يوجد 563 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design

 

 

يوسف أبو الفوز

حسنا .. لنبدأ من اخر الرحلة.. هاهو السندباد يهبطأارضا جديدة. محملًا بالهموم، بخور الاماني، اصداف السنين ومثقلا بعلامات الاستفهام. عيناه مترعتان بالوجد، ملء المدارات أغانيه، ملأ العمر أحلامه، ومن بين كفيه تهبط حكايات شهرزاد ...

تركت نافذة الغرفة مفتوحة، ففاجأك وعلى غير انتظار، طائر ملون، بقبعة من الريش الاحمر، حط بحذر على حافة النافذة، تفحص المكان بحذر، وادار ظهره لك وراح يهز ذيله بشكل مضحك . لا تذكر أن في عراقك طيرا جميلا كهذا. أهو نوع من عصافير القطب؟. حملت كوب الشاي بحذر وجلست الى طاولة الكتابة متحاشيا افزاع الطائر. أمامك حزمة من الاوراق عليك ان تسلمها غدا لدائرة التسجيل.

هذي السماء الغريبة، وخطاك الوئيدة، وبلادك بين نيران ظلم الديكتاتور ونيران الحصار والحروب. في غرفتك النائية يبرز لك سكون الوحدة لسانه. تلتهم الوجع، ارغفة يشويها لك صقيع الغربة. واذ ترتجف أضلاعك تحت سماوات رصاصية، تتدثر بأغنيات من داخل حسن وفؤاد سالم.

طلبت منك موظفة دائرة التسجيل، ان تملأ الاستمارات بشكل دقيق. وضعت لك علامات بالاحمر امأم الاماكن الاجبارية. حياتك الجديدة، بعيدا عن سمائك الاولى، تحت سماء القطب، سيكون لها أيقاع قوانين بلد منفاك الاجباري. وكلما تتفحص الاوراق يواجهك السؤال : تأريخ الميلاد .. اليوم والشهر.. !

بين ثلوج الغربة واطلال الذاكرة يمتد زقاق للوجع، هناك تتكىء روحك الى جذع نخلة، وتطلق اغنيتك، ترسمها بهواجسك، في السماء الغريبة، نجمة لها وجه أمك الجميل بعيونها الذكية.

لم يسجل احد تأريخ ميلادك، لكن أمك ظلت تكرر دائما بأنها ولدتك في أيام "دخول السنة". كررت بأنها قبل ولادتك بأيام لم تترك مسمارا لتعليق الملابس لم تزينه بالعشب الاخضر. أخبرتها غجرية بأن القادم سيكون ولدا، وسيكون غنيا وبهيا وفارسا مثل ملك. لم تصدق أمك بكل هذا، فقد عجنها الفقر كل يوم، طيلة السنوات التي عاشتها مع الرجل الذي احبته ورفضت ان تتزوج سواه، بعد قصة حب كان لها صدى في المدينة الفراتية الصغيرة. كانت امك تتمنى ان يكون لمولودها ملامح أبيه ولون بشرته الفاتح، لكنك جئت تحمل سمارها ولون عينيها، وانف أبيك الدقيق .

ايها العاشق العنيد. أيها الطفل الكبير. يا عامل السكك العصامي، الذي لم تخلف لابنائك بعد رحيلك سوى بهاء اسمك وبدلة عملك الزرقاء. ما معنى السماء من دون حرية جناح الطائر؟ ما معنى البحر من دون مرح الأسماك الصغيرة؟ ما معنى الكبرياء من دون حروف اسمك؟ سأخطه بالنار على بوابات الغربة، وأطرزه بالدمع على رموش القلب .

أبوك، الكادح، لم يقرأ يوما كتب ماركس ولينين، ولكنه عرف نضالات يوسف سلمان يوسف ـ فهد وأستشهاده الاسطوري، وشارك في مظاهرات عمال السكك وهتف لاجل سعادة الناس. ويوم لاحظك تخبأ كتبك الثخينة في مكان امين. سألك وهو يغمز لأمك : أهذه كتب صاحبكم أبو لحية، ابو البلاوي؟

تهبط غيمة. تحملني. افترش الحلم. اعبر كل سنين العتمة. لشمس ما زالت تكبر. لارض الدفء اغانيها : فارسنا امتشق الفرح سيفا وتزنر !

كانت أمك راوية قصص العائلة. مغامرات ابيكم العاطفية قبل الزواج منها. عراكه مع المهندس الانكليزي. عن زياراتها ودورانها بين السجون. عن قصص عوائل السجناء الباحثين عن ابنائهم في سجن نقرة السلمان. عن تظاهرة نساء السماوة صبيحة ثورة الرابع عشر من تموز، وكنت ذا عامين تحملك في التظاهرة على كتفها. لقاءات نساء المحلة في لمة "شاي العباس" والحضور الدائم للقائدة الرابطية أم موسى ـ المناضلة صفية الشيخ محمد . قصة أعتقال خالك الشيوعي، صاحب المكوى، من قبل "الحرس القومي" في ذلك اليوم الاسود من شباط . عن يوم الحشر في محطة القطار، يوم وصول "قطار الموت" لمدينتكم، حين هبت المدينة لانقاذ السجناء. كان ابوك يرمقها بنظرات الحب مؤكدا كلماتها، وكنت ، واخوتك، تلتهمون قصصها مع ارغفة الخبز الذي تحمله لكم ساخنا من تنور البيت .

كانت امي توصيني دوما : يا ولدي، احذر .. احذر، لا تعط ظهرك للريح. اسنده الى صخرة او كتف رفيق!

مدرسك المسيحي، ببشرته الناصعة البياض،وعيونه الملونة، أختار ساعة الظهيرة لزيارتكم. طرق الباب، بأناقة فنان موسيقي، ففتح له ابيك. فعاد ليهمس لك بتأمر: استاذك الأحيمر! لم تكن مفاجأة ما حمله لك، لكنها كانت سعادة غامرة لم تستطع اخفاءها عن اشقائك، اذ ابلغك أستاذك بقبول ترشيحك لصفوف الحزب، وأنك ...

كما لو لم اعرفه. كما لو يكن. جاء هذه المرة . مرايا دار بي ، والروح شفيفة كالاغاني . تساءلت ، لم يتلون كقوس قزح ؟ أهو نزيف الروح ، ام هاجس لها؟ أهو ... أنه .. الفرح !

مرت الأيام سريعة، وفي اجتماع ضمك واخرين، حضر ذلك الرجل الاشيب، الذي لم يترك سجنا لم يخط اسمه على جدران زنازينه. مسح نظارته الطبية لأكثر من مرة، رفعها يفحصها عدة مرات، قبل ان ينادي ببعض الاسماء، ويرفع صوته، كأنه يقرأ خطابا في حفل عام : أحمل لكم تهاني الحزب بقبولكم اعضاء في صفوفه كاملي العضوية، وان ...

يشتبك الاصبع بالاصبع، يختلط الاخضر بالاحمر، ويميل القلب كالسنبل. وكاول قبلة بشفتي عاشق، يذوب ... يذوب، بطقوس الحب، بين الارض ولهيب الارجل!

كان ذلك في يوم العشرين من اذار. قبل دخول السنة بيوم ... في ذات الايام، حين وزعت أمك العشب الاخضر في زوايا البيت وهي تنتظر ولادتك .. والرجل الاشيب حمل البشارة لك قبل الدخول بيوم . ومسؤولة التسجيل في البلد القطبي تنتظر اوراقك . حملت القلم وكتبت في خانة يوم وشهر الميلاد، وبوضوح كامل وانت تغمز للطائر المستكين عند النافذة : 20 / أذار !

غابات الدنيا تناديني ... ياهذا قد اشرق يومك .

يا كل العا ا ا ا ا ل ل ل ل ل م م م م أسمعني :

اليوم قد اشرق عمري !

* عن طريق الشعب الملف الخاص لعيد الحزب الشيوعي العراقي 81 العدد 161 ليوم الثلاثاء 31 آذار‏ 2015

الإثنين, 30 آذار/مارس 2015 23:44

حزم عربي بثوب طائفي- عمار جبر

ما تزال عقد النقص والضعف، ملازمة لدول الخليج، بعد أن إعتمدت، على الحماية الأمريكية، لم يخوضوا حروبا بأنفسهم، بل بغيرهم، وصارت أموالهم الطائلة، وقودا لتلك الحروب القذرة.
ثمة تساؤلات وتناقضات، أين الحزم العربي، من الدولة الإرهابية داعش، التي تحتل جزءا كبيرا، من أراضي العراق وسوريا، ثم إن الحالة اليمانية، تشبه كثيرا من الدول العربية، كمصر التي حصل فيها إنقلاب، على الشرعية الإنتخابية، المتمثلة بالرئيس مرسي، في حين يريد السعوديون، إعادة الشرعية، للرئيس عبد ربه منصور، المنتهيه ولايته، والمستقيل الهارب خارج اليمن.
ما معنى مشاركة باكستان، في التحالف العربي، وتأييد الأتراك، إذن هو تحالف طائفي، وليس عربي، هدفه القريب الحوثيين، وهدفه الإستراتيجي، هو إيران وتحجيم نفوذها، في الشرق الأوسط.
قال بوب باير، العميل السابق لدى(CiA )،إن الغارات الجوية، التي تقودها السعودية، ضد الحوثيين، لا تبدو فعالة بالقدر المطلوب، وأستبعد دخول القوات المصرية برا، وألمح أن تضطر أمريكا، بإحتلال منابع النفط في الخليج، بحال إمتداد شرارة الحرب إليها، وتنفيذ خطة كسنجر، التي تنص على تنفيذ، تدخل عسكري؛ لحماية آبار النفط، وإنقاذ الإقتصاد الأمريكي والعالمي، وهذا الأمر مستبعد، لكنه قد يحصل.
لا يمكن للجو، أن يحسم معركة، رغم أن سلاح الجو السعودين جيد؛ لكنه ليس بأفضل، من سلاح الجو الأمريكي، الذي لم يستطع، إحتلال أي مدينة، عن طريق الضربات الجوية، دون تدخل بري، إن كان التعويل، على الجيش المصري، فإنه منشغل بسيناء، والإخوان في الداخل، وبمشاكل مع ليبيا في الخارج، هناك شك في، إرسال القاهرة جيشها إلى اليمن، هناك فقط دعم رمزي، أما التدخل السعودي البري، في جغرافية اليمن المعقدة، فإنها ستخرج بخسائر باهضة.
في المقابل المارد الإيراني، الذي يتعامل بكياسة وضبط النفس، من جهة، ومن جهة أخرى، لم يتوانوا عن تقديم الدعم العسكري، للقوات الحوثية،  وعملو جسرا جويا وبحريا معهم، سيؤدي إلى تغيير الموازين العسكرية، كما وقفوا مع الشعب العراقي، في محنته مع الإرهاب.
لم نشهد حتى اللحظة، ردا عسكريا حوثيا، على العدوان السعودي؛ لكن مصادر مقربة، منهم صرحوا بأن الرد، سيكون قريب وموجع، في العمق السعودي.
إن تلك الحرب، مفتوحة على جميع الإحتمالات، ولا يستطيع أحد، التكهن بنتائجها ونهايتها، فقد تطول؛ مادام للحرب وقود يغذيها، إن ما يهمنا في العراق، هو النأي عن تلك التجاذبات الإقليمية، والتوترات الطائفية؛ لأن ما بنا يكفينا، وهذا ما إتفقت عليه، أغلب القوى السياسية العراقية، في إجتماعهم الأخير.

حركة الشباب الكورد

T.C.K

محضر اجتماع بتاريخ 28/3/2015

اجتمعت حركة شباب الكرد في قامشلو للوقوف على العمليات المافيوية للعصابة المسلحة المرتبطة بالمدعو محمود لياني و المدعو يلماز سعيد والتي قامت بالهجوم والاعتداء على مكتب حركة الشباب الكرُد في جل آغا

و توصل الاجتماع الى مجموعة من النقاط هي التالي:

اولا- نحمل المدعو محمود لياني كافة المسؤولية عن هذه العمليات المسلحة المتكررة بحق اعضاء حركة الشباب الكرد كونه يدعي المسؤولية عن هذه العصابة المسلحة تحت اسم ما يسمى مكتب الحماية العسكري .

ثانيا –ان هذه المجموعة تعمل باومر من المدعو يلماز سعيد المقيم في اقليم كردستان العراق والذي يقوم بخدمة اجندة معادية للشعب الكردي و قضيته بدعم مباشر من المدعو احمد الجربا الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري والذي يهدف الى افتعال اقتتال اخوي كردي- كردي من خلال تقديم كافة الدعم المالي و العسكري لهذه العصابة المسلحة في كردستان سوريا

ثالثا – اننا في حركة الشباب الكورد نطالب المجلس الوطني الكردي بطرد كل من يدعي صلته و علاقته بهذه العصابة المسلحة التي يتزعمها المدعو محمود لياني من مكاتب و محليات المجلس الوطني الكردي

رابعا – اننا في حركة الشباب الكورد نطالب المجلس الوطني الكردي و الجهات المختصة بوضع حد للعمليات الاجرامية لهذه العصابة المسلحة

خامسا –نرجو من الاخوة في اقليم كردستان وضع حد لهذه التصرفات من قبل المدعو يلماز سعيد المقيم في اقليم كردستان حاليا و الذي يسيئ الى سمعة الاقليم

حركة الشباب الكورد

قامشلو 28/3/2015

 

عندما قام النبي محمد(صلواته تعالى عليه واله وسلم) بعقد صلح الحديبية مع قريش، إعترض عليه كثير من الصحابة، لعل من أبرزهم مَنْ أصبح خليفته فيما بعد "عمر بن الخطاب"، وقد إعترف بخطأه، بعد أن رأى محاسن عقد الصلح، حينما فُتحت مكة دون قتال أو إراقة دماء.

مشكلة هي، أن تمتلك بُعد نظرٍ يمتدُ إلى سنين طوال، وتعيش بين جهلةٍ، لا يمتدُ نظرهم إلا إلى بضعة أمتار، أو لحظات وقوع الحدث، فما عليك إلا النصح والصبر إن كنتَ لا تستطيع التنفيذ، وأما مع الإستطاعة فعليك التنفيذ، رغماً عن معارضة القوم، وما سيكون من كلامهم الأهوج.

في نهاية ستينيات القرن الماضي، كان النظام البعثي يخطط لحربٍ كبيرة مع الأخوة الكورد، وكان من شأن تلك الحرب الداخلية، تفكيك العراق وزعزعة أمنه إستقراره، فجائت فتوى "السيد محسن الحكيم" بتحريم المشاركة في تلك الحرب، تمثل عمقاً إستراتيجياً لتحرك الشيعة في المستقبل، وبالرغم من المعارضة الشديدة التي تلقاها من قِبل القيادة البعثية، والمعارضة الأكبر من بعض الشيعة، وخصوصاً من بعض طلاب الحوزة في النجف، تحت ذريعة: ما شأننا!؟

عرف الشيعة الآن فائدة تلك الفتوى، فماذا لو لم تكن!؟ هل كان الموقف الكوردي الآن كما هو عليه!؟ لا أظنُ ذلك أبداً.

طرح الراحل السيد عبد العزيز الحكيم(نجل السيد محسن الحكيم) رئيس المجلس الأعلى، فكرة اللجان الشعبية لحماية المناطق السكانية في عام 2005م، ولكن فكرتهُ جوبهت بالرفض وخصوصاً من الشيعة! تحت ذرائع واهية، ثم عاد المعترضون وشكلوا الصحوات، التي رأينا ما فعلت وتفعل إلى الآن!

كذلك حذا حذوه ولده السيدعمار الحكيم، رئيس المجلس الأعلى الحالي، فبادر مسرعاً لحل أزمة الأنبار، بطرح مشروع "أنبارنا الصامدة"، وكان المشروع أن تقدم الحكومة المركزية 4 مليارات دينار على 4 سنين، لأعمار المحافظة، ولكنه جوبه بالرفض من الشيعة أيضاً، كما جوبه أباه وجدهُ من قبل، والآن تخسر دولتنا عشرات المليارات من الدولارات، إن لم نقل المئات، فضلاً عن الأرواح البريئة.

ماذا كانت ستكون النتائج لو طبق هذان المشروعان؟ هل كنا سنصل إلى ما وصلنا إليه الآن!؟

بقي شئ...

ستكون لنا وقفة أُخرى مع المواقف الخاطئة للشيعة.

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)- قال المحلل السياسي، غريغوري جونسون، إن الشروع بتدخل بري في اليمن سيكون خطأ كارثيا بحسب تقديره على السعودية ومصر وغيرها من دول التحالف، لافتا إلى أن الحوثيين جماعة مدربة إلى جانب كونها تقاتل على أرضها.

وتابع غريغوري في مقابلة عبر سكايب مع CNN: "السعودية قاتلت الحوثيين في العام 2009 على خلفية قضايا حدودية وكان أداء الجيش السعودي فقيرا أمام الحوثيين.. علينا التذكير بأن الحوثيون يقاتلون الآن لأكثر من عقد من الزمن وهم مدربون جيدا إلى جانب كونهم يدافعون عن أراض يعرفونها."

وشبه جونسون التدخل باليمن بما قامت به أمريكا في أفغانستان، حيث قال: "التحديات والصعوبات التي واجهتها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان ستكون شبيهة بما سيكون في اليمن إن  لم يكن تحديا أكبر وأصعب.

إن منطقة عفرين كانت في خطر طوال السنوات الماضية، وهي محاصرة من الجهات الأربعة. فمن الشمال والغرب يحكم الحصار عليها النظام الأردوغاني العنصري المقيت ومن الشرق والجنوب يحاصرها الجماعات الإرهابية المختلفة وعلى رأسها لواء التوحد وجبهة النصرة وأحرار الشمال. هذا لا يعني أبدآ إن وجود قوات النظام على حدود منطقة عفرين قبل ذلك، لم يكن يشكل خطرآ. النظام حول إحتواء الكرد ولهذا تجنب الدخول معهم في صدام مسلح.

ومع سيطرة جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة والمدرجة على قائمة الإرهاب العالمية، على مدينة إدلب منذ عدة أيام، أدخلت معها منطقة عفرين في خطر أكبر حسب رأي. لأن هذه التنظيمات فيما سبق حاولت السيطرة على المنطقة ودخولها عنوةً، مرة عن طريق جبل ليلون - منطقة روباريا التي تتاخم القرى العربية، ومنها قرية نبل ونغيبل (الزهراء) وديرجمال، وقد تم إحتلال عدة قرى كردية حينها، كقرية خريبكة وجتل زيارة وعقيبة وباصلحايا وإبين وجلبر، إلا أن قوات الحماية الشعبية إستعادت أكثرية القرى من يد تلك المجموعات الإرهابية.

أهمية هذه المنطقة تكمن في ربط مدينة إعزاز ومعها معبر باب السلام، بمدينة دار عزة الواقعة جنوب منطقة عفرين ومنها يمتد الطريق إلى إدلب. والجميع يعرف إن إدلب تربط مدينة حلب بمنطقة الساحل السوري. وجبل ليلون كما هو معروف وعر ويشرف على مدينة عفرين وسهلها بالكامل. فمن يسيطر عليه يستطيع التحكم في كل المنطقة بسهولة.

والمنطقة الثانية التي حاولوا الدخول منها الإرهابين، هي منطقة قسطل جندو وهي تقع غرب بوابة باب السلام الحدودية مع شمال كردستان (تركيا)، بالقرب من إعزاز وهي أيصآ منطقة جبلية عالية ويقطنها بعض إخوتنا الكرد الإيزيديين. ولكنهم فشلوا في كلا المرتين، بفضل بسالة القوات الكردية والدعم الغير محدود للشعب الكردي لهذه القوات.

جبهة النصرة الإرهابية بعد سيطرتها على مدينة إدلب، وإحساسها بنشوة النصر وإزدياد نفوذها وقوتها، ستسعى لإنشاء إمارة خاصة بها في إدلب، إسوة بامارة البغدادي في الرقة، وخاصة بعدما فقدت النصرة الكثير من مواقعها لصالح تنظيم داعش في السابق.

ولا أستبعد نهائيآ بأن تقوم بهجوم مباغت على عفرين بدعم وتوجيه من أردوغان وحكومته الراعية لهذه التنظيمات الإرهابية. لهذا على الإخوة في قيادة (ي ب ك) تقوية الجبهة الجنوبية المتخامة لبلدة دار عزة، وخاصة بمنطقة جبل سمعان وإنتهاءً بقرى الروباريين، لأن الخطر الأكبر الذي يهدد منطقة عفرين يأتي من هذه الجهة.

وعلينا عدم الوثوق نهائيآ بأي وعود وتصريحات، قد يطلقها قادة النصرة الإرهابيين، محاولين طمأنة الطرف الكردي، لأن هؤلاء الأشرار لا أمان لهم، حالهم حالا نظام السوري المجرم. ومن الحماقة الإعتقاد بأن جبهة النصرة، لن تتجرأ في الهجوم على منطقة عفرين، لم لاقهة تنظيم داعش من مقاومة في كوباني على يد قوات الحماية الشعبية والبيشمركة وطيران التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

على قيادة منطقة عفرين العسكرية والسياسية، أخذا تهديد جبهة النصرة على محمل الجد وعدم الإستهانة به، وتكثيف الإستعدادات لأي هجوم مفاجئ وغادر، من جهة الجنوب والشرق. وتهيئة الشارع الكردي لمثل هذا الهجوم وضرورة بناء ملاجئ في كل قرية وبلدة، من قرى عفرين الحدودية. وتأمين المواد الغذائية الضرورية والأدوية والمحروقات وقبل كل ذلك الذخيرة.

هذا لا يعني إهمال حدودنا الشمالية والغربية مع شمال كردستان، لأن تركيا دولة غدارة وقد تقوم مرة إخرى، بفتح حدودهها لعبور الإرهابين إلى المناطق الكردية بكامل اسلحتهم، مثلما فعلوا في كوباني وسريه كانية وغيرها من المناطق.

هذا لا يعني أنني أطالب ببقاء قوات النظام في تلك المناطق، أبدآ. أتمنى سقوط النظام اليوم، ولكن بشرط أن يحل محلها قوى سورية ديمقراطية، تؤمن بسوريا فدرالية ومتعددة القوميات والأديان والمذاهب. وأنا مع إستلام حكومة أحمد طعمة مدينة إدلب من جبهة النصرة والإقامة فيها وأخذها كمقر لها. لأن هذا سيعزز موقف المعارضة أمام النظام وسيمنحها الثقة محليآ وعالميآ. بالإضافة إلى ذلك سيزيل حالة التوتر بين المناطق الكردية وتلك المناطق. ولكنني لا أظن إن جبهة النصرة، التي تكفر جميع الناس بما فيهم الإئتلاف الوطني السوري، ستقوم بتسليم المدينة لحكومة السيد طعمة.

المطلوب كرديآ حاليآ، اليقظة والحذر الدائمين وتقوية الجبهة الداخلية وجهوزية قواتنا العسكرية والسعي للحصول على السلاح والذخيرة بأي طريقة كانت. ومن الضروري جدآ إخطار الدول الكبرى بالمخاطر التي تحدق بمنطقة عفرين وسكانها الكرد واللاجيئن إليها من كافة المكونات السورية الهاربة من جحيم الحرب، وطلب دعمهم حتى لايتكرر تجربة كوباني وشنكال المأساوية.

ومن ما ورد في عرض المقال، يمكن القول نعم إن عفرين باتت في خطر أكبر بعد سيطرة جبهة النصرة على مدينة إدلب

 

نوهنا في المقالة السابقة الى اننا سنتطرق لموقف آل سعود من كرامة المواطن الخليجي.

ووصم الحكم في السعودية ( بالكيان السعودي ) جاء تجاوباً مع رأي الاخ الكاتب ( قيس المهندس ) حيث اكد في مقالته على ما معناه ان آل سعود اتبعوا نهجاً دكتاتورياً قاسياً لم يرعوي اي حساب من حسابات حقوق الانسان وحرية التعبير وحرية اختيار الحكم المتبعة في العالم المتحضر بعد ان تقلدت الحكم نتيجة اسناد ودعم من الحكومة البريطانية والكيان الصهيوني حيث ابدت تاييدها للمحافظة على دولة اسرائيل، الامر الذي يمكن اعتباره اغتصاباً للحكم وبالتالي ترتيب الاثر في التشكيك بشرعيته، لهذا يحق لنا اطلاق ( الكيان السعودي ) عليهم.

وقد وسع هذا الكيان من غلواءه وكبرياءه الذي عرف عنه بسبب مايملكه من اموال النفط والاسناد الامريكي الذي زوّده باسلحة ستراتيجية مهمة خوفاً من البعبع الايراني الشيعي الذي يساند القضية الفلسطينية دون شكوك.

فهو يحاول بعد هيمنته على دويلات الخليج ان يتمدد الى سوريا والعراق وهو يدرك جيداً بانه لاحاجة لامتداد نفوذه الى الاردن كون هذا البلد والكيانين السعودي والصهيوني وكذلك المغربي في خندق واحد وعلى خط واحد دائماَ.

فبعد ما قاموا به من ممارسات جلبت الويل والثبور على الدول الخليجية اثر دعمهم للمقبور صدام واسرافهم عليه من الاموال الطائلة التي زادت على المئتي مليار دولار باعترافهم كما نوه عن ذلك السيد حسن نصر الله الامر الذي ادى الى هروب تاريخي لحكام الكويت امام دخول قطعات الجيش العراقي لهذه الامارة ، ها هم اليوم يقومون بممارسة جديدة غير محسوبة العواقب ولا يمكن وصفها الا كونها مغامرة رعناء من اجل استمرار هيمنة آل سعود وفق النهج الذي بيناه.

وفي كل ممارسات الكيان السعودي لا وجود لرأي المواطن الخليجي باي حال من الاحوال فما على هذا المواطن الا القبول بكل ما يملى عليه من وضع سياسي مقابل حصوله على المال الذي يحتاجه في معيشته وكأنه كتب على الانسان الخليجي "ان يعيش لياكل لا ان ياكل ليعيش" وقد شاهد العالم كيف ادى هذا المنهج بالمواطن الكويتي الى تقبيل العلم الامريكي علناً بعد تحريره من الاحتلال الصدامي في واحدة من اهم الامتهانات التي اقر بها الكويتيون.

ان اسلوب آل سعود الفظ هذا معروف فانا شخصياً عايشته بنفسي والله على ما اقول شهيد، فقد شاهدت بام عيني كيف انقض رجال الامن في بيت الله الحرام على رجل عندما حاول التدخل ولكن بشيء من العتب البسيط وبكل هدوء لدى رجال الامن السعودي عندما لاحظهم ينقضون على رجل وامرأته في باب البيت الحرام ويتعاملون معهم بقسوة فما كان من هؤلاء الاجلاف القساة الا الانقضاض عليه هو الاخر ولم يستطع تخليص نفسه منهم الا بشق الانفس، وهو بالحقيقة انعكاساً لطبيعتهم البدوية الفظة.

فاذا كان تعامل هؤلاء مع من يسمونهم هم بضيوف الرحمن فكيف سيكون تعاملهم مع الآخرين؟.

ان زوال الكيان السعودي وما يمارسونه من ظلم وتعسف ودكتاتورية بحق الشعوب الخليجية وغيرها وتخليص المجتمع الدولي من الاساليب القاسية المتخلفة كقطع الرؤوس بالسيف وغيرها يجب ان يكوم محط انظار العالم المتحظر وجميع منظمات حقوق الانسان وغيرها من القوى الشريفة في العالم ولا شك ان من اهمها الامم المتحدة، والا فسوف لا نشهد شرق اوسط هادئ ومتحضر ابداً.

هذا الاسلوب والهيمنة على المواطن الخليجي بالذات يجعل المراقب ينظر الى شخصية وكرامة هذا المواطن بالاستصغار والازدراء رغم تمتع هؤلاء الخليجيون بما يسمى الترف المادي ولكنه ترف منقوص مخل بشخصية وكرامة هذا المواطن فالقوانين والطبيعة البشرية تؤكد على ان حرية الانسان ورأيه وكرامته اغلى من رغيف الخبز، ونحن نتكلم بصراحة هنا عن مواطني منطقة خليجية تتمتع برغيف خبز مرفه مقابل تخليه عن كرامة الحرية التي هي حق قبل ان يكون نعمة ما بعدها نعمة.

هذا الامر الجلل يجعل من حق ابناء شعوب الارض ومنها المواطن العراقي اعادة النظر بالتعامل مع مواطني الخليج العربي فان كانوا هم يرفعون شعار الافتخار بوضعهم هذا كما يفعل الاماراتيون مثلاً بقولهم ( اماراتي وافتخر ) فعلينا اقل ما نفعله بكل صراحة ازاء هذا الشعار الفارغ الذي لايحمل معناه الاخلاقي حسب ما مر اعلاه هو ان نرفع شعارنا عالياً وبملئ الفم وبكل عزة وشموخ ورفعة رأس ( عراقي وافتخر ) ان لم تنظر شعوب العالم الى هذه الفئة الخليجية بشيء من الازدراء والتعالي عليهم.

ان على حكام الكيان السعودي ان يعوا ويتفهموا بان العالم الحديث قد تغير وان اموالهم التي حصلوا عليها هم وبقية دويلات الخليج من النفط لايمكن ان تمكنهم بالاستمرار بنهجهم التعسفي ووضع المواطن الخليجي في هذه الزاوية الضيقة من الحرج والامتهان الى الابد.

وما زاد الطين بلةً هذه الحركة التي جاءت بشكل اجباري حيث لم يكن هنالك من خيار لآل سعود غير هذا الاجراء فانا شخصياً اجد لهم العذر في اتخاذهم هذه الخطوة الغبية فهم في وضع اقل ما يقال عنه ( مجبر اخاك لابطل ) بعد ان وصل الحال بهم الى تلمسهم الخطورة الحقيقية على حكمهم العائلي وهم يتخوفونه من جارهم اليمن المستضعف بسبب سياساتهم وعنجيتهم التي مضوا عليها فلايمكنهم الرجوع عنها بعد اليوم ولهذا نراهم لايحسنون الا الاعتماد على الالية الاعلامية المنافقة والمكشوفة فعلى سبيل المثال لا الحصر يشيعون في حملتهم الجديدة هذه بان الايرانيين يمنحون اليمني مئة دولار كل يوم اي ما يعادل ثلاثة آلاف شهرياً وكأن لدى ايران الامكانية المادية الكبرى لصرف المليارات من الاموال وليس السعودية من يقوم بهذا المنهج فحالهم هذه لاينطبق عليها الا المقولة ( رمتني بدائها وانسلت ) ولكنهم سيوصمون بالغباء المركب ان توهموا بان احداً من العاقلين سيصدق مزاعمهم واساليبهم الاعلامية المفضوحة. لهذا جاء دور الشعوب لتصحح تاريخها المخجل وتضع الامور في نصابها الصحيح وهو ما يبدوا انه سيبدأ فعلاً حيث مهدت له هذه الخطوة بعد ان وصل الكيان السعودي الى اوجه زمن الملك فهد وبدأ ناقوس الحكم في الانحدار كما توضحه نظرية الحكم وهو ما بدأته ما يسمى "بعاصفة الحزم ".

والله تعالى من وراء القصد.

 

توقف عن النبض قلب  الأستاذ أكرم فارس مصطفى والد الزميل بسام مصطفى، يوم الاثنين المصادف 30.03.2015 بعد صراع مرير مع المرض، حيث وافته المنية اليوم في مدينة هولير (أربيل) في كردستان العراق، وسينقل جثمانه إلى قريته جمعاية شرق مدينة قامشلو ليوارى فيها الثرى.

إننا في رابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سوريا، نتقدم بخالص العزاء إلى عموم آل مصطفى و ديبو، وبشكل خاص إلى الأخ والزميل بسام مصطفى و الأخ العزيز الكاتب  صلاح بدرالدين. سائلين المولى أن يتغمد الفقيد برحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم ذويه الصبر والسلوان .

وإنا لله وإنا إليه راجعون

المكتب الاجتماعي

لرابطة الكتاب والصحفيين الكرد في سورية

 

"نص المقال "
لقد اسقطت حرب "ناتو العرب " ألاخيرة على اليمن الكثير من الاقنعة التي تقنع بها بعض اصحابها من العرب كذبآ ورياء تملقآ احيانآ وبأحيان اخرى الهدف هو تحقيق بعض المصالح الضيقة والسعي لاكتساب شعبوية كاذبة مزيفة على جثث ألاطفال والنساء، فالبعض ذهب مرغمآ لهذه الحرب لارتهانه لمشروع ما او بهدف الانتفاع الشخصي ، والتفاصيل تطول هنا ولا تقصر فموضوع فكرة "الناتو العربي " الجديد وان تكون اليمن هي الساحة الأولى لاختبار نماذج نجاحات هذا الناتو العربي هي فكرة حمقاء بكل المقاييس ،وسيكون لها نتائج كارثية وتداعيات خطيرة على المنطقة كل المنطقة .
فاليوم لا يمكن لأي متابع لمسار تحركات هذه الحرب العدوانية على اليمن ان ينكر حقيقة ان هذه الحرب بطريقة عملها ومخطط سيرها ستجر المنطقة وألامة بأكملها ألى مستنقع الفوضى وألاحتراب بين أبناء ألامة الواحدة ،والكل يعلم ان المستفيد الوحيد من التداعيات المستقبلية لهذه الحرب هو الكيان الصهيوني ،ومع كل هذا وذاك فمازالت طبول الحرب تقرع على حدود اليمن برآ وبحرآ وطائرات الناتو العربي تغطي سماء اليمن ،والقصف يستمر والجوع يستمر ويموت أطفال اليمن ونساء اليمن ورجال اليمن ونستعد بفضل وبركة ناتو العرب لحرب مذهبية تقسيمية جديدة مسرحها الجديد هو اليمن .
وبالتزامن مع مشروع تفتيت وتدمير وتقسيم اليمن الذي يتم اليوم من خلال هذه الحرب الشعواء على اليمن التي "يعاني أكثر من 80% من أهله من فقر وضنك الحياه ومع كل هذا وذاك فمازالت كرامة وعزة الشعب اليمني مضرب مثل لكل من عرف هذا الشعب " ،فقد لأحظ جميع المتابعين كيف أنه قد اطل علينا بالفترة ألاخيرة بعض من يدعون انهم فلاسفة الاعلام ومنظري التحليل الفوقي ويدعون ايضآ انهم مثقفين عرب وماهم الا اصحاب عقول وافكار مضمحلة هولاء الذين يقراءون الواقع وفق ما يشتهون ووفق ما يرسمون له بمخيلتهم لكسب شهره او لبيع ذمة،فهؤلاء عندما يروجون اليوم لأستمرار الحرب على اليمن الأ يعلمون ان نتائج ومكاسب هذه الحرب ستكون على حساب دماء الابرياء وجثث الاطفال ودموع الثكالى، وهذا أن دل على شيء فهو لايدل الا على غباء وحمق يعيشه بعض هؤلاء فليس هكذا تورد الابل ياحمقاء ألاعلام .
فاليوم وللأسف هناك "متطفلين" على الاعلام العربي الذي يدعي الشفافية والحياد، وللأسف اصبح هؤلاء هم مثقفي هذه الامه واصحاب الفكر القومي الحديث رغم اضمحلال افكارهم وغباء تحليلهم وسوء تقديرهم ولكن الذي أوصلهم الى هذه المرتبه والمكانة المرموقة، هو قدرتهم على التكيف السريع وتبديل مبادئهم وثوابتهم بتغير المرحلة، فهم أيضآ يملكون من النفاق والكذب والتدجيل الشيء الكثير وهم سريعو الحركة فكل ساعة تتغيير مصالحهم بتغير قواعد اللعبة، وهنا فعندما أتحدث عن الاعلام العربي فلأسف اذكر هنا بعض الحقائق، ومنها ان الاعلاميين المزيفين اليوم بدأو بالخروج من جحورهم مستغلين حالة مايسمى" الفوضى العربيه "لاظهار أنفسهم فهؤلاء أحيانآ نشاهدهم مع هذه الفوضى المصطنعة واحيانآ اخرى هم ضد هذا الفوضى فهؤلاء هم انتهازيو الاعلام العربي الجدد هؤلاء هم من يتسلقون بغبائهم وتحليلهم السخيف وكذبهم ونفاقهم ودجلهم ورعونة افكارهم الى اعالي القمم السلطوية الاعلامية الذين لايسعون من خلال عروبتهم "المزيفه" هذه الا للوصول الى مصالحهم الضيقة وليس ألا أي شيء فيه خير للعرب وللعروبه.
ففي هذه المرحلة يجب ان تصحو هذه ألامة لتدرك حجم أزمتها وواقعها الذي ادخلها بنفق مظلم  ،فاليوم تعيش الامه العربية والاسلامية أسوء حالات الانكسار والانهزام امام المشروع الصهيو –امريكي ،الذي يحارب اليوم علنآ العرب بالعرب والمسلميين بالمسلميين ،ولقد أثبتت المرحلة الحالية وتقاطعات هذا المشروع وامتداده على أكثر من منطقة على أمتداد مساحه الجغرافيا والديمغرافيا العربية وألاسلامية ان هذا المشروع أنتقل اليوم من مشروع أصطناع الفوضى والخراب بالبلاد العربية وألاسلامية الى مرحلة الاجهاز على هذه ألامة والسعي لتركيعها .
ختامآ ،،فاليوم على كل عربي ومسلم شريف ان يقف وقفة حق مع عروبته وأسلامه ، وأن لايكون شريكآ بمشروع التدمير والتمزيق والاجهاز على هذه ألامة ،فالحدث الجلل وعدوان "ناتو العرب "الشامل على اليمن يستدعي حالة من الصحوة الذهنية والتاريخية عند كل العرب والمسلميين ،فالمرحلة لم تعد تحتمل وجود مزيدآ من ألأنقسام والتفتيت والتمزيق لهذه ألامة جغرافيآ وديمغرافيآ،وهذه دعوة الى النظام السعودي الذي يجر اليوم المنطقة وألامة بأكملها نحو الأنتحار التدريجي الى التعقل بأفعاله وقراءة الواقع بحكمة وبمنطق الواقع والاحتكام الى العقل بدل التصرفات ألانفعالية وردات الفعل المتسرعة فنحن اليوم كم كنا نتمنى ان يعود دور السعودية كما كان بعهد الملك فيصل والملك خالد والملك فهد رحمهم الله جميعآ فنحن نتمنى ان تكون السعودية مرتكزآ كما كانت لقضايا ألامة العربية مرتكزآ لوحدة هذه ألامة ،فالسعودية لها مواقف تاريخية لايمكن لعربي أن ينكرها من كل قضايا ألاقليم من حرب تشرين 1973مرورآ باتفاق الطائف 1989اللبناني ،مروررآ بقضايا ومواقف عدة كان للسعودية مواقف مشرفة فيها ويفتخر بها كل عربي ومسلم ، ولكن يبدو واضحآ ان سياسة السعودية بالعقد ألاخير قد أختلفت اختلافآ كليآ عن ما نتمنى ونعول عليه من دور سعودي ايجابي لحل شامل لكل قضايا المنطقة ،والعدوان السعودي ألاخير على اليمن كسر أخر رهاناتنا على هذا الدور الذي كنا نتمنى ان تلعبه السعودية بالمنطقة .........
*كاتب وناشط سياسي –الاردن .
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
الإثنين, 30 آذار/مارس 2015 22:10

حسن الظن وازمنة الفساد- حميد الموسوي

"إِذَا اِسْتَوْلَى اَلصَّلاَحُ عَلَى اَلزَّمَانِ وَ أَهْلِهِ ثُمَّ أَسَاءَ رَجُلٌ اَلظَّنَّ بِرَجُلٍ لَمْ تَظْهَرْ مِنْهُ حَوْبَةٌ فَقَدْ ظَلَمَ وَ إِذَا اِسْتَوْلَى اَلْفَسَادُ عَلَى اَلزَّمَانِ وَ أَهْلِهِ فَأَحْسَنَ رَجُلٌ اَلظَّنَّ بِرَجُلٍ فَقَدْ غَرَّرَ " . في زمننا الموغل في الفساد من لم يستثمر هذه الوصفة العلوية الحاذقة – وخاصة القادة والسياسيون- فسيخرجون  من فشل ليقعوا في خسران يدمر بلدانه وشعوبهم قبل مستقبلهم السياسي .ما حكاية هذا الانقلاب المفاجئ في مواقف الاخوة الاعداء دفعة واحدة ؟!.ملك السعودية مملكة الشر المنظر والممول والداعم الاول للارهابيين في العراق وسوريا يتصل بالدكتور العبادي ويوجه له الدعوة لزيارة الاردن !. رئيس الوزراء التركي اوغلو اتصل بالعبادي هو الآخر  و تركيا محطة داعش الرئيسية ومنفذها الوحيد نحو سوريا والعراق وهي التي امتنعت عن المشاركة في حرب داعش !. ملك اردن صاحب نظرية الهلال الشيعي - الذي لم يتوقف عن احتضانه ازلام النظام السابق ورعايته مؤتمراتهم التآمرية ضد التجربة الوطنية  مع ان العراقيين  يهبون الاردن النفط ويفتحون اسواقهم لبضاعته الكاسدة – وجه دعوة للسيد الحكيم واطراف سياسية فاعلة.
والسيسي اجرى مكالمة هاتفية مع العبادي معرباً عن دعمه للعراق ومشيدا  بانتصاراته  رافق هذا الانقلاب في المواقف  تصريحات محلية  غير معهودة  صدرت عن اسامة النجيفي ومحمود المشهداني؛ وعلى الصعيد الديني خطيب الحضرة القادرية يزور مرقد الامام علي عليه السلام ويدعو السنة الى قراءة الامام علي قراءة متأنية، هذا الانقلاب ...كيف اتفقت الاصوات في آن ...هل هي مصادفة؟!!
الشكوك تدفعنا ان للامر علاقة بالتسريبات التي تفيد بمساومة قطر العراق على السماح بانسحاب الدواعش الاجانب "فقط" من تكريت عبر سوريا الى تركيا للعودة الى بلدانهم مع وعود بعدم عودتهم الى العراق،ودفع 50مليار دولار للعراق، واعادة اعمار المناطق المتضررة؟!. لا حاجة لنا بدعمكم
..ولا بسفاراتكم ،مفاتيح الشر بايديكم وبامكانكم ايقافه بيوم واحد ان راجعتم انفسم وصدقت نواياكم ونحن نستبعد ذلك .انها اصابع الاسياد التي حركت الروبوتات بعدما ايقنت ان طوفان فتوى سيد العراق لن يتوقف حتى بعد تحرير آخر شبر من ارض العراق .

( بحث عن جذور القضية )
د . إبراهيم الجاف 30/ 10 / 2014 .
المقدمة :
كثيرون ممن  يلهج لسانهم بذكر الكورد في هذه الأيام ، من المثقفين والكتاب ، والقادة السياسيين والعسكريين ، والمحللين السياسيين وغيرهم من الكورد أنفسهم ومن غيرهم من الأمم والشعوب العربية والإسلامية وغيرها من الشعوب !.
لا تمرَ ساعة ( ولربما دقيقة واحدة ) إلاَ ويذكر الكورد على لسان العشرات ممن ذكرناهم .
لكن قليلا منهم ينطق بما هو صحيح وصائب بحق هذه الكلمة التي استعملت منذ القدم كاسم  لقوم من الأقوام البشرية ، وأصبح مصطلحا واسما لأمّة من الأمم.
بل إنّ كثيرا ممن ذكرناهم يذكرون الخطأ الشائع من هذا الاسم إمَا :
جهلا بأصل وجذور هذه الكلمة أو تعمدّا بالإساءة إلى هذه الأمّة  ومن هؤلاء وعلى رأس القائمة بعض من ساسة وقادة ومثقفي الكورد أنفسهم مع الأسف !
فيا ترى هل كلمة الكورد أصحّ أم الأكراد ؟ وهل الأكراد جمع الكورد ؟ وهل يمكن ذلك في لغة العرب ؟.
لم يكن للمسلمين الفاتحين تصور شامل تجاه الأقوام والأمم التي دخلت في دين الإسلام ، خاصة في عهد النبي e ( 1-11 هـ )  والخلفاء الراشدين ( 11 ـ 41 هـ) ولا في عهد الخلافة الأموية (41 ـ 132 هـ) ، حيث كان جل اهتمام المسلمين منصبا على الفتوحات والجهاد ورفع راية الإسلام ونشره .
ازدادت حاجة الفاتحين للتعرف على الشعوب الإسلامية المحررة حيث بدأ في عصر الخلافة العباسية ( 132 ـ 656 هـ) الحديث عن الأجناس والأعراق وقد شغل ذلك حيزا من كتابات المسلمين [1] .
في الحقيقة أن كثيرا من علماء المسلمين بعربهم ومستعريهم  ممن دوّنوا التراث الإسلامي منذ بداية القرن الثالث الهجري ( العصر العباسي الثاني ) لم يستخدموا المنهج الإسلامي السليم في تعريب أسماء الأعلام والبقاع والمصطلحات عن الأجناس والأعراق غير العربية ، ولو ذهبنا نجمع نماذج عن ذلك لأصبح مؤلفا خاصّا أو مجلدا كاملا في بابه ، وكان المطلوب من هؤلاء العلماء ( رحمهم الله جميعا ) الاهتمام بذلك ، وصون الأسماء والمصطلحات من التحريف والتصحيف والتغيير ، لأنّ الأصل أن اسم العلم والبقاع تكتب وترسم كما عند أصحاب اللغة الأصليين وتنقل بأمانة من غير تحريف أو تغيير كما هو مقرر عند الأصوليين من علماء الحديث وهو المنهج الإسلامي العلمي الموضوعي في الترجمة والنقل!
ومن منهج ائمة الحديث فيما يتعلق بضبط اللفظ في الرواية :
أنهم شددوا  في الكلمة الواحدة والحرف الواحد ، بل في الحركة واللحن مما يدل على سموا أهل الحديث وتطبيقهم قواعد المنهج العلمي السليم فيما يتعلق بالأمانة العلمية في النقل .
فعلى سبيل المثال تشددهم في الحروف لها أربعة صور:
الصورة الأولى :من لم يجز زيادة حرف واحد ولا حذفه وان كان لا يغير المعنى.
الصورة الثانية : من لم يجز ابدال حرف بحرف وان كانت صورتهما واحدة .
الصورة الثالثة : من لم يجز تقديم حرف على حرف .
الصورة الرابعة : من لم يجز تخفيف حرف ثقيل وبالعكس ولو كان المعنى واحدا [2] .
أصل كلمة الكورد عند أصحابها الأصليين وفي التراث الإسلامي :
حري بالإنسان الواعي والمثقف ، ناهيك العالم باللغة وأصولها ، وبالتراث الإسلامي والإنساني أن يعرف الفرق بين كلمة الكورد ( الكرد ) والأكراد ، فالكورد كلمة تقابلها كلمة : العرب ، والأكراد تقابلها : الأعراب !
وأصل كلمة ( الكُرْد ) كلمة ناقصة قد قطع منها حرف وهو : الواو ، فكلمة ( كورد ) بالواو وليس بضم الكاف كما حرّفه من استعرب هذه الكلمة.
فكلمة ( كوريا الشمالية مثلا  أو كوبا ) لا بدّ أن تنقل إلى العربية ب ( كوريا ، وكوبا ) لا أن تختصر ( كُريا الشمالية ، أو كُبا !! ) فنستخدم بدل الواو ضمّة !
إذن كلمة : كورد على وجهها الصحيح وعلى لسان أهلها ولغتهم  لا تجمع على ( أكراد ) وإنّما كلمة ( كرد ) الناقصة تجمع على ( أكراد ) !
ورد اسم الكورد برسوم مختلفة عند الشعوب القديمة والحديثة ، حسب لفظ أو كتابة هذه الشعوب لهذا الاسم ، فمثلا لدى الآشوريين والآراميين تكتب : كورتي ،وقد استخدموا الواو كما ترى ، لكنّهم حسب لغتهم بدّلوا حرف الدال بحرف التاء !
والفرس ـ قبل الإسلام ـ استخدموا أيضا لفظة : كورتي وكورد .
أمّا الأرمن فاستعملوا : كورجي و كورتي وكورخي أيضا بتبديل في الحرف الرابع وفقا لمقتضيات لغتهم .
ومن هنا يلاحظ  أنّ هناك شبه إجماع ، بدءا من الكورد أنفسهم ، ومن جميع من كتب عنهم من الأمم المجاورة والمختلطة بهم ، قبل الإسلام أن أصل كلمة الكورد: مثبت بالواو ولم يحذف أحد منهم هذا الواو الذي هو أحد أركان وأعمدة هذا الاسم .
كما نجد عشرات الشواهد في التراث العربي الإسلامي أن كثيرا من علماء المسلمين استعملوا ونقلوا هذه الكلمة من أفواه الكورد ومن الشعوب القديمة بنفس اللفظ لكن مع حذف حرف الواو والتعويض عنه بضمّ ، وهنا كان الخطأ التاريخي والعلمي ، لكن الأمر إلى هنا لا بأس به ـ مع ما فيه من النقص والعلل ـ لولا أنّهم  جمعوه على : أكراد ـ كما سنبيّنه في الأسطر القادمة ـ .
الفرق بين كلمة الكورد والأكراد في اللغة العربية :
إهتم الإسلام بالكلمة أيّما اهتمام ، فالقرآن والسنّة طافحة بذكر ( الكلمة ) فالكلمة التي تخرج من أفواه الرجال مسؤولية دينية واخلاقية وتاريخية وتراثية كما أنّها أمانة علمية يجب الاهتمام بها وصقلها قبل النطق بها أو كتابتها .
يقول تعالى [3]:
]أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ (26) [.
وفي الحديث الصحيح [4]:
«إِنَّ العَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ، لاَ يُلْقِي لَهَا بَالًا، يَرْفَعُهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَاتٍ، وَإِنَّ العَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ، لاَ يُلْقِي لَهَا بَالًا، يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ».
يقول القاضي أبوبكر ابن العربي في شرح هذا الحديث [5]:
" ففيه إشارة إلى أن المرء لا ينبغي أن يسترسل في الحديث بل يرويه في نفسه ويتدبره بَفكره وينظر في فائدته وعاقبته، وحينئذ يخبر به. فإنه قد يتكلمُ بالكلمة لا يلقي لها بالا فتهلكه  دنيا أو دينًا، ولذلكَ قالوا في المثلِ: "ما من شيء أحقُّ بطولِ سجنٍ من لسانِ" .
لماذا كلمة الكُرْدُ تجمع على : أكراد لكن كلمة : العُرْبُ لا تجمع على أعراب ؟
أليست الكلمتان متكونتان من ثلاثة أحرف : ( كرد ، عرب ) ؟
أليستا على وزن واحد : (كُرْدٌ ، عُرْبٌ ) ؟
ولماذا العُرْبُ بالضم وبالتحريكِ : هُمْ سُكَّانُ الأمصارِ ؟
ولماذا الكُرْدُ بالضم وبالتحريكِ يحسب لهم حساب الأعراب ، فيقال لهم : الأكراد بدل : الكرد؟
قال الخليل بن أحمد[6] :
العُرْبُ بالضم وبالتحريكِ : هُمْ سُكَّانُ الأمصارِ أو عامٌّ . والأَعْرابُ منهم : سُكَّانُ البادِيةِ لا واحدَ له ويُجْمَعُ : أعاريبَ.
أما كان من الأمانة والإنصاف كما استخدمت كلمة : العُرْبُ بالضم وبالتحريكِ : لسُكَّانُ الأمصارِ ، أن تستخدم كلمة : الكُرْدُ بالضم وبالتحريكِ لسُكَّانُ الأمصارِ أيضا ؟
ولماذا الأَعْرابُ : سُكَّانُ البادِيةِ لا واحدَ له ويُجْمَعُ : أعاريبَ ؟.
ولماذا الأكراد لا تكون : سُكَّانُ البادِيةِ لا واحدَ له ويُجْمَعُ : أكاريد ؟.
نبئونا يا أهل اللغة بعلم لعلنا مخطئون !
والكورد الغالب عليهم قبل وبعد الإسلام أنّهم  أصحاب حضارة وثقافة ، وقد دلّت الوثائق التاريخية بأن لهم أقلاما وخطا قبل الإسلام بالآف السنين ، وأنّهم أصحاب المشاريع التنموية والتجارية والزراعية والحضارية وأصحاب خبرات ، دوّنوا كثيرا من هذه المشاريع الحضارية بلغتهم الكوردية قبل المسيح e بآلاف السنين ،
يورد ابن الوحشية في كتابه : كتاب شَوْق المُسْتَهام في معرفة رموز الأقلام ، قلما للكورد ،من الأقلام القديمة التي كانت تستخدم قبل الإسلام بآلاف السنين ، لكنه لا يذكر ـ مع الأسف ـ متى كان هذا القلم يستخدم وفي أية دولة من دول الكورد ، ويتكون هذا القلم أو اللغة من ثلاثين حرفا لكل حرف رمز [7].
وهو من الأقلام العجيبة كما يقول عنها ابن الوحشية ([8] ).
وجد ابن الوحشية  في بغداد في ناووس ([9] ) من هذا الخط بلغة الكورد ثلاثين كتابا ، وحمل معه كتابين منهما إلى الشام أثناء رحلته ويقول ([10] ):
"فترجمتها من لسان الأكراد[11] إلى اللسان العربي لينتفع به أبناء البشر " .
يتبيّن من هذا النص ومن خلال هذا الكتاب أن أمّة الكورد كانت أمّة لها لغتها وكتابتها منذ أقدم العصور ، ويكفي أنّ ابن الوحشية يعترف ويشهد أنّه رأى بلغتهم ثلاثين كتابا وترجم بعضه إلى العربية ، ويعدّ هذا الاعتراف أول اعتراف في التاريخ بالوثائق أن للكورد لغة مكتوبة قبل الآف السنين لها رموزها وحروفها المتكونة من ثلاثين رمزا وحرفا! .
ويقول المؤرخ العراقي الأستاذ : عباس العزاوي عن الكورد ـ وهو لا يستخدم إلاّ كلمة الكرد ، لكن ناقصة الواو ، من أنّ الكرد أقرب الى تمثيل الحضارة من غيرهم من شعوب المنطقة [12]:
(( والكرد من العناصر الفعالة في العراق أيام العهد الإسلامي، ولهم الأثر الجميل في كافة أنحاء المعرفة والإدارة والعمل للحضارة. وهم قوم قائم بحياله على الأرجح ولم يكن من بادية إيران كما توهم البعض بل يصح أن تكون إيران قد تولدت منه، وبنت ثقافتها على أساس البداوة الكردية، واستقت نفوسها - بلا ريب - من الكرد أو من بعض أقسامه القريبة منها. والأدلة كثيرة على قدم هؤلاء، ورسوخهم في الحضارة، فقد نزحوا الى المدن، وسكناها ومالوا اليها بألفة وقبول تامين، فلم يستنكروا ذلك، ولا عارضوا كما يشاهد في العناصر البدوية فإنهم مالوا خطوة إثر خطوة حتى وصلوا الى الزرع، ثم الى الغرس وتعهد المغروسات ثم تأسيس القرية وهكذا تدرجوا حتى فقهوا الحياة المدنية، ولكنهم لا يزالون حتى في أرقى المدن محافظين على بعض العوائد، والتقاليد القومية الموروثة، فلم يروا وسيلة لاهمالها، أو نسيانها فالكثير من الأمور لا يزال على حالته.
والكرد أقرب الى تمثيل الحضارة، لم يمض أمد قليل حتى أصبحوا من أعضاء الحضارة النافعة )).
الأعراب في القرآن الكريم  :
إن كلمة الأكراد تقابلها كلمة: الأعراب في العربية ، فإذا فتحنا القرآن الكريم وتابعنا كلمة : الأعراب ، نكاد لا نجد استخدام القرآن لهذه الكلمة إلاّ في مواطن ومعاني سيّئة ، سواء في قضية التخلف عن الجهاد ، أو الإنفاق ، أو الالتزام بحدود الله ، أو الوصم بالكفر والنفاق ، ونادرا قرن القرآن ذكر الأعراب في المواطن الحميدة والصفات الجيدة .
قال تعالى[13] :
] وَجَاء الْمُعَذِّرُونَ مِنَ الأَعْرَابِ لِيُؤْذَنَ لَهُمْ وَقَعَدَ الَّذِينَ كَذَبُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (90)[ .
وقال عزّ من قائل [14]:
]الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلاَّ يَعْلَمُواْ حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (97) وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَآئِرَةُ السَّوْءِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (98) وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ قُرُبَاتٍ عِندَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَّهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (99) وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100) وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ (101)[ .
وقال جلّ وعلا [15]:
]مَا كَانَ لأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُم مِّنَ الأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ اللَّهِ وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (120)[.
وقال جلَ جلاله[16]:
]قُل لِّلْمُخَلَّفِينَ مِنَ الأَعْرَابِ سَتُدْعَوْنَ إِلَى قَوْمٍ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ فَإِن تُطِيعُوا يُؤْتِكُمُ اللَّهُ أَجْرًا حَسَنًا وَإِن تَتَوَلَّوْا كَمَا تَوَلَّيْتُم مِّن قَبْلُ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (16)[ .
وقال أيضا [17]:
]قَالَتِ الأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (14)[ .
الأعراب والأكراد في التراث الإسلامي :
إن كلمة الأكراد ـ غالبا ـ مرافقة ومرادفة أيضا لكلمة الأعراب في التراث العربي الإسلامي ، واستخدمت ـ غالبا ـ للمتلصصين وقطاع الطرق والعيّارين وكل من هو سيئ !
وقد وُصف الأعراب بالغلظة والخشونة، فقيل:
أعرابي قُحّ، وأعرابي جِلْفٌ، وما شاكل ذلك.
وذُكر أن "الأعرابي إذا قيل له يا عربي فرح بذلك وهشّ، والعربي إذا قيل له يا أعرابي غَضِب" [18].
وذلك لازدراء العرب الأعراب، ولارتفاعهم عنهم في العقل وفي الثقافة والمنزلة الاجتماعية.
وإليك بعض الأمثلة ! يقول الطبري[19]:
(( وكانت الاعراب والأكراد لما بلغهم خروج المعتضد، تحالفوا انهم يقتلون على دم واحد، واجتمعوا، وعبوا عسكرهم ثلاثة كراديس .. )) .
ويقول ابن مسكويه [20]:
((ولعلّنا نذكر منه طرفا إذا انتهينا إلى سيرة عضد الدولة وما تمّ له من حيازة الممالك وحفظ الأطراف وقمع الأعداء والحرص على العمارة مع الشدة على المريب وإطفاء نائرة الأكراد والأعراب وإعادة الملك إلى رسومه القديمة)) .
ويقول الذهبي في أحداث سنة ( 127 هـ ) [21]:
((فيها دخل العيّارون - وهم مئة من الأكراد والأعراب - وأحرقوا دار صاحب الشرطة، أبي محمد بن النسوي، وفتحوا خاناً، وأخذوا ما فيه. وأخذوا بالكارات، والناس لا ينطقون )).
الخاتمة :
يتبين لنا من خلال هذا البحث المتواضع جملة من الأمور يمكن أن نلخصّها فيما يأتي :
1 ـ أنّ كلمة ( الكورد ) بتثبيت الواو ، وليست ( الكرد ) بالضم هي لغة القوم والأقوام التي كتبت قبل الإسلام عن هذه الأمة، وأنّ حذف الواو من الكلمة يعدّ تعديا لغويا وانتقاصا من لغة الكورد ، ومن الكورد أنفسهم  .
2 ـ ثبت أن أصل الاسم رباعي وليس بثلاثي ، وبهذا فلا يجوز في لغة العرب جمع : كورد على أكراد .
3 ـ إذا كان أئمة العربية لم يجوزا جمع كلمة ( عُرْب) بالأعراب ، فلا يجوز أيضا جمع كلمة ( كُرْد ) ـ مع عدم صحة هذا التركيب في لغة الكورد ـ على أكراد لأن كلا الاسمين متكونان من ثلاثة أحرف وعلى وزن واحد ، فما لايجوز على الأول لايجوز على الثاني !
4 ـ هناك من الأدلّة ما يكفي من أنّ الكورد الطابع الحضري فيهم أكثر من غيرهم من أمم الشرق الأوسط ، والبدو ( الأعراب = الأكراد ) فيهم نادر في هذا العصر ، وكلمة : الأكراد ، كما ذكر تقابلها كلمة : الأعراب !
5 ـ الأمانة العلمية تقتضي أن تنقل أسماء الأشخاص والبقاع والمصطلحات وتترجم كما هي واردة في لغة الأصل ( المنقول منها ) دون زيادة أو نقصان ، إلاّ في حالات الضرورة ، كعدم وجود حرف في لغة الناقل وتبديله بحرف آخر من حرف اللغة المنقول منها .

 


[1] ينظر آرشاك  بولاديان: مسألة أصل الأكراد في المصادر العربية ، مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية ـ دبي ، ص 22 ـ 23 . والغريب ـ لكن لا غرابة ـ أنّ الرجل وقع فيما وقع فيه غيره من الخطأ ، لكن لا عتب على : أرشاك لأنّه لم يكن عربيا ولا هو من أهل العربية حتى يفرق بين المصطلحات وأصولها !
[2] جئنا بتفصيل وافي حول هذا المنهج في كتابنا الموسوم  : مناهج المحدثين في نقد الروايات التاريخية ، ط1 ، دار القلم  للنشر، الإمارات العربية ـ دبي 2014م ( تحت فصل الرواية ) .
[3] .[إبراهيم: 24 – 26].
[4] أبو عبدالله البخاري الجعفي : محمد بن إسماعيل ، صحيح البخاري ، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر،ط1 ، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، 1422هـ 8 / 101 (6478 ) .

[5] أبو بكر بن العربي المعافري الاشبيلي المالكي: القاضي محمد بن عبد الله (ت 543هـ) القبس في شرح موطأ مالك بن أنس ، المحقق: الدكتور محمد عبد الله ولد كريم،ط1 ، الناشر: دار الغرب الإسلامي، 1992 م 1 / 1165 .

ميدل ايست أونلاين

اسطنبول (تركيا) - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الاثنين إنه لا يزال يعتزم زيارة إيران الأسبوع المقبل لكنه يراقب التطورات في اليمن بعد أن اتهم طهران الأسبوع الماضي بمحاولة الهيمنة على الشرق الأوسط على خلفية أحداث اليمن.

وقال اردوغان للصحافيين قبل زيارة الى سلوفينيا ورومانيا "حاليا ليس هناك تغيير في برنامجنا (...) نبقي على زيارتنا كما هي مقررة ونتابع عن كثب (الوضع) في اليمن".

وكان الرئيس التركي دان بشكل واضح الاسبوع الماضي سعي ايران الى "الهيمنة" على اليمن وعبر عن دعمه للتدخل العسكري الذي اطلقته السعودية وحلفاؤها ضد المتمردين الشيعة المدعومين من طهران.

واضاف حينها ان "ايران تبذل جهودا للهيمنة على المنطقة (...) وتحركاتها في المنطقة تتجاوز حدود الصبر".

ورد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف باتهام انقرة بالتسبب بعدم الاستقرار في المنطقة.

والمح اردوغان الاثنين الى ان تركيا يمكن ان تتخذ "بعض الاجراءات" في هذا النزاع بدون ان يوضحها. وقال ان "التطورات في اليمن مهمة جدا جدا بالنسبة لتركيا".

وكان اردوغان قرر زيارة ايران في السابع من نيسان/ابريل للبحث في تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

ولا تشارك تركيا عسكريا في العملية التي يقودها السعوديون لكنها قررت ان ترسل الى قطر حليفة الرياض بعثة للتدريب العسكري، وتحدث وزير خارجيتها مولود شاوش اوغلو عن تقاسم للمعلومات الاستخباراتية مع التحالف العربي.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ردت جماعة الحوثي على الاتهامات لها بتحرير السجناء من سجن صعدة المركزي واستخدامهم في نشاطاتها المسلحة بالقول إن سجن المدينة "تعرض لضربة جوية سعودية" دفعتها إلى إخراج السجناء بضمانات، في حين رفعت أجهزة الإسعاف والإغاثة السعودية استعداداتها بالمناطق الجنوبية الحدودية مع اليمن، بظل تزايد الحديث عن إمكانية حصول تقدم بري.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين عن ما وصفها بـ"الأجهزة الأمنية بصعدة" قولها إن السجن المركزي "تعرض لضربة جوية من العدوان السعودي نتج عنها إصابة 5 أفراد تتراوح أعمارهم بين 25 - 30 عاما" وهم جميعا من العسكرين.

وحسب مركز الإعلام الأمني فإن مبنى السجن المركزي "تعرض لأضرار مادية جسيمة جراء الضربة الجوية ما أدى إلى هروب 130 سجيناً وتمكنهم من الفرار" وقد "شكلت لجنة مكونة من مكتب محافظ صعدة والمجلس المحلي بالمحافظة والقضاء والنيابة والأمن وأنصار الله (الحوثيين) لمعالجة أوضاع السجناء الآخرين.. وتم الإفراج عنهم جميعاً بضمانات حضورية عند عوده الهدوء للبلاد."

 

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن مدير عام الدفاع المدني، الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، توجيهه بتوفير جميع احتياجات مديريات وإدارات الدفاع المدني في المناطق خاصة الحدودية من الآليات والمعدات والقوى البشرية ووحدات الدعم والإسناد التي تضمن تطبيق الخطط المعدّة لذلك بكل إتقان.

كما وجه باتخاذ "مجمل التدابير والإجراءات لتنفيذ خطط الإخلاء والإيواء وخدمات الإعاشة والرعاية الصحية لسكان القرى والمناطق الحدودية الجنوبية بالتنسيق مع الجهات المعنية بذلك متى ما دعت الحاجة لذلك" ما يؤشر إلى تزايد التأهب على الحدود السعودية مع اليمن بظل تصاعد الموقف العسكري.

الاتجاه برس / خاص

أكدت النائب عن كتلة بدر سهام موسى  ، اليوم الاثنين ، ان هناك اعتراض كبير على سياسة حكومة كردستان تجاه الحكومة الاتحادية، مبينا ان كردستان العراق يتعامل مع الحكومة المركزية على انه دولة مستقلة.

واوضحت موسى في حديث مع "الاتجاه برس" ان كردستان تستغل الظروف التي تمر بها الدولة العراقية التي تخوض معركة شرسة ضد زمر داعش الوهابية، من اجل تحقيق مصالحها الشخصية الخاصة بالاقليم وكأنها دولة اخرى طامعة في احتلال اجزاء من العراق.

واشارت الى ان هذه السياسة التي ينتهجها كردستان العراق تشعر المسؤولين في المركز بأنهم دولة معادية للشعب العراقي، داعية الاقليم الى الشعور والاعتراف بأنه جزء من العراق والدولة العراقية، لافتة الى ان محافظة كركوك تجمع كل اطياف الشعب واصفة اياها بالعراق المصغر، وليس من حق الاقليم المطالبة بها كجزء من كردستان العراق وليس من مصلحتهم ذلك.

واتهمت موسى حكومة كردستان بالتواطؤ مع داعش الوهابي في احتلال مدينة الموصل والمناطق المختلطة في محافظة كركوك كونهم استغلوا هذه الظروف الصعبة من اجل السيطرة على هذه المناطق واقتطاعها من جسد العراق.

متابعة: أنتشرت في أربيل هذة الايام أخبار حول سيطرة بعض الاشخاص على أرضي داخل أربيل و أقامة سياج حول تلك الاراضي. تلك الجهات تلبس ملابس البيشمركة و قوات الامن و ترفع صور البارزاني و حزب البارزاني على تلك الاراضي. الاراضي حسب لفين برس هي أراضي حكومية و البعض الاخر أهلية و لا يُعرف سبب أقامة السياج حول تلك الاراضي و هل هي حملة جديدة للسيطرة على الاراضي من قبل المسؤولين الحزبيين و بأسم البارزاني و حزبه

لفين برس قامت بأخذ صور لتلك الاراضي و قامت بنشرها على موقعها

مصدر الخبر:

http://www.lvinpress.com/dreja.aspx?=hewal&jmare=20577&Jor=1