلس غربي كوردستان سيشارك وأن كان منفردا بأسم الكورد ولكن له تنسيق كامل مع هيئة التنسيق وايضا لا يحمل اي شيء في حقيبة السيد صالح مسلم حول القضية الكوردية وان كان موقفهم يحسب لهم لانهم قوة لا يمكن تجاهلها داخل اروقة السياسة حتى الدولية وبعد فرض سيطرتهم على كوردستان سوريا .
المجلسان الكورديان يضربان بعرض الحائط هذه الفرصة التاريخية ويجب عليهم ان يشاركوا في هذا الحدث منفصلين تماما عن المعارضة العربية الاكثر عنصرية من النظام فكل المعارضة العربية تحمل فيروس البعث العنصري المجرم بحق شعبنا الكوردي .
والمطاركة بوفد واحد تمثل كل الكورد في كوردستان سوريا وطرح القضية الكوردية  والرؤيا الكوردية لمستقبل سوريا  وطرح الفيدرالية كحل لكل سوريا ولكن يبدوا ان المصالح الحزبية الضيقة ستغيب الحقوق الكوردية عن هذا الحدث الكبير الذي لن يحمل الكثير للثورة السورية بل انها ستعطي النظام قوة اكبر .
وهنا لابد من الحديث عن محمد منصورة ودوره وتختطيته لكل الامور ومن اهمها ما نراه من خلافات بين المجلسين الكوردي وغربي كوردستان منصورة هو الحاكم لكوردستان سوريا هو من جعل احزابنا
تفقس وتتوالد حتى وصلنا الى هذا العدد والآن يمارس ويكمل لعبته بتدمير الهيئة الكوردية العليا التي كانت الأمل لشعبنا الكوردي كل الاحزاب الكوردية من المجلسين يتلاعب منصورة بهم ويامرهم وهم

ينفذون اوامره والرجل يخدم امته العلوية بكل اخلاص واحزابنا تتنازل عن كل شيء لخلافات حزبية وشخصية دون التفكير بهذه المناسبة التي قد لا تتكرر لطوحات شعبنا الكوردي المسحوق بين نابيي النظام وحافر المعارضة العنصرية .

 

بأي حال عدت يامسعود من ايران الى كردستان العراق في التسعينات؟.
هل أتيت مالكا شرعيا مطلقا للارض والشعب؟ أم أتيت وتحت ثناياك التجديد ونشر العدالة والديمقراطية والمساواة بين المواطنين دون استثناء (لاسامح الله) ؟. أم عدت حاملا اجندات تحكم من خلالها الشعب بالحديد والدم (وقد أثبت ذلك عمليا بشهادة التاريخ) ؟
أم عدت تطبق نظام الملكية الوراثية بتنصيب نفسك الها للشمس بمؤازرة السارقين والناهبين والقتلة واللصوص وعملاء النظام الصدامي الذين جمعتهم من حولك؟

منذ عودتك والى اليوم وانت تحكم مع هؤلاء القتلة والسراق، تحكمون معا الشعب الكردي المظلوم بالحديد والنار، وحسب شريعة الغاب ، تاريخك اسود مدعوم بالاثباتات الحية وعمالة للنظام المقبور ، ونهب وسلب لخيرات كردستان سواء ايرادات الحدود او واردات نفط كردستان وامتلأت حساباتكم في بنوك اوربا وامريكا وتركيا عدا كميات النقد الموجود في دهاليز بيوتكم .


ونريد تذكيرك في البداية قاتلت خصمك الاتحاد الوطني برئاسة ضخامة الرئيس جلال الطالباني الذي اصبح حليفك بعد الاقتتال ووضعتم يد بيد لسرقة الشعب بعد ان قسمتم كردستان الى شطرين بشعبها واراضيها وخيراتها وقبورها وسجونها السرية والعلنية.

ولم تكتفي بكل هذا حتى ربطت مستقبل كردستان بالسياسة التركية واخذت تنفذ الاجندات الاردوغانية في المنطقة فاتحا لهم ابواب كردستان ليسيطروا عليها اقتصاديا وامنيا من خلال شركات (الفيفتي فيفتي) والقواعد التركية وترى وتسمع الجيش التركي يقصف القرى الكردية وانت ساكت اخرس تاركا المعارضة الكردية وحدها تقف ضد اعتداءات تركيا على القرى الامنة في كردستان، بل حتى الحكومة المركزيه استنكرت هذه الاعتداءات وانتم ساكتون لأنكم جزء من الاجندات الاجنبية المعادية للشعب الكردي.

مسعود يستبدل مبدأ (من اين لك هذا؟) ببرنامج (عفا الله عما سلف)

*بدلا من تطبيق قانون (من أين لك هذا) لجأ الى مقولة ( عفى الله عن ما سلف)* .....
بهذه العبارة انتهى الخبر المنشور في المواقع الالكترونية والذي كان بعنوان (السرقات التي فاتت ماتت... أعفاء جميع المسؤولين عن السرقات التي قاموا بها في إقليم كوردستان) في الرابط أدناه.
http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=31449

لقد كتب الكثيرون عن فساد قيادة (ال
پارت) ، فقد كتب عن ذلك المفكرون والمثقفون الكرد ، وعند قراءة الخبر اعلاه يقفز الى السطح اسئلة عديدة وأهمها .... هل مثل هذا الحكم بالاعفاء عن المسؤولين السارقين دون قيد او شرط هو من صلاحية قيادة (الپارت) والبارزاني؟ وهل يتفق ذلك مع التوجه الانساني والاخلاقي لأي حزب في العالم؟ وهل هناك دين من الاديان يقبل بان يعفى مصاصي الدماء على مدى 20 سنة بتوقيع ذهبي من البارزاني؟

وكما في التعليق الذي ورد في الخبر، فقد كان الشعب الكوردي يتطلع الى تطبيق مبدأ (من أين لك هذا؟) وهو مفهوم مدني قانوني ، لكن الشعب تفاجئ بتطبيق مفهوم ديني لاينطبق على الحالات الكبيرة والسرقات الكبرى وهو مفهوم (عفا الله عما سلف) وبذلك فقد اساء البارزاني الى المظلومين والمساكين الذين سرقت من افواههم لقمة العيش وسرقت فرصهم المستقبلية، كما اساء البارزاني بذلك الى الاية الكريمة نفسها ، فالآية لاتعني ان يحكم البارزاني بما تشتهي به نفسه والآية لم تنزل بخصوص المجرمين والسارقين فقد توعد الدين السارقين بأقصى العقوبات وصلت حد قطع الايدي وخاصة الحيتان الكبار التي تسرق المجتمع ، أما عفا الله عما سلف فهي تخص القضايا الشخصية بين شخصين عندما يسعى الى تحقيق الصلح بينهما. أما الجرائم النكراء ونهب اموال الناس فيجب على الاقل ارجاع الاموال واعادة النظر بالقوانين التي تمكنهم من السرقة، في الوقت الذي يقول فيه الدين (
إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْل) ..... فكيف يتم العفو عن من استغل مناصبهم الحزبية للفوز بملايين الدولارات من بيع العقود او ممن دخل شريكا مع اصحاب رؤوس الاموال 50% (فيفتي فيفتي) دون ان يضعوا فلسا واحدا في المشروع بل كل ما فعلوه هو التوسط للحصول على الارض ومنحها الى المستثمر في مناطق مهمة وكل هؤلاء من المسؤولين الكبار. ولا ننسى بأن السرقة جريمة عالمية وإن الله أمر بقطع يد السارق حفاظا على اموال الناس ....... ولا ندري حسب اي قانون واي مادة عفوت عن السارقين والقتلة .. فحتى كتابكم الشهير الجلجلوتية اللا ديمقراطية لاتوجد فيه فقرة لاعفاء المجرمين بهذه الطريقة؟

مسعود والمنظمات الارهابية

في عنوان مهم نشرته الكثير من المواقع الالكترونية ذكرت فيه مايلي (قناة رووداو الفضائية المقربة من حزب البارزاني لا تطلق صفة الإرهاب على (داعش- دولة العراق والشام الاسلامية الارهابية) ..... كما هو في هذا الرابط
http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=31593

وهذه كارثة اخرى فقد جعل مسعود من الحرام حلالا وبالعكس ويجعل المظلوم ظالما وبالعكس .. وقد فعلها سابقا في استقبال جرحى هذه المنظمة الارهابية للعلاج داخل الاقليم في نفس الوقت الذي اعلن فيه البارزاني تدريب شباب الكرد القادمين من سوريا بذريعة تمكينهم من حماية مناطقهم (وكما نعلم فإن هؤلاء المتدربون هم عملاء مسعود واوردغان وممن حارب الاحزاب الكردية السورية الرافضة لهيمنة مسعود عليها).

والدليل على ما سبق هو هذا الخبر الذي نشرته العديد من وسائل الاعلام والذي يقول ( المعارضة الكوردية السورية المستقرة في اربيل يتحالفون مع دولة العراق والشام الاسلامية الارهابية التي قامت بتفجيرات اربيل) وفي الرابط التالي
http://www.sotkurdistan.net/index.php?option=com_k2&view=item&id=31625


لاشك ان هذا التحالف ومن قبله تدريب شباب الكرد السوريين قد كان بعلم مسعود نفسه وبموافقته الشخصية السرية .. ومن ثم هذه الاخبار المنشورة في اعلاه اضافة الى ما يتداوله مسؤولون كبار في الاسايش العامة بان اوامر صدرت من جهات عليا الى مسؤولي السيطرات الخارجية بعدم تفتيش بعض السيارات الداخلة الى اربيل، وقد تبين بعد حصول التفجيرات بان هذه السيارات كانت محملة بالمتفجرات ... ذلك وغيره الكثير من المؤشرات تؤكد شرعية التساؤلات التي يطرحها الاعلاميين والمراقبين حول تفجيرات اربيل الاخيرة والتي تقول ....
هل فعلها مسعود للتغطية على التزوير الذي قام به حزبه في الانتخابات؟........ او كانت التفجيرات لابعاد الشبهة عن الدور الثنائي الذي يلعبه (مسعود/ اردوغان) في تغذية ورعاية الارهاب في المنطقة؟ .... أو انهما فعلوها لتحقيق الهدفين معا ؟.

لاتنهى عن خلق وتأتي بمثله عار عليك ان فعلت ذلك ، هذا كان المعيار والميزان دوما وعلى مر الزمن، لكن يبدوا ان المعايير والموازين تتغير حسب الزمان والمكان.
يحق ل ي ب ك التعاون مع من يشاء من اجل مصلحه شعبه ولحد الان اثبت ي ب ك بانه يسطر مآثر و تاريخا من نار و نور، نار يحرق أعداء الكوردايتي و نور ينير الدرب للمناضلين، ي ب ك استطاعت ان تنتهج سياسه الطريق الثالث بعدما ياس من الطرفين في الاعتراف بالحقوق الكوردستانيه ولا تزال تقاوم الضغوط والحصار من اجل إجبارها على التنازل عن نهجها٠
ولكون ي ب ك فريده وغير مألوفه في نهجها النضالي وأسلوبها الثوره لذا لا يمكن ان يفهمها الكلاسيكيين الذين كانوا يقدمون خدماتهم لمستعمري كوردستان مقابل كسره خبز او فضلات المائده حتى ولو كان على حساب كرامه الكوردستانيين ، دوما كان جوابهم ماذا نفعل نحن مجبرون ولا خيار لنا لان أفق تفكيرهم لم يتمكن من ابداع  شيء اخر ، على عكس ي ب ك التي تبدع لكل حاله حل خاص .
احزاب من جنوب كوردستان أرسل  شباب جنوب كوردستان الى تقريبا كل اجزاء العراق وهنا اقصد خارج اقليم كوردستان للدفاع عن أعداء كوردستان  و لتثبيت أركان دوله معاديه لتطلعات الكورد وحقوقهم وضحوا ولا يزالون يضحون بدماء شباب كوردستان من اجل  جفنه دولارات لا لشباب كوردستان بل لقاده تلك الأحزاب على الضد من مصالح شعب كوردستان.
في حاله ي ب ك لم يتم إرسال ولو شاب واحد الى خارج اقليم غرب كوردستان ولحد الان للحرب مع الطرفين بل ي ب ك توكد با واجبها هو الدفاع عن شعب كوردستان اولا وأخيرا لأنهم يرفضون ان يكونوا بندقيه ماجوره لأحد رغم وضعهم المأساوي  والحصار المفروض عليهم من كل الأطراف حتى من حكومه اقليم جنوب كوردستان من اجل أجبارهم للتنازل عن نهجهم وكي يتم جعلهم مرتزقه للمعارضه لا حبا في المعارضه بل لبيعها لاردوغان سلطان الطورانيه الجديده لتحقيق حلم العثمنه الجديده.
ليراجع احزاب جنوب كوردستان تاريخهم بصوره محايدة ومثلما يقول المثل ليجعل الله بين عينيه  ويقرأ ولو بصوت خفيض لأنهم قد يخجلون من سالف أيامهم وليقارنوا بحاله ي ب ك وانا على ثقه بأنهم سيجدون بان صفحات تاريخ ي ب ك ولحد اليوم أنظف من انصع صفحاتهم لذا اتمنى لو يستمر ي ب ك على نهجها الحالي وان لا تقع في اخطاء تجربه جنوب كوردستان ، عليها ان تستمر في فرض أداره الامر الواقع وان لا تعلق آمالا كبيره على دمقرطه سوريا فالديمقراطيه في العراق لم ولن ترجع الاراضي السليبه من كوردستان.
ان ي ب ك ادرى بشعاب غرب كوردستان اكثر من غيرها وهم لحد الان يسيرون على نهج كوردستانيه قرارهم السياسي وهم يكبرون يوما بعد يوم وزنا وثقلا وقيمه في المعايير الاقليميه والدوليه الى درجه يغيض البعض لأسباب قياديه، او خوفا من ان تصبح بؤرة ثوريه تكسر قيود الاستعمار .
وستثبت الأيام بان من مصلحه العالم اللبرالي الحر الديمقراطي دعم هكذا اتجاهات للوقوف بوجه المد الظلامي والتصحر الفكري.
ان نهج ي ب ك المتمثل في أداره معارك التحرير  بأسلوب الثوار وأداره المدن بأسلوب المجالس الشعبيه خلق مدرسه جديده في الفكر السياسي لم يألفه الشرق الأوسط المعتاد على أداره المدن ببدلت وجزمه العسكر.
في جنوب كوردستان لم يتحق ولحد اليوم مرحله التحول من الشرعيه الثوريه الى الشرعيه الدستوريه وحكم القانون ، بل تحولت الى الأسوء وهو حكم الحزب  والحزب القائد ، حيث اصبح الحزب يتحكم في كل مفاصل الحياه حتى الفراش لا يعين الا بتزكيه حزبيه وهذا يشكل خطر كبير جدا على الحقوق المدنيه للمواطنين وقاده جنوب كوردستان يستنسخون نموذج البعث في حكم المدينه دون أخذ العبر منها، لكن نلاحظ بان ي ب ك يعطي حريه اكثر لاختيار أعضاء المجالس والأكثر اهميه يساعد على مشاركه كل شرائح المجتمع الكوردستاني هناك في المجالس الشعبيه أضافه الى ان ي ب ك تترك هامش كبير لحرية المواطن تصور ان. هناك أعضاء من احزاب فنادق اربيل لديهم مرتزقه في صفوف الجيش الحر وجبهه النصره يقاتلونهم وهم يتمتعون بكامل حقوق المواطنه شريطه عدم المساس بسلامه المواطنين ومقرات احزابهم يمارسون نشاطهم بكل حريه في مدن غرب كوردستان، نحن لا نلاحظ هكذا حريه للمعارضة في محافظتي دهوك واربيل ومن الغريب هم أكثر من ينتقدون ي ب ك كل معارض للبارتي يضطر الى اللجوء الى السليمانية كمنفى اختياري لاستحاله العيش كمعاض في اربيل ودهوك.
جنوب كوردستان تريد التحكم في مصير غرب كوردستان ويرى في نفسه كالأخ الكبير ، نحن نعلم بان الاخوه حقوق وواجبات  وارى ان جنوب كوردستان لا توفي بواجب الأخ الكبير فهي تتصرف كما كان الاتحاد السوفيتي تعمل مع شرق اوربا.
اذا كان احزاب جنوب كوردستان ترضى بواقعها الحالي هذا لا يعني ان يفرض على غرب كوردستان. وإذا تمردت غرب كوردستان على ذلك فلها كل الحق لأنهم ادرى بواقعهم وما على الآخرين الا ان يقولوا فقط يقولوا خيرا او ليسكتوا خدمه لكورد غرب كوردستان وحفاظا للدم الكوردي وهي أمانه في عنق كل كوردي وتوفيرا للطاقة والجهد الكوردستاني.
وصدق من قال اذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي بيت الآخرين بحجر.

نذير اسماعيل شيخ سيدا
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2013 00:41

الضفة فرات والمقاومة أبطال‎ - عمر كوباني

الضفة فرات والمقاومة أبطال خلق من اجل الغاية وكان يضع كل طاقته من أجل أن يصل إلى الهدف يفدي في سبيله كل ما يملك من التضحية شهيد مصطفى كوباني كان يعشق هذا الطريق في الحياة وقضي حياته في سبيل النيل الحقوق الشعب كردستاني من اجل الحرية واستقلال حتى استشهاده في المعارك التى وقعت في القرى غربي كوباني وبالتحديد القرية القناية التى درس فيه المرحلة الابتدائية ذات اليوم بعد الهجوم المجموعات التكفرية التابعة لجبهة النصرة وما يسمى بالدولة اسلام في العراق والشام فنال بذلك الشهادة وأصبح منبراً لمقاومة في غربي كوباني
اسم الحقيقي مصطفى نويران احمد
قرية جقل ويران من مواليد 1973
ينحدر من العائلة معروف في منطقة كوباني العائلة نويران هوشان  احمد أستشهد وترك أولاده وكل ما يملك من اجل الهدف وهو التحرير كردستان والكرامة الإنسانية انضم شهيد الى الصفوف الحركة التحرير كردستان في العام 1990 وحارب في الشمال كردستان في الصفوف الكريلا  أربعة السنوات وبعد ذلك عمل في غربي كردستان من اجل نهج واستراتيجية القائد اوج الان حتى قبضة عليه من قبل النظام الفاشي في دمشق وحكم عليه 3 سنوات في الفرع فلسطين وفي العام 2012 انتساب الى القوات اسايش لخدمة الشعب في غربي كردستان وله البطولات في الجبهة تل اربيض وفي غربي كوباني وضع كل إمكانياته في سبيل الحماية امن الموطنين والقضاء على الحشيش التي اصبح التجارة مربحة بين الموطنين بعض الثورة السورية وكسب هو ورفاقه الثقة بين الناس وإنقاذ كثير من الحالات القتل أخوي بين العائلات كوباني  حتى يوم استشهد هم  في القرية القناية  أصبحوا رمز والخلود لغربي كوباني انهم الشعلة لأجيال القادمة سيبقون في القلب و روح الشعب كردستاني
عمر كوباني

تعليق: صوت كوردستان: مع أن هيئة النزاهة في إقليم كوردستان تابعة لبرلمان و حكومة الإقليم بقيادة البارزاني، و حركة التغيير الكوردية تقع على نقيضها تماما ألا أنهما أجتمعا في موقفين اقل ما يقال عنهما بأنهما نكتتان غير قابلتان للتطبق أبدا و ما يدعيانه أضحوكة لا أكثر.

هيئة النزاهة في أقليم كوردستان برئاسة أحمد أنور الذي ترك حزبة و صفوف قادر عزيز كي يستلم هذا المنصب أدلى بتصريح أكبر من نفسة و من سلطاته بكثير، حيث قال بأن هيئته ستقوم بتوزيع أستمارات على قيادة الإقليم و برلمانها و وزراء الحكومة و المدراء العامين كي يكشف هؤلاء عن ذممهم المالية و لكن متى سيقوم أحمد أنور بتوزيع تلك الاستمارات؟؟ بعد أجتماع البرلمان الجديد و تشكيل حكومة الإقليم. و ماذا سيطلب من هؤلاء المسؤولين؟؟ كتابة الأموال و الأملاك المنقولة و غير المنقولة، من دون الطلب منهم الكشف عن مصدر أموالهم و أملاكهم. و ما هي العقوبة في حالة عدم كشفهم لاملاكهم و أموالهم؟؟ عقوبة مادية فقط و نشر أسمائهم في وسائل الاعلام. رئيس هيئة النزاهة لم يتطرق الى المسؤولين الحاليين و السابقين و لا ألى عملية الكشف عن أموالهم كما لم يتطرق الى نشر أملاك و أموال المسؤولين في الحكومة و البرلمان القادمين، كما أنه لم يتطرق الى التحقيق في ما يرد في أستمارات المسؤولين.

كل ما يفعلة رئيس هيئة النزاهة هو حفظ الاستمارات التي يستلمها في أرشيف هيئة النزاهة تماما كما تعمل هيئة النزاهة في العراق التي وعدت صوت كوردستان و في كتاب رسمي بنشر أموال و أملاك المسؤولين على موقعها و لكنها لم تفعل لحد الان.

النكتة الثانية هي التي أطلقها نوشيروان مصطفى زعيم حركة التغيير المعارضة عند أجتماعة بعدد من مؤيدي و أعضاء حركتة في كلار. حيث قال لهم بأن حركة التغيير ستقوم بالاشتراك في الحكومة المقبلة و لكن بشرط أن تكون "حكومة شراكة حقيقية". نوشيروان مصطفى أما كان يخدع الجماهير طوال هذا الوقت أو أنه يريد أطلاق نكتة الموسم. زعيم حركة التغيير أما نسى ما حصل للشراكة الحقيقية بين حزب الطالباني و حزب البارزاني و نسى أيضا ما حصل لحزب الطالباني خلال فترة (الشراكة الحقيقية) التي خلالها سيطر البارزاني حزبيا و عائليا على كل صغيرة و كبيرة على الأقل في أربيل و دهوك أو أن زعيم حركة التغيير يريد ان يقول لنا بأنه يستطيع تغيير سياسة حزب البارزاني و يجبر حكومة نيجيروان البارزاني أو مسرور البارزاني على الاتزام بالشراكة الحقيقية في وقت يسيطر حزب البارزاني على البيشمركة و الامن و الشرطة و المالية و الامن القومي و الشركات و الأرض . فمن اين ستاتي حكومة الشراكة الحقيقية؟؟؟ و هل سيوافق البارزاني أصلا بأشتراك حركة التغيير في الحكومة؟؟ البارزاني لا يقبل الشروط و هذا ما جاء على لسانه في لقاء له مع جريدة الشرق الأوسط.

"نزاهة أحمد" و "شراكة نوشيروان"، نكتتان ننتظر بضعة اشهر كي ترددها الجماهير في شوراع إقليم كوردستان فلا شراكة في الإقليم و لا نزاهة طالما كان الفاسدون معفوون من العقوبة و السلطات الحقيقية في يد أناس محدودين.

أميرة الدرباسية الحسكة 29/10/2013
استشهدت الفتاة الكردية "دينا سينو " ابنة المحامي والناشط في مجال حقوق اﻹنسان
"اشرف سينو" اثر طلق ناري في الرأس بعد القصف و الاشتباكات التي حصلت في حي غويران اليوم .ان الشهيدة "دينا" من مواليد 1995 من مدينة الدرباسية طالبة في كلية الهندسة المدنية في جامعة الفرات في مدينة الحسكة - سنة اولى .
لا أحد يقف أمام الموت ولا أحد يستطيع الهروب منه فالموت آت لا محالة ولكن أن يصيب الموت أزهار حياتنا فهذه الكارثة التي لن تسمح بمجئ الربيع من جديد ..... القلب يحزن ولكن لا يفيد .... رحمها الله وجعل مثواها الجنة .
راجين من الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيدتنا برحمته، ويلهمكم وأهلها ، وزملاءه ، وأصدقائها وأقربائها الصبر والسلوان.
29-10-2013
مكتب الاعلامي
تجمع الشباب المستقلين في الدرباسية..

الثلاثاء, 29 تشرين1/أكتوير 2013 23:02

شراع احمر - طارق صبري طخاخ – اليونان

 

حرت اشلون اكتب
صفحات العمر باشعار
تهت .. وفرني دولاب العشك
لن حتى العشك داخ ... وبقصتي احتار
وهبت ريح الجفى
واحتركت الصفحات
ماظل بس الفراك وشهكت الدمعات
والدنيه اخ هالدنيه
لمت شعيط ومعيط .. وبيديهه نصبت مصايد الغابات
ودورت بالمحطات
وبالمواني
وماخليت شارع ولاساحات
ويمته يجينه
هالفرج يمته يجينه
مو خلصت سنيني انتظار
يالانته دفتر وانه جلمه
مو صرت وياك انه انتظار
مو كلتلك ... زفت المظلوم ظلمه
ولاريل غنى العشكنه
ومن الدغش ... بظلوعي شبت نار
وبيا قطار .. يجينه بيا قطار
وراسلت كل المواني
واليوم باجر ... تهودر سفينه
شراع احمر .. بلون الورد والورد بينه
وحمره ليالينه
دصحن ياطياف البنفسج ... يالكبرتن بين ايدينه
وبهداي ياريح البحر عينك علينه
صارت الدنيه اخبار واخبار
وانملت من خاين ومن اشرار
وانه بهالانتظار
خلصن سنيني انتظار
ودرت كل الشوارع
ولاريل ... ولاحمد
ووجوه .. مو من هالبلد
وضاعت اخيار المحله .. مابقت بعد الاصابع
ودكيت بيبان الطرف ...
كلت هنا ... وكلت هناك ...
ولن العشك بنص العشك ضايع
وشوك الحمام ... ياحيف الحمام الشوكه بايع
ورديت ... عطش صبار
ياريت الظهر يعيش الليل
وياريت الليل يعيش نهار
ويتبدل المسيار
وتعود ايام الوفه .. وطعم الامطار
ولاسفينه ولاقطار
ولاورد احمر ... ولاامطار
وخلصت سنين العمر بس انتظار
وصرت انه انتظار ... وانتظار

طارق صبري طخاخ – اليونان - facebook / southern songs

https://www.facebook.com/pages/Southern-Songs/184135858309356

مسامحينكم

لو قصيتو مني جناحي ,, روحي صقر اتصير
وي لهب نار العشك ,, بالسمه لصعد واطير
والصقر يموت بالهوى ,, حر وقوي وشجاع
لو خذته طلقة غدر ,, دموعه ماتلوح الكاع
فرحة وخذتوهه بجذب ,, وبعد الشمس ماتجينه
مسامحين عيونكم ,, الماسيرت شوفه علينه
مسامحين وعودكم ,, الماثمرت حلم بينه
خزنت منكم جروحي
والشوك مردلي روحي
مسامحين ,,,, مسامحينكم

الدنيه دولاب ويفر ,, اليوم الك باجر الي
من يغض الوكت بينه ,, وين تروح يالمبتلي
نسيتونه خيمة بحزن ,, وين الحجي وين القسم
كلكم جذب كلكم لعب ,, والناس مليانه ندم
فرصة وحركتوهه غصب ,, والمظلوم منه اليعينه
مسامحين عيونكم ,, الماسيرت شوفه علينه
مسامحين وعودكم ,, الماثمرت حلم بينه
خزنت منكم جروحي
والشوك مردلي روحي
مسامحين ,,,, مسامحينكم

طارق صبري طخاخ – اليونان
southern songs / facebook

https://www.facebook.com/pages/Southern-Songs/184135858309356

شواطي العشك

جفن شواطي العشك .. والروح عطشانه
والكلب هودر جرف .. وجروحه ثكلانه
لاظل عكل لا راي
والعطش مو بس ماي
والكمر رحل غرب .. وظلمت ليالينه
وجفن شواطي العشك .. والروح عطشانه
والكلب هودر جرف .. وجروحه ثكلانه

بساعات الغروب .. تدور عليه روحي
وبالليل كلبي يون .. من لدغة جروحي
يهيم كلبي بالسمه .. لمن يمر طيفه
والصبح عيد يصير .. محسب يجي بكيفه
وحسابي كله وهم .. وطيوفه خجلانه
جفن شواطي العشك .. والروح عطشانه
والكلب هودر جرف .. وجروحه ثكلانه
لاظل عكل لا راي
والعطش مو بس ماي
والكمر رحل غرب .. وظلمت ليالينه

صديت لنه الوكت .. شب وكثر ناره
والدنيه جذب وخدع .. والعين محتاره
واشلون وين الكاه .. واحجيله ضيمي
لختل بحضنه دوم .. وانسى همومي
سنين العمر ياحيف .. بالغربة ذبلانه
جفن شواطي العشك .. والروح عطشانه
والكلب هودر جرف .. وجروحه ثكلانه
لاظل عكل لا راي
والعطش مو بس ماي
والكمر رحل غرب وظلمت ليالينه

جفن شواطي العشك .. والروح عطشانه
والكلب هودر جرف .. وجروحه ثكلانه
لاظل عكل لا راي
والعطش مو بس ماي
والكمر رحل غرب .. وظلمت ليالينه
وجفن شواطي العشك .. والروح عطشانه
والكلب هودر جرف .. وجروحه ثكلانه
والكلب هودر جرف .. وجروحه ثكلانه

طارق صبري طخاخ – اليونان facebook / southern songs

https://www.facebook.com/pages/Southern-Songs/184135858309356

بسم الله الرحمن الرحيم

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء يوم الثلاثاء 29.10.2013 في قرية عين ديوار التابعة لمنطقة ديريك المرحوم احمد إسماعيل، وسيقام مجلس العزاء في داره الكائنة بالقرية اعتباراً من يوم الأربعاء 30.10.2013، كما سيقيم أخاه عمر إسماعيل مجلساً للعزاء في داره الكائنة بمدينة بني ياس التابعة لـ أبو ظبيي في دولة الإمارات.

نرجو من الله أن لا يفجعكم بعزيز.

للاتصال:

عمر إسماعيل ( بافي سالار):   00971505325159

عبد الله احمد إسماعيل (بافي آلجي):00905340670820

إبراهيم احمد إسماعيل:   009647502448645

هاشم علي مندي:اتمنى ان اعود الى موطني ومسقط رأسي "كردستان" مثل كل الطيور التي مهما ابتعدت وطال امد هجرتها مآلها العودة من حيث اتت.

اجرى الحوار: بدل رفو

بلاد وسحر وابداع ووجع انساني وذكريات لعوالم في الذاكرة لا تمحى ،ابتدأت بقرية نيروه في كوردستان وطافت ازقة كركوك وعشقت مسارحه والتمثيل وحلم يوم جديد ليتفجر الابداع في الوزيرية وبالاخص في اكاديمية الفنون الجميلة ويحلق صوب الصالحية ليكون مغرداً في الاذاعة الكوردية وتنطلق الرحلة صوب افاق ليالي الانس في فيننا والى اروقة الامم المتحدة ليس كدبلوماسي بل صوت يسمعه الشرق في اذاعة بي بي سي وتستمر الرحلة ..انه هاشم علي مندي ذلك العاشق الكوردي ابداً لناسه واهله وحنينه وحبه وضمن حواراتنا مع المبدعين الكورد والذين توغلوا الى العمق الانساني العالمي وحافظوا على هويتهم الحقيقية وكان هذا الحوار:

س:نبدا الحديث من قرية(نيروه)اين مكانتها في خارطة حياتك وهل تحملها معك عبر محطات الغربة وماذا قدمت لها؟

- مسقط رأسي، قرية "نيروه" التي قضيت فيها الستة أشهر الأولى بعد ولادتي وبضعة أيام بعد نحو 20 عاما، موقعها متميز في ذاكرتي لكثرة ما روياه لي والداي عنها وطفولتهما هناك، وما قرأت عنها لاحقا في كتب التاريخ بدء من طاهر المائي مرورا بطه باقر ووصولا الى عباس العزاوي حول القرية والقلعة التي تضمها التي تحظى بأهمية بالغة في التاريخ فهي شهدت انطلاقة العديد من الثورات والحركات منها مثل محاولة تحرير بغداد بعد سقوطها على يد هولاكو من خلال حركة الأمير بهاء الدين حفيد المستعصم بالله آخر الخلفاء العباسيين، واعتقد ان اسمي وأسم والدي اشتقا من نسبهم "الهاشمي" الشريف ، كما انها كانت منطلقا لثورتي أيلول بقيادة الخالد الملا مصطفى البرزاني وثورة نيسان بقيادة الرئيس مسعود البرزاني لتحرير كردستان، كما ان القرية قدمت أول شهيد لحركة التحرر الكردية الاولى بداية القرن الماضي هو عمي الشهيد محمد هيشتي النيروه يي الذي اعدم مع الشيخ عبد السلام البرزاني عام 1914 في الموصل. والقرية فيها جذور أبائي وأجدادي وشجرة جوز تحمل أسم جدي "دار غويزا مندي" تفيأت بها سويعات، كما ان فيها حقلا يعرف باسمه حتى الآن (زه فيا مندي). لم اقدم شيئا لقريتي التي دمرها نظام صدام ضمن 4000 قرية لانها كانت ولا تزال منذ نحو نصف قرن منطقة عسكرية على الحدود مع تركيا.

س:كركوك نقطة البداية لعشق المسرح بالاضافة بانك كنت احد المؤسسين لفرقة الفنون الشعبية ،فما زالت الفرقة موجودة وكنت وقتها تقدم مزيجا للتعايش التركماني والكوردي وألا تفكر بان تطلقها عالميا من خلال مكانتك في الغرب؟

- كركوك هي فعلا بداية كل شئ بالنسبة لي، نشأتي وترعرعي، فتوتي وشبابي وفيها بدأت معظم أحلامي التي تحقق بعض منها واحتاج الى أعمار عدة كي أحقق الباقي لكن الخير في الاخرين. من كركوك استقي قيمي ومعايري الإنسانية في قبول الاخر وتفضيله على نفسي احيانا كي أضمن السلم الأهلي، ومن اجله تعلمت اللغات الثلاثة العربية والكردية والتركمانية كي أتجنب شر المتعصبين منهم وهذا يما يفعله معظم الكروكيين وهي نعمة، ومن اجله استحقت كركوك تسمية "العراق المصغر" و "قلب كردستان".

فعلا كانت فرقة الفنون الشعبية التي أسسناها نهاية الستينيات وقدمنا أول عروضنا على مسرح سينما صلاح الدين عند بداية افتتاحها ومن بعد عبر تلفزيون كركوك التي كانت قد أنشئت لتوها، كانت من التجارب الواعدة في توحيد الجهود وتحقيق المصالحة والتكامل الثقافي ساعدتنا في ذلك شخصيات وطنية عدة من كل الأطياف، ويمكن لحكومة إقليم كردستان ان تحيي هذه الفرقة لتقدم أعمالها عالميا نظر لأن تراث كركوك الثقافي في الفن الشعبي يشمل الثقافات الثلاث الكردية والتركمانية والعربية ويمكن لمثل هذه الفرقة ان تقدم عروضها على مسارح العالم كما كانت تفعل الفرقة القومية للفنون الشعبية في السبعينيات من القرن الماضي. كما ساهمت في انشاء فرق تمثيل ولعبت ادوار بطولة في عدد منها أذكر منها "رسالة الى الله" تأليف تحسين شعبان وإخراج سلمان فائق و"الناقوس" تأليف نصرت مردان وإخراج أنور محمد رمضان و "معركة الكرامة" اعداد وإخراج تحسين علي شعبان، وهم من كل المكونات الرئيسية في المدينة.

س:عملت مذيعاً ناجحا حسب شهادات الاصدقاء وباللهجتين في الاذاعة الكوردية فما هي مميزات المذيع الناجح برايك وهل انت مقتنع عن نفسك لتلك المرحلة؟وكيف يمكن صناعة مذيع ناجح؟

- بدأت حياتي الإعلامية من القسم الكردي في اذاعة بغداد وكنت المذيع الأول والوحيد الذي جمع بين اللهجتين في الأداء لإجادتي لهما الى حد صعوبة التمييز الى أي منهما أنتمي فعلا وواصلت ذلك في تلفزيون كركوك من بغداد من خلال إنتاج برامج مثل " شانو وشانوكه ري- المسرح والمسرحية" و جيهاني هونه ر – عالم الفن". مميزات المذيع الناجح عديدة ابرزها المعلومات العامة والقدرة على الأداء. كنت أكثر من مقتنع عن نفسي في تلك المرحلة لأننا جميعا العاملين في قطاع الاعلام الكردي في عهد النظام السابق كنا نعمل في ظل ظروف غير طبيعية ونحاول أن نخدم الثقافة الكردية وإذكاء الروح القومية والاعتزاز بالنفس والهوية بكل ما أوتينا من قوة ونتعرض بسبب ذلك الى مساءلات ومحاسبات إدارية انضباطية مثل وقف العلاوة و الترفيع وقطع الراتب والحرمان من المخصصات والنقل والفصل وحتى الاختطاف والقتل.

اما صناعة المذيع الناجح، هي فعلا صناعة تستدعي سنوات من الخبرة وقبل ذلك الموهبة وحب المهنة، والتحلي بالاخلاق الكريمة وأبرزها التواضع.

س:في السبعينيات وباشراف الثقافة الكوردية قدمت برنامجاً ثقافيا فنيا كورديا لتلفزيون بغداد فهل كان طموحك يتوقف في تلك المرحلة وانت المتفوق بامتياز في الدراسة على هكذا برنامج؟

- في الحقيقة قدمت اكثر من برنامج في تلك المرحلة وأبرزها برنامج " المسرح والمسرحية- شانو وشانوكه ري" مع زميلي وصديقي الأخ احمد محمد علي ومن ثم برنامج "عالم الفن- جيهاني هونه ر" . لكن طموحي لم يتوقف عندهما بل ترأست قسم الدراما الإذاعية وتمكنت من تطويره بحيث بدأنا إنتاج المسلسلات الطويلة التي بلغت 30 حلقة بعد ان كانت أطول المسلسلات لم تتعد 3 حلقات قبل ذلك، كما أنشأنا فرق تمثيل دائمة من طلاب معهد وأكاديمية الفنون الجميلة والقسم الكردي في كلية الآداب وحولنا العديد من القصص والملاحم الكردية الى دراما إذاعية.

كما واصلت الكتابة في منشورات الثقافة الكردية كلما تسنى لي ذلك لكنني كنت في الوقت نفسه أعمل في اذاعة بغداد الأم باللغة العربية وقد كنت أول مذيع كردي والوحيد الذي جمع بين العمل باللغتين الكردية والعربية في آن واحد وايضا بين اللهجتين البهدينانية والسورانية في تاريخ الاذاعتين. وكان وقتي موزعا بين الدراسة والعمل ولم يتوقف نشاطي المسرحي في الأكاديمية طوال الاعوام الاربعة شاركت في تمثيل واخراج اعمال عالمية عدة اذكر منها على سبيل المثال لا الحصر : مكبث لشكسبير والحضيض لمكسيم غوركي والسندباد لشوقي خميس والرهان لتشيخوف وثمن الحرية لعمانوئيل روبلس والجرة المحطمة لباتيست بوكلان ومس جوليا لاوغيست ستيرينرغ.

س:هجرتك الى النمسا هل كانت طموحاً او هروباً من واقع مولم او البحث عن الحرية؟

- هجرتي الى النمسا كانت بسبب كل تلك العوامل مجتمعة، فقد كان لي طموح بإكمال دراستي العليا حتى ولو في العراق لكن النظام حصر هذا الحق على مؤيديه ومناصريه وأعضائه للقبول في الدراسات العليا في الداخل التي كانت قد بدأت لتوها، فلم اُقبلْ، عدا ان ظروف العمل ساءت أكثر فأكثر حيث تعرضت والكثير من زملائي في الاعلام الى عقوبات لشك النظام في ولائنا له بسبب عدم الانضمام لصفوفه فتعرضنا الى عقوبة جماعية بالنقل نهاية السبعينيات، كما ان انفراد رئيس النظام السابق بالحكم في انقلابه المعروف عام 1979 وتصعيده للهجته مع النظام الجديد الحاكم في ايران وحادثتي الجامعة المستنصرية وتشييع الضحايا بعد ايام قد أثار المخاوف من توريط النظام للبلاد في حرب فقررت المغادرة للالتحاق بالدراسة في جامعة فيينا التي حصلت منها على قبول، وفعلا اندلعت الحرب بعد نحو 6 أشهر من مغادرتي للبلاد، وايضا بحثا عن الحرية، ومن الطرائف المرعبة أن أطروحتي للتخرج من أكاديمية الفنون الجميلة فرع الإخراج كانت مسرحية "ثمن الحرية" لعمانوئيل روبلس وقد تعرضت الى مضايقات بسببها حتى يوم العرض، وجاءتني تهديدات حتى بالتصفية لكن يبدو أنها كانت من أفراد وليس من المؤسسات المعنية، غير ان الخوف ظل رفيقي حتى في المنفى الاختياري بعد الرحيل والهجرة.

س:عملت في الاذاعة الكوردية في بغداد قبل 4 عقود والان بعد هذه العقود كيف ترى المذيع الكوردي؟وكيف ترى ثقافة المذيع الكوردي في الحوارات والبرامج المباشرة في القنوات التلفزيونية؟

- كان من المفترض ان يكون هناك فرق كبير في عمل المذيع الان وفي ذلك الوقت، لكن لكون معظم ان لم نقل جميع وسائل الاعلام الحالية في كردستان المرئية والمسموعة والمقروءة هي مملوكة أما للحكومة او للأحزاب سواء الحاكمة او المعارضة فانه ليس هناك اختلاف كبير بينهما. بل بالعكس كنا نحقق بعض الانجازات في حينه لأننا كنا نلتف على مقص الرقيب لإيصال فكرة او رسالة او معلومة وكنا كمن ينحت في ماء، وكنا احيانا مثل سيزيف نتعب على عمل ونوصله للقمة ليعاد بما الى اسفل الجبال بجرة قلم او مزاج الرقيب. اما الان فليس هنالك ما يوجب إيصاله بدعوى الحرية المتاحة وبالتالي يتحول الامر الى سرد يومي لخطاب متخشب في هذا الاتجاه او ذاك، لكون الإعلام الرسمي او شبه الرسمي الحزبي يخضع لرقابة حقيقية او وهمية وهي الأخطر لأن الرقابة الذاتية أقسى وأشد. ان مساحة الحرية وسقفها هما اللذان يضمنان تفوق المذيع ونجوميته لذا لا نرى في كردستان مذيعين متميزين رغم ان الاعلام الكردي تحرر من سلطة النظام السابق الا انه لم يحصل على الحرية التي يحتاجها بعد ذلك وظل رسميا يخضع لنفس القواعد من الممنوعات والمحظورات وشن حملات دعائية او مضادة لصالح هذا الطرف او ذاك ما يضر بالمصداقية ويشوه الصورة ويعطل قدرات المذيع والإعلامي ويمنعه من الانطلاق نحو آفاق أرحب في بناء الشخصية. واتابع تطور الاعلام من موقعي الان كمحرر مسؤول في اذاعة العراق الحر – اذاعة اوربا الحرة ، اذاعة الحرية وهي مؤسسة اميركية عالمية عريقة الاحظ اهتمام القيادة السياسية في كردستان بتشجيع ظهور مشاريع اعلامية مستقلة يمكن لها ان تكون قريبا من هذا الحزب او ذاك لكن ان تعمل بمهنية عالية وموضوعية رصينة مثلمت هو معمول به في بلدان الغرب واعرق الديمقراطيات لا ان تكون لسان حال الحكومة او تلك الاحزاب الناطق او نشرتها الداخلية فالصحف الكبرى والقنوات المتلفزة والاذاعات المعروفة في الغرب قريبة من هذا الحزب او التيار او ذاك لكن دون دعاية بل بحرية مطلقة وتسمح بالرأي الاخر وصوت الاخر وبنفس القدر او ربما اكثر بعد اخضاعه للنقد والتمحيص. وسائل الاعلام تصنع الرأي العام لذا لابد ان تعمل بمهنية عالية. وعلمت ان السيد رئيس الوزراء نيجريفان البرزاني يدعم بنفسه استقلال الاعلام حتى الرسمي والحزبي ويشجع القطاع الخاص على خوض غمار الاعلام المستقل لايمانه بانه سيساهم في تاسيس الدعامة الرئيسية في بنيان كردستان الا وهي دعامة الانسان الى جانب دعامة النظام الديمقراطي والاقتصاد والامن .

س: في السبعينيات حملت الثقافة الكوردية من نيروة وكركوك الى بغداد وكنت مخرجاً اذاعيا للتمثيليات الكوردية واليوم لا ارى البعد الثقافي الكوردي في نشاطاتكم؟

- فعلا بعد مغادرتي الى الشتات ورغم مواصلتي للدراسة المسرحية في جامعة فيينا الا إنني لم أمارس أي نشاط فني وثقافي ذات بعد كوردي لغياب مثل هذا النشاط عموما في الخارج وتفرغي للاعلام العربي سواء المرئي او المسموع او المقروء. لكني أرى أن الثقافة والفن ملكية فكرية إنسانية يكفي ان تنشط في واحد منها لتكون مساهما ناشطا في جميعها. وعملي الاعلامي كمراسل كان مكثفا بدأته بصحيفتي الجزيرة والرياض السعوديتين وواصلته مع البي بي سي ومعظم وكالات الأنباء العربية في بلدان الخليج وأسسنا قسما باللغة العربية في اذاعة النمسا العالمية وكنت عضوا مؤسسا لجمعية الصحافيين المعتمدين لدى الأمم المتحدة في مقرها الثاني في فيينا وعضو في جمعية الصحافيين الأجانب في النمسا وجمعية الصحافيين العالمية في بروكسيل. وكنت من اوائل العاملين في اذاعة العراق الحر بداية إنشاءها نهاية التسعينيات من القرن الماضي.

س:هل تحن وتشتاق للعمل ثانية مع اصدقائك القدامى (ابراهيم سلمان،جمال برواري ،فرهاد شريف،احمد محمد علي،محمد سليم سواري،سعيد زنكنة)؟

- بالتأكيد وأنا على صلة دائمة مع عدد منهم حتى الان واذكر منهم الأخ إبراهيم سلمان في هولندا والأخ محمد سليم سواري في الولايات المتحدة وهما ناشطان في مجالهما الإبداعي، كما ازور الأخ احمد محمد علي اسكندر في مجلس محافظة دهوك حين أكون في كردستان وأتابع أخبار الأخوان جمال سليمان برواري وعبد الله حسين سعد الله وبهاء جلال وهاشم جباري ومحمود المفتي وناصر حسن وآخرين كثيرين، ومن أصدقائي القدامى في اذاعة وتلفزيون بغداد الذين اشتاق لسماع أخبارهم وأتمنى ان نعمل معا ثانية اذكر الاساتذة بهجت عبدالواحد وعبدالكريم الجبوري وسعد البزاز وصباح الربيعي وخالد العيداني وأمل المدرس وغلاديس يوسف وغيرهم من الأعلام من المذيعين.

س:كتب عنك احد الاعلاميين بانك طائر حر تغرد في قناة الحرة..فماذا يحمل هذا الطائر الذي احببناه لشعبه ولثقافته الانسانية والى متى سيحلق عاليا؟الم تحين الفرصة ليحط في كوردستان ويعلم الشباب عن تجربته عبر عقود؟؟

- فعلا أشعر بنفسي طائرا حرا بانطلاقي من المحلية المغرقة في كركوك بغداد الى العالمية الرحبة في فيينا ولندن وواشنطن وفرجينيا وهي مسيرة طويلة وشاقة لم أكن لأستطيع أن اقطعها لولا دعم أسرتي (أهلي وعائلتي) وأسرتي الكبيرة الأسرة الإعلامية، وأذكر هنا فضل والدي ووالدتي عليّ في تربيتي وتعليمي وتوجيهي وأسرتي الثانية متمثلة بزوجتي وأولادي، ومن الأسرة الإعلامية لا بد لي ان اذكر دور الأخ سعد البزاز والمرحوم محمد مبارك والأخ ناصر حسن والأخ أنس الشقفة في فيينا وحسن معوض وسامي حداد وفيصل القاسم في لندن والأخ كامران قره داغي في براغ، والأخ سالم مشكور ومحمد علي الحيدري وموفق حرب ودانيال ناصيف في واشنطن وفرجينيا وآخرين كثيرين يضيق بهم المكان هنا لكن مكانهم محفوظ في القلب والذاكرة.

أما عن العودة الى البلاد فانه كما يقول الشاعر "وكم من منزل يألفه الفتى،وحنينه أبدا لأول منزل" فقد حان الوقت للعودة والمساهمة قدر الإمكان في التأسيس لإعلام مستقل لكن لابد من توفير الظروف الكاملة لها والمتمثلة بالإرادة الحقيقية والتشريعات القانونية اللازمة والإمكانات المالية والبشرية اللازمة، وارى بوادر هذا التوجه في إقليم كردستان في عدد من المشاريع الإعلامية أرجو ان يكتب لها النجاح في مقدمتها "رووداو"، ولابد للقطاع الخاص ان ينهض بهذه المهمة بدعم حكومي من حيث التشريعات وتوفير البنى التحتية والاغراءات المالية كونها استثمار مزدوج انساني واقتصادي ، كما يمكن المساهمة في انشاء مركز للبحوث والدراسات الإعلامية لتغذية وسائل الاعلام بالدراسات والتحليلات اللازمة المتخصصة او معهد لإعداد الإعلاميين في التخصصات كافة لرفد وسائل الاعلام بالكوادر.

س:هل واجهت نقدا لاذعا او تهجماً من ضيوفك في الحرة عبر حواراتك وما مدى دبلوماسية المذيع في الحوارات ان تكون؟

- لم اواجه في قناة الحرة بمواقف محرجة تذكر سواء كان نقدا لاذعا او تهجما لكن واجهت الكثير منها في مؤسسات اخرى لو ذكرتها كلها لاحتجت لمساحة اوسع لكن لابد من ان يتحلى المذيع بسرعة البديهة والدبلوماسية الشديدة لانقاذه نفسه والمواقف. والحوارات الاعلامية فن لايجيده اي كان انما يحتاج المرء للنجاح فيه عناصر المذيع بشكل اعمق وادق ومتابعة مستمرة للشؤون العامة.

س:هل انت راض عن قنواتنا الكوردية وهي خليط ما بين الاخبار والوثائقية والاغاني وبالاحرى ليس لها خط واضح؟

- في الحقيقة لايمكن ان يرضى احد منا عنها بسبب عدم تخصصها والمباشرة في خطابها الاعلامي وعدم اتباع المهنية في التعامل مع الخبر وما وراءه والمعلومة ودقتها وحرصها على ان تكون معبرة عن جهة سياسية ما ورأي خاص وليس عن الرأي العام لذا انقسم المتلقي تبعا لذلك ولايسمح لنفسه بالاطلاع على الوسيلة التي تعبر عن وجهة النظر الثانية كي لايتعرض للنقد وربما التشكيك في ولائه لذا لاتكتمل الصورة لديه. وهذا واقع الحال في عموم العراق لكن كان بالامكان ان يكون افضل ما كان في كردستان التي تتميز عن باقي مناطق العراق بكل اشكال التنمية الاخرى، وتنمية وعي الانسان والمجتمع اهم بكثير .

س:الاعلامية جنار علي مندي كتبت لي بانه رغم البعد والفراق الا انه كنت موجودا بين ظهرانيهم ويا ترى هل كنت السبب وحبهم الكبير لك جعل افراد عائلتك يتجهون للاعلام؟

- فعلا رغم الهجرة والاغتراب الا انني حاولت ان ابقى قريبا من اهلي وبين ظهرانيهم وحبهم هو زادي واكون سعيدا لو انني كنت السبب في توجههم للاعلام لكني لم اجبر احدا منهم على ذلك انما هم كانوا يتمتعون برغبة العمل في هذا المجال والتخصص فيه والبروز، واقصد هنا شقيقتي سميرة وجنار وكذلك شقيقاي فرهاد وفريد احبا الاعلام ويمارسنه في اهتماماتهما السياسية لان العلاقة وطيدة بين السياسة والاعلام.

واهتم اولادي ايضا بالصحافة باستثناء ابنتي البكر د. هيفي طبيبة ، اما هيرو فهي اعلامية وعملت سنوات في البرلمان النمساوي في القسم الاعلامي وتحولت الان الى السياسة وهي نشطة في الحزب الاشتراكي النمساوي اما ابني سامي فقد بدأ دراسة الصحافة في فرجينيا وهو يتخصص حاليا في النمسا في مجال التصوير الصحفي.

س:برايك هل تلعب القرابة دورا لعمل الاعلاميين في الموسسات الثقافية والفنية؟

- المفروض ان لا تكون القرابة هي المعيار في ذلك بل الكفاءة والقدرة، ولان مهنة الاعلام لا تختلف عن بقية المهن في توجه اكثر من فرد واحد من العائلة نحوها ان يجتمعوا في مؤسسة واحدة وفي وقت واحد هذا يحصل في الطب والهندسة والزراعة والصناعة وغيرها من المؤسسات.

س:مسرح كركوك،مسرح الاكاديمية في بغداد،ستوديو الاذاعة الكوردية وقناة الحرة واذاعة العراق الحر !!ألى اين بعد واين تتجه ايها المندي الطائر؟

- اتمنى ان اعود الى موطني ومسقط رأسي "كردستان" مثل كل الطيور التي مهما ابتعدت وطال امد هجرتها مآلها العودة من حيث اتت.

س:كلمة اخيرة:

اشكرك اخي الاعلامي والاديب بدل على اتاحة هذه الفرصة لي للتحدث وايصال صوتي انا الاخر.

الصور من ارشيف الاستاذ هاشم علي مندي

بغداد/المسلة: تحول حلم الزواج لدى الشباب في كردستان العراق إلى قائمة من الهموم التي تؤرقهم هم والأهل، خصوصا لدى البسطاء الذين تحول ظروفهم المادية دون مجاراة مظاهر البذخ في أعراس القادرين، لكن العادات الجديدة والرغبة في التقليد تحملهم ما لا طاقة لهم به.

وفي السليمانية أبدى العديد من الشباب المقبلين على الزواج تذمرهم من الأعباء المادية التي تحول دون تحقيق حلمهم في تكوين أسرة، والنفقات الباهظة التي يتطلبها ذلك، مؤكدين أن منح الزواج التي تقدمها حكومة الإقليم لتحفيز الشباب لا تغطي إلا جزءا يسيرا من متطلبات الزواج التي باتت مرهقة وتثقل كواهلهم.

ويقول آكو شريف (27 عاما) ، الذي يمتلك متجرا لبيع اللدائن، والمتزوج قبل شهر، إنه اضطر مرغما إلى مسايرة مظاهر الموضة والبذخ التي تصاحب الأعراس في السليمانية ومدن الإقليم "فقط لتفادي انتقادات أهل العروس وصديقاتها، سيما وأنها تنتمي لأسرة ثرية جدا".

ويضيف بحسب تقرير لقناة الجزيرة اليوم الثلاثاء تابعته "المسلة" انني " لم أنفق على زواجي سوى ثلاثة آلاف دولار فقط من مالي الخاص، لأن شقيقي المقيم في سويسرا تكفل بكل النفقات الأخرى التي تقصم ظهور الشباب، فحفل زفافي وحده كلف خمسة آلاف دولار، إضافة إلى شبكة العروس التي كلفت 150 ألف دولار، ناهيك عن المنزل الذي اشتراه لي شقيقي بـ300 ألف دولار".

ويؤكد حسين محمد سعيد ، الذي يدير إحدى قاعات الأعراس في السليمانية، أن كلفة حفل زفاف واحد في قاعته تتراوح بين ألف دولار وألفي دولار، وتشمل وجبة عشاء لضيوف الحفل وتصوير وقائع العرس منذ وصول موكب العروسين وحتى الختام، وإعداد "سيناريو تمثيلي" للعروسين وكذلك الفرقة الموسيقية التي تحيي الحفل.

وأوضح سعيد أن القاعة تشهد شهريا، حوالي خمس حفلات زواج تكلف نحو عشرة آلاف دولار، إلى جانب عشر حفلات تتراوح كلفتها بين ثلاثة آلاف وخمسة آلاف دولار، وينبه إلى أن مثل هذه الحفلات لا تقتصر على الميسورين والأثرياء "بل تشمل أيضا أبناء متوسطي الدخل وأحيانا ذوي الدخل المحدود أيضا، كل حسب إمكاناته المادية ومواصفات الحفل المطلوبة".

ويشير خبات أبو بكر معد "سيناريوهات" حفلات الأعراس إلى أن إدارة القاعة تكلفه إعداد مشاهد تمثيلية يؤديها العرسان حسب رغبتهم وموافقتهم المسبقة "لإضفاء مزيد من البهجة والإثارة على الحفلات، ومنعا للرتابة والتكرار، وذلك مقابل ثلاثمائة دولار عن كل سيناريو".

وفي واحد من تلك "السيناريوهات" الاحتفالية بإحدى قاعات الأعراس في السليمانية، شوهدت العروس شوخان شاباز 23 عاما، تترجل من عربة يجرها حصان أبيض عند بوابة القاعة، حاملة باقة من الورود البيضاء، لكن العريس تأخر في استقبالها واصطحابها إلى منصة الجلوس جريا على المعتاد، فارتسمت عليها علامات الذهول وذعر معها ذوو العروسين والمدعوون.

ووسط الدهشة يدخل العريس روفان فاروق (29 عاما) فجأة من البوابة المقابلة مسرعا نحو العروس الغاضبة التي انهالت عليه ضربا بباقة الورد، لكن العريس جثا على ركبتيه طالبا العفو.

وفي تلك اللحظات هبطت من سقف القاعة سلة صغيرة مطرزة بالورود تحمل خاتمي زواج العروسين، اللذين ارتديا الخاتمين وسط عاصفة من تصفيق الحضور، الذين سرعان ما اكتشفوا أن ذلك المشهد المثير، لم يكن سوى سيناريو تمثيلي، أعده رئيس فريق المشرفين على القاعة بالاتفاق المسبق مع العروسين لإضفاء مزيد من الإثارة على أجواء العرس.

وتقول العروس ، وهي ابنة أحد رجال الأعمال في السليمانية، إنها اتفقت مع خطيبها على مفاجأة الأهل والأقارب بهذا المشهد التمثيلي، ليبقى ذكرى جميلة ضمن وقائع حفل الزفاف التي تسجل بالفيديو.

وأوضحت أن أهلها ألزموا العريس بتأمين منزل مستقل مملوك باسمها وتقديم شبكة عبارة عن نصف كيلوغرام من الذهب، ضم حزاما مصنوعا من سلسلة من الجنيهات الذهبية وأساور وأقراطا وخواتم، على أن يبلغ مؤخر صداقها ألف جنيه ذهبي أيضا.

مثل هذه النفقات على العرس وتفاصيل الهدايا والخطبة والمؤخر، قد تجد قلة تقدر عليها، لكن الغالبية يعجزون عن ذلك ويؤرقهم هم التقليد والمجاراة الذي يضطرون إليه وهنا تكمن المشكلة.

الثلاثاء, 29 تشرين1/أكتوير 2013 22:06

داعش...!! - بقلم : جواد البغدادي


مصطلح أهل الشرك والكفر , يقصدون به الدولة الإسلامية في العراق والشام , د= لادولة ا = لااسلامية ع = لاعراقية ش = لاشامية قبح الله ما صنعتم , كلمة مختصرة من كل كلمة حرف لتكون داعسة على قلوبهم , وكأنهم يريدون يعيدوا امجاد اجادهم بالقتل والسبي ,بعدما رينا وسمعنا ما تقوم به المجاميع الارهابية من قتل ونهب وتفجير الناس الابرياء وتهجيرهم على الهوية, ويصرحون انهم جاءوا لبناء دولة العدل والشريعة ( الداعسية) على افكار ابن تيمية الوهابية, وما يوهمون انفسهم به من انتصارات وهمية رسمتها لهم اجهزةالمخابرات العالمية .
لم يجد الحاقدون شيئاً يشفون صدروهم مما فيها من حقد سوى افتعال الفتن مع ابناء الشعب الواحد الذين قدموا بعض الصغار الأراذل من الحاقدين لم يكن بوسعهم إلاصناعة امراء الشغب والتشويش على وحدة الشعب, بتشويه الحقائق وافتعال الازمات وتنفيذ اجندات للمخابرات الاجنبية مثل السعودية وقطر ( الداعسيه ) يفعلون تماماً كما كانت تفعل امرأة أبو لهب قديما حين كانت تطلق على النبي محمد صلى الله عليه واله "مذمم" حين تريد سبّه وشتمه. فالدولة ( داعس) هي تحمل اخلاق اسلافهم دعاة الفرقة بالاسلام تراهم يصبوا جمة حقدهم على اهل الاسلام وليس بغريب! لانهم بعيدين كل البعد عن الرسالة المحمدية.
ولكن نقول لأتوجد مثل الامنيات الكارتونية, ابطالها شرذمة من ارذل الخلق في هذا التنظيم الوهابي يصبون جامّ سخطهم على تجربة العراق الديمقراطية, فلما بزغ نجم الديمقراطية حولوا سهامهم إليها ولولا ان التجربة قد افسدت عليهم مشروعهم التأمري تفرغوا لصب حقدهم على ما هو كل شيء جميل , وحفر اللحود من اجل الوليد( الديمقراطية) في العراق الجديد, ( داعس) وصولاته التي لا تنتهي فكل يوما (لداعس) سعيد وفي المدن ثكالى وارامل ويتامى والصريخ, وداعش يتحدى دولة الامن والامان والقانون! ويلعب داعس بالملاعب ويهدف في شباك القانون واقل الاهداف ستون قتيل وغيرهم من جريح ومفقود. يتفنن ويتلذذ لاعبون داعش على طيف الاغلبية , ولأصوت ولاستنكار من الحكومة المسبية, (داعس )يتوعد بتحطيم الرقم العالمي بالقتل على الهوية ويدخل موسوعة غينيس العالمية، هل هذا حلم ام حقيقة , ان كان حلما فلا اسمح لنفسي بان يدخل داعس خلجات نفسي ويسيطر على مخيلتي ويبث على جهاز الكومبيوتر( عقلي) لان الفرمة والدليت جاهزة استخدمها وارفض (داعس) وان كلفني هذا الفايروس اعطاب جهازي فلن اسمح له, متى يا حكومة العراق تتصدون للفايروس الداعس وغير الداعس, وتعيدون الامن والامان , (من داعش الارهاب).

 

تحيي جماهيرنا الفلسطينية في الداخل ومعها كل القوى الديمقراطية والتقدمية والحمائمية المحبة للعدل والحرية والتقدم والسلام هذه الأيام ، الذكرى الـ 57 لمجزرة كفر قاسم الوحشية ، التي اقترفتها حكومة اسرائيل وعسكرها وبوليسها تحت جنح الظلام ، ومع بدء العدوان الثلاثي على مصر الثورة بقيادة الزعيم القومي الخالد جمال عبد الناصر في التاسع والعشرين من تشرين الاول عام 1956 ، وراح ضحيتها 49 شهيداً وشهيدة من المدنيين العزل ، ابناء هذه البلدة الفلسطينية الوادعة العزلاء، من الرجال والنساء والاطفال والشيوخ والعمال والفلاحين والكادحين.

ورغم مرور اكثر 57 عاماً على هذه المجزرة الرهيبة ، التي هزت الضمائر الانسانية واقشعرت لها الابدان ، الا ان ذكراها راسخة وآثارها باقية ، ولن تمحوها الايام والسنين مهما طالت ، وستظل ذكرى الشهداء الابرار حية في قلوب ووجدان ابناء القرية وسائر الجماهير الفلسطينية .

ان هذه المجزرة لا تزال تبعث الحزن والالم والغضب في نفوس جميع الانسانيين والديمقراطيين ، استنكاراً وتنديداً بسادية الجزارين ، فهي معلم صارخ على طريق حكام وقادة الدولة العبرية المرصوف بالعدوان والاحتلال والاستيطان والعربدة والقهر والاضطهاد والتمييز العنصري تجاه شعبنا العربي الفلسطيني .

وفي الحقيقة ان مجزرة كفر قاسم لم تكن الاولى ، التي حلت بابناء شعبنا الفلسطيني ، فقبلها نفذت المجازر في اسواق حيفا ويافا ابان الانتداب البريطاني ، وفي دير ياسين وخربة خزعة والدوايمة والصفصاف واللد والرملة، وسواها من مجازر دموية اقترفت في خضم نكبة العام 1948.

ذكرى مجزرة كفر قاسم ليس ذكرى الم وحسرة فحسب ، بل هي ذكرى غضب ساطع ، ودافع ومحرك للكفاح الشعبي والنضال السياسي في سبيل البقاء والحياة والتطور في هذا الوطن ، وطننا الغالي المقدس، الذي لا وطن لنا سواه ، وافشال كل مشاريع الترانسفير ومخططات التهجير والترحيل والتشريد ، التي ما زالت تراود احلام الكثير من ساسة وقادة وحكام اسرائيل . فالاهداف التي ارتكبت من اجلها المجزرة لا تزال قائمة ، ولكن كما قال الشاعر والقائد الفلسطيني والمناضل الشيوعي الراحل توفيق زياد: "فشروا" هذا وطننا واحنا هون باقون كالصبار والزيتون " ولن نرضى بديلاً عن وطن الحب والوئام ، وطن المستقبل ، الذي ولدنا وترعرعنا وكبرنا وسنموت وندفن فيه.

ان ممارسات حكام اسرائيل وعدوانيتهم ازاء شعبنا الفلسطيني، والتصعيد العسكري الجديد وقصف قطاع غزة بالصواريخ ، الذي ادى الى استشهاد عدد من الفلسطينيين وجرح العشرات عدا الخسائر الجسيمة في الممتلكات ، ان هذا يعكس بوضوح مضمون الصرخة ، التي اطلقها الشاعر سالم جبران بعيد مجزرة كفر قاسم ، حين هتف شعراً :

الدم لم يجف

والصرخة لا تزال

تمزق الضمير وفي فمها اكثر من سؤال

والحية الرقطاء لا تزال عطشى الى الدماء

نعم هذا هو واقع الحال ، الحية الرقطاء لا تزال عطشى الى الدماء.

اننا في الوقت الذي نحيي فيه ونستحضر ذكرى مجزرة كفر قاسم نحني هاماتنا اجلالاً وتقديراً لروح القائد والمفكر والمناضل الشيوعي الراحل توفيق طوبي ، الذي رحل وغاب عنا، وافتقدنا رسالته التاريخية ، التي كان يبعث بها لاهالي كفر قاسم في ذكرى المجزرة. فقد كان له الدور الهام والكبير مع رفيق دربه المرحوم ماير فلنر في كشف الحقائق واماطة اللثام عن المجزرة وملاحقة مرتكبيها.

اخيراً ، فأن شعبنا لن ينسى الشهداء الابرار ، الذين سالت دماؤهم الذكية ، ولن تغفر للجزار، وهذا الدم الطاهر لم ولن يذهب هدراً ، فشعبنا مصمم على البقاء والانزراع عميقاً في ثرى الوطن ، وقد تعلم من تجربته الغنية المخضبة بالدماء ، ان لا طريق امامه لمواجهة سياسة التمييز العنصري والاضطهاد القومي والطبقي، وسياسة الاقتلاع والتهجير ، وللحفاظ على حاضره ومستقبله وتطوره ، ليس امامه سوى طريق الوحدة الوطنية الكفاحية الصلبة ، البديل والطريق والسلاح الفعال والمجرب لاحراز المزيد من المكاسب الوطنية وانتزاع الحقوق المطلبية المشروعة من براثن وانياب السلطة ، وتحقيق المساواة والسلام العادل والشامل ، المبني على الثقة والاحترام ، والقائم على الاعتراف بالحق الفلسطيني ، حق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

إلى الأخوة في قوات YPG الكوردية الباسلة

إلى الأخوة الذين يدافعون عن حرية وكرامة شعبهم ويدفعون الغالي والرخيص من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار ويحرسون حدود غربي كوردستان من شرقها إلى غربها ومن جنوبها إلى شمالها لدحر الجماعات المتطرفة الإرهابية من مناطقنا الكوردية ..

نحن في حركة الشعب الكوردستاني نهنئ أخوتنا في قوات YPG لطرد المتطرفين من معبر تل كوجر ونهنئ أبناء وبنات شعبنا الكوردي بهذا الانتصار ..أي انتصار المظلوم على الظالم .. انتصار الحق على الباطل .. ونؤكد مهما طال الزمن ومهما سيكلف علينا الثمن قضيتنا ستنتصر بدماء شبابنا الأبطال ...

عاش نضال شعبنا الكوردستاني في الحياة والحرية

المجد والخلود لشهداء الحرية

الخزي والعار للمجرمين والقتلة

28 / 10 / 2013

المكتب الإعلامي لحركة الشعب الكوردستاني سوريا ( T.G.K )

صوت كوردستان: التغييرات و الاصلاحات التي بدأها حزب الطالباني في صفوفة بعد الانتخابات بسبب أعتراضات كوادره، تحول الى دافع لدى بعض كوادر حزب البارزاني كي يرفعوا رسالة الى مسعود البارزاني رئيس الحزب يطالبونه فيها بأحداث بعض التغييرات في الحكومة المقبله. بهذا الصدد نشر موقع هاولاتي تقريرا عن بعض كوادر و منظمات البارتي جاء فيها أن حزب البارزاني و الى الان لم يحدد أي شخص كي يقوم بتشكيل الحكومة الثامنة للإقليم و أن كوادر البارتي طلبوا من البارزاني في هذه الرسالة أجراء تغيير في مرشح الحزب لتشكيل الحكومة و الأشخاص الذين سيستلمون المناصب في الحكومة المقبلة و أن يكونوا من الشباب و المثقفين و الأجيال الجديدة. و ارجأوا عدم حصول حزبهم على 42 مقعد برلماني له علاقة بعمل أعضاء البارتي في الحكومة.

كوادر حزب البارزاني و حسب ما جاء في جريدة هاولاتي طلبوا من مسعود البارزاني رئيس الحزب أن يتم تبديل نيجيروان البارزاني بمسرور البارزاني و أن يتفرغ نيجيروان لعملة في الحزب كنائب للرئيس.

الثلاثاء, 29 تشرين1/أكتوير 2013 21:19

النعمة والأفق.. عبد الستار نورعلي

 

إلى المبدع القدير الطيّب حمودي الكناني:

1. النعمة

هذا هو العاشقُ لا ينحني

أمامَ غيرِ الألـقِ الباهـرِ

ليس لهُ إلا الذي باسقٌ،

وعِرقُهُ في القلبِ والناظرِ

إنْ رامَ خَطْفَ العشقِ مَنْ يبتغي

خسـوفَهُ، فهو صـدى الخاسـرِ

فلا صدىً إلا صدى عاشقٍ

فوق ذرى الباسقِ والزاهرِ

الحمدُ للهِ على نعمةٍ

أغدقَها بفيضهِ العامرِ

نعمتُهُ سحائبٌ أمطرَتْ

محبَّةً في حقلِنا الناضرِ

لانعمةٌ تبقى بغيرِ الهُدى

بينَ فيوضِ النورِ والعاطرِ

ونعمةُ اللهِ التي أُنزِلَتْ

تُقيمُ في الروحِ ..

وفي الخاطرِ

2. الأفق

كثُرتْ "سيوفُ اللهِ" في

هذا الزمانِ الأغبرِ

شارونُ سيّدُهمْ ..

وعبْدُهُمُ ..

عِمامةُ أصْفَرِ

ذبحوا العِـبادَ ..

منَ الكبيرِ ..

إلى الوليدِ الأصغرِ

نهشوا البلادَ ..

وأغرقوها ..

في الحريقِ الأنْكَرِ

فمتى تهبُّ الريحُ ..

عاتيةً ..

بزحفٍ أكْبَـرِ؟

فتُحيلهُمْ عَصْفاً ..

ومأكولاً ..

بأفقٍ أنـوَرِ

عبد الستار نورعلي

الأربعاء 22/10/2013

الثلاثاء, 29 تشرين1/أكتوير 2013 21:19

أغلاق مكتب حزب الحل الديمقراطي في زاخو

صوت كوردستان: أدلى أحد مسؤولي حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني المقرب من حزب العمال الكوردستاني بتصريح الى وكالة فرات نيوز قال فيها ان قوات أمنية هاجمت مكتبهم في مدينة زاخو و قاموا بأنزال علمهم من على المبنى و اعطوهم 24 ساعة لاغلاق المكتب. و انتقد المسؤول تصرف القوات الأمنية التابعة لحكومة البارزاني. لا يعرف لحد الان سبب أغلاق مقر حزب الحل في زاخو و أن كان ذلك له علاقة بتازم العلاقات بين حزب البارزاني و حزب (ب ي د) في غربي كوردستان.

الثلاثاء, 29 تشرين1/أكتوير 2013 21:13

المقاومة الوطنيّة- د.ماجد احمد الزاملي

المقاومة هي فعل وطني ينطلق من مفهوم واقعي يحاول استعادة التوازن ومن ثم الهجوم ضد مرتكزات العدو الخارجي أو الداخلي بشكل يهدف إلى رحيل الاحتلال وإقامة نظام حكم ديمقراطي. أو هي فعل وطني عقائدي ومسلح يستند إلى الشعب وقضيته العادلة لاستعادة الحقوق الشرعية والقانونية التي سلبت من قبل الأعداء خلافاً للقوانين والمواثيق الدولية. شهد العالم الحديث تجارب مشهودة كما في الاتحاد السوفيتي السابق وأوروبا خلال الحرب العالمية الثانية وتجارب اخرى خلال فترة الحرب الباردة كما في فيتنام وكمبوديا وغيرها من الدّول التي حاولت قوى العدوان هزيمتها ووضعها تحت سيطرتها المهيمنة، ولم يكن أمام شعوب تلك الدّول غير الخيار الإستراتيجي بالمقاومة وتطوير أساليبها وتنويع أشكالها وصولاً إلى التّحرر والحرية.أما بلدان العالم الثالث فقد كافحت وناضلت من اجل التحرر الوطني بسلاح السياسة وسياسة السلاح وفق حلول مرحلية في كل أنحاء العالم ،والمسألة المطروحة عن أي أشكال من المقاومة والقتال تحقق النصر. والمقاومة بالمفهوم الوطني فعل دفاعي لإنقاذ حقّ وطني من عدوان وقع عليه، وإبعاد الخطر الذي يهدده. وهي في المفهوم المتقدم تكون ردة فعل على اعتداء، وتحضيراً لاتقاء خطر قادم وأصبح دائماً، فإن لم يكن انتهاك لحق وطني كالاحتلال مثلاً لا يكون للمقاومة التي هي فعل تابع محلاً للأعمال، وإذا لم يكن هناك خطر داهم ومحقق لا يكون للمقاومة محل في دائرة التفكير والتحضير. ويقصد بالمقاومة الشّعبية المسلّحة, استخدام القوّة المسلّحة من جانب عناصر وطنية من غير أفراد القوات المسلّحة النّظامية، دفاعاً عن المصالح الوطنيّة ضد قوى أجنبية، سواء كانت تلك العناصر تعمل في إطار تنظيم يخضع لإشراف وتوجيه سلطة قانونية أو واقعية، أو كانت تعمل بناءا على مبادرتها الخاصة، وسواء باشرت هذا الاستخدام للقوّة المسلّحة فوق الإقليم الوطني أو من قواعد خارج هذا الإقليم. وعمليات المقاومة المسلّحة تستمد قوتها مما تحدثه من تقويض هيبة الاحتلال وإظهار عجزه في مواجهة جماعات المقاومة، وتقويض الهيبة له انعكاسات بالغة الخطورة على الموقف السياسي والعسكري لقوات الاحتلال، لعل أبرزها الاتساع التدريجي لنطاق عمليات المقاومة وتشجيع جماعات أكبر من السكان على المشاركة في عمليات المقاومة بما يؤدي في نهاية المطاف إلى تكبيد قوات الاحتلال تكاليف مادية وسياسية كبيرة على نحو يجعل من استمرار احتلالها لأراضي الدّولة المستهدفة مسألة صعبة للغاية. عندما تتعرض الدولة لعدوان واحتلال من دولة أخرى فان أرادة الحياة والاستقلال تتمسك بالحقوق في أرض ومياه إقليمها التاريخي بكل مكوناته وثرواته والحفاظ على الميراث الحضاري للأمة . أما المقاومة الاقتصادية فتؤدي دوراً حيوياً ومهماً ونجد أهم أساليبها مقاطعة منتجات دولة العدوان والاحتلال ومنعها من استغلال ثروات البلد في حالة خضوعه للاحتلال، وبناء البديل الاقتصادي الوطني القادر على تلبية الاحتياجات الاجتماعية وعلى بناء الأسس الاقتصادية للقوّة السياسية العسكرية للأمة . وهدف المقاومة المسلحة هو إيصال سلطة وقوات الاحتلال إلى وضع نفسي وقتالي يصبح بقاؤه متعذراً، وان غاية هذا الشكل من المقاومة هو تهيئة البيئة المناسبة لعمل ذراع المقاومة السياسية والقيام بأدوارها على الصعيد الداخلي والخارجي.والمقاومة من اجل تقرير المصير هي كفاح سياسي ومسلح موجه ضد قوى الاحتلال التي استولت على أرض شعب والتي تحول دون الشعب من ممارسة حقه بالاستقلال السياسي وتجعل سيادة هذا الشعب على أرضه سيادة ناقصة أو مؤقتة.

المقاومة السّياسية والدّبلوماسية ليست بديلاً عن المقاومة المسلّحة بل هي مكملة لنضال المقاومة المسلّحة، وهي البيئة الحاضنة والدّاعمة لها ، بل إنَّ في معظم الحالات تشكل القاعدة التي تنطلق من ساحتها المقاومة المسلّحة، مثل جبهة تحرير فيتنام التي ينطبق عليها نفس الحال، وحزب المؤتمر في جنوب أفريقيا ومنظّمة التّحرير الفلسطينية. والمقاومة في المجال السياسي الدبلوماسي تعبّر بوسائل سياسية وأدوات دبلوماسية عن نفس المطالب والأهداف التي تكافح من أجلها قوى المقاومة المسلّحة وأنها الجناح المتمّم والمؤازر لنضال هذه القوى في إطار إستراتيجية المقاومة الشّاملة. المقاومة في المجال السياسي هي الجهود والأعمال التي يمارسها المجتمع المدني على الجبهتين الدّاخلية والخارجية لمقاومة العدوان الذي وقع عليه. إما المقاومة الدّبلوماسية فهي الذراع الذي تنفذ بواسطته المقاومة السّياسية قراراتها وخططها في ساحة العلاقات الخارجية استناداً إلى القرارات الدّولية والقانون الدّولي ، وان هدفها الأساس هو حرمان العدو من التأييد الخارجي ومحاصرة سياساته وخططه الخارجية والعمل على إحباطها من خلال توظيف الأدوات والوسائط الدبلوماسية المناسبة . إن من وضع أسس المقاومة السياسية هو الزعيم الهندي المهاتما غاندي(1869-1948) عندما كانت الهند محتلة من قبل الاستعمار البريطاني وهذه الاسس هي ,الاحتجاجات والمظاهرات, الإضراب عن الطعام, الإضراب عن العمل, مقاطعة البضائع التي يصدرها الاحتلال, العصيان المدني وعدم تنفيذ الأوامر الصادرة عن المحتل أو من يعينه. ويقول المهاتما غاندي (وإذا استنفذنا كل هذه الوسائل ولم يستجب العدو لمطالبنا لجأنا إلى الحرب الشعبية المسلحة). المقاومة السلمية هي مزيج من أشكال المقاومة السياسية والاقتصادية والفكرية تلجأ إليها الشعوب الضعيفة مادياً لمقاطعة الاحتلال في المرحلة الأولية منه وهي في نفس المرحلة التي يجري فيها التحضير للمقاومة المسلحة ،كما أنها قد تستمر من قبل الجماهير حتى بعد بدء المقاومة المسلحة بل إنها تتزامن مع فعالياتها للضغط على الاحتلال ، ونعتقد كذلك إن هذه الفعاليات الشعبية يكون لها تأثير كبير إن استمرت وفق خطة مبرمجة من قيادة شعبية مؤثرة ، وان ثقافة هذه المقاومة لا تعني بأي حال من الأحوال ثقافة الخنوع والاستسلام ومهادنة الاحتلال. و في العراق فان دعاة المقاومة ضد الاحتلال الأمريكي بعد 9 نيسان 2003 فإنهم استخدموا اسم المقاومة للمناورة وخداع الشعب لصالح المحتل ولم يقوموا بأية أعمال تذكر ضمن إطار المقاومة. حروب التّحرر هي حروب الشعوب الضعيفة والمقهورة والمتطلعة دوماً إلى التحرر والاستقلال، وهي حروب سياسية تعتمد بالأساس على ضرب ركائز العدو السياسية والاقتصادية والبنية التحتية، وإحداث الحدث ليصبح العمل العسكري صغيراً أو متوسطاً أو كبيراً يحدث واقعاً سياسياً يتم التحرك عليه دبلوماسيا. والجماهير التي تنخرط في فعل المقاومة الوطنيّة هي الطليعة التي تعرف أهدافها وتدرك مصالحها وتوظف قدراتها لتطوير المقاومة في كلّ الأشكال المطلوب التعبير عنها ويعد الفعل مشروعاً تماما . أنَّ المقاومة على المستوى العالمي هي طاقة حيوية تتمتع بها جميع الكائنات لتحافظ على حياتها، وتصد أية محاولة للنيل من سلامتها وأمنها، أما على المستوى الإنساني فهي نشاط إستراتيجي تمارسه الدّول والمجتمعات والأفراد لمنع حدوث العدوان ابتدأ أو دفعه إذا حدث، ثم تتبعه حتى يكف المعتدي عن عدوانه ويتحقق السلام الدّولي وهي العمل الذي بمقتضاه يبدي شعب معين رفضاً لواقع فرضه عليه عنصر خارجي، فهدده فيما يملك وعجزت دولته عن ردِّ الخطر ودفعه عنه، وحمايته من هذا الاعتداء، وإعادته إلى الواقع الذي كان فيه قبل الاعتداء فتكون المقاومة لتعطيل الاعتداء ومنعه من تحقيق الأهداف التي يصبو لتحقيقها.حرب التّحرير صراع عادل تستخدم فيه القوى العسكرية والنفسية والسياسية لشعب من الشعوب ضد قوّة محلية أو قوّة أجنبية متسلطة مستعمرة . مثلا السوفيت عرفوا حروب التحرير الموجهة لصد العدوان الإمبريالي، والنضال من أجل حرية الشعوب واستقلالها وهي الحروب التي تُقابل الحروب الاستعمارية وتعتبر حرباً عادلة وتحررية وثورية وتعتبر أيضاً من حيث المستوى من الحروب المحدودة والمحلية والتقليدية. أن حرب التّحرر صراع عادل تستخدم فيها الشعوب قدراتها الشاملة من أجل تحرير أراضيها الوطنيّة المحتلة من قبل دولة معتدية بدون مسوغ قانوني أوأخلاقي. حرب التّحرير وطنية شاملة تستخدم فيها موارد الدّولة البشرية والمادية وكل عناصر الإستراتيجية الشاملة للدولة السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية من أجل تحرير الأرض الوطنيّة المحتلة واستعادة السيادة عليها. تلعب القوى البشرية دوراً كبيراً في مثل هذه الحروب من خلال مشاركتها الفاعلة وإسناد الجيوش في ساحات المعارك وتكوين الحاضنة التي تستند إليها المقاومة وتجعل منها حرب شعبية. لما كان العدوان والاحتلال يلحق الأذى والضرر بذات الدّولة وسلامتها وأمنها وسلامة مجتمعها فإن هذه الحروب عادلة ومشروعة، وتعد هذه الحروب عادلة في كلّ المعايير من حيث الطبيعة الأخلاقية والخصائص القانونية والغايات الأساسية, عادة ما تعطي مثل هذه الحروب الأولوية إلى الحسم السياسي على الحسم العسكري من خلال اعتمادها إستراتيجية الحروب الطويلة وتكتيك المعارك الصغيرة، وهذه الإستراتيجية تعتمد بالأساس على استنزاف العدو مادياً وبشرياً ونفسياً وبالتالي تحطيم إرادته على القتال وإيصاله إلى حالة من اليأس يعد فيها بقاؤه في البلد المحتل صعباً ومكلفاً وبالتالي قبوله الشروط السياسية للمقاومة. أثناء الاحتلال هناك معادلة أحد أطرافها قوي مادياً وعسكريا والطرف الآخر ضعيف، يتغلب القوي على خصمه وبالتالي يتمكن من احتلال أرضه بعد فشل قواته المسلّحة بصد العدوان، ولكن المعادلة سرعان ما تنقلب أو تتحول عندما تلجأ القوّة الأضعف لرفض الاحتلال واللجوء إلى مقاومته من خلال اعتماد أساليب الحروب غير النّظامية، وتحشيد القوى الشّعبية وتطويع العامل المعنوي والنفسي والإرادة الوطنيّة للتقليل من تأثير التفوق المعادي للطرف المحتل.ولعل أبرز مثال على توازن القوى والإرادات حرب فيتنام في منتصف القرن الماضي، فقد دارت الحرب بين قوة هائلة القدرة المادية والعسكرية هي الولايات المتحدة وقوة صلبة الإرادة ومؤمنة بعدالة قضيتها هم الثوار الفيتناميين،ومع ذلك تمكن الثوار من خلال التصميم على القتال والتعبئة المعنوية العالية من ثني إرادة العدو وحمله على التراجع والانسحاب . تتخذ حروب التّحرير أساليب غير تقليدية تماماً من الحرب، لا يستخدم الطرفان فيه نفس الأدوات أو إستراتيجيات القتال ولا يخضع لمعايير التوازن السائدة. فحسب ذلك التصور لا يوجد مسرح عمليات يلتقي فيه المقاتلين بأية صورة ويستخدم كلّ طرف أسلحة وأساليب غير متماثلة، وقد لا تكون هناك علاقة بين الفعل ورد الفعل فيها وأن الخطط المستخدمة فيها خارج نطاق التصور، حيث من المتعذر التقيد بمبادئ الحرب وإنما بأفكار تنتج عن مصادفات يتم تحويلها لخطط مدروسة، وتحيط بعملياتها أقصى درجات المخاطر ويتم كلّ شيء بسرية تامة. استخدمت حرب العصابات عبر العصور وخاضتها مختلف الشعوب ضد الغزاة الأجانب، ورغم تباين أساليبها وتكتيكاتها،فأنها تمتاز بميزة أساسية هي قيام الطرف الأضعف بالصراع ضد الطرف الأقوى ، وهو يسعى إلى تحقيق النصر رغم اختلال ميزان القوى بشكل كبير. والمقاومة القانونية هي تلك القواعد والمبادئ والإجراءات التي ينبغي على قيادة المقاومة وذراعها القانوني استنهاضها على الصعيد الوطني والإقليمي والدّولي لمواجهة أطراف العدوان والاحتلال الأساسيين والمساعدين والمسهلين والتحرك على المنظمات والهيئات الدّولية ومنظمات المجتمع المدني والرأي العام لكشف دوافع ونوايا العدوان وفضح الانتهاكات وفق إطار القانون الدّولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان. ويعمل الذراع القانوني للمقاومة على النحو الآتي, رفع دعاوى جزائية على قادة العدوان وتكليف هيئات قانونية تمتلك حقّ الترافع أمام قضاء كلّ دولة ترفع إليها الدعاوى، وتجهيز الأدلّة الكافية للإدانة في كلّ دعوى وإعداد الدراسات والمذكرات القانونية المطلوبة في هذا المجال واستحضار أدلة الإدانة وإعداد بيانات الهيئات الدّولية وتحديد شهود الإثبات. توثيق الجرائم التي يقترفها الاحتلال وفق منظار القانون الإنساني الدّولي، وحشد ما أمكن من الأدلة لإثبات كلّ جريمة والاستعانة بالخبراء في موضوع استخدام العدوان الأسلحة والوسائل المحرمة دولياً. عرض الوثائق والأدلة التي تكشف انتهاكات العدو على الرأي العام العالمي والهيئات الدبلوماسية والمحاكم الدّولية, اللجوء إلى محكمة العدل الدّولية والمحكمة الجنائية الدّولية في روما.وحروب التحرر او المقاومة هي شكل من أشكال الحروب الثورية، يقوم بها شعب مسلح قرر التخلص عن طريق العنف من القهر الوطني أو قهر المستعمر الذي يحاول فرضه عليه ، ويمكن اعتبار حرب التّحرير الشّعبية الرد الشّعبي المناسب والعادل على العنف الأجنبي غير العادل. أما حرب العصابات فليس لها تنظيم محدد يصلح للعمل في الزمان والمكان المعنيين، وتكون الوحدة الأساسية في البداية على شكل مفارز أو مجموعات صغيرة ومن ثم فصائل، ومن ثم تتطور إلى سرايا ووحدات وكتائب,كما في الثورة الكوبية وفي كردستان العراق في ثمانينيات القرن الماضي، وهناك عصابات شكلت على مستوى ألوية وفرق كما في يوغسلافيا إبان الحرب العالمية الثانية.إنَّ تنظيم القطعات بمستويات كبرى في حرب العصابات لا يعني بالضرورة أنّها ستقاتل دوماً بتشكيلات كبرى.تولد العصابات عادة بشكل عفوي كردِّ فعلٍ على القهر الوطني أو الاجتماعي للمحتل الأجنبي وتتكون في البداية من مجموعات صغيرة تتجمع في مناطق أمنية يصعب الوصول إليها، أو تتجمع في منطقة مجاورة لحدود البلاد، تمارس العمل العسكري على نطاق محدود وبشكل حذر. المقاومة الشّعبية المسلّحة هي استخدام القوّة المسلّحة من جانب عناصر وطنية من غير أفراد القوات المسلّحة النّظامية، دفاعاً عن المصالح الوطنيّة ضد قوى أجنبية، وسواء كانت تلك العناصر تعمل في إطار تنظيم يخضع لإشراف وتوجيه سلطة قانونية أو واقعية، أو كانت تعمل بناء على مبادرتها الخاصة، وسواء باشرت هذا الاستخدام للقوّة المسلّحة فوق الإقليم الوطني أو من قواعد خارج هذا الإقليم. والمقاومة بهذا المعنى تعني أي نشاط مسلح للشعوب ضد مستعمريها أو محتلي أراضيها، أو من يمارسون ضدها تفرقة عنصرية مقيتة وصريحة، أو هي تعني بصفة عامة نضال الشعوب المسلح من أجل الحصول على الحقّ في تقرير المصير . فمنها ما هو فردي وما هو جماعي منظم ومنها ما هو مباشر ومنها غير مباشر، ومنها ما هو مسلح ومنها ما هوسلمي, ويحكمها جميعاً إطار واحد ينظم أنشطتها، وهدف محدد يتمثل في التطلع الأخلاقي لانتصار وسيادة الحقّ والعدل وتحرير الأراضي المحتلة، وإعادة الحقوق المسلوبة إلى الشّعب صاحب الأرض والحق، والتأكيد على استقلال الهويّة الوطنيّة.

دعوة عامة "

برعاية

المركز الثقافي العراقي في السويد

وبالتعاون مع

مركز أبداع الشرق في الغرب

نتشرف بدعوتكم لحضور

: الأمسية الثقافية

بابل الآثار والأسطورة

تقديم البروفيسور: أولوف بيدرسن

الساعة السادسة مساء الأربعاء

30/10/2013

كاتارينا VÅGEN 19

سلوسن - ستوكهولم

مرحبا بكم

د . اسعد الراشد

مدير المركز الثقافي

الثلاثاء, 29 تشرين1/أكتوير 2013 20:39

بغداد الهوية الضائعة- بقلم: مفيد السعيدي

بغداد تحتفي في كل عام، بأكبر مهرجان محلي ودولي، بهكذا محافل تفتح أبواب التبادل التجاري والثقافي بين البلدان، ويطلع المواطن على أنتاج المؤسسات الحكومية وبعض الشركات المحلية والعالمية.

العراق من البلدان التي تتسم بصناعات محلية ومتميزة، تنافس المنتجات الأجنبية، الا أن كل محافظة بإرثها التاريخي، هي محطة تقف عندها كل المعارض والمحافل.

بعد افتتاح معرض بغداد الدولي والاطلاع على أجنحته لاتوجد الصناعات والحرف المحلية،حتى وان وجدت فهي لا تليق بسمعة العقل العراقي، وحتى المعالم الحضارية للعراق من بين كثرة الأجنحة الدولية، فلا توجد حضارتي أور وبابل، ولم أشاهد مسلة حمو رابي أو أثار للحضر، أو صور لأهوار الجنوب، حتى لمعالم المراقد الشريفة، نعم يوجد جناح للحرم الحسيني، ولمسجد الكوفة لكنها خجولة أمام الآخرين في مثل كهذا محافل توزع هداية تظهر بها صورة المعلم الذي يحتفظ به الزبون لفترة أطول.

للبلدان ألاخرى يؤكدون على إبراز حضارتهم للوافدين، ليطلعوا عليها وبهذه المهرجانات والمعارض، تطلع الدول على حضارات غيرها وتتميز دولة عن سابقتها؛ بالعراقة، وكثرة المعالم، هذه هي البوابة التي تتعرف من خلالها على ثقافة الشعوب وحضاراتهم، من خلال الهدايا والمعالم الأثرية التي تعرض وتوزع على الزائرين.

في جناح هيئة الاستثمار العراقي، هناك مخططات استثمارية رائع لكنه غير يستوفي الشروط! فالاستثمار أحياء للأراضي المعدومة وأعاده الحياة لها وجعلها من المناطق التي تجذب السياحة، والمواطنين.

فمخطط بناء مجمع سكني على ارض مطار المثنى! قلب العاصمة، تلك الشوارع المكتظة، والملتهبة امنيا، كما تقطع شوارعها بأيام الأعياد والمناسبات، باحتضانها متنزه الزوراء، ومعرض بغداد، وقربها من المنطقة الرئاسية (الخضراء)! فأمرنا عجيب ومريب بالنسبة لاستثمارهم مركز بغداد! وترك الأطراف تعاني من ابسط مقومات المعيشة مع كثر ساكنيها.

في معرض بغداد الدولي لابد أن يكون هناك جناح لكل محافظة، يليق بمنزلتها وليس مثل ماهو موجود من أجنحة خجولة لدرجة الاستهانة بواقعها،مما إضاعة هويتها العلمية والصناعية، لابد من وجود كبير لذوي المهن بالقطاع الخاص من أعمال، النجارة والحدادة وغيرها من الحرف، التي يجب أن ترى النور وتطلع الشركات الأخرى والدول، على تعاقد العمل بينهم وبين تلك الشركات لترجع بغداد في مكانتها السابقة..

"عيناك يا بغداد أغنية يغنى الوجود بها ويختصر"

"لم يذكر الأحرار في وطن إلا أهلوك العلى ذكروا"

لماذا تكذبون على ألبشرية بإسم ألخالق كنبي ألإسلام  سرطان ألأرض  محــو بن عبدألله ؟ أولاً حركة ألأجرام ألسماوية لم يخلق من أجل ألصوم وألصلاة وألحج ألذي فرضه محــو ألكذاب في فلسفته، وإنما هذه ألحركة جزء من قوة ألجاذبية ليتمسك ألأجرام ألسماوية  ببعضها ألبعض مكونة  مجرات متماسكة نتيجـة قوة ألجاذبية لأنه لو لا هذه ألحركة  لما بقى ألكون متماسكة مع ألبعض ، وإن مجموعتنا ألشمسية لا يساوي كحبة رمال في أكبر ساحل على كرتنا ألأرضية مقارنة بألكون ألفسيح أللا منتهي ، هناك أكثر 150مليار مجرة إكتشفها ألبشروعلماء ناسا، ومجرتنا هي مجرة   درب ألتبانة  وهي  مجرة حلزونية كبيرة  في شكل القرص وتدور حول نفسها دورة كل نحو 250 مليون سنة ، ونحن نعيش على حافة هذه  المجرة ضمن مجموعتنا الشمسية ومركزنا ألشمس ألثابت ألغير متحرك , يصعب دراسة بنية مجرتنا  بسبب وجودنا داخلها ووجود غبار فيها يحجب عنا شيئا من الضوء ،،، خلاف إمكانية دراسة اشكال وفيزياء المجرات الأخرى التي تبعد عنا فنحن نراها من الخارج  ، وتتكون مجرتنا من حوالي  300 مليار من النجوم  وكميات هائلة من الغبار الكوني تكفي لتكوين نحو 1 مليار نجم جديد. كلها تتحرك  مع مجموعته لتكوين سلسلة لولبية الشكل ،،،  تكونت وولدت درب ألتبانة  قبل مدة زمنية تقدر بـ12–14 مليار سنة  ،،، إذن كيف  خلقت حركة ألأجرام من أجل ألصوم  وألصلاة وألحج كما وصفها نبيكم محــو عبدألله  ألذي ولد ألبارحة ؟ ولماذا إنتظر جبريلكم 14 مليار سنة ولم يأتي ليبلغ ألرسالة ألمحمدية ألمزيفة ألكاذبة ؟ ولماذا لم يبلغ جبريل ألرسالة لآدم أبو ألبشرية حسب ألفلسفة ألدينية ؟ ،وهل جبريل محمد هو نفسـه جبريل عيسى وموسى وسليمان ونوح أم  إن جبريل خلق فقط لخدمة سيده محمد ؟ وبقية ألأبياء لا جبريل لهم ؟ سوى ألخرفان  وألجمال كناقة ألنبي صالح ألتي كانت تغزي كل شعبه بألحليب أو عصى موسى ألذي كان سلاحه وسيارته ومطبخـه ؟ أم خاتم سليمان ألذي يبنى ويخرب ألدنيا بـه حسب فلسفـة ألإسلام ( ومع ذلك محـــوعبدألله هو أشرف ألخلق ؟ وبقية ألأنياء هم فضلاتــه .) لكن إلهـه لم يعطيهِ  شيئ لا عصى ولا بساط ألريح  ، سوى  12 زوجـة  لأنه يعرف محمد يحب ألجنس كثيراً.
وهناك مليارات ألمجرات ألأخرى كلها تتحرك وهل حركات تلك  ألمجرات أيضا هي للصوم وألصلاة وألحج ؟ .وأقرب مجرة إلينا هي مجرة  أندروميدا الكبيرة التي تبعد عنا نحو 2,5 مليون سنة ضوئية (سرعة ألضوء هي 300000)  ثلاثمائة ألف كيلومتر في ألثانية إي حوالي مسافة بعد ألقمر عن ألأض(380000)كم ، تصور لو صنعنا صاروخا تطلق بسرعة ألضوء تحتاج هذا ألصاروخ إلى 2,5 مليون سنة للوصول إلى جارتنا مجرة  أندروميدا وللوصول إلى آخر ألمجرات ألمكتشفة لحد ألآن وألتي تبلغ حوالي 150مليار مجرة لا يمكن حساب ألوقت ألذي سيستغرقه للوصول إليها بأي حاسوب وإن ألأرقام ألحسابية ستصل من ألأرض إلى ألقمــر . فكيف بجبريل محـــوألكاذب وبجناحين سيصل إلى ألأرض من ألسماء  ألسابعـة من عند إلـه محـــو ألكذاب  وكم من ألوقت سيستغرق ذلك ؟، وخصوصا إن قرآن محــو ألدجال  إدعّى بأن إلهَه يجلس على كرسي فوق عرشه في أقصى ألسماء  ، كم من ألسنين ألضوئية يحتاج جبريل محـــو للنزول إلى ألأض ،،،  لم  يبقى شيئا إلاّ  وزوّرَها  نبيّ ألإسلام  محـو ألكذاب ، حتى زوّر ألخالق وجعله كرجل رأسه بقدرألأرض  ورجلاه  بطول ألأرض إلى ألقمر  وذو خصيتين  بقدر جبال هَمالايا وصدر بقدر ألصحراء ألكبرى  ومن حوله ملائكة في سجود وركوع إلى يوم ألدين وهل إنه عديم ألرحمة وألشفقة لا ينظر إلى ملائكته ولا يشعر بما يشعره أ لملائكة ألمساكين من ألتعب  وألتعذيب  لا يأكلون ولا يشربون بل يسبحون ؟ وما فائدة ألإلـه من ذلك وماذا يجني إله محكـــــــو  ألدجال ...   ثم بَنى إله  محــو ألكاذب جهنم  بعرض ألسماوات وألأرض  هذا ألجهنم ألكبير ألفسيح أللا منتهي فقط لحَرق وتعذيب من لايؤمنون  بمحـــمدكو  ألكاذب وفي ألمقابل بنى جنـــة  ( ملهى) كبيرا وفسيحاً فقط لمن يؤمنون بمحــمـدكو بن عبدألله ألكذاب شيطان ألبشرية سرطان ألأرض  وهيئ فيها آباراً من ألخمـر وألعسل  وألحليب ألطازج وحوريات وغلمان للجنس مـع ألعاهرات وألمثليين  فقط  لمن يؤمن بمحـــو بن عبدألله وفلسفتـه ألكاذبة  ؟. يصور محـــمدكـو بن عبدألله نفسه ألإلــه بحد ذاته بصورة غيرمباشرة ، كل كلامه إن ألله أمره بكذا وكذا عليكم  بإطاعة ألله ورسوله أنظر هنا لا أحد يرى إله محـــمدكوبن عبدألله  إذن عليكم بإطاعة محــــو في ألمقابل ، ويقول  محـــو عبدألله لو خرج موسى من قبره ألآن أو آدم أو سليمان  ولم يؤمنو بـي  فسيدخلون جهنم لأن ألزمان هوزمن ديني  وأنا آخر ألأنبياء ،،،  قَطَعَ ألطريق لمن يريد أن يسلك طريقـه  للكذب على ألناس ،،،  أنظرو إلى تناقض محـــو فهو  يمحــو بقية ألأنبياء ويمسحهم في ألأرض ، ويدعي بأنه أشرف ألخلق في حين ألعكس هوألصحيح  فهو زبالة وقاذورة ألأرض بل ومرحاض ألأرض  .  للتنبيــــه في إعتقادي هناك خالق مَنْ خَلَقَ ألكون إنها  قـوة عظيمة  لا يستطيع عقل ألبشر ألتعرف عليه  ولكن ليس كما يصفه محـــو عبدألله  في فلسفته ويشبهه بإنسان كبير ديكتاتور يعذب ويحرق أعداءه من جهـة  وفي ألطرف ألآخـر يجعل ألخالق قــوادا للحوريات وألجنس (حسب كتب ألإسلام )  وبنى قصوراً من ألذهب وألفضة وهيئ ألحوريات وألغلمان في جنة نبيّ ألكذب  مـع توفير آبار من  ألخمر وألعسل وألحليب ألطازج وما يشتهيه ألأنفـس من ألأطعمة على مدار  24ساعة لخدمة أهل ألجنة ألذين لا يطبخون ولا يشترون ولا يزرعون  كل مَـن  إشتهى طعاماً  ما  من ألأطعمة ألصينية  أوألفرنسية أو ألهندية  يأتيـهَ   فوراً وبلمحة ألبصـر و ما عليهم  إلاّ أن يغلقو عيناهم  وسيحضر ألأكل قبل ألطلب ،،، (مختصـر ألكــلام في جنـة محـــو عبدألله ألمزعومة  أكلْ وإشَْربْ وإضْربْ  ما يطيب لك من ألحوريات على حساب  محمد بن عبدألله  أشرف ألخلق ههههه ) يلا ماذا  تريدون يا أهل جنــة أو بألأحرى يا أهل ملهى ...  أكلْ وإشَْربْ وإضْربْ ... أكلْ وإشَْربْ وإضْربْ ....  أكلْ وإشَْربْ وإضْربْ   ... ببلاش ، سؤوالي  كم هو عدد ألطباخين وألمنظفين وألفلاحين  وألخدم  ووألذين يزرعون ويحصون ويطبخون لأهل ألجنـــــة ألمحمدية  ألمزعــــومة ألكاذبة ؟. وهذا ألجنة ألكبيرة بعرض ألسماء وألأرض كيف يتم ألتنقل فيها ؟ وهل هنا طائرات بسرعة ألضـــوء ؟ حتى لو كان ألجواب بنعم  شخص في وسط ألجنة يزور صديقه   كعمر بن ألخطاب في شمال ألجنة  يزور صاحبه أبو بكر ألصديق في جنوب ألجنة وهذا يحتاج إلى مليار مليار مليار مليار مليار سنة ضوئية للوصول إليه ، أم إنه يغلق عيناه  لا يرى نفسه إلاّ عند صديقـه أبو بكر ألصديق  ؟؟؟ هل من أحد يجاوبني . مـع تحياتي



صوت كوردستان: أذا كان ما يدعية الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة البارزاني بصدد حزب الاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان صحيحا 100%، و اذا كان ما تدعية تركيا أيضا بصدد وجود علاقات بين ( ب ي د ) و النظام السوري صحيحا، فأن سياسة صالح مسلم في غربي كوردستان عندها و عندها فقط ستكون مطابقة تماما لما قام به البارزاني في أقليم كوردستان و تحالفة مع النظام الصدامي من 1991 و الى 2002 أي حوالي 21 سنة من تأريخ حزبة.

و هنا من الأهمية مقارنة الوضع في أقليم كوردستان بغربي كوردستان و مقارنة سياسة البارزاني بسياسة صالح مسلم.

فما اشبة اليوم بالبارحة، لقد تم تحرير أقليم كوردستان بطريقة مشابهة كثيرا لطريقة تحرير غربي كوردستان. حيث تم تحرير بعض الأجزاء من أقليم كوردستان و خاصة تلك التي تقع تحت سيطرة حزب الطالباني بينما حزب البارزاني كان يدير مناطق من أربيل و محافظة دهوك بشكل مشترك مع الحكومة الصدامية و كان هناك تنسيق كامل بين حزب البارزاني و النظام الصدامي من خلال لجنة كانت تسمى لجنة التنسيق.

و لكن بعد ان قامت القوات الثورية لبعض الأحزاب و منها الاتحاد الوطني الكوردستاني بالتحارش بالقوات العراقية في أربيل و دهوك اضطرت قوات صدام الانسحاب من أربيل و مناطق دهوك و سحب جميع أداراته و قام بتسليم مواقعة الى حزب البارزاني و ليس الى أي حزب اخر.

في غربي كوردستان أيضا تم تحرير بعض الأجزاء منها و سحب النظام من بعض المناطق الأخرى و لا يزال يحتفظ بأماكن قليلة داخل بعض المدن.

حزب البارزاني و القوى الموالية له في غربي كوردستان و المتمركزون في أربيل يدعون بأن النظام السوري قام بتسليم المدن الى قواة حماية الشعب و مع أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة ألا أنه حتى لو حصل فأنه نفس المصير الذي لحق بصدام و قواته في أقليم كوردستان و صارت كوردستان بعد الإطاحة به محررة و ذو أدارة مستقلة. و في أسوء الأحوال فأن هذا هو ما ينتظر غربي كوردستان فنظام الأسد زائل لا محاله.

بصدد العلاقات بين النظام السوري و ( ب ي د) و علاقات البارزاني بنظام صدام و صدام و أبن صدام:

الى الان لم يثبت و جود أية علاقة مباشرة بين حزب الاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان و بين النظام السوري و لم تقم (ب ي د) ببيع النفط السوري لصالح النظام و لم يقم أي من أقرباء صالح مسلم بتشكيل علاقات اقتصادية و سياسية مع بشار الأسد أو أولادة و أخوانه.

بينما قام البارزاني و بشكل رسمي عام 1996 و بأعتراف رسمي منه في 31 من اب بأقدام الجيش الصدامي الى أربيل و طرد قوات حزب الطالباني من أربيل و الى خارج الحدود. و الى الان يعتبر حزب البارزاني 31 من اب أنتصارا كبيرا و مأثرة من مأثر البارزاني. بينما في الجانب الاخر الجيش السوري لم يشارك الى ال