يوجد 877 زائر حالياً
أهلا بكم

سياسيه

يوتيوب فيديو

مجزرة الكورد الايزديين من قبل داعش بعد تركهم من قبل البيشمركة
khantry design
خطأ
  • JUser::_load: Unable to load user with id: 66
ان البصاق دخل حياة العرب مع ظهور النبوة والدعوة الاسلامية ولم تكن- العرب- تعرف الاستشفاء بالبصاق والتبرك -والمسلمون يجمعون على قدسية بصاق النبي ولانجد النبي نفسه يحتقر بصاقه الا في مناسبة واحدة عندما بصق في وجه وحشي قاتل عمه حمزة -علما ان- جراحات خالد بن الوليد-- في معركة هوازن وعين ابي سفيان المفقوءة- وعين الامام علي الرمداء -كلها تفاصيل في قصة البصاق المقدس- علما ان العراقيين يقولون-- فلان تفل الله بصورته --اي نزلت عليه البركة- اما تفال السيد- والشيخ -- انما -عقيدة- مثلها مثل جميع عقائد الاسلام كل ماهنالك ان شخصا ذكيا مثل- المهاجر- عرف طريقه لتحويل هذه العقائد الى- مهنة مربحة- اي انه اذا اختفى المهاجر فلن يختفي معه الاعتقاد- بقدسية البصاق -علما ان المسلمين كانوا يستبقون الى- نخامة النبي- وقلامة اظافره- ودم حجامته --وقد اقدم عبد الله بن الزبير على شرب دم حجامة النبي-- حميد المهاجر - يخطب بالناس واحتفالية - توزيع الجكليت يخطب على منبر الحسين بن علي يخاطب الناس بعد أن علموا ان هناك- احتفالية توزيع (جكليت)- بمناسبة دينية: أقسم بالله العظيم إن (جكليته) واحدة تشفي قبيلة بكاملها! ، (جكليته) حميد المهاجر تشفي آلاف المرضى، فليس هناك داع لدواء، بل ليس هناك داع لطب بعينه، تشفي السل والسرطان والسكري والبروستات -- ومن يحصل على- جكليته من يد الشيخ المهاجر -فلا حاجة بعد إلى اطباء بل أي حاجة بعد إلى تشريح وتجريب ومراجعات على جسد المريض، جكليتة واحد من يد حميد المهاجر تشفي كل مريض. . .بركة التفال او البصاق يتجمع الناس حول منبر الحسين- للحصول على بركة جديدة، إنها بركة (تفلة)، قارئ حسيني آخر، هنيئا له من تبارك بـ (تفال) السيد فلان، فهو أولا سيد، وثانيا قاريء على الحسين، وثالثا يجيد النعي، ورابعا يتكلم عن الحسين في مرحلة ما قبل العرش- يحمل كل هذه الملكات العلمية والتجريبية كي يشفي،(تفلته) شفاء، والذي لا يؤمن فهو (ابن زنا)! مريض، بصقته لا تشفيه، ولكن تشفي من جاء من أقصى المدينة يسعى ليطلق وجهه بالبصقة وبروحانية سادرة في عالم الملكوت... (جكليتة) الذي هجر الدنيا الفانية واتجه إلى عالم التقوى والخشية من الله و(تفلة) الناعي الممتاز على جسد الحسين يتجولان العالم، العراق... لبنان... سوريا. بصاق النبي شفاء عن سهل بن سعد رضي الله عنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول-- يوم خيبر- لأعطين الراية رجلا يفتح الله على يديه فقاموا يرجون لذلك أيهم يعطى فغدوا وكلهم يرجو أن يعطى فقال-- أين علي-- فقيل-- يشتكي عينيه --فأمر فدعي له-- فبصق في عينيه --فبرأ مكانه - حتى كأنه لم يكن به شيء فقال نقاتلهم حتى يكونوا مثلنا فقال على رسلك حتى تنزل بساحتهم ثم ادعهم إلى الإسلام وأخبرهم بما يجب عليهم فوالله لأن يهدى بك رجل واحد خير لك من حمر النعم . رواه البخاري 2942 [4 /47]،ومسلم 6373 [7 /120] ،واللفظ للبخاري وعن-- علي،- قال: " ما رمدت --منذ تفل النبي صلى الله عليه وسلم في-- عيني " . رواه أحمد 579 [2 /19]،إسناده حسن قال الشوكاني : قوله : --" فبصق في عينيه-- فبرأ-- مكانه " فيه معجزة ظاهرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وفيه منقبة لعلي عليه سلام الله ورحمته وبركاته فإن هذه الغزوة هي التي قال فيها صلى الله عليه وآله وسلم " لأعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله فتطاول الناس لها فقال ادعوا لي عليا فأتى به أرمد فبصق في عينيه ودفع إليه الراية ففتح الله عليه " هذا لفظ مسلم والترمذي .نيل الأوطار [8 /36] وعن رفاعة بن رافع قال: لما كان- يوم بدر- تجمع الناس على أمية بن خلف فأقبلنا إليه فنظرت إلى قطعة من درعه قد انقطعت من تحت- إبطه فأطعنه بالسيف طعنة-،ورميت يوم بدر بسهم--- ففقئت عيني-،وبصق فيها--- رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعا لي فيها فما --- آذاني شيء. رواه البزار وقال : وهذا الحديث لا نعلم أحدا يرويه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا رفاعة بن رافع ، ولا نعلم له طريقا ، عن رفاعة إلا هذا الطريق. 3729ـ مسند البزار [5 /225] والطبراني في المعجم الكبير4535 [5 /42]، والمعجم الأوسط 9124 [9 /5 يوم الحديبية ألفا وأربعمائة أو أكثر فنزلوا على-- بئر فنزحوها -فأتوا رسول الله صلى الله عليه و سلم فأتى البئر وقعد على شفيرها ثم قال ( ائتوني بدلو من مائها ) . فأتي به --فبصق فدعا ثم قال ( دعوها ساعة ) . فأرووا أنفسهم وركابهم حتى ارتحلوا . رواه البخاري 3920 [4 /1525] قال النووي : ورسول الله صلى الله عليه و سلم لايتقذره أحد بل يتبركون بآثاره صلى الله عليه و سلم فقد كانوا يتبركون-- ببصاقه صلى الله عليه و سلم -ونخامته ويدلكون بذلك وجوههم-- وشرب بعضهم بوله-- وبعضهم دمه- وغير ذلك مما هو معروف من عظيم اعتنائهم بآثاره صلى الله عليه و سلم ا- شرح النووي على مسلم [13 /224] هل الجنة لا يبصقون (( اللهم اجعلنا منهم )) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول زمرة تلج الجنة صورتهم على صورة القمر ليلة البدر- لا يبصقون فيها ولا يمتخطون ولا يتغوطون- آنيتهم فيها الذهب أمشاطهم من الذهب والفضة ومجامرهم الألوة ورشحهم المسك ولكل واحد منهم زوجتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم من الحسن لا اختلاف بينهم ولا تباغض قلوبهم قلب واحد يسبحون الله بكرة وعشيا . رواه البخاري 3245 [4 /118]،ومسلم 7330 [8 /147] ،وفي رواية له : عن جابر قال سمعت النبى -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن أهل الجنة يأكلون فيها ويشربون ولا يتفلون--- ان هذه الثقافة العربية ثقافة البصاق والتفال امر محير لايزال من يؤمن بها فى المجتمع العراقى وخصوصا الطبقة المسحوقة والفقيرة وتحتاج الى جهود من التمدين والتحديث للقضاء عليها بالتعليم والاعلام .
منذ العام 1963 وحتى الآن قتل نظام البعث 56251 مواطناً سورياً، ومن الإسرائيليين فقط 612 بمن فيهم من سقطوا خلال حروب حزيران وتشرين وحرب لبنان 1982 2- منذ العام 1970 تضاعف الإنفاق السنوي على البحث العلمي في (إسرائيل) 47 مرة مقارنة بسورية. 3- منذ العام 1973 قتلت إسرائيل 236 طفلاً سورياً دون الخامسة عشرة، بينما قتل النظام السوري 1470 طفلاً من شعبه. 4- منذ العام 1979 استخدم النظام السوري الجيش بكامل عتاده 4 مرات ضد شعبه بينما لم يستخدمه ضد (اسرائيل) سوى مرة واحدة وفي مواجهة أجبر عليها عام 1982 بلبنان. 5- منذ العام 1981 هجّر النظام السوري 128 ألف مواطن (96 ألفا داخلياً، 32 ألفاً خارجياً) بينما لم يهجّر اسرائيلياً واحداً من أراضي الجولان المحتل. 6- في العام 2010 تراجعت سورية إلى المرتبة 127 من أصل 178 دولة وذلك ضمن قائمة مؤشر الدول الأكثر فساداً وفق التصنيف الصادر عن منظمة الشفافية الدولية، بينما حلت (إسرائيل) في المرتبة 33 عالمياً. هذه هي الممانعة التي يقتل في سبيلها السوريون منذ 40 عاماً.
اربيل - 15 اب اغسطس (PNA) : قال الاعلامي والمحلل السياسي كفاح محمود ان افضل سبيل لحل المعاناة التي تعاني منها سنجار هي تشكيل ادارة مستقلة لها وتخصيص ميزانية لانها جزء مهم من كوردستان وتمتلك الكثير من المقومات واهلها يتحملون صعوبة العيش. وقال كفاح محمود في محاضرة قدمها في الموسم الثقافي لمركز لالش الثقافي والاجتماعي فرع شاريا ان "سنجار عانت الكثير من جراء سياسات التعريب وطمس وتشويه الهوية الكوردية لها، لذلك نحن بأمس الحاجة لاناس يخدمونها بامانة وتعين كم الف في وظائف و صفوف البيشمركة لايحل ولايقلل من معاناتها لأنها بحاجة لملايين الدولارات حتى تستعيد عافيتها ". كفاح اشار الى تاريخ سنجار و وضعها الاقتصادي والاجتماعي منذ 1957 حيث اشار انها كانت تضم انذاك (64000) الف شخص منهم (35000) ايزيدي و( 28300) مسلم و(750 )مسيحي و ثلاثة اشخاص من الصابئة بينهم (32500) ذكور و (32000) اناث.وتضم اربعة احياء تدل على كورديتها الخالصة ( بةربةروز، كةلهى، بورج، بةرسهى). واشار كفاح عند الحديث عن سنجار حقيقة لانعرف كيف وبماذا نبدأ لأن وضعها كان مزريا منذ ذلك التاريخ والى الان، اذ كانت الامية متفشية فيها ( 48000) كان لايعرف القراءة والكتابة.المحاضرة التي كانت ضمن الموسم الثقافي لمركز لالش والتي اقيمت برعاية مسؤول الفرع الاول للحزب الديمقراطي الكوردستاني عبد الخالق بابيري وتستمر للايام 14- 16 / اب / 2011 جاءت في ذكرى فاجعة كرعوزير وسيباشيخدر و تأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني ادارها مروان علي نائب مسؤول فرع مركز لالش شاريا الذي اشار الى دور مساهمة الاعلامي كفاح محمود في تغطية الشأن الكوردي وقربه من الاحداث وتعمقه في تقديم الافكار والطروحات تعطي لطروحاته الاهمية.واوضح كفاح ان وضع سنجار كان حرجا في سنة 1970 حيث ارتفع الوعي القومي ولذلك بذلت حكومة بغداد جهودا كبيرة لقتل ذلك الشعور فحدث اكبر انفال هناك بعد سنة 1975 عندما دمرت الحكومة (156) قرية من (198) قرية كانت موجودة في اكبر قضاء في نينوى انذاك، محاولا منها " تدمير ذلك الوعي القومي واحداث التفرقة بين الكورد المسلمين والايزيدية لأنه لم يتم تدمير اية قرية مسلمة في تلك الحملة". موضحا ان ذلك " لم يكن حبا بالمسلمين بل لزيادة التفرقة واحداث الشقاق بين ابناء المنطقة، اذ تحولت سنجار الى وضع مؤلم دمرت اروع القرى الجميلة في الجبل والبساتين ولم يتوقف الامر عند هذا الحد بل جعل كل فرد ايزيدي يوقع على عدم العودة الى قريته". واشار كفاح ان هذه الكارثة لم تكن باقل من كارثة الانفال و حلبجة لأنها استهدفت قتل الوعي القومي لمئات الالاف ولاول مرة تقام هكذا حملة تعريب واسعة النطاق في مناطق الايزيدية". وتابع انه خلال خمس سنوات وضع الايزيدية في 12 مجمع قسري التي اصبحت اشبه ما تكون بمعتقلات قسرية حيث قام ازلام النظام بالعديد من المحالات التي تستهدف قتل الروح القومية واحداث التفرقة وطمس تراث وثقافة اهل سنجار". هنا قال كفاح ان " ذلك الذي حدث لم يكن بأقل مما حدث في كرعوزير وسيباشيخدر فقتل الهوية وطمس التراث شيئ كبيرة لايقل عن قتل النفس البريئة ابدا، وهو ما حاول اعداء الكورد العمل عليه منذ سنوات طويلة باسم الدين احيانا وباسم السياسات التي تخص التعريب في عدة احيان". ونوه كفاح ان الوضع لم يتحسن منذ 2003 والى الان ولذلك طالب كفاح بممثلي المجتمع المدني والمثقفين والنشطاء في دهوك وشيخان لزيارة سنجار ويتبادلوا معهم الافكار ويتواصلوا معهم ويتقربوا اليهم حتى يعرفوا حجم الكارثة التي يعانونها من فقر وحرمان وقلة خدمات حتى يبنوا جسور الثقة معهم من انهم جزء مهم من نسيج المجتمع الكوردي". الموسم الثقافي لمركز لالش في شاريا قدم فيه مسؤول الحزب الديمقراطي الكوردستاني استعراضا مطولا لمسيرة نضال الشعب الكوردي ومحاولات اعدائه لطمس هويته وان ما تعرض له من انفالات وكوارث استهدفت قتل ارادته نحو التحرر والاستقلال، لكن قال عبد الخالق بابيري ان" محاولات الاعداء فشلت والان اي مخطط في المنطقة لن ينجح دون دور كوردي فيها"خاصة ان استهداف الكورد من قبل دول المنطقة الاربعة ( سوريا، تركيا، ايران والعراق ) لم يكن دون تخطيط لان العديد من الدول وقفت معها ولاتزال كانت تشجع السياسات التي قاموا بها ضد الكورد"مضيفا ان " احياء ذكرى كرعوزير وسيباشيخدر مع ذكرى تأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسالة مهمة لان اعداء الانسانية واعداء الكورد الذين قاموا بتلك الجريمة من بقايا البعث استهدفهوا قتل الروح النضالية للكورد لكن لم يفلحوا" جلال لازكين مسؤول مركز لالش فرع شاريا قان بان كارثة كرعوزير كانت اكبر الكوارث التي تعرض لها الايزيدية وادت الى موت المئات الذين رووا بدمائهم الزكية ارض كرعوزير وسيباشيخدر. واشار جلال لازكين ان الوضع الاقتصادي الصعب لتلك المنطقة يتطلب توفير المزيد من الدعم وارسال المزيد من البيشمركة لانه بدون ذلك لن يتحقق الامان والاستقرار ، مع ضرورة تقديم الخدمات وانشاء المراكز الصحية والمدارس . دهوك – خضر دوملي / م - ع ز
أربيل15آب/اغسطس(آكانيوز)- اشار استطلاع للراي اجرته منظمة الاغاثة الشعبية (باو)، ان غالبية مواطني اقليم كردستان تعتقد ان الكتل السياسية داخل برلمان كردستان لم تقم بواجبها المطلوب كما يجب، فيما اجاب المشاركون في استطلاع الرأي ب(لا) عن سؤال مفاده هل القانون سائد في كردستان ام لا؟ وتم عرض تقريرين خلال اجتماع عقد في فندق جوار جرا بمدينة اربيل، بشأن مشروع السفير الديمقراطي في اقليم كردستان، شارك فيه عدد من البرلمانيين والحقوقيين والناشطين في منظمات المجتمع المدني الكردستاني". وفي البداية، قال مدير منظمة الاغاثة الشعبية هوكر جتو ان "مشروع السفير الديمقراطي في اقليم كردستان تم تنفيذه منذ عام 2007، ويعمل على المسائل الملحة بشأن العملية الديمقراطية، وتقييم الديمقراطية في كردستان". وافاد ان "المشروع يتضمن تنظيم استطلاع للرأي، عبر توجيه عدد من الاسئلة للمواطنين عن المسائل المتعلقة بالديمقراطية وتطوير هذا الجانب في اقليم كردستان". واشار جتو الى انه "في معرض رد المشاركين في استطلاع الرأي عن سؤال مفاده هل القانون سائد في اقليم كردستان، اجاب نسبة 69% من المشاركين بـ(لا) ونسبة 31% بـ(نعم) وعن سؤال يقول هل هناك سلطة واحدة في اقليم كردستان ، أعرب 40% من المشاركين عن اعتقادهم بوجود سلطتين في كردستان، و20% قالوا ان هناك ثلاث سلطات في الاقليم، فيما افاد 17% من المشاركين ان هناك سلطة واحدة، فيما قال آخرون ان هناك سلطات عدة في اقليم كردستان". وذكر مدير منظمة الاغاثة الشعبية في الاقليم "وعن سؤال مفاده: اي الجهات تمتلك سلطات اكبر، اعرب 66% من المشاركين في الاستطلاع عن اعتقادهم ان الحكومة تمتلك سلطات اكبر، فيما قال 25% ان البرلمان يمتلك السلطة الاكبر، وافاد 9% ان السلطة القضائية هي صاحبة السلطة الاكبر في كردستان". واضاف جتو ان "43% من مواطني الاقليم يعتقدون ان السلطات التنفيذية لا تستند الى القانون، فيما قال 16% ان السلطات التنفيذية تستند الى القانون، و14% من المشاركين في الاستطلاع قالوا انها تستند الى القانون الى حد ما". بعدها كشف الحقوقي شوان صابر، عن التقرير الثاني المتعلق بدور الاحزاب وعلاقاها بمؤسسات الدولة، الذي تضمن تساؤلاً مفاده هل قامت الكتل السياسية في برلمان كردستان بدورها المطلوب، وكانت الاجابات كالآتي: 40% اجابوا بـ (لا)، و24% بـ(لا اعلم) و36% بـ(نعم) ، فيما اعرب 66% عن اعتقادهم ان تدخلات الاحزاب في الشؤون الحكومية اسفرت عن تأثيرات سلبية في عمل الحكومة. من فرياد محمد، تر: وفاء زنكنه
أربيل14آب/اغسطس(آكانيوز)- دعت الامين العام للمجلس الاعلى لشؤون المرأة باقليم كردستان اليوم الاحد، نائب مبعثون الامم المتحدة، الى الضغط على ايران من اجل ايقاف عمليات قصف مناطق اقليم كردستان العراق، مطالبة ان تتدخل الامم المتحدة وتلعب دورها المطلوب في مسألة النازحين الكرد في جلولاء والسعدية. واوضحت بخشان زنكنه، في بيان صدر عن مجلس المرأة الكردستاني، وتلقت وكالة كردستان للانباء(آكانيوز) نسخة منه اليوم "تحدثنا مع نائب مبعوث الامم المتحدة بشأن التأثيرات السلبية الناجمة عن قصف الجيش الايراني للقرى الحدودية باقليم كردستان، الى جانب تسليط الضوء على الضغوطات التي تمارسها المجاميع المسلحة، واتباع النظام البعثي المحظور على مواطني مناطق السعدية وجلولاء، والتي اسفرت عن نزوح العائلات الكردية من تلك المناطق". وتابعت زنكنه بالقول "طالبنا بتدخل الوكالات التابعة للامم المتحدة لانهاء هذه الاوضاع غير المقبولة ولاسيما فيما يخص حياة النساء والاطفال الكرد" مبينة انه "تم خلال اللقاء الحديث عن تأثيرات صعوبات الحياة على المواطنين، وعلاقتها بتفاقم حالات العنف ضد المرأة والطفل". وافادت ان "مجلس المرأة الكردستانية طالبت في اطار الاجتماع، بتدخل الامم المتحدة وجميع المراكز الدولية والحكومة العراقية، والعمل على ايقاف الاعتداءات الايرانية على حدود كردستان، وتقديم مساعدات عاجلة للعائلات المتضررة جراء القصف". وكانت قوات البيشمركة الكردية تقوم حتى عام 2008 بمهام حفظ الامن والنظام في مناطق جلولاء والسعدية وقرة تبة وهي ضمن المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل، ولكن نتيجة اثارة نزاعات مع الجيش العراق، انسحبت قوات البيشمركة من تلك المناطق. وكانت الأسابيع القليلة الماضية قد شهدت تصاعدا في وتيرة القصف الإيراني للمناطق الحدودية في إقليم كردستان بالتزامن مع تصاعد حدة الإشتباكات التي دارت بين الحرس الثوري الإيراني ومسلحي حزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض لطهران "بيجاك" على الشريط الحدودي المشترك بين إيران والعراق من جهة الإقليم، مما أسفر عن نزوح المئات من الأهالي من سكان تلك المناطق الى أماكن أكثر أمنا في الإقليم، الى جانب إلحاق خسائر مادية بأصحاب المواشي في المنطقة. وشهدت الأيام القليلة الماضية إعلان وسائل إعلامية إيرانية وقف طهران لقصفها للمناطق الحدودية في إقليم كردستان إستجابة لطلب تقدم به رئيس الجمهورية العراقية جلال طالباني ومسؤولون رفيعون في الإقليم. يذكر ان المناطق الحدودية في اقليم كردستان تتعرض باستمرار الى قصف مدفعي وجوي من الجانبين الايراني والتركي، وتقول السلطات الايرانية انها تستهدف عناصر من حركة "بيجاك" المسلحة المعارضة لها على الشريط الحدودي المشترك لها مع العراق في الإقليم، في حين تفيد السلطات التركية ان قصفها للمناطق الحدودية من كردستان يستهدف عناصر حزب العمال الكردستاني المسلح المعارض لها. سرباز صالح، تر: وفاء زنكنه
أربيل14اب/اغسطس PNA : يصادف اليوم الرابع عشر من آب، الذكرى الرابعة للكارثة التي هزت وجدان الانسانية، حيث تعرضت وقبل أربع سنوات، ناحية كرعوزير ومجمع سيبا شيخ خدر السكني التابعتين لقضاء شنكال(سنجار)، والتي يسكنهما كرد الأزيديين، وقد راحت ضحيتها أكثر من 312 شهيدا وأكثر من سبعمائة جريح، وكان من بين الشهداء حوالي 120 طفلا، الى جانب تدمير المئات من البيوت الطينية التي كانت تسكنها الضحايا وعائلاتهم المنكوبة. واليوم وفي خضم الذكرى التقت مراسلة وكالة بيامنير بعدد من ذوي الشهداء والضحايا. لم تنسى الطفلة سونيا سالم (9سنوات)، والدها وأخوتها الذين راحوا ضحية التفجيرات. يقول سعيد سليمان (32 عاما)، مواطن من كرعوزير واستشهد يومها اثنان من اخوانه وعائلة عمه، لم نرى منذ ان حلت الكارثة بنا اية مساعدة او دعم سوى اننا سمعنا ونسمع بأن هناك مساعدات مالية لعوائل الشهداء في الأيام الأولى للكارثة. وشكا سعيد تتر من سكنة كرعوزير وذوي شهداء 14آب وقد خسر خمسة من أفراد عائلته، من عدم اهتمام الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان او حكومة بغدا على حد سولء بعوائل الضحايا واحتياجاتهم بالشكل المطلوب. عمر شنكالي مواطن أخر من أهالي الضحايا والذي خسر من عائلته وأقربائه خمسةوعشرون شخصا، شكر حكومة الأقليم لنجدتهم ومسادتهم ، كما أشار الى بناء حوالي 400 بيت لعوائل الضحايا من قبل الحكومة العراقية. كما أشارت المواطنة سارا علي وهي من كرعوزير وراحت 20 شخصا من عائلتها جراء التفجيرات الى وقوف حكومة اقليم كردستان مع عوائل الشهداء والضحايا ووقوف الكرد في كردستان الى جانب أخوتهم في كرعوزير وسيبا شيخ خدر والمناطق المنكوبة. هكذا يتذكر الناس هنا في منطقة شنكال شهدائهم وتضحياتهم وما حلت بهم من كوارث ليس لسبب الا لأنهم كرد وأزيديون وكل أملهم ان يكون العراق الجديد الموعود وطن يوفر لهم الأمان الذي حرموا منها ايام النظام البائد. رسالة الشركاني/ شنكال /
قالت مصادر أمنية تركية، أن عناصر حزب العمال الكوردستاني نصبوا كميناً لقافلة عسكرية في شمال كوردستان .وذلك في وقت متأخر من مساء يوم امس السبت، وأكدت المصادر أن الإشتبكات أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود اتراك. وأضافت المصادر أن الاشتباك وقع في اقليم شيرناخ الكوردي عندما تعرض جنود يقومون بدورية في أحد الطرق لهجوم شنه عناصر حزب العمال الكوردستاني. وكالات .
اربيل13آب/أغسطس(آكانيوز)- نفى المتحدث باسم حزب العمال الكردستاني (PKK)المحظور في تركيا، اليوم السبت، ما تناقلته فضائية "TRT" التركية عن تمكن السلطات الايرانية من اعتقال رئيس المجلس التنفيذي لمنظومة المجتمع الكردستاني (KCK) التي تضم تحت لوائها حزب العمال الكردستاني، مراد قارايلان. وقال أحمد دنيز لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) ان "مراد قارايلان لم يُعتقل"، مضيفاً ان "هذا النبأ بعيد عن الصحة ولا أساس له". وأوضح ان "الهدف من نشر هذه الأنواع من الأنباء، هو تدمير وبث البلبلة في صفوف الشعب الكردي ودفعنا الى التخلي عن النضال". وبحسب النبأ العاجل الذي أوردته محطة (TRT) التابعة لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية، في وقت سابق من اليوم، فان "السلطات الايرانية تمكنت من اعتقال رئيس المجلس التنفيذي لمنظومة المجتمع الكردستاني (KCK) مراد قاريلان"، دون ان تدلي بالمزيد من التفاصيل. وأشار دنيز الى ان "هذه الدعايات لن تؤثر على الكرد ولن يتخلى عن نضاله". وتأسس حزب العمال الكردستاني (PKK) في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 1978 برئاسة عبدالله أوجالان، وأعلن في 1984 الكفاح المسلح. وفي 25 فبراير/شباط 1999 تم إلقاء القبض على أوجلان في العاصمة الكينية نايروبي ويقضي الآن فترة سجن في معتقل خاص بجزيرة "إمرالي" التركية. من: سرباز صالح، تر: احسان ايرواني
اربيل13آب/أغسطس(آكانيوز)- نفى المتحدث باسم حزب الحياة الحرة الكردستاني "بيجاك" المعارض في ايران، اليوم السبت، مسؤولية حزبه عن تفجير انبوب نقل الغاز الطبيعي الايراني الى تركيا، فيما أعلن مصدر مسؤول في حزب العمال الكردستاني "PKK" المعارض فی ترکیا، مسؤولية حزبه عن العملية. ونقلت وكالة أنباء "مهر" الايرانية، عن الناطق باسم شركة غاز الايرانية مجيد بُجار زادة، قوله ان "خط أنبوب الغاز بين إيران وتركيا فُجر على بعد 60 كم من الحدود التركية، ما تسبب بتوقف تصدير الغاز الطبيعي الايراني الى تركيا، وسيستغرق اصلاحه نحو ثلاثة أيام". وقال المتحدث باسم (بيجاك)، شيرزاد كمانكر، لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) انه "لا علم لنا بتفجير أنبوب الغاز بين إيران وتركيا، لكن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اتهامنا بتفجير أنبوب الغاز، لكننا نفينا ذلك حينها". وأضاف كمانكر انه "لحد الآن ليست لدينا معلومات مؤكدة ما اذا كان مقاتلو حزبنا هم من قاموا بهذا العمل أم لا، وسنعلن تفاصيل الحادث ما ان تردنا المعلومات الكاملة". وكان حزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض في إيران "بيجاك" قد تأسس عام 2003، وقد عقد حتى الآن ثلاثة مؤتمرات، وأنتخب في آخرها عبد الرحمن الحاج أحمد، رئيساً له. فيما قال مسؤول الاعلام في منظومة المجتمع الكردستاني (الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني)، دوزدار حمو، لـ(آكانيوز) أن "فدائيي قوات حماية الشعب، قاموا بتفجير خط أنبوب الغاز بين إيران وتركيا، بهدف إلحاق الخسائر الاقتصادية بهاتين الدولتين اللتين تتآمران على الشعب الكردي". وأوضح حمو أن "الفدائيين أحرقوا عدداً من سيارات شركة مختصة بالغاز الطبيعي كانت متواجدة بالقرب من أنابيب الغاز لحمايتها لصالح الدولة التركية، فضلا عن إحراق الشركة نفسها والحقوا بها خسائر مادية كبيرة وفجروا الأنابيب"، لافتاً الى ان "فدائيينا لم يصيبوا بأية خسائر في الأرواح". يذكر ان هذه هي المرة الثانية خلال أسبوع واحد، يتم فيها تفجير أنبوب نقل الغاز بين إيران وتركيا، وإيران من جانبها كانت تتهم حزب الحياة الحرة الكردستاني "بيجاك" بتفجير تلك الأنابيب، غير انه كان ينفي ذلك. ووقعت ايران وتركيا في عام 1996 عقداً ينص على تصدير الغاز الطبيعي الايراني الى تركيا لمدة 25 عاماً بنحو 10 مليار متر مكعب في العام الواحد. من: كارزان كريم، تر: احسان ايرواني
اختطفت مجموعة من حزب العمال الكوردستاني جندياً وشخصاً آخر علم أنه مرشح لعمدة بلدة "قولب" التابعة لولاية ديار بكر في كوردستان تركيا. وبحسب المعلومات الواردة فإن مجموعة من PKK قامت بإيقاف سيارة في طريق ديار بكر ـ موش بالقرب من منطقة "شن يايلا"، فخطفت الجندي والمرشح للعمدة، ثم اختفت معهما عن الأنظار. ومن جهة أخرى قامت عناصر للعمال الكوردستاني بإحراق سيارتين تابعتين لشركة خاصة كانتا تقومان بمد خطوط للإنترنت لشركة "تليكوم" للإتصالات الوطنية التركية قرب منطقة "تبه كويو" الواقعتين بين بلدتي "ليجه" و"قولب" التابعتين لولاية ديار بكر. PUKmedia وكالات 20:19:37 2011-08-13
بعد ان خيم الهدوء عدة ايام على المناطق والقرى الحدودية في اقليم كوردستان المحاذية لجمهورية ايران الاسلامية، عاودت المدفعية الإيرانية عصر اليوم السبت، قصفها لتلك المناطق مرة أخرى، واستمرت من الساعة 4 عصرا وحتى الساعة 5,45. وقال عبدالله احمد مختار قرية ويزه في تصريح لـ PUKmedia، ان قصفاً مدفعياً بدأ عصر اليوم على قرية ويزه واستمر لأكثر من ساعة، مشيراً الى ان المناطق التي طالها القصف هي: جولي برزي، قوج باش، كجي كافري، جاله ومزكوتان، ترشينان، جالاوان وقلاتي قره دي ضمن حدود قضاء جومان التابعة لمحافظة اربيل، وتبعد هذه المناطق عدة كيلومترات عن الحدود المشتركة بين ايران واقليم كوردستان. وذكر مصدر مطلع في تلك المناطق لـPUKmedia، ان القصف لم يسفر عن الحاق اضرار مادية، إلا انه زرع الخوف والهلع بين أهالي المنطقة، ودفع عوائل أخرى لتلتحق بركب النازحين في تلك المناطق. يذكر ان أغلب ساكني هذه المناطق والقرى هم من الفلاحين والرعاة، ويعمل أهاليها في الزراعة والرعي.

ما من فرق بين انتصار الخير على الشر وانتصار الشر على الخير, ما من فرق.. إن كان الدم في النهاية هو اللون السائد.. في دردشة على الفيسبوك ما بيني وبين الشاعرة الكردية السورية المقيمة في السويد (آخين ولات) والصحفي والناشط الكردي السوري المقيم في كردستان العراق (برادوست آزيزي).. بعد حديث عن تركة النظام السوري لنا نحن الشعب، هذه التركة التي لا تستدرك المجوهرات ولا النقود في مفهومها، إنما تركة قد جعلت من الشعب حقلاً واسعاً لبنية نفسية لا تتشابه والبنى المعلومة أبداً، سأستعير هنا الفكرة من تلك الدردشة مع جمل لكل من آخين ولات وبرادوست آزيزي، سأجر الحكمة قليلاً إلى غصنٍ يميل الآن يميل بكل خفة كأن المرء كان سيكون إنساناً لو لم يكن كائناً آخر. سيسقط النظام السوري قريباً، ولأننا عانينا كثيراً من أثقال أفعالنا ولأن النظام الفاسد يخلق معارضة غير ناضجة، كي لا أشبهها بالفاسدة هي الأخرى؛ إذاً سأكون رئيس سوريا المقبل، وسأكوّن حزباً سياسياً دون التطرق إلى برنامج سياسي واضح، سيكون هنالك الكثير من الوقت فأتطرق إلى مواضيع بهذه البساطة والهامشية ـ البرنامج السياسي للحزب ـ سأمجد الثورة التي أسقطت النظام السوري وأضيف عيداً آخر إلى الأعياد الوطنية والدينية في سوريا هو عيد شهداء الثورة وسألغي أعياداً أخرى كان النظام المخلوع قد أنشأها في ظروف وهمية وعلى عجل، لكن الثورة في سوريا دامت أكثر من ستة أشهر، وهنا _ ولأننا كنا في كل يوم نقدم شهيداً أو يقدم شهيد روحه فداءً للثورة، أي ستكون هنالك مشكلة كبيرة ألا وهي: أي يوم سيكون يوم شهداء الثورة السورية؟.. وسأدعو إلى مؤتمر وطني سأسميه المؤتمر السوري الأول، سأشرك فيه جميع فعاليات المجتمع السوري بكافة مجموعاته، ولأنني كردي ولأنني عانيت كثيراً من القمع والحرمان لذلك سيتغلب علي الشعور بانتمائي القومي قبل كل شيء، سأحول الجمهورية العربية السورية إلى الجمهورية السورية ومن ثم، وبعد أن أختبر طاعة الشعب، سأحول الاسم إلى شكل آخر وهو الجمهورية الكردية السورية، سيكون فيها جميع الناس بحقوق متوازية، الكل سوف يتمتعون بكامل حقوقهم الإنسانية والاجتماعية وغيرها ولكن تحت سقف الوطن الذي هو الجمهورية الكردية السورية، بل سنكسر جميع الأسقف لنكون بذلك منفتحين على سماء الشفافية، ولن تستطيع أي معارضة لي أن تختصرني في غرفة صغيرة لها سقف. سأعيد توزيع الناس في المدن السورية للحفاظ على أمن الدولة الكردية، سأرسل الناس من مدينة حمص للعيش في مدينة حلب، وسأرسل الناس من مدينة حلب للعيش في مدينة دير الزور، وسأرسل الناس من مدينة دمشق للعيش في مدينة الرقة، ولأنني ولدت في مدينة الحسكة فسأسعى إلى تعبئة العاصمة دمشق بالحسكاويين كي أشعر بأمان دائم وكي تكون العاصمة برمتها في خدمة حمايتي الشخصية، وسأقوم على نشر الفن الكردي في كافة أنحاء سوريا وذلك عبر كراجات الباصات التي تسافر بين المحطات؛ في كل محطة سأوصي بائع الأشرطة الموسيقية بتشغيل موسيقا معينة _ موسيقا أريد أن أكوي الشعب بها دائماً، أي.. الذي سوف سينتظر الباص لساعة في الكراج سيحفظ عن ظهر قلب الأغنية تلك وداخل الباص وأثناء سفره، وسأوصي رجال أمني الذين سيوصون بدورهم سائقي الباصات بتشغيل ذلك الكاسيت في مسجلة الباص، وبعد نزول المسافر من الباص سيركب التاكسي كي يذهب إلى بيته؛ سيستمع إلى ذلك الفنان الكردي الذي سنظهره على الساحة، سيستمع المسافر إليه في التاكسي أيضاً وعند وصوله إلى البيت سيستمع إلى تلك الأغنية عبر الراديو _ صوت الجمهورية الكردية السورية، وعبر التلفزيون الرسمي، وهكذا وبهذه الطريقة سأعيد بناء مفاهيم الجمال في سوريا الجديدة، وسألغي اللغة العربية، سأسجن كل من يتحدث باللغة العربية في الدوائر الرسمية وغير الرسمية.. وفي مناسبات العرب القومية سأكثر الدوريات الأمنية في المدن ذات الأغلبية العربية كي يعتقل جميع من يغني باللغة العربية، سأسجن جميع الذين يرتدون الثياب العربية الفلكلورية.. سألغي من ضمنها أيضاً العقال والجلابية لأنها تضعف من عزيمة الأمة الكردية، سأمنع أي كتاب يصدر باللغة العربية وسأسجن (أدونيس) لأنه يكتب باللغة العربية، وسأفرض على كل مولود عربي حديثاً قوانين استثنائية ألا وهي: لا يحق للعربي تسجيل مولوده في السجل المدني إلا بعد موافقة وكشف الفروع الأمنية العشرة (الأمن السياسي، الأمن العسكري، الأمن الجنائي، أمن الدولة، الأمن المدني، المخابرات العسكرية، المخابرات الجوية، اتحاد الفلاحين، الاتحاد النسائي العام، جمعية المعلوماتية، اتحاد الكتاب الكرد)، وبعد موافقة جميع هذه المؤسسات سيتمكن العربي من تسجيل ولده في السجل المدني وباسم كردي أو بتحريف الاسم العربي كي يسقط من معناه؛ مثلاً: الاسم "محمد" سيتحول إلى "مَمَد"، والاسم "جاسم" سيتحول إلى "جنسيمانو"، والاسم "جمال" سيتحول إلى "سيبان". سأنشأ خطاً أمنياً على الحدود مع الأردن وسأسميه الحزام الكردي؛ سأسكن عشائر كردية على طول الحدود مع الأردن بعد أن أرحّل العشائر العربية عنها قسراً لأسكنهم في مدينة حلب وغيرها؛ وذلك للفصل بين عرب الأردن وعرب سوريا، ستكون جميع الديانات محفوظة؛ سأحول الديانة الزردشتية إلى الديانة الرسمية في سوريا، سأزردش الشعب السوري برمته وذلك لأنني أكره الطائفة سأحول جميع الديانات إلى الزردشتية. ستتمتع جميع المجموعات القومية في سوريا بحقوقها ضمن إطار الهوية الكردية الشاملة؛ لأن جميع المجموعات بما فيهم العرب هم جميعهم من النسيج الكردي وفي النهاية كلنا أكراد. سأجرّد نصف مليون عربي من الجنسية الكردية، وفي مقدمة جميع السياسات في اليوم الأول لي من الحكم سأصنع حرباً وهمية مع تركيا كي أسلمها مدينةً سوريةً تحت مسمى (الاحتلال) لأمرر جميع هذه القوانين عبر تلك المدينة التي ستحتلها تركيا بعد أن آمر الجيش الكردي السوري بالانسحاب من تلك المدينة وأعلن أن تركيا قد دخلتها وقبل أن يحدث ذلك فعلياً, وفي كل مناسبة وطنية سأوجه التحية إلى الكرد السوريين الذين يعانون من الاحتلال التركي لهم، سأقول (الكرد السوريون) لأن الهوية الكردية هي التي ستكون الهوية القومية والشاملة للمجتمع الكردي السوري.. وسأرسل الجنود العرب الذين يؤدّون الخدمة الإلزامية في الجيش الكردي السوري لمحاربة العرب الذين يعيشون في لبنان.. سأدفع ملايين الدولارات لرئيس لبنان كي يطلب مني التدخل لضبط الأمن في لبنان.. سأستصدر قانوناً أسميه القانون 49 يكون مضمونه: (يمنع على العربي تسجيل بيته باسمه، أي عندما يقدم العربي على شراء بيت فلن يتمكن من تغيير الطابو على اسمه، ولكي لا أشعر الناس بحالة تعصبية فسيكون نص القانون: يمنع على سكان كل من المدن التالية أسماؤها من تسجيل البيوت باسمها في البلدية وهي المدن /الرقة، دير الزور، حلب، إدلب، حماه، حمص، طرطوس، اللاذقية، دمشق، درعا، والسويداء.. وهكذا لن يشعر الشعب السوري بشوفينية القانون 49, سأربط البلد ببعضه البعض عبر جيوب المواطنين؛ فالنقود حبل أكثر متانة من فكرة الإنسان في التحول إلى أي شي يريده، فالموظف الذي سوف يتذوق طعم الرشوة سيحمي مركز العادة في لسانه نظامي الحاكم، سيكون مستخدم المدرسة (الآذن) حسب القاموس السوري، بمثابة المدير، سيكون بيده فصل المدير وتوظيف المعلمين والمعلمات، فكلما تدنت رتبة المرء في العمل كلما سهلت السيطرة عليه ومن ثم جعله مخلصاً أكثر من غيره. ستُصنع تماثيل لي ضخمة بمبالغ تكفي لتنمية قرى بأكملها، وذلك لإيماني إن رممت عقل المرء رممت غدك كرئيس.. سأستولي على موارد سوريا الطبيعية مثل النفط، الغاز، وغيرها من الموارد.. فسوريا دولة فيها من الموارد ما تجعلها تقاوم أبلغ حصار قد يفتك بها وذلك ليكون اقتصاد البلد في يدي فلا يتأثر بمتغيرات العالم الاقتصادية. وسأجعل من ابن خالي مليارديراً في غضون أيام وسيكون المدير الوهمي لأموال الدولة السورية ـ دولتي ـ عملياً، والمدير الحقيقي لأمواله هو نظرياً، وسيتحكم ابن خالي بكل شاردة وواردة سيقوم بشراء شركتين للاتصالات وسيوقع عقداً مع الحكومة السورية التي ستكون من أصدقائي في المدرسة أثناء دراستي في المرحلة الابتدائية وذلك لإيماني القوي بأن الحياة ملعب واسع وكلنا أطفال نلعب بكرة كبيرة منتفخة بالناس وتكثر فيها ثقوب ضخ الهواء إذا ما فشت الكرة، الثقب الرئيس في الكرة تلك اسمه لواء اسكندرونة، سيوقع ابن خالي عقداً وهمياً مع الحكومة وسيكون مضمون العقد (أن تمنع أي شركة اتصالات من دخول سوريا طالما ابن خالي حي يرزق). سأقوم بتغيير أسماء المدن والقرى العربية من العربية إلى الكردية، سأكرّد جميع المدن، فمثلاً: حمص ستتحول إلى ديريك، واللاذقية ستتحول إلى دهوك. وبعد أن يكون قد مرّ دهرٌ على حكمي لسوريا، ستحدث انتفاضة شعبية ثورة قوية في البلد ستطالب برحيلي وسأرحل.. ــــــــــــ برلين

عادت الروح لتدب في خلايا البعث النائمة بعد طول غياب..! لقد أطلَّ البعثيون المبعدون والمنشقون والمقالون والهاربون المنفيون والنائمون على وسادة الرسالة الخالدة خلود الأديان. من المعروف أنه سرعان ما ابتلعت السلطة العسكرية الأمنية حزب البعث في كلٍ من العراق وسورية قبل أن تتبرزه على قارعة الوطن..! هؤلاء الرفاق البعثيين أطلَّوا برؤوس غزاها الشيب والزهايمر والحقد الشديد على صدام في العراق والأسد وورثته في سورية..! طيب يعني وين المشكلة يقول الرفيق المناضل علي بابا فلهؤلاء أيضاً مثلهم مثل غيرهم في طول البلاد وعرضها الحق في أن يعودوا إلى أحلامهم فما الغريب في أن يحاول الرفيق ـ إبراهيم ماخوس ـ وكان الرفيق الراحل الأسد اجتثَّ تياره اليساري منذ أربعين عام بكل لطف ومحبة رفاقية اقتناص الفرصة المتاحة هذه الأيام التي يسميها الدراويش بالثورة فيحاول رد الصاع صاعين وخصوصاً أن الذئاب تكالبت على الوريث من كل حدب عربي وصوب إفرنجي..! بالمناسبة درجت جارة القيادة القومية العليا لحزب الكلكه على التمييز بين اليسار التقليدي واليمين.. الجارة ترى أن اليساري يسرق المال العام بيساره أما اليميني فبيمينه وقد أضافت في احتفال الجامعة العربية بمناسبة حلول شهر رمضان قائلة: والعائلات الإسلامية الملكية الأميرية السلطانية تسرق المال العام بكلتا اليدين وهاهم ( ثوار ) هذا الزمان يقبلون أياديها ليل نهار...؟ صحيح أن الأجيال الجديدة لا تعرف الكثير عن الجيل البعثي الذي اجتثه الرفيق المناضل صدام ولا الجيل الذي اجتثه الأب القائد الأسد لكنها تعرف على الأقل أن فاقد الشيء لا يعطيه وأن الأغبياء وحدهم الذين يمكن لهم أن يجرِّبوا المجرَّب مرة جديدة..!؟ وحال البعثيين هؤلاء كحال أقرانهم العراقيين السارحين النائحين فالكل في أكل الهوا سوا بعد أن ضيِّع البعثيون فرصتهم التاريخية ففقدوا شرعيتهم الأخلاقية قبل السياسية..! إن محاولات نفخ الروح في الجسد المنكشف المتحلل كما يحاول أصحاب المبادرة الوطنية البعثية الديمقراطية التي أعلن عنها الرفيق ـ محمد سلمان ـ وهو وزير إعلام سابق قبل يومين ستبقى عقيمة فحال حزب البعث كحال بقية الأحزاب المختلفة المتعددة التي استنزفت الزمن في المراوحة في دائرة العجز والركود والإفلاس وبعضها في دائرة التبعية للأحزاب السلطوية القائدة لقاء الفتات المعلوم..! لقد بقيت هذه الأحزاب بمختلف مرجعياتها الأيديولوجية خالية الوفاض طيلة القرن المنصرم فلم يتمكن أيٌ منها من إحداث اختراق نوعي في البنية المجتمعية التي بقيت على حالها تتوارث هيمنة السلطان كما هيمنة ثقافة بطانته من الفقهاء المرتزقة..! ولأن الدين كان أساس وجوهر هذه الثقافة منذ بدأ تاريخ الإمبراطورية الإسلامية التي ثبت أركانها الرفيق ـ معاوية ـ فقد استعصت البنى المجتمعية العربية الإسلامية على كافة محاولات الاختراق وقد كان معظمها محاولات فردية...!؟ وهكذا فقد تحطمت رؤوس كافة الأحزاب السياسية المعروفة في سورية على صخرة بنية المجتمع المتوارثة .. وانتهت بذلك صلاحيتها وأصبح وجودها رمزياً..! إنه لمن المتوقع ظهور أحزاب عديدة جديدة في القريب العاجل قد يقطع بعضها مع الثرثرة النظرية عن التاريخ السوري كما العربي كما الإسلامي.. وتنحو برامجها نحو مقاربة الأوضاع الراهنة لمجمل المكونات السورية .. وتحاول إحداث اختراقات بنيوية في حائط الموروث المهيِّمن الذي يقف حائلاً دون الحداثة والعقلانية..! أما قول بعض الدراويش السوريين من العلمانيين بالعلمنة بذاتها ولذاتها على نحو مبسَّط كالذي ظهرعلى السطح مؤخراً فهو ضربٌ من السطحية والابتذال وخصوصاً في عصر العولمة الذي تراجع فيه منسوب العدالة في كافة بلدان العالم وفي مقدمتها الدول العلمانية الغربية..! فالمجتمع السوري ينشد العدالة الاجتماعية التي لم يعرفها يوماً مثلما ينشد الحرية التي افتقدها دوماً الأمر الذي يحتِّم أن تكون العلمانية نسخة يسارية متجددة تعنى بحرية الفرد مثلما تعنى بحرية مجموع الأفراد وهذه الحرية تبقى منقوصة إن لم ترافقها عدالة في السياسة والاجتماع والاقتصاد..! إن ظهور حزب علماني من هذا الطراز الجديد يعني حكماً حزب الأجيال الجديدة فأينهم القادة المبادرون المؤهلون أو ربما القائد المبادر المؤهل..!؟
13اب / اغسطس PNA:تعرض أنبوب الغاز الواصل بين إيران وتركيا صباح اليوم الجمعة للتفجير، حسب ما أعلنته وكالة "فارس" للأنباء، نقلاً عن المتحدث باسم شركة الغاز الإيرانية مجيد بوجار زاده وذكر المتحدث في تصريح للوكالة أن الانفجار حدث على بعد 60 كيلومتراً في عمق الأراضي التركية، قرب نقطة بازرغان الحدودية بين إيران وتركيا، وأوقف تدفق الغاز الإيراني إلى تركيا. وأضاف بوجار زاده إن شركة بوتاش التركية أعلنت أنها بحاجة إلى يومين أو ثلاثة أيام لتصليح الأنبوب، مؤكداً أن إيران بإمكانها القيام بذلك بشكل أسرع. وفي صباح يوم امس الجمعة الماضي تعرض أنبوب النفط الواصل بين قلعة نار ومنشآت الأهواز النفطية للانفجار، ولم تذكر السلطات الإيرانية الأسباب. وفي العاشر من أبريل/نيسان الماضي حدث انفجار في خطوط نقل الغاز بالقرب من مدينة قم وسط إيران، واتهم برويز سروري رئيس لجنة الأمن الداخلي في البرلمان الإيراني "المجموعات الإرهابية" دون
دهوك13آب/أغسطس(آكانيوز)- اعتبر نائب عن قائمة التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي، اليوم السبت، انه ينبغي على بغداد الطلب من القوات الاميركية التدخل لوقف القصف الايراني لحدود اقليم كردستان، مشيرا الى وجود تواطؤ بين بغداد وايران، مع عدم جدية واشنطن في ايقاف القصف. وقال محمود عثمان لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، انه "ينبغي على الحكومة العراقية ان تطلب رسميا تدخل القوات الاميركية لحماية حدود اقليم كردستان من القصف الايراني، ولكن بغداد لن تفعل لانها ليست ضد القصف ولوجود اتفاق سري مع طهران".. واضاف بالقول "الاميركيون يدعون بغداد للتقدم بطلب بهذا الخصوص، لكنهم غير جادين في ذلك". ولفت الى انه "منذ نحو ست سنوات ايران وتركيا يقصفون الاقليم، ولم نسمع من واشنطن كلمة احتجاج او ادانة او ما يشير الى قلقهم من هذا القصف".. ومضى يقول ان "الاميركيين يعلمون ان بغداد لن تطلب منهم التدخل، ولهذا ليسوا صادقين في كلامهم، لان بغداد متواطئة مع طهران". بحسب تعبيره. ولفت عثمان الى ان "بغداد لديها اتفاقات امنية مع كل من تركيا وايران، والاطراف الثلاثة تعتبر عناصر(PJAK) و(PKK) حركات (ارهابية)، ولهذا هناك نوع من التفاهم بينهم".. وتابع بالقول "الايرانيون والاتراك يقولون دائما نحن متفاهمون مع بغداد والاخيرة ساكتة ولم تتخذ اي موقف، والموقف الاميركي هو مجرد مزايدة". وحول عدم التزام واشنطن بحماية حدود العراق التي هي احد بنود الاتفاقية الامنية مع بغداد، تساءل عثمان "من يقرر حدود العراق، خاصة وان بغداد لا تعتبر ان ما يحدث هو هجوم على الحدود العراقية، وهي ليست ضد القصف".. مبيناً بالقول "وعليه يبدو ان الموضوع ليس له علاقة بالاتفاقية الامنية مع واشنطن". وبخصوص امكانية وقف القصف الايراني، افاد بالقول "حسب ما سمعنا من الاعلام هناك طلب مشترك من رئيس الجمهورية جلال طلباني ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني لايقاف القصف".. واستدرك بالقول " لكن لن يتوقف القصف بدون مقابل، لان الايرانيين يقولون نحن نوقف القصف ولكن يجب اخراج عناصر (بيجاك) من مناطق تواجدها والامر نفسه بالنسبة لعناصر (PKK)، وهذا قد يؤدي الى قتال كردي كردي، والموضوع ليس سهلا لان اموراً سرية تحدث من وراء الكواليس لا نعرف بها". وتصاعدت وتيرة القصف الإيراني للمناطق الحدودية في إقليم كردستان منذ أكثر من شهر بالتزامن مع تصاعد حدة الاشتباكات الدائرة بين الحرس الثوري الإيراني ومسلحي حزب الحياة الحرة لكردستان (PJAK) على الشريط الحدودي المشترك بين إيران والعراق من جهة الإقليم. وتتعرض المناطق الحدودية في إقليم كردستان باستمرار إلى قصف مدفعي وجوي من الجانبين الإيراني والتركي، وتقول السلطات التركية إنها تستهدف عناصر حزب العمال المعارض، فيما تقول إيران إنها تلاحق عناصر حركة (PJAK) التابعة لحزب العمال الكردستاني (PKK) على الشريط الحدودي. ويرى مراقبون ان الحكومة العراقية لم تتخذ مواقف حاسمة إزاء القضية، واقتصر تحركها على إبلاغ السفير الإيراني احتجاج العراق، إلا ان ذلك لم يغير في الموضوع شيئا، وما تزال تلك المناطق تتعرض للقصف الذي تسبب بنزوح مئات الأشخاص من مناطقهم. من خدر خلات، تح: وفاء زنكنه
اربيل13آب/أغسطس(آكانيوز)- قالت مصادر اعلامية تركية اليوم السبت، ان مسلحي العمال الكردستاني اختطفوا جنديا ومرشحا لمنصب قائمقام، حسب وكالة اخلاص التركية. وافادت الوكالة ان "مسلحي الكردستاني الذين قطعوا الطريق الذي يربط مدينة موش بمدينة دياربكر اوقفوا السيارات التي تمر على الطريق مساء امس". وقالت الوكالة ان "المسلحين اختطفوا مرشحا لمنصب قائمقام وجندي كان في اجازة"، مشيرة الى ان "المسلحين رددوا شعارات موالية لحزب العمال الكردستاني ومناهضة لحزب العدالة والتنمية الحاكم". واوضحت الوكالة ان "المسلحين لاذوا بعدها الفرار الى منطقة مجهولة فيما اطلقت القوات الامنية عمليات عسكرية في المنطقة للتوصل الى الخاطفين". تر: عبدالقادر الونداوي

انقرة13آب/أغسطس(آكانيوز)- ناشد حزب السلام والديمقراطية الكردي الرأي العام الدولي للتدخل لمنع حظر محطة (روج تي في)، حسب بيان للحزب. وجاء في البيان الذي اطلعت عليه وكالة كردستان للانباء (آكانيوز) والذي حمل تواقيع رئيس الحزب ونائبه واعضاء البرلمان عن الحزب ورؤساء البلديات ان "المحكمة المتعلقة بمحطة (روج تي في) في الدنمارك والتي ستبدأ في الـ15 من الشهر الجاري لاتستند الى اسسس قانونية". واشار البيان الى ان المحطة تلعب دورا مهما في ايصال الانتهاكات الواقعة بحقوق الانسان وقال ان "(روج تي في) تلعب دورا مهما في ايصال اخبار الحرب الدائرة في كردستان ومخلفاته وجرائم الحرب والانتهاكات الواقعة في حقوق الانسان والمساهمة في دعم نضال حقوق الانسان". وذكر في البيان ان "نهج المحطة هذا جعلها هدفا للاعتداءات"، مضيفا ان "الدعوى القضائية المطالبة باغلاق المحطة يعني الاعتراف بالجرائم والانتهاكات الواقعة حول حقوق الانسان". وقال الحزب في بيانه ان "المحطة تمارس نشاطات ديمقراطية وشفافة عن طريق برامجها التي تقف ضد سياسة التذويب القومي وتدافع عن ثقافة ولغة وتاريخ الكرد"، مناشدا الكرد والقوى الديمقراطية في تركيا والدنمارك ومنظمات حقوق الانسان والمدافعين عن حرية الاعلام الى "التدخل لمنع حظر المحطة". من كمال اوجي، تر: عبدالقادر الونداوي .

ساهم الكورد في مصر تاريخياً، في حركة الإصلاح والتنوير من خلال رجالات الإعلام من الأسرة التيمورية والعونية، كما وساهموا في حركة الأدب من خلال إبداعات أمير الشعراء أحمد شوقي، ورغم ظلت بقيت العلاقات الكردية المصرية علاقات غير متوازنة رغم التمهيد لها طويلاً، لأن العرب أصلاً لم يدر في خاطرهم ما للكرد من حقوق وما يريدونه من حوق تاريخية وجغرافية مسلوبة، على العكس من ذلك كله، ساند العديد من الدول العربية هجمات الأنظمة العراقية المتعاقبة على الثورات الكردية المتعاقبة، وظل القليل من الزعماء والدول العربية تقف وتنحاز وإن سراً الى الكرد ومشروعية حقوقه، وعلى رأسهم الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر، الذي في العام 1964 طالب القيادة العراقية وقادة الحركة التحررية الكردية بضرورة حل القضية الكردية سلمياً، ليدخل الكرد على أثر ذلك، في مفاوضات مع حكومة عبدالسلام عارف، مستندين الى موقف عبدالناصر المؤيد للكرد في العراق، لكن عارف لم يستثمر الفرصة وبدأ القتال ثانية. القاهرة حاضنة أول صحيفة كردية: يكتب ملا ياسين رؤوف رئيس تحرير مجلة "اشراقات كردية" التي تصدر في العاصمة المصرية القاهرة، رداً على سؤال حول اختيار القاهرة لصدور هذه المجلة، "القاهرة هي حاضنة أول صحيفة كردية في تاريخ الثقافة العربية، الجارة للكرد وذات تأثير قوي في الكتابة الكردية، ولأن القاهرة هي العقل المؤسس والمدبر للأدب العربي ومركز من مراكز نشأة الثقافة العالمية منذ القدم، ولأنني لا أحس بشئ من الحقد والضغينة في قلب أي شخص قاهري أو أي مصري تجاهي أو تجاه أي شخص غريب يدخل المدينة، ولأني لا أحس وأنا أعيش بين هذا الشعب سوى بالمحبة والحنان والوجه الباسم والكلام الطيب، ولأن القاهرة فيها ما يكفيني من الحرية حيث أقرأ وأجول وأصدر ما بدا لي دون أن يعترضني أحد أو يزعجني أحد، ولأن الهواء النقي والجو المناسب للقراءة والكتابة في القاهرة عوامل مشجعة لبذل أقصى ما في الانسان من العطاء الأدبي والانساني والثقافي"، وربما هو شعور نابع من احساس صامد في الاستمرار او الديمومة إذ صدر قبل 113 عاماً من تاريخ صدور هذا العدد التجريبي من مجلة "اشرقات كردية" صدر أول عدد من صحيفة "كوردستان" للأمير مقداد مدحت بدرخان. "كردستان بين التنقل و"اشراقات كردية" بين التشبث بالمكان: لم يستطع مقداد مدحت بدرخان القائم على اصدار أول صحيفة كردية باسم "كردستان" في 22 نيسان / أبريل من العام 1898، التثب مع جريدته في المكان، فقد صدر من العدد1-5 في القاهرة، ومن العدد 6-19 تم استمرار الصدر للصحيفة في جنيف بسويسرا، ومن ثم عادت الصحيفة مع صاحبها الى القاهرة لتصدر فيها الأعداد من 20 -23، ليصدر العدد 24 في لندن ببريطانيا، ومن العدد 25 – 29 في فولكستون – شمالي بريطانيا، ومن العدد 30 -31 أيضاً في جنيف بسويسرا، ليكون صدور العدد الأخير في 14نيسان العام 1912. "اشراقات كردية" والاحتفاء بالأقلام المصرية المحتفية بدورها بالكرد: يكتب الكاتب المصري محمود زايد، في مقاله الموسوم: الكرد أو كردستان .. حكاية شعب يناضل وهمُ وطن مغتصب، "إذا فتحت عينيك يوماً على طبيعة خلابة مبهرة، فثق أنك في كردستان، واذا آنست نخوة لاطفة وشجاعة عاقلة وحياة أسرية دافئة، وتديناً غير افراط فأنت في معّية الشعب الكردي". كما يكتب في العدد التجريبي الكاتب لويس جريس، رئيس تحرير مجلة صباح الخير الأسبق، مقالاً تحت عنوان : "الأكراد في مصر" والكاتب علواني مغيب نائب رئيس تحرير مجلة روزا اليوسف (فضفضة) والكاتبة عبير المرسي مقالاً تحت عنوان (العلاقات المصرية الكردية عبر التاريخ) ويشارك في اغناء العدد التجريب كل من الكاتب درية عوني، عبد الناصر الدشناوي، السيد عبد الفتاح، بهاء عبد المجيد. في الجانب الكردي يكتب الكاتب الكردي لقمان محمود عن (العنصر الدرامي في تجربة عبد القادر سعيد الشعرية) والباحث الكردي – الأردني محمد علي الصويركي حول (محطات كردية مضيئة في تاريخ مصر)، وفينوس جمال حول (نبذة عن المرأة الكردية) والكاتب عماد علي حول (كيف يتناول الاعلام العربي القضية الكردية)، والكاتب فتح الله حسيني حول (كتابات في المسألة الكردية) بالاضافة الى الصحفي الميداني العراقي المقيم في القاهرة ابراهيم محمد شريف الذي استطلع رأي الفنان المصري القدير أحمد عبد الوارث حول اقليم كردستان تاريخه المشرف بالنضال والعمل المبدع) ورأي الفنانة حنان مطاوع حول المشهد السينمائي في الاقليم. مجلة "اشراقات كردية"، مجلة كردية تصدر باللغة العربية في القاهرة، وتحتفي قدر الامكان بالكرد، سياسياً وأدبياً وثقافياً واجتماعياً، بأقلام مصرية مميزة، وتقدم المشهد الكردي في صورته الراهنة بلا زيف. ينشر هذا المقال بالتزامن مع نشره باللغة الكردية في صحيفة "كوردستاني نوي" اليومية. فتح الله حسيني .
ابطلت القوات الأمنية، اليوم السبت، مفعول عبوة ناسفة في ناحية جلولاء بقضاء خانقين كانت قد زرعت في طريق وفد اعلامي من القنوات الاعلامية الكوردية. وقال مراسل PUKmedia عباس حميد، الذي كان ضمن الوفد الاعلامي أنه أثناء توجههم الى ناحية جلولاء من أجل اجراء مسح اعلامي حول وضع الكورد في تلك المناطق، تبين لهم ان مجموعة إرهابية كانت قد زرعت عبوة ناسفة في طريقهم، وبعد الكشف عنها تم ابطالها من قبل القوات الأمنية دون وقوع خسائر.
مرحبا يا اميرتي الجميلة انا انسان وانت انسانة وحسب منطق الطبيعة لا فرق بيننا سوى بالوظيفة العضوية وهي الجنس نحن كائنات حية بالمعنى المجرد كونتنا الطبيعة لنحيى في اطارها حسب نواميسها ومنحتنا القدرات اللازمة لهذه المهمة اي الحياة بشكل طبيعي ومن صفات الحياة الطبيعية الحرية والكرامة والسلام والعدالة ورفاهية الانسان وسعادته اذن هذه قيم طبيعية وجدت مع الانسان هبة من الطبيعة له وليست عطية من الانسان اتجاه الانسان غاليتي : من هذا المفهوم للحياة والانسان والطبيعة عناصر التكوين ننطلق بالاحساس بانفسنا وما حولنا وعليه فان نقطة الانطلاق تبدا من الذات لتاخذي سلاحك في مواجهة تحديات الحياة عودي الى ذاتك وتفحصي زواياها وابحثي عن مكنوناتها ستجدين فيها كل ما يلزمك في معركة حياتك في ذاتك تجدين ارادة الحياة واللتي تتشكل من ارادة التحدي والصمود والمثابرة والبحث والتقصي والمواصلة والعمل والانتاج والتعلم والتطوير للملكات الذاتية من عقل ونفس وجسد وارادة التغيير واثبات الذات في كل زمان ومكان وتحقيق الذات بابسط المقومات واقصر الطرق واقل مجهود وستجدين في ذاتك كل معاني القيم الحياتية وستحسين بها من الحرية والامن والعدل والكرامة والقيمة الذاتية الاعتبارية وبعد هذه الاكتشافات ستعملين على صنع شخصية مستقلة لك ذات برنامج خاص بك باطار فلسفي خاص بك يعتمد على ظرفك المعيشي وبيئتك المحيطة وواقعك الاجتماعي وثقافتك وتعليمك ومعرفتك وخبرتك الحياتية وقدراتك العقلية والجسدية والنفسية وستعملين على خلق واقع افتراضي بك داخل مخيلتك يحتوي كل عناصل الحياة اللتي توافق شخصيتك ضمن فلسفتك وبرنامجك من مجتمع واصدقاء واحباب واهل واقرباء ومعاونين ويشمل العالم الافتراضي هذا شكلا خاصا بك من الارض والطبيعة والكون والبيئة وكل مظاهر الحضارة الانسانية اللتي تتخيلينها وتطمحين للعيش ضمنها العالم الافتراضي هذا يزيل من داخلك كل احساس بالتراجع والاحباط والياس والحزن والاكتئاب والفشل وقلة الاحساس بالثقة والقيمة المعنوية وسيكون العالم الافتراضي الذي تخلقينه في مخيلتك هو مدرستك ومكان تدريبك واعدادك وتاهيلك لخوض غمار الحياة الحقيقية في واقعك الحياتي اللذي تعيشينه وعليك ايضا ان تضعي برنامجا معيشيا لك انت يهدف الى تطوير قدراتك الجسدية والذهنية والنفسية وتصليب الارادة وتقوية الذات مثل ممارسة الرياضة الجسدية والحفاظ على الصحة بتوفير بيئة طبيعية محيطة بك والتعرض للطبيعة للهواء الطلق والشمس والخروج للطبيعة للتنزه والتامل والمحافظة على غذاء طبيعي صحي وعليك الاكثار من التعلم والمطالعة والتفكير والبحث والربط والاستنتاج وعليك ان تتسلحي بارادة اقتحام الحياة والجراة على مواجهة المواقف مهما كانت النتائج ولا تطلبين اعتبارا من احد او معونة او اي توجيه قودي نفسك بنفسك واقتنعي بان لديك المقومات الطبيعية والقدرات الكافية واللازمة المولودة معك اللتي من خلالها تقدرين ان تصنعي المستحيل ولكن عليك بالبحث عن هذه المقومات في ذاتك واكتشافها ومعرفة طريقة استعمالها اميرتي الجميلة: اتمنى لك حياة سعيدة كريمة تمارسين بها كل حريتك وتحققين امانيك وترتقين الى مستوى الطموح اللذي يليق بك وتتمنينه محبتي لك واحترامي والى اللقاء مع اخبارك الطيبة قبلاتي لك
خلافاً لما يظنّه أغلب المسلمين، فالإسلام لم يحسّن وضع المرأة أبداً ولو قليلاً. بل في الواقع قد شوّهها بدلاً من أن يرفع مكانتها. وهناك العديد من الدلائل والبراهين على ذلك، وأحد تلك البراهين يمكن أن نجدها في الحديث ((عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: لم أزل حريصا على أن أسأل عمر رضي الله عنه، عن المرأتين من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، اللتين قال الله لهما: {إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما}. فحججت معه، فعدل وعدلت معه بالإداوة، فتبرز، حتى جاء فسكبت على يديه من الإداوة فتوضأ، فقلت: يا أمير المؤمنين، من المرأتان من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، اللتان قال الله عز وجل لهما: {إن تتوبا إلى الله}. فقال: واعجبي لك يا ابن عباس، عائشة وحفصة، ثم استقبل عمر الحديث يسوقه، فقال: إني كنت وجار لي من الأنصار في بني أمية بن زيد، وهي من عوالي المدينة، وكنا نتناوب النزول على النبي صلى الله عليه وسلم، فينزل يوما وأنزل يوما، فإذا نزلت جئته من خبر ذلك اليوم من الأمر وغيره، وإذا نزل فعل مثله، وكنا معشر قريش نغلب النساء، فلما قدمنا على الأنصار إذا هم قوم تغلبهم نساؤهم، فطفق نساؤنا يأخذن من أدب نساء الأنصار، فصحت على امرأتي فراجعتني، فأنكرت أن تراجعني، فقالت: ولم تنكر أن أراجعك، فوالله إن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ليراجعنه، وإن إحداهن لتهجره اليوم حتى الليل. فأفزعني، فقلت: خابت من فعل منهن بعظيم...)) [صحيح البخاري، كتاب المظالم، 2336] كما ترى عزيزي القارئ، فهذا الحديث طويل جداً، وبإمكانك الرجوع إلى المصدر. فنرى هنا أنّ عمر يشتكي بأنّه بينما كان أهل قريش يتسلّطون على نسائهم، عندما قدِموا إلى المدينة لاحظوا أنّ نساء النصارى كانت لهنّ الكلمة وكُنّ يمتلكن السلطة على أزواجهنّ. كانت مكّة عبارة عن محور ديني رئيسي. وكما هو حال كل المحاور الدينية، حيث تكون فيه تتجاوز فيه العصبية الدينية الحسّ العام في أغلب الأحيان، وحيث يكون للدين قبضة قوية على الحياة، يكون هناك معاملة سيئة للنساء. لم تكنّ مكّة استثناءً. وكان من الطبيعي أنّ وضع النساء في مكّة أقلّ من أخواتهنّ المسيحيات أو اليهوديات، وعندما لاحظن الحريات التي كانت تتمتع بها نساء المدينة، أردن ذلك لأنفسهنّ أيضاً. وهذا طبعاً لم يحصل بفضل محمد وعمر، أكثر الرجال المتعصّبين في مكّة. فالمناقشة التي قرأناها في الأعلى بين شخصيتين محوريتين في الإسلام تثبت أنّهما لم يكونا مسرورين لرؤية نسائهما وهنّ يتذوّقن طعم الحرية والتحرّر. من جهةٍ أخرى لم يكن العرب معتادين على تدوين تاريخهم وكتابة أبرز أحداث حياتهم. أمّا ما كتبه المؤرّخون الإسلاميون عن تلك الفترة يظهر لنا النظرة الانتقاصية التي كانوا ينظرون بها إلى تلك الأيام حيث أنهم أطلقوا عليها اسم "الجاهلية" وادّعوا أنّ أهلها كانوا متخلّفين وبدائيين حتى وصل الإسلام، حيث أنهم كانوا يدفنون بناتهم أحياءً وكانوا في حالة حرب وصراع مستمرين. كما أنهم ادّعوا أنّ المرأة قبل الإسلام كانت لا تساوي شيئاً وأنها كانت أقل قيمةً من الجمل أو الشاة، وأنّ النبي هو من أعطى للمرأة قيمة كبيرة وأعلى من شأنها وجعلها من مصاف الكائنات البشرية. إلا أنّ الحديث الذي ورد ذكره في الأعلى يخبرنا قصّة مختلفة تماماً. يمكننا أنّ نلاحظ أنّ النساء العربيات في أيّ مكان، باستثناء مكّة، كنّ يتمتّعن بحقوق وحريات أكثر نزعها منهنّ الإسلام. ويظهر بأنّ المعاملة السيئة للنساء في الإسلام هي ليست نتيجة انتداب قدسي أو إلهي، بل هي نتيجة المعاملة التي كان يعامل فيها رجال قريش نسائها. فالنبي أصله من قريش، وقد تلقى تربيته فيها، حيث أنه وجد أنّ أفضل طريقة لمعاملة النساء هي الطريقة التي شاهدها خلال نشأته. لذلك وبشكل طبيعي رسّخ تلك النظرة المحتقرة للمرأة في دينه وفي كتابه. كلّ مرّة كان يريد فيها محمد أنّ يتحدّث وأن يخرس الآخرون، كان يجعل الله بنزّل عليه آية ما. كان رجلاً من الطّراز القديم، وكان لديه حريماً يتكوّن من حوالي عشرين امرأة ما بين زوجة ومحظية. جميع زوجاته كنّ جميلات وفتيّات ومن أنساب عريقة (باستثناء زوجتيه الأولى والثانية: خديجة وسودة اللتان تزوّجتاه عندما كان ما يزال فقيراً) وفي مرحلة متقدّمة من عمره أصبح محمد زعيماً حربياً وقوياً. وبذلك كان بإمكانه تحمّل أعباء عدّة زوجات حتى أنّ بعض النساء كنّ قد أتين إليه وعرضن أنفسهنّ عليه. إلا أنه لم يكن يختار إلا أجملهنّ. لكنّ القوّة والسلطة السياسية ليست بديلاً عن الرّغبة الجسدية. إذ أنّ محمد كان مدركاً للفرق العمري بينه وبين زوجاته الشابّات. وكان يغار من الشبّان ومن نظراتهم نحو نساءه، وكان يحذّر نساءه مراراً وتكراراً من خيانته. {يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا * وَمَنْ يَقْنُتْ مِنْكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقًا كَرِيمًا} [الأحزاب: 30- 31] وغالباً ما كان يوصيهنّ ويذكّرهنّ بأن يتصرّفن بطريقة معيّنة حيث لا يجذبن انتباه الرجال الآخرين، وبأن يغطّين أنفسهنّ كي يتميّزن عن النساء الأخريات، وكي لا يتحرّش بهنّ الغرباء {يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا * وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} [الأحزاب: 32- 33] تظهر الآيات المذكورة في الأعلى القلق والمخاوف التي تنتاب رجلاً متقدّماً في السن لديه حريم من الزوجات الجميلات والشابّات. كان بحاجة لأن يسيطر عليهنّ سيطرة تامّة وهذا هو سبب إصراره على تغطية أنفسهنّ. والمضحك – المبكي أنّ هذا الأمر الذي صدر من أجل نساء النبي فحسب أصبح جزءاً لا يتجزّأ من الشريعة وتمّ فرضه لأكثر من أربعة عشر قرناً في جميع البلدان الإسلامية. كان النبي يؤكّد وباستمرار ضرورة أن تطيع المرأة زوجها. فهل لهذا الأمر علاقة بواقع أنّ أغلب نساءه كنّ قاصرات ومراهقات ويجب السيطرة عليهنّ سيطرة تامّة؟ قد لا يطعن أوامره الشخصية، إلا أنهنّ لا يستطعن مخالفة أوامر الله. لذلك عندما كان محمد يواجه بعض المشاكل المتعلّقة بالأمور الزوجية والمنزلية كان يعجّل الله لإنقاذه وينزّل عليه آيات يلجم من خلالها نساءه كالآية التالية: {عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا} [التحريم: 5] الواقع والتاريخ يخبراننا أنّ النساء في شبه الجزيرة العربية ما قبل الإسلام كنّ يتمتّعن بالحرية والسلطة أكثر ممّا أصبحن عليه بعد مجي الإسلام، ونستشفّ ذلك من حقيقة أنّ خديجة زوجة محمّد الأولى كانت لها تجارتها الخاصّة، وكان هناك العديد من الرجال الذين يعملون لصالحها. ومن المعروف جيداً أنّ محمد كان أحد موظّفيها. هل عرفنا امرأة مثل خديجة في الإسلام، لها تجارتها الخاصّة، مستقلّة، ولديها الكثير من الرجال الذين يعملون تحت إمرتها؟ بالنسبة لمحمد وأصحابه، لم تكن المرأة أكثر من مجرّد موضوع للجنس والشهوة. ويقال أنه كان يرفض السلام معهنّ باليد. وحينما جئن لمنحه ولائهنّ، أوفد محمد لعمر مهمّة مقابلتهنّ. لعلّ النبي كان مشتتاً بين دوافعه الجنسية وأفكاره الدينية. لا بدّ وأنّ شيئاً ما كان يجري داخل عقله جعله يشعر بالذنب عندما كان يلامس النساء. كما أنّ النبي كان يعتقد أنّ النساء قاصرات في العقل والدين، وأنّ أغلب أهل النار هم من النساء لأنهنّ جاحدات، ليس لله، بل لأزواجهن. وها هو الحديث: ((عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في أضحى أو فطر إلى المصلى، ثم انصرف، فوعظ الناس وأمرهم بالصدقة، فقال: (أيها الناس، تصدقوا). فمر على النساء فقال: (يا معشر النساء تصدقن، فإني رأيتكن أكثر أهل النار). فقلن: وبم ذلك يا رسول الله؟ قال (تكثرن اللعن، وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين، أذهب للب الرجل الحازم، من إحداكن، يا معشر النساء). ثم انصرف، فلما صار إلى منزله، جاءت زينب، امرأة ابن سعود، تستأذن عليه، فقيل: يا رسول الله، هذه زينب، فقال: (أي الزيانب). فقيل: امرأة ابن مسعود، قال: (نعم، ائذنوا لها). فإذن لها، قالت: يا نبي الله، إنك أمرت اليوم بالصدقة، وكان عندي حلي لي، فأردت أن أتصدق به، فزعم ابن مسعود: أنه وولده أحق من تصدقت به عليهم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (صدق ابن مسعود، زوجك وولدك أحق من تصدقت به عليهم).)) [صحيح البخاري: كتاب الزكاة، 1393] من الصعب جداً التصديق أنّ الرجل الذي يعتقد بأنّ النساء مسؤولات عن ضياع وتيه الرجال، وأنّ أغلب أهل جهنّم منهنّ لأنهنّ جاحدات لأزواجهنّ وأنهن ناقصات عقل ودين، هو رجل يحترم المرأة!! فهناك العديد من الأحاديث المكرّرة في عدّة أماكن. وفي إحداها يشرح النبي السبب الذي من أجله يعتقد أنّ المرأة ناقصة عقل ودين ((عن أبي سعيد الخدري قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في أضحى، أو فطر، إلى المصلى، فمر على النساء، فقال: (يا معشر النساء تصدقن فإني أريتكن أكثر أهل النار). فقلن: وبم يا رسول الله؟ قال: (تكثرن اللعن، وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن). قلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟ قال: (أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل). قلن: بلى، قال: (فذلك من نقصان عقلها، أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم). قلن: بلى، قال: (فذلك من نقصان دينها).)) [صحيح البخاري، كتاب الحيض، 298، 913، 1393، 1850، 2515] إذاً وحسب طريقة تفكير النبي المقدّس والمعظّم، فالنساء قاصرات من الناحية العقلية لأنّ شهادة امرأتين تساوي شهادة رجل واحد. كما أنّهنّ قاصرات من الناحية الدينية لأنه وخلال فترة الحيض لا يستطعن الصلاة أو الصيام. إذ ليس من الواضح ما كان قصد النبي من عبارته "نقصان دينها". على الأرجح أنه كان يعني أنّ المرأة أقل تطوّراً من الناحية الروحانية من الرجل. ومن خلال اللجوء لمثل هذه الأعذار لإثبات وجهة نظره يبدو أنّ هذه القوانين الظلمة والجائرة كانت سائدة في المجتمع العربي. والنبي على أية حال حاول أن يعمّمها ويجعلها قوانين عالمية من خلال إدخالها في قرآنه. لكن أليس من السخف إثبات قضية سخيفة عن طريق مرجعية أخرى سخيفة؟ من الذي قال أنّ شهادة المرأة يجب ألا تعادل شهادة الرجل؟ سواءً أكان النبي الذي ابتكر مثل هذا النظام غير العادل أو كان هذا النظام شائعاً قبل النبي في مجتمعه، هذا القانون غير معقول وغير عقلاني ولا يمكن استخدامه كدليل أو حجّة لإضفاء لقب ناقصات العقل والدين على النساء. لطالما استغلّ النبي الخوف كوسيلة لإيصال فكرته وزرعها. فربّه سيرسل النساء إلى الجحيم لأتفه الأسباب كعدم رضا زوجها عنها: ((عن ابن عباس قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (أريت النار فإذا أكثر أهلها النساء، يكفرن). قيل: أيكفرن بالله؟ قال: (يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر، ثم رأت منك شيئا، قالت: ما رأيت منك خير قط).)) [البخاري، كتاب الإيمان، 421، 715، 1004، 3030، 4901] على كل حال، ليس هناك أيّ ذكر بأنّ الرجال سيعانون أيّ عقاب جرّاء سوء معاملتهم لزوجاتهم. في الواقع، هناك تعليمات واضحة وصريحة تبيح للرجل ضرب زوجته واضطهادها جسدياً ونفسياً. نعم، وهذا أمر مباشر من الله في كتابه: {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا} [النساء 34] إذا كان لأي أحد شكّ بشأن وضع المرأة في الإسلام، فالآية التي وردت في الأعلى ستزيله. إنها تصرّح وبوضوح أنّ الرجال "قوّامون" على النساء، وهكذا فإنه يسلبهنّ حرّيتهنّ واستقلالهنّ الذاتي، ويجعلهنّ أمات مذلولات للرجال. إنّها تصرّح أنّ الرجال هم سادة ومالكي المنزل لأنهم هم المعيلين. كما أنّها تشير ضمناً إلى أنّ النساء عاجزات أو لا يستطعن العمل ويصبحن مستقلاّت وعائلات. يفترض أنّ تعمل المرأة في المنزل، أن ترعى الأطفال والبيت، وأنّ ذلك لا يساوي شيئاً، وعلاوةً على ذلك يجب أن تكون ممتنّة لقطعة الخبز التي يقدّمها لها زوجها. حتى هذه النقطة نكتشف أنّ المرأة ليست أكثر من عبدة. ومع ذلك فإنّ النبي لا يتوقّف عند هذه النقطة. بل يجيز للرجل إنزال العقوبة بزوجته، شفهياً، جنسياً، وجسدياً، وبذلك ينزل من قيمتهم لمستوى الحيوانات. في عالم قد تكلّفك الوحشية ضدّ الحيوانات غرامة بالغة وحتى السجن، فإنّ هذه التعليمات "المقدّسة" تصبح صعبة الهضم. من التناقض الفاضح التفكير بأنّ إله عطوف عادل قد ينطق بمثل هذه الأمور الفظيعة حول إحدى مخلوقاته. إنّ تفوّق الرجال على النساء مُصَدّقٌ عليه في الآية التالية: {وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ} [البقرة: 228] في موضعٍ آخر يقارن النبي النساء بالشيطان ((عن جابر ؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى امرأة. فأتي امرأته زينب، وهي تمعس منيئة لها. فقضى حاجته. ثم خرج إلى أصحابه فقال: "إن المرأة تقبل في صورة شيطان، وتدبر في صورة شيطان، فإذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله. فإن ذلك يرد ما في نفسه".)) [صحيح مسلم، كتاب النكاح، 1403] على الأرجح أنّ النبي قد اعتقد أنه من القداسة أن يذهب إلى إحدى زوجاته بعد اشتهاء امرأة أخرى. أنا أستغرب فعلاً ماذا سيكون شعور الزوجة عندما تعلم أنّ زوجها يتخيّل وجه امرأة أخرى أثناء مواقعتها، وأنها ليست سوى وسيلة لتفريغ شحنته؟ هناك الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث الفظيعة. والحديث التالي برأيي يعبّر عن هذه الفظاعة بوضوح ((عن أبي هريرة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت، فبات غضبان عليها، لعنتها الملائكة حتى تصبح).)) [صحيح البخاري، كتاب بدء الخلق، 3065، 4897، 4898] هذا الحديث يجعلنا نتساءل إذا ما كان شغل الله الشاغل هو إرضاء الرغبات الجنسية لعباده من الذكور؟ يبدو من السخيف أنّ الله سيوظّف العديد من الملائكة ليس لها عملاً سوى الجلوس وإلقاء اللعنات على المرأة التي لا تلبي رغبات زوجها الجنسية. فالأحاديث التي على شاكلة الحديث السابق تتكرّر كثيراً لدرجة لأنه قد يعتقد البعض أنّ الله منحرف طاعن في السن، ويحصّل رغبته من خلال مراقبة الناس وأفعالهم. ((عن أبي هريرة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا باتت المرأة مهاجرة فراش زوجها، لعنتها الملائكة حتى ترجع).)) [صحيح البخاري، كتاب النكاح، 4898، 3065] من الصعب التكهّن لماذا كان النبي مهتماً جداً بهذه المسألة. لكن مجدداً علينا أن نتذكّر بأنه كان رجلاً كهلاً. على الأرجح أنّ أسنانه كانت تتساقط. من ناحية أخرى، كان لديه زوجات شابّات. ربّما كنّ يستمتعن بوضعهنّ الذي هنّ فيه بصفتهم زوجات النبي ويعتبرن من خير نساء العرب، لكن من المحتمل أنّهنّ لم يكنّ يتقن لمشاركة الفراش مع رجل عجوز. ربّما كانت هذه التحذيرات من "لعنة الملائكة واستياء الله" كانت أحد أشكال الترهيب لكي تنام المرأة مع زوجها حتى ولو كان عجوزاً. في الحقيقة أنا مستاء جداً من هذه الطريقة في معاملة النسوة. والحديث التالي يعتبر من أكثر التعليقات والتصريحات إهانةً وتحقيراً صدرت عن نبي ((عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء).)) [صحيح البخاري، كتاب النكاح، 4808] لكنه لم يتوقف عند هذا الحدّ. ففي كل مناسبة كان يجد فيها عذراً ليظهر يأسه من المرأة ويزرع في عقول أتباعه أحاديث وأفكار مسمومة كالحديث التالي على سبيل المثال ((عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: استوصوا بالنساء، فإن المرأة خلقت من ضلع، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء.)) [صحيح البخاري، كتاب الأنبياء، 3153] كيف يمكن لمجتمع ما أو أمة ما احترام نسائها عندما يكون نبيّها ينظر تلك النظرة إليهنّ؟ عندما ينظر بتلك النظرة إلى إيمانهنّ، نظرة ساخرة ومستهزئة من ذكائهنّ وقدراتهنّ العقلية، عديمة الاحترام لحقوقهنّ ومتفّهة لمنزلتهنّ، ماذا بإمكاننا أن نتوقع من هكذا أتباع؟ ((عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا: مريم بنت عمران، وآسية امرأة فرعون، وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام).)) [صحيح البخاري، كتاب فضائل الصحابة، 3558] هنا يخلط محمد بين مريم ابنة عمران و أخت موسى وهارون وبين ماريا أو مريم العذراء والدة يسوع المسيح. وقد ارتكب الخطأ نفسه في القرآن. مريم ابنة عمران لا تعتبر شخصية دينية محورية. في الواقع، حتى أنها قد عصت الله في أحد المرات. كما أننا لا نعرف من هي آسية زوجة فرعون. لابدّ وأنها شخصية أسطورية سمع بها محمد من مصدر ما، وقد تمّ نسيانها في الوقت الحالي. إنّ المعايير والقيم الأخلاقية للنبي يمكن استشفافها من الأمثلة التالية التي تروي مقتطفات ومواقف من حياته. كهذا على سبيل المثال ((عن أبي أسيد رضي الله عنه قال: خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم حتى انطلقنا إلى حائط يقال له: الشوط، حتى انتهينا إلى حائطين، فجلسنا بينهما، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (اجلسوا ها هنا). ودخل، وقد أتي بالجونية، فأنزلت في بيت في نخل في بيت أميمة بنت النعمان بن شراحيل، ومعها دايتها حاضنة لها، فلما دخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم قال: (هبي نفسك لي). قالت: وهي تهب الملكة نفسها للسوقة؟ قال: فأهوى بيده يضع يده عليها لتسكن، فقالت: أعوذ بالله منك، فقال: (قد عدت معاذ). ثم خرج علينا فقال: (يا أبا أسيد، اكسها رازقتين وألحقها بأهلها).)) [صحيح البخاري، كتاب الطلاق، 4956، 4957] أليس للنبي ما يكفيه من النساء؟ هل كان عليه أن يضاجع أيّة امرأة جميلة يلتقي بها؟ لنمعن النظر في مزاجه. في لحظة معيّنة أخذته الشهوة وطلب من مضيفته بأن تهب له نفسها، وعندما رفضته غضب وأصبحت ردّة فعله عنيفة، ثمّ رفع يده ليضرب بها المرأة الفقيرة، وعندما استعاذت المرأة بالله منه، عاد على وعيه وشعر بالذنب من سلوكه، وللتخفيف من عذاب ضميره، قرّر أن يعوّض المرأة الضحيّة عن طريق رشوتها. ماذا نستنتج من هذه الحادثة، وهي من أكثر المصادر الإسلامية اعتماداً وثقة. لم يكن النبي يكنّ أي اعتبار للمرأة. فبالنسبة له كانت المرأة تمثل كل شيء شرير وخبيث وشيطاني. وحتى في اللاوعي عنده نظر النبي على المرأة كعلامة للأمراض والمآسي. فعندما رأى امرأة سوداء في منامه، فإنّ نظرته إلى النساء وخصوصاً السوداوات منهنّ قادته لتفسير حلمه كإشارة للوباء أو المرض. ((عن سالم بن عبد الله، عن أبيه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (رأيت كأن امرأة سوداء ثائرة الرأس، خرجت من المدينة، حتى قامت بمهيعة - وهي الجحفة - فأوَّلت أن وباء المدينة نقل إليها).)) [صحيح البخاري، كتاب التعبير، 6631] وحتى في الأمور الدينية، فإنه كان يؤكّد على الوضاعة الرمزية للنساء ((عن سهل بن سعد؛ قال: لقد رأيت الرجال عاقدي أزرهم في أعناقهم، مثل الصبيان، من ضيق الأزر، خلف النبي صلى الله عليه وسلم. فقال قائل: يا معشر النساء! لا ترفع رؤوسكن حتى يرفع الرجال.)) [صحيح مسلم، كتاب الصلاة، 133، 441] وكما يتبيّن لنا في الحديث التالي، ختم محمد على النساء ختم الاستعباد الأبدي ((عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يحل لأمرأة، تؤمن بالله واليوم الآخر، أن تسافر مسيرة يوم وليلة ليس معها حرمة).)) [صحيح البخاري، باب تقصير الصلاة، 1036، 1037] اسمحوا لي الآن أن أختتم مقالتي حول وضع المرأة في الإسلام بهذه الكلمات الحكيمة العطرة التي قالها نبي الله والتي نجدها في الأحاديث: ((عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه. يعني: (لولا بنو إسرائيل لم يخنز اللحم، ولولا حواء لم تخن أنثى زوجها).)) [صحيح البخاري، كتاب الأنبياء، 3152، 3218] ((قال رسول الله: لن يفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة.)) [صحيح البخاري، كتاب الفتن، 6686] ((لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحدٍ لأمرت النساء أن يسجدن لأزواجهنَّ؛ لما جعل اللّه لهم عليهنَّ من الحقِّ)) [الدرامي، 1463] ((أنس بن مالك قال:- "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة: رجل أم قوما وهم له كارهون، وإمرأة باتت وزوجها عليها ساخط، ورجل سمع حي على الفلاح ثم لم يجب".)) [سنن الترمذي، أبواب الصلاة، 355] ((عن أبي ذر؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا قام أحدكم يصلي، فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل آخرة الرحل. فإذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل، فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود".)) [صحيح مسلم، كتاب الصلاة، 265/ 510] *** *** *** عن موقع Faithfreedom.org علي سينا: محرّر الموقع السابق الذكر ومشارك في منظّمة (Beyond Jihad - Critical Voices from Inside Islam). ومؤلّف كتاب: فهم شخصية محمد: السيرة النفسية لرسول الله. Understanding Muhammad: The Psychobiography of Allah s Prophet.
هل تختلف القومية العربية عن الحركة الصهيونية؟ من مفارقات التاريخ المعاصر، أن الحركتين القوميتين السياسيتين الأكثر عداء لبعضهما البعض والأكثر اقتتالا وتطاحنا بينهما، هما حركة القومية العربية والحركة الصهيونية اللتان تشتركان في نفس الفكر القومي القائم على العرق والانتماء الإثني، وهو التقارب ـ الفكري والإيديولوجي ـ الذي كان ينبغي أن يجعل من الحركتين أختين شقيقتين لأنهما ترضعان من نفس الثدي للإيديولوجيا العرقية، بدل أن تحارب إحداهما الأخرى في عداء دائم ومستحكم. فكيف تتّحد وتتآخى الصهيونية والقومية العربية، على مستوى التوجهات الفكرية والمبادئ الإيديولوجية ذات المضامين العرقية، رغم ما يفرّق بينهما من عداء عجز العالم كله عن وضع حد له، مع كل ما يبذله من مجهود من أجل المصالحة بين العرب واليهود؟ إن ربط الهوية بالعرق، كما تفعل القومية العربية، يجعل هذه الأخيرة صنوة للحركة الصهيونية التي تنبني إيديولوجيتها كاملة على فكرة "العرق اليهودي"، تماما كما تتأسس إيديولوجية القومية العربية هي كذلك على فكرة "العرق العربي". وهذه الوحدة الفكرية والإيديولوجية ـ العرقية ـ للقومية العربية والحركة الصهيونية هي ما أريد توضيحه وتحليله في هذا المقال. ما الذي يميز القومية العربية كحركة سياسية عروبية؟ ما هي خصائصها الرئيسية؟ إذا عرفنا كيف ولماذا نشأت حركة القومية العربية، سيسهل علينا أن نحدد خصائصها ونتعرف على مميزاتها. بدأت نشأة القومية العربية مع بداية القرن الماضي (ابتداء من 1912)، نتيجة اقتناع النخب المثقفة العربية بأن أخص ما يجمع بين العرب هو انتماؤهم إلى أصل إثني واحد هو العرق العربي، مع ما يصاحب ذلك من عناصر مشتركة أخرى كاللغة والثقافة. وهو ما يؤهلهم للتكتل والتوحد بناء على وحدة العرق والدم، لمواجهة تركيا المسلمة التي كانت تمثل الخلافة الإسلامية. هكذا يكون مفهوم "الوحدة العربية" قد قام، لا على أساس سياسي أو جغرافي أو اقتصادي، مثل "الاتحاد الأوروبي" أو "منظمة الوحدة الإفريقية" (الاتحاد الإفريقي حاليا) أو مشروع "الاتحاد من أجل المتوسط"، أو "اتحاد دول جنوب أسيا للتعاون الإقليمي"، أو "السوق المشتركة لدول إفريقيا الجنوبية والشرقية"... بل انبنى منذ بدايته على أساس عرقي وهو وحدة العرق والأصل الإثني. واللافت أن الهدف من هذه "الوحدة العربية" لم يكن هو مقاومة الاستعمار الأوروبي المسيحي، بل مواجهة تركيا المسلمة التي كانت تمثل الخلافة الإسلامية، كما سبقت الإشارة. وبجانب المفهوم العرقي "للوحدة العربية"، نشأ المفهوم الجغرافي المصاحب له، والذي يعني المجال الترابي الذي تعيش به وتحتله العروبة العرقية. إنه مفهوم "الوطن العربي" الذي توسع وامتد بعد الحرب العالمية الثانية، في أوج غليان القومية العربية، ليشمل كل البلدان التي توجد بها نخب عروبية تنحدر ـ أو تعتقد ذلك أو تدعيه ـ من مهاجرين عرب نزحوا منذ قرون من بلدانهم العربية الأصلية إلى تلك البلدان غير العربية، مثل بلدان تامازغا بشمال إفريقيا، والسودان، والصومال وجيبوتي... هذه النخب عملت، بمساعدة الاستعمار، خصوصا الفرنسي كما في حالة المغرب، على إلحاق تلك البلدان غير العربية بمجموعة الدول العربية وبجامعة الدول العربية التي هي تجمّع للدول ذات الانتماء العرقي العربي. وقد لجأ الحكام العروبيون لهذه البلدان غير العربية، التي لم يكن أحد يشك في انتمائها غير العربي قبل أن تغزوها القومية العربية الصاعدة، إلى سياسة التعريب العنصرية لتحويلها إلى بلدان عربية "حقيقية". وسياسة التعريب هذه، ليست إلا صيغة قومية عروبية لسياسة التهويد الصهيونية التي تنهجها إسرائيل بفلسطين، وهو ما يبرز وحدة الفكر العرقي العنصري، الذي تغرف منه كل من إيديولوجية القومية العربية والحركة الصهيونة. فسياسة التهويد الصهيونية ترمي إلى جعل فلسطين أرضا يهودية، إنسانا وهوية ولغة وثقافة وتاريخا... وهو نفس الشيء تمارسه سياسة التعريب العروبية التي ترمي إلى جعل المغرب الأمازيغي بلدا عربيا، إنسانا وهوية ولغة وثقافة وتاريخا... هكذا تكون فكرة "الوحدة العربية" قد انطلقت من أساس عرقي لتتوسع جغرافيا، ولكن دائما بمبرر عرقي وإثني. فأصبحت الهوية، في إطار هذه الدول "العربية"، لا تتحدد بالأرض التي تنتمي إليها تلك الدول، كما في كل بلدان العالم، بل بالعرق العربي الذي ينتمي ـ أو يعتقدون أو يدعون ذلك ـ إليه حكام هذه الدول، ولو أن هذه الأخيرة توجد في أراضٍ بعيدة عن الأراضي العربية بآلاف الكيلومترات. هذه النظرية التي تجعل العرق، وليس الموطن، هو المحدد للهوية، هي نفس النظرية التي قامت عليها الحركة الصهيونية. لنشرح ذلك بشيء من التفصيل. لقد ظل اليهود متفرقين في العالم، خصوصا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا ، منذ آلاف السنين، كمواطنين تابعين لتلك البلدان التي كانوا مستقرين ويعيشون بها بصفة دائمة وقارة ونهائية. فاليهود بالمغرب، مثلا، كانوا ذوي انتماء أمازيغي تبعا للبلد الأمازيغي الذي كانوا يعيشون فيه. وهكذا كانوا أمازيغيين هوياتيا، ولم تكن صفة "يهودي" تعني الانتماء إلى أرض أخرى غير الوطن الأمازيغي الذي يعيشون فيه، بل كان يعني اعتناقهم للديانية اليهودية ـ كدين وليس كهوية كما حصل بعد قيام الحركة الصهيونية ـ التي سبق كذلك للكثير من الأمازيغيين الأصليين أن اعتنقوها قبل الإسلام كما تبين ذلك حالة الملكة الأمازيغية "ديهيا" (الكاهنة) التي كانت يهودية الديانة. وكذلك كان اليهود في كل البلدان الأخرى التي كانوا يعيشون بها: في فرنسا، بولونيا، ألمانيا، تركيا، مصر، الإمبراطورية الرومانية القديمة... فكانوا ذوي هوية فرنسية أو بولونية أو ألمانية أو تركية أو مصرية أو رومانية حسب هوية البلد الذي اندمجوا فيه واستقروا به، بجانب ممارستهم لشعائرهم الدينية اليهودية التي تميزهم عن معتنقي ديانات أخرى كالإسلام والمسيحية، مع اشتراك الجميع ـ من مسلمين ومسيحيين ويهود ـ في الانتماء إلى نفس الهوية التي هي هوية الموطن الجغرافي الذي يعيشون جميعا فيه. هكذا كان الأمر منذ عشرات القرون بالنسبة لليهود، إلى أن ظهرت في أواخر القرن التاسع عشر الحركة الصهيونية، والتي جاءت بنظرية عرقية مفادها أن هوية اليهودي لا تحددها الأرض التي ينتمي إليها ويعيش فوقها، في إطار تعددية دينية تسمح له بممارسة دينه بجانب الأديان الأخرى، بل يحددها الدم "اليهودي" الذي يسري في عروقه، والذي يجعل منه شخصا ذا هوية "يهودية" مهما كانت هوية البلد الذي ولد به ويعيش فيه كحفيد لأجداد عاشوا بنفس البلد منذ زمن بعيد. فالمحدد إذن للهوية بالنسبة للحركة الصهيونية، هو الأصل العرقي والإثني المشترك الذي ينحدر منه اليهود، هذا الأصل الذي يرجع إلى الأجداد الأوائل لليهود، والذين عاشوا في فلسطين منذ آلاف السنين. فالشخص الحامل للهوية اليهودية هو ذلك الذي يجري في عروقه الدم الذي انتقل إليه من هؤلاء الأجداد. كل شيء في الهوية يفسر إذن، في إطار الحركة الصهيونية، بالدم والعرق والجينات، تماما كما رأينا في العروبة العرقية. وتشترك الحركتان كذلك، الصهيونية والقومية العربية، في أن كلتيهما تتبنيان مفهوم "وطن قومي" يكون هو الموطن المشترك والجامع والموحّد للعرب (بالنسبة للقومية العربية) ولليهود (بالنسبة للحركة الصهيونية). هذا "الوطن القومي" هو "الوطن العربي" الذي يمتد من "المحيط إلى الخليج" بالنسبة للقومية العربية، و"إسرائيل الكبرى" التي تمتد من " الفرات إلى النيل" بالنسبة للحركة الصهيونية. ومما يجمع بين الحركتين ـ العروبية والصهيوينة ـ كذلك، استعمالهما للدين لتبرير نزعتهما العرقية وإعطائها السند الديني للإقناع بها، بعد تأويل الدين، طبعا، وتكييفه مع متطلبات هذه النزعة. فالصهيونية، كما يعرف الجميع، تستند إلى نصوص مختارة ومحرّفة من التوراة والتراث الديني اليهودي لإقناع اليهود بالعودة إلى "أرض الميعاد"، التي هي أرض الأصل العرقي ـ حسب الحركة الصهيونية ـ الذي ينتمي إليه وينحدر منه اليهود الحاليون، والإسهام في إقامة "إسرائيل الكبرى" وحمايتها والدفاع عنها. أما القومية العربية، فرغم أنها حركة علمانية في الأصل كما أن مؤسسيها الأوائل كانوا مسيحيين، إلا أنها لا تتردد في استعمال واستغلال الإسلام من خلال الخلط المغلوط والمقصود بين العروبة والإسلام حيث يصبح الدفاع عن العروبة، بمعناها العرقي، يعني الدفاع عن الإسلام، ومعارضة العروبة العرقية يعني معارضة الإسلام. وهكذا تمارس القومية العربية الابتزاز باسم الدين على خصومها ومعارضيها: فمن لا يدافع عن العروبة يتهمه القوميون بمعاداة الإسلام، "مستدلين" على ذلك، وبشكل خبيث لا يخلو من سوء نية، أن النبي محمدا عربي وأن القرآن عربي. هذا الاستعمال للإسلام من طرف نزعة عرقية جاء الإسلام ليحاربها ويضع حدا لها، هو ما يفسر التقارب الأخير بين القومية العربية والاتجاهات الإسلامية، كما يدل على ذلك تحول "المؤتمر القومي العربي" إلى "المؤتمر العربي الإسلامي" كتنظيم يسمح للقومية العربية باستغلال الدين لتبرير أهدافها العرقية والعنصرية التي هي أصلا مخالفة لمبادئ الإسلام. لقد بقيت النظرية الصهيونية، ذات المضمون العرقي، منذ ظهورها في أواخر القرن التاسع عشر، دون تأثير يذكر على عموم اليهود الذين كانوا مندمجين في البلدان التي يعيشون بها، كما في البلدان العربية التي كانت تحت الحكم العثماني، بما في ذلك فلسطين نفسها. لكن هذه النظرية، بعد أن ظلت "نائمة" لمدة ودون كبير تأثير في الأوساط اليهودية، سيصبح لها شأن كبير بعد ثلاثينيات القرن الماضي؟ لماذا؟ لا يرجع ذلك إلى ظهور النازية ومعاداتها لليهود، حسب التفسير الجاهز والشائع، بل سبب تحول الصهيونية إلى عقيدة جديدة لليهود في العالم، هو ظهور وانتشار إيديولوجية القومية العربية، بمضمونها العرقي هي أيضا، والمعادية هي كذلك لليهود، بالبلدان العربية التي استقلت عن تركيا التي أصبحت جمهورية علمانية ابتداء من 1923، هذه الإيديولوجية القومية العربية، التي تحولت بدورها، بعد الحرب العالمية الثانية، إلى عقيدة جديدة للعرب. وهو ما أنعش الفكر الصهيوني وأعطاه قوة وسندا ومشروعية. فما العلاقة بين صعود القومية العربية وصعود الحركة الصهيونية؟ لقد رأينا أن القومية العربية حركة عرقية ترمي إلى توحيد العرب على أساس اشتراكهم في نفس العرق والانتماء إلى نفس الأصل الإثني. وقد أفرزت وقوّت هذه الإيديولوجيةُ العرقيةُ العداءَ لليهود كإثنية غير مرغوب فيها بالبلدان العربية لأنها من عرق غير عربي، وبالتالي يجب على اليهود أن يرحلوا من البلاد العربية التي هي أرض خاصة بالعرق العربي. وهكذا وجد اليهود العرب، بما فيهم المغاربيون بعد أن أصبح المغرب "عربيا"، أنفسهم عرضة للاضطهاد العنصري العروبي، بعد أن لم تعد تحميهم الدولة العثمانية التي كانوا يعيشون في كنفها كجزء من رعاياها مثلهم مثل العرب أنفسهم. وقد تنامى هذا العداء العربي لليهود بشكل كبير وخطير مع بروز مشكل فلسطين ابتداء من 1948، ليتجاوز هذا العداءُ مرحلة التحقير والسباب والتشهير والتحريض الإعلامي ضد اليهود إلى مرحلة الطرد والاعتداء ومصادرة الممتلكات. وهذا ما استغله قادة الحركة الصهيونية لإقناع اليهود، وخصوصا العرب منهم، بضرورة مغادرة أوطانهم بالبلدان العربية والرحيل إلى فلسطين، "أرض الميعاد"، لإنشاء دولة بأرض الأجداد والأصل العرقي لليهود، تجمعهم وتحميهم من الإيديولوجيات العنصرية التي تستهدفهم مثل النازية والقومية العربية. وأمام اشتداد الحملات العنصرية المعادية لليهود بالبلدان العربية ـ بما فيها شمال إفريقيا طبعا ـ، لم يجد اليهود العرب، والمغاربة على الخصوص، بدا من الرحيل إلى إسرائيل كما كان يرغب في ذلك قادة الحركة الصهيونية. وهؤلاء اليهود الذين هاجروا من أوطانهم العربية والمغاربية هربا من الاضطهاد القومي العنصري العربي، الذي تؤججه النزعة العرقية الرافضة للآخر وللمختلف، هم المؤسسون الحقيقيون لدولة إسرائيل، وذلك: ـ لأنهم زودوها بالعنصر البشري والديموغرافي الضروري للاستيطان، بفضل هجرة أزيد من مليوني يهودي من البلدان العربية، بما فيها حوالي نصف مليون من المغرب وحده، علما أن عدد سكان إسرائيل لا يتجاوز اليوم ثلاثة ملايين إلا بقليل. ـ لأن منهم تشكل الجيش الضروري لحماية إسرائيل من تهديدات القوميين العرب بإبادتها والقضاء النهائي عليها. هكذا تكون دولة إسرائيل، ليست من خلق الإمبريالية الغربية وأعداء العروبة والإسلام، حسب الخطاب القومي المعروف، بل هي من خلق القومية العربية ذات النزعة العرقية، وما تنطوي عليه من كراهية وعداء عنصري لليهود، وهو ما اضطر معه هؤلاء إلى النزوح بالملايين فرارا من الاضطهاد بالبلدان العربية والاستقرار بفلسطين حيث أقاموا دولة ذات أسس عرقية هي أيضا لمواجهة العرقية العربية التي يعلن زعماؤها العرب صباح مساء بأنهم سيبيدون اليهود وسيلقون بهم في البحر كما كان يكرر ذلك جمال عبد الناصر على أمواج راديو القاهرة. ولهذا فإن غالبية الزعماء السياسيين الإسرائيليين وقادتها العسكريين هم من أصول عربية، وخصوصا من المغرب الذي لا زالوا يحنّون إليه بكثير من الصدق والمحبة. إسرائيل التي يحاربها العرب اليوم، هي إذن من صنع العرب أنفسهم كنتيجة لإيديولوجيا العروبة العرقية القائمة على تمجيد العرق العربي واحتقار الأعراق الأخرى مثل اليهود والأكراد والأمازيغ والأقباط... بالإضافة إلى مساهمة القومية العربية في نشأة دولة إسرائيل، فإنها أعطت كذلك دفعة قوية للحركة الصهيونية التي أصبح اليهود يعتنقون مبادئها العرقية لمواجهة العرقية العربية التي تتهدد وجودهم، كما سبقت الإشارة، بعد أن كانت الحركة الصهيونية مجرد أفكار تبشر بها نخبة محدودة من اليهود دون أن يكون لها أي صدى في الواقع. أما اليوم، فلمواجهة تهديدات العروبة العرقية التي تتوعد اليهود بالإبادة، فإن كل اليهود أصبحوا صهاينة، بل حتى جزء من العالم أصبح "صهيونيا" تضامنا مع اليهود الذين لا تعترف العروبة العرقية بوجودهم السياسي ككيان ودولة وشعب. هكذا تكون القومية العربية، كإيديولوجيا عرقية وعنصرية، قد قدمت خدمة جليلة: ـ أولا للحركة الصهيونية لأنها قدمت المبرر المقنع للمترددين من يهود العالم لاعتناق الأفكار العرقية للحركة الصهيونية التي كانت غالبيتهم ترفضها قبل تعرض اليهود العرب للطرد وللاضطهاد عندما كانوا يعيشون في البلدان العربية التي استقر أجدادهم بها قبل العرب أنفسهم كما في المغرب ومصر؛ ـ وثانيا للاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، عندما أصبحت إسرائيل تسوّغ هذا الاحتلال بنفس المبادئ العرقية التي تتبناها وتدافع عنها القومية العربية نفسها. لنشرح هذه النقطة بمزيد من التحليل: فبما أن الانتماء الهوياتي ـ حسب النظرية العرقية للقومية العربية وللحركة الصهيوينة ـ يتأسس على الأصل العرقي الذي يمثله الأجداد الأوائل الذين ينحدر منهم شخص ما، فإن هوية هذا الأخير لا تتحدد إذن فقط بالأصل العرقي لهؤلاء الأجداد، بل أيضا بموطنهم الأصلي الذي ينتمون إليه تاريخيا. وهكذا يكون الإنسان ذو الهوية العربية هو ذلك الشخص الذي: ـ ينحدر أولا من أجداد عرب من الناحية العرقية؛ ـ ويقطن ثانيا بأرض هؤلاء الأجداد، أي بشبه الجزيرة العربية دون غيرها باعتبارها الموطن الأصلي التاريخي للعرب. ونفس الشيء فيما يتعلق بتحديد الهوية اليهودية: فاليهودي الهوية هو ذلك الشخص الذي: ـ ينحدر أولا من أجداد يهود من الناحية العرقية؛ ـ ويقطن ثانيا بأرض هؤلاء الأجداد، أي بفلسطين دون غيرها باعتبارها الموطن الأصلي التاريخي لليهود. وهذا التحديد "الأصلوي" (من الأصل: الأصل العرقي والأصل الجغرافي للأجداد) للهوية هو ما تطبقه الحركة الصهيونية بفلسطين: فبما أن الفلسطينيين ذوو هوية عربية، أي ينحدرون من أصول عرقية عربية حسب نظرية القومية العربية، فينبغي إذن على الفلسطينيين، انسجاما مع هويتهم العربية، أن يعودوا إلى أرض أجدادهم الذين ينحدرون منهم في الجزيرة العربية كأرض أصلية وتاريخية للعرق العربي وللهوية العربية وللشعب العربي. كما أن على اليهود، انسجاما كذلك مع هويتهم اليهودية، أن يعودوا، في أي بلد كانوا في العالم، إلى الموطن التاريخي الأول لأجدادهم الذين يحملون دماءهم وينحدرون من أصولهم العرقية. هذا الموطن الأول والأصلي للهوية اليهودية هو أرض فلسطين. وبناء على هذا الاستدلال العرقي "الأصلوي" المحدد للهوية، كما تتضمنه القومية العربية، تفهم الحركة الصهيونية "حق العودة" الذي يعني لديها عودتين في اتجاهين معاكسين: ـ حق اليهود في العودة إلى الموطن الأصلي لأصولهم العرقية، الذي هو أرض فلسطين. ـ حق الفلسطينيين في العودة إلى الموطن الأصلي لأصولهم العرقية، الذي هو الأرض العربية بالجزيرة العربية. وهكذا تتكامل نظرية القومية العربية والنظرية الصهيونية لتبرير احتلال فلسطين وطرد الفلسطينيين منها واستيطانها من طرف اليهود. فكما نلاحظ، تكاد تكون إيديولوجية القومية العربية والإيديولوجية الصهيونية شيئين مترادفين إلى درجة يمكن القول معها إن القومية العربية حركة صهيونية معرّبة، والحركة الصهيونية قومية عربية مهوّدة. لهذا قد نضحك عندما نسمع بعض القوميين العروبيين يتهمون الحركة الأمازيغية بأنها حركة "صهيونية" لأن أحد المنتمين إليها زار إسرائيل. مع أن الأمر عند القوميين العروبيين لا يقتصر على زيارة أرض "الصهاينة" أو التطبيع معهم، بل يتعدّاه إلى تبنّي نفس الإيديولوجية الصهيونية القائمة على العرق والعنصرية. إنهم يمارسون الصهيونية نفسها بصيغة عربية ومعربة. الفرق الوحيد بين الإيديولوجيتين العرقيتين، الصهيونية والقومية العربية، هو أن الصهيونية، لأنها تربط الهوية اليهودية بدم الأجداد وأرضهم الأصلية، فإنها تعتبر كل من هو ذو أصل عرقي يهودي، فهو بالتعريف يهودي الهوية ولو أنه يستقر ويعيش بأرض أخرى حيث عاش جزء من أجداده منذ قرون وأصبح بذلك مواطنا أميركيا أو فرنسيا أو مغربيا أو روسيا أو إيرانيا، منتميا لذلك البلد الذي يعيش فيه خارج فلسطين وبعيدا عنها. بالنسبة للصهيونية العرقية، هذا المواطن الأميركي أو الفرنسي أو المغربي أو الروسي أو الإيراني... ذو الأصول العرقية اليهودية، هو مواطن إسرائيلي يحمل هوية يهودية، وعليه أن يعود، انسجاما مع هويته اليهودية وحفاظا عليها، إلى أرض أصوله العرقية التي هي فلسطين التي ينتمي إليها أجداده. أما العروبة العرقية، فرغم أنها تربط الهوية بالعرق، إلا أنها لا تدعو كل عربي، في أي بلد يوجد خارج الجزيرة العربية، إلى العودة إلى الموطن الأصلي لأصوله العرقية انسجاما مع هويته العربية وحفاظا عليها. بل تدعو هؤلاء العرب الذين يعيشون خارج الجزيرة العربية وببلدان غير عربية أصلا، إلى تحويل تلك البلدان، غير العربية، إلى بلدان عربية وبانتماء عربي، يغرسون فيها الهوية العربية لتصبح امتدادا هوياتيا للجزيرة العربية. وهذا ما تقوم به وترمي إليه سياسة التعريب المتبعة في بلدان غير عربية، بهدف مسخ هويتها الأصلية وتحويلها قسرا إلى هوية عربية، فقط لأن بعض أبناء المهاجرين العرب يعيشون بتلك البلدان. فعلى عكس الحركة الصهيونية التي لا تطالب إلا بحقها التاريخي، نلاحظ أن العروبة العرقية ذات طبيعة توسعية تعمل على ضم أراضي الغير إلى ملكها الهوياتي عن طريق تعريبها وإلحاقها بالهوية العربية كما في الأقطار الأمازيغية بشمال إفريقيا. إن الإيديولوجيات العرقية كانت دائما سببا للحروب والاقتتال، ومبررا لانتهاك حقوق الإنسان والشعوب، كما فعلت النازية، وتفعل اليوم القومية العربية وصنوتها الصهيونية. ولهذا فليس صدفة أن الشعبين الأكثر اقتتالا وتطاحنا بينهما هما الشعب العربي الذي تحركه العروبة العرقية والعنصرية التي ترفض الآخر وتحتقره ولا تعترف به؛ والشعب اليهودي الذي توجهه الصهيونية العرقية كذلك كرد على العرقية العربية المعادية لليهود. إن ربط الهوية بالعرق والدم لا يؤدي إلا إلى إراقة مزيد من الدم، كما يشهد على ذلك التاريخ. ولهذا، تجاوز اليوم العالمُ المتحضر المفهومَ البيولوجي والعرقي للهوية التي أصبحت ذات مضمون ترابي ينبع من الأرض التي يعيش فوقها الإنسان على وجه الدوام والاستقرار، بغض النظر عن أصوله العرقية والإثنية. فالمواطن الذي يعيش بالأرض الأمازيغية بالمغرب، هو إذن ذو انتماء هوياتي أمازيغي سواء كانت أصوله العرقية عربية أو يهودية أو أندلسية أو رومانية أو فينيقية... وهذا التحديد الترابي للهوية هو وحده القادر على تجاوز النزاعات العرقية التي تحركها النزعات العرقية، وتوحيد المغاربة هوياتيا في إطار الانتماء إلى أرض واحدة هي الأرض الأمازيغية التي تمنحهم هويتهم الأمازيغية بالرغم من تعدد الأصول العرقية المكونة لسكان المغرب الأمازيغي الهوية.أما الاستمرار في الاستناد إلى العروبة العرقية لتحديد هوية المغرب كدولة عربية، فهو ممارسة صهيونية بصيغة قومية عربية كما سبقت الإشارة. فإذا كان العروبيون بالمغرب يحاربون حقا الصهيونية المحتلة لفلسطين، فعليهم أن يقطعوا مع القومية العربية ويعلنوا الحرب عليها لأنها لا تختلف في مبادئها ومضمونها وأصولها الفكرية عن الصهيونية، ويطالبوا بالاعتراف بأمازيغية الدولة المغربية كهوية منبثقة من الأرض الأمازيغية.
بعد استقرار طبقة الحكام العرب الأمويين في دمشق و الاستيلاء على البلاد المحيطه بجزيرة العرب ، انضوت معظم دول حضارات الشرق تحت سيطرة و حكم النخبة العربية في امبراطورية اسلامية . و استمر وصف الحاكم بالخليفة اقتداء بأبي بكر الصديق أول من خلف رسول الله ص على حكم قبائل الجزيرة الموحده في كونفيدرالية ، و اشترع الفقهاء نظاما للحكم في هذه الإمبراطورية ، أول بنوده و أهمها هو: أن يكون الحاكم / الخليفة / من النخبة العربية القرشية على وجه التحديد القاطع ، ( و لنلحظ ) أن كل دعاة الدولة الإسلامية اليوم ليس بينهم قرشي واحد !! ) ، و البند الثاني في هذا النظام هو أن أهم واجبات الخليفة هي الدفاع عن دين الإسلام . و رغم أن معاوية أول خلفاء بني أمية قد فصل الوظيفة الدينية عن الوظيفة السياسية عندما أناب عنه من يقوم مقامه في شئون الدين كإمامة الصلاة و شئون القضاء و الحج و غيره من مناسك ، و احتفظ لنفسه بالوظيفة السياسية و شئون الحكم الدنيوي . فرغم ذلك ظل الخليفة حتى بعد أن أصبح تركيا عثمانيا أي حتى عام 1918 ، يحتفظ بمركزه الديني و لكن من وراء ستار ، ووراء هذا الستار كانت إرادته ترجح كل آراء الفقهاء . و بعد سقوط الخلافة باستقلال الدول الخاضعة عن الإمبراطورية العثمانية ، و عودة كل منها إلى حدودها القديمة و الأصيلة التي كانت لها قبل الفتوحات ، استمرت الصبغة الدينية تلازم نظام الحكم رغم أن هذه البلاد تعمل بموجب دساتير و قوانين يسنها مجلس تشريعي أي يفترض أنها مدنية ، ظلت الصبغة الدينية تطارد هذه الدولة في حالة من التدليس السياسي الذي يتمثل في مواد دينية في دساتير و قوانين يفترض أنها لاتعمل بموجب حلال وحرام هذه الديانة أو تلك ، و لا علاقة لها بشئون التقوى و الحلال و الحرام الديني ، إنما علاقتها بمصالح المواطنين الذين يضعون ما يناسبهم من قوانين يتوافقون عليها ، بعقد اجتماعي يرعى كل الطوائف و الأديان و الملل و الأعراق و الأجناس الذين يعيشون في هذا الوطن . و إن وجود مواد دينية في دساتير دولنا الحديثة إنما يعبرعن رغبة مشتركة بين أهل الدين و أهل الحكم و السياسة بغض النظر عن مصالح الوطن و المواطنين ، فالنظام الحاكم يحتاج رجل الدين ليشرع له قراراته السياسية و يلبسها القدسية ، و رجل الدين بحاجة لرجل السياسة لينال نصيبه من الوجاهة الإجتماعية و المركز الرفيع و أن يكون ضمن بطانة الحاكم فينال النعيم العظيم . أما المواطن فتقتصر مهامه على أداء أوامر الشيخ و السلطان و العمل النشط الدؤوب لتوريد أكبر كم من الخيرات لجيوب كليهما : الفقيه و السلطان . و قد افصح فقهاء السياسة المسلمين عن هذا المعنى ( إن جاز القول بفقه سياسي إسلامي ، و هو غير جائز لذلك نستخدمه هنا مجازا ) و هو ما نجده عند فقيه مشهور كالماوردي و كتبه مثل كتاب ( الأحكام السلطانية) و مثل (كتاب الأموال ) ....( لاحظ أن فقه السياسة الإسلامي هو أحكام سلطانية و أموال ... و دمتم ) دعى الماوردي أهل السلطة بكل صراحة و دون الشعور بأي خجل لأن المسألة طبيعية تماما ، إلى تقريب رجال الدين من الحاشية و إعطائهم قدرا من السلطة و النفوذ و أن يكون لهم نصيبا من جباية الأموال ، و ذلك لكي يتمكنوا من مساعدة الحاكم المسلم في تنفيذ مراده . الطريف أن زمن الماوردي لم يلزم الخليفة نفسه بتنفيذ أحكام الشريعة ، بقدر ما انصرف الشأن إلى ليالي السمر الشعرية و الجنسية مع تطبيق مظاهر سلوكية و شعائر لها مناسبات دينية في احتفالات كرنفالية ترفع فيها البيارق و الرايات مع الدعاء بطول العمر للسلطان ، و أحيانا في أزمنة الضيق و التوتر يقوم الخليفة بسكب بعض قناني الخمر وسط جمهور السوق و جلد البعض الآخرين ، لطمأنة المسلمين أن الشرع مطبق و أن الله راع ، بينما ترتكب كل ألوان الرذائل و الشرور سواء في الشوارع أو في القصور ، و كل وما استطاع إليه سبيلا . و لم تزل وظيفة حراسة الدين إلى اليوم هي من مهام الحاكم في البلدان الإسلامية و تعمل قوانينها الخاصة بالأحوال الشخصية وفق شريعة دينية . و يتبع ذلك أن هذه الحكومات تجرم و تمنع الدعاية لأي دين آخر غير الإسلام الذي هو دين الدولة ، رغم أن الدولة و حكامها و شيوخها و العاملين فيها هم في ميزان الإسلام دولة مارقة كافرة ، وهو ما لا يخجل المتأسلمون النشطاء من إعلانه مدعوما بالأيات و صحيح الأحاديث و أقوى النظريات الفقهية . وبعد أحداث 11 سبتمبر 2001 قامت معظم الدول الإسلامية بمواجهة الإسلام السياسي المسلح ، لكنها لم تتخل عن ارتباطها بالدين و توظيفها لهذا الدين الذي يضمن لها شرعية الوجود ، وهو التوظيف الذي يرى أهل الإسلام السياسي و العسكري أنهم الأولى به لأنهم من يضحون بأرواحهم في سبيله و لأنهم الأدرى به و أنهم الأمناء على تطبيقه ، دون أن يبرزوا لنا صكا سماويا باختيارهم من قبل الله لهذه المهمة دون بقية المسلمين . و لا ننسى أن الحكومات الإسلامية مع الحكومات الغربية هم من أشرف على عمليات تفريخ الإسلام السياسي إبان الحرب الباردة و الوجود السوفيتي في أفغانستان ، و أنهم من صنعوه في مختبراتهم و معاملهم و مخابراتهم حتى استوحش و انفلت هاربا من تلك المعامل ، ليتحول إلى كائن مدرع بأصول العسكرية عالية الجودة ، يعلم آخر شئون العلم لكنه يحمل عقلا ثقافته ليست ثقافة علم ، لأن العلم من أجل الحياة ، وثقافته ليست ثقافة حياة إنما هي ثقافة موت ، مع ممول بترو دولاري يطلب دينا أو دنيا ، فخلقوا لنا هجينا مفترسا يفترس أبناء وطنه و أبناء غير وطنه ،و يلغ في دماء المسلمين ودماء غير المسلمين ، ليدمر أينما طالت يده و يذبح صبرا بدم بارد ، و منتهى أمانيه أن يموت بحزام ناسف حتى يعيش الخلود منعما في احضان الحور العين . و عن علاقة الفقيه بالسلطان على المذهب السني الذي ساد طوال عصور الإمبراطورية ، حتى و لو كان هذا الخليفة من محبي العلم النادرين و الذين جعلوا بعض مجلسهم للشعر و المعرفة ، و ليس للشورى و مصالح العباد ، لأن السلطان هو صاحب القول الفصل ، وما هذا المجلس إلا لإضحاك الملوك وسمرهم ، و يشرح ذلك أبو الأعلى المودودي في كتاب بعنوان ( نظرية الإسلام السياسية ص 29 ) : " ولي الأمر مطاع في حكمه و لا يعصى له أمر و لا نهي، و يمتلك الحق أن يملي رأيه على الأغلبية ، فالإسلام لا يجعل من كثرة الأصوات ميزانا للحق و الباطل ، لأنه من الممكن في نظر الإسلام ان يكون الرجل الفرد / يقصد السلطان بالطبع !! / ، أصوب رأيا و أحد بصرا من سائر أعضاء المجلس " . و يزيدنا شيخ مشايخ العصر و الأوان الدكتور قرضاوي شرحا فيقول : " إن النظام السياسي الإسلامي يستمد شرعيته من تحكيم الإسلام .. أي أن يرضى بالشريعة حكما حتى لو لم يطبقها / حلقة الدستور و مرجعية الشريعة / قناة الجزيرة / !!؟؟ " . الأمر واضح ، ... ليس هناك مشكلة في تفعيل الشريعة من عدمه ، إنما المهم أن يكون الحاكم معترفا بالشريعة ، و هو ما يعني أن الحاكم باعترافه بالشريعة فهو إنما يعترف بوجود رجال الشريعة و أهلها ، و هو ما يعني ان لهم من السلطان نصيب و لهم من المال العام المنهوب حق ليس للسائل و المحروم ، و إن أهل الشريعة يعلنون أنهم بذلك سيكونون في تمام الرضا والسرور في ظل نظام يعترف بالشريعة لكنه لا يطبقها مادام يغدق على أهل الشريعة ويسلطهم على أرواح العباد . ورغم انتقال معظم الدول المستقله عن الخلافة إلى منظومة الدولة الحديثة ، فإن الحكومات الوطنية جعلت من مهامها الأولى الرقابة الصارمة على الإعلام ، مع دعمها و ترسيخها لثقافة مغلقة على ذاتها ، تحشر رأي الدين في أي شئ ، تحشره في ألوان الخطاب الإعلامي ، تحشره فيما وصل إليه فولتيير و مونتيسكيو ، تحشره في نظرية النسبية و تحدد رأيها و موقفها من العلاج بالخلايا الجذعية ، حشروا الدين حتى في الدراما و المسلسلات التي تدلك غرائز العوام الدينية ، بتعظيم الماضي المجيد الذي يقدمونه للناس عالما فردوسيا عاش العدل و الفضائل و التفوق ، و كله بسبب التزام الإسلام ، و ان ما وصل إليه حال المسلمين الآن ليس إلا نتيجة الابتعاد عن منهج زمن الخلافة الفردوسي . و عندما طال الدين مناهج التعليم في هذه الدول بدأت الانتكاسة الحقيقية و التامة و الماحقة ، فانحدرنا لزمن بتنا نتحسر فيه على زمن التعليم أيام الاحتلال الأجنبي ، لأن التعليم هو الأداة الانتاجية الحقيقية التي تصنف طاقات المجتمع و تضع البشر في اختصاصات وتفرز مواطنين أحرار قادرين على الابتكار و الإنتاج ، قادرين على الكشف و الاختراع . بدلا عن ذلك تحول التعليم في بلادنا إلى تلقين و حفظ كما نحفظ الموروث الديني ، و أصبحت جامعاتنا تتناقش و تقيم الندوات و ورش العمل حول الحيض و النفاس و النقاب و فائدة الحجاب والنقاب والصيام ، يجلس فيها الأساتذة الكبار فى ندوات متلفزة تلاميذا ، ليستمعوا الى كشوف زغلول النجار . هكذا حولنا العلم الى البحث في الماضي عن حلول لمشاكل اليوم ، هذا ناهيك عن أن العلوم التي يدرسها أبناؤنا أصبحت بمقاييس اليوم تاريخا ، و لم يسلم العلم الفيزيائي و الكيميائي من طرائقنا فأصبح محفوظات ينجح أو يرسب فيها الطالب بقدر ما يتذكر منها و ليس بما فهم منها، و بهذا تم تحويل الإنسان في الوطن منذ دخوله المدرسة إلى حافظ أي عبد تابع لا يملك لنفسه استطاعة ، رغم ما نراه بعيوننا ماثلا أمامنا في بلاد صنعت جنتها على أرضها ، بتفوق العقل العلمي الباحث المدقق المخبري ، إلى ثورة الاتصالات و الاستنساخ ، بل خلقوا الخلية الحية خلقا . مما أدى إلى تباعد بين عمل العقل الإنساني العلمي و مجاله المعرفي و بشريته ، و أنه يجرب ليكتشف أخطائه فلا يكررها ، و بين عمل رجال الدين و طقوسه و ماورائياته و غيبه الذي لا يلتقي مع العلم ومناهجه بحال .، و في كل مرة يكون رد الفعل العربي و المسلم على هذه الكشوف هو الشعور بمزيد من الضآلة و الانهزام ، فيذهب إلى عالمه الوهمي ليؤكد أننا قد سبقنا إلى هذه الاكتشافات في القرآن و في السنه ، بدلا من أن يلحق بالمتفوقين و ينحي عواطف الكره و الحب و ينغرس في المستقبل و ليس في الماضي ، و أن يعلم أن يكون الأخير في المستقبل أفضل من أن يكون الأول في الماضي . لقد حقق العقل الإسلامي لنفسه و روحه هزيمة حقيقية مروعة و لم يعد يشغله سوى خوفه الرهابي على دينه و فقد هذا الدين ، و رعبه على مسلماته و ما تتعرض له من خطر الكشوف العلمية ، مع الشعور بالعجز إضافة لكسل إسلامي تاريخي معلوم أللهم إلا حرفة الكر والفرواصطياد الفرائس البشرية ، إضافة إلى عدم وجود الرغبة في بذل أي جهد ، فالمفروض انه شعب الله و خير أمة أخرجت للناس ، إعتاد أن يجلس مكانه مسندا ظهره على مؤخرة ناقته ليأتيه نصيبه من الجزية و الخراج و السبايا ، و إعمالا لهذا كله قرر أن يعود إلى الله الذي خلق الغرب و الشرق و المسلمين و غير المسلمين ، يطلب دعمه له و هو قاعد ها هنا لايريم ، ليتفوق بهذا الدعم الإلهي على عباد آخرين لله من غير المسلمين ، مانحا نفسه دلالا غريبا ليس له أي مبرر على الإله ليترك هذا الإله عباده المتفوقين و المنجزين ليدعم الكسالى و المكسحين . من سوء حظي أنا و أبناء جيلي أننا ولدنا في زمن رأينا فيه الحكومات الوطنية بعد رحيل الاستعمار شيئا أسوأ من أي استعمار ، بعد أن كرست تلك الحكومات نفسها و شرعيتها ووجودها بتعميق ذلك المنهج العتيق ، بل و أضافت إلى قدسية الإسلام قدسية جديدة هي قدسية الأمة العربية الواحدة ذات الرسالة الخالدة ، حتى باتت العروبة معصومة عصمة الإسلام ونبي الإسلام ، و أصبح زعماء العروبة معصومين عصمة الإسلام و نبي الإسلام ، من ينتقد لهم فعل فهو فاجر زنديق عميل مارق يتعيش على أعطيات الصليبيين و اليهود ، و في ظل هذة الحكومات المعوربه تمت احالة كل ألوان الإنجاز الانساني و التقدم البشري و التحضر القيمي في بلاد الغرب الكافر إلى العرب و المسلمين وحدهم ، بعد اكتشاف أنهم كانوا أصحاب الفضل الوحيد بين العالمين على ما ينعم به البشر اليوم من نعمة العلم فكان عندنا ابن سينا وكان عندنا ابن الهيثم ... الخ من سقط متاع تاريخ ذهب وانقضى . إنها حالة مرضية مستعصية تنسب للذات المهزومة أوهام التفوق و السبق لإرضاء النفس بلذة تخيلية ، بداخلها عصا سحرية لم تعمل ولا مرة لانتشالنا مما نحن فيه من هوان بين عباد الله في الدنيا ، يقولون أن هذه العصا السحرية يمكنها أن تحقق كل المستحيلات ، فقط إن أخلصنا لها و سلمنا لها عقولنا و ضمائرنا و سلوكنا . و عندما حدث هذا ، وسلم المسلمون دماغهم للمشايخ ، وساروا بدقة على أوامر الشيخ ونواهيه ، تم وأد أي فكر مختلف عن السائد بتبخيسه و تخوينه و تدعيره ، و أصبح أي نقد للمألوف هو اعتداء على ثوابت الأمة الرواسخ ، و أي اقتراب من المسلمات هو تعاون مع أعداء الوطن و عمالة لأعداء الدين . و هكذا وصلنا لمكاننا الحالي عند محطة قاع مزبلة الأمم ، على حافة منزلق نحو ثقب التاريخ الأسود حيث المدفن الكونى للأمم والشعوب .
جاءنى الخطاب التالى : ( .... هناك مسألة خطيرة أريد منك أن تبحث فيها بدقة ، فوفقا لك ولأغلب المسلمين ،،التبني حرام شرعا ، ولكن أرجو البحث أكثر في هذا الموضوع والتدقيق فيه فقد قرأت كتابا أقنعني بجواز التبني وحليته ،،، فوفقا للآية الكريمة ( حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الأخ وبنات الأخت وأمهاتكم اللاتي أرضعنكم وأخواتكم من الرضاعة وأمهات نسائكم وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم وحلائل أبنائكم الذين من أصلابكم وأن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف إن الله كان غفورا رحيما ( 23 ) ) لو دققنا هنا نجد أن الله يقول ( حلائل أبنائكم الذين من أصلابكم ) لم لم تكتفي الآية بحلائل أبنائكم . ولم التأكيد على أبناء الأصلاب ،،، وفقا للدكتور محمد شحرور : أن التبني حلال لأن الله أكد في هذه الآية أن هناك أبناء ليسو من الأصلاب وان في حال نفينا وجود أبناء التبني ،،، فنحن نقر بذلك الحشوية في القرآن ، أي الزيادة التي لا داعي منها . وله شرح طويل جدا للآيات التي يستدل بها جمهور المسلمين على عدم جواز التبني ويفسرها تفسيرا دقيقا ،،، وبناء على فهمي من كلام محمد شحرور أننا أسقطنا فهمنا على القرآن وموروثاتنا ، فأنت تنكر أسباب النزول على حد علمي ،،، إلا أنك منها تقر على عدم جوازية التبني ولكن في حال قرأت الآيات من دون مرجعية عقلية مسبقة فالنتائج تختلف ( وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُم بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ ) ( الأحزاب 4 : 5 )هذه الآية لا تعني أن الأدعياء هم أبناء التبني أبدا وفقا لما فهمته من دكتور شحرور . وانما هم من تجاوزوا سن الفطام من الاطفال وتم تربيتهم بعدها وهؤلاء ادعياء وليسو أبناء ، لذلك الآية لم تقل أولادكم لأنها لو كانت أولادكم فذلك سيكون شطط لأن أي رجل أو امرأة قد تبنو طفلا هم يدركون أنهم لم يأتو به إلى الدنيا عن طريق الولادة منهما بل هناك والدين أخرين لأن الولد والابن ليس لهما نفس المعنى كما يدعي أصحاب العقلية الشعرية فالولد هو من الصلب أما الابن ليس بالضرورة أن يكون كذلك فنحن أبناء آدم ،،، ولسنا أولاده أتمنى أعرف رأيك فيما ذهب اليه شحرور ........) وأردّ بالآتى أولا : فى البداية لا يجوز الاعتداء على حق الله جل وعلا فى التشريع ، أى طالما جاءت آية قرآنية صريحة واضحة فى تحريم أمر فلا مجال مطلقا لأى عالم مسلم أن يتحايل على تحليلها بالتأويل والتلاعب ، خصوصا وأن آيات التشريع فى القرآن الكريم جاءت بالتفصيل و التوضيح وبأسلوب علمى تقريرى ليس فيه مجاز . وطالما قال جل وعلا ( وما جعل أدعياءكم أبناءكم ) فهو نصّ صريح فى تحريم التبنى ، وخصوصا أن رب العزة جل وعلا أوضح التشريع فى الآية التالية فقال : ( ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ) ( الاحزاب 5 )، فهنا وضع رب العزة الحل وهو انتساب المتبنى لأبيه طالما كان معروف الأب ، وإلا فهو أخ أو أخت فى الاسلام . ونعلم كيف تعرض خاتم المرسلين الى تأنيب من رب العزة بسبب تحرجه من زواج من كانت زوجة لابنه بالتبنى ، وذلك حتى ينقطع تماما موضوع التبنى تأسيا بخاتم المرسلين ، ويكفى هنا دليلا على تأكيد تحريم التبنى التدبر فى قوله جل وعلا فى لوم وتأنيب خاتم النبيين :(وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُّبِينًا وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولا مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلاَّ اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ )(الأحزاب 36 : 40 ) . إن تحريم التبنى مرتبط بمنظومة تشريعات قرآنية فى الميراث و الزواج حتى لا يكون للابن المتبنى حقوق ليست له . والباب مفتوح لمن أراد العطف على طفل يتيم ، ولنتذكر عشرات الآيات القرآنية التى تحرص على رعاية اليتيم و كفالة حقوقه بدون حاجة الى منحه نسبا مزورا . ثانيا وإذا كان النصّ التشريعى القرآنى الصريح بطبيعته لا يحتاج اجتهادا بل إتباعا ، فإننا نزيد التأكيد هنا على تحريم التبنى ببحث الموضوع علميا وفق منهج أهل القرآن ، فى استقصاء كل الآيات فى سياقها العام والخاص بما فيها من محكمات ومتشابهات ، والنظر فيها معا لاستخلاص الحكم الشرعى من القرآن الكريم. وباستعراض المواضع التى ورد فيها كلمة ( أب ) ومشتقاتها يظهر الآتى : 1 ـ كلمة ( الأبوين ) تدل على الأب والأم معا : ( يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا )( النساء 11 ). (َأوْلادِكُمْ ) تعنى الذكر و الأنثى . وأيضا (أَبَوَاهُ ) تعنى الأب و الأم . ونفس الحال فى قوله جل وعلا يخاطبنا كى نتعظ بما حدث ( لأبوينا ) آدم وحواء : ( يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا) ( الاعراف 27 ). ويقول جل وعلا فى قصة يوسف عن أبيه وأمه : ( فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ )( وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ ) (يوسف 99 ، 100 ) 2 ـ يأتى لفظ الأب ليشمل الجد المباشر مع الأب المباشر: ( وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ )(يوسف 6 ). هذا ما قاله يعقوب عليه السلام لابنه يوسف متحدثا عن اسحق والد يعقوب وابراهيم جد يعقوب ـ عليهم جميعا السلام. وهذا ما قاله ـ فيما بعد ـ يوسف عليه السلام لصاحبيه فى السجن :( وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللَّهِ مِن شَيْءٍ ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ ) ( يوسف 38 ). هنا جعل آباءه ابراهيم واسحق ويعقوب. 3 ـ بل يأتى لفظ الأب ليشمل العم . يقول جل وعلا عن يعقوب عليه السلام وهو يوصّى أولاده عند الموت : ( أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )( البقرة 133 ). هنا جاء اسماعيل ضمن آباء يعقوب بينما هو عم يعقوب . 4 ـ ويـأتى لفظ (آباء ) بمعنى الأسرة والعشيرة فى سياق النهى عن موالاة الأهل المعتدين الظالمين ، كقوله جل وعلا : ( لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ) ( المجادلة 22 ). ومثله قوله جل وعلا : ( أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاء إِنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ )(التوبة 23 : 24 ). 5 ـ ويأتى بمعنى السلف السابقين والعادة السيئة باتباع تراث (السلف الصالح ) ، وهى من سمات الكفر و الشرك ، كما ورد فى قصص القرآن الكريم : ( فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَأَنزَلَ مَلائِكَةً مَّا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الأَوَّلِينَ ) (المؤمنون 24 ) ، أى فطالما لم يرد هذا الحق فى (الثوابت ) التراثية فهم يكفرون به لأنهم تعودوا اتباع الضلال المتوارث عن (الآباء ) ، أو كما قال جل وعلا : ( إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءَهُمْ ضَالِّينَ فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ )(الصافات 69 : 70 ). وتكرر هذا المعنى كثيرا فى القرآن ليؤكد على عادة إتباع (السلف الصالح ) و( ما وجدنا عليه آباءنا ) . يقول جل وعلا ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلاَ يَهْتَدُونَ ) ( البقرة 170 ). ومن أجل هذا السلف و تقديس المتوارث يجعل السلفيون فى عصرنا القرآن خاضعا لتراثهم السلفى ، فعلت قريش هذا فى عصر نزول القرآن الكريم حين كانوا يرفضون الاحتكام للقرآن الكريم لو تعارض مع ما وجدوا عليه آباءهم ، وكذلك يفعل السلفيون اليوم حين يتمسكون باكذوبة ( ما أجمعت عليه الأمّة ) يكررون بالنصّ وباللفظ ما كانت تقوله الجاهلية ، يقول جل وعلا : ( بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم ُّهْتَدُونَ وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ ) ( الزخرف 22 : 23). إتّباع الآباء أو السلف عادة سيئة للمشركين فى كل زمان ومكان تلازم البشر يرعاها ابليس اللعين ، وهذا ما قاله رب العزّة جل وعلا : (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ ) ( لقمان 21). 6 ـ وبينما يأتى لفظ (الآباء ) عاما وبدلالات مختلفة طبقا للسياق كما مرّ فى الأمثلة السابقة فإن التشريع القرآن يحرص على توضيحه وتحديده . وهنا يأتى التفصيل والاستثناءات أو المحترزات بمصطلح الفقه . إقرأ قوله جل وعلا فى تشريع الزى و الزينة للمرأة : (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) وفى هذا السياق نفهم التفصيل فى قوله جل وعلا فى المحرمات من النساء فى الزواج ( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ الَّلاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ الَّلاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ الَّلاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ) ( النساء 23 ). فهنا تقييد فى التحريم لمفهوم الابن ليقتصر على الابن الذى من صلب أبيه ، ليس مرتبطا بالأبوة العامة التى تشمل العم والجد والسلف والعشيرة .
لا يخفى على أي عقل مطلع ومستنير أن الآلهة اختراع بشري محض بدأ مع بداية نمو عقل الإنسان عندما بلغ مرحلة الهومو سابينز Homo sapiens أي الرجل الحكيم، الذي ظهر في إفريقيا قبل 140000 سنة، ثم زحف إلى أوربا وآسيا قبل 100000 سنة. كل مجموعة من هؤلاء الناس خلقت آلهتها في صورتها. في إفريقيا خلقوهم في شكل طواطم من الخشب ورؤوس حيوانات، وفي أوربا خلق اليونانيون والرومان آلهة رجال يمثلون القوة والبطش مثل زيوس كبير الآلهة وبوسايدون إله البحر العنيف، ونحتوا لهم تماثيل تُظهر عضلاتهم المفتولة، وخلقوا آلهة نساء يمثلن الخصوبة والحب والجمال مثل أفرودايتي وفينوس، ونحتوا لهن أجمل التماثيل. وحتى في العصور الحديثة عندما رسم الرسامون الأوربيون مريم العذراء وطفلها، جعلوهما أبيضان بشعر أشقر وعيون زرقاء، بينما رسمهما الأفارقة الذين اعتنقوا المسيحية بشعر أسود وملامح داكنة وأنف أفطس. وكما قال أحد الظرفاء: لو كان للخيل إله وكان في إمكان بعض الخيل أن ترسم، لرسموا إلههم حصاناً. يتهكم أهل السيرة النبوية والقصاصون الإسلاميون على عرب ما قبل الإسلام ويقولون إنهم كانوا يصنعون آلهتهم من العجوة ثم يأكلونهم عندما يجوعون. وقد غاب عن هؤلاء القصاصين أن الإيمان هو الإيمان الذي لا تعتمد قوتة على نوعية الإله. إذا كانوا قد صنعوا إلههم من العجوة، فهم لا شك قدسوه وعاملوه بكل الاحترام كما يعامل المسلم اليوم ربه، لأن من يؤمن بشيء ما لا يستهزيء به. وهاهم الحجيج كل عام يتزاحمون على الحجر الأسود ليقبلوه، وهم يعلمون أنه حجر لا ينفعهم ولا يضرهم، ولكنه الإيمان بأنه حجر من الجنة وقد قبّله محمد قبلهم. عرب ما قبل الإسلام عبدوا آلهة من الشجر، مثل ذات أنواط التي كانوا يعلقون عليها سيوفهم في موسم الحج. وقد نفهم ذلك لأن منطقة مكة صحراء تلهب أشعة شمسها رؤوس وظهور العرب. وعندما يجدون شجرة ضخمة في وسط الصحراء تظلهم بظلالها الوارفة، فقد نفهم تعلقهم بها واعتبار أنها هبة من الله ولذلك هم يتعبدونها كوسيلة تربطهم بالله (والذين اتخذوا من دون الله أولياء مانعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى إن الله يحكم بينهم في ما هم فيه يختلفون) (الزمر 3). فعرب ما قبل الإسلام كانوا يعتقدون أن هناك في السماء إلهاً اسمه الله وهو الذي خلق الأرض والسموات، حسب ما يقول قرآن محمد، وهو الذي تربي في وسطهم وعرف آلهتهم وعباداتهم، ولكنهم لم يستطيعوا أن يرسموا صورةً لهذا الإله البعيد جاء محمد ليشرح للأعراب مفهوم الله المجرد الذي لا تراه العين، فلم يفلح في وصفه لهم ولم يصدقه الأعراب واستمروا في عبادة أصنامهم التي تدركها أبصارهم وتلمسها أيديهم. أراد محمد أن يقرّب صورة الإله لهم، ولما كان محمدٌ بشراً مثل بقية البشر الذين خلقوا آلهتهم في صورتهم، خلق محمد ربه في صورته وصورة البيئة الصحراوية التي تربى بها. تلك الصحراء المعروفة بقساوتها و جبروتها. فجعل محمد إلهه رجلاً من الصحراء، سريع الغضب كإله موسى الصحراوي. جاء محمد بعدة آيات في القرآن تخبر عن غضب الله: (فباءوا بغضب على غضبٍ وللكافرين عذاب مهين) (البقرة 90) (ولكن من شرح بالكفر صدره فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم) (النحل 106) وهناك أكثر من اثنتي عشرة آية تهدد بغضب الله على الكافرين. ولا يطفيء هذا الغضب الإلهي إلا الصدقة في السر، يقول آيات الله العظمى الخميني (صدقة السر تطفيء غضب الرب) (تحرير الوسيلة، ج1، ص 284). وغضبه يهدد محمد نفسه، فيقول (ولو تقول علينا بعض الأقاويل. لأخذنا منه باليمين. ثم لقطعنا منه الوتين) (الحاقة 44-46). كل هذا العنف وقطع الوتين وسفك الدماء يحدث لو تقول عليه بعض الأقاويل، وهذا يدل على عنف هذا الإله. وتبع محمد ذلك التهديد بقصص عن الأمم السابقة التي غضب الله عليها فخسف بها الأرض، أو أرسل عليها ريحاً صرصراً عاتية وغيرها من طرق الدمار الألهي. وأضاف له تسعاً وتسعين اسماً منها الجبار، المتكبر، المنتقم، القوي، المتين، المقتدر، المنتقم، الضار، المانع. وكل هذه الأسماء والصفات التي تنم عن القوة ما هي إلا ادعاءات لا تثبت أمام الواقع الذي سوف نعرضه. وبما أن البدو كانوا مشهورين بالمكر والدهاء، جعل محمد إلهه ماكراً (ومكروا ومكر الله والله خيرُ الماكرين) (آل عمران 54). وجعل له جسماً يستوي على العرش، وجعل له يدان (كلتاهما يمين)، أي لا يد يسرى له. وله كذلك ساق يكشف عنها ويضعها في جهنم لتمتليء. وله أعين تحرس مركب نوح (واصنع الفلك بأعيننا ووحينا) (هود 37). وكل هذه الصفات التي كالوها على الله جعلت المغيرة بن سعيد، الذي كان يؤمن بالتجسيم، يقول (إن الله على صورة رجل على رأسه تاج وأن أعضاءه على عدد حروف الهجاء) (الكامل في التاريخ لابن الأثير، ج4، ص 430). فقبض عليه خالد القسري وأحرقه حياً. وهذا هو نفس خالد القسري الذي كان قد ذبح الجعد بن درهم لأنه أنكر أن الله كلم موسى لما كان محمدٌ قد نشأ في بيئة مليئة بالكهان الذين يقسمون بكل ما هو غريب ليوهموا السامع بأنهم على اتصال بالجن، فقد جعل محمد من إلهه كاهناً يقسم بالنجم إذا هوى، وبالخيل التي تثير الغبار في المعارك، ويقسم بالليل وبالفجر وبالشفق، بل يقسم حتى بحياة محمد نفسه، فيقول (لعمرك إنهم في سكرتهم يعمهون) (الحجر 72). فإله محمد أصبح بشراً في مظهره وفي مخبره كذلك، وإلا لما احتاج أن يقسم بكل هذه الأشياء كي يصدقه العرب. الإله الخالق، إن وُجد فعلاً، لا يحتاج أن يقسم لعباده لأن القسم يوحي للسامع بأن الإله في مقدوره أن يكذب، ولذلك أقسم لهم بأنه يقول الحق. والكذب، بالطبع، لا يجوز على الإله. بل زاد محمد في تقزيم إلهه بأن جعل ذلك الإله يشك في كل فرد وفي كل نبي أو رسول، تماماً كما يفعل البدوي في الصحراء، ويصر على أخذ العهد أو الميثاق من عبيده كلما قرر شيئاً ينطبق عليهم أو على أفعالهم: (وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا) (البقرة 83) (وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما اتيتكم من كتاب) (آل عمران 81) (وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب) (آل عمران 187) (وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا) (الأعراف 172) ولا يكتفي هذا الإله البشر الشكاك بأخذ الميثاق من الرسل، بل يبعث من أمامهم ومن خلفهم ملائكة يتجسسون عليهم ليتأكد أنهم قد بلّغوا رسالات ربهم (إلا من ارتضى من رسولٍ فإنه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصداً. ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم) (الجن 27-28). ويشهد هذا الإله لنفسه أنه هو الله (شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم) (آل عمران 18). لمن شهد هذا الإله؟ فإن كانت شهادته للناس فلم يسمعها أحد، وإن كانت لنفسه فلا فائدة منها. ولماذا شهد وهو الذي لا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون؟ وحتى عندما يغفر لعباده لا بد له من شاهد ليشهد عليه حتى لا يغير رأيه: ((يدنو الرّبُّ تبارك وتعالى عشيةَ يومِ عرفة مِن أهل الموقف، ثم يُباهي بهم الملائكة فيقول: (أُشْهِدُكُم أنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُم)) (زاد المعاد لابن القيم، ج1، ص 21). فما هي أخلاقيات هذا الإله البشر التي أراد لمحمد أن ينشرها بين العالمين؟ أول هذه الأخلاقيات هو اقتناع الإله بأن الغاية تبرر الوسيلة (ميكافلي). يقول حجة الإسلام الغزالي (قال صلى الله عليه وسلم إن الله ليؤيد هذا الدين بأقوام لا خلاق لهم. حديث إن الله يؤيد هذا الدين بأقوام لا خلاق لهم أخرجه النسائي من حديث أنس بإسناد صحيح) (إحياء علوم الدين، ربع العبادات، ج1، ص 32). المهم عند إله محمد هو انتشار دينه حتى لو قام بعملية الانتشار هذه قُطاع الطرق، والمفسدون في الأرض والمرتشون (المؤلفة قلوبهم) من أمثال أبي سفيان. ولهذا السبب نجد أن الإخوان المسلمين يستعملون كل طرق الخداع لنشر الإسلام في أوربا ويرشون بعض العلماء الشرهين بالبترودولارات السعودية ليظهروا في مقاطع فيديو تمجد الإسلام، وهم ما زالوا مسيحيين ليس لإله الإسلام قواعد معينة للحكم على الأعمال، فهو يفعل ما يشاء دون أي اعتبار لما يفعله الإنسان. يقول الدمشقي في كتابه "شذرات الذهب" ما يلي: (سأل أبو الحسن الأشعري أستاذه أبا علي الجبائي عن ثلاثة إخوة كان أحدهم مؤمناً برا تقياً، والثاني كان كافراً فاسقاً شقياً، والثالث كان صغيراً فماتوا فكيف حالهم، فقال الجبائي أما الزاهد ففي الدرجات، وأما الكفار ففي الدركات، وأما الصغير فمن أهل السلامة. فقال الأشعري إن أراد الصغير أن يذهب إلى درجات الزاهد هل يؤذن له، فقال الجبائي: لا لأنه يقال له أخوك إنما وصل إلى هذه الدرجات بسبب طاعته الكثيرة وليس لك تلك الطاعات، فقال الأشعري: فإن قال الصغير {للرب} ذلك التقصير ليس من عندي فإنك ما أبقيتني ولا أقدرتني على الطاعة، فقال الجبائي: يقول الباري جل وعلا: كنتُ أعلم لو بقيت لعصيت وصرت مستحقاً للعذاب الأليم، فراعيت مصلحتك. فقال الأشعري: فلو قال الأخ الأكبر {الكافر} يا إله العالمين كما علمت حاله فقد علمت حالي، فلمَ راعيت مصلحته دوني؟ فانقطع الجبائي. ولهذه المناظرة دلالة على أن الله تعالى خص من شاء برحمته وخص آخر بعذابه) (شذرات الذهب، ج2، ص 303). إله محمد يعلم الغيب، وقد علم أن الطفل عندما يكبر سوف يكفر فأماته صغيراً ليمنع كفره رحمةً به، وفي نفس الوقت علم أن الأخ الأكبر سوف يكفر وسمح له بالعيش حتى كبر وكفر ولم يراعِ مصلحته. هل هناك منطق في هذا السناريو قد خفي علينا؟ أباح إله الإسلام لنبي الله الخضر عندما كان في رحلته مع موسى إلى البحر، أن يقتل طفلاً يلعب مع أقرانه في الطريق، والتعليل كان أن الله علم أن ذلك الطفل إذا كبر سوف يرهق والديه بالكفر، فأباح قتله رحمةً بوالديه. أي أخلاق هذه التي تبيح قتل الطفل رحمةًّ بوالديه؟ ولو سأل الوالدين لفضلا أن يموتا فداءً لطفلهم. ولكن الذي ليس له أطفال لا يعرف مدى استعداد الوالدين للتضحية من أجل الأبناء جعل فقهاء الإسلام من الله إلهاً نرجسياً لا يحب إلا نفسه. يقول الشيخ بن باز، مفتي السعودية الأسبق وأكبر علمائها الدينيين (قال جل وعلا لنبيه صلى الله عليه وسلم : قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، يعني الفاتحة سماها صلاة لأنها ركن الصلاة، فإذا قال العبد الحمد لله رب العالمين قال الله حمدني عبدي، وإذا قال الرحمن الرحيم قال الله أثنى علي عبدي، وإذا قال مالك يوم الدين قال الله مجدني عبدي، لأن التمجيد كثرة الثناء، وإذا قال إياك نعبد وإياك نستعين قال الله سبحانه: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل) (فتاوى بن باز، ج7، ص 109). فهذا الإله الذي ما خلق الجن والإنس إلا ليعبدوه، لا يهتم بأعمالهم ولا بسلوكهم ما داموا يمجدونه ويكيلون عليه الثناء. إله الإسلام لا يهمه أن المسلمين الأوائل كانوا يجبرون إماءهم على البغاء ليجنوا من وراء ذلك الأموال، فقال لهم في سورة النور، التي هي من آخر السور التي جاءت المدينة (ولا تُكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصناً لتبتغوا عرض الحياة الدنيا ومن يُكرههن فإن الله من بعد إكرههن غفور رحيم) (النور 33). فالإماء مسلوبات الإرادة يجوز للمسلم الذي يمتلكهن أن يجبرهن على البغاء، والله بعد هذا الجبر غفور رحيم. فالمنطق يخبرنا أنه لا يُعقل أن يقول إنه سوف يغفر للإماء فهن مجبرات ولا خيار لهن وليس من العدل محاسبتهن. فلا بد أنه سوف يغفر للذي أجبرهن. هل هذه هي الأخلاق المثلى التي جاء محمد ليتممها؟ لأن محمداً كان يعرف أن إلهه لا يستطيع أن يحمي نفسه أو ينزل العقاب بأعدائه، رغم صفات القوة والجبروت التي وصفه بها، وقد كان عرب مكة قد طلبوا منه أن ينزل عليهم حاصباً من السماء أو ينزل عليهم عذاباً (وإذ قالوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فامطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم) (الأنفال 32)، ولم يستطع إله محمد أن ينزل عليهم حجارةً من السماء أو عذاباً أليماً. وأمام هذا العجز الإلهي ما كان من محمد إلا أن يجعل الله يشتري من المؤمنين أنفسهم ليدافعوا عنه مقابل إدخالهم الجنة ومنحهم الحور العين. ولما جاء المسلمون ليدافعوا عنه في بدر وارتعشوا من الأعداد الهائلة لجيش القرشيين، قال لهم محمد أن الله أرسل خمسة آلاف من الملائكة على خيولهم ليحاربوا مع المسلمين. خمسة آلاف من الملائكة وجيش محمد مقابل ألف قرشي. وأثبتت الملائكة ضعفها كذلك، فقتلوا من القرشيين سبعين رجلاً فقط. وكل رجلٍ في جيش محمد عيّن المشركين الذين قتلهم وأعطاه محمد سلبهم. فإذاً الملائكة لم يقتلوا أحداً رغم جيشهم المتفوق عددياً على الكفار ورغم خيولهم المسومة. فإذا كان الرب نفسه عاجزاً، كيف نتوقع من الملائكة أن تكون ذات قوةٍ وشأن؟ وبناءً على هذه الصفات والأخلاق التي منحها محمد لربه وتبين منها للأعراب أن إله محمد إله ضعيف لا يستطيع أن ينتقم من أحد رغم الادعاء بأن اسمه المنتقم، تجرأ بعض الناس وادعوا الألوهية. (سنة إحدى وستين ومائة، كان ظهور عطاء المقنع الساحر الملعون الذي ادعى الربوبية بناحية مرو واستغوى خلائق لا يحصون. قال ابن خلكان في تاريخه: عطاء المقنع الخراساني لا أعرف اسم أبيه وكان مبدأ أمره قصارا من أهل مرو وكان يعرف شيئاً من السحر والنيرجات فادعى الربوبية من طريق المناسخة وقال لأشياعه والذين اتبعوه إن الله تعالى تحول إلى صورة آدم عليه السلام فلذلك قال للملائكة اسجدوا فسجدوا له إلا إبليس فاستحق بذلك السخط ثم تحول من صورة آدم إلى صورة نوح ثم إلى صورة واحد فواحد من الأنبياء عليهم السلام والحكماء حتى حصل في صورة أبي مسلم الخراساني ثم زعم أنه انتقل منه إليه فقبل قوم دعواه وعبدوه وقاتلوا دونه) (شذرات الذهب للدمشقي، ج1، ص 248). فهذا الرجل ادعى الألوهية وأتبعه خلق لا حصر لهم وقاتلوا دونه، وهذا يُثبت أن الإيمان ما هو إلا عملية غسيل للأدمغة بدون أي برهان. وهذا الإله الجديد لم يكن بمقدوره أن يدافع عن نفسه، ومات مقتولاً. وشيوخ الإسلام الحاليين، لا شك، يعرفون ضعف إلههم وهشاشة دينهم، فلذلك يجردون ألسنتهم وحناجرهم لتخويف المشككين، ويستغلون قوانين السلطات السياسية المتاجرة بالدين مثلهم، لحماية هذا الإله الضعيف الذي يرتج عرشه من شاب في عقده الثالث من العمر أنشأ موقعاً على الإنترنت قال فيه إنه الله. فثارت ثائرة شيوخ الإسلام في الضفة الغربية، وجندوا المخابرات العسكرية والمدنية، لا لتكشف لهم عما يخبئه ناتنياهو لهم، ولكن لتصطاد هذا الشاب الذي أرهب رب السماء. وعثروا عليه وسوف يقدمونه للمحاكم العسكرية، وليس المحاكم المدنية، لأنه جندي يحارب رب السماء، والجنود يخضعون للمحاكم العسكرية. والإسلام نفسه لا يقل هشاشةً عن إله السماء. اعلنت وزارة الاعلام الخميس ان الحكم بالاعدام الصادر مؤخرا في افغانستان بحق صحافي اتهم بالاساءة الى الاسلام ليس نهائيا وان القضاء سينظر في تلك الحالة "بانتباه كبير". واضافت الوزارة في بيان ان ادانة الصحافي برويز كمبخش (23 عاما) لم تصدر في اطار نشاطاته كصحافي بل لانه وزع داخل الحرم الجامعي منشورا اعتبرته محكمة شمال البلاد مسيئا للدين. وبالتالي شددت وزارة الاعلام على ان ليس لها صلاحيات للتدخل في تلك القضية) (إيلاف 24/1/2008). دعت منظمة مراقبة حقوق الإنسان (هيومن رايتس ووتش)السلطات المغربية اليوم إلى اسقاط كافة الإجراءات القانونية، بحق أفراد تم اعتقالهم بسبب تخطيطهم للخروج في نزهة خلوية إلى الغابة في احتجاج وصفته بالصغير على قانون يمنع المسلمين من المجاهرة بالإفطار في رمضان (إيلاف 20/9/2009). هذه المجموعة كانت تنوي الذهاب إلى غابة ليعلنوا أنهم لا يصومون رمضان، فاعتقلتهم الشرطة وصادرت مأكولاتهم وقُدموا للمحاكمة. الفطور في رمضان يهز عرش الرحمن ولذلك أصدرت جميع الدول الإسلامية قانوناً يُجرّم المجاهرة بفطور رمضان لأن ذلك يؤذي مشاعر المسلمين حتى وإن كان الأكل في غابة بعيدة عن أعين المسلمين. حكمت محكمة جزائرية أمس على أربعة أشخاص بالسجن مع وقف التنفيذ، بعد إدانتهم بممارسة شعائر غير اسلامية في مكان غير مرخص له، وبرأت اثنين آخرين من نفس التهمة. وأغلقت محكمة الجنح بتيارت (300 كلم غرب العاصمة) ملف الشبان الستة الذين اعتقلتهم قوات الأمن يوم 9 مايو (أيار) الماضي، بشبهة إقامة قداس في محل تجاري دون الحصول على رخصة من السلطات. وحكمت على واحد منهم بستة أشهر سجنا غير نافذ وغرامة مالية قيمتها بالعملة المحلية ألفي يورو. وحكمت على ثلاثة آخرين بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ وغرامة بقيمة ألف يورو لكل واحد منهم. وبرأت اثنين آخرين من تهمة التبشير (الشرق الأوسط 4/6/2008). مجرد إقامة قداس مسيحي في الجزائر تزعزع عرش الرحمن فتهب شرطة الدولة لاعتقال هؤلاء الكفرة الذين لم يكبّروا لإله محمد خطب صعصعة بن صوجان في بني عبس بعد واقعة صفين بين الخوارج وعلي بن أبي طالب، فقال (وقد والله ذُكر لي أن بعضهم {الخوارج} في جانب من الحي وأنا باحث عن ذلك وسائل، فإن كان ما حكي لي ذلك حقا، تقربت إلى الله تعالى بدمائهم فإن دماءهم حلال) (تاريخ الطبري ج3، ص 180). ومنذ ذلك التاريخ أصبح المؤمنون يتقربون إلى ربهم بدماء أعدائه من الشيعة والملحدين والمعارضين للحكومات الإسلامية، والليبراليين من أمثال فرج فودة ونجيب محفوظ وحسين مروه. (دخلت قصيدة «شرفة ليلى مراد» للشاعر المصري حلمي سالم رئيس تحرير مجلة «أدب ونقد» عضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، منعطفا جديدا، حيث وقع أول أمس أكثر من مائة شخصية إسلامية بينهم رجال دين ومحامون وأطباء ومهندسون بيانا يطالبون فيه باستتابته، واعتبروا أن قصيدته مسيئة للذات الإلهية) (الشرق الأوسط 29/10/2007). وكما أمر محمد بقتل الشاعرة عصماء خلسةً لأنها هجته، يعتقد الذين وقعوا على العريضة أن إله الإسلام قد فوض لهم استتابة الشاعر أو قتله لأنه أساء للذات الإلهية. ولا أحد يعلم لماذا لم ينتقم الإله المنتقم لنفسه من الشاعر، ربما لأنه كرسوله محمد، لا يقتل بيده وإنما عن طريق المؤمنين المخدرين ورغم كل هذا الضعف الإلهي الذي استمر منذ بداية الإسلام، يقول محمد في القرآن (إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لا يحب كل خوان كفور) (الحج 38).
قال الشاعر الانجليزي الرومانتيكي Wordsworth ان الطفل اب للرجل رغم الافتخار بالانتماء للقومية الكردية لدى الاغلبية الكردية الا ان عدد لا يستهان به من الاكراد يخجل او بالاحرى يصاب بالارتباك اذا تبين هويته الكردية للآخرين. لهذا التصرف الغريب اسباب كثيرة تتعلق اكثرها بالوضع النفسي للاكراد كنتيجة لما حصل للقومية الكردية التي كانت تعتبر قبل وقت ليس ببعيد من الاقوم المعرضة للابادة التامة. فالكردي اينما كان لا يزال يرى بام عينه كيف ان الاقوام المسيطرة على اراضيه و اموره تكبر و تفتخر بتعصب جنوني بقوميتها من ناحية و تقلل من اهمية لغته و اصله و فصله من ناحية اخرى. يولد الطفل الكردي اذن و يتربى و يكبر وسط هلاهل التبجيل باتاتورك العنصري و شعارات العروبة من المحيط الهادر الى الخليج الثائر او في حضن اسلام ملالي طهران بعد التخلص من المعاناة التي عاشه جراء سياسة الشاه اريامهر التي كانت تتعصب للفارسية رغم قرابتها من الكردية. يتعلم الطفل الكردي منذ بداية حياته بان مستقبله بيد اقوام عدائية قادرة ان تلعب بمصيره وفق مصالحها. هذه البداية من نقطة الضعف في حياة الطفل الكردي كفيلة بتعرضه لحالة نفسية قاسية في شبابه قد تؤدي اما الى رد فعل مضاد يتجسم في كرهه لهذه الاقوام لحد الجنون او رفضه لهويته و ثقافته كاملة. فهو يكبر ليكتشف في المدرسة انه لا وجود لدولة خاصة بقوميته بين دول العالم عندما يتعلم الجغرافية و اذا قرر المنهج المدرسي بجعل الدين مادة من مواد التدريس فسيفتح عينيه على بعض سور القرآن بلغة غريبة عليه اذا لم يكن قد تعرض بعد الولادة مباشرة الى آذان المؤذن و ما تيسر له من تلاوة مباركة و هو في المهد. لا تنتهي المشاكل التي تخص هوية التلميذ االكردي اذا انتقل الى اوربا لانه قد يجد نفسه بين تلامذة اتراك و عرب و فرس في مدرسة واحدة تريد منه ان يتنكر لهويته. هل تفسر هذه البداية اسباب استعداد الكردي لتعلم العربية و التركية و الفارسية و تحوله مباشرة و طوعيا الى العربية على سبيل المثال حتى اذا كان مستمع عربي واحد حاضر في محاضرة تلقى في قلب كردستان ام ان هذه الحالة تشبه استعداد الناس دون قيد او شرط على التحول الى الانجليزية لانها لغة تثير اعجاب و احترام الناس بسبب سيطرتها؟ و لكن دعني اعطيك مثال من خبرتي في المانيا: فرغم احترام الناس لجميع لغات العالم في هذا البلد المتطور لاحظت كيف ان الناس تنظر لي باحتقار (ولو بصورة غير واعية) اذا تكلمت العربية او الكردية و كيف ترفعني الى السماء بنظراتها ذا تكلمت الانجليزية بلهجة بريطانية. www.jamshid-ibrahim.net
أربيل 12 آب/ اغسطس (PNA)- اكتشفت شركة النفط الكندية "غولف كيستون"، بالقرب من قضاء شيخان غرب مدينة اربيل، ثاني أكبر حقل للنفط يحتوي على مابين 4.9 الى 10.8 مليار برميل من النفط. ويحتمل ان ترتفع أسهم الشركة الكندية في الأسواق العالمية، بعد اكتشاف الحقل الثاني "شيخادي" بالقرب من قضاء شيخان (22 كم غرب اربيل)، حسبما نشرته اليوم الخميس صحيفة "تيليغراف" البريطانية. ونقلت الصحيفة عن المسؤول الإداري للشركة جون غيرشتنلا، قوله ان "اكتشاف حقل نفط شيخادي يحمل أهمية كبيرة"، مضيفاً ان "الشركة ستحصل على نسبة 80% من فوائد الحقل".
أربيل 12 آب/ اغسطس (PNA)- قال القيادي في التحالف الوطني حسن السنيد، امس الخميس، ان البرلمان وافق على تشكيل لجنة للمادة 140 من الدستور، مبينا ان اللجنة تأخذ على عاتقها إنصاف المتضررين من النظام السابق. وأوضح السنيد في مؤتمر صحفي مشترك مع القيادي بالتحالف الكوردستاني محما خليل عقداه في مبنى مجلس النواب أن "البرلمان وافق على تشكيل لجنة المادة 140 من الدستور والتي ستأخذ على عاتقها إنصاف المتضررين في جميع المدن العراقية الذين تعرضوا للتهجير من قبل النظام السابق". وأضاف أن اللجنة "ستعمل على تعويض المتضررين واعادتهم الى مناطق سكناهم"، لافتا الى ان "البرلمان مهتم بانصاف هؤلاء المشمولين بالمادة 140 الدستورية وتطبيقها". يذكر ان المادة 140 من الدستور العراقي تنص على "اولاً :ـ تتولى السلطة التنفيذية اتخاذ الخطوات اللازمة لاستكمال تنفيذ متطلبات المادة (58) من قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية، بكل فقراتها. ثانياً :ـ المسؤولية الملقاة على السلطة التنفيذية في الحكومة الانتقالية، والمنصوص عليها في المادة (58) من قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية، تمتد وتستمر الى السلطة التنفيذية المنتخبة بموجب هذا الدستور، على أن تنجز كاملةً (التطبيع، الاحصاء، وتنتهي باستفتاء في كركوك والمناطق الاخرى المتنازع عليها، لتحديد ارادة مواطنيها) في مدةٍ أقصاها الحادي والثلاثون من شهر كانون الاول سنة الفين وسبعة". ولجنة تنفيذ المادة (140) من دستور جمهورية العراق، لجنة دستورية تنفيذية وزارية قانونية، شكلت بموجب الامر الديواني المرقم (46) في ( 9 / 8 /2006 )انطلاقا من المادة (58) من قانون ادارة الدولة للمرحلة الانتقالية والمادة (140) مـن دسـتور جمهوريـة العــراق ويتولى رئاسة اللجنة العليا وزير العلوم والتكنولوجيا السابق رائد فهمي في قرار اتخذه مجلس الوزراء في 31/7/2007 بعد استقالة رئيس اللجنة السابق الاستاذ هاشم الشبلي وزير العدل من الوزارة في 4/4/2007. وتعرّف اللجنة مفهوم المناطق المتنازع عليها بأنها "المناطق التي تعرضت لممارسات النظام السابق والمتمثلة بالتغيير الديموغرافي وسياسة التعريب وتغيير الوضع السكاني من خلال ترحيل ونفي و تهجير الأفراد من أماكن سكناهم كهجرة قسرية و توطين أفراد آخرين مكانهم ومصادرة الأملاك والأراضي والاستملاك وإطفاء الحقوق التصرفية وحرمانهم من العمل من خلال تصحيح القومية أو من خلال التلاعب بالحدود الإدارية لتلك المناطق بغية تحقيق أهداف سياسية كان يبغيها النظام السابق، والفترة القانونية التي تعمل عليها المادة 140 للمناطق المتنازع عليها تنحصر من تاريخ 17 تموز 1968 ولغاية 9 نيسان 2003". وتشير الى ان المناطق المتنازع عليها في محافظة كركوك المشمولة بالمادة 140 "محافظة كركوك بكافة اقضيتها ونواحيها بضمنها قضاء داقوق، طوز خورماتو ، جمجمال، كلار، كفري". والمناطق المتنازع عليها في محافظة نينوى المشمولة بالمادة 140 من الدستور " قضاء سنجار ، قضاء الشيخان، قضاء الحمدانية ، قضاء تلكيف ، ناحية بعشيقة ،ناحية القحطانية التابعة لقضاء بعاج، قضاء مخمور ، ناحية زمار". والمناطق المتنازع عليها في محافظة ديالى المشمولة بالمادة 140 من الدستور "قضاء خانقين ، جلولاء ، السعدية ، قضاء المقدادية ، قضاء بلدروز ، ناحية مندلي ، قضاء بدرة وناحية جصان ، ناحية الميدان ، ناحية قوره تو".
كرميان 12 آب/أغسطس (آكانيوز) – كشف المدير العام لزراعة وحدة كرميان بإقليم كردستان، اليوم الجمعة، أن حجم الأراضي الزراعية التي حول النظام العراقي السابق عقودها بإسم وافدين عرب في المناطق المتنازع عليها بديالى منذ عام 1975 يبلغ 167 ألف دونم، مشيرا الى أن ملكية تلك الأراضي تعود الى مواطنين كرد. وأفاد رحيم حميد لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، أن "حجم الأراضي الزراعية التي حول النظام العراقي السابق عقودها بإسم وافدين عرب في المناطق المتنازع عليها في كل من (خانقين وجلولاء وقرتبة والسعدية وجبارة) بديالى منذ عام 1975 يبلغ 167 ألف دونم"، لافتا الى أن "2156 عقدا لتلك الأراضي كانت بأسم مواطنين كرد قبل أن يقوم النظام السابق بتحولها بأسم الوافدين العرب". وكان مدير زراعة خانقين كامران عبد الله قد ذكر لـ(آكانيوز)، في 21 من آذار/مارس الماضي أن "1213 فلاحا من الوافدين العرب ممن قام النظام العراقي بجلبهم ومنحهم أراضي زراعية في خانقين (170 كم شرق العاصمة العراقية بغداد) كانت مملوكة لمواطنين كرد قد تركوا المنطقة بعد سقوط النظام عام 2003"، مبينا أنه "رغم عائدية ملكية تلك الأراضي لمواطنين كرد الا أن 740 فقط من مالكي تلك الأراضي تم إعادة أراضيهم اليهم في مقابل 473 لم يتم إعادة أراضيهم اليهم لغاية الآن". يذكر أن مصطلح المتنازع عليها يطلق على المناطق محل النزاع بين بغداد وأربيل والتي تعرضت الى التغيير الديموغرافي على يد النظام العراقي السابق وأبرزها مناطق من محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين بالإضافة الى محافظة كركوك، وهي مشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي الدائم الذي ينص على حل قضية تلك المناطق على ثلاث مراحل وهي: التطبيع، ثم إجراء إحصاء سكاني، يعقبه استفتاء بين السكان على مصير تلك المناطق. من بريار محمد، تر: آسو حاجى
وان12آب/أغسطس(آكانيوز)- قرر مجلس مدينة "وان" ذات الاغلبية الكردية، امس الخميس، ترميم دير العزيز بارثولوميوس التاريخي الموجود في بلدة باش قلعة. وبحسب ما افاد به مراسل وكالة كردستان للانباء (آكانيوز) فان "مجلس محافظة مدينة وان تناول في اول اجتماع له خلال الشهر الجاري دير العزيز بارثولوميوس التاريخي الموجود في بلدة باش قلعة الذي يواجه خطورة الانهيار". وناقش المجلس في اجتماعه تقرير اللجنة السياحية للمجلس الذي اقترح بترميم الدير لجعله منطقة سياحية، وقد نال المقترح موافقة المجلس. وقال محافظ المدينة منير قارا اوغلو لوكالة كردستان للانباء (آكانيوز) ان "لقد اتخذنا التدابير الامنية اللازمة لحماية الدير من صيادي الكنوز وسنقوم باعمال الترميم في الوقت المناسب". يشار الى ان دير العزيز بارثولوميوس التاريخي الموجود في بلدة باش قلعة التي تتبع لمدينة وان ـ شمال كوردستان ـ أنشئ في القرن الرابع وكان محل عبادة يرتاده الارمن الى عام 1915.
دياربكر12آب/أغسطس(آكانيوز)- اقامت جمعية حقوق الانسان التركية وجمعية مزوبوتاميا للتضامن مع اقارب الضحايا دعوى قضائية بحق القوات المسلحة التركية، عقب مراجعة ذوي قتلى مسلحي حزب العمال الكردستاني الجمعيتين والادعاء ان المسلحين قتلوا بالاسلحة الكيمياوية. وقام عدد من ذوي قتلى المسلحين الذين لقوا مصرعهم في اشتباكات متفرقة بمراجعة جمعية حقوق الانسان التركية وجمعية مزوبوتاميا للتضامن مع اقارب الضحايا والادعاء ان المسلحين قتلوا بالاسلحة الكيمياوية من قبل القوات التركية. وبناءً على مراجعة العوائل راجعت الجمعيتان امس محكمة مدينة دياربكر لاقامة دعوة قضائية بحق الجيش التركي لاستخدامه اسلحة محظورة ضد مسلحي العمال الكردستاني. وقال مسؤول فرع جمعية حقوق الانسان بمدينة دياربكر راجي بيلجي في مؤتمر صحفي امام مبنى المحكمة ان "الاقتتال الدائر في البلاد منذ 30 عاما شهد ابشع الجرائم بحق الانسانية، والعثور على العديد من المقابر الجماعية بالاضافة الى المفقودين"، مطالبا المسؤولين بـ"العمل على انهاء شكوك هذه العوائل". واضاف بيليجي في المؤتمر الذي تابعه مراسل وكالة كردستان للانباء (آكانيوز) ان "بعض جثث القتلى لاتوجد عليها اثار الاعيرة النارية ومنتفخة وتتساقط جلودها الامر الذي يستوجب التحقيق بشأنه". ودعا بيليجي الى "التحقيق حول جرائم الحرب"، مشيرا الى "وجود احتمال كبير حول استخدام اسلحة كيماوية ضد مسلحي العمال الكردستاني". وتشهد تركيا صراعا مسلحا بين العمال الكردستاني الذي تعتبره انقرة ودول اخرى منظمة ارهابية، والقوات التركية منذ نحو 30 عاما اسفر عن مقتل اكثر من 40 الفا من الجانبين ومدنيين، حسب ارقام تركية. ويقول الحزب انه يناضل للدفاع عن حقوق الكرد في تركيا الذين يمثلون 12 الى 15 مليونا من اصل 73 مليون نسمة في تركيا، حسب ارقام غير رسمية. من مشاء الله دكاك، تر: عبدالقادر الونداوي
بغداد11 آب/اغسطس(آكانيوز)- أكد مستشار لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لشؤون اقليم كردستان اليوم، الخميس، أن الكرد فاتحوا الحكومة الاتحادية منذ شهور بشأن الخروقات الامنية التي تحصل في المناطق المتنازع عليها في محافظة ديالى وتعريض حياة العديد من العائلات الى الاعتداءات المسلحة،مشيراً الى ضعف استجابة بغداد للموضوع. وأعلن ائتلاف الكتل الكردستانية امس خلال مؤتمر صحفي له ببغداد عن أن أكثر من 500 كردي تم قتلهم و1400 عائلة كردية تم تهجيرها نتيجة تداعيات الوضع الأمني في مناطق جلولاء والسعدية وقره تبه منذ أواخر عام 2010 ولغاية الآن، مطالبا بضمان تولي قوات الجيش والشرطة لمهامها الوطنية دون تمييز بين المواطنين والتصدي لأية نشاطات إجرامية. وقال عادل برواري لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز)، إن"حكومة اقليم كردستان فاتحت الحكومة الاتحادية منذ شهور بشأن التجاوزات والاستهداف الذي يتعرض له الكرد في المناطق المتنازع عليها في محافظة ديالى، لكناستجابة الحكومة للاسف كانت ضعيفة بسبب انشغالاتها بالخلافات السياسية". وأوضح برواري أن "قوات البيشمركة قبل ان تنسحب من مناطق السعدية وجلولاء كانت توفر الحماية للعائلات الكردية، لكن بعد اتهام البيشمركة بأنها قوات غير نظامية وميليشيات والطلب بسحبها اصبحت العوائل معرضة للاعتداءات الارهابية"، مشيرا الى أن "القول بأن قوات البيشمركة ميليشيات يعني ان الجيش العراقي عبارة عن ميليشيات كونها قوات تعمل تحت مظلة المنظومة الدفاعية العراقية". ويقع قضاء خانقين على مسافة 170 كم شمال شرق مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى، ويبلغ عدد سكانه نحو 170 الف نسمة نسمة من الكرد والعرب والتركمان وهو من المناطق المتنازع عليها بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، ويدار من قبل الثانية منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003. ويعتقد نواب كرد أن أسباب تدهور الأوضاع الأمنية إضافة إلى تقصير القوات الأمنية عدم تفعيل اتفاقية تشكيل القوات المشتركة بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة والقوات الأميركية أسوة بالمناطق الأخرى، وكذلك إلى عدم وجود توازن في تشكيلة اللواء الأول من الجيش وفوج الطوارئ من الشرطة كون جميع عناصرها من قومية واحدة، في إشارة إلى القومية العربية. وتؤكد المصادر الأمنية المطلعة في ديالى أن أكثر من 70% من أعمال العنف التي شهدتها الناحيتين تستهدف الكرد، حسب مؤشرات الحوادث الأمنية. من حيدر إبراهيم،تح:سلام بغدادي
اربيل11آب/أغسطس(آكانيوز)- ذكر مصدر مسؤول في وزارة الداخلية بحكومة اقليم كردستان، اليوم الخميس، ان أوامر اعتقال رؤساء الأفواج الخفيفة والفرسان المعروفين باسم "المستشارين" المتورطين في عمليات الانفال وإبادة الكرد، صدرت قبل 15 يوماً. والفرسان هم أفواج وميليشيات كردية شكلها النظام العراقي السابق، كقوة محلية لدعم عملياته العسكرية في كردستان، ويطلق الكرد على "الفرسان" تسمية الـ"جاش". وقال وكيل وزارة الداخلية بالاقليم، فائق توفيق، لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) ان "أوامر اعتقال جميع المستشارين (في زمن النظام العراقي السابق) ممن ساعدوا الحكومة العراقية في تنفيذ عمليات الانفال بحق الشعب الكردي، صدرت قبل 15 يوماً من قبل المحكمة". وأضاف توفيق ان "وزارة الداخلية تلتزم بأوامر المحكمة وستزود مراكز الشرطة في عموم الاقليم، بأسماء اولئك المستشارين البالغ عددهم 258 مستشاراً، بهدف إلقاء القبض عليه". وأشار الى انه "تم ابلاغ كافة المطارات والمعابر الحدودية، باعتقال أي مستشار يحاول الهرب". وأوضح ان "المستشارين المتواجدين خارج حدود اقليم كردستان، سيتم اعتقالهم بواسطة الشرطة الدولية (انتربول)". وقامت الحكومة العراقية في عهد النظام السابق عام 1988 بتدمير نحو 2000 قرية وقتل الألاف من المواطنين الكرد في مناطق إقليم كردستان أثناء عمليات الانفال واجبار قرابة نصف مليون مواطن كردي على الاقامة في قرى اقامتها الحكومة انذاك كي يسهل السيطرة عليهم، وجرى القاء القبض على نحو 182.000 مواطن كردي جرى تصفيتهم ودفنهم في مقابر جماعية في مناطق نائية من العراق. يذكر ان المحكمة الجنائية العراقية العليا كانت قد وجهت كتابا في 11 آب/أغسطس من العام 2010 الى وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين بإقليم كردستان أشارت فيه الى ان "المحكمة أصدرت قرارا باعتقال 285 من رؤساء أفواج" الفرسان" حيث يستقر قسم كبير منهم في الإقليم". وبدأت محاكمة المتهمين في قضية الأنفال في 21 أغسطس/آب 2006 وبعد سلسلة جلسات أصدرت المحكمة حكمها النهائي في 24 يونيو/حزيران 2007 بإعدام كل من علي حسن المجيد المعروف بـ(علي الكيماوي) وهو ابن عم صدام و كبير مساعديه، وسلطان هاشم وزير دفاع النظام السابق الذي كان حينها قائد فيلق في الجيش العراقي وحسين رشيد التكريتي معاون رئيس أركان الجيش. من: ريبين حسن، تر: احسان ايرواني
اربيل11آب/أغسطس(آكانيوز)- اعتبر حزب العمال الكردستاني اليوم الخميس، منع السلطات التركية محامي زعيم الحزب عبدالله اوجلان من لقائه بانها طريقة لاتليق بالانسانية، حسب وكالة فرات الخبرية. ونقلت الوكالة المقربة من العمال الكردستاني بيانا للحزب حول منع السلطات لثلاث مرات المحامين من لقاء اوجلان بذريعة سوء الاحوال الجوية جاء فيه ان "منع السلطات التركية محامي اوجلان من اللقاء بموكلهم طريقة لاتتوافق مع الانسانية". وحذر الحزب في بيانه حكومة العدالة والتنمية من اللعب بالنار داعيا في الوقت ذاته الاوساط التركية الى التدخل لايقاف مسير تركيا الذي يتجه نحو مستقبل سيء، حسب تعبيره. وتمنع السلطات التركية بكثرة محامي اوجلان من زيارته بسبب سوء الاحوال الجوية. وقال البيان ان "اوجلان يبذل من 18 عاما جهودا من جهة واحدة"، مضيفا ان "قطع اوجلان عن العالم مثلما هو سياسة عنف وضغط فهو قبل كل شيء تصرف غير اخلاقي وسياسة قبيحة". يذكر ان زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان اعتقل في العاصمة الكينية من قبل السلطات التركية في الـ15 من شهر شباط/فبراير 1999 من قبل السلطات التركية في عملية مشتركة مع الاستخبارات الاميركية. ووضع اوجلان في الحجز الانفرادي في جزيرة امرالي في بحر مرمرة في تركيا منذ القبض عليه. وبالرغم من انه حكم عليه بالاعدام في الاصل الا ان الحكم حول الى الحبس مدى الحياة بعدما الغت تركيا وبشكل عام عقوبة الإعدام في أب/أغسطس 2002. تر: عبدالقادر الونداوي
هذا الدفاع عن المادة 140 من الدستور العراقي، ليس مدفوع الثمن سلفاً، ولن يكون مدفوع الثمن لاحقاً.. لا من الرئيس العراقي (الكردي) جلال طالباني، ولا من رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، كما يتصور أو يوحي بعض الذين يرون الأشياء من منظورهم الشخصي، الذي تحدده نفوسهم الضعيفة التي يغريها المال. إنه دفاع عن مصلحة الشعب العراقي، وفي المقام الأول عرب العراق، الذين كانوا وما زالوا، أكبر ضحايا السياسات الشوفينية للحكومات العراقية المتعاقبة ضد الكرد والتركمان والكلدان والآشوريين والأرمن. فحال البؤس والتعاسة والتخلف والإملاق والخوف والفجيعة والخراب التي يكابدها عرب العراق.. من الموصل الى البصرة، إنما تعود في أول أسبابها وثانيها وثالثها، إلى سعي تلك الحكومات لصهر القوميات الأخرى والتعسف في حقها، وهو ما لم يقبل به أحرار هذه القوميات، ومعهم أحرار العرب الذين يزعم كاتب هذه الكلمات، بفخر، أنه واحد منهم، ويرون أن مصلحة عرب العراق، وكل العرب، إنما في تأمين حقوق القوميات الأخرى، واحترام خصوصياتها والعيش في سلام وتعاون ووئام معها، وليس في الاستبداد بها وبحقوقها وإذلالها. هذا الدفاع هو دفاع عن الشرعية التي يجسّدها الدستور المعمول به الآن في العراق، وهو دستور توافقت على صيغته القوى السياسية الاساسية، قبل أن تطرحه على الشعب للاستفتاء عليه في أواخر العام 2005. (شخصيا أعارض الكثير من مواد هذا الدستور، وبخاصة تلك التي تنتقص من الحقوق المدنية، والحريات العامة، والشخصية، وتقحم الدين في السياسة، لأنها مواد تتنافى مع المبادئ الديمقراطية). المادة 140 تخصّ قضية كركوك وسائر المناطق التي ظلت موضع نزاع بين الكرد ونظام البعث، حول ما إذا كانت تدخل أو لا تدخل من ضمن إقليم كردستان الذي ُمنح حكما ذاتيا في العام 1970. وهذه المادة وضعت خريطة طريق لحل هذه المشكلة. وأعضاء مجلس النواب العراقي الذين أرادوا تشريع قانون لانتخابات مجالس المحافظات يتعارض مع أحكام هذه المادة، إنما دخلوا البرلمان بعد انتخابات عامة نُظّمت على أساس الدستور، وأقسم هؤلاء الأعضاء علنا على الالتزام بالدستور، ولم يُعلن اي منهم، يوم اداء القسم، انه يعارض المادة 140، فلا يحق له إذن أن يعمل على إلغاء أحكام هذه المادة التي حلف أغلظ الأيمان على الالتزام بها كجزء من الدستور.. من حقه فقط، إذا كانت هذه المادة وسواها لا تعجبه، أن يعمل على تعديل الدستور، وهذا يستلزم إقناع العدد الكافي من أعضاء البرلمان بالفكرة لتقديم مشروع قانون بالتعديل، فإذا حظي هذا المشروع بدوره بالعدد الكافي من أصوات البرلمانيين، لزم طرح المادة أو المواد المراد تعديلها، او إلغاؤها على الاستفتاء العام. فالدستور أقره الشعب، ولا يملك احد غيره سلطة تعديله أو تغييره. بخلاف هذا، يكون الأمر مجرد انقلاب.. على الطريقة البعثية... ويا له من انقلاب! عن صحيفة (أوان) الكويتية
الخميس, 11 آب/أغسطس 2011 15:35

دهوك :

محافظة دهوك تعتبر من إحدى أهم محافظات جنوب كوردستان :وخاصة من الناحيتين التأريخية والجغرافية، حيث ان الآثار والمنحوتات المكتشفة في تلالها وكهوفها تدل على اهميتها فضلا عن موقعها الجغرافي المتميز وذلك لوقوعها على حدود دولتين إضافة إلى مرور خط مواصلات دولي استراتيجي فيها يربط جنوب كوردستان بتركيا والعالم الخارجي . وكذلك مرور خط انبوب النفط المار من كركوك إلى تركيا في زاويتها الشمالية الغربية. تتميز محافظة دهوك بتضاريسها المتنوعة من جبال شاهقة وبالغة الوعورة والتعقيد، وتشكل الحدود السياسية مع شمال كوردستان الشمالية (التركية). بالاضافة إلى السهول الفسيحة والغنية بمواردها الزراعية والتي تشكل المنطقة الجنوبية للمحافظة. تبلغ مساحة المحافظة (10715) كم2، وتقسم المحافظة اداريا إلى كل من أقضية دهوك وسيميل وزاخو والعمادية وشيخان وعقرة. تحيط الجبال بالمدينة من ثلاث جهات حيث يقع الجبل الابيض في شمالها وجبل شندوخا في الجنوب ومام سين في الشرق، أما من الجهة الغربية فتنفتح على سهل سيميل الزراعي، ويوجد في دهوك سد إروائي, كما وتحتضن دهوك الكثير من الآثار منها قلعة دهوك وقرية نمريك جنوب دهوك 25 كم التي يعود تاريخها للالف الثامن قبل الميلاد وتل هسلاناكا جنوب طريق دهوك .الموصل قرب ناحية فايدة بـ3 كم تعود للالف الثالث قبل الميلاد وقرية تل خشف الى الشرق من دهوك شمال القوش تعود للالف الثالث قبل الميلاد.
الخميس, 11 آب/أغسطس 2011 15:09

أربيل :

تعتبر مدينة أربيل (هولير) عاصمة جنوب كوردستان : من أقدم مدن العالم من حيث عدم انقطاع العيش فيها منذ نشأتها والتي لا يعرف لحد الآن شيء عن نشأتها الأولى. أربيل المدينة العريقة التي تحدت صعوبات وأزمات الدهور السابقة تحدها من الشمال تركيا ومن الشرق إيران وتبلغ مساحتها (13165) كم مربع. وتقع محافظة أربيل ضمن السهوب ذات مناخ انتقالي بين البحر المتوسط والمناخ الصحراوي وتتميز بالبرودة الشديدة وانخفاض معدل الرطوبة شتاءً والحر الشديد صيفاً. وقد دخل المسلمون اربيل وما يجاورها في خلافة عمر بن الخطاب في سنة 32 هـ بقيادة عتبة بن فرقد. يوجد في أربيل اكثر من 110 تل وموقع اثري يرجع تاريخها الى العصر الحجري . ومن أهم المعالم الأثرية قلعة اربيل وتل السيد احمد والمنارة المظفرية. وتتألف محافظة اربيل من خمسة أقضيه تتبعها إحدى عشرة ناحية أما اقضيتها فهي قضاء مركز أربيل وقضاء مخمور وقضاء كويه وقضاء ميركسور وقضاء جومان وقضاء سوران وقضاء شقلاوة. وفي أربيل مطار دولي مدني باسم مطار أربيل الدولي. ومعروف أن محافظة أربيل تشتهر بالمصايف والمتنزهات منها مصيف صلاح الدين وجنديان وشقلاوة وبيخال وكلي علي بك. وفيها جامعتان وهما جامعة صلاح الدين وجامعة كويه.
الخميس, 11 آب/أغسطس 2011 15:03

خانقین : مکرم الزهاوی .

مدینه کوردستانیه قدیمه بتاریخها و جمیله بموقعها الجغرافی و هوائها العلیل وماؤها العذب.فی السبعینات عندما نبتعدعنها کانت لدینا مشاعر خاصه عند السفر لمده یومین او اکثر ینتابنا شعور الحنین الی خانقین وخاصه عندالرجوع والوصول الی منطقه شهربان نسبه الی الملکه بانو حیث سمیت" شار بانو" الذی غیره النظا م المقبور اسمه الی المقدادیه نسبه الی مقداد ابن مسلم عقیل وکان اکثر السواق علی الطریق یاخذون قسطا من الراحه لهم وللمسافرین وتبرید محرك السیاره وکانت اکثر السواق یقصدون جایخانه/ کریم گله/ ذات الاشجار الکثیفه والخدمه الجیده وکان السواق لهم الشهامه اتجاه العوائل والطالبات المواجدین لوحدهم علی متن السیاره بتوفرین الماکل والمشرب والسۆال عن احتیاجاتهم خلال الطریق ومن السواق ماکان السفره معهم ممتع امثال العم حمید دارابیک بحیث طول الطریق یحکی الحکایات والنکات وآڵطرائف ومن السواق سلام عارف الذی کان یحضر دبه الدهن الاسود لیرشها علی سواق الترکترات الذین کانوا یضایقون السیارات وعدم النزول الی الطریق الترابی رغم التنبیهات وعدد اخر من السواق حسام جنته ابو علی وکازی وهوبی وهدایت وکریم مه شه ی محمود وشکروملاحسن واحمدی وشکر بیاز ووطیبین اخرین وبمغادره شهربان باتجاه المنصوریه ومشاهده بدایه جنل حمرین والدخول الی منطقه الهضاب والمرتفعات وکانت هناك قبر علی الطریق لاحد المعلمین االکورد قد اوصی ان یدفن هناك کرمز بدایه کوردستان ولکن د مره الحاقدون .وبمسیر السیاره والوصول الی منطقه جبال المنصوریه ومرورا علی الجسرکان هناك نهر تجری من ایران وتصب فی نهر سیروان جنوب قزربات وغیر مجراه انذاك وعند الوصول الی داخل قزربات یحاول السواق مساعده الموظفین والمواطنین التواجدین لنقلهم معهم علی الطریق ویحن لحظه الغضب بالتقرب من سیطره المتواجد فی مفترق الطریق الی جلولاء وخانقین وکانت الفرحه عندما نشاهد الانضباط من ابناء السید ابراهیم فی ناو دومان لم اتذکر اسمه حیث یلوح للسیاره بمتابعه السیر بدون تفتیش ،ویستمر المسیر والوصول الی ناودومان حیث کانت هناك مخفرشرطه عباس کوژیای ومرات قلیله کانت لهم مفارز التفتیش وخاصه فی الصیف لاخذ ماتبقی من الثلج فی ثلاجه السیاره وتبداء السیر بین التلال صعودا ونزولا حیث المناظر الجمیله وانواع الزهور الفروشه علی جانبی الطریق ووصلنا الی تله ملک شاه حیث المنظر الجمیل من الیمین سحابه دخان مصفی الوند الذی دمره الصدامیین انتقاما وعدوانا ومن الیسار البساتین المزدهره وبنزول السیاره من تله ملک شاه کنت تنسی مشقه السفروخاصه العصریه باجتیازالبساتین والهواء العلیل المحمل بروائح القداح ووصلنا خانقین من جانب الصوب الصغیر اغا وخلیفه من الیمین وجله وه من الیسار ومتابعه السفره مرورا علی جسر الوند الخالد الذی تحدی الفیضانات المدمره والقاسیه کقساوه البعث وخالد کخلود الشهداء الانطال جبار فرمان و محمد یاور و زوران وکامران عزیز پشتوان وحه مه نوری که رمیانی وعمر شیخ عالب وسلام نازه ومجید غاندی ویوسف حسین وکامران ووه یس مراد و لیلی قاسم و سید كاظم شبروعلی احسان طاهر وشهداء عذرا ان لم اذکر اسمائهم ولکن لو تذوقت فاکهه خانقین وشعرت بحلاوتها فانها مسقیه من دماء هولاء الشهداء . ونستمر بالنزول من جسر الوند ویتوقف السیاره لمغادره قسم من الرکاب قرب جامع النقشبندی بجانب محطه ماء وکهرباء خانقین ویستمر المسیر باتجاه البرید وفلکه دائره اصلاح زراعی ثم الاستداره متوجها الی الکراچ عبر سینما الخضراء وکازینو ابو جاوید ونزول جمیع الرکاب. والتوجه مباشره الی مطعم "فه یزه که بابجی "ذات النکهه الطیبه وبملابسه وافکاره الکوریه والتوجه ختاما الی المنزل حیث کانت العائله بالانتظار. بناء خانقین مسۆولیه ابنائها والعمل لتلاحم ولم شمل المناطق المستقطعه واجب علی اکتاف الجمیع لان خیراته لنا جمیعا وکانت فی خانقین . . 1.مصفی الوند ویشمل المصفی ومنطقتین سکنیه للموظفین والعمال والاف من العمال ودار سینما ومسبح ومستوضف ومتنزه ونادی ومدرسه ومحل لبیع المواد الغذائیه 'کانتین'دمره الاشرار 2.دورللسینما قدیما فی پاشاکوپری وسینما الخضراء صیفی وشتوی وسینما النصر ایضا صیفی وشتوی دمره البعثیه 3.مکتبه عامه کبیره ومحلات لبیع الکتب والمجلات مثل مکتبه نه وروز باداره حبیب نه وروز ومکتبه کریم جه ریده جی ومکتبه ابراهیم ناجلان ومکتبه حلمی عبدالوهاب وتجلید الکتب سید احمد شبر 4.عدد من البارات لبیع المشروبات الکحولیه منهم لویس وداود ابو عصام وصادق ابو نائل واخرین 5 محطه لتوزیع الماء والکهرباء واساله ماء قرب جسر الوند 6.حسینیه الکبیره باداره سید محمد والحسنیه الصغیره فی المزرعه باداره شیخ مراد وکانت تقام احیاء مراسیم المحرم بعد العاشر فی البیوت وخاصه بیت عبدو کافر وبیوت عدیده 6. عددمن الازقه منها الحمیدیه والمزرعه وحی العمال والجامع وعبدالله بیک والمیدان وکورده ره واغا وخلیفه وتیل خانه والتورات وپاشاکوپری ومحطه القطاروتوله فروش وکه ی اودی وجمیع ‌هذه المناطق استبدلت باسماء عربیه ایام القحط البعثی 7.محطه للقطار لنقل المسافرین والنفط والامتعه 8. مستشفی کبیر ومستشفی للولاده وعدد من المستوصفات وعیادات طبیه عامه وللاسنان وعدد من الموظفین الصحیین امثآل ستار مضمد وغلام و نجم ومحمد عرب ونجم الدین وقابلات ماذونات ام یوسف وجده جه مه وجده جمیله وعدرا للاخرین 9.کنیسه للاخوه السیحیین ومقبره خاصه للمسیحیین قرب حی العمال 10.تورات او مصلی للاخوه الیهود یین ومقبره خاصه لهم دمره البعثیه 11.المنطقه الحدودیه المنذریه لتبادل النضائع ونقل المسافرین وکان المتعهد صادق باش حمال وکانت الترانزیت 12. مستشفی خاص للامراض التوطنه کامراض السل والتدرن 13.عدد من الجوامع والتکیه القادریه والکسنزانیه 14. عدد من المدارس الابتدائیه والمتوسطه والثانویه منها المنذریه والنعمان و11 اذار والیقظه وخدیجه الکنری والنضال وروضه للاطفال 15. عدد من المقاهی والمطاعم والکازیناهات منها جایخانه کوردستانی وحسن شه ل وتانجروو وشاکر دووم وکان یتوفر فیها لعبه الفیشه والبلیارد والشطرنج وجایخانه کرندی وابو خلیل فی پاشا کوپری وکازینو11 اذار قرب الجسر واهم جایخانه کانت کوردستانی و جایخانه ابو شکر مع العم ابو علی لبیع الباجله بالبطنچ والفلفل الاحمر ومسیب المشهور باللبلبی والنارنچ وعدد من مطاعم الکباب منها فه یزه که بابجی واحمد خه جه ومحمد ابو ماجد ومطعم اغا ومطعم فه یزه فی عبدالله بیک وشه مه جکه ری ومنصورو نایفه هه لیسه جی 16.عدد من محلات الحلویات والبقلاوه امثال یاسین ابو رعد والمرطبات امثال ابو حکمت وحکیم وعادل زه هاوی ومحمد علی کان یبیع الدوندرمه بعربانه والعم دای سلیمان یبیع شربت زبیب واخرین 17. عدد من الخبازین امثال العمه نازه نانوا وام حسن ونقره ومهدی نانواواحمد وسعدالله وکان تجمع بعضهم فی السوق امام مرکز الشرطه ویضعون الخبز داخل سلات کبیره وتتواجد بائعات القیمر بجانبهم 18. عدد من الحمامات الرچالیه والنسائیه مثل حمام له کله وحمام المیدان وحمام الجای لغ للنساء وحمام فی اغاوخلیفه 19.عدد من الصاغه وخاصه من الاخوه الصابئه امثال صالح صبی وجارالله والعم صابر لتصلیح الاسلحه 20. محلات لبیع الاحذیه ووکڵاء شرکه باتا علی چلبی وشرکه ذجله حسن علی درویش 21 عدد من المحلات لبیع الموبیلیات والمواد الکهرنائیه 22عدد من المحلات لبیع الاعشاب والبهارات امثال باقر البغدادی وقاسم عقرب وحیدر فاضل 23. عدد کبیر من محلات البقاله لبیع الخضراوات والفواکه 24، عدد من محلات الخیاطه منهم مجید خیاط ونافع حکمت زکی مهدی وباقر وحکیم واحمد زهاوی وکمال یاسین وحسین جبار ومحمد عبدو واخرین 25.الاعیاد ،للعید فی خانقین نکهه خاصه بایامه حیث کانت مقسمه الی ایام الاول من الصباح الباکر کانت اصوات الطبل والزورنا یدق ابواب المواطنیین لیبشرهم نالعید ثم یبدا زیارات العوائل والاقارب وبعض العوائل اذا کان لدیهم وفاه قریب من اشهر العید والیوم الثانی یکون زیاره علم دار احد الضحابی له ضریح فی الصوب الصغیر قرب قریه دروو والیوم لثالث زیاره امام عباس ویاتی اهم ایام العید الیوم الرابع حیث العوئل کانت تستعد لهذا الیوم بتحضیر اطیب الاکلات منها الدولمه والکباب وکذلك بعض العوائل کانت تزور وتلتقی بابنائهم الپیشمه رکه الذین کانوا بملابسهم وبنادقهم البرنوو یزینون رونقا وجمال العید والدبکات الکوردیه والشعارات الوطنیه الکوردیه ورفع اصوات مکبرات الصوت باناشید نه وروز ونشید که س نه لی کورد مردوه والتجمعات الجمیله التی الناس یتباهون بها ندون تواجد العوائل والاشخاض التابعین للنظام والامن والاستخبارات.ثم الیوم الخامس لزیاره خدر زنده قرب مصفی الوند والیوم السادس یکون یوم اسمه' بیرام کوت' ویکون اخر ایام العید حیث یتم الاستعداد للدوام الیوم التالی وتسلیه العید کانت بعض المراجیح الخشبیه 26 عید نه وزوز من الاعیاد المهمه وخاصه لابناء خانقین والتعبیر امام البعثیه بان المدینه کوردیه بتواجد ورجوع المرحلین والمنقولین والمبعدیین واشعال النیران والاطارات فی الازقه والشواراع والتلال بحیث الدخان یمتد الی اوسع المناطق وبعدها یبدا حمله ازلام النظام بمنع المواطنین احیاء الذکری وفی الیوم الثانی یتم الاستعداد اکثر العوائل بالتواجد فی منطقه ناوه محمود والاحتفال بالدبکات الکوردیه والده ول والزورنا وایضا کانت قوه من الپیشمه رکه یتواجدون لاحیاء هذا العید . 27 الفنادق فندق الرافدین باداره شمسی الروژبیانی والاعتماد باداره فائق ابو ولید 28قصر الملک حیث کانت هذا القصر فی منطقه العالیاوه ویحیطها اشجار واتذکر کان فیها پیانو وعدد من الخدم من السعودیه وقد دمر القصر 29.معامل الثلچ منها معمل کامل خماسه وشاکر مکینجی ومعمل ثلج عمر عبدالله اغا 30.المطاحن ؛اسیاو؛مثل اسیاو سعدالله افندی کانت علی نهر الوند مقابل قریه کهریز 31 سپیر تم بناء عدد من السپیرات من قبل الجیش الانکلیزی حول خانقین وخاصه فوق التلال ولحد الان موجود عدد منها 32.عدد من الکورات اوافران للجص والطابوق 33. عدد من محلات المواد الغذائیه وکلاء مصلحه المبایعات الحکومیه وتوزیع المواد الغذائیه بعدد افراد العائله 34. تحیط حول المدینه شبکه من البساتین المثمره باشجار التمر والرمان والپرتقال واللارنج والموز والالنکی واللیمون الحلو والحامض والسفرجل والتکی والسندی ویشتهر بزراعه الحنطه والشعیر والرز والرقی والبطیخ والطماطه علما ان خانقین کانت مصیفا لاهالی المناطق القریبه وللتبضع وشراء اللبن المدخن لبن سنجاوی والجبن الذی لم ینافسه احدوالقیمر من الکرمک والملابس الایرانیه کالمینو والاجیل والحنه والانکوره والسماور والکلاش الهرسینی والسجاد وسیت مواعین پلاسکو حیث نهایه الاسبوع کانت السفرات العائلیه و المدرسیه والجامعیه تتوافد علی المدینه وخاصه ایام نوروز وختاما لکم تحیاتی
الخميس, 11 آب/أغسطس 2011 14:41

آخر أيام الأسد! ـ خلف الحربي .

الأسد ملك الغابة في قصص الأطفال .. وعزيز قوم ذل في حديقة الحيوانات .. وبهلوان خطير في خيمة السيرك .. المسألة بالنسبة له دائما ما تكون مرتبطة بظروف المكان والزمان!. ** للأسد أكثر من 500 اسم في اللغة العربية من أشهرها: (الغضنفر والليث والهزبر والحارث وأسامة والضيغم والورد) وله من الألقاب ما يعد ويحصى مثل: (أبو الأبطال وأبو العباس وأبو حمص)، أما اللبوة فهي لا تحمل سوى اسمها الأساسي بالإضافة إلى لسم احتياطي لا يستعمله أحد: (أسدة)!، رغم أنها تقوم بكل الأعمال المتعلقة بالصيد وتربية الأشبال وحمايتهم بينما أبو العباس (يتبطح) في أطراف الغابة مستمتعا بألقابه الكثيرة!. ** أبو الهول له رأس إنسان وجسد أسد .. هذه هي صورة مصر في العالم حيث القوة التي يحركها عقل الإنسان وإبداعه! .. وهذا ما نتمنى أن تبقى عليه المحروسة خصوصا أن رياح ما بعد الثورة قد تعيد نحت أبو الهول من جديد فيصبح برأس أسد وجسد إنسان!. ** متى سوف تنتهي حكايات البعوض والضنك في جدة؟ .. كم مليارا يحتاج الأمر؟ ..كم سنة؟ .. كم لجنة؟ .. كم وزارة؟ .. صدق من قال: (إن البعوضة أدمت مقلة الأسد)!. ** إذا لم يسبق المرور بتجربة نزع (لزقة الأسد) من على كتفك فإنك يمكن أن تعيش الشعور (الغثيث) ذاته أثناء مشاهدتك لبعض المسلسلات المحلية!. ** إذا رأيت نيوب الليث بارزة .. فاعمل لها تقويما بالأقساط المريحة، هذا هو الشعار الجديد لعيادات الأسنان!. عكاظ السعودية .
اربيل - 11 اب - اغسطس (PNA) : أعلنت مديرية صحة قضاء زاخو في محافظة دهوك،اليوم الخميس، عن إصابة ثلاثة مدنيين بقصف مدفعي تركي على منطقة حدودية تابعة له. وقال مسؤول قسم الإعلام في المديرية عماد برواري "إن مستشفى زاخو استقبل، مساء أمس، ثلاثة جرحى أصيبوا بالقصف المدفعي التركي في منطقة حفتنين الحدودية التابعة لقضاء زاخو". وأضاف برواري "أن الإصابات كانت طفيفة، وأخرج الجرحى من المستشفى بعد تلقيهم العلاج". وتشهد المناطق المحاذية للشريط الحدودي مع تركيا منذ أكثر من ثلاثة أعوام هجمات بالمدفعية وغارات للطائرات الحربية التركية، بذريعة ضرب عناصر حزب العمال الكردستاني المتواجد في تلك المناطق منذ أكثر من 25 عاماً .
أربيل 11 آب/ اغسطس (PNA)- اتهمت كتلة التحالف الكوردستاني لواء في الجيش وقوات الشرطة بالتورط مع مسلحين في قمع الكورد في المناطق المتنازع عليها في ديالى، وطالب بإرسال قوات من البيشمركة لحمايتهم. وقال رئيس كتلة التحالف الكوردستاني مؤيد طيب في تصريح إن كتلته «رفعت مذكرة إلى الرئاسات الثلاث طالبت فيها بوقف أعمال القتل والتهجير والاعتداء على المواطنين الكورد والمناصرين لحقوقهم المشروعة، إلا أن ما يؤسفنا هو تفاقم الأمور نتيجة تعاون اللواء الأول من الجيش العراقي وفوج الطوارئ من الشرطة مع العصابات والعناصر المرتكبة للجرائم». وأوضح أن «العمليات المسلحة في مناطق جلولاء والسعدية وقرتبه تسببت بمقتل 176 شخصاً وهجرة نحو 1400 اسرة ومعظمهم من الكورد خلال فترة قصيرة». وزاد أن الكورد في هذه المناطق «طالبوا بإرسال قوات من البيشمركة لحمايتهم، لكننا ننتظر الجواب والإجراءات من الحكومة المركزية تجاه انحياز الجيش والشرطة إلى المسلحين، نتمنى أن لا نضطر إلى إرسال هذه القوات». وتابع إن «استمرار هذه الجرائم يشكل انتهاكاً لالتزامات الجيش والشرطة الاتحادية حماية المواطنين، ما قد يدفع بمطالبة حكومة إقليم كوردستان بإرسال قوات البيشمركة لحماية المواطنين المؤمنين بالحقوق المتساوية لكل العراقيين بغض النظر عن القومية أو الدين أو الطائفة».

قال بشتوان عبدالله المسؤول الأعلامي في المديرية العامة لفنون السينما التابع لوزارة الثقافة والشباب في إقليم كوردستان:بأنه من المتوقع أن يشارك (11) فلماً قصيراً باللغة الكوردية في مهرجان فينيسيا السينمائي في إيطاليا ، ومن المنتظر أن يبدأ المهرجان السينمائي العالمي في فينيسيا حول الأفلام القصيرة في الشهر القادم، وتلقينا دعوة رسمية للمشاركة في المهرجان، ولقد أعددنا (11) فلماً قصيراً لمخرجين كورد وأرسلناها عن طريق الأنترنت إلى القائمين بأعمال المهرجان وننتظر الجواب منهم، بعد أن يتم تقييم الأفلام المرسلة من قبل اللجنة العليا للمهرجان، علماً أن عدداً آخر من الأفلام القصيرة لمخرجين كورد شاركت في مهرجانات سينمائية عالمية أخرى ونالت جوائز مختلفة. صباح شكر / أربيل .

يتعرض الكورد في نواحي جلولاء (قرخان) والسعدية (قزربات) ومندلي ضمن المناطق المستقطعة، منذ سقوط النظام المباد عام 2003 الى عمليات ارهابية على يد مجاميع ارهابية وشوفينية من بقايا البعث المنحل وازلام النظام السابق، حيث استشهد 555 مواطن، 177 منهم من جلولاء و209 من قزربات و169 من مندلي، وفقاً للاحصاءات التي حصلت عليها القنوات الاعلامية. ويشار الى أن أغلب ضحايا العمليات الارهابية المتمثلة بالعبوات الناسفة والاغتيالات والاعتداءات المسلحة، هم من الكسبة والطلبة والنساء وموظفي الدوائر والاطفال، ولم يكن الكورد هم الوحيدون ضحية هذه السياسة بل طالت العديد من العشائر والشخصيات العربية والتركمانية الأصيلة في المنطقة، إلا أن الكورد كان لهم النصيب الاكبر من الضحايا، حيث بحسب الاحصاءات المتوفرة، بلغ عدد الشهداء الكورد في نواحي جلولاء وقزربات (السعدية) ومندلي 423 شهيداً من مجموع 582 ضم بينهم عرباً وتركمان. وفضلا عن أن سياسة هذه المجاميع الارهابية تهدف الى تهجير الكورد من المنطقة فإنها تسعى الى اشاعة الرعب وزعزعة الأمن في المنطقة، حيث نزح حتى الآن ما يقارب 1250 عائلة كوردية الى مناطق خانقين وكلار وكفري ومناطق اخرى. ووفقاً للاحصاءات ايضاً فإن هذه المناطق صارت منذ العام 2003 تتعرض لسياسة تعريب جديدة، حيث ورد اليها من مناطق بعقوبة وشهربان وبتشجيع من الشوفينيين 4300 عائلة عربية، وتم تهجير مئات العوائل الكوردية منها. هذا وان هؤلاء الارهابيين والشوفينيين لا يقتصرون في حملتهم على تهجير الكورد وإحتلال اراضيهم بل يلجأون الى ممارسة القتل الجماعي بحقهم. ولأجل هذا اتخذت القيادة السياسية الكوردية موقفاً حازماً تجاه تداعيات الأزمة في هذه النواحي وتوعدت بالتصدي للمجاميع الارهابية واعمالها الاجرامية، حيث أكد عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني والمسؤول العسكري لمنطقة كرميان محمود سنكاوي في حديث لقناة كوردسات الفضائية "لن نقف مكتوفي الأيدي حيال الممارسات بعد الآن". وأضاف سنكاوي بأنه "اذا تقاعست الحكومة الفيدرالية ولم تقم بما عليها من مسؤوليات وطنية واخلاقية ودستورية لوضع حد لهذه الممارسات الشوفينية فسنلجأ الى كل السبل التي تؤمن سلامة الكورد في هذه المناطق الكوردستانية وعلى العوائل العربية الوافدة ان تعود أدراجها كما ينبغي أن تعود العوائل الكوردية الى أرض آبائها وأجدادها".
اربيل - 10 اب - اغسطس (PNA) : تعرب كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب الاتحادي عن سخطها واستنكارها لتداعيات الوضع الأمني في مناطق جلولاء و السعدية و قره تبه،حيث قُتل أكثر من 500 مواطن، إضافة إلى تهجير 1400 عائلة كردية. و قد تقدمت كتلة التحالف الكردستاني بمذكرة إلى الرئاسات الثلاث تطالب بوقف أعمال القتل و ا لتهجير و الاعتداء على المواطنين الكرد و بقية المناصرين لحقوقهم المشروعة، لكن المؤسف هو أن الأمور تفاقمت نتيجة تعاون اللواء الأول من الجيش العراقي و فوج طوارئ الشرطة مع العصابات و العناصر المرتكبة للجرائم المستهدفة للمواطنين الكرد. إن كتلة التحالف الكردستاني بحكم مسؤولياتها إزاء المواطنين الكرد و بقية العراقيين، و حرصاً على السلم الآهلي القائم على مبادئ الدستور و القانون و نبذ أية ممارسة للعنف، تتوجه إلى السيد رئيس الوزراء، بصفته القائد العام للقوات المسلحة، مطالبة سيادته بالتدخل الفوري لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم، و في الوقت نفسه ضمان تولي قوات الجيش و الشرطة لمهامها الوطنية دون تمييز بين المواطنين و ا لتصدي لأية نشاطات إجرامية، و ليس تسهيلها تنفيذاً لمخططات و برامج تسيء إلى الوحدة ا لوطنية و تعايش المكونات العراقية. و يشعر التحالف الكردستاني أن استمرار هذه الجرائم يشكل أنتهاكاً للإلتزامات الملقاة على عاتق الجيش العراقي و الشرطة الاتحادية في حماية سلامة المواطنين و ممتلكاتهم، و هو الأمر الذي قد يقود إلى مطالبة حكومة إقليم كوردستان بإرسال قوات البيش مركه لحماية المواطنين الكرد و بقية العراقيين المؤمنين بالحقوق المتساوية لكل العراقيين بغض النظر عن القومية أو الدين أو الطائفة
أكد عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني والمسؤول العسكري لمنطقة كرميان محمود سنكاوي، أن مناطق قزربات ( السعدية) وجلولاء ومندلي وقره تبه وطوزخورماتو تعرضت الى أبشع أنواع سياسة التعريب من قبل النظام البعثي البائد، ولكن بعد سقوط الطاغية لاتزال هذه المناطق تتعرض للتعريب والكورد يتعرضون فيها للقتل الجماعي، مؤكدا في حديث لفضائية (KURDsat) الثلاثاء 9/8/2011، أن النظام البائد كان يجبر الكورد على إخلاء هذه المناطق باتجاه بلدروز أو كوردستان، أما الارهابيون والشوفينيون الآن فلا يقتصرون في حملتهم على تهجير الكورد وإحتلال اراضيهم بل يلجأون الى ممارسة القتل الجماعي بحقهم ولن نقف مكتوفي الأيدي حيال الممارسات بعد الآن. وأوضح سنكاوي: "منذ عام 2003 الى الآن استشهد اكثر من (580) كورديا جراء هذه السياسة الشوفينية وتم تهجير (1313) عائلة الى اقليم كوردستان، اضافة الى الكثير من العوائل التي توجهت نحو الجنوب، وبحسب احصاء جديد فان (85) كورديا استشهدوا وتم اسكان (200) عائلة عربية وافدة في قره تبه وفي جلولاء تم اسكان (4300) عائلة عربية ضمن سياسة التعريب السيئة الصيت". وقال سنكاوي :"خلال اجتماع المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني، قدمت عرضا واسعا لحقائق ما يجري في هذه المناطق من استهداف وقتل الكورد والتعريب، وكذلك بعد ان زرت بغداد أطلعت البرلمانيين الكورد على هذه الوقائع وبدورهم رفعوا مذكرة الى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب للاطلاع على خطورة هذه الممارسات الشوفينية وتبعاتها وتداعياتها". واوضح انه خلال "اجتماع المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني طلبنا ارسال وفد الى بغداد لحسم هذه المسألة مع رئيس الوزراء". وأضاف سنكاوي: "كذلك سنوضح للقوات الامريكية هذه المسألة وعبر الارقام والحقائق، حيث مع استعداد القوات الامريكية للانسحاب بدأ بقايا البعث والقاعدة والنقشبنديين والشوفينيين يتحركون لقتل وتهجير الكورد، وأن التهديدات بحق الكورد في هذه المنطقة بلغت نقطة خطيرة ونحن من جانبنا سنلجأ الى كل السبل التي تضمن انهاء هذه الممارسات الشوفينية"، مشيرا :"الآن السبل الدبلوماسية والحوار مع بغداد تأتي في المقدمة لبحث امكانية نشر قوات البيشمركة او قوات مشتركة في هذه المناطق كي لا يقتل ابناؤنا الكورد امام اعيننا". وحذر سنكاوي قائلا :"لن نقبل بعد الآن بتهجير الكورد من اراضي آبائهم واجدادهم من قبل الشوفينيين والارهابيين بعد ان تعرضوا لسياسة التعريب من قبل النظام البعئي البائد، وللأسف هنالك العديد من المسؤولين في الدولة العراقية يفكرون مثل البعثيين ويعتبرون هذه المناطق مناطق متنازعا عليها ولكنها في الحقيقة مناطق محتلة بسياسات التعريب من قبل الشوفينيين". وقال سنكاوي: "اعتقد أن للقوات العراقية الموجودة في هذه المناطق دورا في تمرير سياسة القتل بحق الكورد عبر التغاضي عن الارهابيين والشوفينيين والتورط والتساهل معهم في تنفيذ مخططاتهم الدنيئة، حيث لا تتدخل الشرطة ولا الاجهزة الامنية والجيش في هذه المشكلة وعندما نسألهم يقولون لنا لم نتلق الاوامر للتدخل"، واضاف: "لدينا المزيد من الدلائل تثبت ان القوات العراقية متورطة في هذا القتل الجماعي والعمليات الارهابية لابادة الكورد وغيرهم من العرب الذين لديهم علاقات متينة مع الكورد وكذلك التركمان الذين يؤمنون بالتعايش الاخوي". وفي ختام حديثه حذر سنكاوي قائلا :"اذا تقاعست الحكومة الفيدرالية ولم تقم بما عليها من مسؤوليات وطنية واخلاقية ودستورية لوضع حد لهذه الممارسات الشوفينية فسنلجأ الى كل السبل التي تؤمن سلامة الكورد في هذه المناطق الكوردستانية وعلى العوائل العربية الوافدة ان تعود أدراجها كما ينبغي أن تعود العوائل الكوردية الى أرض آبائها وأجدادها".
أكدت عشيرة الخيلاني في قضاء شاربان (المقدادية) على جذورها الكوردية والعمل ضمن صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني. اعلن ذلك ابراهيم علي رضا ممثل الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني لشؤون العشائر في محافظة ديالى، اليوم الاربعاء 10/8/2011. واضاف ابراهيم علي رضا: ان وفدا من عشيرة الخيلاني ضم وجهاء وشخصيات العشيرة، قد زار مبنى مركز تنظيمات كرميان للاتحاد الوطني الكوردستاني، حيث التقى الوفد محمود سنكاوي عضو المكتب السياسي ومسؤول مركز تنظيمات كرميان. واعلن الوفد خلال اللقاء عن جذور العشيرة الكوردية، معرباً عن استعداده للعمل ضمن صفوف تنظيمات الاتحاد الوطني الكوردستاني. وعشيرة الخيلاني تعيش ضمن حدود مناطق قضاء شاربان ومحافظة كركوك وهي عشيرة كوردية اصيلة، وقد اخفت حقيقة اصولها الكوردية خشية من الظروف التي مر بها العراق وخاصة في زمن الدكتور المخلوع صدام حسين.
تحذير كوردي بعدم السكوت إزاء المخططات الارهابية والشوفينية ضد الكورد في مناطق السعدية وجلولاء وقرتبة ومندلي بعد أن تخطت ممارسات الارهابيين والشوفيين في مناطق السعدية وجلولاء وقرتبة ومندلي كل الابعاد الانسانية في قتل الكورد وتهجيرهم من اراض آبائهم واجدادهم وإسكان عوائل عربية مكانهم، كامتداد لسياسة التعريب السيئة الصيت وبعد ان أثبتت الحقائق تورط قيادات وافراد القوات العراقية واجهزة الشرطة في التغاضي عن هذه الجرائم بل تقديم التسهيلات لهؤلاء الارهابيين والشوفينيين من بقايا البعث، تزايدت ضغوط الشارع الكوردستاني على القيادة الكوردية للتدخل ووضع حد نهائي لهذه الممارسات الشوفينية بحيث تجاوز عدد المواطنين الكورد الذين استشهدوا الى الان في هذا المناطق اكثر من (580) واصابة المئات بجروح، اضافة الى تهجير الآلاف من العوائل الكوردية من مناطقهم، كل ذلك وضعت القيادة الكوردستانية امام واقع أهمية التحرك الفوري والجاد للتصدي لهذه المحاولات والحسم النهائي لهذه المسألة عبر السبل الدبلوماسية على الصعيدين الداخلي والخارجي والالتزام بالحلول الدستورية وخاصة تنفيذ المادة 140 واجراء حوارات مكثفة وصريحة مع الحكومة الاتحادية للقيام بمسؤلياتها الوطنية والاخلاقية ووضع حد لهذه الممارسات. ففي افتتاحيتها يوم الثلاثاء قالت صحيفة (كوردستانى نوى) تحت عنوان (لن نصمت بعد الان) انه: اضافة للقتل واراقة الدماء فان اهداف الارهابيين والشوفينين من هذه السياسة تتلخص في تعريب هذه المناطق وطرد الكورد منها. وذكرت ان: سيناريوهات هذا المخطط الشوفيني كانت موجودة في السنوات السابقة والقيادة الكوردستانية سخرت كل جهودها الدبلموماسية للتصدي لها وعندما لم تثمر هذه المحاولات فان قوات البيشمركة اخذت زمام الامور وذهبت الى تلك المناطق لإفشال مخططات الاعداء والارهابين، لكن هذه الاعتداءات والجرائم أخذت خلال العام الحالي منحى تصاعديا أكثر خطورة ومدروسا بدقة، وارتفع عدد الشهداء والعوائل المشردة الى مستوى خطير بحيث لم يعد خيار الصمت ممكنأ. وشددت الصحيفة اليومية التي يصدرها مكتب الاعلام للاتحاد الوطني الكوردستاني قائلا: عدم صمتنا لن يقتصر على صفحات الجرائد فقط بل ستصاحبه حملة سياسية موسعة على الصعيد العراقي والمنطقة والعالم واحاطة المسؤولين الكبار في الحكومة الاتحادية وقادة القوات الامريكية علما بمخاطر هذه التهديدات والممارسات الشوفينية. واختتمت قائلة: للارهابيين والشوفينيين والمتعاونين معهم نقول: لن يمضي وقت طويل كي نفهمكم ماذا يعني أن صمتنا لم يعد ممكنا. المكتب السياسي للاتحاد الوطني : المخططات الشوفينية تستهدف الكورد ولايمكن قبولها وكان المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني، قد عقد السبت 30/7/2011، إجتماعا في أربيل، بإشراف السيد جلال طالباني الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، وجرى خلال الإجتماع بحث أوضاع العراق وإقليم كوردستان والمنطقة، إضافة الى شؤون مختصة بالحزب. وكان أحد محاور الإجتماع تم بحث الأوضاع الخطيرة التي تشهدها مناطق جلولاء والسعدية وقره تبه وما يواجهه المواطنون الكورد يوميا من تهديدات ومخططات شوفينية وإرهابية في هذه المناطق، حيث إستشهد في ناحية السعدية لحد الآن حوالي 400 مواطن كوردي، وإستمرار هذه التهديدات والمخاطر على الكورد بسبب عدم تواجد قوات البيشمركة في المنطقة.واعتبر المكتب السياسي استمرار هذه الأوضاع مؤامرة بهدف إخلاء المنطقة من المواطنين الكورد، وتوصل الى نتيجة أن الأوضاع لايمكن قبولها بعد الآن، وعلى الحكومة العراقية والمؤسسات العسكرية في هذه المناطق أن تتحمل المسؤولية الكاملة بهذا الصدد، وقرر المكتب السياسي بحث هذا الموضوع مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني وحكومة الإقليم لإتخاذ الإجراءات اللازمة ومناقشة الموضوع مع الحكومة الإتحادية في بغداد، مؤكدا دعمه لجهود التحالف الكوردستاني في مجلس النواب العراقي بهذا الشأن. الاعراب عن القلق البالغ والتعجب من عدم اتخاذ الحكومة الاتحادية أي موقف وتساهل القوات العراقية المتواجدة في المنطقة إزاء تحركات وجرائم الارهابيين وفي إطار الاجتماعات المشتركة بين الجانبين، عقد المكتبان السياسيان للاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني اجتماعا يوم الأحد 7/8/2011، بإشراف الرئيس مسعود بارزاني، وجرى خلال الاجتماع التباحث حول عدة محاور: المحور الاول كان بحث أوضاع مناطق جلولاء والسعدية والضغوطات والتهديدات التي يتعرض لها الأخوات والإخوة الكورد في تلك المنطقة من قبل الارهابيين والشوفينيين، حيث ترتكب بحقهم شتى أنواع الجرائم بهدف إخلاء المنطقة من الكورد. كما عبر الاجتماع عن قلقه البالغ وتعجبه من عدم اتخاذ الحكومة العراقية الاتحادية أي موقف وتغاضي بل وتساهل القوات العراقية المتواجدة في المنطقة إزاء تحركات وجرائم الارهابيين. وعبر الاجتماع عن احتجاجه وقلقه من هذه الأحداث وقرر اتباع جميع الوسائل للدفاع عن تلك المناطق وان تقوم حكومة الاقليم بواجبها وتجري محادثات مع الحكومة الاتحادية والجهات المختصة والاحزاب والاطراف السياسية لانهاء هذه التهديدات والضغوطات المجحفة بأسرع وقت ممكن، والعمل على اعادة العوائل الكوردية، شيعة وسنة، الى مدنها وقراها وكذلك إعادة العوائل العربية الوافدة الى المنطقة الى مواطنها الأصلية. رسالة من وزير البيشمركة الى القيادة العامة للقوات الأمريكية في العراق بشأن المشاكل الحاصلة في ناحيتي جلولاء وقزربات (السعدية) ومنطقتي قره تبه ومندلي هذا وبحث وزير البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان مع مسؤول فريق الاعمار الامريكي لاقليم كوردستان، آخر المستجدات في المناطق المستقطعة. جاء ذلك خلال استقبال وزير البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان الشيخ جعفر الشيخ مصطفى، يوم الثلاثاء 9/8/2011، في ديوان الوزارة، الكولونيل باتلر مسؤول فريق الاعمار الاقليمي الامريكي والوفد المرافق له. وخلال اللقاء حمل وزير البيشمركة الكولونيل باتلر رسالة وزارة البيشمركة الى القيادة العامة للقوات الامريكية في العراق، بشأن المشاكل الحاصلة في ناحيتي جلولاء وقزربات (سعدية) ومنطقتي قره تبه ومندلي. وأكد وزير البيشمركة في الرسالة على ضرورة وقف القتل والتهجير بحق الكورد في تلك المناطق، وان يقوم الجيش والشرطة بواجبهما الملقى على عاتقهما، داعياً القوات الامريكية ان تعلن عن موقفها بهذا الصدد. ومن جانبه وعد الكولونيل باتلر بإيصال الرسالة كما هي، خاصة فيما يتعلق بطلب وزير البيشمركة عقد اجتماع للجنة الأمنية المشتركة. وكان وزيرا البيشمركة والداخلية قد طالبا في رسالة الى قائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال لويد أوستن، بعقد اجتماع عاجل للجنة الامنية المشتركة العليا بحضور وزيري البيشمركة والداخلية في حكومة اقليم كوردستان ووزيري الدفاع والداخلية في الحكومة الاتحادية والجنرال لويد اوستن لبحث الاوضاع في مناطق جلولاء وقزربات (السعدية) وقره تبه ومندلي التابعة لمحافظة ديالى. يذكر أن مناطق قزربات وجلولاء وقره تبه ومندلي هي من المناطق المستقطعة من اقليم كوردستان، تعرضت في زمن النظام البعثي البائد الى حملات التهجير والتعريب، وبعد سقوط النظام تتعرض الى الآن لهجمات ارهابية أدت الى نزوح عدد كبير من العوائل الكوردية الساكنة في هذه المناطق الى قضاء خانقين والمناطق الكوردستانية الاخرى. سنكاوي : لن نقف مكتوفي الايدي وسنتصدى للممارسات الشوفينية من جهته أكد عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني والمسؤول العسكري لمنطقة كرميان محمود سنكاوي، أن مناطق السعدية وجلولاء ومندلي وقره تبه وطوزخورماتو تعرضت الى ابشع انواع سياسة التعريب من قبل النظام البعثي البائد ولكن بعد سقوط الطاغية لاتزال هذه المناطق تتعرض للتعريب والكورد يتعرضون فيها للقتل الجماعي، مؤكدا في حديث لفضائية (KURDsat) الثلاثاء 9/8/2011، أن النظام البائد كان يجبر الكورد على اخلاء هذه المناطق باتجاه بلدروز او كوردستان اما الارهابيون والشوفينيون الآن فلا يقتصرون في حملتهم على تهجير الكورد واحتلال اراضيهم بل يلجأون الى ممارسة القتل الجماعي بحقهم ولن نقف مكتوفي الأيدي حيال الممارسات بعد الآن. وأوضح سنكاوي: "منذ عام 2003 الى الآن استشهد اكثر من (580) كورديا جراء هذه السياسة الشوفينية وتم تهجير (1313) عائلة الى اقليم كوردستان اضافة الى الكثير من العوائل التي توجهت نحو الجنوب، وبحسب احصاء جديد فان (85) كورديا استشهدوا وتم اسكان (200) عائلة عربية وافدة في قره تبه وفي جلولاء تم اسكان (4300) عائلة عربية ضمن سياسة التعريب السيئة الصيت". وقال سنكاوي :"خلال اجتماع المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي قدمت عرضا واسعا لحقائق ما يجري في هذه المناطق من استهداف وقتل الكورد والتعريب، وكذلك بعد ان زرت بغداد أطلعت البرلمانيين الكورد على هذه الوقائع وبدورهم رفعوا مذكرة الى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب للاطلاع على خطورة هذه الممارسات الشوفينية وتبعاتها وتداعياتها". واوضح انه خلال "اجتماع المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي طلبنا ارسال وفد الى بغداد لحسم هذه المسألة مع رئيس الوزراء". وأضاف سنكاوي: "كذلك سنوضح للقوات الامريكية هذه المسألة وعبر الارقام والحقائق حيث مع استعداد القوات الامريكية للانسحاب بدأ بقايا البعث والقاعدة والنقشبنديين والشوفينيين يتحركون لقتل وتهجير الكورد وان التهديدات بحق الكورد في هذه المنطقة بلغت نقطة خطيرة ونحن من جانبنا سنلجأ الى كل السبل التي تضمن انهاء هذه الممارسات الشوفينية"، مشيرا :"الآن السبل الدبلوماسية والحوار مع بغداد تأتي في المقدمة لبحث امكانية نشر قوات البيشمركة او قوات مشتركة في هذه المناطق كي لا يقتل ابناؤنا الكورد امام اعيننا". وحذر سنكاوي قائلا :"لن نقبل بعد الآن بتهجير الكورد من اراضي آبائهم واجدادهم من قبل الشوفينيين والارهابيين بعد ان تعرضوا لسياسة التعريب من قبل النظام البعئي البائد وللاسف هنالك العديد من المسؤولين في الدولة العراقية يفكرون مثل البعثيين ويعتبرون هذه المناطق مناطق متنازعا عليها ولكنها في الحقيقة مناطق محتلة بسياسات التعريب من قبل الشوفينيين". وقال سنكاوي: "اعتقد أن للقوات العراقية الموجودة في هذه المناطق دورا في تمرير سياسة القتل بحق الكورد عبر التغاضي عن الارهابيين والشوفينيين والتورط والتساهل معهم في تنفيذ مخططاتهم الدنيئة حيث لا تتدخل الشرطة ولا الاجهزة الامنية والجيش في هذه المشكلة وعندما نسألهم يقولون لنا لم نتلق الاوامر للتدخل"، واضاف: "لدينا المزيد من الدلائل تثبت ان القوات العراقية متورطة في هذا القتل الجماعي والعمليات الارهابية لابادة الكورد وغيرهم من العرب الذين لديهم علاقات متينة مع الكورد وكذلك التركمان الذين يؤمنون بالتعايش الاخوي". وفي ختام حديثه حذر سنكاوي قائلا :"اذا تقاعست الحكومة الفيدرالية ولم تقم بما عليها من مسؤوليات وطنية واخلاقية ودستورية لوضع حد لهذه الممارسات الشوفينية فسنلجأ الى كل السبل التي تؤمن سلامة الكورد في هذه المناطق الكوردستانية وعلى العوائل العربية الوافدة ان تعود أدراجها كما ينبغي أن تعود العوائل الكوردية الى أرض آبائها وأجدادها". المتحدث باسم الاتحاد الوطني: لسنا مستعدين لتعريض شعبنا لمخاطر الإرهاب وبحسب تقرير لمراسل صحيفة (الشرق الاوسط) اللندنية شيرزاد شيخاني في 4/8/2011، تشهد المناطق المتنازع عليها في حدود محافظة ديالى مزيدا من التدهور الأمني جراء تصاعد التهديدات الإرهابية ضد السكان الكورد هناك، ما دعا بممثل المحافظة في مجلس النواب العراقي إلى الاستنجاد بقيادة إقليم كوردستان لتشكيل قوة عسكرية مشتركة من البيشمركة والقوات الأمنية المحلية لضبط الأمن في تلك المناطق، فيما أكد المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال طالباني «أن الوضع هناك لم يعد قابلا للاحتمال، وأن قيادة الاتحاد قدمت مذكرة إلى رئيس الوزراء العراقي لمعالجة الموقف المتدهور في المنطقة، وإلا فإننا لسنا مستعدين لتعريض أبناء شعبنا هناك إلى المزيد من مخاطر الإرهاب». وبحسب بيان المكتب السياسي للاتحاد الوطني الذي صدر عن اجتماعه الأسبوع المنصرم أشار إلى وقوع أكثر من 400 قتيل من الكورد في ناحية السعدية وتشريد أكثر من 1200 عائلة من المنطقة إلى كل من مدينتي خانقين وكلار. وأعرب المكتب السياسي عن قلقه من تزايد وتيرة العمليات الإرهابية ضد السكان الكورد في مناطق جلولاء وقرتبة والسعدية، وأكد أن الوضع لم يعد يحتمل هناك. وفي اتصال مع المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني آزاد جندياني أكد لـ« الشرق الأوسط» أن التهديدات والعمليات الإرهابية في المنطقة لم تعد تنحصر بأبناء شعبنا والذي قتل منهم المئات، بل إنها باتت تستهدف حتى الشخصيات السياسية والاجتماعية الصديقة للكورد من العرب والتركمان الذين أصبحوا هدفا للإرهابيين وذلك لزرع بذور الفتنة بينهم، ولذلك نحن نشعر بقلق بالغ من هذه التطورات المخيفة وقد رفعنا مذكرة إلى السيد رئيس الوزراء نوري المالكي بضرورة معالجة الوضع هناك، وإلا فإن الأمر لم يعد قابلا للاحتمال. وبسؤاله عما إذا كانت التهديدات الأمنية والإرهابية تنحصر فقط بمنطقة السعدية وجلولاء، أم أنها تشمل جميع المناطق المتنازع عليها، أجاب متحدث المكتب السياسي «القوى الإرهابية لها اليد الطولى في السعدية وجلولاء وغيرهما في تلك المنطقة، ونحن لدينا شكوك من بعض الأطراف التي نعتقد بأنها تغض النظر عن نشاطات الإرهابيين في المنطقة، خصوصا من قيادات عسكرية وأمنية محلية، عليه فإننا نضع السيد (نوري) المالكي (رئيس الوزراء) والمسؤولين العراقيين الآخرين أمام مسؤولياتهم القانونية بمعالجة هذه الأوضاع الأمنية المتدهورة في المنطقة، وإلا فإننا لسنا مستعدين لتعريض أبناء شعبنا هناك إلى المزيد من القتل والتهديدات الإرهابية». وفي الوقت الذي تستعد فيه القوات الامريكية للانسحاب من العراق، يعرب المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني عن قلقه أيضا من تداعيات ذلك الانسحاب على الأوضاع في بقية المناطق المتنازع عليها ويقول «لم نزايد على أحد عندما أبدينا موقفنا من مسألة الانسحاب الامريكي من العراق، وقلناها بصراحة ووضوح بأن هناك مخاطر حقيقية تهدد الوضع الأمني في المناطق المتنازع عليها بعد رحيل القوات الامريكية، وأكدنا على وجود حاجة ضرورية وملحة لبقاء جزء من تلك القوات في تلك المناطق لأنها مناطق متأزمة من الناحية الأمنية، وسيتدهور الوضع أكثر من ذلك بغياب القوات الامريكية». وكان ممثل كورد محافظة ديالى في مجلس النواب العراقي حسن جهاد قد أشار في تصريحات صحافية إلى «أن أعضاء التحالف الكوردستاني بمجلس النواب تقدموا ببيان تلي داخل المجلس يدعو إلى تشكيل قوة أمنية مشتركة من البيشمركة والقوات الأمنية بالمحافظة لضبط الأمن في المناطق المتنازع عليها بحدود المحافظة، خاصة مع تزايد النشاطات الإرهابية التي تستهدف كورد المنطقة، وقد أيدنا في ذلك نواب من القائمة العراقية الذين يرون أن من حقنا المطالبة بتشكيل تلك القوة المشتركة». من جهته، أشار سوران علي المسؤول في المكتب التنظيمي للاتحاد الوطني في مدينة خانقين في تصريحات نقلها موقع «خندان» الكوردي إلى «أنه إذا لم تأت قوات البيشمركة إلى المنطقة فلن يبقى كوردي واحد في المناطق المتنازع عليها. البيشمركة هي الأمل الوحيد للكورد في جلولاء والسعدية وحسب تقرير لوكالة آكا نيوز في 7/8/2011، فقد أفاد مصدر مسؤول في مديرية ناحية السعدية (قزرَبات) التابعة لمحافظة ديالى، ان الأمل الوحيد لبقاء هذا العدد القليل من الكورد في الناحية متوقف على تنفيذ وعود عودة قوات البيشمركة الى المنطقة، فيما أشار نائب كوردي في مجلس النواب العراقي الى ان القيادة السياسية الكوردية قررت إعادة البيشمركة الى تلك المناطق لحماية الكورد بتلك المنطقة. وقال مدير ناحية السعدية، أحمد زركوشي، لوكالة كوردستان للأنباء (آكانيوز) ان "الأمل الوحيد لبقاء هذا العدد القليل المتبقي من الكورد في الناحية، متوقف على إعادة البيشمركة الى المنطقة لحماية أرواحهم"، مضيفاً ان "الكورد في المنطقة يترقبون تنفذ وعود قيادة اقليم كوردستان بإعادة البيشمركة اليها". وأوضح زركوشي ان "عرب المنطقة بصورة عامة يعارضون عودة البيشمركة، لكننا ننتظر قرار حاسماً من القيادة السياسية الكوردستانية". ولفت الى ان "هناك إجحافاً كبيراً في المؤسسات الحكومة العراقية الموجودة في حدود ناحية السعدية، بحيث تم حرمان الكورد من كل النواحي، ما خلق حالة من الاستياء لديهم، لذا ننتظر ما سيقدم عليه الاقليم". من جهته، قال عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة التحالف الكوردستاني، حسن جهاد، لـ(آكانيوز) ان "البيشمركة ستعود الى تلك المناطق ونحن الآن بصدد الإعداد لذلك، غير انه من المقرر تشكيل قوة مشتركة من البيشمركة والجيش العراقي للحفاظ على أمن المنطقة، وستحسم هذه المسألة بحلول عيد الفطر، ولكن حتى اذا لم يتم تشكيل القوة المشتركة، فان البيشمركة ستعود". وأضاف جهاد ان "عودة البيشمركة الى المنطقة ستلاقي معارضة شديدة خاصة من قبل الطرف العربي بالمنطقة، لأن المسألة متعلقة بالجغرافيا والسياسة، ولهذا يستوجب اتخاذ الاعداد لها بشكل جيد لكي تتمكن البيشمركة من أجل فسح المجال لنفسها بالمنطقة". وأشار الى ان "القيادة السياسية الكوردية اتخذت قرارها بإعادة البيشمركة الى هذه المنطقة لحماية الكورد، لكننا نرغب بتشكيل قوة مشتركة في هذه المنطقة وتوفير الأمن فيها، بغية عودة السكان الأصليين لهذا المنطقة من الكورد، الذين نزحوا منها خوفاً على حياتهم، الى مسقط رؤوسهم، وحتى اذا لم يتم تشكيل القوة المشتركة، فان البيشمركة ستعود بموافقة بغداد أم بدون موافقتها". *سنكاوي: الإرهابيون عاودوا تحركاتهم في المناطق التي انسحب منها لواء البيشمركه وفي 20/8/2008، عبر ممثل الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني في قيادة قوات حرس الإقليم "البيشمركة" عن قلقه من مصير المناطق التي كانت بحماية اللواء 34 التابع لقيادة قوات البيشمركه، مؤكدا أن هناك مؤشرات تدل على "معاودة الإرهابيين لتحركاتهم في المنطقة". وقال ممثل الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني محمود سنكاوي في قيادة قوات البيشمركه لـ"نيوزماتيك"، إن "المؤشرات لتحركات الإرهابيين بدأت تظهر، بعد أن ترك اللواء 34 تلك المناطق، حيث جرى تفجير احد مقرات قواتنا في منطقة طبج بعد أن انسحب اللواء منها"، معربا عن قلقه من "تدهور الأوضاع الأمنية لسكان المناطق التي انسحبت منها قوات البيشمركة". وأكد سنكاوي ان "اللواء 34 حين كان في المنطقة التي انسحب منها، افشل العشرات من العمليات الإرهابية وأبدى مهنية عالية في مهماته العسكرية"، وأضاف "أن القوات المتعددة الجنسيات وسكان المنطقة كانوا يدركون حجم المهام الجسام التي كانت على عاتق قواتنا". وكان سنكاوي قد زار برفقة آمر اللواء 34، العميد ناظم كركوكي، مدينة خانقين، وقال إنه "عقد سلسلة اجتماعات مع المسؤولين والقيادات الأمنية، للتنسيق والتعاون بين القوات العراقية وقوات حرس الإقليم، ضمن عمليات خطة "بشائر الخير" في مناطق محافظة ديالى. وأكد ممثل الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني انه زار محافظة ديالى "بناء على توجيهات من القيادة السياسية في الإقليم، من اجل التنسيق لتنفيذ قرار الانسحاب الذي اتخذته القيادة السياسية في الإقليم، بعد اجتماعات واتفاقات بين إقليم كوردستان وبغداد". استياء كوردي شديد ازاء تصرفات عناصر من الجيش العراقي في قره تبه وفي 24/8/2008، اثارت تصرفات عناصر في الجيش العراقي في قرتبة استياءا شديدا لدى الكورد فقد قال ممثل الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني في قوات حرس إقليم كوردستان، الأحد، إن البيشمركة ليست "جيش المهدي" كي يقوم الجيش العراقي بدخول مقارها، معتبرا أن ما يحدث في قره تبه جزء من "تخبطات" الجيش العراقي. وأضاف محمود سنكاوي للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "قوات الجيش العراقي دخلت السبت مقار الأحزاب الكوردية في مناطق قره تبه ورفعت الأعلام المرفوعة، وهو ما يدل على تخبط هذه القوات". وبين سنكاوي "أبلغنا نائب رئيس الوزراء الدكتور برهم صالح بالموضوع وقدمنا مذكرة لتبليغ رئيس الوزراء بأن البيشمركة ليست جيش المهدي لكي تقوم القوات العراقية بشن هجوم على مقارنا في المناطق الكوردستانية". وأشار سنكاوي إلى أن "الدكتور برهم صالح عقد اجتماعا مع وزير الدفاع واتفقا على تأجيل قضية إخلاء المباني الحكومية من قبل الحزبين الكورديين إلى شهر آخر ومن المقرر أن يعقد اجتماعا مع رئيس الوزراء نوري المالكي للتباحث حول الموضوع". من جهته أفاد مدير ناحية قره تبه سيروان شكر أن الحكومة العراقية أبلغت الأحزاب الكوردستانية بإخلاء المباني الحكومية التي تشغلها خلال مدة أقصاها 72 ساعة، وسط انتقادات من مسؤولي تنظيمات الأحزاب الكوردية في المنطقة. وقال شكر في حديث لـ"نيوزماتيك"، أن "الحكومة العراقية أعطت الاتحاد الوطني الكوردستاني، والحزب الديمقراطي الكوردستاني، والحزب الشيوعي الكوردستاني مهلة 72 ساعة لإخلاء المباني الحكومية في ناحية قرتبة" مؤكدا أن "قرار الإخلاء لم يشمل أحزابا إسلامية وتركمانية عراقية لها مقرات أيضا في الناحية". وعبر شكر عن أسفه لقرار الحكومة العراقية "التي تتبنى في خطابها السياسي التعددية السياسية وحرية العمل الحزبي"، وأضاف "القرار خاطئ ولا ينسجم مع مبادئ حرية العمل السياسي الحزبي". على صعيد متصل، استنكر مسؤول تنظيم الاتحاد الوطني الكوردستاني في قره تبه، نائب خليفة خليل، "أسلوب التبليغ"، وقال في حديث لـ"نيوزماتيك" أن "مفرزة عسكرية داهمت المقر دون سابق إنذار وأنزلت العلم الأخضر ووضعت العلم العراقي بدلا عنه". وأضاف خليل أن "الأسلوب مدان فقد جاء دون سابق إنذار وأهانوا علم الاتحاد، وبعد مناقشات واعتراضات على أسلوبهم أعادوا العلم"، مشيرا إلى انه "من المقرر أن تجتمع الأطراف السياسية في المنطقة مع آمر اللواء الرابع للجيش العراقي لتبليغه باعتراضات الأحزاب الكوردية على قرار الحكومة". وأكد مسؤول تنظيم الاتحاد الوطني الكوردستاني في قره تبه، أن "جميع الأحزاب الأخرى غير الكوردية الموجودة في الناحية تشغل مباني حكومية، وقد استثنيت من القرار"، معتبرا أن "ذلك إهانة للأحزاب الكوردية". البيشمركة تحذر: لن نقف مكتوفي الايدي وسنتصدى للشوفينيين بكل قوة وكان وزير البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان الشيخ جعفر مصطفى اعلن في كركوك في 26/2/2011، بان تظاهرات يوم الجمعة في عموم العراق تختلف عن التظاهرات التي تجري في كركوك والموصل وديالى حيث ان ايتام البعث والشوفينيين والمنظمات الارهابية لديهم مخطط لاستغلال التظاهرات في هذه المحافظات الثلاث، للهجوم على المؤسسات الحكومية والمقرات الحزبية وكذلك للتعرض لبيوت الكورد والتركمان والعرب الاصليين. نحن نرى في هذا المخطط خطرا كبيرا يهدد المناطق المستقطعة خاصة وقد سيطر الارهابيون على حويجة وجعلوها معقلا ونقطة لانطلاق عملياتهم الارهابية ومخططاتهم الدنيئة ضد كركوك، وكذلك في الموصل يريد الارهابيون السيطرة على مبنى المحافظة. واضاف : نحن كقوات بيشمركة كوردستان وبناء على طلب من محافظ كركوك واقتراحهم وكذلك بناء على دعوة اللجنة الامنية في كركوك جئنا بقوة تابعة لوزارة البيشمركة الى اطراف مدينة كركوك للحفاظ على امن المواطنين واستقرار المدينة بكل مكوناتها بكوردهم وتركمانهم وعربهم دون تمييز وهذه القوة هي قوتهم جميعا ومسؤوليتها هي الحفاظ على امن واستقرار كركوك، وقواتنا لم تدخل المدينة ومستقرة وعلى أهبة الاستعداد في اطراف كركوك، ونأمل أن لايحدث أي شيء في كركوك ولكن اذا حاولت أية جهة العبث بأمن واستقرار المدينة سنتصدى لهم بالتنسيق مع القوات الامنية في المحافظة. وندعو اهالي كركوك بكوردهم وتركمانهم وعربهم الاصليين أن يحافظوا على امن واستقرار المدينة وان يبلغوا عن اي معلومات تؤدي الى افشال مخططات الارهابيين والعابثين بأمن المحافظة. سنتصدى لأي قوة تتدخل ضدنا وفي خانقين اعلن محمود سنكاوي عضو المكتب السياسي مسؤول مركز تنظيمات كرميان للاتحاد الوطني الكوردستاني في اليوم نفسه، ان قوات البيشمركة في حالة الاستعداد وسنتدخل اذا تم التعرض لكوردي واحد وسنحارب من اجل ذلك وسنتصدى لأية قوة تتدخل ضدنا، لاننا منذ عام 2003 وحفاظا على الاستقرار في العراق والمنطقة قدمنا تضحيات جساما حيث تم استشهاد العديد من المواطنين الكورد ويتم تهجير العوائل الكوردية من قبل الشوفينيين ولكن من الان وصاعدا لن نقف مكتوفي الايدي ولن نسكت ونحن الان على اهبة الاستعداد، ونأمل ان لايدفعونا الى القوة وخوض الحرب لاننا مستعدون بقوة لخوضها ومطمئنون من حسمها لصالحنا، لكن الحفاظ على امن واستقرار كوردستان والعراق سيبقى من اولوياتنا ونأمل من الجهات التي لاتريد الامن والاستقرار في هذه المناطق وتريد اقامة تظاهرات يهاجمون خلالها على الكورد، ان تتصرف بعقلانية والابتعاد عن العنف والنزعة الشوفينية، فنحن بامكاننا خوض القتال ولكننا ضد العنف والقتل وتاريخ ثوراتنا دليل على اننا ضد الارهاب وتصدينا لكل القوى القمعية بجرأة وشجاعة ولم نقف ضد الجماهير ابدا لاننا لم ولا نؤمن بذلك. لذلك قررنا خوض القتال اذا ما فرض علينا وسنتصدى لاي عنف ضد الكورد او الاراضي الكوردستانية، فالسعدية كوردستان، مندلي كوردستان وجلولاء كوردستان و قرتبة كوردستان وطوزخورماتو كوردستان وكركوك كوردستان وسنجار كوردستان وحمرين هي حدود كوردستان وعلى اعداء الكورد ان يعوا هذه الحقيقة جيدا وبكل دقة. مدير ناحية السعدية: مستقبل بقاء الأسر الكوردية في الناحية مرهون بإعادة البيشمركة صحيفة (الحياة) اللندنية 9/8/2011 : كركوك- محمد التميمي: حذر عرب كركوك من اندلاع أزمة عرقية بعد انسحاب القوات الامريكية نهاية العام الحالي ونشر قوات «البيشمركة» في المناطق المتنازع عليها. وأكد مصدر امني نجاة أحد أعضاء القائمة التركمانية في مجلس المحافظة من محاولة اغتيال. وقال القيادي في «المجلس السياسي العراقي» الشيخ عبدالرحمن منشد العاصي في تصريح الى «الحياة» ان «قرار نشر قوات البيشمركة الكوردية ليس من صلاحيات الاحزاب الكوردية التي تؤكد ان قواتها جزء من قوات وزارة الدفاع وعليها الرضوخ لاوامر تلك الوزارة واعتماد اوامرها بدلا من الاحزاب التي تنتمي اليها اذا كانت تصر على انها قوات مستقلة». وأشار الى ان «تلويح الكورد في مناسبة او غير مناسبة بنشر البيشمركة يدخل المناطق المسماة بالمتنازع عليها في أزمة عرقية لا تحمد عقباها». ودعا الحكومة الى «الكف عن صمتها ازاء ما يحصل من تجاوزات وخروقات تلك القوات في كركوك قبل ان تخرج الامور عن السيطرة». من جهته، أكد مسؤول في «الحزب الديموقراطي الكوردستاني» بزعامة رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، ان «الغاية من نشر قوات البيشمركة في كركوك وديالى والموصل هي في اطار استتباب الامن وحماية الاقليات من دون تمييز من الهجمات التي تشنها التنظيمات المتطرفة في تلك المناطق». وأشار الى ان «عدداً من الاسر الكوردية اضطرت الى النزوح عن مناطقها في ديالى إثر تلقيها تهديدات من عناصر مسلحة تنتمي الى تنظيم القاعدة» وبيّن ان «نشر هذه القوات سيحول دون استمرار تدفق النازحين من قضاء خانقين التابع لمحافظة ديالى الى محافظات الاقليم». وكان مدير ناحية السعدية أحمد زركوشي، أحد أبرز البلدات المختلطة في قضاء خانقين، اكد ان «مستقبل بقاء الاسر الكوردية في الناحية، مرهون بإعادة البيشمركة الى تلك المنطقة»، مضيفاً ان «الكورد في المنطقة في انتظار ما سينجم عن وعود حكومة اقليم كوردستان «. لن نصمت بعد الآن رسالتنا الى الارهابيين والشوفينيين في جلولاء والسعدية *افتتاحية صحيفة (كوردستانى نوى شهد اجتماع المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي المنعقد في 7/8/2011، مناقشات موسعة حول مسألة حساسة ومهمه جدا وهي الظروف الخطيرة في مناطق السعدية وجلولاء وقره تبه ومندلي التي يرتفع فيها مستوى مخططات استهداف وقتل الكورد وفق برنامج اجرامي. إضافة للقتل وإراقة الدماء فإن أهداف الارهابيين والشوفينين من هذه السياسة تتلخص في تعريب هذه المناطق وطرد الكورد منها. سيناريوهات هذا المخطط الشوفيني كانت موجودة في السنوات السابقة أيضا والقيادة الكوردستانية سخرت كل جهودها الدبلوماسية للتصدي لها وعندما لم تثمر هذه المحاولات فان قوات البيشمركة أخذت زمام الأمور وذهبت الى تلك المناطق لإفشال مخططات الاعداء والارهابين، لكن هذه الاعتداءات والجرائم أخذت خلال العام الحالي منحى تصاعديا أكثر خطورة ومدروسا بدقة، وارتفع عدد الشهداء والعوائل المشردة الى مستوى خطير بحيث لم يعد خيار الصمت ممكنأ. عدم السكوت إزاء القتل والتهجير وتشريد المواطنين السنة والشيعة من الكورد في هذه الناطق يحمل في طياته كل معاني عدم السكوت والذي يعني اجتثاث مصادر التهديد والتواطؤ مع الارهابيين بكل الوسائل التي تضمن انهاء هذه المخاطر نهائيا وعدم السماح بعودتها. مثلما هناك أبعاد اخلاقية لقولنا ان الصمت لم يعد ممكنا من حيث التصدي والحؤول دون قتل وتشريد الكورد من ارض آبائهم واجدادهم، هناك ايضا ابعاد قومية للذود عن بعد قومي لايقل أهمية عن البعد الانساني، وهي الدفاع عن الاراضي الكوردستانية في هذه المناطق. رفع شعار (لن نصمت بعد الآن) رسالة واضحة من قبل الشعب الكوردي، ليس فقط إزاء جرائم هؤلاء الارهابيين والشوفينين وبقايا البعث، بل أيضا ضد السياسة التي تريد التنصل من حل مشاكل المناطق المستقطعة الى زمن افتراضي يتغير فيه توازن القوى. عدم صمتنا بعد الآن ازاء الجرائم وتغاظي وتواطؤ بعض الضباط وافراد القوات العراقية في هذه المناطق مع الارهابيين والشوفينيين، لن يقتصر على صفحات الجرائد فقط، بل ستصاحبه حملة سياسية موسعة على الصعيد العراقي والمنطقة والعالم واحاطة المسؤولين الكبار في الحكومة الاتحادية وقادة القوات الامريكية علما بمخاطر هذه التهديدات والممارسات الشوفينية واتجاهات ومحاذير شعار (لن نصمت بعد الان) كي يتحملوا مسؤولياتهم. وللمواطنيين المظلومين في هذه المناطق الكوردستانية نقول: اطمئنوا فهذه المرة لن نصمت. وللارهابيين والشوفينيين والمتعاونين معهم نقول: لن يمضي وقت طويل كي نفهمكم ماذا يعني أن صمتنا لم يعد ممكنا. *الترجمة :الانصات المركزي PUKmedia من إعداد الأنصات المركزي 11:28:26 2011-08-10
9 آب/ اغسطس PNA: اصيب عامل بجروح اثر انفجار وقع في محطة طاقة حرارية جنوب غربي تركيا اليوم الثلاثاء، حسبما ذكرت وكالة أنباء الاناضول شبه الرسمية. وأفاد تقرير للوكالة بأنه لم يعرف بعد سبب الانفجار الذي وقع في محطة الطاقة في بلدة ياتاجان في مقاطعة موجلا. وأضاف انه تم على الفور نقل العامل (40 عاما)، الذي يعاني من حروق، إلى مستشفى مجاور لتلقى العلاج. وذكر التقرير ان الوحدة الثالثة بمحطة الطاقة تعطلت، وأضاف انه تُبذل حاليا جهود لإعادة تشغيلها.
الكل ضد الكورد, جبهة عريضة تضم العروبيين العنصريين, والبعثيين والإسلاميين, وأنصاف الليبراليين, وسلطة الاستبداد, وتجار المعارضة ...الخ. إنهم يختلفون في كل شيء إلا في هذا العداء للكورد وقضيتهم, إلا أن المصيبة لا تكمن هنا فحسب، وإنما في واقع أن الكورد أنفسهم هم ضد أنفسهم وضد مستقبلهم, وبهذا يصطفون إلى جانب أعدائهم دون وعي منهم, أو بوعي انتهازي وضيع. السذج فقط يلهثون وراء شعارات الإسلاميين والعروبيين في التغيير. فهؤلاء أبعد ما يكونوا عن مطلب التغيير الحقيقي. إذ لم يكونوا في يوم من الأيام مؤيدين حقيقيين للديمقراطية, ولا للتعددية, ولا للعلمانية. وهذه المطالب الثلاث هي أثافي التغيير الحقيقي والمنشود في سوريا, التي من دونها لايمكن إنجاز الحداثة السياسية في البلد. إن الغاية القصوى التي يتطلع إليها هؤلاء من وراء التغيير هو تداول الغنيمة والاستحواذ على كرسي السلطة في دمشق, مع الحفاظ على كامل التراث العنصري العروبي والطائفي للسلطة في سوريا. واهم من يعتقد بأنه يمكن أن يكون هناك نظام ديمقراطي حقيقي في سوريا غير علماني, وأكثر وهماً, وأكثر وهماً من يتحدث عن مساواة حقيقية بين السوريين دون نظام علماني, ومخادع أو ساذج من يظن أنه يمكن للكورد السوريين أن يتساووا مع غيرهم من مواطنيهم دون علمنة النظام السياسي في سوريا مستقبلاً. وبعبارات تالية, الحكومات الدينية كانت على الدوام حكومات منافقة, كاذبة, مارقة. و طوال التاريخ فأن جميع الحكومات التي ادعت أنها دينية ومقدسة أو ممثلة للدين كانت الأشد نفاقاً وقسوة, والأسوأ بين جميع نظم الطغيان. ولهذا لايمكنني بأيّ حال من الأحوال أن أتخيل نفسي محكوماً من سلطة أو نظام سياسي يزعم الوصاية عليّ وعلى مصيري وضميري انطلاقاً من أيديولوجية مقدسة ما. لقد استعار العروبيون في هذه البرهة لسان الثائرين، واستولى الإسلاميون على صوتهم واستأثروا به، محتكرين المنابر الإعلامية إلى حدّ كبير. من هنا اتخمت الشاشات بالوجه النمطي الواحد لهؤلاء والصوت الوحيد. وأقصيت الأصوات الأخرى للسوريين, بل أخرست، وبموازاة ذلك غيّب الصوت الكوردي أو غاب وتبددت ملامحه. وتلكم هي سمات الخطاب الإعلامي حول الثورة السورية فأين نحن منها.؟ مجدداً أخذت مسألة التعددية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تكتسب أبعادها السياسية كمحور رئيس للمواقف المتناقضة والمتصارعة للأطراف المنخرطة في الصراع, التي تسعها إلى فرض سماتها وخصائصها على مسارات التغيير في المنطقة, وبخاصة في سوريا. وهي تريد من خلال ذلك أن تطبع التغيير بطابعها الخاص. والسؤال في السياق السوري الخاص يتعلق بإمكان بقاء المجتمع السوري واحداً دون قسر أو فرض هوية عرقية أو دينية محددة دون غيرها عليه، أم يقود هذا هذا النزاع إلى الانقسام السياسي والثقافي والأيديولوجي بين السوريين؟ قوام العقل العروبي، كما تجلى في خطاب البعث وسواه، هو الإقصاء. فهو يستلهم تقاليده الذهنية من خبرة جمعية تاريخية هائلة تراكمت من تجارب الغزو والنهب والاستيلاء و(الأنفلة) و(خراب العمران) مثلما سبق وأن نوّه بهذا عبقرية فذّة مثل ابن خلدون قبل قرون عديدة. من هنا خرج علينا بعض سدنة العروبة مجدداً يحملون صحائف العروبة وراياتها لإرغام الثورة السورية على الخضوع لها والتطبع بها مجدداً. أعلن غسان االإمام النفير في (الشرق الأوسط/12 تموز2011) للذود عن حمى العروبة المهددة. وعبر عن هواجسه وقلقه على مستقبلها في سوريا. وهو يرى (معارضات الداخل والخارج تتبنى قضية الحرية والديمقراطية, وتعزلها عن الانتماء القومي العربي الذي طبع سوريا بالذات, دون سائر النضالات منذ أكثر من مائة عام) ويختتم ناصحاً (تخطئ المعارضة السورية, إذا خلقت إشكالية في العلاقة بين الديمقراطية والعروبة القومية, سوريا تفقد استقلالها, استقرارها, أمنها, دورها, بلا عروبة ديمقراطية...عروبة ديمقراطية صافية, وحقيقية هي وحدها القادرة على السمو بسوريا, فوق تناقضات السياسة, والدين, والمذهب, والعرق....وهي الضمانة للحقوق السياسية والثقافية للأقليات على قدم المساواة مع الأغلبية). في الأسطر المعدودة هذه يقع منظر (العروبة الديمقراطية الصافية!!!) في الكثير من المغالطات السياسية والتاريخية وحتى المنطقية, ويزج بنفسه في أوهام أيديولوجية وتخاريف سياسية فقط كي لايعترف مباشرة بأن التعددية في سورية ليست أقلّ واقعية عن أية ظاهرة سياسية أو تاريخية أخرى. وهي مستقلة عن جميع تلك المصادرات الأيديولوجية النمطية التي تعشعش في رأسه, ويريد فرضها على المجتمع السوري. فهذه التعددية ينبغي الأخذ بها كبداهة تاريخية وثقافية, دون البحث عن الذرائع السياسية والبراهين لإثباتها كأية بداهة تاريخية وثقافية أخرى. وبخلاف المنطق السياسي السليم الذي يقول, إن اختزال الدولة ذاتها في أيديولوجية قومية ما أو هوية عرقية إنما تضع نفسها بمواجهة المجتمع التعددي ككل, وتخلّ بمبدأ المساواة بين مواطنيها المختلفين. يشترط منظّر (العروبة النقية, الطاهرة..الخ) علاقة مطلقة بين العروبة والديمقراطية, وكأن الأخيرة ستفقد نسبها الشرعي, وتغدو أيديولوجية لقيطة من دون هذا الانتساب, هنا يعيد السيد غسان الإمام إنتاج نمط جديد من خطاب (الموالي) على الصعيد السياسي, ولعله يقول في مرحلة تالية من التصعيد الأيديولوجي, إن الثورة الفرنسية وجميع الديمقراطيات الغربية هي غير شرعية مالم تجد لنفسها نسباً شرعياً في العروبة. إن تاريخ سوريا هو ليس فحسب تاريخ عرق بعينه أو دين أو مذهب دون سواه. إنه بخلاف ذلك تاريخ كل هذا التنوع والتعدديات الثقافية والاجتماعية. والحياة الوطنية الحقّة ستبدأ في البرهة ذاتها حينما تكفّ كل جماعة أو فئة عن المطالبة بجعل هويتها أو عقيدتها هي الوحيدة السائدة. وبعيداً عن هذه الوصاية والغطرسة القومية التي تستحكم بذهن الكاتب, ينبغي للمجتمع السوري, بتنوعه التاريخي القائم وتعددياته الثقافية والقومية, أن يكون هو المرجع المباشر والوحيد لمفهوم المواطنة الجديدة, عوضاً عن مفهوم الجنسية العرقي المتخم بالهوية العنصرية. فهذا المفهوم المستلب في هوية عرقية أكثرية, وحتى دينية كان, ولا يزال, يختزل في نفسه وهم العمومية الوطنية, وهو الذي أضرّ كثيراً بالحياة المشتركة والمساواة, وقد تكرّس بالفعل على حساب الواقع الاجتماعي والتاريخي الذي غيّب إلى أقصى حدّ. وكان رافعة الاستبداد السياسي في كل مكان. وبحماسة قومية وجلجلة يحسده عليهما حتى (دون كيشوت) راح الكاتب الفلسطيني رشاد أبوشاور يطلق العنان لصراخه العالي (سورية: عربيّة عربيّة عربيّة) (القدس العربي 19/7/2011) في وجه طواحين القائلين بالتعددية والتنوع في سوريا علّه يرهبهم ويردعهم عن دعواهم. يقول أبو شاور: أكتبها ثلاثا: عربيّة عربيّة عربّية تأكيدا، وتأكيدا للتأكيد، وهي ستبقى قلب العروبة النابض رغم أنوف أعداء الأمّة العربيّة. العروبة هوية تجمع سورية بأخواتها العربيّات من المحيط إلى الخليج، وهي ليست طارئة على سورية، وهي تحضنا نحن ملايين العرب المؤمنين بها على إنجاز الوحدة العربيّة، لأنها ضرورة وجودية، فيها مصلحة لكل فرد، ولكل قُطر، وفيها قوّة ونهوض على كافة الصعد: سياسيّة، واقتصادية، وثقافية، ووجودية ـ من الوجود، واستمرار الوجود، وهذا نقيض الاندثار والزوال ـ لا استعلاءً على الآخر، ولكن صونا للنفس، وامتلاكا للدور بين الأمم المتصارعة على السيادة في زمن (العولمة)، والتكنولوجيا، والاقتصاد المستقل غير التابع، والذي لا يقوم على بيع (النفط) وانتفاع قلّة بعائداته، بينما الأمة تغرق في الفقر، ويعاني ملايين أبنائها من الفاقة. أكتب هذا الكلام، وأنا أرى كيف انسحب ممثلو (الأحزاب) الكردية السورية من مؤتمر (المعارضة) في اسطنبول، احتجاجا على تسمية سورية كدولة باسم: الجمهورية العربيّة السورية! فماذا يريدون لسورية أن تكون؟ ولمن يريدونها أن تنتمي؟! قادة الأكراد في العراق، باتفاق مع زملائهم في (المعارضة) الأمريكية، انتزعوا مناطق الشمال وسموها: كردستان العراق..وقيادتهما الطالبانية والبرزانية، بالحزبين اللذين يتقاسمان تلك المنطقة غير المتحدة حتى يومنا هذا، يستأثران بالرئاسة العراقية، ووزارة خارجية العراق، ويستمتعان بجمهورية العراق التي نزعا عنها هويتها، وصفتها، بل ووحدتها الإقليميّة، ويصارعان على انتزاع تكريت لتكون العاصمة، ليس لقداستها، فلا أنبياء في تكريت، ولكن للنفط المتدفق من آبارها نبوّة دولاريّة، والصراع الطالباني البرزاني هو على عائدات النفط، وهذا لن يكون بغير وضع اليد على كل مقدرات شمال العراق حيث تعيش أكثرية كردية! تريد أحزاب أكراد سورية، ونسبتهم في سورية لا تزيد عن 4% أن تحرم 96'%من أن ينتموا للأمة العربيّة، وتعزلهم عن أمتهم، إرضاءً لمليون كردي. قادة الأحزاب الكردية لا يشعرون بالحرج وهو يسلكون هذا السلوك المتطاول على أمة عريقة لم تناصبهم العداء، وإن كانت بعض الأنظمة قد أساءت لهم، مع التذكير بأنهم في تركيا لم يسمح لهم بتكلم لغتهم وشفويا إلاً بعد أيّام من بدء العدوان على العراق عام 2003، وهم محرومون من حق التكلم بلغتهم في إيران حتى يومنا! والأكراد هناك أضعاف أضعاف الأكراد في سورية، ومع ذلك فلن يجرؤوا على مطالبة إيران وتركيا بتبديل اسميهما وهويتيهما! وحتى لا نفهم خطأ، فإنني أعود لأذكّر بأنني كنت دائما مع استقلال وحرية الأكراد، فهم شعب مظلوم، مضطهد، وليس من العدل أبدا أن يحرموا من التعبير عن هويتهم، وأن لا يعيشوا في هذه المنطقة مثلهم مثل العرب، والأتراك، والإيرانيين، وأن تكون لهم دولة تقع بين هذه الأمم، فهم من هذه الأرض وليسوا غرباء طارئين، والعرب هم آخر أعداء الأكراد، بل هم أول أصدقاء الأكراد، والأقرب إليهم، واستقلالهم لن يؤثر على حاضر ومستقبل الأمة العربيّة، فهم في مناطق تقريبا واضحة وليست متداخلة كما هو الأمر في إيران وتركيا. إذا كان هناك بين (المعارضين) الذين يجتمعون في تركيا، من يوافق على تثبيت اسم سورية كدولة بـ: الجمهورية السورية.. فإنه سيوافق على إخراج سورية من دورها، وسيضعها في موقــــع المتخلّي تماما عن فلسطين (سورية الجنوبية)، وينتقل بها من دور (الداعم) للمقاومة في لبنان (حزب الله)، بل والمتآمر عليه، وهذا أمر بات مفضوحا، فبعض من هم محسوبون على (المعارضة) يركزون نيرانهم على حزب الله، ويتهمونه بأنه يرسل مقاتليه وقناصته لقتل السوريين! هنا لا بد أن نضع هذه الحقيقة أمام أبناء وبنات أمتنا: إن ثورة، أو انتفاضة، أو حراكا شعبيا..في أي بلد عربي، لا يضع فلسطين في قمّة أولوياته، لا يمكن إلا أن ينحرف، وتسرق ثورته من الانتهازيين، هل يريد قادة أكراد سورية أن تكون سورية عراقا آخر؟!وهل من شروط هذه (السورية) أن لا تكون عربيّة صونا لمشاعرهم الكردية، بينما يباهون هم بكرديتهم وانتمائهم للكرد أينما كانوا؟! سورية ستبقى وفيه للجولان التي لن تعود بالتخلّي عن العروبة، والتي لن تعود إلاّ بالعروبة، وستبقى معركة سورية في الجولان هي معركة فلسطين، وهي ليست معركتها وحدها، فهي معركة استرداد سيناء حرّة بدون قواعد أمريكية تتجسس للكيان الصهيوني، لأن معارك الأمة تبقى دائما واحدة. إن معارضاً سورياً لا يؤمن بعروبة سورية، بجمهورية عربية سورية ..هو أي شيء، ولكنه لن يكون معارضا حقيقيا حريصا على بلده، وانتماء بلده، ووحدة بلده، ومستقبل بلده، وكرامة شعبه العربي السوري العريق!) ( انتهى كلام أبو شاور). لبذخ الهراء والهذيان الموجودان في مرافعة رشاد أبو شاور يتعذر اختصارها إلا قليلاً, وبهذه الحال يمكن عدها عينة مثالية لنكبة الوعي العروبي وبؤسه. والحق أنه يستحق الحسد على البلاغة العنصرية لديه. فهذه المرافعة تجسد النموذج الأمثل لأشدّ أشكال السفسطة السياسية البدائية تطرفاً, ناهيكم بما تنطوي عليه من كراهية عرقية تعسة وفجّة غارقة في الذاتية. إنه يؤسس قوله, نظير غيره من مشعوذي تعويذة (الأرض تتكلم عربي), على منطق الاغتصاب وإنكار حق الآخرين في الوجود, وعلى الاستعلاء والغطرسة القوميتين. وفي هذا يشترك معهم في الاعتقاد إن الله خلق الأرض والسموات لتسبح في فلك العروبة وتحمد باسمها وحدها. مثل هذه المرافعة من العبث الردّ عليها من الداخل ووفق منطقها, لأن في ذلك ورطة كبيرة للابتذال, وسقوط في فخ الضحالة والدجل السياسيين. ثم أن المناقشة والحوار يتمان عادة مع تلك الآراء ووجهات النظر التي تنطوي على قدر معين من التشويه للحقائق والمغالطات والانحرافات الفكرية, وعلى الحد الأدنى من البناء المنطقي المنظم, أو تلك التي تحتمل حدّاً معيناً من الصواب. غير أن نص السيد أبو شاور يمثل التشويه المطلق بعينه, ويعدّ بطلاناً محضاً, إنه الوهم والخرافة والكذب والخداع واللغو والهراء كله مجتمعاً في وعيه المسجّل والموثق هنا. ويراد به أن يكون ثقافة ومعرفاً وموقفاً بالنسبة لنا. ابن أبي شاور يبدو عاجزاً تماماً, مثل نظائره، عن الانفتاح على الآخرين والاعتراف بوجودهم. ويبرهن هذيانه الصارخ (عربية, عربية, عربية) على غياب اليقين لديه بوجوده القومي أيضاً. التعددية في سوريا ليست بحاجة إلى اعتراف من أحد, حتى ولو زعق ابن أبي شاور مليون مرة ناكراً, ليس من فمه وحسب, وإنما من أيّ مخرج آخر!!! لأنها حقيقة قائمة بذاتها ليس لسورية أن تكون من دونها. وهذه التعددية ليست شيئاً مصطنعاً يضاف إلى المجتمع السوري من خارجه, كما يحاول الإيحاء به, بل هي سمة رئيسة وأصيلة لتاريخ سوريا القديم والحديث. وقد تمظهر هذا التاريخ على هذا النحو حتى مقدم العروبيين (ناصريين وبعثيين) الذين اعتبروا التعددية شرّاً مفروضاً على المجتمع السوري يهدد انسجامه العروبي. من هنا سعوا بدأب إلى تعريب سوريا تماماً وسلب خصائصها الثقافية والتاريخية المتنوعة, واختزالها في ثقافة أيديولوجية ذات بعد واحدة. إن مسألة التعددية الثقافية والتعايش ليست مجرد مسألة سوسيو أخلاقية, كما يريد ابن أبي شاور أن يظهر من خلالها نفاقاً أخلاقياً حول قبوله بوجود الكورد لينكر حقهم القومي في الوجود. إنما هي أكثر من ذلك سياسية بامتياز. لأنها تمثل بحثاً في الشروط السياسية للمساواة, وتهدف إلى تفكيك مركزية أيديولوجية ما تتجاهل الواقع الموضوعي القائم وتتنكر له. وبالتالي تتنكر لواقع أن هنالك آخر له نصيب مستلب من الحق في الوجود. وهذا الحق في الوجود ينبغي أن يكون مساوياً في الحضور وفي ممارسة الذات الجماعية بصرف النظر عن وجود أكثرية أو أقلية عددية. سوريا المستقبل لاتستطيع البقاء والاستمرار دون هذه التعددية, والسبيل الوحيد لهذا البقاء هو الإقرار بأصالة هذه التعددية, وأصالة الهويات السورية المختلفة والمكونة للمجتمع السوري. وهي لا تحتاج إلى اعتراف منظري العروبة وسدنتها ولا إلى تبريراتهم الزائفة لأن من شأن ذلك أن ينتقص من أصالتها وحقيقتها. بيد أن هذه الحقيقة ماتزال, كما يبدو, بحاجة إلى فهم وتفسير لطبيعة وجودها بالنسبة للبعض. وكعادته في ممارسة المراوغة الكلامية وامتهانها راح الإعلامي المعروف فيصل القاسم يشارك في قداس العروبيين في الشعوذة السياسية والتاريخية. ويبدي خشيته على عروبة سورية المهددة. في مقال (الوحدة الوطنية خط أحمر) (24-7-2011) يفتتح القاسم موعظته تلك بمقدمة من النماذج السياسية يقدّها على هواه, ويسوقها بمنطق لايكترث بأية معايير علمية كي يصادر على المطلوب. والحق أن الوقاحة النظرية و الديماغوجية التي تحلى بهما ابن أبي شاور ونظيره فيصل القاسم لم أجد نظيراً لهما في أي مكان آخر. يقول القاسم (....وكم كان بعض المعارضين السوريين مغفلين عندما نادوا في أحد مؤتمراتهم الأخيرة بنزع الهوية العربية عن سوريا، لا بل إن البعض خرج من المؤتمر احتجاجاً على تمسك المؤتمرين بعروبة سوريا. متى يفهم هؤلاء أن تصرفهم الأحمق هذا لا يصب في مصلحتهم أبداً، ولا في مصلحة الثورة، فالأكثرية السورية ترفض ذلك رفضاً قاطعاً؟ ". متى يفهم هؤلاء المعارضون أن كل الأقليات في الغرب تلتزم بهوية الأكثرية مع حفظ الهويات الأخرى في إطار المواطنة؟ هل تستطيع أي أقلية دينية أو عرقية في أوروبا أن تطالب بنزع الهوية الأوروبية عن الانجليز أو الفرنسيين؟ بالطبع لا. لا يمكن أن تطلب أي أقلية من الفرنسيين أن يتخلوا عن أوروبيتهم، كما فعل بعض المعارضين السوريين مؤخراً، حيث طالبوا بنزع الهوية العربية عن سوريا. وإذا كان هؤلاء يريدون أن يفعلوا ما فعلوه بالعراق، فالوضع هنا مختلف تماماً، فليس هناك في سوريا محتل وغاز أمريكي ليساعدهم في تحقيق مخططهم التفتيتي. فالشعب السوري لم ولن يستعين بالغزاة، وهو الذي سينال حقوقه، ويكسر قيوده بنضاله السلمي دون دعم خارجي كما فعل بعض العراقيين، وهو متمسك بهويته إلى آخر قطرة من دمه، بينما في العراق ما كان للانفصاليين أن يحققوا أحلامهم الانفصالية لولا دعم وتشجيع المحتل الأمريكي وليعلم المشاركون في الثورات الذين تراودهم أحلام انفصالية أقلوية بأن تصرفاتهم لا تصب في مصلحتهم أبداً، فلا ننسى أن أكبر خدمة يمكن أن يقدمها الثوار في تلك البلدان للحكام الساقطين والمتساقطين هو رفع شعارات ومطالب عرقية وطائفية وقبلية قد تجعل الشعوب تترحم على أيام الساقطين). هنالك رهاب (فوبيا) عام يشترك فيه جميع سدنة العروبة الجدد من تكرار تجربة كوردستان العراق. ومعظمهم لديه جهل مطلق بالتاريخ عموماً, وبالتاريخ السياسي لكفاح الشعب الكوردي خصوصاً في كوردستان العراق. وفي الحالة المعاكسة, إذا افترضنا فيهم المعرفة التاريخية الرصينة, فلا يمكننا القول عنهم, سوى إنهم رهط من قراصنة الكتابة السياسية المخاتلين اللذين أبعد ماتكون الحقيقية من مقاصدهم. ولهذا السبب نجدهم يحشدون الوقائع بطريقة رديئة ويعيدون تنظيم الحقائق على نحو مضلل ومزيف, وقراءة القاسم في أحسن الأحوال لا تخرج عن هذا الاتجاه المريب في التعاطي السياسي مع الوقائع التاريخية والحقائق. لكن الذي يعنينا في هذا السياق هو مقاربته لمسألة الأكثرية والأقلية بتلك الطريقة العسفية, ومطالبته للآخرين بالخضوع لدين العروبة والدخول فيه أفواجا. وهو هنا يحاول تقديم صورة عن الموقف السياسي للكورد السوريين وكأنهم مجموعة بدو يخيمون على مضارب قبيلته ويتحينون حلول الظلام كي ينقضوا عليها ويلحقوا الدمار والخراب بها. هكذا يتخيل العقل السياسي للعروبي فيصل القاسم مقاصد الآخرين السياسية. دون أن يتفهم حقوقهم ويعترف بها, حاله حال الآخرين من أشباهه. ففي صميم قناعته أيضاً تقوم مسلمة الإنكار والجاهل للواقع الموضوعي والتاريخي. نعني واقع التقددية القومية والدينية. وهو على منوال غلاة العروبيين والإسلامانيين, الذين ينطلقون من مركزية الهوية العرقية يسعى إلى فرض هوية محددة دون غيرها على هذه الجغرافية السياسية, على اعتبار أن التعددية هي عارضة من وجهة نظره. وليست الوجه الحقيقي و المشهد الأصيل الذي يحاول التنكر له وتزييفه. حتى هذه اللحظة ليس ثمة بينة أو قرينة تنبئ عن استعداد المعارضة العربية السورية, أو المعارضين العرب السوريين, على الاعتراف بالحقوق القومية للكورد السوريين، وعلى الاعتراف بشكل صريح بوجود مسألة قومية في سورية , ومن ثم إعلان القطيعة مع ميراث البعث العنصري وسياساته الإنكارية تجاه الكورد وقضيتهم. وهذه القوى حين تجد نفسها مرغمة على الحديث عن الشأن الكوردي السوري إنما تتحدث بطريقة عمومية وضبابية أقرب ما تكون إلى تصريحات وزراء أعلام حكومة البعث وناطقيه. إن الاعتقاد بسوريّة القضية الكوردية والاعتراف بها, من جانب هؤلاء, لا ينبغي أن يقوما على أساس وعي عروبي مجرد, وإنما من خلال وعي سوري مشخّص. وعي بالمواطنة القائمة على الاختلاف والإقرار بالتعددية السياسية والتاريخية والثقافية. وهذا الاعتقاد لا يكون ممكناً إلا عبر الإقرار الدستوري والسياسي أن هويّة سورية السياسية ليست عربية فقط، ولا ينبغي أن تكون عروبية كذلك، إنما هي تعددية. وينبغي لأيّ نظام سياسي محتمل أن يستمدّ شرعيته من المجتمع السوري بتنوعه القومي والثقافي والاجتماعي والتاريخي القائم, وأن يجد أسسه الواقعية في هذا التنوع ويعكسه في مبادئه العامة. وعادة ما يكون الدستور هو الناظم لهذه المبادئ العامة ولعلاقاته. ولهذا من العدل تماماً أن ينصّ الدستور السوري مستقبلاً ويحدد بوضوح أن الدولة السورية هي دولة متعددة القوميات، وأن العرب والكورد يمثلان القوميتين الرئيستين. إلى جانب الاعتراف بحقوق الجماعات القومية الأخرى كـ الكلدو- آشوريين وغيرهم. وأن على أيّ دستور ديمقراطي محتمل لسوريا أن يقرّ بالتساوي التامّ بين العرب والكورد في المكانة والدور، وفي الحقوق والوجبات، كمدخل عادل ورئيس لحلّ القضية القومية للكورد في سوريا. وعليه أن ينصّ كذلك بأن البرلمان، أو أيّة سلطة أخرى, لا يملك حق المساس, بهذا المبدأ, أو يحدّ من شموليته ومن تحققه في كلّ مناحي الحياة السياسية أو الاجتماعية، وأن أيّ قانون يمسّ هذا المبدأ أو وجاهته يطعن في دستوريته, ويعدّ مخالفاً لعقد التأسيس والشراكة, وباطلاً في نهاية المطاف. الانتماء لسوريا هو أعدل الأشياء بيننا، هذا ما ينبغي إعلانه والتأكيد عليه. وبكل المعايير ليس هناك ممن هو سوري أكثر من سواه أو أقلّ سوريّة. سورية هي للجميع دون تفاوت أو تفاضل. ولا معنى لحرية أيّة جماعة من دون هذه المساواة بين الكل. وعلى أيّ نظام سياسي محتمل يتصدى للتغيير أن يبرهن على أرض الواقع, وبصورة عملية, أن سوريا هي كورديّة بمقدار ما هي عربية, وعربية بمقدار ما ستكون كوردية. وهي في الآن نفسه ليست كوردية, أو لن تكون كذلك, بمقدار ما لن تكون عربية وحسب. وعدم القبول بهذه البداهة السياسية والثقافية سيقود المجتمع والدولة مجدداً إلى الخضوع لطغيان فئة أو جماعة عرقية, ويستبعد البقية. إن طموح الكورد في المواطنة التامّة والمساواة الحقيقية لا ينبغي أن يفهم على أنه اختراع أيديولوجي أو سياسي, إنما هو شرط سياسي وتاريخي لكمال الدولة السورية ونضجها، ومقدمة لشرعيتها و استمرارها, وتجسيدها لوحدة إرادة السوريين جميعاً. وهذا هو الجواب الحقيقي على السؤال التاريخي الكبير: هل الكيان السوري سيظلّ صالحاً لبقاء الكورد فيه أحراراً, ومتساوين مع غيرهم، دون قسرٍ، أو إنكار، أو إكراه، أو إرهاب؟ وكيف؟ هنا تبرز أهمية تكريس القناعة التالية, إن حرية الكورد ومساواتهم في سوريا هي شرط لحرية جميع السوريين ومساواتهم. ذلك أن قضية حرية السوري بوجه خاص, وحرية السوريين بوجه عام، تتصل عميقاً بمسألة مساواة السوريين جميعاً على اختلاف انتماءاتهم, فإن لم يتساوَ الجميع يغدو الحديث عن حرية السوريين لغواً فارغاً. إن كمال التحرر السياسي للدولة السورية, وبروز دولة المواطنة الشاملة والقوانين المدنية الموحّدة, التي تنفي كل إمكانية لممارسة القهر السياسي والاضطهاد بحق جماعة أو فرد, يعني في الوقت نفسه, اكتمال المجتمع المدني ذاته وتقدمه, الذي يشكل التنوع الخصب والاختلاف هويته الواقعية. ومن ثم فإن عجز الدولة السورية, مستقبلاً, عن التغلب على حالة اللاتكافؤ السياسي والاجتماعي بين تلك التعدديات والجماعات القومية المكونة للمجتمع السوري, بتحولها مجدداً إلى سلطة فئة عرقية أو حتى دينية أو طائفية, يعدّ ذلك إخفاقاً ذريعاً لها عن أن تكون دولة الحرية والمساواة والأمن لجميع مواطنيها، ويقوض بالتالي كل إمكانية واقعية أو شكلية لنشوء عقد اجتماعي- سياسي ومدني قائم على التسامح والاختلاف والتعايش, عقد شراكة جديد في الحياة الوطنية. لقد عارض النظام البعثي في سوريا, نظير البعثي العراقي الآفل, القائم على التسلط الفردي والقومي, هويّة سوريا التاريخية- التعددية بالجوهر القومي الخالص, أو العرقي. وغدا ذلك الحقيقة الرسمية للسلطة في سوريا. ومن هذا المنطلق فقد تنكر للواقع القائم ليس على المستوى السياسي فحسب, وإنما أيضاً على مستوى الواقع الاجتماعي والتاريخي. وأرست أيديولوجيا الاستبداد أسساً عرقية ومذهبية للنظام السياسي في سوريا وكرّستها. وكان على المجتمع برمته, بما ينطوي عليه من تنوع تاريخي وتعدد, أن يتوافق مع قيم النظام السياسية والثقافية توافقاً كلّياً. وأن يستبعد, بالمقابل, قيمه الخاصة وهويته القائمة على الاختلاف بغرض إثبات تجانسه التام مع المزاعم الأيديولوجية المعلنة. الوطن يكون للجميع, على نحو عادل ومتساو, حين لا يميز بين مكوناته في الحقوق والمكانة, وحيث ينتفي فيه التسلط والجور والاستعلاء القومي. وبخلاف ذلك يسود التنازع والاحتراب ويكون مآله التفكك. وتتأسس هذه الشراكة الحقيقية، التي ينتفي فيها التمايز والتراتبيات، على التسليم بالمساواة القصوى كمبدأ لسلوك الدولة وقاعدة لممارساتها. وهذا الأمر يتطلب, كما أشرنا, أن يترجم النظام السياسي هذه المساواة بين الجماعات السورية بحيث يتناسب مع تطلعات الكل وإرادتهم في البقاء والعيش المشترك, بموجب عهد مواطنة جديد ينتفي فيه كل إمكانية لعدم التكافؤ في الفرص وفي تأكيد الذات الجمعية والهوية, وتلغى الشروط النظرية والعملية, التي عززت, وتعزز من مكانة جماعة على حساب أخرى. يتطلع الكورد السوريون اليوم إلى وضع سياسي ودستوري، يمكّنهم من ممارسة دورهم السياسي مباشرة. ويعني ذلك امتلاكهم للقدرة السياسية المشروعة التي بفضلها يمكنهم تقرير مصيرهم بحرية ودون إكراه. وهم يبحثون عن الشروط الموائمة للمساواة الحقيقية، في بلد أكثر تنوعاً وانفتاحاً, المساواة التي تتيح بالفعل إمكانية التعايش بصورة متكافئة. وينشدون الضمانات الواقعية (الدستورية، السياسية, الثقافية) التي تحول دون كل أشكال التمييز القائم والمتوارث, بحقهم, وبحق غيرهم من الأقليات القومية المهمّشة. حيث يمكن للكوردي السوري, المقصيّ والمغيّب حتى هذا الوقت, أن يكتشف على نحو ملموس الأساس المنطقي والأخلاقي في نظام سياسي جديد، ويزداد وعيه بالانتماء إليه ويعزز. من هنا يبدأ العمل الوطني على أساس شراكة وطنية عامة وفعلية. دون إقصاء أو إنكار. فسوريا الغد, لن تكون ميراثاً لأحد, أو لجنس دون آخر, إنها لكل السوريين على نحو متساو وعادل. ولا يمكن لطرف أن يستأثر بها بعد الآن أو يتصرف على نحو يتجاهل حق الآخرين فيها. والمصلحة المشتركة لكل السوريين هي التي ستضمن بعد الآن وحدة المجتمع السوري وانسجامه وتماسكه, وليست الشعارات القوموية الوحدوية الفارغة. وهو ما سيشكل إنجازاً تاريخياً بالفعل. ضمان الحرية الطبيعة للإنسان ليس هو الغرض اليتيم للديمقراطية. كما أنها لا تستهدف فقط هيمنة أغلبية أو طغيانها على ثقافة الأقلية باسم هوية الأكثرية القومية. إذ تشترط الديمقراطية مقاومة هذه الهيمنة باسم الحرية, واحترام التعددية, وحماية التنوع وإنتاجه على نحو أرقى. ومثال ميلوزوفيتش والقوميين أمثاله أسطع برهان على ذلك. فقد كانوا يمثلون أغلبية عظمى من الرأي العام القومي, أغلبية قومية متعصبة, مشحونة برفض الغير. ومع ذلك شنّوا حرباً عنيفة ضد الأقليات, باسم النقاء القومي والتجانس العرقي. فلا يمكن القبول بأي تعريف للديموقراطية في مثل هذه الحالة، إلا بوصفها سيادة الاعتراف بالآخر وحماية اختلافه واحترامه , كما يقول تشارلز تايلور. إن طغيان الأغلبية واستبدادها يمثل تهديداً جديّاً للمساواة والحرية معاً, وللديمقراطية إجمالاً. وبخاصة عندما تكون أغلبية منتخبة ومستقطبة حول أيديولوجية دينية أو قومية عنصرية, كما ينوّه تورين. إذ أن هيمنة هذه الأغلبية ستعيد إنتاج أشكال جديدة من عدم المساواة, وأنماط أخرى من التمييز المصحوب بالعنف السياسي والإقصاء والقهر، حينما تغدو تلك الأغلبية مستأثرة بالسلطة السياسية وتكون مصدراً للتشريع والقوانين، فتعمد إلى الإنكار وإقصاء الأقلية وتهميش إرادتها. من هنا تبرز أهمية تأسيس الديمقراطية على التوافق بين الإقرار بإرادة الأغلبية مشروطة بضمان التعددية, وحماية الأقلية واحترام تطلعاتها المتنوعة. أي الاعتراف المتبادل بين الوحدة والتعددية. إذ يتعذر اليوم تخيل ديمقراطية غير تعددية, ولا معنى لها خارج الإقرار بتعدد المعتقدات والهويات والتطلعات الثقافية. وأيّ نظام سياسي يستمدّ شرعيته من هيمنة أغلبية دينية, أو طائفية, أو أيديولوجية عرقية, إنما يقوّض الديمقراطية وينهك كل نزوع نحو المساواة. وفي الحالة السورية، بصورة خاصة, من شأن ذلك أن يعيد إنتاج سياسات الاستبداد القومي للبعث وتكريس تلك الممارسات العنصرية التي استعبدت واستبعدت شرائح كبيرة من المجتمع السوري. وهذا ما ينبغي على فيصل القاسم ومن يشاركه الوهم أن يعيه جيداً.
أربيل 9 آب/ اغسطس PNA: اصدر برلمان كردستان في جلسته الاعتيادية التي عقدها اليوم الثلاثاء 12 نقطة ضد القصف الذي تتعرض له القرى والمناطق الحدودية للاقليم. وفي مستهل الجلسة، طلب رئيس البرلمان كمال كركوكي من لجان العلاقات الداخلية والقانونية وحقوق الكرد قراءة بيان البرلمان. ثم قام رئيس اللجنة القانونية شيروان حيدري بقراءة البيان، الذي بالرغم من تأكيده على علاقات الجوار والتاريخية بين اقليم كردستان والجمهورية الاسلامية الايرانية، لكنه ادان عملية القصف المدفعي. وجاء في النقطة الاولى للبيان الذي تلقت وكالة انباء بيامنير نسخة منه "ندين بشدة القصف المدفعي". وفي النقطة الثانية قال البيان "يتوجب على ايران ايقاف القصف والالتزام بالاعراف الدولية وحق الجار". وجاء في النقطة الثالثة "يتوجب على الحكومة العراقية تكثيف الجهود للعمل على وقف القصف" الذي تتعرض له المناطق الحدودية لاقليم كردستان". وفي النقطة الرابعة ذكر البيان "نثمن عاليا جهود حكومة اقليم كردستان، ومن الضروري بذل المزيد". والنقطة الخامسة من البيان تضمنت "حماية الحدود امر سيادي والحكومة العراقية مسؤولة عن حفظها، وعلى الحكومة العراقية الالتزام بتعويض المواطنين" المتضررين من جراء القصف. وتضمنت النقطة السادسة من البيان "مطالبة المنظمات التابعة للامم المتحدة بالعمل على ايقاف ذلك القصف". وجاء في النقطة السابعة "مطالبة المنظمات المعنية بحقوق الانسان بزيارة المناطق الحدودية لتسجيل الاضرار والاحداث الجارية هناك، واعلانها للعالم كله". وتضمنت النقطة التاسعة من البيان "مطالبة اعضاء البرلمان بزيارة ميادين المناطق الحدودية ومراقبة الوضع". واشارت النقطة العاشرة من البيان إلى "ضرورة احترام سيادة ارض اقليم كردسان". واشارت النقطة الحادية عشرة إلى أن "كل مشكلة يمكن حلها بالحوار، وهذه افضل طريقة". وفي النقطة الاخيرة من البيان جاء فيها أن "هناك مجموعة مصالح اقتصادية وتجارية مشتركة بين اقليم كردستان والدمهورية الاسلامية الايرانية، وهذا اقصف له تأثير على الجانبين".
فيلم "نصف قمر" ليس جديدا، بل أنجزه المخرج الكوردي المعروف بهمن قبادي سنة 2006 ، غير أن هذا الفيلم يعد تحفة سينمائية لافتة في تجربة صاحب "زمن الجياد الثملة"، بل يعد من الأفلام القليلة التي منحت السينما الكوردية شهرة واسعة في الكثير من المهرجانات الدولية، وأظهرت خصوصية هذه السينما إزاء السينمات العالمية، وهو ما يستدعي من المهتم البحث، مرارا وتكرارا، في تفاصيل وجماليات هذا الفيلم الهام، وإعادة قراءته من جوانب مختلفة، والواقع أن الفيلم يضمر مستويات عدة، ويحتمل تأويلات شتى. حكاية الفيلم تنطوي على جوانب مؤلمة وقاسية تعيد إلى الأذهان خيبات الكورد على مر التاريخ، فهو يروي رحلة الموسيقار الكوردي الإيراني المعروف مامو الذي منع لأكثر من ثلاثة عقود من دخول كوردستان العراق. وبقي حلم معانقة الذرى الشامخة في كوردستان العراق حلما غافيا بين جوارح الموسيقي لم يخفت وهجه، وعندما حان الموعد، وسقطت الديكتاتورية في العراق استيقظت في دواخل هذا الموسيقى أمنية الذهاب إلى كوردستان العراق لإحياء حفلة في هولير ستكون، دون شك، من المحطات الغالية التي يختتم بها حياته الفنية الحافلة بالانجازات والإبداع، ولتكون كذلك إيذانا وتبشيرا بانتهاء زمن القهر والقمع والاضطهاد، وشروق شمس الحرية، كما يقول البيان الذي أعده لتلاوته في مستهل الحفل المنتظر. ينتظر الموسيقي الكبير سبعة أشهر أخرى حتى يحصل على التصريح المطلوب الذي يخوله وفرقته دخول أراضي كوردستان العراق، لكن العقبات لم تنته بعد، فثمة صاحبة الصوت الملائكي هيشو التي يصر مامو على أن تكون ضمن أعضاء الفرقة في حفلة العمر التي يعد لها، فهي تفهم موسيقاه وتعرف ألحانه وتجيد أداء أغانيه. لكن الإصرار على أن تكون المغنية هيشو ضمن الفرقة يخالف القانون الإيراني الذي يمنع المرأة من الغناء، ناهيك عن انه يخالف التصريح الممنوح له ولفرقته، والذي لم يذكر فيه اسم المغنية. لكن مامو يصر على اصطحابها عبر إخفائها في مكان ما في الحافلة التي تقلهم إلى كوردستان العراق. ولدى عبوره مع فرقته جغرافية كوردستان إيران واقترابهم من الحدود العراقية، يكتشف حرس الحدود الإيراني المخالفة، إذ يعثرون على المطربة ذات الصوت الملائكي والمخبأة في الحافلة. لا يكتفي حرس الحدود بمنع المطربة من العبور، وإجبارها على العودة، بل يحطمون آلات الفرقة، فيتحطم معها قلب مامو وأحلامه، دون أن يفقد الأمل، إذ يضطر إلى الدخول إلى كوردستان العراق عن طريق كوردستان تركيا، وفي الطريق يتوقف في قرية يقيم فيها صديق قديم له قد يتمكن من تأمين الآلات التي حطمها الحرس. لكن خيبات الرحلة لا تنتهي، فحين يصل مامو إلى القرية يكتشف أن صديقه القديم قد رحل للتو، وهو الآن يوارى الثرى. وعندما يفقد الأمل بعد كل هذه الصعاب، تظهر له مطربة أخرى ذات صوت ملائكي تمتلك حنجرة ذهبية، وهي علاوة على ذلك تتعهد بإيصال مامو وفرقته في الموعد المحدد لإحياء الحفلة الأسطورة، غير أن النهاية تأتي ملتبسة، وسط إيحاء أن مامو قد فارق الحياة. ورغم أهمية هذه الحكاية وأبعادها ودلالاتها الرمزية، غير أن الأهم من ذلك هو الشكل الفني والمعالجة السينمائية التي اعتمدها قبادي، إذ يحفل فيلمه بتفاصيل مدهشة عن طبيعة الحياة القاسية في كوردستان ايران، ففي تلك الأنحاء المنذورة للهباء والطيش، بتعابير سليم بركات، يختلط الخيال بالواقع وتمتزج الأساطير والخرافات مع اليوميات المضنية القاسية، ويجتهد قوبادي في نسج هذا الثراء البصري عبر لغة سينمائية رشيقة، غاية في الإتقان، حتى يظهر كل كادر لديه وكأنه لوحة تشكيلية غارقة في السوريالية، والغرائبية، ومعبرة عن خصوصية الكورد وعن روح المرح التي يتحلون بها رغم المآسي. وهذه الخصوصية التي تستثمر الثقافة الشعبية المحلية، وتمظهرات الفلكلور الكوردي في المنطقة، لا تتنافي مع البعد الإنساني الرحب لمقولة الفيلم الذي يتحدث عن الأحلام المجهضة، وعن الحسرات والانكسارات والخيبات التي تذكرنا بمقولة قيلت عن كوردستان بأنها "بلاد الألف ثورة والألف حسرة"، أي أن كل ثورة انتهت بحسرة. وينجح قبادي في تقديم مشهدية سينمائية غارقة في الشاعرية، إذ تتكامل مفردات وعناصر الفن السينمائي ضمن توليفة نادرة من الإضاءة والألوان والأزياء والاكسسوار والديكورات الطبيعية والاصطناعية إلى الحوار المقتضب، والمعبر إلى المؤثرات الصوتية وصولا إلى الموسيقا التصويرية التي تشكل ركنا رئيسا في بناء هذا الشريط، فهي موسيقا نابعة من روح المكان، وهي تتسلل برفق خلال اللقطات والمشاهد لتضفي على الفيلم مسحة من الروحانية والألق، ناهيك عن الكاميرا الذكية التي تصنع المشاهد بحرفية عالية. يقول قوبادي إنه استلهم موضوع فيلمه من مقطوعة موتسارت الشهيرة "قداس جنائزي"، وهو آخر ما ألفه الموسيقار الشهير عام 1791 قبيل وفاته، ورأى البعض أنه كتبه لجنازته. وهذا يحيلنا إلى ارتباط الفيلم بقضية الموت، إذ يتخيل بطل الفيلم مامو نفسه في قبر معد له مسبقا، وإذ يتمدد حياً في قبره يجد القمر المضيء في كبد السماء جميلا متألقا، وهو ما يذكره بمطربته المفضلة هيشو، الأمر الذي يفسر عنوان الفيلم "نصف قمر"، أو بصورة أدق (قمر 14 ) وهو تعبير يشير في الموروث الشعبي للكورد إلى المرأة ذات الجمال الفائق. واللافت في الفيلم هو قدرة المخرج على المزج بين الكوميديا والمنحى العبثي من جهة، وبين لحظات التراجيديا والخيبات المريرة من جهة ثانية، وبهذا المعني يأتي الفيلم كتأمل صوفي حينا، وإدانة للذهنيات المتخلفة أحيانا، بل هي أشبة بقصيدة هجاء ورثاء ومديح في آن واحد، فهي إذ ترثي الأماني والأحلام المؤجلة، فإنها تحتفي بإرادة الحياة وبالإصرار على تحقيق ما تنشده القلوب المتعبة، وعلاوة على ذلك ثمة بوح إنساني عذب يتخلل اللقطات التي يبرع قبادي في صنعها ليقوض تلك الحدود المصطنعة التي رسمها أعداء الكورد، غير أن هؤلاء الكورد ورغم تلك الحدود والفصل الجغرافي القسري والممارسات السياسية القمعية حافظوا على ثقافتهم وحضورهم وخصوصيتهم المتشابهة أينما كانوا، وإذا كانت المقولة المعروفة ليوجين يونيسكو تفيد بأن "الزمن هو ألد أعداء الإنسان"، فان ألد أعداء الكورد، بالنسبة لقبادي، هو الحدود التي فرضتها القوى العظمى على الكورد. نبذة عن المخرج: ولد بهمن قبادي في 1968 بمدينة بانه Bane في كوردستان إيران, كان والده شرطيا متزمتا يتحكم في سلوك ابنه وتحركاته, وبعد قصف المدينة أثناء الحرب العراقية- الإيرانية (1980-1988 )، نزحت عائلة قبادي إلى سنندج Senendec 1983وهي من مدن كوردستان إيران الرئيسية. هناك شجعه والده على ممارسة المصارعة, وقد تعرف خلالها على مصور, وحين خرج معه لتصوير مناظر طبيعية أخبره المصور بأنه اجترح معجزة, ليسر بهذا الثناء، ويهتم بكتب التصوير. يقول المخرج أن "فن السينما يبدأ بالرسم أو التصوير", فكانت هذه بدايته، ثم عكف الفتى على مشاهدة الأفلام، وكانت والدته وأخته تساعدانه في إشباع رغبته بمشاهدة الأفلام وتكتمان سره عن والده, إلى أن انضم إلى نادي سينمائي للهواة. ثم سافر إلى طهران ليدرس السينما في الجامعة ثماني سنوات, حتى جاءته فرصة إقناعه للمخرج المشهور عباس كياروستامي بأن يعمل معه، فحين عَلِم بهمن بأن كياروستامي يريد إخراج فيلم عن قرية غامضة، وأنه يبحث عن المكان المناسب لتصوير فيلمه, أخبره بهمن بان المكان المطلوب موجود في كوردستان, فسافر معه إليها، وأصبح بهمن مساعداً لكياروستامي في فيلمه المعروف (ستحملنا الرياح) وكانت هذه التجربة بالنسبة له فرصة العمر, فقد أصبح الساعد الأيمن لمخرج كبير، وبدأ يتعلم كيفية صناعة الأفلام الجيدة. بعد ذلك التقى بالمخرج الإيراني الكبير محسن مخملباف؛ وهو والد صديقته المخرجة المعروفة سميرة مخملباف التي عمل معها مستشارا تقنيا، فأسندت إليه دور شخصية محورية في فيلمها (اللوحة السوداء). بهذه الإرادة الطموحة تابع قبادي رحلته في عالم السينما، وبعد انجازه لعدد من الأفلام الوثائقية والقصيرة في النصف الثاني من تسعينات القرن الماضي، قرر خوض تجربة السينما الروائية الطويلة، فجاء فيلمه الروائي الطويل الأول (زمن الجياد الثملة ) الذي لفت الانتباه إلى موهبته الصاعدة، حيث نال الفيلم جائزة الكاميرا الذهبية في مهرجان "كان" السينمائي لعام 2000, ثم جاء فيلمه الشهير (السلاحف أيضا تستطيع الطيران) والذي فاز بجوائز عدة في مهرجانات عالمية منها سان سباستيان وبرلين وروتردام وساوبولو ومكسيكو سيتي وغيرها، وحقق قبادي بعد فيلمه "نصف قمر"، فيلم "كل ما لا تعرفونه عن القطط الفارسية" الذي حظي بدوره بإعجاب الجهور والنقاد في الكثير من المهرجانات الدولية. PUKmedia إبراهيم حاج عبدي/ دمشق 2011-08-09 14:55:12
اجتماعات أمنية وديبلوماسية تركية ـ أمنية تسبق وصول وزير الخارجية التركي إلى دمشق ، والسلطة تسحب الجيش من حماة رضوخا للتهديد الأميركي دمشق ، أنقرا ، واشنطن ـ الحقيقة ( خاص + حرييت ديلي نيوز+ الأخبار): احتل موضوع الرسالة "الإنذارية" التي سيحملها وزير الخارجية التركي إلى دمشق يوم غد واجهة اهتمامات وسائل الإعلام العربية والأجنبية ، التركية على وجه الخصوص. وكان من الملاحظ أن السلطة أعلنت اليوم سحب الجيش من حماة ، الأمر الذي يجب وضعه في سياق الرضوخ للتهديد الأميركي ـ التركي. ,غذ لم يعرف بعد مضمون الرسالة التركية المتظرة ، بدا واضحا اليوم أنها " كتبت " بقلمين أميركي وتركي ، وجرى التنسيق بين واشنطن وأنقرا على كل حرف وفاصلة فيها. فعشية الزيارة الموعودة، تكثفت الاتصالات التركية ـــــ الأميركية، مع كشف نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر، أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون طلبت من نظيرها التركي أن ينقل إلى المسؤولين السوريين رسالة واضحة مفادها أن على السلطات السورية «إعادة جنودها فوراً إلى ثُكنهم وأن تطلق سراح جميع المعتقلين السوريين»، وذلك خلال مكالمة هاتفية أجرتها مع داوود أوغلو. وتابع: «لقد طلبت (كلينتون) من وزير الخارجية التركي إيصال هذه الرسائل إلى الحكومة السورية، وأعادت تكرار الدعم الأميركي لعمليّة تحوُّل ديموقراطي في سوريا». وبحسب مصادر دبلوماسية تركية تحدّثت لصحيفة «توداي زمان»، ظلّ الاتصال بين كلينتون وداوود أوغلو متواصلاً حيال الملف السوري طوال الفترة الماضية. من ناحية ثانية، قال تونر «إن التصريحات القوية الصادرة عن الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي خلال عطلة نهاية الأسبوع مشجعة للغاية وكانت مصدر ارتياح لنا». وفي إطار التنسيق الأميركي ـــــ التركي حيال الأزمة السورية، كان لافتاً اللقاء الذي جمع كبير مستشاري أردوغان إبراهيم كالين على عجل بالسفير الأميركي لدى تركيا فرانك ريتشارديوني، وذلك قبل دقائق من الاجتماع الذي رأسه رئيس الوزراء التركي أمس للأمن الخارجي، والذي خُصِّص للتطورات السورية ولتحديد مضمون الرسالة التي ينقلها داوود أوغلو إلى المسؤولين السوريين اليوم. وفي وقت لاحق أمس، وصل المسؤول عن الملف السوري في وزارة الخارجية الأميركية، فريديريك هوف، إلى أنقرة، حيث يجري سلسلة محادثات مع السلطات التركية حول آخر التطورات في سوريا والمنطقة. إلى ذلك، نقلت صحيفة «حرييت» عن مصادر دبلوماسية تركية أنّ طبيعة الإجراءات التي لوّح أردوغان باتخاذها بحق سوريا، إن كان رد القيادة السورية سلبياً على الرسالة التي ينقلها داوود أوغلو لدمشق اليوم، تتلخص بانضمام أنقرة إلى العواصم الأجنبية والهيئات الدولية التي تتخذ إجراءات ضد النظام السوري، ما قد يؤدّي إلى «تخلّي أنقرة عن الأسد ونظامه ودراسة اتخاذ إجراءات دولية» بحق نظام حزب البعث " فرض حصار على دمشق على طريقة عزلة نظام (الرئيس العراقي المخلوع) صدام حسين» في تسعينيات القرن الماضي. وعن زيارة داوود أوغلو لدمشق اليوم، قال مسؤول آخر في وزارة الخارجية التركية إن «الأتراك سيجلسون ويتحدثون للمرة الأخيرة مع السوريين، ذلك أن اجتماعات داوود أوغلو اليوم ستكون الأخيرة مع السوريين وستحدد نتيجتها ما إذ كانت العلاقات التركية ـــــ السورية ستُقطَع أو لا، رغم أنه يجب عدم استبعاد خيار الحوار بين الدول حتى خلال الحروب». وعن هذا الموضوع، رأى الدبلوماسي التركي أنّ موقف أنقرة تجاه دمشق «قد يؤثّر على مسار الخطوات الدولية ضد دمشق». وذكّر بأنّ الوضع السوري «يختلف عن ظروف ليبيا؛ لأنه لا أحد يمكنه فعل شيء تجاه سوريا من دون تركيا»، مستبعداً أن نشهد حملة عسكرية على سوريا «لكن المسار المرجَّح هو فرض حصار» على هذا البلد. وكتبت صحيفة "حرييت ديلي نيوز " على موقعها مساء اليوم نقلا عن مصدر ديبلوماسي تركي قوله إن الرسالة التي سيحملها وزير الخارجية إلى دمشق تتضمن تاكيدا للأسد بأنه سيلقى مصير القذافي إذا لم يوقف قتله شعبه. وبحسب مصدر الصحيفة ، فإن الرسالة تطلب من الأسد وقف العمليات العسكرية في المدن السورية فورا ، وإلا فإن تركيا سعلن عدم شرعينه على غرار ما جرى القذافي. كما تطلب منه تحديد تاريخ محدد لإجراء انتخابات برلمانية ديمقراطية وحرة في سوريا. وكان رئيس تحرير الصحيفة مراد يتكن، كتب في النسخة الورقة من الصحيفة تحت عنوان «الأسد يلعب بالنار»، أن جوهر رسالة داوود أوغلو للقيادة السورية يفيد بأنه «إن لم يوقف نظام الأسد فوراً قتل المواطنين، فإنّ تركيا ستنضم إلى المجتمع الدولي في كل ما يتخذه من قرارات عقوبات وعزلة ضد سوريا». بكلام آخر، لن تبقى تركيا «محامي الدفاع عن سوريا»، مشيراً إلى أن ذلك سيترك دمشق «بين أيدي إيران وحدها». وفي السياق، يلفت يتكن إلى أن أردوغان «يحاول القيام بخطوات وقائية لتحييد الدعم اللبناني للأسد»، وهو ما رأى أنه تُرجم مثلاً بمحادثات النائب وليد جنبلاط مع أردوغان في إسطنبول يوم السبت الماضي. وخلص يتكن إلى أن التصعيد التركي الأخير ضد النظام السوري هو ترجمة لانتهاء مهلة «سننتظر لنرى» التي حدّدها الرئيس عبد الله غول بعد خطاب الأسد في 20 حزيران الماضي، كاشفاً عن وجود وزراء داخل الحكومة التركية مقتنعين بأنّ الأسد «ليس أهلاً بالثقة»، وأن هؤلاء واثقون من أن الرئيس السوري عاجز عن فرض نفوذه على «النخبة السورية الحاكمة من ضمن الحرس القديم». ووفق يتكن، فإنّ هؤلاء المسؤولين الأتراك من أصحاب الرأي الذي يفيد بأنه ليس على تركيا إرسال إشارات للأسد يفهم منها أنه «يمكنه اللعب بالوقت»، من دون أن يستبعد رئيس تحرير «حرييت» أن يكون الرئيس السوري نفسه مدركاً أنه "يلعب بالنار"، لكنه «سيكون قد فات الأوان بالنسبة إليه عندما يعترف بهذه الحقيقة". الوضع الميداني: وإلى ما تقدم ، سُجّل اليوم وليل أمس هدوء حذر في عدد من المدن السورية الساخنة، مع إعلان بدء انسحاب الجيش السوري من مدينة حماه، بعد تسعة أيام على اقتحامها، ومع أنباء عن وصول عدد المعتقلين من المدينة إلى 1500، واستمرار أعمال الحملة العسكرية على دير الزور التي سقط فيها 4 قتلى إضافة إلى استشهاد ناشط معارض بارز في مدينة درعا الجنوبية. أما اللافت في الحراك السياسي الداخلي، فتجسّد في مؤتمر نظّمه ساسة بعثيون سابقون في دمشق، خرج عنهم بيان تضمّن نقاطاً «إصلاحية» من داخل المؤسسة الحاكمة نفسها. ( ستنشر "الحقيقة" تقريرا خاصا في وقت لاحق اليوم حول مغزى المؤتمر وعلاقته بـ"مجموعة علي دوبا"). وصرّح مصدر عسكري أن وحدات الجيش «بدأت بالخروج من مدينة حماه بعد إنجاز مهمة نوعية تجسدت في حماية حياة المواطنين وملاحقة فلول عناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة التي عاثت فساداً وتخريباً»، مشيراً إلى أن «الجيش تصدى بدقة ومهنية عالية لأولئك الإرهابيين، وألقى القبض على عدد منهم لتقديمهم إلى العدالة». وأضاف المصدر العسكري أن «الحياة الطبيعية بدأت تعود تدريجاً إلى ربوع المدينة». غير أن «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض اتهم سلطات الأمن باعتقال 1500 شخص أول من أمس في حي الجراجمة وحده (في حماه). وفي السياق، أكد المرصد أن دبابات وناقلات جند الجيش دخلت فجر أمس مدينة معرة النعمان في محافظة إدلب، ونفّذت حملة اعتقالات واسعة شملت العشرات. أما في دير الزور، فقد استشهد أربعة أشخاص هم سيدتان إحداهما مع ابنيها «سقطوا برصاص قوات الأمن» بحسب منظمات حقوقية نقلت عن ناشطين قولهم أنّ «سيدة واثنين من أبنائها كانوا يبحثون عن ملاذ آمن فارقوا الحياة عندما أطلقت عليهم دورية أمنية الرصاص الحي صباح الاثنين في حي الحويقة»، إضافة إلى «استشهاد امرأة أخرى في حي الجورة برصاص قوات الأمن». وقال نشطاء نقلا عن سكان المحافظة الشرقية أن دبابات الجيش جددت قصفها لضاحية الحويقة «مع استمرار إقفال المستشفيات الخاصة، في ظل خشية من نقل المصابين إلى المنشآت الحكومية لأنها تعجّ بالشرطة السرية»، لتصل حصيلة شهداء دير الزور منذ فجر السبت إلى 65 شخصاً على الأقل، بحسب المصدر نفسه. غير أن ناشطاً آخر أبلغ موقع «سيريا نيوز» أن «المدينة تعيش حالة من الهدوء الحذر»، مشيراً إلى أن «عدد الشهداء الذين سقطوا منذ بدء الجيش عملية في المدينة وصل إلى 7 شهداء على الأقل، إضافة إلى عشرات الجرحى". الإثنين, 08 آب/أغسطس 2011 22:07
دهوك9آب/أغسطس(آكانيوز)- ذكر ناشط واعلامي ايزيدي اليوم الثلاثاء، ان اكثر من 700 شخصية من شتى الانتماءات تستعد لجمع الادلة لمقاضاة السلطة العثمانية عن مقتل مليون ونصف المليون ايزيدي، مبينا ان عدم اعتراف تركيا بمسؤولية السلطة العثمانية عن تلك "الجرائم" ودفع التعويضات سيدفع للاتصال بجهات دولية واممية. وقال خيري شنكالي لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز)، ان "اكثر من 700شخصية من اساتذة تاريخ واكاديميين وباحثين وقانونيين ونشطاء من الكرد والعرب والتركمان ومن دول اجنبية، انضموا لحملة من اجل مقاضاة السلطة العثمانية عن مقتل مليون ونصف المليون من الكرد الايزيدية".. مشيرا الى ان "جرائم القتل وقعت في شتى اجزاء كردستان في تركيا والعراق وسوريا، منذ معركة جالديران عام 1514 ميلادية وحتى نهاية الحرب العالمية الاولى عام 1918". ولفت الى انه "ينبغي على الدولة التركية ان تقر بمسؤولية الامبراطورية العثمانية عن ارتكاب تلك الجرائم الوحشية، من اجل رد الاعتبار ودفع التعويضات لاحفاد المتضررين".. منوها الى انه "تتوفر لدينا عشرات المصادر التاريخية العربية والكردية وحتى التركية التي تشير لقيام العثمانيين بحملات ابادة وتنكيل واغتصاب وخطف للنساء وسبي للاطفال من الايزيدية، وبشكل يندى له جبين الانسانية". حسب تعبيره.. مزيدا بالقول "والعمل جار على جمع المزيد من ادلة الادانة". ولفت شنكالي الى انه "في حال انكار تركيا اسوة بانكارها وقوع مذابح ضد الارمن، سنرسل نسخاً من ملف القضية الى المحكمة الاتحادية ببغداد، ومجلس النواب العراقي، وبرلمان اقليم كردستان، والسوق الاوروبية المشتركة، والى الامم المتحدة، فضلا عن محاكم دولية تهتم بهذا الشان". وبحسب باحثين، تعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكردية القديمة، حيث ان جميع نصوصها الدينية تتلى باللغة الكردية في المناسبات والطقوس. ووفق إحصاءات غير رسمية يبلغ عدد الايزيديين نحو نصف مليون نسمة في العراق ومن ضمنه إقليم كردستان، ويقطن غالبيتهم في محافظتي نينوى (405 كم) ودهوك (460 كم) إلى الشمال من العاصمة العراقية بغداد. كما يقطن عشرات الالوف من الايزيديين في كل من تركيا وسوريا وارمينيا وجورجيا وروسيا، مع وجود عشرات الالوف من المهاجرين الى القارة الاوروبية وخاصة في المانيا، وغالبيتهم من ايزيديي العراق وتركيا وسوريا. من خدر خلات، تح: وفاء زنكنه
9آب/أغسطس(آكانيوز)- لقي شرطي تركي مصرعه اليوم متأثرا بجروح اصيب بها امس اثر تعرضه لاطلاق نار من قبل مسلح مجهول وسط الشارع في مدينة هاكاري جنوب شرقي تركيا. وافادت وكالة دوغان التركية الخبرية ان "مجهولا اطلق النار في وسط الشارع على شرطي كان يرتدي زيا مدنيا ادى الى اصابته بجروح خطرة نقل على اثرها الى المستشفى". وقالت انه "بالرغم من الجهود التي بذلها الكادر الطبي الا انه فارق الحياة". واشارت الوكالة الى ان "القوات الامنية التي عرفت ملامح الشخص المهاجم من قبل شهود عيان بدأت بالتحقيق للتوصل اليه". من جهة اخرى قالت وكالة فرات الخبربة ان "القوات التركية عززت من تواجدها بمنطقة شمزينان الحدودية مع اقليم كردستان العراق". وذكرت الوكالة المقربة من حزب العمال الكردستاني ان "قافلة عسكرية تتألف من 50 مركبة تحمل الجنود والذخائر استقدمت من بلدة يوكسك اوفا الى شمزينان الحدودية وسط اجراءات امنية مكثفة". يذكر ان حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة "منظمة ارهابية" اسس من قبل عبدالله اوجلان الذي اعتقل في العاصمة الكينية من قبل السلطات التركية في الـ15 من شهر شباط/فبراير 1999 من قبل السلطات التركية في عملية مشتركة مع الاستخبارات الاميركية. واسفر الصراع الذي يدور بين مسلحي الحزب والقوات التركية منذ نحو 30 عاما عن مقتل اكثر من 40 الفا من الجانبين اضافة الى المدنيين بحسب ارقام تركية. تر: عبدالقادر الونداوي
اربيل9 اب/اغسطس PNA : أعرب الحزبان الرئيسان في إقليم كردستان الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيان عن قلقهما واستغرابهما من "صمت" الحكومة العراقية إزاء الأوضاع الأمنية المتردية للمواطنين الكرد في ناحيتي جلولاء والسعدية التابعتين لقضاء خانقين بمحافظة ديالى واتهما القوات الأمنية العراقية بـ"تهيئة" الفرصة أمام المسلحين للقيام بمهاجمتهم. ونقل بلاغ صدر عن اجتماع المكتبين السياسيين للديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين، عقد بإشراف مسعود البارزاني، بأربيل أن "الاجتماع بحث الأوضاع في منطقتي جلولاء والسعدية والضغوط والتهديدات التي تمارس بحق الكرد فيهما من قبل الإرهابيين والشوفينيين، وارتكابهم أبشع أنواع الجرائم بهدف اخلائها من المواطنين الكرد". وعبر البلاغ عن "القلق والاستغراب العميقين تجاه صمت الحكومة الفدرالية العراقية وغضها الطرف عن التحركات والجرائم التي يرتكبها الإرهابيون في هذه المناطق بل وقيام القوات العراقية في المنطقة بتهيئة أرضية ملائمة لقيام الإرهابيين بإعمالهم الإجرامية". وعبر الطرفان عن رفضهما وقلقهما إزاء هذه الأعمال وقررا "اتخاذ كافة الإجراءات والسبل الكفيلة بالدفاع عن هذه المناطق"، وطالبا أن " تقوم حكومة الإقليم بواجبها و تتحاور مع الحكومة الفدرالية والأطراف المعنية والأحزاب والكتل السياسية للإسراع في إنهاء هذه التهديدات والضغوط". وطالب البلاغ من الجهات المعنية "بالعمل على عودة كافة المواطنين الكرد، شيعة وسنة، الى مدنهم وقراهم وإعادة العوائل العربية التي تم جلبها الى هذه المناطق الى مناطقهم الأصلية". كما أشار البلاغ الى أن "الاجتماع المشترك بحث الوضع السياسي في الإقليم والاجتماعات الخماسية التي تمت بين أطراف السلطة والمعارضة، وتم التأكيد مرة أخرى على ضرورة إيجاد الحلول الديمقراطية لكافة المشاكل والقضايا العالقة بأسلوب حضاري ومدني". يذكر أن المسؤولين الكرد في ديالى أكدوا في تصريحات صحفية سابقة إن مئات العوائل الكردية قد نزحت من مناطق جلولاء والسعدية التابعتين لقضاء خانقين اثر تعرضهم لهجمات مسلحة تتسبب بقتل وجرح العشرات.
أعلن مجلس القضاء في خانقين فشل المفاوضات مع الجانب الإيراني حول إعادة إطلاق مياه نهر الوند إلى محافظة ديالى، فيما أكدت وزارة الموارد المائية، أن انقطاع مياه النهر حرم آلاف السكان من تأمين مياه صالحة للشرب، داعية وزارة الخارجية إلى التدخل. وقال رئيس مجلس القضاء سمير محمد في تصريح إلى «الحياة»، إن «المفاوضات التي أجراها وفد من القضاء مع الجانب الإيراني بمشاركة القنصل العراقي في طهران، لم تحقق نتائج إيجابية». وأضاف أن «الإيرانيين برروا انقطاع المياه بظاهرة الجفاف نتيجة تراجع نسبة الامطار وتبخر المياه، ورفضوا تشكيل لجنة لتقصي الحقائق لمتابعة الأسباب، بداعي أن القضية تُحَلّ عبر وزارتي خارجية البلدين». وبيَّن أن الوفد «لم يقتنع بوجهة نظر الإيرانيين، وطالب طهران بحكم الجيرة والدين والأخوّة والعلاقات، بإعادة إطلاق مياه النهر، لكنها رفضت وعدنا من دون نتائج». ودعا محمد وزارتي الخارجية والموارد المائية إلى التدخل، مستغرباً صمت الحكومة تجاه التصرف الإيراني، وحذَّر من أن استمرار الأزمة «ينذر بكارثة حقيقية للسكان الذين يعتمدون على مياه النهر في ري ما يقرب من 2000 دونم من الأراضي الزراعية». وأعلنت وزارة الموارد المائية العراقية في بيان، أن انقطاع مياه نهر الوند «تسبب بصعوبة تأمين مياه الشرب لسكان مدينة خانقين وسقي البساتين والأراضي الزراعية الواقعة على الجداول المتفرعة من هذا النهر»، وبينت أنها طالبت وزارة الخارجية بـ «مفاتحة الجهات الإيرانية المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة وإعادة إطلاق المياه الى النهر لتأمين الكميات المطلوبة للمنطقة وتقليل الآثار السلبية نتيجة الاستمرار في انقطاع مياه نهر الوند وانعكاسها على الأراضي الزراعية والبساتين ومياه الشرب، إضافة إلى الأضرار البيئية». إلى ذلك، قال الناشط المدني في قضاء خانقين صالح النجار لـ «الحياة»، إن «الاسم القديم لقضاء خانقين هو ارتميتا، وذلك لجمالها الخلاب الناتج عن مياه نهر الوند، الذي يعد نبض حياة المدينة، وتخيل أن تتحول هذه البساتين إلى صحراء بعد انقطاع مياه النهر، بالإضافة إلى اندلاع الحرائق»، وأردف «لقد بلغت من العمر 43 عاما ولم أر النهر على هذا النحو». وأضاف إن «المزارعين بلغوا درجة اليأس، كما تعرضت المصالح الاقتصادية في مجال الزراعة إلى خسائر، وسط تذمر الاهالي وغضبهم»، لافتاً إلى أن «مواطني خانقين يعتقدون ان الهدف من قطع المياه هو ترحيلهم». وكان ناشطون مدنيون أعلنوا تشكيل تجمع «من أجل الوند» ونظموا تظاهرات وقطعوا طريق المنذرية الحدودي اكثر من مرة، ومنعوا دخول الشاحنات والمسافرين الإيرانيين إلى الجانب العراقي. وينبع نهر الوند، الذي يبلغ طوله نحو 50 كيلومتراً، من قمم جبال دالاهو في محافظة كرمنشاه الايرانية ليمر في وسط مدينة خانقين (155 كم شمال شرقي بعقوبة) ثم يلتقي نهر سيروان الذي ينبع من ايران أيضاً، ويشكل التقاء النهرين نهر ديالى الذي يصب في دجلة.
من المقرر ان يبعث وزيري البيشمركة والداخلية في حكومة اقليم كوردستان، اليوم الاثنين 8/8/2011، رسالة الى الجنرال لويد اوستن قائد القوات الامريكية في العراق. وذكر مصدر مطلع ان وزيري البيشمركة والداخلية سيطلبان في الرسالة عقد اجتماع عاجل للجنة الامنية المشتركة العليا بحضور وزيري البيشمركة والداخلية في حكومة اقليم كوردستان ووزيري الدفاع والداخلية في الحكومة الاتحادية والجنرال لويد اوستن لبحث الاوضاع في ناحيتي جلولاء وقزربات (السعدية)، ومنطقتي قره تبة ومندلي. وناحيتي قزربات وجلولاء ومنطقتي قره تبة ومندلي هي من المناطق المستقطعة من اقليم كوردستان ، تعرضت في زمن النظام البائد الى حملات التهجير والتعريب، بالاضافة الى الهجمات الارهابية التي ادت الى نزوح عدد كبير من العوائل الكوردية الساكنة في هذه المناطق الى قضاء خانقين والمناطق الكوردستانية الاخرى.
دياربكر8آب/أغسطس(آكانيوز)- من المقرر ان يعقد نواب كتلة حزب السلام والديمقراطية في البرلمان التركي اجتماعا يوم غد الثلاثاء، بمدينة دياربكر لبحث اخر المستجدات السياسية في البلاد. وسيعقد اعضاء البرلمان عن الحزب اجتماعهم في الحادية عشرة من صباح غد في قاعة جيكرخوين بمدينة دياربكر التركية ذات الاغلبية الكردية جنوب شرقي البلاد، لتقييم وبحث التطورات الطارئة على الساحة السياسية. وافاد عضو البرلمان عن الحزب مراد بوزلاك لوكالة كردستان للانباء (آكانيوز) انه "سيجرى في الاجتماع بحث التفاصيل المتعلقة بالتطورات السياسية ومواضيع مهمة سيتم الاعلان عنها للرأي العام". من جهتها قالت النائبة عن مدينة دياربكر نورسل ايدوغان لـ(آكانيوز) ان "الاجتماع الذي سيتحدث فيه رئيس الكتلة صلاح الدين دميرطاش سيبحث اهم التطورات الطارئة على الساحة السياسية في البلاد". اما النائب عن مدينة شرناخ حسيب قابلان فاشار الى انه "بالرغم من دخول البرلمان العطلة فان السلام والديمقراطية الذي يواصل نشاطاته سيعقد اجتماعا يوم غد لبحث القضايا المتعلقة بالبلاد". وتحول حزب "السلام والديمقراطية" في الانتخابات التشريعية الأخيرة إلى قوة سياسية كبيرة يمثلها 36 نائبا "مستقلا"، وهو عدد غير مسبوق لنواب حزب كردي، الا ان العدد انخفض الى 35 بعد قرار الهيئة العليا للانتخابات باسقاط عضوية النائب خطيب دجلة على خلفية وجود عقوبة قضائية بحقه تقضي بسجنه لمدة عام وثمانية اشهر بتهمة الترويج لحزب العمال الكردستاني المحظور. الامر الذي دفع بنواب الحزب الى اتخاذ قرارا يقضي بمقاطعة البرلمان التركي، وهو الاول من نوعه في تاريخ الجمهورية التركية الحديثة. وترشح هؤلاء النواب كمستقلين للتحايل على شرط الحصول على 10% على المستوى الوطني، والتي تحول عمليا دون أن يتقدم الحزب بمرشحين له. من مشاء الله دكاك، تر: عبدالقادر الونداوي

أعلنت منظمة حزب "العمال الكوردستاني" في تصريح أدلى به جناح يطلق عليه اسم "مؤتمر الشعوب الكورد" إنهاء هدنة وقف إطلاق النار والتي أبرمتها مع الحكومة التركية في وقت سابق. وجاء في تصريح المنظمة التركيز على البروتوكول الذي رفعته إلى السلطات التركية والتي تطالب فيه بإطلاق سراح قائدها عبدالله أوجلان المعتقل لدى القوات الأمنية التركية، موضحة أن الهدنة لم تعد سارية المفعول ما دام أوجلان معتقلا لدى الأتراك، وأن أي هدنة مستقبلية لن تقوم في حال عدم إطلاق سراح أوجلان وضمن ثلاث شروط هي ضمان الصحة والأمان وحرية التنقل له. وحمل حزب العمال الكوردستاني الحكومة التركية وحزب (العدالة والتنمية) مسؤولية انهيار الهدنة وما قد يعقبها من عمليات عسكرية متبادلة بين الطرفين، موضحة أن "أوجلان وحده هو الذي يمتلك قرار سحب عناصر المنظمة من الغابات في كوردستان تركيا على حد قول المنظمة". PUKmedia 14:39:42 2011-08-08

أربيل 7 آب/أغسطس (آكانيوز) – أكد قيادي في حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، عن إستعداد الحزب لتمديد وقف إطلاق النار لإفساح مجال أكبر لإحلال السلام وحل القضية الكردية في تركيا شرط وقف الجيش عملياته العسكرية ضد مسلحي الحزب، مشددا على أن إستمرار سلب الكرد حقوقهم هو ما سيؤدي الى تقسيم تركيا وليس منحهم الحكم الذاتي الديمقراطي. وتحدث عضو الهيئة الرئاسية لمنظومة المجتمع الكردستاني التابع لحزب العمال الكردستاني في تركيا بريار كابار في الحوار الذي اجراه معه مراسل وكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، عن آخر المستجدات والأحداث التي تلت الإنتخابات التركية ومساعي زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون لدى أنقرة عبد الله أوجلان لإنهاء أجواء الحرب وإيجاد حل سلمي للقضية الكردية في تركيا. * لماذا يتخذ العمال الكردستاني من جبل قنديل معقلاً لنشاطاته؟ - جبل قنديل لم يكن معقلا للعمال الكردستاني لوحده وإنما كان معقلا لجميع الثورات الكردية على مر العصور، كما لا يمكن إنكار ما لجبل قنديل من مميزات تجعله معقلاً مثالياً لأي حركة نضالية، والحقيقة أن مقاتلي العمال الكردستاني متواجدون في أماكن عدة الا أن قنديل أصبح رمزاً مقدساً عند الكرد عموماً. * لماذا لا تختارون زعيماً جديداً للحزب رغم إنقضاء نحو 12 عاماً على إعتقال زعيمكم عبد الله أوجلان من قبل أنقرة؟ - لم نفكر في ذلك حتى الآن، لأن العمال الكردستاني لايزال يعتبر أوجلان زعيماً له، والحزب ملتزم بكافة تعليمات زعيمه التي يصدرها من سجنه في تركيا. * هناك ترجيحات بأن الحزب لن يوقف إطلاق النار مع تركيا لحين إطلاق سراح زعيمه، ما مدى صحة ذلك؟ - إطلاق سراح أوجلان يعني الإعتراف بالديمقراطية وحقوق الكرد في تركيا، والحقيقة أن العمال الكردستاني يؤكد على عدم وقف إطلاق النار مع تركيا لحين إطلاق سراح زعيمه، وإن كانت أنقرة جادة في سعيها لحل القضية الكردية فإن عليها الإقدام على تلك الخطوة. * المطالبة بمنح الكرد في تركيا الحكم الذاتي الديمقراطي جعلت الأخيرة تتشدد في مواقفها، فيما إعتبرتها جهات مطالبة بالإستقلال، هل كان من الصحيح إعلان الحكم الذاتي الديمقراطي للكرد في تركيا في هذا التوقيت؟ - تلك كانت مطالب أعضاء حزب السلام الديمقراطي وجبهة العمل في البرلمان التركي، ولا شك في أهمية ذلك للكرد لما يتمتع به من خصوصية في تركيا، والشعب الكردي في تركيا لا يسعى الى الإستقلال وإنما يطالب بالحكم الذاتي فقط، وكون تركيا بلد متعدد الأعراق والأطياف يتوجب عليها أيجاد صيغة مناسبة لضمان التعايش بين تلك مكوناتها المختلفة، والصيغة الأنسب هي الحكم الذاتي الديمقراطي، لكن ما يدعو الى الأسف هو تبني المسؤولين الأتراك سياسة إنكار الغير لضمان بقائهم في السلطة، كما أن إستمرار سلب الكرد حقوقهم هو ما سيؤدي الى تقسيم تركيا وليس منحهم الحكم الذاتي الديمقراطي. * هل جاءت نتائج الإنتخابات التركية وفق توقعاتكم أم كنتم تتوقعون أكثر من ذلك؟ - الإنتخابات التركية التي جرت في الـ 12 حزيران/يوليو الماضي كانت لها أهمية خاصة لأنها تزامنت مع دخول المنطقة والعالم مرحلة مهمة بعد التغييرات التي شهدتها كل من تونس ومصر وليبيا والبلدان الأخرى التي شهدت أحداث وتظاهرات شعبية أثرت وتؤثر في تركيا، فنظرة المجتمع التركي في الداخل والخارج لنتائج تلك الإنتخابات كانت مختلفة، وبالنسبة للكرد فإن تلك الإنتخابات كانت لها أهمية خاصة حيث أستطاع المرشحون الكرد تحقيق فوز كبير رغم التجاوزات التي تخللت تلك الإنتخابات والعراقيل التي تم وضعها في طريق المرشحين الكرد، فالكرد لم يتمكنوا من المشاركة في تلك الإنتخابات كحزب سياسي بسبب الفقرة الموجودة في قانون الإنتخابات التركية والتي تنص على وجوب فوز أي حزب بـ 10% من أصوات الناخبين لدخول البرلمان وهي فقرة تم تضمينها في قانون الإنتخابات بدستور عام 1980 وهي تستهدف الكرد أساساً ما حدا بالمشاركين الكرد في تلك الإنتخابات الى الترشح كمستقلين. كما يمنح قانون الإنتخابات التركية الأحزاب السياسية الحق في إستلام مساعدات مالية من خزينة الدولة وهو ما لم يتم منحه لحزب السلام والديمقراطية الكردي بالإضافة الى تعمد السلطات التركية الى إعتقال نحو 4500 صحفي ونشطاء سياسيين ومدنيين من أنصار الحزب، ورغم كل تلك العراقيل فإن الحزب تمكن من الفوز بعدد كبير من مقاعد البرلمان. * هل أفرزت الإنتخابات التركية أجواءً أكثر ملائمة؟ ومن منظور قيادة منظومة المجتمع الكردستاني من هي أكثر الأحزاب التركية قدرة على إجراء الحوار مع حزب السلام والديمقراطي الكردي؟ - توجد على الساحة السياسية التركية أربع قوى رئيسية هي حزب العدالة والتنمية الحاكم والذي يمتلك أغلبية في البرلمان وحزب الشعب الجمهوري الذي يلي العدالة والتنمية من حيث عدد المقاعد التي يمتلكها في البرلمان وحزب الحركة القومية العنصري الذي دائما ما يتخذ مواقف مضادة للكرد في تركيا وأخيراً جبهة العمل من أجل الحرية والديمقراطية التي تدافع عن حقوق الشعب الكردي، والأحزاب الأربعة هذه تمتلك مفتاح الحل لجميع المشاكل التي تعاني منها تركيا. * هل تتوقعون إتفاق الحزب الحاكم في تركيا مع الكرد لإجراء تعديلات على الدستور؟ - يتوجب على حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إعلان نواياه الحقيقية تجاه حل القضية الكرد خاصة بعد فوزه في الإنتخابات الأخيرة، وقد وجه زعيم العمال الكردستاني عبد الله أوجلان في حينه دعوة لتمديد وقف إطلاق النار الذي أعلنه حزب العمال من جانب واحد وكان سينتهي في الـ 15 من حزيران/يونيو الماضي وقد إستجاب الحزب لدعوة زعيمه شرط أن توقف تركيا عملياتها العسكرية ضد مقاتليه لإفساح مجال أكبر لإحلال السلام وحل القضية الكردية في تركيا، لكن أنقرة لم ترد على الدعوة، والكرة الآن في ملعب العدالة والتنمية ويتوجب عليه الرد على تلك الدعوة. من كارزان كريم، تر: آسو حاجى

السليمانية8آب/اغسطس(آكانيوز)- طالب ناشط في قضية الانفال، بايقاف الفيلم الوثائقي(انا اجير ابيض) قبل عرضه، بعد ان انتهى العمل فيه مؤخراً، بذريعة ان الفيلم يرفع من دور المستشارين الكرد (رؤساء الافواج الخفيفة) في عهد النظام البعثي السابق، فيما يقول مخرج الفيلم ان الناشط لم يشاهد الفيلم حتى الان فكيف يتحدث عن ايقافه؟. واوضح الناشط علي محمود لوكالة كردستان للانباء(آكانيوز) "صحيح انني لم اشاهد الفيلم الوثائقي(انا اجير ابيض) ولكن مخرجه يوضح اي دور حيادي منحه للمستشار، في حين ان ذلك المستشار كان احد المشاركين في تنفيذ عملية الانفال ضد ابناء الشعب الكردي". وتابع بالقول "نحن لدينا الدلائل التي تثبت ان رئيس الافواج الخفيفة ذلك تحدث في الصحف البعثية بفخر عن دوره في عمليات الانفال، عدا ذلك فان ذوي ضحايا الانفال رفعوا دعوى ضده في المحاكم باعتباره متهماً بارتكاب الجرائم والمشاركة في ابادة الشعب الكردي، وهذا دليل آخر على ادانته في القضية". من جهته، قال مخرج الفيلم طه كريمي لـ(آكانيوز) ان "الفيلم يسعى لوضع الاجير والمأجورية في مقدمة الفيلم، ليتم التحقيق معه في جريمة الانفال، وكذلك تقديم معلومات للقارئ حول الانفال، ويحاول الفيلم التطرق الى المسألة بعين ثالثة وبشكل حيادي". وعن دور شخصية المستشار، قال المخرج "صحيح ان الدور الرئيس في الفيلم منح لشخصية المستشار، وكان رئيساً لأحدى الافواج الخفيفة في عهد النظام البعثي السابق، ويعتقد انه يستحق ان يمنح جائزة نوبل للسلام، لأنه انقذ آلاف الاشخاص من موت محقق اثناء عمليات الانفال، ولكننا قمنا بهذا الصدد بأخذ آراء مواطني كرميان، فهل علم ذلك الناشط الذي يطالب بايقاف الفيلم ما هي حكايته؟ ليطلب ايقافه ومنع عرضه؟". بدوره، قال مسؤول اعلام الفيلم هاوري كريمي، بشأن مضمون الفيلم لـ(آكانيوز) ان "الفيلم يسعى الى النظر لمشاركة الافواج الخفيفة في عمليات الانفال بعين ثالثة، وانجز العمل بناء على شهادة عدد من مواطني منطقة كرميان بحق ذلك المستشار" مبيناً ان "بعض المواطنين يعتقد ان جميع المستشارين الكرد ينبغي ان يمثلوا امام القضاء، ويتم التحقيق معهم، بسبب انخراطهم في صفوف حزب البعث". من كامران حمه كريم، تر: وفاء زنكنه
الإثنين, 08 آب/أغسطس 2011 14:00

تشابه الأديان ؟ ـ شامل عبد العزيز .

مما لاشك فيه أن الأديان لها ثوابت أساسية او مفاهيم ثابتة , تشمل هذه الثوابت قصة خلق الكون – الإنسان – الجنّة والنار الخ , التقارب بين الأديان يأتي من تقارب وجهات النظر في تلك الثوابت أو المفاهيم فالديانات الإبراهيمية الثلاث تتطابق فيما بينها ( وتختلف في جزئيات ) بغض النظر عن اللغة في هذه النواحي والتي هي أصلاً نصوص سومرية . في الديانة السومرية : في البدء كانت الآلهة ( نمو ) و لا أحد معها , وهي مياه البحر الأولى التي انبثق عنها كل شيء . أنجبت الآلهة ( نمو ) ولدا وبنتا , الأولى ( آن ) إله السماء المذكر والثانية ( كي ) آلهة الأرض المؤنثة , وكانا ملتصقين مع بعضهما وغير منفصلين عن أمهما , وهكذا تستمر الأسطورة . الماء في السومرية كان موجوداً قبل الخلق , الأرض مركز الكون وهذا ينطبق مع النظرة البابلية والديانات الإبراهيمية و لا ننسى القصاص / العين بالعين والسن بالسن / , موجود في سفر اللاويين ( 21 – 17 – 24 ) . النصوص السومرية ونصوص الديانات الثلاث تتحدث عن قصة خلق حواء من ضلع آدم . في السومرية : فأوقع الربّ الإله سباتاً على آدم فنام فأخذ واحدة من أضلاعه وملاْ مكانها لحماً وبنى الرب الإله الضلع التي أخذها من آدم امرأة وأحضرها إلى آدم ... الخ . الجنّة في السومرية هي أرض دلمون مكان طاهر نظيف لا تنعق فيه الغربان حيث الأسد لا يفترس احداً – حيث لا يشتكي الرجل من الشيخوخة و لا تشتكي المرأة من العجز , انها أرض الخالدين . في التوراة : وأخذ الربّ الإله آدم ووضعه في جنة عدن ليعملها ويحفظها , وأوصى الرب الإله آدم قائلاً : من شجر الجنة تاكل أكلا وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها / سفر التكوين / الاصحاح الخامس .. الديانات الثلاث تحدثت عن الأنبياء السابقين وجاء محمد فختم القول ب 25 نبياً وذكرهم بالقرآن والسنة النبوية تتحدث عن 124 ألف نبي ؟ سوف ناتي ومن اوراقي المبعثرة على بعض أوجه التشابه والتي هي من مشكاة واحدة لتعزيز الرأي الذي نتبناه و لا غرض لنّا غيره / من شاء فليفكر ومن شاء فليشتم / ؟ المصدر واحد ولكن يبدو أنّ كل طرف يتظاهر على الاخر من اجل ما يؤمن به , لا مانع من ذلك من وجهة نظر شخصية بالنسبة للإيمان ولكن ... بعد أن أصبحت حواء رفيقة آدم في الجنة وليس هناك مكان احلى من الجنة ؟ فلا بدّ ان يكون هناك قابيل وهابيل والقصة معروفة دون شرح وتفصيل . في الرواية اليهودية الغراب الذي وارى القتيل علم آدم كيف يواري الجثة بينما في الفكر الإسلامي الغراب علم قابيل . ( خالفوا اليهود والنصارى ,,, يبدو انها اول مخالفة بعد قصة خلق الكون والحياة والإنسان ) . استراح الربّ عند اليهود في يوم معين ثم يوم آخر عند المسيحية ولكن جاء الإسلام فقال ما مسنا من لغوب أي ان الخالق لا يتعب . قابيل وهابيل في سفر التكوين 10 : 4 / كتاب مشناة سنهدرين فصل 4 فقرة 5 . إبراهيم والنمرود في ( مدراش رباه ) فصل 17 . النمرود لم يرد في القرآن ولكن في الأحاديث , حسب كلام النبي موسى الوارد في سفر التكوين لم يكن في أيام إبراهيم بل كان قبل مولد إبراهيم بأجيال عديدة . ملكة سبأ وسليمان موجودة في الترجوم الثاني من كتاب أستير , هو الهدهد في القرآن بينما ديك الصحراء في الترجوم . هاروت هو عزا – وماروت هو عزابيا – وأبليس هو عزازيل . هاروت وماروت ملكين في بابل حسب القرآن والاسماء موجودة في تلمود اليهود /مدراش يلكوت فصل 47 / , ولكن في يلكوت اسم الملكين – شمحزاي وعزائيل . ورد في القرآن قصص مثل قصة يوسف وداؤد وشاول ( طالوت ) وفيها امور شتى لم يرد ذكرها في العهد القديم ولكنها وردت في خرافات اليهود مثل كتاب – عبو داه زار 51 ) . ورد في سفر الخروج 19 : 32 لما نزل موسى من الجبل ورأى بني إسرائيل يعبدون العجل الذي صنعوه غضب وطرح من يديه الالواح الذي كان منقوشا فيها الوصايا العشر . هذه قصة هندية وردت في كتب سانسكريت بخصوص كرشنا آحد آلهتهم . القصة الواردة في القرآن هي نفس القصة الواردة في كتب اليهود . العجل الذي له خوار والذي ورد في القرآن هي القصة نفسها موجودة في كتاب / فرقى ربي العازار / . السامرة لم تبنى إلا بعد وفاة موسى / بافتراض وجوده طبعاً / بنحو 450 سنة , كيف يمكن وجود الاسم قبل وجود مُسمّاه ؟ اهل الأديان لو اقتصروا على أن يكون دينهم تعبدي , شان شخصي , مسألة روحية , إطمئنان نفسي , فليس هناك مشكلة ولكن .. ؟ لا يوجد دليل ملموس على الأنبياء , جميع النصوص المنسوبة لهم هي نصوص قيلت قبلهم ثم جاء من أضاف أو غيّر أو بدل , نحنُ فعلاً لا نقرأ وإذا قرأنا لا نفهم أو لغاية في نفس يعقوب ؟ قصة الخلق في التوراة هي قصة الخلق في البابلية / أينوما اوليش / . الطوفان هي جلجامش السومرية – نوح العبراني هو ايتونابشتم الذي صنع الفلك , الكروبيم أي الملائكة / تماثيل الثيران المجنحة لبلاد أشور / , الإله ايل هو إله رافدي سميت باسمه مدينة بابل / باب ايل / . هناك كم هائل من الأثار الرافدية والكنعانية والمصرية , التاريخ والاثار لم يثبت أي حكاية توراتية كقصة طوفان الأرض أو غرق جيش فرعون مصر أو قصة يوسف أو حكاية الملك سليمان وقصره البلوري العجيب الذي بنته الجن والذي تصفه التوراة ولكن لا يوجد أي أثر حتى ولو كانت حجارة واحدة بقيت من ذلك القصر بينما الاهرامات والأقصر ومسلة حمورابي وبوابة عشتار شاخصة ؟ حمورابي نبوخذ نصر شلمنصر رمسيس نفرتيتي هي شخصيات حقيقية وجدت في التاريخ وبقيت أثارها . السيد أياد جمال الدين ومن على شاشة قناة العربية ( برنامج حوار العرب ) قال بما معناه : عن أي إله أو رب أو خالق تتحدثون فلكل دين إله ورب وخالق يختلف عن الآخر . اعبدوا ما شئتم وأكتبوا ما شئتم فسوف لن نصل إلى المطلوب إلا إذا سلكنا طريق العقل والعلم والمنطق وابتعدنا عن البغضاء والمشاحنات . يقول المعري : إن الشرائع ألقت بيننا إحناً / وعلمتنا أفانين العدوات وهل أبيحت نساء الروم عن عرض / إلا بأحكام النبوات . وقال : جاء عيسى فكذب دين موسى / وجاء محمد بصلاة خمس . في القرآن سبع سموات وسبعة أبواب لجهنم وهذان الأمران مأخوذان من كتابين لكتب اليهود أحدهما يسمى حكيكاه باب 9 فصل 2 والثاني زوهر فصل 2 ص 150 . الأصل واحد ومن ديانات وخرافات سابقة . كان عرشه على الماء هذا ما ورد عند راشي اليهودي / إن العرش المجيد استقر في الهواء وعام على الحياة . مولك اسم فاعل باللغة العبرية من ملائكة جهنم هو مالك في الإسلام واسم فاعل في العربية . الآية التي تقول : وعلى الأعراف رجال هي من سفر الجامعة 14 : 7 . أما في الزرادشتية فقد وردت في كتاب / أفِستا / قدماء الفرس وبلغتهم / مسوانوكاتس / وبلغة بهلوي / مسوت كاس / . الشيطان يسترق السمع في كتاب حكيكاه ب 6 ف 1 . يوم نقول لجهنم هل امتلات وتقول هل من مزيد هي في كتب اليهود : رئيس جهنم يقول يوما فيوما اعطني طعاماً حتى أستكفي . فار التنور : موجود في كتب اليهود / روش هشاناه / فصل 2 : 16 . صوم رمضان مطابق لصوم الصابئين وأخذذ من اليهود : كلوا وأشربوا وهو نفسه ورد في / مشناة براخوت / ب 1 ف 2 . ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحين , نجدها في مزمور 11 : 37 / أما الودعاء فيرثون الأرض / . اهل الكهف هي في المسيحية / السبعة النيام / وهي التي وردت في كتاب لاتيني اسمه مجد الشهداء تاليف غريغوريوس كتاب 11 فصل 95 . في سورة الاعراف : لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سمَ الخياط , هو قول المسيح : دخول جمل من ثقب إبرة أيسر من ان يدخل غني إلى ملكوت الله ( انجيل متى 24 : 19 ) . عن أبو هريرة : أعددتُ لعبادي الصالحين ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر . , مقتبس من رسالة كورنثوس الأولى 9 : 2 ( ما لم تر عين ولم تسمع أذن ولم يخطر على بال إنسان ما اعده الله للذين يحبونه ) . في الأسطورة السومرية : أم البطل القومي تصنع سلة وتطليها بالقار , تضع الأم أبنها الرضيع في السلة , وتلقي السلة بالنهر , لا يغرق الرضيع وإنما تستمر السلة في الطفو على صفحة المياه , شخص يجد السلة فينتشلها من النهر ويخرج الرضيع , يقوم هذا الشخص المنقذ بتربية الرضيع , يكبر الطفل ويقود شعبه ويحقق لهم دولة كبيرة جداً ومجداً عظيماً ( هذا مولد سرجون الأول ) . بعد ألف عام ظهرت نفس تفاصيل القصة في التراث اليهودي : ثم امر فرعون جميع شعبه قائلاً كل ابن يولد تطرحونه في النهر لكن كل بنت تستحيونها ( خروج 1 : ) / يبدو ان فرعون نسونجي مثل كاتب هذه السطور / ؟ وذهب رجل من بيت لاوي وأخذ بنت لاوي فحبلت المرأة وولدت أبناً ولما راته انه حسن خباته ثلاثة شهور ولما لم يمكنها ان تخبئه بعد اخذت سفطاً من البردي وطلته بالحمر والزفت ووضعت الولد فيه ووضعته بين الحلفاء على حافة النهر , ووقفت اخته من بعيد لتعرف ماذا يفعل به , ونزلت ابنة فرعون إلى النهر لتغتسل وكانت حواريها ماشيات على جانب النهر فرأت السفط بين الحلفاء فأرسلت آمتها وأخذته , ولما فتحته رأت الولد وإذا هو صبي يبكي فرقت له وقالت هذا من اولاد العبرانيين , فقالت أخته لأبنة فرعون هل أذهب وأدعو لكِ امرأة مرضعة من العبرانيات لترضع لك الولد , فقالت أبنة فرعون اذهبي فذهبت الفتاة ودعت أم الولد , فقالت لها أبنة فرعون أذهبي بهذا الولد وأرضعيه لي وانا اعطي أجرتك فأخذت المرأة الولد وارضعته , ولما كبر الولد جاءت به إلى أبنة فرعون فصار لها أبناً ودعت اسمه موسى وقالت اني انتشلته من الماء ( هذا مولد موسى ) . لناتي إلى القرآن : ولقد مننا عليك مرة آخرى إذ أوحينا إلى امك ما يوحى أن أقذفيه في التابوت فأقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدو لي وعدو له وألقت عليك محبة ولتصنع على عيني إذ تمشي اختك فتقول هل ادلكم على من يكفله فرجعناك إلى امك كي تقر عينها و لا تحزن ( سورة طه ) . أما في سورة القصص فنقرأ : وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفتِ عليه فالقيهِ في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليكِ وجاعلوه من المرسلين , فالتقطه آل فرعون ليكون لهم عدوا وحزنا إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين وفالت امرأة فرعون قرة عين لي ولك لا تقتلوه عسى ان ينفعنا او نتخذه ولدا وهم لا يشعرون , وأصبح فؤاد أم موسى فارغا إن كانت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين , وقالت لإخته قصيه فبصرت به عن جنب وهم لا يشعرون وحرمنا عليه المراضع من قبل فقالت هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون , فرددناه إلى امه كي تقر عينها و لا تحزن ولتعلم أن وعد الله حق ولكن أكثرهم لا يعلمون , ولما بلغ أشده واستوى اتيناه حكماً وعلماً وكذلك نجزيء المحسنين . أين الفرق , امرأة فرعون وإبنة فرعون ما بين القرآن والتوراة ؟ نسخ متطابقة , مع بعض التزويقات ؟ ( إن طغيان الأسطورة يرتبط عكسياً بمدى تقدم العلم , فالمجتمعات المتحضرة تنزل الأسطورة إلى مستوى الحكاية المسلية والتي لا باس من استعادتها من وقت لأخر , فيما المجتمعات الأقل تحضراً لا تكف عن بلورة سلوكياتها ومناهجها في التفكير حول أساطيرها التي ورثها الاسلاف ) / احدهم / العاقل من أتعظ بغيره . ماذا سوف تختارون , العلم أم النصوص والقتال من اجلها ,, لكم الخيار ؟ ( ويقولون متى هو – نعمة العقل - ؟ قل عسى أن يكون قريباً ) . / ألقاكم على خير / .
أحد أهم إشكاليات الوعي الإسلامي المعاصر أنه يتفاعل مع الواقع المحيط به من خلال مُسلّمات (قواعد أو شعارات) هو يتوهم أنها صحيحة راسخة ذات براهين غير قابلة للنقد أو النقض. فالوعي الإسلامي ينطلق ابتداءاً من تلك المُسلّمات أو الشعارات، مُفترضاً صحتها، في تفاعله مع إشكالات محيطه الاجتماعي والسياسي، جازماً بسببها بأن الحلول النهائية لكل هذه الإشكالات المعاصرة التي تواجهه لابُد وأن تأتي من قاعدة نصية أو فقهية موجودة في مكان ما في الإسلام كدين. إلا أن الحقيقة هي أن الواقع ونصوص التاريخ تنبز تلك الشعارات وهذه القناعات بأنها مزيفة ولا تملك أية براهين عقلانية أو تطبيقات ناجحة أياً كانت سواء تاريخية أو معاصرة. فبسبب تلك القناعات المزيفة فإن أغلب، إن لم يكن كل، التطبيقات السياسية والاجتماعية الإسلامية هي تطبيقات تصادمت ولا تزال مع واقع حقيقي مُعاش ملموس يقع خارج حدود نصوصها وفقهها، وتصادمت ولا تزال مع طبيعة إنسانية متنوعة متباينة ثرية على عكس الافتراض السائد في كل النصوص المقدسة بأن الإنسان هو ذو نَسَق أو سياق واحد. فشعار (الإسلام هو الحل)، مثلاً، لا يملك أي مضمون حقيقي واقعي، لا تاريخي ولا معاصر، ليرقى إلى تطبقات اجتماعية أو سياسية فاعلة تخرج بالمجتمع الإنساني الحديث من أية إشكالية اقتصادية أو اجتماعية أو سياسية تواجهه. بل على العكس، فإن التطبيقات المعاصرة (المملكة العربية السعودية، إيران، أفغانستان) أثبتت أن هذا الشعار يتصادم بشكل مباشر مع التنوع الانساني الأصيل ضمن المجتمع ليفرز صراعاً داخلياً موضوعه الأساس هو رفض هذه التطبيقات "السلفية الإسلامية" والدعوة إلى تحجيمها أو ربما إلغائها. فلا وجود حقيقي لأية ديناميكية حركية حقيقية داخل هذا الشعار (الإسلام هو الحل) خارج حدود السلطة السلفية (سلطة شيخ الدين وفقهه ونصوصه وفتاواه على تصرفات المجتمع وحراكه السياسي والاقتصادي والفكري في السياق السني والشيعي) تتيح أية فرصة للتطور خارج إطار هذه الذهنية الإسلامية التي تضع "النص" مقدماً على "العقل" وبداهته وإبداعاته. ولهذا السبب بالذات لا يزدهر شعار (الإسلام هو الحل) إلا في ظل الديكتاتوريات، بل في ظل أسوأ أنواع الديكتاتوريات على الإطلاق، ليفرز مجتمعاً إما فقيراً معذباً مقموعاً متصارعاً أو مجتمعاً متأخراً يعاني صنوف الكبت ينتهز الفرصة تلو الأخرى لينفس عنها خارج حدود بلاده. كتب الدكتور فرج فودة في كتابه (الحقيقة الغائبة) فقرة معبرة جداً فيما يتعلق بشعار (الإسلام هو الحل). فقد كتب رحمه الله: "إنك إنْ انتقلت من عهد عثمان إلى عهدنا الحاضر، لا تجد شيئاً قد اختلف أو استجد سواء بالنسبة لحل مشاكل المجتمع، أو بالنسبة لمواجهة السلطة إن انحرفت، من خلال منظور إسلامي، ودونك ربطهم بين تطبيق الشريعة وحل مشاكل المجتمع، وأسألني وأسأل نفسك: كيف ترتفع الإجور وتنخفض الأسعار إذا طبقت الشريعة الإسلامية؟ كيف تحل مشكلة الإسكان المعقدة بمجرد تطبيق الشريعة الإسلامية؟ كيف تحل مشكلة الديون الخارجية بمجرد تطبيق الشريعة الإسلامية؟ كيف يتحول القطاع العام إلى قطاع منتج بما يتناسب وحجم استثماراته في ظل تطبيق الشريعة الإسلامية؟ هذه مجرد عينات من الأسئلة، على الداعين للتطبيق الفوري للشريعة والمدعين أنها سوف يترتب عليها حل فوري لمشاكل المجتمع أن يجيبوا عليها. وهم إن حاولوا الإجابة وجدوا أنفسهم أمام المأزق الذي يدور هذا الحوار حوله، وهو وضع برنامج سياسي متكامل. بل إن تفرغهم للإبداع (النقلي) من اجتهادات القرن الثاني الهجري يمكن أن يقودهم إلى تعقيد المشاكل بدلاً من حلها". إلا أن شعار (الإسلام هو الحل) لم يكن إلا نتيجة لمقدمة زائفة ترسخت في الوعي الإسلامي يلخصها شعار آخر يتعلق بنصوص الشريعة الإسلامية وأحكامها وهو (صالح لكل زمان ومكان). هذا الشعار (صالح لكل زمان ومكان) برز فجأة في الثقافة الإسلامية ليتقبله المسلمون على أنه حقيقة لا شك في مضمونها ومِنْ ثم انعكس على قناعاتهم ومفاهيمهم وانتاجهم الثقافي والفكري. إلا أن الحقيقة التاريخية تنبز هذا الشعار بأنه مزيف لا يملك حظاً من الحقيقة حتى في تصرفات أهل القرن الأول من الإسلام ولا في قناعاتهم. فإشكالية تفاعل النص المقدس مع الواقع الديناميكي برزت فور وفاة النبي محمد مباشرة والذي بدا، أي الواقع، أنه تجاوز ظاهر كلمات النص بمراحل كثيرة. عندها بالذات، وما تلاها من أحداث، برزت حقيقة أن الشعار الذي يفترضه الوعي الإسلامي (صالح لكل زمان ومكان) على أنه صحيح لا شك فيه فيما يتعلق بالنص القرآني وشرائعه أو أقوال النبي وسُننه هو شعار مخترع مبتدع لم يعرفه أصحاب القرن الأول من الإسلام ولا تصرفوا على أساسه. فالتاريخ الإسلامي الأول وسيرة الصحابة أنفسهم ينبز هذا الشعار بالتزوير والاختراع في الوعي الإسلامي. ومن المتوقع هنا أن القارئ الكريم المتعاطف مع شعارات الإسلام السياسي سوف يتوقف عن القراءة رافضاً ما قرأءه حتى الآن من المقالة، ولكننا نقول له: مهلاً، حتى تقرأ الأمثلة المضروبة أدناه لعلها تُقنعك. فمثلاً، آية الصدقات (أوجه صرف الزكاة)، نص قرآني واضح جداً في القرآن ولا يحتاج إلى تأويل، وهي هذه (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم … الآية) [سورة التوبة، الآية 26]. هذا نص واضح صريح ومباشر في أن من يستحق الصدقات (الزكوات) هم هؤلاء بالذات دون غيرهم، ولم تستثن الآية (النص) آي زمان أو مكان منهم. ما يهمنا من هذه الآية هو نصيب المؤلفة قلوبهم، أي الناس الذين يُعرف عنهم بأن إيمانهم ضعيف أو ذوي شك أو ربما كفار فيعطون من أموال الزكاة حتى تتم استمالتهم (تألفهم) للإسلام، ولا يوجد أي خلاف بأن النبي قد عمل بهذه الآية وأعطى المؤلفة قلوبهم أموالاً وأنعاماً حتى يستميلهم للإسلام. ومع هذا النص الصالح لكل زمان ومكان، ومع هذه "السُنة" النبوية المؤكدة، فإن عمر بن الخطاب منع سهم المؤلفة قلوبهم ورفض إعطائهم إياها كما هو مشهور عنه، ولم يتعرض لأي معارضة أو إنكار عليه من أهل القرن الأول (الصحابة) بسبب أن هذا النص القرآني هو (صالح لكل زمان ومكان) بدون استثاء. بل إن أحدٌ لم يدّعي هذا الشعار في نصوص تاريخ هذا القرن ولا في الأزمان القريبة التي تلته. وليست آية الصدقات (الزكوات) هي الوحيدة ضمن هذا السياق، بل الأمثلة كثيرة، يقول ابن ابي الحديد في شرح نهج البلاغة: “وقد أطبقت الصحابة إطباقــاً واحداً على ترك كثير من النصوص لما رأوا المصلحة في ذلك، كإسقاطهم سهم ذوي القربى وإسقاط سهم المؤلفة قلوبهم، وهذان الأمران أدخلُ في باب الدين منهما في باب الدنيا. وقد عملوا بآرائهم أموراً لم يكن لها ذكر في الكتاب والسنة كحد الخمر فإنهم عملوه اجتهاداً، ولم يحدّ رسول الله (ص) شاربي الخمر، وقد شربها الجمّ الغفير في زمانه بعد نزول آية التحريم. ولقد كان أوصاهم (ص) في مرضه أن أخرجوا نصارى نجران من جزيرة العرب، فلم يخرجوهم حتى مضى صدر من خلافة عمر، وعملوا في أيام أبي بكر برأيهم في ذلك باستصلاحهم. وهم الذين هدموا المسجد بالمدينة، وحوّلوا المقام بمكة، وعملوا بمقتضى ما يغلب في ظنونهم من المصلحة، ولم يقفوا مع موارد النصوص”. والجملة المحورية في النص أعلاه هي: "وعملوا بمقتضى ما يغلب في ظنونهم من المصلحة، ولم يقفوا مع موارد النصوص". وتجربة عمر بن الخطاب على الخصوص غنية ومتشعبة في هذا المجال، وقد تطرقت لها مصادر متعددة بالنقد والتحليل وحتى الإعجاب. فلا تقف الدلائل عند تلك الحادثة المتعلقة بالمؤلفة قلوبهم فقط، ولكنها تستمر في كل سياق الزمان المدني (نسبة إلى المدينة المنورة) قبل وبعد وفاة النبي محمد لنرى خلافاً على أسرى بدر، وعلى حجاب زوجات النبي، وعلى صلح الحديبية، وعلى نحر النواضح (الإبل التي تحمل الماء) في غزوة تبوك، ونرى عمر يضرب في صدر أبا هريرة ليوقعه أرضاً ومانعاً له عندما أرسله النبي ليبشر المسلمين، هذا إلى جانب الرفض المطلق من جانب عمر في أن يدع النبي يكتب كتاباً قبل وفاته قائلاً كلمته المعبرة (حسبنا كتاب الله). ثم امتدت هذه التجربة بعد وفاة النبي محمد لتشمل محاور متعددة في مجابهة حتى نصوص ثابتة. هذا الامتداد لتجربة عمر بن الخطاب الفقهية لما بعد وفاة النبي استعدى حتى أدبيات الخوارج (الإباضية) في الرد على مهاجميهم من المذاهب الأخرى وخصوصاً السُنية منها. فمثلاً، أبو يعقوب يوسف بن إبراهيم الوارجلاني يكتب مخاطباً خصومه بتهكم وسخرية واضحين: “قد وقع بعد رسول الله (ص) في شريعته شبه النسخ، وفي أحكام نصوص القرآن والسنة المتفق عليها بإجماع الأمة بعد رسول الله (ص) النسخ، أو الاستثناء إن كان كبر عليكم النسخ، أو التخصيص إن ضقتم ذرعاً بالاستثناء، أو تفسير المجمل إن عزّ عليكم التخصيص، بل مصادمة المنصوص لعلل ومعان طرأت، فأجازوها وأمضوها ولم يشكوا بعد تركهم حكم المنصوص، وهي السنن التي أحدثها عمر بن الخطاب رضي الله عنه في ذوي القربى والمؤلفة قلوبهم، والفيء، وعتق أمهات الأولاد على مواليهم، وإسقاط الجزية والذل والصغار عن نصارى بني تغلب، ورد أراضي الفيء مشاعاً لجميع المسلمين شركاء أهله الذين غنموه”. وبعد صفحات كثيرة تناول فيها أبو يعقوب الوارجلاني مواضيع متعددة ومتشعبة، كتب عبارة مُعبّرة جداً في مضمونها عن الإشكال الخطير في هذه التجربة والتي يتجاوزها الفقهاء متعمدين لصالح تأصيلهم المستحدث المبتدع بعد قرن من الزمان من وفاة عمر. قال الوارجلاني عن فترة خلافة عمر: “لو أن ذوي القربى والمؤلفة قلوبهم قاموا في طلب سهامهم، وانتصروا لأحكام القرآن أنْ تكون ماضية إلى الأبد، لكان فيه ما فيه” . يقصد الوارجلاني، لو أن المؤلفة قلوبهم وذوي القربي حملوا السلاح وقاتلوا عمر بن الخطاب والمسلمين في المدينة المنورة الذين أوقفوا العمل بالنص الواضح الصريح الذي لم يستثني زماناً أو مكاناً بالعمل به، فماذا سوف يفعل الفقه الإسلامي عندها، أو "لكان فيه ما فيه" على حسب تعبيره. ويختم الوارجلاني شرحه السابق أعلاه بهذا السؤال (التحدي) لفقهاء المسلمين والذي نحن بدورنا نطرحه عليهم اليوم: “إن ساغ لعمر ما ساغ له من ذلك، فما بال الغير ألا يسوغ له ذلك في غيره، وهو اليسر في دين الله عزّ وجل؟ ولو وقع التشابط والقتال على هذا كله، فأيهما المُبطل؟”. يقصد، إن جاز لعمر بن الخطاب ومعه كل الصحابة في زمنه أن يتصرفوا في تلك النصوص (الصالحة لكل زمان ومكان) إما بإيقاف العمل بها أو تجزئتها أو تغييرها فكيف لا يجوز لنا ذلك؟ أليس اليُسر في الدين يستدعي ذلك؟ ولو قاتل المسلمون عمر بن الخطاب ومعه جميع الصحابة على ما فعلوه، فأيهما سوف يكون معه الحق وأيهما المُبطل؟ وأخيراً نتساءل نحن: وهل هذه السيرة وهذا التاريخ يدلان أصلاً على صحة شعار (صالح لكل زمان ومكان) أم يتهمانه بأنه باطل مزيف؟ الخلاصة هي أن شعار (صالح لكل زمان ومكان) هو شعار مزيف لا يملك أية تطبيقات واقعية ولا تأصيل عقلاني يرفعه إلى مجال التداول الواقعي. الإشكالية الحقيقية هي رسوخ مثل هذا الشعار وما ينتج عنه من شعارات مرادفة ضمن الوعي الإسلامي المعاصر ليفترض هذا الوعي الواهم بأنه يملك الحل لـ "كل شيء". إذ النتيجة الحتمية لأية تطبيقات عملية لهذه الشعارات هي، وبدون أي شك، الفشل الذريع في مواجهة الإشكالات المعاصرة للمجتمعات المسلمة. الإشكالية الأخطر والأشد وقعاً هي أن وقائع التاريخ وسيرة أفراده مع ما صاحبهما من تطبيقات عملية كارثية راهنة في زماننا المعاصر هذا لمثل هذه الشعارات لن تفلح أبداً في إقناع المجموع العام من المسلمين بأنهم، وببساطة، واهمون.
لا توجد معايير دولية ثابتة للتعامل مع القضايا الدولية المتشابهة. فليبيا حدث فيها أقل مما يحدث في سوريا. لكن المواقف الدولية على الصعيد السوري كانت أقل بكثير مما يطمح إليه الشعب المطالب سلميا بحريته، بل إنها لم تبلغ، بأي حال ما بلغه رد الفعل الدولي القوي على ما حدث في ليبيا. الأمر ليس بحاجة إلى إعلان أن الجميع ليس له علاقة بالشأن الداخلي السوري، هذا لو سلمنا جدلاً أن الشأن الداخلي السوري نزيه ومنصف بشكل كامل. سوريا جزء من المخطط الإيراني منذ أمد بعيد، وهو ما يثبته حديث قديم لحسن نصرالله في خطاب موثق على هذا الفيديو عند الحديث عن شكل النظام الذي يريده حزب الله في لبنان: اضغط هنا وفيه يرد ما نصه: [في الوقت الحاضر ليس لدينا مشروع نظام في لبنان، نحن نعتقد بأن علينا أن نزيح الحالة الاستعمارية والإسرائيلية وحينئذٍ يمكن أن يُنفّذ مشروع، ومشروعنا الذي لا خيار لنا أن نتبنى غيره كوننا مؤمنين عقائديين هو مشروع الدولة الإسلامية وحكم الإسلام، وأن يكون لبنان ليس جمهورية إسلامية واحدة وإنما جزء من الجمهورية الإسلامية الكبرى التي يحكمها صاحب الزمان ونائبه بالحق الولي الفقيه الإمام الخميني]. وهذا ما يعني أن ولاية صاحب الزمان ووليه في طهران ستمتد من إيران إلى لبنان، مرورا بالعراق وسوريا. وحسن نصرالله يقول أنه لا خيار بديل لديه أو لدى حزبه عن الولاء لهذه الجمهورية، وهو ما يفسر مواقف الحكومة اللبنانية الموالية لحزب الله ضد أي قرار دولي ضد ما يحدث في سوريا. كما يفسر الصمت الذي مارسته كثير من الدول العربية، وجامعتها، على ما يحدث في سوريا من قتل. إلا أن إصرار الشعب السوري على نيل حريته، مع ما يتبع ذلك من قتل وحشي للمتظاهرين السلميين في الشارع السوري، وهو الردع الذي فاق كل حد، استدعى أخيراً ردود فعل دولية قوية كانت غائبة لوجود بُعد إقليمي وعقائدي، على مستوى الحكومة السورية وحزب الله الموالي لإيران، في الصراع الدائر داخل سوريا. فتركيا والمملكة العربية السعودية وعدد من دول الخليج وجدوا ألا خيار أمامهم إلا إدانة وحشية النظام السوري في قتله لشعبه المسالم، ولعل أهم صفعة تلقاها النظام السوري هو الموقف السعودي الذي جاء على لسان الملك عبدالله بن عبدالعزيز حين أعرب عن عدم قبول المملكة العربية السعودية لما يحدث في سوريا، وهو الوضع الذي أدى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء دون مبرر منطقي مهما كان. وأخيراً، بدأت المواقف العربية والدولية تتكشف وتحزم أمرها لإدانة الوضع الإجرامي في سوريا، وهي المواقف التي قد تجعل إيران تتدخل بشكل مباشر أو عن طريق وسطائها في المنطقة وعلى رأسهم حزب الله من أجل حماية مشروعها الذي أعلنه حسن نصر الله منذ أمد بعيد، وهو المشروع المتمثل في قيام الدولة الإسلامية وحكم الإسلام، وأن يكون لبنان ليس جمهورية إسلامية واحدة وإنما جزء من الجمهورية الإسلامية الكبرى التي يحكمها صاحب الزمان ونائبه بالحق الولي الفقيه الإمام الخميني!. هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. إيلاف
أكدت مديرية ناحية السعدية بمحافظة ديالى تسجيل نزوج 150 عائلة، أغلبها من القومية الكردية، إلى خارج الناحية خلال العام 2011 الجاري بسبب تردي الوضع الأمني، في حين انتقدت تصريحات عدد من السياسيين التي تعطي آراء مخالفة للواقع على الأرض . وقال مدير ناحية السعدية أحمد الزركوشي إن "زيادة معدلات الخروق الأمنية خلال العام الجاري في مناطق متفرقة من الناحية، دفعت 150 عائلة أغلبها تنتمي للمكون الكردي، إلى النزوح وترك منازلها بحثاً عن الأمان والاستقرار"، مبينا أن "أغلب الأسر النازحة توجهت إلى قضاء خانقين (150 كم شمال شرق بعقوبة)، باعتبارها الأكثر أمناً". وأضاف الزركوشي أنه "لولا تحديد الموافقات الرسمية الصادرة عن قائمقامية قضاء خانقين لاستقبال الأسر النازحة لارتفع عددها بشكل كبير"، منتقداً "تصريحات بعض الساسة العراقيين التي تعطي آراء مناقضة للواقع الحقيقي على الأرض". وأشار الزركوشي الى أن "من يدعي استقرار الأوضاع الأمنية في ناحية السعدية يعني أن الأمان منحصر عليه فقط وليس لبقية المواطنين"، لافتا الى أن "الانتشار الأمني المكثف داخل الناحية حالياً أسهم إلى حد كبير في انخفاض أعمال الارهاب ". وتعرض مدير ناحية السعدية احمد الزركوشي منذ تسنمه مهام عمله في العام 2006 إلى سبع محاولات اغتيال آخرها يوم 24 نيسان الماضي، وأسفرت اغلب عمليات الاغتيال عن إصابة أو مقتل أفراد حمايته. وكانت مديرية ناحية السعدية أعلنت نهاية تموز الماضي عن نزوح نحو 70 أسرة خلال حزيران وتموز الماضيين، بسبب تردي الواقع الأمني داخل الناحية. وتعد ناحية السعدية من المناطق المتنازع عليها داخل محافظة ديالى، وتضم خليطاً سكانياً من العرب والكرد والتركمان. وكالات
اربيل8اب/ اغسطس PNA : طالب نائب في برلمان إقليم كردستان، الأحد، المجتمع الدولي بالتدخل لوقف الاعتداءات العسكرية التي تتعرض لها الأراضي العراقية في إقليم كردستان مؤكدا أن الحكومة العراقية ليس بمقدورها حماية الحدود في الوقت الحاضر. وقال عضو لجنة حقوق الإنسان في برلمان إقليم كردستان علي حسين الفيلي عشية عقد البرلمان الكردستاني لاجتماع طارئ اليوم الاثنين لمناقشة الاعتداءات العسكرية الإيرانية والتركية المتكررة على أراضي الإقليم، في حديث لـ(شفق) إن "القيادة السياسية وبرلمان إقليم كردستان وحكومته كانت وما تزال تقوم بما يمليه عليها واجبها الوطني والقانوني بالتنديد بالاعتداءات الخارجية على أراضي الإقليم والعراق بصورة عامة وعلى أعلى المستويات والمطالبة بوقفها"، مبينا أن "الأمور لا يحسمها مجرد المطالبة والتنديد ما لم تقترن بإرادة المجتمع الدولي المتمثلة بالأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بإصدارها قرارات ملزمة تردع كل اعتداء يقع على أي بلد بما فيه العراق". وكشف الفيلي عن أن "البرلمان الكردستاني سيعقد يوم غد الاثنين اجتماعا استثنائيا لمناقشة القصف الإيراني المستمر لأراضي إقليم كردستان", متوقعا أن "يندد البرلمان بهذه الاعتداءات السافرة على السيادة الوطنية لبلد مستقل، وان يطالب الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي بالتحرك لوقفها، والحيلولة دون استمرار المعاناة الإنسانية، التي يعيشها المدنيون العزل، في القرى الحدودية، نتيجة الخسائر الكبيرة التي يتعرضون لها في الأرواح و الأموال، وحرق بيوتهم وأراضيهم الزراعية، فضلا عن المخاطر البيئية الناجمة عنها". وأوضح الفيلي أن "العراق تربطه ودول الجوار مشتركات تاريخية ودينية ومصالح اقتصادية وعمليات التبادل التجاري الهائلة، خصوصا في المرحلة الحالية، ومن الممكن لها أن تبحث عن الآلية المناسبة لاستخدامها كورقة ضغط على حكوماتها؛ لإجبارها على الكف عن الاعتداءات والتدخلات في الشؤون الداخلية للعراق". وأضاف أن "اللجوء الى القوة في حل المشاكل التي دامت عقودا طويلة لن يؤدي الى نتائج ملموسة، وأن الحوار وحده يمكن أن يخلق حالة من السلم والعيش المشترك, وباستطاعة العراق أن يساهم في تقريب وجهات النظر بغية الوصول الى القواسم المشتركة". يذكر أن الحدود العراقية مع إيران وتركيا ضمن إقليم كردستان، تشهد منذ سنوات عمليات عسكرية من جانب المدفعية الإيرانية، والقوات التركية وطيرانها، إذ تقوم بقصف القرى الحدودية في الإقليم بحجة انطلاق هجمات من قبل مسلحي حزب العمال الكوردستاني التركي وحزب الحياة الحرة الكردستاني على أراضي كلتا الدولتين، الأمر الذي دأبت حكومة إقليم كردستان على نفيه.
بعد انقطاع دام عدة أيام استأنفت المدفعية الإيرانية، الليلة الماضية 7-8/8، قصفها لقرى اقليم كوردستان الحدودية، حيث طال القصف المدفعي الإيراني قرية ويزه التابعة لقضاء جومان الحدودية في اقليم كوردستان. وقال مصدر مطلع في قرية ويزه لـPUKmedia، أن المدفعية الإيرانية استمرت على مدى ساعتين من الليلة الماضية بقصف عدة قرى حدودية تابعة لقضاء جومان بضمنها قرية ويزه، مشيراً الى عدم وقوع أية خسائر بشرية او مادية، لهجرة الناس لهذه المناطق بسبب القصف. وأوضح المصدر بأن القصف استمر بعد ذلك الى الساعة العاشرة من صباح هذا اليوم الاثنين 8/8.
هناك الكثير من المسلمين الذين يؤمنون أنّ الشهداء سيتمتعون بجوائز حسية غنية عند دخولهم الجنّة. هناك دراسة جديدة تشير بأنهم قد تخيب آمالهم. في آب/ أغسطس عام 2001 عرضت قناة تلفزيونية أمريكية CBS على الهواء مباشرةً مقابلة مع أحد ناشطي حركة حماس: محمد أبو وردة، الذي يقوم بتجنيد الإرهابيين للقيام بعمليات تفجير انتحارية في إسرائيل. كان أبو وردة قد قال مقتبساً: "ثمّ شرحت له كيف أنّ الله سيكافئ الشهيد لتقديم حياته من أجل أرضه. فإن أصبحت شهيداً، فسيمنحك الله 70 حورية عذراء، 70 زوجة وحياةً أبدية". في الواقع كان وردة يضلّل مجنّديه حيث أن المكافأة للشهداء في الجنة هي 72 عذراء. لكنني أستبق الأمور، وأرجو المعذرة. منذ هجمة الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول، كرّرت الأخبار الصحفية قصّة الانتحاريين الذين نفّذوا تلك العملية الإرهابية ومكافأتهم في الفردوس، كما أنّ الفقهاء المسلمين والمدافعون عن الإسلام في الغرب كرّروا وأعادوا بأنّ الانتحار محرّم في الإسلام. فالانتحار أو قتل النفس لم يحلّله أو يسمح به القرآن، إلا أنه تمّ تحريمه بشكلٍ قاطعٍ في الحديث والسنة، حيث تقول المرويات أنّ الأحاديث والأفعال المنسوبة للنبي عن طريق سلسلة من الرواة والناقلين الثقاة. وهي تتضمّن جميع أفعاله التي قام بها خلال فترة حياته والتي لم يحرّمها، حتى الأقوال والأفعال الأمرية لصحابته. لكنّ المتحدّث من حماس يستخدم كلمة "شهيد Martyr" بشكلٍ صحيح ومناسب، ولم يستخدم كلمة "انتحاري Suicide Bomber". حيث أنّ أولئك الذين ينسفون أنفسهم بشكل يومي في إسرائيل وهؤلاء الذين ماتوا في أحداث الحادي عشر من أيلول ماتوا من أجل أقدس القضايا في الوجود، الجهاد، الذي يعدّ واجباً دينياً إلزامياً، ورد ذكره في القرآن وفي الأحاديث كأساس إلهي مقدّس، وتم فرضه من أجل نشر الإسلام. بينما الانتحار محرّم، يتم تمجيد الشهادة في سبيل الله في كل مكان، والترحيب بها، وتشجيعها: "والذي نفسي بيده، أحب كوني سأقتل في سبيل الله، ثم أبعث إلى الحياة ثم أموت بنفس الطريقة...". "عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما من نفس تموت فتدخل الجنة فتود أنها رجعت إليكم ولها الدنيا وما فيها إلا الشهيد فإنه ودّ أنه قتل كذا وكذا مرة لما رأى من الثواب" [صحيح مسلم، الفصل 781- 782، استحقاق الجهر واستحقاق الشهادة]. ماذا عن المكافئات التي تنتظر الشهداء في الجنة؟ إنّ الجنة عند المسلمين توصف بشكلٍ تفصيلي عام في القرآن والأحاديث، فعلى سبيل المثال، سورة الواقعة: 12- 40، سورة الرحمن: 54- 56، سورة الإنسان: 12- 22. وقد ورد في القرآن وصفاً للجنة في سورة الواقعة: 12- 39 وسأقتبس من ترجمة "إنجي داوود" طبعة دار "بينكوين" للقرآن {فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ * ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ * وَقَلِيلٌ مِنَ الْآَخِرِينَ * عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ * مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ * يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ * بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ * لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزِفُونَ * وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ * وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ * وَحُورٌ عِينٌ * كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ * جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا * إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا * وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ * فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ * وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ * وَظِلٍّ مَمْدُودٍ * وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ * وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ * لَا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ * وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ * إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا * عُرُبًا أَتْرَابًا * لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ * ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ}. "They shall recline on jewelled couches face to face, and there shall wait on them immortal youths with bowls and ewers and a cup of purest wine (that will neither pain their heads nor take away their reason); with fruits of their own choice and flesh of fowls that they relish. And theirs shall be the dark-eyed houris, chaste as hidden pearls: a guerdon for their deeds... We created the houris and made them virgins, loving companions for those on the right hand..." على الإنسان أن يلاحظ أن أغلب الترجمات، حتى من قبل المسلمين أنفسهم على غرار يوسف علي، يترجمون اللفظة العربية التي جاءت بصيغة الجمع [أبكارٌ] بكلمة "عذارى"، كما قامت بذلك المعاجم الشهيرة كمعجم جون بينرايس. وأنا أؤكّد هذه الحقيقة بما أنّ هنالك الكثير من المسلمين المتحاملين والمحرجين يدّعون بأنّ هناك إساءة للترجمة، ويطالبون بأنه يجب استبدال كلمة "عذارى" بالملائكة. وفي سورة الرحمن: 72- 74 حيث أن داوود ترجم كلمة "حور" إلى "عذارى Vergins" ويشير سياق النص إلى أنّ كلمة "عذارى" في الترجمة هي الكلمة الأنسب: {حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ * فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ} "Dark-eyed virgins sheltered in their tents (which of your Lord s blessings would you deny?) whom neither man nor jinnee will have touched before" ونلاحظ أنّ كلمة "حور" قد وردت أربعة مرّات في القرآن، وهي غالباً ما تترجم بمعنى "الحوريات ذوات العيون السود "Maiden with dark eyes". بإمكاننا أن نلاحظ هنا وجود نقطتين هامّتين جداً. أولاً، ليس هناك أي ذكر في أي مكان في القرآن عن العدد الحقيقي والفعلي للحوريات الموجودات في الجنة. وثانياً، الفتيات سود العيون متوفرات لجميع المسلمين، وأنهنّ لسن مقتصرات على الشهداء فحسب. أمّا كيف تحدّد عدد الحوريات في الجنة باثنان وسبعون حورية لكل مسلم فذلك نجده في تراث الأحاديث، وبالتحديد في سنن الترمذي (توفي 892 للميلاد) حيث أنه في كتاب السنن، الجزء الرابع، أبواب صفة الجنة عن رسول الله، الباب الحادي والعشرين: باب ما جاء ما لأدنى أهل الجنة من الكرامة، حديث رقم 2687. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أدنى أهل الجنة منزلة الذي له ثمانون ألف خادم واثنتان وسبعون زوجة تنصب له قبة من لؤلؤ وزبرجد وياقوت كما بين الجابية [ضاحية في دمشق] إلى صنعاء [في اليمن]". وقد ورد نفس الحديث في تفسير ابن كثير لسورة الرحمن، آية رقم 72. المدافعين المعاصرين عن الإسلام يحاولون إضفاء الطابع المادي والإسقاطات الجنسية على هذه التفسيرات، ولكن، كما ورد في موسوعة الإسلام Encyclopedia of Islam _ حتى اللاهوتيين الإسلاميين المتشدّدين أمثال الغزالي (توفي عام 1111 للميلاد) والأشعري (توفي عام 935 للميلاد) "اقرّوا بالمباهج الحسية في الجنة". كما أنّ المباهج الحسية والجسدية قد وردت بشكل مفصّل وتصويري في أعمال السيوطي (توفي عام 1505 للميلاد)، وهو معلّق وفقيه إسلامي مشهور ومعتبر، حيث يقول: "في كل مرّة ننام فيها مع حورية نجدها قد عادت عذراء مرّةً ثانية. علاوةً على ذلك، إنّ عضو المؤمن لا يلين أبداً. فالانتصاب حالة أبدية، أمّا الإحساس الذي ستشعر به في كل مرة تمارس فيها الحب مع الحورية لذيذٌ جداً ومن خارج هذا العالم وعندما تختبره في هذا العالم ستشعر وكأنك تغيب عن الوعي. وكل مسلم سيتزوج سبعين حورية، بالإضافة إلى زوجاته اللواتي كان قد تزوّجهنّ أثناء حياته، وجميعهن لهن فروجاً مثيرة للشهوة". إحدى الأسباب التي دفعت نيتشه لكي يكره الديانة المسيحية كانت في أنها "تجعل من الجنس أمراً قبيحاً وبشعاً". في حين أنّ الإسلام، سيقول العديد من الأشخاص، كان يقوم على الجنس. ليس بمقدور أحد أن يتخيّل أي من آباء الكنيسة وهم يكتبون بابتهاج وسعادة عن ممارسة الجنس في الجنة كما فعل السُيوطي، باستثناء واحد منهم وهو القديس أوغسطين قبل أن يدوّن اعترافاته. ولكن عندما يقول أحدٌ ما أنّ الإسلام قائم على الجنس, فإنه بذلك يوجّه إهانة إلى جميع النساء المسلمات، لأنّ الجنس لا ينظر إليه إلا من وجهة نظر الذكور، وهناك إقرار للناحية الجنسية عند المرأة المسلمة، إلا أنها ينظر إليها بعين الخوف والقلق، وبأنها شيء مخيف ومن عمل الشيطان. أشار الفقهاء منذ مدّة طويلة إلى أنّ هذه الصور هي تصوّرات مرسومة بكلّ وضوح وأنها قد تكون مستلهمة عن طريق فنّ الرسم. سواءً محمد، أم غيره هو المسؤول عن هذه الأوصاف، من الممكن أنه قد شاهد الرسومات أو الجداريات المسيحية التي تصوّر حدائق الجنّة ثمّ فسّر الشخصيات الملائكية الموجودة فيها على أنها تشبه الشبّان الصّغار [الولدان، الغلمان] والفتيات الشابات الغضّات [الحور العين]. وهناك تأثير نصّي آخر أثّر على التصوّرات الموجودة في القرآن وهو عمل إفريم السوري [306- 373 للميلاد]. تراتيل على الجنّة، مكتوبة باللغة السريانية، وهي لهجة آرامية ولغة المسيحية الشرقية، بالإضافة إلى أنها لغة ساميّة ووثيقة الصلة باللغتين العبرية والعربية. وهذا بطبيعته يقود إلى الكتاب الأكثر امتيازاً وأهمية في مجال لغة القرآن، وإذا تمّ إثبات صحّة ما جاء في الكتاب في سياقه العام، ولعلّه الكتاب الأكثر أهمية الذي تم وضعه في مجال الدراسات القرآنية. كتاب كريستوفر لوكسنبورغ: "Die Syro-Aramaische Lesart des Koran" وهو لم يكن متوفراً إلا في ألمانيا، إلا أنه ظهر إلى العالم منذ سنة تقريباً، وقد تمّ استقباله بحماس شديد، وخصوصاً بين العلماء الذين يعرفون لغات سريانية عديدة في برينستون، ييل، برلين، بوتسدام، إيرلانغين، أكسين بورفينس، ومعهد الدراسات الشرقية في بيروت. يحاول لوكسنبورغ في كتابه إظهار كيف أنّ الكثير من الغموض في القرآن ينجلي إذا قرأنا كلمات معيّنة بلهجة سريانية وليست عربية. لا يمكننا الدخول بالتفاصيل التقنية لمنهجه إلا أنه يسمح للوكسنبرغ _إلى الرعب المحتمل لكل الذكور المسلمين الذين يحلمون بالنعمة الجنسية في الآخرة_ باستحضار الحوريات ذوات العيون السود التي وعد بهنّ الله المؤمنين في سورة الدخان: 54، سورة الطور: 20، سورة الرحمن 72، وسورة الواقعة: 22. تحليل لوكسنبورغ الجديد يعتمد على تراتيل إفريم السوري، محاصيل "الزبيب الأبيض" من "الوضوح البلوري" بدلاً من حوريات عذراوات ذات عيون كعيون الظبية، متوفرات عند الحاجة. ويصرّح لوكسنبيورغ أنّ السياق يظهر بوضوح أنّ ذلك الذي يظهر في الصورة هو مجرّد طعام وشراب، وليس حور عين أو حوريات عذارى. في اللغة السريانية، كلمة "حور" هي صفة جمعية مؤنثة تعني "أبيض"، مع الكلمة "زبيب" فإنها تفهم فهماً ضمنياً. وبنفس الشكل، الولدان أو الغلمان المخلّدون الذين يرتدون الأقراط والأساور إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤاً الذين ورد ذكرهم في سورة الإنسان: 19، ما هو إلا خطأ أو سوء فهم في قراءة التعبير السرياني الذي يعني "الزبيب المبرّد" أو الشراب الذي سيستمتع المرء عند شربه ويشعر باللذة بعكس الشراب المغلي الذي توعّد به الرّبّ للكفار والملعونين. بما أنه لم يتمّ نشر كتاب لوكسنبورغ إلا مؤخّراً، علينا أن ننتظر تقييمه العلمي قبل أن نتمكّن من إصدار حكمنا عليه. ولكن إذا صحّت تحليلاته عندما سيكون الانتحاريون المفجّرون، أو بمعنى آخر "الشهداء"، سيبذلون كل ما لديهم لكي يهجروا ثقافة الموت التي تربّوا عليها، وأن يركّزوا جهودهم كي ينالوا 72 جماعاً حقيقياً في هذا العالم، إلا إذا كانوا يفضّلون شراب الزبيب المبرّد والأبيض، وذلك حسب ذوقهم. المرحلة المشتركة هي بديل عن المرحلة المسيحية كأسلوب أو منهج في المواعدة التاريخية. نشرت هذه المقالة في مجلة "The Guardian" بتاريخ 12 كانون الثاني 2002.
الأحد, 07 آب/أغسطس 2011 15:45

تركيا ليست علمانية ـ سامي كاب .

تركيا ليست علمانية تركيا ليست علمانية حقيقية انها دولة علمانية فاشلة لاسباب كثيرة واهمها : انها ما زالت غير مؤهلة لقبولها عضوا في مجموعة الدول الاروبية العلمانية نسبة الدين الاسلامي بالمجتمع التركي تفوق ال 85% كثير من بنود الدستور المعدل في تركيا دخلت عليه نصوص مستقاة من الشريعة الاسلامية الحزب الحاكم هو حزب اسلامي المؤسسات المدنية والنقابات والجمعيات معظمها اسلامية راس المال التركي هو اسلامي بالغالب الخطاب الاعلامي هو خطاب ديني اسلامي العلمانية في تركيا متمثلة فقط بالعسكر والمؤسسة الامنية والخطاب السياسي تراجع العلمانية في كافة مؤسسات الدولة قانونيا وتنفيذيا بعد سنة 2000 توقع انقلاب عسكري من قبل الاسلاميين للاستيلاء على السلطة خصوصا وان هناك العديد من المحاولات اللتي تم افشالها من قبل الامن والاستخبارات المستنفرة بشكل دائم منذ سنة 2000 لا يوجد امل لتطور تركيا استراتيجيا في ظل النظام الحالي كما يجب لكل دولة علمانية كافة التقارير الدولية تشير الى ان تركيا تتحول الى دولة دينية على المدى الطويل والسبب الرئيسي ان الاقتصاد التركي الضعيف اصلا مبني على مؤسسات مالية ورؤوس اموال اسلامية بكامله وان اوروبا تخلت عن تركيا بشأن الدعم المالي بعد الازمة المالية اللتي حصلت لها ولذا فالنظام الحالي في تركيا يغازل سياسيا الدول الاسلامية المتنفذة ماليا كي يستند اليها في اقتصاده المتداعي الضعيف وهذا الغزل ثمنه التراجع عن العلمانية والابتعاد عن دائرة الدول العلمانية والانغماس في دائرة الدول الدينية
7 اب/اغسطس PNA :اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان صبر تركيا "نفد" ازاء استمرار نظام الرئيس السوري بشار الاسد في قمعه الدموي للمتظاهرين ولذلك سيزور وزير خارجيته احمد داود اوغلو دمشق الثلاثاء لينقل اليها "بحزم رسائل" بهذا المعنى. وقال اردوغان خلال حفل افطار "لقد نفد صبرنا ولهذا السبب ارسل الثلاثاء وزير الخارجية الى سوريا". واضاف بحسب ما نقلت عنه وكالة انباء الاناضول ان داود اوغلو "سيجري هناك محادثات سينقل خلالها رسائلنا بحزم". واكد رئيس الوزراء التركي ان بلاده "لا يمكنها ان تبقى تتفرج" على اعمال العنف الجارية في بلد تجمعها به "حدود طولها 850 كلم وروابط تاريخية وثقافية وعائلية". وتابع "نحن لا نعتبر المشاكل في سوريا مسألة سياسة خارجية بل مسألة داخلية"، مضيفا "علينا الاستماع الى الاصوات الاتية من هناك، ونحن نستمع اليها ونفعل اللازم". وكانت انقرة، التي توطدت علاقاتها بدمشق خلال السنوات الاخيرة، دعت الرئيس بشار الاسد الى ان يباشر باصلاحات لكن دون ان يصل بها الامر الى حد المطالبة برحيله. وفي حزيران/ يونيو اتهم اردوغان دمشق بارتكاب "فظائع" بحق المتظاهرين المطالبين برحيل الاسد، وهو توصيف لم تكن انقرة قد استخدمته حتى ذلك الحين لانتقاد اعمال القمع في سوريا. ومنذ بداية حركة الاحتجاج في سوريا في 15 اذار/ مارس قتل اكثر من 1600 مدني واعتقل اكثر من 12 الفا بحسب منظمات حقوقية. وكالات .
الأحد, 07 آب/أغسطس 2011 13:53

زواج القاصرات ـ سيد القمني .

كان هذا عنوان حلقة هامة على فضائية البي بي سي العربية ، في برنامج ( لجنة تقصي الحقائق ) . و قد شارك في الحلقة التي امتدت حوالي الساعتين عدد من المتخصصين منهم الدكتورة مشيرة خطاب وزير الدولة ، و الأستاذ أحمد مصطفى الناشط الحقوقي ، و الدكتور فراج أحمد ، و الأستاذة الصحفية بالأهرام أمينة شفيق ، و اللواء ضياء عبد الهادي ، و الدكتورة عزة العشماوي ، و الشيخ إسماعيل كبير المآذين . و تحدث الجميع في كل شئ يتعلق بالحالة عدا تشخيص سبب الحالة الحقيقي ، غير الفقر الذي يجبر الأب على بيع بنته ، و القانون المدني الجديد المحدد لسن الأزواج للفتاة بثمانية عشر عاماً و ضرورة تفعيله ، و أن عشرة آلاف حالة زواج قاصرات مسجلة لدى مآذين هي ما تم حصرها ، و ظل السؤال الحائر بلا جواب : لماذا لا يحاسب المآذين الذين يخرقون القانون في أوراق رسمية ؟ إثنان فقط من المتحدثين لمسا المسألة لمساً ، اللمس الأول جاء من وزيرة الدولة عندما أشارت إلى التشريعات الدينية كسبب للحالة ، و قالتها بكلمات دقيقة مختارة تحتمل أكثر من معنى حتى لا تقع فريسة التكفير ، أما الثاني فهو شيخ المآذين الذي لمس السبب بضربة لازب واحدة قاطعة بقوله : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : قال إذا حاضت البكر فزوجوها ، و سكت الكلام المباح . ما يلفت نظر أي مراقب للإحصاءات ، سيكتشف أنه مقابل هذا العدد الكبير من زواج القاصرات ، يقابله عدد أكبر من العوانس ، و أن المستوى التعليمي و المادي كلما أنخفض كلما زاد عدد زواج القاصرات ، و أنه كلما ارتفع هذا المستوى تجد أعلى نسب العنوسة . و هو ما يعني أن الفقير بتزويجه بنت قاصر هو يتخلص من فم يأكل إضافة إلى ربح يأتيه من المهر ، فهي عملية بيع لاريب فيها تحت مسمى الزواج ، و هو أيضاً ما يعني أن الطبقة الأغنى و الأكثر ثقافة ترفض تزويج بناتها قاصرات و تدفع بهم إلى التعليم فيحوزوا المرتبة التي لن يتنازلوا عنها عند الزواج ، إلا بمرتبة مناسبة عند الزوج مما يقلص من فرص هذا الزواج فترتفع نسبة العنوسة . إن هذا هو خلل اجتماعي عظيم ليس له من سبب سوى سبب وحيد ورد في شرعنا ، و هو أنه لا يصح الزواج بدون ولي للمرأة هو من يزوجها سواء كان أبوها أو أقرب العصبات ، و أن من تزوج نفسها زانية ، و شرط ولاية الذكر هو ما يسمح للأباء ببيع بناتهم في مختلف البلدان الإسلامية و ليس في مصر وحدها ، مربوطاً بعادات و نظم زمن قديم اعتاد زواج حتى من لم تحتلم بعد من بنات أطفال ، تسننا بزواج النبي المصطفى ( ص ) من أم المؤمنين السيدة عائشة ( رضي ) . و استمر زواج الصغيرات حتى أنه كان يتم العقد على الرضيعة و لا يتم الدخول بها إلا عندما تصلح لذلك ، و تصلح لذلك متى ؟ تختلف هنا الآراء مما يعطي الفرصة لاغتصاب الطفولة و براءتها ، و لو ساءلت المأذون لرد عليك بحشد من الأحاديث و الآيات و سيرة الصحابة ، فهو لا يستطيع أن يخالف الشرع لصالح قانون وضعي . مرة أخرى نعيد و نكرر أن في الدين ما هو صالح لكل زمان و مكان و فيه أيضاً ما هو صالح لزمانه فقط و بيئته فقط ، حتى أن الخليفة عمر عطل حدوداً ، و ألغى فروضاً كسهم المؤلفة قلوبهم ، و حرم حلالاً مثل متعة الحج و متعة النساء ، و اليوم الزمن قد تغير ، فأوقف العمل بأحكام ثلاث و عشرين آية أو يزيد تتحدث عن الرق و نكاح ملك اليمين ، نتيجة للتطور الحقوقي العالمي ، و خرجت العقوبات البدنية من التاريخ كالجلد و القطع و السمل و القتل صبراً و التنكيس في الآبار و تقطيع الأوصال من خلاف ، لأن الزمن قد تغير ، لذلك فكل ما يتعلق بالعبادات في الدين هو محل اعتقاد يقيني لا يهتز و لا يتغير و صالح أبدياً ، أما ما تعلق بمصالح العباد المتغيرة بتغير البيئات و الأزمنة فهو أمر رفعه و أعلاه أئمة الفقه الكبار ، فقد غير الشافعي فتواه في مصر عما أفتى به عندما كان في العراق ، و أجمع كبار الفقهاء مثل الإمام نجم الدين الطوفي ، و إمام الحرمين الجويني ، و الفقيه الحجة الإمام الشاطى ، على تقديم مصلحة الناس على النص ، و جعلوا القرار بهذا الشأن معلقاً بيد ولي الأمر ليتخذ القرار المناسب . أوقف يا ولي الأمر شرط الولاية على المرأة كشرط لصحة الزواج ، تحل مشكلة اجتماعية متفاقمة .
طهران ، الحقيقة ( وكالات ، الديار) : بات الحديث عن جذور أحمدي نجاد اليهودية لا ينحصر على بعض المعارضين؛ بل شمل الأمر وللمرة الأولى موقع "بصيرت" التابع للحرس الثوري، الذي اتهم فريق الرئيس الإيراني بالانتماء لجماعة "المشائية" المرتبطة بـ"المنظمة السرية اليهودية"، حسب موقع الحرس الثوري. وبهذا يؤيد الحرس الثوري الدكتور مهدي خزعلي، نجل آية الله خزعلي القابع في السجن حالياً، والذي فتح هذا الملف لأول مرة بعيد الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في 2009، وتحدث عن جذور أحمدي نجاد اليهودية مؤكداً أنه لا يكنّ العداء لليهود ولكن يعارض كتمان الانتماء الديني أو تغييره لأجل المصلحة وتناوله موقع "العربية.نت" حينها بالتفاصيل الكاملة. وثائق إثبات وبعد وقوف الحرس الثوري، أهم جهاز عسكري وأمني في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، خلال العامين الماضيين إلى جانب الرئيس ضد المعارضة الإصلاحية يرى المراقبون للشأن الإيراني أن توجيه اتهام من هذا القبيل يعكس عمق الخلاف بين الرئيس وفريقه من جهة والداعم الرئيسي له أي المرشد الأعلى علي خامنئي والحرس الثوري التابع له من جهة أخرى. ونشر موقع الحرس الثوري مقالاً الأربعاء الماضي زعم أن بحوزته وثائق وإثباتات عن ارتباط جماعة "المشائية" التي ينتمي اليها الرئيس الإيراني بالأجهزة الاستخباراتية الغربية والحركة الماسونية، وأكد الموقع نشر هذه الوثائق قريباً. وأضاف موقع "بصيرت" أن شعارات الجماعة المشائية الدعائية لا تذكرنا بانطلاق الفلسفة الأنسية والمدرسة الليبرالية الرأسمالية، فحسب بل تعيد إلى الأذهان شلل الفكر الماسوني أيضاً. جماعة "التيار المنحرف" ويتهم الناشط السياسي الإيراني المعارض مهدي خزعلي، نجل آية الله خزعلي المعروف بدعمه نجاد، يتهم إسفنديار رحيم مشائي رئيس مكتب أحمدي نجاد ونسيبه وبعض السياسيين المعروفين في إيران بالانتماء إلى "الفرقة الآنوسية اليهودية" التي تتخذ من مدينة مشهد الدينية شمال شرق إيران معقلاً لنشاطاتها السرية. وكان مهدي خزعلي مصرّاً على أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اكتسب اسم أسرته الحالي - أحمدي نجاد - بعدما غيّر اسم "أسرته اليهودية" في شهادة الجنسية من "سابورجيان" إلى "أحمدي نجاد"، مؤكداً أن هذا التغيير مسجل في الشهادة نفسها. ولم ينشر خزعلي على موقعه وثائق تؤيد كلامه، مكتفياً بالطلب من مراجعة شهادة ميلاد الرئيس أحمدي نجاد للتأكد مما ذهب إليه. وأشار حينها إلى أن أصول آية الله مصباح يزدي ومحمد علي رامين أحد مستشاري أحمدي نجاد اليهودية. يُذكر أن الفرقة الآنوسية تضم اليهود الذين أرغموا على ترك دينهم بمعزل عن إرادتهم إلا أنهم بقوا متمسكين بعقيدتهم الدينية سراً ويمارسون طقوسهم بعيداً عن الأنظار. ويرى بعض المراقبين أن هذه الاتهامات تدخل في صلب الصراع على السلطة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حيث تستخدم التيارات المتصارعة منذ ثلاثة عقود شتى أنواع التهم ضد بعضها دون أي رادع. وإضافة إلى اتهام الرئيس أحمدي نجاد وبعض أعضاء فريقه لاسيما إسفنديار رحيم مشائي إلى جماعة "المشائية الآنوسية المرتبطة بالماسونية" تطلق الأوساط المحافظة الأصولية المنافسة على هذا الفريق مسمى "التيار المنحرف" للتعبير عن جماعة الرئيس الإيراني. وكان الرئيس الإيراني الذي حظي بموقف المرشد الإيراني الأعلى المناصر له خلال صراعه مع الإصلاحيين ولبعض الأصوليين تمرد ضده عندما أقدم على إقالة وزير الأمن والاستخبارات حيدر مصلحي من منصبه. وجرت العادة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية على تعيين أو إقالة الوزراء السياديين مثل وزير الخارجية ووزير الداخلية ووزير الأمن والاستخبارات بعد موافقة ولي الفقيه، وهذا إضافة إلى الصلاحيات المطلقة التي يمنحه الدستور. وهذا الإجراء من قبل الرئيس وضع آية الله خامنئي في موقف حرج للغاية فكان عليه الاختيار بين الحفاظ على صلاحياته المطلقة أو التضحية بها لصالح أحمدي نجاد الذي وقف إلى جانبه بكل ثقله. ويرى المراقبون أن المرشد وفريقه قرروا الحفاظ على أحمدي نجاد رئيساً لتصريف الأعمال حتى نهاية ولايته والعمل على تضعيف فريقه الذي يطمح إلى الفوز بالانتخابات البرلمانية القادمة تمهيداً للقفز إلى الكرسي الرئاسي بعد أحمدي نجاد . الأحد, 07 آب/أغسطس 2011 00:31
أربيل7آب/اغسطس(آكانيوز)- يرى نائب رئيس الوزراء العراقي عن الائتلاف الكردستاني، روز نوري شاويس، ان تشكيل عدد من الاقاليم الحديثة من شأنه ان يسهم في تقوية دولة العراق الفيدرالية، وتحدث شاويس في الحوار الذي اجراه معه مراسل وكالة كردستان للانباء(آكانيوز) عن عدد من المحاور السياسية المهمة في العراق، والاتفاقات بين الاطراف السياسية، وتوزيع المناصب بين ائتلاف الكتل الكردستانية، والمشكلات والعراقيل التي تواجه العملية السياسية في العراق. *يقال ان الكرد اقرب الى ائتلاف دولة القانون منهم الى القائمة العراقية، الا انهم يدعمون العراقية اكثر في العملية السياسية، فماذا ترون انتم؟ - نحن الاحزاب الكردستانية، خضنا نضالاً سياسياً على مدى سنوات طوال ضد النظام البائد، وكان المناضلون العرب الى جانبنا دوماً في حدود نضالنا، وبعضهم شخصيات ديمقراطية، وآخرون من الشخصيات الشيعية مثل قياديي المجلس الاعلى الاسلامي، وحزب الدعوة، الذين تعرضوا الى الظلم الذي تعرضنا له على يد الانظمة المتعاقبة في العراق، وهذا الامر اسهم الى حد كبير في ايجاد التقارب فيما بيننا، وعليه فمن الطبيعي ان تجمعنا علاقات جيدة معهم، هذا من جانب، ومن جانب آخر، ووفقاً لنتائج الانتخابات العامة التي جرت في البلاد، كان للاحزاب الكردية وضع خاص، ولم نكن طرفاً في وقت من الاوقات في المشكلات المثارة بينها، ولذلك تمكنا من لعب دور ايجابي في الساحة السياسية العراقية، الامر الذي يدفعنا الى الحفاظ على حياديتنا، ومع ذلك فان الامر لا يمنع ان يكون لنا حديث في المواقف المطلوبة، وفي حال وجود مسألة غير دستورية، ولا تصب في مصلحة البلاد، او تعرض بلادنا الى المخاطر، يكون لنا دورنا بحسب معايير الديمقراطية. *كان مقرراً ان يقوم رئيس الوزراء نوري المالكي بمعالجة المشكلات العالقة بين بغداد واربيل، بناء على اسس الشراكة في الحكم، ولكن بعض المشكلات ما زال عالقاً من دون حل؟ -هناك اتفاقية بهذا الشأن بين جميع الكتل السياسية، وبالاخص بين الائتلاف الكردستاني، والائتلافات الشيعية، وهذا احد بنود المطالب الكردية التي تضم 19 نقطة، الخاصة بالمشاركة في الحكومة العراقية، والتي اعترف بها الجانبا، ولكن غالبية تلك النقاط بانتظار تنفيذها حتى الان، وفي الحقيقة فاننا نواصل جهودنا من اجل حل المشكلات، ومن الضروري في هذا المجال الاشارة الى ضرورة ان يكون الطرف المقابل مستعداً لتقبل وتبني العملية. *قام المالكي مؤخراً بتغيير اعضاء اللجنة العليا لتنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي، ولكن الكرد لم يكونوا يؤيدون اجراء تلك التغييرات؟ -من الطبيعي مع تغيير مجلس الوزراء العراقي، ان يتم تغيير اعضاء لجنة تنفيذ المادة 140 الدستورية، والشيء المهم بالنسبة الينا ان تقوم تلك اللجنة واللجان الفرعية بممارسة مهام عملها، الى ان تصل الى اهدافها في تنفيذ تلك المادة الدستورية بشكل تام. *اطلق رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مبادرة للاطراف السياسية العراقية لمعالج الازمة السياسية في البلاد، الا ان هناك مشكلة في تنفيذ المبادرة، ما اسباب ذلك؟ -بامكاننا القول ان مبادرة الرئيس بارزاني تكللت بالنجاح، ولكن مع ذلك نستطيع القول ان هناك بعض النقاط المعينة التي لم يتم تنفيذها بعد، وتحتاج الى وقت اطول لتنفيذها، وهي امور تتعلق بمجلس السياسيات الاستراتيجية، والوزارات الامنية، والمنهاج الداخلي لمجلس النواب، وهذه الامور بشكل عام قد حان وقت تنفيذها، فبعد تشكيل الحكومة العراقية عقدنا سلسلة اجتماعات مع التحالفات الشيعية والقائمة العراقية، بشأن حسم الوزارات الامنية، وكان رأينا ان هذه المسألة يمكن معالجتها فقط عن طريق اجتماع القادة السياسيين، وسبب عدم حسم تلك الوزارات يعود الى فقدان الثقة بين الاطراف السياسية، ونحن في الاحزاب الكردية، وبالاخص رئيس الاقليم، نبذل مساعينا لاعادة تلك الثقة بين الاطراف، وتعزيزها. *موقف ائتلاف الكتل الكردستانية ليس موحداً في بعض المسائل القومية، ويقال ان اداء الائتلاف ليس بالمستوى المطلوب فما سبب ذلك؟ وما هو رأيكم بأداء الوزراء الكرد في الحكومة العراقية؟. -صحيح ان ائتلاف الكتل الكردستانية في مجلس النواب العراقي يضم عدداً من الاحزاب والاطراف المتنوعة، ولكن هناك علاقات جيدة تربطه ببعضه، وبشأن تقييم اداء الوزراء الكرد في حكومة العراق فما زالوا يمارسون مهام عملهم منذ مدة قصيرة، ولا نستطيع تقييم ادائهم في الوقت الحالي، ولكن بشكل عام ارى ان وزارة الخارجية فاعلة ونشطة جداً، وكذلك وزارة الصحة، بحسب التقييمات التي جرت لها، وأداء وزارة التجارة ليس سيئاً، ونأمل ان يكون افضل في المستقبل، وهنا اود الاشارة الى ان تقييم اداء الوزراء يتم عادة بعد انقضاء نصف فترة عمر الحكومة، ونحن ما زلنا في الشهور الاولى بعد ترشيحهم للمناصب، ولذلك لا يمكن اجراء تقييمات واقعية بهذا الجانب حالياً. *مسألة تشكيل اقليم سني في العراق لقيت ترحيب الجانب الكردي فقط، هل تعتقدون ان اقامة اي اقليم آخر في العراق يدعم او يضعف العملية السياسية في البلاد؟. -ان المسألة لا تتعلق بدعم اقليم سني او شيعي، بل تتعلق بكون العراق وفقاً لدستوره، دولة فيدرالية ديمقراطية، تضم قوميات متعددة، وقد اقر الدستور اقامة اقاليم متعددة وفقاً لرغبات المحافظات التي تود ان تنتظم باقليم، والكرد يرون ان تشكيل اقليم آخر في العراق مسألة دستورية، وفي الوقت نفسه فان القضية تنسجم مع واقع تكوين الدولة العراقية التي تضم شتى القوميات والمذاهب، ونعتقد ان تكوين عدد من الاقاليم الاضافية في العراق من شأنه ان يفعّل ويقول الدولة العراقية، ونرى ان الفيدرالية تضع العراق على الطريق الصحيح، وتكون سبباً في ايجاد فسحة اكبر من الحرية في مناطق العراق، في جانب ادارة تلك المناطق، وفي الوقت نفسه ستقوي وحدة العراق. *ما اسباب عدم التوصل الى حسم للمناصب الامنية، وما هو موقف الكرد في هذه المسألة؟ - باختصار. المسألة هي عدم وجود الثقة بين الاطراف السياسية، ويسعى رئيس الاقليم والاحزاب الكردية الى بذل الجهود لاعادة تلك الثقة بين الكتل العراقية بل وتقويتها وتعزيزها. *بعض الاطراف يعتقد بوقوف اميركا وراء المشكلات السياسية في العراق، والبعض الاخر يقول ان اطرافاً خارجية تقف وراء تلك المشكلات، ما رأيكم بهذا الصدد؟ -لا اعتقد ان المسألة على هذا النحو، ولا اعتقد ان التعقيدات والمشكلات السياسية سببها اياد خارجية، بل ان العراقيين هم سبب المشكلات القائمة في بلدهم، فلو لم يكن السياسيون والاحزاب على استعداد لذلك، لن يستطيع اي طرف خارجي واجنبي ان يؤثر فيهم، يعني اننا السبب الاول باثارة المشكلات ومن ثم تأتي التدخلات الخارجية، وهنا ينبغي علينا مراجعة انفسنا قبل الحديث عن الغرباء. *انسحاب القوات الاميركية من العراق يسفر عن ردود افعال متباينة، وغالبية الاراء تؤيد تمديد بقاء تلك القوات، وبعضها ضد المسألة، وهنا راي يقول ان اميركا تمارس ضغوطات على الطرد لبقاء قواتها، فما رأيكم بكل ما يقال؟ -برأيي ان غالبية القوى السياسية العراقية تعلم جيداً عدم جاهزية القوات الامنية العراقية لتسلم الملف الامني بشكل كامل في البلاد، وهناك جوانب امنية كثيرة لم تكتمل بعد، وبعضها تحتاج الى وقت طويل مثل مسألة التسليح وتكنولوجيا المعلومات والتدريب والتأهيل، واعتقد ان غالبية القوى السياسية يؤيدون الافادة من الاتفاقية المبرمة بين العراق واميركا لتغطية جوانب النقص لدينا، بطريقة تحافظ على سيادة العراق، وانا على يقين ان التيار الصدري سيتخذون موقفاً صائباً ينسجم مع المصلحة العليا للبلاد، وهذا الراي بعيد كل البعد عن الواقع، الذي يقول ان الكرد يتعرضون لضغوطات بشأن بقاء القوات الاميركية في العراق، بالمعروف عن الكرد انهم مستقلون في قراراتهم، ولا يخضعون لأية ضغوطات، وبامكانهم انتهاج سياسة واقعية تنسجم مع مصالحهم ومصالح العراقيين. *وهل سيتعرض العراق الى مخاطر اقليمية عند الانسحاب الاميركي؟ -ان انسحاب القوات الاميركية بحلول نهاية العام الحالي سينفذ وفق الاتفاقية الامنية المبرمة بين بغداد وواشنطن، واي بقاء للقوات الاميركية في العراق سيكون حتماً لأغراض التدريب والدعم التقني، مما يعني عدم بقاء اي قوة قتالية اميركية في العراق، وينبغي ان نفهم جيداً ان اتحاد القوى العراقية سيكون السبب الوحيد المؤثر في دول الجوار، وعندما ترى دول الجوار ان العراق ضعيف وقواه تعاني صراعات، فمن دون شك سيؤثر ذلك على بلدنا. اجرى الحوار: كارزان كريم، تر: وفاء زنكنه
أربيل 6 أغسطس/آب PNA- اعلن الامين العام لوزارة البيشمركة جبار ياور التزام حكومة اقليم كردستان بمبدأ الحياد في النزاع الدائر بين الحركات المسلحة الكرية وكل من ايران وتركيا. وقال:" ان موقف حكومة اقليم كردستان واضح بان لا تكون طرفا في هذا الاقتتال " مشيرا الى ان هذا الامر شأن داخلي بين كل من حكومتي ايران وتركيا والحركات المسلحة. وشدد ياور على :" ان حكومة الاقليم تعمل بكل جهد لتكون حدود العراق آمنة ولا تقبل ان تكون حدودنا مواقع آمنة لحركات مسلحة تهدد دول الجوار ". واوضح :" ان حدود اقليم كردستان مع تركيا وايران تبلغ نحو /1200/ كم وهي عبارة عن مناطق وعرة وجبلية ويصعب السيطرة عليها ". واشار الى ان حكومة الاقليم تعمل على حماية الحدود وهو الموقف ذاته الذي يتطلب ان تتخذه الحكومة الايرانية بان تعمل على تأمين حدودها من داخل اراضيها حسب قوله. يذكر ان عناصر من حزب العمال الكردستاني التركي وحزب الحياة الحرة /بيجاك/ الايراني موجودة في الاراضي العراقية ضمن اقليم كردستان
اربيل7 اب/اغسطس PNA :أكد أهالي قرية هوشياري التابعة لقضاء بنجوين شرق محافظة سليمانية،امس السبت، أن إيران قطعت بالكامل مياه الجدول الرئيس الذي يصب في قريتهم، محذرين من اضطرارهم للنزوح بسبب ذلك، فيما اعتبر قائم مقام القضاء أن سبب القطع يتعلق بحاجة المزارعين الإيرانيين للمياه مستبعدا صدور قرار سياسي بذلك. وقال أحد الوجوه الاجتماعية للقرية والذي يدعى جمال أحمد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "إيران قطعت بالكامل مياه الدول الرئيس الذي يصب في القرية، دون أن نعرف الأسباب الحقيقية لذلك"، مبينا أن "الجدول يعد الشريان الرئيسي للزراعة في القرية لأهميته في الزراعة والشرب". وحذر أحمد أن "استمرار قطع مياه الجدول سيضطر الأهالي لترك القرية"، مطالبا "إيران بإعادة فتحه لأنه أساس حياتنا وحياة أبنائنا"، بحسب قوله. وأوضح أحمد أن "الجدول ينبع من الأراضي الإيرانية ويغذي منذ سنوات طوال مزارع فلاحي القرية، فضلا عن استخدامه كمصدر لتوفير مياه الشرب". من جهته، قال قائممقام قضاء بنجوين رضا محمد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قائممقامية القضاء تتابع مشكلة سكان القرية وجفاف جداول مياههم التي تأتي من إيران"، مبينا أن "جفاف الجدول يتعلق بحاجة فلاحي الجانب الإيراني للمياه، ولا نتصور بأن القضية ترجع لصدور قرار سياسي"، بحسب تعبيره. وتعيش في قرية هوشياري التابعة لناحية نالباريز في قضاء بنجوين نحو 70 عائلة، يعمل أغلب أفرادها في زراعة محاصيل الجوز والرمان والتين والخوخ.
اربيل7 اب/اغسطس PNA :يصل الى بغداد في غضون الايام القليلة المقبلة وفد من اقليم كردستان لمتابعة اجراءات الحكومة الاتحادية لتطبيق ورقة المطالب الكردية التي طرحت اثناء مفاوضات تشكيل الحكومة الحالية . وقال نائب رئيس كتلة ائتلاف الكتل الكردستانية محسن السعدون ان "وفد الاقليم سيستعرض في بغداد العقبات التي تعترض تنفيذ المطالب الكردية، ولاسيما ان البرنامج الحكومي سيناقش من قبل البرلمان في غضون الايام القليلة المقبلة وسجلنا اعتراضنا على تجاهل ادراج تنفيذ المادة الدستورية 140 المتعلقلة بالمناطق المتنازع عليها ". والعلاقة بين اقليم كردستان وحكومة المالكي تعرضت الى حالات من التوتر وخصوصا خلال السنوات الماضية وتمحورت حول انتشار حرس الاقليم في المناطق المتنازع عليها واعتراض بغداد على ابرام اربيل عقودا نفطية مع شركات اجنبية . واكد السعدون ان "الائتلاف الكردستاني مازال يشعر بالقلق من امكانية تنصل الحكومة الاتحادية من تطبيق ورقة المطالب الكردية"، موضحا "الكرد متخوفون من امكانية تجاهل تطبيق الدستور واستحواذ طرف على السلطة وتكريس المركزية، وخلال السنوات الماضية حصل توتر بين بغداد واربيل بسبب غموض تنظيم العلاقة بين الطرفين ، ولااخفي سرا بان الكرد قلقون من احتمال تنصل المالكي عن تنفيذ مطالبهم " وتضمنت ورقة المطالب الكردية 19 بندا من ابرزها تطبيق المادة 140 واقرار قانون النفط والغاز والتخصيصات المالية لحرس الاقليم (البيشمركة) . ساحات التحرير.
غطت المعركة السياسية في تركيا على تعيين رئيس جديد لأركان الجيش وإخضاع المارد العسكري لحكومة رجب طيب أردوغان، على تفاصيل سجال آخر يوشك أن يبدأ في تركيا، مع عودة الناشط الكوردي المعروف كمال بورقاي إلى البلد بعد غربة استمرت 31 عاما قضاها في السويد لاجئا سياسيا هربا من الانقلاب العسكري في عام 1980، ومن تهم سياسية وتحقيقات قضائية، بدا لافتا كما ذكرت وسائل الإعلام التركية أن الرجل الذي رحل عندما استلم الجيش زمام الأمور في تركيا، قرر أن يعود لدى تأكده من أن الجيش انسحب إلى ثكناته والأهم من ذلك أن حكومة حزب العدالة والتنمية التي دعته إلى العودة، تراهن على هذا القيادي الكوردي ليساعد في تسوية أبرز قضية تعرقل تطور الديموقراطية في تركيا. وكان واضحا احتفاء الحكومة ببورقاي، إذ التقى فور عودته وزيري السياحة اليساري أرطغرل غوناي وشؤون الاتحاد الأوروبي أغامان باغيش. ويقول مقربون من الحكومة إن أردوغان يراهن على إيجاد منافس سياسي قوي لـ"حزب العمال الكوردستاني"، بعدما فشل حزبه في السيطرة على الساحة الكوردية على الأرض. وبورقاي نشط في الحركة الكوردية اليسارية، إلى جانب عبد الله أوجلان، قبل أن يؤسس الأخير "حزب العمال الكوردستاني" وينشق عن خطه لخلافات سياسية، ويطلق العمل المسلح العام 1984، ويحظى بورقاي باحترام مميز لدى الأوساط الكوردية، كونه أديبا وشاعرا معروفا ولنزوعه إلى السلام والحوار. ويرى خبراء في الشأن الكوردي، أن بورقاي وقياديين كورد مستقلين مثل شرف الدين ألتشي، يمكنهم تشكيل حركة كوردية سياسية أو فكرية تكسر احتكار "الكوردستاني" الحياة السياسية الكوردية في تركيا، ما قد يساهم في تسوية القضية الكوردية والابتعاد عن العنف، ولعل هذا ما دفع "حزب السلام والديموقراطية" الكوردي، الجناح السياسي لـ "الكوردستاني"، إلى دعوة بورقاي إلى الانضمام إليه وعدم شق الصف، كما قال القيادي في الحزب حسيب قبلان، خصوصا أن الدولة التركية تجري الآن حوارا مباشرا مع أوجلان، بعد تسريب أنباء مفادها أن رئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان يدير شخصيا تلك المفاوضات في سجن إمرالي. في المقابل، تبدي أوساط سياسية أتاتوركية وعلمانية شكوكا في عودة بورقاي واحتفاء أوساط دينية به، على غير عادتها، متسائلة عن سبب احتفاء جماعة فتح الله غولان الإسلامية والمقربين منها، برجل عُرِف عنه ولاؤه المطلق لليسار، لكن يساريين يرون أن عودة بورقاي ستساعد كثيرا في إنهاء العنف في تركيا، وفتح آفاق للحوار من أجل تسوية القضية الكوردية، مشيرين إلى أن الجيش منع، عندما كان مهيمنا على الحياة السياسية، أي وجود لحزب سياسي كوردي، ما ساعد "حزب العمال الكوردستاني" المسلح على الإنفراد بالساحة الكوردية، وتصفية جميع منافسيه. ويعتبر هؤلاء أن انسحاب الجيش إلى ثكناته قد يدفع الكورد أيضا إلى دعوة "الكوردستاني" إلى الانسحاب أيضا لإعطاء فرصة للحوار بين المدنيين والمُنتخبين.
تل أبيب ، الحقيقة ( خاص + القدس العربي): استمرت الجهات السياسية والأمنية والبحثية الإسرائيلية في محاولاتها لاكتناه المصير الذي ينتظر سوريا على المستوى القريب والمتوسط ، دون أن تكون هناك رؤية موحدة حول هذا المصير والسيناريوهات التي يمكن تحصل في هذا البلد المشرع عدد من الاحتمالات . ففي الوقت الذي استمر فيه بعض الأوساط الأمنية في التحذير من وصول إسلاميين متطرفين إلى سدة الحكم في دمشق ، ذهب المستشرقون والباحثون في اتجاهات أخرى. فإيال زيسر ، أستاذ تاريخ الشرق الأوسط في جامعة تل أبيب ، قال "إنّه خلافًا للتوقعات التي تبثها الحكومة الإسرائيلية بأنّ الإخوان المسلمين سيستولون على الحكم ، فإن هؤلاء قد يشاركون في الحكم لكنهم لن يكونوا النظام الذي سيحكم سورية في المستقبل".وتابع: "تل أبيب تخاف دائمًا من كل شيء، وبالتأكيد هناك من يشيرون إلى حقيقة أن الإخوان المسلمين هم حركة قوية جدا ومنظمة في سورية، لكن لا أعتقد أنهم سيصعدون إلى سدة الحكم، وإنما ربما سيكونون جزءا من الصورة في الحكم". وتوقع زيسر "أن يصعد نظام سني إلى الحكم ويبتعد عن إيران وحزب الله وفي حال تحقق هذا السيناريو ستتلقى إيران ضربة شديدة للغاية وهذا جيد لإسرائيل". وبرأي البروفيسور المختص بالشؤون السوريّة "فإنّ أيّ نظام سوري آخر لن يكون صديقًا لإيران وحزب الله، وإذا تولى الحكم نظام سني فإنّ هذا يعني أن وجه المنطقة سيتغير وأي نظام سوري جديد سيكون مضطرا إلى تحسين علاقاته مع الولايات المتحدة والغرب، ورغم أنه لن يكون صديقًا للغرب، لكن من وجهة نظر أخرى، مثلما هو الحال في مصر، سيشكل هذا تطورًا جيدًا بالنسبة للمنطقة".وتابع زيسر قائلاً "إنّ هناك احتمالاً كبيرًا لأنْ تندلع حرب أهليةً في سورية بكل تأكيد، لا بل أكثر من ذلك"، واعتبر أنّ ما يجري في سورية حاليًا "هو حرب أهلية صغيرة، فهناك مئات القتلى الذين سقطوا في الأسابيع الأخيرة وهناك أيضا إطلاق نار من جانب المتظاهرين على الجيش"، لافتًا إلى أنّ اندلاع حرب أهلية في سورية "سينعكس على لبنان وسيعزز قوة السنة فيها وحزب الله سيضعف". وفي ما يتعلق بإسرائيل قال زيسر "إنّ السيناريو الذي يتصوره في سورية جيد للمعسكر المعتدل في المنطقة، لكنّ إسرائيل لا تفعل شيئا، وإذا أرادت الاندماج في المنطقة فإنه لأمر جيد أن تحدث تغيرات". أمّا المستشرق الليكودي العنصري د. مردخاي كيدار من جامعة بار إيلان فقال "إنّه حتى الآن جرب النظام طريقتين لمعالجة الأمور بالتوازي: من جهة، التظاهر بالاستجابة لمطالب المتظاهرين في شكل إلغاء لقانون الطوارئ واتخاذ قوانين تتعلق بحرية الصحافة والتنظيم السياسي، غير أن الجمهور يعرف بأنّ هذه ليست أكثر من عظام جافة تلقى لجائع لا أسنان له، جموع السوريين يطالبون بانصراف العلويين الكفار وعملائهم من أبناء الطوائف الأخرى عن مواقع السيطرة في الجيش، في السياسة، في الأمن وفي الاقتصاد". وأضاف " إن طريقة العمل الثانية التي يستخدمها الأسد ومعاونوه هي القوة"، لافتًا إلى أنّه في الحالة السورية، "هناك تطوير للطريقة الثانية: الحكم يستخدم عصابات من الملثمين بملابس مدنية، الشبيحة". وتوقّع كيدار عدة سيناريوهات لمستقبل سوريّة ، ومن بينها "يحتمل أنّه في مرحلة ما يقوم مسؤول بمستوى رئيس الأركان أو رئيس المخابرات، يفهم بأنّ من المجدي إلقاء عظمة سمينة للجمهور من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه، وسيأتي إلى الأسد مع حراسه الشخصيين ويقتاده إلى الاعتقال هو وأخوه ماهر وعدة أفراد آخرين من العائلة".أمّا السيناريو الثاني بحسب المستشرق الإسرائيليّ "فهو انشقاق الحكم، هذا السيناريو سيتم إذا ما نشبت خلافات في اذرع الأمن، وبعضها يُغيّر ولاءه من الحكم إلى الشارع مثلما يحصل في ليبيا واليمن". وهذا السيناريو الأخير "سيخلق عدم استقرار وذلك لان كل جزء سيواصل وقوعه تحت سيطرة نخبة عسكرية، والمشاكل الأساسية لسورية لن تحل بل ستتفاقم، وستدعم إيران الحكم، فيما سيدعم العالم الغربي الثوار. إذا خسرت المجموعة العلوية السيطرة على منظومة الحكم من المتوقع ان يفر العلويون للنجاة بارواحهم نحو جبال العلويين، حيث مستقرهم التقليدي ويتمترسون فيها للدفاع عن أنفسهم في وجه الانتقام السني الذي يسن سكاكينه لذبحهم.و في هذا الوضع سيعلن الأكراد في الشمال عن دولة، مثل إخوانهم في العراق، والدروز في جبل الدروز في الجنوب سيستعيدون الحكم الذاتي الذي أخذه منهم الفرنسيون في 1925، أما البدو في الشرق فسيقيمون دولة، والحلبيون سيستغلون الفرصة لينفضوا عن أنفسهم إلى الأبد الدمشقيين الذين يمقتونهم. وهكذا يحتمل أن تقوم على خرائب سورية ست دول، كل واحدة أكثر انسجاما داخليا من الدولة الشاملة، وبالتالي فإنها ستكون شرعية في نظر معظم سكانها". وخلص إلى القول: "في مثل هذا الوضع لن تحتاج هذه الدول إلى عدو خارجي مثل إسرائيل، التي كانت مهمتها توحيد الصفوف، وعليه ففي حينه بالذات سيكون احتمال السلام بين الدولة التي ستقوم خلف الجولان (دولة دمشق؟) وبين إسرائيل اكبر بكثير من الماضي"، على حد تعبيره.
بداية أطمئنك ـ رشاد أبو شاور ـ بأنك لاتحتاج الى أية تحليل للدلالة الوراثية ، فبصمتك هي كما مورثاتك الذهنية تثبت ثلاثا في ثلاث ، كإرثك في التشكل المعتقدي ، انت عربي ، عربي ، عربي ومضاف اليها ثلاثا مثلثة أخرى : قحّ قحّ قحّ والثلاثة المربعة نلتها وبالطريقة التي تحب ، لأنه ـ رشاد أبو شاور ـ ليست هي الجينات الوراثية التي تحدد الأصل ، كما الإنتماء والفصل بقدر ماهي القناعات كما الممارسات ، ومن هنا كان الجمهور الكردي قد لفظ البوطي كخرقة قديمة ، من جهة ، وسارق شاذ بكل ما تحتويه هذه الكلمة من صفات ، وعلى شاكلته الكثيرون من الشخوص الذين سعوا ـ ومازالوا ـ في جعل قضية الكرد وكردستان ، مسلخا لولائم في نصرة قضيتك الفلسطينية ومن ثم كصوفي مترنح تحت وطأة الجهل بنوايا ـ أمثالك العروبيين ـ ويقعد متفرجا ، لابل ما تزال لديه بعض من الشجاعة فيوصف القضايا شرقا ، وهي غرب ، مثلما لم نتفاجأ ـ وبعنجهيتك القائلة ـ أنك لا تعلم بما لا ـ وأنا واثق ـ بأنك ـ تعلم به لأننا ـ كالكاظمين غيظا ـ ما أعلناها تلك المرة ، ورسالتكم الموقرة الى واحدة من الفصائل لا أدري أأقول الكردية أم ماذا ؟ .. أتدري ـ رشاد أبو شاور كيف صيغت ووجهت ؟ !! ـ الى الحزب الكردي الكردستاني ـ ووقتها !! كان العتاب الهامس ، لابل البهرجة الفارغة فراغ كل عنجهياتك ليست إلا . ومن هنا ـ تحديدا ـ سيكون ذمّنا لمن جعل منكم أبطالا سرفانتسيين ، في الذهنية الكردية ، فتصل بكم ، لابل وتتوضح فيكم هذا الكم من الحقد ، وبالتالي التأثر بعقيدة شعب الله المختار ، فتدركك عوارض جنون العظمة ، لربما نحن الكرد سنختطفك ـ مجازيا ـ وبالتالي سنستكردك ـ لا على الطريقة المصرية ـ فتجعلني أؤكد لك وبالمطلق بأننا لسنا بحاجة لك ـ كرقم ـ لربما نستخدمه لإيجاد خلل في التركيبة الديمغرافية وبك نصبح الأكثرية ، ولا لعبقرية تخالها في نفسك ، فنسرقها من قومك ، لنتباهى بها ، فإن كنت روائيا فلدينا سليمن ، وإن كنت شاعرا فبإبراهيمنا نكتفي ،أما أن لاتعرف شيئا عن كردستان بأجزاءها الأربعة ، فهذه نقيصتك ـ وإن تعاليت في هذا المقام ـ ، ومع هذا ، لنا أن نعلم ـ نحن الكرد ـ أن سايكس بيكو ، وبكل مفرداتها وحواشيها ، وما تلتها من السلسلة النكدية التي أطاحت ، بشعوب وأوطان بدءا من بلفور الوعد ومرورا بلوزان المقصلة ، ولكنها هي مصيبتنا ـ نحن الكرد ـ فما تعودنا أن نجتزئ التاريخ ، أو أن نقرأها بمفرداتها الخاصة ، واختصارا ، فإننا قرأناها : بلفور ولوزان ، كما سايكس بيكو هي الحاضنة التي انتجتهما وبالتالي هي كاسحة سيفر في الأساس كانت . ومن هنا السيد أبو شاور : لك أن لاتعرف أي شيء من أية شيء ، سواءا عن المجمل من الإنتفاضات والثورات الكردية التي سبقت وانهيار الإمبراطورية العثمانية ، أو التي تلت تقسيمات سايكس بيكو ومفردات لوزان ، فلما تتعب نفسك أيها المناضل أنت في ذاتية ـ ومن حقي أن أقولها ـ مبهمة وبالمقابل ، لنا أن نعرف عن العروبة ثورات وثورات ـ ونبدي خلافنا وانزعاجنا من استنباطات السيد آزاد علي وتوصيفاته عن الثورات !! مؤخرا في الدوحة ـ لابل ، ونشرّح فلسطين ـ معرفيا ـ ومتتاليات بلفور ، ومناطقيا قبل أن ينعم الله والبعث في تغريبته التعريبية للقرى والمناطق الكردية فينقل الينا اسماءها ، فترى اللد وديرياسين والجليل وحيفا ويافا في الربوع الكردية ـ ولكننا نعلم أيها السيد أبو شاور : أيضا مجريات الثورة الشعبية التي اندلعت في فلسطين عام 1936 والتي شارك فيها ـ وبالمناسبة ـ الثائر فوزي القاوقجي الحموي وكوكبة من شباب الكرد من الشام ,، ونعلم فيما نعلم أيضا عن تاريخ فلسطين . وعام النكبة / التقسيم وبالتالي وهذا هو الأهم : فبالرغم من مخاضنا القومي ككرد ، وكل المواقف والممارسات ، وجملة الطروحات التي ـ أحسنها هي الإساءة ـ فنحن نعلم بدايات التأسيس للمقاومة الوطنية الفلسطينية ، وتجذّر الأفكار القومية العربية وبالتالي تشكّل الجبهة الديمقراطية الشعبية ، وفتح الشقيري ، ومن بعده أبو عمار ، وسلسلة الإنشقاقات والإنشطارات التي أوجدت جبهاتا ومنظماتا متعددة ، وبالمناسبة فلدينا إطلاع ـ معرفي ـ على معظم البرامج والطروحات السياسية التي أعلنوها ، وكذلك حتى الجزئيات الصغيرة للخلافات التي أدت كما العوامل الى تلك الإنشقاقات المتعددة . كما واكبنا مع الشعب الفلسطيني كفاحهم المسلح وثورة الحجر وانتفاضاتهم السلمية ، ودشّنا معهم يوم الأرض ، وكنا قد جسّدناها دماءا نقية في قلعة الشقيف ، وتابعنا الكثير من ممارسات اسرائيل وعملاءها ـ روابط القرى في شفا عمرو ـ وغيرها ثمانينيات القرن الماضي . ولن أسهب كثيرا في هذا الجانب ، ولكنه من حقي أن أستنبط هذا ـ الغلياء غير المبرر منك !! ـ أهي نزعة عروبية إذن حاولت وتحاول بها أن تستلب منّا المنطق والعمق القومي ـ كرديا ـ ؟ أم هي استدراجات ـ كانت لأناس نراهم ـ صامتين أمام تطاولك وزحفك اللامقدس رشاد أبو شاور !!وكلنا يتذكر أواخر ثمانينات القرن الماضي ، والجرح الكردي الكبير والدم الغزير الذي كان ما يزال ينزف ، والأدهى أن كل الأشلاء التي بعثرت بفعل الكيمياء كانت لاتزال عصية على التفسّخ ، نعم نتذكرها السيد أبو شاور مقولة الراحل أبو عمار ، وخطابه الشهير في مؤتمر بغداد ، وأظنك مازلت تحفظها كأي درس للمحفوظات ومع هذا فلا يمنع أن أختصرها في مخاطبته للطاغية المقبور .. نعم قالها / .. أيها الفارس لقد كنت بطلا في حروبك الداخلية والخارجية .. / إذن هي البطولة كانت ، وتريدونها أن تكون ، أن يصنع من أجسادنا ، كما قوانا السياسية أن تصبح درايا ، نقصف ـ بضم النون ـ بها ونتقصف ؟! . ومع هذا فتستكثر علينا 11 حزبا ولك من المنظمات ـ ما قبل أوسلو ـ منها المضاعف ؟ . وتراها مفخرة لك ، لابل وتترفع ب ـ عروبيتك القح ـ وبفوقية لاتليق بك بالمطلق ـ وأنا لاأمدحك ـ فتقول .. / … ولكن هذه الأحزاب التي أعرف … / … أما الباقي فلا تعيرها ، أو لاتعرف عنها أية شيء ، ومع هذا ، لاتشعر بأي ذنب ، وتسيّل عليها ما تشاء من التهم !! . السيد أبو شاور : أقرّ ـ بشطارتك ـ في القفز على القيم والمبادئ ، وبالتالي الإيمان ـ بالمطلقيات ـ أي الحقوق التاريخية وكنوع من الملكيات المقدسة والتي ـ تدعي أيضا ذاتويا ـ بأنك واحد من ضحايا أصحاب هذه النزعات في الحقوق الملكية المقدسة زورا وتتساءل وانت تنادل بدل أن تجادل في معطيات الأقلية والأكثرية ، فتعوّمها في مسألة حسابية كأي طفل أو تلميذ مبتدأ ، مع علمك التام لكل عمليات القصّ والتشريط ، لابل والولادات القيصرية لدول سايكس بيكو فتتساءل ـ وحقيقة بسذاجة مأسوفة عليها ـ .. / .. كعربي . هل وجود أقليات في هذا البلد العربي أو ذاك ، تحول دون وحدة الأقطار العربية ، استجابة لهواجس هذه الأقلية ، أو تلك ؟ .. / والجواب قطعا لا ، ولكن لما هذا التشنج و ـ الصرعنة ـ لمجرد أن يطالب الآخرون ، أو حتى مجرد أن يبوحوا بمطالباتهم ، كما استحقاقاتهم القومية ؟ فهل يجوز لكم ما لا يجوز لغيركم ؟ أم هي نزعة التأثير والإستئثار عندكم ، خصوصا بعدما اكتشفتم بأنكم وشعب الله المختار أولاد عمومة ؟ فتمارس علينا ومن جديد عنجهية لست منها بالمطلق ، فتكيل الإتهامات الرخيصة فتقفز من مأزق أحبابك ـ السلطة السورية ـ وتتجاهل مجازرهم ، كما هداياهم !! الرائعة للشعب السوري ، في رمضان ، وتتذكر .. فقط الآن تتذكر أن هناك شمالا عراقيا ، وتتلكأ في نطقك الحروف ولا تستطيع ان تلفظها باسمها كردستان ، وقد تحوّل الى وكر للموساد ، كما الغالبية المطلقة من السوريين وقد أصبحوا مندسين، ومن يدري فقد نستكشف مع السيد شاور ومن على شاكلته وإن كان بعد حين ، أن كل الفدائيين لم يكونوا يومها سوى مخرّبين . بالله عليك رشاد أبو شاور : أنكم تدفعوننا كي نتحسّر على تاريخ كان يشرّفنا ذات يوم ، في فلسطين ، وأن نلعنها في اليوم من المرات المئة ، لولا تلك القهوة الرائعة والممزوجة مع رائحة خبز التنور من رائع كمحمود درويش ، وتعتق بيارات البرتقال والليمون وانت تشرد فيما تشرد وذكريات كنفاني ، وتلك الأسماء البلدات التي أضحت متلازمة لحالة تعريبية مقرفة وممارسات النظم السورية المتعاقبة ، إلا أن الذاكرة ستبقى تحييّ معين بسيسو وسميح القاسم ، وسنظل نغرد وننشد كما ل مهاباد وديرسم ، دياربكر وهولير ، بوطان وقامشلو ، كذلك لنابلس والجليل ، رام الله واللد كما بير زيت . السيد رشاد أبو شاور : أنصحك أن تعود لتتمسك ببيارتك ، إن كانت قد بقيت لك ، أو ما تصرفتم أنتم بها ، واتركوا حالة الإتكال على الآخرين ، ومن ثم الكيل بمقياس أمر كنتم ومازلتم أول المتاجرين بها ، أما بالنسبة لنا ، فأنت لاتفيدنا البتة ولو كنت صادقا في مقولتك هذه .. / .. يا أخي : تجمعنا الألم ومواجهة الظلم فنحن أبناء هذه المنطقة فيها وجدنا وعلى ثراها سنبقى ـ وأؤكد لو أنك فعلا تعي ما كتبت ، لما استدعى منك كل ما ذكرت … ملاحظة ـ الكاتب لم يذكر اسمه . عن موقع كلنا شركاء .
اربيل6آب/أغسطس(آكانيوز)- انتقد رئيس كتلة حزب السلام والديمقراطية في البرلمان التركي صلاح الدين دميرطاش المزاعم التي تفيد ان اعلان الحكم الذاتي فرض بالسلاح، حسب الاناضول التركية للانباء. ونقلت الاناضول عن دميرطاش القول ان "صحيفة مقربة من الحكومة زعمت بان عناصر العمال الكردستاني حضروا قاعة الاجتماع الذي اعلن فيه عن الحكم الذاتي ووضعوا اسلحتهم فوق الطاولة وقد اثار هذا الخبر صدمة لدينا". وكانت صحيفة "طرف" التركية قالت ان "سياسيا كرديا مناهضا للعنف كان شارك في الاجتماع الذي اعلن فيه عن الحكم الذاتي في الـ14 من تموز/يوليو الماضي، ذكر ان مسؤول من حزب العمال الكردستاني دخل قاعة اجتماع مؤتمر المجتمع الديمقراطي ووضع مسدسه الذي كان بحوزته على الطاولة وفرض على المجتمعين اعلان الحكم الذاتي". وقال دميرطاش "لو اعلنت الصحيفة عن مصدرها لكان بالامكان مناقشة الموضوع"، مضيفا ان "مليوني مواطن اعلنوا عن دعمهم لمشروع اقامة الحكم الذاتي عن طريق الانتخابات والتصويت لصالح قائمتنا". وعقد المجلس الدائمي لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ومندوبو المؤتمر وحزب السلام والديمقراطية في الـ14 من الشهر الماضي اجتماعا بمدينة دياربكر، تقرر فيه الاعلان عن الحكم الذاتي الديمقراطي. وحول عودة السياسي الكردي كمال بوركاي الى تركيا تابع دميرطاش القول "اود ان اوضح لبوركاي بان لايكون متفائلا لاستقباله من قبل الوزراء في مرحلة زج فيها الساسة الكرد الى السجون ونفوا من البلاد ويجب عليه ان يتوخى الحذر ويتعين عليه الابتعاد عن الحاق الضرر بنضال الشعب، وسألتقي معه في الايام القادمة ".
اربيل6آب/أغسطس(آكانيوز)- اعلنت مصادر اعلامية تركية اليوم السبت، ان حزب العمال الكردستاني اكد انه لن يعلن وقفا لاطلاق النار دون اطلاق سراح زعيمه المعتقل عبدالله اوجلان. وجاء في صحيفة "وطن" التركية ان "اعلان زعيم العمال الكردستاني عبدالله اوجلان الانسحاب من الوساطة على بعد حادث مقتل 13 جنديا في دياربكر، فسر على انه خلافات بين امرالي وقنديل الامر الذي نفاه الاخير عن طريق الاعلان بعدم اعلان وقف اطلاق نار احادي الجانب في حال عدم اطلاق سراح اوجلان". واضافت الصحيفة ان "موقعا مقربا من حزب العمال الكردستاني نشر بيانا باسم الحزب". وذكرت الصحيفة ان "الحزب اكد في بيانه على انه انه لن يتم اعلان وقف اطلاق نار من جهة واحدة دون تحقيق اللقاء المباشر بين قنديل وامرالي (في اشارة الى حزب العمال الكردستاني وزعيمه المعتقل عبدالله اوجلان) واطلاق سراح اوجلان". يذكر ان حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة "منظمة ارهابية" اسس من قبل عبدالله اوجلان الذي اعتقل في العاصمة الكينية من قبل السلطات التركية في الـ15 من شهر شباط/فبراير 1999 من قبل السلطات التركية في عملية مشتركة مع الاستخبارات الاميركية. ووضع اوجلان في الحجز الانفرادي في جزيرة امرالي في بحر مرمرة في تركيا منذ القبض عليه. وبالرغم من انه حكم عليه بالاعدام في الاصل الا ان الحكم حول الى الحبس مدى الحياة بعدما الغت تركيا وبشكل عام عقوبة الإعدام في أب/أغسطس 2002. تر: عبدالقادر الونداوي
اربيل6اب/اغسطس PNA : يعقد البرلمان الكردي الاثنين المقبل جلسة استثنائية لمناقشة استمرار القصف الإيراني للقرى الكردية الحدودية، وسط مطالبة شعبية بمقاطعة البضائع الإيرانية. وجاءت دعوة البرلمان على خلفية جمع تواقيع 38 نائباً يمثلون مختلف الكتل النيابية، لعقد الجلسة. وقال هوكر جتو منسق البرامج في "منظمة النجدة الشعبية" إن "أكثر من 40 منظمة مدنية عراقية وكردية أطلقت مبادرة لمعاينة انتهاكات حقوق الإنسان في ما يتعلق بدول الجوار، وزارت في وقت سابق قضاء خانقين للوقوف على تداعيات قطع الجانب الإيراني لمياه نهر الوند، كما قامت الأربعاء 20 منظمة تمثل المبادرة بتفقد مناطق جومان ورانيه التي تتعرض للقصف الإيراني. وأوضح أن الوفد "طالب إيران بوقف القصف، وطالب حكومتي بغداد وأربيل باتخاذ موقف أكثر صرامة، فضلاً عن تعويض المتضررين من القتلى والجرحى والنازحين الذين بلغ عددهم نحو 700 شخص في قضائي جومان ورانيه، وأخيراً دعا المواطنين والمؤسسات إلى مقاطعة المنتجات الإيرانية". وأوضح جتو أن "أوضاع النازحين كانت مزرية وتوفي الأربعاء طفل أصيب بجروح في القصف، وأبلغنا قائمقام جومان أن عدم تمركز النازحين في منطقة محددة تسبب بعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إليهم". اور نيوز.
يحتفي كتاب الكاتب والصحفي الكردي ستران عبدالله، الموسوم، "رؤى كردية بكلمات عربية" بالحدث الكردي والعربي والعالمي معاً، برؤوى مختلفة، من خلال زوايا صحفية متناثرة تم نشرها تباعاً في صحيفة "الاتحاد" البغدادية، من حيث الانحياز الى الحقيقة، الحقيقة فحسب، برؤى واضحة المعالم وتشخيص صحافي مجانب الى مفهوم الرغبة في التقاط الحدث أنما كان، وأينما حدث وطغى، وفي ردهة أو أروقة أو شارع أي دولة صغرى أو كبرى كانت، لأن الاهتمام الصحافي يظل اهتماماً خاصاً في حيثياته، كأنه، أي الكاتب ستران عبدالله يحاول بشتى السبل الغوص في مكامن ومضامير الحدث المتنوع، وهو بطبيعة الحال يهمه، هنا، لأنه الأكثر قدرة على تجنب التصفيق للدكتاتورية، والخداع، والزيف ولا ضير أيضاً من الثناء على مواقف سياسية من شخصيات ودول شتى، تجاه الحدث الكردي، أو القضية الكردية في مراحلها التاريخية الطويلة والشاقة معاً، والى التاريخ الكردي المعاصر. كتاب "رؤى كردية بكلمات عربية" الصادد عن وزارة الثقافة في حكومة إقليم كردستان، يفيد المفاجاًة، لأنه، كتاب، يقودنا الى أن نقبض على الحدث من الداخل ومن الخارج أيضاً، دون أدنى معاناة، فالأمر سيان، صحفياً، عبر مقالات تكمن قوتها الكبرى في فكر نابع من السيرورة الكردية، ومن الديمومة أيضاً التي قلما تنصل عنها الكردي في جل وجوده الطوعي، وموته القسري. على أية حال، يستقي الكاتب ستران عبدالله رئيس تحرير صحيفة "كوردستاني نوي" اليومية، زواياه ورؤاه من التأثر بالأزمات الداخلية في دول شتى ومختلفة، كبرى وصغرى، لها حضورها الأممي أو حضورها الهامشي، فهنا، لا يهم، لأن الكاتب يشخص بالتالي الاضطرابات التي تعم بلدان العالم وبلدان في الجوار، حيث أن الصورة أيضاً تكتب، ويظل السجال على حاله، مستمراً وساخناً بمحمولات سلبية وإيجابية، لأن الكتاب كفعل مرآة لعصر مضطرب، متحرك كثيراً، باتت الصورة فيه هي التي تتكلم، عنوة، وفرضاً، في سيرورة النخب التي تدون السجال، وتطلقه لعنانه متى ما شاء، وفق ملاحظات أو رؤى لا تستكين. يشبه كتاب الصحفي والكاتب الصديق ستران عبدالله، كتاب يوميات قلق حيال الحدث، أو كتاب في دفاتر اليوميات، لا سيما إذا أعبترنا أن الكتاب كما هو ملحوظ من مقدمته، أنه مجموعة زوايا صحفية منتظمة في جريدة منتظمة، ولكن يظل ثمة مرجعيات، للكتاب، في اطلاقها لحريتها التامة، بالنسة للحدث الداخلي أو الاقليمي أو الدولي، فيترتب هنا، أن الصحافي المدون، أكثر قدرة على الافصاح عن الحقيقة من الصحفي الذي يأخذ بالشفوية حلاً ومرتكزاً لأفكاره، لا سيما إذا أخذ الكاتب الصحفي في كتاباته المنجزين السياسي والثقافي معاً، وفقاً لتجاذب الحوار ومسلماته ومسمياته، والمتحاورين، ومساحة الحرية المتاحة، أمام الكاتب الصحفي، وضرورات الشك في كل شئ، حتى تكون الكتابة ردّ فعل على الهامش السائد. تظل الميزة الأساسية والإشكالية لكل أشكال العمل الإبداعي، هي الأكثر قدرة على التعبير عن الحالة الصحفية الراهنة أو الماضية بكل تجلياتها، كما يتضح من كتاب "رؤى كردية بكلمات عربية" لكاتبه ستران عبدالله، لكي يتحرر الصحافي، من الحدث، وليمتاز بالتجريد في النقد، لأن علاقة الكاتب هنا بالذات، علاقة مباشرة وحتمية مع القارئ اليومي، أو القارئ المتابع للحدثين السياسي والثقافي معاً، لأنه ياتي في سياق الصحافة الورقية التي تأتي بدورها على طاولة المتتبع تلقائياً، أو يلجأ اليها القارئ وفق مزاجه واطلاعه وتتابعه للحدث. إزاء ما طرحه الكاتب ستران عبدالله، في كتابه، هذا، يجد القارئ نفسه، حيال استنباط رأي واضح لكاتب كردي في عمق الحدث العربي والعالمي، لأنها الرؤى الكردية ظلت على الدوام مجانبة للحقيقة، بعيدة عن التسلط والسلطويين، ووبعيداً عن الرؤى الشوفينية التي أضرت بمجتمعات كثيرة، وأخلت بالذوق السائد جراء أقلام أرادت التشويش دون غيره. عن صحيفة "الاتحاد" بغداد
بعد أن أعلنت حكومة إقليم كوردستان عن العثور على ثلاث مقابر جماعية في منطقة مهاري بمحافظة الديوانية وفيها رفات 497 لمواطنين كورد من المؤنفلين، بدأت حكومة إقليم كوردستان بالتحضيرات وتهيئة كافة المتطلبات لغرض عودة الرفاة الى إقليم كوردستان. وفي هذا الصدد، صرح الدكتور ياسين كريم مدير المعهد الطب العدلي في إقليم كوردستان لـ PUKmediaأن معهدهم قام بتوفير كل المستلزمات المطلوبة لفحص العينات والوقوف على أسباب الوفاة وجنس الرفاة في تلك المقابر بشكل علمي وأكاديمي.
اربيل5آب/أغسطس(آكانيوز)- اعلنت مصادر اعلامية تركية اليوم الجمعة، عن اصابة ثلاثة جنود اتراك نتيجة استهداف مركبتهم بالصواريخ من قبل مسلحي حزب العمال الكردستاني بمدينة بينجول شرقي البلاد، حسب وكالة دوغان التركية الخبرية. ونقلت الوكالة بيانا صادرا عن محافظة المدينة جاء فيه ان "قافلة عسكرية تتألف من خمس مركبات كانت متجهة الى مدينة موش تعرضت الى هجمات بالصواريخ من قبل مسلحي العمال الكردستاني بالقرب من منطقة غابات بالمدينة". وذكر البيان "الحادث اسفر عن اصابة ثلاثة جنود بجروح"، مبينة ان "المسلحين لاذوا بالفرار الى جهة مجهولة عقب رد القوات باطلاق النار". وكانت المنطقة ذاتها شهدت مقتل 33 جنديا عام 1993 من قبل مسلحي الكردستاني بحسب مصادر تركية.
دهوك 31 تموز/يوليو(آكانيوز)–اعتبرت الباحثة المصرية عايدة بدر ان الديانات الكردية القديمة بدات تحظى بالمزيد من الاهتمام من قبل الباحثين، مشيرة الى ان الدراسات العربية تحتاج إلى مزيد من الحضور في هذا الحقل الخصب الذي لا يزال مليئاً بالكثير من الآثار،وترى بدر من خلال متن المقابلة الاتية التي أجراها معها مراسل وكالة كردستان للانباء(آكانيوز)ان الشعب الكردي جزء من الشعوب الارية القديمة وهو صاحب حضارة ممتدة تاريخيا الى عهد الميديين القدماء. *ما سبب زيارتك لاقليم كردستان؟ ـ أزور كردستان حاليا للمشاركة في مهرجان لالش 2011 الثقافي السنوي،وهي فرصة رائعة لرؤية كردستان القريبة للروح،كردستان بلاد الشمس التي لا تنام، كما أسميتها أنا،والتعرف إلى الإيزيديين و معتقداتهم و عاداتهم عن قرب، حيث مجال دراستي في بحثي للدكتوراه ينصب على الديانات الآرية القديمة و بخاصة الكردية منها الزرادشتية و الايزيدية. * ما هو سر اهتمامك بالاديان الكردية القديمة؟ ـ لاشك ان الشعب الكردي يمثل جزءاً من الشعوب الارية القديمة، الاديان الكردية القديمة تمثل ثقافة هذاالشعب العريق، وعندما بدات بالتفكير في موضوع لدراسة الدكتواره كان هذا الموضوع محل اهتمامي، لان تخصصي هو الاديان الشرقية و الادب الشرقي و الدراسات المتكاملة تتجه للدراسة التخصصية التي يكتمل بناؤها بوضع لبنة مع الاخرى لإعلاء حائط الفكر والحضارة الانسانية ،و لعل أبرز ما لفت نظري للديانات الارية القديمة و منها الكردية القديمة سواء كانت الزرادشتية اوالايزيدية هو التوحيد الذي عرفته هذه الشعوب منذ القدم. *طيب..ماذا عن دور الاديان الكردية القديمة وتاثيرها على عقائد ومعتقدات الشعوب المجاورة الاخرى؟ ـ لاتنشأ معتقدات قوم بمعزل عما يجاورها من معتقدات اخرى،والحضارة الانسانية بناء ساهم فيه كل الامم، كل على قدر دوره فيها،ومما يخفى على أحد أن التاثيروالتاثر بين الاديان امر متعارف عليه، لان الاديان في النهاية تمثل ثقافة الامة و الشعب،أما تحديد دور الاديان الكردية القديمة في المعتقدات الاخرى، فهذا ما سيدور حوله بحثي لرسالة الدكتواره،وحين تكتمل الدراسة استطيع توثيق معلوماتي التي يسعدني مشاركتكم بها حينها. * هل تعتقدين ان فلسفة الاديان الكردية القديمة نالت ما تستحقه من الاهتمام؟ ـ تحظى الدراسات الخاصة بالديانات الكردية القديمة بمزيد من الاهتمام بين الباحثين، و ظهر ذلك الاهتمام بالديانة الزرادشتية في أوائل القرن الماضي وحتى الآن،وهي ديانة مشتركة بين الآريين، وان كنا سنخصص الحديث عن الجانب الكردي و نقصد هنا الديانة الايزيدية، فان جانب الدراسات الاستشراقية لم يقصر في البحث و العمل دائما على اكتشاف المزيد، لكننا بصدد الحديث عن معالجة الباحثين الشرقيين لهذا الجانب، وربما كانت الدراسات العربية تحتاج إلى مزيد من الحضورفي هذا الحقل الخصب الذي لا يزال مليئاً بالكثير من الأثار،ويتبقى لنا جهد الكشف عنها ،لكن لا يزال هذا الجانب لم يُشبع بعد بالصورة التي يحتاجها. * هناك من يدعي انه لا فلسفة واضحة للكرد، بل يعتبرونها خليطاً من تاثيرات الثقافة الفارسية والرافدينية القديمة واقوام اخرى.. كيف تردين على ذلك؟ ـ الشعب الكردي جزء من الشعوب الارية القديمة وهو صاحب حضارة ممتدة تاريخيا الى عهد الميديين القدماء، و أما أمر اختلاط الثقافات فهذا امر طبيعي يفرضه التجاور الحاصل بين شعوب سكنت منطقة واحدة وتعاقبت عليها حضارات كثيرة، و إن كان هناك تأثير متبادل بين الحضارات، فإن هذا لا ينفي خصوصية كل حضارة و مدى تعبيرها عن مجتمعها، والباحث المتمكن يستطيع أن يلمس مدى خصوصية كل شعب في تقديم حصته من الحضارة الإنسانية. يذكر أن الباحثة عايده بدر حاصلة على ليسانس اللغات الشرقية، كلية الأداب جامعة القاهرة، وعلى ماجستير الأدب الفارسي بتقدير امتياز كلية الأداب جامعة القاهرة، متخصصة بفلسفة العقائد و الأديان القديمة،وتجيد الفارسية والانكليزية. من خدر خلات،تح:سلام بغدادي
وان5آب/أغسطس(آكانيوز)- اتهم عضو البرلمان التركي عن حزب السلام والديمقراطية الكردي اوزدال اوجر، اليوم الجمعة، الحكومة التركية بقتل الاطفال، في اشارة الى مقتل طفلين على الحدود الايرانية – التركية. وقال النائب عن مدينة "وان" اوجر الذي زار عائلة الطفلين اللذين قتلا بنيران القوات التركية في الحدود الايرانية – التركية لدى محاولاتهما تهريب الوقود من ايران ان "الحكومة لاتعرف حدودا لقتل البشر". وتشهد القرى الحدودية التابعة لمدينة وان التركية مع ايران حوادث مماثلة اذ يلجأ الاطفال والعاطلون عن العمل الى تهريب الوقود من ايران لبيعه في تركيا، وقتل العشرات بنيران قوات حرس حدود البلدين. واضاف اوجر قائلا ان "الحكومة بدأت في الاونة الاخيرة بقتل الاطفال وتسعى لقتل الكرد الامر الذي يجب ان يدركه الكرد جيدا ويتحد ضده".
السليمانية5آب/أغسطس(آكانيوز)- أفاد مستشار لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، اليوم الجمعة، ان جزءاً من القوات الأميركية سيبقى في اقليم كردستان، بسبب وجود مشاكل بين الاقليم والحكومة الاتحادية، مشيراً الى ان عددها سيحدد من قبل الوزارات المعنية بالاقليم ومسؤولي تلك القوات. وقال عادل برواري لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) ان "وجود قوة اميركية في اقليم كردستان هو مطلب رئاسة الاقليم، لأن الحكومة الاتحادية لم تعالج مشاكلها مع الاقليم لحد الآن، وبحسب معلوماتي فان قوة أميركية ستتمركز في الاقليم". وأضاف برواري ان "الدول المجاورة لاقليم كردستان تخترق وتنتهك حدوده باستمرار، فالحدود مع ايران وتركيا مهددة على الدوام، فضلاً عن المشاكل الحدودية بين العراق والكويت، وبصورة عامة فان حدود العراق غير آمنة حتى مع العربية السعودية، لذا فان بقاء القوات الاميركية في العراق واقليم كردستان مهم وضروري". ونفى علمه بعدد تلك القوات الاميركية التي ستستقر في الاقليم، غير انه قال "وزارتي الداخلية والبيشمركة بحكومة الاقليم ستحددان عدد وآلية بقائها، بعد التشاور مع المسؤولين الاميركيين". يشار الى انه مازال هناك جملة من المشاكل العالقة بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية، ابتداء من المادة 140 من الدستور وقانون النفط والغاز، ميزانية حرس الحدود (البيشمركة)، وصولاً الى الخلافات بين قائمتي التآخي وحدباء في محافظة نينوى. وكانت شبكة (CNN) الإخبارية الأميركية قد نشرت تحقيقات أجرتها مؤسسة "راند" الأميركية، رجحت إندلاع الإشتباكات بين قوات البيشمركة الكردستانية والجيش العراقي بعد الإنسحاب الأميركي من الأراضي العراقية بحلول نهاية العام الحالي. وكان الأمين العام لوزارة البيشمركة بإقليم كردستان، قد نفى في تصريح أدلى به لـ(آكانيوز) أمس الخميس، أن تكون هناك ترجيحات بإندلاع الإشتباكات بين قوات البيشمركة والجيش العراقي بعد إنسحاب القوات الأميركية المقرر بنهاية العام الحالي، مؤكدا عدم صحة التحقيقات الصحفية التي ترجح ذلك.
قال الفنان ورسام الكاريكاتير السوري علي فرزات إن المظاهرات المطالبة بالإصلاح والتغيير في سوريا تتوسع من أسبوع لآخر، وإن النقاط التي تخرج منها التظاهرات تتزايد مع الوقت، وإن الفرصة ضئيلة إن لم تكن معدومة أمام النظام للخروج من المأزق الذي يعيشه. وأشار فرزات، في حديثه لبرنامج "ستوديو بيروت" الذي تقدمه جيزيل خوري وبثته "العربية" مساء اليوم الخميس، إلى أن مدينة حماة بالتحديد تعرضت لثلاث مآس في عهد البعث، أولها في عهد الرئيس أمين الحافظ، وبعدها مذبحة حماة في أوائل ثمانينات القرن الماضي أثناء حكم الرئيس السابق حافظ الأسد، وتتعرض لنفس المعاناة حاليا في عهد ابنه بشار. وحول موقف المجتمع الدولي والعربي مما تعيشه سوريا، قال فرزات إن السوريين لم يعودوا بحاجة لأحد، فهم كسروا حاجز الخوف، ولم يعد أمامهم ما يخشونه. وردا على ما يتردد عن وجود مسلحين ومخربين في التظاهرات، قال فرزات، إن تلك أكاذيب لا أساس لها من الصحة، ودلل على ذلك بأن مدينة حماة شهدت قبل أسابيع مظاهرة حاشدة شارك فيها أكثر من نصف مليون شخص، ولم تقع خلالها إصابة واحدة، وبالتالي فإن الحديث عن مسلحين ومخربين لا أساس له. وحول موقف الفنانين والمثقفين مما تعيشه سوريا، وقوائم العار التي شملت بعض الفنانين، قال فرزات إن الفن سلوك وفكر، فلا يمكن أن يعتنق الفنان فكرا ويمارس سلوكيات مغايرة، وقال إن الشارع السوري علم المثقفين والفنانين ثقافة جديدة تماما، أساسها أن الشخص الذي خرج وتظاهر أعلن أنه مستعد لأن يضحي من أجل حريته، وإن المتظاهرين وضعوا وأسسوا عناوين جديدة غير مألوفة في الشارع السوري. وحول علاقة المثقف بالسلطة، قال فرزات إن النظام همش وأقصى الفنانين الحقيقيين واستبدلهم بـ" مسخ" من الفنانين والمثقفين الذين ارتبطت مصالحهم بالنظام، ونفى فرزات أن يكون هو شخصيا قد انتمى أو ارتبط بالنظام بأي صورة من الصور. ووجه رسام الكاريكاتور السوري رسالة تحذير شديدة للنظام، بأنه إذا كان يريد أن يخرج من الحفرة التي هو فيها حاليا فعليه أن يوقف الحفر، وشكك في إمكانية خروجه بعد سقوط أعداد كبيرة من القتلى والضحايا منذ بداية الانتفاضة ضد النظام. وأضاف أن النظام لم يتعلم مما يجري حوله، فالثورة في تونس تمت قبل شهور، ولم ينتبه أحد ويبدأ إجراءات جدية للإصلاح، والأسد نفسه تحدث عن الإصلاح من أربع سنوات، ومع ذلك لم تتم أي اجراءات جدية على الأرض. وختم فرزات بالقول إن النظام يملك السلاح، بينما المثقف والفنان يملك قلمه فقط. العربية. نت
الجمعة, 05 آب/أغسطس 2011 16:12

مواء عربي فصيح ـ نادر قريط .

كان مواؤها شاكيا حزينا يُوجع القلب، لحظتئذ تذكرت السيدة أن جيرانها في إجازة خارج البلاد، ولابد قد تركوا القطة لمصيرها. لم تتريث طويلا، إتصلت بالشرطة، مع ذلك ضحكت في سرّها فما شأن الشرطة بالقطط؟ بعد دقائق حضر رجلا بوليس. والظاهر أنهما كانا أرقّ قلب منها، فبادرا وطلبا نجدة الدفاع المدني، وهكذا وصلت التعزيزات وأغلق الشارع وإمتدت السلالم وصعد ذوو القبعات، وتم إنقاذ القطة “صاحبة الجلالة” وسط بهجة وتصفيق الفضوليين والمارّة. هذه الحادثة وقعت حيث أعيش، في جمهورية لا تزرع الموز ولا الموت، أقسم لكم بمن خلق الأنعام (ودريد لحام) لقد هرع رجال الشرطة والمطافئ من أجل قطة ضاق عليها البلكون أما في بلادي فالقصص مروّعة.. أحزان وندب وصراخ. شباب تنهال عليهم العصي ويعتقلون أو يُسفح دمهم في الشوراع.. جرحى يختبئون في البيوت خشية إختطافهم من المشافي (فأن تموت خلسة بين ذويك، أهون من أن تعيش في أقبية التعذيب) سيدة قروية ملفعة بالسواد تقرفص بجانب صبي شاحب، إخترق الرصاص قدمه وساقه، إنتقاما لفرار والده أثناء مداهمة بيتهم، كانت تتضرع بحرقة وتحاول إبعاد الكاميرا (الله يخليك يا أخي لا تصوّرنا، بعدين بيرجعوا وبيقتلونا؟!) شاب قُتل أثناء جنازة تشييع شقيقه، الذي قُتل في يوم سابق! هاهنا تتحطم آلة المُخيّلة وتعجز عن تصوير فاجعة أم فقدت ولديها. سيارة رسمية تُلقي جثة شاب ثلاثيني في أحد الشوارع وتولّي مسرعة، فتحمله الناس إلى جامع قريب، وبالكاد يتعرفون عليه بسبب الإنتفاخ وكثرة الكدمات. الشاب كان أحد ناشطي التظاهرات والجامع كان دائما لإستلام الأمانات وتسليمها (لحفاري القبور).. يا إلهي ما أبشع هذه البلاد التي أصبح أهلها أقل منزلة من القطط الجرباء والكلاب السائبة قال لي بحزم: آن أوان العلمانية، لابد من فصل الدين عن الدولة.. يجب شطب عبارة “الإسلام دين الدولة” من الدستور، يجب نفي الجامع عن حياة الناس، فديمقراطية الصناديق ستأتي بالإسلاميين لا محالة. قلت له: حقك عليّ لا تزعل! غدا سأشطب لك هذه العبارة من الدستور، ولولا ضيق الوقت لأعطيت الأوامر للجرافات كي تزيل الجوامع (والكنائس إن أحببت!) لكن ماذا سيتغيّر يا تُرى؟ منذ عقود نعيش في ظلال دولة علّمانية، يسبّح بحمدها رجال الدين، ويشكر لها الخطباء على المنابر.. فالفصل بين الدين والدولة أمر واقع أليس كذلك؟. قال: لا..لا هناك من يحرّض على الفتنة كالقرضاوي والعرعور والفضائيات وأمريكا وإسرائيل والظواهري. إننا بحاجة لأتاتورك كي نقتلع أربعة عشر قرنا من ثقافة الصحراء قلت: على رسلك يا أخا العرب، لمَ تُصعّب المسألة؟ وتبدأ بمدّ أنابيب العَلمانية إلى أعالي البحار وقعر التاريخ. هل يكون علاج “الإستبداد” بإستمراره لحين إنجاز ملف سقيفة بني ساعدة, أو دراسة حيثيّات قصة الإفك. ثم يا حبذا لو أخبرتنا أي أتاتورك تريد: ممانع أو مُطاوع (سكّر زيادة، ع الريحة) وعن أية فتنة تتحدث؟ سبحان الذي جمع أمريكا والظواهري من غير ميعاد. ألا ترى أن التخويف بالظواهري بات مضحكا جداً، مقارنة بما رأته الناس من عنف وسجون وحشية وقنّاصة ودبابات؟ لكن قل ليّ يرحمك الله، إذا فصلت بين الدين والدولة. كيف ستفصل الدولة عن بطانتها المُلتصقة بها . من سيفتكها من العائلة والعشيرة؟ ومن سيُلغي مبدأ L État, c’est moi ويعيد 70% من ثروة البلاد التي أصبحت في جيوب “آل البيت” (سابقا كانوا يكتفون بالخمس) الأمر الذي جعل سواد الشعب من “آل الشارع” من سيُنقذ خزينة الدولة من مفتاح الحاكم بأمره، ويوقف طوفان الفساد والنهب والإبتزاز، ومن سيُعلّم ضابط الأمن إحترام آدمية الإنسان وحقه في الحياة وضمان حريته في التعبير والمشاركة في شؤون بلده هلّا تخبرني أين ترعرعت تلك الثقافة، التي استلهم منها رجال الأمن مبادئ الرفس والدعس والضرب وصبّ الشتائم المُهينة المقذعة. هل لي إسماعك تلاوة قصيرة مما تيسّر من أدب المعتقلات وأزقة الحارات: ولاه يا خرا يلعن أبوك يا كر يا أخو الشرمو.. والله لأفعل كذا وكذا بأمك.. مين أنت يا حقير يا منّيـ....راح أدعس على راسك بقندرتي “بدك حرية يا كلب”؟ بترفع راسك على أسيادك يا أخو المنيـ .. عامل نفسك مثقف يا واطي، والله لأدحش الثقافة ب طيـ.. أمك يا ابن العرصة؟ ما الذي يدفع اللغة إلى سوقية بذيئة؟ وتوحش لفظي منحط يهتك إنسانية وكرامة الإنسان ويحقّره ويحطّم رموز العفّة والحياء والحب والكبرياء في حياته!؟ إن لغة الشارع البذيئة والعفوية ترمز إلى شحنة الإنتقام والكراهية والرغبة بإغتصاب الآخر، وقد تكون مقياسا إضافيا لمعرفة تمدن الأمم. فالمدنية ليست إرتداء قميص ماركة أرماني، ونظارات ريبان، ولا بتربية قطة سيامية، وترديد بعض عبارات فولتير، أو التغني بتفاهات شعرية عن خمسة آلاف سنة من الحضارات، التي إكتشفها غيرنا بين ركام الأتربة. المدنية لغة وثقافة حيّة، تأخذ بيد الكائن بعيدا عن روح التوحش والإنتقام وغريزة تمزيق الفريسة. فالعنف اللفظي واللغة البذيئة الساقطة، مرادف لعنف مادي ولإنحطاط وتوحش السلطة السياسية والأبوية. العَلمانية كلمة لا معنى لها بدون المدنيّة. والأخيرة أتت من “مدينة” حيث الإجتماع البشري، الذي لم يكن له أن يكون دون إختراع الإنسان لل “سياسة” الأداة الوحيدة لإدارة وتوزيع الحقوق، ولولاها لأكلت الناس بعضها. لم يكن الحوار طويلا، فقد لاحظت منذ البدء علامات تململه وضيقه. وهوذا يفرك يديه ويهز ركبتيه بتوتر، وبينما كان يهمّ بالمغادرة قال: إسمع إن الأقليات خائفة من هؤلاء، والله لن نعطيها لهم حتى لو أغرقنا البلاد بالدم! هذا هو بيت القصيد إذاً، فما سبقه كان لفّا ودورانا، لقد وصلنا إلى جملة فصيحة تحتوي على واو القسم، وعدة ضمائر متصلة (ـها، هم، نا) ثم إلى خواء وصمت مُفزع. المُخزي أن هذا الرجل يعيش في أوروبا منذ ربع قرن، ويرى بأم عينه كيف يهبّ الإنسان لإنقاذ قطة، رغم ذلك مازال يرى السلطة غنيمة دونها بحار الدم! صمت مُفزع يصمّ الأذن وأسئلة تنهمر من بينها: هل أن خوف الأقليات يبرر إغراق البلاد بالخوف والدم؟ كيف يسمح لنفسه إستباحة البيوت بقوة الهمجية، وبث الرعب في قلوب الأطفال النائمة، وإعتقال وقتل بني جلدته، وهو لا يجرؤ على رمي قشرة موز أمام عابر إسرائيلي! إن أصعب ما في الدنيا أن يصمت المرء، هناك حيث تتبارى أنبلُ وأرذلُ الأشياء.

الأصل في الحجاب هو العمل بمبدأ ضرورة عزل النساء عن الرجال، وقد ساهم الدين، العادات، التقاليد في الحفاظ على هذا العزل بل لقد وصل إلى مناح خطيرة شاذة تتناقض مع أصول الفطرة الإنسانية وطبيعتها. بدأ محمد بعزل نسائه مخاطباً إياهن على لسان الله ( يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها الله العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا – الأحزاب: 30 ). وكذلك (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَعْرُوفًا – الأحزاب: 32 ). يتضح هنا أن عزل النبي لنسائه إنما يجيء لأسباب جنسية، فهو تارة يهددهن بعدم إتيان الفاحشة ( المبينة ؟ )، وتارة لكي لا يطمع الذي في قلبه مرض ! السؤال الغائب الذي يطرح نفسه، هل كان في قلب محمد مرض أو شذوذ عندما طمع بزينب بنت جحش زوجة ابنه بالتبني ؟؟! بعض الباحثين في أصل الحجاب يجد أسباباً أخرى تم تفسيرها بأنها طبقية، وذلك بدعوى ضرورة التمييز بين الحرائر والإماء. ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا - الأحزاب: 59 ). الباحثون الذين استنتجوا أن الجلابيب ( وهي غطاء للجسم وليس للرأس ) هي مجرد تمييز ( أن يعرفن ) هو تفسير بحاجة إلى إعادة نظر، فقراءة النص كاملة توصلنا إلى ( فلا يؤذين )، والأذى هنا هو التحرش أو أي شكل من أشكال الاعتداء الجنسي. بمعنى آخر أن الجلابيب جاءت لكي تحمي المرأة من التعرض للأذى الجنسي، ونحن نرى أن النصوص الثلاثة الواردة أعلاه هي نصوص مكملة لبعضها، وكلها توضح بجلاء أن أصل الحجاب يتعلق بأسباب جنسية محضة نابعة من واقع اعتبار المرأة جزء من الأملاك الخاصة للرجل مثلها في ذلك مثل الأنعام والإبل والبيت وما شاكل ذلك، وهي مميزات العصر الرعوي ما قبل الصناعي. لقد ارتبط ظهور الحجاب تاريخياً في الجزيرة العربية بخروج المرأة إلى الخلاء لقضاء الحاجة، ولكن السؤال الموجه لهواة عبادة وتقديس النصوص هو: هل ثمة ما يدعو اليوم لخروج المرأة للخلاء لقضاء الحاجة في ظل توفر الحمامات المغلقة ؟؟؟ هل من المنطق في شيء أن تظل هذه النصوص صالحة للتطبيق بعد 1429 عاماً بينما الأمم الأخرى تستعد للسفر بين الكواكب ؟؟! لاحظوا أيضاً سياسة الاستغباء وفن التدليس على الناس، فالنص السابق يقول صراحة " يدنين عليهن جلابيبهن " أي على الجسم ولم يقل " على رؤوسهن " !! التعري كان شائعاً لدى نساء عرب الجزيرة قبل الإسلام، والجلباب ( وليس الحجاب ) الوارد في آية محمد جاء بهدف تمييز النساء الحرّات لحمايتهن من الأذى والتحرش بينما ظل الباب مفتوحاً أمام التحرش والتسري بالجواري والإماء. لماذا تمشي الفتاة في العواصم الأوربية بلا حجاب وشبه عارية دون أن تتعرض للتحرش ؟؟ هذا هو السؤال الصعب ؟؟؟ لماذا المسلم بالذات دوماً متحفز ومهيأ للانقضاض على أي خيال أو رسم لأنثى حاسرة الرأس أو الجسد حتى لو كانت طفلة بعمر الزهور ؟؟؟ لماذا لا يفكر المسلم إلا بنصفه الأسفل فقط عندما يشاهد أنثى ؟؟؟ الإجابة معروفة لدى الباحثين في علم النفس الاجتماعي، فالكبت والعزل الوحشي وقمع الغرائز والحرمان هي الأسباب المباشرة لكل الأزمات التي يعيشها المجتمع الإسلامي. الجنس لدى الشعوب الأخرى حاجة عاطفية وبيولوجية أساسية وضرورية لنمو الإنسان الوجداني بشكل طبيعي، بينما يؤدي الكبت إلى أمراض لا حصر لها تجدها شائعة بكثرة لدى المجاهدين الذين يرومون تعويض هذا الكبت بالتمرغ في أحضان الحوريات وممارسة الشذوذ مع الغلمان المرد المسورين المقرطين. الغرب مبدعون في كل شيء لأنهم يأخذون حقوقهم الجنسية منذ الصغر في أطر محددة وتوجيهات يتم الاتفاق عليها بشكل عقلاني في مواد التربية الجنسية. لدى المسلمين يكون الزواج هو الطريقة الوحيدة المتاحة لممارسة الجنس، ثم يتحول الزواج إلى مؤسسة للتكاثر والإنجاب ( مثل الحمير وباقي البهائم وحتى الجرذان )، لأن محمداً سوف يتباهى يوم القيامة بحركة طالبان التي تزرع المخدرات وسوف يتباهى بالجماعة الإسلامية المسلحة في الجزائر التي قتلت الأطفال والشيوخ ومحمد سوف يتفاخر أيضاً بمليشيا الجنجاويد في السودان التي اغتصبت بنات دارفور وبتنظيم القاعدة في العراق وباكستان الذي يفجر الأبرياء في الشوارع، وبحركة الشباب الصومالي التي تجلد النساء بسبب ارتدائهن حمالات الأثداء التي لم ترد في قرآن محمد ولا في صحيح البخاري !! سيتباهى محمد بكبسولات بول البعير التي تصنع في السعودية وسوف يتباهى بالحجامة وخرافة ماء زمزم وجناح الذباب ولن ننسى نخامته المباركة !! إذا كان السبب الأساسي والجذري في عقيدة المسلمين للتشدد في إخفاء النساء وعزلهن عن الرجال هو تحريم التواصل والحب والجنس، فهي عقيدة خاطئة ومضرة جداً، إذ إن عليهم أن يقولوا لنا ماذا يفعل مئات الملايين من المراهقين الذين لا يجدون مالاً للزواج ؟؟؟ محمد قال لهم صوموا فإن الصوم لكم وجاء، ولكنه هو نفسه لم يصوم لهذا السبب بل استمر في مضاجعة النساء الجميلات من كل لون وصنف. كان محمد ينكح بهوس وجنون ! لماذا ؟؟ لأن ربّه أعطاه قوة أربعين رجلاً في النكاح. وكيف تم ذلك ؟؟؟ أرسل له الله مع جبريل قدر به طعام معين فأكل منه !! ( صحيح البخاري وصحيح مسلم ). بهذه السذاجة ضحك محمد على عقول البدائيين. ألا يستطيع رب محمد أن يعطيه قوة النكاح دون إرسال القدر مع جبريل من السماء السابعة إلى مكة ؟؟! ألا ينفذ الله مشيئته بمجرد القول " كن فيكون " ؟؟؟ محمد أصدر تشريعات وقوانين ولكنه أعفى نفسه منها ولم يحرم نفسه من الامتيازات التي خص الأنبياء بها أنفسهم. حدد عدد الزوجات لأتباعه بأربع زوجات ولكنه كان يحتفظ بإحدى عشرة زوجة تزوجهن جميعاً دون شهود ودون عقد زواج !!! ( بعض الروايات ترفع هذا العدد إلى 13 وأخرى إلى 17 زوجة – سيرة ابن هشام ). سئل ذات مرة عن رجل قبّل امرأته أثناء الصوم فقال محمد لقد أفطر، بينما هو كان يقبل عائشة ويباشرها أثناء الصيام والسنة بررت له هذه الانحرافات بأن النبي لا يقبل زوجته بشهوة !!!!!!! كان محمد ينام بعمق " حتى يصدر عنه فحيح، فإذا قام صلى دون وضوء " !!! عندما سئل عن ذلك قال: " عيني تنام وقلبي لا ينام " ( يا سلام !!! ). (منصور فهمي: أحوال المرأة في الإسلام ). التساؤلات العاصفة التي تدور بذهن الباحث هي: لماذا لم يلتزم محمد بالتشريعات التي وضعها هو وربه لعامة الناس ؟؟؟ هل يصلح محمد كقدوة ومعلم لأتباعه إذا لم يكن هو أول المطبقين لتلك التعاليم والقوانين ؟؟! نعود إلى الموضوع لكي نتساءل: هل انتهت المشاكل الاجتماعية في البلاد الإسلامية بعزل الإناث عن الذكور ؟؟؟ هل تحسنت أحوال الناس وتنامت قدرتهم على الإبداع والإنتاج ؟؟؟ هل ازداد عدد الحاصلين على جوائز نوبل من العرب والمسلمين ؟؟! هل تحصل الجامعات العربية والإسلامية على مراتب متقدمة ضمن ترتيب الجامعات الفضلى في مستوى المساهمات في البحث العلمي وتخريج العلماء ؟! هل ازدادت رقعة الأراضي الصالحة للزراعة ؟؟! هل قلت نسبة الاستيراد والاعتماد على الخارج أم أنها قد تغولت وتوحشت لدرجة الهاوية ؟؟! هل تم ضبط الزيادة السكانية لكي تتلاءم مع معدلات الدخل القومي ولا تزداد بالتالي نسبة الفقر المدقع وعدد الذين يعيشون تحت خط الفقر ؟؟! هل تم ضبط الزيادة السكانية لكي تتلاءم مع قدرة الدولة على توفير مدارس ومستشفيات جديدة أم أن عدد المدارس والمستشفيات ثابت تقريباً وإن الدولة لا تعمل أي حساب للمواليد الجدد ولا تخطط لضمان مستقبلهم ؟! هل تم إنشاء مراكز بحثية لمواكبة الهندسة الوراثية وتربية الخلايا الجذعية والاستنساخ أم أننا مجرد حشرات تتغذى على ما يجود به الفرنجة الملاعين ؟؟! هل فكرت أي دولة عربية بإنشاء وكالة لأبحاث الفضاء أم ذلك لا يعنينا أصلاً ؟؟ هل انتهينا من كل ما سبق ولم يبق إلا التشدد وممارسة الشذوذ الإنساني المضاد للفطرة في عزل النساء عن الرجال حيث لا تستقيم الحياة ولا الوجدان دون الحب والتواصل المثمر بين الجنسين ؟؟! الدراسات عن اللواط وبالذات بالأطفال، وكذلك نسبة السحاق في مدارس البنات الثانوية في دول إسلامية متشددة، تؤكدان أن ما يجري من عزل للإناث عن الذكور يؤدي إلى ارتكاب أبشع الجرائم. تأملوا حادثة قتل طفل باكستاني بعد اغتصابه في أحد مساجد الإمارات !!! http://localnewsuae.com/index.php?option=com_content&view=article&id=488&catid=488 محمداً كان شاذاً مهووساً بالجنس كما اشتهر بخطف النساء، فقد خطف الطفلة عائشة وقد كانت مخطوبة لسواه من قبل ( سيرة ابن هشام / الطبقات الكبرى )، كما خطف صفية بنت حي ابن أخطب اليهودية بعد أن قتل أفراد عائلتها بوحشية وقام بنكاحها في صباح اليوم التالي بين جملين ( الطبقات الكبرى )، كما خطف زينب بنت جحش زوجة ابنه بالتبني في حادثة تعتبر عارٌ على الإسلام كله، كما ساوم جويرية بنت الحارث على عتقها من العبودية. لم يكن محمد ( قثم بن عبد اللات ) إنساناً طبيعياً حتى نأخذ عنه قوانين النساء وضرورة عزلهن. محمد أحطّ من قيمة المرأة حتى قال ( ينضح بول الغلام ويغسل بول الجارية إذا لم يطعما – سنن الترمذي ) وجاء في التفسير أن بول الطفل الرضيع لا يفسد الضوء بينما بول الطفلة يفسده !!! أي هراء وأي سخافة وأي دين هذا الذي يجد فرقاً بين الذكر والأنثى لدرجة أن بول الطفل الذكر لا ينقض الوضوء بينما ينقضه بول الأنثى ؟؟ هذا خلاف حقها في الشهادة كإنسان كامل الأهلية وحقها في الميراث الكامل أسوة بأخيها الذكر. الأنثى عند محمد كلها عورة يجب إخفاؤها عن أعين الذئاب ( الإسلامية بالطبع ). حتى العقيقة ( شاة تذبح أو خروف ) تكون خروفين للطفل الذكر وخروف واحد للأنثى !! ولما كان ( قثم ) مشهوراً بخطف النساء فقد كان يتوقع أن يأتي أحد ليخطف زوجاته منه لأنها سنة وطبيعة العصر الهمجي الذي كان يعيش فيه، ولذلك أصر قثم على عزل نسائه وإخفائهن عن أعين صحابته ( الأطهار الميامين ؟ ). لسنا في عصر خطف النساء بعد قتل أزواجهن، ولا يوجد عاقل في الدنيا كلها يفكر في الزواج من زوجة ابنه، ولا يوجد إنسان سوي يقبل بالزواج من طفلة في التاسعة. عزل النساء مبدأ همجي شديد التخلف ينتمي للبداوة وطبيعة الصحراء القاسية، وإن كان كذلك، فإن إجبار النساء على التحجب والتبرقع والتخفي هو عمل همجي أيضاً ويجب نبذه من مجتمعاتنا العربية، والأهم من ذلك كله أنه ينبغي شطب ونبذ جميع المواد في الدساتير العتيقة التي أكلها الصدأ والتي تنص على أن أقوال وأفعال هذا المهووس الشاذ هي المصدر الأول للتشريع. شكراً لطول بالكم
يُعد الشعب الكردي من الشعوب الرئيسية في منطقة الشرق التي تنتمي اليها أمم عديدة وهي في الحقيقة أمم شقيقة اثرت وتأثرت ببعضها عبر التأريخ فتداخلت عاداتها وتقاليدها وانماط عيشها حيث كونت بمجموعها مميزات كثيرة يتميز بها الشرقيون عن سواهم في مناطق اخرى من العالم , وتشير العديد من المصادر التأريخية بأن الكرد والفرس تمايزا تأريخيا وإنبثقا من حضارة واحدة منذ القدم كما ان اللغة الكردية تعد توأم اللغة الفارسية , وفي عصر الخلافة العثمانية والدولة الصفوية وصراع هاتين الدولتين على التسلط والنفوذ دفع الشعب الكردي ثمنا قاسيا نتيجة التخندق المذهبي الذي افرزه صراع الطرفين . وعلى الجانب التركي يعتبر الكرد من الناحية العملية من مؤسسي دولة الخلافة العثمانية حيث ساهموا في تشكيل خلفيتها وعمقها الايديولوجي المذهبي , ونتيجة لمجمل الاوضاع والصراعات الدائرة في العالم الاسلامي منذ خمسة قرون , شكل الكرد كتلة بشرية ورقعة جغرافية عازلة بين العثمانيين الاتراك والصفويين الفرس وإنقسمت مناطق الكرد ورقعتهم الجغرافية رسميا وقانونيا بين السلطتين العثمانية والصفوية بعد ( معركة جالديران 1514م ) والتي وقعت بين الطرفين وتم تثبيت خط الحدود رسميا بموجب معاهدة ( زهاب 1936م ) . كذلك يمتد الوجود الكردي في كل من سوريا والعراق , وفي التأريخ الحديث وبعد الحرب العالمية الاولى منحت إتفاقية ( سيفر ) حق الكرد بإدارة مناطقهم وحق الاستقلال , إلا أن معاهدة ( لوزان 1924م ) التي وقعتها تركيا مع الحلفاء أدّت الى تقسيم الاراضي الكردية بين دول المنطقة , وفي عام 1946م دعم الاتحاد السوفييتي بزعامة ستالين قيام جمهورية مهاباد الكردية ردّا على تقارب شاه ايران مع ألمانيا النازية إلا أن ستالين تراجع عن دعمه لهذه الدولة التي استمرت ( 11 ) شهرا فقط وتم إعدام حكومتها وعلى رأسها ( قاضي محمد ) . هناك تفاصيل كثيرة يرويها لنا التأريخ عن دور الشعب الكردي في هذه المنطقة وعن إسهامات أبنائه في معاراك الاستقلال والتحرر ولكننا نجد وبكل أسف تغييب للهوية الكردية في منطقتنا , فلقد حُرمت الامة الكردية من إنشاء دولتها كما حُرم أبنائها من حقوق المواطنة الكاملة بما في ذلك الحقوق الثقافية وحرية التواصل بين ابنائها , وكل ذلك بسبب إتفاقيات ومعاهدات وضعتها قيادات دول الحلفاء التي لا تنتمي لهذه المنطقة والتي إستعمرت المنطقة وقسمتها الى دول وكيانات على ضوء ما تقتضيه مصالحها , ولعل من المفيد أن نذكّر بأن الشعب الكردي حاليا يعيش بنسبة 80% في دول المنطقة , تركيا : 22مليون , إيران : 8مليون , العراق : 6مليون , سوريا : 4مليون . أي ما مجموعه أربعين مليونا وعدة ملايين أخرى تمثل 20% من تعداده في بلدان المهجر , دول أوروبا وغيرها . وفي العراق البلد الوحيد في المنطقة الذي حصل فيه الكرد العراقيين على حقوقهم السياسية والثقافية كاملة , يبدو للمراقب إن حالة الكرد في العراق صارت مثلا يحتذى به لدى عموم أفراد الشعب الكردي في اماكن تواجدهم وبالتالي فإننا نتوقع إزدياد أعداد الكرد المطالبين بالحرية والفدرالية في كل من تركيا وإيران وسوريا لذا لابد ان نقول انه قد آن الأوان لعقد مؤتمر بين قيادات دول العراق , سوريا , تركيا و إيران وممثلين عن الكرد في هذه البلدان وتغليب صوت العقل والحق على صوت المدافع وهدير الطائرات وتحقيق شئ ما ..على الطريق
الجمعة, 05 آب/أغسطس 2011 15:44

السذاجة محرك التاريخ؟ ـ نادر قريط .

قبل حوالي عقد ونيف قرأت عبارة مُستفزة لول ديورانت صاحب قصة الحضارة يقول فيها: الأديان قوة محركة للتاريخ، خصوصا إذا كانت ساذجة؟ حينها كنت منهمكاً بمطالعة منهج محمد أركون العسير وتطبيقاته الإبستمولوجية، فإنكفأت ونكصت عن المتابعة، ورأيت أن مقولة ديورانت لا تنطبق فقط على الأديان بل على عموم التاريخ البشري (بما فيه تاريخ بورصة الأسهم في وول ستريت) فكلما كانت الأفكار بسيطة وساذجة، كلما إستقطبت مزيداً من الإهتمام وصفق لها الناس، وهنا يكّمن السر العميق في قوة الخطاب الديني، أو في الخطاب الأيديولوجي العوعائي (بالعين) كما نعرفه في النغمات الصوتية والإيماءات الجسدية لأدولف هتلر؟ وبالمناسبة تذكرت كتاباً فرنسياً* يكشف عن مكالمة بين دبيلو بوش والرئيس الفرنسي شيراك، لإقناع الأخير بالمشاركة في الحرب على العراق عام 2003 بذريعة أن الحرب تستهدف القضاء على يأجوج ومأجوج اللذين ظهرا في منطقة الشرق الاوسط تحقيقا لنبوءة وردت في الكتب المقدسة؟! ربما تكون القصة مختلقة بالكامل لكن مجرد سردها في كتاب فرنسي، يبرهن بأن السذاجة قد تحرك التاريخ.. وهناك دعابة ألمانية تقول: الفرق بين الغباء والذكاء يقوم على معادلة بسيطة، فالغباء هو تكرار لنفس الحماقات، أما الذكاء فهو إبتكار لحماقات جديدة. وعلى هدى هذه المبادئ، أقدم هذا النص، وأعتذر سلفاً عن خلط الجدّ بالهزل. بادئ ذي بدء أعترف بأني مغرم ومتيّم بجميع الأديان الأرضية (والجوية) غرام يعود لولع بالأدب والأساطير (وأفلام ميكي ماوس) فالتوراة مازالت من كتبي المفضلة، ليس لأنها ملحمة أدبية وعمل إبداعي قلّ نظيره، بل لأنها ملحمة (سلخانة) للعقل والذاكرة البشرية. وإذا تجاوزت المزاح هنيهة، سأتذكر بأن الدين ليس ماهية، بل تمظهرات في سياق تاريخي تلزمنا النظر إليه من زوايا عديدة. فلكل دين نواته الميتافيزقية المتجلّية في نصّه المقدس، وطبقاته التي شكّلت أدبه الديني: كالسير والتواريخ والأحاديث، إضافة إلى طقوس التقديس إلخ. وإذا بدأنا بالنواة، فهي عبارة عن مزيج أسطوري وميثولوجي: الأسطورة هي "تاريخ" تم سرده بالخيال الشعري، أما الميثولوجيا فليست تاريخا. إنها طريقة الأسلاف لفهم أسئلة الوجود وقوانين الأشياء وتفسيرها وهي أشبه بالانتروبولوجيا، وقد تكون لأمثالي مادة رائعة منعشة للخيال. خذوا مثلا قصة يونان التوراتية، فالرجل كان على متن مركب في عرض البحر المتوسط، وفجأة جاءه ملاك الرب بمأمورية مستعجلة للذهاب إلى نينوى، وإنذار أهلها وحثهم على التوبة والإستغفار، وبسبب صعوبة المواصلات مع نينوى، إرتأى الملاك أن يُجنّد له حوتاً يبتلعه ويوصله إليها على (زعانف) السرعة. هذا الميثوس ورد أيضا في القرآن بذات المعنى، لكن صاحب اللوح المحفوظ قرر إستبدال صيغة الإسم الآرامية باليونانية فدعاه:يونس. وشخصيا لا مانع لدي مادامت الحكاية جميلة ومثيرة للفانتازيا. وليس مهما كيف تنفس يونس أثناء رحلته (ربما زوده الملاك بأسطوانة اوكسجين؟) وهذا ينطبق على كيفية وصول الحوت إلى نينوى؟ فقد نكون أمام حوت برمائي؟ المهم أن يونس وصل نينوى بخير وسلامة. (وإقفلوا على الموضوع من غير فضائح) وكذا هو الحال مع ميثولوجيا الوحي وجبريل والبراق، والولادة من عذراء والمعجزات، فتلكم أمور لا شأن لها بالتاريخ لكنها ذات بعد انتروبولوجي، يشرح روح ذلك العصر؟ لنأخذ مثال ولادة الإله من عذراء، سنجد أن هذه الفكرة فقدت مركزيتها الآن (حتى في لاهوت الحداثة) لأنها نتاج لعقل ذكوري إحتقر ضمنيا الأنثى الثيب وإتهمها بالنجاسة، عندما ربط النقاء بالعذرية، وهذا في الجوهر جزء من تصورات أبوية نجمت عن إحتكار الملكية (زينة الحياة الدنيا) وبضمنها جسد المرأة. عليه وجب على المخلص أن يُولد من عذراء وليس من إمرأة (سكند هاند) والملاحظ أن الصورة الرمزية للحمل صاغتها المسيحية بعبارة: حملت من الروح القدس، بينما ذكرها الموروث الإسلامي بصيغة غير رومانسية (نفخ في فرجها) ولو رجعنا بضعة قرون، لوجدنا أن العذراء وردت في كتاب الأفستا الزردشتي كأم للمخلص الأول أوشيدار "الخيّر". الذي سيولد من العذراء "إردت فذري" ذات الخمسة عشر ربيعاً، فزرادشت حسب الميثوس لم يمت بل حُفظت نطفته في بحيرة، وعندما يحين قدوم تلك العذراء، لتستحم في تلك البحيرة، سوف تتلقح العذراء من تلك النطفة ويولد المخلّص. (هذه الصورة الشاعرية، ذكرتني بإحدى قصائد مظفر النواب، يصف فيها فتاة تغتسل بنهر الكارون في الصباح البارد: فينتفضُ النهدُ كرأسِ القط عند الغسل؟ وهذه لعمري لقطة شعرية ساحرة، تشرأب لها الأعناق وأشياء أخرى) إلا أن ولادة إلهة الحب أفروديت، من زبد البحر تظل الأكثر إبهاراً ورومانسية؟ وكم تمنيت لو كنت مستلقيا على صخور شواطئ ليماصول (في قبرص) لأشهد ولادتها، وأجثو وأقبّل أقدامها المبتلة بماء البحر. ولو أغرقنا أكثر في التاريخ لوجدنا روابط لغوية قيّمة تربط دلالة العذراء بديانات الخصب، حيث دأب البابليّون في إحتفالاتهم السنوية، على تقديم فتاة عذراء للملك "تسمى: بتولا"، كما أن كاهنات (البغاء المقدس) في المعابد، كنّ يُلقبن "قديشتو" و"حريمتو" وأيضا فإن تشريعات حمورابي كانت تميّز بين الإبنة العذراء "زرماشتو" والإبنة العاهر "قدشتو"خادمة المعبد، وفي طقوس الخصب حول الإلهة عشتار، في مدينة أوروك تقول الألواح: لا تتزوج من "حريمتو" لأن عدد أزواجها لا يُحصى، وليس الإحترام والخضوع من خصالها. أي أن دلالات: مُقدّس وقديسة، وحَرَم (وخادم الحرمين) أتت من طقوس الليتورغيا الرافدية، ورغم تغيّر دلالاتها عبر التاريخ، لكننا نلاحظ أن عذراء فلسطين وقعت تحت ظلال تلك الدلالات، سيما وأن السرد الإنجيلي كان مرتبكا حولها، لكنه أخبرنا بأنها قد نُذرت للهيكل وهي بعمر عذراء القصة الزرداشتية. هنا أرجو ألا نأخذ الأمور بحرفيتها، لأنها مجرد تصوّرات لاتاريخية، لأشخاص كتبوا العهد الجديد بعد زمن طويل من الأحداث المزعومة، وهم على الأرجح غرباء لم يعرفوا فلسطين جيدا ولا الآرامية ولا اليهودية (وهذا أمر خاض فيه نقاد كبار وليس بحاجة للإستفاضة، لكن أحد الظرفاء قال في كتابه الوهمي "التخفيف من غلواء العقل الخفيف": أستغرب عدم قبول اليهود بالمسيّا رغم أنهم أصحاب الفكرة، وأستغرب عدم تصديقهم له ومن ثم تسليمه [للمخابرات] الرومانية وصلبه، وأستغرب أنهم لم يدوّنوا عنه شيئا ولم يكترثوا له. مع أنهم كتابيون ونبهاء [وعفاريت] فلو كانت المعجزات المنسوبة للمسيح حقيقة لآمنوا بها وإقتنصوا الفرصة، ولن يفوتنا أنهم يعشقون الربح [ويحلبون النملة] ولن يتركوا معجزة إكثار السمك والخبز وإطعام خمسة آلاف شخص، تضيع من أيديهم دون إستثمارها في تكثير أموالهم وكنوزهم! ثم يضيف: لابد إكتشفوا أن معجزاته كانت [خلّبية] وغير قابلة للإستثمار المالي [ولا السياحي] لذا قرروا إنتظار مسيح آخر) بعد هذه النواة الميثولوجية، ندخل في صلب الدين الحقيقي "التاريخي ـ والسوسيولوجي" وهو الأهم والأعقد فصيرورته المركبة تشمل منظومة القيّم والأعراف السابقة للدين، وسلطة اللغة، وطقوس الجماعة، والهوية، والوجدان، والمُتخيل. وتفكيك هذه الأمور معرفياً ليس من إختصاص مقالات (سلق البيض) بل مهمة البحوث المعرفية (لزغلول النجار وقناة الحياة) والمشكلة برأيي تكّمن في الدين التاريخي، الذي ضم بين جنباته السير والأحاديث وقصص القديسين والأولياء ..إلخ أو ما أصطلح على تسميته بالأدب الديني. وهنا يمكننا أن نميّز بين آداب مختلفة فاليهودية قامت في مجتمعات مغلقة (غيتوات) تحكّمها الحاخامات، لذا نجد أن التراث الكتابي اليهودي لم يكن بحاجة لإثبات روايته، بسبب سبقه وإحتكاره للرواية المقدسة، وفي العادة إكتفت تعاليم المدراش بالقول: جاء ملاك الرب وأخبر الحاخام فلان في منامه وقال له كذا وكذا... (ومن لا يصدّق تحلّ عليه وعلى أجداده لعنة الحرمان) بعكس الإسلام الذي أصبح منذ القرن الثالث هجري ديناً إمبريالياً، إضطره لإنشاء (إختلاق) أدب ديني (سير، تواريخ، مغازي، أحاديث) يشبه الهذيان، وفيه من الغرائب من أنزل الله بها من سلطان، وربما بسبب حاجته للشرعية تشبث بالرهبان والركبان والعربان وأهل بخارستان وطبرستان، لينسج قصصا تقشعر لها الأبدان (سجع إضطراري) فالرواة سردوا الغث والسمين ولم يتركوا خرافة تعتب عليهم، فالموروث قصّ علينا أخبار آدم بعد نفّيه من الفردوس، وأعلمنا أنه كان طويل القامة، قدماه على الأرض ورأسه في السماء، وكان يسمع ضجيج الملائكة حول العرش الإلهي، مما سبب له صداعاً (ولعدم توفر أسبرين) طلب من الله أن يقصّره (حبتين)، فإستجاب له الله وقصّر قامته (كذا مليون سنة ضوئية) وللجهلاء الذين لم يعرفوا بعد أسماء أهل الكهف؟ نعلمهم بأسمائهم كما نُقلت عن ابن إسحق صاحب سيرة النبي: كان أكبرهم يُدعى.. مكسميلنا والآخر محسميلنا والثالث يمليخا والرابع مرطوس والخامس كوسوطونس والسادس بيرونس والسابع رسمونس والثامن بطونس والتاسع قالوس (إنتهى) ولا أعرف كيف أصبحوا تسعة فالقصة السورية صاحبة براءة إختراع هذه الأسطورة تُسمّيها قصة "النيام السبعة"؟ وبما أن الموضوع خارج ما نرمي إليه، سأكتفي برأي بات يتبناه كثير من باحثي الإسلامولوجيا ومؤداه: أن التاريخ الإسلامي المبكر ليس تاريخاً. أما المسيحية فقامت على تراث كتابي هليني عريق، وجاءت الأناجيل على شكل دراما قصصية ألبست ثوبا فلسفيا زائفاً، صاحبها تلقيم بطل القصة شيئا من مقولات الحكمة، وهذا منح الدراما تأثيرا قويا على سامعها. وبعد قيام كنيسة الدولة وإعتماد المسيحية ديانة للإمبراطورية الرومانية، أنشأت الكنسية سلطة مستقلة وهيمنت على الوثائق الكتابية في مراكز أهمها "روما والقسطنطينية والإسكندرية وإنطاكية والرها .." وفي العديد من الأديرة، وبعد القرن السابع وقعت معظم تلك المراكز تحت رحمة الإسلام آخرها القسطنطينية عام 1454م وبهذا أصبحت روما المركز الأهم لقيادة المسيحية. وبعكس الكنائس الشرقية المسكينة والغلبانة والحفّيانة. إستطاعت كنيسة روما أن تبني واحدة من قلاع الهيمنة الرهيبة، ولم تكتف بالسيطرة على نصف إقطاعيات أوروبا وتنصيب الملوك، وإدارة وشن الحروب الباباوية، بل أصبحت إدارة مركزية لسلطة منظمة لايزال المرء يراها في قواعد البروتوكول البابوي الفخم وطقوسه الإمبراطورية، والذي لايمكن مقارنته مع خلوة جالسي القرفصاء في النجف أو الأزهر.. لكن الأهم كان في الإدارة المركزية للوثائق الكتابية وممارسة لعبة القوة بدهاء أسطوري. ولكم يصاب المؤرخ الحديث بالذهول لجبال التزوير والتلاعب المبرمج الذي مارسته الكنيسة؟ لقد طرحت قبل مدة أن دولة " إسرائيل"، قامت على وهم مملكة سليمان الخيالية، التي أثبتت الأركيولوجيا عدم وجودها إلا في مخيّلة الكهنة، لكنها ليست الوحيدة، فدولة الفاتيكان ( إبتداءاً من عام 1929) والتي كانت سابقا دولة الكنيسة (756–1870) قامت أيضا على أشهر عملية نصب وتزوير إسمها "هبة قسطنطين" دولة الكنيسة: أود التذكير بأن لفظ "فاتيكان" Vaticanusيعود للرومانية القديمة ويعني "الله". ودولة الكنيسة هذه قامت على إدعائها بوجود وثيقة تاريخية منحها قيصر المسيحية الأول قسطنطين للبابا سلفستر الأول أثناء إنعقاد المجمع المسكوني في نيقيا عام 325م، وبموجبها حصلت الكنيسة على سلطة أرضية رفعها الباباوات بوجه الملوك من أجل الهيمنة على إيطاليا كاملة. وهذه "الهبة" Donatio كانت الجزء الثاني مما سميّ لائحة قسطنطين Constitutum Constantini وأول إثبات لها هي نسخة فخمة كانت لدى البابا بنديكت السابع عام 979م، لكن الملك الفرنجي اوتو الثالث جادل عام 1001م بعدم صحتها وشرعيتها فتوفي عام 1002م (سبحان الله) ومع ذلك تشبث الباباوات لقرون عديدة بالدفاع عن هذه الوثيقة، إلى عام 1433م حيث إستطاع لاهوتي فيلسوف يُدعى نيكولاوس كويس من الطعن بها وعام 1440 إستطاع اللغوي لورنسو فالا، إثبات أن لاتينيتها لا تعود للقرن الرابع بل لأزمنة لاحقة، وبالتالي إنفضحت القصة وإعترفت الكنيسة بتزويرها. وعندما يعلم المرء بأن دولة الله (فاتيكانوس) نشأت على الإحتيال على وصايا الله "لا تكذب، لا تسرق" يصبح الحديث عن التفاصيل لا معنى له. فالسائد والمرجح أن الأديرة المهمة في أوروبا كانت خلال القرون الوسطى مراكز للتزوير والنحل، ولم تنج من ذلك أدبيات الأنتيكا ومخطوطات الكتاب المقدس بما فيها "المخطوط السينائي" الذي جُلب عام 1844 من دير كاترين في سيناء بواسطة العالم الفذ (؟!) قسطنطين تيشندورف، إذ يُعتقد أنه أقدم وثيقة تضم الأناجيل الأربعة. وبدوافع سلطوية دوغمائية تم حسابه على القرن الرابع، مع أنه إحتوى على 1200 تصويب وشطب وتصحيح، رُدّت لأيدي من القرن السادس والسابع. (وهناك من يعتقد بأن تيشندورف قد فبركه من ألفه ليائه؟) والغريب كان غياب مقاطع عديدة أهمها المقولة الشهيرة الي رددها المسيح قبيل صلبه: إغفر لهم يا أبت لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون؟ وهناك شكوك جدّية بأن رهبان دير كاترين (الجدعان) لم يكونوا بمنأى عن شبهة التزوير. ولمتصيّدي الفكاهة أذكر، بأن دير كاترين إحتوى على وثيقة خطّية (ذكرها تيشندورف، ثم إنتقلت لاحقاً إلى متحف في إستنبول) وهي عبارة عن إمتياز وعهد أمان، منحه النبي محمد شخصياً لرهبان الدير، عندما مرّ هناك أثناء رحلة الإسراء والمعراج؟ ويحتفظ المكان بوجود أثر لحافر البراق على إحد الصخور. هذه الوثيقة التي كشفها تيشندورف وهزء منها، جرى عقلنتها فيما بعد، بدعوى أن محمداً مرّ بالمكان أثناء جولاته التجارية قبل النبوّة. وهذا عذر أقبح من ذنب. فمنذ متى يمنح تجار القوافل عهود أمان؟ أمان يا قلبي أمان وأخيراً نعلم القارئ بوجود نسخة أصلية للعهدة العمرية، لدى البطريركية الأرثودوكسية في القدس، أرسلها عمر بن الخطاب لبطريرك القدس صفرونيوس مؤرخة بعام 637م.. والمدهش أن الفاروق أطلق يد البطريرك على أموال الجزية والجباية من زوار كنيسة القيامة (درهم فضي وربع للزائر) خصوصا من الطوائف المسيحية المخالفة لطائفة صفرونيوس الملكانية. والأغرب أن الدير الأرمني في القدس لديه أيضا عهدة عمرية أصلية، منحها إبن الخطاب لمطران الأرمن، لضمان مصالح الطائفة الأرمنية الأرثودوكسية ** [وهذا إثبات دامغ يؤكد أن خلافة عمر بن الخطاب، تزامنت تقريبا مع خلافة السلطان عبدالحميد] ولله في خلقه شؤون * تأليف كلود موريس بعنوان "لو كررت ذلك على مسامعي فلن أصدقه " **وثائق مقدسية تاريخية، د. كامل جميل العسلي
من الأكاذيب المنتشرة في المواقع والمنتديات الإسلامية والتي هي إحدى الوسائل الرخيصة التي يستخدمها دعاة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة لنشر دينهم والدعوة للإلتزام به هي أن نسبة سرطان الجلد لدى النساء أكبر من الرجال عند التعرض للشمس لفترات طويلة وأن ذلك ربما يكون سبب فرض الحجاب في الإسلام!. فأحببت الرد على هذه الاكذوبة. لو كانت الوقاية من سرطان الجلد هي غرض من الحجاب كما زعم كاتب المقال لكان يجب الحجاب على الرجل من باب أولى (وخصوصا الأصلع لشدة تعرض فروة رأسه للشمس)! والحقيقة هي أن الرجال هم الأكثر تعرضا للإصابة بسرطان الجلد كما سيأتي، وكذلك لفرض على أصحاب البشرة الأكثر بياضا فقط فهم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد بكثير من أصحاب البشرة الداكنة، والأمر يعتمد على عوامل اُخرى كثيرة[1]. أضيف إلى ذلك أن الوجه معرض أيضا لأشعة الشمس لذا تنصح بعض المواقع المتخصصة بارتداء نوع معين من النظارات أو القبعات العريضة التي تحجب الضوء عن الوجه كله وذلك في ساعات محددة من اليوم. وطبعا لو كان الغرض من الحجاب كما يزعمون هو لمنع أشعة الـ UV الضارة لما وجب الحجاب على المرأة أمام الرجال داخل البيوت، بل ولا خارجها بعد مغيب الشمس!. وبشيء من البحث وجدت أن عدد الرجال الذين يموتون في الولايات المتحدة مثلا من الميلانوما (أخطر أنواع سرطان الجلد) يقترب من ضعف العدد المماثل بين النساء (5700 رجل مقابل 3000 امرأة سنويا) [2]، والإصابة كذلك أعلى بين الرجال وفي ازدياد بينهم في بريطانيا خلال العقدين الأخيرين [3]، وفي استراليا حيث يشكل سرطان الجلد 80% من الحالات الكلية للإصابة بالسرطان نجد أن حالات إصابة الرجال قد ازدادت بين عامي 1993 و2003 بنسبة 18.7%، بينما لم تتجاوز زيادة حالات إصابة النساء 6.8%. [4] وأنهي الرد على هذه الاكذوبة بأن التعرض للشمس يشكل 90% من أسباب الإصابة بسرطان الجلد وأن الرجال أكثر عرضة للإصابة به من النساء (مقتبسات من النصوص الإنكليزية من المصدر في الهوامش [5] و [6]). الهوامش [1] World Heath Organization, Ultraviolet radiation and the INTERSUN Programme - skin cancers, http://www.who.int/uv/faq/skincancer/en/index2.html [2] The Skin Cancer Foundation - Skin Cancer Facts http://www.skincancer.org/Skin-Cancer-Facts/#men/women [3] Cancer Research UK - Skin cancer - UK mortality statistics http://info.cancerresearchuk.org/cancerstats/types/skin/mortality/#age [4] Cancer Council Australia - Skin cancer facts and figures http://www.cancer.org.au/cancersmartlifestyle/SunSmart/Skincancerfactsandfigures.htm [5] النص من المصدر بالإنكليزية "Gender: Men are more likely to develop skin cancer than women" المصدر: Illinois Department of Public Health - Risk Factors - Skin Cancer http://www.idph.state.il.us/cancer/factsheets/skin.htm [6] النص الإنكليزي من المصدر "Epidemiological studies have reported the development of significantly more NMSC in men than women ..... It is currently believed that lifestyle choices play a major role in this gender disparity. Historically men tended to have occupations that required them to spend more time out in the sun and overall men are less likely to use sun protection than women" المصدر : Tatiana M. Oberyszyn , Non-melanoma skin cancer: Importance of gender, immunosuppressive status and vitamin, Department of Pathology, The Ohio State University, 3 January 200 http://www.pathology.med.ohio-state.edu/ext/expath/EXPERIMENTAL/oberyszyn/publications/9.pdf
حثني صديق على أن أخصص مقالي هذه المرة للحديث عن استقلال كردستان. حيث قال لي لقد بدأت ميول الانفصال وإقامة دولة قومية تبرز عندنا من جديد، وقد باتت قلوبنا تخفق لرؤية هذه الغزالة. وكان يقصد من وراء قوله ذاك أن انفصال جنوب السودان أثار من جديد الجرح الكردي القديم وهاهي الفرصة مواتية فلنعمل شيئا لأنفسنا. وإن أردت الصدق، لم يكن عندي دافع داخلي يشجعني على الخوض في هذا الموضوع. فهذه الفكرة ظلت تدور وتدور في مخيلاتنا لدرجة أنها استهلكت وباتت لا طعم لها. والسودان منذ زمن بعيد لا شغل له غير دغدغة مشاعر الكرد المساكين بين الحين والحين ليزدادوا هما إلى همهم. قبل أكثر من مائة وعشرين سنة من اليوم انتفض ليصبح نموذجا يحتذى بين الشعوب، ويومها انبرى الشاعر الكبيرحاجي قادري كويي يعاتب الكرد ويحثهم على الانفصال. "بالأمس فقط انتفض أبناؤه كالأسود – وهم اليوم مستقلون يحسدون من جانب أبناء كل الأديان"، لكن كلامه هذا لم يجد نفعا. وهاهو السودان قد انتفض من جديد وأصبح "يحسد من جانب أبناء كل الأديان" لكن الكرد مازالوا الرماد القديم نفسه. فبم ستنفع مقالة لي؟ فلا أنا أستطيع أن أبلغ مبلغ حاجي قادر في القدرة على حث الضمائر وتحفيز القلوب، ولا الكرد أكثر قبولا للنصائح النافعة مما كانوا عليه يومها. طالعت صفحات جرائد اليوم، فلم ألمس عند مراهقي الإعلام الكردي ميلا إلى التحرر والاستقلال. ولم تكن عناوين الصفحات الأول غير أخبار عن مقاطعة المعارضة اللقاءات مع السلطة وسلوك الطرقات الفرعية أو البحث عن فجوات جديدة للفساد في نظام كردستان وفضائح جديدة، أو لأقلها بصورة أصح "فضح" التجديد في الصف الكردي، ولم أجد كلمة خرجت من فكر راق لتنزل على وجه صحيفة. فماذا إذن يجعلني أضيع وقتي في طرق حديد بارد؟ أجمل كلمة سمعتها عن استقلال كردستان، صدرت عن مام جلال عندما قال إن الدولة الكردية حلم شعراء. إن الإقرار بالحقيقة أمر رجولي، فليسلم فمه على مقولته هذه. فكل من يروم إقامة دولة كردية لا بد أن تنعكس هذه الإرادة على تعاملاته اليومية. فالدولة مجرد حلم عاش معنا في الماضي، واليوم تجد كلمة الاستقلال غائبة عن كل مكان وليست سوى شعور قديم غرسه الشعراء في مخيلاتنا الطفولية فيما مضى. أطلب الإذن من مام جلال لأتلاعب بمقولته وأقول إن الدولة كانت حلما للشعراء فيما مضى حيث لم تعد اليوم حلما لأولئك أيضا. فالدولة الكردية ليست سوى كابوس يراود المتسلطين على دول الجوار ويقض مضاجعهم. إن العائق أمام قيام الدولة الكردية في العصر الحديث لم يكن يقتصر على تقسيم أرض كردستان بعد الحرب العالمية الأولى بين أربع دول تحيط كردستان وتضيق عليه الخناق وتحبس أنفاسه، بل المسألة أعمق بكثير. كان العالم العربي والإسلامي جميعا معارضا لظهور دولة كردية، وقد أقام جدارا صلدا قويا يحول دون التقدم في هذا المجال. وهذا لا ينطبق على الكرد وحدهم بل يشمل كل القوميات والطوائف من الأقليات المظلومة المضطهدة في المنطقة العربية الإسلامية. فطالما كانت مصر قوية فاعلة لم يتمكن جنوب السودان من الانفصال، واليوم إذ تسنت له فرصة الاستقلال الذي جاء من ثمار ضعف الغول المصري العربي. وعندما كانت الدول العربية متفقة موحدة في قراراتها لم تكن تونس ولا الجزائر ولا مراكش تقر باللغة الأمازيغية أو تعترف بها، لكنها اليوم تذعن الواحدة بعد الأخرى وتستكين أما مطالب البربر. إن ثورات الشعوب العربية على ظلم دولها، ليست مجرد تغيير من الدكتاتورية إلى الانفتاح، بل تمثل تفككا وسقوطا للامبراطورية العربية الظالمة وحتى الإسلامية أيضا في مواجهة الشعوب المضطهدة. وآثار هذا السقوط العربي الإسلامي على أوضاع الحقوق والحريات في العالم، لا تقل شأنا عن آثار سقوط وانحلال الاتحاد السوفيتي السابق ونظم الدول الاشتراكية. فاليوم يتكسر إطار كبير للقيود والعبودية لتتشكل أطر من نوع جديد لكن تشكل هذه الأخيرة سيستغرق فترة من الزمن. والحكيم هو الذي سيستغل هذه "الفترة البينية". وبإمكان شعوب كالكرد أو البربر أو شعب جنوب السودان الإفادة من هذه الظروف جيدا إن أرادت تحقيق أحلامها في إقامة دولها. في الماضي كان كل كردي ينشأ في ظل هذا الحلم ويعايشه حتى نهاية عمره، سواء أكان إنسانا فاعلا واعيا أم بسيطا متواضعا. انقضت أعمارنا جميعا مع هذا الحلم. إنه حلم مقدس مشروع إلى أقصى الدرجات، رغم أن أسباب القضاء عليه كانت أكبر من أسباب بقائه واستمراره. ففي كل يوم يعمل جهلنا وتخلفنا على القضاء على هذا الحلم ألف مرة. وأقولها لمجرد الذكرى، كان قد تم قبولي حديثا في جامعة الموصل، وكان في صفنا الدراسي شاب موصلي ظريف. سألني يوما ما بال الطلبة الكرد أجدكم مجتمعا دوما تسرون الحديث إلى بعضكم البعض؟ قلت لا شيء، نحن نتكلم كلاما عاديا. قال لا. أنا أعلم أنكم تتحدثون عن دولة كردية. اعتراني الخوف من أن يتسبب في مشكلة لنا. قال "إسمع، لن تقوم الدولة الكردية أبدا". بقيت متسمرا في مكاني، لكنه أضاف "لي خال اختبر الدنيا واستقى العبر منها، نستشيره في كل الأمور. يقول خالي هذا إن هناك ثلاثة أمور يستحيل حدوثها في هذا العالم، الأول: وحدة العرب، والثاني: الدولة الكردية، والثالث أن يأتي ابني هذا بخير"، وأوضح "لخالي ابن لا خير فيه أبدا، لذا ربط مستقبله بالأمور المستحيلة التي لا يمكن أن تتحقق يوما". ولربما قال قائل إن هذه الأمثلة تجافي الواقع أو يقول إن الدولة الكردية حقيقة ملموسة وتاريخية، إذن فليثبت ذلك. وأنا بالتأكيد لا أطالبه بنفخ عقول الناس بالهواء، فعقول هذا الجيل لا تتقبل النفخ. بل أطالبه بأن يكافح من أجل توحيد وتعزيز إرادة الشعب. ففي ظل الخلافات وفي عهد انحلال المشاعر القومية لن تكون في العالم دولة للكرد. فهاتان وجهتان متعاكستان. بدران أحمد حبيب 5/8/2011 ـ اكانيوز .
أربيل 5 آب/ اغسطس (PNA)- نفى الأمين العام لوزارة البيشمركة بإقليم كوردستان، أن تكون هناك ترجيحات بإندلاع الإشتباكات بين قوات البيشمركة والجيش العراقي بعد إنسحاب القوات الأميركية المقرر بنهاية العام الحالي، مؤكدا عدم صحة التحقيقات الصحفية التي ترجح ذلك. وقال جبار ياور ل(آكانيوز)، أنه "ليس هناك أي مخاوف من إندلاع إشتباكات بين قوات البيشمركة والجيش العراقي بعد إنسحاب القوات الأميركية بنهاية العام الحالي"، مشيرا الى أن "التحقيقات الصحفية التي ترجح ذلك تعتمد على إستطلاع آراء دائرة ضيقة من المواطنين أو المراقبين وهي غير صحيحة". وكانت شبكة (CNN) الإخبارية الأميركية قد نشرت تحقيقات أجرتها مؤسسة "راند" الأميركية، رجحت إندلاع الإشتباكات بين قوات البيشمركة الكوردستانية والجيش العراقي بعد الإنسحاب الأميركي من الأراضي العراقية بحلول نهاية العام الحالي. وأضاف ياور أن "قوات البيشمركة في الإقليم لا تعادي الحكومة والجيش العراقي وهي في الأساس جزء من منظومة الدفاع العراقية"، مشددا على أن "هناك تعاون وثيق بين وزارة البيشمركة في حكومة الإقليم و وزارة الدفاع في الحكومة الإتحادية". وبين الأمين العام لوزارة البيشمركة أن "ترجيحات إندلاع إشتباكات بين البيشمركة والجيش العراقي بعيدة في الوقت الراهن أكثر من أي وقتٍ مضى ذلك أن رئيس أركان الجيش العراقي وقائد القوات الجوية ومدير جهاز الإستخبارات العسكرية والمفتش العام في الجيش العراقي هم من الكورد".
بعد فترة من «الصمت» استأنف المسؤولون الأتراك هجومهم على سوريا، مع ما قد يرونه مؤشرات على تحول، لم يحصل، في مجلس الأمن الدولي من جهة، وبداية شهر رمضان المبارك الذي يرون فيه فرصة لتأجيج المشاعر الدينية من جهة أخرى، لا سيما أن ذلك تزامن مع قيام الجيش السوري بحملة عسكرية واسعة في حماه. ومع أن الفارق كبير جداً بين حماه الأولى، لا سيما لجهة الخسائر البشرية، فلم يتردّد البعض في وصف ما جرى بأنه «حماه 2». وكان الرئيس التركي عبد الله غول في صدارة الذين أطلقوا تصريحات حادة، بعد الوضع الأخير في حماه عندما قال إن تركيا لا يمكن أن تقف «صامتة» تجاه ما يجري. كذلك أدلى وزير الخارجية احمد داود اوغلو بدلوه عندما استنكر العمليات العسكرية في حماه مع بدء شهر الصوم. وتعكس هذه التصريحات، إلى جانب تصريحات أخرى لمسؤولين أقل شأنا، انسداد التواصل بين دمشق وأنقرة. ومن أبرز علامات ذلك أن الزيارة التي أعلن داود اوغلو انه سيقوم بها إلى دمشق بعد انتهاء زياراته إلى ليبيا ومصر والسعودية وإيران لم تحصل حتى الآن. وعلى الرغم من انشغال السلطة السياسية في تركيا في معركتها لكسر نفوذ المؤسسة العسكرية، فإن تغيير القيادة العسكرية القديمة بأخرى جديدة سيكون مناسبة لمراجعة القيادة التركية السياسية لسياستها تجاه سوريا على قاعدة أن القيادة العسكرية الجديدة قد تكون أكثر انصياعاً للمخططات التركية تجاه سوريا. وأعلن متحدث باسم غول أن الرئيس وافق على تعيين الجنرال خيري كيفريك اوغلو قائداً القوات البرية، والأميرال أمين مراد بيلغيل لقيادة القوات البحرية، والجنرال محمد ارتين لقيادة القوات الجوية، والجنرال بكير كاليونجو لقيادة الدرك. وحول تعيين رئيس جديد أصيل للأركان قال المستشار الصحافي لرئاسة الجمهورية احمد سيفير أن تعيين رئيس الأركان يتطلب إجراءات مختلفة، إذا يتم تعيينه بقرار من مجلس الوزراء، ومن بعد ذلك يصادق عليه رئيس الجمهورية. وحين تكتمل هذه العملية يعلن اسمه، والمتوقع أن يكون الجنرال نجدت اوزيل القائد العام السابق للدرك والذي يشغل الآن منصب رئاسة الأركان بالوكالة. وتنقل صحيفة «ميللييت» في مقالة كتبها الكاتب المعروف فكرت بيلا أمس إن سوريا ستكون في رأس الموضوعات التي ستبحثها الحكومة التركية مع رئاسة الأركان الجديدة. وتذكّر أن رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان أعلن أن سوريا هي مسألة داخلية تركية، سواء لجهة تداخل علاقات القربى بين جانبي الحدود أو العلاقات الاقتصادية والاجتماعية الوثيقة بين البلدين. غير أن البعد الأمني يبقى هو الأساس في الاهتمام التركي بالوضع في دمشق، حيث تشكل سوريا أهمية «مصيرية» لتركيا. ويتوقع بيلا أن تكون التوقعات عالية من الاجتماعات التي ستعقد بعد تعيين القيادة العسكرية الجديدة. وكما كانت تركيا حساسة جداً لمسألة وحدة أراضي العراق فهي على الدرجة نفسها بل أكثر بالنسبة لوحدة سوريا. وقد كانت أنقرة، يقول بيلا، تعوّل أهمية كبيرة جداً على خطوات الإصلاح الممكن تحقيقها في سوريا، لكن استئناف العمليات العسكرية مع بدء شهر رمضان أطاح بهذه التوقعات، وأظهر أن دمشق لم تقرأ جيداً التطورات. ويقول بيلا إن القلق التركي هو أن تتحول سوريا إلى عراق ثان. ويضيف إن القلق التركي الأكبر هو أن يحصل تدخل دولي يفقد سيطرة دمشق على شمال سوريا، ويفتح الطريق أمام إقامة ممر كردي يبدأ من شمال العراق ويمر عبر جنوب تركيا وشمال سوريا ويصل إلى البحر المتوسط، وهو ما سيعيد رسم خريطة المنطقة ويشكل خطورة بالغة على الجيوغرافيا السياسية لتركيا. ويرى الكاتب أن التطورات في سوريا تعطي أهمية كبيرة لموقف أنقرة من جانب الغرب الذي يرى تركيا عاملا مؤثرا جدا في مسار التطورات. وجاء لقاء واشنطن لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مع معارضين سوريين ليثير اهتمام أنقرة. لذلك ستكون سوريا في رأس الموضوعات التي ستبحثها القيادة السياسية التركية مع القيادة العسكرية الجديدة التي سيرأس أركانها الجنرال اوزيل. "السفير"
الأسد يشطب عبارة"تداول السلطة" من مشروع القانون الخاص بالأحزاب ويكرس "الجبهة الوطنية" سقفا أعلى لأي تغيير!؟ دمشق ، الحقيقة ( خاص): كشف رأس السلطة ، بشار الأسد ، اليوم عن وجهه "الإصلاحي" القبيح ، وعن الحدود القصوى التي يمكن أن تسمح بها سلطته على صعيد الإصلاح السياسي والانفتاح الديمقرطي. فقد أصدر اليوم المرسوم التشريعي رقم 100 للعام 2011 ، المتعلق بقانون الأحزاب ، ولكن بعد أن شطب منه عبارة "تداول السلطة" التي نصت عليها مسودة القانون. وقد جاء في الفقرة الأولى من القانون في صيغته الصادرة اليوم ، المكرسة لتعريف الحزب،أن هذا الأخير "تنظيم سياسي يؤسس وفقا لأحكام هذا القانون بهدف المساهمة في الحياة السياسية متخذا الوسائل السلمية والديمقراطية لتحقيق ذلك". وبمقارنة هذا النص مع المسودة المقترحة للقانون ، التي نشرت على موقع "التشاركية" التابع لمجلس الوزراء بتاريخ 21 حزيران / يونيو الماضي ، نجد أن رأس السلطة حذف من المادة الأولى عبارة " تداول السلطة " وكل ما من شأنه الاعتراف بحق الأحزاب السياسية في المشاركة بتحمل مسؤوليات الحكم؛ إذ نصت الفقرة الأولى من المسودة في الصيغة الأصلية على أن "الحزب (هو) كل تنظيم سياسي يؤسس وفقاً لأحكام هذا القانون بهدف المساهمة في الحياة السياسية، ويعمل بالوسائل السلمية والديمقراطية بقصد تداول السلطة والمشاركة في مسؤوليات الحكم". أما المغزى السياسي والعملي لحذف هذه الفقرة فيتمثل في أن الأحزاب التي سيتم الترخيص لها بموجب القانون لن يسمح لها بأكثر من إبداء "رأي استشاري" وحسب في سياسات السلطة / الحكومة ، ولن يكون بمقدورها تشكيل الحكومة حتى لو حصلت على الأغلبية الساحقة من مقاعد "البرلمان" / "مجلس الشعب . وبحسب أستاذ في القانون الدستوري ، فإن هذه الصيغة " أكثر سوءا حتى من نظام ما يسمى بالجبهة الوطنية التقدمية الساري المفعول منذ العام 1972. ففي هذا النظام يسمح لأحزاب الجبهة ، ولو صوريا ، بالمساهمة في صناعة القرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، سواء من خلال عضويتها في القيادة المركزية للجبهة و / أو وزرائها في الحكومة . أما الصيغة الجديدة فلن تسمح للأي حزب ، حتى وإن حصل على أغلبية مقاعد البرلمان ، بأكثر من إبداء رأي استشاري وحسب في تلك السياسات .. ما لم يكن عضوا في جبهة النظام" . وهذا يعني أن نظام "الجبهة الوطنية التقدمية" السائد حاليا هو السقف الأقصى الذي ستمسح به السلطة في " مشاركتها" مسؤوليات الحكم! إلا أن مراقبا صحفيا معارضا علق على ذلك ساخرا بالقول " إذا بقي الأسد وسلطته ونظامه بعد هذه الانتفاضة ، وإذا ما استطاع هزيمتها حتى بالحديد والنار ، سنبصم له بالأصابع العشر على هذا القانون"!
الرئيس الروسي يلوّح بمصير للأسد شبيه بمصير القذافي وحسني مبارك ، وواشنطن تؤكد أن العالم بدأ يخطط لمرحلة " ما بعد الأسد" .. ودائرة الدم مستمرة في الاتساع دمشق ،/ محافظات ، موسكو ، واشنطن ـ الحقيقة ( + وكالات): في أقسى وأوضح موقف يصدر عن موسكو حتى الآن إزاء السلطة في سوريا ، قال الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف إن بشار الأسد يمكن أن يواجه مصيرا محزنا ، في إشارة غير مباشرة إلى المصير الذي انتهى إليه حسني مبارك و الذي يسير نحوه القذافي أيضا. وقال ميديف في مقابلة مع إذاعة "صدى موسكو" و شبكة "آر تي" التلفزيونية إن الأسد "يحتاج إلى تنفيذ إصلاحات على نحو عاجل والتصالح مع المعارضة واستعادة السلام وإقامة دولة حديثة، وإذا لم يفعل ذلك فسيواجه مصيراً حزيناً". وتابع مدفيديف قائلا إن روسيا تشعر بـ«قلق هائل» إزاء "الوضع المأساوي" في سوريا، لافتاً إلى أن «الوضع في سوريا يأخذ للأسف منحى مأساوياً، حيث يُقتل هناك عدد كبير من الأشخاص. وهذا يثير قلقاً كبيراً لدينا». وأضاف "نحن نراقب كيف يتطور الوضع. انه يتغير، ومقاربتنا تتغير أيضا»، من دون أن يفصح ما إذا كانت موسكو ستدعم قرارا في مجلس الأمن يدين القمع في سوريا بعد أن وافقت أول من أمس على صدور بيان رئاسي" . لكنه أشار في الآن نفسه إلى أنه "لا يمكن المقارنة بين الأسد والرئيس الليبي معمر القذافي" ، موضحا بالقول «إن القذافي أصدر في مرحلة من المراحل الأوامر الأكثر صرامة للقضاء على المعارضة. الرئيس السوري الحالي لم يصدر مثل هذه الأوامر". وكانت وزارة الخارجية الروسية أشادت في الوقت ذاته، ببيان مجلس الأمن، لكنها أضافت إن "موسكو مقتنعة بأن التوصل إلى حل للموقف في البلاد يجب أن يتم بأيدي السوريين أنفسهم من دون أي تدخل خارجي في الحوار الذي يجري بين سوريين فقط". كلام ميدفيديف يُوضع في خانة السقف الأعلى بالنسبة إلى مواقف موسكو إزاء حكام دمشق الذين ظلّوا في حماية الموقف الروسي الرافض لاستصدار أي قرار من شأنه إدانة النظام السوري أو فرض عقوبات دولية عليه، لكن كل ذلك كان قبل موافقة موسكو أول من أمس على نص بيان مجلس الأمن. ويتضح من تصريح ميدفيديف أنّ التأثير السياسي للبيان الرئاسي الذي أصدره مجلس الأمن الدولي تنديداً بالعنف في سوريا، كان شبه معدوم، مع استمرار سقوط القتلى في التظاهرات المسائية في المدن السورية. أما البيت الأبيض، فقد رأى أن الرئيس الأسد يأخذ سوريا ومجمل منطقة الشرق الأوسط في «طريق خطير». وقال المتحدث باسمه، جاي كارني، إن سوريا "ستكون أفضل من دون بشار الأسد"، مضيفاً "إن الكثير من الأشخاص في سوريا والعالم باتوا يخططون لمستقبل لا يكون فيه الرئيس الأسد". ووسط إجماع كل من باريس وبريطانيا وكوبنهاغن وعواصم أخرى على «أهمية» البيان الذي صدر عن مجلس الأمن ليل أول من أمس، على قاعدة أنه «يعبّر عن تحوّل في الموقف الدولي إزاء سوريا»، لكونه أدان عنف السلطات السورية ودعا كل الأطراف إلى ضبط النفس وعدم الإقدام على أعمال انتقامية، وافقت دول الاتحاد الأوروبي على توسيع العقوبات على سوريا، من دون أن تطال قطاعي النفط والمصارف. وقال مسؤولون في الاتحاد الأوروبي إن سفراء الاتحاد المجتمعين في بروكسل اتفقوا على إضافة أسماء أخرى إلى قائمة عقوبات تشمل بالفعل الرئيس بشار الأسد و34 فرداً آخر، إضافة إلى شركات على صلة بالجيش ارتبط اسمها بقمع الاحتجاجات. كذلك أشاروا إلى أنّ السفراء اتفقوا أيضاً على النظر في إمكان توسيع العقوبات لتشمل قطاع النفط. بدورها، وسعت الولايات المتحدة عقوباتها ضد سوريا أمس لتشمل عضو البرلمان، محمد حمشو، وشركته القابضة مجموعة حمشو الدولية، الذي تتهمه وزارة الخزانة الأميركية بالعمل واجهة لمصالح الرئيس السوري وشقيقه ماهر. أمّا ألمانيا، فقد دعت، ممثلةً بوزير خارجيتها غيدو فيستفرفيليه، مجلس الأمن إلى تعيين مبعوث دولي خاص إلى سوريا «لإيصال الرسالة الواضحة التي توجهها المجموعة الدولية للنظام السوري". وبعيداً عن الجهود والضغوط الدبلوماسية، خرجت تظاهرات عدة بعد صلاة التروايح مساء اليوم في بعض المدن السورية، وخصوصاً في كل من دمشق وحمص واللاذقية وإدلب والرستن وغيرها من المناطق، فيما ظلت الاتصالات والإنترنت والمياه مقطوعة تماماً عن حماه التي أكّد مواطنون فيها أن قوات الجيش واصلت الانتشار في شوارعها بشكل كامل. حتى إن ناشطاً معارضاً أبلغ وكالة "رويترز" أن 45 مدنياً على الأقل قتلوا في هجوم بالدبابات "لاحتلال وسط حماه وفي حي الحاضر شمالي نهر العاصي فجر الأربعاء ــــ الخميس". وأوضح الناشط "أنه عُرف من بين القتلى أفراد من عائلتي فخري والأسعد ــــ من بينهم طفلان ــــ قتلوا بينما كانوا يحاولون مغادرة حماه بالسيارة على طريق الظاهرية. أما شاهد آخر فقد قال لوكالة «فرانس برس» إن ثلاثين شخصاً قتلوا مع وجود عدد كبير من الجرحى في المستشفيات، لافتاً إلى أن القتلى دُفنوا في عدة حدائق عامة صغيرة، مع إحراق عدد من المباني من جراء القصف. وخارج حماه، أكّد شهدود ميدانيون لوكالات الأنباء أن "سبعة أشخاص قتلوا برصاص قوات الأمن خلال تظاهرات ما بعد صلاة التراويح" في ريف درعا وتدمر ودمشق. وأوضح أحد هؤلاء الشهود بالقول إن "ثلاثة أشخاص قتلوا في مدينة نوى في ريف درعا، وقتل المتظاهر الرابع في مدينة تدمر (وسط)، وقتل شخصان أثناء تفريق تظاهرة في حي الميدان في العاصمة"، إضافة إلى "طفل قتل في بلدة تلبيسة (ريف حمص) برصاص قوات الأمن". أما محافظة إدلب، فقد شهدت ثاني عملية اغتيال لقيادي في الحزب القومي السوري الاجتماعي، هو بشار أبو عماش الذي قُتل برصاص مجهولين أطلقوا النار عليه من سيارة، ليكون ثاني قيادي يغتال من الحزب المذكور في المدينة نفسها بعد «منفذ عام إدلب» في الحزب سمير قناطري في صيدليته. وفي السياق، جزم التلفزيون السوري الحكومي بأن مسلحين هاجموا ممتلكات عامة وخاصة في دير الزور وخطفوا 3 حراس لبئر نفط، وضبط الأمن سيارة تحمل أسلحة وقنابل مولوتوف. كذلك أشار التلفزيون إلى أن مجموعات "إرهابية" مسلحة في دير الزور "هاجمت ممتلكات عامة وخاصة، وسرقت محتوياتها قبل تخريبها، وهاجمت مخفراً لحرس الحدود قرب شركة الفرات للنفط وخطفت ثلاثة من حراس إحدى آبار النفط واستولت على أسلحتهم". سياسياً، دعا رئيس ما يسمى "مجلس الشعب" السوري محمود الأبرش إلى انعقاد المجلس عند الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم الأحد القادم ( 7 / 8)، وحدد جدول أعمال هذه الجلسة "لمناقشة مواضيع تهم الوطن والمواطن". ويعود "المجلس" إلى الانعقاد رغم أن ولايته الدستورية انتهت منذ 5 أيار / مايو الماضي. ذلك أن الفقرة الثانية من المادة 58 من الدستور النافذ تنص على أن "المجلس" يعود إلى الانعقاد بعد مضي تسعين يوما على انتهاء ولايته إذا لم يجر انتخاب مجلس جديد ، ويستمر في عمله إلى أن يجري انتخاب مجلس جديد.
في الوقت الذي انتهت فيه شالمهلة التي حددتها عشائر وقبائل دير الزور للنظام السوري للافراج عن المعتقلين السياسيين وسحب الجيش والأمن والا ستدافع العشائر عن أبناء محافظة دير الزور ، طالب تجمع أبناء الجالية السورية في القاهرة المجتمع الدولي بموقف حازم وواضح من المجازر وجرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبت وماتزال ترتكب في سورية ، وأكد التجمع "أن هناك 28 حالة اغتصاب نفذتها عناصر من قوات الرئيس بشار الأسد ، مطالبين بمحاكمته ومحاكمة شقيقه أمام المحكمة الجنائية الدولية" وطالب المجتمع الدولي" بتوجيه انذار شديد اللهجة للنظام السوري للوقف الفوري لكافة الممارسات والجرائم وحمامات الدماء التي ترتكب واتخاذ كافة السبل الناجعة التي تكفل سحب كافة القوى العسكرية والأمنية من المدن والقرى السورية وضمان عدم التعرض للمدنيين الأبرياء و للمظاهرات السلمية بأي أذى و اتخاذ خطوات شجاعة بإدانة النظام السوري لتحويل الملف السوري إلى محكمة الجنايات الدولية لإحالة بشار الأسد وشقيقه ماهر وكافة المسؤولين وحلفائه عن جرائم القتل والقمع إلى العدالة الدولية وأن لا جريمة دون عقاب، وتقديم كافة أنواع الدعم للضباط السوريين الأحرار لمساعدتهم على حماية المدنيين". حقائق مرعبة وأرقام موثقة عن "المجازر" وقدمت الجالية السورية ملخصا لأعداد الضحايا منذ شهر اذار الماضي حيث قالت ان عدد ضحايا التظاهرات منذ بداية الثورة في سورية تجاوزت 2675 قتيلا من النساء والأطفال والشباب والشيوخ والأرقام موثقة بالأسماء المعروفة حتى الآن ، وعدد الأطفال الذين قتلوا تحت التعذيب أو بشكل مباشر 158 طفلاً ومنذ بداية الثورة و حتى الآن ولا يتجاوز أكبرهم سناً 14 عاماً ، بحسب بيان الجالية ، بينما عدد ضحايا التظاهرات من العسكرييّن 386 عسكرياً حتى الآن بين جندي وضابط رفضوا الأوامر بإطلاق النار على المدنيين وعدد المعتقلين من المدنيين ومنذ بداية الثورة أكثر من 16000 مواطناً وعدد المفقودين 4382 مدنياً من الذين عرفت أسماؤهم ومنذ بداية الثورة و حتى الآن وعدد الممنوعين من السفر من المدنيين ومنذ بداية الثورة و حتى الآن 669 مواطناً وعدد الذين ماتوا تحت التعذيب من المدنيين ومنذ بداية الثورة 89 مواطناً وطفلا. واُكتشفت عدد من المقابر الجماعية التي تم اكتشافها حتى الآن مقابر في درعا وحمص وجسر الشغور. بينما وصل عدد اللاجئين السوريين منذ بداية الثورة الى 14355 مواطناً و في تركيا وحدها 10227مواطنا، وعدد اللاجئين السوريين في لبنان 2689 مواطنا وهذا العدد لا يشمل اللاجئين السوريين من مدنيين وعسكريين الذين قامت الأجهزة الأمنية اللبنانية والجهاز الأمني لحزب الله بتسليمهم إلى المخابرات السورية ومازال اللاجئون السوريون في لبنان يعانون من المضايقات المتكررة من ميليشيا حزب الله والتابعين له إلى جانب قسوة الظروف المعيشية وشح المساعدات الإنسانية إضافة إلى الذين لجأووا إلى دول عربية كالأردن ومصر والإمارات العربية وعدة دول أجنبية هرباً من آلة القتل والقمع. وتم استخدام المدراس والملاعب الرياضية كمعتقلات جماعية بعد اكتشاف المقابر الجماعية عمدت بعض الميليشيا التابعة للنظام السوري إلى إلقاء جثث الشهداء في عرض البحر لمحي أي أثر لها و استخدام الدبابات في قصف بعض الأحياء السكنية في درعا وحمص وإدلب وحماة و البوكمال ودير الزور وبانياس. ونقلت الجالية السورية في القاهرة" استخدام الرصاص الحي وبعض أنواع الغازات السامة المحرمة دولياً إلى جانب الغازات المسيلة للدموع ضد المحتجين و مع عشية هلال رمضان بدأ استخدام القنابل المسمارية في العديد من المدن السورية وقصف واستهداف المساجد والكنائس والعمد إلى كتابة بعض الشعارات المؤيدة لبشار الأسد على الجدران والقباب داخل المساجد كما حدث في المسجد العمري في درعا إلى جانب تمزيق المصاحف والدوس على القرآن الكريم والاعتداء على المصلين كما حدث في عدد من المساجد منها على سبيل المثال ما حدث من اعتداءات على المصلين في مسجد بني أمية بدمشق مسجد الحسن في حي الميدان". ـواعتبر تجمع الجالية السورية أن" النظام السوري فشل أكثر من مرة في إشعال الفتنة الطائفية في اللاذقية وبانياس وحمص وطرطوس مما أفشل مخطط ومساعي النظام للدفع نحو الحرب الأهلية والطائفية وأكد الشعب السوري بكل أطيافه القومية من عرب وكرد وأشوريين وسائر القوميات والأعراق و الأديان والمذاهب الدينية تماسكه وتأكيده على اللحمة الوطنية " ـوحسب الجالية، عرف من جرائم الاغتصاب حتى الآن أكثر 28 حالة نفذها عناصر من ميليشيا الشبيحة التابعة لأسرة الأسد وبعض حالات الاغتصاب نفذت أمام أعين أهالي الضحية. ـولفتت الجالية السورية في القاهرة الى" وثائق واثباتات تؤكد وجود مستشارين أمنيين وعسكريين إيرانيين في دمشق وفي معسكرات في ضواحي العاصمة السورية إلى جانب تأكيدات وبراهين عن وجود عشرات القناصة من الحرس الثوري الإيراني ومن حزب الله الذي تسلم من السلطات السورية جثث أربع من عناصره تم دفنهم في بعلبك في البقاع اللبناني قبل نحو أسبوعين قتلوا عن طريق الخطأ بنيران صديقة من الأجهزة الأمنية السورية". وفي غضون ذلك انتهت المهلة التي حددتها عشائر وقبائل دير الزور للنظام السوري للافراج عن المعتقلين السياسيين وسحب الجيش والأمن والا ستدافع عن أبناء محافظة دير الزور ، وكانت قد طالبت في بيان لها أمس وضعته شبكة اخبار دير الزور على موقع التواصل الاجتماعي"الفيس بوك" الافراج عن المعتقلين الذين اعتقلوا نتيجة الازمة وعلى رأسهم الشيخ نواف البشير وسحب الجيش والامن ، وقالت "بعد رفع الحواجز يتم الاعلان عن اجتماعات لبحث حل الأزمة".