يوجد 1137 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

الغد برس/ بغداد:  ينحصر القرار السياسي والأمني والاقتصادي في إقليم كردستان العراق، بدائرة عائلة بارزاني، لكن خلافات بين "الجيل الشاب" فيها، بسبب حجم صلاحيات كل منهم، تهدد مستقبل الحكم في المنطقة.

ويدور الصراع "غير المعلن"، بين أبناء رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، وأبناء أشقائه، لكن اكبر قطبين في هذا الصراع هما نيجيرفان بارزاني، أبن أخ مسعود، وزوج ابنته، وبين مسرور بارزاني، رئيس جهاز المخابرات الكردي، ونجل رئيس الإقليم.

وكانت تقارير صحافية كردية، أكدت أن مسرور يرغب برئاسة حكومة الإقليم، وهو الأمر الذي يضع الأب مسعود في حرج بين أبنائه وأخوته، خصوصاً وأن نيجيرفان يحظى بحضور فاعل في الشارع الكردي، وفي المؤسسات الاقتصادية الفاعلة.

ومن خلال ما تظهره مفاوضات تشكيل حكومة الإقليم الجديدة، فمن الواضح أن نيجيرفان بارزاني سيحافظ على موقعه رئيساً لها.

لكن خبيراً سياسياً في الشأن الكردي، يقول إن مسرور سيحصل على صلاحيات تنفيذية وسياسية واسعة، في الحكومة الجديدة.

وقال نور الدين سعيد ويسي، إن "المرحلة القادمة ستشهد تحديد وظيفة سياسية ومهنية جديدة لمسرور بارزاني".

وقال ويسي، وهو صحفي كردي معروف، إن "القرار جاء وفقاً لبحث العائلة في متغيرات الوضع السياسي في الإقليم والعراق، والوضع الغامض لجلال طالباني رئيس الجمهورية، والمشاكل بين الحكومة المركزية والإقليم".

ويبدو أن "الوظيفة السياسية والمهنية الجديدة لمسرور" ستكون تعويضاً لطموحاته برئاسة الحكومة، التي من المؤكد أن تبقى في يد نيجيرفان.

وتعاني السياسات العامة في الإقليم من حالة ازدواج في الصلاحيات ومراكز القوى، فمع أن الرئيس بارزاني شكل في العام 2007 مجلس رئاسة كردستان ليضم نائب رئيس الإقليم كوسرت رسول ورئيس برلمان كردستان ورئيس حكومة كردستان ونائبيهما وفؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الإقليم، لكن السلطة الحقيقة تأتي من عائلة الرئيس.

وتوزعت تلك السلطة بين رأسين كبيرين، حيث حصل مسرور بارزاني على القرار الأمني، بينما يدير نيجيرفان بارزاني عجلة الاقتصاد الكردي.

ويقول مصدر صحفي، امتنع عن نشر اسمه، إن الرئيس بارزاني يحرص على حماية هذا الصراع من الانفلات، على الرغم من المخاطر التي تهدد الإقليم بسببه.

ويضيف المصدر، في حديث لـ "الغد برس"، إن "نيجيرفان بارزاني تمكن خلال السنوات الماضية من إحكام قبضته على حركة رؤوس الأموال في الإقليم، ومن الصعب تخيل أي نشاط مالي في المنطقة من دون أن يكون لنيجيرفان الإقليم دور فيه".

ويزعم المصدر الصحفي، أن "لرئيس الحكومة نفوذا كبيرا في المؤسسات قد تشكل له سلطة موازية لنفوذ عمه مسعود".

وتابع المصدر، "التطور الاقتصادي في الإقليم تزامن مع صعود (كارتل) مالي كبير يتزعمه نيجيرفان".

في المقابل، فإن "السلطة الأمنية التي يقودها مسرور، نجل رئيس الإقليم تشكل المعادل الموضوعي لسلطة نيجيرفان بارزاني".

وبحسب معلومات مختلفة، فإن "مسرور ينتظر الفرصة ليطيح بابن عمه من رئاسة الحكومة".

يشار إلى أن مسرور بارزاني احتج على تولى منصب رئيس الحكومة مرتين.

وكرد فعل على غضبه، تمكن مسرور من سحب ملف النفط من نيجيرفان، والذي يبدو أنه سيكون أكثر تشدداً إزاء الحكومة الاتحادية في بغداد، كما أن الأب مسعود قام بتعيينه مستشاراً للأمن الوطني، ووضع خسروك ول نائباً له.

ويحاول مسرور مواجهة نيجيرفان بارزاني، من خلال "الوعد" بمحاربة الفساد، في إشارة منه إلى ما يدور في القطاع الاقتصادي والمالي الذي يقع تحت سيطرة ابن عمه.

ونقلت صحيفة "كردستان تربيون"، عن مسرور قوله إنه "وعد بمحاسبة الفاسدين".

وقال مسرور، "إذا اتهم أي أحد من داخل الحزب الديمقراطي الكردستاني، سيقدم للمحاكمة، مثل أي شخص آخر عادي. فالحزب ضد الفساد، ويبذل كل جهوده لإجراء الإصلاحات والقضاء على الفساد".

الغد برس/ بغداد: رغم انها المرة الثانية التي يقدم عليها زعيم التيار الصدري على اعلان اعتزاله السياسية واتباع سياسة "الابواب المغلقة" بوجه اتباعه، الا ان اعلانه المتأخر في مساء السبت يلقي الضوء على ازمة حادة تعصف بصفوف التيار الصدري.

وكان زعيم التيار الصدري اصدر، مطلع آب الماضي، بيانا مماثلا بسبب ما قيل آنذاك "ما حدث وما يزال يحدث" من عناصر محسوبة على التيار الصدري حملت السلاح في مواجهات مع عصائب أهل الحق في بغداد على الرغم من قراره بتجميد عمل جيش المهدي التابع له منذ مدة طويلة.

ويرى مراقبون ان لغة البيان الاخير للصدر وتوقيته يثيران الكثير من التكهنات بشأن التجاذبات او حتى الصراعات التي يعاني منها التيار الصدري.

ورغم تكرار تراجع الصدر عن القرارات التي يتخذها، الا ان مضمون بيان الاعتزال الاخير يؤكد ان قرار شبه نهائي بالابتعاد عن قاعدته السياسية.

ويلفت المراقبون الى ان الصدر اتخذ قرارا بالاعتكاف في السابق، الا انه يقرر الان الاعتزال بشكل نهائي، واتباع سياسة "نفض اليد" من كتلة الاحرار التابعة له بقوله "أعلن عدم تدخلي بالأمور السياسية عامة، وأن لا كتلة تمثلنا بعد الآن ولا أي منصب في داخل الحكومة وخارجها ولا البرلمان"، وزاد محذرا "ولا يحق لأحد تمثيلهم والتكلم باسمهم والدخول تحت عنوانهم مهما كان سواء كان داخله أم خارجه"، ملوحا بالمساءلة القانونية والشرعية لكل من يخالف ذلك.

وكان الصدر قرر، مطلع كانون الثاني الماضي وبالتزامن مع اندلاع العمليات العسكرية في الانبار، اغلاق مكتبه الخاص وعدم الرد على استفتاءات اتباعه، والتي عادة ما تتضمن تعليقات غير مباشرة على بعض الاحداث السياسية او الامنية الجارية.

واعتاد جمهور الصدر على عبارات "التوبيخ" والبيانات "المؤنبة" التي يصدرها بحق اتباعه، لا سيما بحق نواب كتلة الاحرار ووزرائها. وكان أشد البيانات تلك التي صدرت بحق قصي السهيل، نائب رئيس مجلس النواب، محذرا اياه من التستر على الفساد، لكنه عاد لاحقا وتصالح مع السهيل.

ويرى مراقبون ان الموقف من السهيل اسهم بتفجر الصراعات الداخلية للتيار واظهارها الى العلن، لاسيما بعد اتهام النائبين بهاء الاعرجي وحاكم الزاملي بتحريض الصدر على السهيل، ومن ثم اكتشاف الصدر تورط الاعرجي والزاملي بقضايا فساد.

وتتحدث اوساط مقربة من الصدر عن احباط كبير يعيشه الاخير بسبب اكتشافه المتأخر لحجم الفساد الذي يقف وراءه احد الشخصيات المقربة منه جدا، فضلا عن الصفقات المشبوهة التي يديرها نواب واعضاء في كتلة الاحرار في بغداد وعدد من المحافظات، والتي شكل لمواجهتها "هيئة نزاهة" خاصة بمسؤولي التيار الصيف الماضي.

واضافة الى الفساد، تؤكد مصادر مقربة من الصدر ان "قرار الاعتزال يعود لاكتشافه تصويت 13 من كتلة الاحرار، بما فيهم رئيس الكتلة بهاء الاعرجي، على المادة 37 من قانون التقاعد الموحد الذي يضمن للنواب امتيازات وتقاعدا مجحفا".

وفيما يشكل قرار اعتزال الصدر للعمل السياسي والتبرؤ من أي كتلة تنتسب له، ضربة موجعة لكتلة الاحرار التي تعد العدة لتعزيز مكاسبها في الانتخابات البرلمانية المقبلة، الا ان مراقبين يرون ان قرار الصدر ليس بمعزل عن "الكسب الانتخابي".

وتتردد في اروقة الكتل السياسية احاديث عن كتلة سياسية يترأسها جعفر الصدر، نجل المرجع محمد باقر الصدر، تحاول الدخول بقوة في معترك الصراع البرلماني المقبل. ويرى مراقبون ان اعتزال زعيم التيار الصدري يمهد الطريق لمنافسة ابن عمه على رئاسة الحكومة المقبلة فضلا عن البرلمان.

ويبدو ان هذا التحليل يحمل الكثير من التفاؤل والجهل بطبيعة شخصية جعفر الصدر الذي يفتقر للكاريزما التي يمتلكها زعيم التيار الصدري، فضلا عن عزلته السياسية والاجتماعية، وابتعاده عن تعقيدات الواقع العراقي.

في هذه الاثناء تبدي قوى علمانية عراقية تفاؤلها بان يكون قرار الصدر بادرة لتفكك الاحزاب الدينية الطائفية.

ويقول العديد من قادة "التيار المدني الديمقراطي" ان اعتزال الصدر من شأنه تفتيت التيارات الطائفية وتعزيز حضور الاصوات العلمانية والمدنية في الانتخابات التشريعية المقبلة.

الأحد, 16 شباط/فبراير 2014 20:31

أفهم - بيار روباري

 

 

أفهم كيف يضيق الوسع

وتلاقي الأرض مع الإفق

وأدرك بأن المُلكَ قد يقل يومآ والرزق

وأستوعب إذا ما الشاعر إختنق، لو باب الحرية إنغلق

ولكني لا أفهم أبدآ،

كيف يمكن حرق وطن، من أجل وغدٍ إبن وغد

وإبادة نصف الشعب من أجل أن يحكم الإبن والأب!

*

أستوعب إذا ضاق الطريق

وأفهم تصرفات البعض على عكس الصديق

ولكن الذي لا أفهمه،

كيف لحاكم أن يُبيد شعبه ،إلا إذا إمتلئ بالشر والحقد

*

أعرف كيف يضيق العمر

وأفهم خروج المرء أحيانآ عن العُرف

ولكني لا أفهم خروج الحاكم عن الحكمة والعقل

وتصرفه بغريزة الكراهية والقتل

*

أعلم ما من شعبٍ، إلا وثار على حاكم إستبد وتجبر

ووضع نهاية لظلمه وشخصه الأرعن

وهذا ما يفعله الشعب السوري منذ ثلاثة أعوام، وقد إستبسل.

09 - 10 - 2012

 

متمتما بكلمات أغنية لم أفقه منها شيئا مرفقة مع دبكة على كتفي.

: عيب مخاطبا شيطاني الصغير الاتي من وادي عبقر والذي يوسوس غالبا في أذني، ابتليت به فلم اعرف من قبل شيطانا سياسيا، ولا حاجة به اليوم على حد علمي، فالشيطان أصبح مطمئننا من بعض سياسينا، ولأحاجه له كي يدس لهم من اتباعه، باستثنائي أنا، فقد دس لي شيطانا مرحا يقتنص الأخطاء ويراقب الأوضاع ويوسوس في أذني ويدبك على كتفي.

عيب كررتها عليه، لم يجبني بل زاد في دبكته، مغيرا أغنيته الى (إرهابين وقتلة مزورين لصوص بغاء ولواطة بتنغيم أخرها)؛

: نعم نعم أجبته، فهمت مغزى كلامه، أنهم مرشحون وقد تم الكشف عن أسمائهم وأبعادهم من الانتخابات والان دعني أركز في قيادة سيارتي بسلام فأنت تختار مواضيع وأوقات غريبة.

سقط من على كتفي غارقا بضحكته، وهو يردد تقود أنت تقود، لقد مضى على وقوفك في الشارع أكثر من ساعة، ولم تتحرك سوى عدة أمتار السيطرة مغلقة، يا عبقري!

حاولت أن أخفي ابتسامتي، لا يجب أن يراها ذلك الشيطان السياسي الساخر.

: أنت تعلم أنها خطة أمنية للحفاظ على أرواحنا، فهل هناك داع للسخرية؟

رجع الى كتفي وأجابني بتهكم: هذا عملي كشيطان، السخرية، تحاولون تبرير الظلم الذي تعانوه يوميا، ما الذي قدمته لك السيطرات سوى التأخير وضياع الوقت، دعك من هذا، ما لذي قدمه لكم نوابكم؟ .

هل تعلم كم من وكلائنا في مجلسكم الموقر؟ أنهم يعملون لا طعام جهنم، فجهنم مفتوحة يوميا لهم ولأتباعهم، ولم نوسوس لهم، أطماعهم تكفيهم، واعمالهم تدفع الكثير من الناس ليقعوا بين أحضاننا، كتحصيل حاصل.

سنغيرهم سترى أجبته ببعض الغضب، سوف ننتخب الشخص النزيه من يقاتل في صف الرحمن وليس في صفك.

يا لك من مثالي، الحياة تمضي بطريقة تختلف بشكل جذري.

دعني أضرب لك مثلا، قانون التقاعد الأخير، الم ترى كيف تلاعبنا به، فظاهره لأنصاف المواطن، لكن هناك فقرة لأتباعنا.

لقد زرعنا في قلوبهم شهوة السلطة والمال، وهم يزرعون في قلوبكم البؤس والهوان عن طريق الظلم بمناصبهم التي أعطيتموها لهم، أنها لعبة ذكية الم تتوضح لديك الصورة.

أي ذكاء تتكلم عنه، لقد كشفناهم وهم الان في قفص الاتهام من قبل الشعب والصالحين منا في البرلمان، بنظرة منتصر

: أختر موضوع أخر لقد أصبحت أغنيتك سمجة، ربحنا هذه الجولة، لا تبني أمال كبيرة على الغد.

وها قد فتح السير.

احمد شرار / كاتب وأعلامي

 

ستوكهولم في 15/شباط الأسود /2014

السيدات السادة الحضور الأكارم

الزملاء المناضلين في منظمة الحزب الشيوعي العراقي

الأعزاء ممثلي الأحزاب الوطنية ومنظمات المجتمع المدني المحترمون

مـا أجمل أن نحتفي وأياكـم سوية بعيد الحب وكيف يكون الحب إن لم يكن أستذكاراً لمن وهبوا حياتهم من أجل الحياة  والحب ، أننـا واثقون من أنكـم ضد الموت واثقوا الخطوات تمشون نحو المجـد بالتضحيات الخلاقة على طريق الحرية وأسعاد الناس ، أن مـا يبهر الشعب العراقي حتـمـاً هو الصلابة المبدئية للشيوعيين العراقيين في الدفاع عن مبادئهم المنحازة بالكامل لحاجات وأماني الشعب العراقي ... ولهذا أسترخصوا أرواحهم من أجل حياة الآخريين بالحب الحقيقي المعطاء ومن أجل ذلك تستحقون قلادة الوطن الذهبية من الدرجة الأولى ولأنهُ الحزب الوحيد الذي سار ويسير قادته في مقدمة الصفوف فيستحق حقـاً أن يسمى حزب الشهداء .

مرت أيهـا الأحبة الحضور قبل أيام ذكرى أكبر جريمة بشعة أرتكبت بحق هذا الحزب والتي قلبت فيهـا جميع الموازين الأنسانية وأظهرت حقيقة القوى الردة والأنقلاب البعثي الحاقد على كل مـا يمت بالتقدم والحضارة والأنسانية من مبادئ وأخلاق ، وأطيح بأمال الشعب العراقي وتوجهاته وهو أنقلاب 8 شباط ألأسود .

أن ذلك الانقلاب الفاشي الدموي غـّيب خيرة أبناء الشعب من الوطنيين والديمقراطيين والتقدميين ورجال العلم والثقافة والأدب .. امتلأت ساحات الإعدام بهم ، فقتل الآلاف منهم وعذب الآلاف واعتقل مئات الآلاف ومثل بهم بمسلسل من التعذيب النفسي والجسدي لم يشهد له التاريخ من قبل وزج بمئات الآلاف في السجون بدون اي مسوغ قانوني . ولم يكن صدام حسين وحكمه الدكتاتوري الفاشي  إلا امتداداً لهذا التاريخ المشؤوم الذي أدخل البلاد عقوداً من الزمن في دوامة الألم والمعاناة والحرمان .

واليوم ونحن نستذكر  شهداء الشعب والوطن شهداء حزبـكـم المناضل لابد لنا ان نستوعب دروسا غاية في الأهمية أكدتها لنا تجارب تلك الأحداث المأساوية ، لمـا آلت أليه البلاد في اتجاهات مظلمة، فأننا نؤكد ضرورة استيعاب الدروس جيداً، والعمل كشعب واحد متماسك ، يعي المرحلة الأخطر في تاريخهُ والمتمثلة بمظاهر التمزق الوطني والمعبر عنه في نهج المحاصصة الطائفية والإثنية والقومية التي جلبت المآسي الكارثية الى الشعب العراقي منذ سقوط الطاغية ولحد اليوم ...

كما لا يفوتنا ان وحدة وتلاحم القوى الوطنية الحقيقية والديمقراطية المدنية  هو ضمانةً اكيدة للسير قدما بدون اي مظاهر للتراجع وصولا الى دولةً القانون والمؤسسات الحقيقية ، الدولة المدنية الديمقراطية التي تحترم إرادة الشعب وتضمن حقوقه ، دولة تتصدى للإرهاب وتؤمن بالتطور السلمي للبلاد وتحقق السلم الأهلي وتضمن حقوق مواطنيه .

اننا في تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي / ستوكهولم نقف مع جهود حزبـكـم في إيجاد السبل والوسائل والحلول لمعضلات السياسة الخاطئة والصراعات التي تعيشهـا القوى المستفيدة من السلطة والمتنفذة ، نحن معكـم من أجل  إيقاف مظاهر صراع الملفات والتهديد بهـا وأشعال نـار الفتنة التي تقود إلى الحرب الأهلية والتي تريدهـا وتتمناهـا أغلب دول الجوار من أجل مصالحهـا الخاصة مستخدمة ضعاف النفوس من بعض القوى السياسية العراقية ذات المصالح المشتركة المتبادلة .

نعم إننـا معكـم من أجل إيقاف جميع  مظاهر العنف والإرهاب التي من شانهـا استمرار تعريض التجربةً الجديدة برمتها الى الفشل وإدخال العراق مجدداً إلى بداية الصراع والعنف والاقتتال ، حيث نحمل ألقوى المتنفذةً  كامل  مسؤلية تجليات الأزمة المستمرة منذ سقوط فاشية البعث العفلقية .

إننـا نعمل وأياكم مع جميع قوى الخير وألقوى الوطنية المنضوية  في التيار الديمقراطي العراقي على تخليص العملية السياسية مما لحق بها من مساوئ ومن عيوب التي شوهّت ملامحها وأصبحت هي عقبة كأداء أمام التغير واقامة النظام الديمقراطي الحقيقي الذي نسعى جميعـاً إليه وأياكـم ومع جميع قوى الخير سائرون نحو التغير وأستئصال الارهاب البعثي الداعشي القاعدي ... معكـم سنقف بالمرصاد ضد الفساد وسارقي قوت وأموال الشعب . معكـم سننزل إلى الجماهير التواقة للتغير ... والتغير قادم لا محالة .... والأيام القريبة ستشهـد على ذلك .

طوبى لشهداء الحركة الوطنية الديمقراطية العراقية

طوبى لشهداء الحزب الشيوعي العراقي المناضل

الخزي والعار لقتلة الشعب

العار لانقلابيّ شباط الأسو

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إنتخبوا المالكي فالعراق في خطر, إنتخبوه وجنبوا بلادكم فتنة لا تبقي ولا تذر, إنتخبوه فإسمه مكتوب في لوح القدر, وإلا تنتخبوه فلن يسلمكم العراق إلا أرضا بلا بشر.  فقد قالها صراحة جئنا لنبقى وإلا فإلى أين المفر! إلا تنتخبوه فسيثير الحروب والنزاعات في كل  شبر, بدأ من البصرة وحتى قضاء الحضر, وسيتحالف مع كل مجرم ومع كل بطران أشر, وسيوزع ما تبقى من ارض الرافدين على أصحابه وعلى كل متلون مستتر , وسيلقي بكل حر في غياهب السجون أويضعهم في الأسر, وسيثير النزاعات مع الكرد ومع السنة ومع كل شيعي منتصر, لعقيدته التي شوهها المالكي وحزبه القذر.

ولم لاتنتخبوه وهو الذي أعدم صدام أبو الحفر؟ أولا تنتخبوا من دعاه المرتزقة بمختار العصر؟ فقد قضى على قرون من الظلم والضيم والقهر, فهو الذي أسقط صدام بخواتمه وسبحه وبتزويره لجوازات السفر! فلولاه ما بزغ القمر ولولاه ما جعر البقر, ولولاه ما تشرد الغجر, ولولاه ماوضعت أنثى ولا إنتصب عضو لذكر, إنه أبو المحاسن عظيم الشأن والقدر, فبه يستجاب الدعاء وبه يتنزل المطر, فبه وردت الاحاديث بل لعله الأمام الثالث عشر!  فهو لايترك صلاة الصبح ولا الظهر ولا العصر, ويتلو القرآن كل يوم في وقت الفجر, فهو الذي أضنته العبادة وطول السهر, وهو الذي لن تلد النساء مثله أبد الدهر!

فلا الجعفري ولا الجلبي ولا علاوي ولا حتى باقر جبر, بقادرين على قيادة سفينة العراق عبر أمواج البحر, فهؤلاء أوراق إحترقت وتهاوت في الخريف كأوراق الشجر, وهل لهؤلاء أبن كأحمد لأبيه سند وظهر؟ وهل لهؤلاء صهر كذلك الصخل؟ وهل لهم مستشار كإبن خالته العبقري أو كالزهيري أمين السر؟ فأما الجعفري فرجل كلام وبطر, واما الجلبي فقد ضحكنا عليه كما  ضحك على الأمريكان وخطفنا الحكم منه بأسرع من لمح البصر, واما علاوي فقد شوهنا سمعته وفرضنا عليه من وراء الحدود الحظر, وأما الزبيدي فهو وزير الدريل وتلك تهمة ستلاحقه حتى آخر العمر!

إنتخبوا المالكي وإن نهبت في عهده ثمانمئة مليار دولار خضر, إنتخبوا المالكي وإن تاجر بتضحيات آل الصدر,  إنتخبوا المالكي وإن استورد اجهزة لاتكشف المتفجرات بل تتحسس للعطر, إنتخبوا المالكي وإن استولى على عقارات الدولة ووزعها  على المنافقين والمرتزقة والزعر, إنتخبوا المالكي وان نشر في العراق الرذيلة والفساد والعهر, انتخبوه وإن إستولى على الوزارات وللمناصب قد إحتكر, إنتخبوا المالكي وإن نكث بالعهود وللمواثيق قد كسر, إنتخبوا المالكي وإن اشاع الأحتراب والفتنة بين العراقيين في كل القطر, إنتخبوا المالكي وإن غرقت بغداد في عهده بماء المطر, إنتخبوا المالكي وإن عاش العراق في ظلام دامس في ظل وجهه المكفهر, إنتخبوا المالكي وإن تربع العراق في عهده على عرش الفساد وتذيلت القائمة بلاد الكفر.

إنتخبوا المالكي قبل أن يأخذكم العزيز المقتدر, فالله والأنبياء والرسل قد أوصوا به في التوارة والانجيل والقرآن فويل لكم من غضبة الجبار يوم الحشر, إنتخبوا المالكي وإياكم أن تولوا الدبر, يوم الانتخابات والاصوات عنه تنحسر. إنتخبوه فقد إنسحب من الميدان مقتدى الصدر,  فصوتوا بكثافة له والا فمأواكم سقر. إلا انكم سواء أنتخبتموه أم لم تنتخبوه ف(دستور) تعيينه من وراء الحدود قد صدر! ولكن إنتخبوه لتحفظوا ماء وجهكم بين الشعوب فلايقال ان العراقيين لا إرادة لهم طول العمر, إنتخبوه ومن لا يعجبه فاليشرب من ماء البحر. فهو رئيس وزرائكم رغم أنوفكم وتلك نقطة في أخر السطر. 
الأحد, 16 شباط/فبراير 2014 20:26

الشورجة وحرائقها ..! - زاهر الزبيدي

 

لا يمكن عدّ المرات التي ألتهمت بها نيران الحرائق ، المفتعلة وغير المفتعلة ، بعضاً من المجمعات التجارية من منطقة الشورجة التي تعتبر أحد أهم المناطق الإقتصادية في العراق .. ففيها يتم التداول التجاري بمبالغ كبيرة جداً .. وعلى الرغم أن الخراب قد داهم تلك المنطقة المهمة منذ زمان طويل إلا إن الحرائق بدأت تأتي بثمار بطعم العلقم في ضرب عصب الإقتصاد العراقي من خلال تدمير تلك الكميات الهائلة من البضائع التي لا يعرف أحد كمياتها ولا أقيامها  ، فالمشاهد المؤلمة للكثير من أصحاب تلك المحلات والبسطات الصغيرة وهم يرون عصارة سني عمرهم أمامهم تلتهمها النيران المستعرة ولا حول ولا قوة لهم إلا بالله ؛ تنبىء بحجم الخسائر التي تكبدوها .. وسيستمرون بتكبدها مادمنا غير قادرين على وضع أيدينا على مشعل فتيل تلك الحرائق .

الشورجة في بغداد قد يمكن أن نطلق عليها لقب "أسوء مكان تجاري في العالم" قياساً بإمكانيات العراق الإقتصادية والحضارية المعمارية فهي عبارة عن مجموعة من الأبنية المتهالكة التي تفتقر لإدنى أدنى مقومات السلامة على الرغم من كل أهميتها وفعالية المواد المخزنة في مخازنها للحرائق .. فأسواق العطور والمواد الكيمياوية والأصباغ والألياف وعبوات مادة الكحول الكبيرة على إختلافها كلها تخزن بطرق مخالفة لقواعد السلامة وكأن خازنها هذا يتعمد أن توضع في مثل تلك المناطق قريباً من آلاف الأسلاك الكهربائية المتهرئة التي تتقاذفها الرياح حيثما هبت .

أما "الجنابر" فهي عبارة عن صناديق حديدية محكمة التثبيت في الأرض وهي تتوسط شارعاً بأربعة أمتار مما يجعل الممر الذي يسير فيه الناس والعربات والحمالين لا يتجاز المتر الواحد ومن هنا ندرك صعوبة الوصول الى أماكن الحرائق ، على الرغم من قرب مركز الدفاع المدني من المنطقة ، في وقت لاتتوفر فيه أنظمة الإنذار المبكر أو حتى فوهات الحريق أو وسائل إطفاء الحريق البسيطة ناهيك عن قدم الأبنية التي تتسبب الحرائق والمياه في تهدمها بسرعة .

منذ آخر حريق حصل في المنطقة ، على ما أعتقد في آيار 2013 ، كان الأولى بالسلطات المسؤولة أن تعي أهمية المنطقة وأن تجري مسحاً شاملاً لكل ما يعترض طرق إخماد الحرائق ناهيك عن السيطرة الأمنية بصورة مطلقة على البضائع الداخلة والخارجة منها وهي منطقة يعلم الجميع أن بيت مال العراقيين ، مصرف الرافدين ، يقع فيها وهي منطقة تعتبر من أهم أهداف العمليات الإرهابية التي طالما تمكنت من الوصول إليها وحتى محاولة السيطرة على المصرف الكبير ، ولكن الى متى نبقى بهذا السوء من القابلية على إحكام قبضتنا الأمنية على المناطق المهمة.

ومع ضياع الصلاحيات ووصف المهام بين أمانة بغداد ومجلس المحافظة .. لا نعلم من المسؤول عن كل تلك الفوضى التي تسمى الشورجة حتى أصبح أسمها يطلق على كل نوع من أنواع الفوضى بكل شيء فلا أسواق حديثة ولا شوارع نظيفة ولا مجاري صحيحة ولا خطوط كهربائية ولا أحد قادر على تنظيم الحركة فيها بفعل الخلط الكبير بين شوارع سير المتبضعين والعربات على أنواعها حتى تلك التي تجرها الحمير ! مع العلم أنه مركز المدينة الذي من المفترض أن يكون من أرقى المناطق فيها .

الحمد لله أن فرق الإطفاء تمكنت وبعد 23 ساعة من إطفاء الحرائق مبدية شجاعة كبيرة وفدائية عالية في الوصول الى الجيوب النارية ومنع وصول ألسنة اللهب الى كل المحال الملتصقة ببعضها وإلا لكانت الخسائر تفوق كل التوقعات وحتى اللحظة لازال إكتشاف جثث الأبرياء من أتت على أجسادهم النيران المستعرة حيث كشفتْ مديرية الدفاع المدني العامة "عن العثور على 4 جثث جديدة واشلاء مقطعة دون التعرف على هوياتهم في حريق الشورجة، واشارت الى وجود مخطط لاحراق السوق العربي بالكامل "  وهذا ليس بجديد فالمخططات أكبر من السوق العربي أو سوق الشورجة ، المخطط يهدف حرق العراق بأكمله مما يستدعي أن يكون الجميع على أهبة الإستعداد وأن تتظافر جهود الجميع في سبيل قطع دابر تلك العمليات الإجرامية وكل من موقعه .

نحن بحاجة الى وقفة جادة لانبخل بها على تلك المنطقة المهمة من إعادة التخطيط وإعادة بناء البنية التحتية لها من الجذور فالمنطقة بحاجة الى أن يتم إقتلاعها بالكامل وإعادة تصميمها وفقاً لأحدث المقاييس العالمية آخذين ينظر الإعتبار أسلوب العمارة والجمالية العالية والتوزيع المنظم لأسواقها ومخازنها وطرق النقل التي تساعد على إنسيابية حركة البضائع بأحدث التقنيات وخطوط الكهرباء ومنظومات الإنذار المبكر الحديثة وأن يتم رفع البسطات منها الى سوق قريب ينظم لهذا الغرض فمن المجحف حقاً أن يتم مصادرة وإزالة الآلاف من "الجنابر" التي تم شراءها من قبل أصحابها والتي تمثل مصدر رزق لآلاف العوائل بمجرد أن نكون قد أخطئنا في تقدير أهمية هذا السوق ووضع الحد لتلك الحرائق القاتلة التي لا تقل خطراً من أي عملية إرهابية أخرى ... حفظ الله العراق وأهله .

زاهر الزبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

العَاشِقَة الّتِي تَهْوى السّقُوط بَيْن مُعَاجِم اللُّغَة وَفَلْسَفة الكَلِمَات

صَفَاء أَبُوفَنّه شَاعِرةٌ نَاعِمَة وَمُبْدِعة مُشْرِقةٌ فِي بُسْتَان الشِّعْر ورَوضِ الأَدَب ، وذَات حُضُورٍ لَافت فِي المَشْهَد الشّعْرِي والثّقَافِي المَحلّي. تقريتها ووجَدت فِي قَصَائِدهَا الإشْرَاق، والسّطُوع، والتّجلّي، والصّدقَ الفَنّي ، والنّفس الشّاعِري المَتِين ، والخيال الصّافِي، والبَرَاعَة في التّصْوِير الحِسّي والتّعْبِير المَجاَزي الإبدَاعِي . ولِتَسليِط المَزِيدِ مِنَ الضُّوء عَلى تَجرُبتها وَمَسِيرتَها الشّعْرِيّة وأرائِهَا ومَوَاقِفهَا تِجَاه العَدِيدِ مِنَ القَضَايَا والمَسَائِل والأجنْدَة الثّقَافِيّة والأدَبيّة كَانَ مَعَها هَذا الحِوَار :



هَلْ لَكِ أن تعَرّفِي القُرّاءَ عَلى نَفسك؟
أَنَا العَاشِقَةُ الّتِي تَهْوَى السُّقُوطَ بَينَ مَعَاجِم اللّغَة وَفلْسَفَة الكَلِمات، أَهْوى مُطَالَعَةَ الكُتُبِ الدّرَامِيَة والرُّومَانسِيّة عَاشِقَةٌ تُرَتّلُ قِصّةَ شِعْرٍ لَا يَنْتَهِي وَتَترَاقَصُ مَلْهُوفَة الخُطَى عَلَى أَجنِحَةِ الخَيال.
صَفاء عَبد الفَتاح أَبوفَنّة، فَرَاشَةٌ تَحطّ عَلى قَلائِد النّدَى وتتَرَنّم بِعذرِيّةِ المَحَبّة، ابنَة "كَفر قَرع" القَريَة الواقِعَة في المُثَلّثِ الشّمَالِي وأَعمَلُ مُعَالِجَةً طَبِيعيّة.

كَيفَ بَدَأت عَلَاقَتكِ بالشَّعْر، وَكَيفَ تَعِيشِينَ طُقُوسَ الكِتَابَة، وَبِمن تَأثّرتِ مِنَ الشّعَرَاء، وهَلْ لَكِ دَواوين شِعْرِيّة مَطْبُوعَة؟
لَقْد بَدأتُ بِكِتَابَةِ الخَواطِر الأَدَبِية والقَصَائِدِ النّثْرِيّة وأنا بالمَرْحَلَة الثّانَويّة فِي دِرَاسَتِي، أَذْكُرُ أنّنِي كُنُت أَكتُبُهَا عَلَى أَوجه كُتُبِي المَدْرَسِيّة أَوْ عَلَى الحَائِط فَوقَ سَرِيرِي كَما وَقد كُنت أَحتَفَظ بمَنتُوجٍ أَدَبي بَسِيط.
طُقُوسِي فِي الكِتَابَة
عِنْدَما رَافَقتنِي أَشْتِيَة الحُلُم كُنتُ أُروّضُ جُنُونَ عِشْقِي للُغَة الأُمّ،أَكتُبُ مَا تَتْلُوهُ عَليّ رَبّات الإلْهَام مِنْ شِعْرٍ ونَثِر، وكُنتُ أَقطفُ زُهُورَ التّمَنّي مِن قَلْب حَدِيقتَي لِأُعَطّر بِنَرْجِسهَا عَبِيرَ شَوْقِي.. شَغَفي وأَخفّ بِرَفرَفَة الفَرَاش لِأُحَضّر هَوَسِي بالقَهْوَةِ!
تَتَرَاقَص حُورِيّات الجَمَالِ فِي مَلَكُوتِ أُفقِي يَسْرَح الإِلْهَام عَازِفَا سُونِيتَات طَرَبٍ وعَوَاطِف مُتَمَازِجة قَدْ سُكِبَتْ مِن كُؤوسِ العِشْقِ، الشّجُون، الجُنُونِ، الفَرَحِ، التّرَحِ، الأَلًمِ والنّدَم.
يَنْهَمِرُ غَيثُ مُفْرَداتِي كُلّمَا هَبّت نَسَائمُ الاشْرَاق الرّوحِي فَتَغمر خَيَالَاتِي المُجنّحَةَ وَخُيُول مَشَاعِرِي،
كُلَمَا تَأمّلْتُ مِرآة الذّاتِ عِنْدَ طُلُوعِ الفَجْر وَهَفْهَفَة نُوره المُتَغَلْغِلَة إِلَى سَتَائِرِ نَافِذَتِي أُهذّبُ ثَوبَ أُنُوثَتِي، أُرَتّبُ نَفْسِي وأُصْلِح قَلْبِي كَي أَصعَد إِلَى رُوح الدّنَى النّورَانِيّة واسْتَشرفهَا بِحَدسِي


"الشُّعَراء أُمَراء الكَلَام يصَرِّفونَهُ أَنّى شَاءوا"
تَأثّرت بِكِتابة العَدِيد مِن الشّعراء ومِنهم أَبو قَاسِم الشّابِي الّذي تُعَايشُه سِريَاليّة الطّبِيعَة والوَصف الجَمِيل، الشّاعرة العِرَاقِيّة نَازِك المَلَائِكة وَالّتِي تُعتَبر مِن روّاد الشِّعر الحَدِيث كَما وتُعجِبنِي كِتابَة الشّاعِرَة الفِلِسطِينيّة فَدوى طُوقَان حَيث تُمَثّل بشِعرها التّجارِب الأُنثويّة فِي الحُبّ والثّورَة واحتِجاج المَرأَة عَلى المُجتَمع، وكَذلك سَيّد الكَلِمة مَحمُود دَرْويِش الّذي احتِجَب البَحر الشّعري فِي بَعضِ قَصَائِده لِتَحلّ مَحلّه التّفعِيلَة والّذي جَدّد الشّعر الدّائِري والشّعر المُوَقَّع فِي العَصْر الحَدِيث.

لَا تُوجِد لِي دَواوِين شِعْرِيّة مَطْبُوعَة لِغَايَة الآن.


مَا هِي المَوَاضِيع الّتِي تَتَناوَلهَا قَصَائِدُك؟
لَقَد كَتَبتُ عَن الوَطَن والحُرّيّة عَن العِشْقْ الهُيَام والنّسِيبِ العُذرِيّ وَمَواطِن الجَمَال فِي لُغَتِنا الأُمّ.

أَينَ تَجِدِينَ نَفْسكِ فِي خَرِيطَةِ أَدَبِ الشّبَاب؟
لَقد علّمَتني كتَابَة الشّعر الِإقدام والتّقدّم فِي كَافّة مَجالَات حَيَاتِي وسّعت لِي أَبواب العِلْم المَعْرِفَة وسُبُل الِإدراكِ الحِسّي والِإدرَاكَ البَصَرِي وهَذا مِن شَأنِهِ أَنْ يُخَوّلنِي للِارتِقَاء الذَاتِي وأَن يُنمّي قُدُراتِي الِإبداعِيّة.

الحُبّ، الجَمَال، الحُرّيّة، الوَطَن كَيفَ تَنْعَكِس هَذِهِ المُوتِيفَات فِي نَصّكِ الشِّعْرِي؟
فِي أَغْلَبِ الأوْقَات أقُومُ بِكِتَابَةِ قَصَائِدي في اللّيْل حِيث أَسْتَمِيل لِعذرِيّته وَنَسَماتِهِ الخَجُولَات، اسْتَقْطِرُ مِن عَتْمَتهِ كُحْل المِدَاد وأكْتُبُ مَا يَعْتَمِلُ صَدْرِي مِن حُزْنٍ، جُنُونٍ وارتِبَاك!
إنّهَا حَالَةٌ مِثَالِيّة للكِتَابَةِ عَلى صَدْر التّمَنّي فَألْجَأ إلَى نَزْف المَآقِي وإلَى حُلْكَةِ اللّيْلِ الَأليْل، فَفِي العَدِيدِ مِن القَصَائِد أَجدُ أنّ جَوارِح اللّيْل البَهِيم تُصَادِقُ ِمُقَلتِيّ!!!
فَأقول:
باللّيْلِ قَدْ غُيّبَتْ تَرْنِيمَة السَّحَرِ ** يَلِيقُ وَقتُ الجَوى فِي حُبْكَةِ القَدَرِ
وفِي بيتٍ آخَر:
الدّمْعُ قَدْ أَعيَاهُ جُرْحٌ غَائِرُ ** والقَلْبُ مَنْهُوك القِوى مُتَألّمُ

أمّا بالنّسبَةِ للوَطن فَهو مِرآة الرُّوح إنّهُ كَيَانِيَ المُعَنّى فَأنَا السَلِيبَة والمَسْلُوبَة فِي الحُبّ فَأنَا العَاشِقة الّتِي قَدْ نَالَهَا التّعَب وارهَقتهَا مَشَقّة الطّرِيق والحُرّيّة طَائِرٌ يُحَلّقُ فِي عُيُون النَّوى .

هَل أنتِ مِنْ أَنصَار قَصِيدَةِ النّثْرِ أمْ العَمُودِيّة؟
إنّ بُوتَقَة الشّعْر تَحوي جَواهِر نَفِيسَة المَعَانِي ودّلَالَاتٍ بَيّنَة نَغرفُ مِنْهَا أَصَالَةَ الشّعْرِ المَنْظُوم، المَوزُون والمُقَفّى وِفقَ مِعيَارٍ خَلِيلي، إنّ الشّعْرَ الجَمِيل يَتَغلْغَل فِي كُلّ خَلِيّةٍ مِنْ خَلَايَا الوجد يَرسَخُ فِي العَقلِ وَيُنَاغِمُ إِيقَاع الذّات الّذِي تَكْلَؤهُ مَلَائِكَة الرُّوح
أمّا النّثِيرَة فَنَراها تَنْسَجِمُ كُلّيًا مَع أُهْزُوجَةِ الأَدب البَدِيع فَهِي تثرِي الخَاطِرَة، القِصَّةَ القَصِيرَة والرّوَايَة، مِنْ هُنَا نَرى بِأنّ لُغَتَنا العَرَبِيّة كَائِنٌ حَيّ يَتَفَاعل مَع طُقُوسِ الكِتَابَة بِمُختَلفِ أسَالِيبهَا
نَعم.. إنّ لُغَتنَا الرّائِعَة تَبثّ فِينَا الرّغبَة فِي التّعبِير عَنْ مَفاهِيم النّفس وَاختِلَاجات الوِجدَان كَما وأنّها تُضفِي المُتْعَةَ وتَفتحُ بَابَ الصّعُود نَحوَ آفاقٍ جَدِيدَةٍ مِنَ الإدْرَاكِ والمَعْرِفَة!

بالنّسبَةِ لِي فَأنا أَمِيلُ لِكِتَابَةِ القَصِيدَةِ العَمُودِيّة


يُقَال أنّ زَمَن الشّعْرِ انتَهَى واليَوْم هُوَ زَمَن الرِّوَايَة، فَكَيف تَرَين مُسْتَقبَل الشّعْر فِي زَمَن الثَّوْرَةِ الإلكتْرُونِيّة؟
مِن الطّبيعي أن تَكون للرِّوايّة نَكْهَة خَاصّة فَهي صَاحِبَة السّرد الطّويل وهِي َتَجْذُب القَارِئ إلى مَعَالمِهَا وتَحثّه عَلَى إكمَالِهَا وَذلِكَ تِبْعًا لِعَناصِر المُفَاجَئة ولتَسلْسُلِ الأحْدَاث المُشَوِّقة فِيها، بالنّسبَةِ للشّعْر فَهو دَيْمُومَةُ عِشْقٍ لَا تَنْتهِي حِيثُ لَا يَنْتَهِي القَصِيد!
ولَقد جَاء فِي الحَدِيث الشّرِيف:" إنّ مِنَ الشِّعْرِ لحِكمَة وإنّ مِنَ البَيَان لَسِحرا " وَلَقد كَان العمري يَقول: رَوّوا أَوْلَادكُم الشّعرَ، فَإنّهُ يَحلّ عُقْدَة اللّسَان، ويُشَجّع قَلْبَ الجَبَان، وَيُطْلِقُ يَدَ البَخِيل، ويَحضّ عَلَى الخُلُقِ الجَمِيل.
الثّورة الِإلكترونِيّة قَد أَتَت لِتُحَفّز الكَاتِب عَلى اسْتِثمَار إبداعَاتِه فِي الَأدب، ولَكنّني أرى أَيضًا ضَرورَةً للرّقابَة العَامِة مِن حَيث النّظر إلى النّصّ المَكْتُوب وقِراءتِه مِن قِبل المَسؤولين.


هَل الشَّاعِرِيّة لَها عَلَاقَةٌ بالعِشْقِ وتَجربَة الحُبّ ومَاذا يَعنِي الشّعر بالنّسْبَةِ لَكِ، وأينَ تَكمُن أهَمِيَتَهُ كَأدَاة تَغْيِير؟

إنّ الشَّعْرَ يُقَوّي دَبْدَبةَ الفُؤاد يُنْعِشُ دَنْدَنَةَ الرُّوح واختِلاجَات الوِجْدَان وَهُو انْسِيَابٌ جُنُونيٌ عَاطِفيٌ أخّاذ يَقُودُنَا إلَى عَالَمٍ خَيَاليٍ جَمِيل، والشَّعرُ اللّطِيف أن تَقْرأَ فَصلًا مِن فُصُولِ الذّات مِن هُنَا تَتَندّى المَشَاعِرُ، يَبْزُغُ فَجْرُ الفَرَاشَةِ، تَنْبَثِقُ تَرَانِيمُ النّايَات وَتَتَلوّن مَنْقُوشَة الفُسَيْفِساء.
منَ الطّبِيعي أن يَكونَ الشَاعِر مُرْهَف الحِسّ صَادِقَ الوَتَرِ عَاشِقًا مَعْشَوقًا مُتَفرّدًا وَقَد كَتَبتُ فِي ذَلك العَدِيدَ مِن القَصَائِدِ الغَزَلِيّة وَمنهَا قَصِيدَة "فِي غَرامِ خَلِيلِي"

فِي غَرَامِ خَلِيلِي:

تَهِيمُ الأَمَانِي فَيَخفِقُ قَلْبِي ** بِنَبْضِ التَّمَنِّي نَدِيمَ الجَوَى

تَمِيلُ المَشَاعِرُ صَوْبَ التَّغَنِي ** وَتَشْتَاقُ رُوحِي نَسِيبَ الهَوى

مُتَيَّمَةٌ في الغَرَامِ خَلِيلِي ** وَعِشْقُكَ يُدْمِي زُهُور الرُّبَى

عَلَى صَوْتِ نَايٍ تَمَرّسِ شِعْرِي ** ذَكَرتُ عَزِيزًا لِنَفسِي حَوى

وَعُذرِيّةُ الشَّوْقِ شَهْدُ الهِيَام ** مَرَابِعُ عِشْقٍ لَطِيف الرُّؤى

عُيُونِي تُسَاقِطُ دَمْعًا غَزِيرًا ** بَكَيتُ حَبيبًا رَهِينَ النَّوى

وَفِي قَصِيدَتِي عُيُونُ النَّوَى ذَكَرتُ مَا يَعْتَرِي الَقَلبَ مِن ألَمٍ وَشُجُون حَال فِقدَان مَن نُحِبّ فَقُلتُ:

يا عَازِفَ النَّبْضِ مَا يُغْرِيكَ بالْوَتَرِ ** لَا القَلْبُ قَلْبِي يُناجِي مَطْلَعَ القَمَر

مَا عُدْتُ أُخْفِي جَفَاءَ الْبُعدِ والقَدَرِ** تَاهَتْ عُيُونُ النَّوَى فِي حِقْبَةِ السَّفَرِ

باللّيلِ قَدْ غُيّبَتْ تَرْنِيمَةُ السَّحَرِ ** يَلِيقُ وَقْتُ الجَوَى فِي حُبْكَةِ الكَدَرِ

مَوْجٌ يَقُودُ المَدَى مُحْلَوْلِكَ الأَثَرِ ** يُضنِيهِ جَمْرُ الدُّجَى مِنْ حُرْقَةِ المَطَرِ

يَا مَنْ تَمَنّى الرِّضَا مِن جَنَّتِي فَطِرِ ** وَابْرَح تَغَارِيدَ رُوحِي والنَّدَى العَطِرِ

قَدْ بَرّحَ العِشْقُ مِيقَاتَ الهَوَى القَصِرِ ** وَانْطَفَئتْ شَمْعَةُ التَّكْوِينِ مِنْ ضَجَرِي


مَا أَقرَبُ قَصائِدكِ إلَى قَلْبِكِ وَرُوحكِ؟
عِنْدَمَا أَتَأمّلُ وَجْهَ اللّيْلِ أَكتُبُ نَثِيرَةَ ضُوءٍ لِتَسْتَلقِي فَرَاشَاتِي المُتْعَبَة مِنْ هَدْهَدَة الإعْيَاء، تُرَاوِدُنِي الأَمَانِي وَيْقطفُنِي النَّدى زَهْرَةً مِنْ زُهُورِه فَأغِيبُ فِي لُجّةِ الضِّيَاء، أنْثُرُ بِضعَ قَطَراتٍ خَجُولَاتٍ مِن عُطُور الفَانِيل وأتَنفّس سِحْر القَصِيد!
إنّ القَصِيدَةَ الّتِي تَرْوِي مُعَانَاة الشّاعِر وتَتَمَثّل بِأحَاسِيسِه تَكُونُ الأَقْرَب مِنهُ وإِلَيه.

كَيفَ تُقَيّمِينَ دَور وَسَائِل الإعلَام والمَوَاقِع الِإلكتْرُونِيّة فِي صِنَاعَة نُجُومِ الشّعْر والتّرْوِيجِ لِكِتَاباتِهم؟
لِوسَائِل الِإعَلَام والمَواقِع الِإلكترُونِيّة دَورٌ كَبِير فِي صِنَاعَة نُجُوم الشّعر والتّرْوِيج لِكتَاباتِهم، لَكنّني أرى بِوُجُوبِ رَقابَةٍ أَدَبِيّة تُميّزُ بَين الغَثّ والسّمِين تُميّز بينَ العَمل الَأدَبِي الجِيّد والّذي مِن شَأنِه أن يُثرِي بنتَاجِه لُغَتَنا الَأبيّة وَبين العَمل الَأدَبِي الرّكِيك.

هَلْ مِنْ أسْمَاء شِعْرِيّة وأَدَبِيّة نِسَائِيّة صَاعِدَة لَافِتَة للنّظَر فِي المَشْهَد الثّقَافِي المَحَلّي؟
مِن الَأسماء اللَافِتة للنّظر فِي المَشْهَد الثّقافِي المَحلّي اسم الشّاعِرَة مَقْبُولَة عَبد الحَلِيم وَهِي وَمْضةُ البَرقِ فِي سَماءٍ صَافِيَة غَير مُتَوقّعة، شَاعِرَةٌ عَرُوضِيّة تَكتُبُ بِكُلّ جَوارِحِها وهِي ابنة كفر مَنْدا، واسم الكَاتِبَة عِنَاق صدقِي مَواسِي ابنة بَاقَة الغَربِيّة وهِي الّتِي فَككت أزْرَارَ اللّيْل قَبل أن يَأتِي الفَجرُ زَاحِفًا وأَشعَلتْ أَعوَاد كِينَا وبُرْتُقَالٍ وَعَنْبَر، أَطْلَقتْ العَنَانَ لِحَبّاتِ الكَسْتَنَاء وَراحَتْ تَطلُب دِفء مَوْقِده قبَالَة الَأحمر

هَلْ بِرَأيكِ للقَصِيدَة الفِلِسطِينِية خُصُوصِيّة وَمَا هِي؟
للقَصِيدَة الفِلِسطِينيّة خُصُوصِيّة تَتَبنّى الكِفَاحَ والمُقَاوَمَة فَهِي قَصِيدَةٌ حُرّة بِكلّ المَقاييس فَإنّها تُثِير وتُهَيّج كَوامِن الصّدُور، قَصِيدَةٌ سِريَاليّة تُحَاكِي الطّبِيعَة وَزخّات المَطَر المُتَدفّقة في رُبوعِ بِلَادي، تُحَاكِي سَيّدةَ العشقِ والُأقْحُوَان، وَرَفْرَفَةَ الطّيْر، وأَوْراق الحِنّاء وحُمْرَةَ شَقَائِقِ النّعْمَان.

أَينَ قَصِيدَتُكِ فِيْمَا يَجْرِي فِي شَرْقِنَا مِن مُتَغَيّرَات سِيَاسِيَة وانتِفاضَاتٍ شَعْبِيّة؟

فِي كلّ قضِيّة سِيَاسِيّة تَجري في شَرْقِنا المَأزوم يُلَازِمني ذَاكَ الشّعور بالمَسؤُولية ويَعتَرِينِي القَلَقُ حِيالَ مُسْتَقبل أُمّتنا العرَبِيّة، لَقَد كَتَبْتُ العَدِيدَ من القَصَائِد الّتي تَصِفُ مُعَانَاةَ الشّعْبِ الفِلِسطِيني.. السّورِي وَذلك نَظرًا لِلَأوضَاع الرّاهِنة وَما يَجِري مِن تَغيّرَاتٍ سِيَاسِيّة.

كِيفَ تَرَينَ الوَاقِعَ الثّقَافِي الفِلِسطِيني فِي بِلَادَنا وَبِشكلٍ خَاصّ حَال النّقْدِ الأَدَبِي ومَن يُعْجبكِ مِنَ المُبْدِعينَ والنّقّاد المَحلي؟
يَتَبنّى بَعض النّقّاد لَدى تَناولِهم نَصًّا أدَبِيًا مَا المَنْهَجَ التّارِيخِي أوْ الجَمَالي أَوْ التّكَاملِي وقَد يُحلِّل النَّاقِد ذَلِكَ النّص مِن خِلَال البِنيَويّة أَوْ التّفكيكيّة أَوْ يَخُوضُ في الوَاقِعيّة أَوْ الرّمْزِيّة أَوْ السّريَالِيّة، غَير أَنّه لَا يُوجَد لَدَينا النّاقِد الّذِي يَتَبنّى مَدْرَسة ثَابِتَة ومُحَدّده فِي تَعَامُلِه مَع العَمَل الَأدَبي الوَاحِد، وَذَلِكَ قَد يُأثّرُ سَلْبًا عَلَى النّهُوضِ بالَأدَبِ وتَطَوّره فِي بِلَادِنا، وَمِن نَاحِيَةِ أُخرى نَرى بِأنّ بَعض الصّحُفُ المَحَليّة تَنْشُر عَلَى صَفحاتِها أَجزاء مِن الَأعمَالٍ أَلَأدَبِيّة والّتِي لَا تَرْتَكِز عَلى مِعْيَار نَقدِي وعِلمِي وإنّما تَرتَكِز عَلَى العَلَاقِةِ الشّخصِيّة المُرتَبِطَة مَع المسؤول أَوْ المُحَرّر.

النّاقِد النّاجح عَلَيه أنْ يَتَمتّع برَصِيدٍ كَبِيرٍ مِن المَعرِفَة والثّقَافِة العَامَة وفِي العُلُومِ كَافَةً وأَنْ تَكُون لَه القُدرَة التّحلِيلِيّة وَرؤيَةً شَاسِعة ونَظْرَةً ثَاقِبَةً وأنْ يَبْتَعِد كُلّ البُعد عَن التّحَيّز المَذْهَبِي السّيَاسِي وعَن التّجْرِيح الشّخصِي.
تُعجِبُني قِرَاءات البرِوفيسور " فَارُوق مَوَاسِي " ابن بَاقة الغَربِيّة، والتَّحلِيلات النّقدِيّة للُأستَاذ " محَمّد عَلي سَعِيد " مِن طَمْرَة وِبشكل خَاصّ الُأسْتَاذ والشّاعِر العَروضِي " مَحمُود مَرْعِي" ابنَ قَريَةِ المِشْهَد.

مَا رَأيكِ بالثّقَافَة الذّكُورِيّة المُنْتَشِرَة فِي مُجَتَمَعنا العَرَبِي؟
إنّ مِن أَغْلَب الثّقَافَات الذّكُورِيّة فِي مُجْتَمعاتِنا العَرَبِيّة تَنْظُر إلى تَهمِيش المَرأةِ وتَفتِيت شَخصِيتها أَوْ إلى صَهْر كَيانَها الحَيّ بِحَيث تَكونُ المَرأة ضَعِيفَة ومُسْتَضعَفة الجَناح، ولِكَي تُصبِحَ طَيّعَة وسَهلَة ويتحَكّم بِهَا كَيفَما يَشاء، وهُنَاكَ مَن يَجد فِي عَزلِ زَوجَتِه وتَكمِيم فَمها لُغَة يُضِيفهَا إلى مُعْجَمِ رُجولَتِه الشّرقِيّة!!!
أَتَمنّى أَن تَتغَيّر هَذهِ الثّقافَة المُضرَّجّة بالجَهْل وأنْ يَكون الرّجُل سَنَدًا لِزَوجَته ومُعَينًا لَهَا، لِأنّها بِحَاجَة إِلَى هَذا الدّعم وإِلَى قوّته ولَأنّه باختِصَارٍ شَديد قَوّامٌ عَلَيهَا، فَإنّ المَرأةَ مَهمَا تَكَبّرت وتَجَبّرت وَتَمرّدت تَبقى مَشحُونَةً بالعَاطِفة وتَبقَى رَهِينَةً لِأُنوثَتهَا.

مَا هُوَ مَفْهُومكِ لِحُرّيّةِ المَرأة، وَكَيفَ تَجِدِينَ وَضعَها الاجتِمَاعِي؟
للِمَرْأةِ حُرّيّة يَجَبُ أنْ تُدْركَها وتَسْتَدرِكَها فَفِي مُجْتَمعنا العَرَبِيِ عَامَةً والفِلِسْطِيني خَاصّة أجِد للمَرأة دَوْرًا كَبِيرًا فِي مُسَانَدَةِ الرّجُلِ وَدَعمِه فهِي المحَفّزة والمُشْعِلَة لِفَتِيل المُثَابَرةِ والنّجَاح!
إنّها الأُمّ الرّؤوم، الزّوجَة الحَنُونُ والابنَة الصّالِحَة والّتِي مِن شَأنِهَا مُرَاعَاة القِيَم والاخْلَاقِ الإنْسَانِيّة.

هَل تَمَكّنتِ مِنْ نَيلِ حُقُوقهَا فِي عَصرِنَا الرَّاهِن؟
فِي الوَاقِع نَعم لَقد تَمَكّنتُ مِن نَيْلِ الكَثِيرِ مِنْ حُقُوقِها وذلكَ بَعد مَشقّة وتَعب، مَا زِلتُ أَسعى إلِى تَحقِيقِ حُلُمِي وطُمُوحاتِي فَحيثُ تَكَون نَفْسِي سَأكُون.


مَا هِي طُمُوحَاتِك وأحلَامكِ الشّخصِيّة والعَامَة؟
فِي الوَقْتِ الحَالِي بَدَأت الدِّرَاسَة فِي مَوْضُوع التّربِيّة الخَاصّة فَأنَا أَطمَح لِإصْدَار العَدِيدِ مِن القِصَص الّتِي تُثْرِي الطَّالِب في مَرْحَلَتِهِ الِابْتِدَائِيّة، كَما وأنّنَي أسعَى إلَى كِتَابَة قِصَصٍ تَتَلاءم مع روّاد "ذَوي الاحْتِيَاجَاتِ الخَاصّة" وذلِكَ لِدَعمِهم وتَطْويرِ قُدُرَاتهِم المَحدُودَة، وأَطْمح إِلَى انتَاجِ دِيوَانٍ يَحمل قَصَائدِي عَلَى جَناحِ الفَرَاشَة!
أَطْمَحُ لِأن أَكُونَ شَاعِرَةً عَروضِيّة وأنْ أُضفِي لَمْسَتِي للشّعر والَأدَب الفِلِسطِيني.


مَا هُوَ جَدِيدك؟


شَامُ القَرَنْفُلِ واليَاسَمِين وهِي قَصِيدة مَنْظومَة، مِنَ المُتَدارَك العَشْري وَقد كَتَبتُهَا في خِضَم الأَحدَاث الرّاهِنة الّتي جَرَت فِي سُوريَا

وَدِمَشْقُ الّتِي طُوّقَتْ بالدّمعِ العُجَابْ ** تَتَراءى سِحْرًا وَقتَ جُنُوحِ الغِيَابْ

قَيّدَتْ مِرْفَقَيهَا بَرَاعِمُ رُمَّانٍ ** غُمِرَتْ بِرَحِيقِ الدِّمَاءِ وَجَمْرِ العِتَابْ

يُدْرِكُ الثّلْجُ ثَغْرَ الطُّفُولَة فِي وَطَنٍ ** يَسْتَقِي الهَمّ مِنْ أَلَمِ المَنْفَى والعَذَابْ

تَتَيبّسُ شَامُ القَرَنْفُل واليَاسَمِينْ ** وَيَئنُ النّزْف الّذِي يَكْوِيهِ اليَبَابْ

يُسْتَقطَرُ عَتْم اللّيَالِي مِنْ مُقْلَةٍ ** تُبْكِيهَا دُمُوع الوَرْدِ وَنَوْح القِبَابْ

فِي الطُّوغَةِ قَدْ اُسْتُنْزِفَ جُرْح الفَتَى ** مِنْ ظُلْمٍ تَكَسَّرَ فَوْقَ جُنُونِ الضّبَابْ

وَزُؤامٌ غَرِيبٌ يَجْتَاحُ الفِكْرَةَ ** قُتِلَ العَقْلُ والعَدْلُ تَحتَ رُفَاتِ التُّرَابْ

يُنْبِتُ التّارِيخُ بُذُور الحُرِّيَة ** ملْكٌ يَفنَى وَيَموجُ بِقَلْبِ العُبَابْ

صوت كوردستان: في قرار مفاجئ أعلن مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري و كتلة الاحرار في البرلمان العراقي أنسحابة من الحياة السياسية و أمر بغلق جميع مقراتة و صت صدمة أتباعة عن هذا القرار .  حسب بعض المصادر فأن قرار مقتدى الصدر أتى أحتجاجا على تصويت أعضاء البرلمان العراقي من على قائمة كتلة الاحرار النابعة له على قانون التقاعد رقم 38 الذي بموجبة  تم تخصيص مبالغ  تقاعيدة خيالية للرئاسة الثلاثة و لاعضاء البرلمان العراقي تقدر بحوالي 20 مليون دولار. و على الفور  أعلن خمسة من أعضاء التبار  الصدري  الذين صوتوا بنعم على القرار أنسحابهم من عضوية البرلمان بسبب غصب مقتدى الصدر عليهم. كما أمر عمار الحكيم زعيم كتلة المواطن بطرد عضوين من على قائمة من عضوية البرلمان للسب نفسة.  يذكر أن غضبا عارما يجتاح الشارغع العراقي ماعدا شارع اسامة النجيفي في  نينوى و صلاح الدين و شارع  اقليم كوردستان الذي أعلنت المعارضة  الكوزردية و التحالف الكوردستاني تأييدهم لقانون التقاعد رقم 38 و موافقتهم على نهب المال العام. 

 

.

لندن، بريطانيا (CNN) -- قال وزير الخارجية البريطاني، ويليام هيغ، إن لدى السلطات في بلاده تقارير موثقة عن مشاركة بريطانيين وغربيين في القتال بسوريا، مضيفا أن الحل لتلك الأزمة يتمثل في إنهاء الصراع، وإلا فالخيار سيكون بين المتطرفين ونظام الرئيس بشار الأسد، الذي قال إنه لم يُظهر أي إشارة إلى نيته مغادرة السلطة، داعيا إياه إلى عدم ارتكاب خطأ في الحسابات بسبب قوته الحالية.

ورفض هيغ، في مقابلة مع CNN تأكيد الأنباء حول تعرّف السلطات البريطانية على مواطن بريطاني قد يكون مسؤولا عن تنفيذ عملية انتحارية استهدفت سجن حلب المركزي مضيفا: "ما يمكنني قوله هو أن لدينا تقارير تتمتع بمصداقية حول ضلوع أفراد من بريطانيا في ممارسات مماثلة، وبالطبع فإن مشاركة المئات من الأشخاص من بريطانيا ودول غربية أخرى في القتال بسوريا أمر يقلقنا."

وعن رأيه بإمكانية عودة المئات من سوريا إلى الغرب مشبعين بـ"الأفكار الجهادية" رد الوزير البريطاني بالقول: "لدينا أمور يمكننا القيام بها لحماية أنفسنا وبلدنا.. يمكننا حرمان البعض من جوازات سفرهم إذا عرفنا بنيتهم التوجه إلى مكان ما، ويمكننا إجراء تعديلات على نظام الإقامة للمقيمين في بريطانيا، ويمكن لأجهزة الأمن التحرك حيال أشخاص بعينهم."

 

وتابع بالقول: "بالطبع يصعب التعميم في هذه القضايا لأن هناك الكثير من الاختلافات حول ما يمكن للناس القيام به في سوريا، وبالتالي فالأمر معلق على كل حالة بمفردها، وبالطبع سنواصل العمل مع السلطات في دول أخرى من أجل ملاحقة هؤلاء الأشخاص لمنعهم من العودة إلى سوريا أو إحداث أضرار في بلدانهم عند عودتهم."

وأكد الوزير البريطاني أن الحل الأفضل في نهاية المطاف هو وضع حد للصراع الدائر في سوريا، مقرا في الوقت نفسه بالصعوبات التي تعترض المسار التفاوضي في "جنيف 2" وأضاف: "من المهم جدا أن يتعامل نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد مع ما تقدمه المعارضة. ما تعلمناه خلال الأسابيع الأخيرة هو أن ائتلاف المعارضة السورية تمكن من تقديم أداء فاق ما توقعه الكثيرون لجهة الحضور إلى المؤتمر والمشاركة بوفد بناء وعرض اقتراحات جدية لحكومة انتقالية."

وأضاف هيغ: "ما نراه بالمقابل هو أن وفد النظام لم يتعامل بشكل جيد مع هذا الأمر، فهو لم يطرح قضية الحكومة الانتقالية ولم يوافق على تمرير المساعدات الإنسانية للكثير من المناطق السورية التي يخضع فيها مئات الآلاف للحصار، ولذلك نتمنى من كل من يمكنه التأثير على النظام – ويشمل ذلك روسيا وإيران – ممارسة الضغوط عليه للعب دور بناء."

وعمّا إذا كان هذا الموقف من المعارضة السورية سيساعد على اتخاذ قرار بمنحها الدعم العسكري قال هيغ إن هناك عددا من الدول التي تقوم بذلك بالفعل، مؤكدا أن بريطانيا ليست من بين تلك الدول، لكنه لم يستبعد حصول تبدل في الموقف مستقبلا مضيفا: "هم يستحقون الحصول على دعم عملي من دول متعددة، علينا المحافظة على وجود المعارضة المعتدلة، وإلا فإن الخيار هو بين الأسد والمتطرفين ."

وأشار هيغ إلى أن الأسد "لا يعتزم مغادرة السلطة" ولكنه دعاه إلى عدم ارتكاب خطأ التفكير في قدرته على فعل ذلك بسبب شعوره بالقوة حاليا، وأضاف أن دمشق لم تنفذ "بالسرعة الكافية" تعهداتها حيال القضاء على ترسانتها من السلاح الكيماوي، مشددا على ضرورة إبقاء الضغط الدولي من أجل تحقيق ذلك."

وندد هيغ بمواصلة حصار القرى والمدن السورية وقصفها، مضيفا أنه يترقب أن تتمكن الدول الكبرى من الاجتماع مجددا في مجلس الأمن واستصدار قرار يلزم النظام بفتح الممرات الإنسانية، ورد على سؤال حول جدوى إعادة التلويح بالخيار العسكري بالقول: "أعتقد أن ما علينا فعله هو دفع الدول في مجلس الأمن، وبينها روسيا، ودول مثل إيران، من أجل الضغط على النظام لتوفير مساعدات إنسانية، وإلا فإن الأزمة في سوريا ستصبح أسوأ على المستوى الإنساني، وسيزداد خطر المتطرفين على أمن الكثير من الدول، وليس الغرب فقط."

السخرية تميّز لافتات إنطلقت من ساحة الفردوس إلى الأندلس

 

تظاهرة بغداد تمهل البرلمان والحكومة 10 أيام لإلغاء الإمتيازات

 

بغداد – عباس البغدادي

الزمان

 

 

امهلت تظاهرة بغداد البرلمان والحكومة والمحكمة الاتحادية عشرة ايام لالغاء المادتين 37 و 38 من قانون التقاعد العام، اللتين تمنحان امتيازات للمسؤولين.وقال عضو لجنة تنسيقية تظاهرة بغداد جلال الشحماني لـ(الزمان) التي حضرت التظاهرة امس (نطالب بالغاء المادين 37 و38 من قانون التقاعد الموحد فضلا عن الخدمة الجهادية).واضاف (امهلنا مجلس النواب ومجلس الوزراء والمحكمة الاتحادية عشرة ايام لالغاء المادتين).وتابع الشحماني (في حال لم تتم الاستجابة لمطالبنا فاننا سنصعد التظاهرات والاعتصامات في بغداد والمحافظات لاننا عازمون على حشد الرأي العام لتغيير الوجوه البرلمانية والوزارية عبر صناديق الاقتراع).الى ذلك سخر المتظاهر عبد الله احمد من تشريع مادة الخدمة الجهادية. وقال (الله وضع الجهاد بابا للدفاع عن اعراض واموال المسلمين وقد وعد من يقتل دون ماله او عرضه بجنة عرضها السموات والارض اما مجاهدو اليوم فانهم يسرقون الشعب باسم الجهاد عبر التحكم بالتشريعات والقوانين).واضاف ان (المجاهد الحقيقي لا يبحث عن ثمن لجهاده لانه يبتغي اجر وثوات الرحمن وفقرة الخدمة الجهادية في قانون التقاعد كشفت زيف المدعين بالجهاد الذين كانوا يتنعمون بخيرات العواصم الاوربية والعربية في الوقت الذي كان فيه العراقيون يئنون تحت الحصار ووصل الحال بهم الى طحن نوى التمر ومزجه مع الطحين ليسد جوعهم).

 

وهدد احمد (بمعاقبة كل من صوت على المادتين 37 و38 من قانون التقاعد بعدم انتخابه وكتلته في الانتخابات المقبلة). اما ام وسام التي ارتفعت هتافاتها وسط الجماهير بـ(نواب الشعب كلهم حرامية) فقالت لـ(الزمان) ان (نوابنا لصوص بامتياز يدعون تمثيلنا ويخرجون علينا عبر الفضائيات بتصريحاتهم الكاذبة والمنمقة فهم بالسر مع الامتيازات وفي العلن ضدها). وتابعت ان (اغلب النواب صوتوا على المادتين لكن بعد ان فضحهم الاعلام تنكروا لمواقفهم السابقة).واضافت ام وسام (سنعاقب النواب والكتل السياسية عبر صناديق الاقتراع حتى يكونوا عبرة للنواب الجدد من اجل حماية اموال العراق).وانتقد ابو علي التميمي وهو احد المتقاعدين المشاركين في التظاهرة سرقة اموال الشعب باسم الشعب. وقال (من المعيب على من يدعي تمثيل الشعب وهو يمثل على الشعب مدعيا المطالبة بحقوقه). واضاف (الم يستح النواب عندما منحوا لانفسهم نسبة 25 بالمئة بينما نسبة المواطنين 2 بالمئة؟ واذكرهم بقول الرسول(ص) اذا لم تستح فاصنع ما شئت).مشيرا الى ان (الشعب بات واعيا ولا يمكن لحفنة من النواب استغفاله لانه اكتوى بنار العبث بمصيره ومستقبله).

 

وانطلق المتظاهرون من ساحة الفردوس مرددين هتافات ساخطة وساخرة ومتوعدة مجلس النواب والحكومة ثم اتجهوا الى ساحة الاندلس بمشاركة مختلف الفئات العمرية من الجنسين فيما وفرت الاجهزة الامنية الحماية للتظاهرة التي استكملت بانسيابية وهدوء.

بغداد/ محمد صباح

كشفت كتلة التحالف الكردستاني أن إقليم كردستان اقترح على الحكومة الاتحادية تشكيل لجنة مشتركة للإشراف على شركة النفط الوطنية"سومو"او عقد اتفاق وفق الاطر الدستورية لإدارة الثروات النفطية في الاقليم، نافية الاتهامات الموجهة الى الاقليم بتصديره النفط خلال العام الماضي، كما طلب اقليم كردستان حسم قضية رواتب البيشمركة، فيما قالت اللجنة المالية النيابية ان جلسات البرلمان سترجأ بانتظار نتائج زيارة رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان بارزاني الى بغداد اليوم.

وقال نائب رئيس كتلة التحالف الكردستاني محسن السعدون في حديث مع"المدى"إن"الدستور منح الحق للإقليم والمحافظات بمشاركة الحكومة الاتحادية في وضع السياسة النفطية بتصدير وانتاج النفط وايداع وارداتهم المالية في خزينة الدولة الاتحادية".
وأضاف أن"رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان بارزاني سيلتقي اليوم الاحد مع مسؤولي الحكومة الاتحادية لمناقشة جميع المشاكل التي تواجه إقرار الموازنة الاتحادية لعام 2014"، لافتا إلى أن كردستان مع وضع آلية محددة لحل مشاكل الموازنة".
وبشأن الأجوبة التي بعثتها حكومة إقليم كردستان إلى الحكومة الاتحادية حول المشاكل النفطية، أوضح السعدون أن"إجابات حكومة إقليم كردستان تتمثل في ضرورة وضع لجنة مشتركة من اربيل وبغداد للإشراف على عمل وأداء شركة"سومو"لتصدير النفط وإنتاجه من الإقليم".
وتابع أنه"في حال رفض الحكومة المركزية وضع لجنة مشتركة على شركة سومو للاشراف على عملها سنلجأ لوضع اتفاق وفق الآلية الدستورية بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان لتصدير وإنتاج النفط بما يضمن التوزيع العادل لواردات النفط والثروات الطبيعية، مبينا أن ملف النفط وصل إلى مراحله النهائية وسيحسم في اجتماع اليوم الأحد بين اربيل وبغداد الذي سيعجل في إقرار الموازنة العامة".
وعن مطالبة الحكومة للإقليم بجرد النفط المصدر في العام الماضي، اوضح السعدون ان إقليم كردستان لم يصدر أي برميل من نفطه إلى الآن ومن يقول عكس ذلك غير صحيح، والذي يدعي صحة ذلك عليه تقديم الدليل"، لافتا الى أن قضية تصدير النفط وكمياتها سيتم الاتفاق عليها".
وأشار إلى أن من ضمن الاجابات التي بعثت للحكومة قضية رواتب البيشمركة وضرورة صرف مستحقاتهم وتجهيزهم بالمعدات والاجهزة لانهم تابعون لوزارة الدفاع الاتحادية.
واعتبر السعدون زيارة نيجرفان بارزاني إلى تركيا لا علاقة لها بزيارته إلى بغداد التي تتركز في بحث مشكلة الموازنة.
الى ذلك اوضح عضو اللجنة المالية النيابية عبد الحسين الياسري في تصريح الى"المدى"امس أن تأخير إقرار الموازنة سيضر بالاقتصاد العراقي بشكل كبير من خلال تأخير المشاريع".
واوضح أن كردستان تطالب بمشاركة حكومة بغداد بتصدير النفط وكذلك دفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في الاقليم ورواتب البيشمركة، منوها بأن الحكومة الاتحادية لا تقف بوجه هذه المطالب بل تتحفظ على الطريقة التي يجب ان تتم من خلالها، مثل تزويد الحكومة الاتحادية بوصولات قانونية توضح مستحقات الشركات النفطية وغيرها من القضايا النفطية العالقة.
واضاف ان الحكومة تطالب كردستان بتصدير 400 الف برميل يوميا وجرد كميات النفط المصدرة للعام الماضي لمعرفة انتاج اقليم كردستان.
من جانبه قال عضو اخر في اللجنة المالية النيابية إن عقد جلسة مجلس النواب وإدراج قانون الموازنة يتوقف على نجاح اجتماع اليوم الأحد بين حكومتي الاتحادية وكردستان.
وقال النائب حسن البياتي لـ"المدى"إن الكتل السياسية غير جادة في تمرير الموازنة الاتحادية لعام 2014، لافتا الى أن التحالف الوطني مشغول حاليا في التحضير للانتخابات وكتلة متحدون مازالت تقاطع الجلسات، والعراق يخسر يوميا بسبب تأخر تشريع الموازنة".
almada
الأحد, 16 شباط/فبراير 2014 11:41

فادى عيد - عواصف ما قبـل الربيــع

لو اردنا ان نرى المستقبل فعلينا قراء الماضى جيدا جدا و ادراك ما يحدث فى الحاضر . فالخطورة تكمن عندما تكون رؤيتنا للمستقبل معدومة او ضبابية فالضباب الذى امام اعينك غالبا ما تكون خلفة رصاصة مصوبة نحوك . فكم من رصاصة اخترقت اجسادنا من قناصين و كم من طعم ابتلعنا و نحن غافلين .

فى 1968م صرح "موشى ديان " وزير الدفاع الإسرائيلي لجريدة " تشرين اللبنانية " إذا استطعنا اسقاط عسكر جمال عبد الناصر فى بئر الخيانة وتصعيد الإخوان الى سدة الحكم فى مصر .. سنشتم رائحة الموت والدماء فى كل بقعه من أراضى مصر، فلتكن تلك هي غايتنا وحربنا بمساعدة أصدقائنا الأمريكان .

و فى كتاب (تاريخ الحرب بين العرب واسرائيل ) يقول بن جوريون " عظمة اسرائيل ليست في قنبلتها الذرية ولا ترسانتها المسلحة ولكن عظمة اسرائيل تكمن في انهيار دول ثلاث مصر والعراق وسوريا "

فى 1987م قرر مجلس شورى الاخوان أن يضع خطة واستراتيجية للعمل في الداخل الأمريكي و عندما تكلم القيادى الاخوانى محمد اكرم عن اهداف الاخوان فى امريكا فقال كلمة واحدة هدفنا هو الاستقرار .

فى 1993م شمعون بيريز يقول فى كتابة ( الشرق الاوسط الجديد ) و هو يشير على الانظمة العربية " سنسقط تلك الانظمة عن طريق اضرام النيران بداخلها بايدى شعوبها " و يصرح بعدها و يقول : يجب ان ننشئ محطات تليفزيون عربية تعمل على اقامة التطبيع كمان نريدة نحن .

فى 1993م تاسست الجمعية الاسلامية الامريكية ( تابعة للاخوان ) و جاء تاسيسها باقورة للعلاقات القديمة بين الاخوان و امريكا منذ الستينات و لها 60 فرعا فى 35 ولاية .

فى 1996م الغاء القسم العربى من الاذاعة البريطانية و يتم توجية جميع العاملين بالقناة الى العمل بالقناة القطرية الجديدة " الجزيرة " و التى تلقى دعم مباشر من حاكم قطر حمد بن جاسم شخصيا .

فى 2003م بعد غزو العراق بوش يصرح " لقد اخطائنا بدخولنا للعراق فمفتاح المنطقة بمصر و ليس فى العراق " و " ان المنطقة العربية ستخضع باكملها الى مرحلة دمقرطة "

فى 2003م تم تاسيس فرع لمؤسسة راند فى قطر و هى فى شكلها الخارجى مركز ابحاث سياسية و لكن فى حقيقتها مؤسسة استخباراتية «مستقلة» تعمل في إطار مدني ومن المعروف عن راند ارتباطها الوثيق بصناعة القرار العسكري داخل البنتاجون و اكبر دليل على ذلك من تولى رئاستها فى فترة 1981م الى 1986م كان دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الأميركي و كان احدث تقاريرها التى رفعتها لـلادارة الامريكية اوصت فيها الولايات المتحدة للبحث عن وطن بديل لمسيحيين الشرق الاوسط .

في 2003م سفير الولايات المتحدة لدى حلف شمال الأطلسي " نيكولاس بيرنز " يقول في شهادة أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ : حلف الناتو بحاجة إلى نقل محور تركيزها من الداخل على أوروبا الذي كان ضروريا ومناسبا خلال الحرب الباردة إلى التركيز على الخارج قوس البلدان التي معظم التهديدات تاتى منها اليوم في وسط وجنوب آسيا والشرق الأوسط .

فى 2004م الناتو يعقد اجتماعة باسطنبول و يعلن قادة الحلف عن مبادرة اسمها " تركيا و الشرق الاوسط الجديد " و تم تحديد دور تركيا فى الخريطة الجديدة للمنطقة .

فى 2005م بداية الزيارت الرسمية لوفود من جماعة الاخوان للادارة الامريكية .

فى 2006 كونداليزا رايز تعلن عن لا مفر للتعجل من تنفيذ خطة الشرق الاوسط الجديد بعد هزيمة اسرائيل فى حرب تموز 2006 على يد حزب الله .

فى 2006م يتم تاسيس " اكاديمية التغيير " فى لندن و فرعها بقطر و النمسا عام 2008م على يد " هشام موسى " ( جوز بنت القرضاوى ) و يدة اليمنى عبد الرفيق سلام ( صهر راشد الغنوشى ) و الذى تم تعيينة وزير خارجية تونس بعد الثورة التونسية و اغلب قيادات اكاديمية التغيير من شباب الوطن العربى المنتمى لجماعة الاخوان ان لم يكن جميعهم ثم توجة بعدها عبد الرحمن يوسف ( ابن الشيخ القرضاوى ) للدكتور محمد البرادعى و الذى اصبح فيما بعد منسق لحملتة .

فى 2007م بعد انعقاد مؤتمر " انا بوليس للسلام " كتب برنارد لويس في صحيفة “وول ستريت” يقول : يجب ألا ننظر إلى هذا المؤتمر ونتائجه إلا باعتباره مجرد تكتيك موقوت غايته تعزيز التحالف ضد الخطر الإيراني وتسهيل تفكيك الدول العربية والإسلامية ودفع الأتراك والأكراد والعرب والفلسطينيين والإيرانيين ليقاتل بعضهم بعضًا كما فعلت أمريكا مع الهنود الحمر .

فى 2006م الاخوان يستعرضون قوتهم العسكرية بعرض عسكرى داخل جامعة الازهر و احمد عبد العاطى (مسئول طلاب الاخوان تنظيميا على مستوى العالم و الامين العام لـ الاتحاد الاسلامى العالمى للمنظمات الطلابية و مدير حملة الدكتور مرسى للرئاسة ) حكم عليه بالسجن غيابيا مع قيادات اخوانية اخرى بسبب تلك الواقعة .

فى 2008م يفتخر " افى ديختير " وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي السابق فى محاضرة لة اثناء تكريمة بالاخترقات التى حققتها اسرائيل داخل جميع المؤسسات المصرية بعد شرح طويل عن مصر و ختم كلامة و هو يقول : إن إسرائيل قد خرجت من سيناء بضمانات أمريكية للعودة إليها فى حالة تغير النظام فى مصر لغير صالح إسرائيل .

فى فبراير 2008م افتتح امير قطر حمد بن جاسم مركز " بروكنجز الدوحة " وهو مركز متخصص فى الأبحاث السياسية المستقلة المتعلقة بالشؤون الاجتماعية والاقتصادية والجيوسياسية التي تواجه الدول والمجتمعات العربية و الاسلامية و يضم فى عضويتة كلا من مادلين أولبرايت و زبيغنيو بريجنسكي و صامويل بيرجر و إدوارد دجيرجيان و الكثير من الشخصيات السياسية العربية و العالمية .

فى 2009 اوباما يوجة الدعوة لقيادات الاخوان المسلمين فى مصر لحضور الكلمة التى سيلقيها فى جامعة القاهرة و هو ما جعل مبارك يمتنع عن الحضور لوجود اشخاص محذورين مثل قيادات الاخوان ثم تصرح " كونداليزا رايز " ان امريكا لا تمانع من وصول الاخوان للحكم "

فى 2010م طلبت السفيرة الامريكية من مبارك السماح بنشاط بعض منظمات المجتمع المدنى مثل المعهد الجمهورى و اينشتاين و NDI و غيرها و لكن بشكل رسمى .

فى 23 يناير 2011 فى سابقة هى الاولى من نوعها محرك بحث جوجل يرسل رسائل خاصة على البريد الالكترونى Email ) ) للدعوة بالتظاهر يوم 25 يناير .

فى يوم 28 يناير جوجل يرسل لنشطاء بعينهم وقت قطع النت اثناء الثورة شفرات الاقمار الصناعية لكى يتم استمرار التواصل بينهم .

الجمعة 28 فبراير يتم ضرب اقسام الشرطة المصرية فى وقت واحد و بشكل واحد و يتم فتح جميع المعتقالات التى بها اعضاء من جماعة الاخوان و حماس و حزب الله و بعد خروج الهاربين من حركة حماس بـ 5 ساعات يتم ظهورهم صوت و صورة حية على قناة الجزيرة و هم فى قطاع غزة بعد ان تم اتصال مباشر من قناة الجزيرة بمحمد مرسى عيسى العياط احد اعضاء مكتب الارشاد الهاربين من سجن وادى النطرون و الذى كان محكوم علية بقضية تخابر مع ال CIA و هو يقول لقناة الجزيرة ان " اولاد الحلال كانو معديين على الطريق و خرجونا " جدير بالذكر ان جميع خطوط الاتصال و الانترنت فى مصر كانت لا تعمل فى ذلك اليوم .

الجمعة 4 فبراير يخطب لاول مرة خامئنى فى طهران باللغة العربية فى صلاة الجمعة و يوجة كل كلامة للثوار فى مصر و تونس و يصرح بعدها " يا احفاد حسن البنا تقدمو و استولو على السلطة "

اغلب المصريين الذين شاركو فى حملة انتخابات اوباما و عادو الى مصر لتقديم ورش عمل للشباب عن الحملات الانتخابية ينتمون لجماعة الاخوان .

فى 31 مايو 2012 صرح " فتحى حماد " وزير داخلية حركة حماس لجريدة الراى الكويتية : المصريون (هبلان) مش عارفين يديروا حالهم و بيشتغلوا بناء على رؤيتنا إحنا وراح نربطهم بإيران لأن اليوم زمنا إحنا وزمن الإخوان، ومن سيقف في طريقنا راح ندوسه بلا رجعة .

الى ان اتت انتخابات الرئاسة المصرية و ما جاء فيها من انتهاكات و تزوير لصالح مرشح جماعة الاخوان المسلمون المعزول محمد مرسى ضد الفريق احمد شفيق و ستثبت الايام القادمة ذلك و ستعيد الحق لاصحابة . فعندما استمع الى احد البسطاء يقول ان احداث يناير 2011م ثورة و ان ما حدث يوم 30 يونيو من نزول اكثر من 30 مليون مواطن مصرى فى نموذج للثورة السلمية و توحد مؤسسات الدولة ضد حكم مستبد هو ” انقلاب على الشرعية ” فلا اجد الا ان اضحك و اردد فى نفسى اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا .

فادى عيد

المحلل السياسى بمركز التيار الحر للدراسات الاستراتيجية و السياسية

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بحجج واهية، ذات طبيعة ديماغوجية، نجحوا بتمرير قانون الخمسة دولار المحافظات المنتجة للنفط في البرلمان، جل هذه المبررات اعتمد الضرر البيئي الذي قد تتسبب به عمليات تطوير وإنتاج النفط.

سأحاول معالجة هذه الموضوع بشيء من الصراحة بالرغم من كونه موضوع حساس له تداعياته الاجتماعية والسياسية والاقتصادية القاتلة بالنسبة للعراق، لأن باعتقادي سوف يتسبب بانقسامات أكثر مما نراه اليوم من انقسام على أساس طائفي أو قومي أو سياسي، فالانقاسامات الجديدة ستكون أكبر بحيث يتم تقسم المقسم، لذا اقتضى تناول الموضوع بجرأة دون تحفظ.

للأسف الشديد وجدنا أن المختصين لم يحترموا اختصاصاتهم ولا اختصاصات الغير، فرجل الاقتصاد راح يتحدث عن نسب السرطان العالية في مناطق الإنتاج التي يدعي أنها وصلت إلى25%، والغريب في الأمر تحولت هذه الكذبة التي أطلقها رجل الاقتصاد إلى مانشيت للدعاية في محطة فضائية تروج لنفس الهدف، وكأن الاقتصادي أصبح مرجعا طبيا يعتد به.

الأكثر طرافة في هذه الكوميديا السوداء، أن الطبيب السياسي الذي يدافع باستماتة من أجل مشروع البترودولار لمحافظته لم يتكلم عن السرطان بسبب النفط، لأنه يعرف تماما عدم وجود علاقة بين هذا المرض والتلوث البيئي النفطي، وهذا جيد كونه احترم مهنته على أقل تقدير، لكنه وللأسف الشديد راح يتحدث بلغة قطاع الطرق ويهدد بغلق أنابيب النفط ويمنع تصديره من محافظته إذا لم تمنح الحكومة مبلغ البترولار.

أما السياسي الذي انتقد الدولة لأن خريج الجامعة في مدينته النفطية يبيع سجائر بالمفرد، وقد نسي أو تناسى أن خريجوا الجامعة في جميع مناطق العراق الأخرى يبيعون سجائر المفرد أيضا، أو حتى يفترشون الرصيف ببضاعتهم لأنهم لا يملكون ثمن عربة لعرض البضاعة، فهي ظاهرة ليست مرتبطة بمنطقة محددة، لكن هذا السياسي، استمرأ تسويق هذه الذريعة للحصول على منحة البترودولار لمحافظته، وهو يعرف تماما أن هذا البترودولار سوف يكون على حساب مناطق أكثر فقرا من محافظته، فهو ينظر لسرقة حقوق الشعب على أنها أمر مبرر.

وهكذا أصبح الاقتصادي طبيبا، والطبيب قاطع طريق متمرد على الحكومة، والسياسي لا ينام الليل ويذرف الدموع الحرى لأن خريج الجامعة في مدينته يبيع السجائر بالمفرد.

والأكثر غرابة، هو أنهم أقنعوا رجال الدين المتحدثين بإسم المرجعيات الدينية المحترمة بتبني نفس الخطاب الديماغوجي، فبالأمس تحدث رجل الدين من كربلاء المقدسة بإسم المرجعية الشريفة عن تشوهات خلقية وسرطان كنتيجة للعمليات البترولية.

رغم أن المرجعية الدينية قد اتخذت لها مكانا بعيدا عن الصراعات السياسية لكنها، للأسف الشديد قد وقعت هي الأخرى فريسة لهذا الخطاب المظلل، لأنها جهة ليست مختصة في العلوم الطبية والصناعية وما كان عليها أن تتدخل في هذا الموضوع إلا من خلال المختصين دعما لآرائهم وليس دعما لطامعين بخبز العراقيين من السياسيين، السياسيين الذين خربوا كل شيء والآن يريدون تخريب الاقتصاد العراقي.

لذا نطالب المرجعية الدينية تصحيح موقفها من هذه المسألة بأسرع وقت، من خلال استشارة ذووا الاختصاص لتبقى بعيدة عن الصراعات السياسية وخبثها.

للحقيقة أقول أني وبعد أكثر من أربعة عقود من العمل في الحقول النفطية عبر العالم ومع شركات عالمية كبرى لم اسمع ولم أقرأ أن العمليات النفطية تتسبب بالسرطان أو التشوهات الخلقية، فإنها، في حال عدم مراعات معايير حماية البيئة من التلوث سوف تتسبب بأضرار بيئية، وقد تكون خطيرة في بعض الأحيان بحيث تكون سببا للموت، لكن للعاملين في هذه الصناعة وليس للمجتمعات المحلية القريبة من العمليات البترولية، لكن لم نسمع أو نقرأ أنها تسبب السرطان أو التشوهات الخلقية بالمطلق.

ثم أن الجهات التي تدير الصناعية البترولية هي من ذوي الخبرة والمعرفة في مجال عملهم، ومن يقف على أعلى الهرم للصناعة النفطية هو رجل مختص بالصناعة النووية أيضا، وكذا الشركات التي تعاقدت معها الدولة، فهي شركات رصينة تعرف تماما معنى ملف "الصحة والسلامة والبيئة" ومدى خطورته، كما وتعرف كيف تتصدى للموضوع بوسائل حضارية متطورة وأنظمة عمل فعالة، ومع ذلك أرجع وأقول حتى لو كانت الشركات مهملة في هذا الجانب فإن التشوهات الخلقية أو السرطان لا علاقة لهما بإنتاج النفط والغاز والعمليات المصاحبة له، لأن هذه التشوهات والسرطانات تحدث في حال وجود تلوث اشعاعي نووي، وهذا غير موجود بالمطلق في هذه العمليات، فقد تكون هذه التشوهات أو السراطانات كنتيجة لبقايا الحروب التي دخل العراق فيها وتركت آثارها المدمرة على البيئة والناس، ومع ذلك، يمكن معالجة الموضوع بالطرق العلمية والتخلص من مصادر التلوث الإشعاعي، بطرق علمية صحيحة وليس بالبترودولار الذي سيسلبونه من أفواه الجياع من أبناء المحافظات الأكثر محرومية.

بهذه الديماغوجية تم تمرير قانون البترودولار في البرلمان العراقي البائس، وتمت شرعنة سرقة فقراء المحافظات الغير منتجة للنفط، وهم الأكثر محرومية من أبناء المحافظات المنتجة، وهذا ما سنوضحه في السياق.

ذريعة الضرر البيئي:

في الحقيقة إن عمليات إنتاج النفط استمرت في العراق منذ ثمانية عقود، ولم نسمع أنها تسببت بمثل هذه الأمراض، كما ولم نسمع أنها تسببت بها في مناطق العالم الأخرى التي ينتج منها النفط والغاز، ففي هولند، نجد أن الآبار محفورة بين الدور السكنية بداخل المدن، وكل مزارع تكساس هي بذات الوقت حقول نفطية تتعايش مع السكان المحليين بسلام طالما يتم تطبيق معايير الصحة والسلامة والبيئة بشكل سليم، ومن خلال إدارات مختصة بها.

إن تطبيق معايير البيئة بشكلها الصحيح لا يمكن أن تتسبب بأي ضرر بيئي ومن أي نوع كان، ولا يمكن أن تتسبب بالسرطان ولا التشوهات الخلقية، وهذه المعايير تؤخذ عدة مرات وهي كالآتي:

أولا- عند تصميم المشاريع التطويرية، فالمشروع إذا لم يستوفي معايير الصحة والسلامة والبيئة يجب أن لا يقر، وهذا من مسؤولية الشركات الوطنية التي تقبل بالمشروع التطويري، وقد تصل كلف حماية البيئة إلى أكثر من ربع كلفة المشروع، وهذا ما تم تطبيقه في التطوير البترولي في العراق، وعلى الحكومات المحلية للمناطق التي يتم فيها تطوير بترولي التأكد من ذلك، وأنصحها بالتمسك بحقها بمراجعة تفاصيل المشروع ومراجعة المواصفات التي تضمن حماية البيئة، وإذا لم تجد بنفسها الكفاءة بمراجعة مواصفات هذه المشاريع، يمكنها الاستعانة ببيوت الخبرة لكي تقوم بهذا العمل نيابة عنها.

ثانيا- إن الميزانيات التشغيلية لجميع الشركات العاملة في تطوير الحقول والمصافي تحتوي على بند خاص بالصحة والسلامة والبيئة، ويمكن للحكومات المحلية الاستعانة بأحد بيوت الخبرة لمراجعة الميزانيات السنوية للشركات العاملة في أراضيها وتظمينها ما هو ضروري لتحقيق هذا الهدف، وفي الواقع إن عقود التراخيص تمكن الحكومات المحلية من القيام بهذه المهمة ولا يستطيع أحد منعها بأي حال من الأحوال.

ثالثا- يوجد في العراق وزارة البيئة، وهذه الوزارة يمكن أن توفر الدعم الكافي للحكومات المحلية بتأدية واجبها إزاء حماية مواطنيها والبيئة، وهذه الوزارة لديها ميزانية يمكن زيادتها للقيام بالمزيد في هذا المجال.

رابعا- يمكن للحكومات المحلية فرض طرائق التطوير المناسبة للتقليل من هدر المساحات الصالحة للزراعة والتي تقام عليها منشآة بترولية، وهناك مفهوم متبع في العالم وفي مناطق الأهوار العراقية تحديدا، وهو مفهوم التطوير العنقودي الذي ينقذ أكثر من70% من الأراضي الصالحة للزراعة، لذا لا يوجد مبرر منطقي للتباكي على حقوق الفلاح الذي أخذت أرضه، وكما يعلم الجميع أن هذه الأراضي قد أخذت مقابل تعويض مجزي.

خامسا- غالبا ما يتباكى السياسيون على البنى التحتية التي تخربها حركة الشاحنات الكبيرة، وهذا الأمر أيضا يعتبر تقصيرا من قبل إدارات هذه المحافظات، لأن الطريق مصممة لتحمل أثقال معينة، لكنهم يسمحون بمرور أثقال مضاعفة دون رقابة منهم على حركة الشاحنات، كما وأن الطرق المخربة هذه تمر في محافظات أخرى أيضا وليست محصورة الضرر على المحافظات المنتجة.

وهكذا نرى بوضوح تام أن لا وجود لمبرر على الاطلاق لمنح البترودلار للمحافظات المنتجة، حيث أن المقصر، في حال وجود تقصير، والمسؤول الأول والأخير هو إدارات هذه المحافظات وسياسييها، والتي أقل ما يمكن أن توصف به هو أنها خاملة وغير كفوءة، ولتغطية فشلها راحت هذه المرة تحرض المرجعيات الدينية في كربلاء المقدسة لتوفير نوعا من الدعم الديني لقضية ليست أخلاقية بالمرة، وللأسف الشيد وجدت لها آذان صاغية وقعت ضحية لديماغوجيتها اللئيمة.

سادسا- هناك ذريعة أخرى، وهي أن هذه المحافظات تستنزف مخزونها النفطي لصالح البقية، هي ذريعة واهية أيضا، لأن يوجد في العراق أكثر من500 حقل موزعة على جميع مناطق العراق، وما هو مطور منها فقط30 حقلا لحد الآن، حيث أن التركيز حاليا على إنتاج النفط من المناطق الجنوبية، وهذا له أسبابه، وهي أولا أنها سياسة موروثة من الأنظمة السابقة، وثانيا قربها من منفذ التصدير الأكثر أمانا للعراق وهو الخليج.

وفي حال استنزاف النفط في الحقول المنتجة حاليا سيتم تعويضه من خلال تطوير حقول جديدة في المحافظات الأخرى، وسيكون لهم فيه نصيبا، فهي مسألة اقتصادية لصالح جميع العراقيين في الوقت الحالي وليس لها بعد سياسي أو اجتماعي آخر.

مما تقدم يبدو جليا أن كل ما يسوقه السياسيون من مبررات للبترودولار ليس أكثر من ديماغوجية لا معنى لها على الاطلاق، لا تختلف كثيرا عن ديماغوجية الأخوة الكورد عندما يسوقون مشروعهم المخالف للدستور ومصالح الشعب العراقي عموما ويدعون أن سياستهم النفطية وفق الدستور، ولحد الآن لا ندري أي دستور يقصدون، فالدستور العراقي واضح جدا.

بتفسير منطقي لمثل هذه الهجمة الديماغوجية أنها تهدف إلى استدراج أصوات الناخبين في محافظاتهم المنتجة للنفط من أجل الوصول للبرلمان، أما بالنسبة لكوردستان، فهناك بعدا آخر متمثلا بتهيأة الأرضية الاقتصادية الصلبة التي تسهم باستقلال الاقليم عن العراق، وهو هدف قومي كوردي معرف.

لذا أدعو الجميع للتعامل مع الملف النفطي بحذر شديد لأن ثقافتنا النفطية مازالت محدودة جدا.

في الحلقة القادمة سنعالج موضوع التوزيع العادل للثروة ومشروع البترودولار والبترودينار.

15-02-2014

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

اعلنت الجبهة التركمانية اعتراضها على رفع صور المناضل عبدالله اوجلان ..والذي رفع في مدن كردستان و مناطق متعددة من العالم بمناسبة مرور 15 عاما على سجنه و لكونه من ذوي الاتجاه القومي اليساري بحزبه العمال الكردستاني واحد الرموز اليسارية في العالم ولكون لمبادئه القومية مضامين تقدمية يسارية ونسبة عالية من اليسار التركي تدعم حركة حزب العمال الكردستاني وهذا ما لايستطيع قادة الجبهة التركمانية فهمه بعقولهم العنصرية الكلاسيكية التي عفى عليها الزمن ونحن نتشائل ما علاقة الجبهة التركمانية بتركيا وعبدالله اوجلان والى متى ستظل الجبهة التركمانية ممثلة رسمية لحكومة تركيا في العرق وتمثل دور العمالة لها ..نحن نعاتب القيادات الكردستانية لعدم فهمها القراءات الصحيحة لعقيلة ونهج قادة الجبهةالتركمانية وقد عملت هذه القيادة وبصورة خاصة الاتحاد الوطني الكردستاني ما بوسعها لتقريب وجهات النظر بين الكرد والجبهة التركمانية وتقريبها من الكرد ووفق تعامل حضاري عصري لايفهمها قادة الجبهة وقدمت مجلس المحافظة على طبق من ذهب عربونا للانفتاح والتقارب معهم رغم امتلاك الكرد الزخم الجماهيري والسياسي ولكن الجبهة بقت مصرة على سلبيتها وتطبيقها اجندة اسيادها الترك في كركوك ان عتابنا للقيادات الكردية انها لم تستفد من التجارب المريرة للسنين الخمسين الماضية مع هذه الفئة العنصرية المسببة لكل الاحتقانات السياسية في كركوك واستمرار تحالفها مع القوى المعادية للكرد واهالي كركوك وقد غاب على قادة الكرد ان هذه الفئة لاتفهم لغة العصر ونهج التعامل السياسي المتحضر وانها لاتفهم الا لغة صدام حسين الذي دلاهم طريق الحدود الى تركيا عندما احس بتماديهم بالعمالة لعرابيهم الترك ومدعيا انه ليست هنا اتراك في العراق والذين يريدون تركيا فالحدود مفتوحة ..فالعقل والذهنية المنغلقة للجبهة التركمانية تفتقد الى قيم العصر والنهج العصري للادعاء القومي وبما يتوافق مع العالم المتحضر واضيف ملاحظة ان الحكومة التركيا نفسها لاتمنع رفع صور اوجلان في تظاهرات الكرد والترك اليسارين في تركيا تأييدا لاوجلان فهل ان الجبهة التركمانية اكثر تركية من تركيا .

لست متأكدا من ان مفردة الشهيد بكل رمزيتها المعنوية، معنى ودلالة، تعبيرُ دقيق، عن هذه الحالة الانسانية العصية على التفسير، أو اذا ما كانت معادلا تعويضيا  عن ضخامة التضحية وفداحة الخسران، او تساميا مع الايمان المتجذر بعدالة الاهداف وصحة وسائل النضال؛ وهل خطر في بال المناضل المتورط بعشق الحياة، حمل هذا اللقب....! ؟َ.

قصي عبدالواحد محمد البلجاني : ولد تحت ظلال نخيل ابي الخصيب في محافظة البصرة، في يوم قائظ في الثلاثين من تموز 1950، وعاش فيها طفولته وصباه، وارتوى ثملا من جداولها، وتماهى حباً بارضها وسماها وبناسها حد الجنون.

في حزيران من عام 1980 ، وسط لهيب بغداد، واحتدام المناخ السياسي الذي اشعلت حريقه سلطة البعث في حملتها المحمومة لتصفية منظمات حزبنا بعد انتقاله للعمل السري اثر انفراط  عقد الجبهة ، اختطفه الجلادون في وضح النهار عندما كان يتنقل بين احيائها الملغمة بالمخبرين ، واختفى اثره حتى سقوط الدكتاتورية في  2003، لنكتشف اسمه لاحقاً في قوائم المعدومين.

ترشح للحزب في بداية السبعينات، عندما كان طالبا جامعيا في كلية الاداب جامعة البصرة ، وبعد تخرجه، تعيّن مدرسا للغة العربية في اعدادية الجمهورية في مدينة البصرة. اقتحم النشاط الديمقراطي (الطلابي والشبيبي) والسياسي بحماس، وكان قارئاً نهما، وله محاولات في كتابة الشعر، كما كان محاورا هادئا ومنظما بشكل دقيق ، عمل عضوا في المكتب الصحفي التابع لمنظمة الحزب في قضاء ابي الخصيب ، ودرَّس مادة التنظيم للصفوف الحزبية التي اقامتها منظمته حينذاك.

في خريف 1978 ترك الوظيفة، وانتقل متخفيا الى بغداد بعد اشتداد المضايقات على رفاق الحزب ومنظماته في مدينة البصرة ، عمل في بغداد مع المقاولين كعامل مسطر، في بناء الدور والمخازن وخلال فترة وجيزة تعلم تركيب السقوف الثانوية ، وتحوّل الى (خلفه)، ومكنته ظروف عمله والدعم العائلي وحذره وهدوئه، من الاستمرار في النشاط الحزبي ، وتأمين الصلات للرفاق المنقطعين والمتخفين بسبب شراسة الحملة وسعتها، وكان سعيدا بالنجاحات الصغيرة التي يحققها على هذا الصعيد، وقد توفرت له اكثر من فرصة لمغادرة الوطن ولكنه رفض ذلك.

ولالقاء المزيد من الضوء على تلك الفترة الحرجة ، نترك للشهيد يتحدث عنها وعن حاله ، من خلال مقاطع من رسائله من موقع اختفائه.

في 12/04/1979 يكتب: (.... تتألق انت "المعني بالرسالة" نجمة في سمائي تُضيء اليَّ الطريق وتمنحني العزم ، فأكون اقدر على الثبات في ظل شجرتنا الوارفة، "الحزب" انها تخْضّر مع الربيع وهذا ما يُفرح ، فالحديقة التي غادرتها تنمو بسرعة وهي مزهرة هذه الايام.)

في 05/08/1979 يكتب:(......اني أعاني من الم الغربة ، فحتى اقرب اصدقائي سافروا. .... ولك ان تتصور، كم يكون قاسياً بُعد انسان كان يشغل يومي بكامله ، ولكن اقول وبكل ثقة لا تبتئس فانا الذي اخترت البقاء ، فلا افكر ابدا في التخلص ، من اجل ذاتي في هذا الظرف ، وانني لا امتلك الجرأة على التخلي عمن احب من القلب ذلك الذي نذرت روحي له ، في وقت قد يكون احوج اليّ . هذا شعوري ايها العزيز. فان نتخلى عن الحبيب في هذه الايام ، يعني ان نخلع القلب من بين الضلوع.)

في 12/11/ 1979 يكتب: (نحن بخير ، طموحنا كبير وآمالنا قوية......)

اخر رسالة كتبها في 25/11/ 1979 ، (نحن بخير واحوالنا تتطور بشكل مُسر، بناؤنا "الحزب" يعلو رغم الصعوبات ، ولاشك ان عودة الحبيبة " طريق الشعب " خلق لنا بهجة وفرح ، وباءت بالخيبة كل احلامهم في منعنا من المواصلة والاستمرار......).إنتهت الاقتباسات

ان شعاع الامل المتوهج من الاعماق ، والاستعداد الهائل لنكران الذات والاتحاد المطلق بين الذات المتفردة والحزب والوطن ، ينبعث من بين كلماته ، متحديا سطوة الجلاد بحياته وبإستشهاده.

لابد لي وقبل كل شيء ان اعبر عن ايماني الكامل بالنضال السلمي والحوار البناء كخير وسيلة لتحقيق الغاية والهدف وباقل خسارة وتضحية. كذلك إيماني التام بان الحوار هو المفتاح الرئيسي للباب الذي يختبئ ورائه الأزمات والمصائب.

لكن للأسف الشديد فان المعارضة تجلس وتحاور مع دكتاتور غاشم لا يفقه سوى لغة الحديد والنار. ففي نفس ساعات الحوار في جنيف مع حكومة الاسد سقط العشرات من الشهداء في مختلف المناطق السورية على أيدي شبيحة الاسد و مريديه. أي انهم يقتلون القتيل ويمشون بجنازته. بهذا يبينون للمجتمع الدولي انهم مؤمنون بالحوار السلمي والحلول السلمية، وبنفس الوقت يتابعون قتلهم وتدميرهم وعملياتهم الارهابية ضد الشعب السوري.

وهنا أقول لقد بلغ السيل الزبى. آن الاوان ان يستيقظ الشعب السوري ويكون واعيا لحقيقة النظام الفاشي ومؤامراته الخبيثة ضد شعبه وضد الثورة عموما في سوريا.

اعتقد ان الجلوس على طاولة الحوار مع زبانية بشار الاسد هي بمثابة المساهمة في فشل الثورة وعدم الوفاء لدماء شهدائنا البررة اللذين قدموا ارواحهم رخيصة في سبيل الهدف النبيل والذي هو اسقاط النظام وليس احياءه واعطاءه نفس اخر ليرتاح ويخطط من جديد لحرق الأخضر واليابس .

اعتقد انه من المفارقة ان نجعل من بشار شريكا في إيجاد الحلول الوطنية للازمة السورية، وذلك لانه وحكومته فقدوا انسانيتهم وضربوا جميع المبادئ الانسانية والاخلاقية والقوانين الدولية عرض الحائط.

قد يجوز ان البعض يفكر ويقول علينا كسب عاطفة المجتمع الدولي فلماذا لا يفكرون عكس ذلك ايضا ولو مرة واحدة في التاريخ. لماذا المجتمع الدولي وقواها العظمى لا يأخذون الاعتبار لمحنة الشعب السوري وإيجاد حلول فورية وسريعة بل انهم دائما يضعون مصالحهم الاستراتيجية فوق مصلحة الشعوب الديمقراطية وحريتهم.

حقيقة ان الشعب السوري يمر من مهزلة الى اخرى، جنيف١ وجنيف٢،

لذلك اعتبر ان هكذا محطات دولية هامة من حيث المبدأ لكنها خلبية من حيث المضمون. انها بمثابة إجهاض للثورة ولهدفها النبيل.

وبما أننا نحن الكرد مؤمنون تماما بالثورة واهدافها فان اية ضربة للثورة ستكون ضربة لقضية شعبنا الكردي التاريخية. لذلك علينا نحن الكرد ان نكون يقظين جدا لما تحاك وراء الكواليس من قبل بعض اطياف المعارضة السورية وبمساندة دولية وقوى اقليمية.

ان ما يؤكد صحة اقوالي هو الفقرة الثانية من البند السادس حيث لا يوجد اية التزامات قانونية ولا سياسية او اية اشارة الى ضمانات إيجاد حل ديمقراطي للقضية الكردية في سوريا.

لذلك نستطيع القول بان الاتلاف يستخدم ورقة الكرد فقط عندما تدخل في خانة مصلحتها وتحقيق مآربها الضيقة والمخططة.

فعندما يدرجون كلمة الكرد الي جانب المكونات السورية انطلاقا من قاعدة المواطنة المتساوية، فان ذلك لا يضمن لنا نحن الكرد ان نتمتع بخصوصيتنا كشعب على ارضه له كامل الحق في ان يقرر مصيره بنفسه، بل انها بمثابة حيلة شرعية للالتفاف على القضية الكردية العادلة

والتي أصبحت يوما بعد يوم قضية عالمية بامتياز.

ها هنا لقد ذاب الثلج وبين المرج ، حيث انتهت الجولات الماراثونية والحوارات بين الاتلاف وزبانية النظام والدول العظمى دون ان يغير الوضع قيد أنملة، ودون ان يأتوا بجديد مفيد للشعب السوري سوى الحبر على الورق ، لذلك فان فشل جنيف٢ كسابقه جنيف ١ تعتبر ضربة قوية للثورة وكذألك بوادر مؤامرة جديدة على الكرد

الكاتب السياسي محمود برو

رأى مراقب سياسي ان وفد إقليم كوردستان الذي من المقرر ان يزور بغداد غدا الاحد، لا يمكنه حل المشاكل العالقة بين بغداد واربيل.

خلال مشاركته في برنامج التحليل الذي تذيعه NNA تحدث المراقب السياسي مسعود عبد الخالق عن الانفراج السياسي في الاقليم بعد توافق الاطراف على المناصب السيادية في الحكومة الجديدة، مضيفا ان مشكلة اخرى قد تواجه الحكومة وهو اختيار الوزراء من قبل الاطراف السياسية.

واستبعد عبد الخالق الانتهاء من نمط الحكومة الحزبية في الحكومة الجديدة المعلنة، مشيرا في الوقت ذاته الى أن الاطراف السياسية التي قادت المعارضة في السابق وشاركت في الحكومة الحالية لا يمكنها تطبيق برامجها الانتخابية التي وعدت الناس بها بسهولة.

كما تطرق المراقب السياسي الى الوفد الكوردي الذي من المقرر ان يزور  بغداد غدا مؤكدا أنه لا يمكن للوفد الكوردي حل المشاكل العالقة بين الجانبين.
------------------------------------------------------------
آوات عبدالله-NNA
ت: محمد

أمر بتعيين عشرة آلاف من أبناء العشائر ووعد بتلبية المطالب

بغداد: حمزة مصطفى
بعد سنة ونصف سنة من المظاهرات والاحتجاجات التي عمت الأنبار وأربع محافظات غربية أخرى في العراق وانتهت بأزمة لا تزال نهاياتها مفتوحة على كل الاحتمالات، زار رئيس الوزراء نوري المالكي، أمس، الأنبار، وتحديدا قاعدة «عين الأسد» الجوية في منطقة البغدادي غربي المحافظة.

وكانت قاعدة «عين الأسد» احتضنت اللقاء الشهير الذي جمع الرئيس الأميركي السابق، جورج بوش الابن، أواخر عام 2007 مع شيوخ الأنبار يتقدمهم قائد صحوتها عبد الستار أبو ريشة الذي قتله تنظيم القاعدة بعد أقل من أسبوع من ذلك اللقاء الذي ضم أيضا الرئيس العراقي جلال طالباني ونائبيه آنذاك، طارق الهاشمي وعادل عبد المهدي، إضافة إلى المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.

وطبقا للمصادر الأمنية فإن زيارة المالكي إلى الرمادي جاءت بهدف الاطلاع على الخطط الأمنية الخاصة بالحرب مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) ومتابعة سير العمليات التي لا تزال توصف بأنها كر وفر في الكثير من تلك المناطق بينما لا تزال مدينة الفلوجة في حكم المحتلة من قبل «داعش» التي أعلنتها «إمارة إسلامية» ويدير فيها باكستاني محاكم شرعية، حسبما كشف لـ«الشرق الأوسط» رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، الشيخ حميد الهايس. وأضاف الهايس أن زيارة المالكي «حظيت بترحيب كبير من أهالي الأنبار الذين استنجدوا برئيس الوزراء لتخليصهم من تنظيم داعش والقاعدة من خلال توجيه جهد الدولة بهذا الاتجاه وفي إطار مساعدة رجال العشائر وكذلك من أجل إصدار الأوامر اللازمة لتذليل كل الصعوبات التي تحول دون التقدم باتجاه وضع حد لنشاط المجاميع الإرهابية». وردا على سؤال حول تأخير الزيارة التي كان بالإمكان القيام بها أثناء المظاهرات، قال الهايس إنه «لو كان المالكي قد قام بهذه الزيارة أثناء المظاهرات لكان قد لقي نفس مصير صالح المطلك لأن قادة المظاهرات والاعتصامات لم يكونوا يريدون التوصل إلى حلول بقدر ما لديهم أهداف وأجندات أخرى»، مشيرا إلى أن «الزيارة أتت في وقتها المناسب بعد فرز كل الخنادق، وأصبحت الأمور واضحة وبينة وبالتالي فإن كل ما هو مطلوب هو أن تتخذ الحكومة إجراءات عملية وهو ما فعله المالكي تحديدا».

وبشأن ما إذا كان رئيس الوزراء التقى شيوخ المعارضة قال الهايس «هؤلاء لا يريدون أي لقاء لأنهم لا حلول لديهم، لكن ما ينبغي عمله الآن هو أن تعزز الحكومة من إجراءاتها لصالح الناس هناك وسيعزل هؤلاء تلقائيا لأننا بحاجة إلى مواجهة القاعدة وداعش». وحول أزمة الفلوجة، قال الهايس إن «خطة اقتحام الفلوجة وضعت منذ أسبوعين وإنها تنتظر التنفيذ في أي لحظة لأنه لا حل لأزمة الفلوجة إلا من خلال اقتحامها عسكريا لأن المسلحين فيها أعلنوا دولة إسلامية يقود محاكمها الشرعية باكستاني الجنسية».

وكانت الأجهزة الأمنية قد فرضت حظرا جزئيا للتجوال في عدد من أحياء مدينة الرمادي مع وصول المالكي. كما أغلقت الطريق الرابط بين قضاء الفلوجة ومدينة الرمادي بالإضافة إلى غلق الطريق الرابط بين محافظتي الأنبار وبغداد. وأشار مصدر إلى أن الاتصالات وخدمات الإنترنت قطعت عن المحافظة.

وأفادت قناة «العراقية» الرسمية في خبر عاجل لها أن «رئيس الوزراء نوري المالكي أمر بتعيين عشرة آلاف من أبناء العشائر الذين تصدوا لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) الإرهابي». وأضافت القناة أن «المالكي قال إنه لا مجاملة على حساب أمن مدينة الرمادي ومن يطالب بخروج الجيش من المحافظة فله مآرب أخرى تهدف إلى تدمير أمنها». وأشار إلى أن «تكاتف العشائر والقوات الأمنية حقق النصر على داعش والقاعدة الإرهابيين».

من جهته عد رئيس لجنة المساءلة والمصالحة الوطنية في البرلمان العراقي والقيادي بالقائمة العراقية قيس الشذر في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «زيارة المالكي إلى الأنبار وإصداره أوامر بتعيين الآلاف من أبناء الأنبار في الأجهزة الأمنية سيساعد على تخفيف الاختناق الذي يعاني منه برنامج المصالحة الوطنية الذي تعثر طوال السنوات الماضية بسبب عدم اتخاذ إجراءات من هذا النوع». وأضاف أن «خطوة تعيين أبناء المحافظة في الأجهزة الأمنية ستحقق أكثر من هدف الأول هو أنها ستحقق نسبة جيدة من التوازن المفقود على صعيد المؤسسة الأمنية والعسكرية، والثاني هو أن أبناء المناطق يعرفون حدودها جيدا وبالتالي تسهل عملية فرز البريء من المجرم كما أنه ينهي ما يثار عن كون الجيش العراقي من لون طائفي واحد». وأوضح الشذر أن «هذه الإجراءات وسواها إنما هي مفتاح لحل الأزمات في المحافظات الغربية لا سيما إذا ما طبق ما يصدر من أوامر على أرض الواقع».

ممثل الأكراد في وفد المعارضة المفاوض: إذا لم نتفق قريبا ستسيطر الإرهابيون على كل سوريا

عبد الحميد درويش لـ «الشرق الأوسط» : النظام يرفض الحوار لأنه لا يقبل شركاء

عبد الحميد درويش

جنيف: مينا العريبي
بعد انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات مع النظام السوري، على الائتلاف الوطني السوري بحث خياراته السياسية في الفترة المقبلة.. في هذا السياق، أكد سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، عبد الحميد درويش، وهو عضو في الوفد المفاوض للائتلاف، لـ«الشرق الأوسط»، أن الائتلاف عازم على مواصلة العملية السياسية ما دامت مجدية. وردا على سؤال حول ما إذا كانت المحادثات ستستمر في المستقبل المنظور، قال «أعتقد أنها ستستمر حتى لا يكون أي من الجانبين مسؤولا عن توقفها»، مضيفا أن «الجانب الحكومي لا يريد التفاوض بشكل جدي، ومن الصعب أن يتغير.. لأنهم لا يقبلون شركاء».

وشرح درويش، وهو يمثل الأكراد في عملية التفاوض في جنيف، صعوبة العملية الحالية، قائلا «صعب الآن بعد كل هذا القتل والتخريب والدمار أن يقبلوا (النظام) بشراكة حقيقية، ليس فقط التنازل حتى الشراكة لا يقبلونها». هذه وجهة نظر يعبر عنها كل أعضاء الائتلاف الذين التقتهم «الشرق الأوسط» في جنيف خلال الجولتين الماضيين من المفاوضات. ولفت درويش إلى إمكانية بحث قضية الإرهاب، وهذا ما تصر عليه الحكومة السورية، علما بأن هذه القضية بنفس تعقيد قضية الانتقال السياسي. وقال «حتى إذا اتفقنا على بحث الإرهاب، فإن هذه القضايا ليست سهلة وتستهلك العشرات من السنين. هناك قواعد قوية للمسلحين في سوريا الآن وليس من السهل، مثلما يعتقد مثلا (رئيس الوفد المفاوض من جانب النظام) بشار الجعفري أو غيره، أنه بكلمتين وبعض العمليات العسكرية سينهون الأمر». وحذر قائلا «إذا لم نتوصل إلى اتفاق قريبا، سيسيطر الإرهابيون على جميع أنحاء سوريا، عندها ستقع الطامة الكبرى».

وفي ما يخص سير المفاوضات والمخاوف من عدم انعقاد جولة ثالثة، قال درويش «منذ البداية كان هناك قلق وتوتر أثناء المفاوضات، والنظام كان متوترا جدا في المفاوضات وكان استفزازيا، وبدأ بالشتائم السياسية، مثل اتهامنا بأننا عملاء وخائنون وغير ذلك». وأضاف «ما أعنيه هو أنه، بشكل عام، بداية المفاوضات لم تكن موفقة»، مشيرا إلى الاستفزازات خلال جلسات التفاوض. وقال درويش إن رئيس مفاوضي النظام كان يحاول استفزاز وإثارة وفد المعارضة، موضحا «قلت له (الجعفري) إن هذا الترهيب والظلم الذي تتبعونه غير مقبول، نحن نحتاج إلى روح مختلفة». واستدرك قائلا «علينا ألا ننسى أن هناك أطرافا من الائتلاف أيضا يستفزون ويلعبون على الحبال. علي قول ذلك كي أكون صادقا مع نفسي ومع الآخرين»، موضحا «يجب ترك هذه الأساليب والتركيز على التفاوض الحقيقي، هذا ما جئنا هنا من أجله».

وأوضح درويش كيف أنه «حتى الجلسات غير الموفقة لم تحدث»، مشيرا إلى أن لقاء الإبراهيمي مع وفدي المعارضة والنظام لم يستغرق أكثر من 45 دقيقة ولم تعقد جلسة الخميس الماضي. ولفت درويش إلى أنه يخشى أن يمنع طرفا الصراع حلا «لأنه كلما تطورت الحرب استفادوا منها».

وفي ما يخص موقف الأكراد في المفاوضات، قال درويش «في المفاوضات أنا أمثل سوريا وأمثل الأكراد.. وأكثر من كل العرب أمثل العرب أيضا». ونفى أن تكون هناك خطط لتقسيم سوريا، يدفع إليها بعض الأكراد. وقال «أبدا، الأكراد لن يقسموا سوريا، والدروز لن يقسموا سوريا، والعلويون إذا لم تقع ضدهم مجازر لن يقسموا سوريا». وبسؤاله عن الإدارة الذاتية التي أعلنها حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، وهو على خلاف مع درويش وحزبه، اكتفى درويش بالقول «إنها ليست إدارة قومية، ليست لها صفة قومية». لكنه أضاف «أنا ضد هذا التوجه، أنا مع إدارات محلية لتخدم كل سوريا وليس في منطقة واحدة».

وبسؤاله عن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، الذي يترأسه صالح مسلم، ومن يدعمه، قال درويش «الحكومة، لا شك في ذلك، ولا يمكن أن ينفوا ذلك.. إنهم يعترفون بذلك». وأضاف «إنني على تواصل مع الحزب، ولا يوجد عداء بيننا، لكنه لا يستطيع تغيير توجهه، إذ فيه خصائص محددة ويرفض أن يشرك أحدا في الحكم».

 

إردوغان يبحث مع نيجيرفان بارزاني العلاقات الثنائية

أربيل: محمد زنكنه
أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان التزام حكومته بالاتفاق النفطي الذي أبرمته مع حكومة إقليم كردستان العراق، معلنا في الوقت نفسه دعمه للمفاوضات بين أربيل وبغداد لتسوية خلافهما النفطي.

وكان إردوغان استقبل في إسطنبول أول من أمس رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني. وأفاد بيان نشر على موقع حكومة كردستان بأن الطرفين بحثا أهم المواضيع التي تربط بينهما وبالأخص الاتفاق النفطي الأخير حول تصدير النفط من الإقليم نحو الأراضي التركية، الأمر الذي تعترض عليه بغداد والذي ما زال مثارا للجدل بين الإقليم وبغداد. وحسب البيان سلط الطرفان الضوء أيضا على المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد وسبل الخروج بحلول ترضي الطرفين.

وحسب البيان، جدد إردوغان التزام حكومته بالاتفاقية المبرمة مع حكومة إقليم كردستان التي تنص على تصدير الإقليم للنفط من أراضيه عبر الأنبوب المشترك الممتد نحو الأراضي التركية، كما أعلن «دعم حكومته للمباحثات الجارية بين حكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية بهدف التوصل إلى حلول مناسبة لمعالجة هذه القضية بشكل يخدم مصالح الجميع»، معربا عن أمله في أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق بهذا الشأن.

متابعة: في اخر لقاء جرى بين مسعود البارزاني رئيس إقليم كوردستان و بين المكتب السياسي لحزب الطالباني في مصيف بيرمام التابع لمحافظة اربيل و بحضور هيرو إبراهيم أحمد زوجة الطالباني و القيادي كوسرت رسول علي و غياب الدكتور برهم صالح، تحدث الجانبان عن الأوضاع الحالية لحزب الطالباني و الخلافات الدائرة بين قيادات هذا الحزب.

حسب بعض المصادر فأن البارزاني في لقاءه مع قيادات حزب الطالباني أعرب عن أستعدادة لايجاد حل بين الأطراف المتصارعة داخل حزب الطالباني و طلب منهم الاستغناء عن الاتفاق الثلاثي الذي جرى في أيران بين كوسرت رسول و برهم صالح و هيرو أبراهيم أحمد و الحظور الى بيرمام حيث مقر البارزاني كي يجتمع بهم و يجد حلا لمشكلتهم.

يأتي عرض الرئيس مسعود البارزاني هذا في وقت أعتبر فيها البعض من قيادات حزب الطالباني و المجلس المركزي لحزب الطالباني برئاسة عادل مراد أي دعوة من قبل أية جهة سياسية عن وضع حزب الطالباني تدخلا في شؤون الحزب الداخلية.

لا يُعرف لحد الان أن كان المكتب السياسي لحزب الطالباني و كل من كوسرت رسول علي و هيرو أبراهيم أحمد قد وافقا على دعوة البارزاني


تراكمت المشاكل والازمات , في سماء العراق , وتفحمت  بالسواد الخطير والمتفاقم , الذي بات يهدد بتقسيم العراق , اكثر من اي وقت مضى , بسبب نقص الرؤية السياسية وضبابيتها , في المعالجة التحديات التي تعصف بالوطن , ونتيجة  الانحراف في التعامل السياسي المسؤول والحريص , للنظام السياسي , الذي افرزته المحاصصة الطائفية , وحدد قواعد وقوالب المشهد السياسي واسس التعامل وفق نهجها  , الذي لايسمح  بالاستيعاب الافكار والرؤئ الجديدة ,  التي  تصب لصالح الوطن الشعب , وذلك من المنطقي ان تبتعد الحلول  عن المعالجة الوطنية , اوجمعها تحت خيمة الوطن , حيث  برزت على المسرح السياسي , سياسات خاطئة وقاتلة , تنحر وتصرع الوطن في الصميم , وتبتعد كثيراً عن متطلبات الواقع الفعلي . فقد وضع نهج الحزب الحاكم متطلبات الشعب الملحة والاساسية والحساسة , في زاوية ضيقة ومهملة وتعاملها معها  بالتماطل والتسويف , وبعض الاحيان بالاجراءات القمعية والارهابية  , بينما انغمر بكل شهوة جامحة وعاصفة , نحو بريق الكرسي والمال والشهرة , وترك فراغ كبير وواسع , لتدخل  العناصر السيئة والوصولية والمنافقة في تصدرها  قيادة دفة البلاد , وبالتالي استغلت المجموعات الارهابية المدعومة من جهات سياسية , لها ثقل كبير في الحكومة والبرلمان . بتشجيع  المجموعات الارهابية بما فيها داعش , ان تنشط وتتوسع وتتوغل وتتمدد وتكبر يوما بعد اخر , حتى اصبح نفوذها , مصدر خطر وتهديد بتقسيم وتخريب الوطن باعمالها الوحشية , في القتل والذبح واعادة عقرب الساعة , الف سنة الى الوراء , وتصيد في المياه العكرة والاسنة  , لتخريب اللحمة الوطنية وتخريب الوطن . . ان ازمة  الانبار ليس وليدة اليوم او البارحة , بل هي سلسلة من تراكم المشاكل , وابتعاد الدولة عنها , في المسؤولية والدعم والواجب , واعتمدت على عناصر هزيلة ومعزولة , ليس لها رصيد شعبي , او قاعدة اسناد , بل هذه الفقعات البشرية انشغلت بتكبير مملكتها المالية ودعم حاشيتها الانتهازية , وحين وجدت ان ميزان القوى يميل الى صالح  المجموعات الارهابية , سرعان مانزعت جلدها الحكومي واصطفت مع داعش بكل قوة وتأييد   . لاشك كانت بداية ازمة الانبار قابلة للانفراج والحل , لو مارست الحكومة ورئيسها سياسة وطنية واعية وناضجة , لو اقتربت الى مناقشة المطاليب برحابة صدر , لتفويت الفرصة على المتربصين مثل العتاوي الجائعة  على الشحمة , ولكن من فواجع الاقدار ومهازله  , بان الحكومة ورئيسها , هو الذي يقدم الشحمة جاهزة على طبق ,  دون عناء الى هذه العتاوي الجائعة  , وبذلك تأزمت الازمة بشكل خطير . والان الحكومة ورئيسها يمارس سلسلة من الاخطاء الفادحة في معالجة المخاطر  , بالاعتماد على الحل العسكري , دون ان ياخذ بالاعتبار وزن الحلول السياسية , او دون سماع صوت الشعب وتفهم دوافعه واغراضه , وفق المنطق الوطني المسؤول , بعيداً عن التشنج والتعصب , بالحرص الوطني المطلوب . لاشك ان بعض الانتهازيين والصقور من الكتل السياسية , التي لها ثقل كبير في الحكومة والبرلمان , لعبت دوراً سلبياً , في صب الزيت على نار الازمة والفتنة , وفي نفس الوقت , اعطت الحكومة ورئيسها الاذن الطرشة , لسماع جملة من المبادرات , التي تخدم الشعب ومصلحة الوطن , وتسهم بشكل جدي , في حلحلة الازمة وانقاذ الوطن من الضياع والتصدع والانهيار , الذي ينذر بالتقسيم والانفصال . لقد اثبتت بوضوح لا يقبل الجدل , بان سياسة الحكومة ورئيسها , سياسة عمياء وعرجاء وكسيحة , لايمكن ان تنقذ الوطن , بل تقوده الى الهاوية السحيقة . لقد طفح الكيل لم يعد العراق يتحمل صبيان السياسية , الذين يفتقدون , الف باء السياسية , وان وجودهم على قمة السلطة يمثل خطر حقيقي يهدد الوطن بالتقسيم وبالعواقب الوخيمة ,ان سياسة التسقيط لانفراد بمرافق السلطة والدولة , اثبت فشلها وعقمها , وانها تفتح باب جهنم على العراقيين , ولم تعد صالحة لقيادة العراق , بدليل صار العراق الآن  ضعيف وهزيل , يتوسل بالاخرين بالتدخل بالعراق لحل ازماته ومشاكله , حتى صار العراق تابع وذليل ومستعمر  ومحتل لشعيط ومعيط وجرار الخيط , وكل طامع وجشع بمصالح العراق 

 

السبت, 15 شباط/فبراير 2014 23:43

واثق الجابري - وطن مقتول لا يزال ينزف


.
نكتب ما بين السطور، وفوقها وتحتها، لا ننسج من فراغ وجراحنا عميقة لا تزال تنزف، يغطينا سحاب أسود وتاريخ تخضبه صفحات النكبات، تمطر علينا الهموم والمصائب، تهاجمنا كالجراد كلما أينع محصولنا، لم تبقي للأفراح مكاناَ في القلوب وفقدنا السلام، نعتذر للأعياد ونقول إن الزهور نفذت على قبور وقوافل الشهداء.
كلامنا حقائق ليس قصائد وحروف نجمعها، عشنا المعناة ولم نسمع بها فقط ولا نزال، وزفراتنا كل يوم تنتج ألف مقال.
شهادة نسجلها للتاريخ، وتخجل كلماتنا في حضور الوطن، تعابيرنا لا تساوي لحظة إنتماء، نشمخ بحضارة تتربع وترتفع على صدورنا كالجبال في شماله، جذورها متفرعة في كل العراق، إصولها في سومر وميشان والبصرة، وطيبة الجنوب تدفع النهرين للألتقاء. مقدس كما هي المقدسات تجمعنا، اول وطن أشرقت عليه الشمس، ومنه تعلمت الأمم الرسالات السماوية والقانون والسياسية والحروف.
كلماتنا صادقة من بين أفواه الفقراء، وصوت المحرومين والمظلومين وأنين الشهداء، تطرق قلوبنا كل حين معاناة أهلنا الجياع، وهم يلعنون البترول حينما يسرق من تحت اقدامهم، ويصبح مرتع للمفسدين والإرهابين والأقزام، تخرج من قلوب الثكالى صيحات، وتدخل الى قلوبنا دون حاجز و لا إستئذان.
وقفنا فوق الكلمات كمن يقف على جبل من التاريخ، يسبق من يسيرون في الظلام، يرى خلف التل؛ وطن مقتول ينزف، والقاتل لا يزال طليق يحمل قائمة طويلة من الأسماء، نعرف إن العدو دخل بين البيوت، وأرتدى ثوب الوطنية، وقناع التضحية، يقطف الأرواح و لا يبالي، عن كان ذلك بالتفجير والغذاء السموم او تركنا في العراء حتى نموت جياع بلا مأوى في وطننا.
وقت التكتيم إنتهى، وبدأت مرحله إختيار الأصلح، والمفسدون لا يختزل بهم شعب، لم يعرف الراحة على مرّ العصور.
المواطن لا يخدع بعد هذه السنوات العشرة، فقد فشل الكثير في الإختبار، ولم يبقى سوى للمواطن حسن الإختيار، ويعرف إن المسؤول خادم وهو مخدوم، وهو مصدر السلطات، سوف تلعن الاجيال مَنْ أخطأ الخيار، ولا ينفع ندم مَنْ يشارك عودة الإنتهازين والسفاحين، ويعطي رقبته سلم يتسلقها المفسدون، ليسلبوا حرية العيش والكرامة.

واثق الجابري

 

لا شيء يعكس واقع تخبط المجتمعات وحالة إسهالها السّياسيّ في المحافل الدّوليّة كما الإعلام فقد بات الأخير أخطر من القنابل الذريّة واليورانيوم الإيرانيّ الّذي يخشاه الزّنجيّ الأمريكيّ ؛فالإعلام الناجح أيضاً ثورة وما كان اقتصار هذه الثورات على دول دون أخرى إلاّ سبباً ؛ من هنا فإنّ التطور الإعلاميّ ولا شكّ حالة تدل على الرّقيّ ومؤشر واضح على حريّة التعبير ؛وقد بات الواقع السّوريّ أرضيّة وجبات دسمة لمواد صحفية شتّى من درجة / v I p / في ظلِّ مستنقع مجهول مربك لمصيره السّياسيّ ،فقراءة بعيدة عن التحيز في تحليلات بعض شاشات الفضائيات الّتي تستضيف ضيوف لا تقل حضورهم عن مذيعيها - مع الاحترام لألقابهم وصفاتهم في مراعي السّياسة - وتظهرهم بحصافة تجتر حرارة الواقع من أجلِ الولوج نحو قراءة مسبقة لفهم المستقبل بالأحلام والأوهام .



الحديث الجاري في الشّارع الإعلاميّ السّياسيّ في الأزمة السّوريّة أنّه من سابع المستحيلات أن تصل المعارضة بهذا الشّكل المتخبط كهيئة سياسيّة منقسمة كشلل تبحث عن حل في حضنِ مجتمع استجهل محارق الشّعوب المصطنعة للحفاظ على مصالحها وهذا غير منطقي لهيئة تريد أن تقود خيار ومصير نسبة مئويّة من الشّعب، بينما النسب الباقية موزّعة بين من رفض حضور جنيف - لأداءات الائتلاف ونوايا المجتمع الدّولي والنظام بعد أن ناوروا مناورات عمرها سنوات طويلة - ومعارضة داخلية تسمّى بهيئة التنسيق الأقرب مسافة إلى عقل الحكومة؛ في أحشائها صراع وتوزيع وتقسيم قوميّة ثانية للشعب الكُرديّ .



من الصّعبِ أن تجد في العالم مواطناً يشبه المواطن السّوريّ - فهو لا يشعر بانتمائه إلى أي دولة أو فصيل في العالم مهما بلغ درجة التقارب العاطفيّ والملليّ أو الجغرافيّ أو حتّى المذهبيّ - ففي سوريا من الخطأ أن تدّعي أنّك ذكي ومنتقد ومحلل سياسيّ تحمل حلاً في حقيبتك الدّبلوماسيّة ؛وأجدب من يعتقد إيجاد أي مخرج حقيقي للقضية السّوريّة وأنّ الحل بيد الحكومة أو المعارضة ، ومن الجنون تشبيه الحالة السّوريّة مع ظروف دول ومجتمعات أخرى ؛لقد أثبت الإشكال الاجتماعيّ السّياسيّ والطّبقيّ في سوريا خلال عقود طويلة تفضيل الغبيّ على الذّكيّ ؛ فهل نستطيع الاتّكاء على الأغبياء لإيجاد حل ورسم ملامح المرحلة القادمة لأنّ الأذكياء أثبتوا أنّهم يقرؤون الفرضيات بشكل خاطئ فمن الطّبيعيّ أن تكون النتائج سلبية ، لذلك لا حل ولا نتيجة في مباحثات جنيف الّتي من المفروض أنّها تطبيق قرارات وليست مباحثات والتي كانت فيها كمّية الدّسم عالية جداً – إعلامياً - حتّى أُصيب المدعوون بحالة إسهال شديدة أفرزت قراءات خاطئة وفلسفات جديدة كانت نصائحها مكالمات فائتة لم يرد عليها الأمريكيون والأوروبيون والإيرانيون والرّوس والعرب على الشّعب السّوريّ،والسّوريون وحدهم يعرفون الحل وشكله.

الشّعب السّوريّ أدرى بشعابها ؛ ونسبة الدّسم الّذي يرغب به الجميع من أجلِ تحقيق أحلامهم ومكاسبهم بين أقطاب متناحرة ، ويقيناً – وهذا ما لا يمكن إنكاره – الحكومة السّوريّة تعلم ماذا تريد ؟ وقد وضعت المعارضة أمام خيار واحد من خيار واحد فجنيف انتهت بقول وزير الإعلام السّوريّ : لن يأخذوا في السّياسة ما لم يأخذوه بالقوة بعد صراع دام ثلاث سنوات ،ولن يستطيعوا الحصول على أي تنازل في أي جولة قادمة ، جنيف ظهرت نتائجها بعد كلام المندوب السّوريّ الدّائم لدى الأمم المتّحدة بأنّ أعضائه لا يمونون حتّى على أنفسهم! جنيف انتهت عندما قالها وزير الخارجيّة وليد المعلّم : واهمٌ من يعتقدُ أنّ النظام زائل ؟ مختلٌّ من يعتقد أنّ رحيل النّظام قريب هذا على لسان السّيناتور جون ماكين ذو الوجه السّموح وأضاف: توقّعتُ فشل مؤتمر جنيف ،ولا تنسوا علامات اليأس على وجه رسول المصالحة المبايع لحل القضايا المعقّدة ؛ نعم نكسة جنيف كانت منذ الاتفاق السّوريّ الرّوسيّ الأمريكيّ في الملف الكيماوي فلماذا لا نقتنع أنّ الطّبل والزّمر صحيح في جنيف ولكن العرس منتهي والعروسة الآن تطالب بالطّلاق الشّرعيّ و كلّ نفقاتها .



قصّتنا نحن - السّوريين - مع الحكومات والمعارضات والمحافل الدّوليّة أشبه بقصّة العاهرة والزّوج الصّالح فالزّوجة كانت تبرر للزوج دوماً ،والزّوج غفور مسامح حتّى عندما مسكها مسكة يد ! السّوريين الطيبون أيضاً مسكوا الوطن والأسباب والحلول مسكة يد ، وتركوها لأنّ ثقتهم بالمجتمع الدّوليّ لم تكن مجرد كذبة نيسان ما أنزل الله بها من سلطان ؛ نحن – السّوريين – مازلنا ليلى الطّيوبة الّتي يأكل الذّئب بعقلها ؟ لم يشأ المجتمع الدّولي وقف نزيف الدّم والمصالحة والسّلم الأهلي في الصّراع المختلق ، ولم يضرب ضربة راعفةَ على أنفِ من لا يلتزم بقراراته، وأبطال الثورة البلشفيّة وجمهورية الولي الفقيه - طبعاً بعلم استخبارات أردوغان وعلى عين حرس الكعبة الشّريفة - ربتا مؤخّرة الولايات المتّحدة لتقول: إنّ الدّول الدّاعمة للإرهاب هي المسؤولة عن كلّ هذا الدّمار والخراب والجرائم وحرق الأوطان والشّعوب وأنّ القادم أعظم ،مستثنين أنفسهم لتبتسم صاحبة نزعة الشّراهة في زمن الرّقم الواحد في أرشيفات الحروب الأهليّة وسياسة الحقد على الأطفال .

راشد الأحمد كاتب وإعلاميّ

سوريّ

صحيفة رأي اليوم

twitter: @rashedalahmad2

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السبت, 15 شباط/فبراير 2014 23:41

العاهرة الرجيمة- زهـدي الـداوودي

أنتم

هيه أنتم

يا من هناك

يا من تتشدقون بالحرية

وأنتم

يا من تحملون الأفكار النبيلة

يا من تدافعون عن حقوق المرأة

أناديكم

من تحت كومة الأحجار

الجاثمة على صدري

الأحجار التي كسرت وهشمت

ضلوعي

وصدري

وجمجمتي

وكل عظامي

أنا لم أمت بعد

ولن أموت

سأبقى عاراً في جبينكم

وحتى إذا دفنتموني حية

لن تتخلصوا من لساني

ظننتم أنكم تخلصتم مني

برجمي حتى الموت

ولكن هيهات

أن تموت

العاهرة الرجيمة

كنت طفلة صغيرة

حين أطلقتم علي

أسم العاهرة

هل تعرفون

لماذا أطلقتم علي

هذا الأسم؟

لأنني صرخت

في وجه المفاخذة

وبصقت في وجه

راعيها

الذي أراد

أن يغتصبني

كنت ملاكاً ولكنكم

جعلتم مني

عاهرة رجيمة

هيه أنتم

يا من هناك

لا تدفنوا رؤوسكم

في الرمل

إني أرى

وجوهكم الكالحة

إن أثر السجدة

على جباهكم

سيؤدي بكم

إلى حارس الجحيم

الذي تسمونه

بالشيطان الرجيم

أقر نواب البرلمان التركي خططًا مثيرة للجدل بشأن إصلاح الجهاز القضائي، وذلك بعد جلسة تخللها شجار عنيف واشتباك بالأيدي بين النواب.

ودار الجدل بشأن وثيقة الإصلاح الليلة الماضية، حيث تسعى الحكومة إلى وضع المجلس الأعلى للقضاء وممثلي الادعاء تحت سيطرة وزارة العدل، ووردت أنباء عن اشتباك بالأيدي وتبادل اللكمات بين العشرات من أعضاء البرلمان.

وكان حزب العدالة والتنمية، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان ويسيطر على غالبية مقاعد البرلمان، قد تقدم بهذه التعديلات.

وفي المقابل، أعلن المجلس الأعلى للقضاء الشهر الماضي أن هذه الخطط غير دستورية وتحد من استقلاله.

وخلال جدل استمر لمدة 20 ساعة داخل البرلمان، اندلع الشجار بين النواب وحدث تبادل للكمات أصيب فيها النائب علي إحسان كوكتورك، عن الحزب الجمهوري الشعبي المعارض، بكسر في الأنف، ما استدعى نقله للمستشفى.

وأُصيب نائب آخر من حزب العدالة والتنمية بكسور في أصابعه.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن أوزجان ينيجري، وهو برلماني من حزب الحركة الوطنية المعارض، انتقاده لتلك الإصلاحات، قائلًا إنها تهدف إلى عرقلة تحقيقات قضايا الفساد و"تلبية احتياجات حزب العدالة والتنمية".

ويأتي إقرار هذه الإصلاحات بعد القبض على عدد من حلفاء إردوغان على خلفية قضية فساد كبرى فصلت الحكومة بعدها المئات من رجال الشرطة.

وتشهد الساحة السياسية في تركيا منافسة شديدة بين أردوغان وحليفه السابق الزعيم الإسلامي فتح الله غولن، الذي يعيش حاليًا في منفى اختياري بالولايات المتحدة، ويتمتع بشعبية كبيرة بين صفوف الشرطة والقضاء في تركيا.

أصيب البرلماني المعارض علي إحسان كوكترك بكسر في أنفه واضطر لتلقي العلاج في المستشفى

ويعتبر إصلاح القضاء التركي أحد القضايا شديدة الحساسية، فتركيا تقع تحت ضغط من الاتحاد الأوروبي ليتسق نظامها القضائي مع معايير الاتحاد، حيث تأمل تركيا أن تنضم للاتحاد الأوروبي، لكنها تتقدم ببطء في المحادثات الخاصة بهذا الشأن.

كما يسعى حزب العدالة والتنمية، ذو الجذور الإسلامية، لإجراء تعديلات بمؤسسات مثل مؤسسات القضاء والقوات المسلحة، التي يهيمن عليها علمانيون يعتنقون أفكار مؤسس الدولة التركية مصطفى كمال أتاتورك.

وقال الحزب الجمهوري الشعبي، وهو حزب علماني، إنه سيقف أمام تلك الخطط الإصلاحية في المحكمة الدستورية التركية.

وجّه المبعوث الدولي، الأخضر الإبراهيمي، باعتذار للشعب السوري بعدما انتهت محادثات السلام في جنيف دون إحراز تقدم.

جاء هذا بعدما عقد الإبراهيمي مناقشات مع وفدي الحكومة والمعارضة في اليوم الأخير من الجولة الثانية من المحادثات التي اتسمت بالجمود.

وأقر الإبراهيمي بأن المحادثات "لم تسفر عن الكثير".

وأوضح الإبراهيمي أن العقبة الرئيسة كان موقف الحكومة السورية، التي رفض ممثلوها مجددا الحديث عن تشكيل هيئة حكم انتقالية.

وصرح بأن الجانبين بحاجة إلى "العودة إلى قواعدهما" لإجراء مشاورات والتفكير بشأن ما إذا كانوا يرغبون في مواصلة عملية التفاوض.

وقال الإبراهيمي إنه لم يتم تحديد موعد لعقد جولة أخرى من المفاوضات، لكنه أعرب عن أمله في أن يتم استئناف محادثات السلام في وقت ما من المستقبل.

واستغرق اجتماع المبعوث الدولي مع الجانبين 27 دقيقة فقط، قبل أن يخرج الإبراهيمي من غرفة الاجتماع وقد بدا منهكا، بحسب إيموجن فولكس، مراسل بي بي سي في جنيف.

"حل الموقف"

وفي وقت سابق، وصلت المفاوضات إلى طريق مسدود حيث تبادل وفدا التفاوض الاتهامات. واعتبر المسؤولون السوريون أن مطالب المعارضة "غير واقعية".

وقبل محادثات اليوم، قال الإبراهيمي إن المسؤولين الروس والأمريكيين أكدوا له أنهم سيحاولون "حل الموقف".

وكان الاتفاق الوحيد الذي تمخضت عنه أحدث جولة من المفاوضات هو السماح للمدنيين بمغادرة مدينة حمص المحاصرة، وبدخول المساعدات إليها.

باستثناء هذا، فشلت المحادثات، التي بدأت منذ ستة أيام، في تضييق الهوة بين حكومة الرئيس بشار الأسد والمعارضة.

وتصر الحكومة على ضرورة محاربة من تصفهم بـ"الإرهابيين"، بينما تشدد المعارضة على ضرورة تشكيل هيئة حكم انتقالية لإدارة البلاد إلى حين إجراء انتخابات.

ويقول مسؤولون سوريون إن مسألة استبعاد الرئيس الأسد غير مطروحة.

وقتل نحو خمسة آلاف شخص منذ الجولة الأولى من المفاوضات التي بدأت في جنيف يوم 22 يناير/ كانون الثاني، بحسب مراقبين.

وخلف النزاع في سوريا ما يزيد على مئة ألف قتيل منذ مارس/ آذار 2011.

كما أجبر النزاع نحو 9.5 مليون شخص على النزوح من مساكنهم.

اثناء انعقاد محادثات السلام الآيلة للفشل التام، السلطات السورية تضع أعضاء وفد المعارضة على 'قائمة الإرهاب' وتصادر ممتلكاتهم.

ميدل ايست أونلاين

جنيف - قال مفاوضون مناهضون للحكومة السورية ودبلوماسي السبت إن سوريا اضافت اعضاء وفد المعارضة في محادثات السلام في جنيف إلى "قائمة الارهابيين" وصادرت ممتلكاتهم بما في ذلك منزل احدهم.

واضافت المصادر ان وفد المعارضة لم يعلم بالقرار الا عندما تم تسريب نسخة من قرار وزارة العدل الاسبوع الماضي إلى موقع "كلنا شركاء" الالكتروني التابع للمعارضة السورية.

وجاء في المذكرة التي اصدرتها وزارة العدل ان الاصول جمدت بموجب قانون مكافحة الارهاب لعام 2012.

وسيثير القرار غضب اعضاء وفد المعارضة وداعميهم الدوليين بعد انتهاء جولة المحادثات الثانية السبت دون احراز اي تقدم يذكر سوى الاتفاق على الاجتماع مجددا في موعد لم يتحدد بعد.

وقال دبلوماسي ان مفاوضي المعارضة اكتشفوا قبل بضعة ايام ان معظمهم مدرج على قائمة الارهابيين التي تضم 1500 من النشطين والمعارضين للرئيس السوري بشار الأسد.

واضاف الدبلوماسي الذي اجتمع مع مفاوضي المعارضة في جنيف "عندما رأت سهير الأتاسي (عضو وفد المعارضة) اسمها ادركت انها فقدت منزلها. سقطت دمعة من عينها للحظة ثم تماسكت".

وسئل عضو وفد الحكومة السورية بشار الجعفري عن السبب الذي دفع دمشق لوضع اعضاء وفد الائتلاف الوطني المعارض على قائمة الارهاب وتجميد حساباتهم المصرفية فقال "تريدون ان ترهبوني ولن تنجحوا".

واضاف "هذا القرار صدر قبل اجتماع جنيف بشهرين ولا علاقة له باجتماع جنيف ونحن نعرف انه ليس المفروض فقط ان نحارب الارهاب بل ايضا ان نجد شريكا وطنيا في الائتلاف يحارب الارهاب."

ومضى يقول "من يرفض مكافحة الارهاب فهو جزء من الارهاب."

ويشكل اعضاء الائتلاف الوطني الجزء الاكبر من وفد المعارضة في المحادثات التي بدأت في 22 يناير/كانون الثاني. وقال احمد جقل عضو وفد المعارضة ان النظام السوري يريد ان يبرهن على انه يستطيع النيل منهم شخصيا واضاف ان خيالهم "المريض" يجعلهم ينظرون الى اي شخص يعارضهم على انه خائن وارهابي.

وكان وفد النظام الى محادثات جنيف 2 التي ترعاها الامم المتحدة أصر على مناقشة "مكافحة الارهاب" في المفاوضات مقابل تمسك وفد المعارضة بأهم بنود مؤتمر جنيف الأول وهي "تشكيل هيئة حكم انتقالية".

وقال الوسيط الدولي الأخضر الابراهيمي السبت "ان الحكومة تعتبر ان اهم مسألة هي الارهاب في حين ترى المعارضة ان الاهم هو سلطة الحكومة الانتقالية (...) اقترحنا ان نتحدث في اليوم الاول عن العنف ومحاربة الارهاب وفي الثاني عن السلطة الحكومية، مع العلم ان يوما واحدا غير كاف للتطرق الى كل موضوع".

واضاف "للاسف رفضت الحكومة، ما اثار الشك لدى المعارضة بانهم لا يريدون التطرق اطلاقا الى السلطة الحكومية الانتقالية".

وجاءت تصريحات الابراهيمي في معرض اعلانه عن انتهاء مفاوضات جنيف.

السومرية نيوز/ بغداد
كشف علماء الفلك أن كويكباً يعادل حجمه ثلاثة أضعاف حجم ملعب لكرة القدم على وشك أن يمر بالقرب من الأرض في 17 من شباط الجاري، ويسير الكويكب بسرعة 43 ألف كلم بالساعة نحو الأرض.

وذكر العلماء أنه لا داعي للذعر من هذه الصخرة، ودعوا العالم لمشاهدتها عبر الإنترنيت، وذلك بواسطة كاميرات موقع "slooh.com"، أو بتحميل التطبيق الخاص بالموقع على أجهزة الآيباد، وذلك بحسب موقع هوف بوست تيتش.

ويتابع الموقع الذي يثبت كاميراته في السماء فوق جزر الكناري بشكل روتيني، حركة الكواكب الخطيرة، والتي تسبب أضرارا خطيرة إذا ارتطمت بالأرض، ويهدف الموقع أيضاً إلى زيادة الوعي حول مخاطر الكويكبات وتجنيد أفراد من الجمهور للمساعدة في عمليات المسح للسماء، وذلك عبر التلسكوبات الروبوتية.

ويقول بول كوكس المدير التقني والباحث في شركة scholl "إن اكتشاف هذه الكويكبات وخطرها في بعض الأحيان يكون قبل أيام فقط من توجهها نحو الأرض، ونشرنا هذه الحملة لمشاركة الناس في عملية المراقبة عبر الروبوتات لمساعدتنا في مراقبة هذه الصخور الفضائية والتنبه لخطرها قبل وصولها إلى الأرض".

ويأتي مرور هذا الكويكب الجديد والمعروف باسم (NEA) 2000 EM26، بعد مرور عام على انفجار كويكب على بعد 30 مترا تقريباً فوق تشيليابينسك في روسيا، والذي أسفر عن إصابة أكثر من 1000 شخص.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية حامد المطلك، السبت، ان زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى الانبار ستكون بمثابة "باكورة أمل" لحلحلة الازمة الراهنة، فيما دعا الاخير الى تلبية المطالب المشروعة لاهالي المحافظة.

وقال المطلك في حديث لـ"السومرية نيوز"، إنه "من الجيد قيام رئيس الوزراء بزيارة محافظة الانبار للاطلاع عن كثب على الاوضاع هناك"، مشيرا إلى أن "الزيارة ستكون باكورة امل لحلحة الازمة الراهنة وتخفيف حدة الاحتقان".

ودعا المطلك، رئيس الوزراء الى "تلبية المطالب المشروعة لابناء المحافظة وليس المطالب غير المشروعة، وعدم زج الجيش في قتال الاهالي"، لافتا إلى أن "القضاء على المجاميع المسلحة لاتتم إلا عبر تعزيز المصالحة الوطنية".

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي زار اليوم السبت (15 شباط 2014)، الى محافظة الانبار برفقة عدد من المسؤولين، وقرر منح رتبة لواء ركن للعميد الركن نومان عبد نجم الزوبعي تقديرا لمواقفه الوطنية في محاربة التنظيمات "الإرهابية".

فيما أكد أن القوات الأمنية وعشائر الانبار حققا نصرا على القاعدة "وداعش والارهابيين"، في حين امر بتكريم عناصر القوات المسلحة في الرمادي.

شفق نيوز/ جدد رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان التزام بلاده باتفاق بلاده مع إقليم كوردستان بشأن الطاقة.

وجاء في بيان لرئاسة حكومة إقليم كوردستان السبت ورد لـ"شفق نيوز" إن رئيس حكومة اقليم كوردستان نيچيرفان بارزاني والوفد المرافق عقد، في انقرة، امس الجمعة، اجتماعا مع رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان.

وقال البيان إن اردوغان جدد التزام حكومته بالاتفاق المبرم بين الطرفين بعد الخلافات بين اربيل وبغداد بشأنه، معلنا دعم بلاده للحوارات بين حكومتي الاقليم والعراق الفدرالي للوصول الى حل مناسب يصب في مصلحة الجميع والتوصل لاتفاق مشترك بهذا الشأن.

واضاف الاجتماع عقد في جو من الود بحضور نائب رئيس حكومة الاقليم عماد احمد ورئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين ووزير الثروات الطبيعية في حكومة الاقليم والمتحدث باسم الحكومة سفين ، فيما حضره من الجانب التركي وزير الطاقة تانر يلدز وعدد من المستشارين الاتراك.

وتابع ان الاجتماع تطرق الى العلاقات الثنائية والمساعي التي تبذل لتشكيل حكومة الاقليم و الاوضاع الامنية والسياسية والانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة بالاضافة الى الاوضاع في المنطقة بصورة عامة.

وافاد البيان ان وفد الاقليم عاد بعد انتهاء الاجتماع الى اربيل امس الجمعة.

يذكر ان بغداد تعارض الاتفاق الموقع بين اربيل وانقرة بشأن تصدير النفط من كوردستان الى تركيا مباشرة عبر الانبوب الجديد الذي شيدته اربيل وانتهت منه اواخر العام الماضي وصدرت عبره كمية تجريبية حسب بيانتها السابقة، وهددت بغداد بما اسمته معاقبة اربيل وانقرة اذا مضتا في تنفيذ هذا الاتفاق.

وتتهم اربيل بغداد باتخاذ خطوات عملية في اطار تنفيذ تهديدها من خلال تمرير الموازنة الاتحادية من دون موافقة الكورد للفقرات التي تتعلق بحصة الاقليم منها.

شفق نيوز/ عد التحالف الكوردستاني السبت الضجة الإعلامية حول إلغاء امتيازات أعضاء مجلس النواب بـ"المبالغة" في وقت أمهل فيه حزب المجلس الإسلامي الأعلى نائبتين 48 ساعة للاستقالة بسبب تصويتهما بـ"نعم".

وكانت وسائل إعلام محلية قد نشرت مؤخرا ما قالت إنها أسماء المصوتين على فقرة رواتب المسؤولين فيما تحدث بعض النواب عن طرد أعضاء كيانات بسبب تصويتهم على المادة 37.

واستثنى قانون التقاعد كبار المسؤولين من شرط سنوات الخدمة المطلوبة لصرف الراتب التقاعدي للموظفين وهو ما يتيح لهم تقاضي رواتب التقاعد حتى وإن كانت خدمتهم أربع سنوات وهو عمر الدورة البرلمانية.

وقال عضو التحالف الكوردستاني محمود عثمان في حديث لـ"شفق نيوز" إن"مايجري حاليا مبالغة وضجة مفتعلة من اجل التعتيم عن التدهور الأمني في الانبار ومدن العراق".

ولفت إلى انه يعد "تعتيما" على "الفساد الحكومي الإداري والمالي والتدخل المستمر من قبل دول الجوار في الشأن العراقي قبيل الانتخابات النيابية من اجل التسقيط السياسي بين المرشحين للانتخابات" المقررة في شهر نيسان.

وأشار عثمان إلى أن "هناك طرقا قانونية عدة من اجل الوصول إلى مطالب العراقيين من اجل إلغاء امتيازات أعضاء مجلس النواب كالخدمة الجهادية أو غيرها".

إلى ذلك أمهل المجلس الأعلى الإسلامي نائبتين مدة يومين للاستقالة قبل ان يتخذ قرار الفصل بسبب تأييدهما لقانون التقاعد.

وقال المجلس في بيان ورد لـ"شفق نيوز" إن الهيئة القيادية للمجلس الأعلى "أصدرت قرارا بفصل أي عضو من كتلة المواطن يثبت انه صوت لصالح فقرة الامتيازات في المادة 37".

وجاء في البيان أن المجلس أمر بإجراء تحقيق داخلي فوري لمعرفة حقيقة موقف كل نائب من أعضاء الكتلة وطلب من رئاسة مجلس النواب تزويده بقائمة بموقف نواب الكتلة من التصويت.

وقال إن المعلومات الأولية وجود نائبتين صوتتا بـ( نعم) لصالح فقرة الامتيازات من المادة 37 فيما أكد جميع أعضاء كتلة المواطن الآخرين إنهم صوتوا بـ( لا).

ولفت إلى انه على ضوء ذلك سيتم إمهال النائبتين المصوتتين بـ(نعم) للفقرة المرفوضة مدة 48 ساعة لتقديم استقالتهما من كتلة المواطن وبخلافه سيتم تفعيل قرار الفصل المتخذ بحق من ثبت تصويته".

وقال البيان أيضا "إن ظهر لاحقا أن احد نواب الكتلة قد صوت لصالح فقرة الامتيازات في المادة 37 فإننا سنتخذ الإجراء الذي أقرته الهيئة القيادية".

وأثارت امتيازات كبار المسؤولين في قانون التقاعد استياء واسعا لدى سكان البلاد ورجال الدين الذين دعوا إلى عدم انتخاب من يثبت تصويته لصالح الامتيازات.

وقبل أشهر خرجت احتجاجات واسعة في أرجاء العراق لإلغاء الرواتب التقاعدية للمسؤولين الكبار في مشهد عكس سخط المواطنين من أداء المسؤولين مع تفاقم أعمال العنف وتفشي الفساد وشح الخدمات الأساسية كما يقول مراقبون.

ك ج/ م ج

اندلعت مصادمات بين الشرطة التركية ومحتجين كورد شمال كوردستان، أثناء احتجاجات لإحياء الذكرى السنوية، لاعتقال "عبد الله أوجلان" رئيس حزب العمال الكوردستاني.

وبحسب وسائل الاعلام ألقى المحتجون عبوات حارقة، ورشقوا الشرطة بالحجارة، وردت الشرطة باستخدام مدافع المياه لتفريق الحشد.

يشار ان السلطات التركية ومن خلال خطة دولية إعتقلت زعيم حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان في 15 شباط من عام 1999، وحكمت عليه المحكمة التركية فيما بعد بالسجن المؤبد ويقضي حكمه حاليا في جزيرة إيمرالي التركية.
------------------------------------------------------------
إ: محمد

nna

طالما تشدق بعض المفكرين والمثقفين من القوميين العرب بنزول الاسلام في الجزيرة العربية على انه اصطفاء الهي للعرب لامتلاكهم خصائص معينة لا تمتلكه شعوب اخرى , وبدأت بعض الحركات القومية العربية في بدايات القرن الماضي بالتركيز في ادبياتهم على هذا الموضوع وإظهار الاسلام وكأنه ثورة حاول الرسول ( العربي ) عليه الصلاة والسلام من خلالها جمع العرب وتوحيدهم في مواجهة الامبراطوريتين الفارسية والرومانية مجردين الرسالة المحمدية من بعدها الروحي ليضعوها في فلك توجهاتهم القومية . وهكذا يمكن اعتبار الشعب العربي هو الشعب الوحيد الذي سخر دينا سماويا لخدمة طموحاته القومية في خطوة تعتبر سابقة فريدة من نوعها على مر التاريخ البشري في الوقت الذي لم تحاول ايا من الشعوب الاسلامية الاخرى تسخير مشاركتهم في صناعة التاريخ الاسلامي لأهدافهم القومية بسبب التداخل التاريخي الزماني والمكاني بين الحضارات المختلفة التي اجتمعت في بوتقة الاسلام بصورة يصعب فرزه وتوجيهها لخدمة طرف معين , بينما استطاع منظروا القومية العربية من استغلال نزول القران باللغة العربية وانطلاق الرسالة المحمدية من شبه الجزيرة العربية تعريب الحضارة الاسلامية بالكامل ساعد في ذلك السذاجة الايجابية للشعوب الاخرى بتفانيها في خدمة الاسلام وإبعاد العصبيات القومية من طريقها رغم ان الحس القومي العربي تبلور مبكرا منذ العصر الاموي ولغاية يومنا هذا .

ليست هناك مشكلة في ان يسمع الانسان صدى صوته فيما لو بقيت اثار ادلجة التاريخ الاسلامي عربيا محصورا ضمن الوسط العربي , لكن المشكله ان هناك اجيالا عربية تربت على هذا الطرح وتصورت ان كل العادات العربية والمزاج العربي وطريقة التفكير العربية هي من صميم الاسلام وهنا مكمن الخطر , فقد نشئوا على انه لا انفصام بين الاسلام والعروبة فهما صنوان لا ينفصلان وكما اعطى الاسلام للعرب ورفع من شانهم فإنهم يعتبروا انفسهم ذووا فضل على الاسلام والشعوب الاخرى , فظهرت اجيالا عربية تفرض رؤى وأفكار على الفكر الديني ليس للدين علاقة بها وليست من الدين في شيء بل هو مزاج وفكر عربي بحت اثر على الاسلام الى يومنا هذا ويزداد تأثيره يوما بعد يوم .

ان الاسباب التي دعت الى ظهور البعثة الاسلامية في شبه الجزيرة العربية حسب مفهومنا البشري وليس حسب المغزى الالهي ( الذي نجهل مقاصده) تتلخص بالأسباب التالية :-

1- لم تستطع الديانة المسيحية واليهودية من التوغل في شبه الجزيرة العربية والانتشار فيه لأسباب عديدة تتعلق بطبيعة الحياة السائدة وطريقة تفكير المجتمع القبلي هناك , فاقتصر الدين اليهودي على قبائل سكنت شبه الجزيرة العربية بعد ان تم طردها من الامبراطورية الرومانية و اقتصر الوجود المسيحي على حالات فردية , اما السواد الاعظم من هذه القبائل فقد بقيت تدين بالفكر الوثني وعبادة الاصنام التي هي حالة متأخرة جدا عما كان موجودا انذاك في العالم .

2- وجود الكعبة المشرفة التي كانت ( وحسب الروايات الدينية ) مركزا لتوحيد الله وعبادته فتحولت الى مركز لاستقطاب الوثنية ومحجا لعبدة الاصنام .

3- رغم السلبيات الموجودة حينها في المجتمعات خارج الجزيرة إلا انها كانت محكومة بقوانين الهية او دنيوية تختلف عما كان موجودا من نظام القبلية في الجزيرة العربية والتي يكون فيها انتشار اي فكر او دين غير خاضع لأي شكل من اشكال قوانين وتشريعات دولة.

4- افتقار المجتمع البدائي في الجزيرة الى افكار روحية او فلسفية ترتقي بالفكر العقائدي البشري هناك ساعد على سهولة تلقف الناس هناك لفكرة الاسلام والدخول فيه , فازدهار الفلسفة في اوروبا مثلا ووجود افكار روحية في بلاد فارس جعلا منهما بيئة غير ( خام ) لانتشار دين سماوي بالسرعة والديناميكية التي انتشر فيها في الجزيرة .

5- وجود شعب لا يملك قيمة حقيقية لمعنى الحياة وتتمحور حياته بين السيف ونتف من ابيات شعرية تختزل فيهما كل معاني الوجود لديه , لذلك فنزول دين يعد افراده بجنة عرضها السماوات والأرض فيها ما لا عين رأت ولا اذن سمعت سهلت عليه التضحية بحياته الدنيوية من اجل نيل حياة اخروية افضل , وهكذا استطاع الاسلام ان يستغل سلبيات المجتمع الصحراوي ويحولها الى مكسب ديني يخدم فكرة انتشار الدين الاسلامي فصنع مقاتلا مسلما يحارب بضراوة من اجل نيل احدى الحسنيين اما النصر وما فيها من غنائم وسبايا وأما الشهادة والجنة وما فيها من نعيم .

ان هذه هي الاسباب المتاحة لفهم المغزى الالهي في اختيار الجزيرة العربية لتكون مبعث الرسالة المحمدية اما الاسباب الالهية الاخرى فلا يتسنى لنا معرفتها باعتبارها شانا الهيا . ومع ذلك فان ما عاناه الاسلام من الشخصية العربية لا يقل ابدا عما هو مذكور في القران من معاناة موسى والدين اليهودي من ممارسسات بنو اسرائيل .

فعلى الرغم من ان الاسلام قد نزل ليتمم مكارم الاخلاق فقد بقي العرب في الجزيرة العربية غير مدركين لحقيقة الاوامر الالهية بسبب تشدد الفكر البدوي والعربي بشكل عام فحاول الاسلام التعامل مع هذا الفكر بشكل تدريجي تمثل في اقرار الكثير من الاوامر الالهية عليهم على مراحل وإبقاء القسم الاخر من الفضائل مكتفية بتهذيبها .ومع ذلك فبمجرد وفاة الرسول رجعت اغلب القبائل العربية وارتدت عن الاسلام بينما اسلمت الشعوب الغير اسلامية كلها بعد وفاة الرسول في وقت الفتوحات الاسلامية .

انس محمود الشيخ مظهر

كردستان العراق – دهوك

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أسبوعان مرت على التصويت لصالح قانون التقاعد، الذي ظل حبيس أدراج الحكومة والبرلمان حتى رأى النور، بصورة ندعي أنها أنصفت الكثير من المتقاعدين، الموجودين منذ سنوات تحت خط الفقر!

ما زرع داخل هذا القانون المهم، من عبوات ناسفة أريد منها، بمخطط خبيث إسقاط هذا المشروع او استغلاله، بدأت العبوات بالانفجار بوجه من دافع وجاهد لإيجاده، قبيل انتهاء الدورة البرلمانية الحالية، حتى لا يرحل لبرلمان قد يعجز عن إقراره لأربعة سنوات أخرى.

الكتلة الكردستانية أعلنت بجميع أعضاءها، أنها وافقت على القانون بكل فقراته، وقائمة متحدون لم يحضروا الجلسة لمقاطعتهم أعمال البرلمان، ليكون التحالف الوطني "الشيعي" في دائرة الاتهام والتقسيط، من جميع الجهات السياسية والإعلامية والشعبية، ويتحول قانون التقاعد بإيجابياته الكبيرة، الى عار بفقراته "37- 38" يحمل وزرها نواب التحالف الوطني وحدهم.

ما يجري على الساحة السياسية والإعلامية، منذ إقرار القانون حتى الآن، هو عملية تسقيط ممنهجة تتولاها جهات متعددة، أولها نواب التحالف الوطني يتسابقون، أمام شاشات التلفاز والوكالات الإخبارية، لإظهار قوائم مزورة ومتناقضة، لأسماء من صوت لصالح الفقرات الـ"37 – 38" مبرئاً كتلته من التصويت عليها، معتقداً ان ضرب الأخر يعود بالنفع والمكسب له،  شاغلي المواطن بأمور، كان الأجدر بهم ان لا يسمحوا بتمريرها، وان يقدموا الصالح العام على المصلحة الشخصية.

وسائل الإعلام المحايدة، وجدت مادة دسمة في صراع "لا يسمن ولا يغني من جوع" يحشون به نشراتهم الخبرية، فيما الوسائل الإعلامية صاحبة الأجندات، استغلت ما يجري لصالح تسقيط العملية السياسية برمتها! والعزف على أوتار الظلم والمظلومية، حيث نجحت في رفع وتيرة التحشيد، ضد كل التجربة الديمقراطية، والذي سيرتد على العراق في الانتخابات المقبلة، ليخلخل التوازن ويقلل نسبة المشاركة.

القليل من النواب التزموا برأي المرجعية، وإرادة الشعب وتوجيه قيادتهم، والأغلب الأعم منهم صوت لصالح الامتيازات، فكتل تمتلك عشرات النواب، ما زالت تصر على انها لم توافق على الفقرات، ليكون المواطن في حيرة من أمره، من أين جاء مجموع المصوتين ياعقلاء؟!

من أخطأ في التصويت لم يصحح ما أخطأ به! بل زاد الخطأ بخطيئة! وتحول معول هدم للبناء الديمقراطي، وتجربة يحاول الشعب ان يرتقي بها، في هذا الوقت الحرج، نحتاج ان تظهروا شجعاناً كما تزعمون، انقضوا وارفضوا الفقرات، وقولوا إننا صوتنا ونحن نادمون، سيغفر لكم شعبكم ويسامح، ولا تُصروا على كذبٍ لتُصدقوه وحدكم.

طغت تسميات الأرقام على نظام الحكم في فرنسا في التاريخ الحديث، من هذه التسميات الجمهورية الثالثة في فرنسا، والتي جاءت بعد أن خسر نابليون بونابرت على يد الألمان، وقد إستمرت هذه الجمهورية لفترة قاربت على السبعين عاما، وكانت السمة المميزة لهذه الحقبة هي الإضطرابات السياسية، لدرجة أنه بمراجعة بسيطة نلاحظ كثرة الرؤساء في هذه الفترة ( 11 رئيس حكومة).
في بعض الأحيان قد يكون بقاء شخصا ما على سدة الحكم، فيه من المنفعة الشيء الكثير، خاصة إذا ما أمعنا النظر في سياساته والإنجازات التي قام طيلة فترة حكمه.
في العراق وبعد التغيير الذي حصل في نيسان 2003 وسقوط نظام صدام، الذي جر الويلات على هذا البلد، وبسبب طبيعة التكوين الديموغرافي أن يكون الحكم في يد أكبر من مكون فيه، لهذا فقد إستلم الشيعة الحكم بعد أن إتفقت جميع الأطراف على أن يكون الجميع مشاركا في القرار السياسي في البلد، الذي حصل وبعد مرور ما يقرب من الثماني سنوات أننا لا نلاحظ وجود مشاركة في القرار السياسي؛ بل هي مجرد واجهة يتم تعليق أخطاء الحكومة عليها إذا فشلت، في الوقت الذي تتباهى بأنها الوحيدة التي نجحت إذا ما حققت النجاح ( لا أدري أي نجاح يمكن أن يحسب للحكومة).
بعد فترتين رئاسيتين لدولة الرئيس نوري المالكي، لا يكاد المتتبع المنصف أن يتجاوز إنجازاته الرائعة في تحقيق الأمن والإستقرار لهذا البلد، الذي تعصف به الأزمات من قبل شركاءه قبل اعداءه، فالجميع يتربص بدولته في محاولة للإنتقاص من أهمية ما يقوم به من أعمال؛ للإرتقاء بالمستوى المعاشي للمواطن من خلال توفير الخدمات التوظيف.
بالرغم من قلة الواردات المتحصلة من تصدير النفط، بالإضافة الى كثرة المطالبات من المحافظات المنتجة للنفط، والتي تطالب بما هو ليس بحق؛ من قبيل صرف مبلغ الخمسة الدولارات، التي لا يعرفون أن يصرفوا خمس هذا المبلغ فكيف يصرفون المبلغ كله، فإن دولة الرئيس ماضٍ في خطته للإرتقاء بالمستوى المعاشي لأبناء بلده الذين خرجوا بالملايين لإعادة إنتخابه في الدورة الثانية؛ وبالتأكيد فإن هذا العدد سيتضاعف في الدورة الثالثة.
إن إعادة إنتخاب دولة الرئيس للمرة الثالثة، سيعني بالتأكيد أن سياسة دولته ناجحة، لكن هذا النجاح يحتاج الى أشخاص يديموا زخمه، ووفقا للآية القرآنية التي تقول بأن (( الأقربون أولى بالمعروف)) البقرة 215 فإننا نرى أن على رئيس الوزراء أن يقوم بتكليف نجله الأكبر بإدارة المؤسسات التي لها مساس بالأمن القومي (جهاز المخابرات مثلا) تأسيا بما كان يقوم به من سبقه من الرؤساء العرب والأجانب.
وفقكم الباري دولة الرئيس لما يحب ويرضى، والحمد لله ناصر المؤمنين

السبت, 15 شباط/فبراير 2014 21:56

سردار احمه .. صباحُكِ سكر‎

ذاتَ صباح
وأنتِ زوجتي
سأستقبلُ الصباح قبلكِ
واُحضرُ لكِ فنجانَ قهوة
وكأسَ ماءٍ وطوقاً من الياسمين

وعلى السرير
سأستلقي مُجدداً بِقُربكِ
وأزيلُ عنكِ النوم
بقُبلةٍ اغرزها على جبينَكِ
وعندما تستيقظين
سأقول لكِ صباحُكِ سكر
صباحكِ أحلى من كل السكر
صباحكِ فرحة الطفلِ بسكر العيد

وأهديكِ الياسمين ..
ناطقاً أحبُكِ..اعشقكِ
ياسيدة الصباح ويا أميرة الليل
ومن خلف النافذةِ
العصافير منا تتعلم كيف يكون الصباح
ونسيم الهواءِ يسدلُ الستار
لتسرق الشمسَ من وجنتيكِ الشروق

بحجم الكونِ أنا لكِ ممتنٌ يا حبيبتي
بحجم الشيء واللاشيء
أشكركِ ..
على وجودَكِ في صباحاتي
وليبقى دائماً صباحُك سكر .


شرعية القانون بالقيم ، وشرعية الأنظمة بالقانون ، ولا قيمة لقانون لا يأخذ القيم بعين الاعتبار ، كما لا اعتبار لنظام لا يلتزم بالقانون , معاناة الفقراء , وموت الجياع ، مسؤولية  البرلماني ،لا يكفي أن تحب الفقراء والمساكين لتكون من الكرام بل لابدَ أن تعمل لإنصافهم ، وتحمل رايتهم ، وترفع البؤس عنهم ، وان تموت من اجلهم إذا اقتضى الأمر ، فالحقيقة أن تظهر الكرامة في أفعال الكريم ، وليس في أقواله ، و إلا فان الجميع من حيث الادعاء في قمة الكرامة !
ما أن اُقر قانون التقاعد الـ ( الغير موحد ) حتى سارع نواب دولة القانون باحتلال الفضائيات وامتلأت سبتايتلات فضائيتهم بالكذب والافتراء ، وليكيلوا الاتهامات للكتل السياسية الأخرى ، ليداروا سؤتهم ، يمنون أنفسهم أن يصدقهم الشعب العراقي !، ولا يصدق غيرهم  ، فوصل التقاذف والاتهام مابين دولة القانون والتيار الصدري إلى حد إن حيدر ألعبادي ينقل عن أمير الكناني إن مقتدى الصدر وافق على إدراج هذه المادة في القانون والتصويت عليها !.
إما التيار الصدري وعلى رأسهم بهاء الاعرجي فاخذ هو الأخر باحتلال القنوات الفضائية الشرقية والبغدادية ، لذكر نواب دولة القانون بالأسماء متهماً دولة القانون بالالتفاف على حقوق الشعب العراقي .
الحقيقة كل كلامهم ( طبخ حصو) ، غراب يكول لغراب وجهك اسود ، المواطن يريد معرفة من الذي لم يصوت على مادة الامتيازات ، لكي ينتخبه في الانتخابات القادمة ، وهؤلاء عددهم لا يتجاوز الثلاثين ، ويجب على رؤساء الكتل السياسية ، ان يمتلكوا الشجاعة ويكونوا صادقين ، وان يخبروا الشعب العراقي ، بأسماء النواب التابعيين لكتلهم ، الذين لم يصوتوا على مادة الامتيازات ، ليتسنى للمواطن معرفة الصالح من الطالح منهم ، كما فعل عمار الحكيم حينما قرر فصل اي نائب من كتلة المواطن ، قد صوت على مادة الامتيازات ، ودعا رئاسة مجلس النواب، كشف اسماء من لم يصوتوا عليها، ليعرف الشعب العراقي من جاء لنفسه وحزبه ، ومن جاء ليخدم العراق وشعبه ، لماذا لم يخرجوا رؤساء الكتل السياسية ، ليبينوا الحقيقة كما فعل عمار الحكيم ، لماذا لم يظهر مقتدى الصدر ليدافع عن نفسه من ادعاء حيدر ألعبادي ، أو على الأقل يبعث ببيان ، هل كان كلام ألعبادي صحيح أم لا ؟! أما النجيفي فلعب لعبة ذكية لتسقيط المنافس والخصم من التحالف الوطني ، برفضه عدم الكشف عن أسماء من لم يصوتوا على مادة الامتيازات ليترك الشارع الشيعي يتوصل إلى نتيجة ، وهي إن جميع كتله صوتوا على المادة ، ولم يحترموا الشارع العراقي الذي خرج بالتظاهرات ، ولم يحترموا المرجعية الدينية ، ولم يعترفوا بقرار المحكمة الاتحادية ، فجعل الأمر كالمثل الدارج (شليلة وضايع رأسها )!!!.
والشعب العراقي يقول سهلة ما دام موجود شيء  اسمه انتخابات فلا أبو كثير يملك و لا أبو قليل يهلك .

لقاءات سينم محمد في أوسلو

قامت سينم محمد الرئيسة المشتركة لمجلس الشعب في غربي كردستان وعضو الهيئة الكردية العليا بزيارة إلى مملكة النروج وأجرت عدة لقاءات مع بعض المسؤولين وممثلي حزب العمال النروجي. التقت سينم محمد في اليوم الأول من جولتها بالسيدة ماري اباي واست مسؤولة العلاقات الخارجية في حزب العمال النروجي وذلك في المقر الرئيسي للحزب في أوسلو. هذا وقد قدمت سينم محمد شرحا مستفيضا عن الأوضاع التي آلت إليها سوريا وكذلك عن أوضاع غربي كردستان والتركيز على ظروف الإعلان عن المقاطعات الثلاث، عفرين وكوباني وجزيرة وبناء الإدارة الذاتية الديمقراطية في غربي كردستان من خلال اشتراك كافة أبناء المنطقة من كرد وعرب وسريان في هذه الإدارة. هذا وقد قدمت السيدة سينم محمد ملفا يتضمن ميثاق العقد الاجتماعي للسيدة ماري التي أبدت بدورها قبولا وارتياحا من المشروع. كما أبدت تضامنها مع ثورة الشعب الكردي في غربي كردستان ووصفت نظام المقاطعات بأنها تجربة فريدة من نوعها في المنطقة. اما اللقاء الثاني فكان مع بوهلر يان المسؤول في حزب العمال وعضو البرلمان النروجي وذلك في مبنى البرلمان. تحدثت سينم محمد عن ثورة غربي كردستان وقدمت تفاصيل عن هجمات المجموعات الارهابية المدعومة من تركيا على شعبنا الكردي. كما نقلت له صورة عن الوضع الأمني والاقتصادي، والمستوى الذي وصل إليه الكرد في بناء مؤسسات الإدارة المستقلة في المقاطعات الكردية الثلاث. أما اللقاء الثالث كان في الجمعية الثقافية الكردستانية مع أبناء الجالية الكردية في أوسلو، وقد حضر اللقاء عشرات الكردستانيين من كافة أجزاء كردستان. سردت السيدة سينم عرضا مفصلا عن مراحل ثورة روجافا وتحدثت عن أهمية المقاومة البطولية التي أبدتها وحدات حماية الشعب ي ب ك في وجه الهجمات الإرهابية المرتزقة. كما ركزت على أهمية بناء نظام المقاطعات في روجافا في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ سوريا وغربي كردستان. هذا وقد عبرت السيدة سينم عن شكرها وامتنانها لأبناء وبنات الشعب الكردستاني في المهجر لقيامهما بواجبهم في دعم ثورة غربي كردستان. كما عرجت سينم محمد في حديثها للجالية الكردية على المؤامرة الدولية التي استهدفت الشعب الكردستاني في شخص القائد والمفكر الكردي عبدالله أوجآلان، حيث استنكرت عملية القرصنة التي تعرض لها القائد أوجآلان، وأكدت بأن رد الشعب الكردي على هذه المؤامرة هو تصعيد النضال بكافة أشكاله وفي كافة الساحات. وفي نهاية هذا اللقاء قامت سينم بالإجابة على كافة الأسئلة والاستفسارات التي طرحت من قبل الحضور حول الوضع السياسي والاقتصادي في غربي كردستان وسوريا بشكل عام. أنهت سينم محمد فعاليات اليوم الأول من جولتها باللقاء مع بعض الصحفيين من الكرد في اوسلو.
حزب الاتحاد الديمقراطي ب ي د منظمة النروج
لجنة الإعلام ١٤/٠٢/٢٠١٤

يحكى أن ملكا أمر بطرد مشعوذ من المملكة، ولكي ينتقم المشعوذ من الملك قبل رحيله، رمى بسم يصيب الناس بالجنون قي بئر المملكة ،وبدأ الناس يتصرفون بغرابة يوما بعد يوما، ولم يكن الملك قريبا من الرعية فلم يشعر بالأمر إلا عند استفحاله، وعند التحري عرف أن السبب ماء البئر المسموم، وعندها لم يبق غيره ووزيره غير مجنون، فجمع الناس واخبرهم وطلب منهم عدم الشرب من ماء البئر، عجب الناس وقالوا: أن الملك جن يريد أن يميتنا من العطش يجب أن نهجم على القصر ونعزله مع وزيره، وصل الخبر إلى الوزير فنقله إلى الملك، خاف الملك وقال لوزيره قل لي ما العمل قال: لا يوجد حل للحفاظ على الملك سوى أن نشرب من البئر، وفعلا شربوا من ماء البئر واجتمعوا بالناس فلما رآهم الناس مجانين مثلهم ابتسموا وقالوا الآن استقام الملك.

في بلادي البعض لا يرى الشمس ولا يعترف بوجودها حتى أن أحرقه لهيبها، الفاسد لدينا معزز ولو كان عليه ألف دليل والشريف متهم بلا دليل، البريء يمشي بحذر والمجرم يمشي بفخر ،فالبريء يخشى أن يفجر أو حتى يدهس بموكب مسؤول، بينما المجرم لديه جيش من العسكر.

في بلادي اللص يمشي يتبختر فأموالنا لا تسرق بل تتبخر، ولدينا تباع دماء الشهداء ويعفى عن الإرهاب، ترفض مبادرة الأصدقاء ويقبل بذل اتفاقية الأعداء.

في بلادي الدين تجارة والكفر شطارة، شيعي يمثل الشيعة بلا تقليد ولا مرجع، والسنة أن تكفر وتقتل، مختار عصرنا باع القضية، وأعطى الأمان لابن زياد مقابل الأمارة.

بلادي خيراتها كثيرة وشعوبها فقيرة، الحاكم في بلدي فوق البشر وفوق الأنبياء والرسل، قوله حق وان كفر،اعتذر سادتي فلن اشرب من بئر جنونكم فأنا والحمد لله لست بمجنون ولا ملك.


الخوف هو شعور ولدَ مع الإنسان منذ نشأته , والاهتمام بالظواهر الطبيعة الاستثنائية كالرعود والفيضانات والزلازل والأعاصير والإمراض والموت الحتمي , هذه الخوارق التي تفوق قوة الإنسان البدنية والعقلية جعلته فريسة لإرهاصات وهواجس واهمة , وعدم شعوره بالأمان قاده إلى ابتداع كيان ممثل لكل ما يعتبره قوة تفوق إرادته باعتبارها ظواهر تنم عن عداء يهدد بقاءه , رغم أن الإنسان لديه قوة خفية تفوق قوة الأعاصير بشكل أو بآخر من حيث الفتك والتدمير .
خوف الإنسان البدائي من البهائم المفترسة دفعه غريزيا لاختراع السلاح كالرماح والخناجر إما لردع الأقوى منه , وإما لافتراس الأقل منه قوة لضمان قوْتهِ أولا وبقائه بأمن وسلام ثانيا , وهذه غريزة طبيعية لجميع المخلوقات من ضمنها الإنسان , ولم يزل يأخذ بها إنسانيا وحيوانيا وتسمى غريزة الافتراس من أجل البقاء , وكذلك تطبّق هذه الصيغة الغريزية الفطرية بين بني البشر أنفسهم ليكون البقاء للأدهى والأذكى والأقوى .
بذلك بدء الإنسان بالاستغناء عن مبدأ الخير السماوي " الخالق ـ والشّر الأرضوي نتاج النفس البشرية الفيزيولوجيّه " , وابتدع طرف ثالث وأناط به ما ينتج من أفعال مسؤولة عنها الغريزة الأنسوبهيمية لتكون في النهاية قوة تسمى " إبليس " , وذلك منذ نشوء الشرائع " الأرضوسماوية النبوية " . غدت هذه المفاهيم مسيطرة بشكل كلّي على أغلبية البشر في مرحلة ثانية لإنسان " متنبّئ " لنقول عنه الإنسان المرحلي , فأصبحت القوة العقلية الخيرة لديه المسيطرة بشكل دائمي باتحاد مع النفس البشرية المشتركة بالنظير البهيمي , وبسبب ذلك ولتبرير شرور النفس وكلت ذنوب الإنسان " ميثيولوجيّاَ " إلى آله نقيض خارج عن طاعة الخالق المُطْلق , أو لملاك ساقط من السماء ( عزا زيل ) لسبب غير مقنع وإلا فكيف يكون الخالق خالقا مُطْلقا ذو سلطة مُطْلقة ويصعب عليه القضاء على آله متمرد على حكمه أو ملاك مسيء لخلقه .؟
الإنسان يحكمه "العقل ـ الموهبة " والضمير الغيبي نظير آله الخير الغير منظورين , وكذلك تحكمه النفس الجسدية الغريزية بخلاف المخلوقات الأخرى التي تهيمن علي مفاصل حياتها رغبات جسدية طبيعية بشكل كلّي .
ميثيولوجيا الديانة الايزيدية أو اللاهوت الايزيدي الذي يعود إلى ما قبل الديانة الزردشتية والديانات الابراهيمية ( اليهودية ـ المسيحية ـ الإسلامية ) , يؤكد أي اللاهوت الأيزيدي مسؤولية الإنسان عن مصدر الشر فيما لو حدث , ولا يأتي بذكر الثنائية المتضادة مثلما تعتقد الديانات  الإبراهيمية والزردشتية .
نذكر ما جاء في النص الديني الأيزيدي الذي يجعل الـ (العقل + الضمير = نظير الخالق) والمسؤول عن مصدر الشر المتمثل بـ ( النفس + الجسد الغريزي = نظير إبليس الأسطوري ) .
الحياء ركن من أركان العقل  > مبدأ
كل من سيطر وضبط نفسه بقوة
يكون الجوهر في جسده فاعلاَ .
*****
إن رأيت فتاة حسناء ذات جمال
وإن اشتهت نفسك وصار لك رغبة فيها
إنك قد أذنبت وخسرت بعدالة الله .
*****
إن رأيت فتاة جميلة
أخطبها لنفسك بالحلال
لا ذنب عليك عند ذلك
****
إن ناموس الآخرين ليس حلال عليك
وأنك حولت هذه الدنيا عليهم إلى جحيم
هل أنك نسيت الموت ؟
****
الطمع أحد صفات النفس
عندما أصبحت محبا لأموال الدنيا
لم تحسب حسابا للآخرة .
****
قال العقل للنفس ألم تخجل
هناك النار يوم الحساب سوف نحترق فيه
ويوجد الجحيم سوف نقع فيه .
*****
إذا أصبح العقل والضمير متحدين
حينها تدمرت النفس وماتت
يوجد جنة فيها رياض وأزهار . *
ـــــــــــــــــــ
تتضح لنا من خلال هذا النص صفات العقل .
التعلم ـ العبادة ـ فعل الخير ـ العمل ـ الوفاء ـ المحبة ـ التواضع ـ التسامح .
أما صفات النفس الفيزيولوجيّه "عندما تضعف إرادة العقل المتمثل بالضمير الغيبي"
ينتج عنها التالي :
الزنا ـ الكذب ـ السرقة ـ النفاق ـ الشواذ ـ الطمع ـ تعاطي المحرمات .
الديانات الإبراهيمية والزردشتية ترفض قبول فكرة ( ألا وجود لآله الشر أو ملاك ساقط من السماء , وأن الخالق هو مصدر الشر الوحيد ) , بمعنى أن الله خلق الشر في جسد الإنسان مثلما أوجد الإنسان فكرة الشر السماوي الساقط أو الهابط  " إبليس  " أي أن الله خلق الشر بشكل أو بآخر إذا كان  إبليس أم النفس الجسدية البشرية الغير روحية مادام هو كلّي القدرة والمتسلط الأوحد . ورغم أن الديانات المذكورة تقر بنبذ وتحريم مساوئ النفس البشرية إلا أنها وضعت المسؤولية على عاتق إما آله كالديانة الزردشتية ( أهريمان ) خصم ومتساوي القوة والسلطة وهو من الواضح أنه على خلاف وحرب أبدية مع آله الخير ( أهوره مزدا ) , وإما إناطة " المساوئ " كما جاء في " الإبراهيمية " بملاك أسطوري كل ذنبه أنه لم يسجد لآدم الذي هو أقل منه مرتبة وقدر وجلال وعظمة بحسب ما أعطى الخالق للملائكة من سلطة  .

*النص الديني من مكتبة / وترجمة العالم الديني عرب خدر شنكالي .

الإيزيدية هي إمتداد لأحد وأقدم الديانات الشمسانية الأزلية في العالم، وحسب مفهومها الميثولوجي والديني وتفسيرها للحياة خصوصاً في التراث والفلسفة وتکوين الخليقة وإيديولوجيتها ، وهي تحتفل في أيام معينة من السنة حسب تقويمها الشرقي " الشمسي " وتمارس جميع طقوسها وعاداتها الدينية وهذه تختلف عن غيرها من شرائح المجتمعات الأخری، ومنها تعود جذورها إلی الحضارات القديمة کالأکادية و السومرية والبابلية والميدية والأخمينية، ولکن مع الأسف خلال مسيرتها الطويلة وظهور الأديان السماوية فُقد أغلب هذا التراث والعادات الأجتماعية الکردية القديمة، ومازال المعتقد الإيزيدي محافظ علی نفسه في التواصل والأحتفاظ بهذە الخصوصيات إلی يومنا هذا. وحتی لانبتعد عن عنوان الموضوع هو " خدروالياس " في ميثولوجيا الکرد الإيزيدي، حيث يقام طقوسها في أول يوم الخميس من شهر شباط حسب التقويم الشرقي ويسبقە ثلاثة أيام للصيام . ونظرا للجذور التاريخية العميقة لهذە الشخصية الأسطورية خدروالياس ومن الصعب تحديد الفترة الزمنية لظهورها، إلا أن هذه القصة فلسفية متشابهة في معظم الأديان، حيث يتم ذکرهما بمعاني متشابهة ومتقاربة .

ذُکر خدرو الياس عند العديد من الشعوب السامية القديـــمة، وسمی بالنبي العبري " إيليا أو إيلياهو" ، النبي الإسرائيلي الذي دافع عن اللە ضد عبادة أله البعل والألهة الأخری التي كانت معبودة آنذاك زمن حکم الملك أحاب، ولهما مکانة بارزة في الروايات والقصص اليهودية ولهم في ذلك العدد من الروايات في الأدب الرابيني، وهو الآتي من شرق الأردن بإتجاە إسرائيل، وحسب إعتقادهم بُعيد نهاية حياتە علی الأرض وإنتقالە إلی السماء بأن اللە سوف يرسلە ثانية إلی الکون . أما في الديانة المسيحية فيطلق عليە أسم " مار جرجيس" وتقع أثارە بالقرب من مدينة ماردين التاريخية في کوردستان الشمالي تسمی " ديرالزعفران " الشهيرة وهي بدورها قلعة تعود إلی مرکز خدروالياس وأهم مراکز عبادة الإيزيديين هناك، وهو الآن معروف عندهم بأسم " المار جرجيس" عليە السلام ، ويصادف هذا العيد مع صوم " باعوثة ننوا " المسيحية، حيث يمتنع المسيحي عن أکل اللحوم والدهون ويكتفي بالأکلات النباتية، أما بالنسبة للروايات الإسلامية، فهي تعتبر شخصية النبي خدرو الياس من أحد أولياء اللە الصالحين، وتذکر بعض المصادر القديـــمة إن خدر والياس تشير إلی إلهين يماثل الإلە "مردوخ" البابلي .

نستطيع القول بأن خدر والياس هما من الشخصيات الأسطورية في تاريخ المجتمع البشري، ففي بداية المعتقدات القديمة كان خدرالياس يمثل إلە المطرو الزراعة، وعند العرب القدماء بالخضر الحي ، والکرد المسلمون يطلقون عليە " خدري زەندي " خدر الحي، والهنود المسلمين يطلقون عليە " خواجە خضر " ، والعلويين أو القزلباشيين يطلقون عليە خدر أو خزر أو پير خدر، ومذهب الدروز يطلقون عليه النبي خدر .

أما الديانة الإيزيدية تهتم أکثر بهاتين الشخصيتين الاسطوريتين وتنظر إليهما أکثر تقديسا، ويستعد الإنسان الإيزيدي لهذا الصوم إستعدادا روحيا ونفسيا . وذُکر في فلسفة الديانة الإيزيدية أسطورة "خدرالياس" عندما کلفە الأسکندر الکبير بأحضار ماء الحياة " ئاڤا هێوانێ " فأتی بالماء ولکن النوم ‌غلبە في الطريق وأتی طير ونقر جربة الماء حتی تقطر کلە ولم يصل منە شئ إلی الأسکندر فمات ، ويٶکد المٶرخون صراع الأسکندر مع المرض وکيف حاولوا المستحيل من أجل أنقاذە ولم يفلحوا لأن الموت حتمي وحق علی کل کائن حي، وفعلا فقد مات الأسکندر بمرض الملاريا في بابل وهذە حقيقة معروفة في التاريخ، وتعتبر الإيزيدية "خدرالياس" هما أسمين في الأصل نبي خدر و نبي الياس، وصومهما وعيدهما من أحد الفرائض الدينية، حيث يصوم الإيزيدي ثلاثة أيام ، اليوم الأول للألياس و الثاني للخدر والثالث للمراد "مراز" والرابع عيد نبي الياس والخامس عيد النبي خدر .

إن معتنقي الديانة الإيزيدية ينظرون إلى هذا العيد ويعتبرونه بأنه " عيد الحب " هذا من جهة، ومن الجهة الثانية هو قريب من عيد الحب العالمي " فالانتاين " يوم تحقيق الأماني وخاصة عند الشباب، فحسب الإعتقاد الديانة الإيزيدية إن الشخص سواء کان فتی أم فتاة إن شاهد في منامە ليلة العيد قد شرب ماء في بيت ما فهذا دليل بأن نصيبە في الزواج سيکون من ذلك المنزل أو قريب منه، أن أکثرية الشباب و الشابات يعطشون أنفسهم في تلك الليلة لتٶکد شربهم الماء في هذە الليلة ويحلمون بنصيبهم وقسمتهم في تلك الليلة المقدسة. ونظراً لقدسية هذا النبي لدی الإيزيديين فهم يصومون ثلاثة أيام متتالية وأعتبار يوم الأثنين اليوم الأول والخميس "عيد" وعند إيزيدية أرمينيا وجورجيا يعتبرون يوم الجمعة "عيد" ، ويتوجب بالضرورة علی کل إيزيدي يحمل أسم خدر أو الياس أن يصوم . وفي ليلة العيد تهيئ ربات البيوت الملابس الزاهية لأبنائها وتقلي کمية من البقوليات وعلی شرط أن يتکون من سبعة مواد من البقوليات " دلالة علی سبعة ملائکة " مثل القمح و الشعير و الباقلاء والحمص و الذرة وحبة الشـمس والبطيخ وسمي ب " قە لاتك " وطحنها بعد القلي سمي ب " پيخون " ثم يوضع في صحن علی مکان مرتفع و معزول أي في غرفة هادئة حتی الصباح وحسب إعتقادهم بأن خدرالياس سيزور المنزل ويترك بصماتە علی هذا الطحين، فيزداد فرحة أفراد العائلة أکثر فرحة و بهجة وبحضور هذە الشخصية لها أي بمعنی في تلك السنة يتحقق کل أمانيهم وأمالهم، ويزداد الخير والبرکة في ملکهم وحالهم . وفي صباح العيد يقوم کل بيت بتوزيع أقراص الخبز سمي ب " صە وك " علی الأقرباء والجيران و الفقراء من أجل موتاهم ، وکذلك تقوم ربة المنزل بعمل الطحين المقلي بالدبس أو العسل ويجبل الخليط علی شکل کرات صغيرة تدعی ب " سە رکين پيخوني " وهذە دلالة علی حلاوة خدر والياس ، وتزور ربات البيوت القبور ومعها الخبز والحلويات بتوزيعها خيرا لموتاهم علی المساکين و الأيتام ، فيجب أن لاننسی هناك أکلة خاصة في صبيحة العيد يدعی ب " جە رخوس " وهي عبارة عن برغل مقلي وحنطة مجروشة ويتم طبخهما کوجبة غذاء العيد، ومن مراسيم العيد أيضا، الناس يقومون بزيارة المزارات و الأماکن المقدسة بشکل مجاميع يهيئون ويتبادلون تهاني وتبريکات العيد من قلوب صافية و يستمر لحين وقت الغذاء وفي أکثرية الأماکن يتناول الجميع الغذاء الجماعي الذي تبرعت بە عوائل القرية ، ويجب علی كل فرد إيزيدي في هذا العيد أن يقص بعضا من شعر الرأس، وحتی النساء يقصن قليلا من شعرهن وتسمی ب " زبکاندن " ويعتبرذلك تزکية دينية ، کما لايجوز الخياطة في هذا اليوم وإستعمال الخيط و الإبرة . كما أن الأطفال يتجولون في القرية ويجمعون حلاوة العيد تعبيراً عن سرورهم بفرحة العيد .

ومن عادات هذا العيد يُحرم على أبناء هذە الديانة تقديم الذبائح التي تقدم في المناسبات والأعياد الأخری، وكذلك يحرم الصيد خلال هذە الأيام المبارکة لأن هذە الأيام مخصصة لخدروالياس، بينما الرجال يذهبون الی حقولهم بکل ثقة وإيمان ويأخذون معهم " پيخون أو جەرخوس " ليرشوها علی مزارعهم طلبا من اللە الخير والبرکة، وعلى الإيزيدي أن يتجنب السفر في هذا العيد، فحسب الإعتقاد الإيزيدي أن النبي خدروالياس يتجولون وحدهم في البراري و هذە الأيام مخصصة لهم من أجل الصيد و السفر وزيارة البيوت.

أخيراً نستطيع القول بأن شخصية النبي خدروالياس ذات خلفية أسطورة تاريخية عريقة وذات مناسبة مشترکة بين الإيزيدية والأديان الأخری، ونتمنی من جلالة الباري أن يعيد علينا وعلى كل أرجاء العالم هذا العيد بألف خير وسلام .

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

طارق حسو ..... برلين

15-02-2014

 

في مثل هذا اليوم وقبل خمسة عشرة عاماً نفذت الأنظمة المعادية للقضية الكوردية وبمساعدة الاستخبارات الدولية مؤامرة بحق زعيم حزب العمال الكوردستاني السيد عبد الله أوجلان ، على أسرها تم اعتقاله وتسليمه للنظام الفاشي التركي الذي حاول من خلال اعتقال شخصه إنهاء القضية الكوردية وحركة التحرر الكوردستانية الذي كان ولا يزال يقوده ثوار الكورد في شمال كوردستان بقيادة السيد أوجلان في مواجهة الأنظمة الإجرامية التركية والتي حاولت بكافة السبل إنهاء الوجود الكوردي سواء من خلال عمليات التتريك والتهجير والتفقير أو المشاريع العنصرية الشوفينية التي واجهها حزب العمال الكوردستاني ووقف أمام آلة الإجرام المنظم والممارس من قبل الأتراك ..

لقد كانت لثورة حزب العمال الكوردستاني بقيادة السيد أوجلان ورفاقه بداية فجر جديد ، بل وكانت الشرارة الأولى التي خلقت كافة الظروف العملية لإعادة الروح النضالية والثورية والكوردياتية إلى الشارع الكوردي في شمال كوردستان بعد سنين من التصهير القومي المبرمج من قبل الاستخبارات التركية .

وقد مارست الأنظمة التركية المتعددة واستخباراتها كافة الإمكانيات والظروف والمحاولات في تشويه صورة الحركة التحررية الكوردستانية وزعيمها في حملات متعددة وكان آخرها نشر فيديو مفبرك قبل أيام قليلة ، إلا أن كافة تلك العمليات باءت بالفشل بل زادت من شعبية الحزب داخل وخارج تركيا وتمسك الشعب الكوردي في الأجزاء الأربعة بالسيد أوجلان مما أصبح القائد الذي لا يمكن التفاوض أو إيجاد حلول من دونه .. ولا يمكن إجراء أي حل سلمي في شمال كوردستان من دون إطلاق صراحه ..

ومع السيد أوجلان ورفاقه في حزب العمال الكوردستاني تقدمت القضية الكوردية في شمال كوردستان وبشكل يليق بتضحيات الشعب الكوردي وحراكهم السياسي مما لا يمكن إيجاد حل للقضية الكوردية العالقة من دون حرية السيد أوجلان ورفاقه ..

إننا في المنسقية العامة للمجلس القومي المعارض في غربي كوردستان / المعارضة القومية / نستنكر بشدة تلك المؤامرة وندين بأشد العبارات استمرار اعتقال زعيم حزب العمال الكوردستاني السيد عبد الله أوجلان . ونتضامن مع جميع الكوردستانيين في غربي كوردستان والأجزاء الأخرى من كوردستان ونقف صفاً واحداً للتنديد بتلك المؤامرة التي نفذتها أعداء الشعب الكوردي قبل 15 عاماً ..

الحرية للقائد الكوردي عبد الله أوجلان ولجميع معتقلي الكورد في سجون الأنظمة الفاشية - التركي والسوري والإيراني ..

عاشت القضية الكوردية العادلة في الأجزاء الأربعة ..

وعاشت الثورة السورية المباركة ويسقط الطاغية بشار الاسد ...

المنسقية العامة للمجلس القومي المعارض في غربي كوردستان

15- شباط – 2014

بغداد/ المسلة: أكد نائب عن كتلة متحدون خالد العلواني، اليوم السبت، أن العوائل النازحة من محافظة الانبار باتجاه اربيل في اقليم كردستان العراق، تشكو من الإجراءات الامنية التي تتخذها السلطات الكردية بحقهم، وهي بمثابة إجراءات طرد من الإقليم العراقي.

وقال العلواني لـ"المسلة"، إن "النازحين من محافظة الانبار الى اربيل وشقلاوة وضعهم مأساوي، ويشكون من الإجراءات الأمنية التي تفرض عليهم، حيث يتطلب اخذ جميع افراد العائلة الى مدخل أربيل أسبوعيا لاخذ تواقيعهم من اجل تجديد اقامتهم هناك".

وأضاف العلواني أن "هذه الإجراءات صاحبها ارتفاع بدل ايجارات السكن، الى جانب ارتفاع أسعار السلع الغذائية، الامر الذي انعكس سلبا على الواقع الاقتصادي لهذه العوائل"، مبينا أنه "التقى بالمسؤولين في إقليم كردستان الامنيين والاداريين، ولقد اعتبروا هذه الاجراءات امنية لايمكن التراجع عنها".

وأوضح النائب عن كتلة متحدون، أن "الكتل السياسية لا تريد استمرار احداث محافظة الانبار، وهي ليست بمصلحة اي طرف سياسي"، لافتا الى وجود" خشية من لعب الأطراف على وتر تردي الوضع الامني في الانبار للاتجاه صوب تاجيل الانتخابات البرلمانية المزمع اجراؤها في الـ 30 من نيسان/ ابريل المقبل".

يذكر أن القوات العسكرية العراقية كانت قد بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق فى صحراء الأنبار شاركت فيها قطاعات عسكرية قتالية تابعة للفرقتين السابعة والأولى من الجيش العراقي على خلفية مقتل قائد الفرقة السابعة اللواء الركن محمد الكروي وعدد من الضباط والجنود أثناء مداهمتهم وكرا تابعا لتنظيم القاعدة في وادي حوران غربي محافظة الأنبار.

وكشف مصدر نيابي، اول امس الخميس، ان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي طلب من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تأجيل الانتخابات البرلمانية، بحجة الاوضاع الامنية في الانبار، لكن المفوضية رفضت ذلك لعدم وجود مسوغ قانوني.

وقال المصدر لـ"المسلة" إن "النجيفي اجتمع مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وطلب من اعضاء مجلس المفوضين تأجيل الانتخابات بحجة الاوضاع في الانبار".

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته، أن "اعضاء المفوضية رفضوا طلب النجيفي وابلغوه بعدم استطاعتهم تأجيل الانتخابات، لان الطلب لايستند الى سبب قانون".

وتجري الانتخابات البرلمانية في الثلاثين من نيسان عام 2014، حيث يخوض 267 كيانا سياسيا الانتخابات في جميع محافظات العراق، لشغل 334 لتشكيل مجلس النواب العراقي الجديد.

وكانت المرجعية الدينية قد شددت، في وقت سابق، على عدم تأجيل الانتخابات مهما كانت الاسباب، فيما حثت المواطنين على المشاركة الواسعة فيها.

الأخوات المحترمات / الإخوة المحترمون.

بعد استعادة هويّتي الكُردستانية المسلوبة، أدركت أن مشكلتنا هي في جزء كبير منها معرفية، إنها مشكلة (الوعي الكُردستاني) المتجانس، فالوعي المتجانس يُنتج الرؤيةَ المتجانسة، والموقفَ المتجانس، والقرارَ المتجانس، والسلوكَ المتجانس، ولا يمكن التغلب على هذه المشكلة إلا بتعميم المعرفة الجادّة، فألزمت نفسي بتوظيف أوقات فراغي للمساهمة في هذا الواجب القومي، ورجعت إلى المصادر وجمعت معلومات كثيرة، وظّفتُها إلى الآن في 12 كتاباً مطبوعاً تتعلق بالشأن الكردي.

كتبت تلك الكتب بالعربية، إذ ما كنت أعرف الكتابة بالكردية، ثم ألزمت نفسي بتعلّمها والكتابة بها، ونشرت دراسات بالكردية، تفضّل بمراجعة بعضها لغوياً الأخ العزيز الأستاذ مصطفى رشيد، لكن إلى الآن لمّا أصل بعدُ إلى المستوى المطلوب، ومع ذلك فالنيّة معقودة على أن أبدأ التأليف هذا العام بالكردية مباشرة.

وتعلمون- أخواتي وإخوتي- أن ثلاثة أرباع شعبنا لا يعرفون العربية، ولا تصل المعلومات المكتوبة بالعربية إليهم، وللتغلب على هذا المشكلة اقترحت على الأخ العزيز الأستاذ حيدر عمر ترجمةَ كتاب (الشخصية الكردية) إلى الكردية– الحرف اللاتيني، فرحّب بالاقتراح مشكوراً، وتحمّل القيام بتلك المهمّة الصعبة حقيقة، وأنجزها على الوجه الأكمل، وأعدّ الكتاب منذ حوالي شهرين للطباعة والنشر.

وفي أواخر عام 2013 اقترحت على الأخ الأستاذ حيدر مرة أخرى ترجمة سلسلة حلقات كتاب (نحو مشروع كردستاني استراتيجي) إلى الكردية- الحرف اللاتيني، فرحّب مرة أخرى بالاقتراح، وبدأ العمل، وسينشر الحلقات بالتتالي قريباً.

وفي الإطار ذاته اقترحت على الأخ العزيز الأستاذ أسعد قَرَه داغي ترجمة السلسلة ذاتها إلى الكردية- بالحرف العربي، فرحّب بالاقتراح مشكوراً، وسينشر الحلقات قريباً أيضاً.

وفي أوائل هذا العام اقترحت على الأخ العزيز الأستاذ مصطفى رشيد ترجمة سلسلة حلقات/كتاب (الكرد والإسلام السياسي) إلى الكردية- الحرف اللاتيني، فرحّب بالاقتراح مشكوراً، ونشر إلى الآن 3 حلقات. وكم نتمنّى أن تتفضّل أخت أخرى/أخ آخر بترجمتها إلى الكردية- الحرف العربي.

الأخوات والإخوة. يقول المثل الكردي:

" Ne Erebî vȇ pez,

Û ne Kurdî vȇ rez,

Û ne mirovî her dem bibȇje ez û ez.

ولا أكتب الآن لأقول:"ez û ez"، فالمسألة أهم بكثير من الانشغال بالمجد الشخصي، وإنما الضرورة أحوجتني إلى إطلاق هذه الدعوة، والضرورة هي أهمية ترجمة هذه الكتب إلى الكردية، ليطّلع عليها أكبر قدر ممكن من القرّاء. والكتب هي:

1- القبائل الكردية (ترجمة من الإنكليزية)، 2006.

2- الكرد وكردستان (ترجمة من الإنكليزية)، 2007.

3- عباقرة كردستان في القيادة والسياسة، 2009.

4- سياحة في ذاكرة جبل الكُرد (كُرد داغ)، 2010م.

5- سِيَر أعلام الكرد في التراث العربي، 2011.

6- مملكة ميديا، 2011. [ترجم إلى الكردية- حرف عربي]

7- صورة الكرد في مصادر التراث الإسلامي، 2012. [تُرجم إلى الكردية- حرف عربي]

8- تاريخ الكرد في العهود الإسلامية، 2013.

9- تاريخ الكفاح القومي الكردي (ترجمة من الإنكليزية)، 2013.

10- تاريخ أسلاف الكرد، 2013.

11- الشخصية الكردية (دراسة سوسيولوجية)، 2013. [تُرجم إلى الكردية- حرف لاتيني]

12- تاريخ مملكة ميتاني الحورية، 2013.

وأدعو كل من يعرف العربية، ويجيد الكتابة بالكردية، أو التركية، أو الفارسية، إلى ترجمة أحد هذه الكتب، وتكون حقوق الطبع والنشر محفوظة له.

وكل ما آمله هو أن أُحاط علماً بذلك، كي لا يقوم شخصان بالترجمة ذاتها.

ولكم جميعاً تحياتي.

يرجى تعميم الدعوة قدر المستطاع

15- 2-2014

السبت, 15 شباط/فبراير 2014 12:48

جبناء يقودون العراق!- ساهر عريبي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إنهم حفنة من الجبناء والجهلة والاوباش من سقط المتاع ممن أتت بهم الاقدار فتربعوا على سدة الحكم في بلاد الرافدين أرض الحضارات والعلم والقانون. لايمتلكون الشجاعة والجرأة التي يتطلبها الحكم لأنهم عبيد للكرسي وعبد الكرسي أذل من عبد الرق!
فصول جبنهم ولؤمهم وخستهم ودنائتهم وجشعهم لا تعد ولاتحصى. وسأذكر نموذجين صارخين على ذلك. واولهما موقف رئيس الوزراء نوري المالكي من التدخلات الخارجية في شؤون البلاد والتي احالتها الى خراب.

فالارهاب يضرب العراق منذ أكثر من عقد من الزمان والكل يعلم ان الارهاب تموله عدة وعتادا وحميرا ارهابية وفتاوى تكفيرية دولة واحدة في المنطقة الا وهي السعودية الا ان المالكي الجبان وطيلة سنوات حكمه المشؤومة لم يتجرأ يوما على ذكر اسمها بل يتوسل حكامها ان يستقبلوه ولو لساعة واحدة. فهل ستحترم السعودية هكذا حاكم وهل ستكف عن مواصلة تدخلها في العراق وهي لاترى ردة فعل واحدة ولو على صعيد الكلام ؟ وبعد ان اصدر حاكم السعودية قرارا بمعاقبة من يقاتل في الخارج سارع المالكي للترحيب بالقرار! وهذا الموقف تعبير عن قمة الشعور بالدونية, إذ يفترض به كقائد ان يصرح قائلا بان هذا القرار لايكفي بل لابد من اصدار فتاوى من شيوخ السعودية تحرم الارهاب !

وعلى نفس الشاكلة سار رئيس الوزراء السابق وزعيم التحالف الوطني ابراهيم الجعفري , واتحداكم ان تاتوني بدليل واحد على ان الجعفري ذكر في يوم من الايام  السعودية بسوء بل انه يستنكر اي هجوم عليها ولو من قبل إعلاميين مستقلين! واما المثال الأخر فهو السلطة التشريعية اي البرلمان العراقي. فهؤلاء النواب ومعظمهم حفنة من الامعات الذين لاتهمهم سوى امتيازاتهم فهم كقطعان الغنم الذين يسوقهم زعماء كتلهم و لايملكون سوى طاعتهم. هؤلاء الذين اصلحوا عوراتهم وضيقوا فروج عشيقاتهم وجملوا وجوههم القبيحة باموال الشعب, هؤلاء الحثالات سارعوا للتصويت على فقرة امتيازاتهم في قانون التقاعد, ضاربين بعرض الحائط بكل المبادئ وبتوصيات المرجعية.

والادهى والانكى من ذلك ان لااحد فيهم يمتلك الجرأة والشجاعة ليقول انني أخطات وصوت على تلك الفقرة بل كلهم ينكرون وكأن من صوت على الفقرة قوم من الجن. فمن صوت على تلك الامتيازات بلغ تعدادهم ١٦٩ نائبا ولم يصوت بلا سوى نائبين وأحدهما النائب الشجاع صباح الساعدي. ومع مقاطعة كتلة متحدون لجلسات البرلمان ومع اعلان نواب التحالف الكردستاني وبكل شجاعة انهم صوتوا على الفقرة فلم يبقى سوى النواب الشيعة , اي نواب دولة القانون والاحرار والمجلس الاعلى. وهؤلاء لايتركون مناسبة الا ويدعوا فيها اطاعتهم لامر المرجعية الا انه وعندما يتعلق الامر بجشعهم وامتيازاتهم فهم يضربون بارشادات المرجعية عرض الحائط.

والانكى من ذلك ان لا احد من هؤلاء يمتلك ذرة من الشجاعة والرجولة فيخرج امام الشعب العراقي ليقدم اعتذاره عن التصويت على تلك الفقرة , بل يمارسون ضغوطهم على رئيس البرلمان لمنع الكشف عن اسمائهم. فهل يستحق العراق ان يقوده هؤلاء الحثالات الجبناء؟ وهل سيعود الشعب مرة اخرى وينتخبهم؟ وهل ان اناس بمثل هذا المستوى الدنيء مؤهلين لقيادة العراق وهم لايمتلكون ادنى مواصفات القيادة واولها الشجاعة؟ إن الجميع يعلم بان هؤلاء ولولا دعم المرجعية ماكان لهم ان يصلوا لما وصلوا اليه وما على المرجعية جل مقامها الشريف الا ان تحرم التصويت في الانتخابات القادمة لكل من صوت لصالح القرار ورفض الاعتراف بخطأه والاعتذار منه. 

يا أبناء شعبنا الكردستاني المكافح.

تجرعت وطننا كردستان ألام و مآسي مئات المؤامرات الرجعية والشوفينية من تجزئة وحروب إبادية وإعدامات فردية وجماعية وأسرٍ واعتقالات .... لكن المقاومة الثورية التحررية الوطنية والاجتماعية لأبنائها أثبتت لكل الأنظمة الحاكمة على كردستان وأسيادها وحلفائها من الأنظمة الرجعية والإمبريالية ,القدرة على الاستمرارية حتى نيل الحرية جاء اعتقال عبدا لله أوجلان (آبو ) أحد أبرز قادة حركتنا الثورية بتاريخ /15/ شباط / 1999/ بمؤامرة دولية رجعية عدوة للإنسانية وحقوقها في الحرية والمساواة , بقصد إلحاق الهزيمة ومن ثم القضاء على ثورتنا الكردستانية إلا أن (آبو )المنحدر من أصول عائلة كادحة صلبة ومقاومة للجوع والعبودية استطاع أن ينشأ ثورة كردستانية في المناطق الشمالية من كردستان ، ثورة أورقت الشجر وفتتت الصخر و الحجر وأصبحت سنداً وقوةً لكل ثورتنا التحررية الوطنية والاجتماعية الكردستانية في كافة مناطق كردستان الأم ، هذه الثورة التي هي ثورة الكفاح والمقاومة من أجل السلام والحرية والديمقراطية قلّبت حسابات المتآمرين ومؤامراتهم رأساً على عقب واستمرت وستبقى رغم جميع السياسات الشوفينية والأفكار الرجعية المسمومة وهي بكل تأكيد صنعت الانسان الثوري الجديد القادر على قيادة شعبنا نحو الظفر بالحرية .

لمرور خمسة عشر سنة لهذه المؤامرة الدولية الآثمة ,إننا في الحزب الشيوعي الكردستاني وباسم جميع أنصارنا من عمال وفلاحين وطلبة وشبيبة ونساء ومعلمين ندين وبشدة هذه المؤامرة الدنيئة ونطالب بإطلاق سراح المقاوم و الثوري الصلب (آبو ) وكل المكافحين الثوريين الكردستانيين وأصدقائهم من السجون الرجعية التركية ، وندعو ثوريو ووطنيو كردستان والعالم بالوقوف والمساندة لتحقيق هذا المطلب لأنه خدمة لحرية وكرامة الإنسان وتحريره من العبودية والذل والاستغلال .

الحزب الشيوعي الكردستاني

المكتب السياسي

15/شباط / 2014م

صفحات الحزب الشيوعي الكردستاني على face book :

banga kurdistankkp

nu bihar kurdistankkp

3- الحزب الشيوعي الكردستاني-parti komonisti kurdiastan

 

كان من الممكن وسط هذا الجمع أن يتم تبادل الرسائل الخفيّة أو تبادل رمزيات الرسوم التخطيطية.

فلم يَعُد الظاهرُ مُفرطاً بتناقضاته إذ تولَت الأشياءُ البديلةُ محاكاة قاموسها القديم وبدأت بتخيله من خُرافة لخرافة ومن مسحٍ شاملٍ للحوادث التي لم تتكرر. أبقى ذلك: الفصول الثابتة ضمن تاريخها وبالتالي نُظر اليها بشيء من التروي ثم التودد بعد أن استجابت لانشقاقاتها المتكررة من أن كل معرفة دالة لا تدل على شيء.
راق التعبيرَ الموائدُ الخاليةُ إلا من القليل وتجسد مفهومهم السكوني من كفايتهم في تفسير القصد والاكتفاء بعُصبة واحدة من الشطح الخيالي.
استُمِعَ للموائد المكتفية بجلاسها ورَجَموا بعُلَبِ الكوكا كولا المعدنية من تقلّدَ بذوق كاردوشي كونهم تحرروا من مسند الأيدلوجيات في تفسير الجمال.
كان من الممكن وسط هذا الجمع أن يتم تبادل الرسائل الخفيّة أو تبادل رمزيات الرسوم التخطيطية
صمتوا أو بالأحرى سكنوا حين قُرأ عليهم فصلٌ من(جين أير..)
ومن بين ذلك الصمت نهض أحدُهم مخاطبا الريح التي مرت:
لم أقبض أُجرتي.
أستعير من كل حقبة نمطا مفرطا في بيان تفاصيل حتمياته، وبانقضاء قرن ونصف آخر من الآتي بقي نفسُ المكان بنفس موائده وجلاسه، لكن هناك من نهض مُخاطباً نفسَهُ:
علينا أن نتصور ما يجري بعد انقضاء الغايات الهزيلة. لذلك كرروا الانتظار. تلاشى مسمى الشيطان، وتلاشى التخيّل الفردوسي للآخرة.
وما هي إلا المسافة التي يدور بها كوكبٌ عن كوكبٍ حتى سُرد على العامة مصيرهم المُلَخَص تلخيصاً لا يسمح لحرفٍ بالحركةِ.
أُجريت مسوحات جديدة على الخُرافة التي تعود لقصة الهدهد... وأجري مسحٌ آخر لطبول العفاريت التي تأتي بالمطر، ومسحٌ آخر لغواية آدم بغيرِ سيقانِ حواء.
لم يبق من الفصول الثابتة غير ترقيم الصفحات من أذيالها، ولم يشفع للذين أرادوا أن ينهوا قصصهم دون ذِكرٍ لآلة البخار، وللأجسام المعدنية التي تطير ولا حتى النترات وأوكسيد الكالسيوم وذرة وجزئيات البلتنيوم، في حين استمر تبادلُ الرسائل الخفية ورمزيات الرسوم التخطيطية وكل الأشياء التي شكلت معارف دلّت على معنى الكيان والمُكون والعلة والمعلوم والنطق الأول بمعرفة السببية وقد بقي ما بين لحظة وأخرى من ينهض ليقول:
هذا التناسب حديثُ في كوميدياته فوقَ الموائد.. عن الشواهد العينية عن رحلة الإنسان بعدَ أن عاد من القمر.
لذلك فُسِّرَ التعبيرُ الذي لم يكتمل فُسّرَ من نقص في الشطوحات الخيالية،
رغم أن الجميع عاصروا ظهور التلفاز وأيقنوا من ذرتي الهيدروجين وذرة الأوكسجين ومن وتلك المرآة مارست دورها المطَهِر للأشكال التي بقيت في أزقتها غائبة ووحيدة،، وكم من بعد ذلك مَن نهض ليقول، لكنهم بعد أن مَلّوا من رمي العُلب المعدنية،
انتظروا هذه المرةَ من يَرمها عليهم وقد تمسكوا بالبخارِ العائم والآلة الموسيقية الحديثة استجابة لانشقاقاتهم المتكررة من أن كل معرفة دالة لا تدل على شيء حتى لو أعيد عليهم قراءة الكتب السماوية عشرين مرة كي يُقنعوهم بأن تلك الأشياء خُرافةُ أتت من خُرافة.



هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

رائد شيخ فرمان

لو كانَ هـــــــواكِ بلاءً مُميتاً
وما كانَ غيرَ النسيانِ شِفاءُ
فإنِّي أُفضِّلُ المــــوتَ سقيماً
على أن يُلامِسَ ثَغري الدواءُ
مَن قالَ أنِّي بِدونِ الحُبِّ حيٌّ
وكيفَ يكونُ بِــــــــــلاكِ البقاءُ
رَحَلتِ فأظلَمَ بعدَكِ الحـــــيُّ
وعيشي صارَ كالمــوتِ سواءُ
دَفَعتُ الكــثيرَ جزاءً لِعِشقي
فكُلُّ مـــــا تبقَّى مِنِّي أشلاءُ
فما لي مـــا رُمتُ مِنكِ عِتقي
إن كـان صَمتَكِ والهَجرَ جَزاءُ
وِلمَ تُدمــي القُيودُ مِعصَمي
وهذِهِ الأرضُ تملؤها النِساءُ
لِمَ تُدمــي القُيودُ مِعصَمي
وهذِهِ الأرضُ تملؤها النِساءُ

 

التسمية : في المجتمعات الغربية يطلق على يوم الرابع عشر من الشهر الثاني ، شهر فبراير العديد من التسميات ، هي : يوم الحب ، عيد الحب ، عيد العشاق ، يوم العشاق ، أو يوم القديس فالنتين ! .

الأسطورة والجذور التاريخية :

ما يُعرف بيوم الحب يلُفُّه الغموض والإضطراب والتناقض على الصعيد التاريخي ، فحتى الأشخاص الذين كان لهم تسميات مشتركة واحدة ، وهي [ فالنتين ] لايقدِّم التاريخ عنه / عنهم إلاّ معلومات بخسة وشحيحة ومتناقضة ، بخاصة فيما يتعلق بما يسمى بيوم الحب ! .

على هذا الأساس فإن ما يسمى بيوم الحب قد حمل أسماء عدد من المقتولين القساوسة المسيحيين الأوائل ، وهو إسم [ فالنتين ] ، بمعنى أن عدداً من القساوسة المسيحيين كانوا يشتركون في التسمية المذكورة ، لكن الأشهر منهم ، هما :

1-/ القديس فالنتين الأول : كان يعيش في مدينة تورني ، وكان قسيساً لها عام [ 197 ] بعد الميلاد ، يقال انه قتل خلال فترة الإضطهاد الدينية التي تعرَّض له المسيحيون أثناء عهد الإمبراطور الروماني [ أوريليان ] .

2-/ القديس فالنتين الثاني : كان هو أيضاً قسيساً وكان يعيش في روما ، وقد قتل عام [ 269 ] بعد الميلاد حسبما تذكر المصادر التي أرَّخت له .

إن العديد من مؤرخي الغرب يعتقدون إن يوم الحب يرجع تاريخه الى ما قبل الديانة النصرانية – المسيحية . لهذا فهو بالأصل كان طقساً وثنياً عند الإغريق الرومان . يُذكر إن الرومان كانوا يحتفلون بعيد الربيع من يوم ال[ 15 ] من شهر فبراير الثاني كدلالة على النماء والخصوبة .

في البداية لم يكن هذا اليوم يتعلق بالحب الرومانسي – العاطفي ، لكن كان ثمة إعتقاد سائداً في الغرب ، في القرون الوسطى بأن موسم تزاوج العصافير يبدءُ من يوم ال[ 14 ] من شهر فبراير ، هذا ما دفع الناس للإعتقاد إن يوم ال[ 14 ] من فبراير هو يوم الرومانسية ! .

بالإضافة [ على الرغم من وجود مصادر حديثة شائعة تربط بين عطلات شهر فبراير غير المحددة في العصر الإغريقي الروماني - والتي يزعم فيها الإرتباط بالخصوبة والحب - ، وبين الإحتفال بيوم القديس فالنتين ، فإن البروفيسور جاك بي أوريوتش من جامعة كانساس ذكر في دراسته التي أجراها حول هذا الموضوع إنه قبل عصر تشوسر لم تكن هناك أية صلة بين القديسين الذين يحملون إسم [ فالنتينوس ] ، وبين الحب الروماني ] . عن ويكيبيديا .

غموض وإشكالات وتناقضات تاريخية أخرى :

[ في عام 1969 عندما تمت مراجعة التقويم الكاثوليكي الروماني للقديسين تم حذف يوم الإحتفال بعيد القديس فالنتين في الرابع عشر من شهر فبراير من التقويم الروماني العام ، وإضافته الى تقويمات أخرى ، محلية ، أو حتى قومية ، لأنه على الرغم من أن يوم الإحتفال بذكرى القديس فالنتين يعود الى عهد بعيد ، فقد تم آعتماده ضمن تقويمات معينة فقط ، لأنه بخلاف إسم القديس فالنتين الذي تحمله هذه الذكرى ، لاتوجد أية معلومات أخرى معروفة عن هذا القديس سوى دفنه بالقرب في طريق ( فيا فلامينا ) في الرابع عشر من شهر فبراير ] عن المصدر المذكور .

وتمضي ويكيبيديا ، فتقول : [ وقد قام بيد بإقتباس أجزاء من السجلات التاريخية التي أرخت لحياة كلا القديسين الذين كانا يحملان إسم فالنتين ، وتعرض لذلك بالشرح الموجز في كتاب ( legenda aurea ) ، أي ( الأسطورة الذهبية ) .

ووفقاً لرؤية بيد ، فقد تم إضطهاد القديس فالنتين بسبب إيمانه بالمسيحية ، وقام الإمبراطور الروماني كلوديس الثاني بإستجوابه بنفسه ، ونال القديس فالنتين إعجاب كلوديس الذي دخل معه في مناقشة حاول فيها أن يقنعه بالتحول الى الوثنية الذي كان يؤمن بها الرومان لينجو بحياته .

ولكن القديس فالنتين رفض ، وحاول بدلاً من ذلك أن يقنع كلوديس بإعتناق المسيحية . ولهذا السبب تم تنفيذ حكم الإعدام فيه . وقبل تنفيذ حكم الإعدام ، قيل إنه قام بمعجزة شفاء إبنة سجَّانه الكفيفة ! .

ولم تقدِّم لنا ( الأسطورة الذهبية ) أية صلة لهذه القصة بالحب بمعناه العاطفي ] ! عن المصدر المذكور .

وتضيف الويكيبيديا : [ ولكن في العصر الحديث تم تجميل المعتقدات التقليدية الشائعة عن فالنتين برسمها صورة له كقسيس رفض قانوناً لم يتم التصديق عليه رسمياً ، يقال إنه صدر عن الإمبراطور الروماني كلوديس الثاني ، وهو قانون كان يمنع الرجال في سن الشباب من الزواج . وآفترضت هذه الروايات إن الإمبراطور قد قام بإصدار هذا القانون لزيادة عدد أفراد جيشه ، لأنه كان يعتقد أن الرجال المتزوجين لايمكن أن يكونوا جنوداً أكفاء . وعلى الرغم من ذلك ، كان فالنتين بوصفه قديساً يقوم بإتمام مراسم الزواج للشباب ، وعندما آكتشف كلوديس ، كان فالنتين يقوم به في الخفاء ، أمر بإلقاء القبض عليه وأودعه السجن . ولإضفاء بعض التحسينات على قضية فالنتين التي وردت في ( الأسطورة الذهبية ) تناقلت الروايات إن فالنتين قام بكتابة ( أول بطاقة عيد حب ) بنفسه في الليلة التي سبقت تنفيذ حكم اإعدام فيه ، مخاطباً فيها الفتاة التي كان يشير اليها بأكثر من صفة : تارة كمحبوبة ، وتارة كإبنة سجانه التي منحها الشفاء وحصل على صداقتها ، وتارة ثالثة بالصفتين كلتيهما ] ! عن المصدر المذكور .

كما آتضح إن موضوع ما يسمى بعيد الحب يكتنفه الغموض من كل جانب ، ثم إن المخيال الشعبي في الغرب هو الذي آختلق وأضاف على يوم الرابع عشر من فبراير الكثير من التسميات والإضافات والأساطير التي ليست لها أيَّ أصل ولا حقيقة في التاريخ . هنا يمكن القول أيضاً بأن الكنيسة في أوائل إنتشارها أرادت إستمالة الرومان الوثنيين وجذبهم للديانة المسيحية فتهاونت في أمر هذا اليوم الوثني الأصل والتاريخ ، فقامت هي أيضاً بالإحتفاء به ، وذلك بعد أن أنقصت منه يوما واحداً ، أي جعلته في ال[ 14 ] من شهر فبراير بدلاً من يوم ال[ 15 ] الوثني الروماني الإغريقي كي تبتعد ولو قليلاً عن التسمية والتاريخ والمناسبة الوثنية ! .

تاريخ الحب ! : لايمكن تقويم الحب العاطفي بين الناس وحصره في تأريخ القديس فالنتين المضطرب والغامض ، أو فيما قبله من تأريخ الرومان الإغريق ، حيث هو المصدر والأساس ليوم الحب المزعوم بفالنتين ، فأيام السنة كلها يمكن أن تكون أيام محبة وتحابب بين الناس على أساس من النقاء والصدق والطهارة والعفة والنزاهة . لذا فإن حصر مفهوم الحب في يوم محدد ومعلوم هو تقزيم لمفهومه ومعناه ومغزاه ، فالحب الإيجابي والنظيف والمؤطَّر ضمن إطار العفة والعفاف من المفترض أن يكون على مدار أيام السنة كلها ! .

تأسيساُ لما ورد حتى الآن أقول : لسنا كمسلمين ملزمون الإحتفاء والإحتفال والذكرى بهذا اليوم الوثني المصدر ، بل ينبغي تجنبه وعدم الإعتبار به ، لأن فيه إشكالات شرعية ، ثم إنه لاينبغي التقليد في كل شاردة وواردة من العادات والتقاليد والأعراف ! .

أكدت الهام أحمد عضو اللجنة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي  TEV-DEM  بأن الرأي العام الأوروبي لديه انطباع إيجابي حول إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية لروج آفا بعد النقاشات التي أجريت مع عدد من المسؤولين الأوروبيين.

وصرحت أحمد بعد عودتها من زيارة أوروبية استهلتها باللقاء بعدد من السفراء والوزراء الأوروبيين لوكالة ANHA  بصدد رأي الدول الأوروبية حول الادارة الذاتية الديمقراطية قائلة "في البداية كان للأطراف الخارجية شكوك ومخاوف من مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية وكانوا ينظرون إليها كمشروع تقسيم لسوريا ولكن بعد زيارتنا إلى جنيف ولقاءاتنا بالسفراء والوزراء الأوروبيين ونقاشاتنا عن الادارة الذاتية وهدفها القائم عليه من أجل بناء مجتمع ديمقراطي يضمن حقوق جميع مكوناته".

وأضافت أحمد "وبعد الاطلاع على ميثاق العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية وقوانين الانتخابات تم تغيير نظرتهم للإدارة ورأوها خطوة ايجابية لتحقيق الديمقراطية لجميع شعوب المنطقة".

وتابعت أحمد في حديثها بأن "مشاركة جميع مكونات روج آفا في الإدارة الذاتية لقيت ارتياحاً شديداً لدى الأطراف التي ناقشنا معها, وتيقنوا بأن المشروع يهدف إلى دمقرطة سوريا جميعها".

وأكدت أحمد بأن الأطراف الأوروبية نظرت إلى الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا على أنها "أول خطوة نحو الديمقراطية في هذه الظروف التي تمر بها سوريا ويمكن أن تكون حلاً ديمقراطياً لصراعات المنطقة عموماً وبناء مجتمع ديمقراطي تسوده العدالة والمساواة".

firatnews

في الذكرى الـ(15) من إعتقال رئيس حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان، زار وفد رفيع من الاتحاد الوطني الكوردستاني قنديل معقل حزب العمال.

افادت  العضوة القيادية في الاتحاد الوطني الكوردستاني آلا طالباني لـNNA إنه في الذكرى السنوية من إعتقال رئيس حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان زار وفد رفيع من قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني برفقة عدد من استاتذة الجامعة وكتاب ومثقفين قريبيين من نهج الاتحاد الوطني جبال قنديل اليوم الجمعة.

ولفتت طالباني إلى أن الوفد اجتمع مع جميل بايك الرئيس المشترك لمنظومة المجتمع الكوردستاني ومسؤولين بارزين في المنظومة، وعبر وفد الاتحاد الوطني عن مساندته لعملية السلام الجارية في تركيا مع الجانب الكوردي، مطالبين في الوقت ذاته من السلطات التركية إلى إطلاق سراح اوجلان.

يشار ان السلطات التركية ومن خلال خطة دولية إعتقلت زعيم حزب العمال الكوردستاني عبدالله اوجلان في 15 شباط من عام 1999، وحكمت عليه المحكمة التركية فيما بعد بالسجن المؤبد ويقضي حكمه حاليا في جزيرة إيمرالي التركية.
------------------------------------------------------------
زانا رواندزي – رانية
ت: محمد

أشار خبير في الشأن الإيراني إلى أن معظم المؤشرات تدل على أن إيران ستقوم بالهجوم على حدود إقليم كوردستان خلال الفترة القادمة، و ستبدأ حملة بهدف الضغط على الكورد في شرق كوردستان.

و أعلن الخبير في الشأن الإيراني كاوا روجهلاتي في حديث خاص لـNNA، أنه من المنتظر أن تقوم إيران في الفترة القادمة بالهجوم على حدود إقليم كوردستان، إضافة إلى تشديد القبضة الأمنية على الكورد في شرق كوردستان و القيام بحملات إعدام بحق المعتقلين السياسيين الكورد في السجون.

و أوضح كاوا روجهلاتي، أن الحكومة الإيرانية تهاجم حدود الإقليم للهرب من مشاكلتها الداخلية و تصدير أزماتها الداخلية إلى خارج الحدود.
--------------------------------------------------------
رنج صالي – NNA/
ت: أحمد


القاضي الجديد المكلف بالملف سيعيد التحقيق «لعدم كفاية الأدلة»

تركيات يرقصن بإحدى ساحات إسطنبول ضمن حملة تضامن مليار شخص في 207 بلدان لإنهاء العنف ضد المرأة بمناسبة عيد الحب أمس (إ.ب.أ)

إسطنبول: «الشرق الأوسط»
مر القضاء التركي الجمعة بإخلاء سبيل تسعة من المحتجزين في إطار فضيحة الفساد التي تهز الحكومة منذ شهرين، بينهم أبرز المتهمين، مما أثار فورا الشكوك في حدوث تدخل من جانب السلطات.

وفي خضم حملة تطهير غير مسبوقة استهدفت أكثر من ستة آلاف رجل شرطة ومئات القضاة، أخلي سبيل رئيس مجلس الإدارة السابق لبنك «خلق بنك» الذي كان من أبرز المتهمين في التحقيق الذي بدأ في 17 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وذلك بعد أن أمضى شهرين في الحبس الاحتياطي، كما ذكرت وسائل الإعلام التركية.

لكن سليمان أصلان، الذي أقيل من رئاسة البنك الأسبوع الماضي، لا يزال متهما بالفساد والتزوير وتبييض الأموال لقيامه بتسهيل صفقات تهريب كميات من الذهب مع إيران. وخلال تفتيش منزله عثر رجال الشرطة على نحو 4.5 مليون دولار من الأوراق الصغيرة مخبأة في صناديق أحذية، ليصبح الرمز المجسد للفساد في نظر المعارضة والمتظاهرين الذين ينددون بفساد نظام رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

ووضع أصلان في الحبس مع 23 متهما آخر من المقربين من الحكومة من بينهم رجل الأعمال الأذربيجاني رضا زراب، الذي كان وراء صفقات بيع الذهب لإيران، وأبناء ثلاثة وزراء سابقين هم وزراء الاقتصاد والداخلية والبيئة، وذلك لاتهامهم بتلقي رشاوى.

ولا يزال هؤلاء الأربعة قيد الحبس الاحتياطي. وفسرت قرارات الإفراج التي صدرت أمس على أنها دليل على استعادة الحكومة لقبضتها على القضاء. وقال وزير الثقافة السابق ارتوغرول غوناي، الذي استقال من حزب العدالة والتنمية الحاكم، إن «المصرفي الذي عثر في منزله على 4.5 مليون دولار حر طليق. والقوانين التي ستسمح بالإفراج عن الباقين تسير جيدا»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية. وقد وجه الاتهام إجمالا إلى عشرات من رجال الأعمال وكبار الموظفين والنواب القريبين من السلطة في هذه القضية التي أحدثت صدمة سياسية تهدد أردوغان وحكومته عشية الانتخابات البلدية في 30 مارس (آذار) والرئاسية المقررة في أغسطس (آب) المقبلين.

وكشفت وكالة أنباء «الأناضول» شبه الرسمية أمس أن الابن البكر لرئيس الوزراء خضع للاستجواب في 5 فبراير (شباط) الحالي دون مزيد من التفاصيل. وأشارت بعض وسائل الإعلام التركية إلى وجود شبهات في أن بلال أردوغان، الذي يرأس مؤسسة لمساعدة الطلبة، تلقى رشاوى.

هذه الفضيحة غير المسبوقة زعزعت الأغلبية الإسلامية المحافظة التي تحكم تركيا بلا منازع منذ 2002. فقد ترك الوزراء الثلاثة الذين ألقي القبض على أبنائهم إضافة إلى وزير الشؤون الأوروبية، الحكومة في إطار تعديل حكومي واسع جرى في آخر ديسمبر الماضي، كما انسحب تسعة من نواب حزب العدالة والتنمية من هذا الحكم الذي أعلن نفسه بطل مكافحة الفساد.

ومنذ أسابيع يتهم رئيس الحكومة حلفاءه السابقين في جماعة الداعية فتح الله غولن الواسعة النفوذ داخل الشرطة والقضاء التركيين بإقامة «دولة داخل الدولة» واستغلال التحقيق لإسقاطه. لكن منظمة غولن تنفي بصورة قاطعة هذه الاتهامات.

وردا على ذلك، أجرى أردوغان حملة تطهير تاريخية في صفوف الشرطة والقضاء، مستهدفا خصوصا معظم رجال الشرطة والمدعين المكلفين بالتحقيقات التي تهدد الحكومة. وأشار القاضي الجديد المكلف بالملف إلى أنه سيعيد التحقيق من نقطة الصفر، معربا عن الأسف «لعدم كفاية الأدلة» التي جمعها سابقوه.

وبشكل يومي تكثف بعض الصحف والمعارضة الاتهامات لأردوغان بالتدخل لإخماد القضية. وبعد التصويت الأسبوع الماضي على قانون يفرض رقابة على الإنترنت لقي تنديدا واسعا باعتباره مقيدا للحرية، استأنف البرلمان الجمعة بحث الإصلاح القضائي المثير أيضا للجدل الذي يعطي لوزير العدل الكلمة الأخيرة في التعيينات القضائية. وقد أثار هذان النصان انتقادات كثيرة سواء في تركيا أو في الخارج.

وقال كمال كيليتشدار أوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة «إنهم يريدون إرهاب الشعب والقضاة والمدعين»، مضيفا «نرى أنه من العار على ديمقراطيتنا مناقشة مثل هذا النص».

 

طبيبه الخاص لا يرد على هواتف الصحافيين ويؤكد أن «صحة الرئيس جيدة»

الرئيس جلال طالباني في مكتبه ببغداد قبل عامين («الشرق الاوسط»)

لندن: معد فياض  الشرق الاوسط
كشف قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني، عن أنه حاول مرارا زيارة «مام جلال في مشفاه ببرلين، لكنني لم أستطع إذ منعتني إدارة المستشفى من الوصول إليه بأوامر من عائلة الرئيس، حسبما أبلغتني الإدارة»، مشيرا إلى أن «هناك أعضاء في الاتحاد الوطني وعراقيين من الأكراد والعرب بينهم أساتذة جامعات مقيمون في ألمانيا حاولوا زيارة مام جلال ولم يوفقوا بذلك».

وأضاف (ع. محمد) المقيم في شمال ألمانيا منذ ما يقرب من 20 عاما، وهو أحد القياديين في حزب طالباني في أوروبا، قائلا لـ«الشرق الأوسط» عبر الهاتف أمس: «عندما لم تنجح مساعينا في مقابلة مام جلال قررنا، مجموعة من أعضاء الاتحاد وأنصاره ومن أنصار الأمين العام للحزب إقامة خيمة اعتصام أمام المستشفى حتى يسمحوا لنا بمقابلة زعيمنا أو يبلغونا بآخر الأخبار عن صحته»، مستطردا: «لكن إدارة المستشفى أبلغتنا بأن الرئيس طالباني غادر المستشفى لمكان آخر، ولا سيما أن حمايته لا وجود لها في المستشفى».

ويثير موضوع صحة الرئيس العراقي جلال طالباني جدلا في الأوساط السياسية والشعبية في العراق عامة وإقليم كردستان خاصة، إذ لم يستطع أي شخص مقابلته أو زيارته منذ أن أصيب بجلطة دماغية نهاية عام 2012 باستثناء زوجته هيرو إبراهيم وولديه بافيل وقباد وابن أخيه الشيخ جنكي طالباني، فهم الوحيدون الذين يزورونه أو يعرفون مكانه، بالإضافة إلى طبيبه الخاص، القيادي في الاتحاد الوطني والمقرب منه الدكتور نجم الدين كريم، محافظ كركوك، فهو المخول حصرا بالتحدث عن صحة الرئيس طالباني.

وكان آخر تصريح أدلى به الدكتور كريم لوكالة الأنباء الألمانية، الأسبوع الماضي، حيث أفاد بأن صحة الرئيس «في تحسن وقام أخيرا بجولة بسيارة في شوارع (العاصمة الألمانية) برلين».

«الشرق الأوسط» حاولت الاتصال بالدكتور كريم إلا أنه وحسب صحافي عراقي في كركوك «لا يرد على هواتف الصحافيين تخلصا من أسئلتهم حول صحة الرئيس طالباني».

وكانت قيادات سياسية وبرلمانية بارزة في العراق قد عجزت عن مقابلة الرئيس طالباني في مشفاه الألماني ببرلين منذ أكثر من عام، وكان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني آخر من حاول زيارة الرئيس طالباني خلال زيارته الأخيرة لبرلين، وعلى الرغم من أن بيانا صحافيا مقتضبا صدر عن مكتب الرئيس بارزاني جاء فيه: «إن رئيس الإقليم اطمأن عن كثب على صحة الرئيس طالباني»، من دون أي إشارة إلى زيارته أو مقابلته له، كما كان أسامة النجيفي، رئيس مجلس النواب العراقي، قد طلب من عائلة طالباني زيارته، إلا أنه لم يتلق أي رد. ودعا مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري العام الماضي وجهاء العراق وعشائره إلى زيارة رئيس الجمهورية جلال طلباني والاطمئنان على صحته ومعرفة عودته إلى العراق من عدمها.

وحسب قيادي في الاتحاد الوطني في السليمانية فإن «هناك أكثر من مشكلة تكمن وراء عدم معرفة المعلومات الحقيقية عن صحة الرئيس طالباني وضبابية الأخبار عنه وعدم تمكن قيادة الحزب من مقابلته وموضوع خلافته ومن سيقود الاتحاد في غيابه، وكان هذا سيتقرر في المؤتمر العام للحزب الذي حدد له 27 من الشهر الماضي موعدا لانعقاده، لكنه تأجل لأجل غير مسمى ولأسباب مجهولة مما أدى إلى حدوث مشكلات أخرى في قيادة الاتحاد أبرزها خروج برهم صالح من القيادة كنائب للأمين العام للحزب وبمحض إرادته»، مشيرا إلى أن «صالح هو أبرز الأسماء المرشحة لقيادة الاتحاد لشعبيته الواسعة ولنزاهته ولقربه من الرئيس طالباني الذي كان يعتمد عليه في المهمات الصعبة، بل نستطيع القول إنه (برهم صالح) أملنا في عودة الحزب معافى وقويا».

لكن صالح يرد على موضوع خلافة الأمين العام للاتحاد بقوله لـ«الشرق الأوسط»، في حوار سابق: «هذا الموضوع ليس مطروحا حاليا، نحن نفكر الآن ونعمل من أجل عقد المؤتمر العام للاتحاد»، منبها إلى أن «غياب الرئيس طالباني كان له تأثير كبير. مام جلال كان دوما صمام أمان للوضع العراقي والكردستاني. وهو شخصية تاريخية مؤثرة بكل معنى الكلمة، ولا ننسى أنه مؤسس الاتحاد الوطني وزعيمه، وبالنسبة لي شخصيا يعني الكثير فهو شخصية أبوية ودعمني في الكثير من المحطات السياسية، وأنا أقدر له ذلك كثيرا.. وغيابه ترك فراغا كبيرا، وآمل له الشفاء العاجل والعودة سالما».

وكان الرئيس طالباني قد أكد لـ«الشرق الأوسط» خلال تسجيل مذكراته التي نشرت عام 2009، أن «برهم صالح من الشخصيات القيادية المتميزة والمؤثرة في الاتحاد وأعتمد عليه كثيرا».

 

المقداد يهاجم آموس.. ومستقبل مفاوضات سوريا غامض

سوري يحتضن شقيقته التي نجت من قصف قوات النظام على مدينة حلب أمس (رويترز)
جنيف: مينا العريبي بيروت: نذير رضا الشرق الاوسط
تتجه أنظار المجتمع الدولي إلى نيويورك ومجلس الأمن على وجه الخصوص، بعد تعثر «جنيف 2». وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية ايدغار فازغيز إن «على روسيا مسؤولية دفع النظام للمجيء إلى طاولة (جنيف 2) بنفس الجدية التي أظهرتها المعارضة».

ولفت المسؤول الأميركي إلى أن الأسابيع المقبلة ستعتمد على الدبلوماسية المكثفة، وعلى جهود الروس، بالإضافة إلى العمل في مجلس الأمن، رافضا فرضية أن طرح مشروع قرار مجلس الأمن في هذا الوقت أدى إلى رفض الروس الضغط على سوريا. والتزم موقف واشنطن وغيرها من الدول بأن مشروع القرار كان بسبب فشل الجهود في حمص, وليس كأداة ضغط على الروس.

يذكر أن الأخضر الإبراهيمي المبعوث العربي والدولي, سيتوجه إلى نيويورك الأسبوع المقبل, للقاء الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون, لتقديم تقرير عن الجولتين الأوليين من المفاوضات. كما أن هناك إمكانية لأن يعقد مجلس الأمن جلسة للاستماع إلى الإبراهيمي حول المفاوضات، وإمكانية مواصلة العملية رغم المصاعب.

وكان من اللافت انتقاد فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية السوري، الحاد لوكيلة الأمين العام للأمم المتحدة فاليري آموس, المسؤولة الدولية الأولى عن القضايا الإنسانية.

وقال إن تصريحات آموس أمام مجلس الأمن الليلة قبل الماضية «غير مقبولة كليا»، بعد أن طالبت بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى كل أرجاء سوريا. وأضاف المقداد «لن نسمح أبدا بانتهاك الحدود السورية»، في وقت تطالب فيه المنظمات الإنسانية بالسماح بدخول المساعدات عبر الحدود مع تركيا, وهو أمر ترفضه دمشق كليا. كما شدد المقداد على أن العلاقة مع موسكو «لا تعتمد على الضغط.الموقف السوري والروسي متطابقان».

من جهتها، دعت الأمم المتحدة، دمشق أمس، للسماح بإجلاء مدنيي يبرود، وأعربت عن قلقها من حشد عسكري قرب المدينة السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة. ومن جانبها عدت آموس أن إجلاء المدنيين من حمص لم يحرز «تقدما كافيا».

وطالبت آموس مجلس الأمن الدولي أمس، بإعطاء عمال الإغاثة في حمص «الوسائل المطلوبة للقيام بعملهم». وقالت إن الأمم المتحدة حصلت على «ضمانات لفظية» من المتحاربين من دون الحصول على أي تأكيد خطي على تمديد الهدنة في المدينة.

 

يتفق اغلب الخبراء الاقتصاديين على إن طابع الاقتصاد العراقي ريعي مع تضائل دور القطاعات الإنتاجية، الزراعية والصناعية والخدمية، ومع ذلك تكمن الصعوبة في تحديد طبيعة هذا النظام. فالفوضى الاقتصادية هي السائدة ولا توجد استراتيجية محددة يسير حسبها الاقتصاد ولا خطط اقتصادية معلومة الأهداف .


كل السياسيين، وبالذات البرلمانيين العراقيين، يرددون بأن الاقتصاد العراقي يسير وفق مبدأ اقتصاد السوق الحر لكن أيا منهم لا يملك نظرة مستقبلية ولا تفكيرا إستراتيجيا يحدد معالم الطريق. كما أهملت ميزانيات الحكومة المتعاقبة، الصناعة والزراعة (باستثناء الصناعة الاستخراجية) ولم تخصص ما هو مطلوب للاستثمار. إن الحكومات المتعاقبة ولأهداف نفعية انتخابية ضخمت جهاز الدولة إلى أكثر من ضعفين خلال عقد واحد لتزيد البطالة المقنعة بدلا من خيار الاستثمار وتشجيع المستثمرين للقضاء على البطالة التي تخنق نسبة كبيرة من شباب العراق. فالتشغيل في قطاع الدولة يستخدم الآن لشراء الأصوات من خلال توظيف الأقارب وأصحاب الواسطات، خاصة وان الوزارات وباعتراف اغلب النواب صارت حصصا تابعة لحزب الوزير وكتلته. يضاف الى ذلك إن نسبة غير قليلة من ميزانية الدولة تذهب لجيوب الفاسدين، وبدلا من ان يلعب النائب في البرلمان العراقي دوره التشريعي في إصدار القوانين التي تدعم الاستثمار والمستثمرين، والرقابي في محاربة الفساد والفاسدين والدفاع عن المال العام ، نشأ تحالف غير مقدس بين بيروقراطيي الدولة وبعض نواب البرلمان، حيث تحول هذا البعض إلى دلالي مقاولات. فهم يتفقون مع هؤلاء الموظفين للحصول على مقاولات لأقاربهم وأعضاء في أحزابهم مقابل الحصول على عمولات دسمة. يقابل ذلك ان اغلب هؤلاء المقاولين، ممن ليس لهم علاقة بمادة المقاولة وهو بدوره يعطيها إلى مقاولين ثانويين. وفي النتيجة فالمنجز من هذه المشاريع يحمل أسوأ نوعية تخطر ببال احد، بل والكثير منها لا ينجز أبدا. يضاف إلى ذلك، والجميع يعرف، إن القيم المخصصة للأغلبية الساحقة من العقود هي أضعاف مضاعفة لقيمها الحقيقية، بل وأكثرها لا يطرح وفق الأصول القانونية. هذا من جهة ومن جهة أخرى، الويل والثبور للموظف الذي لا يستجيب لطلبات النواب،حينئذ تتعرض له مباشرة لجان النزاهة لتعلن فساده قبل بدأ التحقيق وترسل أوراقه إلى لجنة المسائلة والعدالة للاجتثاث حتى وان لم يكن في يوم ما منتميا لحزب سياسي.


للأسف، دخل ويدخل البرلمان طلابا نجباء لإبراهيم زوبك، رغم إن نشاطهم ومشاريعهم الاقتصادية التي سبقت دخولهم البرلمان كان معبرا حقيقيا عن جوهرهم.
ولنرى الآن كيف وصف لنا عزيز نسين، منذ أكثر من خمسين عاما، السلوك الاقتصادي لزوبك، الذي اقنع الحكومة ببناء أكبر جسر على وادي القامشلك، حيث وصف مياهه بالفياضة وحاجة المنطقة له ماسة لشدة أخطاره، في حين انه مجرى صغير جدا. وكالعادة لم تدقق الحكومة في الموضوع ووافقت على إنشاء الجسر الكبير.

ليكن!)، أعلن عن مناقصة لبناء جسر. ونحن نعرف البقية، لقد اشترك في المناقصة أكثر من أربعين متعهدا من أربعين مكانا من المحافظة. ومن متعهد إلى متعهد عمل إبراهيم بيك على كسر السعر، حتى توفر أموال كثيرة. أخذ المتعهدون ينزلون أسعارهم باله من هنا، باله من هناك، فلم يبق غير أن ينفذوا العمل مجانا، أو أن يدفعوا لنا فوقها. لم يقدر أحد من المتعهدين على مجاراة متعهدنا الشهير في تنزيل الأسعار، فذهب إليه زوبك وقال له (أخرج من هذا العمل، وأنا أعطيك نقودا دون مقابل)..لكن عقل المتعهد كان سقيما، فقال بحزم (مستحيل).. فقال إبراهيم بيك (ما دام الأمر كذلك فأنا سأتركها لترسو عليك فادفع لي أنت)...عقله جحش.. أيضا قال (مستحيل).. قال إبراهيم بك (تعال إذا نتعهده شركة، ثم نقتسم الأرباح).. كذلك قال مستحيل). في الحقيقة أراد إبراهيم بيك مشاركة المتعهد، لكونه لا يستطيع القيام به وحده، لان ذلك يتطلب القيام بعدة أعمال مسبقا. غضب زوبك زاده وقال (إنسانيتي تتوقف عند هذا الحد.. الباقي عليك).ورست مناقصة الجسر على المتعهد، فجاء بالشاحنات والآليات إلى طرف القامشلك، كما تعرفون، ونصب الخيام للعمال وصففت أكياس الاسمنت. وها قد مرت سنتان على ذلك، فلماذا لم يبن الجسر بعد؟ أحزروا


نظر بعضنا إلى الآخر، تساءلنا:


-
حقا لماذا لم يبن بعد؟


فقال:


-
لم يبن، ولم يبن. إذا كان هذا الجسر سيبنى فلن يفعل ذلك احد غير إبراهيم بيك. ماذا فعل إبراهيم بك عندما كان المتعهد يجهز للعمل؟ اسـتأجر رمال وادي القامشلك من البلدية بتسعمائة ليرة في السنة، فلم تبق أمام المتعهد بالتالي أية رمال للصبات البيتونية. الرمال كلها لإبراهيم بيك. لا يستطيع المتعهد ان يأخذ من الوادي حبة رمل واحدة، ولا يوجد في المنطقة مقطع رمل واحد. لو أراد أن يدفع كل ما سيقبضه، لقاء صب الكونكريت، أجورا لنقل الرمل، فأنه لن يكفيه. الرجل جن. لقد دفع التأمينات سلفا، فما العمل؟


انبطح المتعهد على قدمي إبراهيم بيك قائلا (أنا كلبك، فاعف عني.. تعال نتشارك.. أنت لا تقم بأي جهد، فقط اترك لي الرمال.. خذ ثلاثة أرباع الربح دون أن تمد يدك.. أجرٍني الرمل الذي استأجرته بتسعمائة ليرة، بتسعين ألف ليرة في السنة). لكن عين إبراهيم بيك – والحمد لله- شبعانة من النقود، فراح يجيبه على كل عروضه بكلمة (هوء)، ثم لا يضيف شيئا، لكأن السكين لا تفتح فمه. عندها قال المتعهد الشهير (ولاه.. كل ما سمعته عن قلة شرفك صحيح. سأفرمك بأذن الله!).. وهرب.
عندما سمعت ما سمعت، طار عقلي من يافوخي. ماذا أقول؟ لقد اختلط علي اثر الذئب بأثر الكلب، ولم يعد معروفا البائع من الشاري. أنه رجل يحيي الموظف الميت، ويخصص له معاشا من الخزينة فماذا بقي.
-
لن أقول لكم شيئا أيها الأصدقاء. أنا منذ البداية، لم أكن أرى أليق من زوبك للنيابة،

لا أظن ان إنسانية الدلالين من نوابنا اكبر من إنسانية إبراهيم زوبك. ولكن، كم من هؤلاء سيدخل البرلمان القادم، رهن بجرأة من يقف بوجه الزوبكية ولا يتدجن معها.

www.zaqorah.com

مرة بعد اخرى وقانون يتبع اخر وتثبت الحوادث ومجريات السياسة ان أغلب من تقدموا لتمثيل الشعب العراقي سواء في البرلمان خاصه والحكومة بشكل عام انما هم اناس ليسوا بسياسيين وليسوا ممن يتعلّم من تجاربه او تجارب من سبقهم. ماقام به مجلس النواب العراقي وتصويته بالاغلبيه على قانون التقاعد الخاص بهم والذي يعطيهم امتيازات اكثر من اي مواطن اخر انما هو واحد من القرارات والخطوات التي راهن فيها هذا المجلس على معطيات خاسرة وقراءات غير واقعية مراهنين بذلك على "ذاكرة" شعبيه يحسبون انها ضعيفة.


اقدام هذا المجلس على التصويت على امتيازاته في هذا الوقت الحرج من اقتراب الوقت على الانتخابات البرلمانية انما يؤكد انهم اناس غير مسؤولون هم وقادة كتلهم على حد سواء في ذلك خصوصا لو علمنا ان قادة الكتل حصرا هم من يوجّه الاعضاء نحو التصويت على القرارات والقوانين ومشاريعها سلبا وايجابا. بيد ان امتناع بعض النواب على التصويت فهو لاينبع من قناعة بعدم احقيتهم لنيل تلك الامتيازات بقدر ماهو تكتيك كتلوي باتجاهين، الاول "ذر الرماد في العيون" اذا ماحصل في الامور امور وهو ماحصل فعلا من ردة الفعل الشعبية الغاضبة. اما الاتجاه الثاني فيتلخّص في وصول الممتنعين الى قناعة ان القانون سيمرر وذلك لحصوله على الاغلبية وان تصويتهم بالرفض والقبول لن يغيّر من المعادلة شئ وهذا ماكشف عنه احد البرلمانيين.


لقد اثبت تصويت مجلس النواب على هذه المادة عدة امور منها ان هذا المجلس الذي طالما تغنّى باتباع توصيات المرجعية الدينية انما هو ابعد عنها بكثير وهي التي حذّرت من قبل في مناسبات عديدة من مغبة الاقدام على خطوة من هذا القبيل انما هي بمثابه فساد واضح بل واجرام بحق الشعب العراقي واستنزاف لثرواته. الامر الاخر في هذا السياق هو محاولة "استغفال" الشعب العراقي وذلك من خلال التصويت على الحد الادنى للتقاعد (400 الف دينار عراقي) وحشر مادة امتيازات النواب من ضمنها والتصويت على القانون جملة واحدة. هذا بحد ذاته اثار نقمة الجماهير وأثبت بما لايقبل الشك ان المتصدّين للمشهد السياسي انما هم ثلّة من الفاسدين والمراوغين والدجالين.


الامر الاخر وهو الاهم في بلد طالما تغنّت جميع الكتل السياسية فيه بضرورة اللجوء الى القانون والدستور والقضاء المستقل وغير المسيّس لحل كل المشاكل وهاهي الشعارات تتكسّر عند اخر اختبار لها. لقد صوّتت تلك الكتل جميعا وبدون استثناء على قانون امتيازاتها رغم رفضه من قبل المحكمة الاتحادية في محاوله سابقة! هذا الامر بحد ذاته يعطينا فكرة وتصوّر عن كيفية ادارة الدولة وتمشية القوانين فيها والكيفية التي يريد غالبيتهم ادارة العراق الجديد من خلالها.


اذا ما أعيد التصويت على المادة (38) من قانون التقاعد حصرا وليس كل القانون الذي يريد البعض منهم اعادة التصويت عليه مجتمعا ليكون بمثابة عقوبة لجميع المتقاعدين (قانون شمشون)! نقول اذا مااعيد التصويت عليها من غير التفاف واتفاقات خلف الكواليس فعندها يكون قد انتصر الشعب العراقي لقضاياه ويكون اغلب اعضاء البرلمان العراقي الحاليين قد خسروا الانتخابات النيابه المقبلة مسبقا، لان وصول الشعب الى مبتغاه في هذا الطرف والوقت يجعل من مخطط بعض الكتل السياسية للاستحواذ على الاغلبية امر غايه في الصعوبة ان لم يكن مستحيلا ليؤكد المثل القائل "انقلب السحر على الساحر".

 

بينما تحتفل جل شعوب العالم بعيد الحب (فالنتاين) نرى الشعوب السورية هي الأخرى منهمكة ليس بالاحتفال بعيد فالنتاين إنما منهمكة من جهة بانتشال جثث الاطفال والشيوخ والنساء من تحت أنقاض المباني التي دمرت نتيجة قصفها بالبراميل المتفجرة وصواريخ سكود وقذائف الدبابات والمدفعية ، وجميع صنوف الاسلحة الأخرى ومن جهة اخرى منهمكة بتجميع أشلاء موتاها ودفنهم وتنظيف وغسل شوراعها من اللون الأحمر ، اللون السائد في جميع ساحات وشوراع الوطن الجريح ، الذي ينزف شلالات من الدماء منذ ثلاث سنين ،والعالم يتفرج بلا مبالاة .

واليوم ونحن نتذكر بكل مرارة هذه العذابات ، نتذكر وبحسرة وقهرالذكرى الخامسة عشر للمؤامرة الكونية التي اعتقلت القائد أوجلان وأنظارنا وأنظار الشعب السوري يتجه صوب جنيف 2 في جولته الثانية ، هذا المحفل الدولي الكبير، حيث استطاع الوفد الكردي ضمن وفد الائتلاف (الذي لا يختلف في جوهره عن النظام بشيء بالنسبة للقضية الكوردية السورية) ، وبجهوده الفردية ان يدرج ملف قضية الشعب الكردي في سوريا الى جدول أعمال جنيف2 ، وان يوثق مجازر قامشلوا 2004ضمن قائمة المجازر التي ارتكبها النظام السوري... ..........................................................................

نعم انها الذكرى الخامسة عشر لاعتقال القائد اوجلان ، والشعب الكردي يمشي بخطوات مدروسة نحو تحقيق واسترداد حقوقه الطبيعية في جميع الأجزاء ومن هنا نرى ان المؤامرة مستمرة ومنها توقيت تسريب فيديو اوجلان المفبرك والذي لا يمت الى الحقيقة ولا الى اوجلان بشيء والهدف منه جلي وصريح ، وهو ضعف الروح المعنوية لشريحة كبيرة من الشعب الكردي المؤيد للأوجلان ، بث السموم بين ابناء الشعب الكردي عامة ، ضرب عملية السلام الجارية بين أكراد تركيا وأردوغان و إحداث شرخ في قيادة ب ك ك التي بقيت وفية لاوجلان وأخرها ضرب مكتسبات الشعب الكردي في روشافا وخلق فتنة كردية كردية والاصطياد في المياه الكردية العكرة خاصة بعد انتصاراتها على كتائب داعش و مثيلاتها من كتائب الظلام .

نعم تمر اليوم ذكرى أليمة وحزينة على الشعب الكوردي في جميع أجزاء كوردستان وفي سائر أنحاء العالم ففي مثل هذا اليوم قبل خمسة عشر سنة اجتمعت واتفقت أكثرمن عشرة دول بأجهزتها الأمنية في ملاحقة ومتابعة القائد آبو الذي اجبر على مغادرة دمشق بعد أن حشدت تركيا قواتها وعربدت بالطول وبالعرض وعلى لسان اكبر مسؤوليها بضرب سوريا وتدمير القصر الجمهوري السوري على رأس رئيسها حافظ الأسد و بمن فيه........................................................

غادرت الطائرة دمشق وعلى متنها أسير المؤامرة الدولية , وسجين طريق الكرامة الكوردية , متنقلا بين عواصم عدة , وبعد سلسلة من الرحلات المكوكية بين عواصم هذه الدول التي كانت تعتبر في نظر الكثيرين قلعة للصمود والتحرر, وملجأ للمظلومين والمناضلين, والهاربين من وجه الظلم والعبودية, لكن هذه الدول خيبت نفسها قبل معجبيها و لم تنظر في وضع القائد آبو الذي اضطر أو خطط له للهبوط في مطار روما الدولي مقدما نفسه الى السلطات الإيطلية التي وجدت نفسها في ورطة كبيرة , كيف تتصرف مع عدو تركيا اللدود والمطلوب من المانيا ودول أخرى ؟

وحقا صدق من قال كل الدروب تؤدي الى روما , ولكن روما لم تعد كما كانت , وقائد روما ليس بذاك القائد الهمام ,وشعب روما لم يعد كما كان , غير ان روما أصبحت قبلة لكل الكورد في ذاك اليوم والشهر , وبالرغم من البرد القارس ، قوافل بشرية اتجهت من كل صوب وحدب , من دول اوربا والعالم صوب المكان الذي نزل فيه القائد آبو , الكورد بجميع اتجاهاتهم السياسية والفكرية احتشدوا في المكان , افترشوا الارض والسماء في تلك الأجواء الباردة,, ألقوا خطبهم الحماسية , أقاموا الحفلات الغنائية الوطنية والدبكات الكوردية الشجية , غير أبهين بالعوامل الجوية الصعبة , همهم الوحيد الحفاظ على قائدهم و رمز نضالهم الثوري التحرري, صديق حقي قرار , كمال بير , مظلوم دوغان , ساكنة جانسيز وغيرهم من مؤسسي ب ك ك الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل انبعاث الحركة الكوردية في تركيا من شبه العدم ومن المقابر الأسمنتية والأكياس البلاستيكية الملقاة في بحيرة وان وفي كهوف ديرسيم ، ومغارات جبال كوردستان التي ارتوت بدماء الشهداء الكورد وشهداء الحرية أمثال مظلوم دوغان و حقي قرار وكمال بير .

استطاعت روما ان تعيد شيء من مجدها من التاريخ ولكن بصورة مختلفة , الأنظار كلها متجهة صوبها , اليسار الإيطالي في صوب واليمين في صوب أخر , والعالم يراقب عن كثب ما يجري , تصريحات دونكيشوتية طورانية هنا وهناك , نفاق وعهر سياسي مبتذل , صمت وخجل وترقب من صوب أخر , عشرات الشباب والشابات أضرموا النيران في اجسادهم الفتية تعبيرا عن تضامنهم مع قائدهم , بينما الأجهزة الأمنية التركية والامريكية والروسية والموساد الإسرائيلي وغيرها تعقد الصفقات فيما بينها وتتأمر على الدول والشعوب الضعيفة , والثمن غالي ومهم وهو رأس القائد آبو , هذا القائد الذي زاره شخصيات كوردية وعالمية كثيرة في محل إقامته في روما , وقالت عنه صديقة الشعب الكوردي دانيال ميتران " أوجلان ليس إرهابيا بل ثائرا يناضل في سبيل حقوق شعبه " .
لكن الديك الرومي
Turkey وظنا منه بأن اعتقال أوجلان و إعدامه سوف ينهي ويشل حركة حزب العمال الكوردستاني وبالتالي القضية الكوردية ,مثلما فعلته إسرائيل مع القيادة الفلسطينية حيث قامت بتصفية أغلب قادتها , و هكذا استمرت المؤامرة الدولية والكونية وأطل بولنت أجاويد رئيس وزراء تركيا انذاك ورائحة (البامبرز ) تفوح منه و بعنجهية الديك الرومي على قنوات التلفزيون التركي و الشاشات الفضائية العالمية نافشا ريشه بأن أوجلان أو ( أبو ) زعيم حزب العمال الكوردستاني في قبضة تركيا الآن ، ناسيا أو متناسيا بان ما قامت بها تركيا بمساعدة أمريكا واسرائيل وبمساعدة دول اخرى وتواطىء كيني هو إرهاب دولي تجاه مناضل وثائر في سبيل حقوق شعبه .

اعتقال أوجلان ونشر صور الاعتقال بتلك الطريقة المشينة دلت على ان تركيا لا تزال كل البعد عن القيم الأخلاقية و عن الحضارة المدنية الانسانية وبأنها لا تزال مستمرة في الفكر الكمالي و تنكر القوميات الأخرى وأنها بعيدة عن الانضمام للاتحاد الأوربي .
.
الصحافة التركية اشادت بجهاز الاستخبارات التركية (اي ام تي )التي كانت وراء اعتقال أوجلان منذ سنين عدة وبمساعدة اسرائيل وأمريكا وغيرها , لكن تركيا فشلت في إضعاف ب ك ك بل ازداد الكورد إيمانا بقضيتهم ووقفوا خلف حزبهم وقائدهم في كوردستان تركيا وها هم اليوم ممثلين عن الكورد بأكثر من سيعين نائبا , والقائد أوجلان لا يزال شامخا في جزيرة ايمرالي و لوحده , هذه الجزيرة التي كانت شاهدا على جريمة إعدام عدنان مندريس (رئيس تركيا ) بتهمة الخيانة العظمى والذي رد اليه الشرف والاعتبار وبأنه كان ضحية مؤامرة شيطانية دبرها له الاستخبارات العسكرية وجنرالاتها.

إن اعتقال القائد أبو كان صدمة لكل الكورد على اختلاف مشاربهم وأحزابهم , لكن الكورد يدركون جيدا ان دروب الحرية شاق وطويل, وثمنه باهظ ونفيس , وأنهم ماضون على درب القائد الخالد البارزاني و قاضي محمد ومن سبقهم كالشيخ سعيد بيران وسيد رضا وقاسملوا وشرفكندي و رفاق( أبو) من أمثال ساكنة جانسيز ورفيقاتها ورفاقها كمال بير وحقي قرار ومظلوم دوغان وليلى قاسم وغيرهم من الأبطال الذين واللواتي رووا بدمائهم الذكية تراب كوردستان قديما وحديثا من قنديل الى عفرين ومن سري كانيية الى سننداج ومن ديار بكر الى مهاباد ومن زاخو الى قامشلو و كوباني وان شعار الكورد هو ياكوردستان يا آمان.
الرياض

14- 2 -2014

القاهرة، مصر (CNN)-- أثارت تصريحات جديدة منسوبة لرئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، أكد فيها أن بلاده لن تعترف بأي رئيس منتخب لمصر في الانتخابات الرئاسية المقبلة، غضباً واسعاً لدى العديد من المسؤولين والسياسيين في القاهرة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير بدر عبدالعاطي، أن "التصريحات التي تصدر من هنا أو هناك، وتصف ثورة 30 يونيو (حزيران 2013) بالانقلاب، لا تستحق الرد أو الالتفات إليها"، لأن "صوت الشعب المصري هو مصدر الشرعية، وإرادته هي التي تحدد مستقبل الوطن وتختار قيادته."

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن تصريحات عبدالعاطي جاءت رداً على سؤال حول التصريحات الأخيرة الصادرة عن رئيس الحكومة التركية، والتي وصف خلالها "ثورة 30 يونيو" بـ"الانقلاب"، وقوله إن "بلاده لن تعترف بأي شخص حال انتخابه رئيساً لمصر"، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر" الجمعة.

 

وهاجم سياسيون ومراقبون مصريون تصريحات أردوغان الأخيرة، واصفين إياها بأنها "ليس لها قيمة"، كما أكدوا أن "أحداً لا يستطيع أن يفرض وصايته على مصر"، محذرين من أن مواقف رئيس الحكومة التركية قد تقود إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وأنقرة، وفق ما أوردت عدة تقارير صحفية محلية.

بغداد/ متابعة المسلة: قال ناطق باسم هيئة أركان الجيش السوري الحر، الخميس، إن تنظيم (داعش) فقد جزءاً كبيراً من قوته في سوريا بعد قطع طرق إمداده من العراق إثر طرده من معظم مساحة دير الزور شرقي سوريا، مشيراً إلى التنظيم يحاول “التحصن” في آخر معقل له في المحافظة لجعله خطاً دفاعياً أول ومنع هجوم قوات المعارضة على معقله الرئيس في محافظة الرقة (شمال).

وفي اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، أوضح عمر أبو ليلى، الناطق باسم هيئة أركان الجيش الحر- الجبهة الشرقية، أن طرد الجيش الحر وحلفائه من الفصائل الإسلامية وأبرزها “جبهة النصرة” و”الجبهة الإسلامية” لمقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” أو “داعش” من المناطق التي كانوا يتواجدون فيها بمحافظة دير الزور بعد المعارك التي دارت بين الطرفين الأسبوع الجاري، أدى إلى فقدان التنظيم لجزء كبير من قوته بعد قطع طرق إمداده من العراق.

وأضاف أبو ليلى “لم يبق للتنظيم أي معقل له في دير الزور سوى في منجم الملح بمنطقة (التبني) على الحدود الغربية للمحافظة مع محافظة الرقة شمالي سوريا، وهو محاصر من قبل قوات المعارضة، في حين تدور اشتباكات عنيفة منذ، الثلاثاء، بين الجيش الحر وحلفائه ضد مقاتلي “داعش” في مدينة “الشدادي” جنوبي محافظة الحسكة التي يسيطر النظام السوري على معظم مناطقها.

وأشار الناطق إلى أن مقاتلي “داعش”هاجموا، أمس الأربعاء، قرية “الطريف” القريبة من “التبني” في محاولة لفك الحصار عن معقله الأخير في المحافظة وقاموا بتفجير عدد من منازل المدنيين في القرية قبل أن تقوم قوات المعارضة بصدّهم وإعادتهم إلى مواقعهم الخلفية، وأدى ذلك لسقوط نحو 10 قتلى من مقاتلي المعارضة.

وأضاف أن التنظيم يحاول “التحصن” في آخر معقل له في دير الزور لجعله خطاً دفاعياً أول ومنع هجوم قوات المعارضة على معقله الرئيس في محافظة الرقة المجاورة لها.

و”الدولة الإسلامية في العراق والشام” أو (داعش)، هو تنظيم يتبع للقاعدة ومدرج على لائحة الإرهاب الدولية، ونشأ في العراق بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003، وامتد نفوذه إلى سوريا بعد اندلاع الثورة الشعبية فيها مارس/ آذار 2011، واستثمر التنظيم الاعتصامات المناوئة للحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي، التي بدأت منذ أكثر من عام في 6 محافظات عراقية، لتوسيع نفوذه واكتساب قاعدة شعبية حاضنة له.

وبدأت حملة عسكرية على تنظيم “داعش” في العراق21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ما تزال مستمرة حتى اليوم، على خلفية مقتل 16 عسكريا من الفرقة السابعة التابعة للجيش، على رأسهم اللواء الركن محمد الكروي، أثناء مداهمتهم معسكراً تابعاً لتنظيم القاعدة في منطقة الحسينيات ضمن وادي حوران (420 كم) غرب الأنبار.

وبالتوازي مع ذلك، سعى التنظيم خلال الأشهر الماضية إلى توسيع نفوذه في سوريا، عبر محاولة ضم “جبهة النصرة” الإسلامية (مدرجة أيضاً على لائحة الإرهاب الدولية)، التي رفضت الأمر، كما تمكن التنظيم من السيطرة على معابر حدودية استراتيجية على الحدود الشمالية لسوريا، وآبار نفطية في شرق وشمال البلاد.

ومنذ نهاية العام الماضي شن الجيش الحر وحلفاؤه من قوات المعارضة السورية أبرزها “الجبهة الإسلامية” أكبر فصيل عسكري معارض في البلاد، حملة عسكرية ضد معاقل داعش في مناطق بشمال سوريا، أدت إلى طرد الأخير من عدد من المدن والبلدات التي كان يتواجد فيها وآخرها محافظة دير الزور.

وحاليا، يمتد تواجد “داعش” في العراق من مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال) إلى جنوبها في محافظة كركوك ومدينة سامراء مركز محافظة صلاح الدين (شمال)، ومنها إلى مدن ومناطق محافظة الانبار مثل مدينة الفلوجة (70 كم غرب بغداد)، مروراً بالرمادي مركز المحافظة، إلى ناحية الرطبة على الحدود السورية – الأردنية الشرقية، ويبسط التنظيم سيطرته على معظم مساحة الصحراء العراقية الغربية المحاذية لتلك الحدود والممتدة لمئات الكيلومترات.

أما في سوريا فكان يمتد نفوذه من مدينة البوكمال (شرق على الحدود مع محافظة الأنبار العراقية) إلى ريف محافظة دير الزور الشرقي (شرق) الممتد على مساحة 130 كم، قبل أن يطرد منها منذ يومين، وصولاً إلى محافظة الرقة (شمال) التي يسيطر عليها التنظيم بشكل شبه كامل منذ أكثر من عام، إلى بعض مناطق ريف حلب وأحياء من المدينة، فريف محافظة إدلب (شمال)، وصولاً إلى مناطق شمال محافظة اللاذقية والحدود السورية مع إقليم هاتاي التركي الجنوبي.

وحرص تنظيم (داعش) خلال الفترة الماضية على السيطرة على المعابر والبوابات الحدودية بين سوريا والعراق وتركيا.

متابعة: لم يخجل عارف طيفور نائب رئيس البرلمان العراقي من على قائمة التحالف الكوردستاني من تصويتهم على قانون تقاعد الرئاسات و أعضاء البرلمان العراقي و أعتبر القانون الذي يخصص مبالغ طائلة كتقاعد لكل نائب حقا من حقوق أعضاء البرلمان، كما لم تخجل أحدى عضوات القائمة الكوردستانية باسم فيان دخيل قولها بأنها ستصوت مرة أخرى على القانون أذا عرض على التصويت.

نصريحات طيفور و دخيل تأتي في وقت يغلي الشارع العراقي من جنوبة الى وسطة على القانون رقم 38 الذي هو قانون نهب المال العام و قانون صرف الأموال على ما سموه بالخدمة الجهادية. الشعب العراقي رفض هذا القانون و العديد من أعضاء القوائم العربية هي بصدد الطلب لاعادة القانون الى البرلمان أو تحويلة الى المحكمة الاتحادية لتغييرة.

في هذه الاثناء لم يصدر عن أعضاء حركة التغيير الكوردية و حزب الاتحاد الإسلامي و الجماعة الإسلامية في الشمال العراقي أي تصريح حول هذا القانون و لهذا النهب العلني لاموال الشعب و هذا يعني بأنهم أيضا كما أعضاء القائمة الكوردستانية وافقوا على قانون نهب المال العام لان هذا القانون و بكل بساطة هو في صالح أعضاء البرلمان العراقي أي في صالح أعضاء حزبي السلطة و المعارضة الكوردية في بغداد معا.

طبعا لا يهم هؤلاء الأعضاء ذهاب 20 مليار دينار أي حوالي 20 مليون دولار الى جيوب أعضاء البرلمان المتقاعدين سنويا و ليذهب المواطن الفقير و الموظف البسيط الى الجحيم.

هؤلاء الأعضاء متحدون في سبيل النهب و السلب و يختلفون أيضا فقط على توزيع الأموال و على النهب. فعندما يكون القانون في صالح جيوبهم يتحدون و لكن عندما يكون القانون في صالح جيوب البعض منهم فالاخرون يصيحون و يببعون الوطنيات للشعب الذي احتار في أمره و بدأ يبيع بطاقات التصويت لمن يشتري لأن النهب سيستمر أيا كان الرئيس أو العضو البرلماني.

و هنا نسأل حركة التغيير و المعارضة الإسلامية الكوردية: هل قانون تقاعد أعضاء البرلمان العراقي قضية (وطنية) كي تتفقوا فيها مع أعضاء القائمة الكوردستانية و مع عارف طيفور و تصوتوا بنعم لقانون النهب العام؟؟ أم أنكم من نفس الطينة و لا علاقة لعملكم بالوطنيات ولا بالقضايا القومية؟؟؟؟